الإثنين, 17 يناير 2022

كوريا الجنوبية تعتزم منح مصر قرضا ميسرا بمليار دولار

عناوين سريعة

نتابع اليوم

صباح الخير قراءنا الأعزاء، ومرحبا بكم في عدد جديد حافل بالأخبار. الخبر الأبرز محليا هذا الصباح هو الزيارة المرتقبة لرئيس كوريا الجنوبية، والتي ستكون الأولى لرئيس كوري جنوبي لمصر خلال 16 عاما.

الرئيس الكوري الجنوبي مون جيه إن سيصل إلى القاهرة في زيارة رسمية تستمر ليومين 20 و21 يناير الجاري، ويلتقي خلالها الرئيس عبد الفتاح السيسي. وتأتي زيارة مون جيه لمصر ضمن جولة له بالمنطقة تشمل دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية. وتأتي الزيارة أيضا في الوقت الذي تلعب فيه كوريا الجنوبية دورا رئيسيا في دعم الاقتصاد المصري، إذ تتواجد بمصر العديد من الشركات الكورية التي تعمل في عدة مجالات كالبنية التحتية والصناعات الثقيلة ومصادر الطاقة المتجددة، إلى جانب ازدهار واردات مصر من هواتف المحمول لشركة سامسونج الكورية.

يحدث اليوم –

مجلس الشيوخ يواصل اليوم عقد جلسته العامة للانتهاء من مناقشة مشروع قانون العمل الجديد المقدم، والذي منحه المجلس موافقته المبدئية في وقت سابق من هذا الشهر، بحسب جريدة البورصة. وسيقوم المجلس بعد ذلك بإحالة مشروع القانون مرة أخرى إلى مجلس النواب للموافقة عليه نهائيا. وسيضع مشروع القانون – في حال إقراره – قواعد جديدة لكيفية فصل الموظفين، مما يجعل من الصعب على أرباب العمل فصل الموظفين بسبب المرض مع السماح بفصل العاملين من وظائفهم حال أدينوا بارتكاب جناية. وسيضع مشروع القانون أيضا حدا أدنى للعلاوة الدورية السنوية يساوي 3% من أجر الاشتراك التأميني.

أيضا – رفض مجلس الشيوخ مقترحا تقدم به أحد الأعضاء لتعديل قانون العمل بحيث يتم منح "إجازة أبوة" مدتها أسبوع للآباء خلال فترة الستة أشهر التي تلي ولادة الطفل.

الخبر الأبرز عالميا – امتلأت وسائل الإعلام الأمريكية بالتقارير الخاصة بالتأثيرات السلبية المختلفة لمتحور أوميكرون على اقتصاد البلاد. وإليكم بعضا من تلك التقارير:

  • تفشي أوميكرون لا يظهر أي علامات على بلوغ ذروته، مما يترك البلاد أمام "أسابيع قليلة صعبة مقبلة"، وفقا لما قاله الجراح الأمريكي العام فيفيك مورثي. (بلومبرج)
  • تعاني الشركات الصغيرة من التأثيرات السلبية لمتحور أوميكرون الذي أدى إلى إطالة مشكلات سلاسل التوريد، وأيضا تفاقم مشكلة نقص العمالة وتراجع نشاط تلك الشركات. (رويترز)
  • مطالبات بمزيد من الدعم لمواجهة أوميكرون: تطالب الشركات المشرعين بضرورة توفير المزيد من الدعم لها بمليارات الدولارات لمساعدتها خلال موجة أوميكرون. (وول ستريت جورنال)
  • المزيد من الاضطرابات في سلاسل التوريد: أدت عمليات الإغلاق الجديدة في الصين والاضطرابات بين عمال الموانئ على الساحل الغربي للولايات المتحدة إلى مخاوف لدى المحللين من حدوث الأسوأ بالنسبة لسلاسل التوريد والتضخم. (واشنطن بوست l نيويورك تايمز)

في المفكرة –

تبدأ مساحة "قنصلية" بوسط القاهرة سلسلة لقاءات الشركات الناشئة غدا الثلاثاء بحديث من مؤسس ومدير نيوتن إنترناشونال مانجمنت أيمن عاشور. سيناقش عاشور في موضوع بعنوان "الخروج ومعضلات إعادة التعيين"، كيفية التخطيط لخروج شركتك الناشئة والعلاقات التي ستحتاجها على طول الطريق. وسيدير المناقشة حسام علام، من كايرو إنجلز. وسيقام الحدث من الساعة السادسة حتى التاسعة مساء. يمكنكم التسجيل من هنا.

تسير شركة مصر للطيران الأربعاء المقبل رحلة واحدة لإعادة المصريين العالقين في المغرب إلى البلاد بعد إغلاق الحدود. وكان المغرب قد فرض حظرا لمدة أسبوعين على الرحلات الجوية القادمة إلى المملكة في أواخر نوفمبر بعد وقت قصير من أنباء اكتشاف متحور أوميكرون، وبمجرد انتهاء الأسبوعين، أعاد فرض الحظر.

يمكنكم الاطلاع على المفكرة كاملة على موقعنا الإلكتروني، حيث توجد قائمة شاملة بالأحداث الإخبارية القادمة والأعياد الوطنية والمؤتمرات، وكل ما يهم مجتمع المال والأعمال.

enterprise

نقدم لكم هذا الصباح مرة أخرى "بلاكبورد" أول نشرة متخصصة من إنتربرايز تركز على التعليم في مصر، بدءا من مرحلة ما قبل التعليم الأساسي وحتى التعليم العالي. وتحتوي على مزيج من الأخبار والتحليلات والبيانات والأرقام، لإثراء الحوار بين المتخصصين في هذا القطاع وإطلاع غير المتخصصين على أهم تطوراته. تصدر "بلاكبورد" كل يوم اثنين وتجدونها في نهاية النشرة.

في عدد اليوم: ما الذي يقف في طريق الباحثين المصريين كي يصلوا إلى إمكاناتهم الأكاديمية الكاملة؟ توزيع التمويل بين قاعدة الباحثين المتزايدة في مصر، والعراقيل التي تعيق الحصول على المعدات من الخارج، ونقص التمويل اللازم لصيانة المعدات الموجودة لدينا، ونقص مساهمة القطاع الخاص في تمويل البحث العلمي، وفق ما قاله باحثون لإنتربرايز.

enterprise

Elevate your spirit where breathtaking mountains rise wherever you turn. Somabay; so magnificent, every day.

قناة السويس

قناة السويس تستهدف إيرادات بقيمة 7 مليارات دولار في 2022

قال رئيس هيئة قناة السويس أسامة ربيع إنه يتوقع أن ترتفع إيرادات قناة السويس إلى 7 مليارات دولار في عام 2022، بزيادة 11.1% مقارنة بالعام الماضي، وذلك في مقابلة مع موقع بلومبرج الشرق أمس على هامش معرض إكسبو 2020 دبي (شاهد 6:25 دقيقة). وسجلت عائدات القناة رقما قياسيا بلغ 6.3 مليار دولار في عام 2021، بزيادة قدرها 12.2% عن العام السابق، وذلك على خلفية الارتفاع القياسي في صافي حمولة البضائع التي تمر عبر القناة، بزيادة بنسبة 10% في عدد السفن التي تمر عبر المجرى الملاحي الاستراتيجي.

