الأحد, 24 أكتوبر 2021

استطلاع إنتربرايز يتوقع إبقاء المركزي على أسعار الفائدة دون تغيير الخميس المقبل

عناوين سريعة

نتابع اليوم

صباح الخير قراءنا الأعزاء، ومرحبا بكم في يوم حافل بالأخبار الهامة في بداية الأسبوع الأخير من شهر أكتوبر. سنعرض لكم في نشرتنا ما قاله مراقبو السوق حول طرح شركة إي فاينانس والتوقعات بمزيد من الطروحات الحكومية خلال 2022. كما نتحدث حول الاضطرابات في سلاسل التوريد العالمية وكيف يمكن أن تزيد من ارتفاع التضخم في الوقت الذي لا تزال تعاني فيه دول العالم من أزمة الطاقة. وأيضا سيكون هناك حديث حول قمة المناخ التي ستعقد في جلاسجو الأسكتلندية الأسبوع المقبل. وبالطبع موعدنا اليوم مع استطلاع إنتربرايز لآراء المحللين حول قرار البنك المركزي بشأن أسعار الفائدة في اجتماعه المقرر الخميس المقبل.

يحدث اليوم – مفوض الاتحاد الأوروبي لشؤون الجوار والتوسع أوليفر فارهيلي يصل إلى البلاد اليوم لحضور أسبوع القاهرة للمياه، ومن المتوقع أن يتحدث حول قضايا المناخ والبيئة، والاقتصاد الدائري والتحول للطاقة النظيفة، والرعاية الصحية، والاقتصاد الرقمي، والهجرة، والقضايا الأخرى التي يمكن للاتحاد الأوروبي ومصر التعاون بشأنها، بحسب البيان الصحفي الصادر (بي دي إف). وينطلق أسبوع القاهرة للمياه اليوم الأحد، ويستمر حتى الخميس 28 أكتوبر.

وقبيل انطلاق الحدث، التقى وزير الري محمد عبد العاطي مع وزراء المياه بدول العراق وجنوب السودان وأوغندا وبوروندي أمس، إضافة إلى رئيس المجلس العالمي للمياه لوي فاشون، بحسب البيان الصادر عن الوزارة.

وفي سياق متصل، يعقد بنك الاستثمار الأوروبي ندوة حول تمويل البنية التحتية للمياه (بي دي إف) يوم الثلاثاء الموافق 26 أكتوبر في فندق النيل ريتز كارلتون. وتعقد الجلسة بالشراكة مع الوكالة الفرنسية للتنمية وبنك التنمية الألماني كجزء من أسبوع القاهرة للمياه، وستناقش خطة موارد المياه لمدة 20 عاما في مصر وكيف يمكنها الحصول على تمويل لمشروعات تحلية المياه ومشاريع المياه الأخرى، في حدث يسمح للحاضرين بالتواجد شخصيا أو عبر الإنترنت (تتوفر تفاصيل التسجيل عبر الإنترنت هنا). يمكنك التحقق من جدول الأعمال هنا (بي دي إف).

تعقد الجامعة الأمريكية بالقاهرة سلسلة حلقات نقاشية بعد ظهر اليوم للاحتفال بتنصيب أحمد دلال رئيسا جديدا للجامعة. ستشهد الجلسات ثلاث حلقات نقاشية حول تغير المناخ والهجرة والذكاء الاصطناعي مع كبار المفكرين في الجامعة، وفقا لبيان (بي دي إف) صدر الأسبوع الماضي. وسيخلف دلال الرئيس المنتهية ولايته فرانسيس ريتشاردوني، الذي ترك منصبه في أواخر يونيو الماضي.

إنه اليوم الأخير من معرض القاهرة للأثاث (لو مارشيه الذي يعد أكبر معرض للأثاث والاكسسوارات المنزلية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وصل وفد رفيع المستوى من الصندوق الدولي للتنمية الزراعية التابع للأمم المتحدة (إيفاد) إلى القاهرة أمس للقاء مسؤولين حكوميين وتفقد المشاريع التي يدعمها الصندوق في البلاد. وتستمر زيارة الوفد إلى مصر حتى الخميس المقبل.

الخبر الأبرز هذا الصباح – السعودية تقول إنها تستهدف الوصول لصفرية الكربون بحلول 2060، وذلك قبيل مشاركتها في مؤتمر الأمم المتحدة لتغير المناخ والذي تستضيفه مدينة جلاسجو الأسكتلندية الأسبوع المقبل، وجاء الخبر في الصفحات الأولى لكل من صحيفة فايننشال تايمز ووكالة بلومبرج، وحازت أيضا على اهتمام صحيفة وول ستريت جورنال. وفي موضوع آخر، تواجه عملاق التواصل الاجتماعي فيسبوك اتهامات بالسماح باستخدام خدماتها لنشر "الكراهية الدينية" في الهند. وجاء هذا الموضوع في الصفحات الأولى لكل من وول ستريت جورنال ونيويورك تايمز.

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يصدر تعليمات باعتبار سفراء 10 دول غربية "أشخاصا غير مرغوب فيهم"، بعد مطالبة تلك الدول لأنقرة بإطلاق سراح المعارض التركي عثمان كافالا، بحسب وكالة رويترز. وقالت الوكالة إن تلك الدول هي الولايات المتحدة وتسع دول أخرى من بينها كندا وفرنسا وألمانيا.

رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي جيروم باول يتراجع عن قوله إن الضغوط التضخمية في الولايات المتحدة "مؤقتة"، قائلا يوم الجمعة الماضي إن المشكلات التي تواجهها سلاسل التوريد والتي تتسبب في زيادة الأسعار "من المرجح أن تستمر إلى العام المقبل". وقال باول إن الاحتياطي الفيدرالي يتوقع الآن أن يبدأ في تقليص برنامج شراء السندات قريبا. وقد يأتي هذا لعكس السياسة التيسيرية للغاية التي يقول البعض إنها السبب وراء ارتفاع التضخم.

يأتي هذا في الوقت الذي يواصل فيه التضخم الخروج عن نطاق السيطرة بسبب الضغط على سلاسل التوريد بالأساس، مع النقص واسع النطاق بسبب أزمة الشحن العالمية، وفقا لما نقلته صحيفة فايننشال تايمز عن العديد من الشركات الأمريكية. وقالت الصحيفة إن هناك "ضغط على كل رابطة في سلاسل التوريد"، بدءا من إغلاقات المصانع منذ تفشي فيروس "كوفيد-19" في وقت سابق إلى صعوبة العثور على العمالة وازدحام الموانئ البحرية.

يتوقع مراقبو السوق استمرار الضغوط التضخمية، كما صرح المؤسس المشارك لموقع تويتر جاك دورسي في تغريدة له أمس أن "التضخم المفرط سيغير كل شيء". ونشرت صحيفة نيويورك تايمز تقريرا بعنوان "كيف انقطعت سلسلة التوريد، وما هي أسباب عدم إصلاحها في أي وقت قريبا"، كما يمكنكم مطالعة سلسلة التغريدات التي كتبها رايان بترسون، الرئيس التنفيذي لشركة فليكسبورت.

في المفكرة –

موسم المؤتمرات مستمر، مع عدد من المعارض وفعاليات الأعمال محليا وإقليميا هذا الأسبوع، بما في ذلك:

  • ينطلق معرض ومؤتمر المدن الذكية ويستمر على مدى يومي الأربعاء والخميس المقبلين، 27 و28 أكتوبر.
  • تستضيف شبكة مستثمري الشرق الأوسط الملائكيين في الجونة واحة الملائكيين في الفترة من الأربعاء وحتى الجمعة المقبلين.

يمكنكم الاطلاع على المفكرة كاملة على موقعنا الإلكتروني، حيث توجد قائمة شاملة بالأحداث الإخبارية القادمة والأعياد الوطنية والمؤتمرات، وكل ما يهم مجتمع المال والأعمال.

enterprise

This is your shortcut to a comprehensive platform, designed to bring you closer to 10 mn m2 of incomparable experiences, and a colorful art gallery inspired by the natural beauty of Somabay.

