الأربعاء, 17 نوفمبر 2021

يوم مهم للبورصة المصرية

عناوين سريعة

نتابع اليوم

صباح الخير قراءنا الأعزاء. لدينا اليوم العديد من حافل بأخبار البورصة والطاقة، وأيضا المزيد من حول أرباح الشركات.

يوم مهم للبورصة المصرية: ستجري مناقشة المقترحات المقدمة بشأن تخفيض رسوم التداول والحدود القصوى الجديدة للتداول بالهامش في اجتماع صباح اليوم بين الهيئة العامة للرقابة المالية والبورصة المصرية وشركة مصر للمقاصة. وسيناقش الاجتماع أيضا الآلية الجديدة التي تسمح للأسهم بالتحرك في حدود ± 20% من السعر المحدد خلال جلسة واحدة، بدلا من 10% فقط، بحسب ما جاء في بيانين منفصلين صدرا عن الهيئة العامة للرقابة المالية (بي دي إف) والبورصة المصرية أمس.

ما الذي يمكن أن نتوقع أن يخرج من اجتماع هيئة الرقابة المالية المقرر اليوم؟ يرى أيمن صبري نائب رئيس الجمعية المصرية للأوراق المالية أن منظومة سوق المال بحاجة إلى إصلاحات كبيرة، وأضاف في مداخلة هاتفية مع لميس الحديدي في برنامج "كلمة أخيرة" إن البورصة المصرية تفتقد إلى الطفرة التي تشهدها الأسواق الإقليمية والعالمية في الوقت الحالي (شاهد 9:57 دقيقة). ودعا صبري الهيئة العامة للرقابة المالية إلى عدم التدخل لإلغاء أية عمليات واستبدالها بأية غرامات أو إجراءات تطبق في حق من تراه الهيئة متلاعبا. وأوضح أيضا أن هذا الأمر يضر بالمستثمرين بشكل بالغ ويسبب لهم خسائر كبيرة، مشيرا إلى أن أية حوافز أو أية إجراءات مماثلة يجري اتخاذها ستفشل إذا ما استمرت تلك الممارسات. وشدد صبري أيضا على ضرورة ترك السوق حرة وإزالة كافة الحدود السعرية.


الخبر الأبرز عالميا هذا الصباح – كانت هناك عدة موضوعات اهتمت بها الصحافة العالمية، ومن بينها أن مبيعات التجزئة في الولايات المتحدة تظهر أن التضخم المرتفع لم يؤثر بعد على الإنفاق الاستهلاكي (نيويورك تايمز l وول ستريت جورنالوهناك أيضا آمال في أن تعيد الولايات المتحدة والصين فتح باب الحوار لتقليل التوترات بينهما والعمل على الحد من انتشار الأسلحة النووية وفوق الصوتية في المنطقة (فايننشال تايمز l وول ستريت جورنال).

من المتوقع الكشف خلال أربعة أيام عن هوية الرئيس المقبل لمجلس الاحتياطي الفيدرالي، إذ صرح الرئيس الأمريكي جو بايدن أنه سيعلن عن مرشح للمنصب "خلال الأربعة أيام المقبلة". ويفاضل بايدن حاليا بين إعادة تعيين الرئيس الحالي جيروم باول وبين تعيين عضو مجلس محافظي الاحتياطي الفيدرالي لايل برينارد. وذكرت مصادر لبلومبرج أن بايدن استبعد أن يكون هناك مرشحين آخرين للمنصب. واهتمت رويترز أيضا بالموضوع.

العاملون في وول ستريت يستعدون لما يعتقد بأنه سيكون أفضل عام من حيث المكافآت منذ عام 2009، حيث سيحصل مسؤولو بنوك الاستثمار والسماسرة على أكبر المكافآت، وفقا للدراسة التي أجرتها شركة جونسون أسوشيتس.

من المحتمل منع عدد من النواب الكنديين من دخول مجلس العموم عندما ينعقد مجددا الأسبوع المقبل بعد أن فشل زعيم حزب المحافظين إيرين أوتول في إقناعهم بتلقي اللقاح المضاد لفيروس "كوفيد-19".

يحدث اليوم –

إنه اليوم الثاني والأخير لقمة التكنولوجيا المالية في أفريقيا. وتستعرض القمة الابتكار في النظام البيئي للتكنولوجيا المالية ورأس المال المغامر وأشكال أخرى من الاستثمار، كما تناقش أيضا ازدهار التكنولوجيا الصحية.

يصل الأمير تشارلز أمير ويلز وزوجته دوقة كورنوال القاهرة غدا في زيارة تستغرق يومين، وهي الأولى له إلى مصر منذ أكثر من عشر سنوات. ويزور الزوجان الأردن اليوم ضمن جولة من المتوقع أن يركزوا خلالها على العلاقات الثنائية وتغير المناخ.

في المفكرة –

أمام رواد الأعمال الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و35 عاما حتى 23 ديسمبر للتسجيل في مسابقة "TotalEnergies Startupper of the Year Challenge"، من خلال المشروع أو الشركة الناشئة التابعة التي يشترط أن تكون قد تأسست قبل ثلاث سنوات، بغض النظر عن القطاع الذي تنشط فيه. يمكنكم التسجيل من هنا.

يمكنكم الاطلاع على المفكرة كاملة على موقعنا الإلكتروني، حيث توجد قائمة شاملة بالأحداث الإخبارية القادمة والأعياد الوطنية والمؤتمرات، وكل ما يهم مجتمع المال والأعمال.

enterprise

نحن اليوم على موعد مع عدد جديد من "هاردهات"، وهي نشرتنا الأسبوعية المتخصصة في البنية التحتية في مصر، التي تأتيكم كل يوم أربعاء ضمن نشرة إنتربرايز الصباحية، على كل ما يتعلق بالبنية التحتية من الطاقة والمياه والنقل والتنمية العمرانية وحتى البنية التحتية ذات الطابع الاجتماعي مثل الصحة والتعليم.

في عدد اليوم: دفعة جديدة تحصل عليها طموحات مصر بأن تصبح مركزا إقليميا للطاقة، إذ يبدو أن الاتفاقية الإماراتية الإسرائيلية لمد خط أنابيب – كان سيهدد مكانة مصر كلاعب إقليمي في قطاع الطاقة ويقلل نسبيا الاعتماد على قناة السويس كممر رئيسي لناقلات النفط – باتت مهددة بالفشل. هذا إلى جانب رفض ألمانيا التصديق على خط أنابيب "نورد ستريم 2" الروسي وهو ما سيدفع أوروبا للبحث عن مصادر جديدة للغاز الطبيعي.

enterprise

دمج واستحواذ

سويفل تتوسع في أسواق تشيلي والأرجنتين من خلال استحواذها على "فيابول"

سويفل تتوسع في أمريكا اللاتينية من خلال الاستحواذ على "فيابول": تعتزم شركة النقل الجماعي الذكي الناشئة سويفل التوسع في أمريكا اللاتينية من خلال الاستحواذ على حصة حاكمة في شركة النقل الأرجنتينية فيابول، والتي تعمل في الأرجنتين وتشيلي، وفق بيان صادر عن الشركة أمس الثلاثاء. وتقدر صفقة الاستحواذ قيمة الشركة عند 10 ملايين دولار، وفق ما قاله مصدر مطلع لبلومبرج. ولم تكشف الشركة عن تفاصيل الصفقة.

