الثلاثاء, 13 سبتمبر 2022

"السيادي" يستعد لطرح حصص بـ 6 مليارات دولار.. والشريحة الأولى خلال أربعة أسابيع

عناوين سريعة

نتابع اليوم

صباح الخير قراءنا الأعزاء، وأهلا بكم في عدد آخر خفيف من نشرتنا الصباحية، لكن حافل بأخبار الاستثمار والطروحات.

​​يتوجه الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم إلى قطر في زيارة رسمية، وفق ما قاله مصدر حكومي لإنتربرايز، عقب تقارير في وسائل الإعلام (سي إن بي سي عربية | زاوية). وسيلتقي السيسي أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، لبحث تعزيز الاستثمارات القطرية بمصر. وتأتي الزيارة في أعقاب زيارة أمير قطر التاريخية للقاهرة في يونيو، والتي تعد الأولى له منذ استئناف العلاقات الدبلوماسية بين البلدين أوائل عام 2021. وأكدت قطر هذه الزيارة (هنا، وهنا).

استثمارات قطرية مرتقبة: تناقلت وسائل الإعلام محلية تكهنات بشأن عمليات استحواذات وشيكة من قبل جهاز قطر للاستثمار (الصندوق السيادي القطري) على شركات محلية كبرى، على غرار تلك التي نفذت في الأشهر الأخيرة من قبل صندوق الاستثمارات العامة السعودي وشركة أيه دي كيو القابضة الإماراتية (صندوق أبو ظبي السيادي). وبحث مسؤولون قطريون مع الحكومة المصرية ضخ استثمارات تتراوح ما بين 2-3 مليار دولار في السوق المحلية، حسبما قال وزير المالية محمد معيط عقب زيارة بن تميم. وتعهدت قطر في مارس باستثمار 5 مليارات دولار في مصر، لتنضم إلى الدول الخليجية الأخرى التي تعهدت بدعم الموارد المالية للبلاد وسط الاضطرابات العالمية الناجمة عن الحرب في أوكرانيا.

​​انخفض الجنيه مقابل الدولار بشكل طفيف أمس الاثنين ليصل إلى 19.41، من 19.39 في اليوم السابق. هبطت قيمة العملة المحلية الآن بأكثر من 22% مقابل الدولار منذ تخفيضها في مارس الماضي. ويشير التراجع البطيء للجنيه أمام الدولار إلى أن البنك المركزي المصري يختار مسارا تدريجيا لخفض قيمة الجنيه بدلا من تنفيذ خفض حاد بشكل مفاجئ على غرار ما حدث في عام 2016.

يحدث اليوم –

إنه يوم التضخم في الولايات المتحدة: تتجه أنظار الجميع إلى الولايات المتحدة اليوم، حيث من المقرر إصدار بيانات التضخم لشهر أغسطس. ويتوقع محللون وخبراء اقتصاديون استطلعت رويترز آرائهم أن يكون التضخم تباطأ في أغسطس إلى 8.1%، من 8.5% في الشهر السابق. وتتمثل أهمية بيانات التضخم في أنها ستعد مؤشرا على التحرك الذي يمكن أن يقوم به مجلس الاحتياطي الفيدرالي في اجتماعه الأسبوع المقبل لبحث أسعار الفائدة. ويرى المحللون أنه يمكن أن تبدأ الأسواق في احتساب زيادة أصغر مقدارها 50 نقطة أساس في أسعار الفائدة إذا ما تراجع التضخم للشهر الثاني على التوالي، وأضافوا أن أي شيء أقل من ذلك فسيكون من المرجح زيادة بـ 75 نقطة أساس للمرة الثالثة على التوالي.

يوم مهم لتويتر: من المتوقع أن يوافق مساهمو منصة التواصل الاجتماعي الشهيرة تويتر اليوم على عرض الاستحواذ البالغ قيمته 44 مليار دولار الذي يحاول الملياردير إيلون ماسك التراجع عنه، بحسب صحيفة وول ستريت جورنال نقلا عن أشخاص مطلعين. وأظهر التصويت المبكر أن المساهمين يؤيدون صفقة الاندماج بأغلبية ساحقة، مما يجعل مستقبل تويتر في أيدي محكمة في ديلاوير حيث تحاول منصة التواصل الاجتماعي فرض عملية الاستحواذ من خلال المحكمة.

ويأتي التصويت بعد يوم واحد من رفض تويتر محاولة أخرى من قبل ماسك لإلغاء الصفقة، حسبما ذكرت بلومبرج. ووصف محامو موقع التواصل الاجتماعي محاولة ماسك الأخيرة بأنها "غير صالحة وخاطئة" وأن تويتر لم يخالف أيا من التزاماته.

الخبر الأبرز عالميا – تواصل الصحافة العالمية تسليط الضوء على التطورات في شرق أوكرانيا، مع استمرار كييف في استعادة المناطق التي كانت قد استولت عليها القوات الروسية، والتي اضطرت إلى التراجع إلى الوراء. (رويترز l أسوشيتد برس l فايننشال تايمز l نيويورك تايمز l واشنطن بوست l وول ستريت جورنال)

الطريق إلى COP27: قال رائد المناخ للرئاسة المصرية محمود محيي الدين لرويترز إنه ينبغي إعادة صياغة احتياجات تمويل جهود مواجهة تغير المناخ في البلدان النامية خلال قمة COP27 المزمعة في نوفمبر المقبل من أجل تجاوز عدم وفاء الدول الغنية بتخصيص 100 مليار دولار سنويا لهذا الغرض. وقال محيي الدين إن "هيكل تمويل (مشروعات) المناخ غير فعال وغير كاف وغير عادل"، مضيفا أنه يمكن معالجة فجوة التمويل من خلال إجراءات تهدف إلى حشد القطاع الخاص للمساهمة في التمويل وخفض ديون البلدان الفقيرة وتقديم تمويل متعدد الأطراف بشروط ميسرة جدا وخلق أسواق للكربون مخصصة لأفريقيا.

نتابع هذا الأسبوع –

​​أمام المساهمين في دومتي حتى غدا الأربعاء لبيع أسهمهم إلى إكسبيديشن إنفستمنتس، كجزء من عرض الشراء الإجباري لـ 34% أسهم من الشركة. رفعت إكسبيدشن سعر عرضها بنسبة 10% الأسبوع الماضي.

إكسبيديشن تتمكن من تأمين أكثر من نصف الحصة المستهدفة: وافق مساهمو دومتي على بيع ما يقرب من 53 مليون سهم إلى التحالف الذي تقوده شركة إكسبيديشن، وفقا لما ذكرته جريدة البورصة. ويمثل هذا ما يقرب من 55% من 96.2 مليون سهم تستهدف الشركة الاستحواذ عليها.

