الثلاثاء, 29 مارس 2022

بسبب الحرب.. الحكومة تخفض توقعاتها للنمو في 2022/2021

عناوين سريعة

نتابع اليوم

صباح الخير قراءنا الأعزاء، نشرتنا هذا الصباح حافلة بأخبار الاقتصاد والدبلوماسية.

أعلن البنك المركزي المصري تقليص ساعات عمل البنوك خلال شهر رمضان المبارك. وسيبدأ الموظفون عملهم من التاسعة صباحا حتى الثانية بعد الظهر، في حين تفتح البنوك أبوابها أمام العملاء من الساعة التاسعة والنصف صباحا حتى الساعة الواحدة والنصف بعد الظهر، وفق بيان المركزي (بي دي إف).

درجات الحرارة ستواصل الارتفاع خلال الأيام المقبلة، وتشير التوقعات إلى وصول درجة الحرارة العظمى إلى 28 درجة مئوية اليوم في القاهرة، قبل أن ترتفع إلى 38 درجة يوم السبت المقبل، وهو أول أيام شهر رمضان المبارك.

عدد العاملين في القطاع العام يواصل التراجع في 2021: انخفض عدد العاملين في القطاع العام بنسبة 9% على أساس سنوي إلى 695.3 ألف عامل في عام 2021. وتراجع عدد العاملين بالقطاع بصورة مستمرة على مدار الخمسة أعوام الماضية، وهبط بأكثر من 15% منذ عام 2017، بحسب تقرير للجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء (بي دي إف).

يحدث اليوم –

إنه يوم الحسم: تواجه مصر السنغال اليوم في مباراة العودة ضمن المرحلة الأخيرة من التصفيات الأفريقية المؤهلة إلى كأس العالم قطر 2022. وفاز الفراعنة بهدف دون رد في لقاء الذهاب باستاد القاهرة، ويحتاج إلى التعادل بأي نتيجة أو الفوز.

تزور وزيرة الطاقة القبرصية ناتاشا بيليدو القاهرة هذا الأسبوع على رأس وفد من الشركات القبرصية لبحث العلاقات التجارية مع الوزراء والشركات المصرية، وفقا لبيان رسمي. وتستمر زيارة الوفد حتى الخميس 31 مارس.

نتابع هذا الأسبوع –

تنتهي الخميس المقبل فترة تقديم الإقرارات الضريبية للأفراد عن عام 2021. أما الموعد النهائي للشركات التي يبدأ عامها المالي في يناير فهو 30 أبريل المقبل.

يستضيف البنك الأفريقي للاستيراد والتصدير (أفريكسيم بنك) والسفارة الأنجولية في القاهرة جلسة نقاشية (بي دي إف) حول الاستثمار بين البلدين الأربعاء المقبل في فندق هيلتون القاهرة هليوبوليس. ويمكنكم التسجيل من هنا لحضور المناقشات.

تراجعت أسعار النفط خلال تعاملات أمس بعد إعلان الصين فرض إغلاق كلي في مدينة شنغهاي، بحسب وكالة بلومبرج. وهبط سعر خام برنت بنسبة 7% أمس ليغلق عند مستوى 112.5 دولار للبرميل، وسط مخاوف من تراجع الطلب جراء التشديد المحتمل لقيود "كوفيد-19" في الصين.

واستمر التراجع هذا الصباح: بلغت خسائر خام برنت 1.1% حتى وقت إرسال النشرة. وارتفعت أسعار النفط بنحو 40% هذا العام، مما زاد من الضغوط على المالية العامة لمصر التي تعد مستوردا صافيا للنفط.

ارتفعت غالبية الأسواق الآسيوية في التعاملات المبكرة هذا الصباح. وتشير تعاملات العقود الآجلة إلى أن الأسهم في أوروبا والولايات المتحدة ستحذو حذوها في وقت لاحق اليوم.

في المفكرة –

أمام الشركات أقل من أسبوعين لتقديم تقرير متابعة الأداء الربع سنوي للإفصاح عن الممارسات البيئية والمجتمعية والحوكمة المتعلقة بالاستدامة، إذ يتعين على الشركات المدرجة وشركات الخدمات المالية غير المصرفية تقديم تلك التقارير في موعد أقصاه 10 أبريل، وفقا للبيان (بي دي إف) الصادر عن الهيئة العامة للرقابة المالية. ويلزم قرار الهيئة الشركات بالإفصاح علنا عن أدائها في المقاييس البيئية والاجتماعية والحوكمة المستدامة كل عام عند تقديم بياناتها المالية السنوية بدءا من عام 2023.

يمكنكم الاطلاع على المفكرة كاملة على موقعنا الإلكتروني، والتي تجدون فيها قائمة شاملة بالأحداث الإخبارية القادمة والأعياد الوطنية والمؤتمرات، وكل ما يهم مجتمع المال والأعمال.

enterprise

موعدنا اليوم مع "الاقتصاد الأخضر" بوابتكم الأسبوعية للاقتصاد المستدام في مصر، والتي تركز كل يوم ثلاثاء على أنشطة الاقتصاد المستدام والموارد المتجددة، والتنمية الخضراء في البلاد. نطاق "الاقتصاد الأخضر" كبير للغاية، ويغطي كل شيء من الطاقة الشمسية وطاقة الرياح، مرورا بمشروعات إدارة المياه والصرف الصحي وحتى البناء المستدام.

في عدد اليوم: تعد الشعاب المرجانية في البحر الأحمر واحدة من أكثر مواردنا الطبيعية تنوعا وإذهالا من الناحية البيولوجية – ناهيك عن كونها واحدة من أكثر الموارد المربحة لصناعة السياحة لدينا. لكن تغير المناخ، والتنمية الساحلية غير المنظمة، والنشاط السياحي، يمكن أن تؤدي إلى اختفاء شعابنا المرجانية تماما بحلول نهاية هذا القرن. نلقي في عدد هذا الأسبوع من نشرتنا المتخصصة "الاقتصاد الأخضر" نظرة على حالة الشعاب المرجانية في مصر، وما الذي يمكن فعله لمنع زوالها للأبد.

enterprise

Let’s Footgolf and go on an adventure. Explore a Floodlit 9 Hole Footgolf Course at Somabay Golf, the first of its kind in Egypt. From Friday to Monday, 6pm-10pm. For more information, kindly visit: https://somabay.com/golf/

اقتصاد

الحكومة تخفض توقعاتها للنمو في 2022/2021

بسبب الحرب في أوكرانيا.. الحكومة تخفض توقعاتها للنمو في العام المالي الحالي: خفضت الحكومة توقعاتها للنمو الاقتصادي خلال العام المالي الحالي 2022/2021 إلى 5.7% من 6.4% بسبب التداعيات الاقتصادية للحرب في أوكرانيا، بحسب تصريحات وزيرة التخطيط هالة السعيد لبلومبرج الشرق أمس (شاهد 1:15 دقيقة).

الحكومة رفعت توقعاتها لنمو الناتج المحلي الإجمالي قبل أيام فقط من اندلاع الحرب: كانت وزارة التخطيط قد رفعت توقعاتها لنمو اقتصاد البلاد خلال العام المالي الحالي إلى 6.2-6.5% الشهر الماضي على خلفية تسجيل أداء قوي في الربع الثاني فاقت التوقعات.