هذه المرة الأولى التي تتواجد بها سويفل بشكل مباشر في أمريكا اللاتينية، إذ أنها دخلت بالفعل القارة بشكل غير مباشر في وقت سابق من هذا العام من خلال استحواذها على شركة شوتل الأسبانية لخدمات طلب الحافلات، والتي تدير منصة "ساس" في البرازيل. وقال المدير المالي للشركة يوسف سالم، في تصريحات لإنتربرايز، "هذا أمر مهم للغاية بالنسبة لنا لأنها المرة الأولى التي ندخل فيها أمريكا اللاتينية بالعمليات الخاصة بنا". وأضاف: "تعد فيابول شركة رائدة في كلا البلدين.. وهي أسواق جذابة للغاية".

لدى فيابول قائمة عملاء مهمة، تشمل أكثر من 80 شركة من بينها شركات يونيليفر ونستله وسيمنس.

من المتوقع إتمام عملية الاستحواذ في الربع الأول من 2022، بحسب البيان.

الطرح في بورصة ناسداك: أعلنت سويفل في يوليو الماضي أنها قد يجري طرح أسهمها للاكتتاب العام في بورصة ناسداك خلال الربع الأخير من عام 2021 من خلال الاندماج مع شركة الاستحواذ ذات الغرض الخاص كوينز جامبيت جروث كابيتال. وتقدر اتفاقية الاندماج، التي توصل إليها الجانبان، قيمة سويفل بنحو 1.5 مليار دولار. وسيؤدي الطرح المحتمل إلى رفع رأس مال الشركة إلى 550 مليون دولار، مقارنة بما يزيد عن 100 مليون دولار حاليا.

الطرح لتمويل خطط الاستثمار الرئيسية: تخطط شركة سويفل لاستثمار ما بين 250 و300 مليون دولار خلال السنوات الثلاث المقبلة، لتوسيع نطاق تواجدها العالمي بعد الانتهاء من الاكتتاب العام في بورصة ناسداك. وقال سالم إن سويفل ستمضي قدما في تنفيذ مبادراتها الاستراتيجية سريعا من أجل المزيد من القيمة لمساهميها، فضلا عن الاستفادة من أوجه التعاون لمنصة الشركة العالمية.

اقتصاد

معدل البطالة يرتفع بدرجة طفيفة في الربع الثالث من 2021

ارتفع معدل البطالة في مصر إلى 7.5% في الربع الثالث من العام الجاري، بزيادة 0.2% عن الربع الثاني، طبقا للبيانات الصادرة عن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء (بي دي إف) أمس الثلاثاء.

ما السبب؟ سوق العمل لم يكن قادرا على استيعاب الخريجين الجدد: وقال الجهاز في بيانه إن الارتفاع يرجع إلى "تدفق الخريجين الجدد إلى سوق العمل خلال شهري أغسطس وسبتمبر"، ما أدى إلى زيادة عدد المتعطلين عن العمل خلال الربع. وأضاف ذلك 265 ألف شخص إلى قوة العمل خلال الربع، مما أدى إلى ارتفاع معدل البطالة.

ظل معدل البطالة ثابتا إلى حد كبير خلال العام الماضي منذ ارتفاعه إلى أعلى مستوى له منذ عامين تقريبا في الربع الثاني من عام 2020 بسبب التأثيرات الناجمة عن الوباء وإجراءات الإغلاق الحكومية. وظل معدل البطالة دون تغيير تقريبا منذ التراجع إلى مستويات ما قبل الجائحة عند 7.3% في الربع التالي، مع تقلبات طفيفة من ربع إلى آخر.

وسجل معدل البطالة بين الشباب أعلى قراءة بالمقارنة مع الفئات العمرية الأخرى، إذ مثل الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و29 عاما ما يقرب من 60% من إجمالي عدد المتعطلين عن العمل في البلاد. وارتفع معدل البطالة بين النساء بنسبة 0.3% ليصل إلى 15.3%، في حين لم يتغير معدل البطالة بين الرجال بدرجة كبيرة، ليستقر عند 5.8% من 5.7% في الربع الثاني.

أظهر مؤشر مديري المشتريات قراءة مختلفة قليلا: كانت الوظائف آخذة في ارتفاع خلال الأشهر القليلة الماضية، وفقا لمؤشرات مديري المشتريات في الأربعة أشهر الأخيرة، مدفوعة بتحسن ظروف السوق وزيادة الثقة في ممارسة الأعمال.

طاقة

مصر تعلن عن خططها لتجميع وتخزين الكربون في COP27

تكنولوجيا تجميع وتخزين الكربون قد تصل مصر للمرة الأولى في COP27: من المقرر الإعلان عن مبادرات ومشروعات مشتركة بين وزارة البترول وشركة الطاقة الإيطالية إيني في مجال تجميع وتخزين واستخدام الكربون المنتج من الأنشطة الصناعية للآبار في قمة الأمم المتحدة للمناخ COP27 المقرر أن تستضيفها شرم الشيخ العام المقبل، وفقا لبيان الوزارة. والتقى وزير البترول طارق الملا مع الرئيس التنفيذي لشركة إيني كلاوديو ديسكالزي لمناقشة مشروعات تجميع وتخزين الكربون على هامش مؤتمر أديبك للطاقة في أبو ظبي هذا الأسبوع، حسبما جاء في البيان.

إيني تنفذ بالفعل مشروعا لتجميع وتخزين الكربون حاليا: من المخطط أن يكون المشروع المزمع على غرار مشروع HyNet الذى تنفذه إيني في بريطانيا ويعد الأول من نوعه هناك، ويمكنه التقاط وتخزين 10 ملايين طن من ثاني أكسيد الكربون الصناعي سنويا بحلول عام 2030. وأعرب ديسكالزي خلال اللقاء عن استعداد شركته الكامل لتقديم الدعم اللازم لإعداد الدراسات الفنية والاقتصادية الخاصة بالمشروع. وتتطلع الشركة أيضا إلى الدخول في شراكة مع الحكومة في مشاريع للحد من انبعاثات غاز الميثان، وفقا للبيان.

المشروع سيكون الأول من نوعه في مصر. فوفقا لمعلوماتنا، لم تصل تكنولوجيا تجميع وتخزين واستخدام الكربون إلى القطاع الصناعي المصري بعد. وأحد أسباب ذلك هو أن احتجاز الكربون مكلف للغاية مقارنة باستراتيجيات خفض الكربون الأخرى، مثل تطوير مصادر الطاقة المتجددة، كما أشرنا من قبل. تأتي المحادثات مع إيني في أعقاب توقيع مذكرة تفاهم في سبتمبر بين كل من شركة إيجاس والشركة المصرية القابضة للبتروكيماويات المملوكتين للدولة، وتويوتا تسوشو اليابانية، بشأن مشاريع الهيدروجين الأزرق المشتركة باستخدام تكنولوجيا تجميع وتخزين الكربون اليابانية.