الخميس المقبل الموعد النهائي لشركة بي إنفستمنتس القابضة لاتخاذ قرار بشأن ممارسة حق أولوية الشراء (حق الشفعة) لشراء حصة 50% من توتال إنيرجيز قبل عرض الشراء المقدم من شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك).

يمكنكم الاطلاع على المفكرة كاملة على موقعنا الإلكتروني، والتي تجدون فيها قائمة شاملة بالأحداث الإخبارية القادمة والأعياد الوطنية والمؤتمرات، وكل ما يهم مجتمع المال والأعمال.

enterprise

موعدنا اليوم مع "الاقتصاد الأخضر" بوابتكم الأسبوعية للاقتصاد المستدام في مصر، والتي تركز كل يوم ثلاثاء على أنشطة الاقتصاد المستدام والموارد المتجددة، والتنمية الخضراء في البلاد. نطاق "الاقتصاد الأخضر" كبير للغاية، ويغطي كل شيء من الطاقة الشمسية وطاقة الرياح، مرورا بمشروعات إدارة المياه والصرف الصحي وحتى البناء المستدام.

في عدد اليوم: نلقي نظرة معمقة على تأثير التغيرات المناخية على المحاصيل الزراعية في البلاد هذا العام.

enterprise

The Somabay Endurance Festival, organized by The TriFactory, returns this month for the fourth time. Featuring four different races that combine swimming, cycling, and running, as well as the 1K Kids Race (ages 5-10) and the 10K Race, the Somabay Endurance Festival has got something for everyone. Taking place from 29 September though 1 October, spots are running out for Egypt’s favorite multi-sport event. To find out more and sign up, head to www.thetrifactory.com/somabay.

طروحات

السعيد: الإعلان عن تفاصيل طرح حصص استراتيجية بـ 3 مليارات دولار أمام المستثمرين خلال شهر

"السيادي" يستعد لإطلاق الشريحة الأولى من الطروحات الحكومية: ستعلن الحكومة خلال أربعة أسابيع عن هوية الشركات المملوكة للدولة التي ستطرحها أمام الصناديق السيادية العربية والأجنبية ضمن الشريحة الأولى من حصص الأسهم الاستراتيجية التي تقدر قيمتها الإجمالية بنحو 6 مليارات دولار، وفق تصريحات وزيرة التخطيط ورئيسة صندوق مصر السيادي هالة السعيد لـ "بلومبرج الشرق" (شاهد 2:50 دقيقة) أمس.

الشريحة الأولى: سيطرح "صندوق ما قبل الطروحات" الذي أطلقه صندوق مصر السيادي مؤخرا، حصصا مملوكة لبنك الاستثمار القومي في عدد من الشركات المملوكة للدولة بقيمة 2.5-3 مليار دولار أمام "الصناديق السيادية العربية أو الإقليمية أو الدولية"، بحسب السعيد. ولم تلمح السعيد إلى الشركات التي سيتم طرحها أو القطاعات التي تعمل بها. وقالت إن الشريحة الثانية ستشهد طرح حصص في شركات بقيمة تصل إلى 3 مليارات دولار.

ما هي الشركات التي يمكن طرحها؟ يمتلك بنك الاستثمار القومي حصصا في عدد كبير من الشركات المملوكة للدولة في عدة قطاعات كالبنوك والإعلام والأسمدة والأغذية والزراعة ومواد البناء والعقارات والنقل، وفقا للموقع الإلكتروني للبنك. وأفادت تقارير محلية مؤخرا أن صناديق سيادية خليجية تستهدف اثنتين من الشركات المدرجة – وهما الشركة المصرية لمدينة الإنتاج الإعلامي وشركة مصر لإنتاج الأسمدة (موبكو) – فيما لم تصدر تأكيدات من أي من الأطراف المعنية.

هل يكون بنك القاهرة ومصر لتأمينات الحياة ضمن الطروحات المقبلة؟ قالت لميس الحديدي خلال برنامجها "كلمة أخيرة" (شاهد 2:13 دقيقة) إن بنك القاهرة و"ربما" مصر لتأمينات الحياة سيجري طرحهما في الربع الأخير من العام. وجدير بالذكر أن بنك القاهرة شهد تحولا كبيرا على الصعيدين المالي والتشغيلي تحت قيادة رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب طارق فايد. وكان بنك خليجي واحد على الأقل أبدى اهتمامه الجدي على الاستحواذ على البنك.

ضعف أوضاع البورصة في الوقت الحالي دفعت الحكومة لإنشاء صندوق ما قبل الطروحات، وفقا لما قالته رانيا يعقوب عضو مجلس إدارة البورصة المصرية في اتصال هاتفي مع الحديدي (شاهد 11:06 دقيقة). وأوضحت أن هناك فرصة جيدة للترويج للحصص المملوكة للدولة بين الصناديق السيادية العربية والمستثمرين، مضيفة أن الصندوق سيختار بعناية مستثمرين استراتيجيين مهتمين بتلك الحصص من أجل تحقيق قيمة مضافة.

الصناديق السيادية الخليجية قد تكون أكبر المشترين: تواصل الصناديق السيادية الخليجية ضخ استثماراتها في مصر بعد أن تعهدت دول خليجية باستثمار أكثر من 22 مليار دولار لمساعدة البلاد على مواجهة الرياح الاقتصادية العالمية المعاكسة. واستحوذ كل من صندوق الاستثمارات العامة السعودي وشركة أيه دي كيو القابضة الإماراتية (صندوق أبو ظبي السيادي) في وقت سابق على حصص مملوكة للدولة في عدد من الشركات المدرجة في البورصة المصرية، بما في ذلك موبكو وأبو قير للأسمدة (التي تخارج منها بنك الاستثمار القومي بالكامل من خلال بيع حصته إلى صندوق أبو ظبي السيادي) والإسكندرية لتداول الحاويات وإي فاينانس.

هل تكون قطر التالية؟ ذكرت تقارير صحفية مؤخرا أن جهاز قطر للاستثمار (الصندوق السيادي القطري) سيحذو حذوهما قريبا. ويأتي هذا فيما يزور الرئيس عبد الفتاح السيسي الدوحة اليوم في زيارة رسمية يبحث خلالها عدة موضوعات من أهمها الاستثمارات القطرية في مصر.

