الأربعاء, 3 نوفمبر 2021

قمة المناخ: أكثر من 100 دولة تتعهد بخفض الميثان وحماية الغابات.. لكن مصر ليست إحداها

عناوين سريعة

نتابع اليوم

صباح الخير قراءنا الأعزاء، إنه يوم هادئ على صعيد الأخبار المحلية هنا في مصر، حيث القصة الأبرز هو عدم توقيع مصر على اتفاقيتين مهمتين خرجتا من قمة المناخ COP26 في جلاسجو.

أكثر من 100 دولة وقعت على تعهدات بخفض الميثان وحماية الغابات – ولكن مصر ليست واحدة منها: تواصل الحديث عالميا هذا الصباح حول قمة الأمم المتحدة لتغير المناخ، بعد أن تعهد 100 من قادة العالم أمس بالعمل من أجل إنهاء إزالة الغابات بحلول 2030 وخفض انبعاثات الميثان بما لا يقل عن 30% بنهاية العقد الحالي.

ولم توقع مصر على أي من المبادرتين، ولا السعودية أو عمان أو قطر. أما الإمارات فانضمت إلى الموقعين إلى جانب الصين أيضا.

صناعة المال العالمية تبحث عن الفرص الاستثمارية و(الدعاية لنفسها) في قمة المناخ بجلاسجو: قالت صحيفة وول ستريت جورنال في تقرير لها إن كبار اللاعبين في عالم المال من جهات تنظيمية ومستثمرين تعهدوا بتقديم تمويلات بتريليونات الدولارات لخفض انبعاثات الكربون، وأضافت أن التمويل يمكن أن يكون على شكل قروض بنكية واستثمارات من جانب أصحاب رؤوس المال المغامر، وشركات الاستثمار المباشر، وصناديق الاستثمار، وصناديق الوقف الخيري وغيرهم من المستثمرين الكبار في الأسهم والسندات. وأشارت الصحيفة إن كل تلك الاستثمارات تهدف للمساهمة في خفض انبعاثات الكربون إلى جانب تحقيق أرباح في ذات الوقت.

من الأخبار العالمية أيضا هذا الصباح:

  • إثيوبيا تعلن حالة الطوارئ في البلاد: أعلنت إثيوبيا فرض حالة الطوارئ في البلاد لمدة ستة أشهر وسط تزايد المخاوف بشأن تقدم مقاتلي تيجراي نحو العاصمة أديس أبابا. ودعت الحكومة المواطنين المقيمين بالعاصمة بتسليح أنفسهم وحماية مناطقهم بعد أن استولى المتمردون على مدينتين على الطريق الرئيسية الموصلة للعاصمة. (رويترز | بلومبرج | فايننشال تايمز)
  • فيسبوك تحاول إصلاح ما تعرضت له سمعتها من أضرار، حيث تعهدت بغلق نظام التعرف على الوجوه ومسح بيانات الوجوه لأكثر من مليار شخص. (أسوشيتد برس l رويترز l وول ستريت جورنال)

يحدث اليوم –

يصدر مؤشر مديري المشتريات لشهر نوفمبر لمصر والسعودية والإمارات اليوم الأربعاء. سجل مؤشر مديري المشتريات الشهر الماضي أدنى مستوى له في أربعة أشهر، إذا استمر القطاع الخاص في الانكماش، وأدى ضعف طلب العملاء إلى انخفاض الطلبات الجديدة والإنتاج. وعلى الجانب الإيجابي، سجلت الشركات مستوى قياسيا من الثقة في النشاط التجاري المستقبلي، بينما ارتفع التوظيف للشهر الثالث على التوالي.

إنه اليوم الأخير لمؤتمر ومعرض إيجيبت إنرجي للكهرباء والطاقة المتجددة في مركز مصر الدولي للمعارض بالقاهرة. ويشهد المؤتمر نقاشات حول آفاق الطاقة العالمية ومستقبل الطاقة النظيفة، وتمويل مشروعات الاقتصاد المستدام، ومستقبل الربط الكهربائي.

مجلس الاحتياطي الفيدرالي يتخذ قراره اليوم: تعلن لجنة السوق المفتوحة ببنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي في وقت لاحق اليوم نتيجة اجتماعها الذي استمر يومين. ومن المتوقع أن يعلن بنك الاحتياطي الفيدرالي أنه سينهي برنامجه لشراء الأصول الذي تبلغ قيمته 120 مليار دولار شهريا والذي أقره في بداية الجائحة لدعم الاقتصاد. ويواجه البنك المركزي نوعا ما من الصعوبة في التعامل مع الركود التضخمي: فمن شأن الحفاظ على معدلات الفائدة منخفضة أن يسمح باستمرار الانتعاش، لكن الأسعار قد تتصاعد – في حين أن تشديد السياسة من شأنه أن يهدئ التضخم ولكنه يخنق الطلب ويثير تقلبات السوق.

أسواق النفط تستعد لرحلة صعبة قبل اجتماع أوبك بلس: انخفضت أسعار النفط لعقود شهر ديسمبر هذا الصباح قبيل اجتماع منتجي أوبك بلس يوم الخميس، إذ تواجه أوبك وحلفاؤها ضغوطا من الولايات المتحدة واليابان والمشترين العالميين الآخرين لتعزيز الإنتاج وكبح الارتفاع الأخير الذي دفع أسعار النفط إلى أعلى مستوياتها منذ ثلاث سنوات. وهذا الصباح انخفض خام برنت بنسبة 1.5%، كما انخفض الخام الأمريكي بنسبة 1.8% حتى كتابة هذه السطور، بعد أن كرر الرئيس الأمريكي جو بايدن الدعوات بزيادة الإنتاج اليومي بأكثر من الـ 400 ألف برميل التي قررتها أوبك بلس سابقا.

ديلي ستار اللبنانية تغلق أبوابها: اضطرت أقدم صحيفة يومية تصدر باللغة الإنجليزية في لبنان إلى إغلاق أبوابها، وفقا لجريدة أسوشيتد برس، بعد أزمة مالية استمرت لسنوات وسط التحول إلى وسائل الإعلام الرقمية والتأثير المباشر جراء الأزمة الاقتصادية التي ضربت البلاد. وتنضم صحيفة ديلي ستار إلى سلسلة من الصحف اللبنانية المطبوعة البارزة التي أُجبرت على الإغلاق في السنوات الأخيرة، حيث أثرت الاضطرابات الاقتصادية والمشهد الإعلامي المتغير على الصناعة المحلية التي قادت المنطقة في العقود الماضية. وشهدت مؤسسات إعلامية لبنانية أخرى، بما في ذلك "السفير" و"المستقبل" المملوكة لعائلة الحريري، تخفيضات في الرواتب وأعداد الموظفين أو أغلقت بالكامل.

في المفكرة –

أبرز البيانات الاقتصادية التي نترقبها خلال نوفمبر:

  • احتياطي النقد الأجنبي: من المنتظر إصدار بيانات احتياطي النقد الأجنبي حتى نهاية شهر أكتوبر في وقت ما هذا الأسبوع.
  • التضخم: تصدر بيانات التضخم لشهر أكتوبر يوم الأربعاء 10 نوفمبر.
  • لن تجتمع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي هذا الشهر – أقرب اجتماع للبنك المركزي سيكون يوم 16 ديسمبر لمراجعة أسعار الفائدة للمرة الأخيرة هذا العام. لم يصدر البنك المركزي حتى الآن أجندة اجتماعات لجنة السياسة النقدية لعام 2022.