استطلاع

استطلاع إنتربرايز يتوقع إبقاء المركزي على أسعار الفائدة دون تغيير

استطلاع إنتربرايز – تتجه لجنة السياسة النقدية في البنك المركزي المصري لتثبيت أسعار الفائدة حينما تجتمع الخميس المقبل، فيما يواصل البنك مراقبة التضخم الذي يواصل الارتفاع. وأجمع 12 محللا وخبيرا اقتصاديا ومصرفيا شملهم الاستطلاع على أن البنك المركزي سيبقي على نهجه الحذر للاجتماع الثامن على التوالي، إذ يتوقع صناع السياسات النقدية تنامي الضغوط التضخمية على الصعيدين المحلي والعالمي، كما يترقبون أيضا تقليص الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي لحزم التحفيز المالي في الولايات المتحدة، وهو ما سيؤثر على جاذبية أدوات الدين المصرية للمستثمرين الأجانب.

معدلات الفائدة الحالية: يبلغ سعر العائد على كل من الإيداع والإقراض لليلة واحدة حاليا 8.25% و9.25% على الترتيب، فيما يبلغ سعر العملية الرئيسية وسعر الخصم والائتمان 8.75% لكل منها. خفض المركزي أسعار الفائدة بإجمالي 400 نقطة أساس خلال 2020، من بينها الخفض التاريخي في مارس بواقع 300 نقطة أساس لاحتواء أزمة "كوفيد-19". ومنذ ذلك الحين، أبقى البنك المركزي على أسعار الفائدة دون تغيير خلال سبعة اجتماعات متتالية، بما في ذلك آخر اجتماعاته في سبتمبر الماضي، وسط مخاوف من ارتفاع التضخم.

التضخم لا يزال في منتصف رحلة الصعود: قفز التضخم السنوي العام في المدن المصرية في سبتمبر الماضي إلى أعلى مستوى له في 20 شهرا، مسجلا 6.6%، ارتفاعا من 5.7% في أغسطس، و5.4% في يوليو. جاءت الزيادة على خلفية ارتفاع أسعار الغذاء وتكاليف الرعاية الصحية والتعليم. وسجل التضخم في الريف والحضر 8% الشهر الماضي، مقارنة بـ 6.4% في أغسطس. وقالت مونيت دوس، محللة أولى الاقتصاد الكلي وقطاع الخدمات المالية بشركة إتش سي للأوراق المالية والاستثمار، إن ارتفاع أسعار النفط وغيره من السلع العالمية يتسبب في ضغوط تضخمية كبيرة محليا، لا سيما في ضوء الإعلانات الرسمية الأخيرة عن نية الحكومة تقليص الدعم".

ستظل الضغوط التضخمية شديدة من الآن فصاعدا: لم تكن قراءة التضخم لشهر سبتمبر مفاجئة، طبقا لما ذكره جيمس سوانستون، محلل الاقتصاد الكلي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لدى مؤسسة كابيتال إيكونوميكس البريطانية. وتوقع سوانستون أن يواصل التضخم الصعود خلال الأشهر القليلة المقبلة، لا سيما بعد ارتفاع تكلفة المواصلات عقب قرار رفع أسعار الوقود الأخير. ومع ذلك، يرجح سوانستون انخفاض التضخم مجددا إلى الحد الأدنى من نطاق مستهدف المركزي البالغ 7% (±2%) بحلول منتصف 2022، وهو ما يفسح المجال أمام صناع السياسة النقدية لاستئناف دورة التيسير النقدي. وتابع: "نعتقد أن الفائدة على الإيداع لليلة واحدة ستُخفض بما مجموعه 150 نقطة أساس، لتصل إلى 6.75% بحلول نهاية 2023".

حماية التدفقات الأجنبية: فيما يبدو أن أسعار الفائدة العالمية ستتخذ مسارا صعوديا، يحتاج القائمون على السياسة النقدية للحفاظ على جاذبية أدوات الدين ذات الدخل الثابت للمستثمرين الأجانب، وهو ما يدعم سيناريو تثبيت أسعار الفائدة، وفق ما ذكرته عالية ممدوح، كبيرة الاقتصاديين لدى بنك الاستثمار بلتون. ومن جانب آخر، ترى منى بدير، محللة أولى الاقتصاد الكلي في برايم القابضة، أن احتياجات مصر التمويلية الكبيرة التي تتزامن مع تشديد السياسات النقدية عالميا ستدفع المسؤولين عن السياسة النقدية لمواصلة النهج الحذر.

سعر الفائدة الحقيقي على أدوات الدين المحلية يعد من الأعلى على مستوى العالم، وهو ما ساهم في الحفاظ على زخم التدفقات الأجنبية واستقرار سعر صرف الجنيه أمام الدولار. وسجلت حيازات المستثمرين الأجانب في الديون المحلية مستوى قياسيا بلغ 33 مليار دولار مطلع أغسطس الماضي، وذلك بفضل ارتفاع شهية المستثمرين على أدوات الدين المحلية بسبب معدل الفائدة الحقيقي في السوق. وقفزت التدفقات الداخلة بنحو 23 مليار دولار منذ عمليات البيع المكثف التي شهدتها الأسواق الناشئة في بداية تفشي الجائحة العام الماضي.

سياسة الفيدرالي قد جرى تسعيرها بالفعل: ترى سارة سعادة، محللة أولى الاقتصاد الكلي لدى بنك الاستثمار سي آي كابيتال، أن المخاطر النزولية المرتبطة باتجاه الفيدرالي لتقليص برنامج شراء السندات والذي يتوقع الإعلان عنه قبل نهاية العام الجاري، قد جرى تسعيره بالفعل، بمعنى أن الأسواق والمتعاملين في السوق قد وضعوا تلك الخطوة في عين الاعتبار وبالتالي من المستبعد أن يكون رد فعل السوق عنيفا، ومن المرجح أن يجعل ذلك تركيز المركزي منصبا هذه المرة على التضخم فقط. أما رئيسة قطاع البحوث في بنك الاستثمار فاروس رضوى السويفي، فترى أن خروج الأجانب من السوق المحلية مرتبط باستراتيجيتهم تجاه الأسواق الناشئة عامة، وبالتالي فإن خروج الأجانب من السوق المحلية مرهون بسحب أموالهم من الأسواق الناشئة بصفة عامة لضخها في الأسواق المتقدمة. وقد ساهمت تطمينات الاحتياطي الفيدرالي المتكررة بأن رفع الفائدة الأمريكية لن يكون في القريب العاجل في تخفيف الضغط على سندات الخزانة في الأسواق الناشئة، كما حافظت على جاذبية تجارة الفائدة في مصر- في الوقت الراهن.

هل يرفع المركزي الفائدة إذا ما استمر التضخم في مستويات مرتفعة؟ تستبعد السويفي ذلك حاليا، مؤكدة أن تلك الخطوة ستكون "الملاذ الأخير"، خاصة أن هذا القرار يعني تغيير مسار السياسة النقدية. وأضافت أن رفع الفائدة في الوقت الراهن سيكون له آثار سلبية تتخطى إيجابياته، وفي مقدمتها رفع فاتورة خدمة الدين بالموازنة العامة للدولة، كما أنه يؤثر على الاستثمار الخاص والنمو الاقتصادي، لكن المركزي قد يضطر لذلك إذا رصد ضغوطا على العملة المحلية أو تراجعا ضخما في استثمارات المحافظ المالية.

وأيضا، فإن عجز الحساب الجاري يزيد الأمور سوءا، إذ من غير المرجح أن يخفف البنك المركزي من موقفه بشأن السياسة النقدية على المدى القريب، بسبب كل من الضغوط التضخمية والعجز "الكبير" في الحساب الجاري، وفقا لما قاله رينيسانس كابيتال في مذكرة بحثية له الأربعاء الماضي. ومع ذلك، يتوقع بنك الاستثمار تقلص عجز الحساب الجاري لمصر ليصل إلى 4% من الناتج المحلي الإجمالي بنهاية العام المالي الجاري، مقابل 4.8% في العام المالي 2021/2020.

