الثلاثاء, 1 يونيو 2021

اليوم عودة مواعيد الإغلاق الصيفية

عناوين سريعة

نتابع اليوم

صباح الخير، قراءنا الأعزاء، ومرحبا بكم في الشهر الجديد، والذي سنبدأه بتخفيف بعض قيود الإغلاق التي كانت الحكومة فرضتها قبيل عطلة عيد الفطر الشهر الماضي.

فما هي التغيرات التي ستحدث؟ مع البدء في تطبيق المواعيد الصيفية، سيتعين إغلاق المحال والمولات التجارية في 11 مساء بدلا من 9 مساء، على أن تستمر الكافيهات والمطاعم في العمل حتى الواحدة صباحا. إلا أنه سيستمر حظر إقامة سرادقات العزاء والأفراح، مع الالتزام بإقامة الأفراح في القاعات المفتوحة فقط وألا يتجاوز عدد الحضور 300 شخصا وأن تنتهي في الساعة الحادية عشر مساء.

أهم المؤشرات الاقتصادية التي نترقبها في الشهر الجديد:

  • مؤشر مديري المشتريات الخاص بكل من مصر والسعودية والإمارات، والذي سيصدر يوم الخميس 3 يونيو.
  • احتياطي النقد الأجنبي حتى نهاية مايو، والذي من المنتظر أن يعلن عنه البنك المركزي مطلع الأسبوع المقبل.
  • بيانات التضخم لشهر مايو، والمتوقع صدروها الأسبوع المقبل.
  • أسعار الفائدة: تعقد لجنة السياسة النقدية في البنك المركزي المصري اجتماعا يوم الخميس 17 يونيو، لمراجعة أسعار الفائدة.

يحدث اليوم:

تزور بعثة من بنك التصدير والاستيراد الكوري القاهرة حاليا، في زيارة تستغرق سبعة أيام حتى 3 يونيو، "للتفاوض حول تمويل عدد من المشروعات التنموية، لا سيما في قطاع النقل"، وفق ما قالته وزارة التعاون الدولي في بيان لها أمس. ومن بين هذه المشروعات، تحديث نظم الإشارات على خط سكة حديد "الأقصر – أسوان". وقام البنك في السابق بتمويل مشاريع التعليم العالي والتدريب وتكنولوجيا المعلومات والنقل، وقدم تمويلا للمشروعات المصرية الصغيرة والمتوسطة في عام 2019 وذلك فى إطار الاتفاقية الإطارية الموقعة بين مصر والبنك بقيمة 3 مليارات دولار في عام 2016.

تحالف أوبك + قد يقرر مواصلة زيادة إنتاج النفط في اجتماعه اليوم، وفقا لبلومبرج. وكان التحالف قرر في أبريل الماضي رفع الإنتاج تدريجيا اعتبارا من مايو وحتى يوليو المقبل إلى 1.1 مليون برميل يوميا، بعدما خفضه العام الماضي لمواجهة انهيار الطلب والأسعار الناجم عن جائحة "كوفيد-19". ومن المتوقع أن يقرر التحالف زيادة أخرى في الإمدادات، مع تعافي أسعار النفط التي وصلت حاليا إلى نحو 70 دولار للبرميل، واتجاه بعض منتجي النفط لزيادة الإمدادات بمعدل أبطأ من المتوقع.

الخبر الأبرز عالميا – الصين تسمح للأزواج بإنجاب ثلاثة أطفال لتجنب أزمة ديموغرافية مع تراجع عدد المواليد: أعلنت السلطات الصينية أمس أن الأزواج يمكنهم الآن إنجاب ثلاثة أطفال. وجاء القرار بعد أن أظهرت بيانات التعداد السكاني الأخيرة أن معدل المواليد في الصين يواصل الانخفاض بشكل حاد، مما يشكل تهديدا خطيرا للآفاق المستقبلية للبلاد التي تتكون الشريحة السكانية الكبرى فيها من كبار السن. وفي محاولة لزيادة معدل المواليد، ألغت بكين قبل خمس سنوات سياسة الطفل الواحد التي كانت فرضتها للحد من النمو السكاني المطرد. وحاز الخبر على اهتمام الصحافة العالمية هذا الصباح: سي إن بي سي | وول ستريت جورنال | بي بي سي | نيويورك تايمز | بلومبرج.

تابع أبرز ما جاء في نشرتنا المسائية ليوم الاثنين:

  • "الرقابة المالية" ترفض صفقة بارادايم لوجستكس وإيجيترانس: رفضت الهيئة العامة للرقابة المالية أمس عرضا من شركة بارادايم لوجستكس لمبادلة حصتها المقدرة بنحو 72% في شركة أسطول للنقل البري مقابل الحصول على أسهم جديدة في شركة إيجيترانس، نظرا لأن "بارادايم" لم تنفذ بعد صفقة شراء حصة حاكمة في "أسطول".
  • منصة التعلم الذاتي عبر الإنترنت "المنتور" تجمع 6.5 مليون دولار في جولة تمويلية ثالثة، ليصل إجمالي استثماراتها إلى 14.5 مليون دولار. وقادت شركة رأس المال الاستثماري بارتيك ومقرها سان فرانسيسكو جولة التمويل بمشاركة كل من صواري فينتشرز ومصر لريادة الأعمال والاستثمار "إيجيبت فيتشرز"، وسانجو كابيتال.
  • سوديك وابن سينا ترفعان أرباحهما.. وأوراسكوم للاستثمار تقلص خسائرها: ارتفع صافي أرباح شركة سوديك في الربع الأول من العام الحالي إلى 100 مليون جنيه، مقارنة بـ 30 مليون جنيه خلال الفترة ذاتها من العام الماضي، في حين سجلت شركة ابن سينا فارما ارتفاعا هامشيا في صافي أرباحها ليصل إلى 50.4 مليون جنيه خلال الربع الأول، من 50.3 مليون جنيه في نفس الفترة قبل عام. وفي المقابل، قلصت شركة أوراسكوم للاستثمار القابضة صافي خسائرها إلى 103 ملايين جنيه خلال 2020، بانخفاض قدره 75.8% عن صافي خسائر بلغ 425 مليون جنيه في 2019.

enterprise

موعدنا اليوم مع "الاقتصاد الأخضر" بوابتكم الأسبوعية للاقتصاد المستدام في مصر، والتي تركز كل يوم ثلاثاء على أنشطة الاقتصاد المستدام والموارد المتجددة، والتنمية الخضراء في البلاد. نطاق "الاقتصاد الأخضر" كبير للغاية، ويغطي كل شيء من الطاقة الشمسية وطاقة الرياح، مرورا بمشروعات إدارة المياه والصرف الصحي وحتى البناء المستدام.