يمكنكم الاطلاع على المفكرة كاملة على موقعنا الإلكتروني، حيث توجد قائمة شاملة بالأحداث الإخبارية القادمة والأعياد الوطنية والمؤتمرات، وكل ما يهم مجتمع المال والأعمال.

enterprise

نحن اليوم على موعد مع عدد جديد من "هاردهات"، وهي نشرتنا الأسبوعية المتخصصة في البنية التحتية في مصر، التي تأتيكم كل يوم أربعاء ضمن نشرة إنتربرايز الصباحية، على كل ما يتعلق بالبنية التحتية من الطاقة والمياه والنقل والتنمية العمرانية وحتى البنية التحتية ذات الطابع الاجتماعي مثل الصحة والتعليم.

في عدد اليوم: أعلنت الحكومة مطلع الأسبوع الحالي رفع أسعار الغاز الطبيعي للمصانع، الأمر الذي يعني زيادة بنسبة 28% في قيمة الوقود بالصناعات الثقيلة، أي أن الأسعار ستعود لمستويات ما قبل تخفيضات الأسعار التي أعلنتها الحكومة لمساعدة الصناعات على مواجهة تداعيات جائحة "كوفيد-19". وأدى القرار إلى تأثيرات متفاوتة على الصناعات كثيفة الاستهلاك، حيث توقعت بعض الصناعات حدوث زيادات هامشية في تكلفة الإنتاج، فيما بدت صناعات أخرى أكثر قلقا بشأن تأثيرات القرار على عملياتها. نستعرض سويا في عدد اليوم التأثيرات المحتملة للقرار على كل صناعة على حدة.

enterprise

أسواق المال

شركتان مصرية وأجنبية تخططان لتأسيس كيانات استحواذ ذات غرض خاص

تتطلع شركتان إلى تأسيس شركات استحواذ ذات غرض خاص في مصر لاقتناص وإدراج شركات متخصصة في مجال التكنولوجيا المالية، وفق ما قاله الشريك المؤسس في مكتب ذو الفقار وشركاها للاستشارات القانونية أنور زيدان لإنتربرايز، مؤكدا ما نشرته جريدة المال. تنشط الشركتان في مجال الخدمات المالية غير المصرفية، وإحداهما مصرية والأخرى أجنبية تمتلك حصصا في عدة شركات مصرية، بحسب زيدان الذي رفض الإفصاح عن هوية الشركتين. وتجري هذه الشركات محادثات حاليا مع الهيئة العامة للرقابة المالية حول الإجراءات التي يتعين عليها اتخاذها فور السماح لشركات الاستحواذ ذات الغرض الخاص بالعمل في البلاد رسميا.

كان ذلك سريعا: يأتي هذا بعد يوم واحد من موافقة الهيئة العامة للرقابة المالية على مقترح تقدم به رئيس البورصة المصرية محمد فريد بإجراء تعديلات على قواعد القيد والشطب من شأنها أن تسمح بتأسيس وترخيص شركات الاستحواذ ذات الغرض الخاص، أو المسماة بشركات "الشيك على بياض". وستخضع هذه الشركات لنفس اللوائح التي تخضع لها شركات رأس المال المخاطر بموجب قانون سوق رأس المال، على أن يجري وضع قواعد قيد وشطب الأوراق المالية المرتبطة بهذا النوع من الشركات عقب الدراسات التي تجريها هيئة الرقابة المالية، وفقا لما قاله رئيس الهيئة محمد عمران حينها.

كان هناك اهتمام بشركات الاستحواذ ذات الغرض الخاص منذ الربع الثاني على الأقل: تواصلت الشركة الأجنبية مع مكتب ذو الفقار للاستفسار عن إدراج شركات الاستحواذ ذات الغرض الخاص في مصر منذ نحو خمسة أشهر، حسبما أوضح زيدان. ومنذ ذلك الحين، ناقش ذو الفقار وشركاها بنشاط إمكانية إدخال تلك النوعية من الشركات إلى مصر مع المسؤولين في هيئة الرقابة المالية والبورصة المصرية.

كل شيء بدأ مع الطرح العام الأولي لشركة سويفل: يبدو أن الطرح العام الأولي لشركة سويفل في بورصة ناسداك عبر اندماج مع شركة استحواذ ذات غرض خاص في وقت سابق من العام الجاري، قد أثار الاهتمام بتلك النوعية من الشركات لدى متخذي القرار. جرى الكشف عن المقترح لأول مرة بعد أن التقى رئيس الوزراء مصطفى مدبولي مع مسؤولي سويفل إلى جانب عددا من الشركات الناشئة الأخرى بعد أيام قليلة من انتهاء شركة النقل التشاركي من الاندماج مع شركة كوينز جامبيت جروث كابيتال الأمريكية.

مرة أخرى، كيف ستعمل شركات الاستحواذ ذات الغرض الخاص؟ ستؤسس شركة الاستحواذ ذات الغرض الخاص برأسمال أولي قدره 5 ملايين جنيه، على غرار شركة رأس المال المخاطر في مصر، حسبما قال زيدان. وستعمل تلك الشركات على حث المستثمرين المؤسسيين على الشراء قبل الطرح في البورصة، ووضع الأموال التي يتم جمعها في وعاء ادخاري ذي دخل ثابت لمدة أقصاها عامين فيما تبحث عن شركة للاستحواذ عليها أو الاندماج معها.

ماذا سيحدث بعد ذلك؟ يوجه الاستحواذ المقترح إلى الجمعية العامة للشركة، حيث يصوت المساهمون ويتاح لهم خيار الخروج من شركة الاستحواذ ذات الغرض الخاص والحصول على عائد على أموالهم. ثم يمنح المساهمون الباقون عملية الاستحواذ موافقتهم وتسير العملية قدما. أما في حالة فشل شركة الاستحواذ ذات الغرض الخاص في إغلاق عملية استحواذ في غضون عامين، يتم تصفيتها وإعادة الأموال إلى المستثمرين إلى جانب عائدات استثمارات الدخل الثابت.

لمعرفة المزيد حول شركات الاستحواذ ذات الغرض الخاص، لدينا شرحا وافيا عن سبب وكيفية عمل تلك الشركات في الأسواق الخارجية.

استثمار

مصر قد تحصل على قطعة من استثمارات صندوق بلاك روك للبنية التحتية المعنية بالمناخ

مصر من ضمن الأسواق الناشئة "الجذابة" التي يمكن أن تستثمر فيها شركة بلاك روك من خلال صندوقها الجديد الذي يركز على المناخ البالغة قيمته 673 مليون دولار، حسبما قال ديفيد جيوردانو، الرئيس العالمي لقوى الطاقة المتجددة بشركة بلاك روك للاستثمارات البديلة لرويترز. ويستهدف الصندوق المدعوم من حكومات فرنسا وألمانيا واليابان والذي يطلق عليه اسم "شراكة تمويل المناخ" الطاقة المتجددة وغيرها من المشاريع التي تركز على المناخ بالأسواق الناشئة.

