الرجوع للعدد الكامل
الأربعاء, 3 أبريل 2019

بلتون تتوقع ارتفاع أسعار الوقود بمتوسط 20.6% خلال 2019

بلتون تتوقع ارتفاع أسعار الوقود بمتوسط 20.6% خلال 2019: رجحت شركة بلتون المالية في مذكرة بحثية أصدرتها يوم الاثنين، أن تشهد أسعار الوقود زيادة بمتوسط 20.6% خلال العام الجاري، وذلك مع اقتراب الحكومة من هدفها لتغطية تكلفة المواد البترولية بالكامل من خلال آلية التسعير التلقائي. وأضافت أنه من المتوقع أن ترتفع معدلات التضخم العام بما يتراوح بين 2.5-3.5% في الربع الثالث من العام الجاري نتيجة التوسع في تنفيذ آلية التسعير التلقائي للوقود. وقررت الحكومة أول أمس الاثنين تثبيت سعر بنزين 95 عند مستواه الحالي البالغ 7.75 جنيه للتر خلال الربع الثاني من 2019، وذلك في المراجعة الأولى لآلية التسعير التلقائي للبنزين التي بدأ تطبيقها مطلع هذا الشهر. وأشارت بلتون إلى أن قرار تثبيت سعر بنزين 95، جاء متوافقا مع توقعاتها. وأضافت: "توقعنا زيادة أسعار المواد البترولية المحلية في قرار واحد مع توسيع تطبيق آلية التسعير التلقائي للحفاظ على نمط الاستهلاك الحالي مما يساعد في تحقيق وفورات من فاتورة الدعم بالموازنة". وعزت الشركة القرار إلى "ارتفاع قيمة الجنيه في الربع الأول من العام بنحو 2%، وهو ما ساعد في خفض تكلفة بنزين 95 وذلك على الرغم من ارتفاع أسعار البترول بنحو 11%".

ما تأثير ذلك على أسعار الفائدة؟ ترى بلتون، وفقا لما سبق، أن هناك "فرصة لخفض أسعار الفائدة بنحو 100 نقطة أساس خلال اجتماع لجنة السياسة النقدية المقبل في 23 مايو 2019، بناء على قراءات التضخم خلال الشهرين المقبلين". وفي الوقت ذاته، ترجح بلتون أن السيناريو الأكثر احتمالا هو خفض أسعار الفائدة بنحو 100 نقطة أساس بنهاية العام، "مما سيؤجل شهية الاستثمار المحلي، ويجعل النمو الاقتصادي معتمدا بشكل أساسي على المشروعات الضخمة".

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «بنك HSBC مصر»، البنك الرائد للشركات والأفراد في مصر (رقم التسجيل الضريببي: 715-901-204)، و«المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، و«سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بنك المشرق»، البنك الرائد بالخدمات المصرفية للأفراد والخدمات المصرفية الرقمية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (رقم التسجيل الضريبي: 862-898-204)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)،و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).