الإثنين, 28 يونيو 2021

رينيسانس كابيتال: 10 شركات فقط في البورصة المصرية جاذبة للمستثمرين الأجانب

عناوين سريعة

نتابع اليوم

صباح الخير قراءنا الأعزاء، وأهلا بكم في يوم حافل بأخبار الدبلوماسية والبورصة المصرية والتشريعات.

يحدث اليوم –

يعقد صندوق النقد الدولي مؤتمرا صحفيا عبر الإنترنت اليوم للإعلان عن صرف الشريحة الثالثة والأخيرة بقيمة 1.6 مليار دولار لمصر من قرض "اتفاق الاستعداد الائتماني" البالغة قيمته 5.2 مليار دولار، بحضور رئيسة بعثة الصندوق سيلين ألارد، التي ستستعرض تفاصيل المراجعة الثانية لمدى التقدم الذي أحرزته مصر فيما يخص الاشتراطات الخاصة ببرنامج القرض الذي أقره الصندوق في يونيو 2020، وفق ما جاء بجريدة الشروق.

تستضيف غرفة التجارة الأمريكية بالقاهرة وزير البترول طارق الملا اليوم في لقاء افتراضي من الساعة 3 إلى 4 مساء، لمناقشة كيفية تحول القطاع في السنوات الماضية وإسهامه في دعم الاقتصاد المصري.

يزور وزير الخارجية سامح شكري حاليا العاصمة الإيطالية روما حيث يشارك في في الاجتماع الوزاري للتحالف الدولي ضد "داعش"، وفق بيان صادر عن الوزارة أمس.

تتواصل اليوم فعاليات معرض بيج 5 كونستراكت إيجيبت في مركز القاهرة الدولي للمؤتمرات.

وعالميا، كان هناك موضوعين رئيسين في الصحافة الاقتصادية هذا الصباح:

  • انهيار مبنى في الولايات المتحدة: لا يزال حادث انهيار مبنى مكون من 12 طابقا في فلوريدا الأمريكية هو الخبر الأبرز في معظم الصحف الأمريكية، ومن بينها واشنطن بوست ووول ستريت جورنال.
  • الضربات الجوية في العراق: شنت القوات الأمريكية ضربات جوية ضد جماعات مسلحة مرتبطة بإيران على الحدود بين العراق وسوريا. وحظي الخبر باهتمام واسع من جانب الصحافة العالمية، ومن بينها نيويورك تايمز وبلومبرج.

سوق سوداء لشهادات التطعيم المزورة تظهر في موسكو، حيث أمر رئيس بلدية العاصمة الروسية بتطعيم أكثر من نصف العاملين في قطاع الخدمات العامة ضد فيروس "كوفيد-19" اعتبارا من اليوم، وفق تقرير واشنطن بوست. العاملون في وظائف تتطلب تعاملا مباشرا مع الجمهور، مثل المعلمين وسائقي سيارات الأجرة ومندوبي المبيعات والنوادل، من بين الفئات التي تسعى للحفاظ على وظائفها إما عن طريق تلقي اللقاح أو شراء شهادة تطعيم مزورة إذا كانوا لا يرغبون في ذلك. يمكن للعاملين حاليا دفع ما يعادل 25 دولار فقط للالتفاف على القواعد الجديدة وتجنب التطعيم.

أهم ما جاء في نشرتنا المسائية يوم الأحد:

  • كونتكت المالية القابضة تخطط لإصدار صكوك بـ 2.5-3 مليار جنيه في الربع الثالث من العام، لتمويل عمليات شركاتها التابعة.
  • السوق المصرية قد تشهد أول إصدار خاص للسندات الخضراء قريبا: يمكن أن تبدأ صفقة بيع أول سندات خضراء في السوق المصرية، بقيمة 100 مليون دولار، في غضون أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع.
  • الشركات الصغيرة والمتوسطة متفائلة بالنمو العام المقبل: أبدت أكثر من 70% من الشركات الصغيرة والمتوسطة في مصر تفاؤلها بشأن نمو أعمالها خلال العام المقبل.

في المفكرة –

تنطلق فعاليات معرض القاهرة الدولي للكتاب الأربعاء المقبل 30 يونيو بمركز مصر للمعارض الدولية، وتستمر حتى 15 يوليو.

يعقد مجلس صناعات الطاقة النظيفة للشرق الأوسط وشمال أفريقيا ندوة عبر الإنترنت بعنوان "كفاءة الطاقة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا: الحالة والتوقعات" في 6 يوليو الساعة 3:30 مساء. وستركز الندوة على تطوير كفاءة الطاقة وتقديم توصيات للشركات وصناع السياسات. وفي وقت لاحق من الشهر المقبل، يستضيف المجلس أيضا ندوة عبر الإنترنت لرائدات الأعمال في مجال الطاقة النظيفة يوم 21 يوليو في الساعة 3 مساء بالتعاون مع مبادرة المرأة في قطاع الطاقة النظيفة بالشرق الأوسط وشمال أفريقيا وواير.

تنظم جمعية رجال الأعمال البريطانية المصرية أسبوع تعليم عن بعد في الفترة من 5 إلى 6 يوليو يتضمن 3 ندوات. تعقد الندوة الأولى في الساعة 10 صباحا يوم 5 يوليو، وتناقش التعليم القائم على المهارات بينما سيكون مستقبل الاستثمار في التعليم هو الموضوع المطروح في الندوة الثانية في الساعة 12:30 ظهرا من نفس اليوم. وفي 6 يوليو، سيتم عقد ندوة حول التحول الرقمي للتعليم في مصر الساعة 12 ظهرا.

enterprise

نقدم لكم هذا الصباح مرة أخرى "بلاكبورد" أول نشرة متخصصة من إنتربرايز تركز على التعليم في مصر، بدءا من مرحلة ما قبل التعليم الأساسي وحتى التعليم العالي. وتحتوي على مزيج من الأخبار والتحليلات والبيانات والأرقام، لإثراء الحوار بين المتخصصين في هذا القطاع وإطلاع غير المتخصصين على أهم تطوراته. تصدر "بلاكبورد" كل يوم اثنين وتجدونها في نهاية النشرة.

