الثلاثاء, 23 أغسطس 2022

مدبولي: محادثات صندوق النقد الدولي بلغت "مراحلها النهائية"

عناوين سريعة

نتابع اليوم

صباح الخير قراءنا الأعزاء، ومرحبا بكم في نشرة منتصف الأسبوع.

لا جديد بشأن تعيين رئيس جديد للبورصة المصرية حتى الآن. ويدير البورصة حاليا نائب رئيس مجلس الإدارة أحمد الشيخ، منذ أن أصدر الرئيس عبد الفتاح السيسي قرارا بتعيين رئيس البورصة محمد فريدا قائما بأعمال رئيس الهيئة العامة للرقابة المالية في وقت سابق من هذا الشهر. ونفى عدد من المصادر التي تحدثت إليهم إنتربرايز معرفتهم بأي جديد حول الرئيس المقبل للبورصة التي يجري تعيينه بقرار من رئيس الوزراء.

مصر محطة جديدة على خارطة الجولة الآسيوية للجولف: الجولة الآسيوية للجولف، وهي الهيئة الرسمية الحاكمة لرياضة الجولف في آسيا، وسعت نطاق سلسلتها الدولية، حيث أضافت محطات توقف في مصر والمغرب في أول دخول للجولة إلى شمال أفريقيا، حسبما ذكر بيان للمنظمين. وستبلغ قيمة الجائزة المالية لكلا الحدثين 1.5 مليون دولار.

تقام البطولة الدولية للمرة الأولى في مصر خلال الفترة من 10 إلى 13 نوفمبر في نادي مدينتي للجولف، بحسب البيان الذي وصف الحدث بأنه "سيكون أكبر حدث للجولف يقام في البلاد على الإطلاق". ويأتي الحدث في مصر في أعقاب بطولة المغرب الدولية، التي ستقام في الرباط الملكي للغولف دار السلام في الفترة من 3 إلى 6 نوفمبر. "البطولة الدولية في المغرب ونظيرتها في مصر هما إضافتان رائعتان لجدولنا الزمني وسيوفران لأعضائنا فرصة فريدة للمنافسة في مكان جديد مع السماح للجولة بتوسيع نطاق وصولها"، حسبما قال مفوض الجولة الآسيوية ورئيسها التنفيذي تشو مين ثانت.

نجوم هذا الصباح – نجحت شركة كاشات، أول مزود لخدمات الإقراض متناهي الصغر في المنطقة، في توفير 100 ألف قرض حتى الخميس الماضي، حسبما أعلنت الشركة في بيان على موقع لينكد إن.

ومن نجوم هذا الصباح أيضا – فاز نادي الزمالك بالدوري المصري الممتاز لكرة القدم للمرة الثانية على التوالي الليلة الماضية، بعد خسارة نادي بيراميدز بهدف إلى لا شيء أمام نادي فيوتشر. وسيتوجه بطل الدوري المصري إلى قطر الشهر المقبل لمواجهة بطل الدوري السعودي على أرضية استاد لوسيل المقرر أن يستضيف منافسات بطولة كأس العالم في نوفمبر.

يحدث اليوم –

استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي ملك الأردن وملك البحرين ورئيس الوزراء العراقي في مطار العلمين أمس الاثنين، بحسب بيان الرئاسة. ورافق السيسي أيضا الرئيس الإماراتي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان الذي وصل مصر في وقت سابق يوم الأحد. ويزور زعماء المنطقة مصر لحضور قمة خماسية.

على جدول أعمال القمة: "تحديات إقليمية ودولية مختلفة"، حسبما ذكرت إكسترا نيوز نقلا عن مصدر مصري مطلع (شاهد 0:37 دقيقة). تعتبر أربع من الدول الخمس المشاركة (مصر والإمارات والأردن والبحرين) جزءا من شراكة صناعية إقليمية يتوقع أن ينتج عنها مشاريع صناعية مشتركة في قطاعات استراتيجية للتحوط من اضطرابات سلسلة التوريد وتعزيز الإنتاج.

يزور وفد من رجال الأعمال والمصنعين الأتراك القاهرة اليوم الثلاثاء لبحث الفرص الاستثمارية المحتملة واتفاقيات التعاون، وفق ما ذكرته جريدة المال. ويضم الوفد عددا من المستثمرين العاملين في عدة مجالات من بينها المعدات الزراعية وقطع غيار السيارات والمنسوجات والملابس والأطعمة والمشروبات والسلع الاستهلاكية ومواد البناء.

تعقد الحكومة ورشة عمل اليوم مع ممثلي قطاع الإنشاء حول وثيقة سياسة ملكية الدولة. وتنظم الحكومة كل يوم أحد وثلاثاء وخميس ورش عمل حول كيفية تأثير خطط الطروحات على صناعات معينة. للمزيد من التفاصيل حول جدول الاجتماعات هنا.

يحدث غدا –

محافظ البنك المركزي الجديد يجتمع مع ممثلي البنوك غدا: من المقرر أن يلتقي القائم بأعمال محافظ البنك المركزي المصري حسن عبد الله مع مديري البنوك والمسؤولين غدا للمرة الأولى منذ تعيينه يوم الخميس الماضي، وفقا ما نقلته جريدة المال عن مصادر. يحل عبد الله محل طارق عامر الذي استقال بشكل مفاجئ بعد قرابة سبع سنوات في المنصب.

نتابع قريبا –

أمام شركة بي إنفستمنتس أقل من أسبوع للتقدم بعرض منافس لعرض استحواذ أدنوك على توتال إنرجيز مصر: سيكون أمام شركة الاستثمار المباشر بي إنفستمنتس حتى الاثنين المقبل، الموافق 29 أغسطس، لتحديد ما إذا كانت ستستخدم حق الشفعة في مواجهة العرض المقدم من شركة أدنوك الإماراتية لشراء حصة 50% من شركة توتال إنرجيز مصر. ووافقت شركة أدنوك للتوزيع الشهر الماضي على شراء حصة بالشركة مقابل 203 مليون دولار، والتي تشمل الاستحواذ على حصة الـ 15.4% المملوكة لشركة بي إنفستمنتس في شركة توتال إنرجيز مصر، والحصة البالغة 34.6%

توقع المنطقة الاقتصادية لقناة السويس المزيد من مذكرات التفاهم بشأن الوقود الأخضر مع الشركاء الدوليين "في غضون أيام"، وفق ما أعلنته في بيان أمس. وقعت المنطقة حتى الآن تسع مذكرات تفاهم مع شركات دولية في إطار جهودها لتحويل المنطقة إلى مركز للطاقة الخضراء، بموجب خطتها "للوصول إلى أكبر عدد ممكن من العقود النهائية" من قبل انعقاد COP27 الذي تستضيفه البلاد في نوفمبر، حسبما ورد. وقعت الشركات العالمية الكبرى اتفاقيات أولية بما قيمته 18 مليار دولار لمشاريع الأمونيا الخضراء والهيدروجين في العين السخنة هذا العام، حيث تتطلع البلاد إلى جذب الاهتمام العالمي المتزايد بما يسمى بالوقود الانتقالي قبل القمة، وفقا لحساباتنا.

مصر تطلب من رعاياها في أوكرانيا اتخاذ الحرص اللازم خلال الأسبوع الجاري: طلبت السفارة المصرية في كييف من المصريين في أوكرانيا، في بيان أمس، الاحتماء الأسبوع المقبل وتكثيف الاحتياطات مع اشتداد الحرب. يأتي ذلك في الوقت الذي تستعد فيه البلاد للاحتفال بعيد الاستقلال غدا، وحذر الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي من أن روسيا يمكن أن "تفعل شيئا قاسيا بشكل خاص خلال هذه المناسبة". (شاهد 0:37 دقيقة)

لا يزال أمام الممولين حتى 31 أغسطس للاستفادة من التجاوز عن 65% من مقابل التأخير والضريبة الإضافية المنصوص عليها بكل من قانون ضريبة الدمغة، وقانون رسم تنمية الموارد المالية للدولة، وقانون الضرائب على الدخل، وقانون الضريبة العامة على المبيعات، وقانون الضريبة على العقارات المبنية وقانون الضريبة على القيمة المضافة، على أن يتم سداد نسبة الـ 35% المتبقية، التي لم يتجاوز عنها، في موعد أقصاه الأول من مارس المقبل.

