الرجوع للعدد الكامل
الأحد, 15 سبتمبر 2019

نتابع اليوم الأحد 15 سبتمبر 2019

ما زالت أخبار الطاقة هي المسيطرة على عناوين الصحف الاقتصادية منذ نهاية الأسبوع الماضي وحتى اليوم. والحديث اليوم حول زيارة نائب وزير الطاقة الأمريكي دان برويليت لمصر والتي بدأها يوم الخميس الماضي لإطلاق أول حوار استراتيجي في مجال الطاقة بين الولايات المتحدة ومصر. والتقى برويليت مع وزير البترول طارق الملا ورئيس الشركة القابضة للكهرباء جابر الدسوقي. وكشف برويليت عن التفاصيل الخاصة بالمبادرة الجديدة وناقش أيضا مع عدد من وسائل الإعلام من بينها إنتربرايز، عدة قضايا تتعلق بقطاع الطاقة في المنطقة ودور مصر في شرق المتوسط. لدينا المزيد حول الموضوع وتصريحات برويليت في فقرة "أخبار اليوم".
زيارة برويليت لمصر تأتي عقب مشاركته في مؤتمر الطاقة العالمي والذي عقد في أبو ظبي قبل أيام، وشهد عدة تصريحات متعلقة بمصر، ومن بينها تصريحات باتريك ألمان وارد، الرئيس التنفيذي لشركة دانة غاز الإماراتية حول بيع أصول الشركة في مصر، والتي سنسلط عليها الضوء في فقرة "أخبار اليوم".

وعقد وزير البترول طارق الملا عدة لقاءات مع رؤساء ومسؤولي عدد من شركات البترول العالمية على هامش مشاركته بمؤتمر أبو ظبي، حيث التقى مع كلاوديو ديسكالزي الرئيس التنفيذي لشركة إيني الإيطالية، والذي أعلن عن مواصلة الشركة ضخ استثمارات جديدة في مصر، وفقا للبيان الصادر عن الوزارة. وبحث الجانبان خطط الشركة الإيطالية فيما يتعلق بمشاريع التنقيب عن البترول والغاز وتسويق وتوزيع المنتجات البترولية. والتقى الملا أيضا مع الرئيس التنفيذي لشركة أدنوك الإماراتية ووزير الدولة الإماراتي سلطان الجابر، والذي أبدى اهتمام الشركة بالدخول في مجال تسويق زيوت السيارات عالية الجودة في مصر. والتقى الوزير أيضا مع الرئيس التنفيذي لشركة إينوك الإماراتية سيف الفالح، وبحث التعاون بين الجانبين في مجال تموين الطائرات بالوقود، كما التقى مع رئيس شركة شلمبرجير العالمية وجرى استعراض المشروعات المشتركة بين الجانبين وفي مقدمتها مشروع بوابة مصر الإلكترونية لتسويق المناطق البترولية والاستكشاف.

وما زلنا مع قطاع الطاقة، إذ تنتهي اليوم الفترة المخصصة لتلقي العروض للمزايدة الدولية للبحث والتنقيب عن النفط والغاز في 10 قطاعات بالبحر الأحمر، والتي أعلنت عنها شركة جنوب الوادي القابض للبترول في مارس الماضي. وذكر موقع اليوم السابع أن شركات شل وإكسون موبيل وستات أويل ودراجون أويل وروسنفت الروسية وتوتال الفرنسية تقدمت بعروض للتنقيب عن النفط والغاز قبالة سواحل البحر الأحمر وفق اتفاقيات مشاركة الإنتاج.
وتواصلت أيضا ردود الفعل المتفائلة حول تراجع معدل التضخم السنوي العام إلى أدنى مستوى له منذ أكثر من 6 سنوات ليسجل 7.5% في أغسطس الماضي، وكيف أن هذا التراجع من شأنه أن يحفز البنك المركزي لمواصلة سياسة التيسير النقدي في اجتماع لجنة السياسة النقدية في الخميس 27 سبتمبر الجاري. وقالت شركة بلتون المالية، في مذكرة بحثية الأسبوع الماضي إن تراجع معدل التضخم سيفسح المجال أمام البنك المركزي لخفض أسعار الفائدة مجدد بمقدار يتراوح ما بين 50 و100 نقطة أساس. وتابعت بلتون: "نحن نؤكد على رأينا بأن تراجع وتيرة الضغوط التضخمية، إلى جانب الوضع القوي للاقتصاد الكلي سيسمح بمواصلة دولة التيسير هذه المرة". كان البنك المركزي قرر في اجتماعه الأخير الشهر الماضي خفض أسعار الفائدة بمقدار 150 نقطة أساس للمرة الأولى منذ فبراير الماضي، ليصل سعر العائد على الإيداع والإقراض لليلة واحدة إلى 14.25% و15.25% على التوالي.