الخطوة كانت متوقعة: كشفت السعيد في وقت سابق أن صندوق مصر السيادي أطلق صندوق "ما قبل الطروحات" لتجهيز الشركات المستهدفة وعرضها على المستثمرين الاستراتيجيين قبل طرحها في البورصة المصرية. وقالت أيضا إن الحكومة ستبحث طرح الحصص في الشركات "عندما تكون الأسواق جاهزة". وتهدف هذه الخطوة إلى استئناف برنامج الطروحات الحكومية بعد أن تسببت ظروف الأسواق غير المواتية في إرجاء عدد من الطروحات المخططة. وكانت الحكومة تستهدف في السابق طرح حصص في 10 شركات قبل نهاية العام (بما في ذلك طرح حصص استراتيجية وطروحات ثانوية كالتي تحدثت عنها السعيد).

يأتي ذلك ضمن خطة الحكومة لجمع 10 مليارات دولار سنويا خلال الأربعة أعوام المقبلة من خلال طرح مجموعة من الأصول أمام القطاع الخاص.

اقتصاد

المركزي المصري يربط "ميزة" بنظام "مير" الروسي للدفع بالروبل قريبا

​​يعمل البنك المركزي المصري حاليا على ربط نظام الدفع الروسي "مير" بشبكة "ميزة" المحلية، وفق ما قاله رئيس لجنة الخطة والموازنة في مجلس النواب فخري الفقي في مداخلة هاتفية مع برنامج "على مسوؤليتي" الليلة الماضية (شاهد 4:57 دقيقة).

ما هو نظام "مير"؟ نظام دفع يعمل بشكل مستقل عن النظام المالي الغربي، ويسمح للدول بالتعامل مع البنوك الروسية خارج نظام الدفع "سويفت"، كما يسمح للمواطنين بإجراء معاملات رقمية. وأضحى للنظام دورا حيويا بعد بعد خروج فيزا وماستر كارد من البلاد.

هل تتخلى مصر وروسيا عن الدولار في التجارة الثنائية؟ قال الفقي إن مصر قد تتجه لدفع ثمن السلع الروسية مثل القمح وزيت الطهي بالروبل الروسي بدلا من الدولار بمجرد ربط النظام المصرفي المصري بنظام "مير". وأشار إلى أن هذا سيكون "خطوة إيجابية" للبلاد، وسيخفف بعض الضغوط التي تثقل كاهل البلاد حاليا بسبب أزمة نقص العملة الصعبة.

هذا سيكون مفيدا لقطاع السياحة: أصبح نظام الدفع الروسي "مير" ضروريا للروس الذين يسافرون إلى الخارج بعد خروج فيزا وماستر كارد من البلاد، في أعقاب غزو موسكو لأوكرانيا. وقبل الحرب كانت روسيا إحدى أكبر الأسواق السياحية لمصر، لكن عدد السياح الوافدين انخفض بعد اندلاع الحرب والعقوبات الغربية التي جرى فرضها على موسكو. قد يعني اعتماد نظام "مير" في مصر أن السياح الروس سيكونون قادرين على الدفع بالروبل، واستخدام بطاقاتهم وأجهزة الصراف الآلي، مما يسهل عليهم زيارة البلاد.

كانت وسائل إعلام روسية قد ذكرت في وقت سابق من هذا العام أن السلطات المصرية تدرس السماح للشركات في الوجهات السياحية الرئيسية بقبول الدفع من خلال نظام "مير". وأكد تلك الأنباء علاء عقل، رئيس غرفة المنشآت الفندقية بالبحر الأحمر، الذي قال لإنتربرايز قبل بضعة أشهر إن الشركات تنتظر تعليمات البنك المركزي.

انضمت تركيا والإمارات للنظام بالفعل: اتخذ البلدان خطوات لدمج "مير" في البنية التحتية للمدفوعات الخاصة بهما. اعتمدت الإمارات النظام، بينما تقبل غالبية الفنادق في تركيا الدفع باستخدام البطاقات المصرفية الروسية الآن.

نتائج أعمال

أرباح "التشخيص المتكاملة" تتراجع في الربع الثاني مع تباطؤ اختبارات كوفيد

انخفض صافي أرباح شركة التشخيص المتكاملة القابضة بنسبة 62% على أساس سنوي في الربع الثاني من عام 2022 ليصل إلى 125.6 مليون جنيه، مع تراجع الدخل المرتبط بفيروس "كوفيد-19"، بحسب بيان أرباح الشركة (بي دي إف). وسجلت الشركة المتخصصة في التشخيص الطبي المدرجة في بورصة لندن والبورصة المصرية إيرادات بلغت 773.6 مليون جنيه خلال فترة الثلاثة أشهر، بتراجع قدره 34% مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي.

الإيرادات المرتبطة بـ "كوفيد" تتراجع: سجلت شركة التشخيص المتكاملة انخفاضا قدره 87% في الإيرادات المرتبطة بكوفيد لتصل إلى 75 مليون جنيه خلال فترة الثلاثة أشهر، مع تراجع حالات الإصابة بالفيروس، إلى جانب إلغاء الحكومة لأنظمة الاختبارات الإلزامية، وكذا تراجع أسعار الاختبارات.

.. لكن الأعمال التقليدية تنمو: وعوض هذا التراجع جزئيا النمو في الإيرادات من الاختبارات الطبية التقليدية بنسبة 18% على أساس سنوي لتسجل 699 مليون جنيه. وشكلت الإيرادات من الاختبارات الطبية التقليدية 90% من إجمالي مبيعات الشركة، ارتفاعا من 51% في الفترة ذاتها من العام الماضي.

الشركة لا تزال متفائلة على الرغم من التحديات الاقتصادية: أبقت شركة التشخيص المتكاملة على توقعاتها لنتائج أعمالها السنوية، وهي في طريقها لزيادة الإيرادات من المبيعات التقليدية بنسبة 20% مقارنة بعام 2021، على الرغم من اضطرابات سلاسل التوريد وبيئة التضخم المرتفع، وفقا لما قالته الرئيسة التنفيذية للشركة هند الشربيني. وأضافت: "في حين نتوقع التحديات التشغيلية الحالية أن تستمر خلال الفترة المتبقية من 2022، فإنني أعتقد بشدة أن إجراءات التخفيف الهامة التي قمنا بها توفر الحماية الضرورية من أية عراقيل محتملة مستقبلية لأعمالنا".

enterprise

توك شو

​​تناولت البرامج الحوارية عدة موضوعات ليلة أمس، وكان أبرزها اعتزام الحكومة استئناف برنامج الطروحات (المزيد حول الموضوع في نشرتنا أعلاه)، وأزمة الاستيراد وتكدس البضائع بالموانئ، ونمو أنشطة تمويل التعليم بمصر.