في عدد اليوم: تعتبر مواد البناء، وفي مقدمتها الأسمنت، من بين أكبر العوامل المسببة لانبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون في مصر، كما أشرنا الأسبوع الماضي. إلا أن بعض الشركات بدأت بالفعل في إنتاج ما يسمى "الأسمنت الأخضر" والذي يعد أقل تلويثا للبيئة من الإسمنت العادي، وذلك بهدف تحقيق أهداف خفض الانبعاثات الكربونية. وسنتحدث اليوم مع شركتي السويس للأسمنت ولافارج مصر حول تأثير الأسمنت الأخضر على الانبعاثات الكربونية، والحصة السوقية المحتملة للأسمنت الأخضر في المستقبل.

enterprise

كوفيد-19

حالات الإصابة بفيروس "كوفيد-19" تتراجع إلى ما دون الألف للمرة الأولى منذ أكثر من شهر، وفقا للبيانات الصادرة عن وزارة الصحة المصرية في وقت مبكر من صباح اليوم. وقالت الوزارة إنها سجلت 984 إصابة جديدة، انخفاضا من 1007 إصابة يوم الأحد.

تعد هذه المرة الأولى منذ 26 أبريل الماضي التي لم تشهد تسجيل أكثر من ألف حالة في اليوم. وظلت الإصابات الجديدة فوق مستوى الألف على مدار الشهر الماضي، ووصلت إلى ذروتها البالغة 1203 إصابة في 15 مايو. ووصل بذلك إجمالي الحالات المسجلة في البلاد إلى 262,650 حالة، من بينها 192,112 حالة تعافت وخرجت من مستشفيات العزل والحجر الصحي. وسجلت الوزارة أيضا 49 حالة وفاة، ليرتفع بذلك إجمالي حالات الوفاة إلى 15,096 حالة.

مصر تجاوزت ذروة الموجة الثالثة من تفشي "كوفيد-19"، وفق ما قاله عضو اللجنة العلمية لمكافحة فيروس "كوفيد-19"، محمد النادي، في مداخلة هاتفية مع لميس الحديدي برنامج "كلمة أخيرة" الليلة الماضية (شاهد 2:42 دقيقة). ودعا النادي المواطنين إلى تسجيل بياناتهم للحصول على اللقاح في أقرب وقت، للمساعدة في احتواء الوباء، ومنع عودة حالات الإصابة للارتفاع مرة أخرى.

ويمكنك التسجيل للحصول على اللقاح من هنا.

سيجتمع وزراء الصحة في الدول الأعضاء بمنظمة الصحة العالمية خلال نوفمبر المقبل لمناقشة إطلاق اتفاقية دولية لتعزيز الاستعدادات لمواجهة الجوائح في المستقبل، وفق رويترز. تأتي المعاهدة المقترحة في إطار إصلاحات شاملة قدمها خبراء مستقلون، والتي تشمل منح المنظمة سلطة إرسال محققين فورا في حالة تفشي أمراض جديدة، وإنشاء مجلس عالمي لمواجهة التهديدات الصحية يضمن التزام الحكومات بالاستعداد للجوائح.

هل تدفع منظمة التجارة العالمية لرفع حقوق الملكية الفكرية للقاحات؟ يمكن أن تعيد منظمة التجارة العالمية النظر جديا في مقترح التنازل عن حقوق الملكية الفكرية للقاحات "كوفيد-19"، بعد أن أعلنت الولايات المتحدة دعمها للمقترح الشهر الماضي، وفق ما ذكرته بلومبرج. وستناقش المنظمة المقترح في اجتماعها المقرر في نوفمبر المقبل، على الرغم من أن الاتحاد الأوروبي وكندا وسويسرا لا تزال تعارض المقترح. ودعت مسودة قدمتها الهند وجنوب أفريقيا وعشرات الدول الأخرى المؤيدة للمقترح، منظمة التجارة العالمية إلى رفع حقوق الملكية الفكرية للقاحات من أجل تعزيز الإنتاج العالمي، وضمان وصول الدول الفقيرة إليها بشكل عادل.

دبلوماسية

مصر تتوسط لتبادل الأسرى بين إسرائيل وحماس.. وتستضيف مؤتمرا للمانحين قريبا

هل تتوسط مصر في اتفاق لتبادل الأسرى بين إسرائيل وحماس؟ قال قائد حركة حماس في قطاع غزة يحيى السنوار إن الحركة مستعدة لـ "مفاوضات فورية" بشأن تبادل الأسرى مع إسرائيل – وهو ما تشترطه تل أبيب للسماح بالمضي قدما في عملية إعادة إعمار غزة والوقف الدائم لإطلاق النار، وفق ما ذكرته تايمز أوف إسرائيل. ونقلت أسوشيتد برس عن السنوار قوله إن "هناك فرصة حقيقية لإحراز تقدم" في هذا الملف.

وجاءت تصريحات السنوار بعد لقائه مع رئيس المخابرات العامة المصرية عباس كامل في غزة أمس حيث بحثا شروط تمديد الهدنة، وإعادة إعمار القطاع، وتبادل الأسرى.

النقطة الشائكة: تصر إسرائيل على أن أي اتفاق بشأن إعادة إعمار غزة ينبغي أن يكون مرهونا بتبادل الأسرى، وهو ما ترفضه حماس بشدة. ونقلت صحيفة تايمز أوف إسرائيل عن القيادي البارز في حركة حماس خليل الحية قوله: "أشقائنا في مصر يفهمون هذا.. لن نقبل بربط ملف الأسرى بإعادة الإعمار، أو الحصار، أو الحقوق الفلسطينية".

