الرجوع للعدد الكامل
الأربعاء, 11 ديسمبر 2019

التضخم يرتفع في نوفمبر للمرة الأولى منذ 6 أشهر

التضخم يرتفع في نوفمبر للمرة الأولى منذ 6 أشهر: ارتفع معدل التضخم في المدن إلى 3.6% في شهر نوفمبر مقارنة بـ 3.1% في أكتوبر، منهيا 6 أشهر من الانخفاض المستمر، وفقا لبيان الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء أمس. وانخفضت الأسعار على أساس شهري بنسبة 0.3% مقارنة بارتفاع 1% في أكتوبر، وذلك بسبب انخفاض بنسبة 4.6% في أسعار الطعام والشراب. وانخفض معدل التضخم الشهري في المدن بنسبة 0.3% في نوفمبر الماضي، مقارنة بارتفاع 1% في الشهر السابق عليه، مدفوعا بهبوط أسعار الأغذية والمشروبات بنسبة 4.6%. وسجل معدل التضخم السنوي في المدن تراجعا بأكثر من 10% خلال الستة أشهر الماضية، مقارنة بشهر مايو الذي سجل فيه 14.1%.

والتضخم السنوي يواصل مساره النزولي: وانخفض التضخم الأساسي السنوي 60 نقطة أساس ليصل في نوفمبر إلى 2.1%، كما انخفضت الأسعار خلال نفس الشهر 0.1%، مقارنة بارتفاع 1.1% في أكتوبر، وفقا لبيان البنك المركزي.

تأثير سنة الأساس: وأرجعت الخبيرة الاقتصادية لدى نعيم للوساطة المالية يارا الكحكي، الارتفاع الطفيف “للتأثيرات غير المواتية لسنة الأساس”، مضيفة في تصريحات لرويترز أنه يتوافق مع توقعات مؤسستها.

ومن المتوقع أن يرتفع التضخم مجددا في ديسمبر: رجح رئيس وحدة تحليل الاقتصاد الكلي لدى المجموعة المالية هيرميس محمد أبو باشا، في تصريحات لبلومبرج أن يواصل التضخم ارتفاعه في ديسمبر إلى مستوى يتراوح ما بين 6-7%. واتفقت رئيسة قسم الأبحاث في فاروس القابضة رضوى السويفي، مع التوقع السابق، مرجحة أن يصل التضخم إلى 6.5-7.5% بنهاية هذا العام مع تلاشي تأثير الأساس. وتظل هذه التوقعات ضمن نطاق التضخم المستهدف من قبل البنك المركزي والبالغ 9% (±3%).

ماذا سيقرر البنك المركزي في اجتماعه المقبل حول نسب الفائدة؟ يستبعد أبو باشا أن يخفض البنك المركزي من نسب الفائدة في اجتماع لجنة السياسة النقدية المقبل يوم 26 ديسمبر، مضيفا أنه قد ينتظر حتى صدور قراءات التضخم لشهري ديسمبر ويناير قبل المضي قدما في خفض جديد بنسبة تتراوح بين 50 إلى 100 نقطة أساس خلال الربع الأول من 2020. وكان البنك المركزي قد خفض أسعار الفائدة للمرة الثالثة على التوالي في نوفمبر الماضي، وذلك ضمن دورة التسيير النقدي التي شهدت انخفاض أسعار الفائدة بواقع 350 نقطة أساس منذ أغسطس الماضي، و450 نقطة أساس منذ بداية هذا العام.

توقعات أخرى لأسعار الفائدة في العام الجديد: قالت السويفي في تصريحات لبلومبرج إنها تتوقع خفض أسعار الفائدة بنسبة 150 نقطة أساس خلال الربع الأول من 2020، مع تخفيض جديد مماثل في الربع الرابع من العام المقبل. لكن مشاركين في إحدى جلسات مؤتمر الرؤساء التنفيذيين السادس 2019، قالوا أمس إن المركزي سيواصل الخفض، متوقعين خفضا بنسبة تتراوح بين 100 و200 نقطة أساس في العام المقبل بأكمله.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «بنك HSBC مصر»، البنك الرائد للشركات والأفراد في مصر (رقم التسجيل الضريببي: 715-901-204)، و«المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، و«سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)، و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).