غيرت الحرب كل شيء: قالت السعيد: " لقد انعكست علينا تداعيات الأزمة الروسية الأوكرانية وتأثيرها على التضخم والنمو العالمي، لذلك نتوقع الآن أن يشهد معدل النمو لدينا بعض التباطؤ، ليسجل 5.7% بنهاية العام".

خفضت الحكومة توقعاتها للنمو للعام المقبل أيضا: خفضت الحكومة توقعاتها لنمو الناتج المحلي الإجمالي في العام المالي المقبل إلى 5.5%، بحسب مشروع الموازنة الذي أقره مجلس الوزراء مؤخرا، مقابل 5.7% كانت متوقعة في السابق قبل اندلاع الحرب في أوكرانيا. وكان رئيس الوزراء مصطفى مدبولي وجه وزارة المالية بإعادة هيكلة موازنة العام المالي المقبل بهدف "إعادة ترتيب الأولويات" وخفض الإنفاق مع تأثر المالية العامة بارتفاع أسعار السلع والنفط.


تقليص خطط الطروحات الحكومية: قالت وزيرة التخطيط إن الحكومة تستهدف طرح أسهم في أربع أو خمس شركات مملوكة للدولة خلال العام الجاري، في قطاعات الطاقة والخدمات المالية والتأمين. وكانت الحكومة أعلنت في السابق أنها تستهدف طرح أسهم ما يصل إلى 10 شركات مملوكة للدولة في عام 2022، إلا أن تدهور أوضاع السوق بسبب الحرب الروسية الأوكرانية دفعها لإعادة النظر في خططها.

هل تواصل الحكومة خطط 2021؟ حقق برنامج الطروحات الحكومية بداية ناجحة في أواخر العام الماضي مع طرح شركة التكنولوجيا المالية المملوكة للدولة إي فاينانس، وأيضا الطرح الثانوي لشركة أبو قير للأسمدة. وحتى طرح شركة إي فاينانس في البورصة المصرية في أكتوبر الماضي، كان برنامج الطروحات الحكومية قد شهد طرحا ثانويا واحدا فقط منذ إطلاقه في بداية عام 2018.

ما هي الشركات المرشحة للطرح؟ فيما يلي بعض الشركات المملوكة للدولة التي تخطط الحكومة لطرح حصص بها في البورصة المصرية: مصر الجديدة للإسكان والتعمير | مصر لتأمينات الحياة | بنك القاهرة | موبكو.

شركات ناشئة

منصة "الطبي" تحصد تمويلا بـ 44 مليون دولار

جمعت منصة الرعاية الصحية الرقمية الأردنية "الطبي" 44 مليون دولار في جولة تمويلية ثانية بقيادة شركة فاونديشين هولدنجز التي تركز على الاستثمار في الهند ودول مجلس التعاون الخليجي وحكمة فينتشرز، إلى جانب عدد من المستثمرين الحاليين مثل جلوبال فينتشرز ودي إيه إس إتش فينتشرز، حسبما أعلنت الشركة الناشئة في بيان لها (بي دي إف). وقالت الطبي إن الجولة الجديدة تعد "أكبر جولة تمويل فردية لشركة تعمل في مجال تكنولوجيا الرعاية الصحية والطبية في المنطقة". وأضافت أن "الجولة تعدت بشكل كبير القيمة المستهدفة منها".

حول الشركة: الطبي هي شركة رعاية صحية رقمية تقدم استشارات طبية عن بعد على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع. منذ إطلاقها في عام 2011، توسعت الشركة التي تتخذ من دبي مقرا لها لتشمل سبع دول في المنطقة وقدمت 4.5 مليون استشارة طبية عن بعد. ولديها الآن أكثر من 1.5 ألف طبيب على منصتها.

فيما سيستخدم التمويل؟ قالت الشركة الناشئة في بيانها إنها "ستستخدم التمويل الجديد لتوسيع وجودها في المملكة العربية السعودية ومصر، وتوسيع نطاق خدمات منصتها الإلكترونية لتشمل خدمات الصيدلة الرقمية وجمع العينات للتحاليل والأشعة، بحيث تصبح المنصة الأولى إقليميا المتخصصة في تقديم خدمات الرعاية الصحية الأولية المتكاملة". وستعمل "الطبي" أيضا على زيادة استثماراتها في التعلم الآلي لدعم جهود الأطباء في تقديم التشخيص المناسب والإحالات الطبية والوصفات الأكثر دقة، بحسب البيان.

شاركت الطبي في تقديم خدمات الخط الساخن المخصصة لـ "كوفيد-19" في مصر: أطلقت الشركة خطين ساخنين من خلال نموذج الشراكة بين القطاعين العام والخاص مع المجلس الأعلى للجامعات في مايو 2020، وأطلقت العام الماضي خدمة الاستشارات الطبية عبر الهاتف في مصر، والتي تستهدف أولئك الذين ليس لديهم إمكانية الوصول إلى هاتف ذكي أو اتصال بالإنترنت. وتقدم المنصة كذلك الاستشارات الطبية دون مقابل للمتبرعين بالبلازما بالشراكة مع المشروع الوطني لبلازما الدم التابع لوزارة الصحة.


جمعت شركة أوتيدا المصرية الناشئة في مجال الرعاية الصحية 340 ألف دولار في جولة تمويلية ما قبل تأسيسية بقيادة شركة لوفتي إنك كابيتال مانجمنت وفلات 6 لابز وأفروبرينيرز وجدار كابيتال وعقال ويو آي إنفستمنتس وغيرها، حسبما أعلنت الشركة في بيان صحفي (بي دي إف). تدير الشركة الناشئة تطبيقا يقدم النصائح الطبية والغذائية واللياقة البدنية لمرضى السكر. ومن المقرر أن توجه الشركة التمويل الجديد لتوسيع عملياتها وزيادة قاعدة مستخدميها إلى 5 آلاف مستخدم هذا العام.

شركات ناشئة

"اكسب" تغلق جولة تمويلية أولية بـ 3 ملايين دولار.. و"رابيت" تحصل على ترخيص للعمل في السعودية

أغلقت منصة كرة القدم الافتراضية المصرية "اكسب" جولة تمويلية أولية بقيمة 3 ملايين دولار بقيادة شركة فور دي إكس فينتشرز التي تركز على الاستثمار في أفريقيا، ومشاركة كل من دروازة كابيتال وجولدن بالم إنفستمنتس وبي وان فينتشرز ومستثمرين ملائكيين آخرين، حسبما أعلنت الشركة في بيان لها (بي دي إف).

حول اكسب: تعد "اكسب" منصة كرة القدم الافتراضية الوحيدة المرخصة في مصر، والتي تتيح للمستخدمين تشكيل فرق والتنافس على النقاط والجوائز من خلال التنبؤات حول مباريات كرة القدم الحقيقية. منذ إطلاقها في عام 2018، ضمت المنصة أكثر من 700 ألف مستخدم مسجل في مصر، وزادت قاعدة مستخدميها الذين يدفعون مقابل المحتوى بنحو 60% على أساس شهري.

أين ستستثمر المنصة الأموال؟ ستستخدم اكسب الأموال لتنمية قاعدة مستخدميها في جميع أنحاء منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، وتطوير منتجها، وتأمين شراكات مع أندية كرة القدم العالمية وتعيين مهندسين ومصممين جدد.

خطوات للتوسع: تعمل الشركة الناشئة على الحصول على تراخيص للعمل في ثلاث دول إضافية بحلول منتصف عام 2022، وفقا لما ذكره البيان دون توضيح المزيد من التفاصيل. واقتربت الشركة أيضا من الدخول في شراكة مع أحد أكبر الأندية في الشرق الأوسط وأفريقيا، كما قال المؤسس والرئيس التنفيذي علي محمود لموقع تك كرانش.

