الأربعاء, 23 يونيو 2021

توقعات متفائلة من سافيلز لقطاع العقارات في مصر

عناوين سريعة

نتابع اليوم

صباح الخير قراءنا الأعزاء، ومرحبا بكم في يوم العمل قبل الأخير هذا الأسبوع. نشرتنا اليوم حافلة بالموضوعات من الدبلوماسية، وأسعار الوقود حتى سوق العقارات في مصر، الذي نتناوله من خلال نشرتنا المتخصصة "هاردهات".

يحدث اليوم:

انطلقت أمس نهائيات بطولة "CIB" الدولية المفتوحة للاسكواش لعام 2020-2021 في ذا بارك في مول العرب بالقاهرة وتستمر حتى 27 يونيو الجاري. وتباع تذاكر البطولة لآخر يومين فقط على تيكيتس مارشيه.

يحدث هذا الأسبوع:

يعقد المجلس التنفيذي لصندوق النقد الدولي اجتماعا يوم الجمعة المقبل لبحث تخصيص حقوق سحب خاصة جديدة بقيمة 650 مليار دولار، وهو الأمر الذي سيمكن الصندوق من تقديم المزيد من إعانات ما بعد "كوفيد" إلى الدول الناشئة والمنخفضة الدخل، إلى جانب دعم التعافي العالمي من الجائحة، وفق ما نقلته بلومبرج عن مصدرين مطلعين. وحظي مقترح إصدار حقوق سحب خاصة بدعم كل من الولايات المتحدة ومجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى وسيجري مناقشته من جانب المجلس التنفيذي المكون من 24 عضوا خلال الاجتماع المقبل، كما سيعرض على الـ 190 دولة الأعضاء بالصندوق للموافقة عليه في حال لم يكن هناك أية اعتراضات عليه أو تغييرات مطلوبة. ونقلت بلومبرج عن مديرة صندوق النقد الدولى كريستالينا جورجيفا قولها إنه من المتوقع الانتهاء من إجراءات الموافقة على تلك الخطة بحلول منتصف أغسطس.

ماذا عن الشريحة الأخيرة من قرض الصندوق لمصر؟ كان وزير المالية محمد معيط صرح قبل أسابيع قليلة أن مصر قد تتلقى الشريحة الثالثة والأخيرة البالغة 1.6 مليار دولار من قرض الاستعداد الائتماني الموقع مع صندوق النقد الدولي بقيمة 5.2 مليار دولار، في وقت لاحق من هذا الشهر، ولكن من خلال مطالعة جدول اجتماعات المجلس التنفيذي لصندوق النقد يتبين أنه لا يعتزم مناقشة صرف تلك الشريحة قبل مطلع يوليو.

المزيد من جهود الدبلوماسية المصرية لحل أزمة سد النهضة: يتوجه رئيس جهاز المخابرات العامة عباس كامل إلى العاصمة الأمريكية واشنطن هذا الأسبوع لعقد مباحثات مع الجانب الأمريكي بشأن تطورات أزمة سد النهضة الإثيوبي، وفق ما أوردته تقارير صحفية أمريكية.

أبرز ما جاء في نشرتنا المسائية يوم الثلاثاء:

  • فواتير الكهرباء على شرائح الاستهلاك المنزلي سترتفع ما بين 8.5-26% اعتبارا من بداية العام المالي الجديد في الأول من يوليو المقبل، مع مضي الحكومة قدما في خطتها لرفع الدعم تدريجيا حتى إلغائه تماما بحلول عام 2025.
  • تباطؤ وتيرة توزيع اللقاحات في مصر قد يؤدي إلى استمرار نزيف القطاع السياحي للصيف الثاني على التوالي، مع توقعات باستمرار القيود المفروضة على السفر من الولايات المتحدة والمملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي حتى بداية عام 2022، حسبما قالت مؤسسة كابيتال إيكونوميكس في مذكرة بحثية.
  • السعودية تدرج مصر ضمن الدول "شديدة الخطورة": مصر من بين 11 دولة عربية قالت هيئة الصحة العامة بالسعودية بأن مستوى خطورة "كوفيد-19" لديها "مرتفع جدا".

ترشيحنا للقراءة هذا الصباح:

عدم المساواة في توزيع الثروة يتفاقم عالميا بفعل "كوفيد-19": زاد عدم المساواة في توزيع الثروة على المستوى العالمي في عام 2020، مع انخفاض أسعار الفائدة، وازدهار أسواق الأسهم، وارتفاع أسعار المنازل، مما جعل الأثرياء يزدادون ثراء، وفقا لتقرير الثروة العالمية لعام 2021 الصادر عن مؤسسة كريدي سويس. وشهد أغنى 1% في دول من بينها الولايات المتحدة والصين والهند ارتفاع ثرواتهم العام الماضي، إذ أضاف أغنى 500 شخص في العالم 1.8 تريليون دولار إلى صافي ثروتهم المجمعة، وفقا لمؤشر بلومبرج للمليارديرات.

ومن المقرر أن يستمر هذا الاتجاه على مستوى الشركات، إذ من المتوقع أن تواصل الشركات الأمريكية دفع ضرائب أقل من نظيراتها الأجنبية على الرغم من المقترح الذي تقدم به الرئيس الأمريكي جو بايدن بزيادة ضريبة دخل الشركات إلى 28% بدلا من 21% حاليا، وفقا لتقرير نشرته رويترز. ودفعت الشركات الأمريكية معدلات ضرائب بلغت 16% في المتوسط العام الماضي، مقارنة بمعدل ضرائب بلغ 24% سددته 200 شركة أجنبية منافسة. ويشير التقرير إلى أنه إذا تم فرض مقترح بايدن على نفس أرباح الشركات الأمريكية، لكانت قد دفعت ضرائب بمتوسط 21% – أي أقل من المتوسط المفروض على منافسيها. ومن المرجح أن تستمر الشركات الأمريكية في دفع ضرائب أقل من الشركات المنافسة، بالنظر إلى أن تقديرات رويترز لم تأخذ في الحسبان الإعفاءات الضريبية، وأيضا إلى أن خطة بايدن الضريبية الجديدة ستفرض ضريبة دخل أعلى على الشركات الأجنبية العاملة في الولايات المتحدة.

