الأحد, 11 يوليو 2021

الرحلات الروسية تعود لمنتجعات البحر الأحمر بعد حظر دام 6 سنوات

عناوين سريعة

نتابع اليوم

صباح الخير قراءنا الأعزاء، وأهلا بكم في أسبوع عمل جديد، نبدأه بإعلان دار الإفتاء المصرية في بيان لها أمس أن الثلاثاء 20 يوليو هو أول أيام عيد الأضحى المبارك. ولم تعلن البنوك والبورصة المصرية بعد عن موعد عطلة العيد، التي من المتوقع أن تستمر حتى الخميس 22 يوليو.

الخبر الأبرز خلال عطلة نهاية الأسبوع كان قرار روسيا رفع الحظر المفروض على الرحلات الجوية المباشرة إلى منتجات البحر الأحمر، والذي دام ستة أعوام (لكن لم يتضح بعد موعد تسيير أولى الرحلات). وتزامن ذلك مع اجتماع مجلس الأمن الدولي لمناقشة قضية سد النهضة. المزيد حول الموضوعين في نشرتنا.


توفيت يوم الجمعة السيدة جيهان السادات أرملة الرئيس الراحل محمد أنور السادات عن عمر ناهز 88 عاما، بعد صراع مع المرض. وشارك الرئيس عبد الفتاح السيسي وعدد من المسؤولين في تشييع جنازتها العسكرية. تزوجت السيدة الأولى سابقا من الرئيس السادات في سن الـ 15 عام 1949 وحتى اغتياله عام 1981. وأبرزت بي بي سي خبر وفاة السيدة جيهان، ودورها في الدفاع عن حقوق المرأة في مصر حيث ضغطت من أجل إصدار قوانين تمنحها حق حضانة الأطفال بعد الطلاق.

ونال الخبر اهتماما واسعا من جانب الصحافة العالمية هذا الصباح: رويترز | أسوشيتد برس | واشنطن بوست | نيويورك تايمز | بي بي سي.


الخبر الأبرز عالميا هذا الصباح – مجموعة العشرين تحذر من مخاطر سلالات "كوفيد-19" الجديدة على تعافي الاقتصاد: حذر وزراء مالية مجموعة العشرين أمس من أن انتشار السلالات المتحورة الجديدة من فيروس "كوفيد-19"، إلى جانب التفاوت في عمليات توزيع اللقاحات بالدول النامية، يمكن أن يعرض التعافي العالمي للخطر. وقالت مديرة صندوق النقد الدولي كريستالينا جورجيفا إن الانتشار السريع لسلالة دلتا المتحورة يعني أن الفيروس ما زال يمثل تهديدا رئيسيا للعالم بأكمله. ومن جهتهم، تعهد وزراء المالية بمواصلة تقديم الدعم الاقتصادي لمنع تراجع وتيرة التعافي.

والمجموعة توافق على اتفاقية الضريبة العالمية: وافق وزراء مالية المجموعة أمس أيضا على الاتفاقية التي من شأنها أن تفرض ضريبة عالمية على الشركات متعددة الجنسيات، وفقا لما ذكرته وكالة رويترز. وتنص الاتفاقية، التي دعمتها مجموعة السبع الشهر الماضي ووافقت عليها حوالي 130 دولة الأسبوع الماضي، على فرض ضريبة على الشركات العالمية الكبرى بحد أدنى 15% في كل الدول التي تعمل بها.

ضغوط على الدول الرافضة للتوقيع على الاتفاقية: تواصل مجموعة العشرين حث جميع الدول الرافضة للتوقيع على اتفاقية ضريبة الشركات العالمية قبل اجتماع قادة المجموعة، وفق فايننشال تايمز. وترفض ثمانية دول، من بينها أيرلندا وبربادوس والمجر وإستونيا، التوقيع على الحد الأدنى للضريبة.

لكن هناك عقبات أخرى: لا يزال بإمكان المشرعين الأمريكيين منع البلاد من المشاركة في الاتفاقية، والتي يتعين موافقة الكونجرس عليها. وصرح مسؤول في وزارة الخزانة الأمريكية لوكالة بلومبرج أن الركيزة الأولى من الاتفاقية، والتي تتضمن إعادة توزيع الحقوق الضريبية على الشركات متعددة الجنسيات، لن يتم الموافقة عليها قبل العام المقبل.

ما الخطوة التالية؟ سيناقش زعماء مجموعة العشرين الاتفاقية في اجتماعهم الذي سيعقد في إيطاليا خلال أكتوبر المقبل. ومن المقرر أيضا البدء في تنفيذ اتفاقية منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية بحلول عام 2023.

أبرز ما جاء في نشرتنا المسائية يوم الخميس:

  • التضخم يسجل ارتفاعا طفيفا في يونيو: أظهرت بيانات الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء ارتفاع التضخم السنوي العام بالمدن المصرية بدرجة طفيفة إلى 4.9% في يونيو من 4.8% في مايو بدعم من التأثير المواتي لسنة الأساس وتباطؤ نمو أسعار الطعام والشراب الشهرية.
  • إيني الإيطالية تشارك في خطط مصر لإنتاج الهيدروجين الأخضر والأزرق: وقعت شركة إيجاس والشركة القابضة لكهرباء مصر مذكرة تفاهم الأسبوع الماضي مع شركة إيني الإيطالية للتعاون في إنتاج الهيدروجين الأخضر والأزرق وإعداد دراسات الجدوى لمشروعات إنتاج الهيدروجين في مصر.
  • 8 شركات مصرية ناشئة تجمع تمويلات بقيمة 52 مليون دولار في يونيو، وذلك من إجمالي تمويلات بقيمة 267 مليون دولار شهدتها منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا خلال الشهر. واستحوذت شركة تريلا على نصيب الأسد من التمويلات التي تلقتها الشركات المصرية، إذ أتمت أواخر الشهر الماضي جولة بقيمة 42 مليون دولار بقيادة شركة جروث ميرسك.