الخبر الأبرز عالميا –

سلطت الصحافة الاقتصادية العالمية الضوء على تطورات الأسواق المالية، بعد أن سجلت أسهم وول ستريت أكبر خسائر يومية لها منذ منتصف يونيو أمس. وهبط مؤشر ستاندرد آند بورز 500 أيضا بنسبة 2.1%، كما انخفض مؤشر ناسداك لأسهم التكنولوجيا بنسبة 2.5%، مما يمثل نهاية لسلسلة الارتفاعات التي دفعت الأسهم للخروج من منطقة السوق الهابطة.

يأتي هذا مع تزايد المخاوف بين المستثمرين تجاه ما سيقوله رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول، فيما يخص التضخم وسياسة رفع أسعار الفائدة العدوانية، في الكلمة التي سيلقيها في الاجتماع السنوي لمحافظي البنك المركزي في جاكسون هول في وقت لاحق من هذا الأسبوع. (بلومبرج l فايننشال تايمز l وول ستريت جورنال l سي إن بي سي).

وتراجعات جماعية للأسهم الآسيوية هذا الصباح، مع تواصل البيع المكثف في تعاملات الثلاثاء. وتشير تعاملات العقود الآجلة إلى ارتفاعات هامشية في وول ستريت مع بداية التداولات في وقت لاحق اليوم، في حين ستفتح الأسهم الأوروبية على انخفاض.

وأيضا – اهتمت الصحف الأجنبية بإعلان شركة فورد الأمريكية العملاقة لصناعة السيارات اعتزامها تسريح 3000 موظف هذا الأسبوع، ضمن عملية إعادة هيكلة كبيرة تهدف لتمويل خطة الشركة التي تبلغ قيمتها مليارات الدولارات للتحول لصناعة السيارات الكهربائية والمنافسة مع شركة تسلا الأمريكية في هذا المجال. (وول ستريت جورنال l بلومبرج l رويترز l تك كرانش)


مبادرة حكومية جديدة لتوفير التمويل للمشروعات الخضراء: فتحت وزارة التخطيط أمس باب التقدم للمبادرة الوطنية للمشروعات الخضراء الذكية، وذلك أمام المشروعات من كافة محافظات الجمهورية، حسبما أعلنت الوزيرة هالة السعيد في بيان. ويجب أن تستخدم المشاريع المؤهلة للاستفادة من المبادرة الحلول التكنولوجية لمعالجة القضايا المناخية، كما سيجري اختيار المشاريع على أساس الجدوى الاقتصادية والحجم والتأثير لكل منها، على أن يكون هناك فئة مستقلة للمشاريع التي تقودها سيدات أو التي تروج لمشاركة المرأة في الاقتصاد الأخضر، بحسب معايير المبادرة.

ستكون هناك لجنة تنفيذية تضم رائد المناخ للرئاسة المصرية لقمة COP27، محمود محيي الدين، والتي ستختار 18 مشروعا ضمن القائمة النهائية، على أن تعرض تلك القائمة من أجل الحصول على تمويل لها خلال القمة. ويمكنكم التقدم للمشاركة من هنا.

في المفكرة –

تقرر تأجيل اجتماع مجلس أمناء الحوار الوطني إلى الأسبوع الأول من سبتمبر، بدلا من الأسبوع المقبل، نظرا لمرض عدد من أعضاء المجلس، بحسب موقع القاهرة 24. وأكد عضو مجلس الأمناء نجاد البرعي قرار التأجيل، دون ذكر الأسباب. وقال مصدر للموقع إنه من المتوقع عقد الاجتماع في 3 سبتمبر. وكان من المقرر أن يشهد الاجتماع اختيار مقرري جميع اللجان واللجان الفرعية الخاصة بالمسارات الاجتماعية والسياسية والاقتصادية، وإعداد جدول الأعمال وموضوعات المناقشة.

ينظم اتحاد المصارف العربية ملتقى مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب في شرم الشيخ خلال الفترة من 1-3 سبتمبر المقبل. وسيجمع المنتدى أكثر من 250 مشاركا من 16 دولة لمناقشة عدد من الموضوعات مثل التعاون بين القطاعين العام والخاص لمكافحة الجرائم المالية، والتحديات والمخاطر التي تفرضها التكنولوجيا المالية والتحول الرقمي وأثرها على الجرائم المالية. وينظم الاتحاد الملتقى بالتعاون مع البنك المركزي المصري واتحاد بنوك مصر وآخرين.

يمكنكم الاطلاع على المفكرة كاملة على موقعنا الإلكتروني، والتي تجدون فيها قائمة شاملة بالأحداث الإخبارية القادمة والأعياد الوطنية والمؤتمرات، وكل ما يهم مجتمع المال والأعمال.

enterprise

موعدنا اليوم مع "الاقتصاد الأخضر" بوابتكم الأسبوعية للاقتصاد المستدام في مصر، والتي تركز كل يوم ثلاثاء على أنشطة الاقتصاد المستدام والموارد المتجددة، والتنمية الخضراء في البلاد. نطاق "الاقتصاد الأخضر" كبير للغاية، ويغطي كل شيء من الطاقة الشمسية وطاقة الرياح، مرورا بمشروعات إدارة المياه والصرف الصحي وحتى البناء المستدام.

في عدد اليوم: مع اقتراب قمة COP27، تعمل مصر مع الأمم المتحدة لجذب اهتمام المستثمرين بمشروعات المناخ في الدولة النامية، بما في ذلك المشروعات المحلية. نلقي اليوم نظرة على المشروعات التي جرى تسليط الضوء عليها لتمويل المناخ حتى الآن ضمن الحملة الترويجية التي تسبق مؤتمر الأطراف، والتي تهدف إلى جذب التمويل إلى المناطق الأكثر احتياجا.

enterprise

Solasi Wellbeing Festival at Somabay: Where wellbeing meets nature at this holistic yoga and healing festival set between mountains and sea. Solasi wellbeing festival is organized by Yes Yoga and Osana Family Wellness located in the beautiful Somabay. It is a place where yoga, movement, and holistic therapies meet play, relaxation, and music. Set in Somabay sunshine between the majestic mountains and the glittering sea, we are going to bring you sunrise yoga, sound healing, funky classes, morning runs, enlightening workshops, healing treatments, Tai Chi, meditation, kids’ treasure hunts, locally sourced food and lots of dancing. We have everything you need to run away with us for four days from 21-24 September at a magical destination. Book your one-day or three-day passes at solasifestival.com.

اقتصاد

مدبولي: المفاوضات مع صندوق النقد الدولي تصل مراحلها النهائية

المفاوضات بين مصر وصندوق النقد الدولي بشأن قرض جديد تصل مراحلها النهائية: وصلت مصر إلى المراحل النهائية من المفاوضات مع صندوق النقد الدولي بشأن الحصول على قرض جديد للمساعدة في دعم اقتصاد البلاد، وفق تصريحات رئيس الوزراء مصطفى مدبولي في بيان صحفي أمس. ولم يقدم البيان المزيد من التفاصيل حول المفاوضات.

تأتي تصريحات مدبولي وسط ضغوط متزايدة على العملة المحلية، وبعد أقل من أسبوع على استقالة محافظ البنك المركزي طارق عامر، وهي خطوة يتوقع البعض أن تمهد الطريق أمام تخفيض جديد لقيمة الجنيه. ويُعتقد أن السماح بسياسة سعر صرف مرنة هو أحد الشروط الرئيسية لصندوق النقد الدولي للموافقة على منح قرض جديد لمصر، والذي تحتاجه البلاد بشدة للحد من ضغوط التمويل الخارجي والتي جاءت في معظمها جراء تداعيات الحرب في أوكرانيا.

