الأربعاء, 26 مايو 2021

يوم مهم آخر للدبلوماسية المصرية مع زيارة بلينكن للقاهرة.. واستلام الشريحة الأخيرة من قرض صندوق النقد قريبا

عناوين سريعة

نتابع اليوم

صباح الخير قراءنا الأعزاء، وأهلا بكم في يوم حافل بأخبار الدبلوماسية، والتي هيمنت على تغطيات الصحف وبرامج الهواء ونشرتنا هذا الصباح.

الخبر الأبرز محليا هذا الصباح، هو اقتراب مصر من تلقي الشريحة الثالثة والأخيرة من قرض صندوق النقد الدولي البالغة قيمته 5.2 مليار دولار، بعدما توصلت إلى اتفاق على مستوى الخبراء مع فريق لصندوق. المزيد حول الموضوع في نشرتنا اليوم أدناه.

سيكون الأربعاء يوما مهما آخر للدبلوماسية المصرية، إذ من المقرر أن يزور وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن اليوم القاهرة، حيث سيجري مباحثات مع وزير الخارجية سامح شكري، وفق ما ذكرته وكالة أنباء الشرق الأوسط. ومن المتوقع أن يعقد بلينكن أيضا لقاء منفصلا مع الرئيس عبد الفتاح السيسي. وزار بلينكن أمس القدس ورام الله (المزيد حول الزيارة في قسم أخبار عالمية أدناه)، وسيتوجه عقب زيارته للقاهرة إلى العاصمة الأردنية عمان في المحطة الأخيرة من جولته الشرق أوسطية التي تهدف لإحياء عملية السلام.

أما عالميا، فلم يهيمن خبر واحد رئيسي على العناوين، ولكن كان هناك اهتمام بدعوة الولايات المتحدة للتحقيق فيما إذا كان فيروس "كوفيد-19" قد تسرب من أحد المعامل في مدينة ووهان الصينية، كما كانت هناك تغطية واسعة للمسيرات التي جاءت في الذكرى السنوية لمقتل المواطن الأمريكي جورج فلويد على يد رجال الشرطة.

يحدث اليوم:

يواصل مجلس النواب هذا الأسبوع مناقشة الموازنة العامة للعام المالي الجديد 2022/2021. وسيناقش المجلس على مستوى اللجان الموازنات الخاصة بوزارة التعليم العالي والهيئات التابعة لها، وأيضا الهيئة القومية لسكك حديد مصر، والهيئة القومية للأنفاق، والهيئة العامة لتخطيط مشروعات النقل، وهيئة المجتمعات العمرانية الجديدة. ووافقت لجنة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بمجلس النواب أمس على موازنة الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات، بحسب موقع اليوم السابع.

ماذا بعد ذلك؟ من المقرر أن تناقش الجلسة العامة لمجلس النواب الخميس المقبل الموازنة الخاصة بكل من الهيئة العامة للرعاية الصحية، والهيئة العامة للتأمين الصحي الشامل، والهيئة العامة للاعتماد والرقابة الصحية.

يستضيف الاتحاد الأوروبي ندوة عبر الإنترنت في مصر في العاشرة صباحا لمناقشة نتائج برنامج النمو الاقتصادي الشامل الذي دعم الشركات الصغيرة والمتوسطة وشجع على نمو الاقتصاد المصري على مدار الأربعة أعوام الماضية، وفق بيان صحفي. ونفذ البرنامج الممول من الاتحاد الأوروبي مبادرات تهدف لتطوير السياحة المستدامة والمواقع التراثية من بين أشياء أخرى. وتضم الجلسة نائب رئيس وفد الاتحاد الأوروبي في مصر، توبياس كراوس، ومساعدة وزير التعاون الدولي والمشرفة على شؤون التعاون الأوروبي شريهان بخيت. يمكنكم التسجيل من هنا.

تابع أبرز ما جاء في نشرة إنتربرايز المسائية ليوم الثلاثاء:

في المفكرة:

يجتمع وزير الخارجية سامح شكري مع نظرائه في قبرص واليونان وفرنسا الشهر المقبل في أثينا في إطار جهود تعزيز العلاقات والتعاون بين البلدان الأربعة، بحسب بيان صادر عن وزير الخارجية القبرصي نيكوس خريستودوليدس نقله موقع قبرص ميل. وقد يرغب الاتحاد الأوروبي في المشاركة في منتدى غاز شرق المتوسط وربما يرسل طلبا بذلك قريبا، بحسب خريستودوليدس.

enterprise

نحن اليوم على موعد مع عدد جديد من "هاردهات"، وهي نشرتنا الأسبوعية المتخصصة في البنية التحتية في مصر، التي تأتيكم كل يوم أربعاء ضمن نشرة إنتربرايز الصباحية، على كل ما يتعلق بالبنية التحتية من الطاقة والمياه والنقل والتنمية العمرانية وحتى البنية التحتية ذات الطابع الاجتماعي مثل الصحة والتعليم.

في عدد اليوم: نسلط اليوم الضوء على استثمارات القطاع الخاص بمجال الرعاية الصحية في مصر. وحتى قبل تفشي الوباء، كان قطاع الرعاية الصحية المصري يمتلك أسسا قوية جعلته مهيأ لاستقبال الاستثمارات والتوسعات في الخدمات. وعلى الرغم من الشهية المتزايدة تجاه القطاع، إلا أن هناك مشكلات رئيسية تقف عائقا أمام دخول المزيد من استثمارات القطاع الخاص.

enterprise

اقتصاد

صندوق النقد يقر مبدئيا صرف الشريحة الأخيرة من قرض الاستعداد الائتماني لمصر

تترقب مصر الحصول على الشريحة الثالثة والأخيرة البالغة 1.6 مليار دولار من قرض الاستعداد الائتماني الموقع مع صندوق النقد الدولي بقيمة 5.2 مليار دولار، بعد التوصل إلى اتفاق على مستوى الخبراء بين السلطات المصرية وبعثة صندوق النقد، وفق ما أعلنه صندوق النقد الدولي في بيان له. وجاء الاتفاق خلال الزيارة الافتراضية التي أجرتها بعثة صندوق النقد لمصر على مدار الأسبوعين الماضيين من أجل إجراء المراجعة الثانية لاتفاق الاستعداد الائتماني ومدته عام وكذلك إجراء مشاورات المادة الرابعة لعام 2021 التي يعقدها الصندوق مع الدول الأعضاء، وعادة ما تكون لمرة واحدة في العام، وذلك ضمن المراجعة الروتينية للأوضاع الاقتصادية لتلك الدول. وأشار البيان إلى أن صرف الشريحة الثالثة مشروط بموافقة المجلس التنفيذي لصندوق النقد الدولي، وهو الأمر المتوقع خلال الأسابيع القليلة المقبلة. ونشرت وكالة رويترز تقريرا حول هذا الموضوع.