يحدث اليوم-

تواصل البورصة المصرية اليوم اختبار نظام جديد لاحتساب أسعار إغلاق الأسهم، والذي يعتمد على عقد مزاد بنهاية جلسة التداول لتحديد سعر الإغلاق. وستستمر الجلسات التجريبية التي بدأت البورصة عقدها الأسبوع الماضي، حتى الغد. وتحدثنا مع رئيس البورصة المصرية محمد فريد الأسبوع الماضي لمعرفة كيفية عمل النظام الجديد.

يناقش مجلس النواب في جلسته العامة اليوم وغدا تعديلات مقترحة على قانون العقوبات من شأنها تشديد عقوبة التعرض للغير والتحرش الجنسي. وتنص التعديلات، التي حصلت على موافقة نهائية من قبل لجنة الشؤون الدستورية في المجلس أواخر يونيو، على أن يعاقب بالحبس لمدة تتراوح بين سنتين و4 سنوات وغرامة قدرها 100-200 ألف جنيه أو بإحدي العقوبتين، كل من تعرض للغير في مكان عام أو خاص أو مطروق بإتيان أمور أو إيحاءات أو تلميحات جنسية أو إباحية سواء بالإشارة أو بالقول أو الفعل بأية وسيلة بما في ذلك وسائل الاتصالات السلكية أو اللاسلكية أو الإلكترونية أو أو وسيلة تقنية أخرى. وينص القانون الحالي على معاقبة الجاني بالسجن لمدة عام وغرامة تصل إلى 10 آلاف جنيه.

شاهد هذا المساء – يخوض المنتخبان الإنجليزي والإيطالي المباراة النهائية لبطولة كأس الأمم الأوروبية 2020 لكرة القدم في تمام الساعة 9 مساء بتوقيت القاهرة على ملعب ويمبلي في لندن، بحضور أكثر من 60 ألف مشجع.

من ناحية أخرى، توج المنتخب الأرجنتيني في وقت مبكر من صباح اليوم بلقب بطولة كوبا أمريكا 2021 بعد تغلبه على غريمه البرازيلي بهدف مقابل لا شيء في المباراة النهائية للبطولة.

300 جنيه رسوم إضافية عند إصدار أو تجديد جوازات السفر، بدخول نموذج وثيقة تأمين رعاية المسافر الإلزامية حيز التنفيذ اعتبارا من 3 يوليو الجاري بموجب قرار الهيئة العامة للرقابة المالية المنشور بالجريدة الرسمية (بي دي إف)، والذي تتولى بموجبه المجمعة المصرية لتأمين السفر للخارج التي أنشئت في مايو الماضي، إدارة العملية. وتتعهد المجمعة بتقديم المساعدة الفورية العاجلة لحاملي جوازات السفر المصرية فى حالة تعرض أي منهم خلال مدة التأمين لأي حادث عرضي مفاجئ أو مرض طارئ أصابه أثناء رحلة السفر وتواجده خارج مصر. ويسري التأمين فقط على الرحلات التي لا تتعدى 90 يوما متتالية خلال فترة صلاحية جواز السفر، ويستثنى منها الإقامات أو التنقلات بالخارج والتي تتجاوز فترة الـ 90 يوما. وبالرغم من ذلك أخلى القرار مسؤولية المجمعة عن أي تعويضات لمن يقل عمره عن 30 يوما أو يزيد عن 85 عاما وقت وقوع الضرر. الوثيقة تضمن التعويض في 3 حالات، تشمل النفقات الطبية وتكاليف الإقامة بالمستشفيات فى حدود 30 ألف يورو حتى وإن كانت بسبب كوفيد -19، فضلا عن تحمل النفقات الفعلية لنقل أو إعادة المؤمن له إلى بلد الإقامة فى حالة المرض أو وقوع حادث، وتكاليف إعادة الجثمان إلى البلاد فى حالة الوفاة.

يحدث هذا الأسبوع-

هل تعلن الحكومة قرارها بشأن أسعار الوقود قريبا؟ تحدثت عدة تقارير صحفية منذ بداية الشهر الحالي حول لجنة التسعير التلقائي للمواد البترولية والقرار الذي يمكن أن تتخذه بشأن أسعار الوقود خلال الربع الثالث من 2021. وكنا نتوقع أن يصدر القرار أمس، إلا أن مصدر حكومي أشار إلى أن قرار اللجنة يمكن أن يتأجل لموعد لاحق من الشهر الحالي.

من ناحية أخرى، أصبح قرار اللجنة أكثر صعوبة عقب فشل تحالف "أوبك بلس" في التوصل إلى اتفاق بشأن إمدادات النفط العالمية. وقد زادت حالة عدم اليقين بالأسواق في ظل الخلاف بين السعودية والإمارات والذي حال دون الاتفاق على مقترح الأسبوع الماضي بزيادة الإنتاج. ويتوقع محللون ارتفاع أسعار النفط بوتيرة أسرع في غياب المزيد من الإمدادات العالمية، فيما حذر محللون آخرون من أن الخلاف بين اثنين من أكبر منتجي النفط داخل أوبك يمكن أن يمثل تهديدا وجوديا للتحالف وأنه قد يشعل حرب أسعار جديدة مما سيؤدي إلى انهيار الأسعار.

تجري البورصة المصرية الأربعاء المقبل انتخابات مجلس إدارتها في دورته الجديدة 2021-2025. ويمكنك الاطلاع على قائمة المرشحين لعضوية المجلس من هنا.

enterprise

Celebrate Eid with a relaxing holiday and make the most out of your break with a diverse and well-earned trip.