أحجام البضائع التي تمر عبر القناة في طريقها لتحطيم الرقم القياسي المسجل عام 2020 على الرغم من زيادة الرسوم: من المتوقع أن تزداد أحجام البضائع التي تمر عبر قناة السويس مرة أخرى خلال هذا العام مع بناء المزيد من السفن، حتى مع الزيادة المقررة بنسبة 6% في رسوم عبور القناة لمعظم السفن اعتبارا من فبراير، وفقا لما قاله ربيع. وستكون ناقلات الغاز الطبيعي المسال وسفن الرحلات البحرية معفاة من تلك الزيادات في الرسوم التي تم الإعلان عنها في نوفمبر، إذ بدأت الهيئة في تقليص الحوافز والتخفيضات في الرسوم والتي قدمتها الهيئة في عام 2020 لمواجهة تباطؤ التجارة العالمية بسبب فيروس كوفيد.

تتطلع هيئة قناة السويس إلى الانتهاء من أعمال توسعة وتعميق القناة بحلول يوليو 2023، وفقا لبيان صادر عن الهيئة. وجرى الإعلان عن تلك التوسعة لأول مرة في مايو من العام الماضي، وستتم في المكان الذي جنحت فيه سفينة الحاويات إيفر جيفن العملاقة لمدة ستة أيام في مارس 2021، مما أدى إلى توقف ما بين 10-15% من حركة الشحن العالمي وأثرت على إيرادات القناة اليومية بحوالي 15 مليون دولار.

وحوافز للتحول الأخضر: قال ربيع إن السفن التي تستخدم أشكالا من الوقود صديقة للبيئة يمكنها الحصول على خصم بنسبة 10-20% من رسوم عبور القناة، مضيفا أن هناك دراسات حالية حول تلك الخطة. وأضاف أن الهيئة ستعلن عن خططها الخاصة بالتحول إلى "قناة خضراء" بحلول عام 2030، وذلك في مؤتمر الأمم المتحدة لتغير المناخ COP27 والذي سيعقد في شرم الشيخ في نوفمبر المقبل.

وأيضا إقامة مشاريع الهيدروجين الأخضر في المنطقة الاقتصادية لقناة السويس: من المتوقع أيضا الإعلان عن مشاريع الهيدروجين الأخضر في المنطقة الاقتصادية لقناة السويس قبل عقد مؤتمر المناخ COP27، وفقا لما قاله يحيى زكي رئيس المنطقة الاقتصادية، في مقابلة منفصلة مع بلومبرج الشرق في دبي أمس (شاهد 3:47 دقيقة).

المجر تبدي اهتماما بإنشاء منطقة صناعية بالمنطقة الاقتصادية لقناة السويس: تجري المنطقة الاقتصادية لقناة السويس محادثات مع المجر بشأن استثمار محتمل في منطقة صناعية متخصصة، ومن المقرر زيارة وفد مجري للمنطقة الاقتصادية منتصف فبراير المقبل لمواصلة المحادثات في هذا الشأن، وفق ما قاله زكي. وأشار أيضا إلى المحادثات المبدئية الجارية من جانب المنطقة الاقتصادية مع عدة دول وشركات أخرى بشأن مناطق صناعية أيضا، دون الكشف عن مزيد من التفاصيل. وبدأت روسيا بالفعل في إنشاء منطقتها الصناعية بمحور قناة السويس، وستبدأ في تمويل المشروع اعتبارا من 2022.

تخطط "اقتصادية قناة السويس" أيضا لإطلاق خدمات تموين السفن والخدمات البحرية في الأشهر القليلة المقبلة كجزء من استراتيجيتها 2025/2020، كما أنها تقوم حاليا بدراسة العروض المقدمة، وفق ما أعلنه زكي وجاء في بيان للهيئة العامة لقناة السويس.

تمويل تنموي

كوريا الجنوبية تعتزم تقديم قرض ميسر بمليار دولار لمصر

كوريا الجنوبية تعتزم تقديم قرض ميسر بقيمة مليار دولار لمصر، حسبما قال السفير الكوري الجنوبي بالقاهرة هونج جين ووك (تويتر) في مؤتمر صحفي أمس، بحسب جريدة المال. ولم يقدم مون مزيد من التفاصيل حول الغرض الذي ستستخدم من أجله هذه الأموال أو موعد صرفها.

يأتي البيان قبيل زيارة الرئيس الكوري الجنوبي مون جيه إن لمصر: سيكون مون في القاهرة يومي الخميس والجمعة لإجراء محادثات مع الرئيس عبد الفتاح السيسي. ونقلت بوابة الأهرام عن هونج قوله إن المحادثات تهدف إلى توقيع اتفاقية تجارية بين البلدين خلال الزيارة. ومن بين أبرز الموضوعات التي سيناقشها الجانبان خلال المحادثات، التعاون في إنتاج المركبات الكهربائية وتحلية المياه وإنتاج الهيدروجين الأخضر والطاقة المتجددة.

ومن تصريحات هونج أيضا:

  • كوريا الجنوبية تتطلع إلى الضبعة: سيناقش مون مع السيسي مشاركة كوريا الجنوبية في بناء محطة الضبعة النووية هذا الأسبوع. يمكن أيضا أن تشارك شركة كيه إتش إن بي الكورية الجنوبية المتخصصة في الطاقة الكهرومائية والنووية في إنشاء محطة الضبعة النووية، بعد أن توصلت هذا الشهر إلى اتفاق مع شركة روساتوم الحكومية الروسية المسؤولة عن إنشاء المحطة النووية بمصر. وذكرت وسائل إعلام كورية في أكتوبر أن كوريا الجنوبية عرضت تقديم "دعم فني" للمشروع، دون تقديم أي تفاصيل إضافية.
  • هيونداي تريد توسيع تواجدها في المنطقة الاقتصادية لقناة السويس: تجري شركة هيونداي روتيم محادثات مع شركة مصرية لم يكشف عن هويتها لإنشاء "مصنع إنتاج" في المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، على حد قول هونج، والذي لم يذكر مزيدا من التفاصيل. هيونداي لديها بالفعل مشاريع في المنطقة بعد أن وافقت على العمل مع الشركة الوطنية المصرية لصناعات السكك الحديدية لإنتاج عربات السكك الحديدية. وفي العام الماضي، وقعت الشركة الكورية اتفاقية مع الهيئة القومية لسكك حديد مصر لتحديث أنظمة الإشارات والاتصالات على خط "نجع حمادي-الأقصر" بطول 118 كيلومتر.