في عدد اليوم: تضاعف عدد طلاب التعليم الخاص قبل الجامعي في مصر خلال الأعوام الخمس الماضية، وتتوسع شركات القطاع الخاص لتلبية الطلب المتزايد، ومن بينها شركة بالانسيد. وأجرينا مقابلة مع رئيس شركة بالانسيد أحمد البكري والعضوة المنتدبة سلمى البكري للحديث عن خطة الشركة لاستثمار 1.2 مليار جنيه خلال السنوات الثلاث المقبلة، والتحديات التي تواجه التعليم الخاص خارج القاهرة الكبرى والإسكندرية، وما يمكن فعله حيال ذلك.

enterprise

أسواق المال

رينيسانس كابيتال: 10 شركات فقط في البورصة المصرية جاذبة للمستثمرين الأجانب

10 شركات فقط مدرجة بالبورصة المصرية لديها القيمة السوقية ومعدلات السيولة اللازمة لجذب اهتمام المستثمرين الأجانب، وفق تصريحات الرئيس التنفيذي لشمال أفريقيا ببنك الاستثمار رينيسانس كابيتال عمرو هلال، على هامش مؤتمر بورتفوليو إيجيبت 2021، نقلتها جريدة الشروق.

أبرز الشركات التي تضمنتها القائمة: اعتبر هلال في حديثه أن البنك التجاري الدولي، والشركة الشرقية للدخان التي تسيطر على صناعة التبغ في البلاد، وشركة فوري للمدفوعات الإلكترونية، ومجموعة مستشفيات كليوباترا، الأسهم الأكثر جاذبية لاهتمام المستثمرين الأجانب في البورصة المصرية حاليا. ويرى هلال أن الرعاية الصحية والتعليم والتكنولوجيا المالية هي أبرز القطاعات التي تجذب أنظار المستثمرين الأجانب.

2021 كان عاما صعبا للبورصة المصرية حتى الآن: تراجع المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية EGX30 بنسبة 5% منذ بداية العام، في حين مثلت تداولات المستثمرين الأجانب والمؤسسات أقل من 25% من إجمالي أحجام التداولات. وفي المقابل ارتفعت مؤشرات أسواق الأسهم المنافسة بالمنطقة، إذ سجل مؤشر سوق أبو ظبي ارتفاعا قدره 33%، كما زاد كل من مؤشر السوق السعودية "تداول" بنسبة 26.2%، ومؤشر سوق دبي المالي بنسبة 15.2% منذ بداية العام.

ما المشكلة الكبرى؟ هي عدم وجود شركات ذات أحجام كبيرة مدرجة بالبورصة، وفقا لهلال.

هل الطروحات العامة هي الحل؟ ليس بالضرورة، بحسب هلال، الذي أشار إلى أن الأمر يتطلب طروحات ذات أحجام كبيرة لجذب المستثمرين الأجانب مرة أخرى. ومع ذلك، حذر هلال من أن أن الطروحات الجديدة في البورصة المصرية غالبا ما تفشل في جذب اهتمام كبار المستثمرين الأجانب بسبب ارتفاع أسعار الأسهم.

البورصة المصرية قد تشهد أربعة طروحات جديدة خلال النصف الثاني من العام الحالي، وفق ما قاله رئيس البورصة المصرية محمد فريد في وقت سابق من الشهر الحالي. وتخطط شركة تكنولوجيا تشغيل المنشآت المالية (إي فاينانس) المملوكة للدولة لطرح أسهمها في النصف الثاني من العام، في حين تسعى شركة ابتكار للمدفوعات الإلكترونية لطرح أسهمها بحلول الربع الأخير. وتتطلع شركة ماكرو جروب للمستحضرات الطبية أيضا إلى طرح حصة من أسهمها في البورصة بحلول الخريف، بعد تأجيله في أبريل الماضي.

يدير رينيسانس كابيتال حاليا أربعة طروحات عامة مخطط لها في البورصة المصرية، بعضها قد ينفذ بنهاية هذا العام، في حين سيطرح البعض الآخر مطلع عام 2022، وفقا لما قاله هلال. ويتولى بنك الاستثمار، الذي يركز على الأسواق الناشئة، إدارة طرح شركة إي فاينانس، كما يدير أيضا طرح ماكرو جروب بالتعاون مع المجموعة المالية هيرميس.

اقتصاد

أرقام كابيتال تفضل السندات البحرينية عن المصرية

أرقام كابيتال تفضل السندات البحرينية عن المصرية مع ارتفاع أسعار النفط: سوق السندات المصرية قد لا تحتسب على نحو كاف تعرض البلاد للتأثيرات الناتجة عن ارتفاع أسعار النفط، وفق ما قاله رئيس إدارة أصول الدخل الثابت في شركة أرقام كابيتال عبد القادر حسين خلال مقابلة مع بلومبرج (شاهد 6:11 دقيقة). وعلى الرغم من أن العديد من هوامش عوائد السندات السيادية بالمنطقة احتسبت ارتفاع أسعار النفط، فإن هوامش عوائد السندات المصرية قد لا تعكس مستوى المخاطر التي تواجهها البلاد -التي تعتبر مستوردا صافيا للنفط- وسط ارتفاع الأسعار، وفقا لحسين. وقال حسين: "رغم أن السندات المصرية تتداول على نطاق أوسع من نظيرتها البحرينية، إلا أننا نعتقد أن فرق العائد ليس كبيرا بما يكفي، بالنظر إلى العوامل المعاكسة التي قد تواجهها مصر نتيجة ارتفاع أسعار النفط، حتى مع تعافي قطاع السياحة".

ارتفعت أسعار النفط العالمية خلال الأسابيع القليلة الماضية، مع تعافي الطلب بعد الإغلاق ونقص المعروض. وارتفع خام برنت إلى 76.18 دولار للبرميل بنهاية الأسبوع الماضي، مسجلا أعلى مستوى له منذ أكتوبر 2018، وبزيادة قدرها 11 دولار عن السعر المعتمد في الموازنة العامة للدولة للعام المالي المالي 2021/2020. وتوقع عدد من المحللين أن تعود أسعار النفط إلى مستوى 100 دولار للبرميل في ظل الارتفاع المستمر. ومن غير المتوقع أن يقرر تحالف أوبك بلس في اجتماعه المقرر الخميس المقبل ضخ المزيد من الإمدادات في السوق للحد من ارتفاع الأسعار، مما يعني المزيد من الارتفاعات في الأيام والأسابيع المقبلة.

كوفيد-19

مصر ستتسلم 1.9 مليون جرعة من لقاح أسترازينيكا من خلال برنامج جافي/كوفاكس الشهر المقبل، وفق ما قالته وزيرة الصحة هالة زايد في بيان أمس الأحد. وكان من المفترض أن تصل هذه الدفعة إلى البلاد في الأسبوع الأول من يونيو الجاري، لكنها تأخرت في ضوء نقص إمدادات اللقاح.

وبوصول الدفعة الجديدة ستكون مصر قد حصلت على كامل الجرعات المخصصة لها من خلال البرنامج. وخصص "كوفاكس" 4.5 مليون جرعة لمصر، تلقت منها 2.6 مليون جرعة حتى الآن. واستخدمت مصر وست دول أخرى بالفعل 80% من الجرعات التي حصلت عليها من "كوفاكس".

