الإثنين, 27 يونيو 2022

مصر تشتري 180 ألف طن قمح من الهند.. وتبحث عن وسائل جديدة لزيادة الإمدادات

عناوين سريعة

نتابع اليوم

صباح الخير قراءنا الأعزاء. لم يتبق سوى ثلاثة أيام عمل فقط على عطلة نهاية أسبوع طويلة.

الخميس المقبل عطلة رسمية للبنوك بمناسبة ذكرى 30 يونيو، وفق ما ذكره البنك المركزي أمس. وأعلن رئيس الوزراء مصطفى مدبولي نهاية الأسبوع الماضي أيضا أن الخميس سيكون عطلة أيضا لموظفي القطاعين العام والخاص.

الخبر الأبرز محليا – عاد الحديث حول إمدادات القمح لتصدر الساحة مجددا، بعد الإعلان عن توصل الحكومة إلى اتفاق مع الهند للحصول على كميات من القمح تعادل ثلث ما كانت تأمل البلاد في الحصول عليه. كما تدرس الحكومة عدة طرق لتعزيز إمدادات القمح، بما في ذلك رفع نسبة استخراج الدقيق من القمح المستخدم في إنتاج الخبز المدعم، إلى جانب استخدام البطاطا المجففة والمطحونة إلى جانب دقيق القمح لإنتاج الخبز.

تواصل الحديث أيضا حول خطة طرح بعض أصول الدولة والاستثمار الأجنبي المباشر: سيكون هناك المزيد من الاستثمارات السعودية المحتملة، وهذه المرة من قبل صندوق الاستثمارات العامة السعودي الذي يستهدف قطاعي السياحة والألومنيوم. المزيد حول هذا الموضوع في فقرة "استثمار" أدناه.

في سياق متصل، عقد رئيس الوزراء مصطفى مدبولي اجتماعا أمس استعرض خلاله مستجدات طرح بعض الأصول المملوكة للدولة، مع كل من وزيرة التخطيط هالة السعيد والمدير التنفيذي لصندوق مصر السيادي أيمن سليمان، بحسب بيان رئاسة الوزراء. واستعرضت السعيد المباحثات الجارية مع الصناديق السيادية بالمنطقة لمزيد من الاستثمارات بالاقتصاد المحلي، كما تحدث سليمان حول إنشاء صندوق فرعي لإدارة عملية طرح الشركات المملوكة للدولة.

تواصلت أمس جلسات الحوار المجتمعي حول "وثيقة سياسة ملكية الدولة"، والتي ركزت على صناعة الإلكترونيات. وحضر ورشة العمل كبار المسؤولين التنفيذيين لشركات القطاع، بما في ذلك سيكو مصر، ومسؤولين من الهيئة العربية للتصنيع، وآخرين.

الخلاصة: صناعة الإلكترونيات بحاجة ماسة إلى المزيد من الدعم كي تستطيع النهوض. وسيتطلب تقديم المزيد من الحوافز من قبل الدولة، والمزيد من الاستثمارات التي تكون بمشاركة أكبر من القطاع الخاص.

ماذا عن جلسات الحوار المقبلة؟ سيشهد كل يوم أحد وثلاثاء ورش عمل حول كيفية تأثير خطط الدولة لزيادة مشاركة القطاع الخاص في الاقتصاد على صناعات معينة. وسنقدم لكم تغطية مفصلة لتلك المناقشات من خلال نشرتنا الصباحية أو من خلال نشراتنا المتخصصة.

كما ذكرنا في فقرة "في المصنع" بنشرة إنتربرايز المسائية، عقدت الحكومة ورشة عمل الأسبوع الماضي حول تأثير تلك الخطط على الصناعات الغذائية.

ورشة العمل المقبلة ستركز على قطاع الاتصالات.


هل تفكرون في تأجير الوحدات أو الشاليهات المملوكة لكم؟ قال رئيس مصلحة الضرائب رضا عبد القادر إنه يتعين على مالكي الوحدات والشاليهات بالقرى السياحية ضرورة إخطار المأمورية المختصة عند تأجيرها، إذ تضخ إيرادات تلك الوحدات والشاليهات للضريبة. (بيان)

تصحيح – ذكرنا بالخطأ في عدد أمس من نشرتنا الصباحية أن شركة درايف – ذراع تمويل السيارات لمجموعة جي بي أوتو – أتمت إصدارها الأول من سندات التوريق بقيمة 700 مليون جنيه، لكن الصحيح أن الإصدار كان لسندات شركات عادية. وجرى تصحيح ذلك على موقعنا الإلكتروني.


الخبر الأبرز عالميا – آخر تطورات قمة مجموعة الدول السبع الكبرى، والتي تستضيفها ألمانيا حاليا. وفيما يلي أهم ما جاء في الصحافة العالمية حول القمة في يومها الثاني وقبل الأخير:

  • موقف موحد تجاه الأزمة الأوكرانية: تعهد قادة الدول الكبرى السبع بتقديم الدعم المالي والإنساني والعسكري والدبلوماسي في مواجهة الغزو الروسي لأطول مدة ممكنة، بحسب مسودة البيان الخاص بمجموعة السبع، والذي اطلعت عليه بلومبرج.
  • يبحث قادة مجموعة السبع وضع سقف سعري للنفط الروسي، من أجل الحد من تدفق عائدات الطاقة إلى موسكو، بحسب صحيفة فايننشال تايمز.
  • الرد الروسي: تعرضت العاصمة الأوكرانية كييف أمس لهجمات صاروخية روسية، للمرة الأولى منذ أسابيع، وهو ما وصفته أسوشيتد برس باستعراض للقوة يأتي بالتزامن مع انعقاد قمة مجموعة السبع. وندد الرئيس الأمريكي جو بايدن بتلك الهجمات ووصفها بـ "البربرية".
  • مواجهة الصعود الصيني: يتطلع قادة مجموعة السبع بقيادة الولايات المتحدة إلى جمع 600 مليار دولار بحلول عام 2027 لتوفير تمويل البنية التحتية للدول النامية في محاولة لإلغاء مبادرة الحزام والطريق الصينية، بحسب رويترز.

يحدث اليوم –

تعقد غرفة التجارة الأمريكية بالقاهرة اجتماعها العام السنوي اليوم الاثنين في فندق سانت ريجيس القاهرة. وسيلقي وزير المالية محمد معيط كلمة أمام الاجتماع.

يتوجه الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم إلى سلطنة عمان في زيارة رسمية تستغرق يومين، والتي سيجري خلالها محادثات مع المسؤولين العمانيين حول العلاقات الثنائية والمستجدات الإقليمية والدولية، وفق ما ذكرته وكالة الأنباء العمانية نقلا عن بيان صادر عن ديوان البلاط السلطاني.

