الخميس, 8 يوليو 2021

سينوفاك المنتج محليا سيتاح في مراكز التطعيم خلال أسبوعين

عناوين سريعة

نتابع اليوم

صباح الخير قراءنا الأعزاء، وأهلا بكم في يوم خميس هادئ للغاية على الصعيد الإخباري، لم يكن فيه الكثير عدا تطورات أزمة سد النهضة، وجهود الحكومة للتوسع في تصنيع لقاحات "كوفيد-19" محليا، سعيا لتسريع برنامج التطعيم.

يحدث اليوم-

تبدأ البورصة المصرية اليوم اختبار نظام جديد لاحتساب أسعار إغلاق الأسهم، والذي يعتمد على عقد مزاد بنهاية جلسة التداول لتحديد سعر الإغلاق. وستعقد البورصة سلسلة من الجلسات التجريبية لاختبار النظام الجديد اليوم الخميس ويومي الأحد والاثنين بين الساعة 3- 4:30 مساء بتوقيت القاهرة.

تهدف هذه الخطوة إلى الانتقال من استخدام الآلية المعتمدة حاليا – وهي "متوسط السعر المرجح بحجم التداول– إلى آلية المزاد، وهو من شأنه أن يحسن الدقة ويزيد أحجام التداول، فضلا عن تعزيز الاستثمار الأجنبي بالبورصة. وتحدثنا مع رئيس البورصة المصرية محمد فريد لمعرفة كيفية عمل النظام الجديد. المزيد حول الموضوع في نشرتنا أدناه.

كل الأنظار تتجه إلى نيويورك حيث يعقد مجلس الأمن الدولي اجتماعا لمناقشة أزمة سد النهضة اليوم. وتواصل مصر والسودان حشد الدعم بمجلس الأمن لموقفهما في النزاع قبل التصويت على مشروع القرار الذي من شأنه أن يضغط على إثيوبيا لوقف ملء السد والعودة لطاولة المفاوضات. وقالت مصر والسودان في وقت سابق إن الاجتماع سيعقد اليوم، لكن تقارير أخرى أشارت إلى إمكانية تأجيله إلى الأسبوع المقبل. المزيد حول الموضوع في نشرتنا اليوم.

الخبر الأبرز عالميا – لا يزال حادث اغتيال رئيس هايتي جوفينيل مويس أمس يسيطر على عناوين الصفحات الأولى للصحف العالمية هذا الصباح. وأعلن رئيس الوزراء المؤقت للبلاد فرض حالة الطوارئ لمدة أسبوعين، وقال إن هذا سيساعد الحكومة في تعقب الجناة. وتصدر الخبر العناوين الرئيسية في العديد من المواقع الإخبارية والصحف، بما في ذلك رويترز وأسوشيتد برس ونيويورك تايمز وبلومبرج.

أخبار عالمية أخرى:

  • بيل وميليندا جيتس يضعان خطة في حال ساءت الأمور. واتفق الزوجان، اللذان أعلنا طلاقهما في مايو، على أن تنسحب ميليندا من مؤسسة بيل وميليندا جيتس إذا لم يتمكنوا من مواصلة العمل سويا بعد عامين. (سي إن إن)
  • جوجل تواجه دعوى مكافحة احتكار أخرى: تقدم عدد من الولايات الأمريكية أمس بدعوى قضائية بشأن مكافحة الاحتكار ضد شركة جوجل، وقالت فيها إن الشركة أساءت استخدام سلطتها تجاه المطورين الذين يستخدمون تطبيق "بلاي ستور". (بلومبرج | وول ستريت جورنال)

أبرز ما جاء في نشرتنا المسائية يوم الأربعاء:

  • المجموعة المالية هيرميس تعلن إتمام الإغلاق الأول بقيمة 200 مليون دولار لصندوقها للاستثمار في الطاقة المتجددة فورتكس إنرجي الرابع، بما يتضمن تعهدا مشروطا بقيمة 25 مليون دولار.
  • المستشفى السعودي الألماني يبدأ إنشاء مجمع طبي جديد في الربع الأول من عام 2022، والذي سيشمل مستشفى بسعة 300 سرير.
  • إعفاء خدمات التمويل الاستهلاكي من ضريبة القيمة المضافة بموجب اتفاق بين الهيئة العامة للرقابة المالية ومصلحة الضرائب، لتلحق بذلك بركب الخدمات المالية المعفاة من الضريبة.

الأسواق- روسيا تتوسط بين السعودية والإمارات سعيا لمنع نشوب حرب أسعار جديدة: تحاول روسيا إنهاء الخلاف بين السعودية والإمارات والتوصل لاتفاق لزيادة الإنتاج، بحسب ما نقلته رويترز عن مصادر داخل تحالف "أوبك بلس". وكان الخلاف بين أبو ظبي والرياض – واللتان تعدان حليفين تقليديين – قد برز الأسبوع الماضي بعد أن أخفق البلدان في التوصل إلى اتفاق بشأن زيادة إمدادات النفط العالمية، وهو الأمر الذي سيضع حدا للزيادات الأخيرة في أسعار النفط والتي شهدت صعود خام برنت لأعلى مستوياته منذ أواخر 2018. إلا أن روسيا، في محاولة منها للإبقاء على تماسك التحالف النفطي وتجنب ارتفاع الأسعار وحرب أسعار جديدة في أسواق النفط، تحاول استخدام نفوذها الدبلوماسي للتقريب بين موقفي البلدين.

وفي الوقت ذاته واصلت أسعار النفط انخفاضها أمس، إذ تراجع خام برنت بمقدار 1.5% ليصل إلى 73.39 دولار للبرميل، لتصل خسائره إلى 5.7% منذ ارتفاعه إلى مستوى 78 دولار للبرميل الثلاثاء الماضي.