المزيد من المواد الخام المستخدمة في إنتاج سينوفاك محليا في الطريق: ستستلم مصر دفعة جديدة من المواد الخام المستخدمة في إنتاج لقاح سينوفاك الصيني محليا خلال الأسبوعين المقبلين، والتي تكفي لتصنيع 7.5 مليون جرعة، وفق ما قالته زايد، موضحة أن الكميات التي تلقتها البلاد حتى الآن تكفي لتصنيع نحو 10 ملايين جرعة من اللقاح. ومن المتوقع أن تنتج شركة فاكسيرا 6 ملايين جرعة من سينوفاك بنهاية العام. وستنتهي الشركة المملوكة للدولة من إنتاج الجرعات الأولى خلال أيام، والتي ستخضع للتحليل عقب ذلك قبل إتاحتها في مراكز التطعيم على مستوى الجمهورية بحلول أغسطس.

أعلنت وزارة الصحة المصرية أمس تسجيل 389 إصابة جديدة بفيروس "كوفيد-19"، انخفاضا من 409 إصابة أول أمس، ليصل بذلك إجمالي الحالات المسجلة في البلاد إلى 280,394 حالة. وسجلت الوزارة أمس أيضا 30 حالة وفاة، ليرتفع بذلك إجمالي حالات الوفاة إلى 16,092 حالة.

تحذيرات من احتمالية تسبب لقاحي فايزر/بيونتيك ومودرنا المصنعين بتقنية mRNA في مخاطر نادرة على القلب. أعلنت هيئة الغذاء والدواء الأمريكية في بيان لها أنها ستضيف تحذيرا إلى التعليمات المصاحبة لجرعات اللقاحين للتنويه إلى الخطر النادر للإصابة بالتهاب عضلة القلب بعد تلقي الجرعة الثانية. ويأتي هذا بعد أن أشارت مجموعة استشارية تابعة لمركز مكافحة الأمراض والوقاية منها الأسبوع الماضي إلى "ارتباط محتمل" بين اللقاحين وحدوث حالات نادرة من التهاب عضلة القلب والغشاء المحيط به.

فوائد اللقاحين لا تزال تفوق مخاطرهما، وفق ما قاله مسؤولون صحيون في بيان لهم، مؤكدين على أن ذلك المرض أكثر شيوعا بين المصابين بفيروس "كوفيد-19"، وأن المخاطر التي قد يتعرض لها القلب جراء الفيروس يمكن أن تكون أكثر حدة. وأبلغ عن نحو 1200 إصابة بالتهاب في عضلة القلب منذ 11 يونيو الحالي، من بين نحو 300 مليون جرعة لقاح تم إعطاؤها في الولايات المتحدة، وفقا لمركز مكافحة الأمراض والوقاية منها.

دبلوماسية

قمة ثلاثية لقادة مصر والعراق والأردن في بغداد

أصبح الرئيس عبد الفتاح السيسي أول رئيس مصري يزور العراق منذ أكثر من 30 عاما، بعد أن شارك في القمة الثلاثية التي استضافتها بغداد أمس مع الرئيس العراقي برهم صالح ورئيس الوزراء مصطفى الكاظمي والعاهل الأردني الملك عبد الله الثاني. واتفقت الأطراف الثلاثة على تعزيز التعاون الأمني والاقتصادي خلال المباحثات، التي تناولت أيضا قضايا مكافحة الإرهاب وسد النهضة الإثيوبي والوضع في الأراضي الفلسطينية، فضلا عن جهود إعمار العراق، وفق ما جاء في البيانين الصادرين عن رئاسة الجمهورية عقب القمة (هنا وهنا). والتقى وزير الخارجية سامح شكري مع نظيريه العراقي فؤاد حسين والأردني أيمن الصفدي أمس أيضا في بغداد، حيث أعرب الوزيران في مؤتمر صحفي عقب اللقاء عن دعم بلديهما لموقف مصر في أزمة سد النهضة (شاهد 14:19 دقيقة).

عززت الدول الثلاث علاقاتها على مدار الأعوام الماضية: كانت القمة الثلاثية الأخيرة بين قادة مصر والعراق والأردن في عمان الصيف الماضي، عندما اتفقت الدول الثلاث على تعزيز التعاون المشترك في مجالات الاقتصاد والطاقة والاستثمار والبنية التحتية. واتفقت كذلك منذ عامين على إنشاء مناطق صناعية مشتركة إلى جانب الحد من العوائق التجارية. وتخطط أيضا لتصدير الكهرباء المصرية إلى الأردن والعراق، كما أن هناك مباحثات لإحياء الخطط الخاصة بإنشاء خط أنابيب يصل بين مصر والعراق عبر الأردن. ووقعت مصر والأردن سبع اتفاقيات في مجالات الاتصالات والطاقة والتجارة والإسكان والآثار، خلال زيارة رئيس الوزراء مصطفى مدبولي إلى العاصمة الأردنية في مارس الماضي، وهو نفس الشهر الذي عقد فيه وزير الخارجية سامح شكري اجتماعا مع نظيريه الأردني والعراقي لبحث مستجدات القضايا الإقليمية.

ومصر حريصة على المشاركة في جهود إعادة إعمار العراق: عززت مصر علاقاتها الثنائية مع العراق خلال الأشهر الماضية. ووقع البلدان العام الماضي 15 اتفاقية ومذكرة تفاهم في مختلف المجالات، بما في ذلك النفط والموارد المائية والإسكان والتشييد والنقل وحماية البيئة، إلى جانب إنشاء آلية "النفط مقابل الإعمار"، والتي تنص على قيام شركات مصرية بتنفيذ مشروعات تنموية في العراق مقابل كميات النفط التي تستوردها مصر. وفي الأسبوع الماضي، وقعت وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المصرية مذكرة تفاهم مع نظيرتها العراقية بهدف فتح الباب أمام المزيد من استثمارات البنية التحتية الرقمية من قبل الشركات في كلا البلدين.

نالت الزيارة اهتماما واسعا من الصحافة العالمية في تغطيتها لمصر هذا الصباح: رويترز | أسوشيتد برس | فرانس برس | ذا ناشيونال.