سيارات

"الهندسية" توقع اتفاقا مع ميونج شين الكورية لإنتاج الميكروباصات الكهربائية محليا هذا الأسبوع

توقع الشركة الهندسية لصناعة السيارات المملوكة للدولة اتفاقية تعاون مع صانع قطع غيار السيارات الكوري الجنوبي ميونج شين لتصنيع الميكروباصات الكهربائية محليا، بحلول نهاية الأسبوع، حسبما نقلت جريدة حابي في نسختها الورقية عن وزير قطاع الأعمال العام هشام توفيق. ومن المقرر أن يتزامن التوقيع على الاتفاقية مع زيارة الرئيس الكوري الجنوبي مون جيه إن إلى القاهرة يومي الخميس والجمعة، بحسب الوزير.

ستعمل الشركة الكورية بالتعاون مع شركة برايت سكايز لتصنيع الميكروباصات الكهربائية، وفقا لما قاله توفيق. وستنتج الشركة الكورية الشاسيه الخاص بالميكروباصات، فيما ستتعاون برايت سكايز مع الهندسية لصناعة السيارات لتوفير تكنولوجيا التحكم ووحدات الطاقة والمحركات بموجب الاتفاقية الموقعة بينهما في نوفمبر. وقالت الوزارة حينها إن الخطة تتمثل في توفير تلك المكونات للميكروباصات المحلية بنسبة 80%، والتي من المقرر أن يجري تصميمها في غضون عام.

الحكومة تواصل البحث عن شريك لها في تصنيع السيارات الكهربائية محليا: تجري الحكومة حاليا محادثات "متقدمة" مع شركتين صينيتين للدخول في شراكة مع شركة النصر للسيارات لإنتاج السيارات الكهربائية محليا، حسبما أضاف توفيق. ويأتي ذلك بعد انهيار مفاوضات النصر للسيارات مع شركة السيارات الصينية دونج فينج في نوفمبر الماضي. وبذلك فإن قائمة الشركاء المحتملين قد تقلصت إلى شركتين، إذ صرح الرئيس التنفيذي لشركة النصر للسيارات هاني الخولي في وقت سابق إن الشركة تجري محادثات مع سبع شركات عالمية بشأن المشروع.

يجري حاليا الانتهاء من التفاصيل الخاصة بأسعار المكونات – وهي المرحلة التي فشلت بها المفاوضات بين شركتي النصر ودونج فينج – وأيضا تلك الخاصة بسعر البيع المستهدف للسيارات الكهربائية، مع وضع تكاليف الإنتاج والتسويق في الاعتبار. وسيعلن عن الشراكة بمجرد موافقة إحدى الشركات الصينية على جميع شروط الحكومة كتابة، وفقا لما قاله توفيق، دون الكشف عن الجدول الزمني المتوقع. وقال توفيق إنه في حال وقعت الشركتان على الشروط، فستقوم الحكومة باختيار الشركة ذات الترتيب الأعلى. وفي وقت سابق من هذا الشهر، قال الوزير إنه من المتوقع توقيع العقود النهائية بحلول مارس.

تخطط مصر لإنتاج أول سيارة كهربائية مجمعة محليا في عام 2023، وفقا لتصريحات الرئيس عبد الفتاح السيسي في خطاب خلال منتدى شباب العالم الذي عقد الأسبوع الماضي. وستستثمر الحكومة ما لا يقل عن 450 مليون جنيه لتنفيذ البنية التحتية اللازمة لإتاحة السيارات الكهربائية على الطرق المصرية، وهو المشروع الذي تنفذه شركة إنفينيتي الرائدة في الصناعة بالشراكة مع الحكومة، لإنشاء 6 آلاف نقطة شحن في 3 آلاف محطة في جميع أنحاء البلاد على مدار السنوات الثلاث المقبلة.

الموازنة العامة

الحكومة تضخ 30 مليار جنيه لتطوير شركات البترول المملوكة للدولة في 2023/2022

تعتزم الحكومة تخصيص 30 مليار جنيه لتطوير شركات البترول المملوكة للدولة في موازنة العام المالي المقبل 2023/2022، وفق ما أعلنه وزير البترول طارق الملا في بيان أمس الأحد. وقال الملا إن هذا المبلغ يعد الأكبر على الإطلاق.

هل يذهب جزء من المبلغ إلى القطاعات الخضراء؟ قال الملا إن جعل الصناعة تتماشى مع المعايير البيئية أمر في غاية الأهمية. نتوقع الإعلان عن مشاريع إنتاج الهيدروجين الأخضر واحتجاز الكربون قبل قمة COP27 المقررة في نوفمبر المقبل: ستقوم الحكومة قريبا بالاتفاق مع شركة استشارية أجنبية لوضع استراتيجية مدتها 12 شهرا لتطوير صناعة الهيدروجين الأخضر، بينما ستعلن وزارة البترول وشركة إيني عن مبادرات مشتركة بشأن احتجاز الكربون في قمة المناخ العالمية في شرم الشيخ.

تأتي الزيادة المخطط لها في الإنفاق في الوقت الذي وقعت فيه الوزارة عدة اتفاقيات رئيسية للتنقيب عن الخام خلال الفترة الأخيرة. منحت الوزارة سبع شركات عالمية عقودا للبحث والتنقيب عن النفط والغاز واستغلالهما في في منطقتين بالبحر المتوسط وأربع مناطق في الصحراء الغربية ومنطقتين أخريين في خليج السويس، وذلك ضمن المزايدة التي طرحتها الحكومة العام الماضي وتضمنت 24 منطقة للتنقيب عن النفط والغاز. ووقعت شركة إيني الإيطالية في أواخر ديسمبر اتفاقية مع الهيئة العامة للبترول، للبحث والتنقيب عن البترول وتنميته واستغلاله فى مناطق خليج السويس ودلتا النيل، باستثمارات لا تقل قيمتها عن مليار دولار، ثم وقعت وزارة البترول اتفاقية مشاركة إنتاج جديدة بقيمة 3.5 مليار دولار لمدة 20 عاما مع المشروع المشترك بين عملاق النفط والغاز الأمريكي أباتشي وشريكتها الصينية في مصر سينوبك.

تجارة

أفريكسيم بنك ينشئ نظام سداد جديد لتحفيز التجارة داخل القارة

أفريكسيم بنك ينشئ نظام سداد من أجل تحفيز التجارة بين دول القارة: أطلق البنك الأفريقي للتصدير والاستيراد (أفريكسيم بنك) رسميا نظام الدفع والتسوية لعموم أفريقيا (PAPSS)، بحسب بيان صادر عن البنك. ومن المتوقع أن يوفر النظام الجديد لاقتصادات القارة 5 مليارات دولار سنويا من تكاليف المعاملات، وفق ما قاله الرئيس الغاني نانا أكوفو أدو خلال حفل إطلاق المنصة. ويهدف النظام الجديد لتعزيز التجارة البينية لدول القارة من خلال تسهيل المدفوعات والتحويلات التجارية عبر الحدود داخل منطقة التجارة الحرة القارية الأفريقية (AfCFTA).

