الأربعاء, 25 أغسطس 2021

اتفاق جديد مع سيمنس ضمن خطط مصر لإنتاج الهيدروجين الأخضر

عناوين سريعة

نتابع اليوم

صباح الخير قراءنا الأعزاء، لدينا عدد حافل بالأخبار مع اقترابنا من نهاية الأسبوع، بدءا من أحدث الخطوات نحو تحول مصر إلى مركز إقليمي للطاقة، واستمرار النقاش حول منصة "نافذة"، وردود الفعل الرافضة لتطبيق رسوم انتظار السيارات في الشوارع.

الخبر الأبرز عالميا – الأمور تزداد سوءا بشأن متحور دلتا، والذي أعلنت مصر رسميا هذا الأسبوع ظهوره في البلاد بـ "حالات بسيطة" منذ يوليو الماضي. وتهدد السلالة المتحورة من الفيروس المسبب لـ "كوفيد-19" حاليا الصناعات التصديرية في فيتنام وسريلانكا وتايلاند، وهي بلدان تمكنت من احتواء تأثيرات "كوفيد-19" خلال الـ 14 شهرا الأولى من الجائحة، ولكنها الآن تتضرر بشدة، حسبما كتبت صحيفة وول ستريت جورنال. وتحدث أيضا موقع فورتشن عن أزمة متحور دلتا في فيتنام، أما رويترز فأشارت إلى أن اليابان تشدد حاليا الإجراءات الاحترازية لمواجهة انتشار متحور دلتا.

أحدث الأخبار من أفغانستان: أكد الرئيس الأمريكي جو بايدن أنه ثابت على موقفه بشأن إتمام إجلاء رعايا الولايات المتحدة وحلفائها من أفغانستان بحلول 31 أغسطس الجاري. وتستعد الولايات المتحدة لاستضافة نحو 50 ألف من اللاجئين. ومع ذلك، قال بايدن إنه أصدر تعليماته إلى البنتاجون ووزارة الخارجية بوضع خطط طوارئ في حال تعديل الجدول الزمني لإتمام الإجلاء. وفي غضون ذلك، منعت قوات طالبان وصول المواطنين الأفغان إلى مطار كابول الرئيسي لتقطع الطريق على أي محاولات للفرار من البلاد.

ومن الأخبار العالمية أيضا:

  • الجزائر تعلن قطع علاقاتها الدبلوماسية مع المغرب بسبب ما وصفه وزير الخارجية الجزائري رمضان لعمامرة بـ "الأعمال العدائية المتواصلة" من جانب المغرب ضد بلاده منذ استقلالها (بلومبرج).
  • أعلن الرئيس التونسي قيس سعيد تمديد تعطيل عمل البرلمان لأجل غير مسمى (فرانس برس).
  • بنك الاستثمار جولدمان ساكس يلزم جميع موظفيه بالتطعيم ضد "كوفيد-19"، وكذلك أي عميل ينوي دخول مقراته (فايننشال تايمز).
  • شركة الاستثمار المباشر تي بي جي تعتزم طرح أسهمها للاكتتاب العام، وقد عينت بنوك استثمار لمساعدتها في السير على خطى بلاكستون وكي كي آر، وأبوللو (فايننشال تايمز).
  • ما مدى نجاح صناديق التحوط هذه الأيام؟ ناجحة للغاية لدرجة أن مديري تلك الصناديق على الأغلب ليسوا بحاجة لأموالك، حسبما كتب نيشانت كومار في تقرير متعمق في بلومبرج.
  • وفاة تشارلي واتس عازف الدرامز في فريق رولينج ستونز عن عمر يناهز 80 عاما.

يحدث اليوم- السماح للمصريين حاملي الإقامة في السعودية بالسفر مباشرة إلى المملكة بعد رفع حظر القدوم المباشر من مصر و19 وجهة أخرى أمس، وفقا لبيان وزارة القوى العاملة المصرية أمس. ولا يزال السياح وغير المقيمين ممنوعين من دخول المملكة، باستثناء أداء مناسك العمرة – التي أعطت السلطات السعودية الضوء الأخضر في وقت سابق من هذا الشهر لمليوني معتمر حصلوا على اللقاح لأدائها.

ويجب أن يكون حاملي الإقامة قد تلقوا جرعتين من لقاح معتمد من قبل السلطات السعودية قبل عودتهم. ووفقا للبيان، يمكن أيضا مطالبة المسافرين الملقحين بعزل أنفسهم منزليا لمدة أسبوع بعد دخول البلاد، وعقب ذلك يجب عليهم تقديم اختبار (PCR) بنتيجة سلبية.

وتتضمن قائمة اللقاحات المعتمدة من قبل المملكة، أسترازينيكا وفايزر جونسون أند جونسون ومودرنا وسينوفارم وسينوفاك.

أبرز ما جاء في نشرتنا المسائية يوم الثلاثاء:

  • مصر تستعد لإصدار أول صكوك سيادية خلال النصف الثاني من العام المالي الحالي 2022/2021، وفق ما أعلنته وزارة المالية أمس.
  • أوبر ترفع أسعار مجددا في مصر: سترفع شركة النقل التشاركي سعر الكيلومتر بنسبة 7%.
  • فترة الركود بأسهم الأسواق الناشئة تقترب من نهايتها بعدما عززت الطفرة في أسعار السلع والتفاؤل بشأن الأرباح اهتمام المستثمرين بشركات العالم النامي.

استضافت العاصمة اليابانية طوكيو أمس حفل افتتاح دورة الألعاب البارالمبية، حيث قاد فريق اللاجئين موكب الرياضيين، وحامل الراية المتطوع الذي وقف ممثلا لبعثة أفغانستان الغائبة، التي لم يتمكن لاعبوها من الحضور بسبب الاضطرابات السياسية في بلادهم. كما شهدت الألعاب إطلاق حركة (نحن الـ15%) Wethe15 التي تهدف إلى إنهاء التمييز ضد الأشخاص ذوي الإعاقة – الذين يمثلون 15% من سكان العالم – في الرياضة والفنون وغيرها من المجالات. صحيفة الجارديان لديها تغطية وكذلك معرض صور لحفل الافتتاح المبهر والحماسي، والذي حظي بتغطية واسعة النطاق: نيويورك تايمز | بي بي سي | رويترز.

