الرجوع للعدد الكامل
الأربعاء, 15 يناير 2020

إنديفور تتراجع عن التقدم بعرض اندماج مع سنتامين

إنديفور تقرر التراجع عن التقدم بعرض اندماج مع سنتامين: تخلت شركة إنديفور للتعدين الكندية عن التقدم بعرض ثاني بقيمة 1.9 مليار دولار للاستحواذ على شركة سنتامين المالكة لمنجم السكري، وقالت إنها لم تتلق المعلومات الكافية عن أصول الشركة خلال فترة التقييم، وفق بيان صادر عن الشركة. وقال سيباستيان دي مونتيسوس الرئيس التنفيذي لإنديفور: "جودة المعلومات التي جرى تلقيها خلال عملية الفحص الفني المعجلة لم تكن كافية للسماح لنا بأن نكون واثقين من أن المضي قدما في تقديم عرض مؤكد سيحقق أفضل مصلحة لمساهمي إنديفور". يمكنك قراءة القصة أيضا على رويترز وفايننشال تايمز.

وقالت شركة سنتامين، في بيان صحفي إن كلا الطرفين أتما عملية فحص نافي للجهالة شامل وموسع ويركز على القيمة، بما في ذلك تبادل الاستفسارات، وعقد جلسات خبراء واجتماعات شخصية، ولكنها وجدت أن العرض المحتمل جاء أقل كثير من قيمتها وإمكانياتها. وأشارت أيضا إلى أنها لا ترى سببا لمد المهلة المحددة للعرض وأن شركة إنديفور هي التي قررت سحب عرضها.

وانخفضت أسهم شركة سنامين بأكثر من 4% عقب تلك الأخبار، ولكنها ارتفعت بنحو 10% من بدء مباحثات الاندماج في 3 ديسمبر. كما تراجعت أسهم شركة إنديفور ببورصة تورونتو لتصل إلى 23.66 دولار كندي، مقابل 24.89 دولار كندي قبل بدء المباحثات.

وانتهت أمس المهلة المحددة لشركة إنديفور لكي تتقدم بعرض اندماج ثاني لشركة سنتامين، والتي رفض مجلس إدارتها العرض الأول بالإجماع. وحصلت شركة سنتامين على موافقة الجهات الرقابية البريطانية على تمديد المهلة التي انتهت في 31 ديسمبر، وذلك وسط ضغوط من المساهمين الرئيسيين بالشركتين، وذلك من أجل السماح للجانبين بتبادل المزيد من المعلومات. وقالت تقارير صحفية الأسبوع الماضي إن شركة إنديفور تعتزم التقدم بعرض جديد بقيمة أكبر للاندماج مع سنتامين، وذلك استجابة لمطالبات المساهمين بالأخيرة بالمزيد من الحوافز والضمانات.

فماذا بعد الآن؟ سيتعين على شركة إنديفور الانتظار لمدة ستة أشهر على الأقل في حال رغبتها في التقدم بعرض آخر، كما يمكن رفع هذا القيد إذا ما رأت اللجنة البريطانية للاستحواذات والاندماجات أن هناك تغيرات "مادية" في الظروف الخاصة بالصفقة إذا ما وافق مجلس إدارة شركة سنتامين أو أعلن عن عرض عكسي أو تقدم طرف ثالث بعرض منافس.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، «سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)، و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).