ما الذي نتوقعه من الصندوق: من المرجح أن تتراوح قيمة الاستثمار الواحد للصندوق بين 25 و75 مليون دولار، بحسب ما قاله جيوردانو. وسيجري الإبقاء على أموال المستثمرين لمدة تصل إلى 10 أعوام، على أن تستثمر الأموال في مشروعات على مدار خمسة أعوام. ويهدف الصندوق "لإظهار كيفية الاستفادة من رأس المال الخاص في البلدان النامية للتعامل مع تغير المناخ"، التي تعد من بين الأكثر تأثرا بتغير المناخ، بحسب رويترز.

يبدو أن الصندوق لاحظ تحولنا إلى الطاقة النظيفة: أشار جيوردانو إلى أن مصر وكينيا والمغرب وبيرو وفيتنام تظهر التزاما نحو التحول للطاقة النظيفة. وجاءت مصر ضمن أفضل 20 دولة على مؤشر جاذبية الدول للطاقة المتجددة لعام 2021 (بي دي إف) لإرنست أند يونج، كما حددت الحكومة مؤخرا هدفا طموحا يتمثل في إنتاج 42% من الكهرباء في البلاد عبر مصادر متجددة بحلول عام 2035. وتخطط الحكومة كذلك لإضافة 2.4 جيجاوات من مشروعات الطاقة المتجددة بحلول عام 2022، وبتكلفة تتعدى 1.5 مليار دولار. كما ستمول العديد من المشاريع من خلال إصدار سندات خضراء بقيمة 750 مليار دولار، مما جعلها أول دولة في المنطقة تبيع أدوات دين متعلقة بالمناخ.

تزامن الإعلان عن الصندوق مع انعقاد قمة المناخ، حيث اجتمع ممثلو أكثر من 100 دولة للاتفاق على كيفية تحقيق صفرية الانبعاثات خلال العقود المقبلة. وكان الرئيس عبد الفتاح السيسي بين قادة الدول النامية الذين طالبوا الدول المتقدمة بالوفاء بتعهداتها بتقديم 100 مليار دولار سنويا إلى الدول النامية لمساعدتها في مواجهة تغير المناخ.

بريطانيا أيضا أعلنت عن إطلاق صندوق للاستثمارات الخضراء يستهدف الأسواق الناشئة، وتعتزم استثمار أكثر من 3 مليارات دولار في مشاريع وتكنولوجيات البنية التحتية الخضراء في الأسواق الناشئة خلال الخمس سنوات المقبلة، حسبما أعلن رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون خلال المؤتمر. ويعد هذا ضعف المبلغ المستثمر من جانب شركة "سي دي سي" ذراع التمويل التنموي للحكومة البريطانية خلال الفترة بين 2017 و2021. وستشمل "المبادرة الخضراء النظيفة" التي أطلقتها بريطانيا تخصيص 200 مليون دولار من أجل منشأة جديدة تعمل من خلالها سي دي سي مع مستثمري القطاع الخاص في الدول النامية لتطوير التكنولوجيات لمحاربة تأثيرات تغير المناخ والتخفيف من حدة الأضرار البيئية.

طروحات

بنية كابيتال تدرس الطرح المزدوج في بورصة أجنبية بجانب مصر

تدرس بنية كابيتال المتخصصة في البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات الطرح بشكل مزدوج في البورصة المصرية وإحدى البورصات الأجنبية الأخرى، حسبما قال الرئيس التنفيذي أحمد مكي في حديثه لجريدة حابي. وستكمل الشركة قريبا دراستها المتعلقة بالطرح العام المحتمل في مصر، وبعد ذلك ستقرر السوق الثانية وتوقيت الطرح.

الكثير من خطط الطروحات الحكومية بعد نجاح طرح إي فاينانس في البورصة المصرية الشهر الماضي: جمعت شركة التكنولوجيا المالية المملوكة للدولة نحو 5.8 مليار جنيه بعدما طرحت حصة 26% في البورصة، مما جعلها أكبر طرح عام أولي في مصر في ست سنوات. وفي الأيام التي تلت ذلك، قالت إي فاينانس إنها تخطط لطرح شركتين تابعتين في البورصة المصرية، بينما أعلنت شركة غزل المحلة لكرة القدم نيتها أن تصبح أول نادي رياضي مُدرج في مصر في نوفمبر الجاري.

وقائمة من شركات القطاع الخاص أيضا: قالت الشركة الأم للعلامة التجارية للأطعمة الصحية أبو عوف في وقت سابق من هذا الخريف إنها ستطرح أسهمها في النصف الأول من عام 2022، وستدير المجموعة المالية هيرميس الطرح. وتخطط شركة ماكرو فارما للطرح أيضا، بعد أن تراجعت في اللحظة الأخيرة عن الطرح في أبريل الماضي، ثم عينت المجموعة المالية هيرميس في وقت لاحق لتقود عملية البيع. وقالت ابتكار، شركة الخدمات المالية غير المصرفية، إنها تعتزم طرح أسهمها للاكتتاب العام.

تقدم شركة بنية حلول رقمية وبنية تحتية لتكنولوجيا المعلومات تركز على مصر ومنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا. وتمتلك الشركة شركة فايبر مصر سيستمز وشركة فايبر مصر الهندسية وشركة بنية للكابلات وشركة بنية رقمية.

شركات ناشئة

أبيتيتو الناشئة لخدمة توصيل البقالة تجمع مليوني دولار في جولة ما قبل التمويل الأولي

جمعت شركة أبيتيتو المصرية الناشئة لتوصيل طلبات البقالة عبر الإنترنت مليوني دولار في جولة ما قبل التمويل الأولي، وفقا للبيان الصادر عن الشركة (بي دي إف) أمس. وقادت الجولة شركة رأس المال المخاطر جيدار كابيتال الأمريكية، وبمشاركة شركة الاستثمار الغينية جولدن بالم إنفستمنتس، وشركة رأس المال المخاطر الأفريقية "دي إف إس لاب"، ومجموعة من المستثمرين الملائكيين. وساهمت شركة جيدار في جولة تمويلية للشركة في وقت سابق من هذا العام، والتي جمعت فيها 450 ألف دولار من عدد من المستثمرين الملائكيين ومستثمري رأس المال المخاطر.

حول الشركة: تأسست شركة أبيتيتو في مارس 2020، وهي منصة متخصصة في توصيل البقالة والمستلزمات المنزلية في مدن القاهرة والإسكندرية والجيزة. وتعتمد الشركة في عملها على المتاجر المخصصة لتجهيز طلبات البقالة التي يتم تلقيها عبر الإنترنت. وتعمل الشركة حاليا مع سبعة متاجر من ذلك النوع وتأمل في زيادة هذا الرقم ليصل إلى 150 متجرا بحلول عام 2024. وتمكنت الشركة من مضاعفة إيراداتها وعدد طلبياتها عشر مرات على مدار الـ 12 شهرا الماضية.