ومن جانبه، يرى نعمان خالد، محلل الاقتصاد الكلي لدى أرقام كابيتال، أن رفع الفائدة لن يكون الأداة المثلى للتصدي للتضخم الحالي، الذي يقول خالد إنه مدفوع بمشاكل في العرض وليس الطلب. وأضاف أن الاجتماعين المقبلين للجنة السياسة النقدية سيكونا الأكثر صعوبة أمام صناع السياسات، إذ أن تشديد السياسة النقدية قد يؤدي إلى رفع تكلفة الاقتراض على الشركات والتي تمرر تلك الزيادة إلى المستهلكين في نهاية المطاف.

ربما لا تشهد أسعار الفائدة أي تغيير حتى نهاية العام الجاري على الأقل: رجح محمد أبو باشا، رئيس وحدة بحوث الاقتصاد الكلي لدى المجموعة المالية هيرميس، تثبيت سعر الفائدة في الاجتماع المقبل، موضحا أن الارتفاع في قراءة التضخم لشهر سبتمبر كان مدفوعا فقط ببند الخضروات، وهو عامل لن يكون مؤثرا في قرار المركزي. وتابع: "التضخم الأساسي لا يزال في مستويات منخفضة.. اعتقادي أن التثبيت مستمر إلى آخر العام علي الأقل". أما محمد مجدي، المحلل الاقتصادي لدى مباشر، فيتوقع تثبيت أسعار الفائدة حتى نهاية العام المالي الحالي في 30 يونيو المقبل، مستبعدا خفض الفائدة أو رفعها في ظل رغبة المركزي في الحفاظ على وتيرة التعافي الاقتصادي، كما توقع استمرار ارتفاع التضخم خلال الفترة المقبلة.

قامت العديد من البنوك المركزية في الأسواق الناشئة بالفعل بتشديد السياسة النقدية خلال الشهور القليلة الماضية، ومن بينها روسيا التي رفعت الفائدة للمرة السادسة على التوالي أول أمس الجمعة، بواقع 75 نقطة أساس لتصل إلى 7.5% في محاولة لكبح جماح التضخم. يجعل هذا الرفع روسيا واحدة من بين أعنف الأسواق الناشئة في تشديد السياسات بعد البرازيل التي تواجه ضغوطا لرفع الفائدة وحتى بعد رفع قياسي بواقع 425 نقطة أساس هذا العام.

طروحات

سهم "إي فاينانس" يقفز 50% في أول يوم تداول بالبورصة

سهم "إي فاينانس" يقفز بنسبة 50% في أول يوم للتداول: ارتفع سهم شركة إي فاينانس الحكومية المتخصصة في التكنولوجيا المالية بنسبة 50% في أول يوم لتداوله في البورصة المصرية الأربعاء الماضي، في أكبر طرح تشهده السوق المصرية منذ سنوات. وقفزت أسهم الشركة، التي تتداول تحت رمز EFIH، بنسبة 79% لتصل إلى 25 جنيها للسهم خلال الجلسة، قبل أن تتراجع لتغلق عند 21 جنيها، مما رفع القيمة السوقية للشركة إلى 33.6 مليار جنيه (2.1 مليار دولار). ويعد هذا الطرح الأكبر في البورصة المصرية منذ عام 2015.

الطرح شهد طلبا هائلا من المستثمرين من المؤسسات والأفراد على حد سواء: جمعت الشركة نحو 5.8 مليار جنيه (نحو 370 مليون دولار) في الاكتتاب العام، وباعت حصة قدرها 26.1% من رأسمالها للمستثمرين من المؤسسات والأفراد. وجرى تغطية شريحة الطرح الخاص للمؤسسات بنحو 6.8 مرة، في حين تمت تغطية شريحة الطرح العام بنحو 61.4 مرة عند إغلاق باب الاكتتاب في 17 أكتوبر الحالي.

"استحوذ المستثمرين الأجانب على نحو 72% من الأسهم المطروحة، و"هي نتيجة عظيمة وإحدى الأولويات الرئيسية للحكومة المصرية لجذب استثمارات أجنبية مباشرة عالية الجودة"، وفق ما قاله سيمون أيرد رئيس أسواق رأس المال الدولية في رينيسانس كابيتال – المدير المشارك للطرح – في مذكرة أصدرها بنك الاستثمار يوم الأربعاء. و"اجتذب طرح إي فاينانس طلبا كبيرا من مستثمري الأسواق الناشئة الدولية وفي مجال التكنولوجيا المالية، إضافة إلى المستثمرين من المؤسسات والأفراد في دول مجلس التعاون الخليجي والمحليين"، بحسب الرئيس التنفيذي لرينيسانس كابيتال في شمال أفريقيا، عمرو هلال.

الطرح الأكثر رواجا في مصر: "يبدو أن EFIH هي "الأكثر جاذبية" في مصر حتى الآن، وفق ما ذكره محللو برايم للأوراق المالية في مذكرة قبل جلسة تداول يوم الأربعاء، مضيفين أنه "يتبقى أن نرى كيف سيكون أداؤها في الأسابيع والأشهر القليلة المقبلة".

المستشارون: يلعب كل من رينيسانس كابيتال وسي آي كابيتال والأهلي فاروس دور المنسق المالي ومدير الاكتتاب. ويعمل بنك الاستثمار الحكومي إن آي كابيتال مستشارا للحكومة في عملية الطرح. ويقدم مكتب زكي هاشم وشركاه اﻻستشارات القانونية، فيما يعمل نورتون روز فولبرايت كمستشار أمريكي للمديرين الرئيسيين المشاركين، في حين تعمل إنك تانك مستشارا لعلاقات المستثمرين.

أمل جديد لبرنامج الطروحات الحكومية: قال هلال إن "النجاح الأولي لشركة إي فاينانس سيمهد الطريق لطروحات إضافية في البورصة المصرية"، في إشارة إلى مواصلة برنامج الطروحات الحكومية الذي طال انتظاره ولم يشهد سوى طرح حصة إضافية من شركة الشرقية للدخان في مارس 2019، منذ الإعلان عنه للمرة الأولى في 2018. وتعد إي فاينانس الطرح الأول من بين خمس شركات مملوكة للدولة قد تقرع أجراس البورصة المصرية قبل نهاية العام المالي الحالي في يونيو 2022، ومن المحتمل أن تطرح إحدى الشركات أسهمها قبل نهاية 2021. وتضم قائمة المرشحين المحتملين نادي غزل المحلة الرياضي التابع لشركة مصر للغزل والنسيج، وشركة ماكرو جروب للمستحضرات الطبية.

البورصة المصرية استفادت من الطرح أيضا: فقد انخفض مؤشر EGX30 يومي الثلاثاء والأربعاء لكنه استقر على ارتفاع بنسبة 2.6% منذ بداية العام وحتى تاريخه، بعد ارتفاعه لمدة عشرة أيام متتالية ترقبا للاكتتاب العام. وانخفض المؤشر بنسبة 4.4% منذ بداية العام وحتى تاريخه قبل ارتفاع أكتوبر.

ماذا بعد؟ ستخصص إي فاينانس جزءا من حصيلة الطرح لصالح مشروعات البنية التحتية والنقل والتأمين الصحي والسياحة في مصر، وخطط توسع الشركة في الدول العربية والأفريقية خلال الـ 18 شهرا المقبلة. وقال رئيس مجلس إدارة الشركة إبراهيم سرحان للصحفيين الأسبوع الماضي إن هناك عمليتي استحواذ في طور الإعداد. المزيد من التفاصيل في جريدة حابي | المال | رويترز | بلومبرج. ويمكنكم التحقق من تلك المعلومات من موقع علاقات المستثمرين التابع لإي فاينانس هنا.

