الرجوع للعدد الكامل
الأربعاء, 20 نوفمبر 2019

سعر نظام التداول الإلكتروني للشورت سيلنج يثير انتقادات قبل إطلاق الآلية الجديدة

سعر نظام التداول الإلكتروني للشورت سيلنج يثير انتقادات قبل إطلاق الآلية الجديدة: أعربت شركات السمسرة عن مخاوفها إزاء عجزها عن شراء نظام التداول الإلكتروني الخاص بآلية اقتراض الأوراق المالية بغرض البيع (الشورت سيلنج) الذي يبلغ سعره 9500 دولار (ما يعادل نحو 153 ألف جنيه)، وفقا لجريدة المال. جاء ذلك خلال اجتماع موسع عقدته الهيئة العامة للرقابة المالية يوم الأحد الماضي، لوضع اللمسات النهائية لإطلاق الشورت سيلنج. وذكرت المصادر للمال أن شركات السمسرة متوسطة الحجم لا تقدر على سعر نظام التداول الخاص بالآلية الجديدة، وهو ما سيلحق الضرر بالمنافسة. وأضافت المصادر أن إدارة البورصة ستعقد اجتماعا مع مسؤولي شركات التكنولوجيا التي تتولى تنفيذ التداولات ومراجعة النظام الإلكتروني في محاولة لتخفيض قيمة نظام التداول الإلكتروني قبيل إطلاق الآلية في البورصة مطلع ديسمبر المقبل.

3 طرق لتطبيق الآلية: ووفقا لمصادر جريدة المال، سيتم تطبيق آلية "الشورت سيلنج" من خلال ثلاث طرق، الأولى أن يكون المقرض للأوراق المالية والمقترض لها عميلان لدى نفس الشركة، والثانية أن يعرض العميل المقرض أوراقه المالية المتاحة للاقتراض على شاشات التداول للعملاء في كل شركات السمسرة، والطريقة الثالثة أن يختار العميل المقرض شركات سمسرة محددة ينفذ معها عملية الإقراض.

بعض التعديلات الفنية على الآلية لم تنته بعد: تطالب اللجنة الاستشارية لسوق المال التابعة للهيئة العامة للرقابة المالية شركة مصر للمقاصة بإجراء بعض التعديلات الفنية اللازمة في نظام التداول فيما يتعلق بالتسوية وحجز الأسهم ورد الأسهم، بعد انتهاء مدة العقد والبالغة 30 يوما.

وعكفت الهيئة العامة للرقابة المالية خلال الفترة الماضية على عقد اجتماعات مع ممثلين عن الإدارات الفنية بالبورصة وشركة مصر للمقاصة والشركات التكنولوجية التي تتولى تنفيذ التداولات ومراجعة النظام الإلكتروني المعد للعمل بالآلية والانتهاء من التشريعات اللازمة قبل نهاية العام الجاري. كان رئيس البورصة المصرية محمد فريد صرح بأن آلية اقتراض الأوراق المالية بغرض البيع ستكون متاحة قبل نهاية العام الجاري بعد تكهنات بإطلاقها في الربع الثالث منه. ومنحت هيئة الرقابة المالية حتى الآن 51 شركة سمسرة تراخيص لمزاولة عمليات الشورت سيلنج، وفق ما نقلته وكالة رويترز عن مسؤول في الهيئة في وقت سابق من هذا الأسبوع.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «بنك HSBC مصر»، البنك الرائد للشركات والأفراد في مصر (رقم التسجيل الضريببي: 715-901-204)، و«المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، و«سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بنك المشرق»، البنك الرائد بالخدمات المصرفية للأفراد والخدمات المصرفية الرقمية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (رقم التسجيل الضريبي: 862-898-204)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)،و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).