الأحد, 27 مارس 2016

هجوم على “المركزي” بعد قرار تحديد فترة عمل رؤساء البنوك .. وخلاف ساويرس وعامر يخرج للعلن

عناوين سريعة

حكومة شريف إسماعيل تستعرض برنامجها اليوم أمام مجلس النواب (نتابع اليوم)

عاصفة في القطاع المصرفي: “المركزي” يحظر بقاء الرؤساء التنفيذيين للبنوك في مناصبهم أكثر من 9 سنوات (أخبار اليوم)

عامر للحديدي: البنك المركزي يمتلك سلطة مطلقة .. خفض الجنيه جذب استثمارات أجنبية بقيمة 500 مليون دولار.. إقبال ضعيف على شهادات “بلادي” .. تساؤلات حول خبرة ساويرس في قطاع بنوك الاستثمار (أخبار اليوم)

المجموعة المالية هيرميس تستحوذ على 51% من شركة إنفست أند فاينانس سيكوريتيز ليمتد الباكستانية (أخبار اليوم)

بي بي تؤكد التزامها بتطوير مشروع تنمية الغاز في شمال الإسكندرية (أخبار اليوم)

إيجاس تفشل في إنجاز مناقصة لشراء شحنتين من الغاز الطبيعي المسال للتسليم في أبريل (أخبار اليوم)

الحكومة تستهدف تحقيق معدل نمو 5.2% خلال العام المالي 2016/2017 (أخبار اليوم)

انخفاض معدلات إشغال الفنادق في مصر .. وبحث استئناف الرحلات الروسية خلال الصيف (سياحة)

البورصة المصرية تبحث السماح للمستثمرين بالحصول على عائد بيع شهادات الإيداع الدولية بالدولار (بنوك وتمويل)

بالأرقام

نتابع اليوم

أسبوع عاصف في القطاع المصرفي: فقد أصدر طارق عامر محافظ البنك المركزي قرارا (إذا نجا مع العقبات القانونية المتوقعة) قد يطيح بـ 25% من القيادات العليا في القطاع المصرفي خارج مناصبهم. وخرج عامر في البرامج التلفزيونية مدافعا عن قراره، ومؤكدا بأن قرار خفض قيمة الجنيه بدأ بالفعل في جني ثماره، كما وجه انتقادات شبه واضحة إلى نجيب ساويرس. الذي رد في المقابل بجرأة شديدة في مقال خصصه لطارق عامر. (المزيد عن كل ذلك وأكثر في فقرة أخبار اليوم)

تستعرض حكومة شريف إسماعيل برنامجها اليوم أمام مجلس النواب، في تمام الساعة 11 صباحا، وفقا لما ذكرته جريدة الشروق. ومن المتوقع أن يكون الشأن الاقتصادي على قائمة أولويات البرنامج، كما يرى أعضاء المجلس أن الحكومة ستكشف عن سياستها النقدية والمالية لدفع مصر بعيدا عن المأزق الحالي، وفقا لما ذكرته ديلي نيوز إيجيبت. ومثلما ذكرنا في الأسابيع القليلة الماضية، فلقد أجرى رئيس الوزراء نحو 27 لقاء مع أعضاء متنوعين من البرلمان، في محاولة لإعطائهم نبذة عن البرنامج والحصول على دعمهم، كما أوضح إسماعيل أن الخطة تعتمد على 6 محاور: الحفاظ على الأمن القومي، ترسيخ دعائم البنية الديمقراطية، تنفيذ رؤية الحكومة الاقتصادية والعدالة الاجتماعية، التي تشمل تحسين الخدمات في مختلف المجالات، خاصة التعليم والصحة والإسكان، إلى جانب الإصلاح الإداري، واستعادة دور مصر في المنطقة. من جانبه، قال سليمان وهدان، نائب رئيس مجلس النواب، إن البرلمان ليس أمامه سوى 12 جلسة لمناقشة البرنامج، كما سيرفع تقريره حوله أجندة الحكومة خلال فترة أقصاها 30 يوما.

وبالطبع ليست هناك طريقة لـ “تعزيز الديمقراطية” أفضل من قرار نواب الشعب المنتخبين بمنع إذاعة خطاب رئيس الوزراء على الهواء مباشرة. وقال الدكتور علي عبد العال رئيس المجلس، إن المجلس هو صاحب القرار في إعادة البث أو منعه، وفقا لما ذكرته المصري اليوم. ومن المقرر أن يتم إذاعة تسجيل للبيان على تردد قناة صوت الشعب بالراديو، وفقا لما ذكرته المال. جدير بالذكر أن قرار منع البث كان محل خلاف بين النواب، إذ أصر بعضهم على حق الشعب في سماع بنود البرنامج بشكل مباشر.

مصر والصين توقعان اليوم خمس اتفاقيات تعاون في مجال التعليم، كجزء من زيارة نائب رئيس مجلس الدولة الصيني لي يانج دونج إلى القاهرة، والتي بدأت أمس. وتوفر الاتفاقيات منحا دراسية للطلاب الجامعيين المصريين في الجامعات الصينية، إلى جانب توفير التدريب للأكاديميين وأساتذة الجامعات، والعمل على مشروعات بحثية مشتركة، وفقا لما أعلنه أشرف الشيحي وزير التعليم العالي في تصريحاته للأهرام.

هذه النشرة برعاية

Pharos Holding - http://www.pharosholding.com/

CIB - http://www.cibeg.com/

نتابع هذا الأسبوع

مؤتمر مستقبل السكك الحديدية والمترو في مصر، يعقد بالقاهرة في الفترة من الثلاثاء 29 مارس وحتى الخميس 31 مارس.

قريبًا

يزور العاهل السعودي الملك سلمان القاهرة يوم 4 أبريل المقبل، لعقد محادثات مع الرئيس عبد الفتاح السيسي وعدد من المسئولين رفيعي المستوى، وفقا للبيان الصادر عن السفارة السعودية في القاهرة.

يفتتح معرض ومؤتمر سيتي سكيب إيجيبت فعالياته في الفترة من 7 أبريل وحتى 10 أبريل، بمركز القاهرة الدولي للمؤتمرات بمدينة نصر.

رؤية أخرى

التغير المفاجئ لسياسات البنك المركزي: غزو القطاع الخاص

لم يمض وقت طويل على اعتراف البنك المركزي المصري بقدرة القطاع المصرفي خلال ثلاث سنوات على تحمل تداعيات ثورتين، وتعاقب أربعة رؤساء على حكم البلاد، وإعداد ثلاثة دساتير، ناهيك عن الأزمة المالية العالمية في عام 2008. باختصار، ساعد القطاع المصرفي في إنقاذ مصر من الانهيار، بسبب بصيرة البنك المركزي المصري منذ 10 سنوات، عندما قاد عملية الخصخصة والاندماج، وإعادة رسملة القطاع. وساهمت تلك القرارات في نفس الوقت، في تشجيع دخول الاستثمارات الأجنبية إلى البلاد. وعلى صعيد متصل، ساهم تطبيق سلسلة من القرارات التي تتضمن متطلبات السيولة المحافظة، واحتياطيات الودائع، ومتطلبات كفاية رأس المال، في دعم القطاع.

وأدت هذه القرارات إلى خلق بنوك، قد تكون هي الأقوى والأكثر كفاءة، والأكثر سيولة في الأسواق الناشئة. ولهذا، فعندما اندلعت الاضطرابات في عام 2011، كان القطاع المصرفي على أرض صلبة، وأبقى الاقتصاد صامدا.

وجاءت الخطوة غير المتوقعة من البنك المركزي يوم الخميس الماضي، ليس فقط لتتحدى مبادئ القطاع الخاص، ولكنها أيضا كانت بمثابة انعكاس مذهل لموقف الحكومة. لقد تركتني تلك الخطوة مرتبكا ومضطربا. البنك المركزي صرّح بأنه يريد المساهمة في تطوير القطاع المصرفي، فهو يريد ضخ دماء جديدة للبنوك بوضع فترة محددة لمناصب الرؤساء التنفيذين. أليس المساهمين في أحد الشركات، هم من يتخذون مثل تلك القرارات من خلال مجلس الإدارة الذي يقومون بانتخابه؟ وقبل التطرق إلى شرعية مثل هذا القرار وتدخل الحكومة في حقوق المساهمين، وتداعيات الخطوة التي ستؤدي إلى تأميم لا مفر منه، وانخفاض في حجم الاستثمار الأجنبي، فإنني أريد أولا التساؤل عن الدافع.