ماذا يقدم النظام الجديد؟ سيقدم أفريكسيم بنك بموجب النظام الجديد ضمانات التسوية وتسهيلات السحب على المكشوف لوكلاء التسوية. ويقلل النظام تكلفة ومدة المدفوعات عبر الحدود، كما يقلص متطلبات السيولة من البنوك التجارية، ويعزز الإشراف عليها من قبل البنوك المركزية.

الخطوات التالية: دعا الرئيس الغاني جميع البنوك المركزية في أفريقيا إلى اعتماد النظام الجديد.

ومن الأخبار الأخرى – الدول الأفريقية تحصل على 150 مليون يورو لتمويل شراء اللقاحات: وقعت الوكالة الفرنسية للتنمية وبنك التصدير والاستيراد الأفريقي (أفريكسيم بنك) إطار عمل بقيمة 150 مليون يورو لدعم الصندوق الائتماني الأفريقي لشراء اللقاحات (AVAT)، بحسب بيان (بي دي إف). سيقدم أفريكسيم بنك، كجزء من الصندوق الائتماني الأفريقي لشراء اللقاحات، ضمانات شراء لمصنعي اللقاحات وخطة دفع أقساط للدول الأفريقية لتمويل شراء اللقاحات، من أجل تحصين ما لا يقل عن 70% من سكان أفريقيا.

enterprise

كوفيد-19

ارتفاع نسبة المواطنين الملقحين بالكامل إلى أكثر من 40% من الفئة العمرية من 18 عام وأكثر، وفقا لما نقله موقع اليوم السابع عن وزير التعليم العالي والقائم بأعمال وزير الصحة خالد عبد الغفار، خلال اجتماع المجموعة الطبية برئاسة رئيس الوزراء مصطفى مدبولي أمس. وأوضح عبد الغفار أن نحو 23.6 مليون شخص تلقوا الجرعة الثانية من اللقاحات المضادة لفيروس "كوفيد-19"، في حين بلغ عدد الذين تلقوا الجرعة الأولى 36.36 مليون شخص.

أشار عبد الغفار أيضا إلى أنه تم منح نحو نصف مليون جرعة تنشيطية حتى الآن. وتستهدف وزارة الصحة أن يصل عدد الأشخاص الذين سيحصلون على الجرعة التنشيطية إلى 23 مليون شخص بنهاية النصف الأول من 2022.

من ناحية أخرى، بلغ إجمالي الجرعات المقدمة للفئة العمرية من 12 وحتى 15 عاما نحو 206 آلاف جرعة أولى وثانية، فيما بلغ إجمالي الجرعات المقدمة للفئة العمرية من 15 وحتى أقل من 18 عاما و1.4 مليون جرعة، وفقا لما قاله الوزير. ولم يحدد عبد الغفار العدد الإجمالي لمن جرى تلقيحهم بالكامل.

وتلقت مصر 3 ملايين جرعة من لقاحات فايزر مقدمة من الولايات المتحدة أمس، كجزء من برنامج جافي/كوفاكس التابع لمنظمة الصحة العالمية، حسبما أعلنه عبد الغفار.

يأتي هذا في الوقت الذي وصل فيه عدد جرعات اللقاح المقدمة عالميا عبر مبادرة جافي إلى مليار جرعة لنحو 144 دولة، مما يمثل "هدفا رئيسيا في أكبر وأسرع طرح عالمي للقاح في التاريخ"، وفقا لما قاله سيث بيركلي، الرئيس التنفيذي للمبادرة. وبدأ برنامج كوفاكس في تسليم اللقاحات في فبراير 2021 إلى 144 دولة بما في ذلك مصر، التي وقعت اتفاقية لتلقي 40 مليون جرعة لقاح من خلال المبادرة في عام 2021.

أعلنت وزارة الصحة المصرية أمس تسجيل 1197 إصابة جديدة بفيروس "كوفيد-19"، ارتفاعا من 1,101 إصابة أول أمس، ليصل بذلك إجمالي الحالات المسجلة في البلاد إلى 400,076 حالة. وسجلت الوزارة أمس أيضا 25 حالة وفاة، ليرتفع بذلك إجمالي حالات الوفاة إلى 22,148 حالة.

وافقت هيئة الدواء المصرية على الاستخدام الطارئ لدواء إيفوشيلد، وهو عبارة عن مزيج وقائي من الأجسام المضادة لـ "كوفيد-19"، وفقا لجريدة اليوم السابع. ويأتي ذلك بعد شهر من توقيع هيئة الشراء الموحد اتفاقية مع شركة أسترازينيكا لشراء إيفوشيلد، والذي يستخدم لحماية الأفراد الذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة والذين لا تكفيهم اللقاحات. وكان المتحدث باسم وزارة الصحة حسام عبد الغفار قد قال مؤخرا إن الشحنة الأولى من الدواء متوقع قدومها هذا الشهر. ومن المتوقع كذلك وصول شحنة من دواء فايزر، باكسلوفيد، في وقت ما من هذا الشهر، بعد توقيع اتفاقية مع شركة الأدوية العملاقة لتوفير الدواء الذي يمكن أن يعالج نحو 20 ألف شخص.

توك شو

مدبولي يتحدث عن سد النهضة والاقتصاد والعلاقات المصرية الأمريكية في مقابلة مع بي بي سي: أجرى رئيس مجلس الوزراء مصطفى مدبولي مقابلة مطولة مع نوران سلام في برنامجها "بلا قيود" المذاع على قناة "بي بي سي عربي"، ناقش خلالها النزاع المستمر مع إثيوبيا بشأن سد النهضة، ودور الجيش في الاقتصاد، والعلاقات المصرية الأمريكية (شاهد 24:28 دقيقة).

سد النهضة: قال رئيس الوزراء إن مصر ليست ضد أي تنمية تحدث في أي دولة في حوض النيل، لكن دون الإضرار بحقوقها المائية. وجدد مدبولي موقف مصر إزاء ضرورة التوصل إلى اتفاق قانوني ملزم بشأن قواعد ملء وتشغيل سد النهضة الإثيوبي. وأعلنت أديس أبابا الخميس الماضي أنها ستبدأ الشهر المقبل في إزالة 17 ألف هكتار من الغابات المتاخمة لسد النهضة استعدادا للبدء في عملية الملء الثالث لخزان السد بحلول الصيف.

القطاع الخاص + الاقتصاد + الجيش: نفى مدبولي أن يكون الجيش يزاحم القطاع الخاص في النشاط الاقتصادي، قائلا إن اقتصاد البلاد كان وسيظل معتمدا على القطاع الخاص. وتطرق أيضا إلى خطط طرح عدد من الشركات المملوكة للجيش في البورصة المصرية. وفي الشهر الماضي، قال المدير التنفيذي لصندوق مصر السيادي أيمن سليمان: "نحن بصدد الانتهاء من إعادة الهيكلة القانونية لشركتين تابعتين للجيش، هما شركة الأغذية صافي، وشركة وطنية لتوزيع المنتجات البترولية، لتكون قابلة للطرح في البورصة قريبا".