كان صندوق النقد الدولي قد وافق في يونيو الماضي على صرف القرض لمصر بقيمة 5.2 مليار دولار لمدة عام واحد، وذلك لدعم التعافي الاقتصادي للبلاد من تداعيات جائحة "كوفيد-19"، لا سيما وأن القطاعات الاقتصادية الرئيسية، التي من بينها قطاع السياحة الحيوي، تأثرت سلبا بالوباء. وجاء التمويل أيضا بهدف دعم قطاع الرعاية الصحية، ودعم برامج الحماية الاجتماعية في البلاد، فضلا عن دعم الإصلاحات الهيكلية، وتعزيز نمو القطاع الخاص وخلق المزيد من فرص العمل، بالإضافة إلى مساعدة الحكومة على تقليص عجز الموازنة.

بشكل عام، يبدو أن نتائج المراجعة جاءت إيجابية للغاية، إذ أشار الصندوق إلى أنه "تم استيفاء كل المعايير الهيكلية" بموجب الاتفاق. وذكرت بعثة الصندوق أيضا في بيانها أنه "على مدار الاثني عشر شهرا الماضية، ساعدت قوة أداء السلطات والتزامها بالمسار المقرر على تحقيق أهداف البرنامج المتمثلة في الحفاظ على الاستقرار الاقتصادي الكلي أثناء الجائحة، مع حماية الإنفاق الاجتماعي والصحي الضروري وتنفيذ الإصلاحات الهيكلية الأساسية".

أبدى الاقتصاد المصري "صلابته" على مدى الأشهر العديدة الماضية، وذلك بدعم من تنفيذ الحكومة المصرية القوي لبرنامجها المعني بالسياسات. ومن المتوقع أن يصل النمو الاقتصادي لمصر بنهاية العام المالي الحالي إلى 2.8% قبل أن يرتفع إلى 5.2% في العام المالي 2022/2021، بحسب الصندوق. وقال الصندوق أيضا إن السياسات المالية للعام المالي المقبل تستهدف "الضبط المالي التدريجي لتحقيق التوازن بين الدعم المطلوب للتعافي الاقتصادي وحماية استدامة المالية العامة"، وأبدى دعمه لخطة الحكومة لتكثيف استثماراتها في القطاعات ذات الأولوية مثل الرعاية الصحية والتعليم والبنية التحتية. وتحدد خطة الحكومة للتنمية المستدامة للعام المالي 2022/2021 الرعاية الصحية والنقل والبنية التحتية للسكك الحديدية والتعليم كقطاعات ذات أولوية قصوى لها.

ما زالت الاحتياطيات والقطاع المصرفي بمثابة نقاط مضيئة: قال فريق صندوق النقد الدولي إن الرصيد الأولي والاحتياطيات الدولية الصافية قد تجاوزت أهداف البرنامج، وهو ما كان عليه الحال أيضا في المراجعة الأخيرة له في نوفمبر الماضي. وأشار أيضا إلى ارتفاع احتياطي النقد الأجنبي للبلاد بشكل مطرد منذ يونيو العام الماضي، ليصل إلى 40.3 مليار دولار بنهاية أبريل الماضي، ليقترب الاحتياطي من أعلى مستوى وصل له في فبراير 2020 عندما بلغ 45.5 مليار دولار. كما أثنى الصندوق على "استعداد البنك المركزي للتحرك حسبما تقتضي الضرورة لدعم التعافي الاقتصادي في سياق التضخم المنخفض. وسيكون استمرار مرونة سعر الصرف في الاتجاهين عاملا مساعدا على استيعاب الصدمات الخارجية. ولا يزال النظام المصرفي المصري يتمتع بالسيولة والربحية والرسملة الجيدة".

ما زالت هناك مخاطر تتعلق بـ "كوفيد-19"، ولكن لدينا السياسات الصحيحة المعمول بها: أشار الصندوق إلى تواصل حالة عدم اليقين على خلفية المخاطر المتبقية فيما يتعلق بالجائحة. إلا أن الصندوق أعرب عن تفاؤله بأن يحظى التعافي على المدى القصير بدعم مناسب فيما يخص السياسة النقدية، وقال إنه من المتوقع أن يسهم برنامج الإصلاح الهيكلي – الذي أعلن رئيس الوزراء مصطفى مدبولي ووزيرة التخطيط هالة السعيد عن المرحلة الثانية منه الشهر الماضي – في إطلاق العنان لإمكانات النمو الهائلة لمصرعلى المدى المتوسط.

الخطوات التالية: قال صندوق النقد الدولي إنه يريد أن يرى "إجراءات محددة فيما يتعلق بالسياسة" لدعم أهداف المرحلة الثانية من برنامج الإصلاح الاقتصادي لمصر، مشيرا بشكل خاص إلى الخطوات الرامية لتعزيز مشاركة القطاع الخاص في الاقتصاد والمساعدة في تشجيع الصادرات عن طريق إزالة الحواجز التجارية.

استثمار

مصر قد تتلقى استثمارات بقيمة 500 مليون دولار من محطة بوابة البحر الأحمر السعودية

هل تقتنص مصر جزءا من استثمارات محطة بوابة البحر الأحمر السعودية؟ تخطط شركة محطة بوابة البحر الأحمر – التي يستحوذ صندوق الاستثمارات العامة السعودي وشركة كوسكو لموانئ الشحن على 40% من أسهمها- للاستثمار في ثلاثة موانئ بأفريقيا والشرق الأوسط خلال السنوات الخمس المقبلة، بحسب وكالة بلومبرج نقلا عن الرئيس التنفيذي للشركة ينس فلو. وقال فلو إن القيمة المتوقعة لكل استثمار تصل إلى 500 مليون دولار.

