الأربعاء, 11 مايو 2022

استطلاع إنتربرايز يرجح رفع أسعار الفائدة الأسبوع المقبل

عناوين سريعة

نتابع اليوم

صباح الخير قراءنا الأعزاء، وأهلا بكم في عدد مزدحم بأخبار الاقتصاد والاستثمار والدمج والاستحواذ.

الخبر الأبرز عالميا – هيمن الحديث حول التضخم والموجة البيعية بالأسواق العالمية على الصفحات الأولى للصحف الاقتصادية هذا الصباح. وذكرت بلومبرج أن المحللين يخفضون الأسعار المستهدفة لأسهم ستاندرد آند بورز 500 بأكبر قدر منذ تفشي الجائحة أوائل عام 2020، فيما أشارت صحيفة وول ستريت جورنال إلى مواصلة المستثمرين الصغار ضخ أموالهم خلال موجة تراجعات الأسهم على الرغم من التوقعات السلبية فيما يخص أسعار الفائدة والركود المحتمل.

هدأت أمس حدة تراجعات الأسهم الأمريكية، في حين تواصلت تقلبات الأسواق مع ترقب المستثمرين لبيانات التضخم اليوم. وأغلق مؤشر ستاندرد آند بورز بارتفاع هامشي بنسبة 0.3%، في حين عاود مؤشر ناسداك الارتفاع بنسبة 1% ليعوض تراجعات الاثنين. أما مؤشر الخوف VIX فظل فوق مستوى 32.5 للجلسة الثالثة على التوالي، في إشارة إلى تقلبات الأسواق.

يأتي هذا في الوقت الذي يترقب فيه المستثمرون اليوم صدور بيانات التضخم لشهر أبريل في الولايات المتحدة. ويتوقع محللون أن يتباطأ نمو أسعار المستهلكين بشكل طفيف إلى 8.1%، من 8.5% في مارس.

من ناحية أخرى، ارتفعت غالبية المؤشرات الآسيوية في التعاملات المبكرة هذا الصباح، كما تشير تعاملات العقود الآجلة إلى ارتفاعات مماثلة في الأسواق الأوروبية والأمريكية.

يحدث اليوم –

الاجتماع السنوي ومنتدى الأعمال التابعين للبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية يتواصلان لليوم الثاني في مراكش بالمغرب اليوم، ويختتمان أعمالهما غدا الخميس. ويمكنكم مطالعة جدول أعمال تلك الاجتماعات من هنا.

صادرات الهند من القمح تسجل رقما قياسيا عند 1.4 مليون طن في أبريل، وفقا لما قالته أربعة مصادر في تجارة القمح لرويترز. وتعد الهند ثاني أكبر منتج للقمح في العالم، وبلغت صادراتها من القمح رقما قياسيا قدره 7 ملايين طن في العام المالي الماضي.

وافقت مصر الشهر الماضي على شراء القمح من الهند للمرة الأولى، في الوقت الذي تسعى فيه الحكومة لتنويع مصادر القمح بعد أن أدت الحرب الروسية الأوكرانية إلى ارتفاع الأسعار وتوقف الإمدادات من منطقة البحر الأسود. وكانت مصر تستورد نحو 80% من احتياجاتها من القمح من روسيا وأوكرانيا قبل اندلاع الحرب، بحسب البيانات الصادرة مؤخرا.

يمكن أن تصدر الهند المزيد من القمح هذا الشهر، مع احتمال زيادة الشحنات إلى 1.5 مليون طن، وفقا لما قالته المصادر، والتي أوضحت أيضا أن مشترين من آسيا والشرق الأوسط يأتوا من بين مشتري القمح من الهند نظرا لكونه أرخص من البدائل الأخرى.


رفض خليجي لقانون "نوبك" الأمريكي: تشهد العلاقات بين الولايات المتحدة وحلفائها الخليجيين مزيدا من التعقيد، مع اقتراب المشرعين الأمريكيين من تمرير قانون من شأنه أن يحد من القوة السوقية لمنظمة أوبك. وسيسمح مشروع قانون نوبك برفع دعاوى قضائية تتعلق بالاحتكار ضد التحالف والدول الأعضاء به من أجل ضبط أسعار النفط، وهو ما رفضه وزيرا الطاقة السعودي والإماراتي بشدة أمس. وقال وزير الطاقة الإماراتي سهيل المزروعي لشبكة سي إن بي سي إنه جرى إلقاء اللوم على أوبك بالخطأ بسبب ارتفاع أسعار الطاقة، وقال إن الأسعار قد ترتفع بنسبة 200-300% إذا ما أقدمت الولايات المتحدة على مثل هذا الإجراء.

أبل تعلن وقف إنتاج جهاز "آي بود"، والذي بدأت تصنيعه عام 2001. وقالت عملاق التكنولوجيا الأمريكية في بيان لها إن "روح آي بود ستستمر" من خلال العديد من المنتجات الأخرى التي تدمج ميزات تشغيل الموسيقى.

في المفكرة –

يزور وفد أعمال أمريكي كبير متخصص في التكنولوجيا الخضراء مصر الأسبوع المقبل. يضم الوفد مسؤولين من أكثر من 40 شركة أمريكية، ويبحث الاستثمار الأخضر في مصر والشراكات المحتملة في قطاعات مثل الطاقة والرعاية الصحية والزراعة والطيران والبناء وإدارة الموارد المائية. وسيلتقي الوفد رفيع المستوى بأعضاء من مجتمع الأعمال ومسؤولين كبار بالحكومة.

تنطلق بطولة العالم التي ينظمها الاتحاد الدولي لمحترفي الاسكواش في القاهرة يوم الجمعة 13 مايو. وتختتم بنهائي الرجال والسيدات في 22 مايو. يحصل الفائزين باللقب على 550 ألف دولار، ما يجعل هذه أكبر جائزة مسجلة لبطولة اسكواش. تقام البطولة برعاية البنك التجاري الدولي، ويستضيف نادي أليجريا سوديك بمدينة السادس من أكتوبر الأدوار الأولى، فيما تقام الأدوار النهائية بالمتحف القومي للحضارة المصرية.

تعقد لجنة السياسات النقدية بالبنك المركزي المصري اجتماعها المقبل في 19 مايو لمراجعة أسعار الفائدة الرئيسية.

موسم إعلان الشركات المدرجة بالبورصة المصرية عن نتائجها المالية ينتهي في 31 مايو، بعد قرار هيئة الرقابة المالية تمديد تلك الفترة لأسبوعين آخرين.

أمام شركات تكنولوجيا الغذاء الناشئة حتى يونيو المقبل للتقديم في النسخة الثانية من تحدي "تمكين" العالمي لتكنولوجيا الغذاء الذي ينظمه وزارة التغير المناخي والبيئة الإماراتية، ويصل مجموع جوائزه إلى مليوني دولار، وفق ما جاء في بيان صحفي (بي دي إف). يهدف التحدي إلى اكتشاف "الموجة التالية من الابتكارات التكنولوجية في ظل تحويل ممارسات الزراعة التقليدية بكفاءة واستدامة"، والموجهة بشكل خاص نحو الابتكارات في مجال إنتاج الغذاء وتقليل فاقد وهدر الغذاء. يشمل الشركات الداعمون للتحدي كل من أسباير وأيه دي كيو، وسلال، ومؤسسة الإمارات.

يمكنكم الاطلاع على المفكرة كاملة على موقعنا الإلكتروني، والتي تجدون فيها قائمة شاملة بالأحداث الإخبارية القادمة والأعياد الوطنية والمؤتمرات، وكل ما يهم مجتمع المال والأعمال.

enterprise

نحن اليوم على موعد مع عدد جديد من "هاردهات"، وهي نشرتنا الأسبوعية المتخصصة في البنية التحتية في مصر، التي تأتيكم كل يوم أربعاء ضمن نشرة إنتربرايز الصباحية، على كل ما يتعلق بالبنية التحتية من الطاقة والمياه والنقل والتنمية العمرانية وحتى البنية التحتية ذات الطابع الاجتماعي مثل الصحة والتعليم.