تجميع وتخزين الكريون قد يكون على رأس جدول أعمال COP27: "يعد تجميع وتخزين الكربون أهم عمل أو نشاط يجب على الجميع العمل عليه بجد، إنه مهم للغاية لصناعة النفط والغاز، ومهم كذلك لمكافحة التغيرات المناخية"، حسبما قال طارق الملا في مقابلة مع سي إن بي سي على هامش مؤتمر أديبك. وقال الملا إن مصر ستطلق العديد من المبادرات المتعلقة بالمناخ في COP27، مضيفا أن استضافة القمة توفر فرصة للضغط من أجل التمويل والاستثمار لمساعدة الدول على تحقيق طموحات صافي الانبعاثات الصفري.

دعونا لا نغفل الصورة الكبرى: اتهم نشطاء بيئيون شركات النفط والغاز باستخدام تكنولوجيا تجميع وتخزين الكربون كورقة توت، وقالوا إن الاستثمار سيكون من الأفضل إنفاقه على زيادة استخدام الطاقة المتجددة. صحيح أنه طالما أننا لا نزال نستخرج الوقود الأحفوري ونحرقه، فإننا ما زلنا نساهم في التغيرات المناخية. ولكن وسط أزمة الطاقة المستمرة التي شهدت ارتفاعا حادا في أسعار النفط والغاز على مستوى العالم، يجادل البعض – بما في ذلك شركات الطاقة الكبرى والحكومات المصدرة للنفط – بأن الأمر سيستغرق وقتا للتوقف تماما عن استخدام الطاقة غير النظيفة. وإذا ظل استخدام النفط والغاز قائما لعقود مقبلة، فيمكن لتقنية تجميع وتخزين الكربون على الأقل أن تخفف من بعض التأثيرات السلبي.

وبالحديث عن قمة COP27 أيضا – وجه رئيس مجلس الوزراء مصطفى مدبولي أمس بإعداد خطة لتحويل جميع الأتوبيسات والسيارات في مدينتي شرم الشيخ والغردقة للعمل بالغاز الطبيعي والكهرباء ليكونا ضمن المدن الخضراء بحلول الوقت الذي يجتمع فيه قادة العالم في مصر العام المقبل، بحسب بيان المجلس أمس. ومن المقرر أن يصل عدد محطات تموين السيارات بالغاز الطبيعي في البلاد إلى ألف محطة بنهاية مارس المقبل، بحسب مدبولي.

استثمار

روسيا تكشف عن مخطط منطقتها الصناعية في قناة السويس

كشفت روسيا النقاب عن المخطط العام لمنطقتها الصناعية أمام مسؤولي المنطقة الاقتصادية لقناة السويس خلال زيارة رسمية لمصر في الفترة من 14 إلى 16 نوفمبر الحالي، وفق ما نقلته وكالة الأنباء الروسية تاس. وقال رومان تشيكوشوف، مدير إدارة التعاون الدولي والترخيص في التجارة الخارجية بوزارة الصناعة والتجارة الروسية، إن إدارة المنطقة الاقتصادية لقناة السويس ثمنت بشكل كبير المخطط العام للمشروع، الذي كشف عنه الوفد المكون من ممثلين عن الوزارة والمؤسسة الحكومية الروسية للتطوير والتنمية وشركات روسية، وفقا لوكالة سبوتنيك الروسية.

اتفقت روسيا ومصر على الشروط الرئيسية للمشروع في وقت سابق من هذا العام، مما يمهد الطريق لبدء العمل في الموقع في بداية عام 2022. وقام الجانبان بتسوية فترة الانتفاع ومساحة قطعة الأرض وسعر الإيجار والموعد النهائي لتجهيز الموقع.

أغلب الشروط غير واضحة، باستثناء السماح للشركات الروسية التي ستستثمر في المنطقة ببيع 100% من منتجاتها في السوق المصرية. وتقدم مصر للشركات إيجارات منخفضة، وضرائب تفضيلية وأسعار منخفضة للطاقة، لكن لم يكشف عن هذه الأمور بعد.

ومن المتوقع إتمام إنشاء المنطقة الصناعية الروسية بالكامل في غضون 13 عاما.

لكن يمكن للشركات أن تبدأ في ممارسة أعمالها العام المقبل: إذا سار كل شيء كما هو مخطط له، يمكن أن تبدأ الشركات الأولى عملياتها في أقرب وقت ممكن خلال عام 2022.

ستفتح نحو 50 شركة أبوابها في أول عامين أو ثلاثة أعوام: تهتم الشركات الروسية الرائدة في الهندسة والكيماويات والمعادن والصناعات الدوائية ببدء العمل في المنطقة، حسبما قال تشيكوشوف.

تشريعات

نواب يريدون اختصار المدة الزمنية اللازمة لتنفيذ أهداف قانون المالية العامة الموحد

هل يدخل مشروع قانون المالية العامة الموحد حيز التنفيذ أسرع مما هو مخطط له؟ طالب بعض أعضاء مجلس النواب بضرورة اختصار المدد الزمنية في القانون، لتكون الحكومة ملزمة بتطبيق أهدافه خلال عامين فقط بدلا من خمسة، بحسب جريدة المال.

تفاصيل مشروع قانون المالية العامة الموحد: يلزم مشروع القانون الجديد الحكومة بعرض وثيقة استراتيجية المالية العامة على البرلمان سنويا، تتضمن الحدود القصوى للمصروفات الجارية والرأسمالية. ويهدف إلى زيادة الرقابة على الإنفاق الحكومي، وتطبيق موازنة "البرامج والأداء" التي تسهم في ترشيد الإنفاق العام وترسيخ مفاهيم المحاسبة والمساءلة.

اعتراض من وزير المالية: لا يبدو أن وزير المالية محمد معيط متحمس بشأن الاقتراح، إذ أكد على أهمية التركيز على التنفيذ السليم لخطط الموازنة بدلا من التعجل في تنفيذ أهداف القانون، مضيفا أن الجهات المعنية تحتاج إلى أربع سنوات على الأقل لوضع اللوائح اللازمة والبنية التحتية.

نتائج الأعمال

نتائج الأعمال: سوديك، التشخيص المتكاملة، إم إم جروب، بالم هيلز، فودافون

تراجع صافي ربح شركة السادس من أكتوبر للتنمية والاستثمار (سوديك) بنسبة 75% خلال الربع الثالث من عام 2021 بعد تراجع إيراداتها نتيجة اختلاف توقيتات تسليم الوحدات مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، وفقا لبيان نتائج أعمال الشركة (بي دي إف). وحققت الشركة صافي ربح قدره 120 مليون جنيه خلال فترة الثلاثة أشهر بعد أن تراجعت الإيرادات بنحو 40% لتصل إلى 1.44 مليار جنيه جراء تسليم وحدات أقل بنسبة 40% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.

وأوضحت الشركة أن غالبية عمليات تسليم الوحدات في عام 2021 من المقرر أن تتم في الربع الأخير من العام. وعلى مدار التسعة أشهر الأولى من العام انخفضت الإيرادات بنسبة 8% فقط، فيما انخفض صافي الربح بنسبة 37% في الفترة نفسها.

بالنسبة لشركات التطوير العقاري المبيعات الإيرادات المحققة. تسجل الشركات عملية البيع عند توقيع التعاقد على شراء المنزل، لكن بعض أو كل قيمة الوحدة المبيعة يسجل إما عند تسليم الوحدة أو عند وصول معدل الإنجاز بالمشروع إلى نسبة محددة.