في المفكرة:

أبرز المؤشرات الاقتصادية التي نترقبها هذا الشهر:

  • أسعار الوقود: من المتوقع أن تعلن لجنة تسعير المنتجات البترولية السبت المقبل عن أسعار الوقود التي سيجري العمل بها خلال الربع الثالث من العام.
  • بيانات التضخم لشهر يونيو، والمتوقع صدروها الأسبوع المقبل.

تجري البورصة المصرية انتخابات مجلس إدارتها في دورته الجديدة 2021-2025 يوم الأربعاء 14 يوليو الحالي. ويمكنك الاطلاع على قائمة المرشحين لعضوية المجلس من هنا.

تتواصل اليوم فعاليات معرض القاهرة الدولي للكتاب بمركز مصر للمعارض الدولية، وتستمر حتى 15 يوليو.

enterprise

Celebrate Eid with a relaxing holiday and make the most out of your break with a diverse and well-earned trip.

أسواق المال

البورصة المصرية تختبر نظاما جديدا لاحتساب أسعار إغلاق الأسهم

ستختبر البورصة المصرية اليوم نظاما جديدا لاحتساب أسعار إغلاق الأسهم بهدف تحسين الدقة وزيادة أحجام التداول وجذب المزيد من الاستثمارات الأجنبية في الأسهم المصرية. وتدرس البورصة تطبيق آلية المزاد لاحتساب أسعار الإغلاق، والتي تستخدمها بعض أكبر البورصات في العالم، وستبدأ اليوم سلسلة من الجلسات التجريبية لاختبار النظام الجديد بين الساعة 3-4:30 مساء، وفق ما قالته في إعلان أمس.

ونوهت البورصة إلى ضرورة تواجد ممثل واحد على الأقل من جميع شركات الوساطة المرخصة في قاعة التداول خلال الجلسات التجريبية، والتي ستعقد أيضا يومي الأحد والاثنين.

وتحدثنا مع رئيس البورصة المصرية محمد فريد لفهم كيفية عمل النظام الجديد.

تستخدم البورصة المصرية حاليا آلية متوسط السعر المرجح بحجم التداول (VWAP)، والذي يعتمد على جميع الصفقات التي تتم خلال جلسة معينة، لتحديد سعر إغلاق السهم. وهذا على عكس النظام المعتمد على آخر سعر جرى تداوله في اليوم لتحديد سعر الإغلاق. وهو النظام الذي تراجعت شعبيته منذ التسعينيات، لكنها لا يزال مستخدما من جانب العديد من البورصات.

هذا الأمر قد يصبح أيضا من الماضي مع بدء الاعتماد على النظام الجديد، والذي ستعتمد أسعار الإغلاق في ظله على مزاد يعقد بنهاية جلسة التداول، وفق ما قاله فريد. ستكون نتائج المزادات هي المحدد بعد ذلك بدلا المتوسط المرجح المحسوب من سعر آخر الجلسة.

سيتبنى النظام الجديد أيضا طريقة حساب سعر الإقفال على أساس حساب متوسط السعر المتحرك مرجحا بالكميات المنفذة خلال آخر 30 دقيقة (MVWAP)، وذلك إذا فشل المزاد في جذب عدد كاف من العطاءات وتحقيق سعر إغلاق، وفق ما ذكره فريد.

المقترح سيخلق عملية جديدة في البورصة المصرية تعرف باسم "تداول ما بعد مزاد سعر الإقفال". سيسمح للمستثمرين، بعد تحديد سعر الإقفال، بالشراء والبيع به لبضع دقائق قبل نهاية الجلسة، الأمر الذي تفضله صناديق الاستثمار، لا سيما الموجودة في الخارج منها، والتي عادة ما تميل إلى شراء الأسهم أثناء التداول على سعر الإقفال.

ما هو الهدف من وراء النظام الجديد؟ النظام الجديد أكثر ملائمة لأفضل الممارسات الدولية، كما أنه سيحسن من مستوى الدقة في احتساب أسعار الإغلاق. ولكن الأهم من ذلك هو أن هذا النظام يزيد من احتمالية اجتذاب استثمارات المحافظ من المستثمرين المحليين والأجانب على السواء، وفقا لما قاله فريد. وأضاف أن صناديق الاستثمار في الأسهم – لا سيما الصناديق غير النشطة، أو صناديق المؤشرات، أو الصناديق المؤسسة بالخارج – تفضل أن تسمح البورصات بتداولات ما بعد المزاد.

وبعد التجربة؟ أكد فريد، أن البورصة المصرية ستعمل على ضمان "استقرار النظام" قبل طرحه في السوق. وأضاف أنه ستقام المزيد من الجلسات التجريبية لضمان سير كل شيء بسلاسة من الناحية التقنية، وأن "الوسطاء والمستثمرين على دراية تامة بوظائفه".

جزء آخر من المقترح، يمكن السماح للأسهم بالتحرك في حدود ±20% من السعر المحدد خلال جلسة واحدة – بما في ذلك المراحل الثلاث المميزة ليوم التداول: مزاد ما قبل الافتتاح، ومرحلة التداول المستمر، وتداول ما بعد المزاد، بما يؤدي إلى رفع الحد من ±10% المقرر حاليا. وأشار فريد إلى أن الحد النهائي لم يتقرر بعد.

البورصات حول العالم دائما ما تراجع آليات تحديد سعر الإغلاق، في ظل الجدل الدائم حول المنهجية "الأفضل" لذلك. الصفحة السادسة من هذا الملف (بي دي إف)، تلقي نظرة ثاقبة حول الفارق بين الآليات المختلفة؛ آلية المزاد الختامي، وآلية سعر التداول الأخير، ومتوسط السعر المرجح بحجم التداول. أما المتخصصين في الأمر فعليهم قراءة هذا العرض من بنك فرنسا (باللغة الإنجليزية) (بي دي إف).