كوفيد-19

المراهقين من سن 15 وحتى 18 عاما سيحصلون على لقاح فايزر، حسبما قال وزير الصحة بالإنابة خالد عبد الغفار في اجتماع مجلس الوزراء، بحسب بيان للمجلس أمس. وأعلن المتحدث باسم مجلس الوزراء نادر سعد في اتصال مع برنامج "رأي عام" أن المقرر أن يعلن وزير الصحة بالإنابة إجراءات تطعيم هذه الفئة العمرية بلقاح فايزر، خاصة بعد توفير نحو 8 ملايين جرعة منه. وستتضمن الإجراءات إتاحة التسجيل لمن في سن الـ 15 أو أكثر على موقع وزارة الصحة، وكذلك ستنشر الوزارة فرق طبية لتطعيم الطلبة في المدارس بالتنسيق مع وزارة التعليم (شاهد 5:53 دقيقة)

من الأفضل أن تتلقى التطعيم قبل ديسمبر إذا أردت دخول المنشآت الحكومية: وفي مداخلة أخرى، أكد المتحدث باسم مجلس الوزراء مجددا أنه سيتعين على المواطنين تقديم إثبات على تلقيهم جرعة واحدة على الأقل من لقاحات "كوفيد-19" حتى يمكنهم دخول المنشآت الحكومية والحصول على الخدمات الحكومية وذلك ابتداء من مطلع شهر ديسمبر المقبل، وفق ما قاله في تصريحات لبرنامج "صالة التحرير" (شاهد 17:10 دقيقة)، حيث استعرض سعد ما جاء في البيان الصادر عقب اجتماع مجلس الوزراء الأسبوعي أمس.

موظفو القطاع العام غير المطعمين عليهم المسارعة لتلقي اللقاح، فلن يُسمح لموظفي الدولة الذين لم يتلقوا اللقاح بدخول أماكن عملهم اعتبارا من 15 نوفمبر، وإلا سيتعين عليهم إجراء اختبارات بي سي آر أسبوعية للتأكد من أنهم غير مصابين، بحسب البيان. وأشار البيان أيضا إلى أنه لن يسمح لطلاب الجامعات بدخول حرم الجامعة ما لم يقدموا إثبات بتلقيهم اللقاح.

أعلنت وزارة الصحة المصرية أمس تسجيل 921 إصابة جديدة بفيروس "كوفيد-19"، انخفاضا من 951 إصابة أول أمس، ليصل بذلك إجمالي الحالات المسجلة في البلاد إلى 332,889 حالة. وسجلت الوزارة أمس أيضا 58 حالة وفاة، ليرتفع بذلك إجمالي حالات الوفاة إلى 18,769 حالة.

ومن أخبار "كوفيد-19" العالمية –

فايزر تضاعف توقعات مبيعاتها من لقاح كوفيد لعام 2021 إلى 36 مليار دولار: رفعت شركة فايزر توقعاتها لمبيعات لقاح "كوفيد-19" هذا العام بأكثر من الضعف لتصل إلى 36 مليار دولار للعام الجاري، ومبيعات العام المقبل إلى 29 مليار دولار، وفقا لأحدث البيانات المالية الصادرة عن الشركة (بي دي إف). وقال أحد المحللين لصحيفة فايننشال تايمز إن تلك البيانات تظهر كيف أن شركة فايزر تهيمن بالفعل على سوق لقاحات كوفيد العالمية.

مجلس الوزراء

مجلس جديد لإحلال الواردات وتعميق المنتج المحلي

وافق مجلس الوزراء في اجتماعه الأسبوعي أمس على قرار بتشكيل المجلس التنفيذي لإحلال الواردات وتعميق المنتج المحلي، وفق بيان المجلس. ويختص المجلس بتحديد ومتابعة الخطوات المقترحة لتنفيذ مشروعات الاستثمار الصناعي المستهدفة من قبل وزارة التجارة والصناعة بمشاركة القطاع الخاص، مع توحيد الجهود والتنسيق بين الجهات ذات الصلة بملف إحلال الواردات وتعميق المنتج المحلي، بشأن تحديد الأنشطة الصناعية المستهدفة لتحقيق الاستفادة المُثلى من إمكانات كل جهة، وضمان عدم تكرار الأنشطة الصناعية، بما يزيد عن الفجوة السوقية في المنتجات المستهدفة، بحسب البيان. وسيعد المجلس الذي ترأسه وزيرة التجارة والصناعة، تقريرا ربع سنوي بنتائج أعماله، تعرضه الوزيرة على رئيس مجلس الوزراء.

القرار قد يعيد قراء إنتربرايز إلى فترة طويلة مضت: في عام 2018، مجلس الوزراء – الذي كان يرأسه حينها شريف إسماعيل – كان قد أمر بإجراء دراسة عن إجمالي الواردات من السلع والخدمات على مدى السنوات الثلاث الماضية لمساعدة الحكومة على تحديد أولويات السياسة التي يمكن من أجلها تصنيع السلع من قبل القطاع الخاص محليا. كان الهدف من تلك الخطوة تقليل البطالة والمساعدة في تقليص عجز الحساب الجاري.

إنه توقيت مناسب تماما لمنح تلك الأولوية لخفض الواردات: اتسع عجز الحساب الجاري لمصر بمقدار 7.2 مليار دولار في العام المالي 2021/2020، إذ أدى "الانخفاض الملحوظ" في إيرادات السياحة إلى انخفاض الإنفاق على الواردات، وفقا للأرقام الصادرة عن البنك المركزي الشهر الماضي. وأظهرت أرقام وزارة التجارة والصناعة في وقت سابق ارتفاع إنفاق مصر على الواردات غير النفطية بنسبة 11% على أساس سنوي خلال النصف الأول من عام 2021، إلى 36.6 مليار دولار.

ديون

"الأهلي المصري" يخطط لجمع تمويلات خارجية بقيمة 1.5 مليار دولار في 2022

البنك الأهلي المصري يخطط للحصول على قروض بقيمة 1.5 مليار دولار من المؤسسات الدولية العام المقبل، حسبما صرح نائب رئيس مجلس الإدارة يحيى أبو الفتوح لجريدة حابي. ويوازي هذا المبلغ ما اقترضته الشركة هذا العام. أفادت تقارير في وقت سابق من هذا العام أن البنك المملوك للدولة يقترب من توقيع اتفاقية للحصول على قرض بقيمة مليار دولار، والذي سيستخدم جزءا منه لإعادة تمويل المديونيات القائمة. وحصل البنك الأهلي هذا العام على قرض بقيمة 100 مليون دولار من البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية والوكالة الفرنسية للتنمية الفرنسية، وهو ثالث قرض يحصل عليه كجزء من تسهيلات تمويل الاقتصاد الأخضر. وفي الأسبوع الماضي، حصل البنك على قرض بقيمة 200 مليون دولار من البنك الآسيوي للاستثمار في البنية التحتية وصندوق أوبك للتنمية الدولية، والذي سيستخدم في تمويل مشاريع البنية التحتية في البلاد.

نتائج الأعمال

أرباح إيديتا ترتفع 4.6% خلال الربع الثالث من 2021

إيديتا للصناعات الغذائية تواصل رحلة التعافي من تأثيرات الجائحة: شهد صافي أرباح إيديتا ارتفاعا سنويا طفيفا بنسبة 4.6% في الربع الثالث من عام 2021 ، وسجلت 112.4 مليون جنيه مقارنة بنحو 107.5 مليون جنيه في الفترة المماثلة من العام الماضي، وفقا لأحدث البيانات المالية الصادرة عن الشركة (بي دي إف). وسجلت الشركة إيرادات بلغت 1.39 مليار جنيه، بزيادة قدرها 31.7% على أساس سنوي.