وتعد هذه الزيارة الأولى لرئيس للمخابرات المصرية إلى القطاع منذ أوائل الألفينات، وتأتي بعد يوم من الاجتماعات التي عقدها كامل يوم الأحد مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في القدس ورئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس في رام الله. وتقود مصر حملة للتوصل إلى اتفاق هدنة طويلة المدى بين إسرائيل وحماس، وعقد جولة جديدة من محادثات المصالحة بين الفصائل الفلسطينية، وربما استئناف مفاوضات السلام المباشرة بين الإسرائيليين والفلسطينيين.

مصر قد تعقد مؤتمرا للمانحين لجمع مساعدات لإعادة إعمار غزة، وفق ما قاله مصدر في حركة فتح لوسائل إعلام تركية، دون أن يحدد الموعد المتوقع لإقامة المؤتمر.

ومن أخبار الدبلوماسية أيضا – إثيوبيا تخطط لإنشاء 100 سد صغير ومتوسط جديد في جميع أنحاء البلاد خلال العام المالي المقبل، في إطار خططها لتعزيز إنتاجها الزراعي، وفق تصريحات رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد خلال مؤتمر صحفي أول أمس نقلتها وكالة الأنباء الإثيوبية. وتأتي تصريحات أحمد في الوقت الذي تخطط فيه بلاده للمضي قدما في عملية الملء الثاني لخزان سد النهضة سواء باتفاق مع دولتي المصب أم لا. ورفضت وزارة الخارجية المصرية في بيان لها أمس هذه الخطط، قائلة إنها تظهر مجددا "سوء نية" الجانب الإثيوبي، بحسب البيان الصادر عن وزارة الخارجية المصرية أمس.

جاء هذا في الوقت الذي أنهت فيه القوات المسلحة المصرية والسودانية أمس التدريبات العسكرية المشتركة التي استمرت لمدة ستة أيام في السودان، بحسب البيان الصادر عن القوات المسلحة السودانية. وقالت الخرطوم في وقت سابق إن التدريبات تهدف لتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين وتوحيد سبل التعامل مع التهديدات التي يمكن أن تواجهها الدولتان. وتعمل القاهرة على تعزيز علاقاتها العسكرية مع دول القرن الأفريقي وحوض النيل بما في ذلك أوغندا وبوروندي. وحظي الخبر باهتمام أسوشيتد برس.

*** رسالة من مجموعة التنمية الصناعية IDG ***

enterprise

عاوز تتوسع بمشروعك في الساحل الشمالي قبل موسم الصيف ومحتاج مكان في موقع مميز وبتجهيزات صناعية حديثة؟ هتلاقي كل احتياجاتك في تجمع e2 Alamein الصناعي بمدينة العلمين الجديدة ومشروعك هيكون في موقع استراتيجي وسط مركز تجاري حيوي وبالقرب من أبرز الوجهات السياحية في الساحل الشمالي. منشآت صناعية جاهزة ومستودعات تخزين بمساحات ومواصفات متنوعة تقدر تبدأ فيها نشاطك في أسرع وقت، وبتعديلات بسيطة جدًا هنساعدك في التجهيزات الخاصة للمطابخ المركزية أو ثلاجات التخزين وغيرها. تجمع e2 Alamein الصناعي بمدينة العلمين الجديدة هو أحد المشروعات التابعة لمجموعة التنمية الصناعية IDG.

زوروا موقعنا e2-alamein.com للاستعلام وطلب المعلومات عن الحلول الذكية التي نقدمها لتطوير مفهوم الأنشطة الصناعية في مصر.

القطاع العام

تمهيدا للتصفية.. "الحديد والصلب" تغلق أبوابها رسميا

أوقفت شركة الحديد والصلب المصرية رسميا جميع عملياتها أمس الاثنين، تمهيدا لتصفيتها، وفق ما نقله موقع مصراوي عن مصدر في وزارة قطاع الأعمال العام. وسيتوقف العمل بالشركة لحين التوصل لاتفاق تسوية بشأن تعويضات العاملين البالغ عددهم 6 آلاف.

آخر تطورات عملية التصفية: عينت الشركة القابضة للصناعات المعدنية المالكة لشركة الحديد والصلب المصرية، المحاسب مصطفى حسن محمود مستشار التصفية السابق في الشركة، مصفيا لـ "الحديد والصلب" أمس الاثنين، وفقا للإفصاح المرسل للبورصة المصرية (بي دي إف). وستنتهي عملية التصفية في غضون عامين.

العمال يطالبون برفع قيمة التعويضات: تظاهر عدد من عمال الشركة للمطالبة برفع قيمة التعويضات المقرر تقديمها لهم إلى 400 ألف جنيه كحد أدنى لكل منهم، وفقا لمصراوي. وتعتزم وزارة قطاع الأعمال العام تقديم تعويضات قدرها 225 ألف جنيه كحد أدنى لكل عامل، وفق ما قاله الوزير هشام توفيق في اتصال هاتفي مع عمرو أديب ببرنامج "الحكاية" الليلة الماضية (شاهد 6:01 دقيقة).

وبدأ الأحد الماضي التداول على أسهم شركة المناجم والمحاجر المنقسمة عن "الحديد والصلب" في البورصة المصرية، بعد إدراج نحو 978 مليون سهم، ليبلغ رأسمالها السوقي 1.79 مليار جنيه.

وتعمل الشركة المملوكة للدولة على فصل نشاط المناجم والمحاجر في شركة مستقلة، وتصفية مصنعها للصلب في حلوان. وقال وزير قطاع الأعمال العام هشام توفيق في وقت سابق هذا العام إن الشركة قد تضطر لبيع 6 ملايين متر مربع من الأراضي المملوكة لها لتتمكن من سداد ديونها البالغة 9 مليارات جنيه.