المحادثات لا تزال مستمرة منذ خمسة أشهر: دخلت مصر في محادثات مع صندوق النقد الدولي في مارس كجزء من جهودها لتأمين الدعم المالي في أعقاب الصدمة الاقتصادية التي سببتها الحرب الروسية الأوكرانية، وكذلك تغير بيئة أسعار الفائدة العالمية مع اتجاه العديد من الدول المتقدمة، بما في ذلك الولايات المتحدة، لرفع أسعار الفائدة. هذا إلى جانب الاتجاه لتجنب المخاطرة في الأسواق المالية العالمية. ولم يقدم أي من الجانبين علنا أية تفاصيل حول تلك المباحثات أو حجم التمويل الذي تتفاوض مصر من أجله. وقال بنك الاستثمار جولدمان ساكس أن البلاد قد تحتاج إلى ما يصل إلى 15 مليار دولار لتمويل مدفوعات ديونها ولسد عجز الحساب الجاري على مدى الأعوام القليلة المقبلة. إلا أن وزير المالية محمد معيط نفي طلب قرض بقيمة 15 مليار دولار، وقال: "هذا الرقم غير دقيق بالمرة".

شروط القرض: في مؤشر على الشروط التي يريد صندوق النقد أن يربطها بالبرنامج الجديد، دعا الصندوق مصر إلى اتخاذ خطوات "حاسمة" بشأن الإصلاحات المالية والهيكلية. كما دعا الرئيس عبد الفتاح السيسي علنا الصندوق لتخفيف شروطه حتى انتهاء الأزمة. وبالإضافة إلى المزيد من تخفيض قيمة الجنيه، يطالب صندوق النقد الحكومة بوقف برامج القروض المدعومة من البنك المركزي، بحسب تقارير صحفية أمس، فيما قد تكون أو لا تكون منظومة دعم الخبز قيد التفاوض.

طالب صندوق النقد الدولي البنك المركزي المصري بوقف برامج القروض المدعومة وتوحيد أسعار الفائدة، بحسب بلومبرج الشرق نقلا عن ثلاث مصادر حكومية. وأطلق البنك المركزي العديد من مبادرات التمويل المدعوم منخفض الفائدة على مدى الأعوام القليلة الماضية، والتي تسمح للبنوك التجارية بتوفير التمويل منخفض التكلفة لقطاعات السياحة، والشركات الصغيرة والمتوسطة، والقطاع الصناعي والزراعي، والتمويل العقاري. ويقوم البنك المركزي بتمويل تلك القروض، فيما يتم توزيعها من خلال البنوك المملوكة للدولة وتضمنها وزارة المالية.

والحكومة ترفض المقترح: رفضت الحكومة المقترح المقدم من صندوق النقد الدولي لتوحيد أسعار الفائدة ووقف المبادرات المدعومة منخفضة الفائدة، بحسب تصريحات مصدر حكومي لإنتربرايز. وقال المصدر إن تلك القروض تهدف لتعزيز النمو الاقتصادي ولن تؤثر على الأوضاع المالية للبلاد.

هل يخفف صندوق النقد من مطالبه بإصلاح منظومة الخبز المدعم؟ "الوقت غير مناسب للمساس بملف دعم الخبز.. وصندوق النقد الدولي يتفهم مثل هذه الأمور"، وفق ما قاله وزير التموين علي المصيلحي لموقع العربية أمس، موضحا أن صندوق النقد لديه بعدا آخر في كيفية الحفاظ على الأمن والسلم المجتمعي حتى لا يحدث عدم استقرار بسبب إجراءات معينة. وعلقت الحكومة خططها لإصلاح منظومة الخبز – التي يحصل من خلالها أكثر من 60 مليون شخص على الخبز المدعم – وسط ارتفاع أسعار الغذاء. ومن المقرر أن تصل مخصصات دعم الخبز في العام المالي الحالي إلى 55 مليار جنيه، بحسب تصريحات سابقة لوزير التموين.

ومن أخبار الاقتصاد الأخرى –

صندوق النقد العربي يتوقع نمو الاقتصاد المصري 5.5% في 2023/2022: توقع صندوق النقد العربي أن ينمو الاقتصاد المصري بنسبة 5.5% في العام المالي الحالي 2023/2022، وفق تقرير "آفاق الاقتصاد العربي" (بي دي إف) الصادر عن الصندوق مؤخرا. ويأتي ذلك بينما أبقى صندوق النقد الدولي على توقعاته لنمو الاقتصاد المصري خلال العام المالي 2023/2022 دون تغيير عند 5.9%، لكنه خفض توقعاته لعام 2024/2023 إلى 5.5%.

دمج واستحواذ

فاليو تستحوذ على باي ناس

استحوذت شركة فاليو للتمويل الاستهلاكي التابعة للمجموعة المالية هيرميس على كامل أسهم من منصة الرواتب الرقمية "باي ناس"، وفق ما أعلنته فاليو في بيان لها (بي دي إف) أمس، دون الكشف عن قيمة الصفقة. ستتمكن فاليو بفضل الاستحواذ من الاستفادة من قوائم باي ناس الخاصة بعملائها من الشركات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر، بينما ستضيف باي ناس منتجات فاليو الخاصة بالشراء الآن والدفع لاحقا إلى عروضها، كما جاء في البيان.

حول باي ناس: توفر منصة التكنولوجيا المالية خدمات إدارة موظفي الشركات والمتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر، وخدمات تحويل الرواتب، وتشمل منتجاتها بطاقة فيزا باي ناس، وتسليف الرواتب مقدما، بالإضافة إلى أدوات لمراقبة إدارة الوقت والحضور. كانت الشركة الناشئة، التي تقدم خدماتها لشركة النقل الجماعي الذكي سويفل، وشركة الإعلانات الرقمية والهواتف المحمولة المملوكة للدولة "إعلاني"، عضوا في برنامج تسريع الأعمال في عام 2019، والذي تديره المجموعة المالية هيرميس وذراع رأس المال المغامر التابع لوزارة التعاون الدولي "إيجيبت فينتشرز".

هذا هو الاستثمار الثاني لشركة فاليو هذا العام: دخلت الشركة السوق السعودية في وقت سابق من هذا العام عندما استحوذت على حصة قدرها 35% في فاس للتمويل في يونيو. فاس للتمويل هي ذراع التمويل الاستهلاكي لفاس لابز، وهو مشروع مشترك مملوك من قبل عائلة الحكير التي استحوذت على حصة 4.99% في فاليو في الشهر ذاته.

سلع

الحكومة تنشئ صوامع جديدة لتخزين القمح + ثلاث مناطق تجارية ولوجيستية

تعتزم وزارة التموين صوامع جديدة بسعة إجمالية قدرها 500 ألف طن في توشكى، وفق ما صرح به وزير التموين علي المصيلحي للصحفيين أمس ونقلته جريدة البورصة.

يتوقع أن تضيف المرحلة الأولى من المشروع 300 ألف طن إلى السعة التخزينية للبلاد بتكلفة 82.8 مليون دولار. وقال المصيلحي إن الحكومة ستجمع 860 مليون جنيه (نحو 45 مليون دولار)، بينما سيمول البنك الدولي 38 مليون دولار المتبقية. وتأتي البقية في مرحلة ثانية، حسبما قال الوزير دون تحديد جدول زمني لتنفيذ المشروع. وأوضح المصيلحي أن الوزارة اختارت شركة لبناء الصوامع، دون الكشف عن اسم الشركة.

من المحتمل أن تكون مساهمة البنك الدولي جزء من حزمة تمويل أكبر بقيمة 500 مليون دولار لتعزيز الأمن الغذائي في البلاد. وخصصت الحزمة نحو 117.5 مليون دولار لزيادة السعة التخزينية للبلاد.

زيادة سعة التخزين أولوية رئيسية للحكومة حيث تحاول زيادة احتياطياتها من المواد الغذائية الأساسية بعد الحرب في أوكرانيا التي أحدثت موجات صدمة في سلاسل الإمداد الغذائي العالمية. تتمتع مصر حاليا بقدرة تخزين تصل إلى 3.4 مليون طن من الحبوب وتريد وزارة التموين زيادة هذه القدرة بنسبة 50% أخرى إلى 5 ملايين طن بحلول منتصف هذا العقد. في الأسابيع الأخيرة، قالت شركة سيمبريا الدنماركية إنها ستبني مجمع صوامع في بورسعيد بسعة إجمالية قدرها 100 ألف طن من القمح، بينما ستعمل إيطاليا على إنشاء ست صوامع بسعة 30 ألف طن.