تشريعات

"تشريعية البرلمان" تقر نهائيا تغليظ عقوبة التحرش

وافقت لجنة الشؤون الدستورية والتشريعية في مجلس النواب أمس نهائيا على تعديلات جديدة على قانون العقوبات من شأنها تشديد عقوبة التعرض للغير والتحرش الجنسي وتحويلها إلى جناية بدلا من جنحة، وفق ما ذكره موقع اليوم السابع. وتنص التعديلات على أن يعاقب بالحبس لمدة تتراوح بين سنتين و4 سنوات وغرامة قدرها 100-200 ألف جنيه أو بإحدي العقوبتين، كل من تعرض للغير في مكان عام أو خاص أو مطروق بإتيان أمور أو إيحاءات أو تلميحات جنسية أو إباحية سواء بالإشارة أو بالقول أو الفعل بأية وسيلة بما في ذلك وسائل الاتصالات السلكية أو اللاسلكية أو الإلكترونية أو أو وسيلة تقنية أخري. وإذا تكرر الفعل، يعاقب الجاني بالحبس لمدة 3-5 سنوات وغرامة قيمتها 200-300 ألف جنيه، وتضاعف العقوبتان في حديهما الأدنى والأقصى حال تكرار الفعل مجددا. وفي حالة كان لدى الجاني سلطة وظيفية أو أسرية أو دراسية على المجني عليه أو مارس عليه أي ضغط تسمح له الظروف بممارسته عليه أو ارتكبت الجريمة من شخصين فأكثر أو كان أحدهم علي الأقل يحمل سلاحا تكون العقوبة الحبس لمدة لا تقل عن سبع سنوات والغرامة بقيمة 300-500 ألف جنيه. يشار إلى أن القانون الحالي ينص على معاقبة الجاني بالسجن لمدة عام وغرامة تصل إلى 10 آلاف جنيه. ومن المنتظر أن يعرض مشروع القانون الجديد على الجلسة العامة للمجلس لمناقشته قبل التصويت عليه نهائيا.

صدق مجلس النواب في جلسته العامة أمس مبدئيا على تعديلات مقترحة على قانون المحكمة الدستورية العليا تهدف لتوسيع سلطات المحكمة، وأجل التصويت النهائي عليه إلى جلسة لاحقة، وفق ما ذكره موقع مصراوي. وتمنح التعديلات المحكمة حق الرقابة على دستورية قرارات المنظمات والهيئات الدولية وأحكام المحاكم وهيئات التحكيم الأجنبية المطلوب تنفيذها ضد الدولة المصرية، ورفضها إذا ما كانت تؤثر على الأمن القومي والاقتصادي للبلاد. وتعطي التعديلات رئيس الوزراء أيضا الحق في أن يطلب من المحكمة عدم الاعتداد بالقرارات والأحكام الصادرة عن تلك الهيئات أو الالتزامات المترتبة على تنفيذها، في حالة مخالفتها لدستور البلاد أو إضرارها بمصالحها.

وافق المجلس مبدئيا أيضا على اتفاق قرض بقيمة 400 مليون دولار من البنك الدولي لإعادة الإعمار والتنمية – ذراع الإقراض لمجموعة البنك الدولي – لدعم منظومة التأمين الصحي الشامل، وفق ما ذكرته جريدة الجمهورية. وسيوجه القرض الجديد لتمويل اشتراكات غير القادرين في المنظومة، وتأهيل البنية التحتية بالمحافظات التي ستطبق فيها.

دبلوماسية

السودان يرفض مقترحا إثيوبيا جديدا بشأن سد النهضة

هل تسعى إثيوبيا إلى كسب دعم السودان لخطط ملء سد النهضة؟ رفض السودان مقترحا قدمته إثيوبيا يتيح لها المضي قدما في عملية ملء سد النهضة الشهر المقبل، وفق ما نقلته رويترز أمس عن مسؤول سوداني رفيع المستوى. ولم توضح الوكالة ماهية المقترح الإثيوبي، الذي قال المسؤول السوداني إن بلاده رفضته، ووصفه بأنه "ليس حقيقيا" و"وسيلة لكسب الوقت". وتخطط إثيوبيا لمواصلة ملء خزان السد الشهر المقبل عندما يبدأ موسم الأمطار، سواء باتفاق مع دولتي المصب أم لا.

هل لا يزال الاتفاق المؤقت في الصورة؟ كان وزيري الري السوداني ياسر عباس قد قال في وقت سابق هذا الشهر إن بلاده منفتحة على توقيع اتفاق جزئي مؤقت بشأن السد الإثيوبي، ولكن بشروط محددة. وفي المقابل، يقول المسؤول إن إثيوبيا "طرحت شروطا مستحيلة تتعلق بتقسيم المياه، وهو ما يعتبره السودان غير قابل للتفاوض".

وكانت مصر والسودان قد طالبتا مجلس الأمن الدولي بالتدخل لحل الأزمة، ومن المرجح أن تقدمان مشروع قرار إلى المجلس في الأيام المقبلة في محاولة لحث القوى الدولية للتدخل في القضية. ومن جهتها، أعلنت إثيوبيا رفضها تدخل المجلس في النزاع، وتمسكت بمواصلة المفاوضات التي يقودها الاتحاد الأفريقي.

enterprise

توك شو

كانت زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى بغداد محور حديث مقدمي البرامج الحوارية الليلة الماضية. وأجرى السيسي خلال الزيارة – التي تعد الأولى لرئيس مصري إلى العراق منذ 30 عاما – لقاءات منفصلة مع كل من رئيس مجلس النواب العراقي محمد الحلبوسي، والرئيس العراقي برهم صالح، قبل أن يعقد قمة ثلاثية مع نظيريه العراقي والأردني لبحث عدد من القضايا الإقليمية والتعاون الثنائي.

ومن البرامج التي قدمت تغطية كاملة للزيارة: "الحكاية" (شاهد 8:13 و1:43 و1:28 دقيقة)، و"كلمة أخيرة" (شاهد 9:24 و3:12 دقيقة)، و"على مسؤوليتي" (شاهد 5:07 دقيقة)، و"الحياة اليوم" (شاهد 7:54 دقيقة)، و"مساء دي إم سي" (شاهد 2:29 دقيقة)، و"حديث القاهرة" (شاهد 8:41 دقيقة). تغطيتنا الكاملة للزيارة تجدونها في فقرة "دبلوماسية" أعلاه.

هذه النشرة تأتيكم برعاية
CIB - https://www.cibeg.com/
EFG Hermes - https://efghermes.com/
SODIC - https://www.sodic.com
Infinity - http://www.weareinfinity.com/

مصر في الصحافة العالمية

لم يكن هناك الكثير حول مصر في الصحافة العالمية هذا الصباح: أجرى الموقع الإلكتروني للجنة البرالمبية الدولية مقابلة مع لاعبة كرة الريشة المصرية شيماء عبد اللطيف التي تأمل في التأهل إلى دورة الألعاب البارالمبية طوكيو 2020، في حين نشرت وكالة شينخوا تقريرا حول مهرجان للترويج لمحصول المانجو في أسوان، وقال موقع المونيتور في تقرير له إن حوادث السرقة والإهمال المتكررة التي تعرضت لها بعض المواقع الأثرية الإسلامية في مصر أثارت الجدل مجددا حول الهيئة التي تخضع لإدارتها هذه المواقع، كما تظهر أيضا تضارب الاختصاصات بين وزارتي الآثار والأوقاف.