رؤساء البنوك ممن سيمسهم هذا القرار هم تحديدا من تم الاستعانة بهم لحل أزمة النقد الأجنبي في عامي 2003 -2004، وهو ما استطاعوا بالفعل النجاح فيه. يجب أن نشير أيضا إلى أن القطاع المصرفي أقوى القطاعات في الاقتصاد المصري بكاملة، فمستويات رأس مال البنوك ليست فقط كافية ولكنها تتجاوز متطلبات بازل 3. ويصل مستوى رأس المال الأساسي في البنوك المصرية إلى 12 % مقارنة بالنسبة المقررة وفق متطلبات بازل 3 والتي تبلغ 6 %. فضلا عن هذا فإن الشريحة الأولى من رأس المال تصل إلى نحو 12 %، مقارنة بـ 4.5% وفق متطلبات بازل. من ناحية أخرى تنعكس الثقة في القطاع من خلال الودائع التي نمت لتصل إلى 1.5 مليار دولار حاليا من 973 مليون جنيه في 2011. ونمت الودائع المحلية بالعملات الأجنبية بشكل متزامن لترتفع إلى 6.7 مليار جنيه من 465 مليار جنيه خلال نفس الفترة. إن الشمول المالي هو الأمل الوحيد للاقتصاد، والقطاع المصرفي يبدو قادرا على جعله ممكنا.

لا يمكنني سوى أن أصل لاستنتاج وهو أن البنك المركزي المصري لا يتصرف بما يصب في مصلحة البلاد، ولكنه يستهدف المؤسسات التي تبذل قصارى جهدها لمنع انهيار الاقتصاد. إذا كان استقرار مصر ورفاهية شعبها يمثل الأولوية، فلماذا تجرد الحكومة القطاع الخاص من استقلاليته؟ ما يجب أن نقوله في النهاية هو أن القطاع الخاص قدم أكبر المساهمات لإنعاش الاقتصاد المصري منذ الثورة. قرار البنك المركزي مؤخرا يهدد القيم التي قالت الحكومة الحالية إنها ستدعمها، كما أنه يعطى مبررا آخر للعالم كي ينظر إلى مصر من زاوية سلبية.

كاتب هذا المقال هو مستشار مالي في أحد المؤسسات في نيويورك، وشغل سابقا منصب العضو المنتدب في كبرى البنوك الاستثمارية العالمية.

** لا تبخل على أصدقائك بنشرة إنتربرايز **

نشرة إنتربرايز تضع في بريدك الخاص كل ما تحتاج معرفته عن مصر، من الأحد إلى الخميس قبل الثامنة صباحًا بتوقيت القاهرة. اضغط هنا للاشتراك في نشرة إنتربرايز مجانا.

أخبار اليوم

أخبار اليوم تأتيكم برعاية

SODIC - http://sodic.com/

عامر يطيح بالحرس القديم: “المركزي” يحظر بقاء الرؤساء التنفيذيين للبنوك في مناصبهم أكثر من 9 سنوات. أصدر محافظ البنك المركزي طارق عامر قرارا بتاريخ 23 مارس ينص على ألا تزيد مدة عمل الرؤساء التنفيذيين للبنوك العامة والخاصة في مصر عن تسع سنوات، سواء متصلة أو منفصلة. وقال المركزي إن القرار يستهدف “إعداد صف ثان والدفع بالشباب والصفوف الثانية للأمام وضخ دماء جديدة في شرايين المؤسسات”. وقال المركزي إنه في حالة تجاوز المسؤول التنفيذي الرئيسي “تسع سنوات في 31 ديسمبر 2015 تُمنح البنوك مهلة حتى انعقاد الجمعية العامة لاعتماد القوائم المالية عن 2016، أو حتى يتم اعتماد القوائم المالية السنوية من قبل مراقبي حسابات البنك، وذلك بالنسبة لفروع البنوك الأجنبية”.

ما تأثيرات هذا القرار؟ التأثير الأكثر وضوحا سيكون على البنك التجاري الدولي، والذي بات مصير رئيسه التنفيذي بين يدي البنك المركزي حاليا. ويشغل هشام عز العرب رئيس مجلس إدارة التجاري الدولي والعضو المنتدب للبنك منصبه منذ عام 2002، لذا فإن مدة ولايته كرئيس تنفيذي للبنك تعد في حكم المنتهية. وكان البنك التجاري الدولي قد أعلن في فبراير أن محافظ البنك المركزي السابق هشام رامز التحق بالبنك مجددا ليتولى منصب نائب رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب، لكن قرار تعيينه لا يزال في انتظار موافقة المركزي المصري. واتخذ بالفعل هشام عز العرب خطوات عند تعيين هشام رامز في عام 2011 بفصل رئاسة الإدارة (التي ستكون مهامها وضع الاستراتيجيات العامة للبنك ومتابعة تنفيذها والاشراف على القطاعات الرقابية)، عن الأعمال التنفيذية اليومية، بعد تعيين هشام رامز عضوا منتدبا بالبنك. وهو ما كرره البنك في بيانه عام 2016، للإعلان عن عودة هشام رامز للبنك مرة أخرى كنائب لرئيس مجلس الإدارة وعضو منتدب للبنك.

حاتم صادق أيضا رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب ببنك عودة، يشغل منصبه منذ عام 2006، وسيظل شاغلا للمنصب حتى يتم تعيين بديل له. وبالمثل حسن عبد الله، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي للبنك العربي الإفريقي الدولي لن يستطيع الاستمرار في منصبه التنفيذي بنهاية العام المالي الحالي. ومن بين البنوك التي سيتم الإطاحة برؤسائها أيضا:

  • بنك قطر الوطني الأهلي (محمد الديب)
  • بنك التعمير والإسكان (فتحي السباعي)
  • البنك الوطني الكويتي (ياسر إسماعيل حسن)
  • بنك الشركة المصرفية العربية الدولية (محمد نجيب)
  • ينك مصر إيران للتنمية (إسماعيل حسن)
  • بنك فيصل الإسلامي (عبد الحميد أبو موسى)
  • بنك البركة مصر (أشرف الغمراوي)
  • بنك أبو ظبي الوطني (أحمد إسماعيل حسن)

أما عن رد فعل مجتمع الأعمال بشكل عام فلم يكن جيدا، كما هو متوقع. وقال هاني توفيق رئيس الجمعة المصرية للاستثمار المباشر، والذي ليس له مصلحة مباشرة في القضية، لرويترز إن “قرار المركزي يتدخل في حق أصيل للمساهمين في الجمعية العمومية بتعيين الأصلح لهم. من حقي كمساهم أن اختار إذا كان رئيس البنك الخاص بي شابا أم رجلا كبيرا ذا خبرة. هذا قراري أنا وليس قرار المركزي“. ويرى محمود عبد اللطيف الرئيس الأسبق لبنك الإسكندرية، والذي يحظى باحترام كبير في المجتمع المصرفي نظرا لطريقة إدارته لصفقة بيع بنك الإسكندرية لبنك إنتيسا سان باولو، أن القرارات تعطي رسالة سلبية إلى المستثمرين الأجانب، سواء في القطاع المالي أو غيره من القطاعات الأخرى. وأضاف عبد اللطيف في تصريحاته لبرنامج “القاهرة 360” والتي نشرتها جريدة البورصة: “لو كنت مستثمر أجنبي لابد من أن أفكر أكثر من 100 مرة في الاستثمار في مصر لغياب الضمان بتغيير القرارات بشكل سريع ومفاجئ”. أما عاطف الشريف الرئيس السابق للبورصة المصرية فقد هاجم القرار أيضا واصفا إياه بالقرار الإداري الباطل.

وجدل قانوني حول القرار الذي اعتبره البعض انتهاكا لقانون الشركات رقم 195 لسنة 1981، واللائحة التنفيذية للبنك المركزي، والمادة 43 من قانون البنوك، الذي يحمي قرارات الجمعية العمومية للبنك. ووفقا للمادة رقم 43 من قانون البنوك، فإنه يتم أخذ رأي محافظ البنك المركزي عند تعيين رؤساء وأعضاء مجالس إدارة البنوك، وكذلك المديرين التنفيذيين، وذلك دون الإخلال بسلطة الجمعية العامة للبنك، وفقا لجريدة المال. وقال مصادر مطلعه لنا أن البنك المركزي له الحق في رفض التعيين في حالة وجود مخالفات، أو عدم وجود مؤهلات لشاغر المنصب.

موظفو التجاري الدولي يدعمون عز العرب: دشن موظفون بالبنك التجاري الدولي حملة على وسائل التواصل الاجتماعي للتعبير عن تضامنهم مع بقاء هشام عز العرب في منصبه. وأطلق الموظفون يوم السبت صفحة على فيسبوك تحت اسم “CIB IAN Trust Hisham El Arab” أو “موظفو التجاري الدولي يثقون بهشام عز العرب” ، ليصل عدد المنضمين للصفحة إلى 1600 شخص. وقالت المال إن عددا من رواد موقع التواصل الاجتماعي العاملين بالمجال الاقتصادي أبدوا تضامنهم مع الدعوة، وعملوا على تغيير الصورة الرسمية لحساباتهم على “فيسبوك”، لصورة هشام عز العرب. كما دعا بعض موظفي البنك التجاري الدولي، من خلال صفحاتهم على مواقع التواصل الاجتماعي، إلى وقفة صامتة أمام مقر البنك المركزي بالإسكندرية، اعتراضا على القرار، وفق ما نقلته المال.