في عدد اليوم: تأثر قطاع التطوير العقاري بمصر تأثرا بالغا بسبب ارتفاع أسعار المواد الخام جراء الحرب في أوكرانيا، إلى جانب قرار رفع أسعار الفائدة الأخير وخفض قيمة الجنيه. في عدد اليوم، نسلط الضوء على الإجراءات التي تتخذها الشركات في القطاع لتخفيف التأثير قصير المدى لارتفاع التكاليف، وكيف سيتأثر المستهلكون، وما إذا كان ينبغي أن نتوقع تأخيرات في تسليم المشاريع.

enterprise

The Spring Edition of Somabay Endurance Festival takes place from May 26th – 28th, featuring a host of different races suitable for all ages and abilities. Join this family-friendly sports event by signing up at www.thetrifactory.com and get ready to #ExperienceEndurance. Book now: www.thetrifactory.com/somabay

تصنيع

السيسي يوجه بإعفاء مدخلات الإنتاج والمواد الخام من قواعد الاستيراد الجديدة

وجه الرئيس عبد الفتاح السيسي أمس بإعفاء مدخلات الإنتاج والمواد الخام من قواعد البنك المركزي الصادرة في فبراير والتي تلزم الغالبية العظمى من المستوردين باستخدام خطابات الاعتمادات المستندية لتغطية الواردات، بحسب بيان الرئاسة الصادر أمس. بموجب القرار، سيسمح للشركات باستخدام مستندات التحصيل من أجل تسريع عملية دفع قيمة البضائع المستوردة.

تتطلب خطابات الاعتمادات المستندية مبالغ أكبر، كما أنها تستغرق وقتا أطول مقارنة بمستندات التحصيل، وتربط رؤوس أموال المستوردين.

تأتي هذه الخطوة ضمن جهود الدولة للتخفيف من وطأة الظروف الاقتصادية الحالية. وجاء القرار بعد اجتماع بين الرئيس السيسي والمجموعة الوزارية الاقتصادية لبحث إجراءات الحكومة للتعامل مع الأوضاع الكلية الصعبة. ويعاني الاقتصاد المصري من ضغوط كبيرة جراء الأوضاع العالمية الحالية، بما في ذلك ارتفاع التضخم وأسعار الفائدة، واضطرابات سلاسل التوريد، وتوقف توافد السياح من روسيا وأوكرانيا، وارتفاع أسعار القمح.

توفير احتياجات المصنعين من العملة الصعبة: من ناحية أخرى، من المقرر أن يجتمع مسؤولون من البنك المركزي مع المصنعين لتقييم مدى احتياجهم للعملة الصعبة اللازمة لاستيراد مدخلات الإنتاج.

القرار يعفي المصنعين والتجار ومستوردي مدخلات الإنتاج من قرار البنك المركزي بالحصول على اعتمادات مستندية، وفقا لما قاله الأمين العام لاتحاد الغرف التجارية علاء عز في اتصال هاتفي مع لميس الحديدي ببرنامجها "كلمة أخيرة" (شاهد 3:10 دقيقة). وقال عز إن الحكومة تعطي أولوية لتشغيل المصانع والحفاظ عليها، مشيرا إلى أن القرار يستهدف بالأساس واردات السلع التي لا يمكن توفيرها محليا.

ترحيب من قادة الأعمال بالقرار: أشاد العديد من قادة الأعمال بالقرار، وقالوا إنه سيعزز إمدادات السلع في السوق المحلية ويضمن عدم حدوث نقص بها. وكان من بينهم رئيس المجلس التصديري للصناعات الغذائية ورئيس مجلس إدارة شركة إيديتا للصناعات الغذائية هاني برزي، ورئيس المجلس التصديري للملابس الجاهزة ماري لويس، ورئيس شعبة الدخان في اتحاد الصناعات المصرية إبراهيم إمبابي.

السوق المحلية ستحتاج إلى بعض الوقت كي تتجاوز "التبعات السلبية للعمل بالاعتمادات المستندية؛ فالأمر لا يمكن أن يعالج بضغطة زر"، وفق ما قاله برزي.

هل يمكن للقرار أن يحدث فرقا بالنسبة للتضخم؟ أشاد رئيس اتحاد الصناعات المصرية محمد السويدي بالقرار، وقال في اتصال هاتفي مع الحديدي إن التضخم قد يبدأ في التراجع في بعض القطاعات الاقتصادية (شاهد 10:00 دقيقة). وقال أيضا إن الأسعار لكل من المصنعين والمستهلكين ارتفعت بسبب نقص السلع.

استطلاع

استطلاع إنتربرايز يرجح رفع أسعار الفائدة مجددا الأسبوع المقبل

استطلاع إنتربرايز – من المرجح أن يرفع البنك المركزي المصري أسعار الفائدة للمرة الثانية على التوالي حينما تجتمع لجنة السياسات النقدية لمراجعتها الأسبوع المقبل، مع تفاقم التضخم وارتفاع أسعار الفائدة عالميا والذي يضغط على تدفقات المحافظ. وتوقع ستة من أصل سبعة محللين اقتصاديين شملهم استطلاع إنتربرايز الدوري أن يرفع المركزي أسعار الفائدة في 19 مايو، فيما توقع خمسة منهم زيادة مقدارها 200 نقطة أساس.

تذكير- رفع البنك المركزي أسعار الفائدة بمقدار 100 نقطة أساس وسمح للجنيه بالانخفاض أمام الدولار في اجتماع مفاجئ خلال مارس الماضي، لكبح جماح التضخم ودعم النشاط الاقتصادي. يبلغ سعر العائد على كل من الإيداع والإقراض لليلة واحدة حاليا 9.25% و10.25% على الترتيب، في حين يبلغ سعر العملية الرئيسية وسعر الخصم والائتمان 9.75% لكل منها.

التضخم + تشديد الأوضاع المالية هما المحركات: يتوقع بنك الاستثمار الأهلي فاروس أن يرفع البنك المركزي أسعار الفائدة بمقدار 200 نقطة أساس، حسبما قالت المحللة الاقتصادية لدى فاروس إسراء أحمد. "معدلات التضخم تضع ضغوطا مستمرة على أسعار الفائدة الحقيقية مما يبقيها في المنطقة السلبية. تسارع الأوضاع النقدية المتشددة على مستوى العالم والآثار المستمرة للحرب الروسية على أوكرانيا لها تأثير سلبي على الأسواق الناشئة وتدفع تدفقات رأس المال إلى الخارج"، وفق ما ذكرته أحمد في مذكرة بحثية.

تحرك قوي: سيكون هذا الإجراء الأكثر تشددا من جانب البنك المركزي منذ منتصف عام 2017 عندما تحرك للحد من التضخم بعد تعويم الجنيه.

غالبية المحللين رفعوا توقعاتهم بعد صدور بيانات التضخم: كان رينيسانس كابيتال يتوقع ارتفاع جديد للفائدة بواقع 100 نقطة أساس، لكن بعد بيانات التضخم أمس أضاف "مخاطر صعودية كبيرة" لتلك التوقعات، حسبما قالت إيفون مانجو رئيسة قسم الأبحاث في أفريقيا في بنك الاستثمار. ارتفع معدل التضخم السنوي في المدن إلى أعلى مستوى له منذ ثلاث سنوات في أبريل إلى 13.1% مع استجابة أسعار المستهلكين لانخفاض قيمة الجنيه وارتفاع أسعار المواد الغذائية عالميا.

"جاء معدل التضخم أعلى من توقعاتنا ويخرج التضخم أكثر عن مستهدف البنك المركزي المصري، الأمر الذي يدعو إلى اتخاذ إجراءات أقوى للسياسة النقدية"، وفق ما قالته سارة سعادة محللة أولى الاقتصاد الكلي لدى سي آي كابيتال لإنتربرايز. وتتوقع سي أي كابيتال الآن رفع أسعار الفائدة بمقدار 150 إلى 200 نقطة أساس على الأقل.

