الإثنين, 14 يونيو 2021

أخبار جيدة.. من الطروحات والاستثمارات وحتى قرب انتهاء الموجة الثالثة لكوفيد

عناوين سريعة

نتابع اليوم

صباح الخير قراءنا الأعزاء، وأهلا بكم في عدد ملئ بالأخبار الجيدة. من الاستثمارات الجديدة والطروحات المرتقبة، وحتى تعميق العلاقات الاقتصادية مع فرنسا. لدينا المزيد من التغطيات حول كل ما سبق في نشرتنا هذا الصباح.

أبرز ما جاء في نشرة إنتربرايز المسائية يوم الأحد:

  • فرنسا تريد أن تصبح من بين أكبر شركائنا التجاريين: وقعت مصر وفرنسا اتفاقيات وعقودا ثنائية بنحو 4 مليارات يورو في مجالات النقل والضمان الاجتماعي والتنمية، بحسب ما قاله وزير المالية الفرنسي برونو لومير في مقابلة لإنتربرايز.
  • مصر تمضي قدما في خطة إنتاج الهيدروجين الأخضر: من المتوقع أن تعرض وزارة الكهرباء الأسبوع المقبل على الصندوق السيادي أولى دراسات الجدوى عن استخراج الهيدروجين الأخضر لإنتاج الطاقة بتكلفة مبدئية تتراوح ما بين 3 و4 مليارات دولار، بحسب تصريحات وزير الكهرباء والطاقة المتجددة محمد شاكر.
  • الشركة الشرقية للدخان لا تخطط لبيع سندات توريق: قال الرئيس التنفيذي للشركة هاني أمان إن فكرة سندات التوريق ليست مطروحة ضمن خطط الشركة، نافيا تقريرا لجريدة الشروق أوردناه في نشرتنا الصباحية أمس.

الخبر الأبرز عالميا #1 – نتنياهو خارج الحكومة الإسرائيلية: صوت البرلمان الإسرائيلي أمس بأغلبية محدودة على حكومة ائتلافية جديدة أمس، ليطيح برئيس الوزراء بنيامين نتنياهو من منصبه بعد 12 عاما قضاها في رئاسة الحكومة. وجلب تصويت الكنيست إلى السلطة مجموعة هشة من الأحزاب السياسية المتباينة في إسرائيل، تشمل اليمين المتطرف، وليبراليين وإسلاميين. وأنهى تصويت الكنيست عامين من الشلل السياسي الذي نتج عنه أربع انتخابات غير حاسمة.

من في السلطة الآن؟ سيشغل نفتالي بينيت المنتمي لليمين المتطرف منصب رئيس الوزراء الإسرائيلي لعامين مقبلين (إذا صمد الائتلاف الجديد طويلا) قبل أن يتداول السلطة مع الزعيم الليبرالي والشريك في الائتلاف يائير لابيد.

وحازت أخبار الحكومة الإسرائيلية الجديدة على تغطية واسعة في الصحافة العالمية، ومنها وول ستريت جورنال، ورويترز، وأسوشيتد برس، ونيويورك تايمز، وواشنطن بوست.

القصة الأبرز عالميا #2 – ختام قمة مجموعة السبع: اختتمت أمس أعمال قمة دول مجموعة السبع في مدينة كورنوال البريطانية. وكان أبرز ما جاء في البيان الختامي (بي دي إف):

  • الضرائب: كرر قادة دول المجموعة التزامهم باتفاقية الضرائب العالمية التي جرى الاتفاق بشأنها الشهر الماضي، وتعهدوا بالتفاوض على اتفاقية صلبة ستفرض معدل ضريبة عالمية على الشركات متعددة الجنسيات لا يقل عن 15%.
  • المناخ: وافقت دول مجموعة السبع على الالتزام بـ "مجموعة من الإجراءات الملموسة" لإنهاء تمويل مصادر الوقود الأحفوري مثل الفحم بحلول نهاية العام، وإزالة "معظم الأثر الكربوني" لإمدادات الكهرباء خلال العقد المقبل.
  • تطعيمات "كوفيد-19": تعهدت دول المجموعة بمواصلة العمل من أجل تمويل حصول الدول الفقيرة على مليار جرعة من لقاحات "كوفيد-19" عبر مرفق "كوفاكس"، وتقديم 870 مليون جرعة على الأقل مباشرة للدول الأكثر احتياجا خلال الـ 12 شهرا المقبلة، وتوريد نصفها على الأقل بنهاية 2021.
  • الصين: ندد قادة دول المجموعة بانتهاكات حقوق الإنسان في إقليم شينجيانج الصيني، ودعوا إلى إجراء تحقيق جديد في نشأة الفيروس المسبب لـ "كوفيد-19"، إلا أنهم لم ينتقدوا سياسات بكين التجارية.

ليس الجميع سعداء بالقمة، إذ نقلت أسوشيتد برس عن ماكس لوسون رئيس سياسات عدم المساواة في منظمة أوكسفام الخيرية الدولية قوله "هذه القمة لمجموعة السبع ستعيش في خزي وعار .. في مواجهة أكبر أزمة طوارئ صحية منذ قرن وكارثة مناخية تدمر كوكبنا، فقد فشلوا تماما في مواجهة تحديات عصرنا".

وركزت وسائل الإعلام العالمية بالأساس على الانقسامات داخل المجموعة حول كيفية التعاطي مع الصين: رويترز | بلومبرج | فايننشال تايمز.

يحدث اليوم:

لجنة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في مجلس النواب قد تمنح اليوم موافقتها النهائية لمشروع قانون تنظيم وتنمية استخدام التكنولوجيا المالية في الخدمات المالية غير المصرفية. وأقرت خمسة مواد من مشروع القانون أمس، وستواصل مناقشة المواد المتبقية اليوم، وفق ما ذكرته جريدة المال. ويمنح التشريع الذي أقرته اللجنة مبدئيا الشهر الماضي، الهيئة العامة للرقابة المالية سلطة تحديد إجراءات تأسيس الشركات الخاضعة لأحكامه، ومنح التراخيص والموافقات اللازمة لمزاولة الأنشطة المنصوص عليها فيه. وانتهت الهيئة من إعداد المسودة الأولى لمشروع القانون في يوليو من العام الماضي، ثم أقرته في سبتمبر. وكان مجلس الوزراء قد صدق على المشروع في أبريل الماضي

يزور وزير التجارة السعودي ماجد القصبي القاهرة حاليا، لإجراء مباحثات حول التعاون الاقتصادي والتجاري بين مصر والسعودية مع رئيس مجلس الوزراء مصطفى مدبولي، والمشاركة في اجتماع مجلس الأعمال المصري السعودي المشترك، وفق بيان وزارة التجارة والصناعة.

تنطلق اليوم فعاليات منتدى استراتيجيات التحول نحو الاقتصاد الأخضر في مصر، في فندق إنتركونتيننتال سيتي ستارز بمصر الجديدة. وعلى جدول الأعمال: التمويل المستدام، وإدارة المخلفات، ومخاطر سلاسل التوريد. ومن بين المتحدثين في الملتقى وزراء في الحكومة، وقيادات مؤسسات تمويل دولية وشركات عالمية ومحلية. يمكنكم الاطلاع على كتيب المنتدى من هنا (بي دي إف).