البنك المركزي يمتلك سلطة مطلقة لتغيير مجلس إدارة بنك بالكامل لأنه صاحب سلطة الرقابة، وفقا لتصريحات محافظ البنك المركزي طارق عامر خلال لقاء مسجل مع برنامج هنا العاصمة (شاهد: 1:55:49).  وأوضح عامر أن الجمعية العمومية يخصها رأسمال البنك الذي يمثل نحو 5% من إجمالي تعاملات البنك والنسبة المتبقية عبارة عن ودائع، وبالتالي فإن رقابة البنك المركزي يكون لها النصيب الأكبر في قرارات إدارة البنوك.

وأضاف عامر أنه لا يخشى ردة الفعل  وأن البنك المركزي لن يعدل عن قراره، مضيفا أنه ليس قرارا شخصيا على الإطلاق، مؤكدا أن أي قرار إصلاحي يهاجم في الحال، مضيفا: “بعض رؤساء البنوك الذين طالهم القرار رحبوا به”.

وفي محاولة للتأكيد على الحاجة إلى دماء جديدة، انتقد عامر بشدة نسب الإقراض في مصر مشيرا إلى أنها ضعيفة للغاية في البنوك العامة والبنوك الخاصة. وقال إن البنوك تتكاسل عن إقراض المواطن بسبب زيادة إصدارات أذون الخزانة التي تصدرها الحكومة، وعلى سبيل المثال في أوروبا فإن نسبة القروض إلى الودائع تفوق 100% وفي مصر تصل إلى 45% وبعض البنوك 15% فقط.

ودافع عامر أيضا عن قرار خفض الجنيه مؤكدًا أنه أدى إلى اجتذاب استثمارات أجنبية بقيمة 500 مليون دولار في صورة أذون خزانة، وفقا لما ذكرته رويترز يوم السبت. وأضاف عامر أنه جرى ضخ 22 مليار دولار في النظام المصرفي للسماح بدخول بضائع كانت متراكمة في الموانئ. وأكد عامر أنه “لا توجد أزمة عملة بل أزمة إدارة في سوق العملة. لدينا خطط بديلة خلال الثلاثة أشهر المقبلة لتنظيم السوق“. وأضاف أنه منذ تخفيض قيمة العملة، ارتفعت الودائع بالعملة الأجنبية بنسبة 2130% مقارنة بالفترة السابقة، مشيرا إلى أن “القرار ليس تخفيضا للعملة ولكنه تصحيحا للأوضاع ورتبنا له منذ فترة لتكون إيجابياته أكثر من سلبياته”.

ومن ناحية أخرى كشف عامر خلال حواره مع لميس الحديدي، أن شهادات بلادي الدولارية شهدت إقبالا ضعيفا جدا، وجذبت فقط 150 مليون دولار. وقال إن مصر ستسدد مليار دولار لقطر في يوليو المقبل، و800 مليون دولار للدول الأعضاء في نادي باريس.

وكشف عامر أن المركزي يدرس إعداد برنامج مستقل للشركات والاستثمارات الجديدة لكي تضمن تحويلات أرباحها، مثل النظام الذى تم تدشينه للمستثمرين في البورصة. وقال إن متأخرات تحويل الأرباح للخارج كانت قد بلغت 540 مليون دولار تم سدادها بالكامل رغم عدم دخولها ضمن الآلية الخاصة بالتحويلات.

وقبل نهاية العام، سيتم طرح 20% من أسهم بنك القاهرة في البورصة، وطرح 20% من حصة البنك المركزي في البنك العربي الأفريقي بجانب 20% من حصة المساهمين الكويتيين، وفقا لعامر. وأشار إلى البنك بدأ بالفعل في إجراءات بيع بنك المصرف المتحد إلى مستثمر رئيسي متوقعا انتهاء الإجراءات خلال العام الجاري.

ولا داعي للقلق، سنعيد بناء احتياطي النقد الأجنبي من الأموال الصينية: فقد أكد عامر أن مصر تتوقع جذب استثمارات بقيمة 30 مليار دولار من النفط والغاز ومشروعات الغزل والنسيج، والتي سيتم عرضها على المستثمرين الصينيين خلال بعثة اقتصادية مقبلة. وعلينا أن نتوقع تدفقات نقدية أجنبية بنحو 5 مليارات دولار خلال الشهور الثلاثة المقبلة.

من ناحية أخرى قال عامر حول عرض البنك الأهلي المنافس لبلتون للاستحواذ على سي آي كابيتال “أنه لو كان يمتلك القرار لأقر استحواذ البنك الأهلي على شركة سي آي كابيتال بدون فحص نافي للجهالة“. وأوضح عامر أن تنافس البنك الأهلي على الصفقة يرجع إلى رغبته في عدم إخراج الشركة من تحت مظلة القطاع البنكي. ووجه عامر عقب ذلك انتقادا واضحا لنجيب ساويرس، متسائلا عن خبرته في الاستحواذ على شركة في قطاع بنوك الاستثمار، إذ أن الأمر لا يتوقف عند البحث على الربحية فقط، وفقًا لرأيه الشخصي.

ونشرت جريدة البورصة النص الكامل لحوار محافظ البنك المركزي.


“احذروا أيها المستثمرون إذا أردتم الاستثمار في مصر فستدخل الدولة وتنافسكم بالأموال العامة”، هذا ما كتبه نجيب ساويرس في مقاله بجريدة أخبار اليوم، مهاجما طارق عامر محافظ البنك المركزي. وقال إنه عندما قدمت شركة أوراسكوم للاتصالات والإعلام عرضا لشراء شركة سي آي كابيتال من البنك التجاري الدولي، فوجئ بقيام البنك الأهلي وهو بنك قطاع عام مملوك للدولة بالكامل بتقديم عرض منافس للشراء بإيعاز من رئيسه السابق ومحافظ البنك المركزي الحالي. وبعد الشكوى إلي رئيس الحكومة أنسحب البنك الأهلي من العرض، وفقا لساويرس، وأضاف: “لكن لم ينته مسلسل الترصد فقد فوجئنا بانسحاب بنك حكومي من تمويل الشراء بناء على تعليمات من البنك المركزي.. فذهبنا إلى البنوك الخاصة والتي وافقت على التمويل إلى أن جاءتها نفس التعليمات مرة أخري لكن متأخرة بالانسحاب أيضا”. وقال إن القرار الخاص بتحديد مدة تسع سنوات لتولي منصب الإدارة التنفيذية بالبنك، استهدف أشخاصا بعينهم، يتصدرهم هشام عز العرب رئيس مجلس إدارة البنك التجاري الدولي البائع في هذه الصفقة عقابا له على إتمامها، وأيضا لتعيينه لهشام رامز في وظيفته السابقة كنائب لرئيس مجلس الإدارة وعضوًا منتدبًا للبنك التجاري الدولي، والذي لم يوافق المركزي على عودته حتى الآن. وكشف ساويرس عن مفاجأة، وهي أن “الأمن القومي” أمر هيئة الرقابة المالية بعدم إصدار أمر بالموافقة على صفقة الاستحواذ على سي أي كابيتال إلا بعد مراجعة الجهة الأمنية للصفقة. ويقول ساويرس في المقال إن الخلاف مع محافظ البنك المركزي ليس خلافا شخصيا بل خلاف على سياسات.. “فمن المعروف أني كنت من أنصار ترك السوق لتحديد سعر الصرف”. وتابع قائلا: “ماذا إذا أساء محافظ البنك المركزي استخدام السلطة المخولة له لنوازع شخصية.. من الذي يحاسبه؟”

جاءت ردود الأفعال على مقال ساويرس سريعة للغاية، فقال شريف سامي، رئيس هيئة الرقابة المالية، إن الهيئة تقوم باستيفاء الإجراءات التي تراها حتى تتخذ قرارا بالموافقة أو الرفض على إتمام الصفقة، مثل صفقة استحواذ أوراسكوم للاتصالات على سي آي كابيتال، حسبما ذكرت جريدة البورصة. وتوقع أحمد جمال الدين، مدير التحليل الفني بشركة كايرو كابيتال للوساطة في الأوراق المالية، أن تشهد تعاملات يوم الأحد تراجعات ملحوظة لسهمي أوراسكوم للاتصالات، والبنك التجاري الدولي، وذلك بفعل الأخبار المتعلقة بتعطل صفقة استحواذ ساويرس على سي آي كابيتال.


