الأحد, 6 يونيو 2021

جولدمان ساكس يتوقع اتجاه المركزي لخفض أسعار الفائدة هذا الشهر

عناوين سريعة

نتابع اليوم

صباح الخير قراءنا الأعزاء، وأهلا بكم في أسبوع عمل كامل من شهر يونيو، مع بداية مزدحمة بالكثير من أخبار الاقتصاد والسياحة.

القصة الأبرز عالميا اليوم – أعلنت مجموعة الدول السبع الكبرى دعمها اتفاقية تفرض ضريبة عالمية بحد أدنى 15% على الشركات متعددة الجنسيات، خلال اجتماع وزراء مالية المجموعة أمس. وجرى الاتفاق على أن تسدد الشركات الكبرى ضريبة في كل دول تعمل بها، مع إلغاء الضرائب على جميع الخدمات الرقمية، وفق ما جاء في البيان الصادر عن الاجتماع. ويتيح الاتفاق المزمع للحكومات الحصول على حقوق فرض ضريبة على ما لا يقل عن 20% من الأرباح التي تتجاوز هامش الـ 10% لكبرى الشركات متعددة الجنسيات. وقال وزير المالية الألماني أولاف شولتز تعليقا على الاتفاق يعد "خبرا سارا جدا للعدالة الضريبية، وسيئا للملاذات الضريبية في جميع أنحاء العالم". وأضاف أن "الشركات لن تتمكن بعد الآن من التهرب من التزاماتها الضريبية عن طريق تحويل أرباحها بذكاء إلى دول ضرائبها منخفضة"، وفق ما ذكرته رويترز. وتمهد هذه الخطوة مسار المفاوضات التي ستستأنف في اجتماع مجموعة العشرين في يوليو المقبل، مع العديد من التفاصيل الفنية التي سيجري تناولها في الأسابيع المقبلة.

ومن الأخبار العالمية الأخرى هذا الصباح:

صفقة استحواذ ضخمة في الولايات المتحدة: يعتزم تحالف مكون من عدد من شركات الاستثمار المباشر الاستحواذ على حصة حاكمة في شركة ميدلاين إندستريز للمنتجات الطبية، في صفقة تقدر قيمتها بأكثر من 30 مليار دولار، مما يجعلها واحدة من أكبر صفقات الاستحواذ بأموال مقترضة منذ الأزمة المالية العالمية، بحسب صحيفة وول ستريت جورنال. وحاز الخبر على اهتمام مختلف المواقع الإخبارية، مثل فايننشال تايمز، وبلومبرج، وسي إن بي سي، ورويترز.

جوجل تصعب على المعلنين تتبع بيانات مستخدمي أنظمة تشغيل أندرويد عبر تطبيقاتهم، على خطى شركة أبل التي أعلنت مؤخرا تشديد إجراءات حماية البيانات، استجابة لمخاوف المستخدمين من كيفية استخدام شركات التكنولوجيا العملاقة لبياناتهم، وفق ما ذكرته سي إن بي سي. ورغم أن المستخدمين قادرون بالفعل على تقييد تتبع الإعلانات، فإنه بات لديهم الخيار الآن لإلغاء مشاركة "معرف الإعلانات" الخاص بهم تماما، ما سيمنع المعلنين من تتبع استخدامهم عبر التطبيقات. من المتوقع أن تمنح السياسات الجديدة المستخدمين القدرة على التحكم في بياناتهم، وستدخل حيز التنفيذ في وقت لاحق من هذا العام، على أن تتوسع لتشمل كل الأجهزة التي تدعم متجر جوجل في أوائل عام 2022. وكان التحديث الأخير الذي أجرته أبل على أنظمة ios قد فجر خلافا مع فيسبوك التي تعتمد بشدة في إعلاناتها على جمع بيانات المستخدمين، وتشير دراساتها إلى أن 80% من المستخدمين سيقررون عدم تتبع بياناتهم بعد أن أتيح لهم هذا الخيار بصورة أسهل.

أوقفت شركة فيسبوك حسابي الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب على منصتها وعلى إنستجرام لمدة عامين، وذلك ردا على منشورات كتبها عن أعمال الشغب في مبنى الكابيتول الأمريكي (مقر الكونجرس) في وقت مبكر من العام الجاري بعد خسارته في الانتخابات الرئاسية، وفق بيان صحفي للشركة. وقالت فيسبوك في بيانها إن أفعال ترامب شكلت "انتهاكا صارخا لقواعدنا التي تستحق أقصى عقوبة متاحة بموجب بروتوكولاتنا الجديدة". وأضافت الشركة إنها ستعيد تقييم إذا ما كان حساب ترامب لا يزال يشكل خطرا على السلامة العامة بمجرد انقضاء فترة العقوبة.

أبرز ما جاء في نشرتنا المسائية ليوم الخميس الماضي:

  • مؤشر مديري المشتريات يرتفع بدرجة طفيفة في مايو.. لكنه يظل في منطقة الانكماش. وارتفع المؤشر إلى 48.6 نقطة، من 47.7 في أبريل، ليبقى تحت مستوى الـ 50 نقطة الذي يفصل بين النمو والانكماش، وذلك بسبب انخفاض الإنتاج والطلبات الجديدة.
  • جهينة تنفي تلقيها عرضا رسميا من "أيه دي كيو" الإماراتية للاستحواذ على حصة من أسهمها، وذلك ردا على تقرير لبلومبرج قال إن الشركة الإماراتية تدرس الاستحواذ على حصة غير محددة في شركة الصناعات الغذائية.
  • عملاق النفط السعودي بترومين ينضم لسباق الاستحواذ على حصة حاكمة في "الوطنية للبترول" التابعة لجهاز مشروعات الخدمات الوطنية للقوات المسلحة المصرية، وذلك إلى جانب كل من شركة طاقة عربية وشركة النفط الوطنية الإماراتية (إينوك)، وتحالف مكون من شركتي إي دي كيو القابضة وبترول أبوظبي الوطنية (أدنوك).

يحدث هذا الأسبوع:

من المتوقع أن يزور وزير الاقتصاد والمالية الفرنسي برونو لومير القاهرة قريبا، وفق ما قاله السفير الفرنسي بالقاهرة ستيفان روماتيه لإنتربرايز. وتأتي زيارة لومير عقب مباحثات أجراها الرئيس عبد الفتاح السيسي مع لومير حول فرص استثمار محتمل في مشروعات بمجالات النقل والطاقة وإدارة المياه والرعاية الصحية في مصر، وذلك خلال زيارة السيسي لباريس منتصف مايو الماضي. وكان من المقرر أن يزور لومير مصر في فبراير، لكن الزيارة لم تحدث.

ومن المقرر أن تجري إنتربرايز مقابلة مع السفير ستيفان روماتيه لمناقشة دعم فرنسا للطاقة الخضراء في مصر هذا الأسبوع، ضمن فقرتنا الأسبوعية "الاقتصاد الأخضر" الثلاثاء المقبل.