ويشارك 49 رياضيا مصريا في الدورة التي تستمر حتى 5 سبتمبر. وسيشارك الفريق البارالمبي المصري في العديد من الأحداث، من رفع الأثقال والسباحة وتنس الطاولة والكرة الطائرة والتايكواندو والمبارزة على الكراسي المتحركة وكرة الريشة ولأول مرة في لعبة كرة الجرس. وتأمل مصر في الفوز بثمان ميداليات على الأقل في رفع الأثقال والمزيد في الرياضات الأخرى.

يشارك سبعة رياضيين مصريين اليوم: جاءت آية أيمن في المركز الثالث عشر في تصفيات 50 م حرة سيدات، كما جاء زياد كحيل في المركز الـ 11 في تصفيات 200 م حرة رجال، التي انتهت قبل ساعات قليلة، وبذلك لم يتمكنا من الوصول إلى النهائي. وفي الساعة 6 صباحا إبراهيم حمدتو وأيمن كمال كلاهما يلعبان تنس الطاولة في نفس الوقت (لكن ليس ضد بعضهما البعض)، بينما يلعب سامح عيد وفايزة محمود وسيد محمد تنس الطاولة الساعة 9:40 صباحا و11:00 صباحا و12:20 ظهرا على التوالي.

enterprise

نحن اليوم على موعد مع عدد جديد من "هاردهات"، وهي نشرتنا الأسبوعية المتخصصة في البنية التحتية في مصر، التي تأتيكم كل يوم أربعاء ضمن نشرة إنتربرايز الصباحية، على كل ما يتعلق بالبنية التحتية من الطاقة والمياه والنقل والتنمية العمرانية وحتى البنية التحتية ذات الطابع الاجتماعي مثل الصحة والتعليم.

في عدد اليوم: كانت شركة مواصلات مصر لاعبا رئيسيا في قطاع النقل الجماعي في مصر منذ تأسيسها في عام 2016. مع خطة استثمارية طموحة وطرح عام أولي مخطط له، تحدثنا مع نائب رئيس مجلس الإدارة والمدير العام لقطاع التطوير في الشركة محسن صبرة لمناقشة كيف تخطط الشركة لتحقيق ذلك.

enterprise

Dive into nature, where raw beauty reigns supreme. Wake up to breathtaking sunrises and enjoy a serene beach experience amongst family and friends at the Soma Coves beach. This is where you can fully immerse yourself into a picturesque vacation, any time of the year.

طاقة

مصر تتخذ خطوة جديدة في خططها لإنتاج الهيدروجين الأخضر

وقعت شركة سيمنس للطاقة والشركة القابضة للكهرباء المصرية أمس مذكرة تفاهم لبناء صناعة صديقة للبيئة قائمة على الهيدروجين في مصر، بهدف تعزيز صادرات مصر من الطاقة المتجددة، بحسب بيان لمجلس الوزراء. وتدرس سيمنس بالفعل مشروعا تجريبيا لإنتاج الهيدروجين الأخضر في مصر كمصدر بديل لصناعة الطاقة، ليصدر إلى الخارج في النهاية، بموجب خطاب نوايا جرى توقيعه في وقت سابق من هذا العام بين الطرفين.

سيمنس للطاقة أحد أهم المشاركين في مشروعات الطاقة في مصر في السنوات الأخيرة: دخلت شركة سيمنس للطاقة مؤخرا في شراكة مع الحكومة المصرية في العديد من مشروعات الطاقة، بما في ذلك أكبر ثلاث محطات لتوليد الطاقة ذات الدورة المركبة في العالم قبل بضع سنوات، ومركز التحكم الوطني في الكهرباء بالعاصمة الإدارية الجديدة ومحطة جديدة لتوليد طاقة الرياح بقدرة 500 ميجاوات.

يأتي المشروع التجريبي كجزء من طموحات الحكومة الأكبر بشأن الهيدروجين الأخضر: أصدر الرئيس عبد الفتاح السيسي توجيها الشهر الماضي لوضع استراتيجية الهيدروجين الأخضر في مصر، مع التطلع إلى إطلاق مرحلة أولية من المشاريع التي قد تصل قيمتها إلى 3-4 مليارات دولار، بحسب بيانات سابقة لوزارة الكهرباء. كما تقوم شركة إيني الإيطالية أيضا بدراسات جدوى حول إنتاج الهيدروجين الأخضر والأزرق، بينما تعمل مجموعة ديمي البلجيكية أيضا مع مصر على استكشاف الهيدروجين الأخضر بموجب مذكرة تفاهم مع وزارتي النفط والكهرباء وقوات البحرية المصرية. فيما بحثت شركتا هيونداي روتيم الكورية الجنوبية والإيطالية سنام الموضوع مع مسؤولين حكوميين.

تريد أن تعرف ما هو الهيدروجين الأخضر؟ أقرا هنا.

ويعد الاستثمار في إنتاج الهيدروجين الأخضر جزءا من استراتيجية أوسع لتحويل مصر إلى مركز رئيسي للطاقة في المنطقة: بدأت مساعي الدولة نحو التحول إلى مركز إقليمي للطاقة عندما استعانت بشركة سيمنز للمساعدة في الخطة العاجلة لتوليد الكهرباء لحل مشكلة الانقطاع المتكرر للكهرباء قبل نحو ثمانية أعوام. وكذلك قامت مصر بتسريع عمليات التنقيب عن الغاز الطبيعي، وبدأت في خطط استيراد وإعادة تصدير الغاز الطبيعي لتتحول إلى مركز لتداول الغاز الطبيعي في منطقة شرق البحر المتوسط وأوروبا، وهو ما توج بتأسيس منتدى غاز شرق المتوسط بالقاهرة. وعلى صعيد مصادر الطاقة المتجددة، وضعت مصر الأسس التشريعية والتنظيمية لجذب القطاع الخاص من أجل إنشاء مجمع بنبان العملاق للطاقة الشمسية في أسوان بقدرات إجمالية تبلغ 1.8 جيجاوات. وفي الوقت نفسه، تواصل مصر جهودها في توقيع اتفاقيات الربط الكهربائي لتصدير الطاقة إلى العديد من دول الجوار وحتى أوروبا.

