الإثنين, 27 سبتمبر 2021

ازدهار في طريقها لإتمام الإغلاق الأول لصندوقها الثاني بقيمة 100 مليون دولار

عناوين سريعة

نتابع اليوم

صباح الخير قراءنا الأعزاء، وأهلا بكم في عدد حافل بأخبار المال والأعمال محليا وعالميا.

عالميا، يتواصل الحديث عن ارتفاع أسعار النفط، ونقص الكثير من السلع، ومحاولات بكين لتفادي "كارثة ليمان جديدة"، وأزمة إقرار الموازنة الأمريكية.

الخبر الأبرز عالميا – هناك الكثير من التطورات حاليا، فقد ارتفع سعر النفط في الولايات المتحدة ليتخطى 75 دولار للبرميل بسبب "أزمة الطاقة العالمية". وفي غضون ذلك، أظهرت النتائج الأولية أن الحزب الديمقراطي الاشتراكي يتصدر الانتخابات الفيدرالية في ألمانيا، ولكن قد يستغرق الأمر شهورا قبل أن نعرف من الذي سيشكل في النهاية تحالفا يمكن من خلاله معرفة من سيخلف أنجيلا ميركل.

إلى أي مدى أضرت الجائحة بنا جميعا؟ لقد تسببت في أكبر انخفاض في متوسط العمر المتوقع منذ الحرب العالمية الثانية، إذ عانى الرجال في الولايات المتحدة من أكبر الانتكاسات، فإنهم الآن يموتون، في المتوسط، قبل عامين من المعدلات التي كانت مقدرة في السابق، بحسب دراسة أجرتها جامعة أكسفورد. وتصدر الخبر عناوين كل من فايننشال تايمز ورويترز.

أحداث درامية تشهدها العاصمة الأمريكية واشنطن هذا الأسبوع، حيث تواجه حكومة البلاد شبح نفاد التمويل لديها وتخلف محتمل عن سداد التزاماتها. ومع نفاد أموال الحكومة الأمريكية بعد منتصف الليل الجمعة المقبلة، تشير صحيفة وول ستريت جورنال إلى أن قادة الحزب الديمقراطي يحاولون تمرير حزمتين تشريعيتين معقدتين، إحداها للبنية التحتية بقيمة تريليون دولار، والأخرى للرعاية الصحة والتعليم والمناخ بقيمة 3.5 مليار دولار.

هناك ما يقرب من ثلث محطات الوقود التابعة لشركة "بي بي" في بريطانيا نفد لديها الوقود بسبب الشراء بدافع الفزع. وشهدت محطات الوقود انتظار السائقين لساعات في بعض الحالات لكي يتمكنوا من تموين سياراتهم بعد أن أعلنت شركات النفط أن هناك أزمة في توافر السائقين ما تسبب في تعطل حركة شاحنات نقل الوقود من المصافي إلى محطات الوقود.


رسالة نصية للسياح فور وصولهم إلى أم الدنيا: سيتلقى السياح القادمون إلى مصر الآن رسالة نصية من وزارة السياحة والآثار للترحيب بهم بعدة لغات، وفقا لبيان الوزارة. وستعمل الخدمة، التي جرى تفعيلها بالتعاون مع وزارة الاتصالات، على إرسال رسالة نصية قصيرة إلى السياح تتضمن الخط الساخن للوزارة وأرقام الطوارئ مثل الشرطة والإسعاف، عند وصولهم إلى المطارات المصرية.

أبرز الأخبار التي وردت في نشرتنا المسائية أمس:

  • الفجوة بين الجنسين: تتحرك مصر بشكل عام في الاتجاه الصحيح نحو التكافؤ بين الجنسين، لكن التقدم لا يزال بطيئا، وفي بعض المجالات أصبحت النساء أقل تمكينا ويتمتعن بحرية شخصية أقل من الرجال، وفقا لتقرير المنتدى الاقتصادي العالمي.
  • بنك مصر يؤكد حصوله على أكبر قرض مشترك في تاريخه بقيمة مليار دولار، شارك في ترتيبه 22 بنكا من 11 دولة، وعمل مكتب عبد الشهيد مستشارا قانونيا لبنك مصر في الاتفاق.
  • أزمة صينية كبرى جديدة: يبدو أن الصين في طريقها إلى أزمة كهرباء كبرى قد تحدث اضطرابا شديدا في الأسواق مثلما فعلت إيفرجراند.

يحدث هذا الأسبوع –

مواعيد العمل الشتوية للمحال التجارية والمطاعم تدخل حيز التنفيذ الخميس المقبل، لتغلق المحال التجارية والمولات في الساعة 10 مساء، مع مد موعد الإغلاق إلى الـ 12 مساء يومي الخميس والجمعة والإجازات الرسمية. وتغلق المطاعم والمقاهي الساعة 12 مساء في فصل الشتاء، بدلا من الواحدة صباحا، مع استمرار خدمات التيك أواي وتوصيل الطلبات على مدار اليوم. أما محلات البقالة والسوبر ماركت والصيدليات فستكون مستثناة من مواعيد الإغلاق.

يزور مستشار الأمن القومي بالبيت الأبيض جايك سوليفان القاهرة هذا الأسبوع، في إطار جولة قصيرة في الشرق الأوسط تشمل إلى جانب مصر المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة، حسبما أفادت مصادر مطلعة على الأمر لموقع أكسيوس.

غدا هو آخر موعد للتسجيل في دبلومة الاستثمار المباشر التي تقدمها كلية إدارة الأعمال بالجامعة الأمريكية بالقاهرة.

موسم المؤتمرات يتواصل هذا الأسبوع، ومن أبرز الفعاليات:

  • ينطلق “DevOpsDays Cairo 2021” الذي تنظمه هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات (إيتيدا)، بعد غد الأربعاء 29 سبتمبر.
  • يبدأ معرض القاهرة الدولي الخميس المقبل 30 سبتمبر في مركز مصر الدولي للمؤتمرات، ويستمر حتى 8 أكتوبر.
  • يقام معرض إيجيبت بروجيكتس للإنشاءات 2021 في مركز مصر الدولي للمؤتمرات خلال الفترة من 30 سبتمبر وحتى 2 أكتوبر المقبل.
  • ينطلق معرض دبي إكسبو 2020 يوم الجمعة 1 أكتوبر. سيستمر الحدث الذي ينعقد عالميا كل خمس سنوات يوميا لمدة 6 أشهر. المزيد في هذا الرابط.

الأسبوع المقبل سيكون أسبوع عمل قصير، إذ من المنتظر أن يكون الخميس 7 أكتوبر عطلة رسمية بدلا من الأربعاء، بمناسبة ذكرى انتصارات السادس من أكتوبر.