في المفكرة:

ينظم مجلس صناعات الطاقة النظيفة للشرق الأوسط وشمال أفريقيا ندوة عبر الإنترنت بعنوان "كفاءة الطاقة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا: الحالة والتوقعات" في 6 يوليو الساعة 3:30 مساء. وستركز الندوة على تطوير كفاءة الطاقة وتقديم توصيات للشركات وصناع السياسات. وفي وقت لاحق من الشهر المقبل، يستضيف المجلس أيضا ندوة عبر الإنترنت لرائدات الأعمال في مجال الطاقة النظيفة يوم 21 يوليو في الساعة 3 مساء بالتعاون مع مبادرة المرأة في قطاع الطاقة النظيفة بالشرق الأوسط وشمال أفريقيا وواير.

تنظم جمعية رجال الأعمال البريطانية المصرية أسبوع تعليم عن بعد في الفترة من 5 إلى 6 يوليو يتضمن 3 ندوات. تعقد الندوة الأولى في الساعة 10 صباحا يوم 5 يوليو، وتناقش التعليم القائم على المهارات بينما سيكون مستقبل الاستثمار في التعليم هو الموضوع المطروح في الندوة الثانية في الساعة 12:30 ظهرا من نفس اليوم. وفي 6 يوليو، سيتم عقد ندوة حول التحول الرقمي للتعليم في مصر الساعة 12 ظهرا.

enterprise

نحن اليوم على موعد مع عدد جديد من "هاردهات"، وهي نشرتنا الأسبوعية المتخصصة في البنية التحتية في مصر، التي تأتيكم كل يوم أربعاء ضمن نشرة إنتربرايز الصباحية، على كل ما يتعلق بالبنية التحتية من الطاقة والمياه والنقل والتنمية العمرانية وحتى البنية التحتية ذات الطابع الاجتماعي مثل الصحة والتعليم.

في عدد اليوم: تضرر سوق العقارات في مصر بشدة جراء جائحة "كوفيد-19". ولكن مر ما يقرب من عام منذ ذلك الحين، ويبدو أن الكثير قد حدث كي يتغير مسار السوق للأفضل، إذ تبدو التوقعات للقطاع خلال السنوات الأربع المقبلة متفائلة للغاية. ألقينا نظرة فاحصة على تقرير شركة الاستشارات العقارية سافيلز حول سوق العقارات في مصر لعام 2021، لمعرفة ما يمكن توقعه بحلول 2025.

enterprise

دبلوماسية

السودان يطالب مجلس الأمن رسميا بالتدخل في أزمة سد النهضة

دعت وزيرة الخارجية السودانية مريم الصادق المهدي مجلس الأمن لعقد جلسة عاجلة لبحث أزمة سد النهضة الإثيوبي، والعمل على التوصل لحل سريع للأزمة قبل أن تمضي إثيوبيا قدما في الملء الثاني للسد بشكل أحادي الشهر المقبل، حسبما ذكرت وكالة السودان للأنباء أمس. ودعت الصادق، في خطاب أرسلته إلى المجلس، الاتحاد الأفريقي والمجتمع الدولي إلى دعم موقف السودان في أزمة سد النهضة، وتعزيز جهود الوساطة بين الدول الثلاث. وقالت الوزيرة الأحد الماضي إن بلادها طلبت من مجلس الأمن النظر في إمكانية فرض عقوبات دولية على إثيوبيا بسبب سد النهضة.

تعكف القاهرة والخرطوم حاليا على إعداد مشروع قرار لتقديمه إلى مجلس الأمن للتصويت عليه، وفقا لما قاله مندوب جامعة الدول العربية الدائم لدى الأمم المتحدة ماجد عبد الفتاح في اتصال هاتفي مع أحمد موسى ببرنامج "على مسؤوليتي" (شاهد 17:04 دقيقة). وأشار عبد الفتاح إلى أن الجامعة ستجتمع نهاية الأسبوع الحالي لوضع اللمسات الأخيرة على مشروع القرار قبل عرضه على مجلس الأمن، وسط آمال بأن تتراجع إثيوبيا عن موقفها الحالي عقب الانتخابات التي تجري في الوقت الراهن.

هل تقدم إثيوبيا على أي تنازلات؟ لا نعتقد ذلك، وفقا لوزير الري السوداني ياسر عباس الذي قال في تصريحات لوكالة بلومبرج إن الحرب الأهلية في إثيوبيا تجعلها أقل استعدادا لقبول حل وسط بشأن استخدامها لمياه النيل مع السودان ومصر. وأضاف أيضا أن رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد وحزبه الحاكم يتخذون موقفا متشددا على مستوى السياسة الخارجية لحشد الدعم لهم محليا، وسط الصراع العرقي القائم في إقليم تيجراي.

مجلس الأمن قد يصدر بيانا رئاسيا يطالب فيه إثيوبيا بعدم المضي قدما في خططها الخاصة بالملء الثاني للسد لحين التوصل إلى اتفاق ثلاثي، وفقا لما قاله المحلل السياسي مصطفى الفقي في اتصال هاتفي مع شريف عامر ببرنامج "يحدث في مصر" ليلة أمس (شاهد 2:02 دقيقة). وقال الفقي إنه، على الرغم من أن البيانات الرئاسية ليست ملزمة قانونا، إلا أنها غالبا ما تُصدر لتعكس إجماع مجلس الأمن على قضية معينة في حال تعذر التوصل إلى قرار لسبب ما.

وتواصل كل من مصر والسودان حشد الدعم الدولي لموقفهما في الأزمة، إذ حثت القاهرة مجلس الأمن في وقت سابق من هذا الشهر على اتخاذ قرار ضد إثيوبيا. وأدى اجتماع طارئ لجامعة الدول العربية دعت إليه الدولتان الأسبوع الماضي إلى دعوة الدول العربية مجلس الأمن لعقد جلسة عاجلة لبحث الخلاف.

وفي غضون ذلك، عززت مصر خلال الأسابيع الماضية علاقاتها العسكرية مع عدة دول أفريقية، إذ وقعت اتفاقيات تعاون عسكري مشترك مع كل من السودان وكينيا وأوغندا وبوروندي، كما زار الرئيس عبد الفتاح السيسي الشهر الماضي جيبوتي حيث أجرى محادثات مع الرئيس إسماعيل عمر جيلة.

جاءت التطورات الخاصة بقضية سد النهضة على رأس الموضوعات التي ناقشها وزير الري محمد عبد العاطي مع نظيره الجنوب سوداني ماناوا بيتر في لقائهما أمس، وذلك في ثاني أيام زيارته إلى جوبا، وفق بيان الوزارة. وجاء هذا عقب المباحثات التي أجراها عبد العاطي أول أمس مع وزير الخارجية بياتريس واني، حول أزمة السد الإثيوبي، كما تم بحث الاستعدادات الخاصة اجتماع اللجنة العليا المشتركة المقرر عقده في القاهرة الشهر المقبل.