بالحديث عن القمح –

تسلمت مصر 63 ألف طن من القمح الروماني، حسبما أفادت هيئة موانئ البحر الأحمر أمس. كانت رومانيا موردا رئيسيا للقمح إلى مصر هذا العام. تتطلع مصر إلى تنويع مصادر القمح بعد الغزو الروسي لأوكرانيا الذي عطل الصادرات من البلدين، والتي شكلت نحو 80% من إجمالي إمدادات مصر من القمح.


وقعت وزارة التموين عقودا مع شركات من القطاع الخاص لبناء ثلاثة مراكز تجارية ولوجستية في محافظات الدقهلية والسويس وكفر الشيخ، بتكلفة 2.4 مليار جنيه، بحسب بيان. وتتضمن قائمة الشركات: شركة فيرن برو جلوبال إنفستمنتس الأمريكية، وشركة مراكز السعودية. من المخطط أن توفر المناطق اللوجستية الجديدة نحو 15 ألف فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة، بحسب الوزارة.

enterprise

تنقلات

رئيس مجلس إدارة شركة العاصمة الإدارية للتنمية العمرانية أحمد زكي عابدين سيتنحى عن منصبه بداية سبتمبر المقبل لأسباب صحية، حسبما صرح عابدين لبلومبرج الشرق أمس. وقال عابدين إن "مجلس إدارة الشركة سيجتمع مطلع سبتمبر لاعتماد تعيين نائب وزير الإسكان خالد عباس رئيسا لمجلس إدارة الشركة خلفا له". الشركة المملوكة للدولة هي المالك والمطور للعاصمة الجديدة. وسيتولى عباس رئاسة الشركة بينما تمضي قدما في خطط طرح حصص من شركاتها التابعة في البورصة المصرية، ويتوقع أن تطرح الشركة ذاتها في البورصة المصرية في اكتتاب عام قياسي خلال عامين.

أصدر الرئيس عبد الفتاح السيسي قرارا جمهوريا بتعيين شريف صدقي (السيرة الذاتية) رئيسا تنفيذيا لوكالة الفضاء المصرية لمدة عام اعتبارا من 19 أغسطس الحالي، وفق ما نشرته الجريدة الرسمية. وكان صدقي يشغل مؤخرا منصب الرئيس التنفيذي لمدينة زويل.

enterprise

توك شو

تصدرت القمة الإقليمية الخماسية المنعقدة في العلمين الجديدة اهتمامات مقدمي برامج التوك شو مجددا الليلة الماضية: "على مسؤوليتي" (شاهد 6:54 دقيقة) و"الحياة اليوم" (شاهد 2:01 دقيقة).

كانت التغطية مليئة بالحديث عن "الوحدة" و"الشراكة" و"التنسيق" بين الدول المشاركة، في تباين ملحوظ في الخطاب عما يجري في النظام السياسي العالمي، والذي يواجه أشد حالات التباعد بين الدول منذ الحرب الباردة مع تصاعد التوترات بين الولايات المتحدة وروسيا والصين. ووصف مساعد وزير الخارجية الأسبق محمد حجازي القمة بأنها تشكل بارقة أمل للعلاقات العربية المستقبلية، وذلك في اتصال هاتفي مع برنامج "على مسؤوليتي" (شاهد 3:32 دقيقة). وقال أيضا إنه يتوقع أن يكون العمل الجماعي هو السمة الرئيسية للعلاقات العربية في المستقبل، إلى جانب الاستثمارات والمشروعات المشتركة.

القمة قد تجذب المزيد من الاستثمارات إلى مصر من حلفائها الإقليميين، كما أنها ستعزز من الشراكات العربية في مواجهة الأوضاع العالمية الصعبة، بحسب ما قاله وزير الخارجية الأسبق محمد العرابي في مداخلة هاتفية مع برنامج "مساء دي إم سي" (شاهد 5:07 دقيقة). وأشار إلى أن مكان انعقاد القمة – مدينة العلمين الجديدة – يتيح أيضا لقادة المنطقة الاطلاع بشكل مباشر على مسيرة التنمية التي تشهدها مصر، والتي يمكن أن تساعد في حد ذاتها في جذب الاستثمارات وتعزيز التعاون الاقتصادي.

مصر تواصل جهودها لحشد دعم مجلس الأمن لموقفها في قضية سد النهضة: "تعمل مصر على إشراك المجتمع الدولي في النزاع حول سد النهضة الإثيوبي من خلال لجوئها لمجلس الأمن الدولي"، وفقا لما قاله حجازي، في اتصال هاتفي مع أحمد موسى، خلال برنامج "على مسؤوليتي" (شاهد 5:14 دقيقة). وكانت مصر احتجت مؤخرا لدى مجلس الأمن على الملء الثالث للسد من جانب إثيوبيا، على الرغم من أن عدة دول – بما في ذلك الإمارات العربية المتحدة والولايات المتحدة – دعت مصر والسودان وإثيوبيا إلى استئناف المفاوضات التي يقودها الاتحاد الأفريقي.

هذه النشرة تأتيكم برعاية
HSBC - https://www.hsbc.com.eg/
EFG Hermes - https://efghermes.com/
SODIC - https://www.sodic.com
Infinity - http://www.weareinfinity.com/

مصر في الصحافة العالمية

صباح هادئ على صعيد تغطية الصحف الأجنبية لمصر. وصبت الصحف اهتمامها على تطورات المحادثات التي تجريها مصر مع صندوق النقد الدولي بشأن القرض الجديد (بلومبرج | رويترز)، والقمة الإقليمية الجارية في العلمين الجديدة (أسوشيتد برس). المزيد حول الموضوعين في نشرتنا أعلاه.

على الرادار

كشف غاز جديد في شرق المتوسط: توصلت شركتا إيني وتوتال إنرجي لكشف غاز “مهم” في منطقة امتياز مشتركة قبالة السواحل القبرصية تقدر احتياطياته بنحو 2.5 تريليون قدم مكعبة على الأقل، حسبما قالت إيني في بيان لها أمس. وقالت شركة الطاقة الإيطالية: “تشير التقديرات الأولية إلى وجود نحو 2.5 تريليون قدم مكعبة من الغاز، مع احتياطيات إضافية كبيرة سيتم التحقق منها من خلال بئر استكشافية أخرى في المنطقة”.

قد يصل جزء من الغاز المكتشف إلى مصر لإعادة تصديرها إلى أوروبا مستقبلا: تخطط مصر وقبرص لإنشاء خط أنابيب جديد يربط حقل أفروديت بمحطات الإسالة المصرية حيث يمكن تسييله وتصديره إلى أوروبا. مصر هي الدولة الوحيدة التي تمتلك منشآت لتسييل الغاز في شرق البحر المتوسط، مما يجعلها شريكا رئيسيا لأوروبا التي تحاول التحول بسرعة بعيدا عن الوقود الأحفوري الروسي. وقع الاتحاد الأوروبي اتفاقا مع مصر وإسرائيل في وقت سابق من هذا العام ترسل تل أبيب بمقتضاه المزيد من الغاز إلى محطات إسالة الغاز الطبيعي المصرية قبل تصديره على ناقلات إلى الشواطئ الأوروبية.

تبدأ شركة “تي في دي” المتخصصة في توزيع وسائل النقلشركة مشتركة بين جي بي أوتو والغلبان أوتو – تجميع سيارات النقل من طراز “جي إم سي” الصينية محليا أوائل العام المقبل داخل المصانع التابعة لشركة جي بي أوتو، وفق ما قالته مارينا كمال، مديرة علاقات المستثمرين في جي بي أوتو، لإنتربرايز.