مع اقترابنا من نهاية الربع الثالث من 2021 وبداية شهر جديد، نود أن نذكر قراءنا الأعزاء بأهم البيانات التي ستصدر في أكتوبر.

  • البرلمان بغرفتيه يعاود الانعقاد: يعود مجلسا النواب والشيوخ للانعقاد بعد انتهاء العطلة الصيفية. ويفتتح مجلسا النواب والشيوخ دور الانعقاد الثاني من الفصل التشريعي الأول يومي 2 و5 أكتوبر المقبل على الترتيب.
  • مؤشر مديري المشتريات: من المقرر أن يصدر مؤشر مديري المشتريات لكل من مصر والسعودية والإمارات خلال شهر سبتمبر يوم الثلاثاء 5 أكتوبر.
  • الاحتياطي الأجنبي: يصدر البنك المركزي بيانات الاحتياطي الأجنبي لشهر سبتمبر خلال الأسبوع الأول من أكتوبر.
  • التضخم: سيعلن عن بيانات التضخم لشهر سبتمبر يوم الأحد 10 أكتوبر.
  • اجتماعات صندوق النقد والبنك الدوليين: من المقرر عقد الاجتماعات السنوية لصندوق النقد والبنك الدوليين خلال الأسبوع الذي يبدأ في 11 أكتوبر.
  • أسعار الفائدة: يعقد البنك المركزي اجتماع لجنة السياسة النقدية لمراجعة أسعار الفائدة الرئيسية الخميس 28 أكتوبر.

ومع بداية الأسبوع الثاني من أكتوبر، يبدأ العام الدراسي الجديد بالمدارس الحكومية يوم السبت 9 أكتوبر.

وفي أواخر أكتوبر: تنظم شبكة المستثمرين الملائكيين مؤتمر Angel Oasis في الجونة، في الفترة من 27 وحتى 29 أكتوبر.

يمكنكم الاطلاع على المفكرة كاملة على موقعنا الإلكتروني، حيث توجد قائمة شاملة بالأحداث الإخبارية القادمة والأعياد الوطنية والمؤتمرات، وكل ما يهم مجتمع المال والأعمال.

enterprise

نقدم لكم هذا الصباح مرة أخرى "بلاكبورد" أول نشرة متخصصة من إنتربرايز تركز على التعليم في مصر، بدءا من مرحلة ما قبل التعليم الأساسي وحتى التعليم العالي. وتحتوي على مزيج من الأخبار والتحليلات والبيانات والأرقام، لإثراء الحوار بين المتخصصين في هذا القطاع وإطلاع غير المتخصصين على أهم تطوراته. تصدر "بلاكبورد" كل يوم اثنين وتجدونها في نهاية النشرة.

في عدد اليوم: أصابت أزمة "كوفيد-19" دور الحضانة بشدة، مع اضطرار عدد كبير منها إلى الإغلاق بشكل دائم منذ مارس 2020، بينما يكافح البعض الآخر للاستمرار في مواجهة زيادة النفقات وتكاليف التشغيل الجديدة التي فرضتها الجائحة. الحضانات التي لا زالت تعمل تتخذ التدابير للحد من المخاطر التي قد يتعرض لها الأطفال أو الموظفين، لكن هناك العديد من التحديات الأخرى تتعلق بالتوظيف والضغوط المالية.

enterprise

استثمار

"ازدهار" تستهدف إتمام الإغلاق الأول لصندوقها الثاني بقيمة 100-120 مليون دولار في نوفمبر

تعتزم شركة ازدهار للاستثمار المباشر إتمام الإغلاق الأول لصندوقها الثاني في نوفمبر المقبل، بحسب تصريحات العضو المنتدب للشركة عماد برسوم لإنتربرايز. وقال برسوم إنه من المتوقع أن يجذب صندوق ازدهار مصر للشركات المتوسطة ما بين 100 و120 مليون دولار في الإغلاق الأول من عدد محدود من الشركاء، وأن يصل إجمالي ما ستجمعه الشركة إلى ما بين 160 إلى 180 مليون دولار عقب الإغلاق الثاني والأخير والذي من المتوقع إتمامه في الربع الأول من 2022.

من هم المستثمرون؟ من بين المستثمرين رجل الأعمال نجيب ساويرس الذي سيستثمر نحو 20 مليون دولار ، وصندوق سي دي سي الإنجليزي بـ 25 مليون دولار وبنك الاستثمار الأوروبي بـ 15 مليون دولار. ومن بين المستثمرين المحتملين الآخرين صندوق المشروعات المصري الأمريكي والبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية ومؤسسة التمويل الدولية.

سيركز الصندوق الجديد على قطاعات الصناعة، والأدوية، والرعاية الصحية، والسلع الاستهلاكية، والأغذية والمشروبات، والتعليم، وفقا لما قاله برسوم في وقت سابق. وصرح برسوم العام الماضي أن الصندوق يستهدف بشكل أساسي الشركات المصرية التي تتراوح الصفقة الواحدة بها ما بين 10 و30 مليون دولار.

سيستثمر الصندوق الثاني أمواله على مدى أربع سنوات من خلال تنفيذ ما بين ست إلى ثماني صفقات في قطاعات اقتصادية مختلفة، حسبما صرح برسوم لجريدة البورصة حيث أعلن الخبر في البداية. ويستهدف الصندوق الشركات متوسطة الحجم والشركات العائلية والشركات التي يقودها المؤسسون.

كوفيد تؤجل خطط الشركة لمدة عام: كانت شركة ازدهار تخطط في السابق للوصول للإغلاق الأول قبل نهاية العام الماضي، إلا أن تلك الخطط تأجلت جراء تداعيات جائحة “كوفيد-19”. وكانت ازدهار تهدف أيضا إلى إتمام الإغلاق الثاني للصندوق قبل نهاية العام الجاري.

تدرس شركة ازدهار حاليا إطلاق صندوق ثالث متخصص في الاستثمار المؤثر في وقت لاحق من العام الجاري أو المقبل، وفقا لما قاله برسوم سابقا. ويرتبط الاستثمار المؤثر بضخ رأس المال في استثمارات ذات تأثير بيئي واجتماعي إيجابي، بينما يولد عوائد مالية في نفس الوقت.

الصندوق الأول: كانت الشركة أطلقت صندوقها الأول، ازدهار مصر للشركات المتوسطة، برأسمال قدره 100 مليون دولار في 2016، وجرى تخصيصه للاستثمار في الشركات متوسطة الحجم.