في الأجندة التشريعية اليوم – يناقش مجلس النواب في جلسته العامة اليوم الأحد مشروع قانون الصكوك السيادية، لإقراره نهائيا، قبل إحالته إلى الرئيس عبد الفتاح السيسي للتصديق عليه، وإصدار اللائحة التنفيذية للقانون، وفق جدول أعمال المجلس. ويحدد مشروع القانون الذي أقرته لجنة الشؤون الاقتصادية بالمجلس الشهر الماضي، الإطار الذي ينظم إصدارات الصكوك السيادية في مصر، بما في ذلك كيفية تصكيك الديون وتداولها بطريقة متوافقة مع مبادئ الشريعة الإسلامية، ما يمهد الطريق لطرح أول صكوك سيادية في البلاد.

من المتوقع أن تصدر بيانات التضخم لشهر مايو خلال الأسبوع الحالي.

مصير رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يتحدد خلال الأسبوع المقبل، إذ أنه ما زال أمام عدة أحزاب سياسية إسرائيلية تسعى للإطاحة بنتنياهو أسبوع لحشد الدعم البرلماني قبل إجراء تصويت على الثقة بالحكومة الجديدة من المحتمل أن يجرى في 14 يونيو، بحسب صحيفة تايمز أوف إسرائيل. وكانت قوى المعارضة قررت الأسبوع الماضي تشكيل تحالف من شأنه أن يزيح نتنياهو من السلطة ويمهد الطريق لزعيم المعارضة الليبرالي يائير لابيد ونفتالي بينيت رئيس حزب "يمينا" لمنصب رئيس الوزراء بالتناوب.

في المفكرة:

أسعار الفائدة: تعقد لجنة السياسة النقدية في البنك المركزي المصري اجتماعا يوم الخميس 17 يونيو، لمراجعة أسعار الفائدة.

أسعار السجائر ترتفع في يوليو: سترتفع أسعار جميع أنواع السجائر بمقدار 50 قرشا اعتبارا من 1 يوليو المقبل. وتأتي الزيادة الجديدة ضمن الرسوم التي يجري استقطاعها لصالح منظومة التأمين الصحي الشامل، وبدأ تطبيقها في عام 2018، وفق ما قاله العضو المنتدب لشركة الشرقية للدخان هاني أمان في اتصال هاتفي مع عمرو أديب ببرنامج "الحكاية"، موضحا أن هناك زيادتين أخريين حتى الوصول إلى قيمة الرسم بالكامل، والبالغة جنيه ونصف الجنيه (شاهد 4:47 دقيقة).

أعلن وزير التربية والتعليم والتعليم الفني طارق شوقي أمس الجدول الكامل لامتحانات الثانوية العامة والقرارات الخاصة بالامتحانات والتي ستبدأ في 10 يوليو وتستمر حتى 2 أغسطس، وفق بيان صحفي. وستكون الامتحانات ورقية وإلكترونية بناء على توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي وذلك لطمأنة الطلاب وحمايتهم من أي مشكلات تقنية قد تطرأ على الأجهزة اللوحية (التابلت) الخاصة بهم أو أي مشكلات قد تؤثر على الخوادم الرئيسية الخاصة بالامتحانات عبر الإنترنت. الطلاب الذين لم يتسلموا "التابلت" سيجرون الإمتحانات ورقيا فقط. وقررت الوزارة في وقت سابق إجراء جميع امتحانات المواد التي لا تدخل في المجموع لسنوات النقل من الصف الرابع الابتدائي وحتى الصف الثاني الثانوي في المنزل.

enterprise

اقتصاد

بنك جولدمان ساكس: المركزي المصري قد يخفض أسعار الفائدة بمقدار 50 نقطة أساس هذا الشهر

لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي قد تخفض أسعار الفائدة بمقدار 50 نقطة أساس في اجتماعها في وقت لاحق من الشهر، وفق ما قاله فاروق سوسة نائب رئيس البحوث الاقتصادية لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في مؤسسة جولدمان ساكس، لوكالة بلومبرج (شاهد 7:12 دقيقة). وأضاف سوسة: "نرى حجة قوية جدا لخفض أسعار الفائدة في المدى القريب، أي في يونيو. هذا يعتمد على حقيقة أن مصر لديها أعلى معدلات فائدة حقيقية في الأسواق الناشئة". ويبلغ سعر العائد على كل من الإيداع والإقراض لليلة واحدة حاليا 8.25% و9.25% على الترتيب، فيما يبلغ سعر العملية الرئيسية وسعر الخصم والائتمان 8.75% لكل منها. وفي أبريل الماضي، أبقى المركزي على أسعار الفائدة دون تغيير للمرة الرابعة على التوالي، بغرض الحفاظ على جاذبية تجارة الفائدة في مصر، ومع التوقعات بارتفاع معدل التضخم.

تباطؤ التضخم بعكس التوقعات في أبريل، وذلك بفضل تأثير سنة الأساس المواتي الذي عوض ارتفاعات الأسعار الشهرية. وانخفض معدل التضخم السنوي العام في المدن المصرية إلى 4.1% في أبريل من 4.5% في مارس، فيما تراجع معدل التضخم على مستوى الجمهورية (بي دي إف) إلى 4.4%. وقد يتجه المركزي إلى خفض أسعار الفائدة لتحفيز الإنفاق، على الرغم من الارتفاع المتوقع في التضخم في وقت لاحق من العام، مع انعكاس ارتفاع أسعار السلع عالميا على المنتجات المحلية، مما يجعل الادخار مرجحا بصورة أكبر، وفق ما قاله محللون لإنتربرايز في وقت سابق.

وقال سوسة إن خفض سعر الفائدة لن يضر بسعر الفائدة الحقيقي في مصر، مشيرا إلى أن البنك المركزي بوسعه أن يكون أقل حذرا في منهجه. وأضاف: "تبلغ معدلات الفائدة الحقيقية في مصر حاليا ما بين 8-9%. هناك مجال كبير لخفض هذه المعدلات دون التأثير على الجاذبية النسبية لأسعار الفائدة في مصر".

كانت تجارة الفائدة مصدرا مهما للتدفقات الأجنبية إلى مصر، حيث تراجعت إيرادات السياحة وتدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر عقب تفشي فيروس "كوفيد-19". وتعافت حيازات المستثمرين الأجانب من أدوات الدين المصرية تماما من عمليات البيع المكثف التي شهدتها العام الماضي، لتسجل مستوى قياسيا بلغ 28.5 مليار دولار في فبراير، في حين ارتفعت حيازات الأجانب من أذون الخزانة المحلية لتصل إلى 20.8 مليار دولار بنهاية أبريل الماضي.

من المتوقع أيضا ألا تتأثر مصر نسبيا بتقليص الاحتياطي الفيدرالي من مشترياته من الأصول وفق برنامج التحفيز النقدي، وفقا لما قاله سوسة، مضيفا أنه، بالرغم من المخاطر التي يمثلها التشديد النقدي في الولايات المتحدة، فإن جولدمان ساكس ما زالت متفائلة تجاه السندات المصرية سواء المقومة بالعملة المحلية أو بالعملة الصعبة.