تختتم اليوم أعمال المنتدى الأول لرؤساء هيئات الاستثمار الأفريقية في شرم الشيخ، بحضور وزراء ورؤساء هيئات الاستثمار في 34 دولة أفريقية وممثلي كبرى المؤسسات الاقتصادية الكبرى.

يحدث هذا الأسبوع:

يعقد مجلس جامعة الدول العربية على مستوى وزراء الخارجية اجتماعا استثنائيا في الدوحة غدا لبحث تطورات أزمة سد النهضة، وذلك بناء على طلب من مصر والسودان. وتوجه وزير الخارجية سامح شكري إلى العاصمة القطرية أمس لحضور الاجتماع، وتسليم رسالة من الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني بشأن التطورات الإيجابية التي تشهدها العلاقات المصرية القطرية منذ توقيع "بيان العلا" في وقت مبكر من العام الجاري، وفق بيان وزارة الخارجية.

تعقد لجنة السياسة النقدية في البنك المركزي المصري اجتماعا الخميس المقبل 17 يونيو، لمراجعة أسعار الفائدة. وتوقع جميع المحللين والخبراء الـ 11 الذين شملهم استطلاع للرأي أجرته إنتربرايز أن يتجه المركزي إلى الإبقاء على أسعار الفائدة دون تغيير، بعد أن سجل معدل التضخم أعلى مستوى له هذا العام في مايو، وبدء انعكاس القفزة التي شهدتها أسعار السلع عالميا، على السوق المحلية.

enterprise

نقدم لكم هذا الصباح مرة أخرى "بلاكبورد" أول نشرة متخصصة من إنتربرايز تركز على التعليم في مصر، بدءا من مرحلة ما قبل التعليم الأساسي وحتى التعليم العالي. وتحتوي على مزيج من الأخبار والتحليلات والبيانات والأرقام، لإثراء الحوار بين المتخصصين في هذا القطاع وإطلاع غير المتخصصين على أهم تطوراته. تصدر "بلاكبورد" كل يوم اثنين وتجدونها في نهاية النشرة.

في عدد اليوم: تعمل مصر جاهدة على النهوض بمجالات تعليم العلوم، والتكنولوجيا، والهندسة، والرياضيات، وهي مجالات لا تحظى فيها المرأة بتمثيل كاف على مستوى العالم. وفي مصر يتساوى تقريبا عدد الإناث اللاتي يدرسن العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، ولكن ذلك لا ينعكس على تمثيلهن في أماكن العمل، حيث يتفوق عدد الرجال كثيرا في تلك الوظائف. وتظهر الدراسات أن هذا التناقض لا علاقة له بالقدرات العلمية، ولكنه يتعلق بالتحيز الجندري وعدم تكافؤ فرص الوصول إلى الوظائف. ولتغيير ذلك نحتاج إلى تنفيذ سياسات أفضل، وتمويل وظروف عمل أكثر مرونة.

enterprise

Take a serene walk and dip your toes in the silky water as you get to know Somabay’s local equine citizens.

بنوك

البنوك المصرية قد تواجه مزيدا من الضغوط في العام المالي المقبل

صافي دخل الفوائد في البنوك المصرية قد يشهد بعض الضغط خلال العام المالي المقبل 2022/2021، بسبب تراجع أسعار الفائدة والتراجع المحتمل لعوائد أدوات الخزانة، وفق ما ذكرته وكالة فيتش للتصنيف الائتماني في تقرير أمس.

وظل متوسط صافي هامش الفائدة للقطاع المصرفي قويا على مدار عام 2020، مسجلا 4.1%، على الرغم من قيام البنك المركزي المصري بخفض أسعار الفائدة بمقدار 400 نقطة أساس لمواجهة تأثيرات الجائحة، وفقا للوكالة. وقالت إن هذا يعود إلى حد كبير إلى العائدات على السندات الحكومية، والتي مثلت نحو 65% من دخل الفوائد القطاع.

ولكن لن يظل هذا بالضرورة الوضع الراهن في الـ 12 شهرا المنتهية في يونيو 2022، في ظل بعض السيناريوهات التي افترضتها وكالة التصنيف في تقريرها.

السيناريو الأول: إذا خفض البنك المركزي أسعار الفائدة بمقدار 50-150 نقطة أساس في العام المالي 2022/2021 مع بقاء العوائد دون تغيير. من غير المحتمل أن تشعر البنوك بتأثير كبير في ظل هذا السيناريو، نظرا لأن مصدرها الرئيسي لدخل الفائدة لن يتأثر. ولكن ذلك لا يعني أن التأثير – أو عدمه – سيكون متساويا في جميع البنوك. تقول فيتش إن الهيكل التمويل لكل بنك على حدة، وقدرته على تسعير الأصول والخصوم هو ما سيحدد كيف سيتأثر ببيئة أسعار الفائدة المنخفضة.

السيناريو الثاني: إذ خفض البنك المركزي أسعار الفائدة بمقدار 50-150 نقطة أساس في العام المالي 2022/2021 مع انخفاض العوائد. وفقا لهذا السيناريو، سيكون التأثير على صافي هامش الفائدة "أكثر قوة"، حسبما يشير تقرير الوكالة، مقدرا أن خفض الفائدة بواقع 150 نقطة أساس في هذا السيناريو سيخفض صافي هامش الفائدة بنحو 70 نقطة أساس.

لكن على الرغم من ذلك، فإن احتمالات تخفيض أسعار الفائدة بصورة كبيرة ليست عالية: رجح الاستطلاع الذي نشرناه هذا الأسبوع قبيل اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي يوم الخميس المقبل أن يواصل البنك تثبيت أسعار الفائدة لشهور أخرى مقبلة، وألا يقدم على أي خفض جديد للفائدة قبل الربع الأخير من العام الجاري على الأقل. وأبقى البنك المركزي على أسعار الفائدة دون تغيير خلال الاجتماعات الأربعة الأخيرة للجنة السياسة النقدية، ليتجنب إلى حد كبير الضغط على أسعار الفائدة الحقيقية وعلى تجارة الفائدة في مصر، والتي تعد الأكثر جاذبية من نوعها للمستثمرين حول العالم.

اتجاه العوائد ليس الأمر الوحيد الذي يؤثر على دخل الفائدة: الإقراض إلى الجهات الأخرى غير الحكومة يؤثر أيضا. من المنتظر أن ينمو الإقراض للشركات والأفراد خلال الـ 18 شهرا المقبلة، وفقا لفيتش، والتي تتوقع نموا مرتفعا أحادي الخانة في معدلات الإقراض خلال 2021، ونموا يتجاوز الـ 10% بقليل في العام المقبل، بدعم من برامج القروض الميسرة التي أطلقها البنك المركزي والزيادة في الإنفاق الرأسمالي للشركات.

السيناريو الثالث: بقاء أسعار الفائدة والعوائد دون تغيير، ولكن تتراجع حيازة الديون الحكومية بنحو 5-15 نقطة مئوية نتيجة لزيادة الإقراض. إذا خفضت البنوك مراكزها في استثمارات الديون السيادية مرتفعة العائد من إجمالي أصولها قد يؤدي إلى انكماش صافي هامش الفائدة بنحو 90 نقطة أساس.