اقتصاد

2.8 مليار دولار لمصر من مخصصات حقوق السحب الخاصة الجديدة من صندوق النقد

خصص صندوق النقد الدولي ما يعادل 2.8 مليار دولار لصالح مصر من مخصصات حقوق السحب الخاصة الجديدة لديه، والتي دخلت حيز التنفيذ في 23 أغسطس الجاري: أعلن صندوق النقد الدولي عن صرف ما يقرب من 650 مليار دولار من حقوق السحب الخاصة الجديد – وهو أكبر تخصيص في تاريخه – إلى أعضائه الـ 190، في خطوة وصفتها المديرة العامة كريستالينا جورجيفا في بيان صحفي بإنها تمثل دفعة قوية للدول النامية وتلك ذات الدخل المنخفض لدعم التعافي العالمي من الجائحة.

ويرفع التخصيص الأخير المبلغ الإجمالي لحقوق السحب الخاصة التي تلقتها مصر حتى الآن من صندوق النقد الدولي إلى نحو 4 مليارات دولار. وتلقت البلاد ما يصل إلى 1.1 مليار دولار من حقوق السحب الخاصة – مخصصة بما يتناسب مع حصص الأعضاء الحالية في الصندوق، حيث يبلغ ثقل مصر 0.43% – في أغسطس 2009 كجزء من تخصيص عام قدره 250 مليار دولار موجه نحو توفير السيولة للنظام الاقتصادي العالمي. وسيوفر أكبر توزيع للاحتياطيات النقدية لصندوق النقد على الإطلاق – والذي قال باركليز سابقا إنه سيفيد مصر بشكل خاص – سيولة إضافية للاقتصادات العالمية، ويعزز احتياطياتها من العملات الأجنبية، ويقلل من اعتمادها على الديون المحلية أو الخارجية الأكثر تكلفة، وفقا لتصريحات جورجيفا.

ووصف صندوق النقد الدولي الاقتصاد المصري بالـ "مرن" في مواجهة الجائحة: "كان أداء الاقتصاد المصري أفضل من المتوقع على الرغم من الجائحة. ساعدت تدابير الاحتواء، بدعم من الإدارة الفعالة للأزمات والتنفيذ القوي لبرنامج سياستها، في التخفيف من آثار الأزمة" وفقا لما كتبه صندوق النقد الدولي في مراجعته لقرض بقيمة 5.2 مليار دولار ضمن اتفاق الاستعداد الائتماني في نوفمبر 2020. وكان الصندوق قد رفع توقعاته للنمو في مصر إلى 2.8% في نهاية العام المالي 2020/2021 من 2% بعد الانتهاء من المراجعة الأولى للبرنامج في يناير. وقال الصندوق في وثائق المراجعة أن سياسة المالية العامة للعام المالي المقبل "يستهدف بشكل مناسب الضبط التدريجي لتحقيق التوازن بين الدعم المطلوب للانتعاش الاقتصادي مع الحفاظ على الاستدامة المالية".

ما هي حقوق السحب الخاصة؟ حقوق السحب الخاصة هي أصل احتياطي دولي استحدثه الصندوق في عام 1969 ليكون مكملا للاحتياطيات الرسمية الخاصة في الدول الأعضاء. واستحدث النظام في 1969 ليكون بديلا للذهب والدولار باعتبارها الأصول الاحتياطية الوحيدة عالميا. وعلى الرغم من أن حقوق السحب ليست عملات في حد ذاتها، إلا أن الدول الأعضاء تحتفظ بها كوسيلة للتحوط من اعتمادها على الديون المكلفة لبناء مخزون من الاحتياطيات الأجنبية.

جمارك

رغم دعوات التأجيل.. "المالية": تطبيق نظام التسجيل المسبق للشحنات في موعده

ردا على دعوات مجتمع الأعمال .. لا نية لتأجيل طرح نظام التسجيل المسبق في 1 أكتوبر، وهو الموعد النهائي الذي لن تستطيع بعده أي جهة لم تسجل في المنصة الموحدة الجديدة لمصلحة الجمارك "نافذة"، من إدخال أي شحنات أو الإفراج عنها من الجمارك في الموانيء البحرية، حسبما قال وزير المالية محمد معيط خلال اجتماع مائدة مستديرة أمس الخميس تناولته جريدة المصري اليوم. وتجرب السلطات نظام التسجيل المسبق الجديد لمعلومات الشحن منذ أبريل وخططت في الأصل لجعله إلزاميا في جميع الموانئ البحرية في يوليو، قبل جعله إلزاميا في منافذ الدخول الأخرى في مرحلة لاحقة – ولكن المطالبات من مجتمع الأعمال دفعت وزارة المالية إلى تأجيل الموعد النهائي في 1 يوليو إلى أكتوبر بدلا من ذلك لمنحهم مزيدا من الوقت للتوافق مع النظام الجديد.

لكن البعض داخل مجتمع الأعمال يقول إنه ليس جاهزا: يضغط مستوردون ومصدرون من أجل تأجيل المهلة التي تنتهي في 1 أكتوبر للتسجيل في نظام التسجيل المسبق لمعلومات الشحن (ACI)، وهو بروتوكول تابع لمنظمة الجمارك العالمية ويعمل بتقنية البلوك تشين، قائلين إنهم بحاجة إلى عدة أشهر أخرى لتوفيق أوضاعهم مع نظام التسجيل الجديد "المعقد" و"الطويل". وقال عدد كبير من المستوردين إنهم يواجهون تحديات في تنفيذ ثلاث خطوات مختلفة لاستكمال إجراءات التسجيل المسبق للشحنة الواحدة، بدعوى أنهم ليسوا على دراية كبيرة بالتكنولوجيا لفهم طريقة تقديم مستندات الشحن وبيانات الشحن رقميا قبل الوصول عبر المنصة.

تذكر- الثلاث خطوات للتسجيل في "نافذة": عليك أولا إنشاء حساب على المنصة الإلكترونية وإصدار توقيع إلكتروني إما من خلال شركة مصر للمقاصة والإيداع والقيد المركزي أو إيجيبت تراست، وإدراج بيانات المصدر الأجنبي على منصة "تبادل البيانات المؤمنة" عبر تقنية البلوك تشين، وتقديم طلب الحصول على الرقم التعريفي للشحنة من خلال المنصة الحكومية (كارجوس) – الذي تستمر صلاحيته لمدة ثلاثة أشهر- وتلتزم مصلحة الجمارك بالرد في غضون 48 ساعة على هذا الطلب.