على الرادار

"مصر الجديدة" تمد مهلة تلقي عروض تطوير "هليوبارك" للمرة الثانية: أعلنت شركة مصر الجديدة للإسكان والتعمير، في بيان أرسلته للبورصة المصرية أمس (بي دي إف)، مجددا تأجيل الموعد النهائي لغلق باب تلقي العروض المالية والفنية من الشركات لتطوير مشروع "هليوبارك" في القاهرة الجديدة إلى 27 يوليو المقبل، بدلا من 29 يونيو. وكان من المفترض في البداية غلق باب تلقي العروض في 16 يونيو الجاري.

دعت وزارة قطاع الأعمال العام الشركات المصرية التي لديها منتجات قابلة للتصدير لتسجيلها مجانا في الكتالوج الإلكتروني الجديد التابع للحكومة والخاص بالمنتجات المصرية، والذي ستستخدمه شركة "جسور" في الترويج لصادرات البلاد في مختلف دول العالم.

الأسواق العالمية

برعاية
EFG Hermes - https://efghermes.com/

عام آخر من الأرقام القياسية للطروحات العامة الأولية: جمعت الطروحات العامة الأولية نحو 350 مليار دولار في النصف الأول من عام 2021، لتتجاوز أعلى مستوياتها السابقة البالغة 282 مليار دولار المسجلة في النصف الثاني من عام 2020، وفقا لبلومبرج. ودفع هذا شركات الطاقة المتجددة والتجارة الإلكترونية وشركات التكنولوجيا إلى المسارعة للاستفادة من الطلب المتزايد على الطروحات الجديدة والمدعوم بحزم التحفيز النقدي.

لكن البعض يخشى من أن السوق أصبحت مشبعة إلى حد ما، وهو ما كان واضحا في هبوط أسهم شركات بارزة مثل "ديليفرو" في بداية تداولها. ويبدو أن شهية المستثمرين تجاه شركات الاستحواذ ذات الغرض الخاص تتلاشى، إذ تقلصت حصتها من عائدات سوق الطروحات العامة الأولية إلى 13% هذا الربع، انخفاضا من نحو 50% في الربع الأول.

هل بلغت أسعار السلع ذروتها؟ بدأت أسعار السلع أخيرا في التراجع عن مستوياتها خلال الجائحة، مما هدأ من المخاوف بشأن ارتفاع التضخم وأثار التساؤلات حول أطروحة الدورة الفائقة. وانخفضت أسعار النحاس بنسبة 10% من أعلى مستوى سجلته في مارس الماضي، وانخفضت أيضا العقود الآجلة للذرة وفول الصويا بنسبة 13% و19% على التوالي، فيما تراجع سعر الأخشاب بنسبة 54%. وقال رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول إن انخفاض أسعار الأخشاب يثبت صحة نظريته، وهي أن ارتفاع التضخم مرتبط بالاختناقات في الإمداد وأنه سيتراجع قريبا مع عودة الاقتصادات لطبيعتها بعد الإغلاق. وقال أحد المحللين لصحيفة وول ستريت جورنال: "قبل بضعة أشهر، كان هناك إجماع على أن أسعار السلع لا يمكنها إلا الارتفاع. ولكن مؤخرا، كان هناك ما يذكرنا أن الأسعار لا ترتفع في خط مستقيم".

أم أن هذه بداية لشيء أكبر؟ على الرغم من هذه الانخفاضات، لا تزال أسعار الأخشاب عند ضعف مستوياتها المعتادة في هذا الوقت من العام، في حين تظل أسعار النفط والغاز الطبيعي والنحاس مرتفعة نسبيا أيضا. كما أن الانتعاش الاقتصادي في الصين، وحزم التحفيز الضخمة للبنية التحتية في الولايات المتحدة، واستفادة الأسر الأمريكية من أموال التحفيز، كلها أسباب للاعتقاد بأن أسعار السلع أمامها بعض الوقت قبل الوصول إلى ذروتها.

ومن المنطقة:

  • تجاوزت الشركة العالمية القابضة مجموعة اتصالات الإماراتية لتصبح أكبر شركة من حيث القيمة في البلاد، بعد طرح تابعتها "ألفا ظبي القابضة" في سوق أبو ظبي أمس، بحسب بلومبرج. وارتفع سهم الشركة التي يرأسها مستشار الأمن الوطني الإماراتي الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان، بنسبة 15%، وهو الحد الأقصى للارتفاع المسموح به في جلسة واحدة. وتمتلك الشركة محفظة استثمارية تتراوح بين أسهم في شركة سبيس إكس للملياردير إيلون ماسك وشركة محلية تعمل في مجال المأكولات البحرية.
  • تخطط شركة التجارة الإلكترونية الكويتية فلاورد لطرح عام في غضون العامين المقبلين، مع التفكير في بورصة لندن ونيويورك والمملكة العربية السعودية كوجهات محتملة للطرح. وقام مستثمر مبكر في شركة كريم بدعم فلاورد، ويتوقع أن تحقق ربحا بدءا من العام المقبل. ستستخدم فلاورد عائدات الطرح لمزيد من التوسع في المنطقة، وتتطلع إلى بلدين عربيين آخرين بالإضافة إلى دخول محتمل إلى السوق الأوروبية. (بلومبرج)

ومن أخبار التكنولوجيا:

  • تسببت الحملة المتصاعدة التي تشنها السلطات الصينية ضد شركات التكنولوجيا في انخفاض قيمة أسهمها بنحو 60% في الربع الثاني من العام، وتراجع حصة الطروحات الأولية لتلك الشركات إلى أدنى مستوياتها في عامين، وفقا لفايننشال تايمز. وتدخلت السلطات الصينية لوقف العديد من الطروحات الأولية بزعم ارتكابها ممارسات احتكارية، وكان من أبرزها طرح أسهم شركة "أنت جروب" الصينية للتكنولوجيا المالية، والتي كانت تستعد لجمع نحو 37 مليار دولار في أكبر اكتتاب عام في تاريخ البورصات العالمية.
  • بريطانيا تحظر إحدى أهم بورصات العملات المشفرة: حظرت الجهات الرقابية المالية في بريطانيا جميع العمليات التي تقوم بها بورصة العملات الرقمية باينانس لعدم حصولها على التصريحات اللازمة، وفقا لبيان صدر يوم الجمعة. ولن تتمكن البورصة من تنفيذ أي نشاط منظم ما لم تحصل على موافقة خطية من الجهات الرقابية. وتأتي هذه الخطوة بعد أسبوع واحد من تحذير هيئة الرقابة المالية اليابانية من أن باينانس تجري عمليات تداول غير مصرح بها للعملات المشفرة للمرة الثانية بعد إشعار مماثل في عام 2018. وحذرت ألمانيا المستثمرين في أبريل من باينانس لانتهاكها قوانين الأوراق المالية.