يحدث غدا –

تصدر منظمة أوبك نشرتها الإحصائية السنوية غدا الثلاثاء على موقعها الإلكتروني، وفقا لما أعلنته في بيان صحفي. تقدم النشرة أرقاما وبيانات حول صناعة النفط والغاز عالميا خلال عام، خاصة في الدول الـ 13 الأعضاء بالمنظمة. ويأتي إصدار النشرة هذا العام على خلفية الارتفاع الكبير في أسعار النفط، وأزمة الطاقة المستمرة في أوروبا، والتحولات في سلسلة توريد النفط والغاز العالمية في أعقاب اندلاع الحرب الروسية الأوكرانية.

في المفكرة –

تنتهي المهلة المتاحة للشركات لتقديم عطاءاتها لإعادة تطوير مقر الحزب الوطني يوم الخميس الموافق 30 يونيو.

ستجتمع اللجنة الحكومية للتسعير التلقائي للمنتجات البترولية لمراجعة أسعار الوقود كجزء من مراجعتها الفصلية في وقت ما من الأسبوع المقبل.

كما سيبدأ الحوار الوطني لوضع خارطة طريق سياسية واقتصادية لمصر الأسبوع المقبل. وكان الرئيس عبد الفتاح السيسي قد دعا إلى الحوار في أبريل. يمكنكم مطالعة شرحنا للحوار، إضافة إلى جدول أعماله والمشاركين والنتائج المستهدفة من هنا.

يمكنكم الاطلاع على المفكرة كاملة على موقعنا الإلكتروني، والتي تجدون فيها قائمة شاملة بالأحداث الإخبارية القادمة والأعياد الوطنية والمؤتمرات، وكل ما يهم مجتمع المال والأعمال.

enterprise

نقدم لكم هذا الصباح مرة أخرى "بلاكبورد" أول نشرة متخصصة من إنتربرايز تركز على التعليم في مصر، بدءا من مرحلة ما قبل التعليم الأساسي وحتى التعليم العالي. وتحتوي على مزيج من الأخبار والتحليلات والبيانات والأرقام، لإثراء الحوار بين المتخصصين في هذا القطاع وإطلاع غير المتخصصين على أهم تطوراته. تصدر "بلاكبورد" كل يوم اثنين وتجدونها في نهاية النشرة.

في عدد اليوم: مع تنامي الطلب على خدمات التعليم الخاص لمرحلة التعليم ما قبل الجامعي، يبدو تمويل التعليم جيدا من الناحية النظرية، لكن القروض التقليدية لا تزال غير كافية من الناحية العملية. يعمل القطاع المصرفي على جعل القروض أكثر جاذبية وإبداعا في عروضها، لكن تمويل التعليم الأساسي لم يرتفع بين الأسر. ننظر في الأسباب وكيف يمكن للبنوك جذب المزيد من الأسر من خلال تقديم خيارات مختلفة.

enterprise

A sizzling summer awaits you by the bay as we’ve saved you the hassle of planning by bringing you a lineup of unmatched energy and fun packed vacation activities to last you all season long. It’s time to create magical memories with relaxed beach-side days and excitingly fresh nights. From pumping up the adrenaline with Footgolf and Go-Karting to turning up the music and heat at Sobar with Ladies’ nights, groovy beats and lots of dancing. From BBQ beach parties at S-cape to riding horses by the sea — there’s a little special something for everyone. We look forward to seeing you at the Bay.

سلع

الحكومة تتعاقد على شراء 180 ألف طن من القمح الهندي.. ورفع نسبة استخراج الدقيق المستخدم في الخبز المدعم

تعاقدت الحكومة على شراء 180 ألف طن قمح من الهند، والتي من المفترض أن تكون في طريقها إلى البلاد قريبا، وفق ما قاله وزير التموين علي المصيلحي خلال مؤتمر صحفي عقده أمس، والذي تحدث خلاله باستفاضة حول سياسات استيراد القمح خلال العام المالي 2023/2022، بحسب رويترز وبلومبرج.

كانت مصر تأمل في الحصول على المزيد من القمح الهندي: تزيد تلك الشحنات قليلا عن ثلث الـ 500 ألف طن التي كانت تتوقع مصر الحصول عليها من الهند. ولكن لم تكن مصر قد وقعت بعد العقد الخاص بالشحنة قبل أن تفرض نيودلهي حظرا على صادرات البلاد من الحبوب الشهر الماضي. وسمحت الهند بإستثناء مصر جزئيا من تلك القيود بعد مفاوضات، ووافقت على شحن الكمية التي كانت موجودة بالفعل في الميناء قبل فرض حظر التصدير، وهي 180 ألف طن فقط، بحسب المصيلحي.

المزيد من القمح الروسي في الطريق: تجري مصر أيضا محادثات مع موردين روس لتوقيع اتفاق لشراء القمح، وفقا لما قاله وزير التموين. وفي حين تسببت الحرب في توقف الواردات من أوكرانيا – التي كانت في السابق موردا رئيسيا للقمح لمصر – فإن شحنات القمح مستمرة من روسيا، إذ قفزت واردات القمح الروسي للبلاد بنسبة 84% في الثلاثة أشهر المنتهية في مايو، ولكنها تراجعت خلال الفترة منذ بداية العام وحتى تاريخه.

وتوقع المصيلحي أن يصل إجمالي واردات مصر من القمح في العام المالي 2023/2022 إلى 10 ملايين طن، إذ تخطط الدولة لاستيراد ما بين 5-5.5 مليون طن منها، وسيستورد القطاع الخاص كمية مماثلة، بحسب بلومبرج الشرق.

تعتمد مصر بشكل أكبر على القمح المحلي.. لكن التكلفة ليست منخفضة: الزيادة في أسعار شراء القمح المحلي تكلف الدولة 22 مليار جنيه إضافية، وفقا لما قاله المصيلحي (شاهد 8:40 دقيقة). ويحصل المزارعون على ما بين 865-885 جنيه لكل أردب قمح يبيعونه للدولة، بعد أن رفعت الحكومة سعر توريد القمح المحلي في محاولة لتشجيع المزارعين على بيع المزيد من محاصيلهم لها. وستنفق الحكومة نحو 36 مليار جنيه لشراء 6 ملايين طن في موسم الحصاد الذي ينتهي في أغسطس المقبل. وقالت وزارة المالية في آخر تقديراتها إن الدولة اشترت حتى الآن أكثر من 4.1 مليون طن من القمح المحلي.

تخطط الحكومة لخفض واردات البلاد من السلع الأساسية بمقدار 500 ألف طن في العام المالي 2023/2022 من خلال رفع نسبة استخراج الدقيق من القمح المستخدم في إنتاج الخبز المدعم، وفق ما قاله المصيلحي (شاهد 26.54 دقيقة). وتخطط الحكومة لرفع نسبة الدقيق المستخرج من القمح بعد عملية الطحن والغربلة إلى 87.5%، مقابل 82% حاليا. وأوضح الوزير أن الدقيق ذي معدلات الاستخراج المرتفعة يكون بها مستويات مرتفعة من النخالة والجرثومة، مما يجعله أكثر إفادة للصحة. (الدقيق الأبيض يكون معدل الاستخراج به في المتوسط نحو 72%، في حين أن دقيق القمح الكامل يكون معدل الاستخراج به 100%).