وعلى الرغم من ذلك، تسجل وزارة المالية نشاطا كبيرا على المنصة: ما يصل إلى 2.5 ألف مستورد ووكيل جمارك سجلوا نحو 18 ألف معاملة جمركية للشحنات عبر النصة منذ إطلاقها التجريبي في أبريل، حسبما ذكر معيط. وأضاف أن نافذة لديها الآن ما يقرب من 7.7 ألف حساب مفعل، ولدى (كارجوس) الآن نحو 26 ألف مستورد مسجلين.

وأعلنت وزارة المالية عن سلسلة من الحوافز المالية لتشجيع الشركات على التسجيل خلال المرحلة التجريبية للنظام، وآخرها خصم 50% على رسوم التسجيل لمن يسجلون في المنصة الرقمية في أغسطس، إضافة إلى خصم 30% لأي شخص قام بالتسجيل خلال النصف الأول وخصم 20% خلال النصف الثاني من شهر سبتمبر. ومن سجلوا خلال المرحلة التجريبية، التي تنتهي في 1 أكتوبر، سيجري تسريع عمليات الاستيراد والتصدير الخاصة بهم في كل المراكز اللوجستية، ما يسمح بتخليص وفحص البضائع بشكل أسرع. كما سيتمكن المستوردون من تأجيل دفع 70% من الضرائب والرسوم لتخليص البضائع في موانئ الشحن إلى ما بعد وصول الشحنة إلى الموانئ المصرية، ويحق لهم استرداد المبلغ في حالة حظر دخول شحناتهم أو التخلص منها، بموجب القواعد الجديدة التي وافقت عليها الوزارة في وقت سابق من هذا الشهر.

المزيد من التفاصيل حول النظام الجديد تجدوها هنا.

بنوك

بنك القاهرة يحصل على أول رخصة توقيع إلكتروني

بنك القاهرة يحصل على أول ترخيص توقيع إلكتروني خاضع لرقابة البنك المركزي المصري: حصل بنك القاهرة المملوك للدولة على أول ترخيص لتأهيل التوقيعات الإلكترونية للعملاء في القطاع المصرفي المصري من قبل البنك المركزي المصري، حسبما قال رئيس مجلس الإدارة طارق فايد أمس وأوردته حابي. سيجعل هذا بنك القاهرة أول بنك في مصر معتمدا للتبادل الرقمي للنماذج والوثائق المصرفية المتعلقة بإدارة التدفق النقدي وعمليات التجارة الخارجية والأوراق المالية، فضلا عن الاشتراك في الخدمات المصرفية للشركات عبر الإنترنت.

تشريعات

اعتراضات واسعة على قانون "السايس"

اعتراضات واسعة على بدء تطبيق رسوم انتظار السيارات بالشوارع: لاقى قرار محافظتي القاهرة والجيزة ببدء التطبيق التجريبي لقانون انتظار المركبات في الشوارع اعتراضا واسعا من المواطنين على مواقع التواصل الاجتماعي. وأدت الاعتراضات إلى إصدار وزارة التنمية المحلية بيانا أمس أوضحت فيه أن القانون الصادر العام الماضي، والذي يهدف إلى "استعادة الانضباط المروري"، جرى تطبيقه بشكل تجريبي في 6 أحياء بالقاهرة وهى الوايلي وبولاق أبو العلا وعابدين ووسط القاهرة وغرب القاهرة والسيدة زينب بإجمالى 8 شوارع و3 ساحات، وفى الجيزة بدأ التطبيق فى حي الدقى بعدد 4 شوارع هي (مكة – الثمار – الثورة – سليمان أباظة)، وأن التطبيق التجريبي يهدف إلى دراسة أي سلبيات قد تطرأ بعد التطبيق وكذلك "مدى ملائمته مع اللائحة التنفيذية للقانون واتخاذ الإجراءات اللازمة لتصويب أي سلبيات بما في ذلك محاسبة المسؤولين عن التطبيق الخاطئ للقانون".

أين المشكلة؟ يقول منتقدون إن القانون الجديد ينص على رسوم انتظار شهرية تصل إلى 300 جنيه للحصول على أماكن لسياراتهم حتى في الشوارع التي يسكنون بها – وهو ما يرونه غير منطقي. واعتبر آخرون أن رسوم انتظار السيارات باهظة الثمن، الأمر الذي على حد قولهم يضيف أعباء إضافية لتكلفة المعيشة المرتفعة بالفعل.

الحكومة تقول إنه لا داعي للقلق، إنها مجرد تجربة أولية: القائمة الجديدة لرسوم انتظار السيارات في الشوارع أولية ولا تزال خاضعة للمراجعة (بي دي إف)، إذ تختبر الحكومة الإجراءات وتعيد تقييم ما إذا كان بعضها يحتاج للتعديل، وفقا لتصريحات المتحدث باسم وزارة التنمية المحلية خالد قاسم لـ "الحياة اليوم" (شاهد 5:48 دقيقة) الليلة الماضية.

ولا يوجد حل واحد يناسب الجميع: بموجب مشروع القانون، ستنشأ لجان في المحافظات لتنظيم أماكن إنتظار السيارات في الشوارع، وتحديد أسعار التذاكر بناء على مستويات الدخل في كل منطقة، وكذلك اختيار الشوارع التي سيسمح فيها بإنتظار السيارات، وسيجري أيضا إنشاء شركة متخصصة لتوظيف عمال مواقف السيارات في الشوارع، وفقا لقاسم. يمكنك قراءة اللائحة التنفيذية بالكامل هنا (بي دي إف).