Up

EGX30 (الأحد)

10305

+0.25% (منذ بداية العام: -5.0%)

None

دولار أمريكي (البنك المركزي)

شراء 15.62 جنيه

بيع 15.72 جنيه

None

دولار أمريكي (البنك التجاري الدولي)

شراء 15.62 جنيه

بيع 15.72 جنيه

None

أسعار الفائدة (البنك المركزي المصري)

8.25% للإيداع

9.25% للإقراض

Up

تداول (السعودية)

10966

+0.4% (منذ بداية العام: +26.2%)

Up

سوق أبو ظبي

6706

+2.0% (منذ بداية العام: +32.9%)

Up

سوق دبي

2870

+0.5% (منذ بداية العام: +15.2%)

Up

ستاندرد أند بورز 500

4280

+0.3% (منذ بداية العام: +14.0%)

Up

فوتسي 100

7136

+0.4% (منذ بداية العام: +10.5%)

Up

خام برنت

76.18 دولار

+0.8%

Up

غاز طبيعي (نايمكس)

3.50 دولار

+2.3%

Up

ذهب

1777.80 دولار

+0.1%

Up

بتكوين

34210 دولار

+7.9%

أنهى EGX30 جلسة أمس مرتفعا بنسبة 0.3%. وبلغت قيم التداول 1.25 مليار جنيه (1.3% تحت المتوسط على مدار الـ 90 يوما الماضية. وسجل المستثمرون الأجانب وحدهم صافي بيع. وتراجع المؤشر بذلك بنسبة 5.0% منذ بداية العام.

في المنطقة الخضراء: بالم هيلز للتعمير (+2.8%%)، وابن سينا فارما (+2.2%)، ومجموعة طلعت مصطفى القابضة (+2.0%).

في المنطقة الحمراء: القلعة القابضة (-2.6%)، وأموك (-2.4%)، وسيدي كرير للبتروكيماويات (-1.3%).

تباين أداء الأسواق الآسيوية في التعاملات المبكرة هذا الصباح. وتشير تعاملات العقود الآجلة أن الأسهم الأوروبية ستفتح على انخفاض في وقت لاحق من اليوم، في حين ستفتح الأسهم الأمريكية على ارتفاع.

blackboard

"بالانسيد" تعتزم استثمار 1.2 مليار جنيه في التعليم قبل الجامعي خلال السنوات الثلاث المقبلة: تضاعف عدد طلاب التعليم الخاص قبل الجامعي في مصر خلال الأعوام الخمس الماضية، حسبما ذكرنا في وقت سابق من هذا العام. وأشرنا أيضا إلى العديد من المدارس التي يستعد القطاع الخاص في مصر لافتتاحها خلال الموسم الدراسي المقبل لتلبية الطلب المتزايد، بعضها يتبع مؤسسات تعليمية دولية، والبعض الآخر مدارس مصرية خاصة.

ومؤخرا أعلنت بالانسيد عن استثمار 500 مليون جنيه في مدرسة دولية بمشروع تاج سيتي بشرق القاهرة التابع لشركة مدينة نصر للإسكان والتعمير، ضمن خطة بالانسيد لاستثمار 1.2 مليار جنيه خلال السنوات الثلاث المقبلة. وحاليا تمتلك شركة بالانسيد مدرسة نيو جينيريشن الدولية في مدينة العبور وأستن كوليدج في تاج سيتي، والتي من المقرر أن تفتتح في سبتمبر 2023، إلى جانب مدارس أخرى في خطة الشركة.

لماذا الاستثمار الضخم؟ تؤمن بالانسيد بأهمية أن يكون الاستثمار ضخما ليحقق التأثير المطلوب. تطمح الشركة لإدارة العديد من المدارس، ولديها خطة لضم 4 إلى 6 مدارس تحت إدارتها خلال السنوات الثلاث المقبلة.

وأجرت إنتربرايز مقابلة مع رئيس شركة بالانسيد أحمد البكري والعضوة المنتدبة سلمى البكري للحديث عن تفاصيل الخطة الاستثمارية للشركة، وكيف تحرص على جودة التعليم في القلب من تلك الخطة، إذ تحرص الشركة على أن يكون لديها برنامج تدريب المعلمين الخاص بها، بالشراكة مع العديد من المؤسسات الدولية، إضافة إلى تقديم برامج التطوير المهني المعتمدة لقطاع التعليم، وبرامج الاستشارات والتقييم للمدارس.

وناقشنا أيضا معهم العديد من المشكلات التي تواجه التعليم ما قبل الجامعي حاليا، حيث أشارا إلى المخاوف من أن يأتي نمو قطاع التعليم الخاص على حساب الجودة. وتحدثنا أيضا عن التحديات التي تواجه التعليم الخاص خارج القاهرة الكبرى والإسكندرية، وما يمكن فعله حيال ذلك.

مقتطفات محررة من مقابلتنا معهما:

خطة للتحول إلى كيان متعدد المدارس من خلال استثمار 1.2 مليار جنيه: تتطلع بالانسيد إلى التوسع من خلال ضم المزيد من المدارس تحت مظلتها سواء كان ذلك من خلال إنشاء مدارس جديدة أو الاستحواذ أو إدارة مدارس موجودة بالفعل. وقال أحمد إن الشركة تخطط لاستثمار 1.2 مليار جنيه على مدار الثلاثة أعوام المقبلة لتحقيق هذا الهدف.

ستشمل الاستثمارات تأسيس مشروعات تعليمية جديدة، إلى جانب الاستحواذ على مدارس قائمة، وتوقيع عقود إدارة، إذ أن الشركة في المراحل النهائية للاستحواذ على إحدى المدارس خلال أسابيع بالتحالف مع بعض الشركاء، ومن المقرر أن تديرها بالانسيد. والخطة هي أن تضم بالانسيد من 4 إلى 6 مدارس خلال سنتين إلى ثلاث سنوات، وفقا لأحمد.

وحاليا، تفضل بالانسيد إدارة المدارس بدلا من إنشائها. ويعتقد أحمد أن في وقت ما أنشئت الكثير من المدارس الخاصة لأن إدارتها كانت تبدو سهلة، لكن الكثير من أصحاب تلك المدارس يحاولون حاليا بيعها، بسبب نقص المواهب المهنية في مجال إدارة التعليم. وتحاول بالانسيد سد تلك الفجوة، حسبما أضاف أحمد، وتعمل حاليا على وضع اللمسات الأخيرة لاتفاقيات إدارة مدرستين واحدة في القاهرة وأخرى خارجها.