العلاقات المصرية الأمريكية: نفى مدبولي وجود أي فتور في العلاقات بين القاهرة وإدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن، واصفا العلاقات بين البلدين بأنها علاقات شراكة استراتيجية منذ سبعينات القرن الماضي. وأوضح أنه ومنذ ذلك الحين هناك حرص من جانب الإدارات المتعاقبة في الدولتين كلتيهما على استمرار وتقوية هذه الشراكة بينهما.

هذه النشرة تأتيكم برعاية
EFG Hermes - https://efghermes.com/
SODIC - https://www.sodic.com
Infinity - http://www.weareinfinity.com/

مصر في الصحافة العالمية

صباح هادئ على صعيد تغطية الصحف الأجنبية للشأن المصري: نشرت صحيفة نيويورك تايمز تقريرا حول الجدل الدائر حاليا في مصر حول أغاني المهرجانات، عقب قرار نقابة الموسيقيين حظر 19 من مطربي المهرجانات، ووصفت ما يحدث بأنه يعد صراع بين المؤسسة الثقافية في مصر و"نوع موسيقى متمرد". ونشرت وكالة الأنباء الصينية (شينخوا) تقريرا حول مسابقة جمال الخيل العربية والتي أجريت خلال مهرجان الخيول بمحافظة الشرقية.

على الرادار

قفزت صادرات مصر الطبية بنسبة 30% على أساس سنوي إلى 685 مليون دولار بنهاية عام 2021، بحسب ما نقلته الصحافة المحلية عن بيانات المجلس التصديري للصناعات الطبية. وارتفعت صادرات مستحضرات التجميل بنسبة 39% على أساس سنوي لتسجل 311 مليون دولار في عام 2021، بينما زادت صادرات الأدوية الطبية والبيطرية بنحو 30% لتصل إلى 277 مليون دولار.

تعمل شركة إيديتا للصناعات الغذائية على توسيع علامتها التجارية فريسكا بإطلاق فريسكا شوكو ستيكس، وفقا لبيان (بي دي إف). المنتج الجديد سيباع بسعر 3 جنيهات للعبوة، وتحتوي العبوة على قطعتين. ويأتي إطلاق المنتج كجزء من استراتيجية تنويع إيرادات الشركة وخطتها لتوسيع حصتها في السوق، لا سيما في قطاع الرقائق الذي تستحوذ الآن على 15% منه.

أخبار أخرى على الرادار هذا الصباح:

  • تواجه صادرات الموالح المصرية إلى هولندا قيودا أكثر صرامة بعد أن نشرت السلطات الهولندية قواعد جديدة تحظر استيراد الموالح المصرية التى يزيد فيها عنق الثمرة عن 2 مليمتر. وناشدت مصر المفوضية الأوروبية والحكومة الهولندية في محاولة للتراجع عن القرار.
  • وقعت شركة أكسا إيجيبت اتفاقية تأمين مصرفي لمدة خمس سنوات مع البنك العربي الأفريقي الدولي، وستقدم شركة التأمين خدماتها لعملاء البنك.
  • أصدرت مصلحة الجمارك تعليمات جديدة لإعادة الشحنات الصادرة، وتقديم مستحقات ورسوم الشحن من خلال نظام معلومات الشحن المتقدم، وفقا لتعميم من الهيئة (بي دي إف).
  • بدأت شركة طيران أيبيريا الإسبانية تسيير رحلات طيران مباشرة بين مدريد والأقصر، والتي ستستمر حتى فصل الشتاء.
  • تجري شركة الصناعات الكيماوية المصرية (كيما) محادثات للحصول على قرض بقيمة 250 مليون دولار لإنشاء مصنع جديد كبديل لأحد مصانعها في أسوان، بحسب جريدة المال نقلا عن العضو المنتدب محمد حسنين رضوان.

الأسواق العالمية

برعاية
EFG Hermes - https://efghermes.com/

بورصة لندن تعتزم إنشاء سوق خاصة الشركات غير المدرجة لجذب شركات التكنولوجيا الناشئة: يمكن للشركات غير المدرجة البدء في تداول أسهمها في أيام معينة وعلى فترات في سوق خاصة تقترحها بورصة لندن، وفقا لصحيفة وول ستريت جورنال. ولن تخضع الشركات التي ستتداول أسهمها في تلك السوق الخاصة لنفس الدرجة من الرقابة التنظيمية كالشركات المدرجة بالكامل، كما لن يُطلب منها تقديم بيانات إفصاح للتسوية قبل كل جلسة تداول يومية. وتهدف هذه السوق إلى توفير سبل جديدة للشركات التي تسعى إلى زيادة رؤوس أموالها، ضمن هدف المملكة المتحدة الأكبر لإعادة تشكيل أسواقها المالية عقب خروجها من الاتحاد الأوروبي. وفي حالة الموافقة على المقترح، ستكون بورصة لندن السوق الأولى ذات نموذج هجين يمكن من خلاله للشركات الخاصة الوصول بشكل دوري إلى الأسواق العامة. ويأتي المقترح بعد تقارير صحفية ذكرت أن الجهات التنظيمية بالولايات المتحدة تريد إجبار الشركات الكبرى غير المدرجة بالإفصاح عن معلومات شديدة الحساسية، بما في ذلك الأرباح وتوقعات الأعمال والمخاطر ورواتب المديرين.

جيه بي مورجان تخطط لاستثمار 12 مليار دولار لمنافسة شركات التكنولوجيا المالية: بعد موسم أرباح قياسي في عام 2021، توقع بنك جيه بي مورجان تشيس، زيادة نفقاته بنسبة 8% هذا العام، مع مخصص ضخم قدره 12 مليار دولار للاستثمار في التكنولوجيا وحدها، حسبما ذكرت فايننشال تايمز. وتوقع البنك انخفاضا في أرباحه الصافية خلال العامين المقبلين على خلفية زيادة الإنفاق، والذي قرر ضخه في محاولة لتعزيز مركزه التنافسي، لا سيما في ظل انتشار شركات التكنولوجيا المالية. ستوجه الاستثمارات نحو إنشاء مراكز البيانات، وتوسيع الحوسبة السحابية والتوسع في أسواق جديدة مثل المملكة المتحدة. وأثار القرار مخاوف بين المستثمرين والمحللين والبنوك الأخرى، الذين شعروا بالقلق من تأثير الإنفاق التكنولوجي "المذهل" على موسم أرباح البنوك الأمريكية في عام 2022.

