الأحد, 17 يوليو 2022

التضخم يتراجع للمرة الأولى في 7 أشهر خلال يونيو

عناوين سريعة

نتابع اليوم

صباح الخير قراءنا الأعزاء. نتمنى أن تكونوا قد قضيتم وقتا ممتعا خلال عطلة عيد الأضحى.

قد تنضم مصر والسعودية وتركيا إلى مجموعة البريكس للاقتصادات الناشئة الرئيسية، وفق ما قالته رئيسة المجموعة بورنيما أناند لصحيفة Izvestia الروسية الأسبوع الماضي. ومن المقرر أن تناقش طلبات عضوية البلدان الثلاثة في قمة المجموعة العام المقبل بجنوب أفريقيا.

تأسس التحالف الاقتصادي من قبل البرازيل وروسيا والهند والصين عام 2006، وانضمت جنوب أفريقيا إلى التحالف عام 2010. وتأتي تصريحات رئيسة مجموعة البريكس بعد أسابيع قليلة من تقديم إيران والأرجنتين طلبات عضوية في أواخر يونيو للانضمام إلى التحالف.

بنك القاهرة يقرر إرجاء الطرح العام بالبورصة لما بعد 2022. وأرجع البنك المملوك للدولة القرار إلى الأوضاع غير المواتية بأسواق الأسهم العالمية، بحسب جريدة البورصة نقلا عن مصادر لم تسمها. وكان من المقرر أن يطرح البنك أسهمه بالبورصة المصرية بنهاية العام الحالي ضمن برنامج الطروحات الحكومية.

يحدث اليوم –

يزور الرئيس عبد الفتاح السيسي العاصمة الألمانية برلين اليوم وغدا للمشاركة في مؤتمر "حوار بطرسبرج للمناخ"، وفق ما أعلنته السفارة الألمانية بالقاهرة في بيان لها. ومن المقرر أن يعقد الرئيس السيسي اجتماعات مع عدد من المسؤولين الألمان، ومن بينهم المستشار أولاف شولتس والرئيس فرانك فالتر شتاينماير.

يحدث هذا الأسبوع –

من المتوقع التوصل إلى اتفاق بشأن السماح بصادرات الحبوب من موانئ البحر الأسود هذا الأسبوع، حسبما أفادت وكالة الأنباء الروسية تاس. وقالت تركيا الخميس الماضي إنها توصلت إلى اتفاق مع كل من أوكرانيا وروسيا والأمم المتحدة لإنشاء ممر بحري بالبحر الأسود، والذي سيمهد الطريق لإعادة فتح موانئ أوكرانيا المطلة على البحر الأسود واستئناف صادرات القمح.

الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش متفائل (ولكن بحذر شديد) بشأن التوصل لاتفاق، وأشار إلى أن الأمر يتطلب "الكثير من النوايا الحسنة والالتزام"، بحسب فايننشال تايمز.

الخبر الأبرز عالميا –

هيمنت زيارة الرئيس الأمريكي جو بايدن إلى الشرق الأوسط على عناوين الصفحات الأولى للصحف العالمية هذا الصباح. وتناولت الصحف أهمية الزيارة وما تعنيه فيما يخص أسعار النفط العالمية والسياسة الأمريكية تجاه المنطقة والتقارب بين واشنطن والرياض. المزيد حول الزيارة في فقرة "دبلوماسية" أدناه. (رويترز l أسوشيتد برس l بلومبرج l فايننشال تايمز l وول ستريت جورنال l نيويورك تايمز l سي إن بي سي)

وحازت الحرب الأوكرانية الروسية أيضا على اهتمام الصحف العالمية، والتي أبرزت إعلان روسيا أمس أنها ستكثف هجماتها على المواقع الأوكرانية في جميع المناطق التي تشهد عمليات عسكرية. وقصف الجيش الروسي عدة أهداف خارج منطقة شرق دونباس في الأيام القليلة الماضية، وشنت هجمات ضد كييف ومدن وسط منطقة دنيبرو وشرق خاركيف. (رويترز l بلومبرج l أسوشيتد برس l سي إن بي سي l واشنطن بوست)

قد نشهد أخيرا انفراجة في أزمة السلع – ولكن ليست كل الأخبار جيدة: انخفضت أسعار القمح والنفط إلى ما دون أدنى مستوياتها قبل الحرب الأسبوع الماضي، مع تزايد حالة التفاؤل بأن أزمة نقص إمدادات القمح العالمي آخذ في التراجع – فيما يزيد التشاؤم من أن الاقتصاد العالمي على وشك الوقوع في الركود.

وأسعار القمح تشهد تراجعات كبيرة: شهدت العقود الآجلة للقمح في بورصة شيكاجو أسوأ أسبوع لها منذ مارس 2011 الأسبوع الماضي، حيث انخفضت بنحو 15% لتغلق الأسبوع عند مستوى 781 دولار للبوشل. ويعد هذا هو أدنى سعر للقمح منذ ما قبل غزو روسيا لأوكرانيا في أواخر فبراير، كما انخفض بنسبة 40% تقريبا عن أعلى مستوى وصل له مؤخرا. وأدت الأخبار التي تفيد بارتفاع صادرات الحبوب من شبه جزيرة القرم والتفاؤل بشأن التوصل لاتفاق لإعادة فتح الموانئ الأوكرانية إلى تراجع العقود الآجلة للقمح مرة أخرى يوم الجمعة، مما أدى إلى مزيد من التراجعات التي جاءت وسط موجة من الأخبار الجيدة التي تشير إلى تحسن إمدادات القمح العالمية.

انخفضت أسعار النفط (لوقت محدود) إلى مستويات ما قبل الحرب للمرة الأولى: انخفض خام برنت يوم الخميس إلى ما دون مستوى 95 دولار للبرميل للمرة الأولى منذ غزو روسيا لأوكرانيا، مما خفف الضغط على الدول المستوردة للنفط (مثل مصر) والتي ارتفعت فاتورة وارداتها منذ اندلاع الحرب. كما انخفض الخام الأمريكي إلى أدنى مستوى له قبل الحرب عند 90.45 دولار للبرميل يوم الخميس. وأدى الارتفاع في أواخر الأسبوع إلى عودة خام برنت إلى ما فوق الـ 100 دولار، حيث ارتفع بنسبة 1.3% ليصل إلى 101 دولار للبرميل يوم الجمعة، بينما ارتفع خام غرب تكساس الوسيط إلى 97.6 دولار للبرميل.

الأخبار السيئة: المخاوف بشأن حدوث ركود تقود عمليات بيع مكثفة في سوق السلع. تراجعت أسعار كل من الطاقة والمعادن والسلع الغذائية في الأسابيع الأخيرة حيث يراهن المستثمرون على أن الانكماش الاقتصادي المقبل سيحد من الطلب العالمي ويخفف من تأثير صدمة العرض التي دفعت الأسعار إلى مستويات قياسية في وقت سابق من هذا العام. وقال أحد الخبراء الاقتصاديين لصحيفة فايننشال تايمز: "الخوف من الركود هو ما يقود السوق اليوم".

في المفكرة –

استئناف جلسات الحوار الوطني الثلاثاء: يعقد مجلس أمناء الحوار الوطني ثاني جلساته الثلاثاء المقبل، والتي من المقرر أن يضع خلالها جدولا زمنيا للجلسات، كما سيناقش جدول الأعمال وتشكيل اللجان الفرعية.

يمكنكم الاطلاع على المفكرة كاملة على موقعنا الإلكتروني، والتي تجدون فيها قائمة شاملة بالأحداث الإخبارية القادمة والأعياد الوطنية والمؤتمرات، وكل ما يهم مجتمع المال والأعمال.

enterprise

أهلا بكم في عدد جديد من "ماذا بعد": أول منصة حصرية في الأسواق المبتدئة والتي تستكشف الجيل القادم من الشركات الناجحة في مصر والإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية، وتتطرق إلى اتجاهات الاستثمار ورحلات النمو المستقبلية للقطاعات.

