الثلاثاء, 22 نوفمبر 2022

الحكومة تبدأ تلقي عروض تنفيذ مشاريع تحلية المياه الخميس

عناوين سريعة

نتابع اليوم

صباح الخير قراءنا الأعزاء، ومرحبا بكم في نشرة منتصف الأسبوع. عدد اليوم مزدحم بأخبار الاقتصاد، وأيضا ببعض أخبار المناخ.

لمزيد من أخبار المناخ، يمكنكم مطالعة نشرة إنتربرايز كلايمت، التي تستعرض هذا الصباح الخطوات التالية أمام الحكومة فيما يخص برنامج الهيدروجين الضخم وكذلك احتمالية أن يكون لدينا بطولة كأس عالم خضراء.

الخبر الأبرز محليا هذا الصباح – الحكومة تراقب العديد من محددات استئناف برنامج الطروحات: “تبحث الحكومة بعناية عددا من المحددات التي تفرض نفسها على وضع توقيتات مواتية لاستئناف برنامج الطروحات الحكومية الطموح، من أهمها أوضاع البورصة وسوق المال”، وفقا لما قاله رئيس الوزراء مصطفى مدبولي خلال اجتماع مع عدد من الوزراء ومسؤولي صندوق مصر السيادي، بحسب بيان مجلس الوزراء، والذي لم يقدم أي جديد حول رؤية الحكومة لكيفية المضي قدما في البرنامج. وتناول الاجتماع عددا من الموضوعات الخاصة بملف الطروحات، من بينها تقييم الوضع الاقتصادي الحالي على الصعيدين العالمي والمحلي، في ظل ما تشهده الأسواق الناشئة من تحديات منذ مطلع العام الحالي، وعقب اندلاع الأزمة الروسية الأوكرانية، حسبما أفاد المتحدث باسم مجلس الوزراء نادر سعد.

تذكير – تناقش الحكومة آلية وموعد استئناف برنامج الطروحات الحكومية وسط التعديلات الأخيرة على ضوابط القيد والإدراج في البورصة المصرية وصندوق ما قبل الطروحات الذي أنشأه صندوق مصر السيادي في سبتمبر. ومن المقرر أن يطرح الصندوق حصصا في الشركات المملوكة للدولة أمام المستثمرين الاستراتيجيين والصناديق السيادية قبل إدراجها في البورصة.

كما أنه لا يبدو أن بنك القاهرة في عجلة من أمره لاستئناف خطط الطرح الخاصة به، فقد حصل الأسبوع الماضي على موافقة هيئة الرقابة المالية على تأجيل الموعد النهائي لإنهاء إجراءات الطرح العام لأسهمه في البورصة المصرية إلى 31 مارس 2023.

وقد شهدت الأوضاع في سوق المال المحلية تحسنا في الأسابيع الأخيرة مع عودة المستثمرين الأجانب بعد قرار البنك المركزي بتخفيض قيمة الجنيه والإعلان عن التوصل لاتفاق على مستوى الخبراء مع صندوق النقد الدولي نهاية الشهر الماضي للحصول على برنامج قرض جديد. وارتفع المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية EGX30 بنحو 18% منذ نهاية أكتوبر، لتصل مكاسبه إلى 4.2% منذ بداية العام.

وأيضايرى الرئيس المشارك لقطاع الترويج وتغطية الاكتتاب بالمجموعة المالية هيرميس مصطفى جاد أن هناك طريقتين يمكن للدولة من خلالها استئناف برنامج الطروحات من خلال الاستفادة من تجربة دولة الإمارات العربية المتحدة التي نجحت في تكوين أحد أهم أسواق الطروحات العامة في العالم.


وزارة المالية تقرر تأجيل التطبيق الإلزامي لنظام التسجيل المسبق للشحنات (ACI) على الشحن الجوي لحين “استقرار الظروف الاقتصادية العالمية” وذلك للمرة الثانية لمنح المستوردين والمستخلصين الجمركيين ووكلاء الشحن الجوي والشركات المصدرة لمصر والشركات العالمية متعددة الجنسيات المزيد من الوقت لاستكمال استعدادتهم للتعامل مع المنظومة الجديدة وسط الاضطرابات التي يشهدها الاقتصاد العالمي، وفقا لبيان الوزارة. وكان من المقرر أن يبدأ التطبيق الإلزامي للمنظومة في الأول من يناير المقبل، بعد أن مددت الوزارة الموعد من أكتوبر. وستمدد الوزارة الفترة التجريبية لحين استقرار الظروف الاقتصادية المحلية والعالمية، بحسب البيان.

أيضا – أعيد افتتاح أحد أقدم المقابر اليهودية في العالم التي لا تزال مستخدمة في القاهرة يوم الأحد بعد ثلاث سنوات من أعمال الترميم بدعم من السفارة الأمريكية. وجرى ترميم مقابر اليهود بمنطقة البساتين بتمويل من وزارة الخارجية الأمريكية، وحضر القائم بالأعمال الأمريكي ديفيد روبنشتاين حفل الافتتاح. للمزيد من التفاصيل من هنا.

يحدث اليوم –

إنه اليوم الثالث من كأس العالم فيفا قطر 2022: تلعب فرق المجموعتين الثالثة والرابعة أولى مبارياتها في البطولة اليوم، والتي ستكون مواعيد بثها كالتالي (بتوقيت القاهرة):

  • الأرجنتين تواجه السعودية في الثانية عشر ظهرا.
  • الدنمارك تواجه تونس في الثالثة عصرا.
  • المكسيك في مواجهة بولندا في السادسة مساء.
  • فرنسا في مواجهة أستراليا في التاسعة مساء.

شهدت البطولة أمس الكثير من الإثارة مع تسجيل فرق المجموعتين الأولى والثانية العديد من الأهداف في مبارياتها الافتتاحية. وتصدرت هزيمة إيران بنتيجة 6-2 على يد إنجلترا عناوين الصحف اليوم، في حين انتهت مباراة ويلز والولايات المتحدة بالتعادل الإيجابي بهدف لمثله، كما تغلب منتخب هولندا على السنغال بهدفين مقابل لا شيء.

وكانت هناك عدة قضايا أثارت الجدل خلال المونديال:

  • حظر ارتداء الفرق للشارات الداعمة للمثلية: جاء قرار الفيفا بحظر ارتداء الفرق للشارات الداعمة للمثلية ليثير موجة من الانتقادات من الفرق الغربية. (إي إس بي إن)
  • لاعبو المنتخب الإيراني لا يرددون النشيد الوطني لبلادهم، وهو ما فسر على أنه يأتي تعبيرا عن تضامنهم مع الاحتجاجات التي تشهدها البلاد ضد الحكومة حاليا. (بي بي سي)
  • تعرض حارس مرمى المنتخب الإيراني علي رضا بيرانفاند لإصابة قوية في الرأس، ما منعه من استكمال المباراة ليتم حمله خارج الملعب. (ذا أتلانتيك)
  • وشكاوى من تقنية الفار، فيما يخص هدف ملغي لمنتخب الإكوادور في مباراته أمام قطر، وعدد من قرارات ضربات الجزاء في مباراة إنجلترا وإيران أمس.

رغم غياب منتخبها.. لكن مصر حاضرة في مونديال قطر: غاب منتخب الفراعنة عن كأس العالم 2022، لكن مصر حاضرة بقوة في جميع مباريات البطولة من خلال الكرات التي تولت صناعتها شركة فورورد إيجيبت محليا، وفقا لبيان صادر عن مجلس الوزراء.


يحضر وزير السياحة أحمد عيسى أمام مجلس النواب اليوم للرد على استفسارات النواب حول برامج الترويج السياحي للمقصد المصري وخطط الوزارة لاستعادة الآثار.