رفع أسعار الفائدة هو الحل المباشر الوحيد قصير المدى في الوقت الحالي للحفاظ على مصداقية السياسة وإدارة التضخم، فضلا عن توقعات الجنيه مقابل الدولار، حسبما قال نعمان خالد من أرقام كابيتال. وأضاف خالد: "من المهم أن يتحرك البنك المركزي في أقرب وقت ممكن، خاصة مع استمرار ارتفاع الدولار مقابل الجنيه في السوق الموازية"، وتوقع رفع أسعار الفائدة بواقع 150-200 نقطة أساس. وتراجع الجنيه بنسبة 18% أمام الدولار منذ تخفيضه في مارس.

البنوك المركزية تشدد السياسة النقدية في جميع أنحاء العالم.. والولايات المتحدة في المقدمة: رفع مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي سعر الفائدة بمقدار 50 نقطة أساس، وهو أكبر ارتفاع منذ أكثر من عقدين، في اجتماعه الأسبوع الماضي، في خطوة تزيد من الضغط على أصول الأسواق الناشئة وتدفع للمزيد من تشديد السياسة النقدية. ومع بلوغ التضخم في الولايات المتحدة ذروته عند أعلى مستوى له منذ أربعة عقود، فمن المتوقع إجراء زيادات أخرى. العديد من الدول قد حذت حذوه بالفعل أو من المتوقع أن تفعل ذلك، سعيا لكبح التضخم والحفاظ على الأساسيات في مواجهة ارتفاع الدولار.

أدى رفع الاحتياطي الفيدرالي أسعار الفائدة + الابتعاد عن المخاطر العالمية إلى إضعاف شهية المستثمرين للسندات المصرية، والتي كانت تقدم حتى وقت قريب أحد أعلى أسعار الفائدة المعدلة حسب التضخم في العالم. أدى ارتفاع التضخم محليا إلى تحويل سعر الفائدة الحقيقي في البلاد إلى سلبي في نفس الوقت الذي وصلت فيه عائدات الولايات المتحدة إلى أعلى مستوياتها في ثلاث سنوات ونصف، وأثارت حالة عدم اليقين الاقتصادي عمليات بيع في أصول الأسواق الناشئة.

ما الذي يتطلبه الأمر لجذب التدفقات؟ قال بنك بي إن بي باريبا، الذي يتوقع رفعا بمقدار 200 نقطة أساس الأسبوع المقبل، في مذكرة هذا الأسبوع إن صانعي السياسة سيحتاجون إلى رفع أسعار الفائدة بمقدار 300-400 نقطة أساس أخرى قبل أن يعود المستثمرون الأجانب إلى الديون المقومة بالجنيه.

"أسعار الفائدة الحقيقية لن تكون مهمة كثيرا في هذه المرحلة"، حسبما قال محمد أبو باشا من المجموعة المالية هيرميس لبلومبرج: "البيئة العالمية، سواء كانت الحرب في أوكرانيا أو اتجاه الاحتياطي الفيدرالي لتشديد السياسة النقدية، من المرجح أن تقوض آفاق أي انتعاش ملحوظ في تدفقات تجارة الفائدة على أي حال".

شهادات الـ 18% قد تساعد في تخفيف الأزمة: بالنسبة لحاملي شهادات الادخار ذات العائد 18% لمدة عام واحد التي طرحها البنك الأهلي المصري وبنك مصر، يبلغ سعر الفائدة الحقيقي 4.9%، وهو ما يرجح أن يكون الأعلى على مستوى العالم، حسبما قال سانديب. وجذبت الشهادات أكثر من 600 مليار جنيه حتى الآن.

اقتصاد

معدل التضخم يسجل 13.1% في أبريل وسط ارتفاع أسعار السلع عالميا

ارتفع معدل التضخم السنوي في المدن المصرية إلى أعلى مستوى له منذ ما يقرب من ثلاث سنوات في أبريل، بعد أن تسبب ارتفاع أسعار المواد الغذائية وخفض قيمة الجنيه في مارس إلى تسارع ارتفاع أسعار المستهلكين. وقفز معدل التضخم السنوي إلى 13.1% الشهر الماضي، مسجلا أعلى مستوى له منذ مايو 2019، من 10.5% في مارس، وفقا للبيانات الصادرة عن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء (بي دي إف) أمس.

المواد الغذائية تقود التضخم للارتفاع مجددا: قفزت أسعار المواد الغذائية، التي تشكل الوزن الأكبر في سلة السلع المستخدمة لقياس تضخم الأسعار، بنسبة 26% على أساس سنوي في أبريل، من 19.8% في مارس، بعد أن تسبب نقص الإمدادات، وتقلب الأسواق العالمية، وارتفاع تكاليف الإنتاج إلى زيادات كبيرة في أسعار الفواكه والخضر والمأكولات البحرية واللحوم. وارتفعت أسعار المواد الغذائية بنسبة 7.6% على أساس شهري، لتدفع معدل التضخم الشهري إلى الارتفاع إلى 3.3%، مسجلا أعلى مستوى له منذ يونيو 2018.

الرقم تجاوز توقعات المحللين: قال آلان سانديب، رئيس قسم البحوث في شركة نعيم للوساطة، إن معدل التضخم "أعلى بكثير من تقديراتنا البالغة 11.8%". وكان استطلاع أجرته رويترز لآراء 17 محللا وخبيرا اقتصاديا، قد وضع متوسط التوقعات عند 11.8%. ونقلت الوكالة عن محمد أبو باشا من المجموعة المالية هيرميس قوله إن "التضخم جاء أعلى من المتوقع جراء الارتفاع الحاد في أسعار المواد الغذائية في ضوء خفض قيمة الجنيه والحرب في أوكرانيا".

أرقام التضخم لشهر أبريل أعلى بكثير من النطاق المستهدف للبنك المركزي المصري والبالغ 7% (± 2%).

يزيد هذا من احتمالية رفع أسعار الفائدة حينما يجتمع البنك المركزي في 19 مايو الحالي لمراجعتها، وفق ما أظهره استطلاع إنتربرايز الدوري أعلاه.

ارتفع معدل التضخم الأساسي السنوي إلى أعلى مستوى له في أكثر من أربع سنوات، مسجلا 11.9% من 10.1% في مارس، وفقا لبيانات البنك المركزي (بي دي إف). ويستبعد معدل التضخم الأساسي في حسابه أسعار السلع المتقلبة مثل الغذاء والوقود.

متى سيصل التضخم إلى ذروته؟ يمكن أن يرتفع التضخم إلى 17% هذا العام، قبل أن يتراجع إلى النطاق المستهدف للبنك المركزي بنهاية العام، حسبما صرح الاقتصادي في جولدمان ساكس لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا فاروق سوسة لبلومبرج الشهر الماضي. وقالت إسراء أحمد من الأهلي فاروس، في مذكرة أمس: "من غير المرجح أن يتراجع الضغط العالمي الحالي قريبا، مما سيسبب ضغوطا ممتدة على مستويات الأسعار المحلية".

التضخم يتزايد بسرعة على مستوى العالم. كان الحد من ارتفاع الأسعار هو الشغل الشاغل للعديد من الاقتصادات منذ الارتفاع الكبير في الطلب خلال فترة ما بعد الإغلاق والاضطرابات في سلاسل التوريد العام الماضي. ومنذ ذلك الحين، زادت الحرب الروسية الأوكرانية من حدة الأزمة، لتدفع أسعار الطاقة والغذاء للارتفاع ولتصل معدلات التضخم في الاقتصادات المتقدمة إلى أعلى مستويات لها خلال عقود. وخلال هذا العام، انضمت الولايات المتحدة إلى الأسواق الناشئة في إجراء دورة تشديد صارمة من أجل كبح جماح التضخم، ومن المتوقع أن يبدأ البنك المركزي الأوروبي في رفع أسعار الفائدة في وقت لاحق هذا العام.

وحاز الخبر على اهتمام الصحف الأجنبية، بما في ذلك رويترز وبلومبرج وأسوشيتد برس.