في عدد اليوم – دليل إنتربرايز لأداء الشركات الناشئة في مصر خلال النصف الأول من عام 2022: في ظل كل هذه الأخبار عن اضطرابات السوق، قد تعتقد أن الشركات الناشئة في مصر كانت تعاني من نقص التمويل، أليس كذلك؟ ليس بالضرورة. جمعت الشركات الناشئة المصرية تمويلات في النصف الأول من عام 2022 أكثر مما جمعته في الفترة ذاتها من العام الماضي من خلال المزيد من الصفقات. نلقي اليوم نظرة على هذه البيانات وعلى القطاعات التي تلقت تمويلات أكثر وتلك التي لم تحصد مثلها، واستكشاف الاتجاهات الجديدة التي ظهرت خلال الستة أشهر الأولى من العام.

enterprise

اقتصاد

التضخم يتراجع للمرة الأولى في 7 أشهر

تباطأ التضخم بشكل غير متوقع للمرة الأولى خلال 7 أشهر في يونيو وسط تراجع حدة ارتفاع أسعار المواد الغذائية، وفقا للبيانات الصادرة عن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء (بي دي إف). وانخفض معدل التضخم السنوي في المدن المصرية إلى 13.2% خلال الشهر، من 13.5% في مايو، مخالفا توقعات غالبية المحللين الذين توقعوا أن يستمر ارتفاع أسعار السلع العالمية في تغذية التضخم محليا. وتراجع معدل التضخم الشهري لأول مرة منذ ديسمبر، مسجلا 0.1%، بحسب البيانات.

كان اعتدال أسعار المواد الغذائية كلمة السر وراء هذا الانخفاض: للشهر الثاني على التوالي، انخفضت أسعار الأغذية والمشروبات – التي تشكل الوزن الأكبر في سلة السلع المستخدمة لقياس تضخم الأسعار – بنسبة 1.8% على أساس شهري، ويرجع ذلك أساسا إلى انخفاض أسعار الفواكه والخضروات. وزادت أسعار المواد الغذائية بنسبة 22.3% على أساس سنوي في يونيو، انخفاضا من 24.8% في مايو.

إلا أن التباطؤ في أسعار المواد الغذائية طغى على الزيادة في البنود الأخرى، إذ ارتفعت معظم المكونات الأخرى لسلة التضخم على أساس سنوي، حيث ارتفعت تكاليف السكن والمرافق بنسبة 7.6%، من 7.4% في مايو، وارتفعت تكاليف الرعاية الصحية بنسبة 4.3%، من 4.0%، كما قفزت أسعار الملابس إلى 9.0% من 7.5%.

دفع هذا التضخم الأساسي إلى أعلى مستوى له منذ عام 2017: ارتفع معدل التضخم الأساسي السنوي – الذي يستبعد في حسابه أسعار المواد المتقلبة مثل الغذاء والوقود – بنسبة 14.6% على أساس سنوي في يونيو، من 13.3% في مايو، وفقا لبيانات البنك المركزي (بي دي إف). وبلغ معدل التضخم الأساسي بذلك أعلى مستوى له منذ ديسمبر 2017 وزاد بأكثر من الضعف هذا العام.

قد يكون الجنيه هو المسؤول: "من المحتمل أن يعكس الدافع الكبير لارتفاع التضخم غير الغذائي تأثير ضعف العملة"، بحسب ما كتبه جيمس سوانستون، المحلل الاقتصادي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لدى كابيتال إيكونوميكس في مذكرة بحثية. وتراجع سعر صرف الجنيه بنسبة 20% أمام الدولار منذ مارس.

"لا تزال السوق تستوعب آثار انخفاض قيمة الجنيه والتضخم العالمي، إضافة إلى تأثير ارتفاع سعر الدولار الجمركي"، بحسب ما كتبته إسراء أحمد المحللة الاقتصادية لدى الأهلي فاروس في مذكرة بحثية. وأضافت أن هذا أدى إلى "تسارع متوسط معدل ​​التضخم السنوي للبنود غير الغذائية، حيث ارتفع من 9.8% في مايو إلى 10.4% في يونيو".

التضخم قد يعاود الارتفاع الشهر المقبل: "نعتقد أن التضخم سيستمر في اكتساب الزخم في الربع الثالث من عام 2022، مع زيادة شهرية متوقعة تتراوح بين 2.5% و3% في يوليو لتعكس الإنفاق الموسمي وكذلك أسعار الطاقة الجديدة التي أعلن عنها"، وفقا لما قالته عالية ممدوح كبيرة الاقتصاديين لدى بنك الاستثمار بلتون لإنتربرايز. وأضافت: "نتوقع أن يبلغ متوسط التضخم 15.9% في الربع الثالث من عام 2022، ارتفاعا من متوسط 13.2% في الربع الثاني من عام 2022".

متى سيصل التضخم إلى ذروته؟ تتوقع كابيتال إيكونوميكس أن يصل معدل التضخم إلى حده الأقصى عند 17% في الربع الرابع من العام الحالي. ويتوقع بنك جولدمان ساكس أيضا أن تكون ذروة التضخم عند 17% هذا العام قبل أن يتراجع إلى النطاق المستهدف للبنك المركزي بنهاية عام 2023. ويبلغ النطاق المستهدف للبنك المركزي للتضخم 7% (± 2%) بنهاية عام 2022.

ماذا يعني هذا لأسعار الفائدة؟ يتوقع غالبية المحللين أن تثبت لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري أسعار الفائدة في اجتماعها المقبل في 18 أغسطس. وقالت أحمد: "قد يتردد البنك المركزي المصري في الاتجاه لرفع أسعار الفائدة المكلف للغاية بالنسبة للمالية العامة". وأضافت أن البنك المركزي قد يفضل الإبقاء على أسعار الفائدة دون تغيير في اجتماعه المقبل في أغسطس، حيث يعتبر الانحراف عن أهداف التضخم من بين الصدمات الخارجية التي تقع خارج نطاق السياسة النقدية، والذي يمكن تحملها بشكل مؤقت. وتتوقع كابيتال إيكونوميكس أن يرفع البنك المركزي أسعار الفائدة بمقدار 150 نقطة أساس أخرى قبل نهاية العام.

ورفع البنك المركزي المصري بالفعل أسعار الفائدة بمقدار 300 نقطة أساس في الأشهر الأربع الماضية، في محاولة لكبح جماح التضخم والحد من التدفقات النقدية الخارجة. وأبقت لجنة السياسة النقدية على أسعار الفائدة دون تغيير في اجتماعها الأخير في يونيو. وأشار البنك المركزي حينها إلى أنه "سيتسامح مؤقتا" مع معدل التضخم السنوي المرتفع مقارنة بمستهدفه حتى عام 2023.

وحازت بيانات التضخم على اهتمام الصحافة الاقتصادية العالمية: بلومبرج.

طاقة

الحكومة ترفع أسعار البنزين مرة أخرى

رفعت الحكومة سعر السولار للمرة الأولى منذ سنوات الأسبوع الماضي، فيما تسعى لتقليل فاتورة الدعم وسط ارتفاع أسعار الطاقة عالميا. وقررت لجنة التسعير التلقائي للمنتجات البترولية رفع سعر السولار إلى 7.25 جنيه للتر من 6.75 جنيه للتر في السابق، كما رفعت أسعار البنزين بنحو 10%، وفق ما أعلنته وزارة البترول في بيان لها يوم الأربعاء قبل الماضي. دخلت الأسعار الجديدة حيز التنفيذ مباشرة وستظل ثابتة حتى بداية الربع الرابع.

وأصبحت الأسعار كالتالي اعتبارا من الأربعاء:

  • بنزين 95 ارتفع إلى 10.75 جنيه للتر الواحد، بزيادة 10.3%، من 9.75 جنيه.
  • بنزين 92 ارتفع إلى 9.25 جنيه للتر، بزيادة 5.7%، من 8.75 جنيه.
  • بنزين 80 ارتفع إلى 8.00 جنيه للتر، بزيادة 6.6%، من 7.50 جنيه.

وقررت اللجنة أيضا رفع سعر المازوت بنسبة 8.7% إلى 5000 جنيه للطن لجميع الصناعات باستثناء الصناعات الغذائية والكهرباء، والذي سيظل سعر المازوت المورد لها عند 4200 جنيه للطن.

هذه هي الزيادة السادسة على التوالي في أسعار البنزين منذ أبريل من العام الماضي: ارتفعت أسعار البنزين الآن بنحو 23-28% منذ ذلك الحين.