تنعقد قمة Fingerprint اليوم الثلاثاء وتستمر حتى غدا الأربعاء في فندق النيل ريتز كارلتون. يربط المؤتمر الشركاء من القطاعين العام والخاص لمناقشة الاستثمارات المحتملة والتحديات أمام مجتمع الأعمال. ومن بين المتحدثين خلال المؤتمر وزير المالية محمد معيط ووزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية هالة السعيد.

الخبر الأبرز عالميا – لا تزال سوق العملات المشفرة تعاني من تداعيات انهيار منصة إف تي إكس:

  • تراجع سهم منصة العملات المشفرة “كوين بيس” بأكثر من 8% أمس مع تواصل عمليات البيع المكثف، والتي دفعت المنصة لتسجيل أدنى مستوياتها منذ طرحها العام في أبريل 2021. وهبط سهم الشركة بأكثر من 25% في الأربع جلسات الماضية مع تواصل المخاوف من امتداد الانهيارات إلى بقية سوق العملات المشفرة. (سي إن بي سي)
  • وشركة الوساطة في الأصول الرقمية “جينسيس” تحذر من احتمالية تعرضها للإفلاس، في حال فشلها في تأمين تمويلات جديدة لوحدة الإقراض التابعة لها. وتحتاج الشركة إلى مليار دولار على الأقل لحمايتها من الإفلاس، ولكن لم تثمر المباحثات التي استمرت لأيام عن جديد حتى الآن. (بلومبرج)

enterprise

هل أنت مسؤول تنفيذي أو مستثمر وترغب في حضور منتدى كلايمت X من إنتربرايز؟ راسلنا عبر البريد الإلكتروني climatexrsvp@enterprisemea.com، كي تخبرنا برغبتك في الحضور، كما يرجى كتابة الاسم والمسمى الوظيفي وجهة العمل.

سيعقد المنتدى في المتحف المصري الكبير يوم الثلاثاء 6 ديسمبر المقبل.

في المفكرة –

القاهرة تستضيف محادثات نووية بين واشنطن وموسكو الأسبوع المقبل: ستناقش الولايات المتحدة وروسيا استئناف عمليات التفتيش النووي المتبادلة في المحادثات التي تستمر لمدة أسبوع من 29 نوفمبر إلى 6 ديسمبر، وفقا لما قاله نائب وزير الخارجية الروسي سيرجي ريابكوف ونقلته سي إن إن. وقلل ريابكوف الأسبوع الماضي من إمكانية أن تسفر محادثات القاهرة في الوصول إلى اتفاق. وسينظر الجانبان في المحادثات في إعادة تفعيل معاهدة ستارت الجديدة التي تسمح لواشنطن وموسكو بتفتيش ترسانة الأسلحة لدى كل منهما. وكانت عمليات التفتيش المتبادلة قد توقفت في عام 2020 بسبب الجائحة.

الأحد 27 نوفمبر هو الموعد النهائي للمشاركة في برنامج Chicago Booth Executive في الجونة. يقدم البرنامج، الذي ينطلق في مارس 2023 ويستمر لمدة أسبوعين، المهارات اللازمة للمديرين التنفيذيين في القطاعين العام والخاص، لمساعدتهم كي “يصبحوا قادة أفضل لمؤسستك ويدعمون نمو مصر في السنوات المقبلة”.

يمكنكم الاطلاع على المفكرة كاملة على موقعنا الإلكتروني، والتي تجدون فيها قائمة شاملة بالأحداث الإخبارية القادمة والأعياد الوطنية والمؤتمرات، وكل ما يهم مجتمع المال والأعمال.

enterprise

موعدنا اليوم مع “الاقتصاد الأخضر” بوابتكم الأسبوعية للاقتصاد المستدام في مصر، والتي تركز كل يوم ثلاثاء على أنشطة الاقتصاد المستدام والموارد المتجددة، والتنمية الخضراء في البلاد. نطاق “الاقتصاد الأخضر” كبير للغاية، ويغطي كل شيء من الطاقة الشمسية وطاقة الرياح، مرورا بمشروعات إدارة المياه والصرف الصحي وحتى البناء المستدام.

في عدد اليوم: نلقي نظرة معمقة على دليل شرم الشيخ للتمويل العادل الذي أطلقته وزارة التعاون الدولي خلال مؤتمر COP27. ويعد الدليل بمثابة خارطة طريق شاملة لمساعدة الدول النامية على جذب التمويلات التي تحتاجها لتنفيذ التحول الأخضر.

enterprise

Enjoy renting with home comfort, privacy, exclusive privileges, and tailor-made packages for an unforgettable guest experience. A signature collection of handpicked serviced villas, chalets, apartments, and studios to transform your vacation into an exceptional experience, and to discover the magic of Somabay in luxury bliss. For booking inquiries, contact us by phone at +20155 600 5693, by email at info@stayr.somabay.com, or through our website holidays.somabay.com

بنية تحتية

الحكومة تبدأ تلقي عروض تنفيذ مشاريع تحلية المياه الخميس

الحكومة تبدأ تنفيذ استراتيجية تحلية المياه هذا الأسبوع: سيكون بإمكان المطورين المهتمين بالمشاركة في تنفيذ الخطة الحكومية لإنشاء محطات تحلية المياه والبالغة تكلفتها مليارات الدولارات البدء في التقدم بمستندات التأهيل المسبق بدءا من يوم الخميس، على أن ينتهوا من إكمال ملفاتهم بحلول الأسبوع المقبل، حسبما صرح به مصدران حكوميان ورئيس تنفيذي كبير في القطاع الخاص لإنتربرايز أمس.

من المتوقع أن يكون هناك الكثير من الاهتمام: قام أكثر من 70 شركة بشراء كراسات الشروط الخاصة بالمشاريع، حسبما قال أحد المصادر. ومن المتوقع أن تتلقى الحكومة عروضا من شركات محلية وعالمية تعمل في مجال البنية التحتية.

حول البرنامج: كنا ذكرنا في أبريل الماضي أن الحكومة تخطط لطرح 19 مشروعا لتحلية المياه أمام شركات القطاع الخاص بطاقة إجمالية تبلغ 3.3 مليون متر مكعب يوميا. وقال نائب رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي عاصم شكر لإنتربرايز إنه من المتوقع أن تصل التكلفة الاستثمارية الإجمالية لمحطات تحلية المياه إلى نحو 72 مليار جنيه. إلا أنه من المتوقع أن تزيد تلك التكلفة بشكل كبير، إذ جاءت تصريحات شكر عقب تخفيض قيمة الجنيه في مارس، وشهدت العملة المحلية تخفيض ثان الشهر الماضي (والمزيد من التضخم) من ذلك الحين.

لقد تغيرت الخطة الآن، لكننا لسنا متأكدين تماما من كيفية حدوث ذلك: قال أحد المصادر لإنتربرايز إن الحكومة قامت بتحديث الخطة لكنه لم يكشف عن أي من التفاصيل الرئيسية حول المشاريع، أو عدد المشاريع التي سيجري طرحها، أو ما هو الإطار الزمني للتنفيذ.

ما نعرفه: سيقدم مطورو المشروع عروضا لبناء وتشغيل وإدارة المحطات، التي ستعمل بالطاقة المتجددة، حسبما قال أحد المصادر، مضيفا أن الحكومة ستعطي الأولوية للشركات التي تساعد في توطين تصنيع معدات تحلية المياه. وستقام المحطات على سواحل البحر الأحمر والبحر المتوسط ​​، بما في ذلك منطقة الحمام بمحافظة مطروح والقصير بالقرب من سفاجا.

ومن المتوقع أن يكون هناك اهتمام بالمشاركة في المشاريع من جانب شركات حسن علام القابضة، وكذلك من التحالف المكون من شركات ماتيتو وسكاتك وأوراسكوم كونستراكشون. وكانت شركات أكوا باور والنويس وشنايدر إليكتريك أبدت رغبتها أيضا في المشاركة.