ارتفاع الإيرادات جاء انعكاسا لارتفاع الأسعار: بلغ متوسط سعر المنتج الواحد من إيديتا خلال الربع الأول 1.79 جنيه، بزيادة سنوية قدرها 9.7% من 1.63 جنيها، إذ تعمل الشركة على تحويل المستهلكين نحو أسعار أعلى. وفي الآونة الأخيرة، رفعت شركة إيديتا للصناعات الغذائية سعر منتجات "مولتو" إلى ثلاثة جنيهات وأربعة جنيهات من جنيهين وثلاثة جنيهات في السابق على الترتيب، في محاولة لزيادة الربحية في أعقاب الطفرة العالمية في أسعار السلع الأساسية. وارتفع حجم المبيعات بنسبة 20% خلال الربع الثالث مقارنة بالعام السابق، مدفوعة بمنتجات الكيك والويفر، وفق ما قالته إيديتا.

نظرة إلى المستقبل: قالت في بيانها المالي أنها "ستواصل توسيع طاقتها الإنتاجية وطرح منتجات جديدة ذات قيمة أعلى، مع تحويل المستهلكين بشكل متزايد نحو معدلات أسعار أعلى من السابق." وقالت الشركة إن مصنعها الجديد في المغرب سيبدأ عمله هذا الشهر في "علامة فارقة" على توسع الشركة في الخارج. سينتج الخط الجديد في المغرب نحو 2700 طن من منتج هوهوز كل عام قبل أن يجري تشغيل ثلاثة خطوط أخرى في وقت لاحق.

enterprise

توك شو

قمة المناخ تهيمن على الأجواء في البرامج الحوارية مجددا، بعد أن عاد الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى أرض الوطن أمس بعد مشاركته في الجلسة الافتتاحية للقمة يوم الاثنين، كان الحديث في اليوم الثاني للقمة حول نشاط وزيرة البيئة ياسمين فؤاد التي التقت عددا من الوزراء وقادة الأعمال على هامش القمة، وكان من بينهم وزير الصناعة والطاقة الاسترالي أنجوس تايلور إم بي، والرئيس التنفيذي لبنك إتش إس بي سي العالمي ستيفن موس. واستضاف برنامج "الحياة اليوم" الخبير في شؤون البيئة والتغيرات المناخية مجدي علام للحديث حول القمة (شاهد 7:33 دقيقة)، كما قدم برنامج "مساء دي إم سي" تغطية لفعاليات اليوم الأول للقمة (شاهد 2:32 دقيقة).

هذه النشرة تأتيكم برعاية
CIB - https://www.cibeg.com/
EFG Hermes - https://efghermes.com/
SODIC - https://www.sodic.com
Infinity - http://www.weareinfinity.com/

مصر في الصحافة العالمية

اهتمت الصحف الأجنبية في تغطيتها للشأن المصري هذا الصباح بإصابة 10 جنود مصريين من قوة حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة في جمهورية أفريقيا الوسطى. وقالت الأمم المتحدة إن الهجوم الذي شنه الحرس الجمهوري في بانجي "متعمد ولا يمكن وصفه". (دويتشه فيله | فرانس 24)

ومن الأخبار الأخرى في الشأن المصري:

  • قالت وكالة فرانس برس في تقرير لها إن مصير الصحفي حسام بهجت سيحدد في 29 نوفمبر عندما تصدر المحكمة قرارها في القضية المتهم فيها بإهانة الهيئة الوطنية للانتخابات في تغريدة نشرها على حسابه الرسمي على تويتر. وأيضا، نشر موقع جاكوبين مراجعة لكتاب الناشط علاء عبد الفتاح الأخير، والذي يعد عرضا تاريخيا لأحداث ما قبل وما بعد يناير 2011.
  • مجمع السجون الجديد: يضم مجمع السجون الجديد في وادي النطرون مزرعة ومكتبة ومركز تعليمي، كما يحتوي على مجموعة كبيرة ومتنوعة من الورش. (ذا تايمز)
  • سندوتشات الكبدة المصرية في شوارع نيويورك: نشرت صحيفة نيويورك تايمز تقريرا حول عربة فودة للسندويتشات المصرية التي تتيح لسكان نيويورك تذوق الطعام المصري الأصيل من الكبدة والحواوشي والكشري.

على الرادار

فرض الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات غرامات بقيمة إجمالية 25 مليون جنيه على شركات الاتصالات، بعد أن فشلت خدمات المكالمات الصوتية في تلبية معايير الجودة المطلوبة، حسبما قال الجهاز في تقرير مسح جودة الخدمة الربع السنوي (بي دي إف). وفيما يتعلق بجودة الاتصال، فواجهت اتصالات معظم المشكلات، بينما عانت وي أكثر من غيرها في بدء المكالمات وأورانج في جودة الصوت. واستقرت سرعات الإنترنت عبر الهاتف المحمول طوال الربع الثالث من العام، وتميزت وي وفودافون بأسرع متوسط سرعات بلغ 26.7 ميجابت في الثانية و26 ميجابت في الثانية على الترتيب، كما كانت سرعات الإنترنت التي تقدمها اتصالات وأورانج مصر مستقرة أيضا على مدار الربع، إذ جاءت الأولى بمتوسط سرعة 25 ميجابت في الثانية والثانية عند 25.3 ميجابت في الثانية.

قضت المحكمة الاقتصادية أمس الثلاثاء بإلغاء قرار منع نجلي الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك من التصرف في أموالهم الصادر عام 2012، حينما جرى اتهامهما بالتلاعب بالبورصة، وفق ما ذكرته بوابة الأهرام. وتمت تبرئة كل من علاء وجمال مبارك العام الماضي من تهم انتهاك قواعد سوق الأوراق المالية والبنك المركزي بهدف التربح والحصول على مبالغ مالية بغير حق من خلال تعاملات في أسهم البنك الوطني المصري في صفقة بيعه إلى بنك الكويت الوطني في عام 2007.

الأسواق العالمية

برعاية
EFG Hermes - https://efghermes.com/

تزايد التقلبات في أسواق السندات الأمريكية، لكن الأسهم تغض الطرف عن المخاطر: هزت النظرة غير المؤكدة للتضخم السندات الحكومية الأمريكية، حيث يشعر مستثمري الدخل الثابت بالقلق من تأثير التشديد التدريجي للسياسة النقدية من قبل بنك الاحتياطي الفيدرالي. وفي الوقت نفسه، حقق مؤشر ستاندرد آند بورز 500 ارتفاعات جديدة طوال شهر أكتوبر ليسجل أفضل شهر له حتى الآن خلال العام، وفقا لفايننشال تايمز.

سجلت الأسهم الأمريكية ارتفاعات قياسية مجددا يوم أمس، وأغلق مؤشر داو جونز فوق 36,000 للمرة الأولى على الإطلاق، قبل يوم من إعلان بنك الاحتياطي الفيدرالي عن قراره بشأن برنامج شراء السندات. ودفعت الأرباح القوية في مواجهة ارتفاع أسعار السلع الأساسية واضطرابات سلسلة التوريد أحد المحللين إلى استنتاج أن الأساسات "قوية جدا جدا".