التضخم قد يعاود الارتفاع: "نتوقع تأثيرا أكبر على التضخم من الزيادة الجديدة في سعر الديزل، وهو الوقود الرئيسي المستخدم ليس فقط في نقل السلع، ولكن أيضا في وسائل النقل ككل"، وفقا لما قالته عالية ممدوح كبيرة الاقتصاديين لدى بنك الاستثمار بلتون لإنتربرايز.

ارتفاع أسعار وسائل النقل: أعلنت وزارة التنمية المحلية الأربعاء أن ارتفاع تعريفة ركوب وسائل النقل – بما في ذلك سيارات الأجرة والميكروباص والأتوبيسات – بنسبة 5-7% في جميع أنحاء البلاد.

الحكومة تدعم السولار بشكل كبير: الدولة كانت تستوعب التكلفة الإضافية للسولار بعد أن تصاعدت أسعار الوقود العالمية على خلفية الحرب الروسية الأوكرانية، حسبما قال مدبولي في خطاب متلفز بعد القرار (شاهد 31:27 دقيقة). وقال مدبولي إن التكلفة الحقيقية للتر السولار بلغت نحو 11 جنيها في المتوسط خلال الأشهر الثلاثة الماضية لكنها بيعت للمواطنين بسعر 6.75 جنيه، وهو ما يكلف الحكومة 5.4 مليار جنيه شهريا. وقال إنه عقب الزيادة، تواجه الدولة الآن في فاتورة دعم بقيمة 55 مليار جنيه.

حظيت القصة باهتمام واسع من قبل الصحافة الدولية: رويترز | ذا ناشيونال | أسوشيتد برس.

اقتصاد

محادثات "مثمرة" بين صندوق النقد ومصر حول حزمة الدعم الجديدة

"محادثات مثمرة" بين الحكومة وصندوق النقد الدولي – لكن دون اتفاق حتى الآن: أجرى صندوق النقد الدولي ومسؤولون مصريون "محادثات مثمرة" حول برنامج مساعدات جديد خلال الاجتماعات التي عقدت مؤخرا في القاهرة، وفق ما ذكره الجانبان في بيانين منفصلين (هنا وهنا) يوم الجمعة الماضي. وقال صندوق النقد إن المحادثات على مستوى الخبراء، التي عقدت خلال الفترة بين 26 يونيو و7 يوليو، ركزت على "السياسات والإصلاحات الاقتصادية" التي ترتبط باتفاقية قرض محتملة.

ليس من الواضح متى يمكننا توقع انفراجة: قال صندوق النقد الدولي: "في الفترة المقبلة، سنواصل مشاركتنا الوثيقة مع السلطات من أجل التوصل إلى اتفاق على مستوى الخبراء". وقال المتحدث الرسمي باسم مجلس الوزراء نادر سعد إن المشاورات ستستمر خلال الأسابيع المقبلة.

حصلنا على تأكيد لنوع الدعم الذي سيقدمه الصندوق لمصر: قال الجانبان إن صندوق النقد الدولي ينظر في تقديم برنامج تسهيل صندوق ممدد لمصر. وكان وزير المالية محمد معيط قد قال في يونيو إن أي دعم من المرجح أن يأتي في شكل تسهيل ائتماني ممدد، وهو نوع الدعم نفسه الذي حصلنا عليه من صندوق النقد الدولي في عام 2016 بموجب برنامج قيمته 12 مليار دولار لمدة ثلاث سنوات.

مصر تحصل على دعم من البيت الأبيض: "تثني الولايات المتحدة على مشاورات مصر مع صندوق النقد الدولي وتدعم حصول البلاد على تمويل إضافي من خلال الصندوق الاستئماني للصلابة والاستدامة التابع لصندوق النقد الدولي"، وفقا للبيان المشترك الصادر عقب لقاء الرئيس عبد الفتاح السيسي مع الرئيس الأمريكي جو بايدن في نهاية هذا الأسبوع.

المحادثات مستمرة منذ عدة أشهر: أعلن الجانبان أن مصر طلبت رسميا الحصول على برنامج جديد في مارس لمواجهة تداعيات الحرب في أوكرانيا، والتي زادت من الضغوط المالية على الدولة.

ما حجم التمويل المتوقع؟ قال محافظ البنك المركزي طارق عامر في وقت سابق إن المسؤولين المصريين يتفاوضون مع صندوق النقد الدولي بشأن تمويل "محدود" لأن البلاد قد تجاوزت حصتها بالفعل.

أم هو كذلك؟ يعتقد بنك بي إن بي باريبا أن مصر قد تكون قادرة على تأمين تمويل بنحو 10 مليارات دولار من صندوق النقد الدولي لسد فجوة التمويل الآخذة في الاتساع. وقال محمد عبد المجيد، المحلل الاقتصادي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بالبنك، في مذكرة بحثية الأسبوع الماضي: "المحادثات الحالية بين مصر والصندوق ستثمر عن تسهيل مالي ضخمة بقيمة 10 مليارات دولار أو أكثر، وبدون ذلك سينضب الاحتياطي الأجنبي لدى البنك المركزي الأجنبية بشدة". وقال أيضا إن الدعم من صندوق النقد الدولي ودول الخليج، فضلا عن تعافي تدفقات المحافظ، سيكون أمرا بالغ الأهمية لسد الفجوة التمويلية، التي يمكن أن تتسع بمقدار 16 مليار دولار أخرى.

لماذا نحتاج إلى التمويل؟ تضررت الأسواق الناشئة بشكل خاص جراء التدفقات الخارجة للعديد من المحافظ الاستثمارية التي نجمت عن ارتفاع تكاليف التمويل والموجة "غير المسبوقة" من التضخم العالمي، وفقا لما قاله سعد في البيان. وقالت الحكومة في وقت سابق أن البلاد شهدت تدفقات خارجة بنحو 20 مليار دولار هذا العام. وأضاف سعد أن أي دعم من صندوق النقد الدولي سيوجه إلى تحقيق الاستقرار للاقتصاد وتأمين الإمدادات من السلع الأساسية.

اقتصاد

احتياطي النقد الأجنبي يتراجع مجددا في يونيو

احتياطي النقد الأجنبي يواصل الانخفاض في يونيو: انخفض احتياطي النقد الأجنبي إلى 33.4 مليار دولار في نهاية يونيو، من 35.5 مليار دولار في نهاية مايو الماضي، وفقا للبيانات الصادرة عن البنك المركزي المصري الأسبوع الماضي. وتراجعت الاحتياطات الأجنبية من نحو 41 مليار دولار خلال الأشهر الأربعة الماضية، إذ عمل البنك المركزي على تغطية تدفقات المحافظ الخارجة والواردات وسداد الديون. أدت الحرب في أوكرانيا إلى ارتفاع فاتورة استيراد القمح والنفط في مصر، في حين تسببت حالة عدم اليقين التي أثارتها الحرب وارتفاع أسعار الفائدة بين المستثمرين في خروج نحو 20 مليار دولار من استثمارات المحافظ الأجنبية من البلاد.

وحازت البيانات على اهتمام الصحافة الأجنبية، بما في ذلك وكالة بلومبرج.

دمج واستحواذ

أغذية الإماراتية تسعى للاستحواذ على حصة أغلبية من مجموعة عوف

"أغذية" تستحوذ على حصة أغلبية في "أبو عوف": قالت مجموعة أغذية الإماراتية، المتخصصة في مجال الأغذية والمشروبات، إنها تستعد للاستحواذ على حصة قدرها 60% من مجموعة عوف المصرية للأغذية الصحية مقابل 2.9 مليار جنيه، حسبما ذكرت أغذية في إفصاح (بي دي إف) لسوق أبو ظبي للأوراق المالية. وأضافت شركة أغذية التابعة لشركة أيه دي كيو القابضة الإماراتية (صندوق أبو ظبي السيادي)، أن مجلس إدارتها وافق على الصفقة التي تقدر قيمة مجموعة عوف بنحو 4.9 مليار جنيه. وتتضمن أصول مجموعة عوف، العلامة التجارية الشهيرة للأغذية "أبو عوف".