ومن أخبار الاستثمار أيضا –

تشارك ست مؤسسات مالية ومصرفية في إطلاق صندوق استثمار عقاري برأسمال قدره 500 مليون جنيه، والذي سيستثمر في الوحدات التجارية والإدارية، حسب تصريحات أيمن حجازي رئيس مجلس إدارة أليانز للتأمين – مصر لإنتربرايز. وقال حجازي إن إطلاق الصندوق مرهون بالحصول على الموافقات التنظيمية، دون الإفصاح عن الموعد المتوقع لذلك.

المؤسسات المشاركة في تأسيس الصندوق هي كالتالي: أليانز للتأمين – مصر بحصة قدرها 150 مليون جنيه، وبنك مصر وشركة مصر لتأمينات الحياة بحصة 100 مليون جنيه لكل منهما، وبنك القاهرة بحصة 75 مليون جنيه، والمصرف المتحد بحصة تتراوح ما بين 40 و50 مليون جنيه، وصندوق المعاشات الخاص بالعاملين بشركة المقاولون العرب بحصة 25 مليون جنيه.

تكنولوجيا مالية

المركزي يوافق على ترخيص المدفوعات اللاتلامسية على المحمول

وافق البنك المركزي المصري على منح تراخيص تقديم خدمة قبول المدفوعات اللاتلامسية على أجهزة الهاتف المحمول، وفقا لبيان صادر عن المركزي (بي دي إف). يأتي القرار ضمن استراتيجية المجلس القومي للمدفوعات لتقليل الاعتماد على الأوراق النقدية، وسيسمح للتجار بقبول المدفوعات بشكل آمن ومباشر على هواتفهم أ أجهزتهم الذكية دون الحاجة إلى أجهزة ملحقة إضافية.

لم تتوفر أي تفاصيل أخرى على الفور: لم يوضح البنك المركزي متى سيبدأ في إصدار التراخيص أو نوعية الأعمال التجارية التي سيكون لها حق الحصول على الترخيص.

دمج الشركات الصغيرة والمتوسطة في الاقتصاد الرسمي: قال البنك إن التكنولوجيا، التي تسمح بفعالية للبائعين باستخدام هواتفهم وغيرها من الأجهزة الذكية كآلات إلكترونية لنقاط البيع دون أي تكلفة إضافية، ستدعم جهود الدولة نحو التحول الرقمي وتعزيز الشمول المالي بين الشركات الصغيرة والمتوسطة.

ويواصل البنك المركزي مساعيه لتشجيع المواطنين على استخدام محافظ الهاتف المحمول: رفع البنك المركزي المصري هذا العام حدود السحب والتحويل لمستخدمي المحافظ الإلكترونية على الهواتف المحمولة، وأتاح خدمات الادخار والقروض لمستخدمي محافظ الهاتف المحمول، وقدم قواعد جديدة للتشغيل البيني تسهل على المستخدمين السحب والإيداع والتحويل بالجنيه المصري بين مزودي الخدمة المختلفين.

تستهدف التشريعات واللوائح الجديدة تحويل مصر إلى بؤرة للابتكار في التكنولوجيا المالية: يتضمن قانون البنوك الذي جرى تمريره في العام الماضي أحكاما تسمح للبنك المركزي بمنح التراخيص لشركات المدفوعات الإلكترونية والتكنولوجيا المالية. تعمل هيئة الرقابة المالية على تشريع منفصل يحكم التمويل المصغر والتمويل الجماعي والاستشارات الآلية والتأمين والتي ستسمح لها بمنح التراخيص للشركات الناشئة في مجال التكنولوجيا المالية والمقرضين غير المصرفيين ويمنحها سلطات إشرافية على القطاع. مشروع القانون معروض حاليا على البرلمان ومن المتوقع طرحه للتصويت في الأشهر المقبلة.

دمج واستحواذ

"أمانات" تخطط لاستثمار مليار درهم في مصر والسعودية والإمارات

أمانات الإماراتية تستهدف قطاعي التعليم والرعاية الصحية في مصر: تخطط شركة أمانات القابضة المدرجة في بورصة دبي والمتخصصة في قطاعي الرعاية الصحية والتعليم لاستثمار نحو مليار درهم (4.3 مليار جنيه) من خلال الاستحواذ على حصص مسيطرة في شركات مصرية وسعودية وإماراتية خلال الفترة المقبلة، وفقا لما صرح به الرئيس التنفيذي للشركة محمد حمادة لـ "العربية" أمس. وأوضح حمادة أن السيولة الحالية لدى أمانات تبلغ 700 مليون درهم (3 مليارات جنيه) وستوجه لتمويل استحواذات جديدة بعد أن تخارجت الشركة مؤخرا من عدد من شركاتها التابعة.

إلا أن السوق المصرية لن يكون لها الأولوية: سيكون للسعودية والإمارات "نصيب الأسد" من الاستثمارات الجديدة للشركة، وفقا لما قاله حمادة، والذي أضاف أن قطاع الرعاية الصحية السعودي تحديدا يجتذب سيولة كبيرة.

لا يوجد لأمانات تواجد حاليا في مصر، إذ تتركز محفظة استثمارات الشركة الحالية في منطقة الخليج، وتتواجد كافة شركاتها التابعة في السعودية والإمارات والبحرين.

عززت شركة أمانات السيولة لديها من خلال تخارجها من المركز الطبي الدولي و"تعليم": تعززت السيولة لدى الشركة يوم الأحد من خلال بيع حصة أقلية تبلغ 13.3% في المركز الطبي الدولي بالمملكة العربية السعودية مقابل بقيمة 433 مليون درهم، بحسب إفصاح الشركة (بي دي إف) لسوق دبي المالي. وحققت الشركة مكاسب من تخارجها من حصتها البالغة 21.7% في شركة الخدمات التعليمية الإماراتية "تعليم" في صفقة بقيمة 350 مليون درهم في أبريل.

شهد نشاط الاستثمار في قطاع التعليم الخاص بمصر زيادة كبيرة خلال الأشهر الماضية، فقد أعلنت شركة القاهرة للاستثمار والتنمية العقارية (سيرا) عن عقد شراكة مع شركة السويدي كابيتال لإنشاء جامعة خاصة باستثمارات 2.5 مليار جنيه في دمياط الجديدة، كما أعلنت منصة تعليم مصر إضافة مدرسة قايتباي الدولية AIA بالإسكندرية إلى محفظتها، ووقعت اتفاقية لإنشاء مدرسة في سوما باي. ويخطط صندوق مصر السيادي لإطلاق صندوق فرعي جديد للاستثمار في قطاع التعليم، كما انضم الصندوق السيادي لعدد من البنوك المملوكة للدولة لإنشاء منصة لايتهاوس للاستثمار في قطاع التعليم، والتي تخطط للاستثمار في عدد من المدارس الخاصة.