السيناريو الرابع: انخفاض أسعار الفائدة والعوائد وانخفاض حيازة الديون الحكومية بنحو 5-15 نقطة مئوية. قالت الوكالة إن مزيج من انخفاض محفظة البنوك من الديون الحكومية مع انخفاض العوائد، سيؤدي إلى تراجع صافي هامش الفائدة في القطاع بما قد يصل إلى 170 نقطة أساس.

وظلت البنوك العاملة في مصر قوية ماليا خلال الجائحة، رغم انخفاض عوائد تشغيل القروض والعمليات الأساسية في بعض البنوك. وذلك لأن جزءا كبيرا من دخل البنوك يأتي من الدين الحكومي. وكذلك لأن البنوك المصرية متحفظة للغاية، وتحتفظ بنسبة قروض إلى الودائع تعد منخفضة بالمعايير الدولية.

وكانت فيتش قالت في أبريل إن ربحية البنوك قد تتراجع هذا العام نتيجة لانخفاض أسعار الفائدة، والارتفاع المحتمل في الديون المتعثرة عندما ينهي البنك المركزي المصري إجراءات الدعم التي أقرها منذ بداية تفشي جائحة "كوفيد-19".

استثمار

جوميا و"التشخيص المتكاملة" تخططان لضخ استثمارات جديدة في مصر

شركة جوميا للتجارة الإلكترونية ستستثمر أكثر من 590 مليون دولار في مصر ودول أفريقية أخرى على مدار الأعوام المقبلة ابتداء من العام الجاري، وفق ما قاله الرئيس التنفيذي للشركة هشام صفوت لإنتربرايز. ورفض صفوت الإفصاح عن حجم الاستثمارات التي سيجري ضخها في مصر، لكنه قال إنها "إحدى أهم الدول التي نركز عليها".

وجمعت الشركة الأموال المخطط استثمارها على مرحلتين من خلال بيع أسهم إيداع أمريكية في بورصة نيويورك، أولهما بقيمة 243.2 مليون دولار في ديسمبر 2020 (بي دي إف)، والثانية بـ 348.6 مليون دولار في مارس الماضي (بي دي إف)، وفقا لصفوت.

ما هي المجالات التي تركز عليها جوميا في مصر؟ قال صفوت إن جوميا مصر ستركز استثماراتها على المدفوعات الإلكترونية وغيرها من الخدمات الإلكترونية من بينها "جوميا مول" و"جوميا فود".

خطط توسعية طموحة: تخطط جوميا مصر لزيادة العدد الإجمالي لمحطات الاستلام إلى 200 محطة بحلول يوليو المقبل، وزيادة محطات توصيل الميل الأخير بنسبة 40%، وفق ما صرح به المدير العام لخدمات جوميا مصر توماس موديت لإنتربرايز في مايو الماضي. وتسعى الشركة أيضا للتوسع في خدمات توصيل الطعام في القاهرة والإسكندرية عن طريق تطبيقها "جوميا فود" الذي أطلقته قبل سبعة أشهر. وتشمل الخطط الأخرى زيادة معدل خدمة توصيل الطلبات في اليوم التالي، من خلال زيادة سعة مخازنها ومراكز التسليم في الدلتا.

ومن أخبار الاستثمار أيضا:

عملاق الرعاية الصحية "التشخيص المتكاملة القابضة" تستثمر 300 مليون جنيه لافتتاح 19 فرعا جديدا في مصر قبل نهاية العام، وفق ما صرحت به الرئيسة التنفيذية للشركة هند الشربيني لجريدة حابي أمس الأحد. وستفتتح الشركة المالكة لسلسلة معامل البرج والمختبر، أيضا فرعا ثالثا لمركز الأشعة "البرج سكان" في مصر الجديدة هذا الشهر، فضلا عن 3 أفرع أخرى في محيط القاهرة خلال النصف الثاني من العام الحالي، ضمن خططها لافتتاح 30-35 فرعا جديدا كل عام.

واستثمرت "التشخيص المتكاملة" نحو 35-40 مليون جنيه منذ بداية العام في مصر، حيث افتتحت نحو 16 فرعا لمعامل البرج والمختبر خلال الخمسة أشهر الماضية، وفقا للشربيني. وتمتلك الشركة 429 فرعا في مصر، وحصة سوقية تزيد عن 50% من خلال سلسلة معامل البرج والمختبر.

وحصلت "التشخيص المتكاملة" الشهر الماضي على قرض بقيمة 45 مليون دولار من مؤسسة التمويل الدولية، لتمويل خططها للتوسع في الأسواق الناشئة عالية النمو. وطرحت الشركة -المقيدة في بورصة لندن- مؤخرا 5% من أسهمها في البورصة المصرية، في أول قيد فني من نوعه في البورصة.

طروحات

البورصة المصرية قد تشهد 4 طروحات في النصف الثاني من 2021

البورصة المصرية قد تشهد أربعة طروحات جديدة خلال النصف الثاني من العام الحالي، وفق ما قاله رئيس البورصة المصرية محمد فريد لرويترز.

ولم يكشف فريد عن هوية الشركات المزمع طرحها، لكنه قال إنها تنشط في مجالات تكنولوجيا المعلومات والزراعة والصناعات الكيماوية.

هل بنك القاهرة بين هذه الشركات؟ لم يرد فريد على تساؤل رويترز حول ما إذا كان بنك القاهرة من بين الشركات المرتقب طرحها، لكنه اكتفى بالقول إن "الطروحات الحكومية من اختصاص اللجنة الوزارية المعنية".

ينبغي من الناحية النظرية أن يكون بنك القاهرة ضمن الطروحات الأربعة، بعد أن أمهلت الهيئة العامة للرقابة المالية الأسبوع الماضي البنك المملوك للدولة، إضافة إلى شركات سكاى لايت للتنمية السياحية ونيوكاسل للاستثمار الرياضي وسيتي تريد لتداول الأوراق المالية، حتى 31 ديسمبر المقبل لاستكمال طرح أسهمها في البورصة المصرية. وقيدت الشركات السابقة أسهمها بالفعل في البورصة، لكنه لم تنفذ الطرح بعد.

ومع ذلك، قال مصدر لإنتربرايز إن هيئة الرقابة المالية قد تمدد الموعد النهائي مجددا إذا لم تتمكن الشركات من تنفيذ الطرح قبل نهاية العام.

ومن بين الشركات الأخرى المحتمل طرحها: شركة تكنولوجيا تشغيل المنشآت المالية (إي فاينانس) المملوكة للدولة التي قالت في وقت مبكر من هذا العام إنها جاهزة للطرح في البورصة خلال النصف الثاني من عام 2021، وشركة ابتكار للمدفوعات الإلكترونية التي تخطط لطرح أسهمها بحلول الربع الأخير من العام. وتتطلع شركة ماكرو جروب للمستحضرات الطبية أيضا إلى طرح حصة من أسهمها في البورصة بحلول الخريف، وعينت الأخيرة مؤخرا المجموعة المالية هيرميس ورينيسانس كابيتال لإدارة الطرح.

وبدا أن الحكومة في طريقها لنفض الغبار عن برنامج الطروحات الحكومية في مطلع العام الحالي، حينما قال وزير قطاع الأعمال العام هشام توفيق لإنتربرايز إن اللجنة العليا لإدارة البرنامج ستجتمع لتحديد الشركات التي سيجري طرحها في البورصة.