الطرف البائع: تشتري أغذية حصة الأغلبية من المساهمين أحمد عوف ومحمد عوف وأيمن عوف وتنمية إنرجي بي في، وهو صندوق استثمار تديره تنمية كابيتال فينتشرز، حسبما قالت أغذية في بيانها. سيحتفظ المؤسسون الثلاثة بحصة مجمعة تبلغ 30% بعد الصفقة التي لا تزال تخضع للموافقات التنظيمية، فيما ستحتفظ تنمية كابيتال فينتشرز على الحصة المتبقية البالغة 10%، وفقا لبيان المجموعة المالية هيرميس التي لعبت دور المستشار المالي لصالح الطرف البائع في الصفقة، والتي ستنفذها "أغذية" من خلال شركتها التابعة "سيرنجي هولدكو".

لماذا تهتم عوف بهذه الصفقة؟ يمكن أن تسهم أغذية في خطة أبو عوف للتوسع الإقليمي. "نعتقد أن هذه [الصفقة] ستحقق التآزر على المستوى الإقليمي وتفيدنا في أهداف النمو لدينا"، حسبما قالت رشا غالي الرئيس التنفيذي لقطاع التسويق في عوف لإنتربرايز.

لماذا تتخلى عوف عن خطتها للطرح العام: وكانت الشركة تتطلع مؤخرا في أبريل إلى طرح عام أولي في البورصة المصرية هذا العام لكن خبرة أغذية في مجال الأطعمة والمشروبات في المنطقة جعلت مسار الاستحواذ خيارا أكثر جاذبية لعوف، حسبما قالت غالي. وأعلنت الشركة العام الماضي عن خططها لطرح ما يصل إلى 49% من أسهمها بالبورصة المصرية، متوقعة جمع 2.5 مليار جنيه.

خطط استثمارية لما بعد الاستحواذ: وأضافت غالي أن الشركة تخطط لاستثمار 60 مليون جنيه في عام 2022 لتعزيز قدراتها التصنيعية من أجل زيادة الصادرات الإقليمية، وستضخ 5-7 ملايين دولار في عام 2023 في توسعها في الخليج. وأضافت أن أبو عوف تدير بالفعل ثلاثة متاجر رئيسية في الإمارات العربية المتحدة وتخطط لافتتاح متجرين آخرين بحلول نهاية الربع الثالث، وتتطلع أيضا إلى التوسع في المملكة العربية السعودية على خلفية عملية الاستحواذ.

فيما تتمسك شركة أبو عوف بجذورها المصرية – وفريقها: ستحتفظ الشركة أيضا بإدارتها التنفيذية الحالية بما في ذلك المؤسسين الثلاثة، ولن تنقل مقرها الرئيسي إلى الخارج لمدة ثلاث سنوات على الأقل، كما أخبرتنا غالي.

أغذية الإماراتية تتوسع في قطاع الصناعات الغذائية بمصر: استحوذت أغذية العام الماضي على 75% من شركة الإسماعيلية للاستثمارات الزراعية والصناعية، المالكة للعلامة التجارية أطياب. قالت الشركة في مارس إن لديها حوالي 1.5 مليار درهم (408 ملايين دولار، أو 7.7 مليار جنيه) للإنفاق على عمليات استحواذ محتملة في مصر والسعودية وباكستان وتركيا، بعد أن سجلت نموا بأكثر من ستة أضعاف في صافي دخلها في عام 2021.

لدى إيه دي كيو شهية كبيرة للسوق المصرية منذ بعض الوقت: استثمر صندوق أبو ظبي السيادي مؤخرا 1.8 مليار دولار في حصص مملوكة للدولة في أبو قير للأسمدة، وموبكو، والإسكندرية لتداول الحاويات والبضائع.، مضيفا المزيد من الصفقات لمحفظته الموجودة بالفعل مثل استحواذه على شركة التطوير العقاري الرائدة سوديك جنبا إلى جنب مع الدار العقارية العام الماضي. كما استحوذ الصندوق أيضا على 99% من شركة أمون فارما المحلية التابعة لشركة بوش هيلث.

المستشارون: يعمل كل من فريشفيلدز بروكهاوس ومكتب معتوق بسيوني وحناوي مستشارا قانونيا لشركة أغذية في صفقة الاستحواذ، فيما تتولى سي أي كابيتال دور المستشار المالي للشركة الإماراتية، بينما تقوم المجموعة المالية هيرميس بدور المستشار المالي لشركة عوف وشركة تنمية كابيتال فينتشرز.

لاقت القصة اهتماما في الصحافة العالمية: رويترز | ذا ناشيونال | أربيان بيزنس.

ومن أخبار الدمج والاستحواذ أيضا –

باكين تتلقى عرض استحواذ من سايباد: تقدمت شركة سايباد للاستثمار الصناعي بعرض شراء غير ملزم للاستحواذ على كامل أسهم شركة البويات والصناعات الكيماوية (باكين)، وفق ما أعلنته "باكين" في إفصاح (بي دي إف) للبورصة المصرية. وعرضت سايباد 16-16.5 جنيه للسهم الواحد، ما يضع قيمة باكين عند نحو 384-396 مليون جنيه. وارتفع سهم باكين بنسبة 3.53% بنهاية تعاملات جلسة الخميس 7 يوليو، ليغلق عند 15.56 جنيه.

من هي سايباد للاستثمار الصناعي؟ يضم هيكل ملكية الشركة المصرية "مجموعة من المستثمرين الذين لديهم خلفية في مجال صناعة الدهانات، ويعملون في المجال ذاته من خلال شركات أخرى في مصر وآسيا"، وفقا للبيان.

جزء من خطط الحكومة لطرح بعض الأصول المملوكة للدولة: "يأتي هذا العرض كأول تطبيق فعلي لخطط الحكومة للتخارج من القطاعات الاقتصادية لصالح القطاع الخاص المحلي"، حسبما أفادت مصادر مطلعة لإنتربرايز. وأضاف المصادر أن 54% من شركة باكين مملوكة حاليا للشركات والبنوك المملوكة للدولة.

المستشارون: تعمل كاتليست بارتنرز مستشارا ماليا لشركة باكين في الصفقة، ومكتب أدسيرو – راجي سليمان ومشاركوه مستشارا قانونيا.

مجلس الوزراء

الحكومة توافق على إعفاء بعض الصناعات من الضريبة العقارية لمدة 3 سنوات

وافق مجلس الوزراء على إعفاء بعض القطاعات الصناعية من الضريبة العقارية لمدة ثلاث سنوات، بما في ذلك الصناعات الصغيرة ومتناهية الصغر والصناعات الاستراتيجية المشاركة في المشروعات الوطنية، وفق بيان صحفي. وافق المجلس على هذا القرار في اجتماعه الأسبوعي الأخير قبل عطلة العيد لدعم الشركات التي تكافح بسبب الظروف الاقتصادية العالمية الحالية.

وحصلت الشركات على هذا الإعفاء لأول مرة كجزء من حزمة الدعم الاقتصادي البالغة 130 مليار جنيه التي أعلنت عنها الحكومة في مارس، ومن المتوقع أن تكلف الحكومة حوالي 3.75 مليار جنيه.

ووافق المجلس أيضا على إنشاء ست جامعات تكنولوجية جديدة في محافظات الجيزة والإسكندرية وبورسعيد والأقصر وأسيوط والغربية. ومن المقرر أن تفتح الجامعات الجديدة أبوابها ابتداء من العام الدراسي المقبل.

أهلا أير سفنكس: ستبدأ شركة الطيران منخفض التكلفة "أير سفنكس" عملياتها في موسم الشتاء 2023/2022 من مطارات الغردقة وشرم الشيخ والأقصر وأبو الهول والقاهرة. شركة الطيران الجديدة هي شركة تابعة لمصر للطيران.

شركات ناشئة

تخطط شركة مايليرز الناشئة في مجال الخدمات اللوجستية، ومقرها القاهرة، إطلاق عملياتها في الجزائر وتونس والمغرب خلال الربع الرابع من 2022، بحسب تصريحات المؤسس والرئيس التنفيذي للشركة سامر غرايبة لموقع موروكو وورلد نيوز. ويأتي هذا بعد أن تلقت الشركة تمويلا قيمته 9.6 مليون دولار في صورة حقوق ملكية من شركة الاستثمار المباشر المصرية لوراكس كابيتال بارتنرز، وبمشاركة عملاق المدفوعات الإلكترونية فوري، والتي ستدعم أيضا خدمات الدفع التي تقدمها مايليرز لعملائها.