كوفيد-19

لقاح سينوفاك المنتج محليا يتاح في مراكز التطعيم خلال أسبوعين: من المتوقع أن تتاح أولى جرعات لقاح سينوفاك المنتج محليا في مراكز التطعيم على مستوى البلاد خلال الأسبوعين المقبلين، وهي المدة الزمنية التي تستغرقها عملية تحليل واختبار الجرعات التي جرى إنتاجها الأسبوع الماضي، وفق ما قالته مستشارة وزيرة الصحة لشؤون الأبحاث نهى عاصم في اتصال هاتفي مع برنامج "اليوم" أمس (شاهد 8:27 دقيقة).

وهذا وقت أبكر قليلا مما كان متوقعا، إذ كانت شركة فاكسيرا -التي تتولى تصنيع اللقاح- أعلنت في السابق أن الجرعات الأولى ستتوفر في مراكز التطعيم خلال أغسطس. وانتهت فاكسيرا من إنتاج مليون جرعة من اللقاح حتى الآن، وتستهدف الوصول بهذا الرقم إلى 80 مليون جرعة بنهاية العام.

مصر قد تتلقى دفعة جديدة من لقاح "سبوتنيك V" الروسي خلال الأسبوع الحالي أو المقبل، وفقا لما صرح به مستشار رئيس الجمهورية لشؤون الصحة والوقاية محمد عوض تاج الدين في اتصال هاتفي مع شريف عامر ببرنامج "يحدث في مصر" (شاهد 4:33 دقيقة). ولم يحدد عوض حجم هذه الدفعة.

وتسلمت البلاد الدفعة الأولى البالغة حجمها 210 آلاف جرعة أواخر يونيو، وذلك بموجب اتفاق مع روسيا لإمداد مصر بـ 10 ملايين جرعة من اللقاح. ومن المنتظر أن تورد إحدى الشركات الإماراتية ما يصل إلى 20 مليون جرعة من اللقاح إلى مصر قبل نهاية العام، ومع ذلك فمن غير الواضح ما إذا كان هذا بالإضافة إلى العشرة ملايين جرعة الأولى أم ضمنها. ومن المقرر أن تنتج شركة مينا فارم أيضا نحو 40 مليون جرعة محليا من اللقاح الروسي سنويا، على أن تطرح الجرعات الأولى في الربع الحالي.

أعلنت وزارة الصحة المصرية أمس تسجيل 161 إصابة جديدة بفيروس "كوفيد-19"، انخفاضا من 164 إصابة أول أمس، ليصل بذلك إجمالي الحالات المسجلة في البلاد إلى 282,582 حالة. وسجلت الوزارة أمس أيضا 26 حالة وفاة، ليرتفع بذلك إجمالي حالات الوفاة إلى 16,332 حالة.

منظمة الصحة تحذر من رفع قيود الإغلاق: دعت منظمة الصحة العالمية جميع الدول إلى توخي "الحذر الشديد" عند تخفيف القيود المفروضة للحد من انتشار فيروس "كوفيد-19"، وذلك في ضوء ازدياد حالات الإصابة بسلالة دلتا المتحورة على مستوى العالم، بحسب سي إن بي سي.

وبريطانيا تتجاهل ذلك: أعلنت الحكومة البريطانية هذا الأسبوع عزمها رفع القيود المفروضة بحلول منتصف هذا الشهر، بالرغم من زيادة حالات الإصابة بالبلاد مؤخرا. واعتبارا من 19 يوليو، لن يكون ارتداء الكمامات إلزاميا، كما لن يطلب من المواطنين الالتزام بإجراءات التباعد الاجتماعي. وتصر الحكومة البريطانية على أنه ينبغي على المواطنين التعايش مع فيروس "كوفيد-19" كما هو الحال مع الإنفلونزا.

ولكن في المقابل، أعادت إسبانيا فرض قيود الإغلاق بعد أن سجلت البلاد أعلى معدل إصابة بالفيروس على مستوى أوروبا، مع انتشار سلالة دلتا، وفقا لصحيفة فايننشال تايمز. وارتفعت معدلات الإصابة بمقدار ثلاثة أضعاف تقريبا، لتصل إلى 156 حالة لكل 100 ألف شخص الثلاثاء الماضي، مقابل 58 حالة في 29 يونيو الماضي، وهو الأمر الذي دفع الحكومة الإسبانية إلى إعادة فرض القيود بعد أقل من شهر من تخفيفها، وسط دعوات لفرض حظر للتجوال.

ولكن هناك جانب مشرق، وهو أن الارتفاعات التي سجلتها بريطانيا وإسبانيا في حالات الإصابة بالفيروس لم يصاحبها ارتفاع في الحالات التي تتطلب الرعاية داخل المستشفيات كما كان عليه الحال في الموجتين الأولى والثانية من الجائحة، مما يشير إلى التأثير الإيجابي لعملية توزيع اللقاحات.

"تأميم اللقاحات" قد يكون سببا رئيسيا في تفشي السلالات المتحورة: قال المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم جيبريسوس إن التوزيع غير العادل للقاحات "كوفيد-19" يتسبب في انتشار تلك السلالات، لا سيما في الدول ذات معدلات التطعيم المنخفضة، وفقا لما قاله.

دبلوماسية

تونس تدعو مجلس الأمن لاتخاذ قرار بشأن سد النهضة

تونس تحث مجلس الأمن على اتخاذ قرار بشأن سد النهضة: طالبت تونس مجلس الأمن بالضغط على كل من مصر وإثيوبيا والسودان من أجل التوصل لاتفاق ملزم بشأن سد النهضة، وفق ما ذكرته رويترز نقلا عن مشروع قرار تقدمت به تونس إلى أعضاء مجلس الأمن الـ 15 أمس.