اقتصاد

"الأوروبي لإعادة الإعمار" يخفض توقعاته للنمو لبلدان جنوب وشرق المتوسط

"الأوروبي لإعادة الإعمار" يخفض توقعاته للنمو لبلدان جنوب وشرق المتوسط: خفض البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية توقعاته للنمو لبلدان جنوب وشرق البحر الأبيض المتوسط، وذلك في تقرير الآفاق الاقتصادية الإقليمية (بي دي إف). ويتوقع البنك أن يتباطأ معدل النمو في البلدان التي يغطيها التقرير إلى 1.1% في عام 2022، مقابل 6.7% العام الماضي – أي بتخفيض قدره 0.6 نقطة مئوية عن توقعاته السابقة في مارس. ويرى البنك الأوروبي لإعادة الإعمار أن النمو سيواجه عراقيل بسبب ارتفاع التضخم، والذي اقترب من أعلى مستوى له في 14 عاما عند 11.9% في جميع المناطق خلال مارس.

مرحلة صعبة للمنطقة: لقد استُنفدت الموارد المالية لحكومات المنطقة بعد أن ضخت الكثير من السيولة من أجل التعافي من الجائحة وهي تكافح الآن لفعل الشيء نفسه للحد من تضخم أسعار الغذاء، حسبما قالت المديرة التنفيذية لمنطقة جنوب وشرق البحر المتوسط في البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية هايك هارمجارت.

ولا يزال البنك الأوروبي يتوقع أن ينمو الاقتصاد المصري بنسبة 3.1% هذا العام، بعد أن قام في مارس بتخفيض توقعاته للنمو من 5% التي توقعها في نوفمبر الماضي على خلفية ارتفاع أسعار الغذاء والطاقة. ويتوقع البنك أيضا أن يسجل الاقتصاد المحلي نموا بنسبة 6% في عام 2023. كما يتوقع أن يصل النمو في منطقة جنوب وشرق البحر الأبيض المتوسط إلى 2.5% خلال عام 2022.

تزايد المخاوف بشأن النمو العالمي: يأتي التقرير وسط مخاوف متزايدة بشأن اتجاه الاقتصاد العالمي في الوقت الذي تهدد فيه الحرب في أوكرانيا وارتفاع أسعار الفائدة بدفع بعض أكبر الاقتصادات في العالم إلى الركود. ويتوقع صندوق النقد الدولي حدوث "تباطؤ كبير" في النمو العالمي هذا العام بسبب الحرب، كما تتزايد المؤشرات على أن منطقة اليورو والولايات المتحدة والصين قد تصل قريبا إلى حالة الركود.

وجرى إطلاق التقرير خلال حلقة نقاش عقدت على هامش الاجتماع السنوي ومنتدى الأعمال للبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية في مراكش، والذين سوف يختتمان أعمالهما الخميس (شاهد 1:08:59 دقيقة).

وحاز التقرير على تغطية الصحافة الأجنبية، كما في رويترز وبلومبرج.

من اجتماعات البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية أيضا –

يجري البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية محادثات مع مصر والمغرب وتونس للمساعدة في زيادة قدرات تخزين المواد الغذائية والتوسع في شبكة الموردين، وفقا لما قالته هارمجارت ​​لرويترز خلال اجتماعات البنك. وقالت أيضا "نحن في مناقشات مبكرة بشأن ما هو مطلوب بشأن الاستثمار الرأسمالي لتعزيز منشآت التخزين".

خطط لتحسين الأمن الغذائي الإقليمي: قالت هارمجارت إن البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية في شراكة مع البنك الدولي لمساعدة مصر ولبنان والأردن على تحسين الأمن الغذائي الإقليمي، دون الكشف عن مزيد من التفاصيل. وأضافت أن البنك يجري مناقشات مع مؤسسات مالية في مصر والمغرب لتسهيل تمويل التجارة وسط زيادة الطلب على الغذاء.

"الأوروبي لإعادة الإعمار" يتوقع المزيد من إمكانات الهيدروجين الخضراء في مصر: قالت هارمجارت، في حلقة نقاش حول مصر في مراكش أمس، إن مصر والمغرب من بين دول جنوب وشرق المتوسط ​اللتان ​تتمتعان بأفضل الإمكانيات لإنتاج الهيدروجين الأخضر، مضيفة أن البنك الأوروبي لإعادة الإعمار حريص على مواصلة تمويل مشروعات الهيدروجين المحلية (شاهد 1:04:36 دقيقة). وانضم إلى حلقة النقاش وزيرة التعاون الدولي رانيا مشاط، ورئيس المنطقة الاقتصادية لقناة السويس يحيى زكي، والرئيس التنفيذي لشركة سكاتك تيرجي بيلسكوج، لمناقشة مستقبل الهيدروجين الأخضر والطاقة المتجددة في مصر. وتعد شركة سكاتك لاعبا رئيسيا في التحالف الذي سيقوم ببناء مصنع لإنتاج الهيدروجين الأخضر بقدرة 100 ميجاوات في العين السخنة، وهو أحد أهم المشاريع التي تمت الموافقة عليها قبيل قمة المناخ COP27 المقررة في نوفمبر.

enterprise

بنية تحتية

تحالف أوروبي يوقع اتفاقا لإنشاء وإدارة محطة حاويات جديدة في ميناء دمياط

يستثمر تحالف مكون من شركات خدمات لوجستية أوروبية 500 مليون دولار في بناء وتطوير وتشغيل محطة حاويات جديدة بميناء دمياط، وفق بيان صادر عن مجلس الوزراء أمس الثلاثاء. ووقع التحالف المكون من شركات يوروجيت ألمانيا وكونتشيب إيطاليا وهاباج لويد للخطوط الملاحية العالمية اتفاقية مع هيئة ميناء دمياط لتطوير وتشغيل محطة الحاويات الجديدة بالميناء، كما دخل في شراكة مع شركتين محليتين من أجل إتمام المحطة.

ستتولى شركة يوروجيت إدارة وتشغيل المحطة، والتي ستكون بمثابة مركز نقل استراتيجي لشركة هاباج لويد في شرق المتوسط.

تفاصيل المشروع: ستصل الطاقة التشغيلية الإجمالية النهائية للمحطة إلى 3.3 مليون حاوية مكافئة، ومن المتوقع أن يبدأ تشغيلها بحلول عام 2024، وفقا لبيان مشترك للتحالف، وهو ما سيرفع الطاقة التشغيلية للمحطة إلى 4.7 مليون حاوية مكافئة بحلول العام الثالث لتشغيلها، حسبما قال وزير النقل كامل الوزير.

الشركة المشتركة ستكون مملوكة بالكامل للقطاع الخاص: ستمتلك الشركات الأوروبية الثلاث مجتمعة 98% من المشروع المشترك، تتوزع بواقع 39% لهاباج لويد، و29.5% لكل من يوروجيت وكونتشيب إيطاليا. وستمتلك شركتان مصريتان من القطاع الخاص، الشرق الأوسط للخدمات اللوجستية والاستشارات وشركة كرو مصر، حصة 1% لكل منها.

هناك المزيد: ستشهد المرحلة الثانية من المشروع إنشاء محور لوجستي عبر المحطة إلى مراكز التصنيع المختلفة على مستوى الجمهورية عبر شبكات السكك الحديدية، بحسب الوزير.

دمج واستحواذ

تحالف أوروبي يستحوذ على جلوبال كورب مقابل 914.7 مليون جنيه

تحالف أوروبي يستحوذ على جلوبال كورب: استحوذ تحالف مكون من البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية وإس بي إي كابيتال وأميثيس على حصة قدرها 90% من شركة جلوبال كورب للخدمات المالية، المتخصصة في مجال الخدمات المالية غير المصرفية، حسبما أعلنت الشركة في بيان صحفي (بي دي إف). ودفع التحالف 914.7 مليون جنيه مقابل 22.2 مليون سهم في الصفقة التي نفذت في سوق صفقات خارج المقصورة، حسبما نقلت جريدة البورصة عن مصادر مطلعة لم تسمها. ويمتلك المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة جلوبال كورب حاتم سمير الحصة المتبقية البالغة 10%.