سياحة

الروس يعودون إلى منتجعات البحر الأحمر أخيرا

السياح الروس يعودون إلى منتجعات البحر الأحمر أخيرا: تستعد منتجعات البحر الأحمر لاستقبال السياح الروس بعد أن رفع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الخميس الماضي الحظر عن الرحلات الجوية الروسية المباشرة إلى تلك الوجهات والذي دام لمدة ست سنوات، وفق ما أعلنته وزارة الخارجية المصرية في بيان لها. وفرضت روسيا حظرا على الرحلات الجوية المباشرة إلى الوجهات السياحية المصرية، لأسباب أمنية، وذلك منذ تحطم الطائرة متروجيت فوق سيناء عام 2015.

القرار يأتي بعد مراوغات روسية على مدى الأسابيع العشرة الماضية: كان من المفترض استئناف الرحلات الجوية الروسية في مايو، بعد أن وافق بوتين خلال اتصال هاتفي مع الرئيس عبد الفتاح السيسي في أبريل على رفع الحظر. لكن سرعان ما ازدادت الأمور غموضا عندما قال السفير الروسي بالقاهرة جيورجي بوريسينكو إن الرحلات قد تعود بحلول يونيو، وكذا تصريح نائب رئيس الوزراء الروسي ديمتري شيرنيشينكو لاحقا بأن قرار استئناف الرحلات يتوقف على الوضع الوبائي في البلدين.

ما الموعد المتوقع لوصول أولى الرحلات؟ لا يزال هذا من غير الواضح حتى الآن، لكن وزارة الخارجية قالت في بيانها إن مصر تتطلع لعودة السياحة الروسية إلى المنتجعات المصرية في أسرع وقت.

استئناف رحلات الطيران العارض الروسية سيجلب تدفقات نقدية جديدة مصر في أشد الحاجة إليها: قال بنك جولدمان ساكس في أبريل الماضي إن عودة الرحلات الروسية إلى منتجعات البحر الأحمر قد ترفع إيرادات السياحة المصرية بمقدار 3 مليارات دولار. وزار ما يقرب من 3 ملايين سائح روسي مصر في عام 2014 قبل الحظر، ما وضع روسيا حينها في صدارة الأسواق المصدرة للسياح إلى مصر.

مصر تتوقع استقبال ما بين 300 و400 ألف سائح روسي شهريا بعد القرار، وفق ما قالته نائبة وزير السياحة غادة شلبي لوكالة سبوتنيك الروسية يوم الجمعة. وكانت شلبي قد قالت في أبريل الماضي إن البلاد قد تستقبل مليوني سائح روسي هذا العام إذا جرى رفع الحظر.

مصر تستعد لاستقبال المزيد من السياح هذا العام: زار نحو 3.5 مليون سائح مصر خلال النصف الأول من العام الحالي، وهو نفس عدد السياح تقريبا الذين زاروا البلاد خلال العام الماضي بأكمله. وتستهدف الحكومة أن تصل عائدات السياحة هذا العام ما بين 6 إلى 9 مليارات دولار، مقارنة بـ 4.4 مليار دولار العام الماضي.

الرحلات تعود في الوقت المناسب: خففت الحكومة في وقت سابق هذا الشهر قيود الإشغال المفروضة على الفنادق، لتسمح لها بالعمل بنسبة 70% من قدرتها الاستيعابية لأول مرة منذ الموجة الأولى من تفشي فيروس "كوفيد-19". والتزمت الفنادق والمطاعم وغيرها من المنشآت بالعمل بنسبة 50% فقط من قدرتها الاستيعابية منذ يوليو الماضي للحد من انتشار الفيروس.

بنية تحتية

بكتل توقع اتفاقيتين لإنشاء مجمع للبتروكيماويات في العين السخنة بـ 7.5 مليار دولار

بكتل توقع اتفاقيتين لإنشاء أكبر مجمع للبتروكيماويات بأفريقيا في العين السخنة: وقعت شركة الإنشاءات الأمريكية العملاقة بكتل اتفاقيتين مع شركة البحر الأحمر الوطنية للتكرير والبتروكيماويات والشركة الهندسية للصناعات البترولية والكيماوية المصرية (إنبي) وشركة بتروجيت لتصميم وإنشاء مجمع للبتروكيماويات بتكلفة استثمارية 7.5 مليار دولار في المنطقة الصناعية بالعين السخنة، وفق ما أعلنته وزارة البترول في بيان لها يوم الجمعة. وبموجب الاتفاقيات الموقعة، ستتولى الشركة الأمريكية جنبا إلى جنب مع شركتي بتروجيت وإنبي المملوكتين للدولة إدارة وإنشاء وتنفيذ الأعمال الهندسية والتصميمات للمشروع، الذي سيكون الأكبر من نوعه في أفريقيا.

ومن المقرر أن توقع شركة البحر الأحمر اتفاقا رسميا مع بكتل لتنفيذ المشروع أوائل أغسطس المقبل، وفقا للبيان. وساعدت كل من "بكتل" و"تكنيب" و"سايبم" الشركة المصرية القابضة للبتروكيماويات (إيكم) في إعداد دراسة الجدوى الخاصة بالمشروع، في حين أشارت تقارير صحفية سابقة إلى أن "بكتل" ستعمل أيضا على توفير التمويل اللازم للمشروع من مؤسسات تمويل دولية لم يذكر اسمها.

ومجمع البحر الأحمر هو مشروع منفصل عن مجمع التحرير للبتروكيماويات الذي تعكف شركة كربون القابضة على إنشائه حاليا في العين السخنة أيضا باستثمارات تصل 11 مليار دولار، والمتوقع أن يكون أكبر منشأة لتكسير النافتا في منطقة الشرق الأوسط عند الانتهاء منه، وفق ما قاله كريم هلال، العضو المنتدب لقطاع التمويل المؤسسي وعلاقات المستثمرين بشركة كربون، لإنتربرايز في وقت سابق من هذا العام. وذكرت تقارير في أبريل الماضي أن كربون القابضة تجري إعادة هيكلة لمديونياتها التي تقدر بملايين الدولارات من أجل تمويل أعمال الإنشاءات بالمجمع. ورفض هلال حينها تقديم أي تفاصيل حول التقدم المحرز في المشروع.