يعد هذا تأخيرا عما أعلن عنه سابقا: قال غرايبة في مايو الماضي إن الشركة تعتزم التوسع في الأسواق الثلاث "في غضون ثلاثة أشهر". وأضاف أن الشركة تتطلع أيضا إلى أسواق التجارة الإلكترونية المتنامية في ليبيا والسودان وشرق أفريقيا للتوسع المحتمل العام المقبل.

حول مايليرز: تأسست الشركة في عام 2019 من قبل سامر غرايبة، وتقدم خدمة توصيل الطلبات عبر الإنترنت في اليوم ذاته للعملاء. تمتلك مايليرز حاليا 21 مركز توصيل تحمل علامتها التجارية، وتخطط لفتح أكبر مركز لها حتى الآن في غرب القاهرة بحلول الربع الرابع من عام 2022. وسلمت الشركة الناشئة حتى الآن نحو مليوني طلب للعملاء خلال عامين من إطلاقها.

enterprise

توك شو

سلطت البرامج الحوارية الضوء الليلة الماضية على لقاء الرئيس عبد الفتاح السيسي مع نظيره الأمريكي جو بايدن نهاية الأسبوع الماضي في جدة. المزيد حول هذا الموضوع في فقرة "دبلوماسية" أدناه.

لم تخصص وزارة الصحة مستشفيات عزل جديدة لمصابي "كوفيد-19"، وفق ما قاله وزير التعليم العالي والقائم بأعمال وزير الصحة خالد عبد الغفار في اتصال هاتفي مع برنامج "الحكاية" (شاهد 3:27 دقيقة)، نافيا بذلك صحة منشور تداولته وسائل إعلام محلية. وقال إن مصر شهدت في المتوسط نحو 34-35 حالة إصابة يوميا على مدار الأسبوع، ونحو 4-5 وفيات يومية جراء الإصابة بالفيروس. كما نفى المتحدث باسم وزارة الصحة حسام عبد الغفار ما تم تداوله حول تخصيص مستشفيات عزل في اتصال هاتفي مع برنامج "الحياة اليوم" (شاهد 11:27 دقيقة).

وعالميا، تشهد عدة مناطق حول العالم ارتفاعا في حالات الإصابة بالفيروس، كما في كندا والولايات المتحدة ومعظم أوروبا، في ظل انتشار متحورات شديدة العدوى.

هذه النشرة تأتيكم برعاية
EFG Hermes - https://efghermes.com/
SODIC - https://www.sodic.com
Infinity - http://www.weareinfinity.com/

مصر في الصحافة العالمية

يواصل النشطاء في الولايات المتحدة التركيز على قمة المناخ COP27 كورقة ضغط لإبراز قضايا حقوق الإنسان في مصر. ومن المتوقع أن يتواصل الحديث حول حقوق الإنسان حتى موعد انعقاد القمة في نوفمبر.

وواصلت الصحافة العالمية الحديث حول القمة، إذ ذكرت صحيفة الجارديان أن مستشارا للبيت الأبيض وشريكه قد ناشدوا الأمم المتحدة لحرمان مصر من استضافة القمة بسبب موقفها من حقوق المثليين، فيما تساءلت كل من وكالة أسوشيتد برس ومجلة نيويوركر عما إذا كانت الحكومة المصرية ستسمح لمنظمات المجتمع المدني بتنظيم احتجاجات مناخية خلال ذلك المؤتمر.

وأيضا – نشرت صحيفة نيويورك تايمز تقريرا حول "الحبس الاحتياطي" في مصر، بينما نشرت وكالة أسوشيتد برس آخر مستجدات قضية مقتل الباحث الإيطالي جوليو ريجيني، ونشرت مجلة الإيكونوميست تقريرا حول جهود السلطات للقضاء على موسيقى المهرجانات.

توقعات متشائمة تجاه قمة COP27: نشرت صحيفة فايننشال تايمز تقريرا متشائما حول آفاق قمة المناخ العالمية بعد أن أعاقت المحكمة العليا الأمريكية محاولات إدارة بايدن للحد من انبعاثات الكربون، وهو القرار الذي وصفته دولا أخرى بأنه يقوض مصداقية الولايات المتحدة في محادثات المناخ.

ومن الأخبار الأخرى في الشأن المصري:

  • تحظى الجونة بمزيد من الاهتمام بسبب التزامها بالاستدامة في مجتمع البحر الأحمر المتنامي. (بي بي سي ترافيل)
  • مدرب منتخبنا الوطني الجديد لكرة القدم، روي فيتوريا: ستكون مهمته الأولى الصعود بمنتخب الفراعنة إلى كأس الأمم الأفريقية العام المقبل. (عرب نيوز)
  • عثرت بعثة أثرية تشيكية على مقبرة لمسؤول عسكري في مصر القديمة على بعد 12 كيلومتر جنوب شرق أهرامات الجيزة. (ذا ناشيونال)

على الرادار

اشترت الهيئة العامة للسلع التموينية 63 ألف طن من القمح الألماني مباشرة من الموردين في 5 يوليو، حسبما أفادت رويترز يوم الخميس نقلا عن مصادر لم تسمها. وجاء ذلك في نفس اليوم الذي اشترت فيه الهيئة 444 ألف طن من القمح الروسي والفرنسي والروماني مباشرة من التجار أيضا على غير المعتاد. وعادة ما تقوم هيئة السلع التموينية بشراء القمح من خلال مناقصات دولية، إلا أن مجلس الوزراء منحها الضوء الأخضر في مايو للشراء مباشرة من الموردين. ودفعت الهيئة 420 دولار للطن شاملا تكلفة الشحن.

من الأخبار الأخرى على الرادار:

  • تتنافس شركة الطاقة المتجددة إنفينيتي وشركات حسن علام القابضة ومدكور للفوز بمناقصة تركيب محطة شمسية بمطار شرم الشيخ الدولي. ومن المقرر إعلان نتائج المناقصة في الأسابيع المقبلة. (البورصة)
  • ستحصل الصادرات المصرية إلى السوق الكينية على إعفاء من الرسوم الجمركية لمدة عام آخر ينتهي في 30 يونيو 2023. (بيان)
  • ستعلق مصر أنشطة مهمتها لحفظ السلام في مالي بحلول منتصف أغسطس بسبب الهجمات على قوات حفظ السلام المصرية في الدولة الواقعة في غرب أفريقيا هذا العام. (أسوشيتد برس)

الأسواق العالمية

برعاية
EFG Hermes - https://efghermes.com/

هل هناك المزيد من التخلف عن السداد في الأفق؟ يواجه عدد قياسي من الأسواق الناشئة ضغوطا مع تزايد عمليات بيع الديون: أدى ارتفاع التضخم وارتفاع أسعار الفائدة الأمريكية إلى هروب المستثمرين من الأسواق الناشئة هذا العام، تاركين خلفهم "عددا قياسيا من الدول النامية" في مواجهة احتمال التخلف عن السداد، وفقا لرويترز. وفي ظل انخفاض العملات وتضاؤل الاحتياطيات وهوامش السندات البالغة 1000 نقطة أساس، حددت رويترز عددا من الدول النامية، بما في ذلك الأرجنتين والإكوادور ومصر وتونس، والتي ترى أنها تقترب من "منطقة الخطر" بسبب ارتفاع تكاليف الاقتراض والتضخم والديون.

نشرت بلومبرج تقريرا مشابها أيضا، وضعت فيه مصر إلى جانب كل من السلفادور وغانا وتونس وباكستان باعتبارها الدول الأكثر عرضة للتخلف عن سداد ديونها. ونقلت الوكالة عن أحد مديري المحافظ قوله إن "نحو 10% من الديون السيادية المقومة بالدولار تواجه خطر عدم السداد بشكل كبير". وأشار إلى روسيا وسريلانكا تخلفت بالفعل عن سداد ديونها خلال هذا العام، فيما هناك عددا قياسيا بلغ 19 دولة ناشئة يتم تداول ديونها السيادية عند مستويات منخفضة للغاية.

