الرجوع للعدد الكامل
الأحد, 26 يناير 2020

نتابع اليوم الأحد 26 يناير 2020

انطلاق محادثات سد النهضة في واشنطن هذا الأسبوع: يعود وزراء الخارجية والري بمصر وإثيوبيا والسودان إلى واشنطن يوم الثلاثاء 28 يناير الجاري، لعقد محادثات على مدى يومين حول سد النهضة الإثيوبي. واختتمت الفرق الفنية والقانونية في البلدان الثلاثة يوم الخميس مباحثات الخرطوم، والتي هدفت إلى وضع مسودة لأطر تشغيل وملء سد النهضة، تمهيدا لتوقيع اتفاق نهائي حول التفاصيل الفنية والجداول الزمنية لملء وتشغيل السد خلال الاجتماع الوزاري المقرر عقده في العاصمة الأمريكية. وكانت جولة المحادثات الماضية التي عقدت في واشنطن منتصف الشهر الجاري، قد شهدت تقاربا في وجهات النظر بين الدول الثلاث، لكنها فشلت في التوصل إلى اتفاق نهائي، والذي كان من المفترض توقيعه يوم 15 يناير الجاري. ومن غير المعروف حتى الآن مدى التقدم الذي تحقق خلال اجتماع الخميس الماضي، ولكننا بالتأكيد سنعرف في واشنطن إذا ما كان التوصل إلى اتفاق نهائي ممكنا، أم أن هناك خلافات حادة ستدفع المفاوضات إلى منعطف جديد تماما.

ومن أبرز الفعاليات والمؤتمرات خلال الأيام المقبلة:

  • تتواصل اليوم فعاليات معرض القاهرة الدولي للكتاب وتستمر حتى الخميس 4 فبراير بمركز مصر للمعارض الدولية بالقاهرة الجديدة.
  • تستضيف غرفة التجارة الأمريكية جوناثان كوهين السفير الأمريكي بالقاهرة في حفل الغداء الشهري الذي تقيمه يوم الثلاثاء المقبل. ومن المقرر أن يناقش كوهين آفاق التعاون التجاري بين مصر والولايات المتحدة. يمكن لأعضاء الغرفة تسجيل الحضور من هنا.
  • يعقد بنك الاستثمار سي آي كابيتال مؤتمره السنوي لمستثمري الشرق الأوسط وشمال أفريقيا يوم الثلاثاء المقبل، بفندق فور سيزونز نايل بلازا. ويستمر حتى الخميس 30 يناير.
  • تنظم مؤسسة التمويل الدولية والسفارة البريطانية بالقاهرة منتدى “مصر تبدأ 2020 يوم الأربعاء 29 يناير بالحرم اليوناني بمقر الجامعة الأمريكية بوسط القاهرة. ويشهد المنتدى مسابقة بين 45 شركة مصرية ناشئة.

أهم المؤشرات الاقتصادية التي ننتظر صدورها في الشهر الجديد:

  • مؤشر مديري المشتريات لمصر والإمارات يصدر يوم الثلاثاء 4 فبراير في تمام السادسة والربع صباحا بتوقيت القاهرة.
  • من المنتظر أن يعلن البنك المركزي المصري صافي احتياطيات النقد الأجنبي لشهر يناير يوم الثلاثاء 4 فبراير أيضا.
  • من المتوقع أن تصدر بيانات التضخم لشهر يناير يوم الاثنين 10 فبراير.

صعود الجنيه قد يستمر لوقت أطول: قد يتراجع الدولار دون مستوى 15 جنيه خلال الفترة المقبلة في ضوء تحسن مؤشرات الاقتصاد الكلي المصري وزيادة تدفقات النقد الأجنبي، حسبما ذكر علي الحريري سكرتير الشعبة العامة لشركات الصرافة باتحاد الغرف التجارية، في تصريحات لموقع المونيتور. وكان الدولار قد سجل 15.78 جنيه في تعاملات الخميس الماضي.

