الرجوع للعدد الكامل
الإثنين, 2 ديسمبر 2019

بعد انتظار دام عامين.. البورصة المصرية تطلق آلية "الشورت سيلنج"

البورصة تطلق آلية "الشورت سيلنج": أطلقت البورصة المصرية وشركة مصر المقاصة والإيداع والقيد المركزي أمس آلية اقتراض الأوراق المالية بغرض البيع (الشورت سيلنج) عقب إقرار الهيئة العامة للرقابة المالية لها، وفق جريدة المال. وقالت مصادر للجريدة إن البورصة و"مصر المقاصة" أنهت الاستعدادات لبدء تلقى طلبات التداول بالشورت سيلنج، ومنها الربط الإلكتروني مع شركات أمناء الحفظ والسمسرة.

كيف تعمل آلية الشورت سيلنج؟ وتعني "شورت سيلنج" أن يقوم المستثمر باقتراض أسهم من أوراق مالية يتوقع أن يتراجع سعرها في الفترة المقبلة، ثم يقوم ببيعها وسعرها لا يزال مرتفعا. بعد فترة يجب على المقترض رد الأسهم التي اشتراها لمالكها، فيقوم بشرائها مرة أخرى من السوق، وقد انخفض سعرها إذا صحت توقعاته، وفي هذه الحالة يكون المستثمر قد تكسب من بيع السهم بسعر أكبر من شرائه له. ولكن إذا لم تصح التوقعات فإن المستثمر سيتعرض لخسارة كبيرة إذ سيضطر لشراء الأسهم بسعر عال على عكس توقعاته، ثم يردها لمالكها الأصلي.

وتتفاوض البورصة لتخفيض سعر برنامج التداول الإلكتروني للشورت سيلنج من أجل صغار السماسرة: تتفاوض البورصة مع مطوري البرنامج الإلكتروني الخاص بآلية الشورت سيلنج لخفض تكلفته إلى نحو 2000 و3600 دولار (32000 إلى 58000 جنيه تقريبا) بدلا من 9500 دولار (ما يعادل نحو 153 ألف جنيه) بعد شكاوى شركات السمسرة لهيئة الرقابة المالية من ارتفاع أسعار البرنامج، وهو ما سيلحق الضرر بالمنافسة.

إنشاء شركة لتقديم النظام الإلكتروني بسعر مخفض لشركات السمسرة الصغيرة: قالت مصادر إن إدارة البورصة اقترحت أن تنشيء شركات السمسرة الكبرى التي اشترت برنامج التداول الإلكتروني للشورت سيلنج شركة مشتركة بينها لتقديم البرنامج بسعر مخفض للشركات الأصغر.

وطال انتظار السوق لإطلاق آلية الشورت سيلنج لسنوات قبل أن تعلن إدارة البورصة وشركة مصر للمقاصة أنها ستقوم بتحديث نظم التداول في سوق المال استعدادا لتقديم الآلية. وفي مايو 2018 أعلنت الهيئة العامة للرقابة المالية عن تعديل قانون سوق رأس المال، بما يسمح لشركات الوساطة في الأوراق المالية مباشرة نشاط إقراض الأوراق المالية بغرض البيع ما أدى لتكهنات ببدء العمل به في سبتمبر من نفس العام. ولكن إعداد القوانين المنظمة للشورت سيلنج استغرق عاما آخر ما بين هيئة الرقابة المالية والبورصة حتى ظهرت الآلية الجديدة للنور. ومنحت الهيئة خلال الأشهر الماضية 51 شركة سمسرة تراخيص مزاولة الشورت سيلنج.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «بنك HSBC مصر»، البنك الرائد للشركات والأفراد في مصر (رقم التسجيل الضريببي: 715-901-204)، و«المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، و«سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بنك المشرق»، البنك الرائد بالخدمات المصرفية للأفراد والخدمات المصرفية الرقمية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (رقم التسجيل الضريبي: 862-898-204)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)،و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).