أكبر جولة تمويلية لإكسب حتى الآن: حصلت الشركة على استثمار أولي مكون من ست خانات في عام 2019، ثم أتمت جولة أخرى بقيمة 500 ألف دولار في عام 2020.


ومن أخبار الشركات الناشئة أيضا –

"رابيت" تدخل السوق السعودية: حصلت شركة رابيت الناشئة لتوصيل البقالة بسرعة، على ترخيص للعمل في السعودية، في أول توسع للشركة خارج مصر، وفقا لبيان (بي دي إف) صادر عن الشركة. وتخطط رابيت لاستثمار أكثر من 60 مليون دولار خلال العامين المقبلين المقبلة للتوسع في السوق السعودية، أكبر سوق للتجارة الإلكترونية في المنطقة، بحسب البيان. وكان وزير الاستثمار السعودي خالد الفالح قد منح الترخيص للشركة أمس في حفل أقيم في المؤتمر العالمي لريادة الأعمال 2022 بالرياض.

جمعت رابيت 11 مليون دولار في جولة ما قبل التمويل التأسيسي في نوفمبر، والتي قالت الشركة حينها إنها أكبر جولة من نوعها على الإطلاق في الشرق الأوسط وأفريقيا. وتعمل الشركة، التي تتعهد بتسليم الطلبات في غضون 20 دقيقة أو أقل، حاليا في جميع أنحاء القاهرة والشيخ زايد والقاهرة الجديدة، وتستهدف زيادة حجم الطلبات شهريا.

نقل

فرنسا توفر تمويلا بـ 777 مليون يورو لتحديث الخط الأول للمترو

فرنسا توفر تمويلا بـ 777 مليون يورو لتطوير الخط الأول لمترو الأنفاق: وقعت مصر اتفاقية قرض بقيمة 776.9 مليون يورو مع فرنسا لتمويل تصنيع وتوريد 55 قطارا جديدا للخط الأول لمترو أنفاق القاهرة، من قبل شركة ألستوم الفرنسية، وفقا لبيان لمجلس الوزراء.

الشروط: تبلغ مدة القرض 40 عاما منها 15 عاما فترة سماح يبدأ بعدها السداد لمدة 25 عاما بفائدة 0.0092%. وتساهم الحكومة المصرية في تمويل الصفقة بمبلغ 1.2 مليار جنيه (58.8 مليون يورو).

القطارات: ذكر البيان أن نحو 13% من المكونات المستخدمة في تصنيع القطارات سيتم الحصول عليها من مصر عبر مصنع سيماف التابع للهيئة العربية للتصنيع. وستقوم ألستوم بأعمال الصيانة وتوريد قطع الغيار اللازمة لهذه القطارات لمدة 8 سنوات كجزء من الصفقة التي أقرها مجلس الوزراء أواخر العام الماضي. يعد المشروع جزءا من خطة أوسع لإعادة تأهيل أقدم خط مترو أنفاق في البلاد، والتي تلقت تمويلات بمئات ملايين اليوروهات من البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية وبنك الاستثمار الأوروبي وغيره من المقرضين الأوروبيين والدوليين.

ألستوم تنفذ حزمة واسعة من المشروعات في مصر: وقعت الهيئة القومية للأنفاق مذكرة تفاهم مع تحالف فرنسي تقوده ألستوم لتنفيذ أعمال الأنظمة والسكك الحديدية وتصنيع وتوريد الوحدات المتحركة لمشروع الخط السادس لمترو أنفاق القاهرة، وفق بيان منفصل. حصلت شركة بكتل الأمريكية العملاقة للبنية التحتية على العقد الرئيسي للخط الذي يمتد من منطقة الخصوص ‏حتى منطقة طرة البلد بتكلفة 62.4 مليار جنيه في عام 2020. وتعمل ألستوم أيضا على تصنيع قطارات مونوريل القاهرة.

تذكير- تقدم فرنسا بالفعل ملياري يورو لمصر في صورة تسهيلات ائتمانية توجه للخط السادس للمترو.

enterprise

دبلوماسية

فرنسا "ستقف إلى جانب مصر" وتتأكد من حصولها على ما تحتاجه من القمح إذا استمرت الحرب في أوكرانيا، حسبما قال وزير الاقتصاد والمالية الفرنسي برونو لومير خلال زيارته للقاهرة أمس، بحسب رويترز. وأضاف لومير أن البلدين سيجريان محادثات حول أسعار القمح فيما ستكون تكاليف الشحن عاملا مهما.

من جانبه، قال رئيس الوزراء مصطفى مدبولي إن مصر تعتمد على فرنسا في تأمين إمداداتها من القمح، بحسب بيان لمجلس الوزراء. ويأتي ذلك في الوقت الذي تواصل فيه مصر البحث عن موردين بديلين بعد أن تسببت الحرب في توقف الإمدادات من روسيا وأوكرانيا اللتان توفران معا نحو 80% من إجمالي إمدادات القمح لمصر.

السيسي يبحث مع لومير تعزيز الاستثمارات الفرنسية في مصر: قال الوزير الفرنسي، في لقاء مع الرئيس عبد الفتاح السيسي، إن بلاده تتطلع إلى زيادة الاستثمارات في المشروعات القومية المصرية في مجالات النقل وتصنيع المركبات الكهربائية والبنية التحتية والذكاء الاصطناعي والاتصالات وتدوير المخلفات وإنتاج الهيدروجين الأخضر.


شكري يشارك في قمة "النقب" ويلتقي وزيري خارجية قطر واليونان في القاهرة: شارك وزير الخارجية سامح شكري في القمة التي عقدت أمس في إسرائيل مع نظرائه الإماراتي والبحريني والمغربي والإسرائيلي والأمريكي أمس، والتي بحثوا خلالها تداعيات إبرام اتفاق نووي مع إيران، إلى جانب جهود إحياء مفاوضات السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين.

القادة الإقليميون سيجتمعون مجددا: وفي اليوم الثاني والأخير من القمة، أعلن وزير الخارجية الإسرائيلي يائير لبيد أن القمة ستعقد مرة أخرى ودعا دولا أخرى في المنطقة للمشاركة بها. وقال لبيد في مؤتمر صحفي عقب الاجتماعات: "هذه البنية الجديدة، القدرات المشتركة التي نبنيها، ترهب وتردع أعداءنا المشتركين – أولا وقبل كل شيء إيران ووكلائها – فلديهم بالتأكيد ما يخشونه".

والدول العربية تضغط على إسرائيل بشأن فلسطين: شدد المشاركون على "أهمية الحفاظ على مصداقية وجدوى حل الدولتين"، بحسب تصريحات شكري خلال المؤتمر الصحفي، كما وصف الوضع في فلسطين بـ "المهم" (شاهد 5:07 دقيقة). وقال وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن إن اتفاقيات التطبيع بين إسرائيل والدول العربية "ليست بديلا عن التقدم بين الفلسطينيين والإسرائيليين".