تنقلات

البركة -مصر يفاوض حازم حجازي لتولي منصب نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي للبنك

يجري بنك البركة -مصر مفاوضات حاليا مع نائب رئيس مجلس إدارة بنك القاهرة حازم حجازي (لينكد إن) لتولي منصب نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي للبنك، ليحل محل أشرف الغمراوي (السيرة الذاتية) الذي سيترك المنصب في الأول من أكتوبر، وفقا للإفصاح المرسل للبورصة المصرية أمس الثلاثاء (بي دي إف). ومن المقرر أن يترك نائب الرئيس التنفيذي للبنك سامي عبد الجواد أيضا منصبه في 22 سبتمبر.

enterprise

توك شو

تركز حديث البرامج الحوارية الليلة الماضية مجددا على مستجدات الوضع الوبائي في البلاد. وتحدث رامي رضوان في برنامجه "مساء دي إم سي" إلى عضو لجنة مكافحة "كوفيد-19" محمد النادي لمناقشة أحدث سياسات حكومة التي أعلنتها وزيرة الصحة هالة زايد في وقت سابق من هذا الأسبوع، والتي تضمنت إلزام موظفي القطاع العام والمعلمين والموظفين والطلاب الذين تزيد أعمارهم عن 18 عاما في المدارس والجامعات المصرية بالحصول على لقاح "كوفيد-19"، فيما لا يزال من غير الواضح ما هي العواقب التي قد يواجهها أولئك الذين لم يتلقوا التطعيم بحلول بداية أكتوبر، حسبما قال النادي. على سبيل المثال، قد يمنع الطلاب غير الملقحين من دخول الحرم الجامعي، في حين أن الموظفين غير الملقحين قد يلتزموا بتقديم تحليل (PCR) بنتيجة سلبية لرؤسائهم في العمل كل أسبوعين، على حد قول النادي (شاهد 14:53 دقيقة).

وألقت البرامج الضوء أيضا على القرار الصادر عن محافظ القاهرة هذا الأسبوع بفرض رسوم إضافية قدرها 100 ألف جنيه يوميا عند تصوير مشهد سينمائي أو إعلان في أحد شوارع المحافظة. وقوبل القرار بانتقادات واسعة من قبل العاملين في المجال الذين قال المنتج مجدي الهواري، في مداخلة هاتفية مع أحمد موسى في برنامجه "على مسؤوليتي"، إنهم يدفعون بالفعل ضرائب ومستحقات أخرى لصالح الدولة تقدر بمئات الآلاف من الجنيهات لتصوير أعمالهم (شاهد 7:27 دقيقة). وستعقد غرفة صناعة السينما المصرية اجتماعا طارئا اليوم لمناقشة القرار الجديد وتأثيره على الصناعة، وفقا لما ذكرته جريدة أخبار اليوم.

تتويج الزمالك بلقب الدوري المصري الممتاز لكرة القدم للمرة الـ 13 في تاريخه كان أيضا حديث التوك شو أمس. وأجرى أحمد موسى مداخلة هاتفية مع رئيس نادي الزمالك حسين لبيب بعد انتهاء مباراة ناديه أمام الإنتاج الحربي، والتي حسم فرسان القلعة البيضاء خلالها اللقب بالفوز بهدفين مقابل لا شيء (شاهد 5:13 دقيقة).

هذه النشرة تأتيكم برعاية
CIB - https://www.cibeg.com/
EFG Hermes - https://efghermes.com/
SODIC - https://www.sodic.com
Infinity - http://www.weareinfinity.com/

مصر في الصحافة العالمية

لم يكن هناك الكثير حول الشأن المصري في الصحف الأجنبية هذا الصباح. ألقت مجلة الإيكونوميست نظرة نقدية على السياسة الخارجية لمصر، والتنمية الحضرية ومشاركة الجيش في الاقتصاد، في حين نشرت رويترز تقريرا حول أول كورال نسائي إسلامي في مصر المسمى "الحور"- والذي يتحدى الأدوار التقليدية للجنسين في بلد محافظ حيث يسمح للرجال فقط بتلاوة القرآن أو إلقاء الأناشيد الإسلامية في الأماكن العامة.

كوفيد-19

أعلنت وزارة الصحة المصرية أمس تسجيل 194 إصابة جديدة بفيروس "كوفيد-19"، ارتفاعا من 189 إصابة أول أمس، ليصل بذلك إجمالي الحالات المسجلة في البلاد إلى 286,735 حالة. وسجلت الوزارة أمس أيضا 7 حالات وفاة، ليرتفع بذلك إجمالي حالات الوفاة إلى 16,683 حالة.

الأسواق العالمية

برعاية
EFG Hermes - https://efghermes.com/

الدول المتقدمة المتأخرة عن تحقيق الأهداف الخضراء قد تواجه نفسها قريبا أزمة ديون سيادية: أظهرت دراسة حديثة أن البلدان ذات الأداء الضعيف للانتقال إلى اقتصاد منخفض انبعاثات الكربون عرضة للمعاناة من زيادة تكاليف الاقتراض السيادي وأزمة السيولة ونقص الاحتياطيات لتمويل الانتعاش الاقتصادي وسط الصدمات المناخية أو الكوارث الطبيعية، وفقا لبلومبرج. وأظهرت الدراسة أن هذه الاقتصادات قد تواجه زيادة قدرها 26 نقطة أساس في عوائد السندات مقابل كل زيادة بنحو نقطة مئوية واحدة في انبعاثات الكربون، مما يشير إلى أن البلدان ذات انبعاثات الكربون المنخفضة تتحمل أقساط مخاطر أقل على الديون السيادية.

Up

EGX30 (الثلاثاء)

10950.24

+0.61% (منذ بداية العام: +0.97%)

None

دولار أمريكي (البنك المركزي)

شراء 15.65 جنيه

بيع 15.75 جنيه

None

دولار أمريكي (البنك التجاري الدولي)

شراء 15.65 جنيه

بيع 15.75 جنيه

None

أسعار الفائدة (البنك المركزي المصري)

8.25% للإيداع

9.25% للإقراض

Up

تداول (السعودية)

11,141.03

+0.7% (منذ بداية العام: +28.21%)

Down

سوق أبو ظبي

7,681.53

-0.03% (منذ بداية العام: +52.25%)

Up

سوق دبي

2,904.10

+0.6% (منذ بداية العام: +16.54%)

Up

ستاندرد أند بورز 500

4,486.23

+0.2% (منذ بداية العام: +19.44%)

Up

فوتسي 100

7,125.78

+0.2% (منذ بداية العام: +10.30%)

Down

خام برنت

70.80 دولار

-0.4%

Down

غاز طبيعي (نايمكس)

3.88 دولار

-0.5%

Down

ذهب

1,796.20 دولار

-0.7%

Down

بتكوين

48,103.35 دولار

-2.04% (بحلول منتصف الليل)

أغلق مؤشر EGX30 أمس مرتفعا بنسبة 0.6%. وبلغ إجمالي قيمة التداولات 2.57 مليار جنيه (45.5% فوق المتوسط على مدار الـ 90 يوما الماضية). وسجل المستثمرون العرب وحدهم صافي شراء. وصعد المؤشر بذلك بنسبة 1.0% منذ بداية العام.