دمج واستحواذ

مساهمو "الإسكندرية الوطنية" يرفضون عرض "زيتا".. والرقابة المالية تقبل عرضا منافسا من "كومباس"

فشل عرض استحواذ "زيتا للاستثمار" على 90% من "الإسكندرية الوطنية": انتهت فترة سريان عرض الشراء الإجباري المقدم من شركة زيتا للاستثمار للاستحواذ على ما يصل إلى 90% من شركة الإسكندرية الوطنية للاستثمارات المالية يوم الخميس الماضي دون تسجيل أي أوامر بيع من قبل مساهمي الشركة، وفقا لما نشرته جريدة حابي.

وكانت "زيتا" قد رفعت منتصف الشهر الماضي عرضها إلى 6 جنيهات للسهم من 5.48 جنيه للسهم في السابق، بعدما تقدمت شركة كومباس كابيتال حينها عرض شراء إجباريا للاستحواذ على كامل أسهم "الإسكندرية الوطنية" مقابل 5.72 جنيه للسهم. ويستمر سريان العرض لمدة 10 أيام تنتهي في 22 يوليو.

عرض "كومباس" لا يزال ساريا: وافقت هيئة الرقابة المالية الخميس الماضي على عرض الشراء الإجباري المقدم من كومباس كابيتال، والتي رفعته الأسبوع الماضي إلى 6.12 جنيه للسهم، والذي يضع قيمة الشركة المستهدفة عند 32 مليون جنيه، وفق ما أعلنته الهيئة في بيان لها (بي دي إف). ويستمر سريان العرض لمدة 10 أيام تنتهي في 22 يوليو الحالي.

لكن "زيتا" تعتزم استكمال المنافسة بتقديم عرض جديد بسعر أعلى، وفق ما ذكرته جريدة المال عن مصادر لم تسمها، خاصة وأن قوانين سوق المال تسمح للشركات المتقدمة للاستحواذ تسمح بذلك، ما لم تمر 5 أيام عمل على آخر عرض منافس.

المتنافسون المتبقون يتخلفون عن الركب: جاءت عروض الاستحواذ على الإسكندرية الوطنية للاستثمارات المالية من تايكون القابضة، التي عرضت الاستحواذ على 90% من الأسهم مقابل 5.60 جنيه للسهم، بجانب كيان للتنمية المستدامة وزالدي كابيتال ومجموعة من المستثمرين بينهم رجل الأعمال المصري أحمد السبع والسعودي مصطفى الحميدان. ويمتلك أبو ظبي الإسلامي حصة تقارب 85% من أسهم "الإسكندرية الوطنية"، منها 9% حصة مباشرة والبقية من خلال شركته التابعة "أيه دي آي ليس" وشركة القاهرة الوطنية للاستثمار والأوراق المالية.

كوفيد-19

مصر تتسلم أول دفعة من لقاحي فايزر وجونسون أند جونسون، إضافة إلى دفعة جديدة من لقاح أسترازينيكا خلال الأيام القليلة المقبلة، وفق ما كشفت عنه وزيرة الصحة هالة زايد في مداخلة هاتفية مع عمرو أديب في برنامجه "الحكاية" يوم الجمعة الماضي (شاهد 1:49 دقيقة). وأوضحت الوزيرة أن الدفعة المنتظرة من فايزر يبلغ قدرها مليوني جرعة، لكنها لم تذكر مزيدا من التفاصيل حول حجم دفعتي جونسون أند جونسون وأسترازينيكا. وفي الشهر الماضي، قالت زايد إن البلاد ستتسلم 1.9 مليون جرعة من لقاح أسترازينيكا من خلال برنامج جافي/كوفاكس في يوليو.

ولم تحدد زايد الجهة التي ستورد جرعات فايزر وجونسون أند جونسون. لم تكن هناك أي معلومات تفيد بأن مصر ستحصل على أي دفعات من لقاح فايزر حتى الآن، في حين توقعت تقارير في السابق أن تتلقى البلاد شحنة من جونسون أند جونسون في الربع الأخير من العام الحالي من قبل الاتحاد الأفريقي، من ضمن 300 مليون جرعة يعتزم الاتحاد تقديمها للدول الأفريقية.

ومن المقرر أن تتسلم البلاد أيضا دفعة جديدة من المواد الخام تكفي لتصنيع 5 ملايين جرعة من لقاح سينوفاك محليا في غضون أيام، وفق ما قالته الوزيرة.

أعلنت وزارة الصحة المصرية أمس تسجيل 121 إصابة جديدة بفيروس "كوفيد-19"، انخفاضا من 127 إصابة أول أمس، ليصل بذلك إجمالي الحالات المسجلة في البلاد إلى 282,985 حالة. وسجلت الوزارة أمس أيضا 15 حالة وفاة، ليرتفع بذلك إجمالي حالات الوفاة إلى 16,383 حالة.

وعلى الصعيد العالمي-

السنغال تدشن مصنعا جديدا لإنتاج لقاحات "كوفيد-19" في وقت لاحق من هذا العام، في خطوة من شأنها منح دفعة جديدة لخطط إنتاج اللقاحات في أفريقيا، وفقا لرويترز. وتعهدت دول ومؤسسات أوروبية بتقديم منح قيمتها 6.75 مليون يورو لصالح المشروع، الذي يستهدف إنتاج 25 مليون جرعة بنهاية العام المقبل. وأعلنت السنغال الشهر الماضي أنها تستهدف إنتاج 300 مليون جرعة بنهاية العام المقبل.