Down

EGX30 (الأحد)

11,831

-1.5% (منذ بداية العام: -1.0%)

None

دولار أمريكي (البنك المركزي)

شراء 15.66 جنيه

بيع 15.76 جنيه

None

دولار أمريكي (البنك التجاري الدولي)

شراء 15.66 جنيه

بيع 15.76 جنيه

None

أسعار الفائدة (البنك المركزي المصري)

8.25% للإيداع

9.25% للإقراض

Up

تداول (السعودية)

12,110

+0.3% (منذ بداية العام: +7.3%)

None

سوق أبو ظبي

8,425

0% (منذ بداية العام: -0.7%)

Down

سوق دبي

3,202

-0.4% (منذ بداية العام: +0.2%)

Up

ستاندرد أند بورز 500

4,663

+0.1% (منذ بداية العام: -2.2%)

Down

فوتسي 100

7,543

-0.3% (منذ بداية العام: +2.2%)

Up

خام برنت

86.52 دولار

+0.5%

Up

غاز طبيعي (نايمكس)

4.33 دولار

+1.6%

None

ذهب

1,816 دولار

0%

Down

بتكوين

43,191 دولار

-0.5% (بحلول منتصف الليل)

تراجع مؤشر EGX30 بنسبة 1.5% بنهاية تعاملات أولى جلسات الأسبوع. وبلغ إجمالي قيمة التداولات 556 مليون جنيه (53.4% تحت المتوسط على مدار الـ 90 يوما الماضية). وسجل المستثمرون الأجانب وحدهم صافي شراء. وبهذا يكون المؤشر قد انخفض بنسبة 1.0% منذ بداية العام.

في المنطقة الخضراء: إم إم جروب (+2.3%)، وأموك (+1.5%)، والمجموعة المالية هيرميس (+0.2%).

في المنطقة الحمراء: راميدا (-4.9%)، وفوري (-4.9%)، وراية القابضة (-3.7%).

أداء متباين للأسواق الآسيوية هذا الصباح، إذ تراجعت مؤشرات هونج كونج وكوريا الجنوبية، فيما ارتفعت المؤشرات الرئيسية الأخرى. وارتفعت الأسهم في بورصة شنغهاي بدعم من إعلان الصين عن نمو اقتصادها بنسبة 8% العام الماضي. وأغلقت أسهم أوروبا على تراجع الجمعة ومن المتوقع أن تشهد أيضا أداء متباينا في أولى جلسات الأسبوع اليوم. وفي الولايات المتحدة، تراجع مؤشر داو جونز للأسبوع الثاني على التوالي الأسبوع الماضي، وتشير تعاملات الأسواق المستقبلية إلى إمكانية تعرض مؤشري ستاندرد آند بورز وناسداك إلى ضغوط بيعية مع بداية تداولات اليوم.

أخبار عالمية

تحركات أمريكية لتهدئة مخاوف لبنان من عقوبات الطاقة: قال السفير الأمريكي في لبنان للحكومة اللبنانية إنه يجب ألا يخشى لبنان إجراءات عقابية من الولايات المتحدة ردا على تلقي الغاز الطبيعي من خط أنابيب يمر عبر سوريا، وفق ما جاء في بيان للحكومة اللبنانية. ويستعد لبنان لاستيراد الغاز الطبيعي من مصر عبر الأردن وسوريا في وقت مبكر من العام الجاري وسط تفاقم أزمة الطاقة بالبلاد. (رويترز)

ونفى وزير الطاقة اللبناني وليد فياض صحة الأنباء التي تناقلتها الصحف الإسرائيلية عن أن الولايات المتحدة وافقت على اتفاقية لتوريد الغاز من إسرائيل إلى لبنان عبر خط أنابيب يمر من الأردن وسوريا، مؤكدا أن مصر هي التي ستتولى هذا الدور. وتوقع الوزير في تصريحاته لبرنامج "حديث القاهرة"، توقيع العقود النهائية الخاصة بالصفقة في غضون شهرين (شاهد 3:17 دقيقة).

ومن الأخبار الأخرى هذا الصباح:

  • اشتباكات بين المتظاهرين والشرطة في تونس: شهدت العاصمة التونسية يوم الجمعة، اشتباكات بين الشرطة وحشود المتظاهرين الذين احتجوا على تعليق الرئيس قيس سعيد، عمل البرلمان الصيف الماضي، حسبما أفادت رويترز. وبموجب القرار يستحوذ الرئيس التونسي على المزيد من السلطات لنفسه ويعمل على إعادة كتابة الدستور، الأمر الذي وصفته أحزاب المعارضة بـ"الانقلاب".
  • أزمة العملة في أفغانستان تعرض الملايين لخطر المجاعة، إذ فقدت العملة نحو ربع قيمتها منذ تولي طالبان السلطة العام الماضي. (فايننشال تايمز)
blackboard

ما الذي يقف في طريق الباحثين المصريين كي يصلوا إلى إمكاناتهم الأكاديمية الكاملة؟ يمكن القول بشكل عام إن أداء مصر جيد نسبيا فيما يخص البحث العلمي، وهو ما تظهره المؤشرات والبيانات الصادرة عن جهات مثل البنك الدولي واليونسكو، وفقا لما ذكرناه الأسبوع الماضي. صنفت قاعدة بيانات سكوبس العالمية مصر في المرتبة الـ 36 من بين 234 دولة وإقليما في عام 2020 من حيث العدد الإجمالي للأبحاث التي جرى الاستشهاد بها. وعلى المستوى الإقليمي، جاءت مصر في المرتبة الخامسة من حيث الاستشهادات على مدار الـ 25 عاما الماضية. ومع ذلك، صرح أكاديميون وباحثون لإنتربرايز إنه يمكننا أن نحقق نتائج أفضل إذا تم حل بعض العراقيل.

حدد الباحثون أربعة مشكلات رئيسية تواجه البحث الأكاديمي في مصر: توزيع التمويل بين قاعدة الباحثين المتزايدة في مصر، والعراقيل التي تعيق الحصول على المعدات من الخارج، ونقص التمويل اللازم لصيانة المعدات الموجودة لدينا، ونقص مساهمة القطاع الخاص في تمويل البحث العلمي. وأوضح الأكاديميون لإنتربرايز أن الحل يشمل مشاركة أكبر للقطاع الخاص وتعزيز البحوث المولدة لبراءات الاختراع لتشجيع المخرجات البحثية.

الإنفاق البحثي متوافق مع المتطلبات الدستورية كنسبة من الناتج المحلي الإجمالي، لكن الأمر يتعلق بكيفية الإنفاق: على الرغم من أن الإنفاق على البحث العلمي في مصر بالنسبة إلى الناتج المحلي الإجمالي مرتفع مقارنة باقتصادات مشابهة مثل تشيلي والأرجنتين وفيتنام. وفي العام المالي الحالي، خصصت الحكومة 64 مليار جنيه للبحث العلمي، أي ما يقرب من 1% من الناتج المحلي الإجمالي، وبزيادة 4 مليارات جنيه عما جاء في موازنة العام الماضي، وفقا لوزارة المالية (بي دي إف). (ملاحظة من المحررين: ذكرنا بشكل غير صحيح في نشرة بلاكبورد الأسبوع الماضي أنه جرى تخصيص نحو 4 مليارات جنيه للبحث العلمي في الموازنة).