شركات ناشئة

برافيكا الناشئة لتقنية بلوك تشين تتلقى تمويلا من شركة رأسمال مخاطر سويسرية

حصلت شركة برافيكا الناشئة المصرية المتخصصة في تقنية بلوك تشين على استثمار مباشر لم تفصح عن حجمه من شركة رأس المال المخاطر كريبتو فالي فينشر كابيتال، بحسب بيان الشركة الصادر أمس.

حول شركة برافيكا: تقدم برافيكا التي أطلقت عام 2019، خدمات البريد الإلكتروني عبر شبكة غير مركزية تعمل بنظام تقنية بلوك تشين لضمان خصوصية وأمان بيانات عملائها.

يعد هذا أول استثمار للشركة منذ أبريل 2020، عندما أعلنت جمع 500 ألف دولار في جولة تمويلية تمهيدية بقيادة "500 ستارت أبس"، وبمشاركة موديوس كابيتال ودايرز فينتشرز في الجولة.

تخطط الشركة لاستخدام التمويل في التوسع بعملياتها وزيادة عدد مستخدمي تطبيقها للتراسل الآمن. وتستهدف الشركة الوصول بعدد المستخدمين إلى 5 آلاف شركة و500 ألف شخص على الأقل بنهاية السنة المالية 2022.

كريبتو فالي فينشر كابيتال هي شركة رأسمال مخاطر وحاضنة أعمال سويسرية تستهدف الشركات الناشئة العاملة في مجالي بلوك تشين والعملات المشفرة.

لمعرفة المزيد حول أساسيات تقنية بلوك تشين، يمكنكم مطالعة ما كتبناه في فقرة "إنتربرايز تشرح" من هنا.

enterprise

توك شو

استمرت أخبار فرض الضريبة على اليوتيوبرز والبلوجرز في تصدر اهتمامات البرامج الحوارية الليلة الماضية، حيث طرح عمرو أديب في برنامجه "الحكاية" (شاهد 10:45 دقيقة) عدة تساؤلات حول القرار الجديد، قال أديب "عندي ملاحظتين، بأقول للدولة أنت ليه مبتفرضش ضرائب على يوتيوب نفسه، فهمنا أن الأفراد بيكسبوا فلوس وبتاخدوا عليها ضرائب، لكن شركة يوتيوب نفسها؟ وهل تدفع أمازون مثلا بعد دخولها مصر رسميا ضرائب"؟

ردا على هذه التساؤلات، قال السيد صقر، رئيس قطاع المناطق والمراكز والمنافذ بمصلحة الضرائب، إن الأنشطة غير التجارية مثل فيديوهات اليوتيوب تعامل وفق قانون ضريبة الدخل ككل المواطنين وليس له علاقة بالضرائب المفروضة على المشروعات الصغيرة والمتناهية الصغر. وأن المصلحة تحاسب الشركات المسجلة في مصر كأمازون ومنصات التجارة الإلكترونية الأخرى سواء ضريبة الدخل والضريبة على القيمة المضافة. "الحكاية" (شاهد 1:59 دقيقة| 3:04 دقيقةوعن سؤال أديب عن سبب عدم فرض ضرائب على مواقع مثل يوتيوب وجوجل، ذكر صقر أن المقر الدائم لتلك الشركات غير موجود في مصر، موضحًا أنها تتيح للمستخدمين تحقيق الإيرادات، وأوضح أن المصلحة تفرض ضريبة دمغة قدرها 20% على الشركات التي تقدم الخدمات الإعلانية، قائلا إن المصلحة من المقرر أن تعرض على مجلس النواب إلغاء ضريبة الدمغة على الخدمات الإعلانية وفرض ضريبة القيمة المضافة. "الحكاية" (شاهد 4:10 دقيقة)

ومن ناحية أخرى، اهتمت برامج التوك شو، بإغلاق السفارة الإثيوبية أبوابها في القاهرة، وفقا لتصريحات السفير ماركوس تكلي لبي بي سي، إنه تقرر تعليق أعمال السفارة بالقاهرة لمدة قد تتراوح بين ثلاثة أشهر إلى ستة أشهر، تبدأ من أكتوبر، لأسباب مالية واقتصادية تتعلق بخفض تكاليف إدارة السفارة. "على مسؤوليتي" (شاهد 3:45 دقيقة)، "صالة التحرير" (شاهد 14:17 دقيقة).

وما زلنا في قضية سد النهضة: "مغالطات إثيوبية دائمة ولم تكن المفاوضات مرتبطة إلا بملء وتشغيل سد النهضة، حديث مراوغ ولا يتسم بالمصداقية في تناول القضايا، ولا يبشر بوجود إرادة سياسية للتوصل إلى اتفاق"، كان هذا رد وزير الخارجية سامح شكري في مداخلة هاتفية مع أحمد موسى في "على مسؤوليتي" (شاهد 6:52 دقيقة) حول التصريحات الإثيوبية إن أديس أبابا ستوقع على اتفاقية مع مصر والسودان فقط في حالة تأمين المصالح الوطنية والتنمية المستقبلية في الاستفادة من مصادرها المائية.

إتاحة الدراجات للإيجار التشاركي ضمن مبادرة محافظة القاهرة "بسكلتة" خلال 3 أو 4 أشهر على أقصى تقدير، وفقا لخليل شعث رئيس وحدة تطوير العشوائيات بمحافظة القاهرة في مداخلة هاتفية مع لميس الحديدي في "كلمة أخيرة" (شاهد 9:23 دقيقة). وتستهدف المحافظة تشغيل 40 محطة وإتاحة مسارات خاصة بالدراجات بالأرصفة بسعة 5 أمتار ضمن المبادرة، على حد قول شعث. وأوضح أنه جرى توقيع اتفاق للحلول التكنولوجية للمشروع مع تحالف مصري دنماركي في 29 أغسطس الماضي، كما ستتوفر جميع حلول الدفع أو الاشتراك في الخدمة سواء عبر التطبيق أو الاشتراك الشهري. ويدير التحالف المصري الدنماركي المشروع ويبقى دور الدولة كمراقب ومنظم. وأعلنت خطط مشروع "بسكلتة" لأول مرة في 2017، ضمن اتفاقا مع برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية وتموله مؤسسة دروسوس.