كوفيد-19

هناك 40 دولة على الأقل من بين الـ 80 دولة التي خصصت لها لقاحات "كوفيد-19" من خلال آلية جافي/كوفاكس تواجه الآن احتمالية نقص اللقاحات، وفق ما نقلته لبلومبرج عن منظمة الصحة العالمية. وقال أحد مستشاري المنظمة: "أكثر من نصف هذه البلدان نفد لديها مخزون اللقاحات، وهي تطالب بلقاحات إضافية الآن".

مصر وست دول أخرى استخدمت 80% من الجرعات التي حصلت عليها من خلال "كوفاكس"، وفق ما قالته المنظمة. وأضافت أن دولا أخرى، مثل ساحل العاج وجامبيا وكينيا، استهلكت جميع الجرعات التي حصلت عليها. وتلقت مصر حتى الآن 2.6 مليون جرعة لقاح من "كوفاكس"، أي أكثر من نصف الـ 4.5 مليون جرعة المخصصة لها.

"كوفاكس" فشلت في تحقيق مستهدفاتها: تستهدف مبادرة كوفاكس توزيع 1.8 مليار جرعة على أكثر من 90 دولة نامية بحلول مطلع العام المقبل، ولكن بعد مرور ستة أشهر تقريبا على انطلاقها، وزعت المبادرة 80 مليون جرعة فقط.

ما سبب هذا التأخير؟ نتج هذا النقص في إمدادات اللقاح في جانب كبير منه عن حظر التصدير الذي فرضته الهند في وقت سابق من العام مع انفجار الوضع الوبائي في البلاد، مما أدى إلى توقف الإمدادات التي كانت تتلقاها المبادرة من خلال معهد سيروم الهندي، الذي يعد أحد أكبر موردي لقاح أسترازينيكا.

تأخر الدفعة التالية لمصر البالغة 1.9 مليون جرعة: قالت وزيرة الصحة هالة زايد الشهر الماضي إن الدفعة ستصل مصر خلال الأسبوع الأول من شهر يونيو، لكننا لم نسمع أي شيء من الوزارة أو من كوفاكس حتى الآن.

لكن لحسن الحظ، لدى مصر مصادر أخرى للقاحات: أرسلت الصين إلى مصر أكثر من 2.1 مليون جرعة من لقاحي سينوفارم وسينوفاك، كما أنه من المتوقع أن تنتج شركة فاكسيرا من خلال مصنعها 6 ملايين جرعة من سينوفاك بحلول نهاية العام. وستقدم الولايات المتحدة أيضا لمصر بعض من مخزونها من اللقاحات، ولكن نظرا لأنه سيجري تقسيم 14 مليون جرعة بين 30 دولة أخرى على الأقل، ستكون حصة مصر صغيرة نسبيا.

أعلنت وزارة الصحة المصرية أمس تسجيل 498 إصابة جديدة بفيروس "كوفيد-19"، انخفاضا من 509 إصابة أول أمس، ليصل بذلك إجمالي الحالات المسجلة في البلاد إلى 278,295 حالة. وسجلت الوزارة أمس أيضا 37 حالة وفاة، ليرتفع بذلك إجمالي حالات الوفاة إلى 15,935 حالة.

طاقة

توقعات بالإبقاء على أسعار البنزين دون تغيير خلال الربع الثالث من العام

لجنة تسعير المنتجات البترولية قد تبقي على أسعار البنزين دون تغيير عندما تجتمع خلال الأسبوع الأول من يوليو المقبل، وفق ما قاله وزير البترول الأسبق أسامة كمال في مداخلة هاتفية مع برنامج "صالة التحرير" (شاهد 7:01 دقيقة). وستناقش اللجنة -التي تجتمع كل ثلاثة أشهر لمراجعة أسعار الوقود بناء على الأسعار العالمية لخام برنت وسعر صرف العملات الأجنبية- ما إذا كان الارتفاع الأخير في أسعار النفط العالمية يستدعي رفع أسعار الوقود محليا. وهذا من غير المرجح، بحسب كمال، الذي قال إن مشروعات تطوير البنية التحتية للطاقة التي تنفذها البلاد قللت من استهلاك النفط، مما يشير إلى أن هناك حاجة أقل لرفع الأسعار بما يتماشى مع ما يحدث عالميا.

هذا مرهون بأسعار النفط خلال الأسبوعين المقبلين: تجاوز خام برنت حاجز 70 دولار للبرميل للمرة الأولى منذ أكتوبر 2018 الأسبوع الماضي، ويصل حاليا لنحو 75 دولار للبرميل. ويزيد هذا بمقدار 10 دولارات عن السعر المعتمد في موازنة العام المالي الجديد 2022/2021.

وكانت اللجنة قد رفعت أسعار البنزين 25 قرشا في اجتماعها الأخير خلال أبريل الماضي، لكنها أبقت على سعري السولار والمازوت دون تغيير. وأرجعت اللجنة قرارها آنذاك لمراجعة أسعار النفط العالمية وسعر صرف الدولار مقابل الجنيه خلال الربع الأول من العام الجاري وفي ضوء "الأوضاع الاستثنائية التي يمر بها العالم نتيجة تداعيات جائحة كوفيد-19".

قناة السويس

هيئة قناة السويس تقدم تخفيضات جديدة على رسوم العبور

قررت هيئة قناة السويس منح السفن حاملات السيارات العاملة بين شمال غرب أوروبا وجنوب شرق آسيا والشرق الأقصى تخفيضا قدره 5% من رسوم العبور، اعتبارا من الأول من يوليو وحتى نهاية العام، في محاولة لزيادة حركة السفن عبر القناة، وفق ما أعلنته الهيئة في بيان لها أمس.

ومنحت الهيئة أيضا سفن الحاويات وناقلات البضائع العاملة بين غرب أفريقيا والشرق الأقصى تخفيضا قدره 75% من رسوم العبور، اعتبارا من الأول من يوليو أيضا وحتى نهاية العام، وفق بيان منفصل.

وقررت الهيئة أمس أيضا تجديد تخفيضات رسوم عبور سفن الحاويات وناقلات البضائع السائبة القادمة من منطقة الأمريكيتين وجنوب شرق آسيا بنسب تتراوح من 15% إلى 75% حتى نهاية العام الجاري.