ولم تحدث أي تطورات في هذا الشأن منذ ذلك الحين: قال توفيق في أبريل الماضي إن الحكومة تعتزم طرح حصص من شركتين إلى ثلاث شركات مملوكة للدولة في البورصة المصرية خلال الربع الثالث من 2021، لكن مجددا لم تتخذ الحكومة أي إجراءات ملموسة مع تبقي أيام قليلة على بداية الربع الثالث.

ويجمع خبراء سوق المال على أن الأوراق المالية الجديدة ذات الحجم الكبير هي ما سيعيد مؤسسات الاستثمار الأجنبية إلى البورصة المصرية بقوة. وتشهد البورصة المصرية حاليا سيطرة نسبية للمستثمرين الأفراد، كما أن مؤشرها الرئيسي انخفض بأكثر من 8% منذ بداية العام الجاري. وفي المقابل، تسجل الأسواق الإقليمية قفزة منذ بداية العام، إذ ارتفع مؤشر سوق "تداول" السعودية بنسبة 25%، فيما سجلت سوق أبو ظبي المالية نموا بنسبة 33%، وارتفعت سوق دبي المالية بنسبة 14% منذ بداية 2021.

كوفيد-19

هل تخطت مصر الموجة الثالثة لـ "كوفيد-19"؟ قال مستشار وزيرة الصحة للطوارئ والرعاية العاجلة شريف وديع إن "الموجة الثالثة لفيروس كوفيد-19 قاربت على الانتهاء"، في ضوء تراجع منحنى الإصابات الجديدة في البلاد حاليا، وذلك في مداخلة هاتفية مع قناة "الحدث اليوم" أمس (شاهد 4:24 دقيقة). وانخفضت حالات الإصابة اليومية إلى 711 حالة يوم السبت، من ذروتها المسجلة خلال عطلة عيد الفطر. وتراجعت نسبة إشغال الأسرة الداخلية في مستشفيات العزل لتصل إلى 29% حاليا، فيما تبلغ نسبة إشغال أسرة وحدات العناية المركزة 56%، وذلك بفضل القيود التي فرضتها الحكومة في وقت سابق وجهودها لتسريع وتيرة برنامج التطعيم، وفق وديع.

وواصلت الإصابات الجديدة تراجعها أمس الأحد، إذ أعلنت وزارة الصحة تسجيل 691 إصابة، لتنخفض بذلك بنسبة 42% بالمقارنة مع ذروتها الأخيرة خلال عطلة عيد الفطر. وبلغ بذلك إجمالي الحالات المسجلة في البلاد 273,182 حالة. وسجلت الوزارة أمس أيضا 41 حالة وفاة، ليرتفع بذلك إجمالي حالات الوفاة إلى 15,623 حالة.

فقط 2% من نتائج اختبارات الكشف عن "كوفيد-19" في الولايات المتحدة جاءت إيجابية، وهي أقل نسبة سجلت منذ تفشي الجائحة في البلاد في مارس 2020، مقارنة بنسبة بلغت أكثر من 13% خلال فترة ذروة تفشي الفيروس في فصل الشتاء، وفق ما نقلته صحيفة وول ستريت جورنال عن بيانات من جامعة جونز هوبكينز. وانخفضت نسبة اختبارات "كوفيد-19" التي ثبتت إيجابيتها مرة أخرى في الولايات المتحدة بدرجة كبيرة منذ أبريل، بالإضافة إلى انخفاض نسبة الحاجة للمستشفيات وأعداد الوفيات الناجمة عن الفيروس.

شركات ناشئة

"فاتورة" تجمع 3 ملايين دولار في جولة ما قبل التمويل الأولي بقيادة "صواري" و"أرزان"

جمعت شركة فاتورة المصرية الناشئة العاملة في مجال التجارة الإلكترونية 3 ملايين دولار في جولة ما قبل التمويل الأولي، والتي قادتها شركتا صواري فينشرز وأرزان فينشرز كابيتال، وفق ما أعلنته الشركة في بيان لها (بي دي إف). وشاركت في الجولة أيضا شركات إيجيبت فينتشرز وإي إف جي إي في وكايرو إنجلز وخوارزمي فينشرز. ومن المقرر أن تستخدم الشركة التمويل لتقديم خدمات جديدة للمصنعين وتجار الجملة والتجزئة، والتي من المتوقع أن تشمل توفير خدمة الدفع الإلكتروني عبر منصتها الإلكترونية، وهو ما ألمحت إليه الشركة العام الماضي، إضافة إلى التوسع في أسواق إقليمية جديدة.

وتعمل "فاتورة" التي تأسست العام قبل الماضي، على ربط تجار الجملة والمصنعين بتجار التجزئة في مختلف القطاعات، مع التركيز على تجارة السلع الاستهلاكية سريعة التداول. وكانت الشركة قد جمعت في يوليو الماضي أكثر من مليون دولار في جولة تمويل أولي قادها صندوق ديسرابتيك للاستثمار المباشر

تعليم

الصندوق السيادي يعتزم إنشاء مدرستين جديدتين في القرية الكونية.. بالتعاون مع جيمس مصر

سينشئ صندوق مصر السيادي وشركة جيمس مصر للتعليم مدرستين جديدتين على الأقل في القرية الكونية بمدينة السادس من أكتوبر، وفق ما ذكره مصدر في "جيمس مصر" لإنتربرايز أمس. ومن المقرر أن تبدأ المدرستان في استقبال الطلاب بحلول سبتمبر 2023، وفق ما قاله المصدر، دون أن يكشف عن التكلفة الاستثمارية المتوقعة للمشروع.

وكان الصندوق السيادي قد وقع مذكرة تفاهم مع "جيمس" في مارس الماضي لإنشاء وإدارة مدرستين في غرب القاهرة على أرض مملوكة للصندوق، الذي ضخ 250 مليون جنيه في صندوق التعليم المصري التابع للمجموعة المالية هيرميس، والذي تأسس في عام 2018، بالمناصفة بين كل من هيرميس وجيمس للتعليم الإماراتية للاستثمار في قطاع التعليم الأساسي في مصر.

وتعتزم "جيمس مصر" استثمار 300 مليون دولار لافتتاح 30 مدرسة جديدة خلال العامين ونصف العام المقبلين، وفق ما صرح به رئيس مجلس إدارة الشركة أحمد وهبي العام الماضي.

دبلوماسية

تفاصيل الاتفاقيات الجديدة بين مصر وفرنسا

كشف مجلس الوزراء في بيان له المزيد من التفاصيل حول الاتفاقيات والعقود الثنائية التي وقعتها مصر وفرنسا أمس بقيمة 3.8 مليارات يورو.

النقل: ستوجه التمويلات المقدمة من الحكومة الفرنسية لصالح عدد من مشروعات النقل، من بينها توريد 55 قطارا جديدا للخط الأول لمترو أنفاق القاهرة، وإعادة تأهيل خط سكة حديد المنصورة- دمياط، وإنشاء خط سكة حديد أسوان- توشكى، ومشروع إعادة تأهيل مترو أبو قير.