شكري يجري محادثات مع وزيري الخارجية القطري واليوناني بعد عودته من إسرائيل أمس:

  • المزيد من التقارب بين القاهرة والدوحة: شدد شكري ووزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، خلال المحادثات التي تهدف إلى المزيد من تحسين العلاقات بين البلدين في القاهرة أمس، على عودة العلاقات الثنائية إلى طبيعتها. وقال آل ثاني، خلال زيارته الثانية للقاهرة منذ إنهاء القطيعة بين البلدين في يناير من العام الماضي، إن العلاقات قد "تجاوزت المرحلة الصعبة" وأن الدوحة تتطلع إلى "تعزيز التعاون الثنائي".
  • محادثات مصرية يونانية حول الطاقة والقضايا الدولية: أجرى شكري أيضا مباحثات مع نظيره اليوناني نيكوس ديندياس في القاهرة أمس، والتي ركزت على العلاقات بين البلدين في مجال الطاقة، كما تم بحث "عدد من القضايا الإقليمية والدولية"، بحسب بيان وزارة الخارجية. وجاء الاجتماع في الوقت الذي وصلت فيه وزيرة الطاقة القبرصية ناتاشا بيليدو إلى مصر في زيارة تستغرق أربعة أيام. وتعد قبرص شريكا رئيسيا في مجال الطاقة لكل من مصر واليونان، كما تتعاون في عدد من مشاريع الغاز والكهرباء في منطقة شرق المتوسط.

وأيضا – بحث الرئيس عبد الفتاح السيسي مع رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون الأزمة الأوكرانية واستعدادات مصر لاستضافة قمة المناخ COP27 في شرم الشيخ خلال نوفمبر المقبل.

صراعات

فايننشال تايمز: روسيا مستعدة لتقديم تنازلات بشأن أوكرانيا في محادثات السلام المقررة اليوم

هل روسيا مستعدة لتقديم تنازلات قبل محادثات السلام المقررة اليوم؟ قلصت موسكو قائمة مطالبها الرئيسية قبل انطلاق جولة جديدة من محادثات السلام مع أوكرانيا اليوم في إسطنبول. وقال أربعة أشخاص مطلعون لصحيفة فايننشال تايمز إن روسيا لن تصر بعد الآن على إزاحة النازيين الجدد من أوكرانيا، بل وربما تسمح لها بالانضمام إلى الاتحاد الأوروبي شريطة ألا تنضم كييف إلى الناتو.

يبحث الجانبان الروسي والأوكراني إمكانية وقف إطلاق النار كجزء من الاتفاق، وفقا فايننشال تايمز، وهي نقطة قال المفاوضون الأوكرانيون أمس إنها ستكون ذات أولوية لهم في المحادثات. ولم تشر مسودة الوثيقة إلى ثلاثة مطالب روسية رئيسية، وهي "نزع النازية" و"نزع السلاح" وحماية اللغة الروسية في أوكرانيا.

أوكرانيا مستعدة لبحث الحياد والسيادة على الأراضي: أكدت أوكرانيا يوم الأحد استعدادها لبحث الحياد ووضع الأراضي التي استولت عليها روسيا في عام 2014. وقال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي إنه، الأهم من ذلك، هو طرح أي اتفاق على الشعب الأوكراني عبر استفتاء.

تركيا تتوسط في المحادثات التي ستكون أول مفاوضات مباشرة بين الجانبين خلال أسبوعين. واقترحت أنقرة في البداية أن تبدأ المحادثات يوم الاثنين لكن الكرملين قال أمس إن المحادثات لن تبدأ حتى يوم الثلاثاء على الأقل.


وأوروبا ترفض طلب روسيا بدفع ثمن الغاز بالروبل: رفضت دول مجموعة السبع المطالب الروسية بأن تدفع الدول "غير الصديقة" لها ثمن الغاز بالروبل بدلا من اليورو، وفقا لرويترز. وقال نائب المستشار الألماني روبرت هابيك في تصريح صحفي أمس، "اتفق جميع وزراء مجموعة السبع على أن هذا يعد خرقا واضحا من جانب واحد للتعاقدات القائمة".

ولكن بعد 31 مارس، قد يعني عدم الشراء بالروبل الروسي عدم وجود غاز: فقد أمر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الحكومة والبنك المركزي الروسي بالاستعداد للبدء في قبول المدفوعات بالروبل بحلول 31 مارس.

يضع هذا أوروبا في موقف حرج: من خلال شراء الغاز الروسي بالروبل، ستساعد الدول الأوروبية في دعم عملة تهدف العقوبات التي فرضتها على روسيا إلى تقويضها. كما أن التعامل بالروبل الروسي سيجبر المشترين على التعامل مع البنوك الروسية، مما سيساعد بعض المؤسسات المالية الروسية على الالتفاف على العقوبات. وتستورد أوروبا نحو 40% من احتياجاتها من الغاز من روسيا.


الإمارات تبتعد عن الحياد: قرر صندوق أبو ظبي السيادي مبادلة وقف استثماراته مؤقتا في روسيا. ونقلت بلومبرج عن الرئيس التنفيذي المشارك خلدون المبارك قوله، في مؤتمر استثماري في دبي: "من الواضح، في هذه البيئة، علينا أن نوقف الاستثمار مؤقتا في هذه السوق في روسيا". وأضاف أن الصندوق "سيتوقف وينتظر ليرى كيف يستقر الوضع".

تجعل هذه الخطوة من مبادلة أول صندوق في الشرق الأوسط يتخذ إجراء علنيا ضد روسيا منذ بداية الحرب، وهذه هي المرة الأولى التي تتخلى فيها الإمارات عن حيادها منذ بدء الصراع. ويمتلك صندوق الثروة حاليا 50 استثمارا في روسيا تبلغ قيمتها أكثر من 3.6 مليار دولار في البنية التحتية والعقارات والسلع والخدمات المصرفية والتكنولوجيا، فضلا عن شراكة قائمة مع صندوق الاستثمار المباشر الروسي الذي تديره الدولة. وقال متحدث باسم الصندوق إن أصوله الروسية تمثل أقل من 1% من محفظته البالغة 243 مليار دولار.

حمى التخارج من روسيا تصيب هاينكن: ستنسحب الشركة الهولندية العملاقة التي تعد ثاني أكبر مصنعي البيرة في العالم، من السوق الروسية، على خلفية الأزمة الأوكرانية، حسبما أعلنت هاينكن في بيان صحفي أمس. وقالت الشركة إن نشاطها في روسيا "غير قابل للاستمرار في الظروف الحالية".

لن تؤثر التشابكات السياسية لروسيا على كيفية قيام أوبك بلس بعملها، هذه هي النتيجة الرئيسية من أعضاء المجموعة المنتجة للنفط السعودية والإمارات اللتان تقومان الضغط الغربي لاستبعاد موسكو من التحالف، حسبما ذكرت بلومبرج.

تنقلات

عينت شركة وفر إكس الناشئة لخدمات الاسترداد النقدي (الكاش باك) كيفن جونسون (لينكد إن) رئيسا لها، وفقا لبيان الشركة (بي دي إف). قضي جونسون سابقا تسع سنوات في منصب الرئيس التنفيذي لشركة إي بايتس للتجارة الإلكترونية والتي بيعت إلى "راكوتين" في 2014 في صفقة قيمتها مليار دولار، كما عمل رئيسا تنفيذيا لمنصة التعليم عبر الإنترنت يوديمي. وقام جونسون باستثمار شخصي لم يكشف عن قيمته في "وفر إكس" – والذي يعد الأول له في شركة ناشئة خارج الولايات المتحدة. وقالت الشركة في بيانها إن جونسون "سيلعب دورا حيويا في تسريع توسع وفر إكس، وتطوير منصتها ومدى وصولها".