في المنطقة الخضراء: المصرية للمنتجعات السياحية (+10%)، وابن سينا فارما (+5.1%)، وبايونيرز القابضة (+4.1%).

في المنطقة الحمراء: أوراسكوم للتنمية مصر (-2.0%)، وأموك (-1.7%)، ومدينة نصر للإسكان (-1.7%).

تباين أداء الأسهم الآسيوية هذا الصباح، إذ ارتفعت المؤشرات الرئيسية في اليابان وشنغهاي، في حين استقرت الأسهم في هونغ كونغ وكوريا في المنطقة الحمراء. وتشير تعاملات العقود الآجلة أن الأسهم في أوروبا والولايات المتحدة ستفتح اليوم أيضا على انخفاض، فيما سترتفع الأسهم في تورونتو.

دبلوماسية

مصر تبحث تعزيز التعاون العسكري مع روسيا: أجرى وفد عسكري مصري برئاسة القائد العام للقوات المسلحة ووزير الدفاع والإنتاج الحربي الفريق أول محمد زكي محادثات مع مسؤولي وزارة الدفاع الروسية في موسكو أمس، والتي تعهد الجانبان خلالها بتعزيز العلاقات العسكرية.

التوترات المتصاعدة في قطاع غزة قد تقل حدتها بفضل الضغط المصري على حماس: أدت المحادثات بين مصر وحماس إلى موافقة الأخيرة على وقف إطلاق البالونات الحارقة من قطاع غزة إلى إسرائيل، التي شنت أمس غارات جوية على القطاع ردا على ذلك، حسبما كتبت صحيفة جيروزاليم بوست، نقلا عن تقرير بثته الإذاعة الإسرائيلية كان. وجاء التصعيد الأخير بعد اشتباكات حدودية في نهاية الأسبوع أصيب فيها العشرات، مما دفع مصر إلى إغلاق معبر رفح الحدودي مع غزة إلى أجل غير مسمى لأسباب أمنية، في خطوة قال مسؤول مصري لم يذكر اسمه إنها تهدف إلى الضغط على حماس بسبب عدم إحراز تقدم في المحادثات غير المباشرة مع إسرائيل.

مصر وباكستان تبحثان فرص إنشاء مجلس أعمال مشترك: اتفق السفير المصري لدى باكستان طارق دحروج ووزير المالية الباكستاني شوكت تارين في اتصال هاتفي أمس على دراسة إمكانية إنشاء مجلس أعمال باكستاني مصري، في إطار خطط زيادة التعاون بين البلدين، بحسب بيان صحفي. وناقش الجانبان أيضا سبل تحسين العلاقات التجارية، مع التركيز على الأرز والقطن مبدئيا.

hardhat

كيف تلعب "مواصلات مصر" دورا بارزا في خطط النقل الجماعي في البلاد؟ منذ تأسيسها، كانت شركة مواصلات مصر لاعبا أساسيا في قطاع النقل الجماعي بالبلاد. وتمتد مساهمات الشركة في القطاع من ربط العاصمة الإدارية الجديدة ببقية أحياء ومدن القاهرة عبر أسطول من الأتوبيسات، إلى المشاركة في النظام المرتقب للنقل الجماعي السريع "بي آر تي" على الطريق الدائري، إلى توفير خيارات النقل الجماعي للمجتمعات العمرانية الجديدة التي يجري تطويرها دون توقف.

الشركة لديها أيضا توسعات رأسمالية واستثمارية رئيسية. وتشمل هذه الخطط استثمار 3 مليارات جنيه بحلول عام 2021. بالإضافة إلى ذلك، أخبرتنا المصادر مرة أخرى في عام 2018 أن الشركة – التي تشكلت عندما استحوذت مجموعة الإمارات الوطنية ومقرها العاصمة أبوظبي على 70% من شركة "المصرية المتطورة للنقل الجماعى" في عام 2016– كانت تتطلع إلى الطرح في البورصة المصرية خلال عامي 2019 أو 2020. وأعاقت جائحة "كوفيد-19" والاضطراب العام الذي شهدته السوق منذ ذلك الحين، الجداول الزمنية لتلك الخطط.

الشيء الوحيد الذي لم يتوقف مؤقتا هو الاندماج المحتمل مع شركة هاي جيت للنقل، والمتوقع إتمامه قبل نهاية العام الحالي.

اليوم، نتحدث مع نائب رئيس مجلس الإدارة والمدير العام لقطاع التطوير بالشركة محسن صبرة، الذي ناقش هذه الخطط، وكيف تخطط الشركة لتنفيذ جميع مشروعات النقل الكبرى الأخرى.

وإليكم مقتطفات محررة من الحوار:

من الممكن إتمام صفقة الاستحواذ على "هاي جيت" قبل نهاية العام. تمتد طموحات شركة مواصلات مصر إلى عرض شراء أسطول هاي جيت للنقل الجماعي المكون من 60 أتوبيس بأحجام مختلفة والتي تسير في 14 مدينة بعدد من المحافظات، من خلال الاستحواذ. الاتفاق وصل إلى مراحله النهائية ومن المتوقع إتمام الصفقة قبل نهاية العام الجاري، بحسب صبرة الذي لم يكشف عن قيمة الصفقة. وكشف صبرة أن مواصلات مصر لم تعين مستشارا ماليا وقانونيا لها في الصفقة حتى الآن.