وعلى صعيد متصل، ارتفع الجنيه أمام الدولار في السوق الموازية يوم السبت، ليصل سعر الدولار إلى 9.70 جنيه، وفقا لجريدة المال، إلا أن المصري اليوم أشارت إلى أن سعر الدولار تراوح بين 9.85 إلى 9.88 جنيه، وعزت هذا الارتفاع إلى أن البنك المركزي قام بإغلاق وسحب تراخيص شركتي صرافة يوم الخميس بعد أن وصل سعر الدولار إلى 9.95 جنيه بنهاية الأسبوع الماضي. وأكدت مصادر بالبنك المركزي لرويترز أن البنك قام بإغلاق شركتين للصرافة.

المجموعة المالية هيرميس تخطو أولى خطواتها نحو التوسع في الأسواق المبتدئة، والبداية بباكستان من خلال صفقة استحواذ على 51% من شركة “إنفست آند فاينانس سيكوريتيز ليمتد” للوساطة في الأوراق المالية بقيمة 3.3 مليون دولار، وفق ما نشرته الصحف الباكستانية. جاء ذلك عقب تقدم بنك الفلاح، والذي يتولى دور مستشار هيرميس في الصفقة بإفصاح في هذا الشأن إلى إدارة البورصة الباكستانية. وقال مزمل أسلم رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي للشركة الباكستانية المستهدفة بالاستحواذ إن المجموعة المالية هيرميس لم تقم بإجراء الفحص النافي للجهالة، لكنه أكد في الوقت ذاته للصحافة الباكستانية أنه “بالرغم من أن بنوك الاستثمار العالمية قامت بممارسة نشاط في سوق الأسهم الباكستاني، لكن المجموعة المالية هيرميس ستكون أول بنك استثمار يقوم باستثمار أمواله مباشرة في شراء حصة أغلبية في إحدى شركات الوساطة المحلية”. وقاد أسلم والذي وصفته الصحف بالمحلل المخضرم في سوق الأسهم مجموعة من 6 مستثمرين للاستحواذ على 78% من شركة “إنفست آند فاينانس سيكوريتيز ليمتد” نوفمبر 2015. ويسيطر أسلم على 18% من رأسمال الشركة، كما يتولى إدارة الشركة بالتعاون مع الرئيس التنفيذي للعمليات عاصم على الذي يسيطر على 7% من أسهم الشركة. وتبلغ نسبة التداول الحر لأسهم الشركة في البورصة الباكستانية 22%. وتقدم الشركة خدمات الوساطة في الأوراق المالية، وتمويل الشركات، والبحوث المالية، كما تمتلك مكتبين أحدهما في كراتشي والآخر في لاهور وفق موقعها على الإنترنت.

بي بي تؤكد أنها مستمرة في تنفيذ عملياتها بمشروع تنمية الغاز في شمال الإسكندرية دون توقف، وفق ما نقلته جريدة المال. موضحة أن من المنتظر بدء إنتاج المشروع مطلع عام 2018. أما عن علاقة الشركة باتجاه شركة “بي جي” البريطانية لوقف تنفيذ المرحلة التاسعة “ب”، فقالت الشركة إن العلاقة التي تربطها بـ “بي جي” هي اتفاق استغلال تسهيلاتها الإنتاجية لتوريد غاز حقل شمال الإسكندرية للسوق المحلية. يذكر أن “بي بي” أعلنت خلال ديسمبر الماضي إتمام صفقة زيادة حصتها بنسبة 22.75% بمنطقة امتياز شمال الإسكندرية، وذلك عبر قيامها بشراء نسبة من حصة شركة “DEA” في منطقة الامتياز.

إيجاس تفشل في إنجاز مناقصة لشراء شحنتين من الغاز الطبيعي المسال للتسليم في أبريل، وفق ما قالته مصادر تجارية لرويترز. كانت إيجاس طرحت المناقصة الأسبوع الماضي واقتصرت فيها على بعض مورديها القائمين، وذلك لتسليم شحنة في الفترة من 1-7 أبريل، وأخرى في 27 أو 28 من الشهر نفسه. وقالت مصادر تجارية إن موعد التسليم الأول كان صعبا بسبب فترة الإشعار القصيرة. وبالنسبة لشحنة أواخر أبريل فقد وقع اختيار إيجاس على شركة ترافيجورا لتجارة السلع الأولية، لكن الصفقة واجهت صعوبات بعد أن حاولت إيجاس تقديم موعد التسليم إلى منتصف الشهر حسبما ذكرت المصادر. وقالت المصادر إنه لم يتم الاتفاق على الشحنتين حتى الخميس الماضي، ومن المعتقد أن إيجاس ما زالت تجري محادثات مع موردين محتملين.

الصحافة الاقتصادية الأمريكية ترحب بالتعديل الوزاري. ولاقى نبأ تعيين الاقتصادي المخضرم عمرو الجارحي بمنصب وزير المالية إشادة جيدة من وسائل الإعلام الاقتصادية العالمية، وعلى رأسها بلومبرج في تقريرها تحت عنوان “مصر تعين مصرفي استثماري سابق وزيرا للمالية“، والتي أشارت أيضا إلى تعيين داليا خورشيد القادمة من أوراسكوم كونستراكشون كوزيرة للاستثمار، وكذلك تولى أحمد راشد حقيبة السياحة، وتعيين الاقتصادي السابق بالبنك الدولي أحمد كوجك في منصب نائب وزير المالية للسياسات الضريبية. ونقلت بلومبرج عن ريهام الدسوقي كبير الاقتصاديين في بنك أرقام كابيتال الاستثماري في دبي، قولها إن تعيين الجارحي اختيار جيد لأنه يجمع بين خبرة العمل في القطاع الخاص وكذلك العمل في قطاع التمويل العام والحكومي.

قيود جديدة على الواردات؟ … تدرس الحكومة مع منظمة التجارة العالمية إمكانية إقرار مزيد من الإجراءات لتقليص الواردات وحماية السوق المحلى، وفق ما قالته مصادر بوزارة التجارة والصناعة لجريدة البورصة. وعلى الرغم من أن المصدر لم يفصح عن ماهية تلك الإجراءات، إلا أن المشاورات التي تجرى مع منظمة التجارة العالمية للتأكد من أن القرارات، لا تتعارض مع الاتفاقيات الدولية يعنى أنها وشيكة الاتخاذ. وأضاف المصدر أن الوزارة أبلغت المستوردين بأن الإفراج عن الواردات المكدسة في الموانئ، لا يعنى وقف القرارات الأخيرة للوزارة بشأن تسجيل المصانع.

احتياطيات القمح تكفي حتى نهاية شهر رمضان: قال وزير التموين خالد حنفي في بيان نقلته رويترز إن مصر تمتلك احتياطيات استراتيجية من القمح تكفيها حتى الأسبوع الأول من يوليو. يأتي تقييم الوزير عقب شراء 60 ألف طن من القمح الفرنسي.

8 سلع سيجرى تداولها في البورصة السلعية عند بداية عملها في مصر هذا العام باستثمارات أولية 300 مليون جنيه، وفق ما قاله وزير التموين والتجارة الداخلية خالد حنفي. ومن المتوقع التداول خلال السنة الأولى في البورصة على عقود بنحو 2 مليون عقد تزيد خلال 5 سنوات إلى 9 ملايين ونصف عقد. كما ستتم إقامة 130 مكتب سمسرة للتعامل مع البورصة من خلال 65 ألف متداول، حسب ما نقلته المصري اليوم. جاءت تصريحات حنفي عقب اجتماعه مع شريف سامي رئيس هيئة الرقابة المالية، لبحث متابعة الأطر القانونية والخطوات التنفيذية لإنشاء البورصة السلعية.

تنقلات: تقرر تعيين شريف بركات نائباً لرئيس شركة سامسونج العالمية في مصر. وشغل بركات العديد من المناصب القيادية في عدة شركات دولية قبل انضمامه لسامسونج مثل نوكيا وموتورولا. ويحمل بركات درجة بكالوريوس الهندسة من الجامعة الأمريكية بالقاهرة، وبرنامج المواهب القيادية من كلية IMD للأعمال في العاصمة الفنلندية هلسنكي خلال 2009، وكذلك على دبلومة في القيادة والإدارة من كلية هارفارد للأعمال في بوسطن بأمريكا في 2013.