هل خبز البطاطا مطروح أيضا على الطاولة ؟ كشف وزير التموين عن الحكومة تدرس أيضا عدة بدائل من شأنها أن تساعدها في استخدام البطاطا المجففة والمطحونة إلى جانب دقيق القمح لإنتاج الخبز، والتي إذا نجحت ستوفر 10% من استهلاكنا الحالي للقمح.

استثمار

توفيق: طرح 30% من شركة الفنادق الجديدة.. و"السيادي" السعودي يستهدف حصة في مصر للألومنيوم

"السيادي" السعودي يستهدف قطاعي السياحة والألومنيوم بمصر: قد يستحوذ صندوق الاستثمارات العامة السعودي على حصة "كبيرة" في شركة الفنادق الجديدة التي ستنتج عن دمج عدة فنادق مملوكة للدولة، وفق ما نقلته جريدة حابي عن وزير قطاع الأعمال العام هشام توفيق، الذي أوضح أن الصندوق يمكن أن يستحوذ على حصة قدرها 20% في شركة الفنادق.

وطرح حصة أخرى بالبورصة لاحقا: سيعقب ذلك طرح حصة قدرها 10% من شركة الفنادق الجديدة بالبورصة المصرية، بحسب توفيق.

ما هي شركة الفنادق الجديدة؟ تعمل الحكومة حاليا على دمج سبعة أو ثمانية فنادق مملوكة للدولة في كيان واحد، على أن يطرح كجزء من خطط الحكومة لتعزيز دور القطاع الخاص في الاقتصاد، والتي تهدف إلى جذب استثمارات جديدة بقيمة 40 مليار دولار على مدى السنوات الأربع المقبلة من خلال بيع حصص في أصول مملوكة للدولة إلى مستثمرين محليين ودوليين.

ما هي الفنادق المرشحة للدمج؟ فنادق ماريوت القاهرة، وماريوت مينا هاوس، وسوفيتيل وينتر بالاس بالأقصر، كتراكت بأسوان، وشتيجنبرجر سيسيل الإسكندرية، وفق تصريحات توفيق نقلتها وكالة أنباء الشرق الأوسط.

المباحثات لا تزال في مراحلها المبكرة: ما تزال المحادثات بين الصندوق السيادي السعودي وصندوق مصر السيادي في مراحلها المبكرة، وفق ما ذكره توفيق. وقال توفيق أيضا إن "توقيت البيع والإدراج سيجري الاتفاق عليه مع الصندوق في مرحلة لاحقة". وكان وزير قطاع الأعمال العام قد قال في وقت سابق إن الحكومة قد تستأنف برنامجها للطروحات العامة في سبتمبر. وأشار توفيق إلى أن الحكومة لا تزال بصدد اختيار بنك استثماري ومستشار مالي لإدارة الطرح وتقديم المشورة بشأنه.

يمكن أن يستحوذ الصندوق السيادي السعودي أيضا على حصة كبيرة بشركة مصر للألومنيوم المدرجة في البورصة المصرية، وفقا لما قاله توفيق. ولم يكشف الوزير عن حجم الحصة التي قد يستحوذ عليها الصندوق في مصر للألومنيوم، ولكنه سبق أن صرح أنه سيجري طرح حصة تتراوح ما بين 20-25%. وسيوجه جزء من عائدات البيع إلى تمويل عملية التطوير الشامل للشركة بقيمة 300 مليون دولار، والتي تأمل الشركة أن تساعدها في الحفاظ على طاقتها الإنتاجية البالغة 320 ألف طن سنويا.

هناك أيضا المزيد من الاستثمارات السعودية: أعلن صندوق الاستثمارات العامة السعودي في مارس أنه يعتزم استثمار 10 مليارات دولار في قطاعات الرعاية الصحية والتعليم والزراعة والخدمات المالية بمصر، كجزء من حزمة بقيمة 15 مليار دولار لدعم الاقتصاد. وفي الأسبوع الماضي، قالت المملكة العربية السعودية أيضا إنها ستقود استثمارات بقيمة 30 مليار دولار في مصر.

كما أبدت الصناديق السيادية الخليجية الأخرى اهتماما: يعمل صندوق مصر السيادي على تسويق الاستثمار من خلال شراكات مع صناديق سيادية واستثمارية عربية أخرى، "كثير منها" مهتم بشركة الفنادق، وفق ما قاله سليمان في وقت سابق، مضيفا أن العديد من المستثمرين قد ينضموا كشركاء للصندوق السيادي المصري.

ومن أخبار الاستثمار أيضا –

خطط استثمارية إماراتية بقطاعات النقل والموانئ والسياحة: تعتزم دولة الإمارات زيادة استثماراتها بمصر، لا سيما في قطاعات الطاقة والنقل والسياحة والموانئ. وجاء ذلك خلال المباحثات التي جرت بين الرئيس عبد الفتاح السيسي ووزير الخارجية الإماراتي عبد الله بن زايد آل نهيان أمس الأحد بالقاهرة، وفق بيان رئاسة الجمهورية. وكانت شركة أيه دي كيو القابضة الإماراتية أعلنت في وقت سابق من هذا العام استثمار 1.8 مليار دولار في خمس شركات مدرجة بالبورصة المصرية كجزء من خطط لمساعدة الاقتصاد المصري في مواجهة الرياح المعاكسة التي أثارتها الحرب في أوكرانيا.

بحثت مجموعة من الشركات العقارية السعودية الفرص الاستثمارية المحتملة في مصر خلال اجتماع بين رئيس الهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة محمد عبد الوهاب ووفد من اللجنة الوطنية العقارية السعودية وكبرى الشركات السعودية، وفق بيان لمجلس الوزراء. ويأتي هذا الاجتماع بعد أن وقعت مصر والسعودية 14 اتفاقية استثمارية بقيمة إجمالية تصل إلى 7.7 مليار دولار، تشمل عدة قطاعات حيوية، الأسبوع الماضي.

ديون

شركات التمويل العقاري تتجه إلى سوق التوريق

يدرس تحالف مكون من عدد من شركات التمويل العقاري برنامج إصدار سندات التوريق قد تصل قيمته إلى 2.5 مليار جنيه، وفق ما أكدته مصادر مطلعة لإنتربرايز، وذلك بعد أسبوع واحد فقط من إتمام الإصدار الأول لسندات التوريق من قبل شركة تمويل عقاري في السوق المصرية. ينظر التحالف الذي يضم شركة التعمير للتمويل العقاري (الأولى) والأهلي للتمويل العقاري وأملاك مصر شروط الإصدار المشترك المحتمل، حسبما قال العضو المنتدب ونائب رئيس مجلس إدارة شركة "الأولى" أيمن عبد الحميد لإنتربرايز، مؤكدا ما نشرته جريدة المال. وأضاف عبد الحميد أن الشركات لم تحدد جدولا زمنيا للإصدار بعد.

في الاتحاد قوة؟ الشركات ستقيم ما إذا كان البرنامج المشترك سيحقق عوائد أعلى بالمقارنة مع الإصدارات الفردية قبل المضي قدما في الخطة، حسبما قال عبد الحميد، مضيفا أنه يمكن لكل شركة منها إصدار سندات توريق على حدة إذا ثبت أنها أكثر فعالية من حيث التكلفة.