هل يلوح "دب مزدوج" في الأفق؟ يقود الاختلاف بين أداء الأسهم والسندات بعض المحللين إلى التحذير من أن سوق الأسهم لا يأخذ في الاعتبار مخاطر حركة بيعية في الأسهم والسندات معا، وهي الحركة البيعية المعروفة بـ "الدب المزدوج" (والدب في أسواق المال تعني سوق منخفضة وتحرك أسعار الأسهم في اتجاه هبوطي). "يجب أن تلتفت أسواق الأسهم إلى الصورة الكبرى، لأنها أصبحت أكثر اعتمادا على الفيدرالي أكثر من أي وقت مضى وأصبح الفيدرالي كذلك أكثر اعتمادا على البيانات الاقتصادية أكثر من أي وقت مضى، وتشهد البيانات أكثر الفترات تقلبا في الوقت الحالي"، حسبما قال أحد محللي بانك أوف أميريكا لفايننشال تايمز.

دبي تخطط لقيد 10 شركات حكومية بالبورصة وسط حمى طروحات خليجية: تعتزم إمارة دبي طرح 10 شركات حكومية لرفع قيمة سوقها المالية إلى نحو 3 تريليونات درهم (817 مليار دولار)، وفقا لما أعلنته إمارة دبي. لكن الإمارة تعلن الشركات المتوقع طرحها ولا الجدول الزمني للطروحات، وإن كانت هيئة مياه وكهرباء دبي وطيران الإمارات من أبرز المرشحين المحتملين، وفقا لبلومبرج. ويأتي هذا الإعلان في الوقت الذي يحاول فيه سوق دبي المالي سد الفجوة بينه وبين أسواق الإمارات المجاورة والسوق السعودية، والتي ارتفعت هذا العام على خلفية الطروحات الكبرى التي جرت ومنها طرح أدنوك وفيرتيجلوب في بورصة أبو ظبي وطرح شركة أكوا باور في الرياض.

شركة ريفيان الناشئة تستهدف رفع قيمتها السوقية إلى 60 مليار دولار عند طرحها الأسبوع المقبل: تخطط شركة ريفيان الناشئة للسيارات الكهربائية التي تدعمها أمازون وفورد وكوكس لطرح سهمها بسعر 57-62 دولارا، ما قد يصل بقيمتها السوقية إلى 60 مليار دولار عند الحد الأقصى للنطاق، حسبما ذكر تقرير وول ستريت جورنال.

Up

EGX30 (الثلاثاء)

11676.38

+0.9% (منذ بداية العام: +7.7%)

None

دولار أمريكي (البنك المركزي)

شراء 15.66 جنيه

بيع 15.76 جنيه

None

دولار أمريكي (البنك التجاري الدولي)

شراء 15.66 جنيه

بيع 15.76 جنيه

None

أسعار الفائدة (البنك المركزي المصري)

8.25% للإيداع

9.25% للإقراض

Up

تداول (السعودية)

11,752

+3% (منذ بداية العام: +35.2%)

Up

سوق أبو ظبي

7,977

+0.7% (منذ بداية العام: +58.1%)

Up

سوق دبي

2,995

+4% (منذ بداية العام: +20.2%)

Up

ستاندرد أند بورز 500

4,631

+0.3% (منذ بداية العام: +23.3%)

Down

فوتسي 100

7,275

-0.2% (منذ بداية العام: +12.6%)

None

خام برنت

84.72 دولار

0%

Up

غاز طبيعي (نايمكس)

5.55 دولار

+0.2%

Down

ذهب

1,788 دولار

-0.1%

Up

بتكوين

62,980 دولار

+3.0% (بحلول منتصف الليل)

عزز مؤشر EGX30 مكاسبه في ثالث جلسات الأسبوع، ليغلق على ارتفاع بنسبة 0.9%، وسط قيم تداولات بلغت 1.39 مليار جنيه (9.2% تحت أقل من المتوسط على مدار الـ 90 يوما الماضية). وسجل المستثمرون المصريون وحدهم صافي بيع. وبهذا يكون المؤشر قد ارتفع بنسبة 7.7% منذ بداية العام.

في المنطقة الخضراء: جي بي أوتو (+9.0%)، وبالم هيلز (+3.5%)، وطلعت مصطفى القابضة (+3.1%).

في المنطقة الحمراء: ابن سينا فارما (-2.8%)، والقابضة المصرية الكويتية- الأسهم بالجنيه (-2.3%)، وأبو قير للأسمدة (-2.2%).

شهدت الأسواق الآسيوية تراجعات طفيفة في التعاملات المبكرة هذا الصباح، فيما تشير تعاملات الأسواق المستقبلية إلى أداء متباين للأسهم الأمريكية والأوروبية قبيل إعلان الاحتياطي الفيدرالي عن قراره بشأن أسعار الفائدة في وقت لاحق اليوم.

دبلوماسية

ترى الولايات المتحدة أن هناك حاجة "ملحة" لأن تتوصل مصر وإثيوبيا إلى اتفاق بشأن قواعد ملء وتشغيل سد النهضة، حسبما قال المبعوث الأمريكي الخاص إلى منطقة القرن الأفريقي جيفري فيلتمان خلال لقائه مع المعهد الأمريكي للسلام (شاهد 1:01:29 دقيقة). ولا تزال المفاوضات التي يقودها الاتحاد الأفريقي بين مصر وإثيوبيا والسودان متوقفة منذ شهور، ولم تتفق الدول الثلاث حتى الآن على من يجب أن يتوسط في جولة جديدة من المحادثات.

hardhat

أزمة الغاز العالمية تصل إلى مصر: رفعت الحكومة هذا الأسبوع أسعار بيع الغاز الطبيعي لمصانع الأسمدة والحديد والصلب والبتروكيماويات والأسمنت بنسبة 28%، في خطوة من المتوقع أن تزيد من الضغوط على الهوامش التشغيلية للشركات الصناعية في الأشهر المقبلة، كما يمكن أن تتسبب أيضا في المزيد من الارتفاع في التضخم الذي وصل إلى أعلى مستوياته خلال 20 شهرا في سبتمبر.

شركات الأسمدة، والحديد والصلب، والبتروكيماويات، والأسمنت ستشهد الزيادات الأكبر في فواتير الغاز. وستدفع تلك الشركات 5.75 دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية، بدلا من 4.50 دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية في السابق. وارتفعت أسعار بيع الغاز للصناعات الأخرى بنسبة 5.6% إلى 4.75 دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية.

عودة للوضع السابق: الارتفاعات في أسعار الغاز الطبيعي هي إلى حد كبير إلغاء للتخفيضات في أسعار الطاقة الموردة للمصانع والتي أعلنت عنها الحكومة العام الماضي لمساعدتها في مواجهة تداعيات أزمة "كوفيد-19".

ولكن هذا لا يعني أن تلك الارتفاعات لن تحدث صعوبات، لا سيما لشركات المعادن والأسمدة. ويختلف الأمر باختلاف الصناعة – ويتعلق الأمر كله بمدى أهمية الغاز الطبيعي في عملية الإنتاج. ويعد الغاز الطبيعي أحد مدخلات الإنتاج الأساسية أو مصدرا رئيسيا للطاقة لبعض منتجي الأسمدة والمعادن، ويتوقع بعضهم أن ترتفع تكاليف الإنتاج بنسبة 5-10%. وفي الوقت نفسه، تتوقع شركات البتروكيماويات، التي تستخدم الغازات الأخرى بشكل كبير في عملية الإنتاج، ارتفاعا لا يزيد عن 1% في التكاليف على خلفية القرار، في حين يعتمد معظم منتجي الأسمنت حاليا بشكل أساسي على الفحم في عملية الإنتاج وبالتالي لن يتأثروا بالقرار.