عقد مجلس الوزراء بتشكيله الجديد اجتماعه الأسبوعي الخميس الماضي، واستعرض المجلس الملامح الأساسية لخطة التنمية الاقتصادية والاجتماعية للعام المالي 2016 / 2017، التي تستهدف تحقيق معدل نمو 5.2%، مقارنةً بمعدل نمو متوقع 4.6% خلال العام المالي 2015/2016، وفق بيان صادر عن المجلس تلقيناه عبر البريد الإلكتروني. وذكر البيان أن الخطة تقوم على عدد من المرتكزات منها، البدء في تنفيذ الاستحقاقات الدستورية فيما يتعلق بزيادة الإنفاق على التعليم والصحة والبحث العلمي، وزيادة مخصصات برامج التنمية المحلية بالمحافظات، بالإضافة إلى إعطاء أولوية للمشروعات القومية الكبرى، والعمل على إعادة توزيع الاستثمارات بشكل يحقق التوازن جغرافيًا وتحقيق التنمية الإقليمية المتوازنة. وفيما يلي أبرز القرارات التي وافق عليها:

  • وافق المجلس على إنشاء جامعة العريش.
  • إقرار مشروع قانون تيسير إجراءات تراخيص المنشآت الصناعية، ويتضمن المشروع استحداث نظام الترخيص بالإخطار للصناعات التي لا تمثل درجة كبيرة من المخاطر، بالإضافة إلى تفعيل دور الهيئة العامة للتنمية الصناعية في منظومة منح التراخيص، وتقديم تيسيرات جوهرية لتراخيص المنشآت المتوسطة والصغيرة والمتناهية الصغر.
  • ووافق المجلس على قيام وزارة الإسكان بإسناد تنفيذ المرحلة الثالثة لمشروع الإسكان الاجتماعي بالمحافظات المختلفة، بالاتفاق المباشر لشركات المقاولات المسجلة لدى الاتحاد المصري لمقاولي التشييد والبناء.

الاقتصاد: الصورة الكاملة

هناك بعض الثقة في أن نمو الاقتصاد العالمي لن يمر بكارثة: قالت صحيفة فايننشال تايمز إن “الارتفاع الأخير في الأسواق الناشئة يمثل تحولا كبيرا مقارنة بالشهر الأول من هذا العام، عندما تباطأ نمو الاقتصاد في الصين، وتراجعت أسعار النفط، وارتفعت أسعار الفائدة الأمريكية في ديسمبر الماضي الأمر الذي جعل المستثمرين يخرجون من الأسواق الناشئة بسرعة قياسية”. وعلى صعيد آخر، ذكرت الصحيفة أن صناديق الأسواق الناشئةلا تزال تعطي دلائل بأن هناك تحولا لتحتل مرتبة بين أفضل المنتجات المالية منذ بداية العام وحتى الآن في جذب التدفقات النقدية“. وتشير بيانات منفصلة إلى أن خروج التدفقات النقدية من الأسواق الناشئة والذي استمر قرابة الثمانية أشهر قد يكون وصل إلى نهايته، مع جذب سندات وصناديق أسهم الأسواق الناشئة مليون دولار من الاستثمارات الصافية كل أسبوع منذ النصف الأول من شهر مارس.

للمرة الأولى منذ عام 2015، اتجهت المزيد من الاستثمارات إلى مصادر الطاقة المتجددة على نحو أكبر من الوقود الأحفوري، وكان غالبيتها متجها إلى الأسواق الناشئة، وفقا لتقرير صادر يوم الخميس عن برنامج الأمم المتحدة للبيئة الذي اعتمد على بيانات تمويل الطاقة الجديدة التابع لبلومبرج. وعلى الرغم من تراجع أسعار النفط إلى مستوى تاريخي، حصلت مشروعات الطاقة النظيفة على المزيد من الدعم المالي، مع تحول الصناعة من “اللعبة في يد الدول الصناعية الغنية إلى مصدر القوة المتنامية للاقتصادات الناشئة”، وفقا لبلومبرج.

وعن قطاع الطاقة أيضا، لعب تباطؤ النمو العالمي وانخفاض وسلبية أسعار الفائدة دورا في تقويض ما اعتقد أنه دفعة للاقتصاد من انخفاض أسعار النفط، وفق ما نشرته مدونة صندوق النقد الدولي يوم الخميس. وقال موريس أوبستفلد مدير إدارة البحوث في صندوق النقد الدولي، والمشارك في تأليف التقرير” والمفارقة في رأينا هي أن المنافع العالمية التي تحققها الأسعار المنخفضة من المرجح ألا تظهر إلا بعد انتعاش الأسعار إلى حد ما وإحراز مزيد من التقدم في التغلب على بيئة أسعار الفائدة المنخفضة حاليا في الاقتصادات المتقدمة”.

بالأرقام
تأتيكم برعاية فاروس

Pharos Holding - http://www.pharosholding.com/

سعر الدولار بعطاء البنك المركزي (السبت 27 مارس): 8.78 جم (دون تغيير منذ الأربعاء 16 مارس)
سعر الدولار في السوق الموازي (السبت 26 مارس): 9.70 جم (مقارنة بـ 9.85 / 9.90 منذ الأربعاء 24 مارس، نقلا عن المال)

مؤشر EGX30 (الخميس): 7548 نقطة (0.7+%)
حجم التداول: 1.0 مليار جم (137% فوق المتوسط اليومي خلال 90 يومًا)
EGX30 منذ بداية العام حتى تاريخه: 7.7+%
أداء السوق يوم الخميس: ارتفع مؤشر EGX30 بنسبة 0.7%. وكان البنك التجاري الدولي في المرتبة الثانية ضمن الأسهم الأسوأ أداء في المؤشر، وهو ما عرقل صعود المؤشر، وذلك بعد أن حدد البنك المركزي حدا أقصى 9 سنوات لتولي الرؤساء التنفيذيين للبنوك مناصبهم.  وكانت بايونيرز القابضة وحديد عز وجلوبال تليكوم على رأس الأسهم الرابحة، فيما كانت أسهم إيديتا، والسويدي إليكتريك، وسوديك الأسوأ أداء. وبلغ إجمالي قيم التداولات 1.0339 مليار جنيه خلال الجلسة التي حقق فيها المستثمرون المصريون صافي بيع. وعربيا، تراجع كل من مؤشر تاسي السعودي بنسبة 1.7%، ومؤشر بورصة أبو ظبي بنسبة 1.4%، ومؤشر دبي بنسبة 1%.

مستثمرون أجانب: صافي شراء | 6.8 مليون جم
مستثمرون عرب: صافي شراء | 15.4 مليون جم
مستثمرون مصريون: صافي بيع | 22.2 مليون جم

الأفراد: 77.3% من إجمالي التداولات (74.3% من إجمالي المشترين | 80.4% من إجمالي البائعين)
المؤسسات: 22.7% من إجمالي التداولات (25.7% من إجمالي المشترين | 19.6% من إجمالي البائعين)

مستثمرون أجانب: 6.6% من إجمالي التداولات (7.0% من إجمالي المشترين | 6.3% من إجمالي البائعين)
مستثمرون عرب: 10.5% من إجمالي التداولات (11.2% من إجمالي المشترين | 9.7% من إجمالي البائعين)
مستثمرون مصريون: 82.9% من إجمالي التداولات (81.8% من إجمالي المشترين | 84.0% من إجمالي البائعين)


خام غرب تكساس: 39.46 دولار (0.20-%)
خام برنت: 40.44 دولار (0.07-%)
الذهب: 1223.50 دولار أمريكي للأوقية (0.02+%)

مؤشر TASI: 6350.9 نقطة (1.7-%)
مؤشر ADX: 4331.9 نقطة (1.4-%)
مؤشر DFM: 3318.7 نقطة (1.0-%)
مؤشر KSE الوزني: ‏ 359.0 نقطة (0.1+%)
مؤشر QE: 10285.5 نقطة (1.6-%)
مؤشر MSM: 5533.6 نقطة (0.8+%)

 

مصر في الصحافة العالمية

افتتاحية نيويورك تايمز ما زالت غير راضية عن مصر: مجلس تحرير صحيفة نيويورك تايمز شعر كما يبدو بافتقاده الكتابة عن الشأن المصري، وذلك بعد آخر افتتاحية نشرها منذ شهرين، فقد نشرت الصحيفة مؤخرا مقالا بعنوان “إنه الوقت المناسب لإعادة تقييم علاقة الولايات المتحدة بمصر” والذي اعتمد على الخطاب المرسل للرئيس الأمريكي باراك أوباما الأسبوع الماضي، من قبل مجموعة العمل الأمريكية حول مصر، والمسئولة عن مشروع الديمقراطية في الشرق الأوسط. وقال العديد من الخبراء الأمريكيين في الشرق الأوسط، من بينهم ميشيل دوني (الذي لم يتم السماح له بتأشيرة دخول العام الماضي)، وتمارا ويتس، وروبرت كاجان وآخرين، إن حملة القمع المتصاعدة في مصر تجاه الإسلاميين المعتدلين والصحفيين المستقلين ونشطاء حقوق الإنسان قد زادت حدتها وكثافتها خلال الآونة الأخيرة. كما ترى نيويورك تايمز أن النهج الذي تسلكه مصر لمحاربة المسلحين في سيناء وما تمارسه من قمع قد يؤدي إلى ظهور المزيد من المتطرفين، على العكس من محاولات الحكومة للقضاء عليهم. وذكرت افتتاحية الصحيفة أيضا أنه إذا كان أوباما على استعداد لإعادة النظر في علاقاته مع السعوديين، فيجب عليه التحدث مع الرئيس السيسي بشكل مباشر والإعراب عن قلقه حول انتهاكات حقوق الإنسان المستمرة في مصر، إلى جانب النتائج العكسية التي تؤدي إليها وسائل الحكومة في مكافحة الإرهاب.