المخرج أمير رمسيس مديرا لمهرجان القاهرة السينمائي في دورته الـ 44، بحسب البيان الصادر (بي دي إف) أمس نقلا عن الفنان حسين فهمي رئيس المهرجان. وعمل رمسيس في البداية كمساعد مخرج في العديد من الأفلام مع المخرج العالمي يوسف شاهين، كما أخرج الفيلم التسجيلي "يهود مصر" الذي شارك في مهرجانات عالمية، وأيضا فيلم "بتوقيت القاهرة". وعمل كمدير فني لمهرجان الجونة السينمائي لدوراته الخمس الأولى. وانتهى مؤخرا من إخراج مسلسل "لون البحر" للممثل خالد النبوي وعائشة بن أحمد ومن المقرر عرضه قريبا.

enterprise

توك شو

هيمنت الدبلوماسية على الأجواء في برامج التوك شو الليلة الماضية. أجرت لبنى العسل في برنامجها "الحياة اليوم" اتصالا هاتفيا مع مساعد وزير الخارجية الأسبق محمد حجازي لمناقشة الأحداث التي شهدها أمس الاثنين، والتي شملت قمة النقب في إسرائيل، وزيارة وزير الاقتصاد والمالية الفرنسي برونو لومير إلى مصر، والاتصال الهاتفي الذي أجراه الرئيس عبد الفتاح السيسي مع رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون (لدينا المزيد من التفاصيل في فقرة "الدبلوماسية" أعلاه) (شاهد 8:55 دقيقة).

ارتفعت أسعار كل شيء تقريبا، لكن استبدال السيارات القديمة بأخرى تعمل بالغاز الطبيعي لا يزال بالتكلفة ذاتها: مالكو السيارات الذين يتطلعون إلى استبدال سياراتهم القديمة بأخرى جديدة تعمل بالغاز الطبيعي في إطار مبادرة إحلال وتحويل السيارات للعمل بالغاز الطبيعي لن يدفعوا أكثر من المبلغ المعلن بالفعل، وفق ما قاله المتحدث الرسمي باسم المبادرة في وزارة المالية طارق عوض في اتصال هاتفي مع لميس الحديدي ببرنامج "كلمة أخيرة" (شاهد 9:06 دقيقة). يأتي ذلك بعد ارتفاع أسعار السيارات على خلفية انخفاض قيمة الجنيه.

جرى تسليم ما يقرب من 18 ألف سيارة تعمل بالوقود المزدوج ضمن المبادرة، حسبما قال عوض (شاهد 1:01 دقيقة). توفر الخطة متعددة السنوات، والتي أطلقت العام الماضي، حوافز مالية لأصحاب السيارات لتشجيعهم على استبدال سياراتهم القديمة أو تحويل محركاتها للعمل بالغاز الطبيعي. تهدف المبادرة إلى إخراج 1.8 مليون سيارة تعمل بالغاز من الطريق لتجهيزها بمحركات تعمل بالوقود المزدوج على مدار عقد من الزمن.

هذه النشرة تأتيكم برعاية
EFG Hermes - https://efghermes.com/
SODIC - https://www.sodic.com
Infinity - http://www.weareinfinity.com/

مصر في الصحافة العالمية

تصدرت القمة العربية الإسرائيلية الأمريكية اهتمامات الصحف الأجنبية في تغطيتها لمصر هذا الصباح. وجمعت القمة التي عقدت على مدار يومين وزراء خارجية مصر وإسرائيل والإمارات والبحرين والمغرب والولايات المتحدة، وهو ما وصفته الصحف العالمية بعملية إعادة اصطفاف مهمة للتحالفات الإقليمية. ووصفت الصحف أيضا القمة التي ستعقد بشكل سنوي بـ "غير المسبوقة" و"الرائدة" و"التاريخية". (رويترز l أسوشيتد برس l أيه بي سي l نيويورك تايمز l واشنطن بوست l بلومبرج l فايننشال تايمز).

الصحف تواصل الاهتمام بتأثير الحرب الروسية الأوكرانية على اقتصاد مصر: تطرقت فايننشال تايمز في تقرير لها إلى ارتفاع تكلفة المعيشة في مصر قبل شهر رمضان والتأثير الأوسع للصراع في أوكرانيا. تراجعت نسب إشغال الفنادق في منتجعات البحر الأحمر إلى 5% فقط منذ اندلاع الحرب، وفق ما نقلته الصحيفة عن مصدر في القطاع، في مؤشر على مدى تضرر السياحة المصرية جراء الصراع بين روسيا وأوكرانيا، اللتين تعدان من بين الأسواق الرئيسية المصدرة للسياح إلى مصر.

أيضا- نشرت واشنطن بوست بعض الصور المذهلة للمقابر الفرعونية الخمس المكتشفة مؤخرا بمنطقة سقارة، والمعروضة حاليا أمام الجمهور.

على الرادار

شهادات الـ 18% تجذب 260 مليار جنيه خلال أسبوع: ارتفعت الحصيلة التي سجلتها مبيعات شهادات الادخار ذات العائد 18% التي طرحها كل من البنك الأهلي المصري وبنك مصر الأسبوع الماضي في أعقاب رفع البنك المركزي أسعار الفائدة بمقدار 100 نقطة أساس، لتصل إلى أكثر من 260 مليار جنيه. وباع "الأهلي" شهادات بنحو 180 مليار جنيه، فيما حقق "مصر" مبيعات بقيمة 87 مليار جنيه، بحسب ما قاله مسؤولون بارزون في البنكين المملوكين للدولة.

تعتزم سلسلة سعودي المتخصصة في تجارة التجزئة افتتاح فرعين جديدين لها في مول العرب بمدينة السادس من أكتوبر ومول D5M في القاهرة الجديدة، والتابعين لشركة مراكز للاستثمار العقاري، خلال النصف الثاني من عام 2022.

الأسواق العالمية

برعاية
EFG Hermes - https://efghermes.com/

سندات الأسواق الناشئة بصدد تسجيل أسوأ أداء فصلي لها منذ 24 عاما: اقتربت سندات الأسواق الناشئة المقومة بالدولار كثيرا من تسجيل أسوأ أداء ربع سنوي لها منذ الأزمة المالية الآسيوية التي ضربت الأسواق الناشئة في عام 1998، بحسب وكالة بلومبرج.

ما هي الأسباب؟ كانت سندات الأسواق الناشئة تتعرض لضغوط بالفعل جراء ارتفاع أسعار الفائدة، وجاءت صدمة أسعار السلع التي أحدثتها الأزمة الأوكرانية لتدفع المستثمرين لسحب أموالهم من تلك السندات بعد أن أثار ارتفاع تكاليف الطاقة والغذاء المخاوف بشأن الاستقرار المالي للدول المستوردة للسلع.

ليست السندات فقط التي تشهد خروجا للمستثمرين: تراجع ثلاثة أرباع عملات الأسواق الناشئة التي تتبعها بلومبرج حتى الآن خلال هذا العام، فيما تشهد أسهم الأسواق الناشئة أسوأ أداء ربع سنوي لها منذ أن دفعت الجائحة المستثمرين إلى الخروج من تلك الأسواق في 2020.