الشركات تتكبد خسائر بملايين الدولارات يوميا بسبب تكدس البضائع داخل الموانئ المصرية، بسبب قيود الاستيراد التي فرضها محافظ البنك المركزي السابق طارق عامر، وفقا لما قاله محمد السويدي، رئيس اتحاد الصناعات المصرية، في اتصال هاتفي مع لميس الحديدي، خلال برنامج "كلمة أخيرة" (شاهد 6:24 دقيقة). وحذر السويدي من غلق المزيد من المصانع إذا استمرت الأزمة، وقال إن بعض المصانع مهددة بالتوقف وأن العديد منها لا يمكنه تحمل الخسائر لشهر أو شهرين. وطالب السويدي الحكومة بسرعة الإفراج عن الشحنات العالقة داخل الموانئ. وتأتي هذه التصريحات على الرغم من إعلان الحكومة عن حزمة إجراءات أواخر الشهر الماضي لتيسير الإفراج عن البضائع المكدسة بالموانئ.

تناولت البرامج أيضا أزمة نقص المخدر المستخدم في عيادات الأسنان. وقال إيهاب هيكل، نقيب أطباء الأسنان، في اتصال هاتفي مع برنامج "الحكاية" إن النقص في المخدر يجعل من الصعب على أطباء الأسنان الحصول عليه (شاهد 7:01 دقيقة). ووصف هيكل محاولات الحصول على مخدر الأسنان بأنها تشبه "الحصول على المخدرات"، وأرجع الأزمة إلى نقص الإنتاج المحلي والقيود المفروضة على الاستيراد.

ومدبولي يلتقي أعضاء اتحاد الصناعات المصرية: قدم برنامج "الحياة اليوم" تغطية للاجتماع الذي عقده رئيس الوزراء مصطفى مدبولي مع أعضاء مجلس إدارة اتحاد الصناعات المصرية (شاهد 2:06 دقيقة)، حيث تم استعراض العديد من المقترحات من قبل المصنعين والتي تهدف إلى تحفيز القطاع الصناعي. وقال مدبولي إن الموضوعات المتعلقة بملف الصناعة كتوطين الصناعات وتعزيز حجم الصادرات سيكون لها النصيب الأكبر من المناقشات في المؤتمر الاقتصادي المقبل.

والتقى مدبولي أيضا مع محافظ البنك المركزي حسن عبد الله، حيث تم استعراض عدد من الملفات، منها السياسة النقدية، والمحادثات مع صندوق النقد الدولي بشأن برنامج دعم جديد، ومحاور المؤتمر الاقتصادي، بحسب بيان رئاسة الوزراء، دون تقديم المزيد من التفاصيل. وقدم برنامج "على مسؤوليتي" تغطية لما تضمنه اللقاء (شاهد 3:07 دقيقة).

وطفرة في تمويل التعليم: تحدثت الحديدي مع أحمد هاشم، الرئيس التنفيذي للعمليات بشركة فاليو التابعة للمجموعة المالية هيرميس (شاهد 0:48 دقيقة)، وتامر سمير، العضو المنتدب لشركة كونتكت للتمويل (شاهد 4:33 دقيقة) حول الطفرة التي يشهدها تمويل التعليم من قبل مزودي خدمات التمويل الاستهلاكي.

من المتوقع الانتهاء من تعديلات قانون التصالح في مخالفات البناء قبل نهاية سبتمبر، وفقا لما صرح به المتحدث باسم مجلس الوزراء نادر سعد لبرنامج "صالة التحرير" (شاهد 6:35 دقيقة). وأضاف سعد أن تلك التعديلات ستحال عقب إقرارها إلى مجلس النواب عند عودته من عطلته الصيفية. وأوضح كذلك أن تلك التعديلات تمهد الطريق للتصالح في بعض المخالفات التي لم يشملها القانون الحالي، بما في ذلك تلك المتعلقة بارتفاع المباني وغيرها. وقال سعد إن الدولة لن تتهاون مع المخالفات المتعلقة بالسلامة الهيكلية ولن يكون هناك تصالح بشأنها.

هذه النشرة تأتيكم برعاية
HSBC - https://www.hsbc.com.eg/
EFG Hermes - https://efghermes.com/
SODIC - https://www.sodic.com
Infinity - http://www.weareinfinity.com/

مصر في الصحافة العالمية

ركزت الصحف الأجنبية مجددا في تغطيتها للشأن المصري على ملف حقوق الإنسان قبل قمة COP27: حذر الناشط المصري البريطاني المسجون علاء عبد الفتاح عائلته أنه يخشى أن يموت في السجن بينما يواصل إضرابه عن الطعام منذ شهور، وفق ما ذكرته الجارديان. وأبرزت الصحافة الأجنبية تقرير جديد من هيومن رايتس ووتش زعمت فيه أن الحكومة المصرية تقيد عمل الجماعات البيئية المصرية قبل قمة COP27. ونقلت أسوشيتد برس التقرير.

ومن الأخبار الأخرى في الشأن المصري:

  • يتحدث مؤسس شركة خبرة الناشئة للتكنولوجيا الحيوية يوسف حنا حول كيفية إنتاج الغذاء المستدام من خلال استخدام الحشرات لتحويل النفايات العضوية إلى علف للحيوانات. (فايننشال تايمز)
  • حظي مشروع تطوير منطقة أهرامات الجيزة، الذي يهدف لجذب المزيد من السياح، باهتمام صحيفة ذا ناشيونال.
  • عاد الناشط السياسي وائل غنيم إلى مصر بعد عدة سنوات من مغادرته البلاد، وذلك في زيارة عائلية "مؤقتة". وتزعم وسائل إعلام إماراتية أن الزيارة مرتبطة بالحوار الوطني المقرر انطلاق جلساته الفعلية خلال الفترة المقبلة. (ذا ناشيونال)
  • اكتشاف عملات معدنية قديمة + جبن أبيض أقدم: في اكتشافات مختلفة، عثر علماء الآثار على عدة أواني فخارية بداخلها قوالب من الجبن الأبيض يعود تاريخها إلى ما قبل 2600 عام في مقبرة أثرية بمنطقة سقارة في الجيزة، كما جرى اكتشاف نحو 300 قطعة نقدية تعود إلى العصر المملوكي. (ذا ناشيونال | ذا ناشيونال)
  • قضت محكمة مستأنف القاهرة الاقتصادية أمس الاثنين ببراءة أحمد بسام زكي في اتهامه بهتك عرض ثلاث فتيات وتهديدهن وإساءة استخدام وسائل التواصل الاجتماعي. (ذا ناشيونال)

على الرادار

وقعت شركة طاقة عربية التابعة للقلعة القابضة اتفاقية تعاون مع شركة توزيع الغاز الطبيعي السعودية (غاز) لبحث سبل التعاون في تطوير وتشغيل خدمات نقل الغاز وشبكات الغاز في المملكة العربية السعودية. وقالت الشركة السعودية إن الاتفاقية، التي جرى توقيعها في 6 سبتمبر، تهدف إلى دعم خططها التوسعية وتعزيز الربحية، وفق بيان مرسل للبورصة السعودية.