توجيه 100 مليون جنيه من حصيلة الطرح لمنصة "إي هيلث": ستطلق إي فاينانس منصة خدمات الرعاية الصحية الرقمية "أي هيلث" المنشأة مؤخرا – والتي تعد العمود الفقري التكنولوجي لبرنامج الحكومة للتأمين الصحي الاجتماعي الشامل – برأسمال قدره 100 مليون جنيه، باستخدام الأموال التي جمعتها الشركة من خلال الطرح العام الأولي في البورصة، حسبما أكد سرحان لإنتربرايز أمس.

اقتصاد

استطلاع رويترز يرجح نمو الاقتصاد المصري بنسبة 5.1% خلال العام المالي الجاري

سيواصل الاقتصاد المصري رحلة الانتعاش ليسجل نموا قدره 5.1% خلال العام المالي الحالي 2022/2021، ثم ترتفع النسبة إلى 5.5% في العامين التاليين مع استمرار البلاد في التعافي من جائحة "كوفيد-19"، وفقا لاستطلاع أجرته رويترز. ونما الاقتصاد المصري بنسبة 3.3% في العام المالي 2021/2020 وفقا للمؤشرات المبدئية المعلنة الشهر الماضي.

التعافي المتوقع جاء أدنى بدرجة طفيفة من تقديرات الحكومة، التي تتوقع تسجيل الناتج المحلي الإجمالي للبلاد نموا قدره 5.4% بنهاية العام المالي الحالي في 30 يونيو 2022. وتوقع استطلاع مماثل أجرته رويترز في يوليو نمو الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 5% خلال العام، في حين رجح صندوق النقد الدولي مؤخرا أن ينمو الناتج المحلي بنسبة 5.2% – وهذا أقل بنسبة 0.5% من توقعات الصندوق البالغة 5.7% في أبريل.

ومن المرجح انخفاض النمو خلال الربعين الثالث والرابع من عام 2021 إلى "أرقام أحادية منخفضة" بسبب تأثير سنة الأساس، طبقا لمذكرة بحثية صادرة عن رينيسانس كابيتال الأسبوع الماضي. ونما الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 7.7% خلال الربع الرابع من العام المالي 2021/2020 مقارنة بانكماش بنسبة 1.7% في نفس الفترة قبل عام.

تعافٍ غير متوازن؟ جاء النمو الاقتصادي في الربع الثاني مدفوعا بالأساس بقطاع الضيافة. وانتعش نشاط القطاع بمقدار خمسة أضعاف مقارنة بالفترة ذاتها من العام السابق، الذي قيدته إجراءات الإغلاق الحكومية التي أوقفت حركة السفر. وفي نفس الوقت، كانت وتيرة نمو القطاعات الأخرى أبطأ، "مما يعني أن الاقتصاد لا يزال ضعيفا"، حسبما يرى رينيسانس كابيتال. وقفز التصنيع – أكبر قطاع اقتصادي في مصر – بنسبة 15.9% على أساس سنوي، كما نمت الصناعات الاستخراجية بنسبة 6.5%.

السياحة تتعافى: ارتفعت إيرادات السياحة إلى 1.75 مليار دولار خلال الربع الأخير من العام المالي 2021/2020، من 1.3 مليار دولار في الربع الثالث و305 ملايين دولار في الربع الرابع من العام المالي 2020/2019.

من المتوقع أن "يرتفع نمو الاستهلاك مقارنة بسنة الأساس المنخفضة (2020) وأن يظل الاستثمار العام قويا هذا العام، ومن المهم ملاحظة ما إذا كان هذا النمو مستداما في 2023/2022، عندما تتلاشى آثار الجائحة بشكل كبير"، وفق ما قاله ألان سانديب من شركة النعيم للوساطة لرويترز.

التضخم يرتفع خلال السنوات الثلاث المقبلة: سيصل متوسط معدل التضخم السنوي في مدن مصر إلى 6% خلال العام المالي 2022/2021، قبل أن يصعد إلى 6.4% خلال 2023/2022 و7% في 2024/2023، وفقا للاستطلاع. وأدى ارتفاع أسعار الغذاء والطاقة إلى ارتفاع معدل التضخم السنوي العام خلال الأشهر الأخيرة، إذ وصل إلى أعلى مستوى له في 20 شهرا عند 6.6% في سبتمبر الماضي من 5.7% في أغسطس السابق. ورفع رينيسانس كابيتال توقعاته الخاصة بالتضخم إلى 6.5% بنهاية العام المالي الجاري من 5.6% سابقا.

اقتصاد

فيتش تثبت تصنيف مصر الائتماني عند "+B" مع نظرة مستقبلية مستقرة

أبقت وكالة فيتش للتصنيف الائتماني على التصنيف الائتماني طويل الأجل لمصر عند +B، مع نظرة مستقبلية مستقرة، يوم الأربعاء. وتدعم التصنيفات "سجل الإنجازات الأخير على مستوى الإصلاحات المالية والاقتصادية" في مصر، إلى جانب اقتصادها الكبير، الذي احتفظ باستقراره ومرونته خلال الوباء العالمي، إذ "حد النمو الاقتصادي المستمر وحزمة الدعم الخاصة بمواجهة فيروس كورونا من تأثير الجائحة على المالية العامة لمصر". وفي المقابل، يظل "العجز المالي الذي لا يزال كبيرا، والدين الحكومي المرتفع نسبة إلى الناتج المحلي، والمخاطر الأمنية والسياسية المحلية والإقليمية" من أبرز مواطن الضعف التي تضغط على التصنيف الائتماني للبلاد، بحسب الوكالة.

تتوقع فيتش أن يتقلص العجز المالي بنهاية عام 2022/2021، مع زيادة الحصيلة الضريبية. وسيساعد دخول قانون الجمارك الجديد حيز التنفيذ وتحديث النظام الضريبي من خلال منظومة الفاتورة الإلكترونية، الحكومة على زيادة نسبة الضرائب إلى الناتج المحلي الإجمالي بنقطتين مئويتين على مدى السنوات الأربع المقبلة. ومن المتوقع أن يتسع العجز إلى 7.5% من الناتج المحلي الإجمالي خلال عام 2021/2020 من 7% خلال العام المالي السابق و7.9% خلال العام المالي 2019/2018.

مستويات الدين الحكومي تظل "نقطة ضعف أساسية"، لكن نسبة الدين إلى الناتج المحلي الإجمالي ستبدأ في الانخفاض خلال العام المالي الحالي، وفقا لوكالة فيتش. وارتفع حجم الدين من 84% من الناتج المحلي الإجمالي في العام المالي 2019/2018 إلى ما يقدر بنحو 88% في العامين الماليين 2020/2019 و2021/2020، ولكن من المتوقع أن يتراجع إلى 86% بحلول نهاية العام المالي في 30 يونيو 2022، بدعم من النمو المتسارع واستمرار تحقيق فائض أولي.

"تفوق أداء الناتج المحلي الإجمالي لمصر على الغالبية العظمى للاقتصادات المصنفة لدى وكالة فيتش طوال فترة الجائحة"، على خلفية الطلب المحلي وإنتاج الغاز الطبيعي واستثمارات القطاع العام الجديدة وسط تراجع عائدات السياحة والتصدير، وفق ما ذكرته الوكالة. وساعد نمو ائتمان القطاع الخاص، والذي ارتفع من 20% خلال العام المالي 2020/2019 إلى 21% في العام 2021/2020، أيضا في تعزيز النمو الاقتصادي. ومن المتوقع أن يرتفع إجمالي الناتج المحلي الحقيقي إلى 5.5% بحلول العام المالي 2023/2022 مع عودة الأوضاع الاقتصادية العالمية وظروف السفر إلى طبيعتها.