الطاقة ومعالجة الصرف الصحي: وستخصص هذه الأموال أيضا لتمويل مشروعات أخرى في قطاعات الطاقة والكهرباء والإسكان ومعالجة مياه الصرف الصحي، ومن بينها إنشاء محطتين لمعالجة الصرف الصحي في حلوان والإسكندرية، ومركز التحكم الإقليمي في الطاقة بالإسكندرية، وإنشاء سوق جملة بمنطقة برج العرب.

كانت إنتربرايز قد التقت مع وزير الاقتصاد والمالية الفرنسي أمس الذي كشف لنا عن تفاصيل الاتفاقيات الموقعة. وانتظروا المزيد في مقابلتنا مع لومير التي سننشرها هذا الأسبوع. وفي المقابلة يتناول لومير طموحات حكومته لجعل فرنسا من بين أكبر ثلاثة شركاء تجاريين لمصر بدلا من الثامن حاليا. ويشرح لنا لومير سبب تسريع باريس لتعاونها الاقتصادي مع القاهرة على مدى السنوات الأربع الماضية، وكيف يتمنى أن يتطور هذا التعاون.

ومن أخبار الدبلوماسية أيضا:

بحث الرئيس عبد الفتاح السيسي مع رئيس هيئة الأركان المشتركة للقوات المسلحة الباكستانية نديم رضا رازا سبل تعزيز التعاون الثنائي بين البلدين في المجال الأمني والعسكري، بما في ذلك تنفيذ تدريبات عسكرية مشتركة، وذلك في لقائهما أمس، بحضور وزير الدفاع والإنتاج الحربي الفريق أول محمد زكي، وفق بيان لرئاسة الجمهورية.

تنقلات

شروق بارتنرز تعين تامر عازر شريكا لها في مصر

عينت شركة رأس المال المخاطر الإماراتية "شروق بارتنرز" تامر عازر (لينكد إن) شريكا لها في مصر، مع افتتاح الشركة مكتبا جديدا لها في القاهرة، وفق ما أعلنته الشركة في بيان لها (بي دي إف). وانضم عازر للشركة الإماراتية قادما من صواري فينشرز حيث كان يشغل منصب مدير تطوير الأعمال والاستثمار منذ عام 2019.

تعيين العقيد أركان حرب غريب عبد الحافظ متحدثا جديدا باسم القوات المسلحة المصرية، خلفا للعميد أركان حرب تامر الرفاعي، وفقا للبيان الصادر عن القوات المسلحة يوم السبت.

enterprise

توك شو

لم يكن هناك الكثير في برامج التوك شو الليلة الماضية، باستثناء المقابلة المطولة التي أجراها وزير السياحة خالد العناني مع أحمد موسى ببرنامجه "على مسؤوليتي"، والتي قال خلالها إنه يتوقع استئناف الرحلات الجوية الروسية إلى منتجعات البحر الأحمر خلال الأسابيع القليلة المقبلة (شاهد 1:49 دقيقة). وتتوقف عودة الرحلات حاليا على قيام السلطات الروسية برفع حظر الطيران المفروض منذ عام 2015، بعد أن اتفق الرئيس عبد الفتاح السيسي مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين على استئنافها في أبريل الماضي. ويمكنك مشاهدة المقابلة كاملة من هنا (54:16 دقيقة).

ونالت قضية "شقة الزمالك" اهتماما واسعا من البرامج، والتي أبرزت ما جاء في المؤتمر الصحفي الذي عقدته محكمة جنوب القاهرة أمس للكشف عن تفاصيل العثور على عدد ضخم من القطع الأثرية داخل إحدى الشقق السكنية بمنطقة الزمالك مؤخرا، ومن بينها برنامج "الحياة اليوم" (شاهد 30:10 دقيقة)، و"مساء دي إم سي" (شاهد 4:41 دقيقة). وقال الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار مصطفى وزيري في اتصال هاتفي مع أحمد موسى، إن اللجان المكلفة بفحص الشقة عثرت بداخلها على نحو ألفي قطعة أثرية (شاهد 1:10 دقيقة)، كما استعرض وزيري أيضا تفاصيل القطع المضبوطة في اتصال آخر مع لميس الحديدي ببرنامجها "كلمة أخيرة" (شاهد 6:41 دقيقة). وقالت لميس إن جمع وحيازة القطع الأثرية مخالف للقانون، ويمكن أن يواجه حائزو الآثار عقوبات قاسية وأحكاما بالسجن (شاهد 4:30 دقيقة).

هذه النشرة تأتيكم برعاية
CIB - https://www.cibeg.com/
EFG Hermes - https://efghermes.com/
SODIC - https://www.sodic.com
Infinity - http://www.weareinfinity.com/

مصر في الصحافة العالمية

ركزت الصحف الأجنبية في تغطيتها للشأن المصري هذا الصباح على زيارة وزير الاقتصاد والمالية الفرنسي برونو لومير للقاهرة، حيث وقع الجانبان عددا من الاتفاقيات والعقود تقدر قيمتها بنحو 4 مليارات يورو، والتي من شأنها تعزيز العلاقات التجارية الثنائية بين البلدين. (بلومبرج | رويترز | ذا ناشيونال)

على الرادار

تجديد حبس صفوان ثابت 45 يوما: أمرت محكمة جنايات أمن الدولة بتجديد حبس رئيس مجلس إدارة شركة جهينه للصناعات الغذائية السابق، صفوان ثابت 45 يوما على ذمة التحقيقات في اتهامه بتمويل جامعة إرهابية والانضمام إليها، وعلاقاته المحتملة مع جماعة الإخوان، وفق ما نشرته جريدة المصري اليوم. وألقي القبض على ثابت في ديسمبر الماضي، وتقرر حينها حبسه لمدة 15 يوما، وهي المدة التي جرى تمديدها مرارا وتكرارا منذ ذلك الحين. وفي فبراير الماضي، ألقي القبض أيضا على نجله الرئيس التنفيذي لشركة جهينة سيف ثابت على خلفية اتهامات مماثلة، ولا يزال قيد الاحتجاز. ونفى كل منهما الانتماء إلى جماعة إرهابية.

كونتكت المالية تتطلع للمشاركة في مبادرة “المركزي” للتمويل العقاري: تجري شركة كونتكت المالية القابضة محادثات مع صندوق الإسكان الاجتماعي حاليا للمشاركة في مبادرة البنك المركزي للتمويل العقاري لمحدودي ومتوسطي الدخل، التي أطلقها في مارس الماضي بقيمة 100 مليار جنيه، والتي توفر لهم قروضا طويلة الأجل تصل إلى 30 عاما بفائدة منخفضة لا تتعدى 3%، وفق تصريحات الرئيس التنفيذي للشركة سعيد زعتر لجريدة حابي. وقال زعتر إن شركته تستهدف ضخ تمويلات في المبادرة تتراوح قيمتها بين 1.1 و1.4 مليار جنيه، ومن المتوقع أن تحصل على شروط المبادرة هذا الأسبوع.

 

الأسواق العالمية

برعاية
EFG Hermes - https://efghermes.com/

يبدو أن المستثمرين مقتنعون بشعار بنك الاحتياطي الفيدرالي حول التضخم المؤقت، مما جعل سندات الخزانة الأمريكية تتمتع بأفضل أسبوع لها في عام، وفقا لفايننشال تايمز. وتكدس المستثمرون في سوق أذون الخزانة الأمريكية الأسبوع الماضي، حيث انخفض العائد على سندات الخزانة المعيارية لأجل 10 سنوات إلى 1.45%، وهو أكبر انخفاض أسبوعي منذ يونيو 2020، حتى عندما أظهرت بيانات جديدة أن التضخم بلغ أعلى مستوياته منذ عام 2008.