فكرة الطرح العام لمواصلات مصر لا تزال قائمة. قال صبرة: "لم نتخل عن فكرة الطرح". "نحن ندرس حاليا هذه الخطوة، وإذا كانت النتيجة إيجابية سنمضي قدما بها قريبا". كانت مصادر بالشركة قد أبلغتنا عام 2018، عن عزمها طرح حصة من أسهمها بالبورصة بنهاية 2019 أو مطلع 2020. ولم يوضح صبرة سبب تأجيل الطرح، قائلا إن القرار بحاجة لمزيد من الدراسة.

مواصلات مصر أنفقت حتى الآن 1.5 مليار جنيه من مخصصاتها الاستثمارية البالغ 3 مليارات جنيه. تتطلع الشركة إلى إنفاق ما تبقى من استثماراتها المخططة في توسيع شبكة النقل العام، والتي شهدت بعض التأخير بسبب تفشي جائحة "كوفيد-19"، وفقا لما ذكره صبرة.

ورهن صبرة، الوصول إلى حجم الاستثمارات المستهدفة والبالغة 3 مليارات جنيه بعدد المشروعات والعقود الجديدة التي سيجري توقيعها أو التوسع في العقود القائمة، قائلا: "الشركة تسعى باستمرار إلى تنمية حجم عملياتها جغرافيا، لكن جائحة كوفيد أبطأت هذا الزخم قليلا".

مواصلات مصر في الطريق إلى العلمين الجديدة ضمن خطة للتوسع في المدن الجديدة: تحالفت شركة مواصلات مصر مع شركتي سوبر جيت والعاصمة الإدارية للتنمية العمرانية عبر مذكرة تفاهم وقعت مارس الماضي لتأسيس شركة جديدة تتولى تقديم خدمات النقل الداخلى الذكى للمرحلة الأولى في العاصمة الإدارية، برأسمال يتراوح بين 1 و1.2 مليار جنيه، بحسب صبرة. وأضاف أن التحالف سيشغل نحو 20 أتوبيس تعمل بالغاز الطبيعي كمرحلة أولى، على أن تزيد في المراحل اللاحقة وفقا للكثافة السكانية وحركة النقل في العاصمة الجديدة. كانت شركة العاصمة الإدارية، قد أشارت في بيان الأسبوع الماضي، إلى أنه من المستهدف رصد 450 مليون جنيه مبدئيا للاستثمارات فى مجال النقل الداخلى الذكى، تشمل توفير الأتوبيسات والمحطات والجراج الرئيسى والأنظمة الذكية للإدارة، على أن يعلن تأسيس الشركة الجديدة بشكل رسمي خلال الأسبوع الجاري.

مواصلات مصر واحدة من تسع شركات للنقل الجماعي تقدم خدماتها للعاصمة الإدارية الجديدة، والتي تشمل أيضا ستار لاين والمصرية وأجياد والاستاذ وإف إم. وأوضح صبرة أن الشركات التسع حصلت على عقود لإدارة وتشغيل خطوط نقل تربط العاصمة الإدارية بنحو 90 موقعا في منطقة القاهرة الكبرى.

وبالحديث عن خطط مواصلات مصر لإحلال أسطولها للعمل بالغاز الطبيعي، أخبرنا صبرة، إن الشركة لن تضم في أسطولها أي أتوبيسات جديدة سوى تلك الصديقة للبيئة والتي تعمل إما بالغاز الطبيعي أو الكهرباء. وأضاف أن الأسطول يضم حاليا 380 أتوبيس بأحجام مختلفة تعمل جميعها بوقود الديزل وأن تحويل هذا الأسطول الضخم إلى العمل بمحركات الوقود المزدوج "غير مجد من الناحية الهندسية" وسيكون من الأفضل إحلالها تدريجيا بأخرى صديقة للبيئة بانتهاء عمرها الافتراضي.

بشكل منفصل تتوقع الشركة استثمار نحو مليار جنيه لتنفيذ تعاقدها مع هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة لتقديم خدماتها في 6 مدن جديدة، حسبما أخبرنا صبرة. ومن المتوقع إنفاق تلك الاستثمارات على مدار تعاقد مواصلات مصر مع هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة والممتدة لمدة 15 عاما لتوفير خدمات النقل الداخلي في القاهرة الجديدة والشروق وبدر والعبور والعاشر من رمضان والسادس من أكتوبر والشيخ زايد.

شركة مواصلات مصر ستركز أيضا على المدن الساحلية: تشغيل أنظمة النقل الداخلي في المدن السياحية بالدولة، لا سيما الساحلية منها مثل العلمين الجديدة، على رادار مواصلات مصر لتوسيع النطاق الجغرافي لتقديم خدماتها على المدى القريب، وفقا لصبرة.

تشغيل خطوط لنقل الركاب بين المحافظات قريبا: وصلت شركة مواصلات مصر إلى المراحل التنفيذية النهائية لتشغيل خدمات النقل الإقليمي حاليا، وفقا لصبرة، الذي أشار إلى سير الشركة بحذر في هذا الاتجاه لأنها تأخذ في الاعتبار إجراءات السلامة لمنع انتشار فيروس كورونا ومتحوراته.

كما تقدمت مواصلات مصر لمناقصة الشركة القابضة للنقل البحري والبري لتشغيل شركة نقل الركاب التابعة. تشارك مواصلات مصر بجانب عدد من الشركات في مناقصة للحصول على حقوق تشغيل وإدارة شركة "إيجي باص" التابعة للشركة القابضة للنقل البحري والبري – نتجت عن دمج شركات نقل الركاب الثلاث التابعة للشركة القابضة – وفقا لصبرة. ومن المتوقع فض المظاريف الفنية للمناقصة يوم 31 أغسطس الجاري، بحسب بيان من وزارة قطاع الأعمال العام.

الشركة تتطلع أيضا إلى الاستفادة من وسائل الدفع الإلكتروني في عملياتها: يستخدم 45% على الأقل من ركاب مواصلات مصر البطاقة الذكية للشركة، وفقا لصبرة، الذي وصف النظام بأنه "تجربة رائعة بكل المقاييس". تتيح البطاقة الذكية "مواصلاتي" الخاصة بالمجموعة، والتي جرى إطلاقها لأول مرة في عام 2018، للمستخدمين الدفع مقابل رحلات الأتوبيس والمترو باستخدام نفس البطاقة التي يمكن شحنها عبر أي من أجهزة الدفع الإلكتروني الخاصة بشركة فوري للمدفوعات الإلكترونية.