المشكلة تتمثل في عدم توجيه أغلب الإنفاق نحو البحث الأكاديمي الفعلي. يذهب الجزء الأكبر من الـ 64 مليار جنيه إلى الهيئات الحكومية أو شركات القطاع الخاص للمساعدة في التدريب والتعليم، وفقا لما صرح به لإنتربرايز يحيى إسماعيل، مدير مركز أجهزة وإلكترونيات النانو في مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا، والجامعة الأمريكية في القاهرة.

الهيئات الحكومية الرئيسية التي تمول البحث العلمي مباشرة في مصر: هيئة تمويل العلوم والتكنولوجيا والابتكار (STDF) وأكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا ومبادرة التعاون بين الشركات والجهات البحثية (ITAC) التابعة لهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات، وفقا لما قاله إسماعيل. ووفق حساباتنا لما جاء في الموازنة العامة، حصلت هذه الهيئات الثلاث مجتمعة على ما يزيد عن 5 مليارات جنيه، أي أقل من 8% من إجمالي مخصصات البحث العلمي.

زيادة عدد الجامعات يزيد من أهمية تمويل البحث العلمي: عدد الباحثين الذين يتنافسون للحصول على التمويل المتاح كبير ومتزايد أيضا. يوجد نحو 140 ألف باحث في مصر حتى العام الماضي، بحسب الهيئة العامة للاستعلامات، ارتفاعا من 108 آلاف باحث في عام 2011 (بي دي إف).

ما زلنا نواجه بعض العقبات في الحصول على المعدات من الخارج، بما في ذلك الشحنات التي يجري توقيفها في الجمارك. أغلب المعدات والأجهزة العلمية وعينات المواد الضرورية لبحوث العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات يجري استيرادها، وغالبا ما ينتهي بها الأمر معطلة في الجمارك لفترات طويلة، الأمر الذي يمثل مشكلة كبيرة، خاصة للباحثين المرتبطين بمواعيد لإنهاء أبحاثهم، وفق ما قاله مدير مكتب نقل التكنولوجيا بالجامعة الأمريكية بالقاهرة أحمد الليثي، لإنتربرايز. يساعد هذا المكتب في تأمين براءات الاختراع وتوجيه التطبيقات الصناعية والتجارية للتقنيات التي طورها الباحثون. وأضاف الليثي أن هناك أيضا حالات تضررت فيها المعدات في الجمارك، مما جعلها غير صالحة للاستعمال.

تقيد الجامعات أيضا إمكانية استخدام الأجهزة والمعدات للتخفيف من مخاطر التلف، خاصة وأن تكاليف الصيانة والإصلاحات لا تغطيها المنح البحثية عادة. هذه القيود تجعل المعدات غير مستغلة بشكل كاف ويترجم إلى ملايين جنيه من القيمة المفقودة، حسبما أخبرنا مؤسس شركة نواة العلمية عمر صقر.

نقص التمويل وصعوبة الحصول على المعدات يؤثر على بعض الجامعات أكثر من غيرها. يشير تقرير نشره موقع الفنار المتخصص في أخبار التعليم في عام 2020، نقلا عن طلبة كليات علمية في الجامعات الحكومية أنهم يفتقرون إلى الأجهزة والمعدات الأساسية لاستكمال أبحاثهم. ويعني ذلك أن الباحثين عليهم إرسال عينات من تجاربهم بانتظام إلى أماكن أخرى لفحصها، مثل المعامل الحكومية في جامعات أخرى.

في الماضي، كانت المختبرات بمصر تعاني من مشكلة في توريد المعدات: فقبل عامين، كانت هناك حاجة ماسة إلى المعدات الأساسية في مصر، وفقا لما قاله باحثون لنشرة الفنار المتخصصة في أخبار التعليم في عام 2020. وكان الافتقار إلى المنشآت والمختبرات الكافية في معظم أقسام البحث العلمي يعني أن الطلاب سيرسلون بانتظام عينات من تجاربهم إلى منشآت خارج الجامعة لفحصها، مثل المعامل الحكومية في جامعات أخرى.

وعلى عكس بلدان أخرى، لا يقوم القطاع الخاص بسد هذه الفجوات. في الولايات المتحدة على سبيل المثال، تتعاون شركات القطاع الخاص والعاملين بالصناعة مع الباحثين، وتوفر لهم القدرة على الوصول إلى الأجهزة والمختبرات العلمية، ولكن ذلك لا يحدث في مصر، حسبما أضاف إسماعيل.

هذه قضية تعالجها الحكومة من خلال محاولة توجيه نفسها نحو تمويل مشاريع بحثية مجدية تجاريا، والتي سيكون لها " تطبيقات صناعية" وتساعد في جذب تمويل القطاع الخاص، حسبما قال محمد الشناوي مساعد وزير التعليم العالي. تركز بعض المبادرات، مثل مبادرة التعاون بين الشركات والجهات البحثية (ITAC) التابعة هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات (ITIDA)، على منح المزيد من الأموال لهذه الأنواع من الأعمال البحثية. وللطلاب الأصغر سنا، يهدف صندوق دعم المبتكرين التابع لوزارة التعليم العالي (ISF) (بي دي إف) الذي جرى إطلاقه في وقت سابق من هذا العام إلى مساعدة الباحثين الطموحين على مواصلة عملهم في الأفكار القابلة للتطبيق تجاريا من خلال منح تصل قيمتها إلى مليون جنيه مصري.

ووجهت وزارة التعليم العالي بعض التمويل الإضافي نحو المعامل البحثية من خلال مبادرة ساينس أب، وهو برنامج لرفع كفاءة معامل البحوث والتطوير بالجامعات الحكومية جرى إطلاقه في عام 2019 بقيمة 90 مليون جنيه. ويستهدف في مرحلته الأولى الممتدة لثلاث سنوات توفير المزيد من المنح وتطوير المعامل في 24 جامعة حكومية.

لا توجد حلول سريعة في غياب المزيد من التمويل العام والخاص، ولكن وضع نظام جديد يمنح الباحثين حوافز للتركيز على تحسين جودة إنتاجهم البحثي، ويعطي الأولوية للجودة وليس الكم، قد يساعد في تحسين مشهد البحث الأكاديمي في الجامعات المصرية. بدأت بعض الجامعات بالفعل في اتخاذ إجراءات لتحسين إنتاجها البحثي والأكاديمي، حسبما قال صقر. ويمكن أن يكون إنشاء مسار أسهل للترقية للباحثين الحاصلين على براءات اختراع وسيلة أخرى لتحفيز الابتكار، وهو ما أوصي به كل من صقر والليثي.