زيادة رأس المال + توسعات مستقبلية: يخطط التحالف لزيادة رأسمال جلوبال كورب بقيمة 150 مليون جنيه، وفق ما قاله شهير الفرماوي، مدير تطوير الأعمال لدى جلوبال كورب، لإنتربرايز. وسيساعد ذلك الشركة على في القطاعات والحلول التي توفرها، بحسب البيان. ويعتزم التحالف أيضا التعاون مع إدارة جلوبال كورب لتوسيع نطاق البنية التحتية للشركة وعملياتها، والاستثمار في التكنولوجيا، ودعم تواجد الشركة بالسوق. وأكد الفرماوي احتفاظ جلوبال كورب بفريق إدارتها وعلامتها التجارية بعد إتمام الصفقة.

البائعون: تتوزع الحصة بين شركة ازدهار للاستثمار المباشر التي تستحوذ على 60%، وصندوق سند لتمويل المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناھية الصغر التابع لبنك التنمية الألماني الذي يمتلك 30%، وفق ما قاله الفرماوي. وكان الجانبان من بين مؤسسي جلوبال كورب في عام 2015، وقد أعربا العام الماضي عن تطلعهما إلى التخارج من جلوبال كورب بعد تحقيق عائد الاستثمار المستهدف.

"تعد الصفقة أول استثمار للبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية في مؤسسة مالية وأول شراكة له في قطاع التأجير التمويلي والتخصيم في مصر"، وفق ما قالته المديرة التنفيذية لمنطقة جنوب وشرق البحر المتوسط في البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية هايك هارمجارت، والتي أضافت أن "هذا الاستثمار سيدعم الشركة المالية الرائدة في توفيرها للتمويل لقطاع مهم من الاقتصاد المصري؛ يغطي الشركات الصغيرة والمتوسطة".

وأول استثمار لـ "أميثيس" في مصر: "يعد هذا أول استثمار لشركة أميثيس في مصر، والتي تعد الآن سوقً أساسية لصناديقنا"، وفق ما قاله عدنان الزرهوني مدير الاستثمار في الشركة التي تركز على أفريقيا وتتخذ من باريس مقرا لها. وكانت الشركة قد كشفت في وقت سابق أنها قد تستثمر أكثر من 30 مليون يورو في الشركات المصرية الصغيرة والمتوسطة بعد أن أتمت أول إغلاق لصندوقها الثاني للاستثمار في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا خلال سبتمبر الماضي، وافتتحت مكتبا لها في مصر. يمثل الاستحواذ أيضا ثاني استثمار لشركة إس بي إي كابيتال في البلاد من خلال صندوق "SPE AIF I"، الذي اشترى سابقا حصة 30% في فيوتشر فارما.

حول جلوبال كورب: توفر جلوبال كورب حلول التأجير التمويلي وغيرها من الخدمات المالية والاستشارية للشركات العاملة في العديد من الصناعات، بما في ذلك التطوير العقاري والنقل والصحة والتعليم والأدوية. وتركز الشركة أيضا على دعم الشركات الصغيرة والمتوسطة وتمويل مشاريع التنمية المستدامة، والتي تمثل أكثر من 25% من محفظتها. قدمت جلوبال كورب تمويلات بقيمة 13 مليار جنيه (715 مليون دولار).

"يثبت الاستحواذ مدى نجاح الشركة، لأنها تمكنت من جذب المستثمرين الأجانب من خلال نموذج يشهد استبدال المساهمين كل خمس سنوات"، وفق ما قاله الفرماوي.

المستشارون: عمل مكتب بيكر أند ماكنزي -القاهرة "حلمي وحمزة وشركاه" للاستشارات القانونية، مستشارا قانونيا للتحالف في الصفقة، فيما عملت برايس ووتر هاوس آند كوبرز مستشارا ماليا. واستعانت جلوبال كورب بـ "آي بي آي إس" للاستشارات كمستشار للحوكمة البيئية والمجتمعية والمؤسسية، بالإضافة إلى مستشارين تجاريين وفنيين آخرين، فيما قدمت شركة كامكو للاستثمار الاستشارات المالية للبائعين حصريا، إلى جانب معتوق بسيوني كمستشار قانوني.

تنقلات

عينت شركة فيزا مصر عمر العطار رئيسا لقطاع تطوير الأعمال للقطاع الحكومي، حسبما ذكرت جريدة حابي. يأتي العطار إلى فيزا بخبرة تزيد عن 16 عاما، في ماستركارد وفودافون مصر، حيث عمل على تحقيق الشمول المالي والرقمنة وتطوير الأعمال للمشاريع القومية.

عين بنك البركة مصر منى بدير (لينكد إن) في منصب كبير الاقتصاديين بالبنك، حسبما أعلنت بدير على موقع لينكد إن. انضمت بدير إلى بنك البركة قادمة من برايم القابضة، حيث عملت كمحللة أولى للاقتصاد الكلي منذ عام 2018.

enterprise

توك شو

هيمنت الأوضاع الاقتصادية على أجواء البرامج الحوارية الليلة الماضية، مع صدور بيانات التضخم والتي أظهرت تسارع ارتفاع الأسعار بأعلى وتيرة خلال ثلاثة أعوام في أبريل.

الوضع الاقتصادي في مصر لا يزال "بخير": بعث الرئيس عبد الفتاح السيسي برسالة طمأنة، في مداخلة هاتفية مع عزة مصطفى في برنامجها "صالة التحرير" (شاهد 23:17 دقيقة)، أكد فيها على قوة الاقتصاد المحلي. وقال السيسي خلال المداخلة إن الأزمة الحالية غير مسبوقة ولها تداعيات حادة على العالم كله، مضيفا: "ولكن أطمأنكم احنا بخير واحتياجاتنا موجودة مش ليوم أو شهر ولكن أكثر". وشدد السيسي أيضا على أن الدولة تقر بزيادة الأسعار "ولكنها تتدخل حتى نهاية هذا العام لضبط الأمور واستعادة العافية".

تأثيرات إيجابية على الصناعة مع تسيير قواعد الاستيراد: جاءت تصريحات السيسي في ذات اليوم الذي وجه فيه الحكومة والبنك المركزي بتيسير قواعد تمويل التجارة الجديدة والتي تلزم المستوردين بفتح اعتمادات مستندية، والسماح بدلا من ذلك للشركات باستيراد المواد الخام ومدخلات الإنتاج باستخدام مستندات التحصيل. وحازت التوجيهات الرئاسية على اهتمام مقدمي البرامج الحوارية أمس، وهو ما سنسلط عليه الضوء أعلاه.

وأيضا على ساحة الاقتصاد: تناولت الحديدي الأسباب وراء ارتفاع أسعار المواد الغذائية، من خلال اتصال هاتفي مع نائب رئيس شعبة الخضراوات والفاكهة بالغرف التجارية حاتم النجيب (شاهد 5:58 دقيقة).

وأيضا من تصريحات السيسي: تحدث الرئيس حول قانون الأحوال الشخصية، ودعا الحكومة والبرلمان والأزهر لوضع قانون عادل ومتوازن في أسرع وقت ممكن. كما دعا السيسي المستشار عبد الله الباجا، رئيس محكمة الأسرة، لتشكيل مجموعة من القضاة الحاليين والسابقين لإعداد مشروع قانون للأحوال الشخصية خلال الأيام المقبلة. وأجل البرلمان النظر في تعديلات قانون الأحوال الشخصية العام الماضي بعد أن تعرض لانتقادات شديدة بزعم محاولة مشروع القانون سلب حقوق المرأة وأهليتها القانونية.

هذه النشرة تأتيكم برعاية
EFG Hermes - https://efghermes.com/
SODIC - https://www.sodic.com
Infinity - http://www.weareinfinity.com/

مصر في الصحافة العالمية

سلطت الصحف الأجنبية الضوء على بيانات التضخم في تغطيتها لمصر هذا الصباح. وقدمت كل من رويترز وبلومبرج وأسوشيتد برس تغطية للبيانات الصادرة، والتي أظهرت ارتفاع الأسعار بأعلى وتيرة لها منذ نحو ثلاثة أعوام في أبريل. المزيد من التفاصيل في نشرتنا اليوم أعلاه.