نزاعات

القضاء يرفض دعوى "أكيومن" ضد "الرقابة المالية

رفض استئناف "أكيومن" في دعوى تعويض بـ 20 مليون جنيه ضد "الرقابة المالية": رفضت محكمة استئناف شمال الجيزة أمس الاثنين الاستئناف المقدم من شركة أكيومن لتكوين وإدارة محافظ الأوراق المالية وإدارة صناديق الاستثمار ضد الحكم الصادر برفض الدعوى التي أقامتها الشركة في عام 2019 لمطالبة رئيس الهيئة العامة للرقابة المالية محمد عمران بتعويض قدره 20 مليون جنيه عن الأضرار التي لحقت بسمعتها، بعد اتهامها بالتلاعب ومنعها من شراء حصة في شركة غاز مصر المملوكة للدولة خلال 2017، وفق ما نقلته جريدة المال. وكانت محكمة الجيزة الابتدائية قد رفضت في نوفمبر 2019 الدعوى المقدمة من "أكيومن" ضد عمران.

تنقلات

بالم هيلز تعين حازم بدران وطارق طنطاوي كرئيسين تنفيذيين مشاركين

عينت شركة بالم هيلز للتعمير حازم بدران وطارق طنطاوي (لينكد إن) كرئيسين تنفيذيين مشاركين، وعضوين منتدبين للشركة، خلفا ياسين منصور، والذي سيستمر في منصب رئيس مجلس الإدارة التنفيذي، وفق ما أعلنته الشركة في بيان لها أمس الاثنين (بي دي إف). واستقال بدران وطنطاوي من المنصب ذاته في شركة سي أي كابيتال خلال أبريل الماضي، ويعكفان حاليا على تأسيس شركة جديدة للاستثمار المباشر تحت اسم "فالور كابيتال بارتنرز". ولدى بدران خبرة تصل إلى 22 عاما في مجال التمويل والاستثمار والخدمات المالية غير المصرفية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وشغل في السابق منصب رئيس مجلس إدارة شركة كوربليس، والرئيس التنفيذي المشارك لشركة سي أي كابيتال القابضة. وكان طنطاوي يشغل أيضا منصب الرئيس التنفيذي المشارك والعضو المنتدب لـ "سي أي كابيتال".

عينت مجموعة مكسيم للاستثمار محمد سمير السيد (لينكد إن) رئيسا تنفيذيا لها، وفق ما قالته الشركة في بيان لها أول أمس (بي دي إف). وينضم السيد الذي يتمتع بخبرة تصل إلى عقدين من الزمن في مجالي التطوير العقاري والضيافة، إلى مجموعة مكسيم قادما من شركة إعمار للضيافة حيث كان يشغل منصب مدير العمليات والتطوير. وعينت "مكسيم" أيضا عالية النجدي (لينكد إن) في منصب رئيس التسويق التنفيذي للمجموعة. وتتمتع النجدي بخبرة تزيد على 25 عاما في مجالي الضيافة والتطوير العقاري.

نتائج أعمال

مدينة نصر للإسكان والتعمير ترجع الانخفاض في أرباح الربع الأول إلى تأثير سنة الأساس

أرجعت شركة مدينة نصر للإسكان والتعمير التراجع النسبي في إيراداتها وصافي أرباحها خلال الربع الأول من 2021 إلى تأثير سنة الأساس، حيث تضمنت النتائج المالية للربع الأول من 2020 صفقة غير متكررة لبيع قطعة أرض بمساحة 115 ألف متر مربع في مشروع تاج سيتي بقيمة 1.15 مليار جنيه، بحسب البيان الصادر عن الشركة.

أظهرت القوائم المالية للشركة تراجع صافي أرباحها بنسبة 70% على أساس سنوي في الربع الأول من العام الحالي ليسجل 114.5 مليون جنيه، مقارنة بـ 378.2 مليون جنيه في الفترة ذاتها من العام الماضي، كما انخفضت إيراداتها خلال الربع إلى 493.1 مليون جنيه، مقارنة بنحو 915 مليون جنيه في الفترة المماثلة من عام 2020، بانخفاض قدره 46%. وقالت الشركة إن باستبعاد قيمة صفقة بيع قطعة الأرض، تكون قيمة التعاقدات والحجوزات ارتفعت بنسبة 6% في الربع الأول من 2021 لتبلغ 1.464 مليار جنيه، فيما انخفض صافي الربح بعد الضرائب بنسبة 3% مقارنة بالربع الأول من عام 2020.

enterprise

توك شو

كانت زيارة رئيس المخابرات العامة عباس كامل لقطاع غزة ولقائه مع قائد حركة حماس يحيى السنوار محور حديث مقدمي البرامج الحوارية الليلة الماضية. وأدلى السنوار بتصريحات إيجابية عقب الزيارة – التي تعد الأولى لرئيس للمخابرات المصرية منذ أوائل الألفينات – تشير إلى احتمالية التوصل لاتفاق لتبادل الأسرى بين الجانبين. المزيد حول الموضوع في فقرة "دبلوماسية" أعلاه. وقدم كل من لميس الحديدي في برنامجها "كلمة أخيرة" (شاهد 8:07 دقيقة)، وعمرو أديب في "الحكاية" (شاهد 24:44 دقيقة)، ولبنى عسل في "الحياة اليوم" (شاهد 46:55 دقيقة)، تغطية كاملة للزيارة.

وأبرز مقدمو البرامج أيضا إعلان رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد عزم بلاده إنشاء أكثر من 100 سد صغير جديد. واستضاف عمرو أديب الأمين العام الأسبق لجامعة الدول العربية عمرو موسى، الذي زعم أن سد النهضة هو جزء من مشروع أوسع لبناء أربعة سدود رئيسية على النيل الأزرق، والتي يجري العمل عليها حاليا (شاهد 7:04 و4:48 دقيقة). ودعا موسى مصر والسودان لتعظيم الاستفادة من مياه النيل، سواء من خلال مشروع قناة جونقلي في السودان التي توقف العمل بها في ثمانينات القرن الماضي بسبب الحرب الأهلية في السودان، أو تجنب استخدام الري بالغمر – وهو أسلوب الري التقليدي المتبع في زراعة المحاصيل بمصر – والتحول إلى أساليب أخرى أقل استهلاكا للمياه (شاهد 2:16 دقيقة). وقام أحمد موسى أيضا بتغطية هذه التطورات (شاهد 9:25 و1:30 دقيقة).