"الأولى" ستصدر ما قيمته مليار جنيه من سندات التوريق في المرحلة الأولى، وفقا لعبد الحميد. واختارت الشركة بالفعل ثلاثة مديرين محتملين لإصدارها، بما في ذلك الشركة المصرية لإعادة التمويل العقاري.

كانت "الأولى" تتطلع لإصدار سندات توريق بقيمة 900 مليون جنيه في النصف الأول من عام 2022، حسبما ذكرت وسائل إعلام محلية في يناير. وفي المقابل، كشفت الأهلي للتمويل العقاري مؤخرا عن خطط لتوريق مليار جنيه من محفظتها هذا العام.

هل سوق التوريق هي المخرج أمام شركات التمويل العقاري؟ يأتي ذلك بعد أقل من أسبوع من إتمام المجموعة المالية هيرميس إصدار سندات توريق بقيمة 651.2 مليون جنيه نيابة عن شركة بداية للتمويل العقاري الأسبوع الماضي. ووصفته المجموعة حينها بأنه الإصدار الأول على الإطلاق لشركة تمويل عقاري في السوق المصرية. وتتوقع المجموعة استكمال برنامج إصدار سندات التوريق البالغة قيمته 3 مليارات جنيه في السنوات الثلاث المقبلة.

اتصالات

اتصالات تكشف عن الهوية الجديدة لعلامتها التجارية

اتصالات مصر تصبح رسميا "اتصالات من &e": غيرت شركة الاتصالات الإماراتية العملاقة "e&" (المعروفة سابقا باسم مجموعة اتصالات) العلامة التجارية لوحدتها في مصر، التي باتت تعرف الآن باسم "اتصالات من e&". جرى الإعلان عن التغيير في حفل حضرته إنتربرايز أمس.

وداعا للون الأخضر: كجزء من إعادة تصميم علامتها التجارية، ستتخلى "اتصالات" عن شعارها الأخضر. وقال الرئيس التنفيذي لقطاع الأفراد بشركة اتصالات مصر أحمد يحيي أمس إن "اللون الأخضر سيختفي".

تغيير العلامة التجارية لوحدتها في مصر يأتي في إطار توسع شركة "e&" بعيدا عن قطاع الاتصالات، لترسيخ مكانتها "كتكتل عالمي للتكنولوجيا والاستثمار يعمل على تسريع التحول الرقمي مع تمكين المجتمعات"، كما جاء في بيان (بي دي إف). أعادت الشركة الإماراتية تسمية نفسها باسم e& في فبراير، حينما قالت أيضا إنها تستعد لاقتحام قطاع التكنولوجيا المالية في مصر. وفي مارس، استحوذت شركة "رؤية الإمارات" E-Vision (الذراع الترفيهية لشركة e&)، إلى جانب شركة أيه دي كيو القابضة (صندوق أبو ظبي السيادي) على حصة في منصة خدمات بث الفيديو "ستارز بلاي أرابيا"، واشترت الشهر الماضي حصة قدرها 9.8% في شركة فودافون جلوبال البريطانية.

المزيد في المستقبل لـe&: قال يحيى إن الشركة تركز بشكل أساسي على توسيع خدماتها الترفيهية والتقنية، كما تتطلع لقطاع التكنولوجيا المالية المصري، مع التركيز بشكل خاص على محافظ الهاتف المحمول وأدوات الشمول المالي. وأضاف يحيى أن الشركة ستعلن قريبا عن استثمارات جديدة، دون الكشف عن مزيد من التفاصيل.

سجلت الذراع المصرية للشركة الإماراتية زيادة في الإيرادات بنسبة 15% على أساس سنوي لتصل إلى 1.3 مليار درهم إماراتي (6.55 مليار جنيه) في الربع الأول من عام 2022، وفقا للقوائم المالية المجمعة للشركة الأم. وجاء النمو مدفوعا بشكل أساسي بزيادة عدد المشتركين (زيادة بنسبة 6% على أساس سنوي لتصل إلى 28.1 مليون مستخدم) وإيرادات البيانات والمكالمات الصوتية. استحوذ المستخدمون المصريون على ما يقرب من 20% من إجمالي مشتركي الشركة في نهاية الربع.

enterprise

توك شو

هيمنت التطورات الخاصة بالحوار الوطني الذي دعا إليه الرئيس عبد الفتاح السيسي على اهتمام البرامج الحوارية ليلة أمس، بعد إعلان تشكيل مجلس أمناء الحوار الوطني الذي يتألف من 19 عضوا، بحسب بيان الهيئة العامة للاستعلامات. ومن بين أعضاء مجلس أمناء الحوار الوطني مشرعون وصحفيون وخبراء سياسيون واقتصاديون. وسيبدأ الحوار في الأسبوع الأول من يوليو.

"الأسماء المعلنة تمثل مختلف أطياف المجتمع"، وفقا لما قاله ضياء رشوان المنسق العام للحوار ونقيب الصحفيين في تصريحات لقناة "إكسترا نيوز" (شاهد 6:52 دقيقة). وقال إن مجلس الأمناء سيكون مسؤولا عن إدارة الحوار، قبل التقدم بتوصياته إلى رئيس الجمهورية لمراجعتها.

سيجري تسجيل جلسات الحوار الوطني، كما سيبث معظمها، وفقا لما صرح به رشوان لبرنامج "على مسؤوليتي" (شاهد 3:36 دقيقة)، مضيفا أنه جرى تقديم أكثر من 100 ألف طلب من قبل المواطنين للمشاركة في الحوار. وقدم تغطية للموضوع برامج "كلمة أخيرة" (شاهد 2:13 دقيقة)، و"على مسؤوليتي" (شاهد 3:36 دقيقة)، و"الحياة اليوم" (شاهد 2:31 دقيقة).

جهود تعزيز إمدادات القمح مستمرة: قدم أحمد موسى، خلال برنامجه "على مسؤوليتي" تغطية شاملة للخطوات التي أعلنتها الحكومة أمس لزيادة إمدادات القمح – بما في ذلك دراسة إضافة البطاطا المجففة والمطحونة إلى القمح في صناعة الخبز المدعم (شاهد 3:55 دقيقة). وقال عطية حماد، رئيس شعبة المخابز بغرفة القاهرة التجارية، في اتصال هاتفي مع البرنامج "نحن مع أي شيء تقوم به الدولة للحفاظ على كل حبة قمح في ظل هذه الظروف الاستثنائية" (شاهد 4:04 دقيقة)، في إشارة إلى أزمة إمدادات السلع الأساسية العالمية الناجمة عن الحرب في أوكرانيا. وقدم عمرو أديب، خلال برنامج "الحكاية" تغطية أيضا للموضوع (شاهد 3:09 دقيقة). المزيد من التفاصيل في فقرة "سلع" أعلاه.