هذه النشرة تأتيكم برعاية
CIB - https://www.cibeg.com/
EFG Hermes - https://efghermes.com/
SODIC - https://www.sodic.com
Infinity - http://www.weareinfinity.com/

مصر في الصحافة العالمية

اهتمت الصحافة الأجنبية بعدة موضوعات منوعة في تغطيتها لمصر هذا الصباح. ونشرت وكالة فرانس برس تقريرا حول خطة وزارة المالية تحصيل ضريبة الدخل وضريبة القيمة المضافة من البلوجرز واليوتيوبرز وغيرهم ممن يقدمون محتوى على وسائل التواصل الاجتماعي، في حين سلط موقع إيكونوميك تايمز الضوء على فوز تحالف بقيادة شركة سيمنس الألمانية بعقد قيمته 4.5 مليار دولار لتنفيذ القطار الكهربائي السريع في مصر، وذلك على حساب شركة صينية منافسة.

وحول آخر تطورات قضية مقتل الباحث الإيطالي جوليو ريجيني، ذكرت صحيفة الجارديان في تقرير لها أنه من المقرر أن ترسل إيطاليا وفدا برلمانيا هذا الأسبوع إلى المملكة المتحدة لإجراء محادثات مع الأكاديميين من جامعة كامبردج، حيث كان ريجيني يدرس للحصول على شهادة الدكتوراه. ويأتي هذا قبل أسابيع قليلة من محاكمة أربعة من أفراد أجهزة الأمن المصرية في إيطاليا غيابيا بشأن دورهم المزعوم في اختفاء ومقتل ريجيني في عام 2014، وذلك بعد أن أقر قاض إيطالي في مايو الماضي بوجود "أدلة كافية" لإدانتهم بارتكاب الجريمة.

على الرادار

تستهدف شركة آي بي إم تطوير 22 صومعة قمح في مصر باستخدام تكنولوجيا الأتمتة الصناعية بنهاية عام 2021، وذلك في مشروع يهدف لزيادة كفاءة سلاسل التوريد لأحد أهم السلع الاستراتيجية للبلاد، وفق ما أعلنته وزارة التموين في بيان لها (بي دي إف) أمس. وستعمل عملاق التكنولوجيا العالمية بالتعاون مع شركة تكنولوجيا المعلومات المحلية أكمي سايكو على تزويد الصوامع ببرمجيات مدعومة بالذكاء الاصطناعي، والتي ستقوم بأتمتة وتقديم البيانات اللحظية الخاصة بعمليات الشحن والنقل والتخزين والإمداد لصوامع القمح تلك.

كوفيد-19

أعلنت وزارة الصحة المصرية أمس تسجيل 680 إصابة جديدة بالفيروس المسبب لـ "كوفيد-19"، ارتفاعا من 667 إصابة أول أمس، ليصل بذلك إجمالي الحالات المسجلة في البلاد إلى 301,625 حالة. وسجلت الوزارة أمس أيضا 38 حالة وفاة، ليرتفع بذلك إجمالي حالات الوفاة إلى 17,187 حالة.

الأسواق العالمية

برعاية
EFG Hermes - https://efghermes.com/

الصين تثير قلق الأسواق الناشئة: مع انحسار المخاوف بشأن قيام الاحتياطي الفيدرالي بالبدء في تقليص برنامج التحفيز على نحو مفاجئ، ذكرت بلومبرج أن حدوث تباطؤ في الاقتصاد الصيني قد يشكل المشكلة الكبرى التالية للأسواق الناشئة. ومن المتوقع أن تؤكد مؤشرات التصنيع التي من المقرر أن تصدر الخميس المقبل على حدوث تباطؤ على مستوى الصين يتخطى أزمة إيفرجراند، بعد أن تسبب متحور دلتا وانخفاض الإنفاق الاستهلاكي في تسجيل قطاع التصنيع في البلاد أول انكماش له منذ أكثر من عام في أغسطس.

الانخفاض في أسعار السلع سيكون بمثابة أخبارا سيئة للأسواق الناشئة: في حين أن أزمة إيفرجراند قد تتسبب في خطر حدوث عدوى لأسواق العقارات، قال أحد المحللين الاستراتيجيين في بنك جولدمان ساكس، في مذكرة بحثية الأسبوع الماضي: "بالنسبة لبقية الأسواق الناشئة، فإن ما يهم بشكل أكبر هو التأثير السلبي على النمو الصيني، وبالتالي على أسعار السلع، وما إذا كان صناع السياسة سيتدخلون للحد من تلك المخاطر النزولية". وتباطأ كل من مبيعات التجزئة والإنتاج الصناعي والاستثمار في الصين، مما أدى إلى تراجع الطلبات لمصدري الأسواق الناشئة لسلع مثل النفط والنحاس. ومن المرجح أيضا أن تؤثر التداعيات طويلة المدى لأزمة إيفرجراند على النمو.

ولكن يمكننا الاستفادة من التراجع في الصين: إن سعر الفائدة الحقيقي المرتفع لمصر يضعها ضمن سلة من البلدان تتضمن أيضا غانا وإندونيسيا وفيتنام والإمارات، والتي من المتوقع أن تحقق أداء جيدا في سياق سياسة نقدية أمريكية أكثر تشددا وتباطؤ اقتصاد الصين، وفقا لما قاله باحث مقيم في دبي لبلومبرج.

تعتزم البحرين مضاعفة ضريبة القيمة المضافة إلى 10% في محاولة لتعزيز إيرادات الدولة وسد عجز الموازنة، بحسب ما ذكرته مصادر لبلومبرج ورويترز. ولا يزال من غير المعروف موعد بدء تطبيق تلك الزيادة، ولكن تأمل المنامة في علاج أوجه العجز من أجل تحقيق موازنة معتدلة بحلول عام 2024.

البحرين ليست أول دولة خليجية تلجأ لضريبة القيمة المضافة لمواجهة تداعيات الجائحة: اتجهت دول الخليج إما لتطبيق ضريبة القيمة المضافة، مثل الإمارات وسلطنة عمان، أو زيادة الضريبة المعمول بها بالفعل، مثل السعودية التي ضاعفت الضريبة ثلاث مرات لتصل إلى 15% العام الماضي من أجل مواجهة تراجع أسعار النفط.