المزيد حول مبيعات الشركة: قامت سوديك ببيع 196 وحدة خلال الربع الثالث، مسجلة إجمالي مبيعات تعاقدية بقيمة 1.63 مليار جنيه، مقارنة بـ 393 وحدة جرى بيعها في الفترة ذاتها من العام الماضي بإجمالي مبيعات 2.21 مليار جنيه. وانخفضت التعاقدات الجديدة بسبب توقف المبيعات في مشروعها المقام في مدينة الشيخ زايد في أغسطس، حينما أدخلت وزارة الإسكان تعديلات على موقع قطعة الأرض المقام عليه المشروع. وقال ماجد شريف العضو المنتدب للشركة إن سوديك تتطلع إلى استئناف المبيعات في المشروع العام المقبل بمجرد الموافقة على الخطة الرئيسية الجديدة المعدلة للمشروع.

وقالت سوديك إنها في طريقها لتجاوز المبيعات المتوقعة لهذا العام بدعم من الأداء القوي لمشروع June بالساحل الشمالي، الذي جرى إطلاقه الشهر الماضي. وقال شريف: "النجاح غير المسبوق لمشروع June جعلنا في وضع جيد لاختتام عام ناجح آخر بنمو قوي".


قفز صافي ربح شركة التشخيص المتكاملة القابضة خلال الربع الثالث من 2021 بنسبة 138% على أساس سنوي إلى 479.7 مليون جنيه، على خلفية زيادة الإيرادات بأكثر من الضعف إلى 1.47 مليار جنيه، وفقا لبيان أرباح الشركة (بي دي إف). وقالت الشركة المقيدة في بورصتي مصر ولندن إن النمو كان مدفوعا بطفرة في التحاليل التقليدية وتحاليل فيروس "كوفيد-19"، إلى جانب خدمات إجراء التحليل بالمنزل في مصر والأردن.

لا تزال مصر أكبر أسواق التشخيص المتكاملة، حيث تضاعفت الإيرادات على أساس سنوي خلال الربع إلى 1.19 مليار جنيه. وبلغت الإيرادات المتعلقة بـ "كوفيد-19" نحو 614 مليون جنيه، مدفوعة بشكل أساسي بالطلب المتزايد على تحاليل PCR المطلوبة للسفر إلى الخارج.

الشركة تخطط لإطلاق فرعين جديدين لمعمل البرج سكان للأشعة خلال الأشهر الستة المقبلة، بعد افتتاح ثلاثة فروع خلال الربع الثالث من عام 2021، مما يضعها على المسار الصحيح لتحقيق هدفها المتمثل في تدشين 30-35 فرعا جديدا على مدار العام الجاري. وتنتظر الشركة تحقيق أعلى إيرادات في تاريخها خلال العام المالي 2021، وتتوقع الوصول إلى نمو بنسبة 80% على أساس سنوي لتصل إلى 4.9 مليار جنيه، على خلفية "الانتعاش القوي والمستدام" لأعمالها التقليدية، وكذلك الأداء القوي لتحاليل الفيروس في مصر والأردن .

"أولوياتنا الاستراتيجية مستمرة كما هي، وسنظل نواصل مساعدة السلطات المصرية في معركتها ضد كوفيد-19، وفي الوقت ذاته المضي قدما في استراتيجيتنا لما بعد الجائحة"، حسبما قالت الرئيسة التنفيذية للشركة هند الشربيني.


انخفض صافي ربح بالم هيلز للتعمير بنسبة 27% على أساس سنوي ليسجل 174.1 مليون جنيه خلال الربع الثالث من 2021، وفقا لبيان نتائج أعمال الشركة (بي دي إف). جاء ذلك على الرغم من زيادة الإيرادات بنسبة 22% خلال الفترة لتصل إلى 1.88 مليار جنيه بدعم من النمو القوي لمبيعات المنازل والوحدات التجارية والتسليمات في مشروعاتها التابعة.

وعلى مدار التسعة أشهر الأولى من 2021، ارتفعت مبيعات الشركة إلى 12.9 مليار جنيه، لتتجاوز مستوى عام 2020 بأكمله، وتقترب من الوصول إلى مستهدف الشركة لعام 2021 البالغ 15 مليار جنيه. ووفقا لحساباتنا باعت الشركة 1,054 وحدة في الربع الثالث من 2021. وجاء النمو في أغلبه من خلال زيادة هائلة بنسبة 755% في مبيعات الوحدات في مشروع "باديا".

النظرة المستقبلية: وقعت الشركة مؤخرا اتفاقية قرض مشترك بقيمة 2.5 مليار جنيه مع بنك مصر والبنك الأهلي المصري للمساهمة في تمويل مشروع بالم هيلز القاهرة الجديدة. وقال الرئيس التنفيذي لبالم هيلز ياسين منصور إن الشركة على الطريق الصحيح لإبرام العديد من اتفاقيات التمويل، وذلك على شكل تمويل مدرج بالميزانية العمومية للشركة وخارجها، بما في ذلك توريق نحو 1.1 مليار جنيه من الذمم المدينة، على المدى القصير".


تراجع صافي أرباح شركة إم إم جروب بنسبة 1.5% على أساس سنوي في الربع الثالث من العام الحالي ليصل إلى 87 مليون جنيه، وفقا لبيان أرباح الشركة (بي دي إف). ارتفعت الإيرادات بنسبة 2% على أساس سنوي لتصل إلى 2.2 مليار جنيه خلال الربع. وفي الأشهر التسعة الأولى من العام، ارتفع صافي ربح الشركة بنسبة 10.7% على أساس سنوي إلى 328 مليون جنيه، كما صعدت الإيرادات بنسبة 8.1% على أساس سنوي إلى 7.1 مليار جنيه.


صعدت فودافون مصر بأرباحها المعدلة قبل خصم الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك بمقدار الربع لتصل إلى 381 مليون يورو خلال النصف الأول من السنة المالية، والتي ينتهي في سبتمبر، وفقا للقوائم المالية للشركة (بي دي إف). وارتفعت الإيرادات بنسبة بنسبة 13% على أساس سنوي لتصل إلى 861 مليون يورو. تمتد السنة المالية لشركة فودافون من أبريل إلى مارس.

enterprise

توك شو

ركزت البرامج الحوارية في تغطيتها الليلة الماضية على مشروع قانون مواجهة الأوبئة والجوائح الصحية الذي أقره مجلس النواب نهائيا أمس. ويمنح مشروع القانون رئيس مجلس الوزراء صلاحيات موسعة في حالات تفشي الأوبئة والجوائح، بما في ذلك فرض الإغلاق الجزئي أو الكلي وتعطيل الدراسة وتحديد موعد فتح وغلق المحال العامة وغيرها، ووضع حد أقصى لأسعار السلع والخدمات الرئيسية. ومن البرامج التي قدمت تغطية لمشروع القانون، "يحدث في مصر" (شاهد 4:29 دقيقة)، و"مساء دي إم سي" (شاهد 2:58 دقيقة).