أبرز ملامح مشروع القرار: يطالب مشروع القرار الدول الثلاث بالامتناع عن الإدلاء بأي بيانات أو اتخاذ أي إجراء من شأنه أن يهدد عملية التفاوض، ويحث أديس أبابا على التوقف عن مواصلة ملء خزان سد النهضة بشكل أحادي الجانب، كما يدعو أيضا إلى استئناف المفاوضات التي يقودها الاتحاد الأفريقي من أجل التوصل إلى اتفاق في غضون ستة أشهر.

وحثت الأمم المتحدة والولايات المتحدة مصر والسودان وإثيوبيا على عدم اتخاذ أي إجراء بشكل أحادي، كما دعتا أول أمس الأطراف الثلاثة للعودة إلى طاولة المفاوضات التي يقودها الاتحاد الأفريقي.

لكن إثيوبيا ترى أن مشروع القرار سيهمش دور الاتحاد الأفريقي: قال دبلوماسي إثيوبي لرويترز إن مشروع القرار "سيفسد فعليا" عملية التفاوض التي يقودها الاتحاد الأفريقي، مضيفا أن بلاده تعمل لضمان عدم إقراره. وقال أيضا إن بلاده "لا ترى أن الأمر يقع ضمن اختصاص مجلس الأمن".

وكانت هذه نقطة خلاف محورية بين البلدان الثلاثة على مدار الأشهر الماضية، بعدما فقدت مصر والسودان ثقتهما في الاتحاد الأفريقي كوسيط في المفاوضات، وأبدتا مرارا رغبتهما في دخول وسطاء دوليين جدد في العملية، وهو ما رفضته إثيوبيا، وأصرت على مواصلة المفاوضات بوساطة الاتحاد الأفريقي وحده.

وتبذل مصر والسودان جهودا حثيثة لحشد الدعم بمجلس الأمن لموقفيهما في النزاع، وتأملان أن يصوت أعضاء المجلس بأغلبية كبيرة لصالح مشروع القرار، لا سيما بعد أن أبلغت أديس أبابا دولتي المصب ببدء الملء الثاني لسد النهضة بشكل أحادي الجانب في وقت سابق هذا الأسبوع. وأجرى وزير الخارجية سامح شكري أمس محادثات مع الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش، بعد يوم واحد من لقائه مع مندوبي الولايات المتحدة وروسيا والصين والمملكة المتحدة وفرنسا – الأعضاء الخمسة الدائمين في المجلس.

الكل يترقب التصويت على مشروع القرار، والذي قد يجري اليوم أو الأسبوع المقبل. وستصوت الدول الأعضاء في المجلس على المشروع اليوم إذا كانت هناك تغييرات طفيفة عليه، لكن قد يؤجل التصويت إلى الأسبوع المقبل إذا كانت هناك تعديلات جوهرية على البنود الرئيسية للقرار.

لكن لا تعولوا كثيرا على مجلس الأمن، إذ كان نيكولاس دي ريفيير المندوب الدائم لفرنسا لدى الأمم المتحدة ورئيس المجلس قد قال الأسبوع الماضي إن المجلس ليس لديه الكثير الذي يمكن القيام به عدا حث الدول الثلاث على العودة لطاولة المفاوضات.

مجلس الوزراء

قرار جديد من مجلس الوزراء بشأن منظومة إدارة المخلفات بالقاهرة

وافق مجلس الوزراء خلال اجتماعه الأسبوعي أمس الأربعاء على تعاقد الهيئة العامة لنظافة وتجميل القاهرة مع مقاول لإزالة المخلفات من مختلف مناطق المحافظة، لحين الانتهاء من إجراءات الطرح والترسية للمناقصة العامة التي تقوم بها الهيئة، وفق بيان المجلس. يشار إلى أن مجلس الوزراء يناقش حاليا المسودة النهائية للائحة التنفيذية لقانون تنظيم إدارة المخلفات، ومن المتوقع أن يوافق عليها في غضون ثلاثة إلى خمسة أسابيع مقبلة.

زيادة مخصصات الحملات الإعلامية لمنظومة النظافة: وافق المجلس أيضا على زيادة مخصصات الحملات الإعلامية لمنظومة النظافة والمخلفات في موازنة العام المالي 2022/2021.

ويمكنكم معرفة المزيد حول ما يعنيه قانون تنظيم إدارة المخلفات في مصر، من خلال نشرتنا المتخصصة "الاقتصاد الأخضر" من هنا.

جامعة فرنسية جديدة بمصر: وصدق المجلس كذلك على الاتفاق الموقع بين الحكومة والوكالة الفرنسية للتنمية في يونيو الماضي بشأن إعادة تأسيس الجامعة الفرنسية بمصر، وذلك من خلال إنشاء حرم جامعي جديد. وكانت الحكومة الفرنسية قد خصصت تمويلات بقيمة 12 مليون يورو لصالح المشروع.

enterprise

توك شو

تصدرت قضية سد النهضة مجددا اهتمامات مقدمي البرامج الحوارية الليلة الماضية. وحظيت المباحثات التي عقدها وزير الخارجية سامح شكري في نيويورك أمس لحشد الدعم من الدول الأعضاء في مجلس الأمن للموقف المصري في النزاع قبيل الاجتماع المقرر أن يعقدها المجلس اليوم الخميس، باهتمام برامج "يحدث في مصر" (شاهد 1:17 دقيقة) و"مساء دي إم سي" (شاهد 1:13 دقيقة) و"الحياة اليوم" (شاهد 1:02 دقيقة)، فيما ألقى برنامج "حديث القاهرة" الضوء على الاجتماع ونتائجه المحتملة (شاهد 20:58 دقيقة). واستعرض برنامجا "يحدث في مصر" (شاهد 3:46 دقيقة) و"على مسؤوليتي" (شاهد 6:11 و7:10 و2:56 دقيقة) التأثيرات المحتملة لعملية الملء الثاني لخزان السد. المزيد حول الموضوع في فقرة "دبلوماسية" أعلاه.