وفي حين أن فلو لم يحدد الدول التي تستهدفها شركته، فإنه قال إن استراتيجية الشركة المشغلة للموانئ تهدف لدعم خطط المملكة لتحقيق أمنها الغذائي، وأشار إلى أن العديد من استراتيجيات المملكة تتوافق بشكل كبير مع خطط الشركة. وتابع "نحن نركز على الموانئ في السودان ومصر"، مؤكدا على أهمية البلدين لاستراتيجية الأمن الغذائي السعودي.

ديون

"النقل" تتلقى الشريحة الثالثة من قرض جي بي مورجان لتمويل المونوريل خلال 4 أشهر

من المتوقع أن تحصل مصر على شريحة ثالثة قيمتها 335 مليون دولار من القرض المقدم من بنك جي بي مورجان لتمويل مشروع المونوريل، خلال أربعة أشهر، بحسب النسخة الورقية لجريدة المال. وقالت مصادر للجريدة إن وزارة النقل قامت بمخاطبة البنك للمضي قدما في الإجراءات اللازمة للحصول على الدفعة التالية والتي تأتي ضمن اتفاق القرض الذي لم تحدد قيمته الإجمالية. وكانت مصر قد تلقت الدفعة الأولى من قرض جي بي مورجان بقيمة 332 مليون دولار في أكتوبر الماضي، فيما قالت جريدة المال إن مصر حصلت أيضا على الدفعة الثانية ولكنها لم تحدد قيمتها.

وينقسم مشروع المونوريل إلى خطين الأول يربط بين العاصمة الإدارية الجديدة ومدينة نصر بطول 54 كيلومتر (ومن المتوقع استكماله في عام 2022)، والثاني يربط بين مدينة السادس من أكتوبر والجيزة بطول 42 كيلومتر (ومن المخطط استكماله في عام 2023). ويتولى التحالف المكون من شركات بومباردييه الكندية وأوراسكوم كونستراكشون والمقاولون العرب، إنشاء وتشغيل الخطين بموجب عقد مدته 30 عاما، والموقع مع الحكومة في أغسطس 2019. وجرى وضع حجر الأساس لمشروع مونوريل العاصمة الإدارية في مايو الماضي.


اقترب البنك الأهلي المصري من الحصول على قرض مشترك بقيمة مليار دولار وبأجل ثلاث سنوات من مجموعة من البنوك، على أن يستخدم جزء من القرض لإعادة تمويل الديون القائمة، بحسب وكالة بلومبرج نقلا عن مصادر مطلعة. وقال رئيس قسم المؤسسات المالية والخدمات المالية الدولية بالبنك هشام الصفتي إن الصفقة جاءت ضمن الأعمال المعتادة للبنك وتهدف للاستفادة من أوضاع السوق وأسعار الفائدة التفضيلية السائدة في الوقت الحالي.

قالت المصادر أيضا إن البنك يرغب في تقليص الهامش الخاص بالقرض الجديد بمقدار 40 نقطة أساس ليصل إلى 230 نقطة أساس، ولكنها لم تذكر البنوك المشتركة في الصفقة، أو تحدد الجدول الزمني لحصول البنك على التمويل أو عدد شرائح القرض.

تشريعات

"المالية" تطرح لائحة قانون الجمارك للحوار المجتمعي مجددا

قرر وزير المالية محمد معيط إعادة طرح مشروع اللائحة التنفيذية لقانون الجمارك الجديد (بي دي إف) للحوار المجتمعي لمدة أسبوع بدءا من أمس، وذلك بعد استجابة الوزارة للملاحظات التي أبداها مجتمع الأعمال على مشروع اللائحة خلال الحوار المجتمعي الذي أجري الشهر الماضي، وفق بيان صادر عن الوزارة أمس الثلاثاء. ويسمح مشروع اللائحة المقترح للمستوردين بدفع الضريبة الجمركية على أقساط على مدى 6 أشهر للمشروعات القائمة، وعلى مدار عام واحد للمشروعات تحت الإنشاء. ويسمح أيضا بخروج البضائع من مصر دون تقديم قوائم الشحن قبل المغادرة.

ما الذي تغير؟ تنص المسودة الجديدة على تقليل رسوم تفتيش الحاويات الكبيرة من ألف جنيه إلى 800 جنيه للصادرات، ومن 400 جنيه إلى 200 جنيه للواردات. وبخلاف ذلك، لا يبدو أن هناك تغييرات كبيرة في مسودة اللائحة منذ أن أصدرت في مارس الماضي. وتظهر أحدث مسودة للائحة التنفيذية أن غالبية التعديلات تتعلق بلغة والشروط الفنية المستخدمة في اللائحة، بالإضافة إلى تحديث بنود اللائحة لكي تعكس عملية رقمنة العمليات الجمركية.

هذه ليست المرة الأولى التي يحدث بها شد وجذب بين الحكومة ومجتمع الأعمال فيما يخص قانون الجمارك الجديد، إذ قوبلت بعض بنود القانون باعتراضات من المصدرين وشركات الشحن والمستخلصين الجمركيين منذ أن صدق عليه الرئيس عبد الفتاح السيسي في نوفمبر الماضي وهو ما دفع وزارة المالية لتقديم بعض التنازلات في نهاية المطاف بما في ذلك تقليص قائمة متطلبات التأمين.

شركات ناشئة

"صواري فينتشرز" تنفذ أول استثماراتها خارج مصر هذا العام

تعتزم شركة رأس المال المغامر المصرية "صواري فينتشرز" تنفيذ أول استثماراتها خارج البلاد في تونس أو المغرب هذا العام من خلال صندوقها البالغ مليار جنيه، حسبما صرح مصدر بالشركة لإنتربرايز. ولم يحدد المصدر حجم الاستثمار أو الجدول الزمني له، لكنه أشار إلى أن الصندوق خصص نحو 250 مليون جنيه لهذه الاستثمارات الجديدة في تونس أو المغرب. وتعمل صواري من خلال منصة مكونة من صندوقها التكنولوجي الذي يركز على مصر والذي يستثمر بالتوازي مع صندوق منفصل مقره هولندا في إطار المنصة ذاتها.