وفد أعمال مصري يزور الكونغو الديمقراطية هذا الأسبوع، لبحث التعاون في إنشاء سد إنجا: يزور وزير الكهرباء محمد شاكر دولة الكونغو الديمقراطية هذا الأسبوع، ويرافقه ممثلو شركات حسن علام القابضة، والسويدي إليكتريك، وطاقة عربية وأوراسكوم كونستراكشون، والمقاولون العرب، لبحث سبل مشاركة الشركات المصرية في مشروع إنشاء سد إنجا، وفق ما ذكرته مصادر لجريدة البورصة.

وفي الأجندة التشريعية اليوم: يناقش مجلس النواب في جلسته العامة اليوم مشروع قانون إنهاء المنازعات الضريبية، وتعديل أحكام قانون الضريبة على الدخل، ومشروع قانون تنظيم نشاط التمويل الاستهلاكي، ومشروع تعديل أحكام قانون هيئة السكك الحديدية، وفق ما ذكرته جريدة البورصة.

enterpriseFrom January 30th to February 6, Miss Germany returns to Somabay for the official Miss Germany Camp 2020. The candidates will enjoy all that Somabay has to offer – sea & beach, water-sports, Spa, golf and delicious culinary treats. The Miss Germany Camp is hosted at The Lodge by The Cascades Golf Resort, Spa & Thalasso introducing the candidates at a glittering evening event on January 31st

اختتمت يوم الخميس أعمال المنتدى الاقتصادي العالمي 2020 في دافوس. وإليكم بعض أهم أحداث اليومين الأخيرين:

  • المنتدى الاقتصادي العالمي يتخذ خطوات متقدمة لوضع إطار عالمي للعملات المشفرة: قرر المشاركون في منتدى دافوس تشكيل هيئة تختص بإنشاء إطار تنظيمي للعملات المشفرة. يأتي ذلك في حين دعا خبراء من عدة مجالات إلى إصدار دولار أمريكي رقمي لمواجهة اليوان الصيني الرقمي المنتظر إطلاقه خلال العام الجاري. (سي إن بي سي)
  • خلاف بين منوتشين ولاجارد حول المناخ: شهد اليوم الأخير للمنتدى خلاف علني بين وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوتشين، ومحافظة البنك المركزي الأوروبي كريستين لاجارد حول كيفية مواجهة التغيرات المناخية، إذ يرى منوتشين أن التخطيط طويل المدى غير مجدي، فيما ترى لاجارد أن من الضروري تقييم الخطر الذي يشكله تغير المناخ على الأسواق المالية والاقتصاد، بحيث يمكن توقعه وقياسه، وتخفيفه إن أمكن. (سي إن إن)
  • الجميع يتكلم عن أصحاب المصلحة: بعد أقل من ستة أشهر على عقد اجتماع مائدة مستديرة للشركات الأمريكية للبحث في الغرض العام من إنشاء الشركات، دعا المشاركون في دافوس إلى الوصول إلى تعريف أكثر شمولا للغرض من إنشاء أي شركة، وكانت الكلمة التي تكررت كثيرا على ألسنة المشاركين “أصحاب المصلحة”. (كوارتز)

المشاط تعقد مباحثات مع منظمة العمل الدولية وبنك التنمية الإسلامي على هامش دافوس: عقدت وزيرة التعاون الدولي رانيا المشاط جلسة مباحثات مع مدير منظمة العمل الدولية، جاي رايدر، على هامش منتدى دافوس الاقتصادي في سويسرا. وقال بيان حكومي إن المشاط بحثت ورايدر التعاون بين مصر والمنظمة من أجل تشجيع فرص عمل لائقة للشباب خاصة في المناطق الأكثر احتياجا. وكذلك التقت المشاط، بحضور وزير البترول طارق الملا، رئيس مجموعة البنك الإسلامي للتنمية بندر الحجار. وتناولت المباحثات، وفقا لبيان منفصل، سبل دعم مشروعات البنية الأساسية وتمويل القطاع الخاص وخلق فرص عمل جديدة.