ما هي تجارة الفائدة ولماذا هي مهمة للغاية؟ لدينا هذا الشرح المفيد للإجابة على ذلك.

وبالحديث عن التدفقات الأجنبية – ارتفع احتياطي النقد الأجنبي بمقدار 125 مليون دولار في نهاية مايو ليصل إلى 40.468 مليار دولار، وفقا للبيانات الصادرة عن البنك المركزي المصري الخميس الماضي. وارتفعت بذلك الاحتياطات الأجنبية في مصر إلى أعلى مستوياتها منذ أبريل 2020.

سياحة

وداعا أيها البريطانيون.. وأهلا بالروس

مصر تودع السياح البريطانيين مؤقتا: ستدرج المملكة المتحدة اعتبارا من 8 يونيو سبع دول -بينها مصر- على "القائمة الحمراء" التي يتحتم على الواصلين منها الخضوع لعزل صحي لمدة 10 أيام في فنادق معينة على نفقتهم الخاصة، وفق ما أعلنته الحكومة البريطانية في بيان لها. وقالت مصر للطيران في بيان إن المواطنين البريطانيين أو الأيرلنديين فقط أو أولئك الذين لديهم إقامة سيسمح لهم بدخول المملكة المتحدة من مصر. وتناولت رويترز القصة أيضا.

لماذا الآن؟ على الرغم من أن الحكومة البريطانية لم تقدم تفسيرا واضحا لقرار وضع مصر على القائمة الحمراء، فإنه يبدو أن الدافع وراء ذلك هو مخاوف محتملة من انتشار السلالات المتحورة من فيروس "كوفيد-19" في البلاد. وقالت إحدى الهيئات الصحية المعنية بالسفر والمدعومة من الحكومة البريطانية إن هناك مخاطر مرتفعة من التعرض للإصابة بفيروس "كوفيد-19" في مصر، وأوصت بعدم السفر إليها نظرا لانتشار سلاسة متحورة من الفيروس بالمنطقة، على حد قولها.

هل سيواصل البعض القدوم إلى مصر على الرغم من الحجر الصحي؟ بالتأكيد، قد يتجاهل بعض السياح البريطانيين إجراءات العزل التي ستطبق عليهم عن عودتهم للبلاد، في سبيل الاستمتاع بالأجواء المشمسة التي تتمتع بها مصر في هذه الأوقات. لكن الكثيرين قد لا يقدمون على السفر نظرا للرسوم المرتفعة الخاصة بالحجر الصحي والتي تتجاوز قيمتها 1750 جنيه إسترليني. ومن شأن هذا أن يجعل من مصر مقصدا سياحيا مكلفا للغاية للسائحين البريطانيين الذين يرغبون في قضاء عطلاتهم بها، إلى أن تقرر الحكومة البريطانية رفع اسم مصر من القائمة.

وعلى الجانب الإيجابي.. الروس قد يعودون خلال أيام قليلة: من المرجح أن تستأنف الرحلات الجوية الروسية المباشرة إلى منتجعات البحر الأحمر "خلال الأيام المقبلة"، بعد توقف دام ستة أعوام، وفقا لما نقلته وكالة الأنباء الروسية (تاس) عن الرئيس التنفيذي لشركة إيروفلوت ميخائيل بولوبويارينوف.

لكن الأمر لا يزال غير مؤكد: قال بولوبويارينوف لوكالة رويترز: "نتفهم أن هناك درجة عالية من الاستعداد لإعادة فتح وجهتين أخريين في مصر وهما الغردقة وشرم الشيخ، لكننا لا نعرف بعد متى سيحدث ذلك". وكان نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف قد قال الأسبوع الماضي إن بلاده قد تستأنف الرحلات الجوية المباشرة إلى منتجعات البحر الأحمر في "المستقبل القريب".

الرحلات الجوية المباشرة بين مصر وليبيا قد تستأنف أيضا: تفقد وفد من وزارة الطيران المدني المصرية المطارات الدولية الرئيسية في بنينا ومعيتيقة ومصراتة في ليبيا الأربعاء الماضي، قبل الاستئناف المحتمل لرحلات الطيران المباشرة إلى القاهرة، وفقا لصحيفة الشرق الأوسط. واتفقت مصر وليبيا في وقت سابق على استئناف الرحلات المدنية بين القاهرة وطرابلس في أبريل الماضي، إلا أن بحثا أجريناه لم يظهر وجود أية رحلات طيران مباشرة بين القاهرة وطرابلس إلا من خلال المرور على مطار تونس العاصمة خلال الثلاثة أشهر المقبلة.

كوفيد-19

مصر و13 دولة أخرى "ذات أولوية إقليمية" ستتلقى نحو 6 ملايين جرعة من لقاحات "كوفيد-19" من الولايات المتحدة، وفق بيان صادر عن البيت الأبيض، دون الكشف عن كمية الجرعات التي ستتلقاها كل دولة. وتعد هذه الجرعات جزءا من الدفعة الأولى من الـ 25 مليون جرعة التي تخطط الولايات المتحدة لمشاركتها مع العالم، بما في ذلك نحو 19 مليون جرعة ستوزع من خلال مبادرة كوفاكس. وسيجري تحديد اللقاحات والكميات الخاصة ومشاركتها، وتعمل الإدارة الأمريكية على التحضير للمعايير اللوجستية والتنظيمية وغيرها من المعايير الأخرى التي تخص كل منطقة ودولة على حدة، بحسب البيان. وتستهدف الولايات المتحدة إرسال ما لا يقل عن 80 مليون جرعة إلى الخارج بنهاية يونيو.

الدفعة الأولى من لقاح سينوفاك الصيني المنتج محليا ستكون جاهزة في غضون أسبوعين، وفقا لوزيرة الصحة هالة زايد (شاهد 1:35 دقيقة). وقالت وزارة الصحة الأسبوع الماضي إنه سيتم الانتهاء من الدفعة الأولى بنهاية يونيو.

من المستهدف الانتهاء من تطعيم جميع سكان محافظتي البحر الأحمر وجنوب سيناء ضد "كوفيد-19" بحلول الأول من يوليو، وذلك بعد الانتهاء من تطعيم جميع العاملين بقطاع السياحة في البحر الأحمر، وفق ما قالته الوزيرة في تصريحات لقناة إكسترا نيوز (شاهد 2:44 دقيقة). وتلقى 2.5 مليون شخص (2.4% من سكان مصر) جرعة واحدة على الأقل من لقاحات "كوفيد-19"، وفق تصريحات رئيس الوزراء مصطفى مدبولي الأسبوع الماضي.

جميع اللقاحات ستكون متوفرة للمصريين الذين يسعون لأداء فريضة الحج هذا الصيف، وفق ما قالته زايد في بيان صحفي. ولن تسمح المملكة العربية السعودية إلا لمن تلقوا اللقاحات أو تعافوا مؤخرا من فيروس "كوفيد-19" بأداء فريضة الحج والعمرة.