تقول الحكومة إنه سيكون هناك دور لمستثمري القطاع الخاص لأكثر من ثلاث سنوات بعد إطلاق استراتيجية ترشيد استهلاك المياه في عام 2019. وتضمنت هذه الخطة الأولية إنشاء 39 محطة تحلية بقدرة معالجة إجمالية 1.4 مليون متر مكعب يوميا. وزادت الآمال في العام التالي عندما كشفت وزارة الإسكان عن خطة خماسية مدتها 30 عاما والتي ستوفر 6.4 مليون متر مكعب يوميا من مياه الشرب بحلول عام 2050. وتمتلك مصر حاليا قدرة تحلية إجمالية تقل عن مليون متر مكعب يوميا.

المرحلة الثانية مخطط لها بالفعل: سيجري طرح المرحلة الثانية من الخطة العام المقبل، على أن تحدد الحكومة عدد المحطات التي سيتم طرحها بحسب ما ستكون عليه المرحلة الأولى خلال الأشهر المقبلة.

خدمات مالية

استقالات جماعية من "بلتون إس إم إي"

شهدت شركة "بلتون إس إم إي" التابعة لمجموعة بلتون المالية القابضة استقالات جماعية لموظفيها، اعتراضا على عملية إعادة هيكلة تخضع لها الشركة حاليا من قبل الشركة الأم، بحسب ما ذكرته بلومبرج الشرق يوم الأحد. وقالت مصادر مطلعة إن جميع موظفي الشركة المتخصصة في تمويل المؤسسات الصغيرة والمتوسطة تقدموا باستقالاتهم بعد أن شرع مالك بلتون الجديد شركة شيميرا للاستثمار في عملية إعادة الهيكلة. ولم يرد مسؤولو بلتون المالية أو شيميرا على طلب بلومبرج الشرق للتعليق.

لم تتوقف حملة الاستقالات عند شركة "بلتون إس إم إي" فحسب، فقد امتدت أيضا لتشمل شركة "بل كاش" التابعة لبلتون والمتخصصة في التمويل الاستهلاكي، والتي استقال العضو المنتدب لها قبل أسبوعين، كما شهدت الشركة الأم استقالة كل من مدير تكنولوجيا المعلومات ومديرة الموارد البشرية من منصبيهما، وفقا لأحد المصادر.

تذكير: استحوذت شركة شيميرا للاستثمار الإماراتية على حصة قدرها 56% من أسهم شركة بلتون المالية في أكتوبر، لتحل بذلك محل شركة أوراسكوم المالية القابضة كمساهم الأغلبية الجديد في الشركة. ومضت الشركة الإماراتية قدما في إجراء تغييرات في مجلس إدارة بلتون بعد بضعة أسابيع، لتعين رئيسا تنفيذيا وعضوا منتدبا، كما عينت عضوين غير تنفيذيين جديدين في مجلس الإدارة.

دمج واستحواذ

هونوريس تفشل في الاستحواذ على جامعة ميريت

هونوريس المدعومة من "أكتيس" تفشل في الاستحواذ على جامعة ميريت الدولية: أوقفت شركة هونوريس يونايتد يونيفيرستيز، التي تستثمر في التعليم العالي الخاص في أفريقيا، والمدعومة من شركة أكتيس للاستثمار المباشر، مفاوضاتها للاستحواذ على جامعة ميريت في مدينة سوهاج الجديدة بعد أن فشل الجانبان في التوصل إلى اتفاق، حسبما نقلت جريدة المال عن رئيس مجلس أمناء جامعة ميريت صديق عفيفي. وأكد عفيفي هذه الأنباء عندما تواصلنا معه أمس.

وكان الجانبان قد وقعا في نهاية العام الماضي اتفاقا مبدئيا بشأن صفقة الاستحواذ، والتي كانت ستشهد استحواذ هونوريس على حصة أغلبية في ميريت، إلا أن الجانبين تراجعا الآن عن الصفقة. ولم يكشف عفيفي عن أسباب محددة لفشل الصفقة، ولكن الجريدة أشارت إلى أن الاتفاق النهائي كان مشروطا بالحصول على موافقة وزارة التعليم العالي.

الجامعة منفتحة على المستثمرين الجدد: الجامعة منفتحة على المستثمرين الجدد حال توافق وجهات النظر بين الأطراف على التفاصيل، بحسب عفيفي.

ميريت تتطلع إلى تنفيذ استثمارات جديدة: تستهدف جامعة ميريت ضخ استثمارات بنحو ملياري جنيه لإضافة ثلاث كليات جديدة عبر الموارد الذاتية خلال العام المقبل، حسبما أضاف عفيفي لإنتربرايز أمس.

من هي هونوريس؟ تمتلك هونوريس وتدير 70 جامعة ومركز تعليمي في 10 دول أفريقية و32 مدينة تضم نحو 71 ألف طالب. وتدير 15 مؤسسة تتراوح من جامعات متعددة التخصصات، إلى مدارس متخصصة، إلى معاهد فنية ومهنية. وتعتبر المنصة التعليمية الرئيسية لشركة أكتيس في أفريقيا.

المستشارون: عملت كومباس كابيتال مستشارا ماليا لشركة ميريت في الصفقة، وقدم مكتب التميمي ومشاركوه الاستشارات القانونية لها. وقام مكتب معتوق بسيوني والحناوي للمحاماة بتمثيل هونوريس، في حين لعبت شركة كليفورد تشانس دور المستشار القانوني الدولي، وأجرت شركة بي دبليو سي دراسة الفحص النافي للجهالة لصالح هونوريس.

شركات ناشئة

"جرينتا" تتم جولة تمويلية تأسيسية بـ 8 ملايين دولار + "كليفر" تتلقى الضوء الأخضر من "المركزي" لإصدار بطاقات مسبقة الدفع

جمعت منصة جرينتا المتخصصة في توفير مستلزمات الصيدليات 8 ملايين دولار في جولة تمويلية تأسيسية بقيادة رائد فينتشرز التي تركز على تمويل رأس المال المغامر في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وصندوق إنكلود الذي يركز على التكنولوجيا المالية، وبمشاركة إنديفور كاتاليست و500 جلوبال، حسبما أعلنت الشركة في بيان (بي دي إف). ستستخدم الشركة رأس المال في التوسع محليا من خلال تنمية فريقها وتوسيع نطاق منصتها.

حول جرينتا: تأسست الشركة الناشئة العام الماضي على يد محمد عزب (لينكد إن) وحمزة تاج (لينكد إن) ويسرا بدر (لينكد إن) وعلي يوسف (لينكد إن)، الشركة عبارة عن متجر شامل للصيدليات. تسمح جرينتا للصيدليات بالوصول إلى مجموعة كاملة من المنتجات الصيدلانية والطبية التي يمكن تتبعها من بائعين متعددين، بالإضافة إلى توفير الوفاء وتخطيط الطلب وتمويل المخزون، كل ذلك من خلال منصة واحدة. خلال العام الماضي، استحوذت جرينتا على منافسة المحلية "بي إتش ستور" وشركة تطوير البرمجيات إي إم إي.

بالأرقام: تخدم الشركة حاليا أكثر من 14 ألف صيدلية وسلمت خلال العام الماضي ما يزيد عن 100 ألف طلب، وفقا لعزب.

إد فينتشرز تخطط لضخ استثمارات جديدة –

تعتزم شركة رأس المال المغامر "إد فينتشرز"، التي تركز على التعليم، استثمار 1.1 مليون دولار في منصة جيل المصرية الناشئة للتعليم في مرحلة رياض الأطفال، وفقا لبيان صحفي (بي دي إف). أعلنت إد فينتشرز، ذراع الاستثمار المغامر لشركة نهضة مصر للنشر، عن الخطة خلال قمة التأثير العالمي 2022 بالتعاون مع مؤسسة هولون آي كيو لمعلومات سوق التعليم. "من الآن فصاعدا، تسعى أد فينتشرز للمزيد من الاستثمارات في الشركات الناشئة بمجال تكنولوجيا التعليم، مع التوسع عالميا"، وفقا لما قالته الرئيسة التنفيذية لشركة نهضة مصر للنشر ومؤسسة إد فينتشرز داليا إبراهيم.