هذه النشرة تأتيكم برعاية
EFG Hermes - https://efghermes.com/
SODIC - https://www.sodic.com
Infinity - http://www.weareinfinity.com/

مصر في الصحافة العالمية

اهتمت الصحف الأجنبية في تغطيتها لمصر مجددا هذا الصباح بقضية مقتل الطالبة نيرة أشرف، على يد زميلها بالجامعة، وما يمكن أن تعنيه بالنسبة لحماية المرأة، كما في فرانس 24 وهآرتس.

في غضون ذلك، نشرت فرانس برس تقريرا حول لاعب الاسكواش محمد الشوربجي وقال إن قراره الانضمام إلى الفريق الوطني البريطاني يعد مؤشرا على اتجاه أوسع لخروج الرياضيين المصريين من البلاد.

على الرادار

المشاط تناقش دور الاستدامة في المؤسسات المالية خلال ندوة إتش إس بي سي حول العمل المناخي: أكدت وزيرة التعاون الدولي رانيا المشاط على ضرورة مشاركة القطاع المالي من خلال برامج مبتكرة في تعزيز مبادئ الاستدامة في كلمة لها خلال مشاركتها بسلسلة ندوات بنك إتش إس بي سي حول العمل المناخي، وفقا لبيان لمجلس الوزراء. وشددت المشاط على أهمية توفير التمويل للقطاع الخاص للمساهمة الفعالة في العمل المناخي، كما أجرت محادثات مع ستيفن موس، الرئيس التنفيذي الإقليمي لبنك إتش إس بي سي بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتركيا.

أخبار أخرى على الرادار هذا الصباح:

  • حديد عز لا تنوي الاندماج مع حديد عز الدخيلة، حسبما أوضحت الشركة في بيان للبورصة (بي دي إف)، نافية بذلك ما ذكرته بعض الصحف المحلية.
  • يبحث بنك ستاندرد تشارترد مع صندوق مصر السيادي سبل تمويل مشروعات تطوير الطرق السريعة، فيما تدرس الحكومة تعزيز استثمارات القطاع الخاص في خطط تطوير البنية التحتية. (بيان)
  • فتحت نيوزيلندا سوقها أمام صادرات الموالح المصرية لأول مرة، بعد السماح للبرتقال بدخول البلاد في عام 2019. (بيان)
  • أعلن بنك مصر السماح للعملاء بإجراء عمليات السحب والإيداع من خلال ماكينات نقاط البيع، بحسب البيان الصادر (بي دي إف).
  • أدى الرؤساء الجدد لمحكمة النقض، ومجلس الدولة، وهيئة قضايا الدولة اليمين أمس، أمام الرئيس عبد الفتاح السيسي. (بيان)
  • باعت شعاع كابيتال ومقرها دبي وحدة الوساطة التابعة لها في مصر من خلال صفقة تخفيض رأس المال بقيمة 3.6 مليون درهم إماراتي (980 ألف دولار)، وفقا لإفصاح (بي دي إف) تلقته سوق دبي المالية. وجاءت عملية البيع كجزء من استراتيجية الشركة الأوسع للتخارج من أعمالها غير الأساسية.

الأسواق العالمية

برعاية
EFG Hermes - https://efghermes.com/

دعا بنك التسويات الدولية إلى موجة "حاسمة" من رفع أسعار الفائدة العالمية من قبل البنوك المركزية لكبح جماح التضخم، وذلك في تقريره الاقتصادي السنوي (بي دي إف) الصادر أمس. وقال المدير العام للبنك أوجستين كارستنز إن الحل يتمثل في قيام البنوك المركزية بالتحرك سريعا وبشكل حاسم قبل أن يترسخ التضخم. وقال أيضا إن "الهبوط الاقتصادي الناعم" – والذي يعني إبطاء ارتفاع الأسعار وكبح التضخم دون التسبب في زيادة البطالة وحدوث ركود – لا يزال يمكن تحقيقه ولكنه صعب، مضيفا أن هيئات الرقابة المالية لا تتوقع حدوث فترة من الركود التضخمي على نطاق واسع. وأشار إلى أن هناك مخاوف من أن الاقتصادات الرئيسية يمكن أن تصل لنقطة تحول تنتشر بعدها السيكولوجية التضخمية. وحذر بنك التسويات الدولية من أن الصعاب قصيرة المدى التي تكون على شكل الركود الناجم عن رفع أسعار الفائدة ستكون أفضل من ذلك السيناريو.

أسهم القيمة تتماسك بشكل أفضل من أسهم النمو وسط تشديد السياسة العالمي: تفوقت أسهم القيمة على أسهم النمو بهامش قدره 13%، والذي إذا استمر سيمثل أكبر هامش منذ عام 2001، وفقا لصحيفة وول ستريت جورنال. وقال كليف أسنس، المؤسس المشارك ورئيس قسم المعلومات في شركة أيه كيو آر كابيتال مانجمنت: "لم أكن أبدا متحمسا بشأن القيمة أكثر من أي وقت مضى".

ولكن للتوضيح.. تراجعت جميع الأسهم.. فيما كانت التراجعات أقل لأسهم القيمة: هبط مؤشر راسل 1000 لأسهم القيمة بنسبة 12% منذ بداية العام، فيما سجل مؤشر راسل 1000 لأسهم النمو انخفاضا بنسبة 25%.

أسهم القيمة في مقابل أسهم النمو: أسهم القيمة – أي الشركات ذات التقييمات الأقل وتوزيعات العوائد الأعلى – تكون ذات أداء أفضل في بيئات أسعار الفائدة المرتفعة حيث يخرج المستثمرون من أسهم النمو الأكثر ثمنا والأقل من حيث التوزيعات. والسبب في ذلك هو ارتفاع الأرباح والتوزيعات والتي تمثل تحوطا أفضل ضد ارتفاع تكاليف الاقتراض، مقارنة بأسهم النمو التي تعتمد تقيماتها على الأرباح المستقبلية والتي تكون أكثر عرضة لارتفاع أسعار الفائدة.

أعلنت سوق الأسهم السعودية (تداول) نيتها إطلاق العقود المستقبلية للأسهم المفردة الأسبوع المقبل، والذي سيكون ثاني منتج يطرح في سوق المشتقات المالية السعودية عقب إطلاق العقود المستقبلية للمؤشرات، حسبما صرحت البورصة في بيان لها. ويأتي هذا ضمن الجهود الأوسع لتطوير السوق المالية السعودية.