تغير السياسات النقدية العالمية من أكبر التهديدات للاستقرار المالي في مصر. وصلت حيازات الأجانب من الديون الحكومية إلى 34 مليار دولار الشهر الماضي، بعد أن واصلت الزيادة منذ هبوطها إلى أقل من 10 مليارات دولار في أعقاب انهيار السوق في بداية تفشي الجائحة العام الماضي، وفقا للتقرير. لكن وكالة فيتش تحذر من أن " التدفقات الوافدة "يمكن أن تنعكس استجابة لأي صدمة ثقة أو تحول في ظروف السيولة العالمية، مما قد يضع السيولة من العملات الأجنبية وأسعار الفائدة والصرف تحت الضغط". وعلى الجانب الإيجابي، فإن إدراج مصر في مؤشر سندات جيه بي مورجان لديون الأسواق الناشئة اعتبارا من يناير المقبل وتسوية السندات المصرية من قبل يوروكلير، والذي من المتوقع أن يجري في وقت لاحق من عام 2022، سيوفر "بعض الدعم الهيكلي" للطلب الأجنبي على السندات المقومة بالعملة المحلية. وفي وقت سابق من الشهر الحالي، قال وزير المالية محمد معيط إن مصر تنتظر استثمارات إضافية بمليار دولار بعد الإدراج على مؤشر جيه بي مورجان لديون الأسواق الناشئة.

كوفيد-19

تلقت مصر 1.4 مليون جرعة من لقاح فايزر من الولايات المتحدة يوم الجمعة في إطار برنامج كوفاكس، وفق ما أعلنه مكتب شؤون الشرق الأدنى بوزارة الخارجية الأمريكية على تويتر.

تلقت البلاد حتى الآن 4.6 مليون جرعة من لقاح فايزر من إجمالي 5 ملايين جرعة من اللقاح أهدتها الولايات المتحدة لمصر. تسلمت وزارة الصحة المصرية شحنتين كل منها تضم 1.6 مليون جرعة منها في وقت سابق من هذا الشهر. وكانت الولايات المتحدة قد أعلنت مطلع أكتوبر أنها ستمنح مصر 8 ملايين جرعة من لقاحي فايزر ومودرنا.

وتترقب مصر وصول مليون جرعة من لقاح جونسون آند جونسون غدا الاثنين، حسبما نقل موقع اليوم السابع عن وزارة الصحة. وهذه هي الدفعة الثالثة من لقاحات جونسون آند جونسون، والتي توجه بشكل أساسي إلى مراكز لقاحات المسافرين، طبقا لليوم السابع.

هل تجاوزنا ذروة الموجة الرابعة؟ أعلنت وزارة الصحة المصرية أمس تسجيل 881 إصابة جديدة بفيروس "كوفيد-19"، انخفاضا من 885 إصابة أول أمس، ليصل بذلك إجمالي الحالات المسجلة في البلاد إلى 323,733 حالة. وسجلت الوزارة أمس أيضا 47 حالة وفاة، ليرتفع بذلك إجمالي حالات الوفاة إلى 18,242 حالة.

سياحة

الفنادق تعود للعمل بكامل طاقتها للمرة الأولى منذ بداية الجائحة

تستأنف الفنادق المصرية العمل بكامل طاقتها للمرة الأولى منذ بداية تفشي جائحة "كوفيد-19" قبل 18 شهرا، وذلك بعد أن رفعت الحكومة القيود التي فرضتها في مارس 2020، وفقا لقرار نقلته وسائل الإعلام الحكومية.

وتعمل الفنادق بنحو 70% من طاقتها الاستيعابية منذ يوليو الماضي، حينما خففت الحكومة القيود ورفعت الحد الأقصى المسموح به البالغ 50% والذي استمر العمل به لأكثر من عام منذ يونيو 2020.

ستكون هذه المرة الأولى التي تعمل بها الفنادق بكامل طاقتها دون قيود تشغيلية منذ مارس 2020، ففي بداية تفشي الموجة الأولى من الجائحة العام الماضي، حٌظرت الفنادق من العمل قبل استيفاء بعض المعايير التي تتعلق بالصحة والسلامة للحد من انتشار الفيروس، وبعد الحصول على شهادات باستيفاء تلك المعايير، سمح للفنادق بالعمل بربع طاقتها الاستيعابية فقط، قبل أن ترفع الحكومة هذه النسبة إلى 50% في أواخر يونيو.

من المنتظر أن يساهم القرار في تعافي قطاع السياحة، الذي تتوقع الحكومة أن يدر إيرادات تتراوح ما بين 6 إلى 9 مليارات دولار هذا العام، إذ يساعد تقدم برنامج توزيع اللقاحات عالميا على عودة حركة السفر الدولي والزوار إلى مصر. وزار نحو 3.5 مليون سائح البلاد خلال الأشهر الستة الأولى من العام، وهو نفس عدد الأشخاص الذين زاروا مصر طوال العام الماضي بأكمله.

ومن أخبار السياحة أيضا – قد تشهد مصر زيادة في معدلات السياحة الوافدة من ألمانيا قريبا، إذ تتوقع شركة إف تي آي جروب الألمانية زيادة في عدد السياح من الدولة الأوروبية إلى مصر هذا الشتاء بعد رفع قيود السفر الألمانية، وفق ما نقلته جريدة الشروق عن ممثلي الشركة، التي يمتلك فيها رجل الأعمال سميح ساويرس حصة أغلبية. وقال علي عقدة، الرئيس التنفيذي لشركة ميتنج بوينت إيجيبت الوكيل المحلي للشركة الألمانية، إنه من المتوقع أن تصل أعداد السياح الألمان إلى مستويات ما قبل الجائحة بحلول نهاية صيف عام 2022.

وفي غضون ذلك، استقبل مطار مرسى علم أولى رحلات الطيران العارض الإيطالية أمس وكان على متنها 140 سائحا. وتعد هذه المرة الأولى التي تصل فيها رحلة طيران إيطالية مباشرة إلى مرسى علم منذ بدء جائحة "كوفيد-19".

بنية تحتية

الصندوق السيادي يتطلع إلى مضاعفة قدرات تحلية المياه 4 مرات خلال 5 سنوات

طرح صندوق مصر السيادي مناقصات أمام شركات القطاع الخاص لإنشاء 17 محطة تحلية مياه جديدة تعمل بالطاقة الشمسية، ضمن خطة بقيمة 2.5 مليار دولار لمضاعفة طاقة تحلية المياه في البلاد أربع مرات في السنوات الخمس المقبلة، حسبما قال الرئيس التنفيذي للصندوق أيمن سليمان لرويترز يوم الخميس.

عملية تقديم العروض جارية بالفعل وهناك إقبال قوي من المستثمرين على الامتيازات التي يبلغ أجلها 25 عاما، وفقا لسليمان. وستشهد الاتفاقيات قيام الشركات الخاصة بالتعاقد مع مقاولين لبناء المحطات، والتي ستعمل باستخدام مصادر الطاقة المتجددة عالية العائد. وقال سليمان "لقد طلبنا بالفعل عرضا. وما يحدث الآن هو جمع بين عملية تنافسية وعملية تفاوض محدودة. لقد تلقينا عروضا لبناء أي قدرات نحتاج إليها. هناك إقبال من المستثمرين على بناء ثلاثة أمثال المطلوب". وفي تصريحات سابقة لبلومبرج، قال سليمان إن البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية ومؤسسة التمويل الدولية سيقدمان الدعم الفني والمشورة لعملية تقديم العروض، مضيفا أن الصندوق يهدف إلى الاستحواذ على حصة أقلية في تلك المحطات بالشراكة مع أصحاب الامتيازات.

ستدعم الحكومة الامتيازات الجديدة بضمان شراء المياه المعالجة قبل بيعها للمستهلكين سواء في المنازل أو للأغراض الصناعية بأسعار منخفضة، وفق ما ذكره سليمان لرويترز، دون تقدير التكلفة الإجمالية للدعم. ويهدف الحافز إلى تشجيع ترشيد استخدام مياه النيل والابتعاد عن أساليب تحلية المياه الأكثر تكلفة والملوثة التي تعمل بالوقود الأحفوري. وقال سليمان "إذا كنت تعيش في مجمع سكني فنحن نتحدث عما بين 13 إلى 18 جنيها للمتر المكعب من المياه، بينما الرسوم الحكومية عُشر ذلك. هناك دعم ضخم يقدم".