قرار البنك المركزي الأوروبي خفض أسعار الفائدة يزيد الآمال بشأن المزيد من التيسير النقدي عالميا: من المتوقع أن يتسبب قرار البنك المركزي الأوروبي الخميس الماضي خفض أسعار الفائدة بمقدار 10 نقاط أساس إلى -0.5% في زيادة الآمال بمزيد من خفض أسعار الفائدة. بالإضافة إلى ذلك، فإن إعلان البنك المركزي الأوروبي إطلاق حزمة تحفيزية تشمل شراء سندات بقيمة 20 مليار يورو شهريا بداية من نوفمبر المقبل عزز التوقعات بأن تخفض اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة في الولايات المتحدة أسعار الفائدة في اجتماعها المقرر يومي الثلاثاء والأربعاء 17 و18 سبتمبر. ومع تصاعد وتيرة الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين، يأمل المستثمرون في أسواق الأسهم في الحصول على دعم من مجلس الاحتياطي الفيدرالي ويتساءلون عن مدى الخفض الذي يمكن للاحتياطي الفيدرالي القيام به هذه المرة، وفقا لرويترز. ومن ناحية أخرى، قرر البنك المركزي في تركيا قبيل نهاية الأسبوع الماضي خفض أسعار الفائدة بشكل تجاوز التوقعات، في حين تلمح بنوك مركزية أخرى، بما في ذلك البنك المركزي الياباني، إلى إمكانية خفض أسعار الفائدة، وفقا لرويترز.

التوجه نحو المزيد من التيسير النقدي إيجابي للأسواق الناشئة، إذ منح قرار المركزي الأوروبي المستثمرين مزيدا من الثقة للاستثمار في أصول الأسواق الناشئة. ووفقا لوكالة بلومبرج، فإن عملات الأسواق الناشئة سجلت أطول سلسلة من المكاسب لها منذ يناير الماضي، في حين شهدت صناديق المؤشرات المتداولة في الأسواق الناشئة الأسبوع الماضي المزيد من الاستثمارات للأسبوع الثاني على التوالي. وانخفض مؤشر إم إس سي آي لأسهم الأسواق الناشئة بنسبة 5% خلال شهر أغسطس.

الأسواق الناشئة استفادت أيضا من تراجع التوترات التجارية بين الولايات المتحدة والصين، إذ ذكرت صحيفة فايننشال تايمز أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يدرس إلغاء أو تخفيض بعض الرسوم الجمركية على الواردات الصينية، وذلك في محاولة للتخفيف من حدة التوترات مع بكين. وقالت مصادر إن مسؤولين أمريكيين يدرسون بجدية التراجع عن الرسوم التي فرضت مؤخرا بداية من 1 سبتمبر على بضائع إضافية بقيمة 112 مليار دولار، بالإضافة إلى تأجيل فرض الرسوم الأخرى التي كان ترامب قد أعلن عنها.

وفي بادرة على حسن نواياها، قالت الصين الأسبوع الماضي إنها تعتزم إلغاء الرسوم الإضافية التي كانت أعلنت عنها على وارداتها من الولايات المتحدة من فول الصويا ولحم الخنزير، وفقا لصحيفة فايننشال تايمز.