Up

EGX30 (الأحد)

10,650

+0.1% (منذ بداية العام: -1.8%)

None

دولار أمريكي (البنك المركزي)

شراء 15.66 جنيه

بيع 15.76 جنيه

None

دولار أمريكي (البنك التجاري الدولي)

شراء 15.66 جنيه

بيع 15.76 جنيه

None

أسعار الفائدة (البنك المركزي المصري)

8.25% للإيداع

9.25% للإقراض

Up

تداول (السعودية)

11, 352

+0.7% (منذ بداية العام: +30.7%)

Down

سوق أبو ظبي

7,774

-0.6% (منذ بداية العام: +54.1%)

Down

سوق دبي

2,832

-0.3% (منذ بداية العام: +13.7%)

Up

ستاندرد أند بورز 500

4,455

+0.2% (منذ بداية العام: +18.6%)

Down

فوتسي 100

7,051

-0.4% (منذ بداية العام: +9.2%)

Up

خام برنت

78.09 دولار

+1.1%

Up

غاز طبيعي (نايمكس)

5.14 دولار

+3.3%

Up

ذهب

1.751.70 دولار

+0.1%

Up

بتكوين

43,523 دولار

+1.9% (بحلول منتصف الليل)

أنهى مؤشر EGX30 أولى جلسات الأسبوع مرتفعا بأقل من 0.1% وسط قيم تداول بلغت 1.17 مليار جنيه (26.1% أقل من المتوسط على مدار الـ 90 يوما الماضية). وكان المستثمرون الأجانب وحدهم صافي بائعين بختام الجلسة. وبذلك يكون المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية قد تراجع بنسبة 1.8% منذ بداية العام.

في المنطقة الخضراء: سهم القابضة المصرية الكويتية بالجنيه المصري (+5.2%)، ومستشفيات كليوباترا (+3.1%)، والشرقية للدخان (+2.9%).

في المنطقة الحمراء: سبيد ميديكال (-2.4%)، وابن سينا فارما (-2.1%)، وحديد عز (-1.7%).

ارتفعت معظم الأسواق الآسيوية في التعاملات الصباحية اليوم، باستثناء شنجهاي التي سجلت تراجعا طفيفا حتى كتابة هذه السطور. وتشير الأسواق المستقبلية إلى أن مؤشر فوتسي 100 (بورصة لندن) وكاك 40 (باريس)، وداكس (فرانكفورت) ستفتح جميعها على انخفاض عندما تبدأ تعاملاتها في وقت لاحق من اليوم. وتستعد وول ستريت لأداء متباين في التعاملات الصباحية، إذ تشير الأسواق المستقبلية إلى أن داو جونز وستاندرد أند بورز سيبدآن على ارتفاع، فيما قد ينخفض مؤشر ناسداك الذي يركز على أسهم التكنولوجيا عند فتح الجلسة.

أخبار عالمية

"التنحي" كانت الرسالة التي وجهها آلاف المتظاهرين للرئيس قيس سعيد في العاصمة التونسية أمس الأحد، والذين نزلوا إلى الشوارع احتجاجا على استئثار الرئيس التونسي بسلطات الحكم، وقراره الأسبوع الماضي بتجاهل أجزاء من الدستور ومنح نفسه سلطة الحكم بالمراسيم، حسبما كتبت رويترز. كانت السعودية والإمارات ومصر قد عبرت عن دعمها للرئيس التونسي، الذي يحكم قبضته على السياسة التونسية منذ أن أقال رئيس الوزراء، وعلق البرلمان ومنح نفسه سلطات تنفيذية خلال الأشهر القليلة الماضية، لمواجهة التيار الإسلامي في البلاد.

blackboard

كيف ضربت الجائحة أرباح دور الحضانة؟ أثرت الإجراءات الطارئة لمواجهة "كوفيد-19"على دور الحضانة في مصر، والتي كانت غارقة في حالة من عدم اليقين منذ ظهور الجائحة قبل 18 شهرا. وتشير الأرقام إلى أن الكثير من دور الحضانة أجبرت على غلق أبوابها بشكل دائم، بينما يكافح البعض للبقاء وسط ارتفاع التكاليف. حتى الآن، ظلت حوالي نصف دور الحضانة في مصر موصدة أبوابها منذ إغلاقها.

هل هي أكثر قطاعات التعليم ضعفا؟ الوضع المالي لدور الحضانة على وجه التحديد غير مستقر، لأن المدفوعات غالبا ما تكون شهرية، وليست سنوية مثل مصروفات المدارس، كما تقول صفية الطرابلسي، مالكة نايل ريفر مونتيسوري. يتسبب ارتفاع نسبة الموظفين إلى الأطفال في زيادة نفقات التشغيل نسبيا. وأكدت مصادر متعددة أن التعليم عبر الإنترنت ليس خيارا جيدا للأطفال الصغار جدا.

شهدت Small Talk ارتفاعا بنسبة 30-40% في نفقاتها التشغيلية السنوية مقارنة بالعام الماضي، وفقا لتقديرات الشريكة رنا نسيم. أقرت حضانات أخرى بزيادات مماثلة أيضا. وقالت نسيم، إن التكاليف الإضافية لـ "Small Talk" تنجم بشكل كبير عن تعيين موظفين إضافيين لتغطية حالات الغياب مع الاستمرار في دفع رواتب الموظفين بدوام كامل. كما أدت اختبارات PCR المنتظمة للموظفين وإجراءات التعقيم الصارمة إلى زيادة التكاليف.

الطاقات الاستيعابية التي فرضتها "كوفيد-19" أجبرت البعض على قبول عدد أقل من الأطفال: بعد إغلاق دور الحضانة في مارس 2020، سمحت الحكومة لهم بإعادة فتحها في يوليو، ولكن بنصف سعتها. قالت نسيم: "دخلنا انخفض إلى النصف، لأننا اضطررنا إلى خفض القبول إلى النصف". لا تزال دور الحضانة حذرة بشأن العمل بكامل طاقتها، على الرغم من السماح بذلك منذ نوفمبر. تعمل Small Talk حاليا بحوالي 50% من طاقتها، وKinder Paradies بنحو 60%، وFun Yard و Kompass Kindergarten بحوالي 75%، حسبما ذكرت المصادر. قالت ليلى أنور، مالكة دور حضانة Fun Yard "لقد أثر هذا بالتأكيد على أرباحنا كعمل تجاري".

لكن لا تزال دور الحضانات ملزمة بزيادات الموظفين ورد بعض المبالغ: بسبب الضربة المالية الناجمة عن زيادة التكاليف وانخفاض الإيرادات – بما في ذلك طلبات استرداد الأموال خلال فترة إغلاق الحضانة عام 2020 – قررت أنور في البداية أنها لا تستطيع دفع الزيادات السنوية للموظفين هذا العام. وقالت: "لكنني شعرت أن هذا لم يكن عادلا. لذلك منحت زيادات لأنه ليس من الضروري تحقيق ربح كل عام، وهو ما رفع الروح المعنوية قليلا".

اضطر الآخرون إلى وقف العمليات تماما: توقفت Kinderparadies عن العمل تماما من أبريل إلى سبتمبر، بحسب ما قالته مؤسستها منى يعقوب. وأضافت "كان علي أن أخبر الموظفين لدي بقبول عروض العمل الأخرى إذا توفرت لديهم".