نفت شركة القلعة القابضة ما تناولته تقارير حول بيع حصة في شركة طاقة عربية التابعة لها، قائلة إن ارتفاع سهمها بنسبة 14% منذ الأسبوع الماضي لم يكن مدفوعا بأي “أحداث جوهرية” لم يفصح عنها. (إفصاح | بي دي إف)

أخبار أخرى على الرادار هذا الصباح:

  • سجلت مدينة نصر للإسكان والتعمير مبيعات تعاقدية قياسية بقيمة 1.5 مليار جنيه في يوليو، مدفوعة بإطلاق مرحلتين جديدتين في مشروعها التابع “تاج سيتي”، حسبما ذكرت الشركة في بيان لها (بي دي إف) أمس. باعت الشركة العقارية 50% من وحدات المرحلة الأولى في غضون يومين من طرحها، لتحقق مبيعات بقيمة 400 مليون جنيه. بيعت أكثر من نصف الوحدات في كلا المرحلتين. يأتي هذا بعد الربع الثاني القوي الذي ضاعفت فيه الشركة إيراداتها وحققت مبيعات قياسية.
  • وقعت شركة راية لخدمات مراكز الاتصالات اتفاقية شراكة مع شركة زين السعودية لتقديم خدمات التعهيد للشركة في المملكة العربية السعودية. (بيان – بي دي إف)
  • تعاون بين مصرف أبو ظبي الإسلامي مصر وشركة المدفوعات الرقمية الإماراتية سيمبليفاي، لتمكين الشركات من تعزيز التحول الرقمي للمدفوعات في مصر. (بيان – بي دي إف)

الأسواق العالمية

برعاية
EFG Hermes - https://efghermes.com/

كان 2021 عاما قياسيا لنشاط الطروحات بالولايات المتحدة – لكن 2022 قد يصبح أسوأ عام على الإطلاق: تشير التوقعات إلى أن سوق الطروحات الأمريكية يتجه نحو أسوأ عام له خلال عقود في ظل التأثيرات الناجمة عن ارتفاع أسعار الفائدة وارتفاع التضخم والحرب في أوكرانيا على الأسواق المالية. وجمعت الطروحات التقليدية 5.1 مليار دولار فقط منذ بداية العام وحتى الآن، في حين أن المتوسط التاريخي لمثل تلك الفترة من العام يشير إلى جمع نحو 33 مليار دولار، بحسب بيانات ديلوجيك التي نقلتها صحيفة وول ستريت جورنال.

عام يعد وقتا طويلا في الاقتصاد: خلال نفس الوقت من العام الماضي، جرى جمع ما يزيد عن 100 مليار دولار من خلال الطروحات بعد أن سارع المستثمرون إلى ضخ أموالهم في أسهم الشركات ذات التقييمات المرتفعة للغاية والتي استفادت من حزم التحفيز غير المسبوقة التي أطلقت خلال الجائحة.

مستشارو الطروحات يتوقعون أن يستمر هذا التباطؤ حتى نهاية العام، مع اتجاه المزيد من الشركات لتأجيل خطط الطرح لحين استقرار الأسواق.

اختارت شركة الأنصاري للصرافة الإماراتية المجموعة المالية هيرميس وبنك الإمارات دبي الوطني لإدارة الطرح المزمع لحصة من أسهمها في بورصة دبي، حسبما نقلت بلومبرج عن مصادر مطلعة، والتي توقعت أن تدرج الشركة في الربع الأول من عام 2023، لكنها قالت إن التوقيت عرضة للتغيير حيث لا تزال الاستعدادات جارية للطرح. ورفض ممثلو جميع الأطراف المعنية التعليق على هذه الأنباء.

الأنصاري هي واحدة من أكبر شركات الصرافة في دولة الإمارات، ولديها أكثر من 200 فرع في البلاد. وتقدم خدمات تحويل الأموال، وخدمات الشركات مثل حلول الرواتب، إلى خدمات صرف العملات، بحسب موقعها على الإنترنت.


فوضى في أسواق الطاقة الأوروبية: ارتفعت أسعار الغاز والكهرباء والفحم في أوروبا إلى مستويات قياسية أمس، بعد أن أثارت خطط روسيا لإغلاق خط أنابيب نورد ستريم 1 الحيوي لمدة ثلاثة أيام في نهاية الشهر مخاوف بشأن وضع الطاقة المتردي في القارة، بحسب بلومبرج.

وترتفع العقود الآجلة للغاز في أوروبا حاليا بأكثر من 10 أضعاف مما كانت عليه في هذا الوقت من العام الماضي.


من أخبار الأسواق العالمية الأخرى:

  • رفعت إسرائيل أسعار الفائدة إلى 2% في أكبر زيادة للفائدة منذ عام 2011، في محاولة منها لخفض التضخم الذي ارتفع إلى أعلى مستوى له منذ 2008. (بلومبرج)
  • استبعدت تركيا القيام بأي رفع لأسعار الفائدة قريبا، على الرغم من ارتفاع معدل التضخم إلى 80%، بعد أن فاجأت الأسواق بخفض أسعار الفائدة بمقدار 100 نقطة أساس الأسبوع الماضي. (بلومبرج)
  • بايدن يريد من مصدري النفط زيادة إنتاجهم، وما سيحدث قد يكون العكس من ذلك: قال وزير الطاقة السعودي الأمير عبد العزيز بن سلمان إن تحالف أوبك بلس يمكن أن يخفض إنتاج النفط من أجل معالجة الانفصال بين السوق الآجلة والسوق الفورية، والذي انعكس في التقلبات الشديدة في أسعار النفط. (بلومبرج)

Down

EGX30 (الاثنين)

10,246

-0.9% (منذ بداية العام: -14.3%)

None

دولار أمريكي (البنك المركزي)

شراء 19.09 جنيه

بيع 19.20 جنيه

None

دولار أمريكي (البنك التجاري الدولي)

شراء 19.12 جنيه

بيع 19.18 جنيه

None

أسعار الفائدة (البنك المركزي المصري)

11.25% للإيداع

12.25% للإقراض

Up

تداول (السعودية)

12,560

+0.1% (منذ بداية العام: +11.3%)

Down

سوق أبو ظبي

10,041

-0.4% (منذ بداية العام: +18.3%)

Down

سوق دبي

3,408

-0.3% (منذ بداية العام: +6.6%)

Down

ستاندرد أند بورز 500

4,138

-2.1% (منذ بداية العام: -13.2%)

Down

فوتسي 100

7,534

-0.2% (منذ بداية العام: +2.0%)

Down

يورو ستوكس 50

3,658

-1.9% (منذ بداية العام: -14.9%)

Up

خام برنت

96.82 دولار

+0.1%

Up

غاز طبيعي (نايمكس)

9.68 دولار

+3.7%

Down

ذهب

1,748.40 دولار

-0.8%

Down

بتكوين

21,096 دولار

-1.5% (منذ بداية العام: -54.3%)

أنهى مؤشر EGX30 تعاملات أمس على انخفاض بنسبة 0.9%. وبلغ إجمالي قيمة التداولات 1.54 مليار جنيه (47.6% فوق المتوسط على مدار الـ 90 يوما الماضية). وسجل المستثمرون الأجانب وحدهم صافي بيع بختام الجلسة. وبهذا يكون المؤشر قد تراجع بنسبة 14.3% منذ بداية العام.

في المنطقة الخضراء: مدينة نصر للإسكان (+13.3%)، وبالم هيلز للتعمير (+3.7%)، ومصر الجديدة للإسكان (+2.7%).

في المنطقة الحمراء: كريدي أجريكول مصر (-3.3%)، وراميدا (-2.5%)، وابن سينا فارما (-2.4%).

دبلوماسية

وزير الدفاع الإسرائيلي يعترف بوجود خلافات مع مصر.. ويأمل أن تنتهي قريبا: "أعتقد بالتأكيد أنه كانت هناك أيام من التوترات" منذ دخول وقف إطلاق النار الذي توسطت فيه مصر حيز التنفيذ في وقت سابق من هذا الشهر، كما نقلت صحيفة هآرتس الإسرائيلية عن تصريحات وزير الدفاع الإسرائيلي بيني جانتس في مقابلة إذاعية أمس. وأضاف جانتس: "العلاقات بين الأصدقاء تشهد تقلبات صعودا وهبوطا..دون الدخول في حادثة معينة أو أخرى، سنعرف كيفية تثبيت العلاقات. لسنا بحاجة إلى أخذ كل أزمة والتحول إلى أهم شيء". وقال: "آمل أن تنتهي في الأيام القليلة المقبلة".