وسلطت البرامج الضوء أيضا على الندوة التي عقدتها وزارة الصحة أمس عبر الإنترنت لاستعراض النسخة الخامسة من البروتوكول العلاجي لفيروس "كوفيد-19". ويشمل البروتوكول المحدث أدوية جديدة تساعد على تحفيز المناعة للحالات البسيطة والمتوسطة، وأخرى لعلاج الحالات الشديدة. ومن بين البرامج التي غطت الندوة (الحكاية | شاهد 3:27 دقيقة)، (كلمة أخيرة | شاهد 1:51 دقيقة)، (على مسؤوليتي | شاهد 6:14 دقيقة)، (الحياة اليوم | شاهد 3:06 دقيقة).

هذه النشرة تأتيكم برعاية
CIB - https://www.cibeg.com/
EFG Hermes - https://efghermes.com/
SODIC - https://www.sodic.com
Infinity - http://www.weareinfinity.com/

مصر في الصحافة العالمية

لم يكن هناك الكثير حول الشأن المصري في الصحف الأجنبية هذا الصباح.

على الرادار

وعلى الرادار أيضا هذا الصباح:

  • رئيس مجلس إدارة شركة لورسن الألمانية لصناعة السفن بيتر لورسن يبحث تطوير ترسانات صناعة السفن في مصر مع الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال لقائهما أمس في القاهرة.
  • مؤسسة جلوبال الأكاديمية المصرية ستستثمر 4.5-5 مليار جنيه على مدى السنوات الثلاث المقبلة لاستكمال الأعمال الإنشائية لمجمع الجامعات الذي تنفذه حاليا العاصمة الإدارية الجديدة، الذي يضم فرعا لجامعة هيرتفوردشاير البريطانية.
  • زار وفد من السفارة الهندية بالقاهرة سفينة "إيفر جيفن" أمس لمتابعة الوضع الصحي لأفراد طاقمها، وفق ما أعلنه رئيس هيئة قناة السويس أسامة ربيع.
  • وافقت لجنة الشؤون الاقتصادية في مجلس النواب أمس على تعديل اتفاقية منحة "الحوكمة الاقتصادية الشاملة" الموقعة في سبتمبر الماضي مع الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، لزيادة قيمتها إلى 50 مليون دولار، من 27 مليون دولار في السابق.

الأسواق العالمية

برعاية
EFG Hermes - https://efghermes.com/

إقبال المستثمرين على الطروحات العامة في الولايات المتحدة يتراجع: تشهد الأيام الأولى من الطروحات العامة في الولايات المتحدة تراجعا في إقبال المستثمرين، في إشارة على أن المستثمرين أصبحوا أكثر انتقائية بعد أن أنفقوا الكثير من الأموال على طروحات الأسهم خلال الشهرين الأولين من العام، وفق فايننشال تايمز. ارتفعت أسعار أسهم الشركات المدرجة في بورصة نيويورك في المتوسط بأكثر من 40% في أول أيام تداولها خلال شهري يناير وفبراير عندما قام المستثمرون بضخ الأموال في تلك الطروحات، إلا أن هذه النسبة تراجعت منذ ذلك الحين، إذ بلغت في المتوسط نحو 20% في مارس وأبريل و18% في مايو.

الشركات أيضا لم تعد بنفس القوة من حيث تسعير أسهمها، إذ شهد الربع الأخير من العام الماضي ارتفاع تسعير أسهم ما يقرب من 40% من الشركات الجديدة أعلى من النطاق المتوقع لتسعيرها، وتكرر الأمر نفسه في الربع الأول من العام الحالي. ولكن حتى الآن في الربع الثاني، لم ترتفع أسهم سوى 11% فقط من الشركات الجديدة لأعلى من نطاقها السعري.

هل تتفوق الإيثريوم على بتكوين قريبا؟ تمكنت الإيثريوم "إيثر" – ثاني أكبر عملة مشفرة في العالم – من تعويض الفارق بينها وبين العملة الرقمية الرائدة عالميا بتكوين الشهر الماضي، لتثبت بذلك قدرتها على الصمود في سباق العملات المشفرة، وفقا لبلومبرج. أدت الاضطرابات في سوق العملات المشفرة الشهر الماضي إلى خسارة إيثر 11% من قيمتها، مما جعلها تقترب بمقدار 350 مليار دولار من القيمة السوقية لبتكوين، والتي انخفضت بنسبة 37%.

دفع هذا بعض المحللين إلى القول بأنها قد تصبح العملة الرقمية الأبرز عالميا: على الرغم من أن القيمة السوقية لبتكوين أكثر من ضعف نظيرتها، إلا أنه من المحتمل أن تتجاوز قيمة بتكوين في وقت ما في المستقبل، حينما يتعلق الأمر بالابتكار واهتمامات المطورين، بحسب الشريك المؤسس لشركة "إيدج آند نود" تيجان كلاين. وفي المقابل، يرى الفريق الآخر أن بتكوين لن تبارح مكانها. وقال أحد المحللين إن "بتكوين ستظل في صدارة العملات المشفرة".

Up

EGX30 (الاثنين)

10309

+0.1% (منذ بداية العام: -4.9%)

None

دولار أمريكي (البنك المركزي)

شراء 15.63 جنيه

بيع 15.73 جنيه

None

دولار أمريكي (البنك التجاري الدولي)

شراء 15.63 جنيه

بيع 15.73 جنيه

None

أسعار الفائدة (البنك المركزي المصري)

8.25% للإيداع

9.25% للإقراض

None

تداول (السعودية)

10551

0% (منذ بداية العام: +21.4%)

Up

سوق أبو ظبي

6558

+0.7% (منذ بداية العام: +30.0%)

Down

سوق دبي

2797

-0.4% (منذ بداية العام: +12.3%)

Up

ستاندرد أند بورز 500

4204

+0.1% (منذ بداية العام: +11.9%)

None

فوتسي 100

7022

0% (منذ بداية العام: +8.7%)

Up

خام برنت

69.32 دولار

+0.9%

Up

غاز طبيعي (نايمكس)

3.04 دولار

+1.8%

Up

ذهب

1909.50 دولار

+0.2%

Up

بتكوين

37047 دولار

+2.5%

ارتفع EGX30 بنهاية تعاملات أمس الاثنين بنسبة 0.1%. وبلغ إجمالي قيمة التداولات 1.77 مليار جنيه (26.6% فوق المتوسط على مدار الـ 90 يوما الماضية). وسجل المستثمرون الأجانب وحدهم صافي بيع. وتراجع المؤشر بذلك بنسبة 4.9% منذ بداية العام.