حتى دور الحضانة الراقية كان عليها التفكير فيما إذا كانت إعادة فتحها تستحق المخاطرة. قالت نسيم: "فكرنا في عدم إعادة الافتتاح في سبتمبر الماضي، لأننا كنا قلقين بشأن تعريض موظفينا للخطر". وتابعت "لكننا فتحنا أبوابنا لأن هذا هو مصدر الرزق بالنسبة لموظفينا. ونحن نعلم مدى أهمية خروج الأطفال واللعب والاختلاط بالآخرين".

مشكلات التوظيف كانت تمثل تحديا كبيرا، بالنسبة لأولئك الذين أعادوا فتح أبوابهم: قالت نسيم "أردنا الحفاظ على نسبة عالية من الموظفين لدينا نسبة إلى عدد الأطفال، لكننا احتجنا أيضا إلى منع تفشي المرض، لذلك طلبنا من الموظفين البقاء في المنزل إذا شعروا بتوعك قليلا. كان هناك الكثير لتحقيق التوازن. لقد كانت تكاليف التوظيف باهظة".

نصف دور الحضانة في مصر ظلت مغلقة: قبل الجائحة، مصر كان لديها نحو 15 ألف حضانة مرخصة، مع ما يقدر بنحو 10 آلاف حضانة ما زالت تترقب الحصول على التراخيص، حسبما صرحت مصادر في وزارة التضامن الاجتماعي لإنتربرايز. لكن يُعتقد أن نحو نصف هذه الدور المقدرة بـ 25 ألفا فقط قد أعيد افتتاحها منذ سبتمبر – ويرجع ذلك أساسا إلى أن الطلب لم يكن كافيا لجدوى إعادة الفتح من الناحية المالية، حسبما أضافت المصادر.

فهل زادت دور الحضانة من رسومها للتعويض؟ ليس في غمرة ذلك: لقد تأثرت العديد من العائلات اقتصاديا بالجائحة، لذلك رفعت كومباس زيادتها السنوية البالغة 10% قليلا في عام 2020، لتعويض التكاليف الإضافية، وفقا للشريكة المؤسسة كارمن رجب. وأضافت: "كان هذا بعد أن قدم المساهمون تمويلا إضافيا – لا يمكن تكراره مجددا". وذكرت نسيم أن برنامج Small Talk لم يطبق إلا معدلات متزايدة على العائلات الجديدة في عام 2020. وأشارت إلى أن "الأطفال ممن بدأوا في عام 2019، والذين دفعت عائلاتهم مقابل الفصل الدراسي الثالث رغم أننا لم نفتح أبوابنا، دفعوا نفس المعدلات في عام 2020". وأضافت أن الزيادة البالغة 10% جرى تطبيقها هذا العام على الجميع. وطبقت Fun Yard نسبة الزيادة السنوية المعتادة على معدلات هذا العام، حسبما أكدت أنور.

عدد قليل سعى إلى برنامج الإقراض الجديد للبنك المركزي: أعلنت الحكومة في أبريل 2021 أن دور الحضانة ستكون مؤهلة للحصول على جميع مزايا قانون المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر، بما في ذلك بعض الإعفاءات الضريبية وفرصة التقدم بطلب للاستفادة من مبادرة البنك المركزي التمويلية. قال أحمد الرميش، رئيس إدارة الائتمان المركزية في بنك ناصر، لإنتربرايز، إن نحو 15-20 حضانة تلقت تمويلا إجماليا بقيمة 10 ملايين جنيه منذ ذلك الحين. تتراوح القروض بين 20 ألف جنيه ومليون جنيه، بفائدة 5%.

لم تتقدم أي من دور الحضانة التي تحدثنا إليها بطلب للحصول على قروض ضمن مبادرة البنك المركزي، إذ يفضل معظمهم تجنب تحمل الديون. وقالت أنور: "أرسلت مجموعة منا خطابا يطلبون فيه إعفاءات ضريبية هذا العام". وأضافت: "لكنني لن أتقدم بطلب للحصول على مساعدة مالية".

ما الذي جعل "كوفيد -19" أمرا صعبا للغاية على دور الحضانة؟ عندما اضطروا إلى إغلاق دور الحضانة، لم يتمكنوا من التحول إلى العمل عبر الإنترنت. قالت نسيم إن عمليات الإغلاق الإلزامية كانت صعبة للغاية، و"لم نضطر أبدا إلى العمل عبر الإنترنت من قبل". وأردفت "مع الأطفال الصغار، من الصعب حقًا القيام بأي نوع من التعلم عن بعد. إنهم بحاجة إلى التحفيز الشخصي".

البعض قدم الدعم عبر الإنترنت حيثما كان ذلك ممكنا: أنشات Small Talk وFun Yard قنوات يوتيوب لمشاركة المحتوى عبر الإنترنت، ولكن محاولات زووم المباشرة قد تعطلت أو فشلت. تقول أنور: "افتقد الأطفال والمعلمون بعضهم البعض، لذلك بدأنا في إجراء جلسات زووم صغيرة وممتعة، لا تهدف إلى التدريس. لكن الحضور انخفض، إذ أصبح الناس غارقين في التعليم المنزلي والعمل من المنزل".

إنها حالة يرثى لها حتى إشعار آخر: قالت المصادر إنها تخطط لمواصلة العمل بسعة منخفضة، مع تدابير أمان إضافية، حتى ديسمبر 2021 على الأقل. إنهم يراقبون حالات الإصابة بالفيروس، على أمل العودة إلى طاقتهم الكاملة في أقرب وقت ممكن. حتى ذلك الحين، تتحمل دور الحضانة التكاليف الإضافية ويعتمدون على دعم أولياء الأمور. قالت رجب: "أعتقد أن الأسر ستقاتل في سبيل عدم الإغلاق .. مع ذلك، لم نتعرض لضغط مثل هذا من قبل – ولا حتى في عام 2011".

أبرز أخبار قطاع التعليم في أسبوع:

  • مصر تواجه عجزا كبيرا في المعلمين: بينما يقترب العام الدراسي الجديد، تواجه المدارس الحكومية نقصا يصل إلى 250 ألف معلم، وهو ما دفع وزارة التعليم لفتح باب التطوع في وظيفة مساعد مدرس بنظام 20 جنيه للحصة.
  • تسعى شركة القاهرة للاستثمار والتنمية العقارية (سيرا) لاقتراض 260 مليون جنيه من بنك محلي، لم تفصح عن اسمه، لتمويل مشاريعها الجديدة في الفترة المقبلة بعد أن أعطى مجلس إدارة الشركة الضوء الأخضر للقرار.
  • استحواذ جديد لمنصة مصر للتعليم، إذ وقعت اتفاقية تضيف بموجبها مدرسة قايتباي الدولية AIA بالإسكندرية إلى محفظتها.
  • يستعد تحالف كوليرز إنترناشيونال – البنك التجاري الدولي لطرح المرحلة الأولى من المنطقة التعليمية داخل مشروع بلومفيلدز المملوك لشركة تطوير مصر في مدينة مستقبل سيتي، على المستثمرين خلال أيام، أو بداية أكتوبر بحد أقصى، حسبما نقلت جريدة حابي عن كريم هلال، المدير الإقليمي لمجموعة كوليرز إنترناشيونال لخدمات الاستشارات العقارية.