يأتي هذا عقب التخفيضات التي منحتها هيئة قناة السويس نهاية العام الماضي لناقلات الغاز المسال وناقلات النفط، والتي تتراوح نسبتها بين 35-75% من رسوم العبور.

تواصل هيئة قناة السويس مساعيها لزيادة حركة عبور السفن عبر القناة، التي تعتبر إيراداتها أحد المصادر الرئيسية للعملة الصعبة لمصر. وبلغت إيرادات القناة 553.6 مليون دولار في أبريل الماضي، وهو أعلى معدل في تاريخ القناة.

الدعم

الحكومة تضم المزيد من المواطنين لمنظومة البطاقات التموينية قريبا

المواطنون الذين يصل دخلهم الشهري إلى 2.4 ألف جنيه سيتمكنون من استخراج البطاقات التموينية اعتبارا من بداية العام المالي المقبل في الأول يوليو، بعد أن رفعت وزارة التموين الحد الأقصى للراتب الشهري للمستحقين للدعم من 1.5 ألف جنيه حاليا، وفق ما نشرته جريدة المصري اليوم أمس. وسيتمكن أيضا أصحاب المعاشات الذين يبلغ دخلهم الشهري 1.5 ألف جنيه (1.2 ألف جنيه في السابق) من الحصول على البطاقات. واشترطت الوزارة إضافة أربعة أفراد بحد أقصى في البطاقات الجديدة.

يأتي قرار الوزارة بالتزامن مع رفع الحد الأدنى للأجور للعاملين في القطاع العام إلى 2.4 ألف جنيه من ألفين جنيه حاليا اعتبارا من الأول من يوليو.

بالحديث عن مستحقي الدعم، ماذا حدث لمشروع قانون الدعم النقدي الموحد؟ يدمج مشروع القانون الذي كان قيد الإعداد قبيل الجائحة في أوائل عام 2020، جميع برامج الدعم الحالية في برنامج "كرامة وتكافل"، كما ينص على تفعيل بند المشروطية للحصول على الدعم، ويلزم الحكومة بمراجعة المستفيدين من الدعم كل 3 سنوات، واستبعاد الأسر غير المستحقة بعد انتهاء تلك الفترة. وأحيل المشروع إلى مجلس النواب في يوليو 2019، لكنه لم يرى النور منذ ذلك الحين. ويبدو أن الحكومة قد وضعت مشروع القانون جانبا بسبب الجائحة.

المعيشة

ميرسر: القاهرة بين أقل مدن العالم تكلفة في 2021

القاهرة واحدة من أرخص مدن العالم لعيش المغتربين بها خلال 2021، بحسب ما أظهره بحث أجرته شركة استشارات الموارد البشرية ميرسر. واحتلت القاهرة المركز الـ 137 بين 209 مدينة عالمية، بتراجع 11 مركزا عن عام 2020. وتستند النتائج الواردة في التقرير إلى أسعار أكثر من 200 سلعة وخدمة في كل مدينة، وذلك في قطاعات الإسكان والنقل والغذاء والملابس والسلع المنزلية والترفيهية. وتقوم الشركة بتجميع البيانات الواردة في التقرير بشكل سنوي لمساعدة الشركات متعددة الجنسيات في حساب رواتب الموظفين المغتربين لديها.

واحتلت القاهرة المركز الخامس كأرخص المدن في منطقة الشرق الأوسط المدرجة على مؤشر ميرسر، وذلك بعد تونس العاصمة، والجزائر العاصمة، وأسطنبول والرباط.

من ناحية أخرى، أظهر التقرير أن أكثر ثلاث مدن تكلفة لمعيشة المغتربين على مستوى العالم هي مدن عشق آباد التركمانية، وهونج كونج وبيروت. وبذلك تصبح عاصمة لبنان هي أكثر مدن المنطقة تكلفة، لتقفز 42 مركزا على المؤشر جراء الأزمة الاقتصادية التي تشهدها البلاد إلى جانب انهيار عملتها في الوقت الحالي. وجاءت تل أبيب في المركز الثاني على مستوى المنطقة وفي المركز الـ 15 عالميا. وجاءت مدينتا الرياض ودبي في المركزين الـ 29 والـ 42 على التوالي.

وكانت أرخص 3 مدن في الشرق الأوسط وأفريقيا هي لوساكا (208)، وتونس (206)، وويندهوك (204).

تشريعات

السيسي يصدق على قانون "فصل متعاطي المخدرات عن العمل"

موظفو القطاع العام سيتعرضون للفصل عن العمل تلقائيا حال ثبت تعاطيهم للمواد المخدرة دون الحاجة إلى الرجوع إلى المحكمة، بعد أن صدق الرئيس عبد الفتاح السيسي مشروع القانون الخاص بشروط شغل الوظائف أو الاستمرار فيها، ونشرته الجريدة الرسمية، وفق ما ذكره موقع اليوم السابع. ويسمح التشريع الذي أقره مجلس النواب نهائيا الشهر الماضي، للهيئات الحكومية بإجراء تحليل فجائي للموظفين، الذين سيتم إيقافهم عن العمل لمدة ثلاثة أشهر، وخصم نصف رواتبهم خلال تلك الفترة، حال ثبوت تعاطيهم للمخدرات. وينص أيضا على إنهاء خدمة الموظف حال امتناعه أو تهربه من إجراء التحليل بغير عذر مقبول. ويعاقب القانون كل من سمح متعمدا بتعيين أو استمرار من ثبت تعاطيه المخدرات في العمل بالحبس وغرامة تصل إلى 200 ألف جنيه.

سلسلة حوادث القطارات الأخيرة قد تكون سببا رئيسا لإصدار التشريع الجديد: يأتي القانون بعد أشهر قليلة من حادث تصادم قطارين في سوهاج الدامي، والذي عزته النيابة العامة حينها إلى تعاطي بعض موظفي السكك الحديدية للمواد المخدرة. وحملت النيابة سائق أحد القطارين ومساعده ومراقب البرج مسؤولية الحادث الذي أسفر عن مصرع 20 شخصا وإصابة 200 آخرين. وقالت إنه ثبت تعاطي كل من مراقب البرج ومساعد سائق القطار الثاني للمواد المخدرة. وعقب ذلك بأسابيع قليلة فقط وقع حادث آخر في محافظة القليوبية، وهو ما انتشرت على إثره العديد من الدعوات لإجراء تحليلات دورية لعمال السكك الحديدية.