هذه النشرة تأتيكم برعاية
CIB - https://www.cibeg.com/
EFG Hermes - https://efghermes.com/
SODIC - https://www.sodic.com
Infinity - http://www.weareinfinity.com/

مصر في الصحافة العالمية

هيمن هجوم العقارب على مدينة أسوان الأسبوع الماضي مجددا على اهتمامات الصحف الأجنبية في تغطيتها لمصر هذا الصباح. (الجارديان | فايس نيوز | ذا ناشيونال)

وركزت هيومان رايتس ووتش هجومها على مصر مجددا، إذ أصدرت المنظمة بيانين، انتقدت في أحدهما قرار اختيار البلاد لاستضافة قمة المناخ COP27 العام المقبل، فيما دعت في الثاني إلى إطلاق سراح والد الناشط الحقوقي البارز محمد سلطان.

ومن الأخبار الأخرى في الشأن المصري:

  • الشعاب المرجانية في البحر الأحمر معرضة للخطر بسبب ارتفاع درجة حرارة المياه على خلفية التغيرات المناخية في شرم الشيخ التي من المقرر أن تستضيف قمة المناخ COP27 العام المقبل. (أفريكا 21)
  • الكشف عن معبد رع إله الشمس: عثر علماء الآثار على أحد معابد الشمس الستة المفقودة قرب قرية أبو غراب جنوبي القاهرة، فيما يعتبر "أهم اكتشاف خلال نصف قرن". (سبوتنيك نيوز | بي بي سي)
  • جولة في العاصمة الجديدة: نشرت فرانس 24 تقريرا مصورا استعرضت فيه التخطيط الحضري للعاصمة الإدارية الجديدة وتكلفة الوحدات العقارية بها.

على الرادار

أعلن صندوق تنمية الصادرات تمديد المرحلة الثالثة من مبادرة السداد الفوري لمستحقات المصدرين المتأخرة حتى 23 ديسمبر بدلا من منتصف نوفمبر الحالي، وفق ما ذكرته جريدة البورصة. وجاء قرار تأجيل الموعد النهائي للمرحلة، التي بدأت في يوليو الماضي، لضمان حصول الشركات على مستحقاتها.

وتنص المبادرة على سداد المستحقات بخصم 15% بدلا من سدادها على أقساط تمتد لـ 3 أو 4 سنوات. وصرفت الحكومة مستحقات متأخرة قيمتها 30 مليار جنيه لصالح 2500 شركة منذ إطلاق المبادرة في نوفمبر من العام الماضي.

لقي شخصان مصرعهما وأصيب ثلاثة آخرين في تصادم قطار بسيارة نقل في الجيزة.

كوفيد-19

مرحلة التجارب السريرية على لقاح كوفي فاكس المصري المضاد لفيروس "كوفيد-19" ستستغرق ما بين ستة إلى تسعة أشهر، وفقا لما قاله رئيس الفريق المسؤول عن أبحاث التجارب السريرية أسامة عزمي لوكالة أنباء الشرق الأوسط. وعقب ذلك، سيقدم اللقاح إلى هيئة الدواء المصرية للموافقة عليه قبل إتاحته في مراكز التطعيم على مستوى البلاد. ومن المتوقع أن تنتهي المرحلة الأولى من التجارب في غضون أسبوعين، وتستغرق المرحلتان الثانية والثالثة نحو ستة أشهر، حسبما قال المتحدث باسم وزارة الصحة حسام عبد الغفار لبرنامج "على مسؤوليتي". (شاهد 13:24 دقيقة)

أين تقف التجارب حاليا؟ تلقى حتى الآن 72 متطوعا الجرعة الأولى من اللقاح، والذي جرى اختباره قبل ذلك على 540 فصيلة من الحيوانات، وأظهرت النتائج فعاليته ضد جميع السلالات المتحورة من الفيروس. وفي وقت سابق من هذا الأسبوع، أعلن وزير التعليم العالي والقائم بأعمال وزير الصحة خالد عبد الغفار دخول اللقاح مرحلة التجارب السريرية، والتي ستبدأ بعشرات المشاركين قبل توسيعها لتشمل مئات وآلاف الأشخاص.

أعلنت وزارة الصحة المصرية أمس تسجيل 941 إصابة جديدة بفيروس "كوفيد-19"، انخفاضا من 946 إصابة أول أمس، ليصل بذلك إجمالي الحالات المسجلة في البلاد إلى 345,848 حالة. وسجلت الوزارة أمس أيضا 69 حالة وفاة، ليرتفع بذلك إجمالي حالات الوفاة إلى 19,636 حالة.

بينما قد تواجه أوروبا شبح الإغلاقات مجددا:

  • النمسا تتخذ إجراءات صارمة لمواجهة ارتفاع حالات الإصابة بالفيروس لمستويات قياسية، إذ فرضت السلطات الاثنين الماضي إغلاقا جزئيا على الأشخاص غير الملقحين الذين تبلغ أعمارهم 12 عاما فأكثر، إذ لن يتمكنوا من الخروج من منازلهم حاليا إلا لأسباب محددة مثل شراء الطعام أو العمل، حسبما قالت سي إن إن.
  • هولندا فرضت أيضا السبت الماضي إغلاقا جزئيا لمدة 3 أسابيع، يشمل غلق المتاجر والمطاعم مبكرا ومنع المشاهدين من حضور الفعاليات الرياضية، بحسب وكالة رويترز.
  • بريطانيا قد تضطر إلى فرض إغلاق آخر: فقد طلب رئيس الوزراء بوريس جونسون من المواطنين الحصول على اللقاحات والجرعات المعززة لتجنب التعرض للإغلاق هذا الشتاء. (بلومبرج)

الأسواق العالمية

برعاية
EFG Hermes - https://efghermes.com/

دبي تؤكد وعودها بإدراج المزيد من الشركات الحكومية من خلال طرحين قيد الإعداد: الطرح الأول سيكون لشركة ستارلينك لتكنولوجيا المعلومات والتي تخطط للإدراج في بورصة ناسداك دبي في الربع الأول من عام 2022 في صفقة تديرها المجموعة المالية هيرميس، لتصبح أول طرح لشركة تكنولوجيا معلومات في ناسداك دبي، بحسب وكالة بلومبرج. وسيكون الطرح الثاني لشركة طيران الإمارات ووحداتها التابعة، وفقا لما أعلنه رئيس مجلس إدارة الشركة الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم لموقع بلومبرج الشرق (شاهد 8:46 دقيقة). ويأتي الكشف عن هذين الطرحين بعد أيام قليلة فقط من إعلان الحكومة الإماراتية عن خطط لتشجيع الشركات الخاصة والشركات العائلية في الإمارات على الإدراج في البورصة، إذ تتطلع الإمارة إلى تنشيط سوق الطروحات العامة. وأعلنت دبي مؤخرا عن خطط لإدراج 10 شركات حكومية بالبورصة، ومن بينها نظام سالك الإلكتروني للتعريفة المرورية، في محاولة لزيادة أحجام التداول في سوق دبي المالية إلى 3 تريليونات درهم ومواكبة الطروحات المنافسة في سوقي السعودية وأبو ظبي.