استغلت الصحافة الأمريكية تعاون الحكومة المصرية مع مجموعة جلوفر بارك لمهاجمة هيلاري كلينتون، حيث ذكر موقع Alternet أن العلاقات الوثيقة التي تربط كلينتون بشركة تمثل مجموعة ضغط تعمل لصالح الحكومة المصرية، والتي بدورها تملك سجلا حافلا بانتهاكات حقوق الإنسان، من شأنها إثارة الشكوك حول ادعاءات كلينتون بأنها ستستمر، من موقعها كرئيسة مستقبلية للبلاد، في تضامنها ودعمها لمجال حقوق الإنسان. يُذكر أن مصر قد دفعت في عام 2013 ما يقرب من 5 مليون دولار لجلوفر بارك، والتي يدريها أعضاء سابقين في إدارة الرئيس الأمريكي السابق بيل كلينتون، للاستعانة بها كمجموعة ضغط ولتقوية العلاقات مع مسئولين في الإعلام والكونجرس الأمريكي.

يُعد المقال السابق حول مجموعة جلوفر بارك بمثابة الخيط الأخير في سلسلة المقالات حول ملف حقوق الإنسان في مصر وإعادة النظر في قضية التمويل الأجنبي للمنظمات المدنية، كما يبدو أن وزارة الخارجية المصرية قد اكتفت من تلك النوعية من المقالات التي تهاجم سياسة البلاد، حيث قامت الوزارة بالرد من خلال صفحتها الرسمية بالإنجليزية على فيسبوك قائلة: “إن ما يثير الدهشة ورود بعض التصريحات المناهضة لمصر على ألسنة مسئولين أجانب، مستخدمين حالة من التعميم الغير مقبول لاتهام الحكومة بقمع حرية منظمات المجتمع المدني وتعطيل أعمالها، وذلك دون إعطاء دليل واحد يدعم تلك الادعاءات”. وصرحت الوزارة بأن مصر قد رفضت نحو 7% من التمويل الأجنبي الذي تم تخصيصه لدعم المنظمات المدنية في 2015، بينما استقبلت منظمات أخرى ما يقرب من 100 مليون دولار من خلال قنوات شرعية خلال نفس العام، مما ينفي الاتهامات الموجهة للحكومة بتقييد عمل منظمات المجتمع المدني في البلاد.

لا توجد أي إشارة على أن قضية جوليو ريجيني سيتم إغلاق ملفها قريبا: نقل موقع مدى مصر عن المحققين الإيطاليين في واقعة تعذيب ومقتل الباحث جوليو ريجيني قولهم إن القضية لن يتم إغلاقها قريبا، وذلك عقب بيان وزارة الداخلية المصرية الذي أشار إلى “تصفية” عصابة متخصصة في “سرقة الأجانب” والعثور على متعلقات جوليو ريجيني في شقة تابعة لأحد أفرادها، الأمر الذي دفع الصحف المصرية إلى القول بأن تلك الدلائل تشير إلى أن تلك العصابة هي المسؤولة عن مقتل رجيني. ومع ذلك، نفت النيابة العامة يوم الجمعة أن يكون اكتشاف أوراق هوية ريجيني يعني أن العصابة هي المسؤولة عن وفاته. وقالت وكالة أسوشيتد برس إن المسؤولين الإيطاليين الحاليين والسابقين يشككون بشدة في فكرة أن ريجيني ضحية لعصابة إجرامية، بعد أن أشارت تقارير إلى أن النيابة العامة أمرت باعتقال أربعة من أقارب زعيم العصابة الإجرامية التي تشير الشرطة أنها تخصصت في انتحال أفرادها صفة ضباط شرطة وخطف الأجانب، وفقا لوكالة رويترز. وقالت مصادر قضائية يوم السبت، إن النيابة أمرت بالقبض على زوجة زعيم العصابة، وشقيقه، وشقيقته، وزوجها، ووجهت لهم تهم “التستر على مجرم وإخفائه عن العدالة والاحتفاظ بمتحصلات سرقة المتهم مع علمهم بنشاطه الإجرامي”، وفقا لرويترز. وأبرزت الأهرام في صفحتها الأولى في عدد يوم السبت تقريرا بعنوان “سقوط قتلة الشاب الإيطالي ريجيني” مع صورة توضح المتعلقات الخاصة به.

اخترنا لك: قراءة

لماذا أضحت بلجيكا محل اهتمام الجهاد الأوروبي؟ ولماذا كان من الصعب على السلطات البلجيكية احتواء المشكلة؟ هذه الأسئلة أجاب عنها كل من جوست هيلترمان الباحث في شؤون الإرهاب بالأكاديمية العسكرية الملكية في بلجيكا، وديدييه ليروي الأستاذ المساعد بجامعة بروكسل الحرة. وقال ليروي “أعتقد أن أموال دول الخليج أضرت كثيرا بالمساجد المغربية في بلجيكا، بعض المساجد وقعت تحت تأثير كبير للأئمة السعوديين، أو مواطنين بلجيكيين من أصل مغربي تلقوا تدريبا وتمويلا من المملكة العربية السعودية ناشرة المذهب الوهابي”. اقرأ الموضوع الذي جاء تحت عنوان “لماذا بلجيكا؟” المنشور في نيويورك ريفيوز أوف بوكس.

صورة اليوم

إخلاء سبيل محمود محمد “معتقل التيشيرت” عقب عامين من الحبس الاحتياطي بعد رفض طعن النيابة: عقب إخلاء سبيله من أحد أقسام الشرطة في القاهرة يوم الخميس الماضي، يبتسم محمود محمد أحمد لعدسة الكاميرا، وذلك بعد حبسه احتياطيا لمدة عامين دون توجيه أي تهمة رسمية إليه. تم إلقاء القبض على محمود وعمره 18 عاما أثناء عودته إلى منزله قادما من مسيرة لإحياء ذكرى ثورة 25 يناير، بينما كان يرتدي تيشيرت عليه عبارة “وطن بلا تعذيب”. يُذكر أيضا أنه تم رفض الطعن الذي قدمته النيابة على قرار إخلاء السبيل يوم الخميس. (شاهد الصورة، تصوير محمد الراعي)

دبلوماسية وتجارة خارجية

مصر تعرب عن قلقها تجاه الاتفاق التركي الأوروبي حول اللاجئين والمهاجرين غير الشرعيين، بحسب تصريحات المتحدث باسم الخارجية. الذي أشار إلى أن بنود الاتفاق والإجراءات المنصوص عليها تتعارض بشكل واضح مع ثوابت ومواثيق القانون الدولي ذات الصلة. كما أعرب عن أسفه أن يتم استغلال معاناة اللاجئين، سوريين وغيرهم، لتحقيق مكاسب سياسية. وأكد المتحدث أن مصر لا تزال تتبني سياسة الباب المفتوح أمام اللاجئين السوريين وغيرهم.

استقبلت سحر نصر وزيرة التعاون الدولي، الأربعاء الماضي، بعثة من الصندوق الدولي للتنمية الزراعية (الإيفاد). وبحث الطرفان خلال اللقاء توفير الصندوق لتمويل بقيمة 70 مليون دولار لصالح مشروع تنمية زراعية متكامل، وفقا لما نقلته أموال الغد. وعلى صعيد آخر، وقعت الدكتورة سحر نصر، وزيرة التعاون الدولي، مع سفير ألمانيا لدى القاهرة “اتفاق التعاون الفني لعام 2012” بقيمة 25.38 مليون يورو و”اتفاق التعاون المالي لبرنامج دعم جودة التعليم- المرحلة الثانية” بمبلغ 10 ملايين يورو، وفقا لجريدة المال.