الإمارات تواصل جهودها للتحول إلى مركز عالمي للعملات الرقمية: بعد إصدار تشريعات للعملات المشفرة وإنشاء هيئة تنظيمية لسوق تلك العملات في وقت سابق من هذا الشهر، أعلن لاعبان آخران في مجال تداول العملات الرقمية عن توسعات كبيرة في دبي أمس. وقالت منصة بايبيت لتداول العملات المشفرة أنها ستنقل مقرها العالمي إلى دبي، فيما قال موقع كريبتو دوت كوم إنه سينشئ "قاعدة إقليمية" له في الإمارة، مما سيوفر مزيدا من الزخم لطموحات صانعي السياسة لتحويل دبي إلى مركز عالمي لتداول العملات المشفرة. وفي وقت سابق من هذا الشهر، منحت دبي ترخيصا لـ "بينانس"، أكبر بورصة عملات رقمية في العالم، وFTX Europe، وهي الذراع التابعة لـ FTX، ثالث أكبر بورصة للعملات الرقمية.

ومن أخبار الأسواق العالمية أيضا – أعلنت سلطنة عمان إلغاء حدود نسب تملك المستثمرين الأجانب للشركات المدرجة ببورصة مسقط، في محاولة لجذب المزيد من التدفقات إلى الأسواق المالية في البلاد، بحسب البيان الرسمي الصادر.

Down

EGX30 (الاثنين)

11,241

-2.6% (منذ بداية العام: -5.9%)

Down

دولار أمريكي (البنك المركزي)

شراء 18.27 جنيه

بيع 18.37 جنيه

None

دولار أمريكي (البنك التجاري الدولي)

شراء 18.25 جنيه

بيع 18.35 جنيه

None

أسعار الفائدة (البنك المركزي المصري)

9.25% للإيداع

10.25% للإقراض

Up

تداول (السعودية)

13,064

+0.5% (منذ بداية العام: +15.8%)

Up

سوق أبو ظبي

9,829

+0.6% (منذ بداية العام: +15.8%)

Up

سوق دبي

3,484

+2.1% (منذ بداية العام: +9.0%)

Up

ستاندرد أند بورز 500

4,576

+0.7% (منذ بداية العام: -4.0%)

Down

فوتسي 100

7,473

-0.1% (منذ بداية العام: +1.2%)

Down

خام برنت

112.48 دولار

-6.8%

Down

غاز طبيعي (نايمكس)

5.49 دولار

-0.3%

Down

ذهب

1,928.00 دولار

-0.9%

Up

بتكوين

47,601 دولار

+2.1% (بحلول منتصف الليل)

أنهى مؤشر EGX30 تعاملات أمس الاثنين متراجعا بنسبة 2.6%، وسط تداولات بلغت قيمتها الإجمالية 1.1 مليار جنيه (11.7% فوق المتوسط على مدار الـ 90 يوما الماضية). وسجل المستثمرون المصريون وحدهم صافي بيع. وبهذا يكون المؤشر قد تراجع بنسبة 5.9% منذ بداية العام.

في المنطقة الخضراء: أوراسكوم كونستراكشون (+1.0%).

في المنطقة الحمراء: حديد عز (-10.9%)، وإم إم جروب (-7.4%)، والسويدي إليكتريك (-6.8%).

greenEconomy

ماذا يخبئ المستقبل لأحد أكثر مواردنا الطبيعية قيمة؟ تغطي الشعاب المرجانية في البحر الأحمر نحو 400 كيلومتر مربع قبالة سواحلنا الشرقية، وهي موطن لأكثر من 200 نوع من الشعاب المرجانية الصلبة. إنها إحدى العجائب الطبيعية ومفتاح للتنوع البيولوجي ولصناعة السياحة لدينا. ولكن في السنوات الأخيرة، تعرضت هذه النظم البيئية البحرية الحساسة لضغوط تغير المناخ المتفاقمة بسبب التنمية الساحلية غير المنظمة، والنشاط السياحي، والصيد الجائر. واليوم سنلقي نظرة على تلك التأثيرات ونبحث في ما يمكن القيام به لتجنب المزيد من الضرر.

تتقلص الشعاب المرجانية لدينا: انخفض الغطاء المرجاني الصلب بنسبة 13.6% في المتوسط بين عامي 2005 و2019 في المواقع العشرة الأكثر تضررا، وفقا لتقرير صادر عن الشبكة العالمية لرصد الشعاب المرجانية (بي دي إف). ومع ذلك، من الصعب تقييم صحة الشعاب المرجانية بدقة بسبب عدم وجود بيانات أساسية جمعت قبل عمليات التطوير العمراني الضخمة، مما يعني أن الباحثين يجب أن يعتمدوا على التقديرات، وفق ما قاله محمود حنفي، أستاذ الأحياء البحرية بجامعة قناة السويس والمستشار العلمي لجمعية حماية البيئة والإنقاذ بالغردقة (هيبكا).

لطالما ابتليت شعاب البحر الأحمر بنفس المشكلات: "التهديدات الرئيسية للنظم الإيكولوجية البحرية هي السياحة غير المنظمة، واستغلال الموارد البحرية، والصيد الجائر، وصيد الأسماك في المناطق المحظورة (مثل مناطق تكاثر الكائنات البحرية)، والتلوث الساحلي"، حسبما يذكر تقرير لوزارة البيئة (بي دي إف) حول استراتيجية التنوع البيولوجي لعام 2016.

سياحة الشعاب المرجانية في مصر هي الأكبر من نوعها على مستوى العالم: حققت صناعة سياحة الشعاب المرجانية في مصر عائدات تقدر بنحو 7 مليارات دولار في عام 2019، قبل انتشار الجائحة، وفقا لتقرير اللجنة رفيعة المستوى لاقتصاد المحيطات المستدام (بي دي إف)، أكثر من أي دولة أخرى في العالم، وأكثر من ضعف الإيرادات المحققة لدى الدولة الوصيف في القائمة إندونيسيا. وساهمت زيارات الشعاب المرجانية بشكل مباشر في نحو نصف السياحة الساحلية لدينا في عام 2017 (وشكلت الزيارات الساحلية نحو 44% من إجمالي النشاط السياحي في مصر)، وفقا لإحدى الدراسات.

ولكن تخلل التطوير السياحي العديد من الأضرار: يتحمل المطورون على طول الغالبية العظمى من ساحل البحر الأحمر مسؤولية الخسائر التي لا يمكن تعويضها في غطاء الشعاب المرجانية، بحسب حنفي. وأضاف أن بعض المؤسسات دمرت أو شيدت فوق الشعاب المرجانية واستبدلتها بمراسي وسواحل رملية. واتخذت وزارة البيئة إجراءات للحد من تلك الظاهرة، ولكن في حالات نادرة. فرضت غرامة مالية قدرها 34 مليون دولار العام الماضي على شركة أوراسكوم للتنمية مصر – مطور الجونة – بسبب التخلص المزعوم من مواد البناء غير الملائمة والضارة في المنطقة، على الرغم من أن الشركة نفت هذا الادعاء.

المزيد من الفنادق = المزيد من الأشخاص، ما يمثل تهديدا في حد ذاته: شهد ساحل البحر الأحمر تطويرا كبيرا على صعيد قطاع الضيافة في العقود الثلاثة الماضية أو نحو ذلك (بي دي إف)، مع توفر نحو 88 ألف غرفة فندقية الآن في الغردقة وحدها، وفقا لتقرير حديث أصدرته شركة كوليرز إنترناشيونال حول الفنادق بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (بي دي إف). "هناك قدرات محدودة لعدد الغواصين والسباحين الذين يمكن لكل موقع من مواقع الغوص لدينا التعامل معها في وقت معين"، وفقا لحنفي، الذي أشار إلى أننا نتجاوز هذا الحد بكثير. وأضاف أنه من الممكن لمواقع الغوص في البحر الأحمر أن تستضيف على نحو مستدام ما بين 5 إلى 20 ألف زائر سنويا، ولكن بعض مواقعنا الأكثر شهرة تستقبل أكثر من 200 ألف غواص سنويا.