سيكون ذلك الاستثمار الخامس لشركة رأس المال المغامر في عام 2022، وفقا لحساباتنا. ضخت إد فينتشرز استثمارا من ستة أرقام بالدولار في شركة أو بي إم الناشئة في تكنولوجيا التعليم للاستشارات المهنية والتوجيه وبرامج التدريب لطلاب التعليم ما قبل الجامعي في أغسطس، واستهلت العام بالاستثمار في أو بي إم إديوكيشن وسوبر فني وكرافتي وورك شوب جنبًا إلى جنب مع أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا. كما شاركت في جولة تمويلية أولية لشركة سبرينتس الناشئة بقيمة 1.2 مليون دولار، والتي أتمتها في أبريل.

تتضمن محفظة إد فينتشرز مزود حلول التدريب عبر الإنترنت سبرينتس بالإضافة إلى منصة تلخيص الكتب "أخضر" ومنصة التوظيف كارير 180 وأو تي أو كورسيز وآي سكول.

تمتلك مصر الحصة الكبرى من قطاع تكنولوجيا التعليم المتنامي في المنطقة، والذي يضم الآن نحو 1500 شركة لتكنولوجيا التعليم، وفق بيانات هولون آي كيو. تمثل القوى العاملة وابتكارات تدريب الشركات ما يقرب من نصف تكنولوجيا التعليم الموجودة في المنطقة، يليها التعليم الأساسي والتعليم العالي. تعد مساهمة قطاع تكنولوجيا التعليم محدودة جدا في مرحلة ما قبل الحضانة بشكل عام.

كليفر تحصل على الضوء الأخضر لإطلاق تطبيق وبطاقة مسبقة الدفع –

كليفر التابعة لأوراسكوم المالية تتلقى موافقة "المركزي" لإصدار بطاقات مسبقة الدفع: حصلت شركة كليفر، ذراع التكنولوجيا المالية لشركة أوراسكوم المالية القابضة، على الموافقة النهائية من البنك المركزي المصري لإطلاق تطبيق الهاتف المحمول وبطاقة "كليفر" مسبقة الدفع، حسبما أعلنت الشركة أمس.

ولكن، متى يمكننا استخدام البطاقة الجديدة؟ لم يحدد الرئيس التنفيذي لشركة أوراسكوم المالية القابضة نيلز باختلر، إطارا زمنيا عندما سألته إنتربرايز أمس، مكتفيا بالقول إنه يتوقع إطلاقها قريبا.

ما نعرفه عن كليفر: من المتوقع أن يمكن تطبيق وبطاقة مدفوعات كليفر المستخدمين من إجراء عمليات شراء عبر الإنترنت وداخل المتاجر، والسحب النقدي من أجهزة الصراف الآلي، وتلقي المدفوعات أيضا. وتطلق الشركة خدماتها بالشراكة مع البنك العربي الأفريقي الدولي وفيزا ومصر للمدفوعات الرقمية.

خلفية: تشهد السوق المحلية حالة من الزخم المتواصل للبطاقات مسبقة الدفع هذا العام، إذ وافق البنك المركزي المصري مؤخرا على إطلاق بنك القاهرة والتطبيق المصرفي الرقمي "تيلدا" بطاقة مسبقة الدفع، وأخرى من قبل بنك أبو ظبي الإسلامي وشركة خزنة.

ومن أخبار الشركات الناشئة أيضا:

  • دخلت شركة وفر إكس الناشئة لخدمات الاسترداد النقدي (الكاش باك)، في شراكة مع البنك التجاري الدولي لتقديم حوافز استرداد النقود وامتيازات أخرى لعملاء البنك الذين يتسوقون من خلال تطبيقها المشترك الجديد. (زاوية)

تشريعات

البرلمان يوافق مبدئيا على تشديد الرقابة على معدات الاتصالات

مجلس النواب يوافق مبدئيا على تشديد الرقابة على معدات الاتصالات: وافق مجلس النواب من حيث المبدأ على تعديلات تشريعية من شأنها تشديد الرقابة على معدات الاتصالات التي تعتبر تهديدا للأمن القومي. من المتوقع حظر حيازة واستخدام وتصنيع أي معدات اتصالات دون موافقة مسبقة من جهاز تنظيم الاتصالات، بموجب التعديلات على قانون الاتصالات لعام 2003 التي أقرها مجلس الشيوخ الشهر الماضي.

عقوبات مغلظة على المخالفين: من المقرر حتى الآن توقيع عقوبة السجن لمدة تتراوح من سنة إلى خمس سنوات وغرامة تتراوح بين 2-5 ملايين جنيه على كل من يقوم باستيراد أو تصنيع أو تجميع أو تسويق أنواع معينة من معدات الاتصالات دون ترخيص من جهاز تنظيم الاتصالات. كما ستوقع عقوبة السجن لمدة عام وغرامة تتراوح بين 100-200 ألف جنيه على من تثبت إدانته بحيازة أو تركيب أو تشغيل أي من المعدات دون موافقة الجهاز.

لم تتضح بعد أنواع المعدات التي قد تعرضنا للسجن: اشتكى العديد من النواب من أن التعديلات لم تصل إلى حد تحديد أنواع المعدات التي سيحظرها التشريع. "بالنظر إلى عدم تحديد مشروع القانون نوع معدات الاتصالات التي سيجري حظرها، لدينا مخاوف من أن هذا الحظر قد يمتد ليشمل أجهزة الكمبيوتر الشخصية واللابتوب والساعات وحتى السماعات الطبية"، وفقا لما قاله النائب أيمن أبو العلا من حزب الإصلاح والتنمية. كما أعرب أيضا وكيل مجلس النواب ورجل الأعمال محمد أبو العينين عن مخاوف مماثلة، داعيا جهاز تنظيم الاتصالات إلى إصدار قائمة تحدد المعدات المزمع حظرها.

انتهز النواب الفرصة للشكوى من شركات الاتصالات، متهمين إياها بضعف الأداء بينما طلبوا من جهاز تنظيم الاتصالات الضغط عليها لتحسين مستوى الخدمات.

الخطوة التالية؟ من المقرر أن يطرح مشروع القانون للتصويت النهائي في جلسة لاحقة، وفقا لما قاله رئيس مجلس النواب حنفي جبالي. وحال إقراره، سيحال مشروع القانون إلى الرئيس عبد الفتاح السيسي للتصديق عليه.

وأمس أيضا، وافق المجلس على اتفاقية قرض بقيمة 250 مليون يورو بين مصر والبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية لمشروع تأهيل الخط الثاني لمترو أنفاق القاهرة. ومن المقرر أن يمول القرض شراء عربات جديدة وتحديث القطارات الحالية بالخط الثاني للمترو.

وعلى مستوى اللجان –

# 1- بدأت لجنتا الإسكان في مجلسي النواب والشيوخ أمس مناقشة مشروع قانون جديد أعدته الحكومة من شأنه السماح بتقنين أوضاع المزيد من المباني المخالفة. ووافقت لجنة الإسكان بمجلس الشيوخ على مشروع القانون من حيث المبدأ أمس خلال اجتماع حضره ممثلون عن الحكومة، بحسب الصحافة المحلية. وضع التشريع الذي جرى تمريره في عام 2019 إطارا لتسوية مخالفات قانون البناء، لكنه لم يفرض قواعد موحدة في جميع أنحاء البلاد، مما يعني أن المحافظات تطبق القانون بشكل مختلف. كما كانت استجابة الحكومة لطلبات التصالح "بطيئة".