وتعد هذه الاستثمارات جزءا من مبادرة بقيمة مليار يورو أعلن عنها الاتحاد الأوروبي لإنشاء مصانع لإنتاج لقاحات "كوفيد-19" في عدد من الدول الأفريقية، وفي مقدمتها مصر والسنغال وجنوب أفريقيا ورواندا والمغرب. وتستورد أفريقيا حاليا 99% من احتياجاتها من اللقاحات، في حين لا تتجاوز معدلات التطعيم 1% من سكان القارة، وسط وضع وبائي متفاقم مع انتشار سلالة دلتا المتحورة.

ينبغي على مجموعة العشرين أن تخصص 75 مليار دولار على الأقل خلال السنوات الخمس المقبلة لدعم خطط الاستجابة الطارئة للأوبئة في المستقبل، وفق ما جاء في تقرير تلقاه وزراء مالية ومحافظي البنوك المركزية بدول المجموعة، تناولته فايننشال تايمز. وأوصي التقرير قادة العالم بتخصيص 10 مليارات دولار سنويا لصالح صندوق جديد للتهديدات الصحية العالمية، والذي من شأنه أن يدعم الأبحاث من خلال الشراكات بين القطاعين العام والخاص لضمان توفير إمدادات عالمية ثابتة من اللقاحات والاختبارات ومعدات الوقاية الشخصية، إلى جانب 5 مليارات دولار إضافية سنويا لصالح منظمة الصحة العالمية والبنك وصندوق النقد الدوليين والمقرضين الإقليميين.

دبلوماسية

بعد مناقشتها مجلس الأمن.. لا تقدم يذكر في قضية سد النهضة

تقدم ضئيل للغاية في قضية سد النهضة بعد مناقشتها في مجلس الأمن: يبدو أن الجهود المبذولة من جانب كل من مصر والسودان لإقناع مجلس الأمن الدولي بالتدخل في نزاع سد النهضة قد ذهبت سدى حتى هذه اللحظة. وتشير البيانات والتقارير الرسمية في الصحافة العالمية إلى أن الوضع لم يتغير كثيرا بالمقارنة مع الأسبوع الماضي، إذا لا تزال مصر والسودان تطالبان المجلس بدعم مشروع القرار الذي تقدمت به تونس، والذي تعترض عليه إثيوبيا، في حين استمرت الدول الأعضاء بالمجلس في التأكيد على دعمها للمفاوضات التي يقودها الاتحاد الأفريقي.

ويثبت هذا الأمر حتى الآن صحة ما قاله نيكولاس دي ريفيير المندوب الدائم لفرنسا لدى الأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن قبل أيام من الاجتماع، من أن أقصى ما سيفعله المجلس هو حث الدول الثلاث على العودة لطاولة المفاوضات.

ولا تزال مصر والسودان تضغطان على مجلس الأمن لتبني مشروع القرار المقدم من تونس، والذي يمهل الدول الثلاث ستة أشهر للتوصل إلى اتفاقية ملزمة بشأن السد من خلال جولة جديدة من المفاوضات يدخل فيها وسيط آخر مثل الأمم المتحدة إلى جانب الاتحاد الأفريقي.

وأدلى وزيرا خارجية مصر والسودان بتصريحات متفائلة عقب الاجتماع، بحسب وكالة أسوشيتد برس. وقال وزير الخارجية سامح شكري إن أعضاء المجلس أبدوا دعمهم لمشروع القرار، واتفقوا كذلك على ضرورة عدم اتخاذ أي إجراء أحادي الجانب. وقالت نظيرته السودانية مريم الصادق المهدي: "نحن متفائلون للغاية بأن مجلس الأمن سيتعامل مع هذه القضية على نحو مسؤول، ونأمل ألا يستبعد هذه القضية من أجندته".

لكن لا يبدو أن مجلس الأمن في عجلة من أمره للتصويت على القرار: وقال شكري في مداخلة هاتفية مع لميس الحديدي في برنامجها "كلمة أخيرة" الليلة الماضية إن المجلس سيناقش مشروع القرار، لكنه أوضح أن العملية قد تستغرق بعض الوقت (شاهد 20:28 دقيقة).

إثيوبيا لا تزال تتمسك بمبدأ "حلول أفريقية للمشاكل الأفريقية": قال وزير الري الإثيوبي سيليشي بيكيلي خلال الاجتماع إن مجلس الأمن الدولي لا ينبغي أن يتدخل في قضية مياه النيل، مصرا على إمكانية حل هذه المسألة بوساطة الاتحاد الأفريقي. وقال دينا مفتي المتحدث باسم وزارة الخارجية الإثيوبية في تصريحات للصحفيين إن الملء الثاني لخزان السد سيستمر كما هو مخطط له سواء باتفاق مع دولتي المصب أم لا.

وحظيت القصة باهتمام الصحافة الأجنبية في تغطيتها لمصر خلال عطلة نهاية الأسبوع: أسوشيتد برس | رويترز | وول ستريت جورنال | بلومبرج | بي بي سي.

ومن أخبار الدبلوماسية أيضا –

مصر توقع اتفاقا مع السنغال لتأسيس مجلس أعمال مشترك بين البلدين، وفق ما أعلنته وزارة التجارة والصناعة في بيان لها يوم الجمعة الماضي. وتستهدف البلدان زيادة حجم التبادل التجاري بينهما بمقدار ثلاثة أضعاف ليصل إلى 200 مليون دولار في غضون السنوات الثلاث المقبلة.

enterprise

توك شو

هيمنت أزمة سد النهضة مرة أخرى على الأجواء في البرامج الحوارية الليلة الماضية. أجرى وزير الخارجية سامح شكري مداخلة هاتفية مع لميس الحديدي في برنامجها "كلمة أخيرة"، للتعليق على الجلسة التي عقدها مجلس الأمن الخميس الماضي لبحث الأزمة (شاهد 20:28 دقيقة). ووصف شكري الوضع في المجلس بأنه "معقد" بسبب وجود اعتبارات سياسية عديدة متداخلة.

