الرجوع للعدد الكامل
الخميس, 21 نوفمبر 2019

تحسن تقييم مصر في مؤشرات "الأوروبي للإعمار" بشأن التحول لاقتصادات السوق المستدامة

تحسن تقييم مصر في مؤشرات "الأوروبي للإعمار" للتحول لاقتصادات السوق المستدامة: قال البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية في تقريره السنوي الذي يقيس نتائج تحول البلدان إلى اقتصادات السوق المستدامة، إن مصر سجلت تحسنا في 5 مؤشرات يقوم عليها التقرير، وهي التنافسية والحوكمة والاقتصاد الأخضر والمرونة والتكامل فيما استقرت درجتها في مؤشر الشمول.

تقييم مصر فيما يتعلق بالتحول في الحوكمة ارتفع لأعلى مستوياته على أساس سنوي، ليصل إلى 4.83 درجة، مقابل 4.68 في العام الماضي. ومع ذلك، فعند قياس التقدم المحرز منذ عام 1996، نجد أن متوسط ​​درجة مصر في الحوكمة قد تراجع، وإن كان بوتيرة أبطأ من الدول الـ 21 الأخرى التي شهدت أيضا انخفاضا في درجات الحوكمة خلال هذه الفترة.

سجلت مصر تحسنا في أداء اقتصادها الكلي، إذ وصل نمو الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي إلى أعلى مستوياته في 11 عاما في العام المالي 2019/2018، كما تواصل تباطؤ معدل التضخم وتراجعت مستويات البطالة بفضل التطبيق السليم للإصلاحات الاقتصادية والهيكلية. وتواصل التحسن في وضع المالية العامة لمصر على الرغم من اتساع عجز الحساب الجاري بشكل طفيف بسبب انخفاض تحويلات المغتربين وتراجع الصادرات غير النفطية.

أشاد التقرير أيضا بمصر لإحرازها تقدما "قويا" في تطبيق الإصلاحات الهيكلية، إلى جانب برنامج إصلاح قطاع السياحة والذي عزز مستويات التنافسية والجاذبية للقطاع في مصر. وأشار التقرير إلى أن عائدات السياحة وصلت إلى "مستوى قياسي" بلغ 12.5 مليار دولار في العام المالي 2019/2018.

الأولويات الرئيسية لمصر في الفترة المقبلة: تحسين استثمارات القطاع الخاص، والمضي قدما في الإصلاحات الهيكلية ومعالجة ندرة المياه. شدد البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية في تقريره على أن مصر بحاجة إلى مواصلة خفض أسعار الفائدة لتحفيز الاقتراض من جانب القطاع الخاص وتحفيز استثماراته، بالإضافة إلى إنفاذ القوانين التي تدعم القطاع الخاص. ويرى البنك أن إحدى الأولويات الرئيسية بالنسبة لمصر في العام المقبل تتمثل في مواصلة خطط الإصلاح لتعزيز ما تم تحقيقه حتى الآن، بما في ذلك المضي قدما في برنامج الطروحات الحكومية وإصلاح سياسات المنافسة. وقال البنك أيضا إن هناك "حاجة ملحة" لمعالجة مشكلة ندرة المياه من خلال عدة حلول من بينها إنشاء محطات تحلية المياه وترشيد استهلاك المياه.

لقراءة التقرير كاملا من هنا، أو لمطالعة التقرير الخاص بمصر من هنا.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، «سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)، و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).