أعلنت وزارة الصحة المصرية أمس تسجيل 821 إصابة جديدة بفيروس "كوفيد-19"، انخفاضا من 861 إصابة أول أمس، ليصل بذلك إجمالي الحالات المسجلة في البلاد إلى 267,171 حالة، من بينها 195,871 حالة تعافت وخرجت من مستشفيات العزل والحجر الصحي. وسجلت الوزارة أمس أيضا 41 حالة وفاة، ليرتفع بذلك إجمالي حالات الوفاة إلى 15,309 حالة.

ستبدأ كندا والولايات المتحدة في تنفيذ سياسة "مزج الجرعات" للحماية طويلة الأمد ضد تحورات الفيروس. وستسمح كندا للأشخاص الذين تلقوا لقاح أسترازينيكا في الجرعة الأولى، بالحصول على جرعتهم الثانية من لقاح مودرنا أو فايزر، وفي المقابل تسعى الولايات المتحدة لتحديد أفضل مجموعات اللقاحات "لمواجهة ضعف المناعة ومواكبة تحورات الفيروس". المزيد حول الموضوع في وول ستريت جورنال وسي إن إن.

اليابان تتعهد بتقديم 800 مليون دولار إضافية لمبادرة "كوفاكس" للمساعدة في سد فجوة التمويل البالغة 1.7 مليار دولار والتي تؤثر على توزيع اللقاحات عالميا، وفق ما قاله رئيس الوزراء الياباني يوشيهيدي سوجا ونقلته بلومبرج. تعاني منظمة الصحة العالمية من نقص في التمويل بأكثر من 70%، ووعدت دول مثل أستراليا وكندا وفرنسا وإسبانيا وسويسرا، جنبا إلى جنب مع مؤسسة بيل وميليندا جيتس الخيرية، بالمساعدة عن طريق المشاركة في التمويل أو من خلال التبرع بعدد من الجرعات. ولا تزال كوفاكس – وهي مبادرة تدعمها منظمة الصحة العالمية، بغرض توفير اللقاحات للبلدان منخفضة ومتوسطة الدخل- متأخرة عن الجدول الزمني، مما يثير الشكوك حول قدرتها على تحقيق هدفها المتمثل في تطعيم 30% من سكان العالم هذا العام.

استثمار

روسيا تتطلع لإنشاء منطقة صناعية أخرى بالعين السخنة

روسيا تتطلع لإنشاء منطقة صناعية جديدة في مصر: تلقت الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس طلبا من روسيا لإنشاء منطقة صناعية جديدة في العين السخنة، وفق ما قاله رئيس الهيئة يحيى زكي، عقب اجتماعه مع رئيس الوزراء مصطفى مدبولي أمس السبت.

ولم يقدم البيان الصادر عن الهيئة المزيد من التفاصيل حول الاستثمارات التي تعتزم روسيا ضخها في المشروع، أو موعد إبرام الاتفاق بين الجانبين، لكنه أشار إلى أن روسيا تتطلع إلى التوسع في المنطقة الصناعية بالعين السخنة على وجه التحديد، بسبب الحوافز الاستثمارية المتوافرة.

تتطلع روسيا أيضا للمضي قدما في المنطقة الصناعية الروسية شرق بورسعيد المتوقع أن تجتذب استثمارات تبلغ 7 مليارات دولار، إذ تلقت الهيئة خلال الاجتماع الأخير طلبا منفصلا من الجانب الروسي للتباحث حول بعض بنود التفاوض حول المنطقة الصناعية الروسية، واستكمال المشروع وتنفيذه خلال الفترة المقبلة، وفقا لما قاله زكي. وأضاف زكي أنه سيجرى العمل على تسهيل الإجراءات في هذا الصدد خلال الفترة المقبلة. وتأتي المنطقة الصناعية الروسية شرق بورسعيد بموجب اتفاق مدته 50 عاما والذي جرى توقيعه بين مصر وروسيا في موسكو عام 2018، والذي صدق عليه الرئيس عبد الفتاح السيسي في فبراير 2019. وستقام المنطقة بشرق بورسعيد على مساحة 5.25 مليون متر مربع بنظام حق الانتفاع وتجتذب استثمارات تصل إلى 7 مليارات دولار.

من أخبار الاستثمار أيضا –

شركة السويدي إليكتريك قد تتعاون مع شركة الكهرباء الروسية "روسيتي" بعد أن وقعت الشركتان مذكرة تفاهم، على هامش منتدى سانت بطرسبرج الاقتصادي الدولي الأسبوع الماضي. وقالت الشركة الروسية، في بيان لها أمس إنه وبموجب مذكرة التفاهم ستقوم الشركات بالتعاون سويا من أجل استكشاف مشاريع الكهرباء المشتركة في مصر وغيرها من الدول.

جاء موضوع تعزيز مجالات التعاون المشتركة بين روسيا ومصر ضمن جدول أعمال وزيرة التعاون الدولي رانيا المشاط التي التقت وزير التنمية الاقتصادية الروسي مكسيم ريشتنكوف، خلال مشاركتها في فعاليات منتدى سانت بطرسبرج الدولي 2021 أمس، بحسب البيان الصادر عن الوزارة.

وضع رئيس الوزراء أمس حجر الأساس لمجمع "البحر الأحمر" للبتروكيماويات بتكلفة استثمارية 7.5 مليار دولار في المنطقة الصناعية بالعين السخنة – وهو ما يأتي بعد ما يقرب من شهر من توقيع الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية بقناة السويس على اتفاقية مع شركة البحر الأحمر للتكرير والبتروكيماويات من أجل إنشاء المجمع الذي سيقام على مساحة 3.56 مليون متر مربع، بحسب بيان مجلس الوزراء. ومن المنتظر أن يكون المجمع الأكبر من نوعه في أفريقيا والشرق الأوسط، وسينتج مجموعة كبيرة من المنتجات البترولية المكررة مثل البولي إيثيلين والبوليستر ووقود السفن. هذا ليس مجمع التحرير للبتروكيماويات الذي تعكف شركة كربون القابضة على إنشائه حاليا في العين السخنة أيضا باستثمارات تصل 11 مليار دولار، ومن المتوقع الانتهاء منه بحلول عام 2024، وفق ما قاله كريم هلال، العضو المنتدب لقطاع التمويل المؤسسي وعلاقات المستثمرين بشركة كربون، لإنتربرايز في وقت سابق.

*** رسالة من مجموعة التنمية الصناعية IDG ***

enterprise

لو محتاج مستودعات تخزين بمواصفات خاصة ومساحات متنوعة للتوسع بمشروعك في الساحل الشمالي خلال صيف 2021، استعلم الآن عن باقة الحلول الذكية والمتكاملة من تجمع e2 Alamein الصناعي في مدينة العلمين الجديدة. خليك أقرب لعملائك ووفر مشقة وتكاليف الشحن عن طريق إيجار وحدات التخزين والاستفادة بخدمات الدعم اللوجيستي وخدمات استخراج التراخيص اللازمة لمزاولة نشاطك في مركز تجاري حيوي بالقرب من أبرز الوجهات السياحية في الساحل الشمالي. تجمع e2 Alamein الصناعي بمدينة العلمين الجديدة هو أحد المشروعات التابعة لمجموعة التنمية الصناعية IDG.