مضاعفة قدرة تحلية المياه 4 مرات بالوسائل الخضراء: يتوقع أن تنتج المحطات الجديدة مبدئيا نحو 2.8 مليون متر مكعب من المياه المحلاة يوميا، ثم مضاعفة هذا الرقم على المدى الطويل. وتبلغ القدرة الحالية على مستوى البلاد نحو 800 ألف متر مكعب يوميا عبر عشرات المحطات، في حين أن الهدف هو زيادة السعة إلى 6.4 مليون متر مكعب بحلول عام 2050، وفق بيانات للصندوق السيادي تناولتها رويترز. وأضاف سليمان أن الصندوق يخطط للاستفادة من الطاقات المتجددة ووفورات الحجم وأدوات التمويل الجديدة بما في ذلك التمويل الأخضر لتحقيق هدفه المتمثل في خفض تكلفة المياه المحلاة بنسبة 20-25% من السعر الحالي البالغ ألف دولار للمتر المكعب.

تعليم

شراكة بين سيرا والأهلي كابيتال لإطلاق منصة للاستثمار في التعليم بملياري جنيه

سيرا والأهلي كابيتال تطلقان شركة للاستثمار في التعليم بقيمة ملياري جنيه: وقعت شركة القاهرة للاستثمار والتنمية العقارية (سيرا) وشركة الأهلي كابيتال القابضة التابعة للبنك الأهلي المصري اتفاقية شراكة لتأسيس شركة جديدة للاستثمار في الكيانات التي تقدم خدمات التعليم لفئة متوسطي الدخل، بحسب البيان المشترك الصادر (بي دي إف). وفي تصريحات لإنتربرايز أمس، صرح محمد القلا الرئيس التنفيذي لشركة سيرا أن الشركة الجديدة، وهي شركة الأهلي سيرا للخدمات التعليمية، ستتأسس برأسمال أولي قدره ملياري جنيه، لتصبح بذلك أكبر شراكة بين القطاعين العام والخاص في مجال التعليم على مستوى البلاد.

ستؤسس المنصة التعليمية الجديدة أول جامعة تكنولوجية خاصة في مصر، وهي جامعة كايرو ساكسوني للعلوم التطبيقية والتقنيات. وستوجه الملياري جنيه بالكامل نحو الجامعة الجديدة التي ستتخصص في التعليم التكنولوجي والتطبيقي، ومن المتوقع أن تبدأ الجامعة ممارسة نشاطها في سبتمبر 2023، بحسب البيان.

وفيما يخص الاستثمارات الأخرى بعد الجامعة، أوضح القلا أن الأهلي سيرا ستركز على عمليات الدمج والاستحواذ، وقال إنها تجري مباحثات حول مشروعين جديدين، دون الكشف عن مزيد من التفاصيل. وأضاف القلا أن الشركة ستعلن الخطط الاستثمارية المستقبلية الخاصة بها في غضون الستة أشهر المقبلة.

المستشارون: قدم مكتب إيه إل سي علي الدين وشاحي وشركاه الاستشارات القانونية للأهلي كابيتال في الاتفاقية، ومثل مكتب ذو الفقار وشركاها شركة سيرا.

ملحوظة من المحرر: جرى تحديث الخبر في 25 أكتوبر لإضافة أن مكتب ذو الفقار وشركاها مثل شركة سيرا في الاتفاقية.

طاقة

مصر وإسرائيل في محادثات بشأن خط أنابيب جديد للغاز بـ 200 مليون دولار

تدرس القاهرة وتل أبيب ربط شبكات الغاز لديهما عبر خط أنابيب بري جديد بقيمة 200 مليون دولار يمر عبر شمال سيناء، بحسب تصريحات وزارة الطاقة الإسرائيلية لرويترز الخميس الماضي. وقالت مصادر لرويترز إن خط الأنابيب، الذي ستمتلكه شركة خطوط الغاز الطبيعي الإسرائيلية، يمكن أن يبدأ العمل في غضون عامين ومن المتوقع أن يعزز الصادرات بمقدار 3-5 مليارات متر مكعب سنويا.

أحد الخيارات المتعددة: قالت الوزارة إن "إسرائيل ومصر تجريان محادثات حول تعاون محتمل في إمداد الغاز الطبيعي. ومن الخيارات التي يجري بحثها، بموجب طلب من مصر بشأن المزيد من إمدادات الغاز الطبيعي، هو خط أنابيب بري لضخ الغاز".

يمكن أن يعزز خط الأنابيب الإمدادات إلى أوروبا، حيث أدى نقص الإمدادات وزيادة الطلب إلى قفزة في أسعار الغاز.

أصبحت مصر مستوردا رئيسيا للغاز الإسرائيلي في 2020 بموجب اتفاقية بقيمة 19.5 مليار دولار وقعت بين البلدين في 2019، وتنص على أن تشتري مصر 85.3 مليار متر مكعب من الغاز الإسرائيلي بحلول 2034.

خط الأنابيب لن يؤثر على الخطط الخاصة بإنشاء خط أنابيب بحري ثان من شأنه أن يضاعف صادرات الغاز الإسرائيلي إلى مصر، بحسب المصادر. وأعلنت شركة ديليك للحفر الإسرائيلية في يناير الماضي عزمها إنشاء خط أنابيب جديد تحت سطح البحر المتوسط باستثمارات قدرها 235 مليون دولار لتصدير الغاز إلى مصر، وقال وزير الطاقة الإسرائيلي إن القدرة السنوية لخط الأنابيب ستبلغ 10 مليارات متر مكعب.

ومن أخبار الطاقة الأخرى –

تعهدت الولايات المتحدة بعدم معاقبة مصر لتوريدها الغاز الطبيعي إلى لبنان عبر الأراضي السورية، وفق ما نقلته رويترز عن وزير الطاقة اللبناني وليد فياض الأربعاء الماضي. وأعلنت القاهرة الشهر الماضي استعدادها لتوريد شحنات عاجلة من الغاز الطبيعي إلى بيروت، للتخفيف من حدة أزمة نقص الكهرباء الناجمة عن نقص الوقود الذي تسببت فيه الأزمات الاقتصادية والمالية في البلاد. وسيجري ضخ الغاز من خلال خط الغاز العربي الذي يمر عبر الأراضي السورية، الأمر الذي كان سيعرض الحكومة المصرية لعقوبات أمريكية بموجب قانون قيصر الذي أقرته واشنطن العام الماضي لمنع الدول من التعاون مع نظام بشار الأسد.

enterprise

توك شو

كانت البرامج الحوارية أكثر هدوءا من المعتاد الليلة الماضية، والتي هيمن عليها المقابلة التي أجراها أحمد موسى في برنامجه "على مسؤوليتي" مع وزير الري محمد عبد العاطي للحديث حول تطورات أزمة سد النهضة الإثيوبي، ومكالمة عمرو أديب مع مخرج فيلم "ريش" عمر الزهيري.

المفاوضات لا تزال تراوح مكانها: قال الوزير في حديثه لموسى إن المفاوضات الخاصة بالسد بين مصر وإثيوبيا لا تزال معلقة حتى إشعار آخر (شاهد 5:35 دقيقة). من جهة أخرى، انتقد موسى تصريحات وزير الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة أمس لقناة روسيا اليوم، بأن الجوانب السياسية لملف سد النهضة معقدة وتجعل من الصعب التوصل إلى حل (شاهد 5:44 دقيقة).