أبرز أخبار قطاع التعليم في أسبوع:

  • أوركاس تجمع 2.1 مليون دولار في جولة ما قبل التمويل الأولي: جمعت شركة أوركاس المصرية الناشئة لتكنولوجيا التعليم 2.1 مليون دولار في جولة تمويل ما قبل الأولي قادتها شركتا إن إف إكس فينتشرز التابعة لشركة القاهرة للاستثمار والتنمية العقارية (سيرا)، وأكسيس ريدج فينتشرز.
  • سوديك تنشئ أول مدرسة فنلندية بريطانية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: وقعت شركة السادس من أكتوبر للتنمية والاستثمار (سوديك) اتفاقية مع التحالف الفنلندي البريطاني للاستثمار (فبك للاستثمار) ومؤسسة الحلول التعليمية الفنلندية الدولية "إف جي إي إس" لإنشاء مدرسة فنلندية بريطانية في مشروعها التابع "سوديك إيست".
  • أرباح "تعليم" ترتفع 24% في الربع الأول: نما صافي أرباح شركة تعليم لخدمات الإدارة بنسبة 24% على أساس سنوي في الربع الأول من العام المالي 2022/2021، ليصل إلى 71.9 مليون جنيه، وذلك على خلفية ارتفاع الإيرادات التشغيلية، مع عودة الشركة المدرجة في البورصة المصرية لظروف العمل الطبيعية بعد تخطى تأثيرات الجائحة.

المفكرة

أوائل عام 2022: الإعلان عن نتائج الجولة الثانية لمزايدة الدولة للبحث والتنقيب عن الذهب والمعادن النفيسة.

النصف الثاني من يناير: مصر تستضيف اجتماع الدورة الـ 11 للجنة المشتركة المصرية البحرينية.

الربع الأول من 2022: إطلاق البورصة السلعية المصرية.

يناير 2022: الانتهاء من اللائحة التنفيذية لقانون الصكوك السيادية.

10 – 13 يناير 2022 (الاثنين – الخميس): انعقاد منتدى شباب العالم، في شرم الشيخ.

20 يناير 2022 (الخميس): بدء تشغيل الخط الملاحي الجديد التابع لشركة كادمار للشحن لنقل الحاصلات الزراعية المصرية من الإسكندرية إلى روسيا.

25 – 26 يناير (الثلاثاء – الأربعاء): اجتماع الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي لمراجعة أسعار الفائدة.

27 يناير 2022 (الخميس): عيد الشرطة / ذكرى ثورة 25 يناير عطلة رسمية.

فبراير 2022: إطلاق الشركة المشتركة الجديدة بين شركة حسن علام وشركة “تيتان تو هولدينج” الروسية لتنفيذ أعمال الإنشاءات بمحطة الضبعة النووية.

3 فبراير (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري.

14 – 16 فبراير 2022 (الاثنين – الأربعاء): الدورة الخامسة لمؤتمر ومعرض مصر الدولي للبترول، القاهرة.

19 فبراير 2022 (السبت): بدء الدراسة بالفصل الثاني من العام الدراسي 2022/2021 في الجامعات الحكومية.

النصف الأول من عام 2022: الاجتماع السنوي للمنتدى الاقتصادي العالمي، المكان سيتحدد لاحقا.

النصف الأول من عام 2022: إي-أسواق تطلق منصة إلكترونية لحجز تذاكر المواقع الأثرية عبر الإنترنت في جميع أنحاء الجمهورية.

النصف الأول من 2022: إي فاينانس تطلق منصة إي-هيلث المتخصصة في خدمات الصحة الرقمية.

مارس 2022: تصفيات كأس العالم.

15 – 16 مارس (الثلاثاء – الأربعاء): اجتماع الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي لمراجعة أسعار الفائدة.

24 مارس (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري.

2 أبريل 2022 (السبت): غرة شهر رمضان المبارك.

3 أبريل 2022 (الأحد): بدء تلقي هيئة التنمية الصناعية العروض لمزايدة رخصة السجائر الجديدة.

22 – 24 أبريل 2022: اجتماعات الربيع لصندوق النقد والبنك الدوليين.

24 أبريل 2022 (الأحد): عيد القيامة المجيد (عطلة رسمية).

25 أبريل 2022 (الاثنين): شم النسيم.

25 أبريل 2022 (الاثنين): عيد تحرير سيناء.

مايو 2022: المؤتمر الأول للاستثمار في تكنولوجيا النقل والتوصيل، القاهرة.

2 مايو 2022 (الاثنين): عيد الفطر المبارك.

3 -4 مايو (الثلاثاء – الأربعاء): اجتماع الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي لمراجعة أسعار الفائدة.

19 مايو (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري.

14 – 15 يونيو (الثلاثاء – الأربعاء): اجتماع الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي لمراجعة أسعار الفائدة.

16 يونيو 2022 (الخميس): نهاية العام الدراسي بالمدارس الحكومية.

23 يونيو (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري.

27 يونيو – 3 يوليو 2022 (الاثنين – الأحد): بطولة العالم للجامعات للإسكواش، نيو جيزة.

30 يونيو 2022 (الخميس): ذكرى ثورة 30 يونيو، عطلة رسمية.

منتصف عام 2022: الإعلان عن تفاصيل خط السكك الحديدية فائق السرعة الذي ستبنيه شركة سيمنس بين القاهرة وأسوان.

النصف الثاني من 2022: مصر تستضيف المنتدى الوزاري للغاز.

1 يوليو (الجمعة): بدء العام المالي 2023/2022.

8 يوليو (الجمعة): يوم عرفة.

9 – 13 يوليو (السبت – الأربعاء): عيد الأضحى، عطلة رسمية.

26 – 27 يوليو (الثلاثاء – الأربعاء): اجتماع الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي لمراجعة أسعار الفائدة.

30 يوليو (السبت): رأس السنة الهجرية.

18 أغسطس (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري.

سبتمبر 2022: إطلاق المعرض البحري الأول “Naval Power” للقوات البحرية برعاية وزارة الدفاع المصرية.

20 – 21 سبتمبر (الثلاثاء – الأربعاء): اجتماع الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي لمراجعة أسعار الفائدة.

22 سبتمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري.

6 أكتوبر (الخميس): عيد القوات المسلحة.

8 أكتوبر (السبت): المولد النبوي الشريف.

18 – 20 أكتوبر 2022 (الثلاثاء – الخميس): مؤتمر دول حوض البحر المتوسط للبترول (موك)، الإسكندرية.

1 – 2 نوفمبر (الثلاثاء – الأربعاء): اجتماع الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي لمراجعة أسعار الفائدة.

3 نوفمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري.

13 – 14 نوفمبر (الثلاثاء – الأربعاء): اجتماع الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي لمراجعة أسعار الفائدة.

22 ديسمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «بنك HSBC مصر»، البنك الرائد للشركات والأفراد في مصر (رقم التسجيل الضريببي: 715-901-204)، و«المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، و«سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بنك المشرق»، البنك الرائد بالخدمات المصرفية للأفراد والخدمات المصرفية الرقمية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (رقم التسجيل الضريبي: 862-898-204)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)،و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).