ونالت سفينة "إيفر جيفن" أيضا اهتماما واسعا من جانب البرامج بعد مغادرتها قناة السويس أخيرا أمس. وظهر رئيس هيئة قناة السويس أسامة ربيع في برامج "مساء دي إم سي" (شاهد 6:53 دقيقة) و"على مسؤوليتي" (شاهد 18:00 دقيقة) و"يحدث في مصر" (شاهد 5:55 دقيقة) للحديث حول مراسم التوقيع على اتفاق التسوية، وبنوده، ومغادرة السفينة. وقدم برنامج "الحياة اليوم" تغطية للمؤتمر الصحفي الذي عقد على هامش مراسم التوقيع (شاهد 3:51 دقيقة).

هذه النشرة تأتيكم برعاية
CIB - https://www.cibeg.com/
EFG Hermes - https://efghermes.com/
SODIC - https://www.sodic.com
Infinity - http://www.weareinfinity.com/

مصر في الصحافة العالمية

هيمنت "إيفر جيفن" على اهتمامات الصحف الأجنبية في تغطيتها للشأن المصري هذا الصباح، بعد أن غادرت السفينة أخير قناة السويس أمس عقب توقيع اتفاق تسوية نهائي بين مالكي السفينة وهيئة قناة السويس: (رويترز | فرانس برس | أسوشيتد برس | وول ستريت جورنال | واشنطن بوست | بي بي سي).

ومن الأخبار الأخرى في الشأن المصري:

  • حقوق الإنسان: يحث مشرعون إيطاليون حكومة بلادهم على منح الجنسية لباتريك جورج زكي، الباحث المصري بجامعة بولونيا الإيطالية، والذي ألقي القبض عليه في فبراير 2020 بتهمة التحريض ضد الدولة. (أسوشيتد برس)
  • تعد رحلات البواخر النيلية من بين أكثر 10 تجارب سفر جرى البحث عنها في محركات البحث العالمية، إذ تحتل المرتبة الرابعة في القائمة التي أعدتها شركة السفر الفاخر "Unforgettable Travel". وكانت زيارة برج خليفة في دبي أكثر تجارب السفر التي جرى البحث عنها، فيما هيمنت التجارب الأخرى في الولايات المتحدة وفرنسا على القائمة. (سي إن بي سي)

على الرادار

أخبار أخرى على الرادار هذا الصباح:

  • الحكومة تعمل على إعادة المصريين العالقين في الإمارات، بعد عدم تمكنهم من دخول السعودية التي أوقفت رحلاتها مع الإمارات الأسبوع الماضي. وطلب 1.26 ألف مصري حتى الآن العودة للبلاد.
  • استأنفت مصر للطيران رحلاتها بين القاهرة ومدينة دوسلدورف الألمانية في الثاني من يوليو الجاري. وتسير الشركة 3 رحلات بين الوجهتين أيام الثلاثاء والجمعة والأحد.

الأسواق العالمية

برعاية
EFG Hermes - https://efghermes.com/

إليكم ما أراد المستثمرون سماعه: يبدو أن المسؤولين في مجلس الاحتياطي الفيدرالي لم يكونوا في عجلة من أمرهم بشأن البدء في تقليص حزم التحفيز خلال اجتماعهم الأخير في يونيو، إذ فضل معظمهم الإبقاء على تدفقات السيولة لحين رؤية "المزيد من التقدم" في الاقتصاد، وفقا لمحضر الاجتماع الصادر أمس. وأظهرت تلك الوثائق أن الاحتياطي لم يكن على هذا القدر من التشدد فيما يتعلق بالسياسة النقدية كما كان متوقعا في الأسواق: ففي حين أعرب بعض أعضاء المجلس عن مخاوفهم بشأن ارتفاع التضخم وحدوث ضغوط تضخمية على الاقتصاد، إلا أن غالبيتهم يريدون مواصلة التقدم بحذر والتأكد من استعداد السوق عندما يتم تشديد السياسة النقدية.

والأسواق تتفاعل: انخفضت سندات الخزانة الأمريكية إلى أدنى مستوى لها في أربعة أشهر، كما ارتفع الدولار أمس مع احتساب المستثمرين لانخفاض المخاطر بحدوث زيادة في أسعار الفائدة في وقت أبكر من المتوقع، بحسب صحيفة فايننشال تايمز. وعقب الارتفاع الكبير إلى ما يقرب من 1.8% في مارس الماضي جراء المخاوف التضخمية، انخفضت عوائد السندات الآن إلى 1.32%، كما تراجعت بمقدار 0.07 نقطة مئوية أمس.

فهل يتوقع المستثمرون الآن تباطؤ الاقتصاد؟ قال أحد مديري الصناديق إن أسواق السندات تعبر عن وجهة النظر التي مفادها أننا نقترب من مرحلة التباطؤ في الدورة الاقتصادية.

Up

EGX30 (الأربعاء)

10277

+1.2% (منذ بداية العام: -5.2%)

None

دولار أمريكي (البنك المركزي)

شراء 15.64 جنيه

بيع 15.74 جنيه

None

دولار أمريكي (البنك التجاري الدولي)

شراء 15.64 جنيه

بيع 15.74 جنيه

None

أسعار الفائدة (البنك المركزي المصري)

8.25% للإيداع

9.25% للإقراض

Down

تداول (السعودية)

10958

-0.1% (منذ بداية العام: +26.1%)

Down

سوق أبو ظبي

6969

-0.2% (منذ بداية العام: +38.1%)

None

سوق دبي

2782

0% (منذ بداية العام: +11.6%)

Up

ستاندرد أند بورز 500

4358

+0.3% (منذ بداية العام: +16.0%)

Up

فوتسي 100

7151

+0.7% (منذ بداية العام: +10.7%)

Down

خام برنت

73.39 دولار

-1.5%

Down

غاز طبيعي (نايمكس)

3.60 دولار

-1.1%

Up

ذهب

1802.10 دولار

+0.4%

Up

بتكوين

34239 دولار

+1.6%

ارتد مؤشر EGX30 خلال تعاملات أمس ليغلق على ارتفاع بنسبة 1.2%، بإجمالي تداولات بلغت 1.06 مليار (14% تحت المتوسط على مدار الـ 90 يوما الماضية). وسجل المستثمرون المصريون وحدهم صافي بيع. وانخفض المؤشر بذلك بنسبة 5.2% منذ بداية العام.