تنقلات

أحمد دلال رئيسا للجامعة الأمريكية بالقاهرة

تعيين أحمد دلال (لينكد إن) رئيسا للجامعة الأمريكية بالقاهرة خلفا لفرانسيس ريتشاردوني الذي سيترك منصبه نهاية العام الدراسي الحالي هذا الشهر، وفق ما أعلنته الجامعة في بيان لها أمس. ويشغل دلال، الباحث في الدراسات العربية والإسلامية، حاليا منصب عميد جامعة جورج تاون في قطر، ودرّس في السابق في العديد من الجامعات بالولايات المتحدة والشرق الأوسط، بما في ذلك الجامعة الأمريكية في بيروت وستانفورد وييل. وقال رئيس مجلس أوصياء الجامعة الأمريكية بالقاهرة مارك تيرنيج إن "فطنة الدكتور دلال الأكاديمية والإدارية وأسلوب القيادة الشامل والشعور العميق بالهدف ستعمل على دفع الجامعة إلى مستويات أعلى".

enterprise

توك شو

انشغل مقدمو البرامج الحوارية الليلة الماضية بالحديث حول ثاني حادث قطار تشهده البلاد خلال 24 ساعة فقط. واصطدم جرار بقطار متوقف في محطة الإسكندرية أمس مما أسفر عن إصابة 40 شخصا على الأقل. ويجري التحقيق حاليا مع قائد القطار ومساعده وآخرين بعدما أحالتهم هيئة السكك الحديدية إلى النيابة العامة. وجاء الحادث بعد ساعات فقط من من تصادم قطار بضائع بحافلتين في حلوان، ما أسفر عن مصرع شخصين على الأقل وإصابة ستة آخرين. وقدم كل من أحمد موسى في برنامجه "على مسؤوليتي" (شاهد 19:40 دقيقة)، ورامي رضوان في "مساء دي إم سي" (شاهد 6:58 دقيقة)، تغطية كاملة للحادث.

من المتوقع أن تصل كميات القمح الموردة من المزارعين المحليين إلى 3.6 مليون طن بنهاية موسم الحصاد الحالي، وفق ما قاله وزير التموين علي المصيلحي في اتصال هاتفي مع شريف عامر ببرنامج "يحدث في مصر" الليلة الماضية (شاهد 4:39 و4:23 دقيقة). وأوضح الوزير أن الاحتياطي الاستراتيجي للبلاد من القمح يكفي لمدة ستة أشهر ونصف الشهر.

هذه النشرة تأتيكم برعاية
CIB - https://www.cibeg.com/
EFG Hermes - https://efghermes.com/
SODIC - https://www.sodic.com
Infinity - http://www.weareinfinity.com/

مصر في الصحافة العالمية

كان الخبر الأبرز في تغطية الصحافة العالمية لمصر هذا الصباح هو الحكم بالسجن على "فتاتي تيك توك" حنين حسام ومودة الأدهم 10 سنوات و6 سنوات على الترتيب، في اتهامهن بـ "الاتجار بالبشر". وحاز الخبر باهتمام كل من بي بي سي، وذا ناشيونال، والتليجراف.

طفرة كبيرة متوقعة في التكنولوجيا المالية بمصر: تحدث باتريك وير، في تقرير نشرته رويترز، مع عدد من المسؤولين في صناعة التكنولوجيا المالية ورأس المال المخاطر في مصر حول القواعد التنظيمية التي وضعها كل من البنك المركزي وهيئة الرقابة المالية لتنظيم هذه الصناعة. ونقل التقرير عن محمد عصام المختص بالتكنولوجيا المالية لدى مكتب معتوق بسيوني للاستشارات القانونية قوله إنه ستكون هناك طفرة كبيرة في هذا المجال خلال الأشهر القليلة المقبلة أو العامين المقبلين.

وواصلت الصحف الاهتمام بملف حقوق الإنسان: دعت واشنطن بوست الإدارة الأمريكية للضغط على مصر في هذا الشأن، وأدانت منظمة العفو الدولية الحكم الصادر بسجن طالب جامعي 4 أعوام بتهمة نشر أخبار كاذبة، في حين نشر الاتحاد الدولي لحقوق الإنسان تقريرا حول القبض على أربعة مديرين تنفيذيين في شركتي أميسيس ونيكسا الفرنسيتين في باريس للاشتباه في بيع أجهزة مراقبة الإنترنت إلى مصر وليبيا.

على الرادار

وعلى الرادار هذا الصباح أيضا:

  • وزارة البيئة تطلق أول محطة لتحويل المخلفات الصلبة والزراعية إلى طاقة عبر التغويز اللاهوائي في البلاد بمحافظة الفيوم. وتبلغ القدرة الإنتاجية للمحطة 100 كيلووات ساعة، وفق ما أعلنته الوزارة أمس.
  • مصر ستنتج هياكل العربات العسكرية طراز "هامر" محليا قريبا، بموجب مذكرة التفاهم التي وقعتها مصنع إنتاج وإصلاح المدرعات (مصنع 200 الحربي)، التابع لوزارة الإنتاج الحربي، مع شركة أيه إم الأمريكية أمس.

الأسواق العالمية

برعاية
EFG Hermes - https://efghermes.com/

شهدت أسعار العقارات في الولايات المتحدة وأجزاء من أوروبا ارتفاعات قياسية، إذ أدت الإجراءات العاجلة التي جاءت للتخفيف من تأثيرات جائحة "كوفيد-19" إلى موجة من الاقتراض، بحسب صحيفة فايننشال تايمز. وارتفعت مشتريات العقارات في الولايات المتحدة العام الماضي لأعلى مستوى لها منذ ذروة الفقاعة العقارية في 2006 على الرغم من تعرض أجزاء كبيرة من الاقتصاد الأمريكي لأضرار بالغة جراء الجائحة، كما تشهد أسعار العقارات في هولندا نموا بوتيرة هي الأسرع خلال 20 عاما.

جلوبال فاوندريز الأمريكية لصناعة الرقائق الإلكترونية تنشئ مصنعا جديدا لأشباه الموصلات بـ 4 مليارات دولار في سنغافورة، حيث تتطلع الشركة للاستفادة من الطلب التاريخي على الرقائق الذي أدى إلى نقص المعروض عالميا، وفق ما قالته الشركة في بيان لها أمس.