تقدم دبي حوافز للطروحات العامة في محاولة لمواكبة بورصتي أبو ظبي والسعودية. شهدت محاولة إمارة دبي لزيادة طرح أسهم شركات القطاع الخاص إلى الإعلان عن دعم مالي للشركات أثناء الطروحات الأولية وبعدها. ومن بين الحوافز، التي تأتي في الوقت الذي تحاول فيه سوق دبي مواكبة حمى الطروحات في الخليج مؤخرا، التنازل لمدة ثلاث سنوات عن الرسوم المختلفة المرتبطة بالإدراج وتوزيع الأرباح.

هل خطط السعودية لجذب المزيد من الاستثمار الأجنبي المباشر بعيدة المنال؟ تقول المملكة إنها تستهدف وصول الاستثمار الأجنبي المباشر لديها إلى 100 مليار دولار سنويا بحلول عام 2030 – إلا أن عدم تحقيق الأهداف يزيد من الشكوك حول مصداقيتها بين المستثمرين المحتملين، وفقا لما قاله محللون لرويترز. وتعتمد خارطة الطريق الخاصة برؤية المملكة 2030 على جذب استثمارات أجنبية بمليارات الدولارات. إلا أنه وبسبب تأثيرات الأزمات السياسية وتداعيات الجائحة، بلغت الاستثمارات الأجنبية المباشرة 5.5 مليار دولار فقط في عام 2020، أي أقل من الـ 8 مليارات دولار المسجلة في عام 2015، وأقل بكثير من الرقم المستهدف البالغ 19 مليار دولار الذي جرى تحديده في عام 2016. وتقول السلطات السعودية إن تلك الخطط لا تزال في مراحلها المبكرة ويجري إصلاح مكامن الخلل. وقال جيمس سوانستون، المحلل الاقتصادي لدى كابيتال إيكونوميكس، لرويترز إن الهدف الجديد "يثير الدهشة بشأن كيف أنه يبدو بعيد المنال تماما".

شل تسقط صفة "الهولندية" من اسمها.. وتنقل مقرها الرئيسي إلى بريطانيا: أعلنت شركة الطاقة العملاقة شل سحب عملياتها من هولندا، ونقل مقرها الرئيسي إلى المملكة المتحدة، وفقا لبيان الشركة.

Down

EGX30 (الثلاثاء)

11,413

-0.7% (منذ بداية العام: +5.2%)

None

دولار أمريكي (البنك المركزي)

شراء 15.66 جنيه

بيع 15.76 جنيه

None

دولار أمريكي (البنك التجاري الدولي)

شراء 15.66 جنيه

بيع 15.76 جنيه

None

أسعار الفائدة (البنك المركزي المصري)

8.25% للإيداع

9.25% للإقراض

Down

تداول (السعودية)

11,827

-0.1% (منذ بداية العام: +36.1%)

Up

سوق أبو ظبي

8,352

+1.0% (منذ بداية العام: +65.5%)

Up

سوق دبي

3,287

+1.0% (منذ بداية العام: +31.9%)

Up

ستاندرد أند بورز 500

4,701

+0.4% (منذ بداية العام: +25.2%)

Down

فوتسي 100

7,327

-0.3% (منذ بداية العام: +13.4%)

Up

خام برنت

82.36 دولار

+0.4%

Up

غاز طبيعي (نايمكس)

5.18 دولار

+3.2%

Down

ذهب

1,852 دولار

-0.8%

Down

بتكوين

60,604 دولار

-5.0% (بحلول منتصف الليل)

أنهى EGX30 جلسة أمس منخفضا بنسبة 0.7 %. وبلغ إجمالي قيمة التداولات 939 مليون جنيه (36.4% تحت المتوسط على مدار الـ 90 يوما الماضية). وسجل المستثمرون الأجانب وحدهم صافي بيع. وبهذا يكون المؤشر قد ارتفع بنسبة 5.2% منذ بداية العام.

في المنطقة الخضراء: أوراسكوم للتنمية مصر (+1.9%)، وطلعت مصطفى القابضة (+1.4%)، والنساجون الشرقيون (+0.8%).

في المنطقة الحمراء: بايونيرز العقارية (-7.2%)، وأسباير كابيتال (-6.9%)، والمصرية للمنتجعات السياحية (-6.8%).

تسجل الأسواق الآسيوية ارتفاعا في التعاملات الصباحية اليوم، فيما تشير أسواق العقود المستقبلية إلى تباين محتمل لأداء الأسهم الأوروبية والأمريكية مع توقعات بأن تبدأ تعاملاتها على انخفاض في وقت لاحق اليوم.

أخبار عالمية

قال وزير الخارجية السعودي فيصل بن فرحان إن المملكة ليست لديها نية للتواصل مع الحكومة اللبنانية حتى يتخذ السياسيون إجراءات "لتحرير لبنان من هيمنة حزب الله"، مع تفاقم الخلاف الدبلوماسي بين السعودية ولبنان. يواجه لبنان أسوأ أزمة دبلوماسية حتى الآن مع دول الخليج، بعد أن أدلى وزير الإعلام المعين حديثا جورج قرداحي بتصريحات انتقد فيها التدخل الذي تقوده السعودية في اليمن، مما دفع الرياض إلى طرد السفير اللبناني واستدعاء مبعوثها وحظر جميع الواردات من لبنان.

العلاقات الإماراتية التركية في طريقها إلى التعافي: يتوجه ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان إلى تركيا قريبا – للمرة الأولى منذ سنوات – لإجراء محادثات مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في محاولة لإعادة العلاقات بين البلدين. حسبما قال مسؤولان تركيان لرويترز.

بدأت دبي في إصدار تأشيرات دخول متعددة لمدة خمس سنوات للعاملين الأجانب، في خطوة تهدف إلى تسهيل تنقلات العاملين وموظفي الشركات إلى المدينة وتمكينهم من المشاركة في الفعاليات والمؤتمرات والمعارض، حسبما قال ولي عهد دبي حمدان بن محمد آل مكتوم على تويتر.

hardhat

موجة من أخبار الطاقة على الصعيدين الإقليمي والعالمي بالأمس، قد تشكل فرصة لمصر للمضي قدما في تحقيق طموحاتها المتمثلة في أن تصبح مركزا إقليميا للطاقة. فيبدو أن الاتفاقية الإماراتية الإسرائيلية لمد خط أنابيب – كان سيهدد مكانة مصر كلاعب إقليمي في قطاع الطاقة ويقلل نسبيا الاعتماد على قناة السويس كممر رئيسي لناقلات النفط – باتت مهددة بالفشل. هذا إلى جانب رفض ألمانيا التصديق على خط أنابيب "نورد ستريم 2" الروسي وهو ما سيدفع أوروبا للبحث عن مصادر جديدة للغاز الطبيعي.

تل أبيب ترغب في التراجع عن اتفاق خط الأنابيب الإماراتي بسبب "المخاطر البيئية"، وفق ما قالته وزيرة الطاقة الإسرائيلية كارين الحرار في مقابلة مع بلومبرج. ويعد الاتفاق، الموقع في أكتوبر العام الماضي، واحد من أكبر الاتفاقيات التي نتجت عن تطبيع العلاقات بين إسرائيل والإمارات. وكانت الخطة تتمثل في تفريغ النفط في إيلات ثم نقله عبر إسرائيل في خط أنابيب موجود إلى ساحل البحر الأبيض المتوسط، لكن سرعان ما عارض سياسيون وجماعات بيئية الاتفاق، قائلين إن تدفق الناقلات والنفط الخام يمثل خطرا بيئيا على الشعاب المرجانية القريبة. وقالت الحرار – وهي أحد الأصوات الرئيسية المعارضة – إن هناك فرصة كبيرة لإلغاء الاتفاقية لأنه "لا توجد ميزة للدولة". وعلى الجانب الآخر امتنع وزير الطاقة الإماراتي سهيل المزروعي عن التعليق لرويترز تاركا الأمر للشركات المعنية لاتخاذ القرار.