ما سبب الخلاف؟ ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية يوم الأحد أن رئيس جهاز الأمن العام الإسرائيلي (الشاباك) رونين بار زار القاهرة لنزع فتيل الغضب في القاهرة بشأن قتل إسرائيل لثلاثة فلسطينيين في نابلس. جاء الحادث بعد أيام قليلة من دخول وقف إطلاق النار حيز التنفيذ، وبعدما طلب الرئيس عبد الفتاح السيسي، حسبما ورد، من رئيس الوزراء الإسرائيلي يائير لابيد، وقف العمليات العسكرية في الضفة الغربية. ووصفت صحيفة هآرتس رد فعل مصر على عمليات القتل بأنه "غاضب" وأدى إلى إلغاء رئيس المخابرات المصرية عباس كامل لزيارة كانت مقررة لإسرائيل.

أخبار عالمية

إيران تتهم الولايات المتحدة بـ "المماطلة" في المحادثات النووية.. والغرب يتطلع لعقد جولة جديدة هذا الأسبوع: قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية في مؤتمر صحفي أمس إن "الأمريكيين يماطلون" في المحادثات غير المباشرة الهادفة إلى إحياء الاتفاق النووي الموقع عام 2015 مع إيران، وفقا لرويترز. وفي المقابل، قالت الولايات المتحدة إن إيران هي التي تطيل أمد المفاوضات، وفقا لبلومبرج.

زعيم المعارضة الكينية يطعن في نتائج الانتخابات الرئاسية أمام المحكمة العليا: قدم زعيم المعارضة والمرشح الرئاسي رايلا أودينجا طعنا أمام المحكمة الدستورية في نتائج الانتخابات الرئاسية التي جرت الأسبوع الماضي، والتي شهدت فوز نائب الرئيس وليام روتو بفارق ضئيل، حسبما ذكرت رويترز.

greenEconomy

الحملة الترويجية لتمويل المناخ تنطلق مع اقتراب قمة COP27: أطلقت مصر والأمم المتحدة في وقت سابق من هذا الشهر سلسلة من خمس موائد مستديرة إقليمية للمساعدة في تأمين الاستثمار لمشروعات المناخ الكبرى في الدول النامية قبل قمة المناخ COP27. تجمع الموائد المستديرة المستثمرين الدوليين والمسؤولين الحكوميين والمطورين معا لموائمة التمويل المتاح مع المشروعات الجاهزة، إضافة إلى استعراض أفضل المشروعات المستدامة الجارية بالفعل.

تركز الجلسات على توجيه التمويل المتعلق بالمناخ حيث تشتد الحاجة إليه، إلى تلك الدول النامية التي تواجه بعضا من أسوأ آثار تغير المناخ ولكنها تمتلك موارد قليلة لمساعدتها على التخفيف من هذه الآثار والتكيف معها. عقدت أولى اجتماعات الموائد المستديرة الخمسة في أديس أبابا في بداية شهر أغسطس وركزت على تمويل المناخ للقارة الأفريقية. قلص الحاضرون في أديس أبابا نحو 140 مشروعا أفريقيا للمناخ إلى قائمة أولية من 19 مشروعا (بي دي إف)، جرى وضع تفاصيلها في عرض تقديمي من مجموعة بوسطن الاستشارية، والذي نفذ بواسطة كلايمت هووم نيوز.

تحتاج الدول الأفريقية إلى جمع الكثير: مجموعة المفاوضين الأفريقية في COP27 "لن تطلب فقط تحقيق هدف 100 مليار دولار [لتمويل المناخ للدول النامية] الذي كان ينبغي الوصول إليه بحلول عام 2020، ولكن ستطالب بزيادة لا تقل عن 150 مليار دولار سنويا حتى عام 2025" في COP27، حسبما قال رئيس مجموعة المفاوضين الأفريقية إفرايم شيتيما في أديس أبابا. اعتبارا من عام 2025 فصاعدا، من المقرر أن تطلب المجموعة 1.3 تريليون دولار سنويا لتمويل المناخ.

تعقد المائدة المستديرة الثانية في بانكوك يوم الخميس، وتركز على تمويل منطقة آسيا والمحيط الهادئ. وستعقد الموائد المستديرة الثلاث الأخيرة في سانتياجو لمناقشة التمويل لأمريكا اللاتينية ومنطقة الكاريبي، وفي بيروت لتمويل غرب آسيا، وفي جنيف لمشروعات في أوروبا.

المشروعات التي عرضت في اجتماعات المائدة المستديرة ستشق طريقها بعد ذلك إلى "قائمة نهائية" لأهداف استثمارية قابلة للتطبيق والتي سيجري إصدارها في COP27 يوم 9 نوفمبر، وهو اليوم المالي المحدد للقمة، وفقا لبيان صادر عن رواد العمل المناخي بالأمم المتحدة.

من يتطلع للاستثمار؟ تتضمن قائمة المستثمرين المحتملين الذين تلقوا دعوة لحضور اجتماعات المائدة المستديرة بنوك التنمية الإقليمية والوطنية والمتعددة الأطراف والبنوك الاستثمارية والمؤسسات المالية الدولية وصناديق التقاعد والمنظمات الخيرية الخاصة، وفقا لمذكرة إعلان المباديء للمبادرة (بي دي اف). ومن بين اللاعبين الخاصين على الطاولة أعضاء تحالف جلاسجو المالي من أجل صافي انبعاثات صفري وتحالف المستثمرين العالميين من أجل التنمية المستدامة.

تطمح مصر للحصول على نحو 11.4 مليار دولار لتمويل أربعة مشروعات: جرى استعراض أربعة مشروعات محلية في أديس أبابا، بتكلفة استثمارية إجمالية قدرها 17.4 مليار دولار، ما يمثل 40% من قيمة جميع المشروعات الأفريقية الـ 19 مجتمعة. وقد جرى بالفعل تأمين نحو 6 مليارات دولار من ذلك المبلغ لتمويل مشروعات السكك الحديدية الكهربائية الخفيفة في القاهرة والإسكندرية.

المشروع الأول – تتطلع وزارتا الكهرباء والبيئة للحصول على 10 مليارات دولار لإيقاف تشغيل 17 محطة كهرباء "غير فعالة" تعمل بالوقود الأحفوري واستبدالها بمشروعات للطاقة الشمسية وطاقة الرياح. المشروع حاليا في مرحلة دراسة الجدوى، مع عدم وجود تمويل مؤكد بعد. إنها مبادرة طويلة الأجل يمكن أن تبدأ هذا العام وتستمر حتى عام 2035. سيجري استبدال 7.5 جيجاوات من الطاقة التي تنتجها المحطات حاليا بأكثر من 5.1 جيجاوات من طاقة الرياح و6.2 جيجاوات من الطاقة الشمسية، والتي سيجري تسلمها بشكل أساسي من خلال القطاع الخاص"، وفقا لبيان عرض المشروعات.

التأثير: سيقلل المشروع من انبعاثات غازات الاحتباس الحراري بمقدار 7.7 مليون طن من مكافئ ثاني أكسيد الكربون سنويا. هذا ما يعادل تقريبا انبعاثات ثاني أكسيد الكربون الناتجة عن تشغيل 100 ألف منزل في الولايات المتحدة بالوسائل التقليدية. سيساهم المشروع بشكل كبير في أهدافنا الجديدة للانبعاثات، والتي تسعى إلى خفض الانبعاثات من قطاع الطاقة إلى 33% من سيناريو العمل كالمعتاد، أي ما ستكون عليه من دون أي خطط للتخفيف، بحلول عام 2030 من خلال تكثيف الطاقة المتجددة وإيقاف تشغيل المحطات التي تعمل بالوقود الأحفوري.