ارتفاع أسعار الغاز الطبيعي للصناعات، وخاصة تلك التي تعد كثيفة استخدام الطاقة، سيضغط بالتأكيد على الهوامش التشغيلية للشركات، وفقا لما قاله محمد سعد المحلل لدى شركة برايم، في مذكرة بحثية أصدرت الأحد. وقال سعد إن تراجع التدفقات النقدية سيضغط على الهوامش ويؤدي لتراجع التقييمات، وسيتوقف حجم التأثير على حسب القطاع والشركة. وقال أيضا، "السؤال المهم هنا هو ما إذا كانت أسعار الغاز الطبيعي سيجري مراجعتها في المستقبل عندما تنتهي أزمة الطاقة العالمية الحالية، وإذا كان كذلك، فمتى؟".

مصانع الأسمدة يمكن أن تشهد ارتفاعا في التكاليف بنسبة تصل إلى 10%: قال منتجو الأسمدة، بما فيهم فيركيم مصر (بي دي إف) وشركة المالية والصناعية المصرية (بي دي إف)، إن الزيادات في الأسعار ستؤدي لزيادة تكاليف الإنتاج بنسبة 9-10%، وفقا للإفصاحات التي أرسلتها تلك الشركات للبورصة. وقالت شركة المالية والصناعية إن التأثير قد يضعف قدرة الشركة على المنافسة في سوق التصدير العالمية.

أما بالنسبة لشركات الحديد والصلب، يمكن أن يؤدي القرار إلى زيادة تكاليف الإنتاج بنسبة 5-7% للشركات التي تستخدم الغاز الطبيعي كمادة أولية، في حين أن الشركات التي تستخدم الغاز الطبيعي كوقود فقط ستكون أقل تأثرا، وفقا لما قاله أحد المحللين لإنتربرايز. وتندرج شركة مصر الوطنية للصلب (عتاقة) ضمن الفئة الأخيرة، إذ من المتوقع أن تزيد تكلفة الإنتاج بحد أدنى 26 جنيها للطن، وفقا لإفصاح الشركة (بي دي إف). وقال المحلل إن المجموعة الأولى من منتجي الحديد الصلب على وجه الخصوص سيتأثرون سلبا بالقرار، إذ أن الأسعار الثابتة تعني عدم إمكانية تمرير الزيادة في التكلفة إلى المستهلكين.

شركات البتروكيماويات لن تشهد سوى تأثيرات هامشية: تتوقع شركة الإسكندرية للزيوت المعدنية (أموك) زيادة بنسبة 0.8% فقط في تكاليف الإنتاج السنوية على خلفية القرار، وفقا لإفصاح الشركة للبورصة المصرية (بي دي إف). وتتوقع شركة سيدي كرير للبتروكيماويات في إفصاح إلى البورصة (بي دي إف) زيادة سنوية مماثلة بحد أدنى 1% في تكاليف الإنتاج، مضيفة أن الغاز الطبيعي ليس مكونا أساسيا للشركة.

ارتفاع أسعار الغاز لن يكون له تأثير يذكر على صناعة الأسمنت، إذ يعتمد معظم منتجي الأسمنت في عملياتهم على الفحم، حسبما أشارت شركة العربية للأسمنت في إفصاح للبورصة المصرية (بي دي إف). أما شركة جنوب الوادي للأسمنت، فتتوقع زيادة كبيرة بنسبة 30-50% في تكاليف الإنتاج لديها نظرا لمواصلتها استخدام الغاز الطبيعي في عملياتها، وفقا لبيان أصدرته (بي دي إف).

وشهدت أسهم شركات الصناعات الثقيلة ضغوطا بيعية من جانب المستثمرين في الجلسة التالية للإعلان عن زيادة أسعار الغاز، حيث تراجعت أسهم حديد عز وأبو قير للأسمدة وسيدي كرير للبتروكيماويات بنسب 11.8% و6.1% و5.5% على الترتيب.

استعدوا لتمرير الزيادة في التكلفة إلى المستهلكين وبالتالي ارتفاع التضخم: تشير التوقعات إلى زيادة بنسبة 20% في أسعار الأسمدة والمواد الكيماوية على خلفية ارتفاع أسعار الغاز، وفقا لما قاله خالد أبو المكارم رئيس المجلس التصديري للصناعات الكيماوية والأسمدة لموقع مصراوي. وأضاف أبو المكارم أن القرار ستكون له تأثيرات سلبية على الاقتصاد خلال الأشهر الثلاث المقبلة.

ارتفاع أسعار الأسمدة سيعني زيادة أسعار المواد الغذائية: كانت الأسمدة أحد العوامل الرئيسية وراء ارتفاع أسعار الأغذية عالميا خلال هذا العام. وأدى زيادة أسعار النفط والغاز إلى المزيد من الضغوط على منتجي الأسمدة، والذين مرروا تلك الزيادات إلى القطاع الزراعي وهو الأمر الذي أدى بدوره إلى التضخم في أسعار الغذاء. ويعد الغذاء أحد المكونات الرئيسية التي دفعت إلى الارتفاع الأخير في معدل التضخم العام، وهو الاتجاه الذي من المتوقع أن يستمر في حال شهدت أسعار الأسمدة المزيد من الارتفاعات.

ما زالت الصادرات تحتفظ بميزة تنافسية: لا يزال سعر الغاز الطبيعي في مصر تنافسيا على المستوى الدولي، بحسب ما صرح به مدحت إسطفانوس رئيس شعبة الأسمنت باتحاد الصناعات المصرية لشبكة سي إن إن عربية. وقال أيضا إن أزمة الطاقة العالمية ستؤثر لا محالة في مرحلة ما على الأسعار في مصر، مضيفا أن اتحاد الصناعات دعا في السابق إلى ربط أسعار الغاز بالتغيرات في الأسواق الدولية.

لكن المصدرين كانوا يريدون إبلاغهم بتلك الخطوة مسبقا: قال أبو المكارم إنه كان يتعين توجيه إشعار مدته ثلاثة أشهر للشركات التصديرية لوضع الزيادة في الاعتبار عند إبرام التعاقدات التصديرية مع الشركات الدولية. وأضاف أنه بالنظر إلى أزمة الأسعار العالمية، ستجد الحكومة الآن صعوبة في الموافقة على المطالب الخاصة بتأجيل القرار.

يمكن أن تتحرك أسعار الغاز ارتفاعا وانخفاضا ​​تماشيا مع الأسعار العالمية في المستقبل: صرح وزير البترول طارق الملا عقب تلك الزيادات نهاية الأسبوع الماضي أن مصر تدرس حاليا تطبيق آلية التسعير التلقائي لإمدادات الغاز الطبيعي إلى المصانع كل ثلاثة إلى أربعة أشهر. وفي العام الماضي، شكل فريق عمل يضم الاتحاد المصري لجمعيات المستثمرين وشركة إيجاس المملوكة للدولة للنظر في مواءمة الأسعار المحلية والعالمية.

الجانب الإيجابي: تخطط الحكومة للإبقاء على أسعار الكهرباء ثابتة لبضع سنوات أخرى. ونجت المصانع من الارتفاعات الأخيرة في أسعار الكهرباء.


