الرجوع للعدد الكامل
الإثنين, 21 أكتوبر 2019

ساويرس في مفاوضات متقدمة مع "الديار القطرية" للاستحواذ على 51% من "سيتي جيت" مقابل 800 مليون دولار

ساويرس في مفاوضات متقدمة مع "الديار القطرية" للاستحواذ على 51% من "سيتي جيت" مقابل 800 مليون دولار: وصلت شركة أورا للتطوير العقاري، المملوكة لرجل الأعمال نجيب ساويرس، إلى مراحل متقدمة في مفاوضاتها مع شركة الديار القطرية للاستحواذ على حصة قدرها 51% في شركة بوابة الشرق القاهرة الجديدة للاستثمار العقارى، المطورة لمشروع سيتي جيت بالقاهرة الجديدة والمملوكة للشركة القطرية، مقابل 800 مليون دولار، وفقا لجريدة الشروق. ومن المتوقع التوصل إلى اتفاق بشأن الصفقة قبل نهاية الشهر الجاري. وفي حال نجاح الصفقة، ستقود أورا عملية تطوير المشروع الذي تبلغ مساحته 8.5 ملايين متر مربع، بالتعاون مع الشركة المصرية التابعة للديار القطرية. وأفادت تقارير العام الماضي بأن ساويرس قدم عرضا إلى الديار القطرية لشراء كامل استثماراتها في مصر مقابل 35 مليار جنيه.

وقامت أورا بتعيين مكتب المحاماة الدولي بيكر أند ماكنزي الذي يعمل في مصر باسم "حلمي وحمزة وشركاؤهم"، كمستشار قانوني للصفقة.

ومن شأن الاتفاق حل النزاع القانوني بين الديار وهيئة المجتمعات العمرانية الجديدة: سيتولى ساويرس حال نجاح الصفقة سداد نحو 3 مليارات جنيه من قيمة الصفقة البالغة 800 مليون دولار (نحو 13 مليار جنيه) لإنهاء النزاع القائم حول أرض المشروع مع الجهات الحكومية والرقابية التي تتولى إدارة ملف مشروعات الديار القطرية في مصر. وتعتمد التسوية البالغة قيمتها 3 مليارات جنيه على تقييم سعر المتر وفقا للقيمة الدفترية المقررة فى التعاقد المبرم بين الديار القطرية وهيئة المجتمعات العمرانية منذ سنوات، لكن الشركة لم تنجز سوى 3% من إجمالى مساحة المشروع، وبالتالى من حق وزارة الإسكان وفقا للقانون إعادة تقييم أرض المشروع مرة أخرى، بما يعكس سعر المتر حاليا فى التجمع الخامس والذي يقارب 9 آلاف جنيه، بحسب ما ذكره مسؤول حكومي مطلع لـ "الشروق".

وكانت أراضي مشروع سيتي جيت بالقاهرة الجديدة، محل نزاع قانوني بين شركة بوابة الشرق التابعة للديار القطرية وهيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، والتي قدرت إجمالي الغرامات المفروضة عليها بمبلغ 13 مليار جنيه. وتمتلك الديار القطرية عدة مشاريع في السوق المصرية، لم ينفذ منها سوى مشروع "سانت ريجيس"، في حيت بينما تمتلك الشركة أراض بمساحات أكبر في شرم الشيخ والغردقة ومناطق أخرى على ساحل البحر الأحمر.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «بنك HSBC مصر»، البنك الرائد للشركات والأفراد في مصر (رقم التسجيل الضريببي: 715-901-204)، و«المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، و«سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بنك المشرق»، البنك الرائد بالخدمات المصرفية للأفراد والخدمات المصرفية الرقمية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (رقم التسجيل الضريبي: 862-898-204)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)،و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).