لا تزال مصر تأمل في تحرك من جانب مجلس الأمن: لفت شكري إلى أن الآراء التي عبرت عنها الدول الأعضاء بمجلس الأمن خلال الاجتماع تظهر الاهتمام الشديد بالقضية، إلى جانب تفهمهم للحاجة إلى التوصل لاتفاق ملزم قانونا حول السد من خلال المفاوضات التي يقودها الاتحاد الأفريقي.

أكد شكري أيضا على ضرورة دخول وسطاء دوليين جدد في المفاوضات، وقال إنه ينبغي أن يكون هناك طرف آخر وسيط مثل الأمم المتحدة أو الاتحاد الأوروبي أو جنوب أفريقيا قبل استئناف المفاوضات (شاهد 20:28 دقيقة). وتعد مسألة الوساطة أحد النقاط الخلافية الرئيسية بين الدول الثلاث، إذ تطالب مصر والسودان منذ أشهر عديدة بضرورة وجود وسطاء آخرين إلى جانب الاتحاد الأفريقي، فيما تصر إثيوبيا على أنه ينبغي أن يكون الاتحاد الأفريقي وحده الطرف الوسيط في المفاوضات.

وحازت تلك التطورات أيضا على تغطية شاملة والمزيد من التحليل من جانب لبنى عسل ببرنامج "الحياة اليوم" (شاهد 28:19 دقيقة)، وعمرو أديب في "الحكاية" (شاهد 15:07 دقيقة).

كان هناك اهتمام أيضا بامتحانات الثانوية العامة التي انطلقت أمس. وأجرى وزير التعليم طارق شوقي مداخلات هاتفية مع برامج "الحكاية" (شاهد 14:23 دقيقة) و"على مسؤوليتي" (شاهد 18:39 دقيقة) و"حديث القاهرة" (شاهد 14:23 دقيقة)، للحديث حول النظام الجديد للامتحانات، كما رد على شكاوى بعض الطلاب بشأن صعوبة الامتحان. واستعرضت لبنى عسل آراء عدد من الطلاب حول النظام الجديد للامتحانات (شاهد 3:15 دقيقة).

ويتكون النظام الجديد للامتحانات، التي تستمر حتى 2 أغسطس، من أسئلة اختيار من متعدد، كما ستكون الامتحانات ورقية إلى جانب تسجيل الإجابات عبر الأجهزة اللوحية (التابلت) تحسبا لأي عطل فني يمكن أن يطرأ.

وفي موضوع آخر، قال وزير الأوقاف محمد مختار جمعة إنه سيتم تطبيق الإجراءات الاحترازية خلال صلاة عيد الأضحى، كما كان عليه الأمر في عيد الفطر الماضي، والتي تشمل الالتزام بالتباعد الاجتماعي وارتداء الكمامات. وأضاف جمعة، في مداخلة هاتفية مع عمرو أديب في برنامج "الحكاية" إن صلاة العيد ستقام في المساجد التي تقام بها صلاة الجمعة، كما أن مدة التكبير ستكون سبع دقائق بحد أقصى وخطبة العيد لن تتجاوز العشر دقائق (شاهد 2:01 دقيقة).

هذه النشرة تأتيكم برعاية
CIB - https://www.cibeg.com/
EFG Hermes - https://efghermes.com/
SODIC - https://www.sodic.com
Infinity - http://www.weareinfinity.com/

مصر في الصحافة العالمية

هيمن ملف حقوق الإنسان مجددا على اهتمامات الصحف الأجنبية في تغطيتها لمصر خلال عطلة نهاية الأسبوع. وقالت نيويورك تايمز إن الحكومة المصرية نفت ما جاء في تقرير مصور نشرته الصحيفة الأسبوع الماضي والذي تضمن مقابلات مع سيدات زعمن تعرضهن للاعتداء من قبل قوات الأمن. وفي المقابل، تحدثت رويترز في تقرير لها مع عدد من النشطاء حول أحكام السجن الصادرة بحق "فتاتي تيك توك" حنين حسام ومودة الأدهم بتهمة الاتجار بالبشر، في حين أشار موقع المونيتور إلى ضغوط تمارسها إحدى الجماعات الحقوقية في واشنطن على وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن لحث مصر على تحسين "الأوضاع الطبية المتردية في السجون المصرية".

ومن الأخبار الأخرى في الشأن المصري:

  • تخطط الحكومة المصرية لتقنين وضع التوك توك، وضمه إلى مبادرة إحلال المركبات للعمل بالغاز الطبيعي. (رويترز)
  • تخطط مصر لدمج "الغابات الرأسية" في العاصمة الإدارية الجديدة، من خلال استغلال واجهات المباني كأسطح يمكن زراعة الشجيرات عليها، وذلك من أجل خفض درجة الحرارة وامتصاص 7 أطنان من ثاني أكسيد الكربون سنويا. (سي إن إن)
  • حاز كتاب "منتصف الليل في القاهرة" للمؤلف رافايل كورماك الذي يبحث في مساهمات النساء في المشهد الموسيقي والفني بمصر في أوائل القرن العشرين، على اهتمام الصحف الأجنبية مجددا، وهذه المرة من قبل فايننشال تايمز.