أتمت شركة فايف كوارترز الناشئة في مجال التدريب الطبي جولة تمويلية تأسيسية بقيمة غير معلنة من مستثمر ملائكي سعودي، وفقا لبيان صحفي نقلته ومضة. ستستخدم الشركة الأموال لتوسيع عملياتها في المملكة العربية السعودية وإضافة خدمات جديدة إلى منصتها. تأسست في عام 2016 من قبل محمد صلاح (لينكد إن) ونهى عماد، تقدم الشركة في البداية لمستخدميها دورات تدريبية عبر الإنترنت في الطب وطب الأسنان والصيدلة والعلاج الطبيعي من قبل متخصصين معتمدين، وذلك من خلال موقعها الإلكتروني وتطبيقها. لدى فايف كوارترز حاليا أكثر من 15 ألف عميل في مصر والسعودية وليبيا والعراق والإمارات وتونس والأردن، وفقا للبيان.

أخبار أخرى على الرادار هذا الصباح:

  • قررت الهيئة العامة للرقابة المالية إلغاء تراخيص شركتي الأهلي المالية للاستثمارات والنهضة القابضة للاستثمارات المالية، وفقا للإعلانات المنشورة على شاشة البورصة. ولم تكشف الهيئة عن أي تفاصيل أخرى. (هنا وهنا – بي دي إف)
  • أيد المفتي الحكم الصادر عن محكمة جنايات الجيزة الشهر الماضي بإعدام القاضي أيمن حجاج وشريكه حسين الغرابلي في جريمة قتل زوجة حجاج، الإعلامية شيماء جمال. (المصري اليوم)

الأسواق العالمية

برعاية
EFG Hermes - https://efghermes.com/

​​الزيادات الكبيرة في أسعار الفائدة بدأت في التأثير على أسعار المنازل حول العالم، حيث يشعر أصحاب المنازل بالضغوط ويخرج المشترون من السوق، وفقا لبلومبرج. وشهدت بعض الأسواق العالمية مثل أستراليا وكندا تراجعات ثنائية الخانة في الأسعار مع ارتفاع تكاليف الاقتراض بأسرع وتيرة لها منذ عقود، مما يعكس الطفرة التي حدثت خلال الجائحة. وقال هيدياكي هيراتا، الخبير الاقتصادي السابق في بنك اليابان: "سنلاحظ تباطؤا عالميا متزامنا في سوق الإسكان في عامي 2023 و2024". وقال هيراتا إن التأثير الكامل لارتفاع أسعار الفائدة سيستغرق وقتا كي ينعكس على الأسر.

تدرس مجموعة شركات صناعات الغانم الكويتية طرحا عاما أوليا محتملا لحصة من أسهمها بقيمة مليار دولار، وتجري محادثات مع بنك كريدي سويس بهذا الشأن، وفق ما نقلته بلومبرج عن مصادر مطلعة.

من أخبار الأسواق العالمية أيضا:

  • ​​تركيا والأموال مجهولة المصدر: قال البنك المركزي التركي إن الأموال التي لا يمكن تفسيرها في ميزان المدفوعات الشهري للبلاد في يوليو بلغت 5.5 مليار دولار. وتلقت أنقرة 24.4 مليار دولار في شكل أموال مجهولة المصدر خلال الأشهر السبعة الأولى من العام. (بلومبرج)
  • روسيا بدأت تشعر بالأزمة: أدى ارتفاع أسعار النفط والغاز إلى تسجيل روسيا فائضا قدره 500 مليار روبل روسي في النصف الأول من العام الحالي. إلا أنه وخلال شهر – مع انخفاض أسعار النفط ووقف موسكو لتدفقات الغاز إلى أوروبا – انخفض الفائض إلى 137 مليار روبل فقط. (فايننشال تايمز)
  • الاتحاد الأوروبي يبحث فرض ضريبة على شركات النفط والغاز لإنقاذ الاقتصادات وسط أزمة طاقة طاحنة: يبحث الاتحاد الأوروبي فرض ضريبة على الأرباح الزائدة التي حققتها شركات النفط والغاز على خلفية الحرب في أوكرانيا، في الوقت الذي تواجه فيه الدول التزامات بدفع مئات المليارات من اليورو لحماية الأسر والصناعات من الارتفاع الكبير في أسعار الغاز والطاقة. (رويترز)

Up

EGX30 (الاثنين)

10,434

+0.8% (منذ بداية العام: -12.7%)

Up

دولار أمريكي (البنك المركزي)

شراء 19.30 جنيه

بيع 19.41 جنيه

Up

دولار أمريكي (البنك التجاري الدولي)

شراء 19.33 جنيه

بيع 19.39 جنيه

None

أسعار الفائدة (البنك المركزي المصري)

11.25% للإيداع

12.25% للإقراض

Up

تداول (السعودية)

12,022

+0.7% (منذ بداية العام: +6.6%)

Up

سوق أبو ظبي

9,930

+1.4% (منذ بداية العام: +17.0%)

Up

سوق دبي

3,402

+1.2% (منذ بداية العام: +6.5%)

Up

ستاندرد أند بورز 500

4,110

+1.1% (منذ بداية العام: -13.8%)

Up

فوتسي 100

7,473

+1.7% (منذ بداية العام: +1.2%)

Up

يورو ستوكس 50

3,646

+2.1% (منذ بداية العام: -15.2%)

Up

خام برنت

94.00 دولار

+1.3%

Up

غاز طبيعي (نايمكس)

8.25 دولار

+3.2%

Up

ذهب

1,740.60 دولار

+0.7%

Up

بتكوين

22,371 دولار

+3.4% (منذ بداية العام: -51.8%)

أنهى مؤشر EGX30 جلسة أمس مرتفعا بنسبة 0.8%. وبلغ إجمالي قيمة التداولات 1.64 مليار جنيه (44% فوق المتوسط على مدار الـ 90 يوما الماضية). وسجل المستثمرون المصريون وحدهم صافي شراء بنهاية الجلسة. وبهذا يكون المؤشر قد تراجع بنسبة 12.7% منذ بداية العام.

في المنطقة الخضراء: فوري (+3.5%)، والمصرية للاتصالات (+3.0%)، والشرقية للدخان (+2.8%).

في المنطقة الحمراء: راميدا (-4.6%)، وأوراسكوم كونستراكشون (-2.4%)، وأبو قير للأسمدة (-1.6%).