المشروع الثاني – القطار الكهربائي الخفيف. لا تسعى مصر للحصول على أي تمويل إضافي لمشروعات السكك الحديدية الكهربائية الخفيفة في القاهرة والإسكندرية، والبالغة قيمتها 6 مليارات دولار، والتي جرى تضمينه في الحملة الترويجية لتمويل المناخ كمبادرة نموذجية. يجري تمويل أكثر من نصف التكلفة الاستثمارية لمشروع القطار الكهربائي الخفيف الذي تقوده وزارة النقل من خلال مؤسسات دولية (بما في ذلك قرض بقيمة 1.2 مليار دولار من بنك الاستيراد والتصدير الصيني)، والباقي يأتي من الحكومة وشركاء التنمية. افتتحت المرحلة الأولى من القطار الكهربائي الخفيف في يوليو. من المتوقع أن يكتمل المشروع بحلول عام 2025.

التأثير: من المتوقع أن يقلل مشروع القطار الكهربائي الخفيف انبعاثات غازات الاحتباس الحراري بمقدار 207.5 ألف طن من مكافئ ثاني أكسيد الكربون سنويا (بقدر سحب 45 ألف سيارة عن الطريق) وتوفير نحو 23 مليون دولار سنويا عن طريق تخفيف التكاليف المتوقعة لتغير المناخ، وفقا لبيان المشروعات. ومن المتوقع أيضا أن تقلل تلك المشروعات عدد الحافلات على طرق أكبر مدينتين لدينا، مما يعود بفوائد على جودة الهواء.

المشروع الثالث – تعزيز قطاع الزراعة في مواجهة التغيرات المناخية. تسعى وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي للحصول على 800 مليون دولار "لعدة أنشطة" لبناء قدرة المحاصيل في وادي النيل والدلتا. وتشمل الإجراءات تشجيع المزارعين على "تكييف أنماط وراثية جديدة وتقنيات وبناء المرونة في مواجهة الأحداث الجوية غير العادية في الدلتا". يمتد المشروع على حوالي 3.6 مليون فدان من الأراضي الزراعية ويهدف إلى ضمان أن 20% من المجتمعات الزراعية في المنطقة، التي تغطي 30 مليون شخص، "مرنة وواعية بخيارات التكيف". المشروعات حاليا في مرحلة دراسة الجدوى ومن المقرر أن يستمر من العام المقبل حتى عام 2030، وفقا لقائمة المشروع.

على صعيد الأمن الغذائي: يهدف المشروع الزراعي إلى زيادة إنتاجنا السنوي من القمح إلى 12.2 مليون طن (ارتفاعا من 9.8 مليون طن هذا العام)، بالإضافة إلى زيادة محصول الشعير والذرة الصفراء والبيضاء. ضاعفت الحكومة جهودها لتعزيز الإنتاج المحلي للأغذية الأساسية بعد ارتفاع أسعار القمح العالمية على خلفية الحرب في أوكرانيا المنتج الرئيسي، والتي تشمل تقديم المزيد من الحوافز للمزارعين واستصلاح مساحات شاسعة من الأراضي الصحراوية. وبينما تراجعت أسعار السلع منذ ذلك الحين، فإن المخاطر المستمرة للأمن الغذائي العالمي والرغبة في تقليل اعتمادنا على الصادرات تعني أن زيادة المحاصيل المحلية من المرجح أن تظل أولوية.

المشروع الرابع – ست محطات جديدة لتحلية المياه بالطاقة الشمسية. سيشهد هذا المشروع الذي تبلغ تكلفته 600 مليون دولار قيام الدولة ببناء ست محطات لتحلية المياه في أربع محافظات غير محددة في غضون خمس سنوات. تهدف المحطات إلى تقليل الاعتماد على احتياجات المياه العذبة حيث يقلل تغير المناخ من التدفق من نهر النيل. ومن المقرر أن تنتج مجتمعة 625 ألف متر مكعب من المياه يوميا وهي حاليا في مرحلة دراسة الجدوى، دون أي تمويل معلن حتى الآن. تعد زيادة الاستثمار في تحلية المياه أحد دعائم استراتيجية الدولة للتكيف مع المناخ، والتي تتضمن خططا لإضافة سعة 6.4 مليون متر مكعب يوميا بحلول عام 2050.


فيما يلي أهم الأخبار المرتبطة بالحفاظ على المناخ لهذا الأسبوع:

  • 20 شركة محلية تبحث بيع أرصدة الكربون: تعاقدت 20 شركة تعمل في مجال الطاقة الشمسية في مجمع بنبان مع شركة الاستشارات السويسرية "فيرست كلايمت" لتسويق وبيع أرصدة الكربون، وفق ما نقلته جريدة البورصة عن مصادر مطلعة.
  • "الاستثمار الأوروبي " يبحث فرص تمويل المشروعات الخضراء بمصر: زارت بعثة بنك الاستثمار الأوروبي مصر الأسبوع الماضي لمناقشة برنامج "نوفي" مع وزارة التعاون الدولي، وهو الآلية التي ستعمل الوزارة من خلالها للترويج لقائمة المشروعات منخفضة الكربون للمستثمرين.
  • برنامج مسرع تمويل المناخ يصل إلى مصر: تدعم الحكومة البريطانية برنامج دعم فني مدته أربع سنوات مخصص لتطوير حزمة مستدامة مشروعات منخفضة الكربون قابلة للتمويل وجاهزة للاستثمار، وتحديد خيارات التمويل المناسبة.

المفكرة

أغسطس

أواخر يوليو – 14 أغسطس: موسم أرباح الربع الثاني من عام 2022.

أغسطس: شرم الشيخ تستضيف بطولة أفريقيا للسومو.

16 أغسطس (الثلاثاء): مناقشات حكومية حول وثيقة سياسة ملكية الدولة مع ممثلي قطاع الصناعات الكيماوية.

16 أغسطس (الثلاثاء): مدينة نصر للإسكان والتعمير تنظر في طلب الفحص النافي للجهالة من سوديك.

18 أغسطس (الخميس): مناقشات حكومية حول وثيقة سياسة ملكية الدولة مع ممثلي قطاع التعدين.

18 أغسطس (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري.

21 أغسطس (الأحد): مناقشات حكومية حول وثيقة سياسة ملكية الدولة مع ممثلي قطاع الكهرباء.

23 أغسطس (الثلاثاء): مناقشات حكومية حول وثيقة سياسة ملكية الدولة مع ممثلي قطاع التشييد والبناء.

25 أغسطس (الخميس): المائدة المستديرة الإقليمية الثانية حول المناخ، بانكوك، تايلاند.

25 أغسطس (الخميس): مناقشات حكومية حول وثيقة سياسة ملكية الدولة مع ممثلي قطاع المياه والصرف الصحي.

25 – 27 أغسطس (الخميس – السبت): ندوة جاكسون هول الاقتصادية.

28 أغسطس (الأحد): انتهاء فترة اكتتاب الأفراد بالطرح العام لشركة غزل المحلة.

28 أغسطس (الأحد): مناقشات حكومية حول وثيقة سياسة ملكية الدولة مع قطاع خدمات الغذاء والإقامة.

30 أغسطس (الثلاثاء): مناقشات حكومية حول وثيقة سياسة ملكية الدولة مع ممثلي قطاع صناعة منتجات الأخشاب.

31 أغسطس (الأربعاء): الموعد النهائي لدفع الضرائب المتأخرة.

سبتمبر

سبتمبر: إطلاق المعرض البحري الأول “Naval Power” للقوات البحرية برعاية وزارة الدفاع المصرية.

سبتمبر: بدء التشغيل الفعلي لمركز الإبداع والتكنولوجيا المالية التابع للبنك المركزي المصري.

سبتمبر: الدورة السادسة للجنة الاقتصادية المصرية الألمانية المشتركة.

سبتمبر: وفد شركة ألدي الألمانية يزور مصر لبحث الاستثمارات المحتملة.

سبتمبر: الحكومة تطلق حملة ترويجية دولية للسياحة المصرية.

1 سبتمبر (الخميس): مناقشات حكومية حول وثيقة سياسة ملكية الدولة مع ممثلي قطاع الصناعات المعدنية.