لماذا هذا خبر سار لمصر؟ كانت خطط إنشاء خط الأنابيب ستؤدي إلى مرور النفط بعيدا عن قناة السويس مما قد يحرم مصر من حصة من مصدر دخل حيوي. ويرسل ما يقرب من 66% من النفط الصادر من دول الخليج إلى الغرب عبر قناة السويس أو خط أنابيب سوميد الذي يربط الإسكندرية بالبحر الأحمر.

وفي غضون ذلك علقت ألمانيا مؤقتا التصديق على لخط أنابيب نورد ستريم 2، متخلية عن شريان الوحيد لضخ الغاز إليها في خضم أزمة الطاقة التي تعيشها أوروبا، بسبب متطلبات في القانون الألماني توجب على مالكي خط الأنابيب إنشاء شركة تابعة قبل المضي قدما في المشروع، وفق بيان صادر عن الهيئة المنظمة للطاقة بألمانيا. وأنشأ مشروع نورد ستريم 2 المدعوم من روسيا شركة فرعية ألمانية لامتلاك وتشغيل القسم الألماني من خط الأنابيب، لكنه لا يزال بحاجة إلى "تلبية متطلبات قانون صناعة الطاقة لمشغل شبكة نقل مستقل". وأمام المشروع حاليا، أربعة أشهر للوفاء بالمتطلبات والتصديق عليه.

ولكن، ما معنى ذلك بالضبط؟ سيكون هناك شتاء بارد بأوروبا… كان مسؤولون بالاتحاد الأوروبي مترددين بالفعل بشأن المشروع المقترح لأنهم "يريدون استراحة" من اعتماد دول الاتحاد على روسيا في مجال الطاقة. ومع ذلك، كانت الكرملين تضغط على ألمانيا لاعتماد مشروع نورد 2 كي يكون لديها قاعدة لنقل الغاز الطبيعي في جميع أنحاء أوروبا، مع وجود شائعات بأن روسيا كانت تعتزم تقليص صادراتها من الغاز من أجل الضغط على ألمانيا. وفي حين تعهد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بزيادة إمدادات الغاز إلى ألمانيا والنمسا وسط ضغوط من وكالة الطاقة الدولية، لم تكن هناك سوى زيادات محدودة منذ ذلك الحين. ومن المتوقع أن يزيد تحرك ألمانيا المخاوف من أن الإمدادات الروسية ستظل منخفضة نسبيا، حسبما ذكرت فايننشال تايمز.

ولكن ربما يمكن لمصر أن تمد يد المساعدة: تمتلك منطقة شرق البحر المتوسط مخزونات هائلة من الغاز الطبيعي، وقد جمع منتدى غاز شرق البحر المتوسط الذي تم التصديق على ميثاقه مؤخرا من جانب مصر وقبرص واليونان وإسرائيل وإيطاليا والأردن وفلسطين من أجل التنسيق بينها بشأن مشروعات التنقيب في المنطقة. وتحتضن القاهرة حاليا المقر الرئيسي للمنتدى. وفي نفس الوقت، ما تزال مصر مصدرا صافيا للغاز الطبيعي والغاز الطبيعي المسال، ومن المتوقع أن يؤدي إعادة تشغيل مصنع دمياط للإسالة في وقت سابق من العام إلى زيادة إمدادات الغاز الطبيعي المصري إلى أوروبا.

هناك بالتأكيد إمكانات على المدى الطويل: اتفقت مصر وإسرائيل، في وقت سابق من هذا العام، على إنشاء خط أنابيب يربط حقل غاز ليفايثان البحري الإسرائيلي بمحطات الإسالة المصرية بهدف توفير الغاز الطبيعي لأوروبا. وفي نفس الوقت، تمتلك مصر أيضا خط أنابيب قيد التنفيذ والذي سيربط حقل أفروديت للغاز الطبيعي القبرصي بمصر. وسيسمح خط الأنابيب لقبرص بتصدير غازها إلى أوروبا عبر منشآت الإسالة المصرية، ومن المتوقع أن يبدأ تشغيله في عام 2024 أو 2025.

هل أسعار النفط المرتفعة في طريقها للعودة إلى التوازن؟ تتوقع وكالة الطاقة الدولية أن ارتفاع الأسعار الحالي في أسعار النفط في طريقه للتباطؤ مع تكثيف الولايات المتحدة والمكسيك للإنتاج النفطي. وتعكس تلك التوقعات ما قاله الخبير الاقتصادي محمد العريان هذا الأسبوع بأنه لا يتوقع أن تكسر أسعار النفط حاجز الـ 100 دولار للبرميل. وتأتي هذه التصريحات في الوقت الذي ارتفع فيه خام برنت والخام الأمريكي إلى ما فوق 80 دولار للبرميل في الأسابيع الأخيرة، بعد تفوق الطلب على المعروض في فترة ما بعد الجائحة. وحازت هذه التطورات على اهتمام بلومبيرج وسي إن بي سي.

هناك أيضا تطورات على صعيد خط الأنابيب بين مصر ولبنان: من المتوقع أن تبدأ مصر تصدير ما بين 60-65 مليون قدم مكعبة من الغاز الطبيعي يوميا إلى لبنان بحلول أوائل العام المقبل عبر خط الغاز العربي، وفق ما قاله وزير البترول طارق الملا في مؤتمر بدبي أمس، حسبما ذكرت رويترز، بعد أن كان من المفترض بدء التصدير قبل نهاية هذا العام. وأضاف الوزير، أن المشروع يخضع حاليا للفحص النافي للجهالة. ويربط خط الأنابيب مصر بلبنان عبر الأردن وسوريا وسيستخدم لتغذية محطة كهرباء في شمال لبنان.


أبرز أخبار البنية التحتية في أسبوع:

  • أقر مجلس النواب نهائيا يوم الاثنين مشروع قانون مشاركة القطاع الخاص في مشروعات البنية التحتية للدولة، والذي سيسهل على شركات القطاع الخاص المشاركة في هذه المشروعات. وستتمكن الشركات الخاصة من المشاركة في مشاريع النقل والطاقة والاتصالات والرعاية الصحية.
  • من المتوقع الانتهاء من المجمع الطبي الجديد بمحافظة السويس، والذي تبلغ تكلفته ما يزيد عن 2.4 مليار جنيه، بحلول شهر مارس، وفقا لما صرح به رئيس مجلس الوزراء مصطفى مدبولي في بيان له يوم السبت الماضي. ويأتي المجمع الطبي الجديد ضمن منظومة التأمين الصحي الشامل، بحسب وزير الصحة المكلف خالد عبد الغفار والذي أشار إلى اكتمال المنظومة بنسبة 64% حتى الآن.
  • مشروعات تحلية مياه وصرف صحي جديدة: تتطلع مجموعة إيه في كيه الدنماركية إلى إنشاء مشروعين لتحلية المياه ومعالجة مياه الصرف الصحي في العاصمة الجديدة ودمياط. وتتفاوض الشركة حاليا مع الحكومة المصرية بشأن المشروعين.
  • المزيد من اتفاقيات النقل: وقعت مصر عدد من الاتفاقيات للبنية التحتية لقطاع النقل مع شركات أجنبية ومحلية في اليوم الختامي لمؤتمر النقل "ترانس ميا 2021" الأسبوع الماضي. وشهد المؤتمر في أول يومين له التوقيع على 21 اتفاقية.
  • تمويل البنية التحتية لنقل مستدام: بحثت الجلسة النقاشية (بي دي إف) التي نظمها وفد الاتحاد الأوروبي لمصر الأسبوع الماضي ووزارة النقل أفضل الممارسات في تمويل مشروعات البنية التحتية الهامة في قطاع النقل.