Up

EGX30 (الثلاثاء)

10206

+1.4% (منذ بداية العام: -5.9%)

None

دولار أمريكي (البنك المركزي)

شراء 15.61 جنيه

بيع 15.71 جنيه

None

دولار أمريكي (البنك التجاري الدولي)

شراء 15.61 جنيه

بيع 15.71 جنيه

None

أسعار الفائدة (البنك المركزي المصري)

8.25% للإيداع

9.25% للإقراض

Up

تداول (السعودية)

10891

+0.3% (منذ بداية العام: +25.3%)

Up

سوق أبو ظبي

6650

+0.5% (منذ بداية العام: +31.8%)

Up

سوق دبي

2856

+0.3% (منذ بداية العام: +14.6%)

Up

ستاندرد أند بورز 500

4246

+0.5% (منذ بداية العام: +13.1%)

Up

فوتسي 100

7090

+0.4% (منذ بداية العام: +9.7%)

Up

خام برنت

75.00 دولار

+0.1%

Up

غاز طبيعي (نايمكس)

3.26 دولار

+2.1%

Down

ذهب

1777.40 دولار

-0.3%

Up

بتكوين

32283 دولار

+2.1%

أغلق EGX30 أمس مرتفعا بنسبة 1.4%. وبلغت قيم التداول 1.71 مليار جنيه (26.1% فوق المتوسط على مدار الـ 90 يوما الماضية). وسجل المستثمرون المصريون وحدهم صافي بيع. وتراجع المؤشر بذلك بنسبة 5.9% منذ بداية العام.

في المنطقة الخضراء: طلعت مصطفى القابضة (+8.5%)، وبالم هيلز (+5.7%)، ومستشفيات كليوباترا (+5.3%).

في المنطقة الحمراء: حديد عز (-1.7%)، والنساجون الشرقيون (-1.0%)، وأوراسكوم المالية القابضة (-1.0%).

hardhat

يبدو أن سوق العقارات في مصر في طريقها للتعافي الكامل لما بعد الجائحة، بحسب التقرير الصادر عن شركة الاستشارات العقارية سافيلز حول سوق العقارات في مصر لعام 2021. سجلت أكبر خمس شركات عقارية مدرجة في البورصة المصرية تراجعا في أرباحها المجمعة بنحو 31% في الربع الثاني من عام 2020، على خلفية التباطؤ الاقتصادي الناجم عن جائحة "كوفيد-19"، والتي أدت إلى تباطؤ المبيعات الأولية للمطورين وتأخر التسليمات لديها مع انتشار الشعور بالخوف من الشراء بين العملاء.

ولكن مر ما يقرب من عام منذ ذلك الحين، ويبدو أن الكثير قد حدث كي يتغير مسار السوق العقارية للأفضل: لقد جرى تخفيف إجراءات الإغلاق، وخفضت أسعار الفائدة بمقدار 50 نقطة أساس في نوفمبر، وشهدنا إطلاق شركات التمويل العقاري والشركات ذات الغرض الخاص للتطوير العقاري، وأخيرا، أعلن البنك المركزي عن إطلاق برنامج للتمويل العقاري لمحدودي ومتوسطي الدخل في مارس. والآن نشهد المزيد من الشركات الدولية التي تتطلع إلى إنشاء فروعا لها في القاهرة، ونشهد أيضا ظهور فئات أصول جديدة للمباني السكنية، ومعدل إشغال مرتفع لمحال التجزئة، وفق التقرير.

تتوقع سافيلز أن يشهد قطاع العقارات في مصر بحلول 2025 المزيد من المشاريع ذات الدخل المرتفع والمتعددة الاستخدامات والتي تتضمن قطاعات التجزئة في شرق القاهرة، وفقا للتقرير، الذي أشار إلى أن سوق الوحدات السكنية في القاهرة الكبرى قد تواجه على الأرجح فائضا في المعروض، على الرغم من زيادة الطلب. وتوقع التقرير نمو المساحات المكتبية بشكل هائل من حيث المساحات متعددة الاستخدامات، مع استئناف الشركات الأجنبية خطط توسعها في مصر بعد فترة التوقف بسبب الوباء. كما ستتجه مساحات التجزئة في جميع أنحاء القاهرة الكبرى نحو قطاعات التجزئة وشوارع التسوق المفتوحة.

من المرجح أن يرتفع عدد الوحدات السكنية في القاهرة الكبرى من 7.1 مليون حاليا إلى 7.6 مليون وحدة بحلول عام 2025، وفق سافيلز، التي تتوقع أيضا زيادة عدد الوحدات السكنية من الدرجة الأولى (الفاخرة والراقية) إلى ما يقرب من 170 ألفا في غرب القاهرة والقاهرة الجديدة، مقابل حوالي 70 ألفا حاليا. ومن المتوقع أن يشهد الطلب على الوحدات السكنية نموا مرنا خلال فترة التعافي لما بعد جائحة كوفيد، ولكن قد يكون هناك أيضا فائض في المعروض، بحسب سافيلز. وثمة توقعات بأن يظل الطلب على الوحدات السكنية مركّزا عبر الشريحة المتوسطة إلى الراقية، مما سيجتذب بشكل أساسي فئة الدخل الأعلى من السكان. إلا أنه مع وجود وحدات كثيرة من المشاريع الجديدة التي طرحت في العديد من المناطق وقطاعات السوق، فمن المتوقع أن يحدث فائض في المعروض.

الوحدات السكنية المفروشة في مصر ستنمو بشكل أسرع من أي مكان آخر في العالم، وفق توقعات سافيلز. وعلى المدى الطويل، من المتوقع أن تحقق المشاريع العقارية المنظمة ومن الدرجة الأولى، فضلا عن الوحدات السكنية المفروشة، المزيد من الانتشار. وسيجري تسليم المزيد من المشاريع المتوسطة إلى الراقية في السنوات القليلة المقبلة، في حين أن الأنواع الجديدة من المنتجات العقارية، مثل الوحدات السكنية ذات العلامات التجارية (مثل فورسيزونز، وما إلى ذلك) أصبحت شائعة جدا لدرجة أنه من المتوقع أن ينمو هذا القطاع بشكل أسرع في مصر أكثر من أي بلد آخر في العالم على خلال السنوات الأربع المقبلة، وفقا لما كتبه رئيس شركة سافيلز مصر كاتيسبي لانجر باجيت.

وبالتالي، فإن مناطق مثل غرب القاهرة والقاهرة الجديدة هي التي من المرجح أن نشهد بها أكبر قدر من النمو، في حين أن المناطق الأخرى من القاهرة الكبرى مشبعة وذات معروض محدود. ويرجع الفضل في هذا أيضا إلى الدفعة القوية من قبل هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة وغيرها من الهيئات الحكومية التي تتيح الأراضي لعدد من المطورين من القطاع الخاص لتنفيذ مشاريع المخطط العام.