استثمر الصندوق حتى الآن ما قيمته 400 مليون جنيه في 15 شركة محلية وأجنبية، كما رصد 350 مليون جنيه استثمارات متابعة. وأوضح المصدر أن الشركات المستفيدة تعمل في مجالات النقل الجماعي والتكنولوجيا المالية وأيضا المشروعات متناهية الصغر، وقال إن من بينها ثماني شركات ناشئة محلية. وعلى الصعيد المحلي، قامت صواري بالاستثمار في عدة شركات ناشئة، من بينها برانتو الناشئة لبيع الأزياء النسائية عبر الإنترنت، ومنصة التجارة الإلكترونية "إكسباند كارت"، وشركة سي وير سيستمز المصرية الناشئة للإلكترونيات الدقيقة، وشركة تطبيقات الذكاء الاصطناعي إلفز.

وصلت صواري في أبريل الماضي إلى الإغلاق النهائي للصندوق التكنولوجي الذي يركز على مصر، بعد جمعها 28 مليون دولار (440 مليون جنيه) من مجموعة من المستثمرين المحليين والإقليميين. ويستثمر الصندوق بالتوازي مع صندوق منفصل مقره هولندا في إطار منصة واحدة تديرها صواري، برأس مال إجمالي قدره 70 مليون دولار (1.1 مليار جنيه). وكان الصندوق الهولندي حصل على تعهدات بقيمة 42 مليون دولار من مؤسسات تنمية دولية مثل بنك الاستثمار الأوروبي ومجموعة سي دي سي البريطانية، وصندوق النمو الهولندي ومؤسسة بروباركو التابعة لوكالة التنمية الفرنسية.

ومن أخبار الشركات الناشئة أيضا – تعتزم شركة بوسطة المصرية الناشئة للخدمات اللوجستية والشحن التوسع في الأسواق السعودية والإماراتية بحلول نهاية هذا العام، قبل دخول الكويت ودول أفريقية أخرى في غضون خمس سنوات، حسبما ذكرت قناة العربية نقلا عن مقابلة أجراها الرئيس التنفيذي والمؤسس المشارك محمد عزت مع وكالة رويترز. ويبلغ إجمالي رأس مال "بوسطة" 9.2 مليون دولار، منها 6.7 مليون دولار جمعتها الشركة في جولة تمويل ما قبل تأسيسي في وقت سابق من شهر مايو، 40 مليون جنيه في جولة أخرى فبراير 2020.

خطط طموحة أخرى: قال عزت إن الشركة تخطط أيضا لجمع ملايين الدولارات في جولة تمويل جذبت اهتمام 25 مستثمرا جديدا وستغلق في منتصف عام 2022، دون أن يحدد طبيعة الاستثمارات. وبحلول نهاية 2022، تأمل الشركة أن تكون تمكنت من تسليم 15 مليون طرد في مصر، مقارنة بـ 1.7 مليون في عام 2020 ويبلغ متوسط الطرود التي تقوم الشركة بتسليمها يوميا في الوقت الحالي 12 ألفا. وتعتزم بوسطة زيادة قاعدة عملائها من 3 آلاف إلى 20 ألفا عميل في أنحاء البلاد بنهاية العام المقبل.
ا

*** رسالة من مجموعة التنمية الصناعية IDG ***

enterprise

بتخطط للتوسع بأعمالك؟ تجمع e2 Alamein الصناعي بمدينة العلمين الجديدة هو الحل المناسب ليك. تجمع e2 Alamein يقدم باقة متكاملة من الحلول الذكية لمساعدتك في تطوير وتنمية مشروعك مع إمكانية الاستعانة بجميع الموارد والخدمات المتوفرة لعملاء المجمع بأقل بصمة بيئية على المناطق المحيطة بالمشروع. سواء بتفكر في شراء قطعة أرض أو تأجير مساحات صناعية أو مستودعات تخزين وفقًا لاحتياجات مشروعك، هتلاقي كل ده في بيئة أعمال خالية من الانبعاثات الضارة، بالإضافة إلى مساعدتك في استيفاء جميع التراخيص اللازمة لمزاولة نشاطك في مدينة العلمين الجديدة. الموقع الاستراتيجي لتجمع e2 Alamein يجعل منه مركز تجاري حيوي على مقربة من أبرز الوجهات السياحية في الساحل الشمالي وكذلك الموانئ التجارية والمشروعات الزراعية الكبرى في منطقة محورية وصاعدة. تجمع e2 Alamein الصناعي بمدينة العلمين الجديدة هو أحد المشروعات التابعة لمجموعة التنمية الصناعية IDG.

زوروا موقعنا e2-alamein.com للاستعلام وطلب المعلومات عن الحلول الذكية التي نقدمها لتطوير مفهوم الأنشطة الصناعية في مصر.

سد النهضة

هل شرعت إثيوبيا في الملء الثاني دون اتفاق؟

هل بدأت أديس أبابا بالفعل الملء الثاني لسد النهضة؟ بدأت إثيوبيا فعليا في الملء الثاني لخزان سد النهضة في مطلع مايو الحالي، بحسب ما نقلته رويترز عن مسؤول في وزارة الري السودانية لم تسمه. وجمعت الخرطوم بيانات عن تدفقات الأنهار تظهر "تغيرات في منسوب النيل الأزرق تدلل على حجز المياه"، وفق ما نقلته بلومبرج عن مسؤول سوداني لم تذكر هويته.

وإثيوبيا تصف ذلك بـ "الأنباء المزيفة": قال وزير الري الإثيوبي سيليشي بيكيلي لبلومبرج إن ادعاءات السودان "عارية تماما عن الصحة"، واصفا إياها بـ "تصريحات مضللة عمدا بقصد خلق حالة من الإرباك لدى الجميع". وكانت أديس أبابا قد قالت في وقت سابق إنها تخطط لبدء الملء الثاني للسد خلال موسم الأمطار المقبل، والمتوقع في يوليو وأغسطس، وأكدت مؤخرا تمسكها بخططها للمضي قدما في عملية الملء سواء باتفاق مع مصر والسودان بشأن قواعد ملء وتشغيل السد أم لا.

الأمر المؤكد هو أن إثيوبيا نفذت بالفعل الأعمال الإنشائية اللازمة لعملية الملء الثاني، وفق ما قاله المحلل السياسي السوداني عصام دكين في مداخلة هاتفية مع أحمد موسى في برنامجه "على مسؤوليتي" أمس، مضيفا أنه يبدو أن أديس أبابا بدأت في حجز كميات من مياه الأمطار، لكن هذا لا يعني بالتأكيد أنها بدأت بالفعل في الملء الثاني لخزان السد. وقال دكين إن إثيوبيا أثبتت مرارا أنها تعمل من أجل مصالحها الخاصة فقط، بغض النظر عن مطالب مصر والسودان والمجتمع الدولي بالتوصل إلى اتفاق أولا (شاهد 6:35 دقيقة).