المفكرة

نوفمبر: انعقاد منتدى الأعمال المصري الفرنسي بالمنطقة الاقتصادية لقناة السويس.

نوفمبر: تستضيف مصر جولة جديدة من المحادثات الهادفة للتوصل إلى اتفاقية تجارة حرة بين مصر والاتحاد الاقتصادي الأوراسي، والتي يمكن أن تسهم بشكل كبير في زيادة حجم الصادرات المصرية إلى الكتلة التي تقودها روسيا وتضم أرمينيا وبيلاروسيا وكازاخستان وقيرجيزستان.

15 – 21 نوفمبر (الاثنين – الأحد): المعرض الأفريقي للتجارة البينية، مدينة ديربان، جنوب أفريقيا.

16 – 17 نوفمبر (الثلاثاء – الأربعاء): انعقاد قمة أفريقيا للتكنولوجيا المالية، القاهرة.

25 – 27 نوفمبر (الخميس – السبت): قمة رايز أب 2021، القاهرة.

26 نوفمبر – 5 ديسمبر (الجمعة – الأحد) الدورة الـ 43 لمهرجان القاهرة السينمائي الدولي.

28 نوفمبر – 1 ديسمبر (الأحد – الأربعاء) ملتقى صناعة الإبداع، نايل ريتز كارلتون.

29 نوفمبر – 2 ديسمبر (الاثنين – الخميس): معرض مصر الدولي للدفاع والأمن (إيديكس)، مركز مصر للمعارض الدولية، القاهرة.

7 – 8 ديسمبر (الثلاثاء – الأربعاء): قمة شمال أفريقيا لتنمية التجارة.

8 – 10 ديسمبر (الأربعاء – الخميس): عقد المنتدى العالمي للتعليم العالي والبحث العلمي، القاهرة.

12 – 14 ديسمبر (الأحد – الثلاثاء): معرض فوود أفريكا، مركز مصر للمعارض الدولية، القاهرة.

13 – 17 ديسمبر: مؤتمر الأمم المتحدة لمكافحة الفساد، شرم الشيخ، مصر.

14 – 15 ديسمبر (الثلاثاء – الأربعاء): مجلس الاحتياطي الفيدرالي يجتمع لمراجعة أسعار الفائدة.

15 ديسمبر (الأربعاء): البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية يصدر موافقته على منح تسهيل بقيمة 100 مليون دولار لبنك مصر، بغرض إعادة إقراضه للمشروعات الصغيرة والمتوسطة المحلية العاملة في المشروعات الخضراء.

14 – 19 ديسمبر (الثلاثاء – الأحد): مهرجان القاهرة الدولي للمسرح التجريبي.

15 ديسمبر (الأربعاء): آخر مهلة للشركات الاستثمارية بالقاهرة للانضمام إلى منظومة الفاتورة الإلكترونية.

16 ديسمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

نهاية الربع الرابع من 2021: تخطط إدفنتشرز لإغلاق جولة واحدة على الأقل لتمويل استثمارات في تكنولوجيا التعليم.

نهاية الربع الرابع من 2021: فوري تخطط لإطلاق بطاقات "My Fawry".

1 يناير 2022: ضريبة الأرباح الرأسمالية تدخل حيز التنفيذ على تعاملات لمستثمرين المحليين بالبورصة المصرية.

الربع الأول من 2022: إطلاق البورصة السلعية المصرية.

7 يناير 2022 (الجمعة): رأس السنة الميلادية للكنيسة الشرقية.

10 – 13 يناير 2022 (الاثنين – الخميس): انعقاد منتدى شباب العالم، شرم الشيخ.

27 يناير 2022 (الثلاثاء): عطلة رسمية بمناسبة عيد الشرطة.

14 – 16 فبراير 2022 (الاثنين – الأربعاء): الدورة الخامسة لمؤتمر ومعرض مصر الدولي للبترول، القاهرة.

19 فبراير 2022 (السبت): بدء الدراسة بالفصل الثاني من العام الدراسي 2022/2021 في الجامعات الحكومية.

النصف الأول من عام 2022: الاجتماع السنوي للمنتدى الاقتصادي العالمي، المكان سيتحدد لاحقا.

النصف الأول من عام 2022: إي-أسواق تطلق منصة إلكترونية سياحية لحجز التذاكر عبر الانترنت في جميع أنحاء الجمهورية.

النصف الأول من 2022: إي فاينانس تطلق منصة إي-هيلث المتخصصة في خدمات الصحة الرقمية.

مارس 2022: تصفيات كأس العالم

2 أبريل 2022 (السبت): غرة شهر رمضان المبارك.

22 – 24 أبريل 2022: اجتماعات الربيع لصندوق النقد والبنك الدوليين.

24 أبريل 2022 (الأحد): عيد القيامة المجيد (عطلة رسمية).

25 أبريل 2022 (الاثنين): شم النسيم.

25 أبريل 2022 (الاثنين): عيد تحرير سيناء.

مايو 2022: المؤتمر الأول للاستثمار في تكنولوجيا النقل والتوصيل، القاهرة.

2 مايو 2022 (الاثنين): عيد الفطر المبارك.

16 يونيو 2022 (الخميس): نهاية العام الدراسي بالمدارس الحكومية.

27 يونيو – 3 يوليو 2022 (الاثنين – الأحد): بطولة العالم للجامعات للإسكواش، نيو جيزة.

30 يونيو 2022 (الخميس): ذكرى ثورة 30 يونيو.

النصف الثاني من 2022: مصر تستضيف المنتدى الوزاري للغاز.

8 يوليو (الجمعة): يوم عرفة.

9 – 13 يوليو (السبت – الأربعاء): عيد الأضحى، عطلة رسمية.

30 يوليو (السبت): رأس السنة الهجرية.

6 أكتوبر (الخميس): عيد القوات المسلحة.

8 أكتوبر (السبت): المولد النبوي الشريف.

18 – 20 أكتوبر 2022 (الثلاثاء – الخميس): مؤتمر دول حوض البحر المتوسط للبترول (موك)، الإسكندرية.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2021 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، «سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها(رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235)، و«أبو عوف»، شركة المنتجات الغذائية الصحية الرائدة في مصر والمنطقة (رقم التسجيل الضريبي 846-628-584).