إلى جانب ذلك، كانت تداعيات الحرب الروسية الأوكرانية على السياسة الخارجية لمصر موضوع التقرير الصادر عن صحيفة ذا ناشيونال، والتي استعرضت آراء المحللين حول ما يمكن أن تقوم به مصر في ظل النظام العالمي شديد الاستقطاب حاليا. وسلطت جلوبال كابيتال الضوء في تقرير لها على التداعيات الاقتصادية للحرب على الاقتصاد المصري.

على الرادار

أخبار أخرى على الرادار هذا الصباح:

  • تولى مكتب معتوق بسيوني وحناوي دور المستشار القانوني المحلي لشركة كورا كابيتال لمشاركتها في الجولة التمويلية الثانوية التي أتمتها شركة التكنولوجيا المالية باي موب بقيمة 50 مليون دولار هذا الأسبوع. (بيان – بي دي إف)
  • وزارة البيئة تحصل على 6 ملايين يورو من الوكالة الألمانية للتعاون الدولي لدعم البرنامج الوطني لإدارة النفايات الصلبة، إلى جانب 14 مليون يورو تعهد بها الاتحاد الأوروبي كجزء من حزمة المنح التنموية البالغة قيمتها 138 مليون يورو التي وقعتها وزارة التعاون الدولي مع الاتحاد أول أمس. (بيان – بي دي إف)
  • تتطلع مجموعة جون كوكريل البلجيكية للتعاون مع وزارة الكهرباء في مجال إنتاج الهيدروجين الأخضر والكهرباء والطاقة المتجددة. (بيان)
  • تسيير رحلة جوية أسبوعية بين باريس وشرم الشيخ اعتبارا من 10 يوليو المقبل. (بيان)

الأسواق العالمية

برعاية
EFG Hermes - https://efghermes.com/

عملات الأسواق الناشئة تتكبد أكبر خسائر لها منذ عام 2020: تواجه عملات الأسواق الناشئة أوقاتا صعبة مع انسحاب المستثمرين من الأصول الخطرة في ظل ارتفاع أسعار الفائدة في الولايات المتحدة والتباطؤ الاقتصادي في الصين، وفقا لصحيفة فايننشال تايمز. وتراجع مؤشر إم إس سي آي لعملات الأسواق الناشئة بأكثر من 4% منذ بداية أبريل، وهو أكبر انخفاض له منذ بداية الجائحة في أوائل عام 2020. وتأتي عمليات البيع في الوقت الذي يشرع فيه مجلس الاحتياطي الفيدرالي في أكثر دوراته تشديدا منذ عقود، مما يعزز الدولار ويدفع المستثمرين لسحب الأموال من أصول الأسواق الناشئة ذات المخاطر وضخها بالنظام المالي الأمريكي.

ديون الأسواق الناشئة تعاني أيضا من تلك العوامل. وقال محللون استراتيجيون لدى جي بي مورجان إنها أصبحت تحت "رحمة" صانعي السياسة الفيدراليين. وشهدت سندات الأسواق الناشئة خروج استثمارات بقيمة 4 مليارات دولار منذ منتصف الشهر الماضي، بينما تراجع مؤشر جي بي مورجان لسندات الأسواق الناشئة بنسبة 16% منذ بداية العام وحتى الآن. وقال المحللون: "الخلفية الخارجية والأساسية أصبحت صعبة بشكل متزايد على الأدوات السيادية في الأسواق الناشئة"، كما أشاروا إلى أن الإغلاقات في الصين تشكل المزيد من المخاطر الهبوطية.

Up

EGX30 (الثلاثاء)

10,811

-0.9% (منذ بداية العام: -9.5%)

Up

دولار أمريكي (البنك المركزي)

شراء 18.44 جنيه

بيع 18.53 جنيه

None

دولار أمريكي (البنك التجاري الدولي)

شراء 18.45 جنيه

بيع 18.53 جنيه

None

أسعار الفائدة (البنك المركزي المصري)

9.25% للإيداع

10.25% للإقراض

Down

تداول (السعودية)

13,509

-2.2% (منذ بداية العام: +19.8%)

Down

سوق أبو ظبي

9,915

-0.9% (منذ بداية العام: +16.8%)

Down

سوق دبي

3,598

-0.7% (منذ بداية العام: +12.6%)

Up

ستاندرد أند بورز 500

4,001

+0.3% (منذ بداية العام: -16.1%)

Up

فوتسي 100

7,243

+0.4% (منذ بداية العام: -1.9%)

Up

يورو ستوكس 50

3,555

+0.8% (منذ بداية العام: -17.3%)

Down

خام برنت

101.60 دولار

-4.1%

Up

غاز طبيعي (نايمكس)

7.39 دولار

+5.1%

Down

ذهب

1,841 دولار

-1.0%

Down

بتكوين

30,394 دولار

-1.1% (منذ بداية العام: -33.0%)

أنهى مؤشر EGX30 جلسة أمس متراجعا بنسبة 0.9% وسط إجمالي قيم تداول بلغت 637 مليون جنيه (27.5% أقل من المتوسط على مدار الـ 90 يوما الماضية). وسجل المستثمرون المصريون وحدهم صافي شراء بختام الجلسة. وبذلك يكون المؤشر الرئيسي قد تراجع بنسبة 9.5% منذ بداية العام.

في المنطقة الخضراء: مستشفيات كليوباترا (+4.6%)، والبنك التجاري الدولي (+0.2%).

في المنطقة الحمراء: أبو قير للأسمدة (-3.8%)، وأوراسكوم كونستراكشون (-2.9%)، وفوري (-2.7%).

hardhat

ماذا يفعل مطورو العقارات بمصر للحد من تداعيات التضخم وخفض قيمة العملة؟ تأثر قطاع التطوير العقاري بمصر تأثرا بالغا بسبب ارتفاع أسعار المواد الخام جراء الحرب في أوكرانيا، إلى جانب قرار رفع أسعار الفائدة الأخير وخفض قيمة الجنيه، حسبما قالت عدد من الشركات الرائدة في القطاع لإنتربرايز في وقت سابق. في عدد اليوم، نسلط الضوء على الإجراءات التي تتخذها الشركات في القطاع لتخفيف التأثير قصير المدى لارتفاع التكاليف، وكيف سيتأثر المستهلكون، وما إذا كان ينبغي أن نتوقع تأخيرات في تسليم المشاريع.

تجري شركات التطوير العقاري محادثات مع الحكومة لإيجاد سبل لتخفيف التداعيات قصيرة الأمد لارتفاع الأسعار، حسبما أضافت المصادر. قال رئيس شركة ريدكون للتعمير طارق الجمال لإنتربرايز إن "الكثير من الاجتماعات عُقدت مع مسؤولين حكوميين"، مضيفا أن الحكومة منذ ذلك الحين تدرس منح تمديدات زمنية للمشروعات وربما تقرر إلغاء الفائدة على أقساط الأراضي مؤقتا.

وكذلك تجري الشركات المنخرطة في شراكات تطوير مشتركة محادثات مع بعضها البعض ، حسبما قال الرئيس التنفيذي لشركة مدينة نصر للإسكان والتعمير عبدالله سلام لإنتربرايز. أوضح سلام: "الجميع يتحدث عن تأثيرات التحديات الاقتصادية الراهنة على أسعار المستهلكين، ومدى ارتفاع (الأسعار) القادرين على تحمله، إلى جانب تكاليف البناء وكيفية حماية هوامش الربح. الجميع يختبر السوق".