أبرز أخبار البنية التحتية في أسبوع:

  • مصر تتطلع إلى زيادة قدرة خط الربط الكهربائي القائم مع الأردن إلى 2 جيجاوات، من 450 ميجاوات حاليا. وستوجه القدرات الجديدة إلى كل من سوريا والعراق.
  • تخطط شركة ماجد الفطيم للحلول الشاملة وهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات (إيتيدا) لإنشاء مركز لخدمات التعهيد المشتركة في مصر، والذي سيوظف 600 متخصص في مجالات تقديم الخدمات المشتركة في التخصصات المالية والموارد البشرية والمشتريات وخدمات تكنولوجيا المعلومات.
  • مصر قد تحصل على قرض بقيمة 250 مليون يورو من البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية لتحديث الخط الثاني لمترو الأنفاق، والذي من المتوقع أن يتخذ البنك قرارا نهائيا بشأنه بحلول نهاية أكتوبر المقبل.
  • صندوق مصر السيادي يتطلع لإنشاء محطات لتحلية المياه بتكلفة 2.5 مليار دولار بالمشاركة مع القطاع الخاص، وذلك في الوقت الذي تحاول فيه مصر التعامل مع "أزمة نقص المياه التي تلوح في الأفق".

المفكرة

24 أغسطس-5 سبتمبر (الثلاثاء – الأحد): دورة الألعاب البارالمبية طوكيو 2020.

26 – 28 أغسطس (الخميس – السبت): منتدى جاكسون هول الاقتصادي.

سبتمبر: وفد شركات روسية يصل إلى المنطقة الصناعية الروسية.

1 – 3 سبتمبر (الأربعاء – الجمعة): معرض الطباعة الرقمية والإعلانات (ديجي ساين أفريقيا)، مركز القاهرة الدولي للمؤتمرات.

2 سبتمبر (الخميس): البورصة تبدأ العمل بالآلية الجديدة لاحتساب أسعار الإغلاق.

3 – 5 سبتمبر (الجمعة – الأحد): الاتحاد الدولي للكاراتيه يعقد المنافسة الثالثة للدوري الممتاز للكاراتيه لعام 2021 بالقاهرة.

5 – 7 سبتمبر (الأحد – الثلاثاء): انعقاد مؤتمر الأمن العربي، فندق ريتز كارلتون القاهرة.

7 – 8 سبتمبر (الثلاثاء – الأربعاء): تستضيف يورومني للمؤتمرات منتدى أسواق المال المستدامة والمسؤولة 2021، ويحضره نائب وزير المالية أحمد كجوك.

7 – 9 سبتمبر (الثلاثاء – الخميس): مؤتمر ومعرض مصر الدولي للصحة (إيجي هيلث إكسبو)، القاهرة.

12 – 15 سبتمبر (الأحد – الأربعاء): معرض صحارى: المعرض الزراعي الدولي الثالث والثلاثون لأفريقيا والشرق الأوسط.

15 سبتمبر (الأربعاء): انطلاق مؤتمر رؤساء القطاعات المالية بالقاهرة.

16 سبتمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

30 سبتمبر – 2 أكتوبر (الخميس – السبت): المعرض الدولي لمواد البناء والتشييد (إيجيبت بروجيكتس 2021)، مركز مصر للمعارض الدولية، القاهرة الجديدة.

30 سبتمبر – 8 أكتوبر (الخميس – الجمعة): معرض القاهرة الدولي، مركز القاهرة الدولي للمؤتمرات.

1 أكتوبر (الجمعة): البدء في إلزام شركات الشحن بتقديم كل المعلومات اللازمة حول الشحنات المزمع تصديرها للبلاد إلى المنصة الجديدة "نافذة" التابعة لمصلحة الجمارك

1 أكتوبر (الجمعة): معرض إكسبو 2020 دبي.

6 أكتوبر (الأربعاء): عيد القوات المسلحة.

7 أكتوبر (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة عيد القوات المسلحة.

12 – 14 أكتوبر (الثلاثاء – الخميس): مؤتمر صناعة البترول والغاز بدول البحر المتوسط، الإسكندرية.

17 – 20 أغسطس (الثلاثاء – الجمعة): يعقد الاجتماع السنوي للمنتدى الاقتصادي العالمي في سنغافورة.

18 أكتوبر (الاثنين): المولد النبوي الشريف.

21 أكتوبر (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة المولد النبوي الشريف.

28 أكتوبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

30 أكتوبر – 4 نوفمبر (السبت – الخميس): الدورة الأولى من بطولة السباحة Race The Legends في مصر.

نوفمبر: تستضيف مصر جولة جديدة من المحادثات الهادفة للتوصل إلى اتفاقية تجارة حرة بين مصر والاتحاد الاقتصادي الأوراسي، والتي يمكن أن تسهم بشكل كبير في زيادة حجم الصادرات المصرية إلى الكتلة التي تقودها روسيا وتضم أرمينيا وبيلاروسيا وكازاخستان وقيرجيزستان.

1 – 3 نوفمبر (الاثنين – الأربعاء): معرض إيجيبت إنرجي، مركز مصر الدولي للمعارض بالقاهرة.

1 – 12 نوفمبر (الاثنين – الجمعة): مؤتمر الأمم المتحدة بشأن تغير المناخ 2021، جلاسجو، المملكة المتحدة.

29 نوفمبر – 2 ديسمبر (الاثنين – الخميس): معرض مصر للدفاع (إيديكس).

13- 17 ديسمبر: مؤتمر الأمم المتحدة لمكافحة الفساد، شرم الشيخ، مصر.

16 ديسمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

14 -16 فبراير (الاثنين – الأربعاء): الدورة الخامسة لمؤتمر ومعرض مصر الدولي للبترول، القاهرة.

النصف الأول من عام 2022: الاجتماع السنوي للمنتدى الاقتصادي العالمي، المكان سيتحدد لاحقا.

مايو 2022: المؤتمر الأول للاستثمار في تكنولوجيا النقل والتوصيل، القاهرة.

27 يونيو – 3 يوليو 2022 (الاثنين – الأحد): بطولة العالم للجامعات للإسكواش، نيو جيزة.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، «سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها(رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)، و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).