ما الخطوة التالية؟ الخيار العسكري ليس مطروحا في الوقت الراهن، وفق ما قاله الكاتب الصحفي عماد الدين أديب في اتصال هاتفي مع لميس الحديدي ببرنامجها "كلمة أخيرة" أمس. واستبعد أديب لجوء الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى هذا الخيار قبل استنفاد جميع الوسائل الأخرى، وهو ما لم يحدث بعد (شاهد 4:53 دقيقة). واتفق المحلل السياسي مصطفى الفقي مع هذا الرأي، في مقابلته مع شريف عامر ببرنامج "يحدث في مصر"، مشيرا إلى أن سد النهضة يؤثر على العديد من الدول الأخرى في المنطقة وهو ما يجعل من المتعذر على المجتمع الدولي الصمت تجاه الأزمة لحين اندلاع صراع مفتوح (شاهد 3:42 دقيقة). وقال وزير الخارجية سامح شكري في وقت سابق من الشهر الحالي إن مصر تستطيع التعامل مع الملء الثاني من خلال الإجراءات المحكمة في إدارة الموارد المائية، مؤكدا أن "أي تفاقم للأمر مرتبط بوقوع الضرر … إذا لم يقع الضرر، نستطيع أن نستمر في التعامل مع الأمور دون الحاجة إلى تأزم أو تصعيد".

دبلوماسية

صفحة جديدة للعلاقات المصرية القطرية

لقاء سامح شكري ونظيره القطري في القاهرة يفتح الباب لمزيد من التقارب بين البلدين: كان تعزيز العلاقات الثنائية والتعاون والاستثمار بين مصر وقطر من النقاط الرئيسية التي ناقشها وزير الخارجية سامح شكري خلال اجتماعه أمس مع نظيره القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، وذلك في أول لقاء بينهما في القاهرة منذ المصالحة التي أنهت مؤخرا مقاطعة مصر ودول الخليج لقطر عام 2017، بحسب بيان صادر عن وزارة الخارجية. وناقش الوزيران سبل تعزيز العمل العربي المشترك في مواجهة التحديات الإقليمية، لا سيما في ظل رئاسة قطر لجامعة الدول العربية، وتطرقا كذلك إلى مواقفهما من بعض الملفات الإقليمية الأخرى، ومنها أزمة سد النهضة الإثيوبي.

هل يزور السيسي الدوحة قريبا؟ وفي لقاء منفصل، سلم وزير الخارجية القطري الرئيس عبد الفتاح السيسي دعوة رسمية من أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني لزيارة العاصمة القطرية الدوحة، والتي ستكون -إذا جرى إتمامها- الزيارة الأولى للرئيس السيسي إلى الدولة الخليجية منذ توليه منصب الرئاسة. واتفق الجانبان خلال اللقاء على تكثيف التشاور والتنسيق بين البلدين، بما في ذلك تبادل زيارات كبار المسؤولين خلال الفترة المقبلة.

الزيارة أكثر من إجراء شكلي: "تؤكد هذه الزيارة أن الأمر (اتفاق العلا) ليس مجرد حبر على ورق"، وفق ما قاله إتش أيه هيلير الباحث في مؤسسة كارنيجي للسلام الدولي لوكالة أسوشيتد برس، مضيفا أن التطور السريع للعلاقات الثنائية للدولتين "يلقي بظلاله بالتأكيد على الترتيبات الجيوسياسية القائمة في المنطقة"، ويمكن أن يكون المحرك الأول لإعادة تنظيم الولاءات الإقليمية. وذكر بيان وزارة الخارجية أن اللجنة المصرية القطرية المعنية بمتابعة التزامات البلدين في إطار "بيان العلا" ستواصل اجتماعاتها لبحث المسائل العالقة.

وكان الوزير القطري قد وصل إلى القاهرة يوم الاثنين في زيارة تستغرق يومين، والتي تأتي عقب زيارته إلى السودان وليبيا، في ظل مواصلة مصر إصلاح العلاقات مع قطر بعد توقيع اتفاق المصالحة في مطلع العام.

enterprise

توك شو

هيمنت الدبلوماسية على الأجواء في البرامج الحوارية الليلة الماضية. ومن بين الموضوعات التي تناولها مقدمو البرامج:

جولة بلينكن الشرق أوسطية والاتصال الهاتفي بين السيسي وبايدن: قدمت لميس الحديدي في برنامجها "كلمة أخيرة" تغطية لجولة وزير الخارجية الأمريكي الشرق أوسطية لإحياء عملية السلام (شاهد 3:33 دقيقة)، فيما استضاف أحمد موسى في برنامجه "على مسؤوليتي" المحلل السياسي عبد المنعم السعيد، والذي ألقى الضوء مجددا على الاتصال الهاتفي الذي أجراه الرئيس عبد الفتاح السيسي مع الرئيس الأمريكي جو بايدن في وقت سابق من هذا الأسبوع (شاهد 10:27 دقيقة). وقال الكاتب الصحفي عماد الدين أديب للميس الحديدي، إن الأزمة الفلسطينية هي حاليا جزء من الاعتبارات الاستراتيجية للولايات المتحدة تجاه إيران، في ضوء مساعي الجانبين لإحياء الاتفاق النووي. ونأت طهران بنفسها عن الأزمة الأخيرة في الأراضي الفلسطينية، على الرغم من دعمها التاريخي لحركة حماس في إطار الحرب التي تخوضها بالوكالة مع إسرائيل، مما يشير إلى أنها تتجنب المخاطرة بإغضاب واشنطن في خضم المحادثات النووية الهادفة لإعادة الأخيرة إلى الاتفاق النووي الموقع في عام 2015 (شاهد 22:52 دقيقة).