بعض الخطوات مثل إعادة التسعير قيد التنفيذ بالفعل: إعادة التفاوض بشأن تكلفة شراء المواد الخام من الموردين وإعادة تسعير منتجات ووحدات الشركة يمكن أن يعوض الزيادات الأخيرة في التكلفة، وفق ما قاله الرئيس التنفيذي لشركة أورا للتطوير العقاري هيثم محمد لإنتربرايز. باعت أورا 20% من كامل مخزونها، وفق محمد، مضيفا أن ذلك يعني أنه يمكنها تعديل الأسعار التي ستبيع بها الـ 80% المتبقية. طبق مشروع أو ويست التابع لشركة أوراسكوم للتنمية مصر زيادة على سعر الوحدات بنسبة 10% مطلع أبريل، وعلى الأرجح سيطبق المزيد من زيادة الأسعار على مدار العام، حسبما قال الرئيس التنفيذي للمشروع طارق كامل لإنتربرايز. وتجري شركة مدينة نصر للإسكان والتعمير محادثات مهمة مع شركات إنشاءات أو مقاولين بشأن تكلفة البناء والابتكار وشروط الدفع، وفق سلام.

في حين أن بعض الشركات تستهدف خفض التكاليف وتنويع مزيج منتجاتها بشكل أساسي: قصر الصدمة (الناجمة عن التضخم وخفض قيمة العملة) على هوامش الربح لا يتعلق فقط بإعادة التسعير، حسبما قال سلام، موضحا: "نحن بحاجة أيضا إلى النظر إلى إدارة التدفقات النقدية والتمويل وأن نكون أكثر كفاءة فيما يتعلق بالتوظيف ونفقات الشركة". وأضاف سلام أيضا: "أحيانا، في وقت الأزمات، يكون الوقت مناسب تماما لزيادة الإنفاق في مجالات معينة، وهو ما نفعله بالفعل". تعمل "مدينة نصر للإسكان" على تسريع خطة استراتيجية تتضمن مراجعة تشكيلة المنتجات، وإمكانية تقديم منتجات جديدة ذات هوامش ربح أعلى، إلى جانب الاستفادة من هندسة القيمة لخفض التكاليف بصورة أكثر فعالية، وفق سلام.

كيف سيؤثر كل ما سبق على المستهلكين؟ زيادة محتملة في الأسعار في سوق التطوير العقاري بنسبة 30% خلال العام الجاري. قال كامل: "في البداية، قبل الحرب (في أوكرانيا) وتغير سعر صرف العملة الأجنبية، توقعنا زيادة في الأسعار تتراوح بين 10-15% هذا العام". ويضيف: "لكنني أعتقد الآن أنها ستبلغ نحو 30%".

رغم التحديات، إلا أن مطوري العقارات ملتزمون بمواعيد التسليم: قال سلام إنه يأمل ألا "يؤثر هذا الوضع على جدولنا الزمني للتسليم، إذ أن التسليم السريع سيساعد في الحد من المخاطر المتعلقة بالتكلفة"، مضيفا أن "مدينة نصر للإسكان" على وشك منح مرحلة بناء جديدة لمقاول، ولا يزال الجميع ملتزمين. كما أن مشروع أو ويست ملتزم تماما أيضا بمواعيد التسليم المتعاقد عليها، وينبغي أن يبدأ التسليم بحلول نهاية الربع الأول من عام 2023، وفق كامل. وفي غضون ذلك، تأمل "أورا" تسليم وحداتها قبل الموعد المحدد، بحسب محمد الذي قال:" مع تأثير التضخم وخفض قيمة العملة، بمجرد أن نبيع، نتعاقد مع المقاولين ونعدل الأسعار. إذا عملت أسرع، يمكنك تقليل آثار التضخم وخفض قيمة العملة عبر التسليم في أقرب وقت ممكن".

من الصعب التنبؤ بموعد استقرار التقلبات الراهنة، حسبما قالت المصادر. وقال الجمال إن القفزة الأخيرة في الأسعار كانت مفاجئة جدا. "ليست مثل التي بدأت في عام 2005 عندما كان السوق محموما، والتي استغرقت ثلاثة أعوام لبلوغ ذروتها. لكن هذه (القفزة) حدثت في أيام، وليس سهلا التنبؤ بمدى استمرارها". على الجانب الآخر، يتوقع سلام اتضاح الرؤية خلال الربع المقبل، قائلا: "ستتضح الأمور أكثر، سواء كانت أزمة عالمية أو أن السوق لدينا سيبقى قادرا على الصمود والتكيف مع الإجراءات الجديدة والحفاظ على زخمه".

لكن إجمالا، ما يزال هناك حالة تفاؤل بشأن مستقبل القطاع: قال سلام إن "المصريين دائما ما يجدون ملاذا آمنا في العقارات ويثقون في القطاع باعتباره وجهة لزيادة استثماراتهم". "عند النظر إلى الاقتصاد الكلي لهذا القطاع لا أرى أنه سيتباطأ في أي وقت قريبا. العرض أقل بكثير من الطلب الحقيقي في هذا البلد، وفيما يتعلق بقطاع الإسكان، فنحن نتحدث عن منتج مهم"، كما يقول سلام.

هل يمكن أن تثبط الضوابط الحكومية المقترحة من هذا الحماس؟ قد تواجه ضوابط حكومية جديدة مقترحة بمنع الشركات العقارية من بيع وحدات في مشروعاتها التابعة إلا بعد تنفيذ 30% من المشروع على الأقل، معارضة من القطاع، حسبما قال خبير قانوني طلب عدم الكشف عن هويته. رغم أن الهدف من الضوابط الجديدة حماية المشترين والسوق من حدوث فقاعات عقارية والاحتيال واسع النطاق، إلا أنها ستضر المطورين المستقرين ماليا الذين يعملون بشكل قانوني وأخلاقي، وفق الخبير القانوني.

يتفق مطورو العقارات الذين تحدثت معهم إنتربرايز في أن القطاع سيستفيد من وجود شكل من أشكال التنظيم: قال كامل: "أعتقد أن هناك حاجة ماسة لتدخل الحكومة عندما يتعلق الأمر بسوق التطوير العقاري في هذه المرحلة الزمنية"، وأضاف: "خلال الأعوام القليلة الماضية، جذبت السوق العديد من الكيانات التي لا ترقى بالضرورة إلى معايير التشغيل الصحيحة". وأوضح سلام أيضا أن دور الحكومة يتمثل في وضع ضوابط لحماية المطورين والعملاء، وأن النية وراء هذه اللوائح المقترحة جيدة.

لكن البعض يفضل اتخاذ تدابير أقل حدة: قد تشكل هذه الضوابط بعينها تحديا إضافيا لسوق تواجه بالفعل نصيبها العادل من التحديات، وفق ما قاله سلام، مضيفا "أثق أن الحكومة ستتعاون مع المطورين لاتخاذ إجراءات عملية تنظم عمل السوق دون تقييده".


أبرز أخبار البنية التحتية في أسبوع:

  • موانئ أبو ظبي توقع اتفاقا لإنشاء وتشغيل محطة متعددة الأغراض في ميناء سفاجا: وقعت مجموعة موانئ أبو ظبي الإماراتية مذكرة الشروط والأحكام لمنح حق الإلتزام لإدارة وتشغيل وإنشاء البنية الفوقية للمحطة متعددة الأغراض بميناء سفاجا البحري ضمن مشروع مشترك مع الهيئة العامة لموانئ البحر الأحمر وشركة المجموعة المصرية للمحطات متعددة الأغراض.
  • افتتاح المرحلة الثالثة من الخط الثالث للمترو في يوليو: من المقرر افتتاح المرحلة الثالثة من الخط الثالث للمترو مطلع يوليو المقبل، في حين سيبدأ تشغيل الأتوبيس الترددي (BRT) على الطريق الدائري قبل نهاية العام.
  • إيني تعمل على مشروع تجريبي لاحتجاز الكربون: تنفذ وزارة البترول وإيني مشروعا تجريبيا لاحتجاز الكربون في حقل مليحة التابع لشركة الطاقة الإيطالية في الصحراء الغربية.
  • منحت الشركة الوطنية لتكنولوجيا الكهرباء (كهربا) التابعة للشركة القابضة المصرية الكويتية، شركة وارتسيلا الفنلندية عقدا لتطوير محطة توليد الكهرباء التابعة لها في برج العرب لزيادة قدرتها الإنتاجية بواقع 20 ميجاوات.

المفكرة

نقدم لكم المفكرة الآن في قسمين:

  • أحداث تقع في تواريخ وأشهر محددة تجدونها في بداية المفكرة.
  • أحداث تقع خلال ربع سنوي أو فترة زمنية أخرى لكن دون تاريخ محدد تجدونها في آخر المفكرة.