وقبل شهرين فقط، شهدت سوق سندات الخزانة الأمريكية موجة بيعية كبرى وارتفاعا في عائدات السندات، حيث تأهب المستثمرون لنهاية برنامج شراء السندات الذي وضعه بنك الاحتياطي الفيدرالي لمواجهة تداعيات "كوفيد-19"، وربما ترقبا لارتفاع في أسعار الفائدة. وكانت النظرية أن معدلات التضخم المقبلة ستجبر محافظي البنوك المركزية قريبا على اتخاذ إجراء وإيقاف تدفقات السيولة. لكن ذلك لم يحدث كما اتضح لاحقا، لكن بدلا من ذلك، يبدو أن البنوك المركزية سعيدة تماما بترك معدلات التضخم ترتفع إذا ما كان ذلك يعني استمرار برنامج شراء السندات لمكافحة تداعيات "كوفيد-19".

ولا يبدو أن هذا الشعور تغير كثيرا، وفقا لاستطلاع رأي أجراه بنك مونتريال الأسبوع الماضي، والذي أظهر أن 71% من المستثمرين يتوقعون أن الخطوة الرئيسية التالية بشأن العائدات ستكون في اتجاه صعودي.

Down

EGX30 (الأحد)

9887

-0.9% (منذ بداية العام: -8.1%)

None

دولار أمريكي (البنك المركزي)

شراء 15.60 جنيه

بيع 15.70 جنيه

None

دولار أمريكي (البنك التجاري الدولي)

شراء 15.60 جنيه

بيع 15.70 جنيه

None

أسعار الفائدة (البنك المركزي المصري)

8.25% للإيداع

9.25% للإقراض

Up

تداول (السعودية)

10897

+0.9% (منذ بداية العام: +25.4%)

Down

سوق أبو ظبي

6701

-0.2% (منذ بداية العام: +32.8%)

None

سوق دبي

2842

0% (منذ بداية العام: +14.1%)

Up

ستاندرد أند بورز 500

4247

+0.2% (منذ بداية العام: +13.1%)

Up

فوتسي 100

7134

+0.7% (منذ بداية العام: +10.4%)

Up

خام برنت

72.80 دولار

+0.2%

Up

غاز طبيعي (نايمكس)

3.31 دولار

+0.5%

Down

ذهب

1878.70 دولار

-0.1%

Up

بتكوين

38832 دولار

+7.9%

أنهى مؤشر EGX30 جلسة أمس منخفضا بنسبة 0.9%. وبلغ إجمالي قيمة التداولات 1.24 مليار جنيه (8.1% تحت المتوسط على مدار الـ 90 يوما الماضية). وسجل المستثمرون المصريون وحدهم صافي بيع. وتراجع المؤشر بذلك بنسبة 8.8% منذ بداية العام.

في المنطقة الخضراء: الشرقية للدخان (+2.0%)، وبايونيرز القابضة (+1.6%)، وبنك تنمية الصادرات (+1.0%).

في المنطقة الحمراء: أوراسكوم المالية القابضة (-3.5%)، وإم إم جروب (-3.3%)، وحديد عز (-3.1%).

blackboard

لماذا لا تحظى خريجات كليات العلوم والتكنولوجيا بالتمثيل المناسب في سوق العمل؟ يشهد تعليم العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات في مصر نهضة كبيرة. فمنذ عام 2011 ، أنشئ ما لا يقل عن 15 مدرسة ثانوية في العلوم والتكنولوجيا تابعة لوزارة التعليم. كما تركز العديد من الدرجات العلمية التي تقدمها فروع الجامعات الدولية على العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات. وتدرك مصر أن تمثيل المرأة عالميا في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات منقوص، بحسب وزيرة التعاون الدولي، رانيا المشاط، التي دعت بشكل خاص إلى زيادة مشاركة الإناث في تعليم العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات.

والخبر السار هو تقدم أداء مصر عن المتوسط فيما يتعلق بدراسة الفتيات للعلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات. وبلغت نسبة الفتيات 43% من طلاب العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات في مصر عام 2017 ، مقارنة بـ 35% فقط في بريطانيا وعلى مستوى العالم.

ونحو 50% من خريجي كليات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات في مصر هم من الفتيات: شكلت الفتيات 47.2% من مجموع طلاب كلية العلوم بالجامعة المصرية في 2019/2018، وفقا للجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء (بي دي إف). وشكلت الفتيات 48% من خريجي كليات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات في مصر عام 2015، وفقا لتقرير البنك الدولي لعام 2018 (بي دي إف). ويظهر تقرير اليونسكو للعلوم لعام 2021 النسبة المئوية للخريجات حسب التخصص باستخدام بيانات 2018 وهي كالتالي: الزراعة 49.4%، الهندسة 20.9%، الصحة والرعاية 56%، العلوم الطبيعية 64.2%، والعلوم الاجتماعية والصحافة 41.3%، وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات 36.8%.

والخبر السيئ هو أن هذا لا ينعكس على سوق العمل. فعلى الرغم من أن أعدادا متساوية تقريبا من النساء والرجال يتخرجون بشهادات العلوم والتكنولوجيا، إلا أن عددا أقل من النساء يعملن في وظائف متعلقة بتلك المجالات، وفقا لدراسة أجرتها بيفوت جلوبال إديوكيشن البريطانية في أبريل 2020 (بي دي إف) بتكليف من المجلس الثقافي البريطاني في مصر في مايو .2021 واستخدمت الدراسة بيانات نوعية من 22 امرأة يدرسن أو يعملن في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، وإجابات استقصائية كمية عبر الإنترنت من 63 أخرى، تدعمها تقارير وبيانات محلية ودولية.

لماذا هذا التناقض؟ تقول الدراسة إن ذلك يعود لعدم إمكانية الوصول إلى سوق العمل والتحيز الجندري. ومن غير المرجح أن تشغل النساء مناصب في قطاعات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات في القطاع الخاص، خاصة أن ساعات العمل الطويلة لا تتوافق مع التوقعات الاجتماعية الأخرى التي يواجهنها. كما تميل النساء لشغل مناصب أكاديمية، عندما تكون ظروف العمل أكثر توافقا مع الحياة الأسرية. وتقول الدراسة إن دعم النساء لشغل مهن العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات يتطلب تنفيذ سياسة أفضل، وتمويلا وظروف عمل أكثر مرونة. ويجب اتخاذ خطوات ملموسة للنهوض بالقيادة النسائية، بما في ذلك مسارات أوضح للترقية ومقاومة المعايير الجندرية الجامدة التي تثني النساء عن متابعة تخصصات مثل الهندسة.

لكن التمثيل في سوق العمل أقل بكثير: تمثل النساء الحاصلات على درجات علمية في العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات 35.3% فقط من العاملين في المجالات العلمية في مصر، وفقا لنشرة الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء لعام 2017. وقال 67% من الطلاب المشاركين في دراسة المجلس الثقافي البريطاني في مصر إن أكثر من نصف نظرائهم من الإناث، مقارنة بـ 45% فقط من العاملين. ويشير التقرير إلى أن العاملات بدوام كامل في العلوم الطبيعية والرياضيات والهندسة يشكلن 18.44% فقط من القوى العاملة في القطاع العام.