قد يتسبب الغواصون والسباحون محدودي الخبرة في إحداث ضرر دون قصد: "الشعاب المرجانية هي أنظمة بيئية هشة للغاية. كل ما يتطلبه الأمر هو احتكاك واحد [مع غطاس أو سباح] لإلحاق الأذى بها"، وفق ما قالته لينا شاليتا، منسقة البيئة في غرفة سياحة الغوص والأنشطة البحرية التابعة لوزارة السياحة.

الأسوأ من السياحة هو الصيد الجائر، وهو أكبر تهديد محلي للنظم البيئية للشعاب المرجانية، وفقا لحنفي، الذي كشف أننا نصطاد بمعدل 10 أضعاف ما يسمح لمخزون الأسماك بالتعافي والحفاظ على الحياة البحرية مستقرة. وقال: "ما نراه حاليا هو ما يزيد عن 20 ألف طن يتم استخراجها سنويا، 60% منها يأتي مباشرة من النظم البيئية للشعاب المرجانية".

تغير المناخ يهدد الشعاب المرجانية في جميع أنحاء العالم. يمكن أن يؤدي تبييض الشعاب المرجانية إلى زوالها للأبد، بينما يجعل ارتفاع نسبة الحموضة في المحيطات الظروف غير مواتية للنمو. في ظل السيناريو الأكثر تفاؤلا للهيئة الحكومية الدولية المعنية بتغير المناخ التابعة للأمم المتحدة – مع احتواء الاحتباس الحراري العالمي عند 1.5 درجة مئوية – لا يزال من المتوقع أن تنخفض الشعاب المرجانية بنسبة 70-90% أخرى بحلول نهاية هذا القرن، مع حدوث خسائر تزداد إلى 99% عند ارتفاع درجة حرارة الأرض بواقع درجتين مئويتين.

بعض الأخبار الجيدة: أثبتت عينات المرجان المأخوذة من شمال البحر الأحمر أنها قادرة بشكل خاص على مقاومة ارتفاع درجات حرارة البحر، وفقا لدراسة أجريت عام 2020. كانت العينات قادرة على تحمل درجات حرارة تصل إلى 6 درجات مئوية أعلى من المعتاد دون التبييض – "درجة تبييض عالية بشكل استثنائي"، وفقا لمؤلفي الدراسة. تفتح النتائج الباب أمام دراسة مستقبلية لهذه الشعاب المرجانية المعينة، والتي قد تستخدم للمساعدة في إعادة تأهيل الشعاب المرجانية المتضررة في أماكن أخرى.

قد يكون التأثير الاقتصادي لفقدان الشعاب المرجانية هائلا: توقعت اللجنة رفيعة المستوى لاقتصاد المحيطات المستدام أن تخسر مصر نحو 5.6 مليار دولار من 7 مليارات دولار تولدها من سياحة الشعاب المرجانية سنويا بحلول نهاية القرن. وستشكل الخسائر بهذا الحجم ضربة كبيرة للناتج المحلي الإجمالي للبلاد، إذ تم ربط 3.5% منها بالسياحة المرتبطة بالشعاب المرجانية، ووفقا لتقرير الشبكة العالمية لرصد الشعاب المرجانية.

كيف وصلنا إلى ذلك؟ ذكرت وزارة البيئة في تقرير لها أن عدم كفاية الحوافز الاقتصادية، وضعف التنظيم البحري، ومحدودية البيانات المتوفرة، هي الأسباب نسبيا، كما أنها لا تزال كما هي حتى يومنا هذا، وفق حنفي. وأرجع التقرير هذا الأمر جزئيا إلى أن نحو 40% من النشاط الصناعي في مصر يحدث في المناطق الساحلية. وفي الوقت نفسه، غالبا ما يواجه الصيادون المحليون الذين اعتمدوا منذ فترة طويلة على البحر الأحمر لكسب عيشهم، بدائل محدودة للدخل، مما يزيل تأثير تنظيم الصيد التجاري، حسبما أوضح حنفي.

إذن ماذا نفعل حيال كل ما سبق؟ تقوم جمعية حماية البيئة والإنقاذ بالغردقة بتثبيت عوامات في مواقع الغوص الرئيسية للمساعدة في تقليل الضرر الناجم عن رسو القوارب التجارية. كما أنهم يحاولون تشجيع نمو الشعاب بإغراق السفن البحرية المتهالكة بالقرب من الشعاب المرجانية الموجودة حتى يتمكن المرجان من الالتصاق بها، في مبادرة مشتركة مع وزارة البيئة. يقوم برنامج جرين فينز التابع لغرفة سياحة الغوص والأنشطة البحرية بتدريب وتقديم المشورة والاعتماد لمراكز الغوص والغطس تحت الماء التي تدير عمليات "سليمة بيئيا"، وفق ما قالته تشاليتا.

يجب أن يصبح تضييق الخناق على صيد الأسماك في البحر الأحمر أولويتنا القصوى، على حد قول حنفي. سيتطلب ذلك على الأرجح أكثر من حظر تام: ستحتاج مجتمعات الصيد إلى بدائل يمكن اللجوء إليها من أجل كسب عيشها، حسبما أوضح حنفي.


فيما يلي أهم الأخبار المرتبطة بالحفاظ على المناخ لهذا الأسبوع:

  • مصر تتعاون مع ميرسك لإنتاج الهيدروجين الأخضر: وقعت المنطقة الاقتصادية لقناة السويس وصندوق مصر السيادي وهيئة الطاقة المتجددة والمصرية لنقل الكهرباء مذكرة تفاهم مع شركة ميرسك العالمية للتعاون في مجال إنتاج الهيدروجين الأخضر، والتي يمكن أن تمهد الطريق أمام مصر لتزويد عملاق الشحن البحري بالوقود لجيلها الجديد من السفن محايدة الكربون، وفق بيان لمجلس الوزراء.
  • إصدار السندات الخضراء الضخم يتأجل: قال رئيس الهيئة العامة للرقابة المالية محمد عمران إن إصدار السندات الخضراء المخطط له والبالغة قيمته 400 مليون دولار قد يتم قبل نهاية العام الحالي، وليس في النصف الأول من العام كما كان متوقعا.
  • المزيد من المشروعات الخضراء في الطريق: تستهدف الحكومة الوصول بنسبة المشروعات الخضراء إلى 50% من مشروعات التنمية في الموازنة العامة للدولة بحلول عام 2024، وفق ما نقله موقع اليوم السابع عن نائب وزيرة التخطيط أحمد كمالي.

المفكرة

الربع الأول من 2022: إطلاق البورصة السلعية المصرية.

الربع الأول من 2022: إتمام صفقة استحواذ سويفل على فيابول.

الربع الأول من 2022: شركة بيكيا الناشئة تخطط للتوسع في الإمارات والسعودية.

الربع الأول من 2022: راميدا تبدأ بيع عقار ميرك المضاد لـ "كوفيد-19".

الربع الأول من 2022: إتمام بيع شركة فاروس إنرجي حصة 55% من امتيازاتها في الفيوم وبني سويف لشركة أي بي أر إنرجي الأمريكية.