ولكن قد لا يعوض هذا صناديق التحوط بالأسواق الناشئة والتي سجلت موجة بيع مكثف الشهر الماضي مع تفاقم خسائرها جراء تجدد التوترات التجارية بين الولايات المتحدة والصين. ووفقا لصحيفة فايننشال تايمز، فإن من بين الخاسرين شركة "ديسكفري كابيتال مانجمنت" المملوكة لروبرت سيترون، والتي خسرت 7.6% في أغسطس، وشركة فارو مانجمنت المتخصصة في الأسواق الناشئة ومقرها لندن، والتي خسر أحد صناديقها 5.5% هذا العام.

بورصة لندن للأوراق المالية ترفض عرض استحواذ قدمته بورصة هونج كونج بقيمة 31.6 مليار جنيه إسترليني الأسبوع الماضي، وتقول إن العرض "غير جذاب". وقالت بورصة لندن، في خطاب إلى بورصة هونج كونج، إنها تفضل العمل مع بورصة شنغهاي وأبدت شكوكها حول مدى استدامة بورصة هونج كونج كبوابة استراتيجية على المدى البعيد. وقالت بورصة لندن أيضا إنها متمسكة بالاستحواذ على شركة Refinitiv المتخصصة في بيانات السوق. وارتفع سهم بورصة لندن 2% عقب الإعلان عن الخطاب يوم الجمعة الماضي، وفقا لصحيفة وول ستريت جورنال.

جماعة الحوثي تهاجم منشآت نفطية تابعة لشركة أرامكو بطائرات مسيرة أمس، مما نتج عن حرائق تمت السيطرة عليها ووقف مؤقت في عمليات الإنتاج، وفقا لما أوردته وكالة الأنباء السعودية. وحسب التقديرات الأولية أدت الهجمات إلى توقف كمية من إمدادات الزيت الخام تقدر بنحو 5.7 مليون برميل، أي ما يمثل حوالي 50% من إنتاج الشركة.

ومن أخبار العالم أيضا:

  • الشركات المصدرة للبصل في الهند تقول إن رفع الحد الأدنى لسعر البصل الموجه للتصدير إلى 850 دولار للطن تستفيد منه الأسواق المنافسة ومنها مصر، وفقا لرويترز.
  • شركة WeWork المتخصصة في مشاركة مساحات العمل تفضل بورصة ناسداك على بورصة نيويورك من أجل الطرح العام الذي تخطط له، وفقا لبلومبرج. وقالت صحيفة وول ستريت جورنال إن الشركة تعتزم بدء الجولة الترويجية لطرح أسهمها الأسبوع المقبل، مضيفة أن مجموعة سوفت بنك تنوي شراء أسهم بقيمة لا تقل عن 750 مليون دولار.

المغامر المصري عمر الجلا ينوي السباحة لمسافة 900 كيلومتر من أجل زيادة الوعي بشأن النفايات البلاستيكية التي تضر بالبيئة البحرية، ليكون بذلك أول شخص يعوم تلك المسافة الممتدة على طول ساحل البحر الأحمر بين السويس وشلاتين. ويتوقع الجلا أن تلك المسافة ستستغرق حوالي 90 يوما في حال السباحة ما بين 12 و13 كم يوميا، وفقا لموقع إيجيبشن ستريتس. وليست هذه المغامرة الأولى للجلا، إذ قام بالسفر بالدراجة لمسافة 6500 كيلومتر بين عدة محافظات داخل مصر لمدة 65 يوما.

وأخيرا تظهر بوادر الطقس المعتدل في القاهرة، إذ تشير توقعات الأرصاد الجوية أن تسجل درجة الحرارة العظمى في العاصمة 33 درجة مئوية خلال هذا الأسبوع وأن تصل لنحو 23 درجة مئوية في الليل.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، «سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)، و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).