الطاقة

شركة أكسنس الفرنسية تنفذ مشروع التكسير الهيدروجيني للمازوت بتكلفة 1.6 مليار دولار
قال ناجي عبد الغفار رئيس شركة أسيوط لتكرير البترول، إنه تم توقيع عقد مع شركة أكسنس الفرنسية خاص بأعمال الرخص والتصميمات الهندسية وحق المعرفة لوحدات التكسير الهيدروجيني والمقطرات الوسطى في مشروع التكسير الهيدروجيني للمازوت. وتمول هيئة الصادرات الإيطالية تنفيذ المشروع بتكلفة 1.3 مليار دولار من استثماراته، على أن يتم توفير باقي تمويل المشروع ذاتيا من خلال شركة استثمارية جديدة جاري تأسيسها لتنفيذ وإدارة المشروع. وأشار عبد الغفار إلى أن المشروع يهدف إلى إنتاج حوالي 1.4 مليون طن سولار و389 ألف طن نافتا، و105 آلاف طن بوتاجاز، بالإضافة إلى 346 ألف طن فحم، و75 ألف طن كبريت سنويا. (المزيد)

سيمنس تبدأ في إنشاء أول مصنع لريش توربينات الرياح باستثمارات 100 مليون يورو
قال الدكتور محمد السبكي رئيس هيئة الطاقة الجديدة والمتجددة، إن شركة سيمنس الألمانية بدأت في إنشاء أول مصنع لتصنيع ريش توربينات الرياح، باستثمارات 100 مليون يورو. وأضاف أن الهيئة اتفقت مع الشركة على بناء 12 محطة لإنتاج الكهرباء من الرياح في منطقة خليج السويس وغرب النيل، إذ تتكون هذه المزارع من 600 توربينة لإنتاج طاقة كهربائية بقدرات إجمالية 2000 ميجاوات. (المزيد)

“طيبة المنزلاوي” تنشئ محطة طاقة شمسية يونيو المقبل بـ 80 مليون دولار
تعتزم مجموعة طيبة المنزلاوى تدشين مشروع لإنشاء محطة طاقة شمسية بقدرة 50 ميجاوات وبتكلفة 80 مليون دولار، بحلول يونيو المقبل. وقال مجد المنزلاوي رئيس المجموعة إنه سيتم تنفيذ المحطة خلال 12 شهرًا من بدء التنفيذ. ويضم المشروع تحالفا مكونا من 6 شركات بينها “طيبة”. (المزيد)

خامات وسلع أساسية

استمرار تبعية الشركة القابضة الغذائية لوزارة التموين
أكد خالد حنفي وزير التموين والتجارة الداخلية، استمرار تبعية الشركة القابضة للصناعات الغذائية للوزارة، مشيرا إلى اقتصار نقل الشركات القابضة الأخرى التي تتبع وزارة الاستثمار حاليا إلى وزارة قطاع الأعمال. وأشار حنفي إلى أن عمليات التطوير المقررة للشركات التابعة تتضمن إعادة تأهيل خطوط الإنتاج وتحديثها لزيادة الطاقات الإنتاجية للشركات. (المزيد)

صناعة

الهيئة الهندسية للقوات المسلحة تكتشف مشكلة تهدد بتأخير تنفيذ “مدينة الأثاث”
قال عبده حسن رئيس جمعية تطوير صناعة الأثاث بدمياط إن الهيئة الهندسية قامت منذ أسبوعين بمعاينة مدينة الأثاث استعدادًا لتنفيذها بناء على المخطط العام للإنشاءات الذي تعده أحد المكاتب الاستشارية، وذلك عقب توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي، بسرعة استكمال الدراسات الخاصة بالمشروع، تمهيداً لطرحه بشكل متكامل بداية مايو المقبل تزامناً مع الاحتفال بالعيد القومي لمحافظة دمياط. وأوضح حسن في تصريحات لجريدة البورصة أن الهيئة اكتشفت مشكلة بأرض المشروع، حيث إن التربة غير صالحة لإقامة مشروعات صناعية، الأمر الذي قد يهدد بتأخير المشروع لحين اختيار موقع آخر مناسب، بالإضافة إلى ارتفاع تكلفة إحلال التربة الحالية. وقال حسن، إن استكمال مدينة الأثاث يتوقف على التمويل، مشيراً إلى الاتفاق على تأسيس شركة برأسمال مليار دولار أو ما يعادل 7 مليارات جنيه، على أن يطرح جزءاً من الشركة على أصحاب المصانع والورش بدمياط، موضحًا أنه لم يتم الانتهاء من تفاصيل الشركة حتى الآن. (المزيد)

عقارات وإسكان

“طيشان للمقاولات” السعودية تتطلع للاستثمار في سوق العقارات المصري
تتطلع شركة صالح سعيد طيشان للمقاولات والتجارة العامة التي تتخذ من السعودية مقرا لها إلى ضخ استثمارات مبدئية تقدر بنحو 20 مليون جنيه في السوق المصري خلال العام الجاري من خلال الاستثمار في مشروعات التطوير العقاري بمنطقة قناة السويس، وفقا لتصريحات المدير العام للشركة عبد الله صالح لموقع أموال الغد. وتعتزم الشركة دخول السوق على ثلاث مراحل، كما أنها تجري مفاوضات مع عدد من الشركات المصرية للدخول في شراكة استراتيجية. (المزيد بالإنجليزية)

سياحة

السيسي: “شرم الشيخ آمنة والسياحة ستعود إلى سابق عهدها”، جاء ذلك خلال لقاء الرئيس عددا من المواطنين، الذين التفوا حوله عقب أدائه صلاة الجمعة بمسجد السلام في مدينة شرم الشيخ، بعد ختام مؤتمر وزراء الدفاع الأفارقة لتجمع دول الساحل والصحراء، حسبما نشرت جريدة الأهرام. وطمأن الرئيس المواطنين بأن السياحة ستعود بعد استقرار الأوضاع والتفاهم مع الدول الصديقة حول الإجراءات الأمنية، كما حث المواطنين على العمل من أجل عودة السياحة من جديد.

انخفاض معدلات إشغال الفنادق في منطقة الشرق الأوسط
انخفضت معدلات إشغال الفنادق في منطقة الشرق الأوسط 5.3% على أساس سنوي في فبراير، لتصل إلى 70.2% وفق ما نقله تقرير صادر عن مؤسسة “إس تي أر جلوبال” يوم الخميس. وقد تزامن هذا مع تراجع متوسط سعر الغرفة بنسبة 10.5% ليصل إلى 182.45 دولار، مما دفع متوسط العائد على الغرف المتاحة لينخفض 15.2% إلى 128.12 دولار. وفى ضوء حادثة طائرة متروجيت الروسية “سجلت مصر انخفاضا في معدلات الإشغال بنسبة 8.6% إلى 43.1%، فيما انخفض متوسط العائد على الغرف المتاحة بنسبة 3.2% إلى 263.16 جنيه، بينما ارتفع متوسط سعر الغرفة 5.9% إلى 610.85 جنيه. ومع تراجع معدلات الإشغال بسبب حالة عدم الاستقرار السياسية والاقتصادية رفعت الفنادق أسعار الغرف لتعظيم متوسط العائد على الغرف المتاحة. ونما متوسط العائد على الغرف المتاحة في مصر 23.5% في عام 2015، مما رفع من المستوى المقارن. (المزيد بالإنجليزية)

استئناف الرحلات الروسية إلى مصر الصيف المقبل
أعرب مساعد وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوجدانوف، عن أمله في استئناف رحلات الطيران من روسيا إلى مصر بحلول فصل الصيف، وفقا لما ذكرته وكالة أنباء تاس التابعة للدولة، وقال بوجدانوف إن الخبراء الأمنيين يتعاونون فيما بينهم لحسم ذلك القرار، كما تم الوصول إلى المرحلة النهائية من المباحثات. من جانبها، ذكرت ديلي نيوز إيجيبت أن وزير الخارجية سامح شكري قد التقى بنظيره الروسي سيرجي لافروف في وقت سابق هذا الشهر لبحث تفعيل رحلات الطيران مرة أخرى. وصرّح لافروف بأنه تم التطرق إلى استئناف الرحلات المباشرة بين البلدين، بهدف دعم حركة السياحة، والتي تقلصت خلال الفترة الأخيرة لأسباب واضحة.

اتصالات وتكنولوجيا

رئيس فودافون العالمية يناقش خطط الاستثمار في مؤتمر لغرفة التجارة الأمريكية
طرح فيتوريو كولاو الرئيس التنفيذي لشركة فودافون العالمية، رؤيته الاستثمارية التي تستهدف تحويل مصر إلى دولة رقمية والتي يطلق عليها “DGYPT” من خلال عدد من المحاور بينها، التوسع في مجال الألياف الضوئية، وتعزيز الاستثمارات في مجال البنية التحتية والكابلات، والتي تعد العمود الفقري لقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات. وأضاف خلال مؤتمر دور التكنولوجيا في زيادة معدلات النمو الاقتصادي الذي نظمته غرفة التجارة الأمريكية بالقاهرة، أن مصر لديها كل مقومات التطور والانطلاق في قطاع الاتصالات، إذ تعد سوقا واعدة بسبب الزيادة السكانية الكبيرة التي تعزز من نشاط هذا القطاع. وأضاف أن انتشار الخدمات المالية من خلال نظام “موبايل بانكينج” يعزز من وتيرة التوسع في خدمات الدفع الإلكترونية، والتي تعد مؤشراً قويا على نمو القطاع فضلا عن أهمية تلك المؤشرات في تعزيز قدرات الاقتصاد. (المزيد)

نقل وسيارات

وزير النقل يطالب هيئة السكك الحديدية بـ “مليار جنيه” عائدًا سنويًا
قال وزير النقل جلال سعيد إن العائد الاستثماري للشركة المصرية لمشروعات السكك الحديدية والنقل يجب ألا يقل عن مليار جنيه سنويا لتغطية نقص اعتمادات موازنة الدولة، وحتى يتم تطوير منظومة السكك الحديدية، وتغطية أنشطة الوزارة المختلفة، وخاصة مشروعات صيانة الطرق. ووفقا لبيان وزارة النقل، أبدى الوزير استيائه من العائد الاستثماري للشركة، وعدم الاستغلال الأمثل لأصولها، وذلك خلال اجتماعه مع رؤساء وأعضاء الشركة. (المزيد)