في غضون ذلك، أجرى عمر الزهيري مخرج فيلم "ريش" مداخلة هاتفية مع عمرو أديب ببرنامجه "الحكاية"، في أول تصريح تلفزيوني له منذ أن تلقى فيلمه ردود فعل عنيفة لتصويره عائلة مصرية فقيرة (شاهد 10:11 دقيقة). وفاز الفيلم الحائز على الجائزة الكبرى لمسابقة أسبوع النقاد في مهرجان كان السينمائي الصيف الماضي، بجائزة أفضل فيلم روائي عربي في مهرجان الجونة السينمائي، بعد أن كان قد شهد خروج بعض الفنانين خلال عرضه الأسبوع الماضي.

هذه النشرة تأتيكم برعاية
CIB - https://www.cibeg.com/
EFG Hermes - https://efghermes.com/
SODIC - https://www.sodic.com
Infinity - http://www.weareinfinity.com/

مصر في الصحافة العالمية

تصدر الحديث في الصحافة الأجنبية هذا الصباح احتجاز قوات الأمن المصرية روبوت "أيدا"، لمدة 10 أيام بسبب مخاوف من أنه قد يكون جزءا من مؤامرة تجسس على البلاد. الروبوت البريطاني هو لفنانة تجريدية تستخدم ذراعها الآلية وكاميراتها لابتكار أعمال فنية رقمية، وتزور مصر ضمن فعاليات معرض أرت دي إيجيبت للفن المعاصر بعنوان "الأبد هو الآن" والذي سيقام عند سفح أهرامات الجيزة. لكن فور وصولها إلى مطار القاهرة، ألقت السلطات القبض على الروبوت بسبب الكاميرات وأجهزة المودم التي تحملها، ليطلق سراحها بعد 10 أيام من الاحتجاز. وستقدم الروبوت Ai-Da عروضها الفنية في معرض فردي بمنطقة القاهرة الدولية للفنون ابتداء من اليوم الذي يستمر حتى يوم الأربعاء. (بي بي سي| الجارديان| واشنطن بوست| ذا ناشيونال | تايمز أوف إسرائيل)

وحظي أداء اليمين الدستورية من قبل أول 98 قاضية في مجلس الدولة الأسبوع الماضي، باهتمام دولي. تلك الخطوة التاريخية – التي جرت بعد توجيهات من الرئيس عبد الفتاح السيسي في مارس الماضي بالاستعانة بالنساء في مجلس الدولة والمجلس الأعلى للقضاء – حظيت بالثناء، على الرغم من إشارة البعض إلى أنه لا يزال هناك طريقا طويلا في سبيل الوصول إلى المساواة أمام القانون. وقدمت شبكة إيه بي سي نيوز وصحيفة نيويورك تايمز تغطية للقصة.

حازت جهود الحكومة المصرية لتطعيم العاملين بالدولة وأيضا الطلاب بالجامعات على اهتمام صحيفة نيويورك تايمز، كما أشارت وكالة رويترز إلى تمكن الجيش المصري من بسط سيطرته على شمال سيناء في حربه ضد الإرهابيين.

الأسواق العالمية

برعاية
EFG Hermes - https://efghermes.com/

جيوبوست الفرنسية تستحوذ على 20% من أرامكس مقابل 381 مليون دولار: استحوذت شركة جيوبوست المتخصصة في خدمات النقل السريع للطرود التابعة لمجموعة جروب لا بوست الفرنسية، على 20.2% من شركة أرامكس المدرجة في سوق دبي المالية في صفقة قيمتها 381.2 مليون دولار، وفقا لرويترز. واشترت الشركة الفرنسية ما مجموعه 295 مليون سهم في أرامكس.

Down

EGX30 (الأربعاء)

11,132

-0.6% (منذ بداية العام: +2.6%)

None

دولار أمريكي (البنك المركزي)

شراء 15.66 جنيه

بيع 15.76 جنيه

None

دولار أمريكي (البنك التجاري الدولي)

شراء 15.66 جنيه

بيع 15.76 جنيه

None

أسعار الفائدة (البنك المركزي المصري)

8.25% للإيداع

9.25% للإقراض

Up

تداول (السعودية)

11,940

+0.3% (منذ بداية العام: +37.4%)

Down

سوق أبو ظبي

7,876

-0.2% (منذ بداية العام: +56.1%)

Up

سوق دبي

2,857

+1.4% (منذ بداية العام: +14.7%)

Down

ستاندرد أند بورز 500

4,545

-0.1% (منذ بداية العام: +21.0%)

Up

فوتسي 100

7,205

+0.2% (منذ بداية العام: +11.6%)

Up

خام برنت

85.53 دولار

+1.1%

Up

غاز طبيعي (نايمكس)

5.28 دولار

+3.2%

Up

ذهب

1,796.30 دولار

+0.8%

Up

بتكوين

61,064.40 دولار

+1% (بحلول منتصف الليل)

أنهى مؤشر EGX30 تعاملات الأربعاء الماضي منخفضا بنسبة 0.6%، مع إجمالي تداولات بقيمة 4.78 مليار جنيه (68.8% أعلى من المتوسط على مدار الـ 90 يوما الماضية). وسجل المستثمرون المصريون وحدهم صافي شراء. وبهذا يكون المؤشر قد ارتفع بنسبة 2.64% منذ بداية العام.

في المنطقة الخضراء: مصر لإنتاج الأسمدة (+5.8%)، وسبيد ميديكال (+5.0%)، وحديد عز (+3.2%).

في المنطقة الحمراء: جدوى للتنمية الصناعية (-5.0%)، وإم إم جروب (-4.3%)، وراميدا للمستحضرات الدوائية (-3.5%).

دبلوماسية

"البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية ملتزم بدعم القطاعين العام والخاص في مصر"، وفق ما قاله نائب رئيس البنك آلان بيو خلال لقاءه مع كل من رئيس مجلس الوزراء مصطفى مدبولي ووزيرة التعاون الدولي رانيا المشاط الأسبوع الماضي. يأتي هذا في الوقت الذي يبدأ فيه الجانبان إعداد الاستراتيجية القطرية المشتركة الجديدة للفترة من 2022 حتى 2027، وفقا للبيانات الصادرة عن مجلس الوزراء هنا وهنا.

مصر وقطر تبحثان تعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية: التقت وزيرة التجارة والصناعة نيفين جامع الجمعة الماضي مع سالم مبارك آل شافي السفير القطري بالقاهرة، حيث بحثا سبل تعزيز العلاقات الاقتصادية والاستثمارية والتجارية بين البلدين خلال المرحلة المقبلة، وفق بيان الوزارة.

استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي أمس رئيس الوزراء الألباني إيدي راما بمقر رئاسة الجمهورية، حيث بحثا عدد من القضايا الإقليمية، وسبل تعزيز التعاون الثنائي بين البلدين في محاربة الإرهاب والتطرف، وفق بيان صحفي. وناقش راما أيضا التعاون في مجالات السياحة والتجارة والطاقة، خلال لقاء منفصل مع رئيس الوزراء مصطفى مدبولي، وفق بيان مجلس الوزراء.

أخبار عالمية

اتفقت دول مجموعة السبع على مجموعة من المبادئ التي تحكم استخدام البيانات عابرة الحدود والتجارة الرقمية، والتي نشرتها الحكومة البريطانية بعد اجتماع لوزراء التجارة في دول المجموعة يوم الجمعة. وذكرت وكالة رويترز أن الاتفاق يمكن أن يحرر القيود المفروضة على تجارة تقدر بمئات المليارات من الدولارات عبر توحيد السياسات المتباينة بين الدول.

حرية "تدفق البيانات قادرة الحدود بثقة"، حسبما تؤكد الاتفاقية التي تهدف إلى تقليل حواجز الامتثال المكلفة التي تواجه الشركات الصغيرة والمتوسطة مع حماية الخصوصية الرقمية والأمن والملكية الفكرية. وتحدد القواعد الجديدة نهجا وسطا بين قوانين حماية البيانات الصارمة في الاتحاد الأوروبي والنهج الأكثر تساهلا الذي تتبعه الولايات المتحدة، وفقا لرويترز.