والتقت المشاط أيضا على هامش منتدى دافوس مع رئيس البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، سوما تشاكرابارتي، حيث بحثا المشروعات التي يمولها البنك في مصر والأخرى التي يعتزم تنفيذها خلال المرحلة المقبلة. والتقت المشاط أيضا نائب رئيس شركة جوجل للشؤون الحكومية والسياسة العامة، كاران بهاتيا، وذلك لبحث سبل التعاون بين مصر وجوجل في التحول الرقمي والتنمية المستدامة وتمكين الشباب والمرأة، طبقا لصحيفة الشروق.

enterprise

الرئيس الصيني شي جين بينج يتحدث عن خطورة الموقف، مع وصول عدد وفيات فيروس كورونا الجديد إلى 56 حالة، وفقا لسكاي نيوز. وقال جين بينج في اجتماع عقده أمس للمكتب السياسي إن بلاده تواجه “موقفا خطيرا” مع تسارع انتشار الفيروس الغامض. وبلغ عدد الإصابات المؤكدة في الصين حتى الآن 1975. وذكرت صحيفة فايننشال تايمز قبل يومين أن الصين وسعت إجراءات حظر السفر لتشمل 9 مدن.

وعززت سلطات المطارات في مختلف أنحاء العالم إجراءاتها، مع إعلان كل من الولايات المتحدة وكندا وأستراليا واليابان وفرنسا وماليزيا وتايلاند، ظهور حالات مؤكدة مصابة بالفيروس لديها. وبدأت سلطات الحجر الصحي في مطار القاهرة فحص الركاب القادمين من الصين، لمنع تسلل الفيروس، مع حجز أي حالة مشتبه بها ونقلها إلى المستشفى، وفق ما ذكرته وكالة رويترز. ونشرت وكالة بلومبرج خريطة تفاعلية لأماكن انتشار الفيروس وعدد الحالات المؤكدة حتى الآن.

المخاوف من انتشار الفيروس وصلت أخيرا إلى أسواق الأسهم الأمريكية يوم الخميس الماضي، مع تراجع مؤشر ستاندرد أند بورز بنحو 1%، ليسجل أكبر تراجع يومي منذ نحو 4 أشهر، وفقا لبلومبرج.

ولكن المحللون لا يروا سببا للفزع حتى الآن. أظهر المستثمرون بعض الحذر مع اقتراب أسعار الأسهم من مستويات قياسية، نظرا للطبيعة الغامضة للفيروس حتى الآن، والذي قد يؤدي إلى كارثة صحية لم تتضح أبعادها بعد. ولكن يرى بعض المحللين أن “على أسوأ الظروف” فإن انتشار وباء على مدى الأشهر الستة المقبلة سيدفع مؤشر ستاندرد أند بورز للهبوط بنحو 10-15% قبل أن يرتد سريعا لأعلى بنسب مماثلة.

اتجاه المستثمرين المتزايد نحو أدوات الدخل الثابت ذات العائد المرتفع أصبح “خطيرا وشرسا”، في حين يجد آخرون صعوبة في العثور على أدوات أقل مخاطرة للاستثمار بها، حسبما كتب بريان شاباتا في بلومبرج. ويقول محللون إن المستثمرين يتجاهلون عوامل الأمان في ظل سعيهم للحصول على أعلى عوائد ممكنة من التزامات القروض المضمونة (CLOs) والسندات الرديئة، وغيرها من الأصول عالية المخاطرة في مختلف أنحاء أوروبا والولايات المتحدة. ويشير مقال آخر إلى أن بعض مديري التزامات القروض المضمونة يعتمدون على ثغرات قانونية معينة، تضعف الحماية المقدمة لمشتري تلك الأصول، وفي الوقت نفسه لا تحول دون إقبال الباحثين عن أعلى العوائد.

سيظل الأمر مغريا للمستثمرين حتى الوصول إلى نقطة التحول: يحذر شاباتا من أن “المرونة في سوق لا تتمتع بسيولة كبيرة قد تكون شيئا جيدا عندما تتقلب الأسعار”، ولكن هذا الاتجاه قد يصل بسرعة إلى نقطة التحول التي قد تشهد تكبد المستثمرين خسائر فادحة، إذا تحولت دورة الائتمان.