لا تنظروا إلى العوائد: يتم تداول العوائد على السندات السيادية في أكثر من 12 دولة ناشئة حاليا عند مستويات منخفضة للغاية، بحسب صحيفة فايننشال تايمز نقلا عن بيانات بلومبرج. وقال تشارلي روبرتسون، كبير الخبراء الاقتصاديين لدى رينيسانس كابيتال: "من الصادم حقا أن نرى هذا القدر من الانهيار في أسعار السندات"، وأضاف أن البيع المكثف للسندات "هو الأكبر منذ 25 عاما". وسحب المستثمرون 52 مليار دولار من سندات الأسواق الناشئة خلال هذا العام، بحسب جي بي مورجان.

ليس من الضروري أن تكون هناك سلسلة من التخلف عن السداد في الأفق، بحسب عدد من المحللين الذي أوضحوا أن العوائد المرتفعة للغاية تعد مؤشرا هاما على الرياح المعاكسة الاقتصادية العالمية أكثر منها مؤشرا على الضغوط المالية في كافة تلك البلدان. وقال مدير الاستثمار في شركة أموندي: "يتعلق هذا بالنفسية أكثر من كونها مخاوف من أن تقع تلك البلدان في التخلف عن السداد". وأضاف: "ولكن إذا ما طال ذلك الأمر، فمن الواضح أنها ستزيد تكاليف الاقتراض لتلك البلدان وهو ما سيؤثر على قدرتها على السداد".

من أخبار الأسواق العالمية أيضا –

  • أعلن الملياردير الأمريكي إيلون ماسك إنهاء صفقة استحواذه على منصة تويتر بقيمة 44 مليار دولار، وقال إن منصة التواصل الاجتماعي قد انتهكت العديد من بنود اتفاقية الاندماج. (إفصاح)
  • المعركة القانونية تشتعل بين ماسك وتويتر، حيث رفعت منصة التواصل الاجتماعي دعوى قضائية لإرغامه على تنفيذ صفقة الاستحواذ. وقالت تويتر: "يبدو أن ماسك يعتقد أنه – على عكس كل طرف آخر يخضع لقانون عقود ديلاوير – حر في تغيير رأيه، وإلقاء اللوم على الشركة، وتعطيل عملياتها، وتدمير قيمة المساهمين، والتراجع". وأظهر إفصاح منفصل مطالب تويتر بمحاكمة لمدة أربعة أيام في منتصف سبتمبر. (رويترز)
  • تسريبات أوبر: تتعرض عملاق النقل التشاركي أوبر لفضيحة كبرى على مستوى أوروبا بعد أن نشرت صحيفة الجارديان معلومات من مجموعة ملفات مسربة مكونة من أكثر من 124 ألف وثيقة تكشف عن جهود الضغط السرية للشركة والأساليب المشبوهة التي تستخدمها لدخول أسواق جديدة.
  • إغلاق شركة أكمان ذات غرض الاستحواذ: سيغلق الملياردير بيل أكمان المستثمر شركته ذات غرض الاستحواذ ويعيد 4 مليارات دولار إلى المستثمرين بعد فشله في العثور على شركة مستهدفة للاكتتاب العام من خلال الاندماج. (فايننشال تايمز)

Up

EGX30 (الخميس)

8,764

+1.1% (منذ بداية العام: -26.7%)

None

دولار أمريكي (البنك المركزي)

شراء 18.83 جنيه

بيع 18.91 جنيه

None

دولار أمريكي (البنك التجاري الدولي)

شراء 18.85 جنيه

بيع 18.91 جنيه

None

أسعار الفائدة (البنك المركزي المصري)

11.25% للإيداع

12.25% للإقراض

Down

تداول (السعودية)

11,163

-1.1% (منذ بداية العام: -1.1%)

Up

سوق أبو ظبي

9,250

+0.1% (منذ بداية العام: +9.0%)

Up

سوق دبي

3,160

+0.2% (منذ بداية العام: -1.1%)

Up

ستاندرد أند بورز 500

3,863

+1.9% (منذ بداية العام: -19.0%)

Up

فوتسي 100

7,159

+1.7% (منذ بداية العام: -3.1%)

Up

يورو ستوكس 50

3,477

+2.4% (منذ بداية العام: -19.1%)

Up

خام برنت

101.16 دولار

+2.1%

Up

غاز طبيعي (نايمكس)

7.02 دولار

+6.3%

Down

ذهب

1,703.60 دولار

-0.1%

Up

بتكوين

21,181 دولار

+1.2% (منذ بداية العام: -54.3%)

أنهى مؤشر EGX30 تعاملات الخميس قبل الماضي مرتفعا بنسبة 1.1%، وسط قيم تداول بلغت 395.45 مليون جنيه (52.3% تحت المتوسط على مدار الـ 90 يوما الماضية). وسجل المستثمرون الأجانب وحدهم صافي بيع. وانخفض المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية بذلك بنسبة 26.7% منذ بداية العام الحالي.

في المنطقة الخضراء: كريدي أجريكول مصر (+5.2%)، وبالم هيلز للتعمير (+4.3%)، وإم إم جروب (+2.5%).

في المنطقة الحمراء: مدينة نصر للإسكان (-5.1%)، وجي بي أوتو (-1.1%)، ومصر الجديدة للإسكان (-1%).

دبلوماسية

بايدن يزور السعودية: تصدرت زيارة الرئيس الأمريكي جو بايدن إلى المملكة العربية السعودية نهاية الأسبوع الماضي لحضور قمة جدة للأمن والتنمية بحضور عدد من القادة العرب العناوين الرئيسية للعديد من الصحف.

ما حدث: التقى بايدن وجها لوجه مع ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان.

ما لم يحدث: لا اعتراف سعودي بإسرائيل، ولا دعم علني لموقف مصر بشأن سد النهضة الإثيوبي من أجل التوصل لتسوية لتلك الأزمة.

أصدرت رئاسة الجمهورية والبيت الأبيض بيانا مشتركا تناول عددا من النقاط، مثل الأمن المشترك بين البلدين، والتزام واشنطن تجاه تعزيز الازدهار الاقتصادي لمصر، إلى جانب الحديث حول تأثير الحرب في أوكرانيا، وأيضا تطرق البيان إلى قمة المناخ COP27 والصراع الفلسطيني الإسرائيلي.

مباحثات بين السيسي وبايدن حول أمن الغذاء والطاقة: التقى الرئيس عبد الفتاح السيسي يوم السبت بالرئيس الأمريكي لأول مرة منذ توليه مقاليد الأمور في البيت الأبيض في عام 2021، حسبما جاء في بيان رئاسة الجمهورية. وذكر البيان أن الاجتماع تناول سبل مواجهة أزمة الغذاء العالمية واضطراب إمدادات الطاقة العالمية.

ستحصل مصر على 50 مليون دولار من الولايات المتحدة لتعزيز الأمن الغذائي لديها، وفقا لما قاله بايدن، خلال لقائه مع السيسي وجاء في البيان المشترك. وسيكون هذا ضمن مساعدات أمريكية بقيمة مليار دولار لتحسين الإمدادات الغذائية للمنطقة والتي أعلنها الرئيس الأمريكي خلال القمة.

حديث حول الحرب: "تتشارك الولايات المتحدة ومصر مخاوف خاصة بشأن العواقب العالمية الوخيمة التي تنجم عن الحرب في أوكرانيا"، بحسب البيان، الذي أضاف أن "إغلاق موانئ البحر الأسود أدى إلى انعدام الأمن الغذائي وزاد من الضغوط الاقتصادية على مصر".

وحازت زيارة بايدن إلى المنطقة وحضوره القمة على اهتمام مقدمي البرامج الحوارية الليلة الماضية. وحظيت القمة بتغطية من برامج "الحياة اليوم" (شاهد 55:15 دقيقة)، و"الحكاية" (شاهد 7:51 دقيقة)، و"على مسؤوليتي" (شاهد 3:02 دقيقة) و"كلمة أخيرة" التي استضافت أستاذ العلوم السياسية معتز عبد الفتاح (شاهد 13:46 دقيقة).