حال النساء أفضل قليلا في العلوم، وأكثر من المتوسطات العالمية: نسبة 46% من إجمالي عدد الباحثين في العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات في مصر من النساء، وفقا لبيانات اليونسكو لعام 2018. ويبلغ متوسط ​​النسبة المئوية العالمية للباحثات 33.3%، وفي العالم العربي 42.6%، وفي الاتحاد الأوروبي 33.8%.

لكن الباحثات ما زلن يفتقرن إلى دعم الدولة: شكلت النساء ما يقدر بنحو 54% من الباحثين في مراكز البحث العلمي في مصر عام 2018، لكن 15% منهن فقط حصلن على جوائز حكومية، و13% فقط سجلن براءات اختراع، بحسب ما أخبرنا به رئيس مجلس إدارة أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا محمود صقر.

كثير من النساء الراغبات في العمل بوظائف في العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات ينتهي بهن الأمر إلى المجال الأكاديمي. في تشير الدراسة التي أجراها المجلس الثقافي البريطاني إلى أن معظم المتخصصات في تلك المجالات يعملن كأساتذة ومحاضرات، بينما ينجح أقل من 10% منهن فقط في دخول مجال العمل. وقال من أجريت معهن المقابلات إن الطب والهندسة والبحث بالتحديد مجالات تنافسية، ويصعب الحصول على وظائف دائمة فيها. وتقول الدراسة إنه حتى الأوساط الأكاديمية، وهي أكثر قابلية للدخول من مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، يصعب على النساء العثور على وظائف دائمة وذات أجر جيد فيها.

نعم، تشغل النساء مناصب قيادية في مجال البحث، لكن الرجال لا يزالوا على القمة: يقسّم تقرير اليونسكو نسبة باحثات العلوم المصريات حسب الأقدمية باستخدام بيانات عام 2018، مشيرا إلى أن 51.2% منهن طالبات دكتوراه أو باحثات مبتدئات، و46.2% أساتذة مساعدون أو زملاء ما بعد الدكتوراه، و39.4% كبار باحثين أو أساتذة مشاركين، و35.5% مديرات بحوث أو أساتذة.

من الواضح أن التحيز بين الجنسين، وليس الأداء الأكاديمي، هو ما يمنع النساء من دخول الوظائف العلمية والترقي فيها. وتوضح دراسة المجلس الثقافي البريطاني أن عددا أقل من النساء يمارسن وظائف في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، مقارنة بحاملات الشهادات الدراسية في تلك المجالات، ويرجع هذا إلى حد كبير للأعراف الاجتماعية والتحيز في القطاع العلمي. ويعد التحيز الجندري سمة أساسية للحياة المهنية لمن شملتهم الدراسات، وهو ما يشمل الملاحظات التي يلقيها الزملاء، وتجاهل الترقية، وعدم مرونة ساعات العمل، والاستبعاد المتعمد.

المعايير الجندرية في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات صارمة بشكل خاص: غالبا ما تثبط النساء في تلك المجالات عن المضي قدما في تخصصات معينة، مثل الهندسة أو بعض التخصصات في الطب والبحث. وتشير الدراسة إلى أن هذا ينطبق بشكل خاص على علم الأحياء وهندسة البترول وبعض المجالات الطبية، حيث تكون النساء على اتصال بأشخاص خارج أفراد الأسرة المباشرة.

ينعكس هذا على المؤشرات العالمية للمساواة بين الجنسين، حيث حصلت مصر على تصنيفات في التعليم أعلى من المشاركة الاقتصادية: جاءت مصر في المرتبة 129 في التقرير العالمي للفجوة بين الجنسين – 2021 (بي دي إف)، الذي يقيس الفجوات بين الجنسين في 156 دولة وفقا لأربعة معايير. تحتل مصر المرتبة 105 في مستوى التحصيل العلمي، بينما تحتل المرتبة 146 في المشاركة الاقتصادية.

إذا، كيف يمكن أن يترجم تمثيل النساء الأكاديمي في المجالات العلمية إلى مكان العمل بشكل أفضل؟ من خلال سياسات أكثر شمولا وأفضل تنفيذا. تعتقد 60% من النساء اللواتي شاركن في الاستطلاع أن السياسات المؤسسية التي تدعم المرأة في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات يجب أن تُنفذ بشكل أفضل وأكثر شمولا. تريد النساء ساعات عمل أكثر مرونة، وسياسات تتماشى مع رعاية الأطفال، والمزيد من السبل للترقية.

دعم النساء للترقي إلى مناصب قيادية عليا: يمكن أن يشمل ذلك ورش عمل التطوير المهني وبرامج الدعم الوظيفي للنساء، بحسب المشاركات. بالإضافة إلى تخصيص التمويل لبرامج الإرشاد التي تساعد النساء على التقدم في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، والبحوث التي تقيم دور الموقع الجغرافي والخلفية الاقتصادية للنساء اللاتي يتابعن الدراسة الأكاديمية في المجالات العلمية.

نحن بحاجة إلى المزيد من البيانات: تصف منظمة اليونسكو عدم وجود بيانات شاملة عن الاتجاهات الجندرية بأنها "مشكلة مزمنة" تؤثر على البلدان في جميع أنحاء العالم. ويشير التقرير إلى أن قياس حجم التفاوت بين الجنسين في العلم هو الخطوة الأولى لتغييره.

المحصلة النهائية: تمثل الأعداد الكبيرة نسبيا من النساء المصريات اللائي يدرسن مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات فرصة لزيادة التكافؤ بين الجنسين في تلك المجالات. ولكن هناك حاجة إلى دعم ملموس لترجمة المشاركة الأكاديمية للمرأة إلى مشاركة في مكان العمل.


أبرز أخبار قطاع التعليم في أسبوع:

  • شركة القاهرة للاستثمار والتنمية العقارية (سيرا) تعتزم إنشاء مدرسة لغات في مدينة رشيد الجديدة. ويقع المشروع الجديد ضمن المرحلة الأولى من مشروع "بشاير الخير" للإسكان منخفض التكلفة، وأنهت الشركة مرحلة الفحص الفني للمشروع.
  • هنكل مصر تتعاون مع الوكالة الألمانية للتعاون الدولي في البرنامج التدريبي "بروجيرلز" الذي يهدف لمساعدة الفتيات المصريات على استكشاف مجالات عمل جديدة، مثل العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات. وستحصل المشاركات على تدريب برفقة أحد موظفي هنكل عبر الإنترنت أو شخصيا خلال العطلة الصيفية. ومن المقرر أن تنتهي الدورة التدريبية في 11 من أكتوبر.
  • الوكالة الجامعية الفرنكوفونية ستنشئ مقرا جديدا لها في جامعة القاهرة، بموجب اتفاقية التعاون التي وقعتها مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي. وستعمل الوكالة أيضا، بمقتضى الاتفاقية، على رفع كفاءة الجامعات المصرية من خلال جودة التدريب والبحث العلمي والابتكار، والحوكمة الجامعية، وكذلك دعم التوظيف والإدماج المهني للخريجين.
  • وزارة الاتصالات توقع بروتوكول تعاون مع جامعة الزقازيق لإنشاء مركز "إبداع مصر الرقمية" داخل حرم الجامعة، بهدف تنمية مهارات الطلاب.