أداء قوي للأسواق الآسيوية هذا الصباح، فيما تشير تعاملات العقود الآجلة إلى أداء متباين للأسواق العالمية الأخرى في وقت لاحق اليوم. ومن المتوقع ارتفاع مؤشرات ستاندرد آند بورز، وداو جونز، وناسداك، وتي إس إكس المركب، وكذلك مؤشر كاك 40 الفرنسي، فيما ستتعرض مؤشرات يورو ستوكس 50 وفوتسي 100 وداكس 30 لضغوط بيعية في بداية التداولات.

أخبار عالمية

تعتزم إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن توسيع القيود المفروضة على صادرات الولايات المتحدة من أشباه الموصلات إلى الصين الشهر المقبل، في محاولة لإبطاء تطوير صناعة الرقائق الإلكترونية الصينية، بحسب ما نقلته رويترز عن مصادر مطلعة. وستصدر وزارة التجارة الأمريكية لوائح جديدة تحظر على بعض الشركات الأمريكية تصدير معدات تصنيع الرقائق الإلكترونية، كما ستضع لوائح للتعليمات التي وجهتها الحكومة الأمريكية لشركتي نفيديا وإيه إم دي الشهر الماضي بحظر تصديرها أشباه الموصلات المستخدمة في الذكاء الاصطناعي إلى شركات صينية.

greenEconomy

​​كيف أثر تغير المناخ على المحاصيل هذا العام؟ تبدو الآثار الكلية لتغير المناخ سلبية للغاية على القطاع الزراعي ككل، مع توقع انخفاض الإنتاجية الزراعية العالمية بنحو 15% على مستوى العالم بحلول عام 2050 نتيجة لارتفاع درجات الحرارة والطقس غير المستقر، وفقا لمنظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (الفاو). ومع ذلك، يتباين تأثير التغيرات المناخية بحسب المحصول، ولن يكون تدهور الإنتاجية الزراعية في خط مستقيم. تسبب طول فصل الشتاء هذا العام والربيع المعتدل في صعوبات لمزارعي الزيتون والذرة، لكنها جلبت مكاسب غير متوقعة للقمح والقطن وبشكل خاص للمانجو، والتي شهدت انتعاشا بعد موسم 2021 السيئ، وفقا لما قالته مصادر عديدة في قطاع الزراعة لإنتربرايز.

بدأ الزيتون بداية جيدة في الشتاء الأكثر برودة، لكن لم تتم عملية الإخصاب والتلقيح على الوجه الأكمل: انخفض إنتاج الزيتون بنسبة 60-80% في الموسم الماضي بسبب الشتاء الدافئ بصورة استثنائية في 2021/2020، إذ تحتاج الأشجار إلى تراجع درجة الحرارة إلى 10 درجات مئوية لعدد معين من الساعات لتكون جاهزة لموسم الزراعة التالي. تغيرت الظروف هذا العام مع امتداد فصل الشتاء البارد إلى الربيع، لكن الزيتون لم يكن أفضل من سابقه، حسبما قال رئيس قسم الأرصاد الجوية بالمعمل المركزى للمناخ الزراعى، شاكر أبو المعاطى، لإنتربرايز. وأوضح أبو المعاطي أن "الموسم كان مبشرا في بدايته في نوفمبر الماضي بسبب انخفاض درجة الحرارة وكون بعض محاصيل الفاكهة مثل الزيتون استوفت احتياجاتها من البرودة، لكن طول فترة الشتاء واستمرار بردوة الجو أضرت بعملية الإخصاب والتقليح". ورفض أبو المعاطي تقدير مدى تضرر الإنتاج قبل انتهاء الموسم.

عودة دراماتيكية لمحصول المانجو؟ شهد هذا العام تغيرا جذريا في محصول المانجو، كما أخبرنا عدد من أصحاب مزارع المانجو بالإسماعيلية. تعتمد المانجو على الطقس المعتدل في فترة التلقيح لمدة ثلاثة أشهر من فبراير إلى أبريل، خاصة عندما لا يكون هناك حر شديد أو رياح أو أمطار أو شبورة خلال تلك الفترة، حسبما يقول عبد الحافظ الأحمدي، مالك أحد مزارع المانجو بالإسماعيلية. انخفض الإنتاج بنسبة 40% العام الماضي على خلفية موجة الحر المبكرة ضربت المحصول، كما أخبرنا المزارعون في ذلك الوقت، إذ قال صاحب المزرعة وتاجر الجملة محمد آدم، إن واحدة أو اثنتين فقط من أشجاره أثمرت الموسم الماضي. ويقول إن المحصول هذا العام هو الأعلى منذ عقد. "الجو كان ملائما لجميع أصناف المانجو، وهناك أشجار كنا نعتبرها عجوز لم تطرح منذ عشرة أعوام أثمرت هذا العام". وأضاف الأحمدي: "نعتبره موسما ناجحا لجميع المزارعين بالمحافظة عن السنوات الماضية".

كان أداء القمح أفضل في الأجواء الباردة: يقول أبو المعاطي إن الشتاء الأطول، بما في ذلك غياب موجات الحرارة من مارس إلى مايو، سمح بنضج حبوب القمح الكاملة، مما أدى إلى زيادة المحصول بأكثر من 10%، وزادت الإنتاجية مع متوسط إنتاج الفدان من 18 إلى 20 أردبا. ومع ذلك، يصف أبو المعاطي ما حدث هذا العام بأنه أمر نادر، إذ أن التغيرات المناخية عادة ما تؤثر سلبا على إنتاجية القمح.

أجبر الشتاء البارد بعض مزارعي الذرة على تأخير الزراعة: دفعت برودة الجو هذا العام أيضا رمضان بسيوني، المزارع بمحافظة البحيرة إلى تأخير زراعة الذرة خلال العام الجاري إلى مايو بدلا من مارس في كل عام، موضحا أن تغير المناخ أثر على أغلب المحاصيل الزراعية. وقال نقيب الفلاحين حسين أبو صدام إن تغير المناخ أثر سلبا على الذرة هذا العام بنسبة محدودة تصل إلى 2% في الإنتاجية. "تسببت التغيرات المناخية في انتشار العديد من الحشرات التي لم تكن منتشرة من قبل، ما أدى إلى انتشار الأمراض وانخفاض الإنتاجية".