Up

EGX30 (الأحد)

9,444

+0.04% (منذ بداية العام: -21.0%)

None

دولار أمريكي (البنك المركزي)

شراء 18.71 جنيه

بيع 18.79 جنيه

None

دولار أمريكي (البنك التجاري الدولي)

شراء 18.73 جنيه

بيع 18.79 جنيه

None

أسعار الفائدة (البنك المركزي المصري)

11.25% للإيداع

12.25% للإقراض

Up

تداول (السعودية)

11,513

+1.8% (منذ بداية العام: +2.1%)

Down

سوق أبو ظبي

9,238

-0.1% (منذ بداية العام: +8.8%)

Up

سوق دبي

3,202

+0.1% (منذ بداية العام: +0.2%)

Up

ستاندرد أند بورز 500

3,912

+3.1% (منذ بداية العام: -17.9%)

Up

فوتسي 100

7,209

+2.7% (منذ بداية العام: -2.4%)

Up

يورو ستوكس 50

3,533

+2.8% (منذ بداية العام: -17.8%)

Down

خام برنت

112.46 دولار

-0.6%

Down

غاز طبيعي (نايمكس)

6.16 دولار

-1.0%

Up

ذهب

1,833.70 دولار

+0.2%

Down

بتكوين

21,021 دولار

-2.2% (منذ بداية العام: -54.4%)

أنهى مؤشر EGX30 جلسة أمس على ارتفاع محدود بنسبة 0.04%. وبلغ إجمالي قيمة التداولات 483 مليون جنيه (41.4% أقل من المتوسط على مدار الـ 90 يوما الماضية). وحقق المستثمرون المصريون وحدهم صافي شراء بختام الجلسة. وبهذا يكون المؤشر قد تراجع بنسبة 20.1% منذ بداية العام.

في المنطقة الخضراء: مدينة نصر للإسكان (+8.9%)، ومصرف أبو ظبي الإسلامي مصر (+6.5%)، ومصر الجديدة للإسكان (+2.7%).

في المنطقة الحمراء: جي بي أوتو (-6.5%)، وإم إم جروب (-5.2%)، وإي فاينانس (-3.0%).

ارتفاع الأسواق الآسيوية في التعاملات المبكرة هذا الصباح، فيما خالف مؤشر شنغهاي الاتجاه الصعودي. وتشير تعاملات العقود الآجلة إلى ارتفاع معظم مؤشرات الأسهم الأوروبية، فيما تشير إلى تراجع مؤشرات وول ستريت في الولايات المتحدة.

دبلوماسية

"قمة نقب" ثانية تهدف إلى تعزيز تحالفات جديدة قبل زيارة الرئيس الأمريكي جو بايدن إلى السعودية في يوليو، وسط تقارير تفيد ببدء جولة جديدة من المحادثات حول الاتفاق النووي الإيراني خلال أيام. ومن المقرر أن يلتقي مسؤولون إسرائيليون اليوم مع مسؤولين من البحرين والإمارات والمغرب ومصر والولايات المتحدة في المنامة، وفقا لتغريدات نشرتها وزارة الخارجية الإسرائيلية.

"أحد الموضوعات التي سيناقشونها هو هيكل الأمن الإقليمي"، حسبما قال نائب المدير العام لوزارة الخارجية الإسرائيلية عوديد يوسف في تصريحات للصحفيين نقلتها صحيفة جيروزاليم بوست. وقال يوسف إن إيران ستكون من بين الموضوعات التي يناقشها المسؤولون، مع انعقاد القمة بعد أيام قليلة من إعلان طهران والاتحاد الأوروبي أن محادثات إيران غير المباشرة مع الولايات المتحدة بشأن إحياء الاتفاق النووي لعام 2015 ستستأنف قريبا.

يمكن أن تصبح قمة النقب جزءا من اتفاق أكبر: ستواصل مجموعة الدول عقد الاجتماعات ويمكن أن تتوسع يوما ما لتشمل الأردن والسعودية، حسبما نقلت الصحيفة عن يوسف. وكان اللقاء العربي الإسرائيلي في النقب في أبريل خلال أبريل قد جرى وصفه من جانب الصحافة العالمية بأنه إعادة تنظيم كبرى للتحالفات الإقليمية، لكن كان من المتوقع أن يعقد سنويا فقط.

وبالحديث عن إعادة تشكيل التحالفات: عقد مسؤولون عسكريون رفيعو المستوى من ست دول عربية إلى جانب الولايات المتحدة وإسرائيل اجتماعا لم يعلن عنه مسبقا في شرم الشيخ، لمناقشة تهديدات إيران المتزايدة سواء الصاروخية أو الطائرات من دون طيار، وفق ما ذكرته صحيفة وول ستريت جورنال. وضم الاجتماع مسؤولين من السعودية وقطر والأردن ومصر والإمارات والبحرين إلى جانب رئيس أركان الجيش الإسرائيلي وقائد القيادة المركزية الأمريكية، ويعد أول اجتماع لمسؤولين عسكريين من هذه الدول.

blackboard

يبدو تمويل التعليم جيدا من الناحية النظرية، لكن عمليا القروض التقليدية لا تقدم المتوقع: الرغبة في تعليم مرموق وعالي الجودة تعني تزايد الطلب على الالتحاق بالمدارس الخاصة والدولية، وهي ليست رخيصة بطبيعة الحال. بلغ عدد طلاب المدارس الخاصة نحو 2.5 مليون طالب في عام 2020 (نحو 10.6% من إجمالي عدد الطلاب في البلاد)، بمعدل نمو سنوي مركب بلغ 6.3%، وفقا للبيانات الواردة في تقرير حديث لكوليرز (بي دي إف). ولكن مع ارتفاع التضخم وبعد انخفاض قيمة الجنيه، ارتفعت المصروفات الدراسية في المدارس الخاصة، ما جعل تمويل التعليم قبل الجامعي مكلفا بشكل متزايد.

كما كان الحال في عام 2020، لم يرتفع الطلب كثيرا على قروض تمويل التعليم قبل الجامعي حتى الآن، على الرغم من أن القطاع المصرفي كان يعمل على جعل القروض أكثر جاذبية. لا تزال البنوك تحاول الابتكار في عروضها والاستفادة من فرص الطلب الجديدة، لكن العديد من أولياء الأمور الذين تحدثنا معهم يؤكدون أن خيارات التمويل التقليدية المتاحة لهم ليست جذابة بما يكفي، سواء بسبب أسعار الفائدة المرتفعة أو فترات السداد القصيرة.

التعليم الخاص ليس خدمة رخيصة: يجب أن يوفر أولياء الأمور 769 ألف جنيه على الأقل طوال مدة تعليم أطفالهم في المدارس الخاصة، وفقا لدراسة حديثة أجرتها إد أرابيا، والتي وجدت أن المدارس الدولية يمكن أن تكلف ما يصل إلى 3 ملايين جنيه لكل طفل. قال عمر أيمن، وهو أب ومهندس في شركة إنشاءات، إن "الجزء الأكبر من دخلي السنوي يذهب إلى مدرسة أطفالي، وتبلغ المصروفات الدراسية السنوية لولديه نحو 188 ألف جنيه لكل طفل.

حلول تمويلية واسعة لخدمات التعليم في البلاد: تقدم غالبية البنوك العاملة في السوق المحلية البالغ عددها نحو 39 بنكا منتجات لتسهيل مدفوعات الرسوم الدراسية، وفقا لمسح أجرته إنتربرايز، بداية من البنوك الخاصة مثل إتش إس بي سي والبنك التجاري الدولي وتلك المملوكة للدولة مثل بنك القاهرة والمصرف المتحد.