الولايات المتحدة وإسرائيل تريدان إحياء “صفقة القرن” من جديد: تستعد الولايات المتحدة خلال أيام للكشف عن الجانب السياسي من خطتها للسلام في الشرق الأوسط، وفق ما أعلنه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في تصريحات للمراسلين يوم الخميس، وفقا لبلومبرج. ومن المقرر أن يزور رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وغريمه الانتخابي بيني جانتس البيت الأبيض يوم الثلاثاء لبحث تلك الخطة. وشهدت الخطة التي يجري الإعداد لها منذ سنوات طويلة، العديد من التأجيلات، وكان آخرها عندما استقال المبعوث الأمريكي للسلام بالشرق الأوسط جايسون جرينبلات في سبتمبر الماضي.

وكالعادة يتوقع ترامب أن الفلسطينيين لن يرحبوا “في البداية” بالخطة المقترحة، إلا أنه يؤكد “إنها في الواقع إيجابية للغاية بالنسبة لهم”. وقال متحدث باسم الرئاسة الفلسطينية في تصريحات نشرتها رويترز إن السلطة الفلسطينية لم تدع للمشاركة في المحادثات المقرر انعقادها في البيت الأبيض. وتنقل رويترز عن المصادر التي اطلعت على الخطة أنها ستمهد الطريق كي تضم إسرائيل جزءا كبيرا من الضفة الغربية وغور الأردن.

مقررات مؤتمر السلام الليبي لم تصمد حتى أسبوع. قالت الأمم المتحدة يوم السبت إن “عدة دول تدعم الأطراف المتحاربة في ليبيا خرقت حظرا مفروضا على التسليح”، وذلك بعد أن وافقت على تعزيزه قبل أسبوع خلال “مؤتمر السلام في ليبيا” الذي عقد في برلين، وفق ما ذكرته رويترز. وذكر بيان لبعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا أن “على مدار الأيام العشرة الماضية شوهدت العديد من طائرات الشحن والرحلات الجوية الأخرى تهبط في المطارات الليبية في الأجزاء الغربية والشرقية من البلاد لتزويد الأطراف بالأسلحة المتقدمة والمركبات المدرعة والمستشارين والمقاتلين”. وكان البيان الختامي لمؤتمر برلين قد أشار إلى أن “انتهاك الحظر سيعرض الدولة المخالفة لعقوبات من الأمم المتحدة“.

ترامب سيفعل كل شيء كي لا يحصل أطفالك على “الباسبور الأمريكي”: تعتزم الخارجية الأمريكية فرض قيود جديدة تجعل من الصعب حصول السيدات الحوامل على تأشيرات سفر سياحية إلى الولايات المتحدة، ضمن مساعي إدارة الرئيس ترامب للحد من سياحة تجنيس المواليد، وفق ما ذكرته وكالة أسوشيتد برس. وتفرض القواعد المقترحة على الحوامل إثبات أن سفرهن إلى الولايات المتحدة ليس لوضع أطفالهن هناك. ولكن في ظل نص دستور الولايات المتحدة على تجنيس كل من يولد على الأراضي الأمريكية، يبدو المقترح الجديد صعب التطبيق، خاصة أن من غير الواضح كيف سيحدد مسؤولي إدارة الهجرة ما إذا كانت طالبة التأشيرة حامل أو ستحمل قريبا.

enterprise

عندما شاهدت لينا موافي، مؤسسة “جاليري تام”، لوحة لماتيس وهي في التاسعة من عمرها، أدركت أن هذا هو مستقبلها. ولكن بعد أكثر من 10 سنوات من تلك اللحظة، وبعد تخرجها في الجامعة ودراستها للفنون، وجدت لينا صعوبة في دخول المشهد الفني في مصر. وكانت تجربة كفنانة لا تجد النافذة لعرض أعمالها هو ما ألهمها لإنشاء “جاليري تام”، والذي كان يعرف سابقا بـ “ذي أرتس مارت”. ومع صديقة طفولتها دينا شعبان، ظهر “جاليري تام” للنور في عام 2011، وأصبح الآن معرض فني على الإنترنت، وعلى أرض الواقع، وأيضا شركة تحمل نفس الاسم.

يمكنكم الاستماع إلى مقابلنا مع لينا موافي في بودكاست إنتربرايز باللغة الإنجليزية Making It (زمن الحلقة 29:21 دقيقة) على موقعنا الإلكتروني وأبل بودكاست، وجوجل بودكاست.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، «سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)، و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).