الرجوع للعدد الكامل
الخميس, 8 أغسطس 2019

812 مليون جنيه صافي أرباح "طلعت مصطفى" في النصف الأول.. وجي بي أوتو تتحول للخسارة بالربع الثاني

"جي بي أوتو" تتحول للخسارة بالربع الثاني من 2019: أعلنت شركة جي بي أوتو في بيان نتائج أعمال الشركة أمس الأربعاء أنها تحولت إلى الخسارة خلال الربع الثاني من العام الجاري لتسجل صافي خسائر بعد خصم حقوق الأقلية بقيمة 8.9 مليون جنيه، مقارنة بأرباح بلغت 171 مليون جنيه خلال نفس الفترة المناظرة قبل عام. وتراجعت إيرادات الشركة خلال الربع الثاني إلى 5.6 مليار جنيه، بانخفاض قدره 6.3% مقارنة بإيرادات بلغت 6.04 مليار جنيه في الفترة المقارنة العام الماضي. وهبطت أرباح جي بي أوتو خلال النصف الأول من العام بنسبة 96.5% لتصل إلى 7.1 مليون، مقارنة بنحو 204.5 مليون في النصف الأول من 2018. وارتفعت إيرادات النصف إلى 11.5 مليار، بزيادة سنوية قدرها 6.8% مقارنة بإيرادات قدرها 10.8 مليار جنيه في الفترة المناظرة.

التحديات التنظيمية وانخفاض الجمارك على سيارات الركوب الأوروبية والمغربية والتركية تقف وراء الخسائر: عزت الشركة تحولها للخسارة خلال الربع الثاني من العام الجاري إلى استمرار التحديات التي واجهتها الشركة منذ نهاية العام الماضي، والتي تضمنت تخفيض الجمارك على سيارات الركوب الأوروبية والمغربية والتركية الصنع، على حساب السيارات المجمعة محليا أو السيارات الاقتصادية المستوردة من الدول الأخرى. وقال رئيس مجلس إدارة والعضو المنتدب لشركة جي بي أوتو رؤوف غبور إن "هذا الاتجاه يخلق بيئة تفضيلية لاستيراد السيارات الفاخرة الأغلى من دول الاتحاد الأوروبي بدلا من تلك التي يتم تجميعها محليا أو السيارات الأكثر اقتصادية المستوردة بالكامل من خارج الاتحاد الأوروبي. ويرى غبور أن هذه المستجدات لا يمكن ضمان استدامتها ويجب اتخاذ الإجراءات التصحيحية اللازمة لحماية أنشطة التصنيع المحلية والمعرفة التقنية والتصنيعية والقدرات التي يحظى بها سوق الصناعات الوطنية، فضلا عن توفير فرص متكافئة لجميع الشركات المتواجدة بسوق السيارات بهدف دعم استقرار السوق وتحسين استخدام موارد الدولة من العملات الأجنبية وكذلك إيرادات الرسوم الجمركية. وأشار غبور أيضا إلى القيود الجديدة المفروضة على قطاع الدراجات النارية ذات الثلاث عجلات "التوك توك"، ومنها قرار مجلس الوزراء بإصدار تراخيص جديدة لـ "التوك توك" لفترة مؤقتة.

التعديلات التشريعات قادمة، ولكن هل تكفي؟ كان مصدران حكوميان ذكرا لإنتربرايز الشهر الماضي أن مجلس الوزراء وافق على التعديلات النهائية لقانون الجمارك والذي يتضمن حوافز جديدة للمصنعين المحليين. وتنص التعديلات على تخفيض الجمارك الفعلية للمصنعين الذي يستوفون نسب المكون المحلي. ورغم ذلك، حتى في ظل الحوافز التي قد تشهد خفض الجمارك الخاصة بها من 40% حاليا إلى 15% في بعض الحالات، سيظل مصنعو السيارات بالسوق المحلية يجدون صعوبة في المنافسة السيارات المستوردة من الاتحاد الأوروبي صفرية الجمارك. وضعت الحكومة هذه الحوافز بدلا من حزمة سابقة من الحوافز أطلق عليها اسم "استراتيجية صناعة السيارات" والتي كانت تستهدف منح محفزات لشركات تجميع السيارات محليا لتطوير صناعة السيارات وزيادة نسبة المكون المحلي، من أجل منافسة السيارات التي تستورد من الاتحاد الأوروبي والمغرب وتركيا وتحصل على إعفاءات جمركية بمصر.

ارتفاع صافي ربح القابضة المصرية الكويتية 12% خلال الربع الثاني من 2019، مسجلا 34.8 مليون دولار، مقارنة بـ 30.7 مليون دولار في الفترة نفسها من 2018، وفقا بيان نتائج الأعمال ربع السنوي للشركة (بي دي إف). وزادت إيرادات الشركة بنحو 25 مليون دولار على أساس سنوي خلال الربع الثاني لتصل إلى 140 مليون دولار. وجاء النمو بالأساس مدفوعا بقطاع الطاقة في الشركة، والذي شهد زيادة في الإيرادات إلى 30 مليون دولار مقارنة بـ 24.4 مليون دولار في الربع الثاني من 2018.

وارتفع صافي ربح القابضة المصرية الكويتية بنسبة 13% على أساس سنوي خلال النصف الأول من 2019، مسجلا 71.9 مليون دولار، مقارنة بـ 63.3 مليون دولار في الفترة نفسها من 2018. وسجلت إيرادات الشركة في النصف الأول من 2019 نموا بنحو 20% لتصل إلى 280.3 مليون دولار، مقارنة بـ 234.8 مليون دولار في النصف الأول من 2018.

التوقعات: أبدت الشركة تفاؤلا بالنسبة لتوقعات النمو على المديين المتوسط والطويل نظرا للطفرة المتواصلة في قطاع الغاز الطبيعي في مصر، واستكمال رفع قدرات توليد الكهرباء بشركتها التابعة (الوطنية للطاقة- كهربا) في أواخر 2020، ودخول منتجات الشركة في قطاع الأسمدة والبتروكيماويات إلى أسواق تصديرية جديدة.

812 مليون جنيه صافي أرباح "طلعت مصطفى" في النصف الأول من 2019: قفز صافي أرباح مجموعة طلعت مصطفى القابضة بنسبة 11% خلال النصف الأول من العام الجاري ليصل إلى 812.34 مليون جنيه، مقارنة بأرباح بلغت 731.7 مليون جنيه بالفترة المناظرة من العام الماضي، وفق بيان الإفصاح المرسل إلى البورصة المصرية. وارتفعت إيرادات الشركة خلال النصف الأول من العام إلى 4.9 مليار جنيه، يزيادة قدرها 25%، مقارنة بإيرادات بلغت 3.9 مليار جنيه في الفترة المقارنة. وبلغ إجمالي مبيعات المجموعة حوالي 11.7 مليار جنيه، مقارنة بـ 12.9 مليار جنيه قبل عام. ونوهت الشركة إلى أن مبيعات الفترة المقارنة استفادت من صفقة بيع 4 مدارس بالرحاب ومدينتي والبالغة قيمتها مليار جنيه.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، «سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها(رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)، و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).