المفكرة

11 – 14 يونيو (الجمعة – الاثنين): مصر تستضيف النسخة الأولى من منتدى رؤساء هيئات ترويج الاستثمار الأفريقية بشرم الشيخ.

14 يونيو (الاثنين): ملتقى استراتيجيات التحول نحو الاقتصاد الأخضر في مصر.

15 يونيو (الثلاثاء): يعقد مجلس جامعة الدول العربية على مستوى وزراء الخارجية اجتماعا استثنائيا في الدوحة لمناقشة مستجدات قضية سد النهضة.

16 -22 يونيو (الأربعاء- الثلاثاء) مهرجان الإسماعيلية السينمائي الدولي للأفلام التسجيلية والقصيرة.

17 يونيو (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

17 – 20 يونيو (الخميس – الأحد): المعرض الدولي لمواد وتقنيات التشطيب والبناء (Turnkey)، مركز القاهرة الدولي للمؤتمرات.

20 يونيو (الأحد): محكمة الإسماعيلية الاقتصادية تعقد جلسة استماع في قضية تعويض السفينة إيفر جيفن.

20 يونيو (الأحد): آخر موعد أمام رواد الأعمال في قطاع السياحة للتقديم في برنامج إنعاش السياحة الذي أطلقته مؤسستا إنباكت وتوي كير، والمدعوم أيضا من الوكالة الألمانية للتعاون الدولي.

22 – 27 يونيو (الثلاثاء – الأحد): نهائيات بطولة بي إس أيه العالمية للإسكواش برعاية البنك التجاري الدولي لعام 2020-2021 في القاهرة.

24 يونيو (الخميس): انتهاء العام الدراسي 2021/2020 (للمدارس الحكومية).

24 – 29 يونيو (الخميس – الثلاثاء) الدورة الخامسة من مهرجان أسوان الدولي لأفلام المرأة.

26 – 29 يونيو (السبت – الثلاثاء): معرض "بيج 5 كونستراكت" للإنشاء، مركز مصر للمعارض الدولية. ويشهد يوم الأحد 27 يونيو توزيع جوائز "بيج 5 إيجيبت إمباكت".

26 يونيو – 1 يوليو (السبت – الخميس) مهرجان شرم الشيخ السينمائي.

27 يونيو – 3 يوليو (الاثنين – الأحد): بطولة الجامعات الدولية للإسكواش في نيو جيزة.

28 يونيو- 2 يوليو (الاثنين- الجمعة): ينظم البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية اجتماعه السنوي الثلاثين ومنتدى الأعمال عبر الإنترنت.

30 يونيو (الأربعاء): ذكرى ثورة 30 يونيو.

30 يونيو (الأربعاء): صندوق النقد الدولي ينتهي من المراجعة الثانية لمستهدفات الاقتصاد المصري، وفقا لبرنامج القرض الذي أقره الصندوق بقيمة 5.2 مليار دولار في يونيو 2020.

30 يونيو – 15 يوليو (الأربعاء – الخميس) معرض القاهرة الدولي للكتاب.

يوليو + أغسطس: عقد امتحانات الثانوية العامة.

1 يوليو (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة ذكرى ثورة 30 يونيو.

1 يوليو (الخميس): الموعد النهائي أمام الشركات المسجلة بمركز كبار الممولين للانضمام لمنظومة الفاتورة الإلكترونية.

1 يوليو (الخميس): بدء تعميم نظام التسجيل المسبق لمعلومات الشحن (إيه سي أي) وإلزام شركات الشحن بتقديم مستنداتها عبر منصة "نافذة".

5 – 8 يوليو (الاثنين – الخميس): الدورة الثامنة من المؤتمر الوزاري لمنظمة التعاون الإسلامي للمرأة، العاصمة الإدارية الجديدة.

15 يونيو (السبت): آخر موعد أمام الشركات المقيدة بالبورصة المصرية لتقديم نتائجها المالية عن الفترة المنتهية في 31 مارس.

19 يوليو (الاثنين): يوم عرفة (عطلة رسمية).

20 – 23 يوليو (الثلاثاء – الجمعة): عيد الأضحى (عطلة رسمية).

23 يوليو (الجمعة): ذكرى ثورة 23 يوليو (عطلة رسمية).

2 – 4 أغسطس (الاثنين – الأربعاء): معرض أفريقيا للتصنيع الغذائي، مركز مصر للمعارض الدولية في القاهرة الجديدة.

5 أغسطس (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

9 أغسطس (الاثنين): بداية العام الهجري الجديد.

12 أغسطس (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة بداية العام الهجري.

12 – 15 سبتمبر (الأحد – الأربعاء): معرض صحارى: المعرض الزراعي الدولي الثالث والثلاثون لأفريقيا والشرق الأوسط.

16 سبتمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

30 سبتمبر – 2 أكتوبر (الخميس – السبت): المعرض الدولي لمواد البناء والتشييد (إيجيبت بروجيكتس 2021)، مركز مصر للمعارض الدولية، القاهرة الجديدة.

30 سبتمبر – 8 أكتوبر (الخميس – الجمعة): معرض القاهرة الدولي، مركز القاهرة الدولي للمؤتمرات.

1 أكتوبر (الجمعة): معرض إكسبو 2020 دبي.

6 أكتوبر (الأربعاء): عيد القوات المسلحة.

7 أكتوبر (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة عيد القوات المسلحة.

12 – 14 أكتوبر (الثلاثاء – الخميس): مؤتمر صناعة البترول والغاز بدول البحر المتوسط، الإسكندرية.

17 – 20 أغسطس (الثلاثاء – الجمعة): يعقد الاجتماع السنوي للمنتدى الاقتصادي العالمي في سنغافورة.

18 أكتوبر (الاثنين): المولد النبوي الشريف.

21 أكتوبر (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة المولد النبوي الشريف.

28 أكتوبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

1 – 3 نوفمبر (الاثنين – الأربعاء): معرض إيجيبت إنرجي، مركز مصر الدولي للمعارض بالقاهرة.

1 – 12 نوفمبر (الاثنين – الجمعة): مؤتمر الأمم المتحدة بشأن تغير المناخ 2021، جلاسجو، المملكة المتحدة.

29 نوفمبر – 2 ديسمبر (الاثنين – الخميس): معرض مصر للدفاع (إيديكس).

13- 17 ديسمبر: مؤتمر الأمم المتحدة لمكافحة الفساد، شرم الشيخ، مصر.

16 ديسمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

14 -16 فبراير (الاثنين – الأربعاء): الدورة الخامسة لمؤتمر ومعرض مصر الدولي للبترول، القاهرة.

النصف الأول من عام 2022: الاجتماع السنوي للمنتدى الاقتصادي العالمي، المكان سيتحدد لاحقا.

مايو 2022: المؤتمر الأول للاستثمار في تكنولوجيا النقل والتوصيل، القاهرة.

27 يونيو – 3 يوليو 2022 (الاثنين – الأحد): بطولة العالم للجامعات للإسكواش، نيو جيزة.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، «سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)، و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).