زوروا موقعنا e2-alamein.com للاستعلام وطلب المعلومات عن الحلول الذكية التي نقدمها لتطوير مفهوم الأنشطة الصناعية في مصر.

طاقة

المزيد من الميكروباصات العاملة بالغاز الطبيعي في الطريق

سيتمكن مالكو الميكروباصات المتقادمة – التي مر على إنتاجها 20 عاما أو أكثر – من التقدم للمرحلة الأولى من مبادرة إحلال السيارات المتقادمة للعمل بالغاز الطبيعي اعتبارا من يوليو، في إطار تيسيرات جديدة أعلنتها وزارة المالية لتوسيع قاعدة المستفيدين من المبادرة التي تغطي مرحلتها الأولى سبع محافظات، هي: القاهرة والجيزة والقليوبية والإسكندرية والسويس وبورسعيد والبحر الأحمر، وفق ما قاله وزير المالية محمد معيط في بيان صحفي. وأعلنت الوزارة في وقت سابق أنها بصدد توسيع المبادرة لتشمل المزيد من مالكي السيارات والمزيد من المحافظات، كجزء من خطتها لتحويل 15 ألف ميكروباص للعمل بالوقود المزدوج (بنزين وغاز طبيعي) خلال العام الأول من المبادرة، التي كانت تهدف في البداية إلى تحويل 250 ألف سيارة إلى العمل بالغاز الطبيعي بحلول عام 2023، قبل رفع هذا الرقم إلى 450 ألفا.

تحسينات جديدة في قطاع النقل العام: سيجري تحويل نحو 2262 حافلة تابعة للنقل العام في القاهرة والإسكندرية للعمل بالغاز الطبيعي، بتكلفة إجمالية قدرها 1.2 مليار جنيه، وذلك بموجب اتفاق مشترك بين وزارات البترول والمالية والتنمية المحلية والإنتاج الحربي، وهيئتي النقل العام بالمدينتين.

حصلت شركة طاقة عربية، التي تأتي في مقدمة الشركات التابعة للقطاع الخاص المشاركة في المبادرة، على قرض بقيمة 916 مليون جنيه من البنك الأهلي المصري، للمساهمة في تمويل إنشاء محطات جديدة لتموين السيارات بالغاز الطبيعي، وفق ما قاله البنك في بيان له (بي دي إف). وستستخدم شركة ماستر جاس التابعة لطاقة عربية، القرض في إنشاء 40 محطة جديدة لتموين السيارات بالغاز بعدد من المحافظات، وذلك لدعم استراتيجية الدولة للتحول نحو الغاز الطبيعي.

الخطوة جزء من خطة أوسع: تعمل طاقة عربية جنبا إلى جنب مع شركتي كارجاس وغازتك المملوكتين للدولة، على توسيع شبكة محطات تموين السيارات بالغاز الطبيعي في البلاد، وذلك ضمن خطة الحكومة لتقليص الاعتماد على البنزين لتشغيل المركبات. وأعلنت الشركة في وقت سابق من العام الجاري أنها ستستثمر 3.6 مليار جنيه لإنشاء 180 محطة جديدة لتموين السيارات بالغاز الطبيعي حتى عام 2023. وأوضحت حينها أنها ستستثمر 800 مليون جنيه لإنشاء 40 محطة جديدة هذا العام، و1.2 مليار جنيه لتنفيذ 60 محطة أخرى في 2022، و1.6 مليار جنيه لتنفيذ 80 محطة في 2023. ولدى الشركة حاليا 23 محطة لتموين السيارات بالغاز حاليا، وفق ما قالته الرئيسة التنفيذية لطاقة عربية باكينام كفافي.

طاقة للبترول ستستخدم أيضا جزءا من التمويل الجديد لإنشاء مستودع جديد لتخزين المنتجات البترولية بسعة 25.6 مليون لتر في الإسكندرية، "لتأمين احتياطيات الدولة من البترول ومنع النقص في السوق المحلية"، حسبما قال بيتر مفيد، رئيس القطاع المالي بشركة طاقة عربية. وتمتلك الشركة بالفعل مستودع قائم بسعة 18 مليون لتر في السويس.

شركات ناشئة

منصة "آي سكول" تجمع تمويلا بـ 160 ألف دولار من إدفينشرز

نجحت منصة تكنولوجيا التعليم "آي سكول" في جمع تمويل تأسيسي بقيمة 160 ألف دولار من شركة رأس المال المخاطر إدفينشرز، الذراع الاستثمارية في مجال التعليم والثقافة وحلول التعلم المبتكر التابعة لمجموعة نهضة مصر للنشر، وفق ما ذكرته الشركة في بيان لها (بي دي إف). وستخصص الشركة الناشئة هذه الأموال لإطلاق منصة إلكترونية من أجل التوسع في خدمات تكنولوجيا التعليم في السوق المحلية، وكذا التوسع إقليميا. وتقدم "آي سكول" خدمات تكنولوجيا التعليم للطلاب الذين تتراوح أعمارهم بين 6 و18 عاما، لتشجيعهم على الحصول على وظائف في مجالات مثل تطوير البرمجيات والذكاء الاصطناعي والروبوتات، وغيرها. وقدمت إدفينشرز مطلع العام الحالي تمويلا من ست خانات لمنصة "أخضر" التعليمية، وقالت في وقت سابق إنها تعتزم ضخ استثمارات في 5 إلى 7 شركات ناشئة أخرى هذا العام، على أن تصل قيمة الصفقة الواحدة إلى نحو 200 ألف دولار، مع إمكانية توفير تمويل إضافي في وقت لاحق.

المشروعات الصغيرة والمتوسطة

"الأوروبي لإعادة الإعمار" يقرض "الأهلي" 100 مليون دولار لدعم التكيف مع التغير المناخي

سيقدم البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية تمويلا جديدا قيمته 100 مليون دولار لصالح البنك الأهلي المصري بغرض إعادة إقراضه للمشروعات الصغيرة والمتوسطة لدعم كفاءة الطاقة والتخفيف من آثار تغير المناخ واستخدام تقنيات التكيف معها، وفق ما قاله البنك في بيان له (بي دي إف). وسيقرض "الأهلي المصري" هذه الأموال للشركات الصغيرة والمتوسطة في قطاعات الصناعة والتجارة والزراعة للمساعدة في تحسين استخدام موارد الطاقة والمياه والأراضي. وسيدعم القرض انتشار التقنيات عالية الأداء في الاقتصاد المصري، وفقا للبيان. وسيستفيد البنك المملوك للدولة أيضا من برنامج تعاون فني شامل، وسيعمل -في إطار التسهيل- على تعزيز حوكمة المناخ للشركات على المستوى المؤسسي.