في المنطقة الخضراء: سي آي كابيتال (+13.3%)، وبنك تنمية الصادرات (+3.3%)، وأوراسكوم المالية القابضة (+3.1%).

في المنطقة الحمراء: سيدي كرير للبتروكيماويات (-2.4%)، وابن سينا فارما (-2.4%)، ومستشفيات كليوباترا (-2.0%).

أخبار عالمية

في مؤشر على تقارب يوناني تركي محتمل، قال وزير الخارجية اليوناني نيكوس دندياس، عقب المحادثات التي أجراها مع نظيره التركي مولود جاويش أوغلو أمس، إن بلاده تتطلع لتطبيع العلاقات تدريجيا مع جارتها تركيا. واتفق الوزيران على أن يعقد الرئيسان اليوناني والتركي اجتماعا ثنائيا على هامش قمة حلف الناتو المقررة الأسبوع المقبل، كما أعلنا عن اتفاقات بشأن "قائمة محدودة" من الشراكات الاقتصادية.

تغيير ملحوظ في لهجة أنقرة وأثينا: كانت أجواء المؤتمر الصحفي مختلفة بشكل ملحوظ عما كان في اجتماع أبريل الماضي، عندما تحول بيان مشترك للوزيرين إلى اشتباك لفظي حول قضايا السيادة والمصالح الإقليمية. ولا تزال هناك قائمة من القضايا الخلافية بين البلدين، بما في ذلك النزاع الحدودي في منطقة شرق المتوسط، والهجرة غير الشرعية، وأيضا الوضع الخاص بقبرص. وكان البلدان العام الماضي على حافة صراع بسبب خلافها حول التنقيب عن الغاز الطبيعي في شرق المتوسط.

إسرائيل والإمارات توقعان اتفاقية لمنع الازدواج الضريبي. وتهدف الاتفاقية إلى تعزيز العلاقات الاقتصادية بين البلدين، وتعتبر الخطوة الأحدث لتطبيع العلاقات بعد أقل من عام على توقيعهما اتفاق تاريخي لإقامة علاقات رسمية بين تل أبيب وأبو ظبي، وفق ما قاله وزير المالية الإسرائيلي يسرائيل كاتس أمس.

greenEconomy

يمكن للأسمنت "الأخضر" أن يحد من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون في مصر.. لكن لا تزال حركة السوق بطيئة تجاه هذا النوع: تعتبر مواد البناء، وفي مقدمتها الأسمنت، من بين أكبر العوامل المسببة لانبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون في مصر، كما أشرنا الأسبوع الماضي. ومن أجل استيفاء معايير الحوكمة البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات، تنتج بعض الشركات الأسمنت "الأخضر" الذي يتسبب في انبعاثات ثاني أكسيد الكربون أقل بكثير مقارنة بأسمنت بورتلاند العادي. لكن البعض يقول إن اعتماد هذا الأسمنت "الأخضر" في مصر بطيء نسبيا.

على الصعيد العالمي، يتزايد الطلب على الأسمنت الأخضر: من المتوقع أن تنمو صناعة الأسمنت الأخضر عالميا من 21 مليار دولار في 2019 إلى 43 مليار دولار بحلول عام 2027 مدفوعة بزيادة البناء في الاقتصادات الناشئة وزيادة استخدام الوقود البديل والدفع في اتجاه تقليل انبعاثات الكربون. ويقول باحثون من جامعة ويسترن سيدني وجامعة نيو ساوث ويلز إنه يمكن أن يحل يوما ما محل الأسمنت التقليدي.

لكن كيف يتحول الأسمنت إلى "أخضر" على أي حال؟ تتنوع تعاريف الأسمنت "الأخضر"، وتشمل استخدام عمليات إنتاج منخفضة الكربون وإعادة تدوير النفايات الصناعية. مع ذلك، يجب استخدام كلمة "أخضر" بعناية، حسبما قال الرئيس التنفيذي لشركة السويس للأسمنت خوسيه ماريا ماجرينا لإنتربرايز. "الحقيقة هي أن لديك الأسمنت الذي ينبعث منه كميات كبيرة من ثاني أكسيد الكربون والأسمنت الذي ينبعث منه كميات أقل."

في مصر، تنتج السويس للأسمنت أسمنت بوزلاني منخفض الانبعاثات – بينما تنتج شركة لافارج أسمنت بوزلاني آخر ذا انبعاثات أقل أيضا. وتنتج السويس للأسمنت نوعا ثالثا خليطا من البوزلانا والحجر الجيري يصدر انبعاثات منخفضة من ثاني أكسيد الكربون من أسمنت بورتلاند، حسبما يقول ماجرينا. وطرحت لافارج مصر الأسمنت البوزلاني في يناير، كما صرح سولومون بومجارتنر أفيليس، الرئيس التنفيذي ورئيس مجلس إدارة لافارج مصر في حديثه إلى إنتربرايز. كما أنها طورت أسمنت إيكو لابيل الخاص بها، حسبما أعلنت في أبريل (بي دي إف).

بالنسبة للشركات، الأمر كله يتعلق باستخدام مواد خام أقل تلويثا: يقول ماجرينا إن الملوث الرئيسي في الأسمنت هو إنتاج الكلنكر، الذي يطلق ثاني أكسيد الكربون. "في أسمنت بوزلاني الذي ننتجه، استبدلنا بعض الكلنكر بصخور بركانية تنبعث منها كمية أقل من ثاني أكسيد الكربون." يتكون أسمنت "هيدروسيم بلس" مصر الذي تنتجه لافارج من 60% من نفايات البراكين المعاد تدويرها، في حين أن "أسمنت هيدروسيم" عبارة عن 50% من الخبث البركاني المعاد تدويره، كما يقول أفيليس. يقدر الأسمنت البورتلاندي العادي بحوالي 95% كلنكر و5% جبس ومواد أخرى.