25 % تراجعا بمبيعات فولفو بمصر بسبب قرارات البنك المركزي
تراجعت مبيعات سيارات فولفو بنسبة 25% خلال الربع الأول من 2016، وفقا لأحمد الشامي مدير مبيعات شركة فولفو بمجموعة عز العرب للسيارات، الوكيل الوحيد للعلامة السويدية في مصر. وأرجع الانخفاض إلى قلة المعروض تأثرا بقرارات البنك المركزي الأخيرة التي تسببت في توقف الاستيراد بشكل نهائي، مع اعتماد الشركة على مخزون من سيارة فولفو فئة S80. (المزيد)

بنوك وتمويل

البورصة المصرية تبحث السماح للمستثمرين بالحصول على عائد بيع شهادات الإيداع الدولية بالدولار
تبحث البورصة المصرية السماح للمستثمرين المصريين بالحصول على عوائد بيع شهادات الإيداع الدولية بالدولار، وكذلك الحال بالنسبة لأسهم القيد المزدوج في البورصات الأجنبية، وفق ما قاله رئيس البورصة المصرية محمد عمران ونقلته صحيفة ديلي نيوز إيجيبت. وكانت الهيئة العامة للرقابة المالية منعت حاملي شهادات الإيداع الدولية من تحويل عائد بيع شهادات الإيداع الدولية بالدولار مما اضطرهم إلى تحويله بالجنيه منذ مارس 2015. (المزيد بالإنجليزية)

سيجما كابيتال في مباحثات لإدارة المحفظة المالية لبنك صيني
دخلت شركة سيجما كابيتال للخدمات المالية في مباحثات متقدمة لإدارة المحفظة المالية لأحد البنوك الصينية والبالغ قيمتها 30 مليون دولار، وفقا لما جاء في تصريحات المدير الإداري لشركة سيجما الأربعاء الماضي، دون أن يذكر اسم البنك الصيني المقرر التفاوض معه. (المزيد بالإنجليزية)

الأهلي الكويتي يعتزم زيادة رأسمال بيريوس مصر قبل نهاية 2016
قال الرئيس التنفيذي للبنك الأهلي الكويتي ميشال عقاد إن مصرفه يعتزم زيادة رأسمال بنك بيريوس مصر قبل نهاية عام 2016، في إطار استراتيجية لإعادة الهيكلة الاستثمارية لبيريوس بعد الاستحواذ عليه.  وأشار العقاد إلى أن برنامج إعادة الهيكلة هدفه تحقيق الخطط التوسعية للبنك. (المزيد)

“أوراسكوم” و”المقاولون العرب” تفاوضان “الأهلي” و”مصر” لاقتراض 3 إلى 5 مليارات جنيه
بدأت شركتا المقاولون العرب وأوراسكوم كونستراكشون مفاوضات مشتركة للحصول على قرض من بنكي مصر والأهلي بقيمة تتراوح بين 3 و5 مليار جنيه، لاستكمال تنفيذ مشروع حفر ثلاثة أنفاق أسفل قناة السويس، والذي تبلغ إجمالي تكلفته الاستثمارية 16 مليار جنيه. وأشار مصدر بارز لجريدة البورصة إلى أن التمويل سيتم منحه إما في شكل خطابات ضمان أو عن طريق فتح حساب جارى مدين، متوقعاً أن تنتهي الإجراءات نهاية مايو المقبل، ولم تحدد الحصة التي يشارك بها كل بنك حتى الآن، لحين حسم قيمة التمويل بشكل نهائي.

الرقابة المالية تعد قرارا لحماية متعاملي التمويل متناهي الصغر
قال جمال خليفة رئيس مجلس أمناء وحدة التمويل متناهي الصغر بالهيئة العامة للرقابة المالية، إن الهيئة عاكفة حاليا على إعداد قرار تنفيذي ينص على آليات حماية متعاملي النشاط في الجمعيات الأهلية ومؤسسات التمويل الأصغر بجانب الشركات العاملة في القطاع، ومن المتوقع صدوره خلال يونيو على أقصى تقدير، حسبما نشرت جريدة المال. وأوضح أن القرار يعتبر دليلا للجمعيات يساعدها على تطبيق بنود حماية العملاء وسيكون إلزاميا، ويتضمن آليات حماية العملاء وكيفية فحص ومعالجة الشكاوى، والطرق التي يجب أن يتبعها العميل عند حل شكواه، كما أن القرار سيلقي الضوء على آلية التواصل مع العملاء واطلاعه على بنود التعاقد وسبل احتساب القرض وكيفية سداده. (المزيد)

بنك الاتحاد الوطني يطلق حملة لتشجيع تحويلات المصريين بالإمارات
ذكرت جريدة المال أن بنك الاتحاد الوطني أطلق حملة لتحفيز تحويلات المصريين بالإمارات، من خلال إزالة الرسوم على تحويل الأموال إلى داخل مصر. وقال محمد نصر عابدين نائب رئيس مجلس الإدارة بالبنك، إن المجموعة الإمارتية مستعدة لدعم الاقتصاد المصري بجميع السبل الممكنة سواء عبر زيادة حجم التمويلات التي يتم ضخها داخل السوق المحلي أو عبر تسهيل عملية تحويل الأموال لدعم الموارد الأجنبية للدولة. (المزيد)

أمن قومى

وزراء الدفاع العرب والأفارقة يلتقون في مؤتمر “تجمع الساحل والصحراء” بشرم الشيخ لمناقشة التعاون لمكافحة الإرهاب
عقد وزراء دفاع ومسؤولون من 27 دولة عربية وأفريقية مؤتمرا على مدى يومين بمدينة شرم الشيخ، لمناقشة سبل مكافحة الإرهاب وتعزيز التعاون العسكري. وأكد الفريق أول صدقي صبحي وزير الدفاع في كلمته أمام المؤتمر أن “لا جدال في أن الإرهاب والتطرف بات يشكل تهديدا قويا امتد بتداعياته لكافة بقاع العالم”. وركز المؤتمر خلال جلساته على الوضع الأمني في دول تجمع الساحل والصحراء. ويهدف المؤتمر إلى مناقشة مذكرات التعاون العسكري وحل المنازعات، ومكافحة تهريب السلاح والمخدرات. (المزيد بالإنجليزية)

أخبار ختامية

السفارة الإسرائيلية بالقاهرة تطلق موقعا باللغة العربية. يمكنك الاطلاع عليه من هنا.

مفكرة إنتربرايز

29 ـ 31 مارس 2016 (الثلاثاء – الخميس): مؤتمر مستقبل السكك الحديدية والمترو في مصر، بالقاهرة.

4 أبريل 2016 (الإثنين): العاهل السعودي الملك سلمان يزور القاهرة.

7 -10 أبريل 2016 (الخميس -الأحد): معرض ومؤتمر سيتي سكيب إيجيبت، بمركز القاهرة الدولي للمؤتمرات بمدينة نصر.

13 ـ 16 أبريل 2016 (الأربعاء – السبت): معرض كافكس، القاهرة.

17 أبريل 2016: وفد اقتصادي ألماني يزور القاهرة.

25 أبريل 2016 (الإثنين): عيد تحرير سيناء (إجازة رسمية)

26 -28 أبريل (الثلاثاء -الخميس) مؤتمر الاستثمار العربي الفندقي، بمدينة جميرا، دبي.

1 مايو 2016 (الأحد): عيد القيامة المجيد / عيد العمال (إجازة رسمية)

2 مايو 2016 (الإثنين): شم النسيم (إجازة رسمية)

2 -3 مايو (الإثنين -الثلاثاء): قمة الاستثمار بالشرق الأوسط 2016، بفندق ريتز كارلتون، بمركز دبي المالي العالمي.

10 مايو (الثلاثاء): المؤتمر السنوي الثالث للطاقة، تنظمه مؤسسة “بيزنس نيوز” تحت عنوان “الطاقة والتنمية المستدامة
“، بفندق إنتركونتيننتال سيتي ستارز القاهرة، التسجيل من هنا.

6 أكتوبر 2016 (الخميس) : ذكرى حرب السادس من أكتوبر (إجازة رسمية)

27 نوفمبر 2016 (الأحد): مؤتمر كايرو آي سي تي 2016.

4 -6 ديسمبر 2016 (الأحد -الثلاثاء): معرض ومؤتمر سولار تيك، بمركز القاهرة الدولي للمؤتمرات بمدينة نصر.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «بنك HSBC مصر»، البنك الرائد للشركات والأفراد في مصر (رقم التسجيل الضريببي: 715-901-204)، و«المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، و«سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)، و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).