# 2- "اقتصادية النواب" تستجوب رئيس جهاز حماية المنافسة: رد رئيس جهاز حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية محمود ممتاز على أسئلة اللجنة الاقتصادية بمجلس النواب حول ما إذا كانت هناك حاجة إلى تعديل التشريعات لتحسين الحياد التنافسي (أي ضمان عمل الشركات المملوكة للدولة وشركات القطاع الخاص على قدم المساواة).

قالت الحكومة إنها مهتمة بإفساح المجال أمام الشركات الخاصة، وتعهدت بمنح جهاز حماية المنافسة سلطات جديدة لمنع الشركات المملوكة للدولة من المشاركة في ممارسات احتكارية كجزء من استراتيجيتها الجديدة لزيادة مساهمة القطاع الخاص في الاقتصاد. ولم تعلن الحكومة موعدا محددا لنشر النسخة النهائية من وثيقة سياسة ملكية الدولة التي كان من المفترض الكشف عنها في المؤتمر الاقتصادي المصري قبل شهر تقريبا.

enterprise

توك شو

ركزت البرامج الحوارية في تغطيتها الإعلامية الليلة الماضية على انتشار الفيروس المخلوي التنفسي بين الأطفال ومونديال قطر و"زلزال كريت".

كان الفيروس المخلوي التنفسي الموضوع الرئيسي في برامج التوك شو، التي استعرضت ما جاء في المؤتمر الصحفي الذي عقده وزير الصحة خالد عبد الغفار أمس. وقالت لميس الحديدي، خلال برنامج "كلمة أخيرة" إن الفيروس أصاب نحو 1600 شخص منذ شهر أكتوبر (شاهد 1:48 دقيقة)، كما دعت المواطنين إلى ارتداء الكمامات للحد من انتشار الفيروس (شاهد 0:33 دقيقة). وتحدث عبد الغفار، في مداخلة هاتفية مع برنامج "الحكاية" (شاهد 10:00 دقيقة)، حول الفيروس وحاول تهدئة المخاوف بشأنه. وأضاف الوزير أنه لا يوجد دواء أو لقاح محدد للفيروس على مستوى العالم، نظرا لأنه ليس قويا على الرغم من كونه شديد العدوى. وحظي الفيروس والمؤتمر الصحفي للوزير بتغطية من برامج "الحياة اليوم" (شاهد 10:16 دقيقة) و"على مسؤوليتي" (شاهد 11:37 دقيقة).

وأثار انتشار الفيروس المخلوي التنفسي المخاوف بين الآباء بسبب كونه شديدة العدوى ويؤثر بشكل غير متناسب على الأطفال، كما تشبه أعراضه أعراض الأنفلونزا، بما في ذلك ارتفاع درجة حرارة الجسم والتهاب الحلق.

تواصلت أيضا تغطية مونديال قطر: كانت هناك تغطية من مقدمي برامج التوك شو أمس لبطولة كأس العالم التي تنظمها قطر، وأشادت الحديدي بقرار الفيفا أمس بمنع اللاعبين من ارتداء شارات قوس قزح كتعبير عن احتجاجهم على عدم تسامح الدوحة تجاه مجتمع الميم، وقالت إن القرار القطري يأتي في إطار التقاليد العربية والإسلامية للبلد المضيف، وإنه قرار صائب (شاهد 3:22 دقيقة). وتحدث أحمد موسى، خلال برنامج "على مسؤوليتي" (شاهد 6:53 دقيقة) حول مصافحة الرئيس السيسي لنظيره التركي رجب طيب أردوغان يوم الأحد، فيما أشار برنامج "الحياة اليوم" إلى المكالمة الهاتفية التي أجراها السيسي مع أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، والتي هنأه فيها بنجاح حفل إطلاق المونديال (شاهد 2:08 دقيقة).

كان هناك أيضا حديث حول الزلزال الذي وقع أمس بالقرب من جزيرة كريت اليونانية، وشعر به سكان القاهرة: "الحكاية" (شاهد 5:18 دقيقة)، و"مساء دي إم سي" (شاهد 5:45 دقيقة) و"على مسؤوليتي" (شاهد 4:47 دقيقة).

هذه النشرة تأتيكم برعاية
HSBC - https://www.hsbc.com.eg/
EFG Hermes - https://efghermes.com/
SODIC - https://www.sodic.com
Infinity - http://www.weareinfinity.com/

مصر في الصحافة العالمية

بعد أن صبت جل اهتمامها على مؤتمر المناخ وملف حقوق الإنسان خلال الأسبوعين الماضيين، عادت الصحف الأجنبية إلى التركيز على موضوعات أخرى في تغطيتها للشأن المصري هذا الصباح. ولم تهيمن قصة بعينها على تغطية الصحف، والتي تناولت موضوعات متنوعة من الاقتصاد والآثار وحتى مبادرات السياحة المختلفة:

  • تضع بلومبرج خطط التنمية الطموحة للحكومة محل تساؤل، وسط الظروف الاقتصادية الصعبة التي تواجهها في الداخل والخارج، والتحديات الديموغرافية، والتغير المناخي.
  • ترميم معبد الكرنك: تمضي أعمال ترميم صالة الأعمدة الكبرى بمعبد الكرنك في الأقصر على قدم وساق قبل موسم السياحة الشتوية. (المونيتور)
  • حملة إعادة حجر رشيد لمصر تتواصل: جمع وزير الآثار الأسبق زاهي حواس حتى الآن 100 ألف توقيع من أصل مليون توقيع مستهدفة على العريضة الإلكترونية التي تدعو لإعادة حجر رشيد إلى مصر من المتحف البريطاني. (ذا ناشيونال)
  • أطلقت وزارة السياحة مؤخرا مسار العائلة المقدسة، الذي يربط بين 25 وجهة على طول رحلة العائلة المقدسة في مصر. (بي بي سي)

على الرادار

أخبار أخرى على الرادار هذا الصباح:

تعليم-

  • تأهل 15 تحالفا محليا وعربيا لمشروع إنشاء 1000 مدرسة متميزة للغات بنظام الشراكة بين القطاع العام والخاص بحلول 2030، حسبما نقلته جريدة حابي عن عاطر حنورة، مدير الوحدة المركزية للشراكة بين القطاعين العام والخاص في وزارة المالية. ومن المتوقع الإعلان عن شروط المناقصة قبل نهاية العام.

بنية تحتية-

  • وقعت هيئة ميناء الإسكندرية مذكرة تفاهم مع تحالف صيني لإعداد الخطة الفنية الزمنية ونموذج العمل الخاص بإنشاء وإدارة وتشغيل المنطقة اللوجستية بالميناء. (بيان وزارة النقل)
  • وقعت وزارة الرى والموارد المائية أربعة عقود ضمن أعمال تطهير وتأهيل مصرف كيتشنر بقيمة إجمالية 225 مليون جنيه، بإشراف البنك الأوروبى لإعادة الإعمار والتنمية الذى يشارك فى توفير التمويل. وبلغت قيمة العقود نحو 10.3 مليون يورو قبل احتساب الضرائب، ومن المقرر الانتهاء من المشروع في 24 يناير 2024. (البورصة)

طاقة متجددة-

  • تدرس ثلاث شركات قطرية الاستثمار فى مستلزمات إنتاج الطاقة الجديدة والمتجددة بمصر، وفقا لما قاله رئيس مجلس الأعمال المصري القطري محرم هلال. (البورصة)