من أخبار القمة أيضا –

  • لا وعود سعودية بشأن النفط: جددت الولايات المتحدة والسعودية "التزامهما تجاه استقرار أسعار النفط العالمية" في بيان مشترك، لكن يبدو أن السعودية لم تستجب لدعوات بايدن لزيادة الإنتاج للمساعدة في تخفيف ضغوط الأسعار الحالية. (وكالة الأنباء السعودية)
  • القوات الأمريكية ستغادر جزيرة تيران بالبحر الأحمر نهاية العام الحالي، حسبما أعلنه بايدن عقب الاجتماع مع الملك سلمان وولي عهده محمد بن سلمان. وتأتي هذه الخطوة ضمن خطة لإنهاء نقل السيادة على جزيرتي تيران وصنافير من مصر إلى السعودية، مما قد يمهد الطريق لتطبيع العلاقات بين السعودية وإسرائيل. وكالة فرانس برس لديها المزيد.
  • فتحت المملكة العربية السعودية مجالها الجوي أمام الرحلات الجوية من إسرائيل يوم الجمعة. (تايمز أوف إسرائيل)
whatsNext

بالأرقام – كيف كان أداء الشركات الناشئة المصرية في النصف الأول من 2022؟ لم يكن 2022 عاما جيدا للشركات الناشئة العالمية، مع تراجع ​​شهية مستثمري رأس المال المغامر. الآن وقد انتهى النصف الأول من العام – الذي سيطر عليه التضخم والحرب الروسية الأوكرانية وعمليات البيع في أسواق الأسهم والسندات عالميا – فقد حان الوقت للنظر في حجم التمويلات التي جمعتها الشركات الناشئة المصرية حتى الآن، وكيف كان أداؤها مقارنة بالنصف الأول من عام 2021. للقيام بذلك، ربطنا البيانات التي تلقيناها من عدد من المصادر، بما في ذلك متتبع إنتربرايز للشركات الناشئة.

وقد فاجأنا ما وجدناه، إذ يبدو النصف الأول من عام 2022 أفضل بكثير بالمقارنة مع النصف الأول من عام 2021 في جميع المجالات. الأمر المثير للاهتمام هو تنوع القطاعات التي تلقت التمويل، ومن بينها تكنولوجيا الطعام وخدمات تنظيم الجنازات.

تنبيه – الأرقام المأخوذة من متتبع إنتربرايز هي بيانات تقريبية في أحسن الأحوال، إذ لم تكشف 13 شركة ناشئة عن المبلغ الذي جمعته. قمنا بتضمين البيانات التي تلقيناها من الشركات أو تلك التي وجدناها في الصحافة.

وفقا لحساباتنا، جمعت الشركات الناشئة في مصر نحو 284.9 مليون دولار في النصف الأول من عام 2022، بزيادة مقدارها 240% على أساس سنوي من 83.94 مليون دولار خلال الفترة ذاتها من العام الماضي. وقدرت "ومضة" حجم التمويلات عند 314.6 مليون دولار في النصف الأول من عام 2022، ارتفاعا من 121 مليون دولار في النصف الأول من عام 2021.

التقديرات الرسمية لا تختلف كثيرا: فقد قدرت هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات (إيتيدا) التابعة لوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات حجم التمويلات بنحو 380 مليون دولار خلال الأشهر الخمسة الأولى من عام 2022.

أحصى متتبع إنتربرايز 59 استثمارا في الشركات الناشئة المصرية خلال النصف الأول من عام 2022، بزيادة قدرها 100% من 29 استثمارا في النصف الأول من عام 2021. وشهد شهرا فبراير ومارس تنفيذ أكبر عدد من الجولات التمويلية، بإجمالي 31 جولة. قدرت ومضة عدد الجولات خلال الفترة بنحو 80 جولة، مع إغلاق 37 جولة منها خلال الفترة بين فبراير ومارس.

ومع ذلك، جاءت أكبر الجولات في أبريل ومايو، وفق حساباتنا. شهد شهر أبريل استثمارات بقيمة 73.8 مليون دولار لسبع شركات ناشئة، بينما جمعت الشركات 75.4 مليون دولار من خلال خمس صفقات في شهر مايو. وبحسب ومضة، شهد شهر مارس أكبر استثمار بقيمة 86 مليون دولار، تلاه شهر مايو بقيمة 80 مليون دولار.

أكبر خمس جولات في النصف الأول من عام 2022: جمعت باي موب 50 مليون دولار في جولتها الثانوية، تليها جولة خزنة الأولية بقيمة 38 مليون دولار، وتقاسمت كل من لاكي وبريمور المركز الثالث بقيمة 25 مليون دولار لكل منهما، بينما جمع تطبيق ثندر 20 مليون دولار. ويشار أيضا إلى أن سيلندر جمعت 12 مليون دولار في جولة ما قبل تأسيسية.

استحوذ المستثمرون الأجانب على أكبر حصة من الكعكة خلال الأشهر الستة الماضية، وفقا لحساباتنا. نفذ المستثمرون الأجانب أكثر من 25% من جولات الاستثمار، بانخفاض عن 31% في النصف الأول من عام 2021. وضمت 37.2% أخرى من الجولات مستثمرين محليين وأجانب. وفي المقابل، نفذ المستثمرون المحليون ما يزيد قليلا عن 32% في النصف الأول من عام 2022، مقارنة بنحو 38% خلال الفترة المماثلة من العام الماضي. ولم تتضح هوية المشاركين في جولات الاستثمار المتبقية.

استحوذت شركات التكنولوجيا المالية على أكبر شريحة من الكعكة، بنحو 12 جولة في النصف الأول من عام 2022، مقارنة بنحو 11 جولة العام الماضي. وجاءت تكنولوجيا التعليم والتكنولوجيا الصحية في المركز الثاني بست جولات لكل منهما، تليهما التجارة الإلكترونية والخدمات اللوجستية، التي تعادلت بخمس جولات لكل منهما.

الجديد والمثير للاهتمام في هذا العام هو التنوع في القطاعات: يبدو أن المستثمرين يتطلعون إلى الصناعات التي لم تحظ باهتمام كبير من قبل مثل تكنولوجيا الطعام والذكاء الاصطناعي وخدمات تنظيم الجنازات والتصميمات الداخلية وأبحاث السوق والبنية التحتية وعلوم الحياة والتكنولوجيا التنظيمية. ومع ذلك، سجل كل من تلك القطاعات جولة واحدة.

جاءت الجولات التأسيسية وما قبل التأسيسية في المقدمة، بحسب إحصاءاتنا. رصدت إنتربرايز 18 جولة ما قبل تأسيسية، و15 جولة أولية، وسبع جولات من السلسلة "أ"، وخمس جولات ما قبل السلسلة "أ"، وجولة ما قبل السلسلة "ب"، وجولة واحدة من السلسلة "ب" في النصف الأول من هذا العام. يبدو أن الجولات الأصغر كانت أسهل من الجولات الكبيرة.

اكتشاف مثير للاهتمام: هناك جولتين جرى اعتبارهما كجولات ثبات، امتداد لجولة مسبقة بنفس تقييم الشركة. كما أشرنا في الشهر الماضي، جرى تبني هذه الاستراتيجية بشكل متزايد مع مواجهة الشركات الناشئة جولات هبوط نتيجة للرياح المعاكسة.

فيما ستستخدم الشركات الناشئة التمويلات؟ تطوير المنتجات والتقنيات الخاصة بها، بناء على مؤشرات من 35 من تلك الشركات الناشئة، وفق حساباتنا. تخطط نحو 22 شركة ناشئة لاستخدام الأموال للتوسع الجغرافي في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ودول مجلس التعاون الخليجي وأفريقيا، وترغب 16 شركة في اكتساب المزيد من العملاء، وتتطلع 13 شركة إلى تنمية فرقها.

هناك عدد من عمليات الاستحواذ البارزة في النصف الأول من 2022:

  • استحوذت شركة الخدمات اللوجستية السعودية جي إل تي إكسبريس على شركة جالوب إكسبريس المحلية الناشئة مقابل مبلغ لم يكشف عنه.
  • استحوذت تنمية ذراع التمويل متناهي الصغر للمجموعة المالية هيرميس على شركة فاتورة الناشئة في مجال التجارة الإلكترونية بين الشركات.
  • استحوذت شركة PIE لاستشارات الدمج والاستحواذ التي تتخذ من القاهرة مقرا لها على Exits، وهي سوق إقليمية عبر الإنترنت لبيع وشراء التطبيقات والمواقع الإلكترونية.
  • استحوذت منصة الأثاث والسلع المنزلية هومزمارت على شركة التكنولوجيا الناشئة موك أب ستوديو، ومقرها برلين.
  • استحوذت مجموعة أمارينكو الأوروبية لإنتاج الطاقة على 74% من محفظة أعمال شركة سولاريز إيجيبت المصرية.