الأسواق العالمية

برعاية
EFG Hermes - https://efghermes.com/

شركات التكنولوجيا الأمريكية تواجه ضوابط جديدة للمنافسة أكثر صرامة: وقع الرئيس الأمريكي جو بايدن الجمعة الماضي أمرا تنفيذيا يهدف إلى مكافحة الممارسات الاحتكارية من جانب شركات التكنولوجيا الكبرى، في محاولة لتعزيز التنافسية على كافة الأصعدة، وفقا للبيان الصادر عن البيت الأبيض. ومن بين أهداف الأمر التنفيذي الحد من الاتفاقيات وعمليات الدمج التي تضر بالتنافسية، كما يضع ضوابط جديدة لتقليل مراقبة الإنترنت وحصد البيانات، ويضع أيضا قواعد لحماية الشركات الصغيرة.

قطاع التكنولوجيا ليس سعيد بهذا الأمر: قال جاري شابيرو، الرئيس التنفيذي لجمعية تكنولوجيا المستهلك التي تضم شركات أبل وفيسبوك وجوجل، "تهدد عناصر هذا الأمر التنفيذي قيادتنا العالمية والنجاح الذي تحقق بصعوبة"، بحسب صحيفة وول ستريت جورنال.

الحكومة الصينية تشدد القواعد الخاصة بإدراج الشركات الصينية بالخارج من خلال الفحص السابق للطرح العام للشركات التي تمتلك أكثر من مليون مستخدم، في ضربة جديدة لصناعة التكنولوجيا، حسبما ذكرت فايننشال تايمز. أدى الإعلان، الذي قد يعيق بعضا من أكبر عمليات الإدراج في الأسواق المالية العالمية، إلى حركة بيعية لأسهم شركة ديدي الصينية العملاقة لخدمات الركاب، والتي فقدت ما يقرب من خمس قيمتها السوقية بعد أن أطلقت السلطات الصينية تحقيقا في أعمال الشركة على خلفية خروقات في بيانات المستخدمين. التحقيق، الذي يأتي بعد أيام من طرح ديدي للاكتتاب العام في بورصة ناسداك بقيمة 4.4 مليار دولار أمريكي – وهو أكبر طرح لشركة صينية في الولايات المتحدة منذ عام 2014، شهد توجها من مراقبي الأمن السيبراني في الصين بإلزام متاجر التطبيقات المحلية بإزالة ديدي بزعم انتهاك خصوصية المستخدمين.

وألغى تطبيق اللياقة البدنية الصيني "كييب" خطته لإطلاق طرح عام أولي في الولايات المتحدة على خلفية إعلان الحكومة الصينية الأخير ومع استمرار تداعيات "ديدي"، وفقا لما ذكرته فايننشال تايمز نقلا عن مصدرين لم تسمهما. وقالت ثلاثة مصادر لرويترز إن كييب ليست الضحية الوحيدة لحملة بكين على الطر العامة الخارجية، حيث علقت مجموعة البيانات الطبية المدعومة من علي بابا، لينك دوك تكنولوجي، خطتها للطرح العام الأولي في بورصة ناسداك بعد أن كان من المقرر تسعير أسهمها يوم الخميس. كما ألغت منصة البودكاست الصينية "زيمالايا" خطة الطرح في سوق الأسهم الأمريكية، في خطوة تثبت بشكل أكبر أن تضييق بكين على العملات المشفرة من المحتمل أن يؤثر على العديد من طروحات شركات التكنولوجيا الصينية المخطط لها هذا العام، بحسب خبراء الصناعة.

Down

EGX30 (الخميس)

10185

-0.9% (منذ بداية العام: -6.1%)

None

دولار أمريكي (البنك المركزي)

شراء 15.64 جنيه

بيع 15.74 جنيه

None

دولار أمريكي (البنك التجاري الدولي)

شراء 15.64 جنيه

بيع 15.74جنيه

None

أسعار الفائدة (البنك المركزي المصري)

8.25% للإيداع

9.25% للإقراض

Down

تداول (السعودية)

10825

-1.2% (منذ بداية العام: +24.6%)

Down

سوق أبو ظبي

6963

-0.1% (منذ بداية العام: +38.0%)

Down

سوق دبي

2779

-0.1% (منذ بداية العام: +11.6%)

Up

ستاندرد أند بورز 500

4369

+1.1% (منذ بداية العام: +16.3%)

Up

فوتسي 100

7121

+1.3% (منذ بداية العام: +10.2%)

Up

خام برنت

75.55 دولار

+1.9%

Down

غاز طبيعي (نايمكس)

3.67 دولار

-0.4%

Up

ذهب

1810.60 دولار

+0.6%

Down

بتكوين

33509 دولار

-1.35%

أنهى EGX30 تعاملات الخميس الماضي على انخفاض نسبته 0.9%. وبلغت قيم التداول 1.23 مليار جنيه (دون تغيير عن المتوسط على مدار الـ 90 يوما الماضية). وسجل المستثمرون العرب وحدهم صافي بيع. وتراجع المؤشر بذلك بنسبة 6.1% منذ بداية العام.

في المنطقة الخضراء: بالم هيلز للتعمير (+3.1%)، وسيدي كرير للبتروكيماويات (+1.4%)، والبنك التجاري الدولي (+0.3%).

في المنطقة الحمراء: فوري (-4.6%)، وبايونيرز القابضة (-2.6%)، ومستشفيات كليوباترا (-2.5%).

أخبار عالمية

حزب آبي أحمد يفوز بأغلبية ساحقة في الانتخابات البرلمانية الإثيوبية: ضمن رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد فترة ولاية أخرى مدتها خمس سنوات بعد أن فاز حزب الرخاء -الذي يتزعمه آبي- بأكبر عدد من المقاعد في الانتخابات البرلمانية التي جرت الشهر الماضي. وفاز الحزب بـ 410 مقاعد من أصل 436 مقعدا في البرلمان الفيدرالي للبلاد. ومع ذلك، ستبقى العشرات من المقاعد الأخرى شاغرة نظرا لعدم إجراء الانتخابات في بعض من الدوائر الانتخابية البالغ عددها الإجمالي 547 دائرة، بسبب الاضطرابات والمشاكل اللوجيستية. ومن المرجح تشكيل الحكومة الإثيوبية الجديدة في أكتوبر المقبل. وحاز الخبر على اهتمام كل من رويترز وأسوشيتد برس وبلومبرج والجارديان أيضا.