1 – 2 سبتمبر (الخميس – الجمعة): المائدة المستديرة الإقليمية الثالثة حول المناخ، سانتياجو، تشيلي.

6 – 9 سبتمبر (الثلاثاء – الجمعة): معرض Gate Travel Expo لعام 2022، قصر القبة، القاهرة.

7 – 9 سبتمبر (الأربعاء – الجمعة): اجتماع وزراء المالية الأفارقة في القاهرة لتوحيد صوت القارة خلال COP27.

8 سبتمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية للبنك المركزي الأوروبي.

11 – 13 سبتمبر (الثلاثاء – الخميس): منتدى البيئة والتنمية، فندق إنتركونتيننتال سيتي ستارز، القاهرة.

15 سبتمبر (الخميس): المائدة المستديرة الإقليمية الرابعة للمناخ، بيروت، لبنان.

18 سبتمبر (الأحد): الموعد النهائي للشركات العاملة في مجال الأوراق المالية للانضمام الاتحاد المصري للأوراق المالية.

20 سبتمبر (الثلاثاء): المائدة المستديرة الإقليمية الخامسة حول المناخ، جنيف، سويسرا.

20 – 21 سبتمبر (الثلاثاء – الأربعاء): اجتماع الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي لمراجعة أسعار الفائدة.

22 سبتمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري.

26 – 27 سبتمبر (الاثنين – الثلاثاء): منتدى المرأة الأفريقية للابتكار وريادة الأعمال، فندق ماريوت، القاهرة.

أكتوبر

أكتوبر: انطلاق شركة الطيران أير سفنكس منخفضة التكلفة التابعة لمصر للطيران.

أكتوبر: اجتماع لجنة تسعير الوقود لتحديد أسعار الوقود ربع السنوية.

1 أكتوبر (السبت): تطبيق منظومة التسجيل المسبق على الشحنات الجوية بشكل إلزامي.

1 أكتوبر (السبت): بدء العام الدراسي الجديد 2023/2022 في الجامعات الحكومية.

6 أكتوبر (الخميس): عيد القوات المسلحة، عطلة رسمية.

8 أكتوبر (السبت): المولد النبوي الشريف، عطلة رسمية.

10 – 16 أكتوبر (الاثنين – الأحد): الاجتماعات السنوية للبنك الدولي وصندوق النقد الدولي برئاسة محافظ البنك المركزي طارق عامر، العاصمة واشنطن.

18 – 20 أكتوبر (الثلاثاء – الخميس): مؤتمر البحر الأبيض المتوسط البحري، الإسكندرية ، مصر.

27 أكتوبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية في البنك المركزي الأوروبي.

أواخر اكتوبر – 14 نوفمبر: موسم أرباح الربع الثالث من عام 2022.

نوفمبر

نوفمبر: أسبوع القاهرة للمياه 2022.

1 – 2 نوفمبر (الثلاثاء – الأربعاء): اجتماع لجنة سعر الفائدة للاحتياطي الفيدرالي.

3 نوفمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري.

3 – 5 نوفمبر (الخميس – السبت): أسبوع الموضة المصري.

4 – 6 نوفمبر: انطلاق معرض أوتوتك للسيارات بمركز القاهرة الدولي للمعارض والمؤتمرات.

6 – 18 نوفمبر (الاثنين – الجمعة): مصر تستضيف COP27 في شرم الشيخ.

7 نوفمبر (الاثنين): تدشين الخط الأول للقطار الكهربائي السريع.

7 – 13 نوفمبر (الاثنين – الأحد): بطولة العالم للاسكواش للجامعات، نيو جيزة.

21 نوفمبر – 18 ديسمبر (الأثنين – الأحد): كأس العالم لكرة القدم 2022، قطر.

ديسمبر

13 – 14 ديسمبر (الثلاثاء – الأربعاء): اجتماع مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي لمراجعة أسعار الفائدة.

13 – 15 ديسمبر (الثلاثاء – الخميس): القمة الأمريكية الأفريقية.

15 ديسمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي الأوروبي.

22 ديسمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري.

ديسمبر: بدء تشغيل الميناء الجاف بالسادس من أكتوبر.

ديسمبر: مضاعفة قدرة الربط الكهربائي مع السودان إلى 300 ميجاوات.

يناير 2023

يناير: الشركات المقيدة بالبورصة المصرية وغير المصرفية تقدم تقارير الحوكمة البيئية والاجتماعية والمؤسسية لأول مرة.

يناير: اجتماع لجنة تسعير الوقود لتحديد أسعار الوقود ربع السنوية.

7 يناير (السبت): عيد الميلاد المجيد.

25 يناير (الأربعاء): ذكرى ثورة 25 يناير/ عيد الشرطة.

26 يناير (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة ثورة 25 يناير/ عيد الشرطة.

فبراير 2023

11 فبراير (السبت): بداية الفصل الدراسي الثاني للعام الدراسي 2023/2022 بالجامعات الحكومية.

مارس 2023

مارس: موسم أرباح الربع الرابع من عام 2022.

23 مارس (الأربعاء): أول أيام رمضان (وفقا للحسابات الفلكية)، ويحل أذان المغرب في 6:08 مساء بتوقيت القاهرة.

أبريل 2023

17 أبريل (الاثنين): شم النسيم.

22 أبريل (السبت): عيد الفطر.

25 أبريل (الثلاثاء): عيد تحرير سيناء.

27 أبريل (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة عيد تحرير سيناء.

أواخر أبريل – 15 مايو: موسم أرباح الربع الأول من عام 2023.

مايو 2023

1 مايو (الاثنين): عيد العمال.

4 مايو (الخميس) عطلة رسمية بمناسبة عيد العمال.

22-26 مايو (الاثنين- الجمعة): مصر تستضيف الاجتماعات السنوية لبنك التنمية الأفريقي، شرم الشيخ.

يونيو 2023

28 يونيو – 2 يوليو (الأربعاء – الأحد): عيد الأضحى (وفقا للحسابات الفلكية).

30 يونيو (الجمعة): ذكرى ثورة 30 يونيو.

يوليو 2023

18 يوليو (الثلاثاء): رأس السنة الهجرية.

20 يوليو (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة رأس السنة الهجرية.

23 يوليو (الأحد): عيد ثورة 23 يوليو.

27 يوليو (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة ثورة 23 يوليو.

أواخر يوليو – 14 أغسطس: موسم أرباح الربع الثاني من عام 2023.

سبتمبر 2023

26 سبتمبر (الثلاثاء): المولد النبوي الشريف.

28 سبتمبر (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة المولد النبوي الشريف.

أكتوبر 2023

6 أكتوبر (الجمعة): عيد القوات المسلحة.

أواخر أكتوبر – 14 نوفمبر: موسم أرباح الربع الثالث من عام 2023.

أحداث دون ميعاد محدد

الربع الأول من 2023: أدنوك تستحوذ على 50% من شركة توتال إنرجيز مصر.

النصف الثاني من 2023: افتتاح المتحف المصري الكبير.

النصف الثاني من 2023: المنتدى الوزاري للغاز IEF-IGU، مع تحديد المكان والتاريخ لاحقا.

الربع الثالث من 2023: الشركة المصرية لخدمات التمويل الاستهلاكي التابعة لشركة أيادي للاستثمار والتنمية تطرح أول منتجاتها التمويلية.

أواخر 2022: منصة إي-أسواق تطلق منصة إلكترونية لحجز تذاكر المواقع الأثرية عبر الإنترنت في جميع أنحاء الجمهورية.

2023: مصر تستضيف الاجتماع السنوي لمجلس المحافظين للبنك الآسيوي للاستثمار في البنية التحتية لعام 2023.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «بنك HSBC مصر»، البنك الرائد للشركات والأفراد في مصر (رقم التسجيل الضريببي: 715-901-204)، و«المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، و«سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بنك المشرق»، البنك الرائد بالخدمات المصرفية للأفراد والخدمات المصرفية الرقمية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (رقم التسجيل الضريبي: 862-898-204)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)،و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).