مايو

مايو: مؤتمر الاستثمار في اللوجستيات في القاهرة، مصر.

13 – 14 مايو: ﻣﻌﺮض ﺗﺎرﺟﺖ ﻣﺼﺮ اﻟﻌﻘﺎري اﻟﺪولي، ﻔﻨﺪق ﺪوﺳﻴﺖ، اﻟﻘﺎﻫﺮة اﻟﺠﺪﻳﺪة.

النصف الأول من مايو 2022: طرح كراسة شروط إدارة وتشغيل ميناء العاشر من رمضان الجاف، للمنافسة بين 4 تحالفات مؤهلة.

منتصف مايو: بدء التشغيل التجريبي لنظام التسجيل المسبق للشحنات (ACI) للشحن الجوي.

19 مايو (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري.

19 مايو (الخميس): تعقد الجمعية العامة العادية للمجموعة المالية هيرميس اجتماعا لمناقشة عدة أمور من بينها زيادة رأس المال بمقدار 973 مليون جنيه لتمويل توزيع أسهم مجانية على مساهمي الأقلية.

25 مايو (الأربعاء): الموعد النهائي للتسجيل المسبق للشركات الخاصة قبل تقديم العطاءات للمرحلة الثانية من المشروع القومي للشراكة بين القطاعين العام والخاص لإنشاء وتشغيل ألف مدرسة لغات.

31-30 مايو (الاثنين – الثلاثاء): مؤتمر مصر تستطيع بالصناعة، القاهرة.

يونيو

5-7 يونيو (الأحد – الثلاثاء): Africa Health ExCon، مركز المنارة الدولي للمؤتمرات ، مركز مصر الدولي للمعارض، وفندق سانت ريجيس الماسة العاصمة الإدارية الجديدة.

9 يونيو (الخميس): اجتماع السياسة النقدية للبنك المركزي الأوروبي.

14-15 يونيو (الثلاثاء – الأربعاء): اجتماع لجنة السياسة النقدية لمجلس الاحتياطي الفيدرالي.

15-18 يونيو (الأربعاء – السبت): منتدى سانت بطرسبرج الاقتصادي الدولي، سان بطرسبرج.

16 يونيو (الخميس): نهاية العام الدراسي 2021-2022 للمدارس الحكومية.

23 يونيو (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري.

27 يونيو – 3 يوليو (الأثنين – الأحد): بطولة العالم للجامعات في الاسكواش، الجيزة الجديدة.

30 يونيو (الخميس): عيد ثورة 30 يونيو، عطلة رسمية.

يونيو: تطلق مصر نظام التذاكر الموحد لجميع وسائل المواصلات بمحطة عدلي منصور المركزية.

يونيو: الرئيس البولندي أندريه دودا يزور مصر لبحث سبل شحن القمح الأوكراني إلى مصر وسط الحرب في أوكرانيا.

يوليو

يوليو: يدخل قانون التأمين الموحد للعمالة المؤقتة حيز التنفيذ.

يوليو: اجتماع لجنة تسعير الوقود لتحديد أسعار الوقود ربع السنوية.

مطلع يوليو: الرئيس البولندي يزور مصر.

1 يوليو (الجمعة): بداية السنة المالية 2022-2023.

8 يوليو (الجمعة): وقفة عرفات.

9-13 يوليو (السبت – الأربعاء): عيد الأضحى، عطلة رسمية.

21 يوليو (الخميس): اجتماع السياسة النقدية للبنك المركزي الأوروبي.

26-27 يوليو (الثلاثاء – الأربعاء): اجتماع لجنة السياسة النقدية لمجلس الاحتياطي الفيدرالي.

30 يوليو (السبت): رأس السنة الهجرية.

أواخر يوليو – 14 أغسطس: موسم أرباح الربع الثاني من عام 2022.

أغسطس

أغسطس: مضاعفة قدرة الربط الكهربائي مع السودان إلى 600 ميجاوات.

18 أغسطس (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري.

سبتمبر

سبتمبر: إطلاق المعرض البحري الأول "Naval Power" للقوات البحرية برعاية وزارة الدفاع المصرية.

سبتمبر: بدء التشغيل الفعلي لمركز الإبداع والتكنولوجيا المالية التابع للبنك المركزي المصري.

8 سبتمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية للبنك المركزي الأوروبي.

18 سبتمبر (الأحد): الموعد النهائي للشركات العاملة في مجال الأوراق المالية للانضمام الاتحاد المصري للأوراق المالية.

20 – 21 سبتمبر (الثلاثاء – الأربعاء): اجتماع الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي لمراجعة أسعار الفائدة.

22 سبتمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري.

أكتوبر

أكتوبر: الاجتماعات السنوية للبنك الدولي وصندوق النقد الدولي في واشنطن العاصمة

أكتوبر: اجتماع لجنة تسعير الوقود لتحديد أسعار الوقود ربع السنوية.

6 أكتوبر (الخميس): عيد القوات المسلحة، عطلة رسمية.

8 أكتوبر (السبت): المولد النبوي الشريف، عطلة رسمية.

18-20 أكتوبر (الثلاثاء – الخميس): مؤتمر البحر الأبيض المتوسط البحري، الإسكندرية ، مصر.

27 أكتوبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية في البنك المركزي الأوروبي.

أواخر اكتوبر – 14 نوفمبر: موسم أرباح الربع الثالث من عام 2022.

نوفمبر

نوفمبر: أسبوع القاهرة للمياه 2022.

1-2 نوفمبر (الثلاثاء – الأربعاء): اجتماع لجنة سعر الفائدة للاحتياطي الفيدرالي.

3 نوفمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري.

4-6 نوفمبر: انطلاق معرض أوتوتك للسيارات بمركز القاهرة الدولي للمعارض والمؤتمرات.

7-18 نوفمبر (الإثنين – الجمعة): مصر تستضيف COP27 في شرم الشيخ.

21 نوفمبر – 18 ديسمبر (الأثنين – الأحد): كأس العالم لكرة القدم 2022، قطر.

13-14 ديسمبر (الثلاثاء – الأربعاء): اجتماع لجنة السياسة النقدية لمجلس الاحتياطي الفيدرالي.

15 ديسمبر (الخميس): اجتماع السياسة النقدية للبنك المركزي الأوروبي.

ديسمبر

22 ديسمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري.

يناير 2023

يناير: الشركات المقيدة بالبورصة المصرية وغير المصرفية تقدم تقارير الحوكمة البيئية والاجتماعية والمؤسسية لأول مرة.

يناير: اجتماع لجنة تسعير الوقود لتحديد أسعار الوقود ربع السنوية.

أحداث دون ميعاد محدد

النصف الأول من 2022: التشخيص المتكاملة تستهدف إتمام استحواذها على 50% من مركز إسلام أباد التشخيصي.

النصف الأول من 2022: انطلاق خدمات منصة إي هيلث للرعاية الصحية الرقمية التابعة لإي فاينانس.

النصف الأول من 2022: الحكومة تحسم العروض المقدمة من عدد من شركات القطاع الخاص لإنشاء محطات لتحلية المياه.

النصف الأول من 2022: الإعلان عن الإصدار الثاني من السندات الخضراء للشركات في مصر.

النصف الأول من عام 2022: الاجتماع السنوي للمنتدى الاقتصادي العالمي، المكان سيتحدد لاحقا.

النصف الأول من عام 2022: إي-أسواق تطلق منصة إلكترونية لحجز تذاكر المواقع الأثرية عبر الإنترنت في جميع أنحاء الجمهورية.

نهاية النصف الأول من عام 2022: تبدأ شركة "إم جلوري" القابضة الإماراتية ووزارة الإنتاج الحربى تصنيع سيارات بيك أب تعمل بالوقود المزدوج.

النصف الثاني من عام 2022: افتتاح المتحف المصري الكبير.

النصف الثاني من عام 2022: مصر تستضيف المنتدى الوزاري للغاز.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، «سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)، و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).