الرجوع للعدد الكامل
الإثنين, 18 مارس 2019

توقعات بأن تسترد أسهم الأسواق الناشئة الخسائر المتكبدة في 2018

أسهم الأسواق الناشئة ستسترد "معظم، إن لم يكن كل" الخسائر التي لحقت بها في 2018، وفقا لتوقعات جوردون فريزر، مدير الاستثمار لدى شركة بلاك روك الأمريكية. وأوضح فريزر أن تحسن السيولة بالأسواق الناشئة، مصحوب باتباع الفيدرالي الأمريكية لسياسة تهدئة على صعيد أسعار الفائدة، وأيضا قرارات خفض الفائدة من جانب البنوك المركزية بالأسواق الناشئة وإجراءات التحفيز الصينية أثرت بشكل إيجابي على الأسواق الناشئة والتي استأنفت أدائها الإيجابي مطلع عام 2019 وعوضت الأداء السلبي خلال النصف الثاني من العام الماضي. وقال فريرز "كل التحديات الرئيسية التي واجهت الأسواق الناشئة العام الماضي جرى التغلب عليها وعادت السيولة العالمية لتصبح في صالح الأسواق الناشئة.

ولكن هذه النظرة المتفائلة ليست شائعة بين الجميع، فقد أشار عدد من بنوك الاستثمار مؤخرا إلى أن هناك حالة من عدم التيقن لدى المستثمرين بشأن الاستثمار بالأسواق الناشئة. وقال سيتي بنك في وقت سابق من هذا الشهر إن العملاء بدأوا في سحب أموالهم من صناديق الأسواق الناشئة، وأرجع هذا إلى انخفاض سعر صرف اليورو وأصول المخاطر بشكل عام. وأعلن بنك أوف أمريكا ميريل لينش، أن صناديق الأسهم بالأسواق الناشئة شهدت صافي تدفقات خارجة الأسبوع الماضي. وأيضا هناك الصين، والتي وبالرغم من المبالغ القياسية التي ضختها لتحفيز الاقتصاد ، سجلت انخفاضا في مؤشر نمو الناتج الصناعي إلى أدنى مستوى منذ 17 عاما وسجلت أيضا ارتفاعا في معدلات البطالة خلال شهري يناير وفبراير من هذا العام، ما تسبب في ارتفاع الدولار الأمريكي ضد عملات الأسواق الناشئة. فإذا كان فريرز محقا بشأن ارتباط الأسهم الشديد بالعملات والسندات، فإن ارتفاع سعر صرف الدولار (والذي يأتي مدعوما بانخفاض البيانات الصينية) ليس أمرا جيدا لأسهم الأسواق الناشئة.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «بنك HSBC مصر»، البنك الرائد للشركات والأفراد في مصر (رقم التسجيل الضريببي: 715-901-204)، و«المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، و«سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)، و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).