قلل الأسمنت البوزلاني واستخدام بدائل أخرى للوقود من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون من شركة السويس للأسمنت بنسبة 20-30% منذ عام 2018، وفقا لماجرينا. ويشكل البوزلاني حاليا 70% من إجمالي الأسمنت الذي تستخدمه السويس للأسمنت في مصر، مقارنة بأقل من 5% قبل خمس سنوات، كما يقول ماجرينا.

بينما إسمنت إيكو لابيل مصر الخاص بشركة لافارج يطلق ثاني أكسيد الكربون بنسبة 50-60% أقل من بورتلاند: "ينتج أسمنت هايدروسيم إيكو لابيل الخاص بلافارج انبعاثات ثاني أكسيد الكربون أقل بنسبة 50% من أسمنت بورتلاند، في حين ينتج هايدروسيم بلس انبعاثات أقل بنسبة 60%"، كما يقول أفيليس. ويقلل بوزلاني لافارج الانبعاثات بنحو 10%، وبالتالي فهو غير مؤهل لعلامة إيكو لابيل. ويشكل البوزلاني حاليا أكثر من 50% من محفظة الأسمنت في لافارج مصر.

تمثل منتجات إيكو لابيل 2% فقط من محفظة لافارج للأسمنت ولكن هذا سوف ينمو، حسبما يعتقد أفيليس، متوقعا أن يزداد استخدامها بمعدل يتناسب مع زيادة مشاريع البناء الكبرى.

تعتبر شركة السويس للأسمنت ولافارج من الشركات ذات الثقل الكبير في السوق، لذا فإن استخدامهما للأسمنت منخفض الانبعاثات يعد خطوة كبيرة. إذا أردنا قياس الحصة السوقية من خلال الطاقة الإنتاجية، فإن هذا يعطي لشركة السويس للأسمنت 14% ولافارج 11%. مبيعات الأسمنت الحالية في مصر أقل من نصف الطاقة الإنتاجية وسط تخمة المعروض.

هل ينتج اللاعبون الآخرون الأسمنت "الأخضر"؟ القليل فقط منهم – على حد علمنا. يقدر ماجرينا أن ثلاث أو أربع شركات أسمنت فقط في السوق المصرية تنتج أسمنت بوزلاني. من المفترض أن سيميكس مصر واحدة منهم، حيث يُعتقد أن أسمنت أسيوط بورتلاند البوزلاني يقلل من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بنسبة 15-20%.

بعض أكبر شركات الأسمنت في العالم تعطي أولوية لخفض الانبعاثات: هايدلبرج للأسمنت – التي تمتلك شركة السويس للأسمنت – التزمت في عام 2018 بخفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون إلى 30% دون مستويات عام 1990 بحلول عام 2030، وأن تكون متعادلة الكربون بحلول عام 2050، حسبما يقول ماجرينا. "جرى دمج أهداف خفض ثاني أكسيد الكربون في هيكل الرواتب لدينا، وهي تؤتي ثمارها، ومن المحتمل أن نصل إلى أهداف عام 2030 بحلول عام 2025." انضمت شركة لافارج الأم "لافارج هولسيم" إلى مبادرة الأهداف القائمة على العلم والطموح التجاري لحصر الزيادة في احترار الأرض بمقدار 1.5 درجة مئوية، وتعهدت بخفض صافي الانبعاثات ليصل إلى الصفر بحلول عام 2050. وتعد لافارج هولسيم هي أكبر منتج للأسمنت في العالم، وهايدلبرج للأسمنت رابع أكبر منتج، بحسب ما ذكر في مقالة حديثة لكونستراكشن ريفيو أونلاين.

الحلول منخفضة الكربون هي مجرد خطوة واحدة: تتضمن "خارطة طريق" شركة لافارج للحد من الانبعاثات تقليل محتوى الكلنكر في الأسمنت، واستخدام أنواع الوقود والمواد الخام البديلة وتحسين أصول إنتاج الطاقة وشبكة النقل، كما يقول أفيليس. جزء كبير من احتياجات الوقود لشركة السويس للأسمنت يُغطى من خلال النفايات المحلية والوقود الحيوي، بما لا يقل عن 300 ألف طن من النفايات المنزلية كل عام تستخدم كوقود من قبل الشركة، كما يقول ماجرينا.

هذه الخطوات مشجعة، لكن علينا أن نحترس من الغسل الأخضر: إن خفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بنسبة 30% أمر مهم لشركة السويس للأسمنت، لكن مصطلح "أخضر" هو تعريف تسويقي بشكل عام، حسبما يوضح ماجرينا. ويضيف أنه مع ذلك، إذا استخدم للترويج للمنتجات التي تحتوي على نسبة منخفضة من ثاني أكسيد الكربون للجمهور الواعي بالبيئة، فإن هذا يظل أمرا إيجابيا.

هل تساعد "نقطة فاصلة" مستهدفة في جعل الأسمنت "أخضر" مفيدا؟ لا، يقول ماجرينا. إن المقارنات بين الأنواع المختلفة من الأسمنت ليست مسألة حسابية مباشرة لأن لها خصائص واستخدامات مختلفة، لذلك ليس من الواضح ما يمكن مقارنة الأسمنت "الأخضر" به، كما يقول. وأي نقطة فاصلة محددة ستكون إجراء غير مرن، مما يثني البعض عن خفض الانبعاثات. ويضيف أن تحديد حصص انبعاثات ثاني أكسيد الكربون لجميع الصناعات سيكون أكثر فائدة.