تمويل-

  • أتمت شركة بايونيرز بروبرتيز للتنمية العمرانية إصدار سندات توريق بقيمة 292.5 مليون جنيه، والتي تمثل الشريحة الثالثة ضمن برنامج إصدار سندات بقيمة 3 مليارات جنيه، وفقا لبيان صحفي صادر عن المجموعة المالية هيرميس، المستشار المالي للصفقة.
  • انتهى الاتحاد المصري للتأمين من إعداد أول وثيقة تأمين للسيارات الكهربائية في مصر. (جريدة البورصة)
  • وقعت شركة ڤاليو، منصة الشراء الآن والدفع لاحقا التابعة المجموعة المالية هيرميس، اتفاقية شراكة مع مجموعة طلعت مصطفى للتطوير العقاري، وذلك لتقديم خدمات الشراء بالتقسيط في كل من أوبن إير مول في مدينتي، وجيت واي مول الرحاب. (جريدة المال)
  • أطلق بنك القاهرة شركة للصرافة تحت اسم "كايرو للصرافة" في محاولة لتنويع محفظته الاستثمارية. (المال)

أيضا-

  • من المقرر أن تبدأ شركة إي أسواق، التابعة لشركة إي فاينانس للتجارة الإلكترونية، بيع منتجات شنايدر إليكتريك على منصتها، بموجب مذكرة التفاهم الموقعة بين الطرفين لرقمنة العمليات التجارية. (بيان – بي دي إف)

الأسواق العالمية

برعاية
EFG Hermes - https://efghermes.com/

قطر والصين تبرمان صفقة غاز قياسية بـ 60 مليار دولار: وقعت قطر اتفاقية طويلة الأجل بقيمة 60 مليار دولار مع الصين لتوريد الغاز الطبيعي المسال، وفق ما نقلته بلومبرج أمس الاثنين. وبموجب الاتفاقية، ستزود شركة قطر للطاقة نظيرتها الصينية سينوبك بأربعة ملايين طن من الغاز الطبيعي المسال سنويا لمدة 27 عاما بدءا من عام 2026. وتعد هذه واحدة من أكبر صفقات الغاز الطبيعي المسال في العالم على الإطلاق، وهي أطول اتفاقية توريد للصين وأكبرها من حيث الحجم ، وفقا للوكالة.

Down

EGX30 (الاثنين)

12,450

-0.6% (منذ بداية العام: +4.2%)

Up

دولار أمريكي (البنك المركزي)

شراء 24.48 جنيه

بيع 24.57 جنيه

Up

دولار أمريكي (البنك التجاري الدولي)

شراء 24.49 جنيه

بيع 24.55 جنيه

None

أسعار الفائدة (البنك المركزي المصري)

13.25% للإيداع

14.25% للإقراض

Down

تداول (السعودية)

10,931

-1.1% (منذ بداية العام: -3.1%)

Down

سوق أبو ظبي

10,399

-0.6% (منذ بداية العام: +22.5%)

Down

سوق دبي

3,339

-0.4% (منذ بداية العام: +4.4%)

Down

ستاندرد أند بورز 500

3,950

-0.4% (منذ بداية العام: -17.1%)

Down

فوتسي 100

7,377

-0.1% (منذ بداية العام: -0.1%)

Down

يورو ستوكس 50

3,909

-0.4% (منذ بداية العام: -9.1%)

Up

خام برنت

87.67 دولار

+0.1%

Up

غاز طبيعي (نايمكس)

6.70 دولار

+6.3%

Down

ذهب

1,754.60 دولار

-0.8%

Down

بتكوين

15,633 دولار

-4.0% (منذ بداية العام: -65.8%)

أنهى مؤشر EGX30 جلسة أمس الاثنين متراجعا بنسبة 0.6%، وسط إجمالي قيم تداول بلغ 1.76 مليار جنيه (32.5% فوق المتوسط على مدار الـ 90 يوما الماضية). وسجل المستثمرون المصريون وحدهم صافي شراء بختام الجلسة. وبذلك يكون المؤشر الرئيسي قد ارتفع بنسبة 4.2% منذ بداية العام.

في المنطقة الخضراء: أوراسكوم كونستراكشون (+3.5%)، وأبو قير للأسمدة (+3.2%)، والمصرية للاتصالات (+2.1%).

في المنطقة الحمراء: الشرقية للدخان (-7.5%)، وراميدا (-3.6%)، وسيرا (-3.3%).

دبلوماسية

صفحة جديدة في العلاقات المصرية التركية؟ تحدث كل من الرئيس عبد الفتاح السيسي ونظيره التركي رجب طيب أردوغان عن الحاجة إلى تحسين العلاقات بين البلدين، عقب الاجتماع المفاجئ الذي جرى يوم الاثنين بين الزعيمين في قطر. ونشرت أنقرة صورا للسيسي وأردوغان وهما يتصافحان على هامش حفل انطلاق كأس العالم في الدوحة في أول لقاء مباشر بينهما منذ وصول السيسي إلى السلطة في 2013.

  • من القاهرة: قالت رئاسة الجمهورية في بيان لها أمس إنه "تم التأكيد المتبادل على عمق الروابط التاريخية التي تربط البلدين والشعبين المصري والتركي، كما تم التوافق على أن تكون تلك بداية لتطوير العلاقات الثنائية بين الجانبين".
  • من أنقرة: "قلنا أن هناك عملية يمكن أن تبدأ. لقد تم اتخاذ خطوة هنا لبدء مثل هذه العملية، وقد أجرينا مناقشات. آمل أن نتمكن من دفع العملية، التي بدأت بوزرائنا، إلى مرحلة جيدة لاحقا، ونأمل أن تصل إلى اجتماعات رفيعة المستوى"، حسبما نقلت وسائل إعلام تركية عن أردوغان عقب الاجتماع.

إنهاء عقد من العداء: قطعت الدولتان العلاقات الدبلوماسية بينهما منذ الإطاحة بالإخوان المسلمين من السلطة في عام 2013. وقد بدأ المسؤولون من البلدين مباحثات حول تخفيف حدة التوترات، التي تصاعدت وتيرتها في السنوات الأخيرة بسبب التنافس بين القاهرة وأنقرة على إحراز مكاسب في ليبيا. ولم يتمكن الطرفان من التوصل إلى حل وسط بشأن دور تركيا في ليبيا أو دعمها لجماعة الإخوان المسلمين، ما أدى إلى تعليق المحادثات بعد جولتين فقط.

greenEconomy

دليل شرم الشيخ للتمويل العادل.. كيف سيساعد مصر والدول النامية في التحول الأخضر؟ أطلقت وزارة التعاون الدولي خلال مؤتمر COP27 دليل شرم الشيخ للتمويل العادل (بي دي إف). بهدف تقديم خارطة طريق شاملة لمساعدة الدول النامية على جذب التمويلات التي تحتاجها لتنفيذ التحول الأخضر، جرى تطوير الدليل من خلال مشاورات استمرت لمدة عام مع أكثر من 100 من شركاء التنمية، بما في ذلك ممثلو الحكومات، ومؤسسات التمويل التنموي والقطاع الخاص، والبنوك، وصناديق تمويل المناخ، وأصحاب المصلحة الأخرى. وجرت كتابة الدليل بالشراكة مع شركاء التنمية الدوليين بما في ذلك بنك التنمية الأفريقي، وسيتي جروب، والشبكة الدولية للتمويل المختلط، ومنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، والأمم المتحدة، وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، والوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، وآخرين.

"التمويل العادل" مصطلح آخر لتمويل المناخ يضاف إلى القاموس. الدليل يجلب فكرة "العدالة" إلى التمويل المعني بالمناخ مع الحفاظ على هدف ترجمة الالتزامات إلى مشاريع قابلة للتنفيذ. ومن بين مبادئ العدالة المناخية أن تتحمل دول العالم المتقدم المزيد من تكاليف معالجة آثار التغيرات المناخية، وأن الدول النامية لها الحق في مواصلة حركتها الصناعية حتى لو كان العالم بأكمله يتجه نحو تخفيض الانبعاثات. يمتد مفهوم التمويل العادل إلى مسألة الخسائر والأضرار (تعويض الدول النامية التي تواجه كوارث مناخية)، والتكيف (تدابير وقائية للتكيف مع تغير المناخ)، والتخفيف (مشاريع للحد من الانبعاثات الكلية).