التفاصيل: تتراوح قيمة قروض التعليم عادة من ألفين جنيه إلى 1.5 مليون جنيه، حسب البنك، وفقا لموظفي خدمة العملاء الذين تحدثنا معهم. يبلغ متوسط ​​مدة القرض عام واحد، على الرغم من أن بنك مصر يسمح بسداد القرض على مدى يصل إلى 84 شهرا، وهي أطول فترة سداد متاحة.

يبلغ متوسط ​​سعر الفائدة على قروض التعليم نحو 18%، ويوضح كثير من البنوك أن أسعار الفائدة يمكن أن تختلف على أساس فردي، ويعتمد ذلك في الغالب على دخل المقترض والجدارة الائتمانية، إضافة إلى مبلغ القرض ومدته. يقدم البنك التجاري الدولي قروضا تعليمية بمتوسط فائدة ​​15-17.5%، في حين يضع بنك التعمير والإسكان سعر الفائدة عند 22.5% وهو أعلى معدل سجلناه، ومع ذلك، يقدم البنك أكبر قرض بين البنوك المصرية كافة، مع عدم تحديد حد أقصى للقرض التعليمي لديه.

إذًا، ما هي المعوقات؟ أولا، لم ينتشر مفهوم تمويل التعليم بعد: "إنه ليس مجرد خيار قد يخطر ببالي عند وضع ميزانية المصروفات المدرسية لأولادي"، كما يقول أيمن. "أعتقد أنني ربما سمعت عن قروض التعليم التي يقدمها البنك الذي أتعامل معه، لكنني لم أتعمق أكثر". اختار أيمن الاقتراض من والديه للمساعدة في سد احتياجات التمويل لتعليم أطفاله، لكنه لم يفكر أبدا في الحصول على قرض من البنك بسبب عدم الإلمام بهذا المفهوم.

ولا يزال أولياء الأمور يفضلون الحصول على قروض شخصية لدفع المصروفات الدراسية .. العملاء بطبيعة الحال أكثر دراية بالمنتجات التقليدية مثل القروض الشخصية ومع وجود اختلاف بسيط أو معدوم في أسعار الفائدة، تتجه معظم الأسر للقروض الشخصية، والتي عادة ما تتطلب القليل من الإجراءات وتتيح المزيد من المرونة. تتطلب قروض التعليم وثائق محددة من المؤسسات الأكاديمية، وتذهب الأموال مباشرة إلى المدارس، في حين يمكن الحصول على القروض الشخصية وتوجيهها إلى أي مكان يراه الأب مناسبا، إذ يمكن أن يذهب جزءا منها إلى أقساط دراسية ربع سنوية، مع تقسيم الباقي على احتياجات التمويل الأخرى.

.. لا سيما وأن الشروط الدقيقة غالبا ما تكون غير جذابة: اختار أحد الآباء الذين تحدثنا معهم الحصول على قرض شخصي بدلا من قرض التعليم لأن هيكل قرض التعليم "لا معنى له" كخيار. وقال: "عُرض علي قرضا شخصيا بقيمة 750 ألف جنيه، في حين حدد سقف قرض التعليم عند مبلغ 100 ألف جنيه، وكان علي أن أقوم بسداده على مدار عام، ثم التقدم بطلب للحصول على قرض آخر في العام المقبل".

ومع استمرار الطلب في الانخفاض، فإن القليل من البنوك تحركت لتطوير المنتجات المتاحة. قالت إحدى الرؤساء التنفيذيين في أحد البنوك التي تحدثنا إليها إنها لم تتلق طلبا واحدا لقرض تعليمي منذ أكثر من عام. قرر بنك كريدي أجريكول وقف قروضه التعليمية وتحويل تركيزه إلى المعلمين بدلا من ذلك، حيث قدم برنامج قروض خاص مصمم خصيصا لمعلمي المدارس، "تقديرا لدورهم المهم في تعليم الشباب المصري"، كما يقول البنك.

لكن بعض البنوك تبتكر: يقدم البنك العربي، على سبيل المثال، خطة سداد للتعليم دون قرض يمكن سدادها على مدى تسعة أشهر بفائدة 1.25%. يمكن للوالدين دفع الرسوم الدراسية من خلال بطاقات الائتمان الخاصة بهم، ثم إخطار البنك، ما يفسح المجال بعد ذلك لمزيد من المرونة وتطبيق سعر فائدة مخفض، كما أخبرنا رئيس الخدمات المصرفية للأفراد محمد الحلواني. لقد أثبت البرنامج أنه أكثر شيوعا بين الآباء من قروض التعليم التقليدية، والتي يقدمها البنك أيضا بأسعار فائدة تتراوح بين 14-15%.

أحد الطرق المبتكرة: الاستفادة من الطلاب المصريين الراغبين في استكمال تعليمهم في الخارج. يساعد إتش إس بي سي مصر العائلات من خلال تسهيل فتح حسابات دولية متعددة العملات وخدمات أخرى، بما في ذلك الوصول إلى شراكات حصرية مع المؤسسات التعليمية. لا يبدو أن أيا من البنوك الأخرى التي تحدثنا معها يقدم خدمة مماثلة. أطلق البنك إتش إس بي سي إنترناشونال إديوكيشن في عام 2019 لعملائه من بريمير، لمساعدة الآباء في نقل أطفالهم إلى الخارج لمواصلة تعليمهم، كما قالت نسرين حافظ، رئيسة قسم الثروات والخدمات المصرفية الشخصية في إتش إس بي سي مصر لإنتربرايز. بينما يواصل إتش إس بي سي تقديم قروض التعليم التقليدية "بأسعار تنافسية" غير معلنة، فقد شهدوا اهتماما متزايدا بمقترحات التعليم الدولي الخاصة بهم، وفقا لحافظ.

إذًا، ما الذي يمكن أن يفعله القطاع المصرفي لجعل خيارات تمويل التعليم أكثر جاذبية؟ "ابدأ بتخفيض سعر الفائدة"، حسبما أخبرنا رئيس قطاع المنتجات في أحد البنوك. على الرغم من المحاولات الأخيرة من جانب العديد من البنوك لخفض أسعار الفائدة على قروض التعليم، إلا أنها لا تزال غير منخفضة بما يكفي لاعتبارها خيارا جذابا. وأضاف: "المنتج يحتاج إلى التطوير المستمر لتلبية الاحتياجات الخاصة للأسر في مصر".


أبرز أخبار قطاع التعليم في أسبوع:

  • منظمة أمديست ستساعد في إنشاء مراكز لخدمة ودعم الطلاب ذوي الاحتياجات الخاصة في الجامعات المصرية خلال العامين المقبلين بموجب بروتوكول تعاون وقعتها المنظمة الأمريكية مع وزارة التعليم العالي و15 جامعة حكومية.
  • استثمارات التعليم على رأس خطط الطروحات الحكومية: حددت الحكومة الجامعات الأهلية والتكنولوجية والمستشفيات ومشروعات الرعاية الصحية لطرحها للشراكة مع القطاع الخاص.

المفكرة

25-27 يونيو (السبت-الاثنين): معرض The Big 5 Construct بمركز مصر للمعارض الدولية بالقاهرة الجديدة.