المفكرة

14 – 30 سبتمبر (الثلاثاء – الخميس): الجمعية العامة رقم 76 للأمم المتحدة، نيويورك.

30 سبتمبر – 2 أكتوبر (الخميس – السبت): المعرض الدولي لمواد البناء والتشييد (إيجيبت بروجيكتس 2021)، مركز مصر للمعارض الدولية، القاهرة الجديدة.

30 سبتمبر (الخميس): موعد بدء تطبيق ساعات العمل الشتوية للمحال التجارية والمطاعم

30 سبتمبر – 8 أكتوبر (الخميس – الجمعة): معرض القاهرة الدولي، مركز القاهرة الدولي للمؤتمرات.

أكتوبر: بدء الفصل التشريعي الجديد لمجلس النواب.

أكتوبر: زيارة محتملة للرئيس الروماني كلاوس يوهانيس إلى مصر لمناقشة سبل تعزيز التعاون السياحي بين البلدين.

1 أكتوبر (الجمعة): البدء في إلزام شركات الشحن بتقديم كل المعلومات اللازمة حول الشحنات المزمع تصديرها للبلاد إلى المنصة الجديدة "نافذة" التابعة لمصلحة الجمارك

1 أكتوبر (الجمعة): معرض إكسبو 2020 دبي.

1 أكتوبر (الجمعة): آخر موعد للجهات الإدارية التي تبيع سلعا أو خدمات من أجل التسجيل في منظومة الفاتورة الإلكترونية.

2 أكتوبر (السبت): مجلس النواب يفتتح دور الانعقاد الثاني من الفصل التشريعي الأول

5 أكتوبر (الثلاثاء): مجلس الشيوخ يفتتح دور الانعقاد الثاني من الفصل التشريعي الأول

6 أكتوبر (الأربعاء): عيد القوات المسلحة.

7 أكتوبر (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة عيد القوات المسلحة.

7 – 9 أكتوبر (الخميس – السبت): الملتقى المصرفي العربي الأول للأمن السيبراني، شرم الشيخ.

9 أكتوبر (السبت): بدء العام الدراسي بالمدارس الحكومية.

11 – 17 أكتوبر (الاثنين – الأحد): بدء الاجتماعات السنوية لصندوق النقد الدولي والبنك الدولي.

12 – 14 أكتوبر (الثلاثاء – الخميس): مؤتمر صناعة البترول والغاز بدول البحر المتوسط، الإسكندرية.

18 أكتوبر (الاثنين): المولد النبوي الشريف.

21 أكتوبر (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة المولد النبوي الشريف.

24 – 28 أكتوبر (الأحد – الخميس): أسبوع القاهرة للمياه.

27 – 28 أكتوبر (الأربعاء – الخميس): معرض ومؤتمر المدن الذكية، فندق رويال مكسيم بالاس كمبينسكي، القاهرة.

28 أكتوبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

30 أكتوبر – 4 نوفمبر (السبت – الخميس): الدورة الأولى من بطولة السباحة Race The Legends في مصر.

نوفمبر: انعقاد منتدى الأعمال المصري الفرنسي بالمنطقة الاقتصادية لقناة السويس.

نوفمبر: تستضيف مصر جولة جديدة من المحادثات الهادفة للتوصل إلى اتفاقية تجارة حرة بين مصر والاتحاد الاقتصادي الأوراسي، والتي يمكن أن تسهم بشكل كبير في زيادة حجم الصادرات المصرية إلى الكتلة التي تقودها روسيا وتضم أرمينيا وبيلاروسيا وكازاخستان وقيرجيزستان.

1 – 3 نوفمبر (الاثنين – الأربعاء): معرض إيجيبت إنرجي، مركز مصر الدولي للمعارض بالقاهرة.

1 – 12 نوفمبر (الاثنين – الجمعة): مؤتمر الأمم المتحدة بشأن تغير المناخ 2021، جلاسجو، المملكة المتحدة.

2 – 3 نوفمبر (الثلاثاء – الأربعاء): مجلس الاحتياطي الفيدرالي يجتمع لمراجعة أسعار الفائدة.

16 – 17 نوفمبر (الثلاثاء – الأربعاء): انعقاد قمة أفريقيا للتكنولوجيا المالية، القاهرة.

26 نوفمبر -5 ديسمبر(الجمعة – الأحد) الدورة الـ43 لمهرجان القاهرة السينمائي الدولي.

29 نوفمبر – 2 ديسمبر (الاثنين – الخميس): معرض مصر الدولي للدفاع والأمن (إيديكس)، مركز مصر للمعارض الدولية، القاهرة.

7 – 8 ديسمبر (الثلاثاء – الأربعاء): قمة شمال أفريقيا لتنمية التجارة.

8 – 10 ديسمبر (الأربعاء – الخميس): عقد المنتدى العالمي للتعليم العالي والبحث العلمي، القاهرة

12 – 14 ديسمبر (الأحد – الثلاثاء): معرض فوود أفريكا، مركز مصر للمعارض الدولية، القاهرة.

13 – 17 ديسمبر: مؤتمر الأمم المتحدة لمكافحة الفساد، شرم الشيخ، مصر.

14 – 15 ديسمبر (الثلاثاء – الأربعاء): مجلس الاحتياطي الفيدرالي يجتمع لمراجعة أسعار الفائدة.

14 – 19 ديسمبر (الثلاثاء – الأحد): مهرجان القاهرة الدولي للمسرح التجريبي.

16 ديسمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

14 – 16 فبراير (الاثنين – الأربعاء): الدورة الخامسة لمؤتمر ومعرض مصر الدولي للبترول، القاهرة.

النصف الأول من عام 2022: الاجتماع السنوي للمنتدى الاقتصادي العالمي، المكان سيتحدد لاحقا.

مايو 2022: المؤتمر الأول للاستثمار في تكنولوجيا النقل والتوصيل، القاهرة.

16 يونيو 2022 (الخميس): نهاية العام الدراسي بالمدارس الحكومية.

27 يونيو – 3 يوليو 2022 (الاثنين – الأحد): بطولة العالم للجامعات للإسكواش، نيو جيزة.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، «سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)، و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).