الرجوع للعدد الكامل
الأربعاء, 8 يناير 2020

رسميا..أوبر تعلن إتمام صفقة الاستحواذ على كريم بالأسواق الرئيسية ومنها مصر

رسميا .. أوبر تنتهي من صفقة الاستحواذ على كريم بالأسواق الرئيسية ومنها مصر: أعلنت شركة أوبر العالمية للنقل التشاركي الذكي الانتهاء رسميا من إتمام صفقة الاستحواذ على منافستها الإقليمية كريم في معظم الأسواق الرئيسية بما في ذلك مصر، وفق بيان صادر عن الشركة. وبموجب الصفقة التي أعلن عنها رسميا في مارس الماضي بقيمة 3.1 مليار دولار، تستحوذ أوبر على الأعمال الخاصة بكريم فى مجال النقل والتوصيل والدفع فى جميع أنحاء منطقة الشرق الأوسط الكبير، والتى تضم إلى جانب مصر أسواقا رئيسية من بينها والأردن والسعودية والإمارات، فيما ستحافظ كريم نتوركس على اسمها التجاري وستقوم بتقديم خدماتها بشكل مستقل، ومن المقرر أن يظل مدثر شيخة أحد مؤسسي كريم ورئيسها التنفيذي في منصبه، بإشراف مجلس إدارة يضم 3 أعضاء ممثلين عن أوبر وعضوين ممثلين عن كريم.

وترى الشركتان أن الصفقة توفر آفاقا اقتصادية أفضل للسائقين: قالت أوبر في بيانها إن كلتا الشركتين تعتقد "أن إتمام هذا الاستحواذ سيوفر فرصة للتوسع فى تنوع وموثوقية الخدمات المتوفرة من خلال تطبيقاته، وفيما يتعلق بالشركاء السائقين والكباتن، فإن الشركتين على يقين أن زيادة نمو الرحلات وتحسين الخدمات هى أمور من شأنها أن توفر فرصا اقتصادية أفضل وتعزز القدرة على توقع نسبة الأرباح من خلال استخدام وقت قيادة السائقين بشكل أفضل".

يبدو أن موافقة جهاز حماية المنافسة أعطت دفعة كبيرة للصفقة: كان جهاز حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية المصري قد أعلن الأسبوع الماضي على موافقته على صفقة استحواذ أوبر على كريم. ورغم أن موافقة الجهاز جاءت مرهونة بحزمة من "الالتزامات والضوابط" للحد من آثار الصفقة على المنافسة في السوق، إلا أنها أعطت دفعة للصفقة للمضي قدما. وفور صدور تقارير إخبارية عن احتمالات عقد صفقة اندماج بين أوبر وكريم في عام 2018، أصدر جهاز حماية المنافسة "تحذيرا صارما" للشركتين من اتخاذ أي قرار بشأن الاندماج فيما بينها دون إخطاره، مؤكدا أنه سيفرض غرامات مالية تصل إلى 500 مليون جنيه على كل جهة تخالف قانون حماية المنافسة في هذا الشأن. وقال الجهاز حينها إن هذا الاستحواذ يمكن أن يكون "عائقا كبيرا" أمام المنافسة.

هل ما زالت قطر خارج اللعبة؟ أعلنت الدولة الخليجية مؤخرا حظر تفعيل الاستحواذ على أراضيها، إلا أن أوبر نوهت في بيانها إلى أنها لا تزال في مفاوضات مع جهاز حماية المنافسة في الدولة الخليجية للحصول على الموافقة على عملية الاستحواذ.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «بنك HSBC مصر»، البنك الرائد للشركات والأفراد في مصر (رقم التسجيل الضريببي: 715-901-204)، و«المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، و«سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بنك المشرق»، البنك الرائد بالخدمات المصرفية للأفراد والخدمات المصرفية الرقمية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (رقم التسجيل الضريبي: 862-898-204)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)،و «مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).