التقارب مع قطر: قام كل من محمد شردي في برنامج "الحياة اليوم" (شاهد 8:23 دقيقة)، ورامي رضوان في "مساء دي إم سي" (شاهد 1:19 دقيقة) بتغطية المباحثات التي أجراها وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني مع كل من الرئيس عبد الفتاح السيسي ووزير الخارجية سامح شكري أمس في القاهرة. وأشارت الحديدي إلى أهمية الزيارة في إطار محاولات البلدين لإعادة علاقاتهما لما كانت عليه قبل عام 2013 (شاهد 2:09 دقيقة). المزيد حول الموضوع في نشرتنا أعلاه.

هذه النشرة تأتيكم برعاية
CIB - https://www.cibeg.com/
EFG Hermes - https://efghermes.com/
SODIC - https://www.sodic.com
Infinity - http://www.weareinfinity.com/

مصر في الصحافة العالمية

اهتمت الصحف الأجنبية في تغطيتها للشأن المصري هذا الصباح بالقرار الذي أصدره قاض إيطالي أمس بمحاكمة أربعة من أفراد أجهزة الأمن المصرية في إيطاليا خلال أكتوبر المقبل بشأن دورهم المزعوم في اختفاء ومقتل الطالب الإيطالي جوليو ريجيني، بعدما أقر بوجود "أدلة كافية" لإدانتهم بارتكاب الجريمة. (رويترز | بي بي سي | نيويورك تايمز)

ومن الأخبار الأخرى في الشأن المصري:

  • يعتقد الخبراء أن سد النهضة يشكل مخاطر على أمن مصر المائي على الرغم من تدابير الحكومة والمشروعات الكبرى ذات الصلة في مجال المياه التي تهدف لتجنيب البلاد تأثير الملء الثاني للسد الإثيوبي. (المونيتور)
  • علقت شركة السياحة البريطانية "توي" عطلاتها في ثماني دول من بينها مصر حتى 27 يونيو. (ذا صن)
  • أحافير الأسماك: وجدت جامعة ميشيجان أن الأسماك المصرية القديمة، المكتشفة حديثا في صحراء مصر الشرقية، لديها الجينات اللازمة للحياة في المناطق الاستوائية خلال العصر الباليوسيني-الإيوسيني الحراري قبل 56 مليون سنة.
  • صفقات السلاح بين مصر والولايات المتحدة: يعكس تحول مصر الكبير من استيراد الأسلحة من الولايات المتحدة إلى روسيا وفرنسا عدم قدرة واشنطن على تحقيق التوازن بين الأمن القومي وقضايا حقوق الإنسان، مع انخفاض حصة الولايات المتحدة من واردات مصر من الأسلحة من 47% في 2009-2014 إلى 14% في الفترة من 2015 إلى 2020. (ديفينس نيوز)

على الرادار

على الرادار هذا الصباح:

  • وزارة التموين والتجارة الداخلية تعتزم خفض كميات القمح المستورد بين 300 و500 ألف طن خلال العام الحالي من بعض الموردين، إذ من المتوقع أن يرتفع إنتاج القمح محليا إلى 3.6 مليون طن بنهاية الموسم الحالي منتصف يونيو المقبل، من 3.1 مليون طن في الموسم السابق، بحسب ما نقلت صحيفة المال أمس عن مصادر حكومية.
  • افتتح رئيس الوزراء مصطفى مدبولي أمس أحدث مصانع مجموعة العربي لأجهزة الطهي، بطاقة إنتاجية تصل إلى 500 ألف وحدة سنويا من بوتاجازات "لاجيرمانيا" الإيطالية.

كوفيد-19

بدأت الشركة المصرية للمطارات أمس رسميا تطعيم العاملين في المطارات التابعة لها ضد "كوفيد-19"، وذلك في إطار التعاون المشترك بين وزارتي الطيران المدني والصحة لتطعيم جميع العاملين في قطاع السياحة والمطارات المصرية ضد الفيروس، وفق وكالة أنباء الشرق الأوسط. وبدأت شركة مصر للطيران أيضا قبل أيام إعطاء لقاحات "كوفيد-19" للعاملين في الخطوط الأمامية الذين يتعاملون مع الركاب بصفة يومية. وتستهدف وزارة الصحة الانتهاء من تطعيم جميع العاملين في قطاع السياحة قبل انطلاق الموسم السياحي الصيفي.

أعلنت وزارة الصحة المصرية أمس تسجيل 1140 إصابة جديدة بفيروس "كوفيد-19"، انخفاضا من 1149 إصابة أول أمس، ليصل بذلك إجمالي الحالات المسجلة في البلاد إلى 256,124 حالة، من بينها 187,691 حالة تعافت وخرجت من مستشفيات العزل والحجر الصحي. وسجلت الوزارة أمس أيضا 49 حالة وفاة، ليرتفع بذلك إجمالي حالات الوفاة إلى 14,807 حالة.

منظمة الصحة العالمية في مأزق بشأن مشكلة التمويل غير الكافي: تعاني منظمة الصحة العالمية من نقص التمويل الذي يعطل عملياتها، وفق ما نقلته رويترز عن بيان للمدير التنفيذي لبرنامج الطوارئ الصحية التابع للمنظمة مايك رايان لوزراء الصحة أمس. وأشار رايان إلى أن "النقص في التمويل بأكثر من 70%، عند النظر في الأموال المستلمة فقط، قد ترك المنظمة في خطر حقيقي وشيك يتمثل في عدم قدرتها على الحفاظ على المهام الأساسية للأولويات العاجلة". وتسعى المنظمة للحصول على ما يقرب من ملياري دولار لتمويل خطة الاستجابة لفيروس "كوفيد-19".

هل يؤثر نقص التمويل سلبا على مبادرة كوفاكس؟ تأخرت المبادرة التي أطلقتها منظمة الصحة العالمية لتوفير اللقاحات للبلدان منخفضة ومتوسطة الدخل، بالفعل عن الجدول الزمني المخطط لها، إذ سلمت حتى الآن أقل من نصف الجرعات التي كان من المفترض تقديمها والبالغة 170 مليون جرعة. ويرجع ذلك إلى حد كبير إلى الحظر الذي فرضه معهد سيروم الهندي للأمصال، المصنع للقاح أكسفورد أسترازينيكا، على صادرات اللقاح والمتوقع أن يستمر حتى نهاية العام الحالي في ضوء الجهود التي تبذلها نيودلهي في الوقت الراهن لاحتواء موجة شرسة من تفشي فيروس "كوفيد-19".