وتشمل خطط بالانسيد المستقبلية التوسع في المحافظات، لكن اجتذاب المواهب هناك يمثل تحديا: تواصلت معنا مدرسة في صعيد مصر وأخرى في منطقة الدلتا، لكن اجتذاب مدرسين على مستوى جيد خارج القاهرة والإسكندرية يمثل تحديا أكبر قليلا، بحسب أحمد. وتضيف سلمى نحتاج إلى مواهب محلية من المدرسين الذين يتقنون اللغة الإنجليزية إتقانا تاما ولديهم معرفة بموضوعات المواد الدراسية والقدرة على تدريسها للتلاميذ. وينبغي أن يتغير هذا الوضع حتى يكون هناك فرصة لإنشاء مدارس هناك.

التحدي صعب للقطاع الخاص: أوضحت سلمى أنه يوجد حاليا 688 مدرسة خاصة في القاهرة والإسكندرية والجيزة، مشيرة إلى بيانات وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني. وأقل من 15% من المدارس الدولية في مصر موجودة في محافظات أخرى.

وإما أن تقتحم السوق بكامل قوتك أو تنسحب: قال أحمد إنه من المهم عند التوسع في المحافظات البعيدة عن العاصمة أن يجري إنشاء أو إدارة أكثر من مدرسة في مرحلة التعليم قبل الجامعي لتقليل المخاطر، موضحا أنه إذا كان لدي مجموعة من المدارس، يمكنني حينها تحمل عدم تحقيق ربح في إحداها، لكن دخول المحافظات عبر تأسيس أو إدارة مدرسة ليس حلا مستداما. ويجب أن تجري العملية الدراسية هناك بصورة مكتملة، أي ينبغي أن تكون المدارس المخطط إنشاؤها هناك على درجة عالية من الكفاءة والجودة من ناحية التعليم والمدرسين والمنشآت.

وإذا قدمت خدمة تعليمية بمعايير عالية الجودة، حينها سيدفع الآباء تكاليف التعليم: إذ قدمت خدمة بمعايير عالية، ستمتلئ مدرستك بالتلاميذ بصرف النظر عن موقع المدرسة لأن المصريين من جميع الطبقات الاجتماعية والاجتماعية مستعدون لدفع تكاليف تعليم أبنائهم، بحسب سلمى. لكنها أضافت أن هذا بحاجة إلى مستوى معين من المصداقية، الذي بدوره يتطلب الكثير من الوقت والمجهود من المدارس. وتوضح سلمى أن "ما يجذب التلاميذ للمدارس ليس الإعلانات إنما سمعتها".

ولذلك تعمل شركة بالانسيد على بناء كوادرها من المعلمين من خلال تعاونها مع مؤسسات محلية ودولية. ويشمل ذلك شراكات مع جامعة فلوريدا أتلانتيك لوضع منهجيات وإجراء أبحاث في التدريس، وجامعة بوردو في إنديانا لإتقان اللغة الإنجليزية، وبرنامج "ليدر إن مي" التابع لشركة فرانكلين كوفي الذي يؤهل ويعد المعلمين من خلال العادات السبع للأشخاص الأكثر كفاءة لغرسها في تلاميذهم. وهذه الشراكات تعد وتدرب المدرسين الصاعدين للتدريس في المدارس الخاصة في غضون عامين. وحتى الآن، تخرج 36 معلما من هذه البرامج التدريبية المختلفة، وفق ما قالته سلمى.

كيف نتأكد أن الطلاب مسلحين بالمهارات اللازمة التي ستساعدهم في سوق العمل؟ تقول سلمى إن بالانسيد تعمل على تعزيز القدرة على التكيف لدى الطلاب. في يومنا الحالي، هذا التوجه هو العامل الأهم في عملية التوظيف، بحسب ما يعتقد أحمد وسلمى، إذ أن القدرة على التعلم والتكيف مطلب في جميع المجالات.

ولهذا تعمل بالانسيد على برنامج "كور 24" التجريبي الذي أسسته الشركة. إلى جانب الدراسة الأكاديمية، يعلم البرنامج التلاميذ القيم الأخلاقية والمهارات من بينها صناعة القرار والمثابرة والروح الرياضية وغيرها. باختصار، يعلمهم المهارات الحياتية الأساسية.

ويتعين على التلاميذ إكمال 60 ساعة من الخدمة المجتمعية قبل التخرج من خلال مؤسسة "التعليم أولا"، وهي منظمة غير حكومية أسستها بالانسيد. تعمل المؤسسة على تطوير أكثر من ألف مدرسة حكومية تجريبية من خلال تقديم برامج تدريبية يتطوع فيها التلاميذ.

من المثير للاهتمام أن تعمل في قطاع المدارس الخاصة في هذا الوقت في مصر: ارتفع عدد المدارس الدولية من 168 مدرسة في 2011 إلى 785 في 2020، وفق بيانات وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني. وفي عام 2021، افتتحت 20 مدرسة أخرى على الأقل، بحسب سلمى.

هذا نمو سريع الوتيرة، لكن التركيز الأهم ينبغي أن يكون على الجودة. يزداد عدد سكان مصر بأكثر من مليوني نسمة سنويا، لذا هناك حاجة إلى المدارس. ومع ذلك، النقطة الأهم حاليا هي تقديم تعليم بجودة عالية بدلا من التركيز على الكم وعلى عدد المدارس، حسبما اختتمت سلمى حديثها.


أبرز أخبار قطاع التعليم في أسبوع:

  • تعيين أحمد دلال رئيسا للجامعة الأمريكية بالقاهرة، خلفا لفرانسيس ريتشاردوني.
  • الجامعة البريطانية في مصر تعين محمد لطفي رئيسا لها اعتبارا من سبتمبر المقبل.
  • مصر تخطط لإنشاء مدارس فنية متقدمة، بالتعاون مع بعض الشركات الأوروبية، على أن تكون الدراسة فیھا بمنھجیة STEM لإتقان المھارات المرتبطة بالتكنولوجيات المتطورة وللمساعدة على التميز في الابتكار والإبداع، وفق ما قاله وزير التعليم طارق شوقي.
  • المجلس الأعلى للجامعات يخطط لتحويل الكتب الجامعية التقليدية إلى كتب إلكترونية اعتبارا من العام الدراسي الجديد.
  • اتفقت وزارتا التعليم العالي والصحة على آلية جديدة للتنسيق والتعاون بين كليات الطب بالجامعات والمستشفيات الحكومية التابعة لوزارة الصحة، لاسيما في المحافظات الحدودية، سعيا لتقديم خدمة صحية أفضل للمواطنين.

المفكرة

22 – 27 يونيو (الثلاثاء – الأحد): نهائيات بطولة بي إس أيه العالمية للإسكواش برعاية البنك التجاري الدولي لعام 2020-2021 في القاهرة.

24 – 29 يونيو (الخميس – الثلاثاء) الدورة الخامسة من مهرجان أسوان الدولي لأفلام المرأة.