ويعد هذا التمويل الثالث الذي يقدمه البنك الأوروبي لإعادة الإعمار لصالح البنك الأهلي المصري في إطار مرفق تمويل الاقتصاد الأخضر. وقدم "الأوروبي لإعادة الإعمار" في يونيو 2020 قرضا قيمته 100 مليون دولار للبنك الأهلي لدعم الشركات الصغيرة والمتوسطة التي تعاني نقصا في السيولة جراء جائحة "كوفيد-19"، كما رفع أيضا سقف التمويل التجاري للبنك بمقدار 100 مليون دولار. وفي ديسمبر 2019، أقرض البنك الأوروبي "الأهلي المصري" 150 مليون دولار لدعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة العاملة في مجالات الطاقة المستدامة وكفاءة استخدام الموارد.

قناة السويس

تبادل الاتهامات حول أزمة "إيفر جيفن" لا يزال مستمرا

بدا أن التوصل إلى حل لأزمة سفينة إيفر جيفن بعيد المنال خلال عطلة نهاية الأسبوع، بعدما تبادلت هيئة قناة السويس والشركة المسؤولة عن تأمين السفينة الاتهامات بشأن المسؤول حول إغلاق الممر الملاحي العالمي لمدة ستة أيام.

واقتربت الأزمة من الانتهاء الشهر الماضي بعدما وافقت الهيئة على تخفيض التعويضات التي تطالب بها إلى 550 مليون دولار من 916 مليون دولار في السابق.

لكن من الواضح أنه ليس هناك أي تقارب بين الجانبين حاليا، بعدما زعمت شركة التأمين "يو كيه كلوب" التي تقدم تغطيتها التأمينية للسفينة أن الهيئة هي المسؤولة عن السرعة المفرطة للسفينة أثناء دخول القناة، وأنها كان يجب أن تمنع هذا الأمر. وفي المقابل، قال رئيس هيئة قناة السويس أسامة ربيع إن قبطان السفينة هو المسؤول الوحيد عن السرعة الزائدة التي دخلت بها السفينة ممر قناة السويس، معتبرا إياه المسؤول عن الحادث.

ومن المقرر أن تنظر محكمة الإسماعيلية الاقتصادية في دعوى التعويض المقامة من هيئة قناة السويس بقيمة 550 مليون دولار ضد شركة شوي كيسن اليابانية المالكة لسفينة “إيفر جيفن” في 20 يونيو الحالي.

دبلوماسية

مصر ترسل قافلة معدات لبدء إعادة إعمار غزة

أرسلت مصر قافلة من المهندسين ومعدات البناء إلى غزة لبدء عملية إعادة الإعمار بعد الصراع الإسرائيلي الفلسطيني الأخير، حسبما أفاد التلفزيون المصري يوم الجمعة الماضي (شاهد 16:03 دقيقة). وشملت القافلة عشرات الجرافات والرافعات والشاحنات، حسب رويترز.

وأعرب الناطق باسم حماس حازم قاسم مجددا عن "تقدير الحركة للمساهمات المصرية في جهود إعادة الإعمار".

ماذا تحتاج غزة؟ نقلت رويترز عن مسؤول بوزارة الإسكان أن إعادة إعمار القطاع ستتكلف 150 مليون دولار. وقالت وزارة الإسكان في غزة في وقت سابق إن 1500 وحدة سكنية دمرت خلال الصراع الذي استمر 11 يوما وتضررت 17 ألف وحدة أخرى جزئيا، في حين أن 1.5 ألف وحدة أخرى غير قابلة للإصلاح.

وكان الرئيس عبد الفتاح السيسي قد تعهد في منتصف مايو الماضي بتقديم 500 مليون دولار لإعادة إعمار الممتلكات والبنية التحتية في المناطق المدمرة في غزة. وتحاول مصر أيضا تحويل الهدنة إلى اتفاق طويل الأجل منذ سريان وقف إطلاق النار بين إسرائيل وحماس بوساطة مصرية في أواخر مايو.

وحظي الخبر باهتمام الصحف الأجنبية، ومن بينها أسوشيتد برس، وتي آر تي وورلد.

enterprise

توك شو

كانت امتحانات الثانوية العامة الموضوع الرئيسي في البرامج الحوارية الليلة الماضية، بعدما أعلن وزير التعليم طارق شوقي في مؤتمر صحفي عقده أمس تفاصيل وجدول امتحانات هذا العام، والتي ستعقد خلال الفترة من 10 يوليو وحتى 2 أغسطس ورقيا أو إلكترونيا.

وحل شوقي ضيفا على العديد من البرامج أمس للحديث حول ما جاء في المؤتمر الصحفي. وفي اتصال هاتفي مع برنامج "حديث القاهرة"، دعا الوزير طلاب الثانوية العامة وأولياء الأمور إلى عدم القلق بشأن عقد الامتحانات إلكترونيا (شاهد 17:40 دقيقة)، مؤكدا على مواصلة الحكومة لجهودها من أجل جعل طلاب الثانوية العامة يتأقلمون على استخدام الأجهزة اللوحية (التابلت) في الامتحانات منذ العام الدراسي 2019/2018. وقال شوقي أيضا، في اتصال هاتفي مع عمرو أديب في برنامج "الحكاية"، إن امتحانات هذا العام ستكون بنظام الكتاب المفتوح وستحتوي على أسئلة تختبر مدى استيعاب الطلاب للمعلومات، مضيفا أنه سيتم الاستعانة للمرة الأولى بكاميرات مراقبة داخل لجان الامتحانات لمنع الغش (شاهد 15:49 دقيقة). ولن يسمح للطلاب للطلاب باستخدام الإنترنت أثناء الامتحانات، لكن سيتم مراقبة الأجهزة لمنع محاولات القرصنة أو تسريب الامتحانات، وفق ما قاله الوزير في مداخلة هاتفية مع أحمد موسى برنامج "على مسؤوليتي" (شاهد 16:08 دقيقة). وقدمت لميس الحديدي في برنامجها "كلمة أخيرة" تغطية للمؤتمر الصحفي الذي عقده الوزير (شاهد 1:36 دقيقة).

عادت أزمة "إيفر جيفن" إلى الأضواء مجددا الليلة الماضية، وأجرى رئيس هيئة قناة السويس أسامة ربيع مداخلات هاتفية مع كل من الحديدي (شاهد 7:17 دقيقة)، ولبنى عسل ببرنامج "الحياة اليوم" (شاهد 11:42 دقيقة). وألقى ربيع باللوم على مالكي السفينة وشركة التأمين المسؤولة عنها، واللذين رفضا سداد تعويضات تتجاوز قيمتها 150 مليون دولار عن الأضرار التي ألحقتها السفينة بالقناة. وحاولت شركة التأمين "يو كيه كلوب" التي تقدم تغطيتها التأمينية للسفينة، إلقاء اللوم على الهيئة، قائلة إنها المسؤولة عن جنوح السفينة بعد أن سمحت لها بدخول القناة في خضم عاصفة. وقال ربيع إنه، بموجب قواعد الملاحة الدولية، فإن قبطان السفينة هو المسؤول الوحيد عن السرعة الزائدة التي دخلت بها السفينة ممر قناة السويس، وألمح إلى أن محكمة الإسماعيلية الاقتصادية لن تقتنع بمزاعم الشركة.