وفي ظل نقص الإمدادات والتمويل على حد سواء، يبدو من غير المحتمل أن يتحقق المستهدف الذي أعلن عنه المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم جيبرييسوس والمتمثل في تطعيم ثلث سكان العالم ضد "كوفيد-19" بحلول نهاية العام.

الأسواق العالمية

برعاية
EFG Hermes - https://efghermes.com/

أبو ظبي تقدم المزيد من المحفزات لإحياء نشاط طروحات الشركات لديها: تواصل مسؤولون في سوق أبو ظبي للأوراق المالية مع شركات حيث قدموا عروض بمتطلبات ميسرة فيما يخص طرح الأسهم للتداول الحر، إلى جانب تعهدات بخفض أو إلغاء رسوم الإدراج، وذلك في محاولة لتشجيع تلك الشركات على قيد أسهمها بعد حوالي أربع سنوات من غياب الطروحات الجديدة، بحسب وكالة بلومبرج نقلا عن مصادر لم تكشف عن هويتها. وكان آخر اكتتاب شهدته سوق أبو ظبي للأوراق المالية لشركة بترول أبو ظبي الوطنية (أدنوك) عام 2017. وقال المسؤولون إنهم يأملون في أن تشجع تلك الحوافز على طرح 10 شركات جديدة على الأقل خلال هذا العام.

أردوغان يقيل مسؤول آخر بالبنك المركزي: عين الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، سميح تومين نائبا جديدا لمحافظ البنك المركزي التركي، ليحل محل أوغوزان أوزباس، وفق بلومبرج، نقلا عن مرسوم رئاسي نشر في الجريدة الرسمية. ويأتي القرار بعد شهرين من إقالة ثالث محافظ للمركزي التركي في قرابة عامين، دافعا الليرة إلى الانهيار، بينما ظل التضخم عالقا في خانة العشرات بالقرب من أعلى مستوى في عامين.

Down

EGX30 (الثلاثاء)

10531

-2.1% (منذ بداية العام: -2.9%)

None

دولار أمريكي (البنك المركزي)

شراء 15.62 جنيه

بيع 15.72 جنيه

None

دولار أمريكي (البنك التجاري الدولي)

شراء 15.62 جنيه

بيع 15.72 جنيه

None

أسعار الفائدة (البنك المركزي المصري)

8.25% للإيداع

9.25% للإقراض

Up

تداول (السعودية)

10448

+1.3% (منذ بداية العام: +20.2%)

Up

سوق أبو ظبي

6633

+0.3% (منذ بداية العام: +31.5%)

Up

سوق دبي

2799

+0.4% (منذ بداية العام: +12.3%)

Down

ستاندرد أند بورز 500

4188

-0.2% (منذ بداية العام: +11.5%)

Down

فوتسي 100

7030

-0.3% (منذ بداية العام: +8.8%)

None

خام برنت

68.64 دولار

0%

Up

غاز طبيعي (نايمكس)

2.94 دولار

+1.0%

Up

ذهب

1906.40 دولار

+0.3%

Down

بتكوين

38603.50 دولار

-1.5%

تراجع EGX30 بنهاية تعاملات أمس الثلاثاء بنسبة 2.13%. وبلغت قيم التداول 1.24 مليار جنيه (2.5% تحت المتوسط على مدار الـ 90 يوما الماضية). وسجل المستثمرون المصريون وحدهم صافي شراء. وانخفض المؤشر بذلك بنسبة 2.89% منذ بداية العام.

في المنطقة الخضراء: إم إم جروب (+0.7%).

في المنطقة الحمراء: سوديك (-6.2%)، والسويدي إليكتريك (-4.1%)، وحديد عز (-4.1%).

ارتفعت الأسهم الآسيوية في التعاملات المبكرة هذا الصباح. وتشير تعاملات العقود الآجلة أن المؤشرات الرئيسية في أوروبا ووول ستريت ستفتح على ارتفاع أيضا عندما تبدأ تداولاتها في وقت لاحق من اليوم.

أخبار عالمية

أعلن وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن تعهد بلاده بتقديم مساعدات بقيمة 112.5 مليون دولار للشعب الفلسطيني. وجاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده بلينكن مع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس في رام الله أمس، وذلك في اليوم الأول للجولة الشرق أوسطية التي يقوم بها بلينكن والتي تهدف لتثبيت وقف إطلاق النار الذي جاء بوساطة مصرية بين إسرائيل وحماس في قطاع غزة. وقال بلينكن إن الولايات المتحدة ستقدم 5.5 ملايين دولار كمساعدات عاجلة لغزة، بالإضافة إلى مساعدات إضافية بقيمة 75 مليون دولار لتمويل الاقتصاد والتنمية في الأراضي الفلسطينية خلال 2021، إلى جانب تخصيص 32 مليون دولار لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين. وأشار إلى أنه بذلك تكون الولايات المتحدة بصدد تقديم مساعدات تبلغ 360 مليون دولار للشعب الفلسطيني.

أعلن وزير الخارجية أيضا عزم بلاده إعادة فتح القنصلية الأمريكية في القدس، والتي كانت بمثابة القناة الدبلوماسية الرئيسية للعلاقات مع الفلسطينيين، والتي أغلقتها إدارة الرئيس السابق دونالد ترامب.

حذر بلينكن أيضا الجانبين من عرقلة مسيرة السلام، وقال إن الولايات المتحدة ستعارض أية إجراءات استفزازية أحادية الجانب والتي من شأنها أن تشعل المزيد من العنف، بما في ذلك النشاط الاستيطاني، وضم المناطق الفلسطينية، وهدم المنازل أو أي تحريض للعنف. وشدد بلينكن على دعم الولايات المتحدة لحل الدولتين.

كان بلينكن قد التقى في وقت سابق رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في القدس، حيث أكد على تعهد الولايات المتحدة بالتأكد من عدم استفادة حركة حماس من مساعدات إعادة إعمار غزة (شاهد 58:37 دقيقة). وأكد بلينكن أيضا على تعهد بلاده بمساعدة إسرائيل في تقوية منظومة القبة الحديدية المضادة للصواريخ، بحسب وكالة بلومبرج.