أبرز أخبار البنية التحتية في أسبوع:

  • "الأهلي المصري" يقترض 200 مليون دولار لتمويل مشاريع البنية التحتية: حصل البنك الأهلي المصري على قرض بقيمة 200 مليون دولار من البنك الآسيوي للاستثمار في البنية التحتية وصندوق أوبك للتنمية الدولية، والذي سيستخدم في تمويل مشاريع البنية التحتية في البلاد.
  • مبيعات سيارات الركوب تنخفض هامشيا في سبتمبر: انخفضت مبيعات سيارات الركوب بأكثر من 2% على أساس سنوي في سبتمبر الماضي مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي، على خلفية أزمة نقص الرقائق الإلكترونية.
  • زيادة طفيفة بأسعار بعض سيارات مبادرة إحلال المركبات للعمل بالغاز الطبيعي: تكلفة بعض السيارات العاملة بنظام الوقود المزدوج التي يتم تسليمها من خلال مبادرة إحلال السيارات للعمل بالغاز الطبيعي ستزيد بين 3-5 آلاف جنيه، بعد أن وافقت وزارة المالية على طلبات ثلاث شركات مصنعة لرفع أسعارها.
  • طاقة عربية تخطط لرفع إنتاجها من الطاقة الشمسية في مصر بمقدار 6 أضعاف: تستهدف شركة طاقة عربية التابعة لمجموعة القلعة القابضة زيادة إنتاجها من الطاقة الشمسية إلى 400-500 ميجاوات خلال خمس سنوات، من 70 ميجاوات حاليا.

المفكرة

30 أكتوبر – 4 نوفمبر (السبت – الخميس): الدورة الأولى من بطولة السباحة Race The Legends في مصر.

نوفمبر: انعقاد منتدى الأعمال المصري الفرنسي بالمنطقة الاقتصادية لقناة السويس.

نوفمبر: تستضيف مصر جولة جديدة من المحادثات الهادفة للتوصل إلى اتفاقية تجارة حرة بين مصر والاتحاد الاقتصادي الأوراسي، والتي يمكن أن تسهم بشكل كبير في زيادة حجم الصادرات المصرية إلى الكتلة التي تقودها روسيا وتضم أرمينيا وبيلاروسيا وكازاخستان وقيرجيزستان.

1 – 3 نوفمبر (الاثنين – الأربعاء): معرض إيجيبت إنرجي، مركز مصر الدولي للمعارض بالقاهرة.

1 – 12 نوفمبر (الاثنين – الجمعة): مؤتمر الأمم المتحدة بشأن تغير المناخ 2021، جلاسجو، المملكة المتحدة.

2 – 3 نوفمبر (الثلاثاء – الأربعاء): مجلس الاحتياطي الفيدرالي يجتمع لمراجعة أسعار الفائدة.

8 نوفمبر (الاثنين): ملتقى المسؤولية الاجتماعية للشركات، فندق إنتركونتيننتال سيتي ستارز، القاهرة.

7 – 10 نوفمبر (الأحد – الأربعاء): معرض القاهرة الدولي للتكنولوجيا، مركز مصر للمعارض الدولية، القاهرة.

15 – 21 نوفمبر (الاثنين – الأحد): المعرض الأفريقي للتجارة البينية، مدينة ديربان، جنوب أفريقيا.

16 – 17 نوفمبر (الثلاثاء – الأربعاء): انعقاد قمة أفريقيا للتكنولوجيا المالية، القاهرة.

25 – 27 نوفمبر (الخميس – السبت): قمة رايز أب 2021، القاهرة.

26 نوفمبر – 5 ديسمبر (الجمعة – الأحد) الدورة الـ 43 لمهرجان القاهرة السينمائي الدولي.

29 نوفمبر – 2 ديسمبر (الاثنين – الخميس): معرض مصر الدولي للدفاع والأمن (إيديكس)، مركز مصر للمعارض الدولية، القاهرة.

7 – 8 ديسمبر (الثلاثاء – الأربعاء): قمة شمال أفريقيا لتنمية التجارة.

8 – 10 ديسمبر (الأربعاء – الخميس): عقد المنتدى العالمي للتعليم العالي والبحث العلمي، القاهرة.

12 – 14 ديسمبر (الأحد – الثلاثاء): معرض فوود أفريكا، مركز مصر للمعارض الدولية، القاهرة.

13 – 17 ديسمبر: مؤتمر الأمم المتحدة لمكافحة الفساد، شرم الشيخ، مصر.

14 – 15 ديسمبر (الثلاثاء – الأربعاء): مجلس الاحتياطي الفيدرالي يجتمع لمراجعة أسعار الفائدة.

14 – 19 ديسمبر (الثلاثاء – الأحد): مهرجان القاهرة الدولي للمسرح التجريبي.

15 ديسمبر (الأربعاء): آخر مهلة للشركات الاستثمارية بالقاهرة للانضمام إلى منظومة الفاتورة الإلكترونية.

16 ديسمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

الربع الأول من 2022: إطلاق البورصة السلعية المصرية.

7 يناير 2022 (الجمعة): رأس السنة الميلادية للكنيسة الشرقية

27 يناير 2022 (الثلاثاء): عطلة رسمية بمناسبة عيد الشرطة.

14 – 16 فبراير 2022 (الاثنين – الأربعاء): الدورة الخامسة لمؤتمر ومعرض مصر الدولي للبترول، القاهرة.

19 فبراير 2022 (السبت): بدء الدراسة بالفصل الثاني من العام الدراسي 2022/2021 في الجامعات الحكومية.

النصف الأول من عام 2022: الاجتماع السنوي للمنتدى الاقتصادي العالمي، المكان سيتحدد لاحقا.

2 أبريل 2022 (السبت): غرة شهر رمضان المبارك.

22 – 24 أبريل 2022: اجتماعات الربيع لصندوق النقد والبنك الدوليين.

24 أبريل 2022 (الأحد): عيد القيامة المجيد (عطلة رسمية).

25 أبريل 2022 (الاثنين): شم النسيم.

25 أبريل 2022 (الاثنين): عيد تحرير سيناء.

مايو 2022: المؤتمر الأول للاستثمار في تكنولوجيا النقل والتوصيل، القاهرة.

2 مايو 2022 (الاثنين): عيد الفطر المبارك.

16 يونيو 2022 (الخميس): نهاية العام الدراسي بالمدارس الحكومية.

27 يونيو – 3 يوليو 2022 (الاثنين – الأحد): بطولة العالم للجامعات للإسكواش، نيو جيزة.

30 يونيو 2022 (الخميس): ذكرى ثورة 30 يونيو.

النصف الثاني من 2022: مصر تستضيف المنتدى الوزاري للغاز.

8 يوليو (الجمعة): يوم عرفة.

9 – 13 يوليو (السبت – الأربعاء): عيد الأضحى، عطلة رسمية.

30 يوليو (السبت): رأس السنة الهجرية.

6 أكتوبر (الخميس): عيد القوات المسلحة.

8 أكتوبر (السبت): المولد النبوي الشريف.

18 – 20 أكتوبر 2022 (الثلاثاء – الخميس): مؤتمر دول حوض البحر المتوسط للبترول (موك)، الإسكندرية.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2021 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، «سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها(رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235)، و«أبو عوف»، شركة المنتجات الغذائية الصحية الرائدة في مصر والمنطقة (رقم التسجيل الضريبي 846-628-584).