أوائل 2022: إعلان نتائج الجولة الثانية من المزايدة الحكومية للتنقيب عن الذهب والمعادن النفيسة.

النصف الأول من 2022: التشخيص المتكاملة تستهدف إتمام استحواذها على 50% من مركز إسلام أباد التشخيصي.

النصف الأول من 2022: انطلاق خدمات منصة إي هيلث للرعاية الصحية الرقمية التابعة لإي فاينانس.

النصف الأول من 2022: الحكومة تحسم العروض المقدمة من عدد من شركات القطاع الخاص لإنشاء محطات لتحلية المياه.

النصف الأول من 2022: الإعلان عن الإصدار الثاني من السندات الخضراء للشركات في مصر.

النصف الأول من عام 2022: الاجتماع السنوي للمنتدى الاقتصادي العالمي، المكان سيتحدد لاحقا.

النصف الأول من عام 2022: إي-أسواق تطلق منصة إلكترونية لحجز تذاكر المواقع الأثرية عبر الإنترنت في جميع أنحاء الجمهورية.

النصف الأول من 2022: إي فاينانس تطلق منصة إي-هيلث المتخصصة في خدمات الصحة الرقمية.

النصف الأول من 2022: وزارة النقل توقع مذكرة تفاهم مع موانئ أبو ظبي لإنشاء طريق نقل عبر النيل لنقل المنتجات من مصنع السكر المنيا بالقناة.

24 فبراير – 7 مارس (الخميس – الاثنين): معرض ديارنا للحرف اليدوية، كايرو فستيفال سيتي، القاهرة.

مارس: إطلاق منظومة إدارة المعلومات المالية الحكومية الإلكترونية، وهو عبارة عن مجموعة من الأدوات الإلكترونية لأتمتة عمليات الإدارة المالية للحكومة (بي دي إف) التي ستعمل على استبدال نظام الإدارة المالية "المغلق" الحالي.

مارس: توقيع العقود الخاصة بالمرحلتين الأخيرتين من مشروع القطار الكهربائي السريع في مصر بقيمة 4.5 مليار دولار.

مارس: موسم أرباح الربع الرابع من عام 2021.

مارس: الموعد النهائي لاجتماع الهيئة التفاوض الحكومية الدولية التابعة لمنظمة الصحة العالمية لمناقشة معاهدة ملزمة بشأن التعاون الوبائي المستقبلي.

مارس: تصفيات كأس العالم.

مارس: تأمل الحكومة توقيع عقد نهائي بين النصر للسيارات وشريك جديد للإنتاج المحلي للسيارات الكهربائية.

مارس: الموعد المستهدف لشركة التكنولوجيا السعودية برمجة للاكتتاب العام في البورصة.

مارس: مصر تستضيف اجتماع لجنة الشرق الأوسط بمنظمة السياحة العالمية.

مارس: بدء تشغيل خط السلام – العاصمة الإدارية الجديدة – العاشر من رمضان من القطار الكهربائي الخفيف (LRT).

مارس: بدء تشغيل المحطة الجديدة متعددة الأغراض في ميناء الدخيلة وميناء العين السخنة بعد تجديده.

مارس: الهيئة العامة للموانئ البرية والجافة تصدر كتيب الشروط لعمليات تشغيل ميناء العاشر من رمضان الجاف.

9 – 18 مارس (الأربعاء – الجمعة): الدورة الخامسة والخمسين لمعرض القاهرة الدولي.

15 – 16 مارس (الثلاثاء – الأربعاء): اجتماع الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي لمراجعة أسعار الفائدة.

24 مارس (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري.

24 مارس – 1 أبريل: معارض أهلا رمضان، مركز القاهرة الدولي للمؤتمرات.

2 أبريل 2022 (السبت): غرة شهر رمضان المبارك.

3 أبريل 2022 (الأحد): بدء تلقي هيئة التنمية الصناعية العروض لمزايدة رخصة السجائر الجديدة.

14 أبريل (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية للبنك المركزي الأوروبي

22 – 24 أبريل 2022: اجتماعات الربيع لصندوق النقد والبنك الدوليين.

24 أبريل 2022 (الأحد): عيد القيامة المجيد (عطلة رسمية).

25 أبريل 2022 (الاثنين): شم النسيم.

25 أبريل 2022 (الاثنين): عيد تحرير سيناء.

مايو 2022: المؤتمر الأول للاستثمار في تكنولوجيا النقل والتوصيل، القاهرة.

2 مايو 2022 (الاثنين): عيد الفطر المبارك.

3 -4 مايو (الثلاثاء – الأربعاء): اجتماع الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي لمراجعة أسعار الفائدة.

19 مايو (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري.

9 يونيو (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية للبنك المركزي الأوروبي

14 – 15 يونيو (الثلاثاء – الأربعاء): اجتماع الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي لمراجعة أسعار الفائدة.

16 يونيو 2022 (الخميس): نهاية العام الدراسي بالمدارس الحكومية.

23 يونيو (الخميس): اجتماع لجنة ال

22 ديسمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري.سياسة النقدية بالبنك المركزي المصري.

27 يونيو – 3 يوليو 2022 (الاثنين – الأحد): بطولة العالم للجامعات للإسكواش، نيو جيزة.

30 يونيو 2022 (الخميس): ذكرى ثورة 30 يونيو، عطلة رسمية.

منتصف عام 2022: الإعلان عن تفاصيل خط السكك الحديدية فائق السرعة الذي ستبنيه شركة سيمنس بين القاهرة وأسوان.

النصف الثاني من 2022: مصر تستضيف المنتدى الوزاري للغاز.

1 يوليو (الجمعة): بدء العام المالي 2023/2022.

8 يوليو (الجمعة): يوم عرفة.

9 – 13 يوليو (السبت – الأربعاء): عيد الأضحى، عطلة رسمية.

26 – 27 يوليو (الثلاثاء – الأربعاء): اجتماع الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي لمراجعة أسعار الفائدة.

30 يوليو (السبت): رأس السنة الهجرية.

18 أغسطس (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري.

سبتمبر 2022: إطلاق المعرض البحري الأول "Naval Power" للقوات البحرية برعاية وزارة الدفاع المصرية.

سبتمبر 2022: بدء التشغيل الفعلي لمركز الإبداع والتكنولوجيا المالية التابع للبنك المركزي المصري.

20 – 21 سبتمبر (الثلاثاء – الأربعاء): اجتماع الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي لمراجعة أسعار الفائدة.

22 سبتمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري.

6 أكتوبر (الخميس): عيد القوات المسلحة.

8 أكتوبر (السبت): المولد النبوي الشريف.

18 – 20 أكتوبر 2022 (الثلاثاء – الخميس): مؤتمر دول حوض البحر المتوسط للبترول (موك)، الإسكندرية.

1 – 2 نوفمبر (الثلاثاء – الأربعاء): اجتماع الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي لمراجعة أسعار الفائدة.

3 نوفمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري.

13 – 14 نوفمبر (الثلاثاء – الأربعاء): اجتماع الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي لمراجعة أسعار الفائدة.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «بنك HSBC مصر»، البنك الرائد للشركات والأفراد في مصر (رقم التسجيل الضريببي: 715-901-204)، و«المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، و«سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بنك المشرق»، البنك الرائد بالخدمات المصرفية للأفراد والخدمات المصرفية الرقمية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (رقم التسجيل الضريبي: 862-898-204)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)،و «مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).