تشير التوقعات إلى زيادة المساحات المكتبية إلى أكثر من 4.5 مليون متر مربع في القاهرة الكبرى بحلول عام 2025، مقابل 1.7 مليون متر مربع حاليا. وأصبحت المجمعات المكتبية متعددة الاستخدامات هي الأكثر جذبا للمستأجرين من الشركات الذين يبحثون عن مساحات مكتبية. كما يتجه المطورون والمستأجرون إلى المجمعات المكتبية التي توفر وسائل الراحة ومساحات كافية لانتظار السيارات. وشهدت هذه المشاريع العقارية قفزة هائلة في الأسعار خلال العام الماضي بسبب زيادة الطلب. وعادة ما يعرض المطورون جزءا من المجمعات للبيع، بينما يؤجرون المساحات المتبقية.

الشركات الأجنبية تعزز أيضا من هذا الاتجاه: يقول لانجر باجيت إن هناك اتجاها متزايدا بين الشركات والمستثمرين الأجانب لدخول السوق المصرية أو التوسع في عملياتهم بتلك السوق. وأشار التقرير إلى أن السنوات الأخيرة شهدت انتقال الشركات متعددة الجنسيات إما إلى شرق أو غرب القاهرة، تاركة وسط البلد والجيزة، حيث أصبحت منطقة شرق القاهرة الوجهة المفضلة لتلك الشركات، وذلك بفضل قربها من العاصمة الإدارية الجديدة ومطار القاهرة الدولي.

في الوقت المناسب لتعافي ما بعد الجائحة: قال لانجر باجيت إنه، على الرغم من أن الوباء تسبب في إرجاء بعض خطط التوسع للشركات متعددة الجنسيات، فإن الثقة في نمو الاقتصاد المصري دفعت الشركات العالمية إلى استئناف خططها التوسعية. وأضاف أن عرض المنتج قد تغير بالتالي نحو درجة استثمارية عصرية ومشاريع عقارية متكاملة تلائم متطلبات الشركات الدولية.

من الواضح أن هذا كان له تأثير على الأسعار: كما ذكرنا سابقا، سجلت القاهرة الجديدة أعلى إيجارات للمكاتب، بمتوسط 450 جنيها للمتر المربع في الشهر، بزيادة عن متوسط 350 جنيها للمتر المربع في الشهر خلال عام 2019. ويمكن أن تقفز الأسعار حاليا إلى حوالي 650 جنيها للمتر المربع في بعض الأحياء. يوجد أقل متوسط إيجار للمكاتب في المهندسين والمعادي بسعر 350 جنيها للمتر المربع في الشهر. ويتراوح متوسط إيجارات المكاتب في أحياء مثل مصر الجديدة ووسط البلد بين 350 و450 جنيها للمتر المربع شهريا.

ماذا لو كانت هناك شركة ناشئة لا تستطيع تحمل هذه الأسعار؟ يمكنكم مطالعة سلسلة التقارير التي نشرناها ضمن نشرتنا المتخصصة هاردهات، حول ما تبذله الشركات الجديدة للتغلب على إيجارات المكاتب المرتفعة، من هنا، وهنا، وأيضا من هنا.

من المتوقع أن تنمو مبيعات التجزئة السنوية لتصل إلى 160 مليار دولار في عام 2023، مقارنة بـ 149 مليار دولار في عام 2019، وفقا لما قاله لانجر باجيت. ويأتي هذا على خلفية الزيادة المتوقعة في الإنفاق الاستهلاكي. ومع ارتفاع الإنفاق الاستهلاكي، سيظل الطلب على مراكز البيع بالتجزئة التي تركز على المأكولات والمشروبات والترفيه العائلي قويا.

وأفضل إثبات هو التجربة: يتخطى متوسط معدل إشغال مراكز التسوق الكبرى وقطاعات البيع بالتجزئة 90%، كما أن مراكز التسوق "جاليريا 40"، و"تيفولي"، و"ووتر واي" تتميز بمعدل إشغال بنسبة 100%، طبقا لسافيلز.

لم تظهر سوق العقارات في مصر أية مؤشرات على حدوث تباطؤ، بحسب التقرير. وعلى الرغم من أن الكثير من السياسات التي ذكرناها قد ساهمت في ذلك، فإن سافيلز ترى أن الأساسيات هي المحرك الرئيسي لمثل هذا النمو، والتي تتمثل تحديدا في أن نسبة كبيرة من السكان هم من الشباب وأن العديد منهم لم يصل بعد لسنوات الكسب والشراء، فضلا عن النمو الاقتصادي المطرد. أضف إلى ذلك الإدراك الحقيقي بأن العقارات هي أصل استثماري آمن ومفضل شهد ارتفاعات متواصلة منذ تعويم الجنيه في عام 2016.

أبرز أخبار البنية التحتية في أسبوع:

  • أورنج مصر ستزود جميع المشروعات العقارية التابعة لشركة سوديك بمنظومة متكاملة للحلول الذكية، بما في ذلك تطبيقات إنترنت الأشياء، وخدمات تريبل بلاي، وخدمات أي بي تي في، إضافة إلى عدد من الخدمات الأخرى المتعلقة بالمدن والمنازل الذكية.
  • وزارة الاتصالات توقع مذكرة تفاهم مع نظيرتها العراقية لتعزيز استثمارات البنية التحتية الرقمية من قبل الشركات في كلا البلدين.
  • وزارة التموين وشركة رانجيس الفرنسية تعتزمان إنشاء منطقة مركزية متخصصة لتداول الخضر والفاكهة في الإسكندرية باستثمارات 100 مليون يورو.
  • "إتش إس بي سي" ساعد في تدبير التمويل للشركات الصينية التي تعمل على مشروعات في مصر تبلغ قيمتها 20 مليار دولار.
  • جمعية رجال الأعمال المصريين تدرس تشكيل تحالف مصري للمنافسة على مشروعات البنية التحتية وإعادة الإعمار في أفريقيا.

المفكرة

22 – 27 يونيو (الثلاثاء – الأحد): نهائيات بطولة بي إس أيه العالمية للإسكواش برعاية البنك التجاري الدولي لعام 2020-2021 في القاهرة.

24 – 29 يونيو (الخميس – الثلاثاء) الدورة الخامسة من مهرجان أسوان الدولي لأفلام المرأة.