اتهمت الولايات المتحدة شركة الاتصالات السويدية إريكسون بانتهاك شروط اتفاقية التسوية البالغة 1.06 مليار دولار على خلفية "اتهامات التآمر ذات الصلة بالرشوة" في خمس دول، والتي أقرت بها وحدتها في مصر، وفقا لبيان الشركة. وقالت مراسلات وزارة العدل الأمريكية إن الشركة انتهكت الاتفاقية بعدم تقديم مستندات ومعلومات معينة تتعلق بالتسوية. وقالت الشركة إنها سترد على هذه المزاعم وستواصل التعاون. وفي عام 2019، أبرمت الشركة صفقة مع وزارة العدل بسبب مزاعم الرشوة التي حدثت في فروع الشركة في جيبوتي والصين وفيتنام والكويت وإندونيسيا.

المفكرة

21 -24 أكتوبر (الخميس – الأحد): يقام معرض القاهرة الدولي للأثاث "لو مارشيه" بمركز مصر للمعارض الدولية بالتجمع الخامس.

23 – 28 أكتوبر (السبت – الخميس): وفد رفيع المستوى من الصندوق الدولي للتنمية الزراعية (إيفاد) التابع للأمم المتحدة يزور مصر لعقد مباحثات مع الحكومة المصرية وزيارة عدد من المشاريع التي يدعمها الصندوق بمصر.

24 – 28 أكتوبر (الأحد – الخميس): أسبوع القاهرة للمياه.

26 أكتوبر (الثلاثاء): بنك الاستثمار الأوروبي يعقد ندوة نقاشية حول تمويل مشاريع المياه في مصر، فندق نايل ريتز كارلتون، القاهرة.

27 – 28 أكتوبر (الأربعاء – الخميس): معرض ومؤتمر المدن الذكية، فندق رويال مكسيم بالاس كمبينسكي، القاهرة.

28 أكتوبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

28 أكتوبر (الخميس): تسليم الدفعة الثانية من برنامج رد الأعباء التصديرية للمستحقين.

30 – 31 أكتوبر (السبت – الأحد): قمة قادة مجموعة العشرين، روما، إيطاليا.

30 أكتوبر – 4 نوفمبر (السبت – الخميس): الدورة الأولى من بطولة السباحة Race The Legends في مصر.

31 أكتوبر (السبت): يوم المدن العالمي، الأقصر.

نوفمبر: انعقاد منتدى الأعمال المصري الفرنسي بالمنطقة الاقتصادية لقناة السويس.

نوفمبر: تستضيف مصر جولة جديدة من المحادثات الهادفة للتوصل إلى اتفاقية تجارة حرة بين مصر والاتحاد الاقتصادي الأوراسي، والتي يمكن أن تسهم بشكل كبير في زيادة حجم الصادرات المصرية إلى الكتلة التي تقودها روسيا وتضم أرمينيا وبيلاروسيا وكازاخستان وقيرجيزستان.

1 – 3 نوفمبر (الاثنين – الأربعاء): معرض إيجيبت إنرجي، مركز مصر الدولي للمعارض بالقاهرة.

1 – 12 نوفمبر (الاثنين – الجمعة): مؤتمر الأمم المتحدة بشأن تغير المناخ 2021، جلاسجو، المملكة المتحدة.

2 – 3 نوفمبر (الثلاثاء – الأربعاء): مجلس الاحتياطي الفيدرالي يجتمع لمراجعة أسعار الفائدة.

7 – 10 نوفمبر (الأحد – الأربعاء): معرض القاهرة الدولي للتكنولوجيا، مركز مصر للمعارض الدولية، القاهرة.

15 – 21 نوفمبر (الاثنين – الأحد): المعرض الأفريقي للتجارة البينية، مدينة ديربان، جنوب أفريقيا.

16 – 17 نوفمبر (الثلاثاء – الأربعاء): انعقاد قمة أفريقيا للتكنولوجيا المالية، القاهرة.

25 – 27 نوفمبر (الخميس – السبت): قمة رايز أب 2021، القاهرة.

26 نوفمبر – 5 ديسمبر (الجمعة – الأحد) الدورة الـ 43 لمهرجان القاهرة السينمائي الدولي.

29 نوفمبر – 2 ديسمبر (الاثنين – الخميس): معرض مصر الدولي للدفاع والأمن (إيديكس)، مركز مصر للمعارض الدولية، القاهرة.

7 – 8 ديسمبر (الثلاثاء – الأربعاء): قمة شمال أفريقيا لتنمية التجارة.

8 – 10 ديسمبر (الأربعاء – الخميس): عقد المنتدى العالمي للتعليم العالي والبحث العلمي، القاهرة.

12 – 14 ديسمبر (الأحد – الثلاثاء): معرض فوود أفريكا، مركز مصر للمعارض الدولية، القاهرة.

13 – 17 ديسمبر: مؤتمر الأمم المتحدة لمكافحة الفساد، شرم الشيخ، مصر.

14 – 15 ديسمبر (الثلاثاء – الأربعاء): مجلس الاحتياطي الفيدرالي يجتمع لمراجعة أسعار الفائدة.

14 – 19 ديسمبر (الثلاثاء – الأحد): مهرجان القاهرة الدولي للمسرح التجريبي.

15 ديسمبر (الأربعاء): آخر مهلة للشركات الاستثمارية بالقاهرة للانضمام إلى منظومة الفاتورة الإلكترونية.

16 ديسمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

الربع الأول من 2022: إطلاق البورصة السلعية المصرية.

7 يناير 2022 (الجمعة): رأس السنة الميلادية للكنيسة الشرقية

27 يناير 2022 (الثلاثاء): عطلة رسمية بمناسبة عيد الشرطة.

14 – 16 فبراير 2022 (الاثنين – الأربعاء): الدورة الخامسة لمؤتمر ومعرض مصر الدولي للبترول، القاهرة.

19 فبراير 2022 (السبت): بدء الدراسة بالفصل الثاني من العام الدراسي 2022/2021 في الجامعات الحكومية.

النصف الأول من عام 2022: الاجتماع السنوي للمنتدى الاقتصادي العالمي، المكان سيتحدد لاحقا.

2 أبريل 2022 (السبت): غرة شهر رمضان المبارك.

22 – 24 أبريل 2022: اجتماعات الربيع لصندوق النقد والبنك الدوليين.

24 أبريل 2022 (الأحد): عيد القيامة المجيد (عطلة رسمية للأقباط).

25 أبريل 2022 (الاثنين): شم النسيم.

25 أبريل 2022 (الاثنين): عيد تحرير سيناء.

مايو 2022: المؤتمر الأول للاستثمار في تكنولوجيا النقل والتوصيل، القاهرة.

2 مايو 2022 (الاثنين): عيد الفطر المبارك.

16 يونيو 2022 (الخميس): نهاية العام الدراسي بالمدارس الحكومية.

27 يونيو – 3 يوليو 2022 (الاثنين – الأحد): بطولة العالم للجامعات للإسكواش، نيو جيزة.

30 يونيو 2022 (الخميس): ذكرى ثورة 30 يونيو.

النصف الثاني من 2022: مصر تستضيف المنتدى الوزاري للغاز.

8 يوليو (الجمعة): يوم عرفة.

9 – 13 يوليو (السبت – الأربعاء): عيد الأضحى، عطلة رسمية.

30 يوليو (السبت): رأس السنة الهجرية.

6 أكتوبر (الخميس): عيد القوات المسلحة.

8 أكتوبر (السبت): المولد النبوي الشريف.

18 – 20 أكتوبر 2022 (الثلاثاء – الخميس): مؤتمر دول حوض البحر المتوسط للبترول (موك)، الإسكندرية.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «بنك HSBC مصر»، البنك الرائد للشركات والأفراد في مصر (رقم التسجيل الضريببي: 715-901-204)، و«المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، و«سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)، و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).