كيف كان أداء مصر مقارنة بالأسواق الإقليمية: جاءت مصر في المركز الثالث بعد (بالطبع) الإمارات والسعودية. عند النظر إلى القيمة الإجمالية للجولات عبر دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في النصف الأول من عام 2022، استقطبت الإمارات أكبر قدر من التمويل بقيمة 637.5 مليون دولار، تليها المملكة العربية السعودية بقيمة 557.5 مليون دولار. تفوقت مصر على البحرين التي جاءت في المركز الرابع بنحو 111.3 مليون دولار، تليها العراق الذي جاء في المرتبة الخامسة بنحو 18.2 مليون دولار. وتصدرت الإمارات المنطقة من حيث عدد الجولات في النصف الأول من عام 2022 بنحو 84 جولة، تليها السعودية بنحو 82 صفقة.


أبرز أخبار الشركات الناشئة في أسبوع:

  • تخطط شركة التكنولوجيا المالية الإماراتية "ياب – YAP" للتوسع في مصر العام المقبل بعدما جمعت تمويلا بقيمة 41 مليون دولار، بقيادة الجزيرة كابيتال السعودية، ومجموعة أبو داود، ومجموعة أسترا، وأوداسيا كابيتال.
  • روتيني الصباحي مع شريف محسن رئيس قطاع الاستراتيجيات بشركة تراكر.

المفكرة

يوليو

يوليو: يدخل قانون التأمين الموحد للعمالة المؤقتة حيز التنفيذ.

يوليو: اجتماع لجنة تسعير الوقود لتحديد أسعار الوقود ربع السنوية.

مطلع يوليو: الرئيس البولندي يزور مصر.

1 يوليو (الجمعة): بداية السنة المالية 2022-2023.

1 يوليو (الجمعة): بدء العمل رسميا بنظام الإيصال الإلكتروني.

1 يونيو (الجمعة): عقد الاجتماع الثاني للجمعية العمومية غير العادية للمجموعة المالية هيرميس.

8 يوليو (الجمعة): وقفة عرفات.

9 – 13 يوليو (السبت – الأربعاء): عيد الأضحى، عطلة رسمية.

21 يوليو (الخميس): اجتماع السياسة النقدية للبنك المركزي الأوروبي.

26 – 27 يوليو (الثلاثاء – الأربعاء): اجتماع لجنة السياسة النقدية لمجلس الاحتياطي الفيدرالي.

30 يوليو (السبت): رأس السنة الهجرية.

أواخر يوليو – 14 أغسطس: موسم أرباح الربع الثاني من عام 2022.

أغسطس

أغسطس: مضاعفة قدرة الربط الكهربائي مع السودان إلى 600 ميجاوات.

18 أغسطس (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري.

سبتمبر

سبتمبر: إطلاق المعرض البحري الأول "Naval Power" للقوات البحرية برعاية وزارة الدفاع المصرية.

سبتمبر: بدء التشغيل الفعلي لمركز الإبداع والتكنولوجيا المالية التابع للبنك المركزي المصري.

8 سبتمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية للبنك المركزي الأوروبي.

18 سبتمبر (الأحد): الموعد النهائي للشركات العاملة في مجال الأوراق المالية للانضمام الاتحاد المصري للأوراق المالية.

سبتمبر: الدورة السادسة للجنة الاقتصادية المصرية الألمانية المشتركة.

20 – 21 سبتمبر (الثلاثاء – الأربعاء): اجتماع الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي لمراجعة أسعار الفائدة.

22 سبتمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري.

26 – 27 سبتمبر (الاثنين – الثلاثاء): منتدى المرأة الأفريقية للابتكار وريادة الأعمال، فندق ماريوت، القاهرة.

أكتوبر

أكتوبر: الاجتماعات السنوية للبنك الدولي وصندوق النقد الدولي في واشنطن العاصمة

أكتوبر: اجتماع لجنة تسعير الوقود لتحديد أسعار الوقود ربع السنوية.

1 أكتوبر (السبت): تطبيق منظومة التسجيل المسبق على الشحنات الجوية بشكل إلزامي.

6 أكتوبر (الخميس): عيد القوات المسلحة، عطلة رسمية.

8 أكتوبر (السبت): المولد النبوي الشريف، عطلة رسمية.

18 – 20 أكتوبر (الثلاثاء – الخميس): مؤتمر البحر الأبيض المتوسط البحري، الإسكندرية ، مصر.

27 أكتوبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية في البنك المركزي الأوروبي.

أواخر اكتوبر – 14 نوفمبر: موسم أرباح الربع الثالث من عام 2022.

نوفمبر

نوفمبر: أسبوع القاهرة للمياه 2022.

1 – 2 نوفمبر (الثلاثاء – الأربعاء): اجتماع لجنة سعر الفائدة للاحتياطي الفيدرالي.

3 نوفمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري.

4 – 6 نوفمبر: انطلاق معرض أوتوتك للسيارات بمركز القاهرة الدولي للمعارض والمؤتمرات.

7 – 18 نوفمبر (الإثنين – الجمعة): مصر تستضيف COP27 في شرم الشيخ.

21 نوفمبر – 18 ديسمبر (الأثنين – الأحد): كأس العالم لكرة القدم 2022، قطر.

13 – 14 ديسمبر (الثلاثاء – الأربعاء): اجتماع لجنة السياسة النقدية لمجلس الاحتياطي الفيدرالي.

15 ديسمبر (الخميس): اجتماع السياسة النقدية للبنك المركزي الأوروبي.

ديسمبر

22 ديسمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري.

يناير 2023

يناير: الشركات المقيدة بالبورصة المصرية وغير المصرفية تقدم تقارير الحوكمة البيئية والاجتماعية والمؤسسية لأول مرة.

يناير: اجتماع لجنة تسعير الوقود لتحديد أسعار الوقود ربع السنوية.

أحداث دون ميعاد محدد

النصف الأول من 2022: التشخيص المتكاملة تستهدف إتمام استحواذها على 50% من مركز إسلام أباد التشخيصي.

النصف الأول من 2022: الحكومة تحسم العروض المقدمة من عدد من شركات القطاع الخاص لإنشاء محطات لتحلية المياه.

النصف الأول من 2022: الإعلان عن الإصدار الثاني من السندات الخضراء للشركات في مصر.

الربع الثاني من 2022: صندوق مصر السيادي يستثمر في شركتين بقطاعي الشمول المالي والخدمات المالية غير المصرفية.

أواخر الربع الثاني من 2022: الموافقة على قانون التأمين الجديد لهيئة الرقابة المالية.

أواخر الربع الثاني من 2022: نهاية الفترة المخصصة لتقديم العطاءات لعقد إعادة تطوير المقر السابق للحزب الوطني.

أواخر النصف الأول من 2022: شركة إم جلوري القابضة الإماراتية ووزارة الإنتاج الحربى تبدآن تصنيع سيارات بيك أب تعمل بالوقود المزدوج.

النصف الثاني من 2022: افتتاح المتحف المصري الكبير.

النصف الثاني من 2022: مصر تستضيف المنتدى الوزاري للغاز.

النصف الثاني من 2022: من المفترض أن تنتهي الحكومة من تطعيم 70% من السكان ضد "كوفيد-19".

الربع الثالث من 2022: الشركة المصرية لخدمات التمويل الاستهلاكي التابعة لشركة أيادي للاستثمار والتنمية تطرح أول منتجاتها التمويلية.

أواخر 2022: منصة إي-أسواق تطلق منصة إلكترونية لحجز تذاكر المواقع الأثرية عبر الإنترنت في جميع أنحاء الجمهورية.

2023: مصر تستضيف الاجتماع السنوي لمجلس المحافظين للبنك الآسيوي للاستثمار في البنية التحتية لعام 2023.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «بنك HSBC مصر»، البنك الرائد للشركات والأفراد في مصر (رقم التسجيل الضريببي: 715-901-204)، و«المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، و«سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)، و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).