26 – 29 يونيو (السبت – الثلاثاء): معرض “بيج 5 كونستراكت” للإنشاء، مركز مصر للمعارض الدولية. ويشهد يوم الأحد 27 يونيو توزيع جوائز “بيج 5 إيجيبت إمباكت”.

26 يونيو – 1 يوليو (السبت – الخميس) مهرجان شرم الشيخ السينمائي.

27 يونيو – 3 يوليو (الاثنين – الأحد): بطولة الجامعات الدولية للإسكواش في نيو جيزة.

28 يونيو- 2 يوليو (الاثنين- الجمعة): ينظم البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية اجتماعه السنوي الثلاثين ومنتدى الأعمال عبر الإنترنت.

29 يونيو (الثلاثاء): تستضيف كلية لندن للاقتصاد مناقشة بعنوان “إصلاح السياسات في طور التكوين: إشراك أصحاب المصلحة من خلال الدبلوماسية الاقتصادية“، من الثالثة مساء وحتى 4:15 مساء. يمكنكم التسجيل من هنا.

30 يونيو (الأربعاء): ذكرى ثورة 30 يونيو.

30 يونيو (الأربعاء): صندوق النقد الدولي ينتهي من المراجعة الثانية لمستهدفات الاقتصاد المصري، وفقا لبرنامج القرض الذي أقره الصندوق بقيمة 5.2 مليار دولار في يونيو 2020. 

30 يونيو – 15 يوليو (الأربعاء – الخميس) معرض القاهرة الدولي للكتاب.

يوليو + أغسطس: عقد امتحانات الثانوية العامة.

1 يوليو (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة ذكرى ثورة 30 يونيو.

1 يوليو (الخميس): الموعد النهائي أمام الشركات المسجلة بمركز كبار الممولين للانضمام لمنظومة الفاتورة الإلكترونية.

1 يوليو (الخميس): بدء تعميم نظام التسجيل المسبق لمعلومات الشحن (إيه سي أي) وإلزام شركات الشحن بتقديم مستنداتها عبر منصة “نافذة”.

5 – 8 يوليو (الاثنين – الخميس): الدورة الثامنة من المؤتمر الوزاري لمنظمة التعاون الإسلامي للمرأة، العاصمة الإدارية الجديدة. 

15 يونيو (السبت): آخر موعد أمام الشركات المقيدة بالبورصة المصرية لتقديم نتائجها المالية عن الفترة المنتهية في 31 مارس.

19 يوليو (الاثنين): يوم عرفة (عطلة رسمية).

20 – 23 يوليو (الثلاثاء – الجمعة): عيد الأضحى (عطلة رسمية).

23 يوليو (الجمعة): ذكرى ثورة 23 يوليو (عطلة رسمية).

23 يوليو – 11 اغسطس (الجمعة – الأربعاء): انعقاد أولمبياد طوكيو 2020

2 – 4 أغسطس (الاثنين – الأربعاء): معرض أفريقيا للتصنيع الغذائي، مركز مصر للمعارض الدولية في القاهرة الجديدة.

5 أغسطس (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة. 

9 أغسطس (الاثنين): بداية العام الهجري الجديد.

12 أغسطس (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة بداية العام الهجري.

12 – 15 سبتمبر (الأحد – الأربعاء): معرض صحارى: المعرض الزراعي الدولي الثالث والثلاثون لأفريقيا والشرق الأوسط.

16 سبتمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة. 

30 سبتمبر – 2 أكتوبر (الخميس – السبت): المعرض الدولي لمواد البناء والتشييد (إيجيبت بروجيكتس 2021)، مركز مصر للمعارض الدولية، القاهرة الجديدة.

30 سبتمبر – 8 أكتوبر (الخميس – الجمعة): معرض القاهرة الدولي، مركز القاهرة الدولي للمؤتمرات.

1 أكتوبر (الجمعة): البدء في إلزام شركات الشحن بتقديم كل المعلومات اللازمة حول الشحنات المزمع تصديرها للبلاد إلى المنصة الجديدة “نافذة” التابعة لمصلحة الجمارك

1 أكتوبر (الجمعة): معرض إكسبو 2020 دبي. 

6 أكتوبر (الأربعاء): عيد القوات المسلحة.

7 أكتوبر (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة عيد القوات المسلحة.

12 – 14 أكتوبر (الثلاثاء – الخميس): مؤتمر صناعة البترول والغاز بدول البحر المتوسط، الإسكندرية.

17 – 20 أغسطس (الثلاثاء – الجمعة): يعقد الاجتماع السنوي للمنتدى الاقتصادي العالمي في سنغافورة.

18 أكتوبر (الاثنين): المولد النبوي الشريف.

21 أكتوبر (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة المولد النبوي الشريف.

28 أكتوبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

30 أكتوبر – 4 نوفمبر (السبت – الخميس): الدورة الأولى من بطولة السباحة Race The Legends في مصر.

نوفمبر: تستضيف مصر جولة جديدة من المحادثات الهادفة للتوصل إلى اتفاقية تجارة حرة بين مصر والاتحاد الاقتصادي الأوراسي، والتي يمكن أن تسهم بشكل كبير في زيادة حجم الصادرات المصرية إلى الكتلة التي تقودها روسيا وتضم أرمينيا وبيلاروسيا وكازاخستان وقيرجيزستان.

1 – 3 نوفمبر (الاثنين – الأربعاء): معرض إيجيبت إنرجي، مركز مصر الدولي للمعارض بالقاهرة.

1 – 12 نوفمبر (الاثنين – الجمعة): مؤتمر الأمم المتحدة بشأن تغير المناخ 2021، جلاسجو، المملكة المتحدة.

29 نوفمبر – 2 ديسمبر (الاثنين – الخميس): معرض مصر للدفاع (إيديكس).

13- 17 ديسمبر: مؤتمر الأمم المتحدة لمكافحة الفساد، شرم الشيخ، مصر.

16 ديسمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة. 

14 -16 فبراير (الاثنين – الأربعاء): الدورة الخامسة لمؤتمر ومعرض مصر الدولي للبترول، القاهرة. 

النصف الأول من عام 2022: الاجتماع السنوي للمنتدى الاقتصادي العالمي، المكان سيتحدد لاحقا.

مايو 2022: المؤتمر الأول للاستثمار في تكنولوجيا النقل والتوصيل، القاهرة.

27 يونيو – 3 يوليو 2022 (الاثنين – الأحد): بطولة العالم للجامعات للإسكواش، نيو جيزة.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، «سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها(رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)، و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).