26 – 29 يونيو (السبت – الثلاثاء): معرض “بيج 5 كونستراكت” للإنشاء، مركز مصر للمعارض الدولية. ويشهد يوم الأحد 27 يونيو توزيع جوائز “بيج 5 إيجيبت إمباكت”.

26 يونيو – 1 يوليو (السبت – الخميس) مهرجان شرم الشيخ السينمائي.

27 يونيو – 3 يوليو (الاثنين – الأحد): بطولة الجامعات الدولية للإسكواش في نيو جيزة.

28 يونيو- 2 يوليو (الاثنين- الجمعة): ينظم البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية اجتماعه السنوي الثلاثين ومنتدى الأعمال عبر الإنترنت.

29 يونيو (الثلاثاء): تستضيف كلية لندن للاقتصاد مناقشة بعنوان “إصلاح السياسات في طور التكوين: إشراك أصحاب المصلحة من خلال الدبلوماسية الاقتصادية“، من الثالثة مساء وحتى 4:15 مساء. يمكنكم التسجيل من هنا.

30 يونيو (الأربعاء): ذكرى ثورة 30 يونيو.

30 يونيو (الأربعاء): صندوق النقد الدولي ينتهي من المراجعة الثانية لمستهدفات الاقتصاد المصري، وفقا لبرنامج القرض الذي أقره الصندوق بقيمة 5.2 مليار دولار في يونيو 2020. 

30 يونيو – 15 يوليو (الأربعاء – الخميس) معرض القاهرة الدولي للكتاب.

يوليو + أغسطس: عقد امتحانات الثانوية العامة.

1 يوليو (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة ذكرى ثورة 30 يونيو.

1 يوليو (الخميس): الموعد النهائي أمام الشركات المسجلة بمركز كبار الممولين للانضمام لمنظومة الفاتورة الإلكترونية.

1 يوليو (الخميس): بدء تعميم نظام التسجيل المسبق لمعلومات الشحن (إيه سي أي) وإلزام شركات الشحن بتقديم مستنداتها عبر منصة “نافذة”.

5 – 8 يوليو (الاثنين – الخميس): الدورة الثامنة من المؤتمر الوزاري لمنظمة التعاون الإسلامي للمرأة، العاصمة الإدارية الجديدة. 

15 يونيو (السبت): آخر موعد أمام الشركات المقيدة بالبورصة المصرية لتقديم نتائجها المالية عن الفترة المنتهية في 31 مارس.

19 يوليو (الاثنين): يوم عرفة (عطلة رسمية).

20 – 23 يوليو (الثلاثاء – الجمعة): عيد الأضحى (عطلة رسمية).

23 يوليو (الجمعة): ذكرى ثورة 23 يوليو (عطلة رسمية).

23 يوليو – 11 اغسطس (الجمعة – الأربعاء): انعقاد أولمبياد طوكيو 2020

2 – 4 أغسطس (الاثنين – الأربعاء): معرض أفريقيا للتصنيع الغذائي، مركز مصر للمعارض الدولية في القاهرة الجديدة.

5 أغسطس (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة. 

9 أغسطس (الاثنين): بداية العام الهجري الجديد.

12 أغسطس (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة بداية العام الهجري.

12 – 15 سبتمبر (الأحد – الأربعاء): معرض صحارى: المعرض الزراعي الدولي الثالث والثلاثون لأفريقيا والشرق الأوسط.

16 سبتمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة. 

30 سبتمبر – 2 أكتوبر (الخميس – السبت): المعرض الدولي لمواد البناء والتشييد (إيجيبت بروجيكتس 2021)، مركز مصر للمعارض الدولية، القاهرة الجديدة.

30 سبتمبر – 8 أكتوبر (الخميس – الجمعة): معرض القاهرة الدولي، مركز القاهرة الدولي للمؤتمرات.

1 أكتوبر (الجمعة): البدء في إلزام شركات الشحن بتقديم كل المعلومات اللازمة حول الشحنات المزمع تصديرها للبلاد إلى المنصة الجديدة “نافذة” التابعة لمصلحة الجمارك

1 أكتوبر (الجمعة): معرض إكسبو 2020 دبي. 

6 أكتوبر (الأربعاء): عيد القوات المسلحة.

7 أكتوبر (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة عيد القوات المسلحة.

12 – 14 أكتوبر (الثلاثاء – الخميس): مؤتمر صناعة البترول والغاز بدول البحر المتوسط، الإسكندرية.

17 – 20 أغسطس (الثلاثاء – الجمعة): يعقد الاجتماع السنوي للمنتدى الاقتصادي العالمي في سنغافورة.

18 أكتوبر (الاثنين): المولد النبوي الشريف.

21 أكتوبر (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة المولد النبوي الشريف.

28 أكتوبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

30 أكتوبر – 4 نوفمبر (السبت – الخميس): الدورة الأولى من بطولة السباحة Race The Legends في مصر.

نوفمبر: تستضيف مصر جولة جديدة من المحادثات الهادفة للتوصل إلى اتفاقية تجارة حرة بين مصر والاتحاد الاقتصادي الأوراسي، والتي يمكن أن تسهم بشكل كبير في زيادة حجم الصادرات المصرية إلى الكتلة التي تقودها روسيا وتضم أرمينيا وبيلاروسيا وكازاخستان وقيرجيزستان.

1 – 3 نوفمبر (الاثنين – الأربعاء): معرض إيجيبت إنرجي، مركز مصر الدولي للمعارض بالقاهرة.

1 – 12 نوفمبر (الاثنين – الجمعة): مؤتمر الأمم المتحدة بشأن تغير المناخ 2021، جلاسجو، المملكة المتحدة.

29 نوفمبر – 2 ديسمبر (الاثنين – الخميس): معرض مصر للدفاع (إيديكس).

13- 17 ديسمبر: مؤتمر الأمم المتحدة لمكافحة الفساد، شرم الشيخ، مصر.

16 ديسمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة. 

14 -16 فبراير (الاثنين – الأربعاء): الدورة الخامسة لمؤتمر ومعرض مصر الدولي للبترول، القاهرة. 

النصف الأول من عام 2022: الاجتماع السنوي للمنتدى الاقتصادي العالمي، المكان سيتحدد لاحقا.

مايو 2022: المؤتمر الأول للاستثمار في تكنولوجيا النقل والتوصيل، القاهرة.

27 يونيو – 3 يوليو 2022 (الاثنين – الأحد): بطولة العالم للجامعات للإسكواش، نيو جيزة.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2021 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، «سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها(رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235)، و«أبو عوف»، شركة المنتجات الغذائية الصحية الرائدة في مصر والمنطقة (رقم التسجيل الضريبي 846-628-584).