هذه النشرة تأتيكم برعاية
CIB - https://www.cibeg.com/
EFG Hermes - https://efghermes.com/
SODIC - https://www.sodic.com
Infinity - http://www.weareinfinity.com/

مصر في الصحافة العالمية

تطرقت الصحف الأجنبية لموضوعات متنوعة في تغطيتها للشأن المصري هذا الصباح: قالت صحيفة هآرتس الإسرائيلية إن النزاع حول سد النهضة الإثيوبي قد يؤدي إلى صراع إقليمي، مع فشل الجهود الدبلوماسية في تحقيق أي انفراجة في الأزمة المستمرة منذ سنوات، في حين نشرت أسوشيتد برس تقريرا حول حريق اندلع في المؤسسة العقابية للأحداث بالمرج نهاية الأسبوع الماضي، والذي أسفر عن مصرع 6 أطفال وإصابة أكثر من 20 آخرين. قال موقع كلين تكنيكا في تقرير له إن الشراكة بين شركة النصر لصناعة السيارات وشركة دونج فينج الصينية تعد مثالا يحتذى به للدول الأخرى التي تهدف إلى الاستفادة من صناعة تجميع المركبات، فيما نشرت صحيفة ذا ناشيونال تقريرا عن الفنانة التشكيلية السويسرية إيفلين بوريه التي توفيت قبل أيام عن عمر ناهز 81 عاما. وأسست الراحلة مدرسة الخزف والفخار بقرية تونس في الفيوم وكان لها الفضل في إدخال الحرفة إلى القرية.

على الرادار

وعلى الرادار هذا الصباح أيضا:

  • اكتمل مشروع تطوير محطتي كهرباء سيدي كرير والعصف الممول من وكالة اليابان للتعاون الدولي (جايكا) بقيمة 400 مليون دولار، بنسبة 80%، ومن المتوقع أن ينتهي بالكامل بحلول نوفمبر 2021.
  • قررت وزارة التجارة والصناعة رفع رسم الصادر على صادرات الأسمدة الآزوتية لتتماشى مع ارتفاع الأسعار عالميا، وفق بيان صحفي للوزارة. ومن المقرر أن تدفع شركات الأسمدة 2500 جنيه للطن لصادرات الأسمدة الآزوتية لمدة عام، بزيادة قدرها 1900 جنيه من الرسوم المفروضة في مارس الماضي والبالغة 600 جنيه.

الأسواق العالمية

برعاية
EFG Hermes - https://efghermes.com/

السلفادور قد تصبح أول دولة في العالم تجعل بتكوين عملة قانونية خلال الأسابيع المقبلة، وفقا لسي إن بي سي. وفي مقطع فيديو مسجل خلال مؤتمر عالمي لبتكوين (شاهد 1:21 دقيقة)، قال رئيس السلفادور نايب بوكيلي إن بلاده أبرمت شراكة مع شركة المدفوعات الإلكترونية "سترايك" لإنشاء بنية تحتية قائمة على العملة الرقمية، مضيفا أنه سيرسل مشروع قانون بهذا الشأن إلى البرلمان الأسبوع المقبل.

من المتوقع أن تكون أسهم الأسواق الناشئة أكبر مستفيد من إعادة فتح الاقتصاد العالمي، بعد تخلفها عن نظيراتها في الأسواق المتقدمة هذا العام، مع تسجيل مؤشر "إم إس سي أي" للأسواق الناشئة أداء أفضل من مؤشر "إم إس سي أي" العالمي للمرة الأولى منذ يناير، وفقا لبلومبرج. ومن المرجح أن تؤدي التقييمات الجذابة وضعف الدولار والتوقعات بعودة سلاسل الإمداد العالمية إلى أعلى مستوياتها وارتفاع أسعار السلع الأساسية عالميا، إلى تعزيز جاذبية أسهم الأسواق الناشئة. ويتوقع المحللون أن يقفز مؤشر "إم إس سي أي" للأسواق الناشئة بنسبة 20% خلال الـ 12 شهرا المقبلة. لكن التعرض للتضخم والارتفاع المحتمل في أسعار السلع الأساسية، قد يكونا عقبات رئيسية.

يعتزم مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي البدء في تقليص حيازاته من سندات الشركات التي اشتراها العام الماضي عبر برنامج طارئ للتحفيز، والذي كان يستهدف منع انهيار الأسواق جراء جائحة "كوفيد-19"، بحسب البيان الصادر عن المجلس الأربعاء الماضي، دون أن يقدم أي تفاصيل حول الإطار الزمني لعملية البيع المزمعة. وأوضح المجلس أن بيع حيازاته من سندات الشركات وصناديق تداول المؤشرات التي تستثمر في سندات الشركات، سيكون بشكل "تدريجي ومنظم"، لتجنب إثارة أي رد فعل عنيف في السوق.

منع المستثمرين الأمريكيين من الاستثمار في هواوي و58 شركة صينية أخرى للتكنولوجيا والدفاع اعتبارا من الثاني من أغسطس، بموجب أمر تنفيذي جديد صدر يوم الخميس، يهدف إلى منع استخدام رأس المال الأمريكي في تمويل تهديدات الأمن القومي المحتملة، بحسب تقرير فايننشال تايمز.

Down

EGX30 (الخميس)

10055

-0.7% (منذ بداية العام: -7.3%)

None

دولار أمريكي (البنك المركزي)

شراء 15.64 جنيه

بيع 15.74 جنيه

None

دولار أمريكي (البنك التجاري الدولي)

شراء 15.64 جنيه

بيع 15.74 جنيه

None

أسعار الفائدة (البنك المركزي المصري)

8.25% للإيداع

9.25% للإقراض

Up

تداول (السعودية)

10698

+0.4% (منذ بداية العام: +23.1%)

Down

سوق أبو ظبي

6606

-0.3% (منذ بداية العام: +30.9%)

Down

سوق دبي

2824

-0.5% (منذ بداية العام: +13.3%)

Up

ستاندرد أند بورز 500

4229

+0.9% (منذ بداية العام: +12.6%)

Up

فوتسي 100

7069

+0.1% (منذ بداية العام: +9.4%)

Up

خام برنت

71.89 دولار

+0.8%

Up

غاز طبيعي (نايمكس)

3.10 دولار

+1.8%

Up

ذهب

1892.00 دولار

+1.0%

Down

بتكوين

35168 دولار

-5.6%

أنهى EGX30 تعاملات الخميس الماضي على انخفاض نسبته 0.7%. وبلغ إجمالي قيمة التداولات 1.51 مليار جنيه (13.9% فوق المتوسط على مدار الـ 90 يوما الماضية). وسجل المستثمرون الأجانب وحدهم صافي بيع. وتراجع المؤشر بذلك بنسبة 7.3% منذ بداية العام.

في المنطقة الخضراء: ابن سينا فارما (+2.5%)، وبايونيرز القابضة (+2.3%)، والمصرية للاتصالات (+2.0%).

في المنطقة الحمراء: سي أي كابيتال (-4.8%)، وفوري (-2.0%)، والقلعة القابضة (-1.9%).