حتى الآن، يعتبر الاستيعاب في السوق المصرية بطيئا: من غير المرجح أن يسعى العملاء في السوق المصرية إلى استخدام الأسمنت الذي يخفض الانبعاثات ما لم يكن السعر أقل، لأن التكلفة تظل المحرك الرئيسي للسوق، حسبما ذكرت مصادر لإنتربرايز دون الكشف عن هويتها. وبشكل عام، الشركات التي تدفع لاستخدام الأسمنت الأخضر هي شركات متعددة الجنسيات لها التزامات بيئية محددة، وينظر مساهموها بعناية في الوفاء بهذه الالتزامات، كما يقول ماجرينا.

حل واحد؟ فرض التغيير في السوق: "لقد أجبرنا السوق بشكل أساسي على استخدام الأسمنت منخفض الانبعاثات"، كما يقول ماجرينا. يستغرق الأمر وقتا لإقناع العملاء باستخدام منتجات جديدة ذات آثار بيئية أقل، وتظل كفاءة المنتج هي نفسها تماما. يبدو أن هذا الأمر ناجح: العديد من الشركات تستخدم حاليا أسمنت بوزلاني الخاص بهم، كما يشير.

الأسبوع المقبل: ما وراء الأسمنت الأخضر، ما الذي تفعله شركات البناء التقليدية لتقليل استخدامها للمواد الملوثة؟


فيما يلي أهم الأخبار المرتبطة بالحفاظ على المناخ لهذا الأسبوع:

  • الاحترار العالمي قد يرتفع بمقدار 1.5 درجة مئوية خلال 5 سنوات: زادت احتمالية ارتفاع درجة الحرارة في الكرة الأرضية 1.5 درجة مئوية خلال السنوات الخمس المقبلة بنحو 40%، وهو ضعف الاحتمالات المتوقعة خلال عام 2020، وفقا لمنظمة الأرصاد الجوية العالمية.
  • مصر قد تصنع الأمونيا الخالية من الكربون: تبحث "تيسين كروب" الألمانية مع الحكومة إنشاء مصنع للأمونيا الخضراء -التي تستخدم في تصنيع الأسمدة- في مصر، والتصدير إلى ألمانيا.
  • أسبوع سيئ لشركات النفط العالمية: ألزمت محكمة هولندية شركة رويال داتش شل بتقليص انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بنسبة 45% حتى عام 2030، معتبرة إياها مسؤولة عن تغير المناخ، في حين تستعد شركة إيكسون موبيل لانضمام اثنين من الناشطين في مجال المناخ إلى مجلس إدارتها.

المفكرة

7 يونيو (الاثنين): الجمعية المصرية البريطانية للأعمال تنظم ندوة عبر الإنترنت بحضور وزير البترول طارق الملا.

11 – 14 يونيو (الجمعة – الاثنين): مصر تستضيف النسخة الأولى من منتدى رؤساء هيئات ترويج الاستثمار الأفريقية بشرم الشيخ.

14 يونيو (الاثنين): ملتقى استراتيجيات التحول نحو الاقتصاد الأخضر في مصر.

17 يونيو (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

17 – 20 يونيو (الخميس – الأحد): المعرض الدولي لمواد وتقنيات التشطيب والبناء (Turnkey)، مركز القاهرة الدولي للمؤتمرات.

24 يونيو (الخميس): انتهاء العام الدراسي 2021/2020 (للمدارس الحكومية).

26- 29 يونيو (السبت – الثلاثاء): معرض "بيج 5 كونستراكت" للإنشاء، مركز مصر للمعارض الدولية.

27 يونيو – 3 يوليو (الإثنين – الأحد): بطولة الجامعات الدولية للإسكواش في نيو جيزة.

30 يونيو (الأربعاء): صندوق النقد الدولي ينتهي من المراجعة الثانية لمستهدفات الاقتصاد المصري، وفقا لبرنامج القرض الذي أقره الصندوق بقيمة 5.2 مليار دولار في يونيو 2020.

30 يونيو (الأربعاء): ذكرى ثورة 30 يونيو.

30 يونيو – 15 يوليو (الأربعاء – الخميس) معرض القاهرة الدولي للكتاب.

يوليو + أغسطس: عقد امتحانات الثانوية العامة.

1 يوليو (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة ذكرى ثورة 30 يونيو.

1 يوليو (الخميس): الموعد النهائي أمام الشركات المسجلة بمركز كبار الممولين للانضمام لمنظومة الفاتورة الإلكترونية.

1 يوليو (الخميس): بدء تعميم نظام التسجيل المسبق لمعلومات الشحن (إيه سي أي) وإلزام شركات الشحن بتقديم مستنداتها إلى المنصة الجديدة "نافذة".

19 يوليو (الاثنين): يوم عرفة (عطلة رسمية).

20- 23 يوليو (الثلاثاء – الجمعة): عيد الأضحى (عطلة رسمية).

23 يوليو (الجمعة): ذكرى ثورة 23 يوليو (عطلة رسمية).

2 – 4 أغسطس (الاثنين – الأربعاء): معرض أفريقيا للتصنيع الغذائي، مركز مصر للمعارض الدولية في القاهرة الجديدة.

5 أغسطس (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

9 أغسطس (الاثنين): بداية العام الهجري الجديد.

12 أغسطس (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة بداية العام الهجري.

17- 20 أغسطس (الثلاثاء – الجمعة): يعقد الاجتماع السنوي للمنتدى الاقتصادي العالمي في سنغافورة.

16 سبتمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

30 سبتمبر – 2 أكتوبر (الخميس – السبت): المعرض الدولي لمواد البناء والتشييد (إيجيبت بروجيكتس 2021)، مركز مصر للمعارض الدولية، القاهرة الجديدة.

1 أكتوبر (الجمعة): معرض إكسبو 2020 دبي.

6 أكتوبر (الأربعاء): عيد القوات المسلحة.

7 أكتوبر (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة عيد القوات المسلحة.

18 أكتوبر (الاثنين): المولد النبوي الشريف.

21 أكتوبر (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة المولد النبوي الشريف.

28 أكتوبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

13- 17 ديسمبر: مؤتمر الأمم المتحدة لمكافحة الفساد، شرم الشيخ، مصر.

16 ديسمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

14 -16 فبراير (الاثنين – الأربعاء): الدورة الخامسة لمؤتمر ومعرض مصر الدولي للبترول، القاهرة.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، «سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)، و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).