أخبار عالمية أخرى:

  • أزمة الطاقة تتفاقم في لبنان: يواجه لبنان انقطاع شبه تام في التيار الكهربائي بعد توقف محطتين رئيسيتين لتوليد الكهرباء عن العمل، واللتين توفران معا حوالي 40% من الطاقة في البلاد، وفقا لبلومبرج.
  • المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية والقدس الشرقية ترقى إلى مستوى "جريمة حرب"، وفق ما قاله مايكل لينك، مقرر الأمم المتحدة المعني بحالة حقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية المحتلة، ونقلته وكالة رويترز.

المفكرة

30 يونيو – 15 يوليو (الأربعاء – الخميس) معرض القاهرة الدولي للكتاب.

يوليو + أغسطس: عقد امتحانات الثانوية العامة.

5 – 8 يوليو (الاثنين – الخميس): الدورة الثامنة من المؤتمر الوزاري لمنظمة التعاون الإسلامي للمرأة، العاصمة الإدارية الجديدة.

19 يوليو (الاثنين): يوم عرفة (عطلة رسمية).

20 – 23 يوليو (الثلاثاء – الجمعة): عيد الأضحى (عطلة رسمية).

23 يوليو (الجمعة): ذكرى ثورة 23 يوليو (عطلة رسمية).

23 يوليو – 11 اغسطس (الجمعة – الأربعاء): انعقاد أولمبياد طوكيو 2020.

2 – 4 أغسطس (الاثنين – الأربعاء): معرض أفريقيا للتصنيع الغذائي، مركز مصر للمعارض الدولية في القاهرة الجديدة.

5 أغسطس (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة. 

9 أغسطس (الاثنين): بداية العام الهجري الجديد.

12 أغسطس (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة بداية العام الهجري.

12 – 15 سبتمبر (الأحد – الأربعاء): معرض صحارى: المعرض الزراعي الدولي الثالث والثلاثون لأفريقيا والشرق الأوسط.

15 سبتمبر (الأربعاء): انطلاق مؤتمر رؤساء القطاعات المالية بالقاهرة.

16 سبتمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة. 

30 سبتمبر – 2 أكتوبر (الخميس – السبت): المعرض الدولي لمواد البناء والتشييد (إيجيبت بروجيكتس 2021)، مركز مصر للمعارض الدولية، القاهرة الجديدة.

30 سبتمبر – 8 أكتوبر (الخميس – الجمعة): معرض القاهرة الدولي، مركز القاهرة الدولي للمؤتمرات.

1 أكتوبر (الجمعة): البدء في إلزام شركات الشحن بتقديم كل المعلومات اللازمة حول الشحنات المزمع تصديرها للبلاد إلى المنصة الجديدة “نافذة” التابعة لمصلحة الجمارك

1 أكتوبر (الجمعة): معرض إكسبو 2020 دبي. 

6 أكتوبر (الأربعاء): عيد القوات المسلحة.

7 أكتوبر (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة عيد القوات المسلحة.

12 – 14 أكتوبر (الثلاثاء – الخميس): مؤتمر صناعة البترول والغاز بدول البحر المتوسط، الإسكندرية.

17 – 20 أغسطس (الثلاثاء – الجمعة): يعقد الاجتماع السنوي للمنتدى الاقتصادي العالمي في سنغافورة.

18 أكتوبر (الاثنين): المولد النبوي الشريف.

21 أكتوبر (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة المولد النبوي الشريف.

28 أكتوبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

30 أكتوبر – 4 نوفمبر (السبت – الخميس): الدورة الأولى من بطولة السباحة Race The Legends في مصر.

نوفمبر: تستضيف مصر جولة جديدة من المحادثات الهادفة للتوصل إلى اتفاقية تجارة حرة بين مصر والاتحاد الاقتصادي الأوراسي، والتي يمكن أن تسهم بشكل كبير في زيادة حجم الصادرات المصرية إلى الكتلة التي تقودها روسيا وتضم أرمينيا وبيلاروسيا وكازاخستان وقيرجيزستان.

1 – 3 نوفمبر (الاثنين – الأربعاء): معرض إيجيبت إنرجي، مركز مصر الدولي للمعارض بالقاهرة.

1 – 12 نوفمبر (الاثنين – الجمعة): مؤتمر الأمم المتحدة بشأن تغير المناخ 2021، جلاسجو، المملكة المتحدة.

29 نوفمبر – 2 ديسمبر (الاثنين – الخميس): معرض مصر للدفاع (إيديكس).

13- 17 ديسمبر: مؤتمر الأمم المتحدة لمكافحة الفساد، شرم الشيخ، مصر.

16 ديسمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة. 

14 -16 فبراير (الاثنين – الأربعاء): الدورة الخامسة لمؤتمر ومعرض مصر الدولي للبترول، القاهرة. 

النصف الأول من عام 2022: الاجتماع السنوي للمنتدى الاقتصادي العالمي، المكان سيتحدد لاحقا.

مايو 2022: المؤتمر الأول للاستثمار في تكنولوجيا النقل والتوصيل، القاهرة.

27 يونيو – 3 يوليو 2022 (الاثنين – الأحد): بطولة العالم للجامعات للإسكواش، نيو جيزة. 

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2021 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «البنك التجاري الدولي»، البنك الأكبر بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 949-891-204)، و«المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، «سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها(رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«أكت فايننشال»، المستثمر النشط الرائد في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 612-924-493)، و«أبو عوف»، شركة المنتجات الغذائية الصحية الرائدة في مصر والمنطقة (رقم التسجيل الضريبي 846-628-584).