في المنطقة الخضراء: البنك التجاري الدولي (+2.5%)، ومجموعة طلعت مصطفى القابضة (+2.2%)، وسي آي كابيتال (+2.2%).

في المنطقة الحمراء: فوري (-1.5%)، وأوراسكوم للتنمية مصر (-0.9%)، وسوديك (-0.2%).

ارتفعت الأسواق الآسيوية في التعاملات المبكرة هذا الصباح. وتشير تعاملات العقود الآجلة أن الأسهم الأمريكية ستنخفض في التعاملات المبكرة، في حين ستفتح الأسواق الأوروبية على ارتفاع في وقت لاحق من اليوم.

أخبار عالمية

تلقت المحادثات الرامية لإحياء الاتفاق النووي الإيراني ضربة قوية أمس بعد أن قالت الوكالة الدولية للطاقة الذرية إن إيران بدأت بالفعل عمليات إنتاج اليورانيوم المخصب، وفق ما ذكرته رويترز. وحذر مسؤولون أمريكيون وأوروبيون من أن هذه الخطوة تهدد بإفشال المفاوضات التي تهدف إلى إعادة الولايات المتحدة وإيران للاتفاق الموقع في عام 2015.

الوقت ينفد أمام القوى العالمية للتوصل إلى اتفاق مع إدارة روحاني المعتدل. سيتسلم إبراهيم رئيسي، المحافظ المتشدد المعادي للولايات المتحدة، مقاليد الحكم في 5 أغسطس بعد فوزه في الانتخابات الرئاسية التي أجريت في يونيو الماضي.

ولا يزال موقف المحادثات النووية غير واضح حاليا، كما لم يتم تحديد موعد الجولة التالية من المحادثات التي تستضيفها العاصمة النمساوية فيينا.

روتيني الصباحي

عمر خشبة الشريك في صندوق ألجبرا فينشرز الثاني: روتيني الصباحي فقرة أسبوعية نتحاور خلالها مع أحد الأفراد الناجحين في مجتمعنا وكيف يبدءون يومهم، كما نطرح عليهم بعض الأسئلة المتعلقة بأعمالهم. ويتحدث إلينا هذا الأسبوع عمر خشبة الشريك في صندوق ألجبرا فينشرز الثاني (لينكد إن).

أنا عمر خشبة الشريك الجديد في صندوق ألجبرا فينشرز الثاني. انضممت إلى الشركة كشريك في أوائل عام 2018 عندما كان لدينا 4 شركات فقط في محفظتنا، وكنت محظوظا بما يكفي للعمل مع الأشخاص الذين أعطوني المساحة اللازمة لتحمل قدر أكبر من المسؤولية. وقبل الانضمام إلى ألجبرا فينشرز كمستثمر، كنت رائد أعمال بخلفية في القانون. وشاركت في تأسيس منصة الدروس من نظير إلى نظير، توتوراما، وشغلت لاحقا منصبا تنفيذيا في شركة "يداوي" الناشئة لطلب الأدوية عبر الإنترنت.

بصفتي شريكا، عملت جنبا إلى جنب مع شريك آخر وكنت مسؤولا عن الأنشطة في كل من جانبي الاستثمار وإدارة محفظة الشركات. ترقيت إلى منصب مدير في عام 2020 ما مكنني من إدارة الاستثمارات بشكل مستقل وفعال، وتقديم الشركات إلى لجنة الاستثمار وإعداد ملفها بشكل مستقل. وبصفتي شريكا، سأقوم بالمزيد من تلك المهام إلى جانب الاستمرار في عضوية مجالس إدارة الشركات والعمل مع المؤسسين. وأعتقد أن الاختلاف الرئيسي سيكون في أنني سأحصل على مقعد في لجنة الاستثمار وأساعد في اتخاذ قرارات الاستثمار في الصندوق.

يستهدف صندوقنا الثاني البالغة قيمته 90 مليون دولار إتمام الإغلاق الأول له في الربع الثالث من العام الحالي، وسيواصل التركيز على مصر، لكن لدينا بعض المخصصات لدول أفريقيا جنوب الصحراء، حيث نرى فيها الكثير من النمو. لقد أثبتت تلك الدول أنها أسواق رائعة لتوسيع شركات محفظتنا ونحن نرى بشكل متزايد شركات في تلك الأسواق تتطلع إلى التوسع في مصر.

ونتطلع من خلال الجولة الأولى من التمويل إلى تحقيق الجزء الأكبر من استثماراتنا. لدينا عدد من القطاعات التي حددنا فيها الفرص استنادا إلى تقييمنا للأسواق الناشئة المتشابهة هيكليا في جنوب شرق آسيا وأفريقيا جنوب الصحراء وأمريكا اللاتينية. وتوفر دراسة تلك الأسواق تجربة مثيرة للنتائج التي نحصل عليها في نهاية المطاف.

لقد فاجأت الجائحة الجميع، لكن تأثيرها كان متفاوتا. بالنسبة لبعض الشركات، كان هذا هو أكبر عامل تسريع يمكن أن تحتاجه، وبالنسبة لأخرى فإن الأمر كان مؤلما. لذلك صممنا نهجنا وفقا للاحتياجات المحددة لكل شركة. وقدمنا بعض السيولة النقدية الإضافية لأولئك الذين تحملوا وطأة الجائحة كي يتمكنوا من الاستجابة بشكل مناسب للأوضاع الجديدة. ومع ذلك، أعتقد أنه من الواضح أنه كان من الصعب التعامل مع الجائحة بالنسبة لنا جميعا على المستويين الشخصي والمهني.