استفادت بعض المحاصيل من التغيرات المناخية هذا العام، لكن لا ينبغي أن نتجاهل الصورة الأكبر. "عادة ما يكون تأثير تغير المناخ على المحاصيل سلبيا ونادرا ما يكون إيجابيا"، حسبما قال أبو صدام، واصفا التأثيرات الإيجابية للطقس هذا العام على بعض المحاصيل بأنها "ضربة حظ". تسعى جهود المناخ التي تقودها الأمم المتحدة إلى وضع حد للاحترار العالمي إلى 1.5 درجة مئوية بحلول نهاية القرن، لكن التأثير على القطاع الزراعي سيكون كبيرا حتى في هذا السيناريو الأفضل. يقول أبو المعاطي إن ارتفاع درجات الحرارة بمقدار 0.5-1 درجة مئوية "سيؤثر سلبا على المحاصيل الزراعية بشكل عام"، وتوقع انخفاض متوسط بنحو 20% في محاصيل القمح والأرز والذرة والبطاطس مع كل زيادة بنصف درجة أو درجة كاملة. قد تشهد المحاصيل المحلية الرئيسية بما في ذلك القمح والأرز والذرة انخفاضا في الإنتاجية بنسبة 11-19% بحلول عام 2050، وفقا لتقرير التنمية البشرية في مصر 2021 (بي دي إف).

يكيف المزارعون أساليب الزراعة الخاصة بهم للتعامل مع الحرارة: يقوم المزارعون بزراعة المحاصيل التي تتضرر من الحرارة مثل الطماطم في الصوبات الزراعية أو يغيرون مواعيد زراعتهم لحمايتها من درجات الحرارة القصوى، وفقا لأبو صدام، مضيفا أن عروة الطماطم التي كانت تزرع في يوليو بات البعض يزرعها الآن في سبتمبر. وتأجلت عروة البطاطس أيضا إلى وقت لاحق من العام، حيث أوصت الوزارة المزارعين في المنيا وبني سويف والفيوم بتأجيل الزراعة المعتادة في شهر أغسطس حتى بداية سبتمبر، بحسب أبو المعاطي.

فرصة للتوسع في زراعة القطن: "القطن هو محصول المستقبل، فهو من النباتات المحايدة التي تزدهر إنتاجيتها في ظل درجات الحرارة المرتفعة لو استطعتنا التحكم في الأمراض والحشرات التي تصيبه ومكافحتها، والدولة تمنحه اهتماما كبيرا للتوسع في زراعته"، بحسب أبو المعاطي. وبلغت المساحات المزروعة بالقطن هذا العام 370 ألف فدان مع زيادة بنحو 100 ألف فدان عن العام الماضي، وفق ما قاله أبو صدام. ويتوقع أن تعزز الظروف المناخية المواتية الجودة والإنتاج للفدان بنسبة 0.5-1 قنطار للفدان لتصل إلى 5-6 قنطار للفدان هذا الموسم. القطن هو المحصول الوحيد من محاصيلنا الرئيسية التي يمكن أن تزدهر في درجات الحرارة المرتفعة، إذ توقع تقرير التنمية البشرية زيادة الإنتاجية بنسبة 17% بحلول عام 2050، ويمكن أن ترتفع إلى 31% بحلول نهاية القرن.

قد نعرف قريبا المزيد حول خطة الدولة للتكيف مع التغيرات المناخية في قطاع الزراعة: أطلقت الحكومة الخطوط العريضة للاستراتيجية الوطنية للتغيرات المناخية 2050 في مايو الماضي. وتتضمن الاستراتيجية إعادة هيكلة القطاع الزراعي وتغير مواعيد الزراعة وزراعة أصناف جديدة تقاوم الإجهادات، بحسب أبو المعاطي. ومن المرجح أن نعرف المزيد من التفاصيل حول الاستراتيجية في الأشهر المقبلة.


فيما يلي أهم الأخبار المرتبطة بالحفاظ على المناخ لهذا الأسبوع:

  • تعمل إنفينيتي باور – الشركة المشتركة بين إنفينيتي ومصدر الإماراتية – على تطوير وإدارة وتشغيل محطة شمسية بقدرة 6 ميجاوات لإمداد فعاليات قمة المناخ COP27. وتقوم إنفينيتي أيضا بتطوير وإدارة وتشغيل 18 محطة جديدة لشحن السيارات الكهربائية في جميع أنحاء شرم الشيخ. (بيان – بي دي إف)
  • وقعت مؤسسة المجموعة المالية هيرميس للتنمية الاجتماعية اتفاقية تعاون مع وزارة التربية والتعليم لتحويل 102 مدرسة بالأقصر وأسوان للعمل بالطاقة الشمسية، ما يساهم في خفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بنحو 250 طن سنويا. (بيان – بي دي إف)
  • يعتزم البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية تقديم تمويل بقيمة 300 مليون دولار لمصر لمساعدتها على إيقاف تشغيل محطات كهرباء تعمل بالغاز بقدرات إجمالية تبلغ 5 جيجاوات اعتبارا من عام 2023.

المفكرة

سبتمبر

سبتمبر: إطلاق المعرض البحري الأول “Naval Power” للقوات البحرية برعاية وزارة الدفاع المصرية.

سبتمبر: بدء التشغيل الفعلي لمركز الإبداع والتكنولوجيا المالية التابع للبنك المركزي المصري.

سبتمبر: الدورة السادسة للجنة الاقتصادية المصرية الألمانية المشتركة.

سبتمبر: وفد شركة ألدي الألمانية يزور مصر لبحث الاستثمارات المحتملة.

سبتمبر: الحكومة تطلق حملة ترويجية دولية للسياحة المصرية.

6 – 9 سبتمبر (الثلاثاء – الجمعة): معرض Gate Travel Expo لعام 2022، قصر القبة، القاهرة.

7 – 9 سبتمبر (الأربعاء – الجمعة): اجتماع وزراء المالية الأفارقة في القاهرة لتوحيد صوت القارة خلال COP27.

8 سبتمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية للبنك المركزي الأوروبي.

11 – 13 سبتمبر (الثلاثاء – الخميس): منتدى البيئة والتنمية، فندق إنتركونتيننتال سيتي ستارز، القاهرة.

15 سبتمبر (الخميس): المائدة المستديرة الإقليمية الرابعة للمناخ، بيروت، لبنان.

15 سبتمبر (الخميس): الموعد النهائي لتلقي عروض تطوير فندق جراند كونتيننتال التاريخي.

18 سبتمبر (الأحد): الموعد النهائي للشركات العاملة في مجال الأوراق المالية للانضمام الاتحاد المصري للأوراق المالية.

20 سبتمبر (الثلاثاء): المائدة المستديرة الإقليمية الخامسة حول المناخ، جنيف، سويسرا.

20 – 21 سبتمبر (الثلاثاء – الأربعاء): اجتماع الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي لمراجعة أسعار الفائدة.

22 سبتمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري.

25 – 27 سبتمبر (الأحد – الثلاثاء): يزور وفد من المديرين التنفيذيين في الشركات العقارية المصرية المملكة العربية السعودية لعرض فرص استثمارية فى شركات عقارية محلية.