27 يونيو – 3 يوليو (الأثنين – الأحد): بطولة العالم للجامعات في الاسكواش، الجيزة الجديدة.

30 يونيو (الخميس): عيد ثورة 30 يونيو، عطلة رسمية.

30 يونيو (الخميس): الموعد النهائي لتقديم العطاءات لعقد إعادة تطوير مقر الحزب الوطني.

يونيو: تطلق مصر نظام التذاكر الموحد لجميع وسائل المواصلات بمحطة عدلي منصور المركزية.

يوليو

يوليو: يدخل قانون التأمين الموحد للعمالة المؤقتة حيز التنفيذ.

يوليو: اجتماع لجنة تسعير الوقود لتحديد أسعار الوقود ربع السنوية.

مطلع يوليو: الرئيس البولندي يزور مصر.

1 يوليو (الجمعة): بداية السنة المالية 2022-2023.

1 يوليو (الجمعة): بدء العمل رسميا بنظام الإيصال الإلكتروني.

1 يونيو (الجمعة): عقد الاجتماع الثاني للجمعية العمومية غير العادية للمجموعة المالية هيرميس.

8 يوليو (الجمعة): وقفة عرفات.

9 – 13 يوليو (السبت – الأربعاء): عيد الأضحى، عطلة رسمية.

21 يوليو (الخميس): اجتماع السياسة النقدية للبنك المركزي الأوروبي.

26 – 27 يوليو (الثلاثاء – الأربعاء): اجتماع لجنة السياسة النقدية لمجلس الاحتياطي الفيدرالي.

30 يوليو (السبت): رأس السنة الهجرية.

أواخر يوليو – 14 أغسطس: موسم أرباح الربع الثاني من عام 2022.

أغسطس

أغسطس: مضاعفة قدرة الربط الكهربائي مع السودان إلى 600 ميجاوات.

18 أغسطس (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري.

سبتمبر

سبتمبر: إطلاق المعرض البحري الأول "Naval Power" للقوات البحرية برعاية وزارة الدفاع المصرية.

سبتمبر: بدء التشغيل الفعلي لمركز الإبداع والتكنولوجيا المالية التابع للبنك المركزي المصري.

8 سبتمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية للبنك المركزي الأوروبي.

18 سبتمبر (الأحد): الموعد النهائي للشركات العاملة في مجال الأوراق المالية للانضمام الاتحاد المصري للأوراق المالية.

سبتمبر: الدورة السادسة للجنة الاقتصادية المصرية الألمانية المشتركة.

20 – 21 سبتمبر (الثلاثاء – الأربعاء): اجتماع الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي لمراجعة أسعار الفائدة.

22 سبتمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري.

26 – 27 سبتمبر (الاثنين – الثلاثاء): منتدى المرأة الأفريقية للابتكار وريادة الأعمال، فندق ماريوت، القاهرة.

أكتوبر

أكتوبر: الاجتماعات السنوية للبنك الدولي وصندوق النقد الدولي في واشنطن العاصمة

أكتوبر: اجتماع لجنة تسعير الوقود لتحديد أسعار الوقود ربع السنوية.

1 أكتوبر (السبت): تطبيق منظومة التسجيل المسبق على الشحنات الجوية بشكل إلزامي.

6 أكتوبر (الخميس): عيد القوات المسلحة، عطلة رسمية.

8 أكتوبر (السبت): المولد النبوي الشريف، عطلة رسمية.

18 – 20 أكتوبر (الثلاثاء – الخميس): مؤتمر البحر الأبيض المتوسط البحري، الإسكندرية ، مصر.

27 أكتوبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية في البنك المركزي الأوروبي.

أواخر اكتوبر – 14 نوفمبر: موسم أرباح الربع الثالث من عام 2022.

نوفمبر

نوفمبر: أسبوع القاهرة للمياه 2022.

1 – 2 نوفمبر (الثلاثاء – الأربعاء): اجتماع لجنة سعر الفائدة للاحتياطي الفيدرالي.

3 نوفمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري.

4 – 6 نوفمبر: انطلاق معرض أوتوتك للسيارات بمركز القاهرة الدولي للمعارض والمؤتمرات.

7 – 18 نوفمبر (الإثنين – الجمعة): مصر تستضيف COP27 في شرم الشيخ.

21 نوفمبر – 18 ديسمبر (الأثنين – الأحد): كأس العالم لكرة القدم 2022، قطر.

13 – 14 ديسمبر (الثلاثاء – الأربعاء): اجتماع لجنة السياسة النقدية لمجلس الاحتياطي الفيدرالي.

15 ديسمبر (الخميس): اجتماع السياسة النقدية للبنك المركزي الأوروبي.

ديسمبر

22 ديسمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري.

يناير 2023

يناير: الشركات المقيدة بالبورصة المصرية وغير المصرفية تقدم تقارير الحوكمة البيئية والاجتماعية والمؤسسية لأول مرة.

يناير: اجتماع لجنة تسعير الوقود لتحديد أسعار الوقود ربع السنوية.

أحداث دون ميعاد محدد

النصف الأول من 2022: التشخيص المتكاملة تستهدف إتمام استحواذها على 50% من مركز إسلام أباد التشخيصي.

النصف الأول من 2022: الحكومة تحسم العروض المقدمة من عدد من شركات القطاع الخاص لإنشاء محطات لتحلية المياه.

النصف الأول من 2022: الإعلان عن الإصدار الثاني من السندات الخضراء للشركات في مصر.

الربع الثاني من 2022: صندوق مصر السيادي يستثمر في شركتين بقطاعي الشمول المالي والخدمات المالية غير المصرفية.

أواخر الربع الثاني من 2022: الموافقة على قانون التأمين الجديد لهيئة الرقابة المالية.

أواخر الربع الثاني من 2022: نهاية الفترة المخصصة لتقديم العطاءات لعقد إعادة تطوير المقر السابق للحزب الوطني.

أواخر النصف الأول من 2022: شركة إم جلوري القابضة الإماراتية ووزارة الإنتاج الحربى تبدآن تصنيع سيارات بيك أب تعمل بالوقود المزدوج.

النصف الثاني من 2022: افتتاح المتحف المصري الكبير.

النصف الثاني من 2022: مصر تستضيف المنتدى الوزاري للغاز.

النصف الثاني من 2022: من المفترض أن تنتهي الحكومة من تطعيم 70% من السكان ضد "كوفيد-19".

الربع الثالث من 2022: الشركة المصرية لخدمات التمويل الاستهلاكي التابعة لشركة أيادي للاستثمار والتنمية تطرح أول منتجاتها التمويلية.

أواخر 2022: منصة إي-أسواق تطلق منصة إلكترونية لحجز تذاكر المواقع الأثرية عبر الإنترنت في جميع أنحاء الجمهورية.

2023: مصر تستضيف الاجتماع السنوي لمجلس المحافظين للبنك الآسيوي للاستثمار في البنية التحتية لعام 2023.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، «سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)، و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).