كان أمرا مهما أن يجري الإعلان عن ذلك خلال COP27 – مؤتمر المناخ للتنفيذ والعدالة المناخية وأفريقيا: يحدد الدليل إطارا لتعزيز التمويل المناخي للدول النامية، جزئيا من خلال مساعدتها في إنشاء مجموعة من المشاريع الصديقة للمناخ التي يمكن تمويلها. تعد بعض الموضوعات الرئيسية لـ COP27 المفتاح المنهجي للإطار: الحق في التنمية لجميع الدول، والتعويض المالي عن الخسائر والأضرار، والوصول إلى التمويل والموارد، والمساءلة على أساس "المسؤوليات المشتركة ولكن المتباينة أيضا للبلدان".

تشهد مصر العمل على ذلك بالفعل مع إطلاق البلاد مؤخرا مبادرة "نوفي" لحشد التمويلات للمشروعات الخضراء في قطاعات المياه والغذاء والطاقة: أثنى تقرير تمويل العمل المناخي (بي دي إف) الصادر مؤخرا بتكليف من الأمم المتحدة على برنامج "نوفي" باعتباره "نموذجا رائدا" للمساعدة في جذب الاستثمارات إلى المشاريع الصديقة للمناخ في الأسواق الناشئة بطريقة ملموسة وعملية، حسبما ذكرنا في وقت سابق. وتقترب قيمة اتفاقيات التمويل المناخي التي أبرمتها مصر خلال مؤتمر COP27 لصالح منصة المشروعات الخضراء بقطاعات المياه والغذاء والطاقة (نوفي) من 10 مليارات دولار، وفقا لما ذكرته وزيرة التعاون الدولي رانيا المشاط مؤخرا.

الدليل واضح – لا يمكننا التصدي لتغير المناخ دون استثمار خاص. من المتوقع أن تكون 1.4% فقط من 410 تريليون دولار من الأصول المالية العالمية المملوكة للقطاع الخاص كافية لسد الفجوة في تمويل المناخ العالمي، حسبما ورد في الدليل. على النقيض من ذلك، فإن التمويلات الجماعية لبنوك التنمية متعددة الأطراف، إذا جرى توجيهها للعمل المناخي، ستشكل 4% فقط مما هو مطلوب. ويحتاج كل بلد إلى استثمارات خاصة للعمل المناخي، لذا فإن تعزيز قابلية الاستثمار في مشروع المناخ، أو "إمكانات وقدرة المشروع على جذب الاستثمار غير العام"، أمر بالغ الأهمية، حسبما يؤكد الدليل.

يوضح الدليل كيفية استخدام الأدوات المالية وغير المالية لجذب الاستثمارات الخاصة عن طريق الحد من المخاطر:

# 1- حشد التمويل منخفض التكلفة: يوجز الدليل طرق حشد رأس المال الميسر وأدوات التأمين ضد المخاطر، لخلق إمكانات للاستثمار بها "معادلة للمخاطر مقابل العوائد" مقبولة بالنسبة للقطاع الخاص، مع تقديم منح في مرحلة التصميم ومساعدة فنية لتحسين جدوى المشروع وقياس الأثر والجدارة الائتمانية. ويحدد الدليل أيضا كيف يمكن منح "رأس المال التحفيزي الميسر" من المؤسسات العامة والخيرية لأدوات التمويل المختلط التي تقلل من مخاطر الاستثمار.

# 2- تعزيز القدرة على تحمل الديون: يحدد الإطار أيضا كيفية تجويد الاستثمار في الدول النامية من خلال تقديم المزيد من المساهمات والقروض بالعملة المحلية، وزيادة القدرة على تحمل الديون.

# 3- استخدم التمويل غير المختلط، مثل أسواق الكربون والائتمانات المرنة لتحفيز الاستثمار الخاص.

# 4- مشاركة المعرفة + زيادة الشفافية والمساءلة لتعزيز بيئة الاستثمار: تحتاج الحكومات إلى العمل مع أصحاب المصلحة الآخرين للمساعدة في تحديد احتياجات الاستثمار في المناخ وترتيب أولوياتها، إلى جانب الفجوات التقنية والمالية القائمة، حسبما ورد في الدليل، الذي أضاف أن جميع أصحاب المصلحة – بما في ذلك شركاء التنمية والحكومات المستفيدة – بحاجة إلى تحسين الشفافية والمساءلة في التخطيط والإفصاح والتواصل.

يقدم الدليل أيضا توصيات محددة حول كيفية تحفيز أصحاب المصلحة للاستثمار في أفريقيا:

الحكومات: مثلما فعلت مصر عبر منصة "نوفي"، يجب على الحكومات الأفريقية خلق مسارات من المشاريع للتمويل المختلط، لا سيما في القطاعات ذات الأولوية مثل الطاقة والزراعة والمياه والصحة، والتي تعتبر "ضرورية للتنمية المستدامة". يمكن للحكومات "حشد" استثمارات القطاع الخاص وتقليل المخاطر من خلال زيادة الشفافية في مجالات مثل شراء الأراضي. وحيثما يكون استثمار القطاع العام مرتفعا، ينبغي إصلاح سياسات الشراء من أجل "إعطاء الأولوية للنتائج المناخية" (من خلال اشتراط البناء المنخفض الانبعاثات، على سبيل المثال). تحسين سهولة ممارسة الأعمال التجارية وإنفاذ العقود، وإلغاء الدعم الموجه إلى الصناعات غير الملائمة للمناخ، وخفض التعريفات الجمركية على استيراد المعدات الرئيسية من شأنه أن يدفع الاستثمار المناخي. وينبغي للحكومات أيضا أن تصدر بيانات عن مخاطر الاستثمار وتخصيصه ونتائجه لإظهار الأماكن التي يجري فيها توزيع الأموال – العامة والخاصة – وتأثيرها وتوافقها مع البلدان النامية.

ويجب على الحكومات الأفريقية "الاستفادة من إمكانات التعاون الإقليمي لإنشاء شبكات لحشد التمويل المناخي"، بحسب الدليل.

شركاء التنمية متعددو الأطراف: قد يحفز شركاء التنمية متعددو الأطراف الاستثمار الخاص من خلال تحمل بعض المخاطر – الحقيقية والمتصورة – للاستثمار الذي يركز على المناخ في الدول الأفريقية. ويمكنهم القيام بذلك من خلال تمويل المشاريع في مراحلها المبكرة، وتوفير ضمانات أو رأس مال الخسارة الأولى، والتخارج بعد ذلك لصالح مستثمرين من القطاع الخاص بعد التخلص من مخاطر الاستثمارات. تساعد الشراكة مع المقرضين المحليين على توزيع رأس المال بشكل أكثر إنصافا داخل الاقتصادات الأفريقية، حيث تعمل العديد من مشاريع المناخ على نطاق صغير نسبيا. وقد يساعد شركاء التنمية متعددو الأطراف في تعزيز معايير التأثير ومؤشرات الأداء الرئيسية لتمويل المشاريع الصديقة للمناخ لبناء ثقة المستثمرين. ويمكنهم أيضا تبسيط آليات الوصول إلى تمويل المناخ – خاصة للبلدان الأفريقية منخفضة الدخل.

