الرجوع للعدد الكامل
الإثنين, 17 يونيو 2019

مصر تعلن رسميا التوصل إلى اتفاق تسوية بقيمة 500 مليون دولار مع شركة كهرباء إسرائيل

مصر تعلن رسميا التوصل إلى اتفاق تسوية بقيمة 500 مليون دولار مع شركة كهرباء إسرائيل: أعلنت الهيئة العامة للبترول أمس أنها توصلت إلى اتفاق تسوية تقوم بموجبه بسداد 500 مليون دولار إلى شركة كهرباء إسرائيل كتعويض عن عدم التزامها باتفاقية تصدير الغاز إلى إسرائيل منذ عام 2012 بسبب التفجيرات المتكررة التي استهدفت خط الأنابيب في سيناء، وفق ما ذكرته وكالة رويترز نقلا عن بيان صادر عن الهيئة المصرية العامة للبترول والشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية (إيجاس). وأشار البيان إلى أنه جرى التوصل إلى اتفاق ودي لحل النزاع القائم بين الأطراف وتسوية وتخفيض مبلغ الحكم الصادر لصالح هيئة كهرباء إسرائيل إلى 500 مليون دولار، سيسدد على ثمان سنوات ونصف السنة، نظير تنازل هيئة كهرباء إسرائيل عن جميع الحقوق الناشئة بحكم التحكيم الصادر عام 2015 عن غرفة التجارة الدولية، والذي ألزمت فيه مصر بسداد تعويض قدره 1.8 مليار دولار لشركة كهرباء إسرائيل.

كانت شركة كهرباء إسرائيل أعلنت في أبريل الماضي أنها وافقت على التنازل عن نحو 1.3 مليار دولار من قيمة الغرامة المستحقة لها، لافتة إلى أن الحكومة المصرية وضعت تخفيض الغرامة كشرط أساسي للموافقة على تفعيل اتفاقيات استيراد الغاز من إسرائيل، والتي وقعتها شركة دولفينوس المصرية العام الماضي مع شركتي ديليك ونوبل إنرجي الشريكتان بحقلي تمار وليفايثان الإسرائيليين بقيمة 15 مليار دولار على مدى 10 سنوات. وتستهدف مصر استيراد الغاز من حقلي تمار وليفايثان بغرض إسالته قبل إعادة تصديره إلى أوروبا وبقية أنحاء العالم، وهي خطوة مهمة نحو تحول مصر إلى مركز إقليمي للطاقة بالمنطقة. وقالت شركة ديليك الإسرائيلية مطلع يونيو إنها تأمل في بدء بيع الغاز الطبيعي إلى مصر بحلول نهاية الشهر الجاري.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2018 Enterprise Ventures LLC ©