26 – 27 سبتمبر (الاثنين – الثلاثاء): منتدى المرأة الأفريقية للابتكار وريادة الأعمال، فندق ماريوت، القاهرة.

أكتوبر

أكتوبر: انطلاق شركة الطيران أير سفنكس منخفضة التكلفة التابعة لمصر للطيران.

أكتوبر: اجتماع لجنة تسعير الوقود لتحديد أسعار الوقود ربع السنوية.

1 أكتوبر (السبت): تطبيق منظومة التسجيل المسبق على الشحنات الجوية بشكل إلزامي.

1 أكتوبر (السبت): بدء العام الدراسي الجديد 2023/2022 في الجامعات الحكومية.

6 أكتوبر (الخميس): عيد القوات المسلحة، عطلة رسمية.

8 أكتوبر (السبت): المولد النبوي الشريف، عطلة رسمية.

10 – 16 أكتوبر (الاثنين – الأحد): الاجتماعات السنوية للبنك الدولي وصندوق النقد الدولي برئاسة محافظ البنك المركزي حسن عبد الله، العاصمة واشنطن.

18 – 20 أكتوبر (الثلاثاء – الخميس): مؤتمر البحر الأبيض المتوسط البحري، الإسكندرية ، مصر.

27 أكتوبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية في البنك المركزي الأوروبي.

أواخر اكتوبر – 14 نوفمبر: موسم أرباح الربع الثالث من عام 2022.

نوفمبر

نوفمبر: أسبوع القاهرة للمياه 2022.

1 – 2 نوفمبر (الثلاثاء – الأربعاء): اجتماع لجنة سعر الفائدة للاحتياطي الفيدرالي.

3 نوفمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري.

3 – 5 نوفمبر (الخميس – السبت): أسبوع الموضة المصري.

4 – 6 نوفمبر: انطلاق معرض أوتوتك للسيارات بمركز القاهرة الدولي للمعارض والمؤتمرات.

6 – 18 نوفمبر (الاثنين – الجمعة): مصر تستضيف COP27 في شرم الشيخ.

7 نوفمبر (الاثنين): تدشين الخط الأول للقطار الكهربائي السريع.

7 – 13 نوفمبر (الاثنين – الأحد): بطولة العالم للاسكواش للجامعات، نيو جيزة.

21 نوفمبر – 18 ديسمبر (الأثنين – الأحد): كأس العالم لكرة القدم 2022، قطر.

ديسمبر

13 – 14 ديسمبر (الثلاثاء – الأربعاء): اجتماع مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي لمراجعة أسعار الفائدة.

13 – 15 ديسمبر (الثلاثاء – الخميس): القمة الأمريكية الأفريقية.

15 ديسمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي الأوروبي.

22 ديسمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري.

ديسمبر: بدء تشغيل الميناء الجاف بالسادس من أكتوبر.

ديسمبر: مضاعفة قدرة الربط الكهربائي مع السودان إلى 300 ميجاوات.

يناير 2023

يناير: الشركات المقيدة بالبورصة المصرية وغير المصرفية تقدم تقارير الحوكمة البيئية والاجتماعية والمؤسسية لأول مرة.

يناير: اجتماع لجنة تسعير الوقود لتحديد أسعار الوقود ربع السنوية.

7 يناير (السبت): عيد الميلاد المجيد.

25 يناير (الأربعاء): ذكرى ثورة 25 يناير/ عيد الشرطة.

26 يناير (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة ثورة 25 يناير/ عيد الشرطة.

فبراير 2023

11 فبراير (السبت): بداية الفصل الدراسي الثاني للعام الدراسي 2023/2022 بالجامعات الحكومية.

مارس 2023

مارس: موسم أرباح الربع الرابع من عام 2022.

23 مارس (الأربعاء): أول أيام رمضان (وفقا للحسابات الفلكية)، ويحل أذان المغرب في 6:08 مساء بتوقيت القاهرة.

أبريل 2023

17 أبريل (الاثنين): شم النسيم.

22 أبريل (السبت): عيد الفطر.

25 أبريل (الثلاثاء): عيد تحرير سيناء.

27 أبريل (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة عيد تحرير سيناء.

أواخر أبريل – 15 مايو: موسم أرباح الربع الأول من عام 2023.

مايو 2023

1 مايو (الاثنين): عيد العمال.

4 مايو (الخميس) عطلة رسمية بمناسبة عيد العمال.

22-26 مايو (الاثنين- الجمعة): مصر تستضيف الاجتماعات السنوية لبنك التنمية الأفريقي، شرم الشيخ.

يونيو 2023

28 يونيو – 2 يوليو (الأربعاء – الأحد): عيد الأضحى (وفقا للحسابات الفلكية).

30 يونيو (الجمعة): ذكرى ثورة 30 يونيو.

يوليو 2023

18 يوليو (الثلاثاء): رأس السنة الهجرية.

20 يوليو (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة رأس السنة الهجرية.

23 يوليو (الأحد): عيد ثورة 23 يوليو.

27 يوليو (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة ثورة 23 يوليو.

أواخر يوليو – 14 أغسطس: موسم أرباح الربع الثاني من عام 2023.

سبتمبر 2023

26 سبتمبر (الثلاثاء): المولد النبوي الشريف.

28 سبتمبر (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة المولد النبوي الشريف.

أكتوبر 2023

6 أكتوبر (الجمعة): عيد القوات المسلحة.

أواخر أكتوبر – 14 نوفمبر: موسم أرباح الربع الثالث من عام 2023.

أحداث دون ميعاد محدد

الربع الأول من 2023: أدنوك تستحوذ على 50% من شركة توتال إنرجيز مصر.

النصف الثاني من 2023: افتتاح المتحف المصري الكبير.

النصف الثاني من 2023: المنتدى الوزاري للغاز IEF-IGU، مع تحديد المكان والتاريخ لاحقا.

الربع الثالث من 2023: الشركة المصرية لخدمات التمويل الاستهلاكي التابعة لشركة أيادي للاستثمار والتنمية تطرح أول منتجاتها التمويلية.

أواخر 2022: منصة إي-أسواق تطلق منصة إلكترونية لحجز تذاكر المواقع الأثرية عبر الإنترنت في جميع أنحاء الجمهورية.

2023: مصر تستضيف الاجتماع السنوي لمجلس المحافظين للبنك الآسيوي للاستثمار في البنية التحتية لعام 2023.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «بنك HSBC مصر»، البنك الرائد للشركات والأفراد في مصر (رقم التسجيل الضريببي: 715-901-204)، و«المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، و«سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بنك المشرق»، البنك الرائد بالخدمات المصرفية للأفراد والخدمات المصرفية الرقمية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (رقم التسجيل الضريبي: 862-898-204)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)،و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).