مستثمرو القطاع الخاص: يمكن للقطاع الخاص تقديم إفادات أساسية لمساعدة الحكومات وشركاء التنمية متعددي الأطراف على فهم متطلباتهم وتصميم سياسات المناخ والأعمال وفقا لذلك. وينبغي أن يخصص القطاع الخاص جزء من تمويله على وجه التحديد لمشاريع التكيف والقدرة على التكيف – التي لا تشكل عادة مجالات جذابة للاستثمار الخاص. من خلال القيام بذلك، والشروع في "استثمارات أولى" في قطاعات ومناطق جغرافية جديدة جنبا إلى جنب مع "المستثمرين المشاركين الموثوق بهم"، قد يساعدوا في تحفيز دورة مثالية من التخلص من المخاطر وزيادة نضج السوق. ويجب عليهم أيضا تصميم "أدوات استثمارية جديدة مناسبة للغرض" تستخدم التمويل المختلط وتوظف هياكل التمويل بالسوق لفترات أطول من نموذج العشر سنوات الإطاري.

عندما ينجح كل ذلك – كما يحدث حتى الآن في منصة "نوفّي" – "يصبح الطريق ممهدا أمام التدفقات الاستثمارية من القطاع الخاص"، وفقا لما قاله هاري بويد كاربنتر، المدير العام للاقتصاد الأخضر والعمل المناخي لدى البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، لإنتربرايز مؤخرا. بموجب محور الطاقة في برنامج "نوفي"، ستخلق الاستثمارات العامة في تطوير شبكة نقل الكهرباء وإغلاق محطات الوقود الأحفوري القديمة الظروف المواتية لتدفق مليارات الدولارات من القطاع الخاص إلى قطاع الطاقة المتجددة في البلاد.


فيما يلي أهم الأخبار المرتبطة بالحفاظ على المناخ لهذا الأسبوع:

المفكرة

13 – 22 نوفمبر (الأحد – الثلاثاء): مهرجان القاهرة السينمائي الدولي.

20 نوفمبر – 18 ديسمبر (الأحد – الأحد): كأس العالم لكرة القدم 2022، قطر.

22 نوفمبر – 23 نوفمبر (الثلاثاء – الأربعاء): قمة فينجر برينت، فندق النيل ريتز كارلتون، القاهرة.

27 نوفمبر (الأحد): عودة مجلس الشيوخ للانعقاد.

27 – 28 نوفمبر (الخميس – الجمعة): انطلاق النسخة الأولى من منتدى مصر للإعلام، القاهرة.

27 – 30 نوفمبر (الأحد – الأربعاء): معرض القاهرة الدولي للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، مركز مصر للمعارض الدولية، القاهرة الجديدة.

29 نوفمبر – 6 ديسمبر (الثلاثاء – الثلاثاء): الولايات المتحدة وروسيا تعقدان اجتماعات لاستئناف محادثات التفتيش النووي المتبادل في القاهرة.

ديسمبر

1 ديسمبر (الخميس): مطار سفنكس يبدأ تشغيل الرحلات الدولية إلى عدد من الدول العربية والأوروبية.

1 ديسمبر (الخميس): بدء إنشاءات أبراج النقل لخط الربط الكهربائي بين مصر والسعودية.

3 ديسمبر (السبت): عرض مجموعة ديور للرجال لموسم ما قبل الخريف أمام سفح الأهرامات.

5- 8 ديسمبر (الاثنين – الخميس): مؤتمر وحفل جوائز كيو إس Reimagine Education.

6 ديسمبر (الثلاثاء): منتدى كلايمت X من إنتربرايز، المتحف المصري الكبير.

13 – 14 ديسمبر (الثلاثاء – الأربعاء): اجتماع مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي لمراجعة أسعار الفائدة.

13 – 15 ديسمبر (الثلاثاء – الخميس): القمة الأمريكية الأفريقية.

15 ديسمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي الأوروبي.

22 ديسمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري.

ديسمبر: بدء تشغيل الميناء الجاف بالسادس من أكتوبر.

ديسمبر: القمة المصرية للسيارات.

ديسمبر: مضاعفة قدرة الربط الكهربائي مع السودان إلى 300 ميجاوات.

ديسمبر: زيارة الرئيس الصيني شي جين بينج للسعودية.

يناير 2023

يناير: الشركات المقيدة بالبورصة المصرية وغير المصرفية تقدم تقارير الحوكمة البيئية والاجتماعية والمؤسسية لأول مرة.

يناير: اجتماع لجنة تسعير الوقود لتحديد أسعار الوقود ربع السنوية.

1 يناير 2023 (الأحد): تطبيق منظومة التسجيل المسبق على الشحنات الجوية بشكل إلزامي.

7 يناير (السبت): عيد الميلاد المجيد.

25 يناير (الأربعاء): ذكرى ثورة 25 يناير/ عيد الشرطة.

26 يناير (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة ثورة 25 يناير/ عيد الشرطة.

فبراير 2023

11 فبراير (السبت): بداية الفصل الدراسي الثاني للعام الدراسي 2023/2022 بالجامعات الحكومية.

مارس 2023

مارس: موسم أرباح الربع الرابع من عام 2022.

23 مارس (الأربعاء): أول أيام رمضان (وفقا للحسابات الفلكية)، ويحل أذان المغرب في 6:08 مساء بتوقيت القاهرة.

أبريل 2023

17 أبريل (الاثنين): شم النسيم.

22 أبريل (السبت): عيد الفطر.

25 أبريل (الثلاثاء): عيد تحرير سيناء.

27 أبريل (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة عيد تحرير سيناء.

أواخر أبريل – 15 مايو: موسم أرباح الربع الأول من عام 2023.

مايو 2023

1 مايو (الاثنين): عيد العمال.

4 مايو (الخميس) عطلة رسمية بمناسبة عيد العمال.

22-26 مايو (الاثنين- الجمعة): مصر تستضيف الاجتماعات السنوية لبنك التنمية الأفريقي، شرم الشيخ.

يونيو 2023

28 يونيو – 2 يوليو (الأربعاء – الأحد): عيد الأضحى (وفقا للحسابات الفلكية).

30 يونيو (الجمعة): ذكرى ثورة 30 يونيو.

يوليو 2023

18 يوليو (الثلاثاء): رأس السنة الهجرية.

20 يوليو (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة رأس السنة الهجرية.

23 يوليو (الأحد): عيد ثورة 23 يوليو.

27 يوليو (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة ثورة 23 يوليو.

أواخر يوليو – 14 أغسطس: موسم أرباح الربع الثاني من عام 2023.

سبتمبر 2023

26 سبتمبر (الثلاثاء): المولد النبوي الشريف.

28 سبتمبر (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة المولد النبوي الشريف.

أكتوبر 2023

6 أكتوبر (الجمعة): عيد القوات المسلحة.

أواخر أكتوبر – 14 نوفمبر: موسم أرباح الربع الثالث من عام 2023.

أحداث دون ميعاد محدد

الربع الأول من 2023: أدنوك تستحوذ على 50% من شركة توتال إنرجيز مصر.

النصف الثاني من 2023: افتتاح المتحف المصري الكبير.

النصف الثاني من 2023: المنتدى الوزاري للغاز IEF-IGU، مع تحديد المكان والتاريخ لاحقا.

الربع الثالث من 2023: الشركة المصرية لخدمات التمويل الاستهلاكي التابعة لشركة أيادي للاستثمار والتنمية تطرح أول منتجاتها التمويلية.

أواخر 2022: منصة إي-أسواق تطلق منصة إلكترونية لحجز تذاكر المواقع الأثرية عبر الإنترنت في جميع أنحاء الجمهورية.

2023: مصر تستضيف الاجتماع السنوي لمجلس المحافظين للبنك الآسيوي للاستثمار في البنية التحتية لعام 2023.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «بنك HSBC مصر»، البنك الرائد للشركات والأفراد في مصر (رقم التسجيل الضريببي: 715-901-204)، و«المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، و«سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بنك المشرق»، البنك الرائد بالخدمات المصرفية للأفراد والخدمات المصرفية الرقمية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (رقم التسجيل الضريبي: 862-898-204)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)،و «مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).