كانت القدرة على العمل عن بعد أفضل ما نتج عن الجائحة. وربما كانت تلك فكرة مثيرة للاهتمام لدى تجربتها من قبل، لكن الناس كانوا نوعا مهيئين للعمل من خارج المكتب. وحتى قبل ظهور "كوفيد-19"، كنت أقوم بأعمال مهمة تتطلب تركيزا كبيرا في المنزل، وهذه هي البيئة المفضلة التي ازدهر فيها شخصيا.

ومع ذلك، أعتقد أن بناء علاقات مع زملائك هو أحد الجوانب الأساسية للعمل بشكل عام، ومن بين الأمور التي تضررت خلال العام الماضي. وهناك أيضا أنشطة أخرى يجب فيها على مجموعة من الأشخاص التواجد في نفس المكان، مثل العصف الذهني أو إجراء نقاشات جماعية. وسيكون التوازن الصحيح في الغالب هو العمل عن بعد مع يوم أو يومين من العمل من المكتب، وهو ما جربناه في ألجبرا فينشرز وحقق نتائج جيدة حتى الآن.

بالنسبة لمنتقدي العمل عن بعد الذين يعتقدون أن الناس لا يعملون في الواقع من المنزل، فهذا يعني أن هناك مشكلة من البداية. إذا كنت، كمدير، بحاجة إلى أن تكون رقيبا على موظفيك للتأكد من أنهم يعملون، فأستطيع القول إن هناك مشاكل أكبر تحتاج إلى التعامل معها. وعندما يكون لديك أشخاص رائعون حولك، فأنت لا تحتاج حقا إلى القلق بشأن قراراتهم التي يتخذونها عن بعد.

أستيقظ بين 5 و6 صباحا، وأشرب بعض القهوة وأبدأ في القراءة. أميل إلى تحديد أهداف تعليمية شخصية كل 6 إلى 12 شهرا، في مجموعة متنوعة من الموضوعات. وفي الوقت الراهن، أنا مهتم بتاريخ العالم في القرن العشرين، لذلك أقضي حوالي ساعة في الصباح في القراءة. بعد ذلك، أذهب للجري لمسافة 6 إلى 10 كيلومترات، وهو ما يجهزني لليوم مفعما بالطاقة ويساعدني على التفكير بوضوح. والجري ضروري للغاية بالنسبة لي، وخلاله، إما أستمع إلى بودكاست أو الكتب الصوتية.

أعود للبيت في الساعة 8:30 صباحا، وأستحم وأخذ جرعة أخرى من القهوة وأقضي بعض الوقت مع زوجتي. أنا محظوظ لأنني أعيش في مبنى مع عائلتي الكبيرة، لذلك أقضي بعض الوقت مع والدي وأخي أيضا. في الساعة 9 صباحا، أراجع بريدي الإلكتروني الخاص بالعمل. وأحرص على عدم قراءة رسائلي الإلكترونية قبل ذلك، لأحافظ على صفاء ذهني. وبين 9:15 و9:45 صباحا أقضي بعض الوقت في التفكير في أساليب قيادة رأس المال المخاطر، وفي الساعة 9:45 سأشارك في مكالمة ألجبرا فينشرز اليومية. بمجرد الانتهاء من ذلك، يبدأ يومي فعليا. أتأكد من مراجعة الأجندة الخاصة بي وأن أكون شديد الحذر بشأن تحديد المواعيد. ومن أصعب الأشياء في شركات رأس المال المخاطر أنه عليك تبديل السياق طوال الوقت. لذلك أود أن أرتب مكالماتي في مجموعات وأن أضع جدولا لمدة ساعتين للعمل في مهمة واحدة. أحاول التفكير في النتائج التي أحتاجها لوضع ومراجعة الأجندة الخاصة بي وفقا لذلك للمساعدة في التأكد من أنني لا أقع في فخ العمل المتمثل في أن أكون مشغولا طوال اليوم دون تحقيق أي شيء.

ما لم يكن الوقت ضيقا أو نستعد للتحضير للجنة استثمارية، أحاول إنهاء يومي في الساعة 8 مساء، لأقضي وقتا مع زوجتي وأتناول العشاء وأشاهد عروض نتفليكس وأتابع أحداث اليوم. حذفت تطبيق البريد الإلكتروني من هاتفي وعموما أقوم بضبط جميع التطبيقات لعدم تقديم إشعارات. ومن الصعب حقا أن تكون حاضرا عندما يكون لديك نوافذ مفاجئة تظهر على شاشتك.

فيما يتعلق بكتبي، فأوصي بالكتاب الألماني الكلاسيكي، فاوست، للكاتب يوهان فولفجانج فون جوته، وهو كتاب قرأته في البداية في الصف الثانوي وترك أثرا عميقا علي. ويتناول الكتاب جانب فطري من حياة الإنسان والنضال لتجاوز القيود التي تفرضها الحياة.

أما بالنسبة لرأس المال المخاطر أو الأعمال، أختار كتاب No Rules Rules لريد هاستينجز، والذي يتناول كيفية غرس الثقافة الصحيحة في المؤسسات. ونتفليكس من بين الشركات التي حققت نجاحا مذهلا، وذلك بفضل القرارات المدروسة للغاية حول كيفية التوظيف وبناء الثقافة.