أخبار عالمية

انتقد قادة تحالف "أوبك بلس" تقريرا للوكالة الطاقة الدولية حثت فيه المستثمرين على عدم تمويل مشاريع النفط الجديدة لكبح الانبعاثات، وحذروا من أن حدوث أي تحول بعيدا عن النفط والغاز سيضر بالاقتصاد العالمي، بحسب وكالة بلومبرج. ودعت الوكالة الشهر الماضي إلى وقف جميع مشاريع التنقيب عن النفط والغاز هذا العام لتحقيق هدف خفض صافي انبعاثات ثاني أكسيد الكربون إلى الصفر بحلول عام 2050، إلا أنه يبدو أن هذه المطالبات لم تجد آذانا صاغية بين كبرى الدول المنتجة للنفط على مستوى العالم. ورفض وزير الطاقة السعودي هذا المقترح، قائلا إنه غير قابل للتطبيق على أرض الواقع، ووصف نظيره القطري التركيز على الطاقة الخضراء بالأمر "الخطير"، في حين قال نائب رئيس الوزراء الروسي ألكسندر نوفاك إن إنهاء الاستثمارات الجديدة في النفط والغاز سيؤدي إلى قفزة في أسعار الوقود.

ومن أخبار الدبلوماسية – الاتحاد الأوروبي سيعمل مع مصر لتثبيت وقف إطلاق النار بين حماس وإسرائيل، وفق ما قاله رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشيل في تغريدة له عقب اتصال هاتفي مع الرئيس عبد الفتاح السيسي يوم الأربعاء الماضي. وناقش الجانبان الأزمة الليبية، وإقامة شراكات اقتصادية ودفاعية، والتعاون للتخفيف من آثار "كوفيد-19" على أفريقيا، وفقا للبيان الصادر عن رئاسة الجمهورية.

نفذت القوات البحرية المصرية والفرنسية تدريبا عابرا في نطاق الأسطول الشمالي بالبحر المتوسط، وفق ما قاله المتحدث العسكري باسم القوات المسلحة في بيان له أمس السبت.

قبل الختام

ست شركات مصرية ضمن قائمة فوربس لأقوى 100 شركة في الشرق الأوسط لعام 2021: أدرجت مجلة فوربس ست شركات مصرية، هي: البنك التجاري الدولي وأوراسكوم كونستراكشون ومجموعة طلعت مصطفى القابضة والمصرية للاتصالات والسويدي إليكتريك والشرقية للدخان، ضمن قائمتها لأقوى 100 شركة في الشرق الأوسط من حيث القيمة والربحية خلال 2021. وارتفعت القيمة السوقية الإجمالية للشركات المدرجة في القائمة إلى 3 تريليونات دولار العام الماضي، على الرغم من انخفاض صافي أرباحها المجمعة بنسبة 39%. وهيمنت المملكة العربية السعودية على القائمة بـ 37 شركة، تليها الإمارات العربية المتحدة وقطر.

المفكرة

7 يونيو (الاثنين): الجمعية المصرية البريطانية للأعمال تنظم ندوة عبر الإنترنت بحضور وزير البترول طارق الملا.

11 – 14 يونيو (الجمعة – الاثنين): مصر تستضيف النسخة الأولى من منتدى رؤساء هيئات ترويج الاستثمار الأفريقية بشرم الشيخ.

14 يونيو (الاثنين): ملتقى استراتيجيات التحول نحو الاقتصاد الأخضر في مصر.

17 يونيو (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

17 – 20 يونيو (الخميس – الأحد): المعرض الدولي لمواد وتقنيات التشطيب والبناء (Turnkey)، مركز القاهرة الدولي للمؤتمرات.

24 يونيو (الخميس): انتهاء العام الدراسي 2021/2020 (للمدارس الحكومية).

26- 29 يونيو (السبت – الثلاثاء): معرض "بيج 5 كونستراكت" للإنشاء، مركز مصر للمعارض الدولية.

27 يونيو – 3 يوليو (الإثنين – الأحد): بطولة الجامعات الدولية للإسكواش في نيو جيزة.

30 يونيو (الأربعاء): صندوق النقد الدولي ينتهي من المراجعة الثانية لمستهدفات الاقتصاد المصري، وفقا لبرنامج القرض الذي أقره الصندوق بقيمة 5.2 مليار دولار في يونيو 2020.

30 يونيو (الأربعاء): ذكرى ثورة 30 يونيو.

30 يونيو – 15 يوليو (الأربعاء – الخميس) معرض القاهرة الدولي للكتاب.

يوليو + أغسطس: عقد امتحانات الثانوية العامة.

1 يوليو (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة ذكرى ثورة 30 يونيو.

1 يوليو (الخميس): الموعد النهائي أمام الشركات المسجلة بمركز كبار الممولين للانضمام لمنظومة الفاتورة الإلكترونية.

1 يوليو (الخميس): بدء تعميم نظام التسجيل المسبق لمعلومات الشحن (إيه سي أي) وإلزام شركات الشحن بتقديم مستنداتها إلى المنصة الجديدة "نافذة".

19 يوليو (الاثنين): يوم عرفة (عطلة رسمية).

20- 23 يوليو (الثلاثاء – الجمعة): عيد الأضحى (عطلة رسمية).

23 يوليو (الجمعة): ذكرى ثورة 23 يوليو (عطلة رسمية).

2 – 4 أغسطس (الاثنين – الأربعاء): معرض أفريقيا للتصنيع الغذائي، مركز مصر للمعارض الدولية في القاهرة الجديدة.

5 أغسطس (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

9 أغسطس (الاثنين): بداية العام الهجري الجديد.

12 أغسطس (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة بداية العام الهجري.

17- 20 أغسطس (الثلاثاء – الجمعة): يعقد الاجتماع السنوي للمنتدى الاقتصادي العالمي في سنغافورة.

16 سبتمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

30 سبتمبر – 2 أكتوبر (الخميس – السبت): المعرض الدولي لمواد البناء والتشييد (إيجيبت بروجيكتس 2021)، مركز مصر للمعارض الدولية، القاهرة الجديدة.

1 أكتوبر (الجمعة): معرض إكسبو 2020 دبي.

6 أكتوبر (الأربعاء): عيد القوات المسلحة.

7 أكتوبر (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة عيد القوات المسلحة.

18 أكتوبر (الاثنين): المولد النبوي الشريف.

21 أكتوبر (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة المولد النبوي الشريف.

28 أكتوبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

13- 17 ديسمبر: مؤتمر الأمم المتحدة لمكافحة الفساد، شرم الشيخ، مصر.

16 ديسمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

14 -16 فبراير (الاثنين – الأربعاء): الدورة الخامسة لمؤتمر ومعرض مصر الدولي للبترول، القاهرة.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «بنك HSBC مصر»، البنك الرائد للشركات والأفراد في مصر (رقم التسجيل الضريببي: 715-901-204)، و«المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، و«سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بنك المشرق»، البنك الرائد بالخدمات المصرفية للأفراد والخدمات المصرفية الرقمية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (رقم التسجيل الضريبي: 862-898-204)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)،و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).