ومن بين الكتب المفيدة للغاية Seven Powers لهاميلتون رايت هيلمر. ويتناول الكتاب استراتيجية الأعمال وكذلك الكثير من الأفكار الشائعة والاستراتيجيات ويختصرها في سبعة أطر لتطوير ميزة تنافسية. ويجب عليك التأكد من أن لديك الأدوات المفاهيمية والإطار الفكري في متناول اليد لتكون قادرا على تحديد الشركات التي من المحتمل أن تربح بشكل مستمر.

قدوتي في الحياة هي والدتي الدكتورة هالة حمزة، أخصائية أمراض القلب للأطفال، والتي كرست حياتها لعشرات الآلاف من الأطفال الذين ساعدتهم وعالجتهم على مدار مسيرتها المهنية. وكانت والدتي شخصا لا يتزعزع عن التزامه بفعل الشيء الصحيح بغض النظر عن العواقب. أحاول أن أحتذي بها كل يوم، لأفعل الشيء الصحيح لأنه الشيء الصحيح، بغض النظر عن العواقب.

المفكرة

30 يونيو – 15 يوليو (الأربعاء – الخميس) معرض القاهرة الدولي للكتاب.

يوليو + أغسطس: عقد امتحانات الثانوية العامة.

5 – 8 يوليو (الاثنين – الخميس): الدورة الثامنة من المؤتمر الوزاري لمنظمة التعاون الإسلامي للمرأة، العاصمة الإدارية الجديدة.

19 يوليو (الاثنين): يوم عرفة (عطلة رسمية).

20 – 23 يوليو (الثلاثاء – الجمعة): عيد الأضحى (عطلة رسمية).

23 يوليو (الجمعة): ذكرى ثورة 23 يوليو (عطلة رسمية).

23 يوليو – 11 اغسطس (الجمعة – الأربعاء): انعقاد أولمبياد طوكيو 2020.

2 – 4 أغسطس (الاثنين – الأربعاء): معرض أفريقيا للتصنيع الغذائي، مركز مصر للمعارض الدولية في القاهرة الجديدة.

5 أغسطس (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة. 

9 أغسطس (الاثنين): بداية العام الهجري الجديد.

12 أغسطس (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة بداية العام الهجري.

12 – 15 سبتمبر (الأحد – الأربعاء): معرض صحارى: المعرض الزراعي الدولي الثالث والثلاثون لأفريقيا والشرق الأوسط.

15 سبتمبر (الأربعاء): انطلاق مؤتمر رؤساء القطاعات المالية بالقاهرة.

16 سبتمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة. 

30 سبتمبر – 2 أكتوبر (الخميس – السبت): المعرض الدولي لمواد البناء والتشييد (إيجيبت بروجيكتس 2021)، مركز مصر للمعارض الدولية، القاهرة الجديدة.

30 سبتمبر – 8 أكتوبر (الخميس – الجمعة): معرض القاهرة الدولي، مركز القاهرة الدولي للمؤتمرات.

1 أكتوبر (الجمعة): البدء في إلزام شركات الشحن بتقديم كل المعلومات اللازمة حول الشحنات المزمع تصديرها للبلاد إلى المنصة الجديدة “نافذة” التابعة لمصلحة الجمارك

1 أكتوبر (الجمعة): معرض إكسبو 2020 دبي. 

6 أكتوبر (الأربعاء): عيد القوات المسلحة.

7 أكتوبر (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة عيد القوات المسلحة.

12 – 14 أكتوبر (الثلاثاء – الخميس): مؤتمر صناعة البترول والغاز بدول البحر المتوسط، الإسكندرية.

17 – 20 أغسطس (الثلاثاء – الجمعة): يعقد الاجتماع السنوي للمنتدى الاقتصادي العالمي في سنغافورة.

18 أكتوبر (الاثنين): المولد النبوي الشريف.

21 أكتوبر (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة المولد النبوي الشريف.

28 أكتوبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

30 أكتوبر – 4 نوفمبر (السبت – الخميس): الدورة الأولى من بطولة السباحة Race The Legends في مصر.

نوفمبر: تستضيف مصر جولة جديدة من المحادثات الهادفة للتوصل إلى اتفاقية تجارة حرة بين مصر والاتحاد الاقتصادي الأوراسي، والتي يمكن أن تسهم بشكل كبير في زيادة حجم الصادرات المصرية إلى الكتلة التي تقودها روسيا وتضم أرمينيا وبيلاروسيا وكازاخستان وقيرجيزستان.

1 – 3 نوفمبر (الاثنين – الأربعاء): معرض إيجيبت إنرجي، مركز مصر الدولي للمعارض بالقاهرة.

1 – 12 نوفمبر (الاثنين – الجمعة): مؤتمر الأمم المتحدة بشأن تغير المناخ 2021، جلاسجو، المملكة المتحدة.

29 نوفمبر – 2 ديسمبر (الاثنين – الخميس): معرض مصر للدفاع (إيديكس).

13- 17 ديسمبر: مؤتمر الأمم المتحدة لمكافحة الفساد، شرم الشيخ، مصر.

16 ديسمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة. 

14 -16 فبراير (الاثنين – الأربعاء): الدورة الخامسة لمؤتمر ومعرض مصر الدولي للبترول، القاهرة. 

النصف الأول من عام 2022: الاجتماع السنوي للمنتدى الاقتصادي العالمي، المكان سيتحدد لاحقا.

مايو 2022: المؤتمر الأول للاستثمار في تكنولوجيا النقل والتوصيل، القاهرة.

27 يونيو – 3 يوليو 2022 (الاثنين – الأحد): بطولة العالم للجامعات للإسكواش، نيو جيزة. 

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2021 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «البنك التجاري الدولي»، البنك الأكبر بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 949-891-204)، و«المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، «سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها(رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«أكت فايننشال»، المستثمر النشط الرائد في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 612-924-493)، و«أبو عوف»، شركة المنتجات الغذائية الصحية الرائدة في مصر والمنطقة (رقم التسجيل الضريبي 846-628-584).