ويتوجه وزير الخارجية الأمريكي بعد ذلك إلى القاهرة، وأخيرا العاصمة الأردنية عمان في المحطة الأخيرة من جولته التي تهدف لإحياء عملية السلام، وتثبيت اتفاق وقف إطلاق النار بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية.

hardhat

لماذا يقبل القطاع الخاص على الاستثمار في الرعاية الصحية بمصر؟ ولماذا لا تزال تلك الاستثمارات غير كافية؟ بلغت استثمارات القطاع الخاص خلال العام المالي 2019/2018 في قطاع الرعاية الصحية 9.3 مليار جنيه، ما يمثل 42% من إجمالي استثمارات القطاع خلال نفس العام، وفقا للبيانات الحكومية. ومن المتوقع أن تزيد تلك الاستثمارات في السنوات العشر المقبلة، كما يتضح في صفقات الدمج والاستحواذ الكبيرة في مجال الرعاية الصحية خلال عام 2020 والربع الأول من العام الجاري. وتعد السوق المصرية جاهزة لاستيعاب خدمات الرعاية الصحية، في ظل عدد السكان الكبير في البلاد وانتشار الأمراض المزمنة مثل ارتفاع ضغط الدم والسكري والالتهاب الكبدي الوبائي (فيروس سي) سابقا. لكن بعيدا عن جائحة "كوفيد -19" والعوامل الأساسية التي كانت موجودة دائما، ما الذي دفع هذا التوسع في خدمات الرعاية الصحية من القطاع الخاص؟

وشجع بدء تنفيذ نظام التأمين الصحي الشامل وبناء مدن جديدة على زيادة الاستثمارات. وقال بعض مزودي الخدمات الرئيسيين في القطاع الذين تحدثت معهم إنتربرايز إن زيادة الأشخاص المؤمن عليهم والمناطق الجديدة التي تحتاج إلى خدمات الرعاية الصحية ترجم إلى زيادة الطلب، الأمر الذي يبشر بالخير بالنسبة لتوقعات المستثمرين للعائد على الاستثمار. لكن تظل هناك مشكلة أساسية، وهي أن المحافظات لا تزال تعاني من نقص الخدمات عندما يتعلق الأمر بخدمات الرعاية الصحية، بسبب نقص الخبرات خارج المدن التي لديها كليات طبية، عدم قدرة المستثمرين من القطاع الخاص على تحقيق مستهدفات العائد على الاستثمار خارج القاهرة والإسكندرية.

وواصلت الاستثمارات في قطاع الرعاية الصحية الارتفاع منذ 2015. وزاد إجمالي الاستثمارات الخاصة المنفذة في القطاع بأكثر من 1.5 مرة بين 2016/2015 و2019/2018 بالقيمة الاسمية، لتصل إلى 9.3 مليار جنيه من الاستثمارات الخاصة، بينما بلغت الاستثمارات العامة 9.8 مليار جنيه في 2019/2018، وفقا لتقرير مشترك صدر في فبراير من دي كود للاستشارات الاقتصادية والمالية والجامعة الأمريكية في القاهرة (بي دي إف).

قصة الدمج والاستحواذ في قطاع الرعاية الصحية خلال 2020 و2021: رصدت إنتربرايز 19 صفقة في مجال الرعاية الصحية خلال 2020، ليأتي القطاع في المركز الثاني في قائمة القطاعات الأكثر نشاطا في صفقات الدمج والاستحواذ، بعد القطاع المصرفي والمالي والذي شهد 32 صفقة. وبين أبرز الصفقات استحواذ الأهلي كابيتال على مستشفى الندى واستحواذ صندوق ازدهار مصر على حصة أقلية في مجموعة التيسير الطبية ورفع مجموعة التيسير الطبية لحصتها في مركز المنصورة الطبي وزيادة ألتا سمبر كابيتال للاستثمار المباشر حصتها في ماكرو القابضة وغيرها. كما تتنافس العديد من الشركات للاستحواذ على حصة 51.4% التي يمتلكها بنك أبو ظبي التجاري في شركة الإسكندرية للخدمات الطبية. وأعلن مؤخرا عن توقف صفقة، كانت لتكون هي الأكبر في القطاع، للاندماج بين مجموعة مستشفيات كليوباترا ومجموعة ألاميدا للرعاية الصحية.

الدور الموسع للقطاع الخاص في مجال الرعاية الصحية يتضح أكثر عندما ننظر إلى حصته في السوق في السنوات العشر الماضية. واعتبارا من عام 2019، استحوذت منشآت الرعاية الصحية التابعة للقطاع الخاص على ما يزيد قليلا عن ربع أسرة المستشفيات في مصر، أي ما يعادل 36 ألف سرير تقريبا، طبقا لتقرير دي كود. وإلى جوار هذا، زادت مستشفيات القطاع الخاص بنسبة 20% من 942 مستشفى إلى أكثر من 1100 مستشفى بين عامي 2009 و2019، مما أدى إلى زيادة حصتها في السوق من 58.8% إلى 63.4%. وارتفع عدد الأسرة الخاصة من 21 ألف سرير في 2009 إلى ما يقرب من 36 ألف سرير في عام 2020، بنمو قدره 70% تقريبا.

لماذا يحدث هذا؟ هناك سببان: التغطية التأمينية، والمدن الجديدة. الانتشار الكبير للتأمين الصحي، بما في ذلك طرح الحكومة منظومة التأمين الصحي الشامل، يعني زيادة مساحة السوق المتاحة للمستثمرين في هذا المجال، كما يوضح حسن فكري، مدير استراتيجية الشركة وعلاقات المستثمرين لمجموعة مستشفيات كليوباترا. بالطبع يؤدي إلى زيادة الطلب وبالتالي زيادة العائد. ويقول الرئيس التنفيذي لمجموعة ألاميدا للرعاية الصحية نيراج ميشرا، إن مشروعات البنية التحتية والمدن الجديدة في مصر تلقت الكثير من الاستثمارات، والتي ستحتاج بدورها إلى خدمات طبية، وهو ما جعل هناك إمكانية للنمو وضخ مزيد من الاستثمارات.

لكن قطاع الرعاية الصحية في مصر أمامه الكثير من العمل: هناك 1.4 سرير لكل ألف شخص و0.8 طبيب لكل ألف شخص في مصر منذ عام 2017، بحسب دي كود، وهو نصف المتوسط ​​العالمي. ويذهب نحو 4.9% من الناتج المحلي الإجمالي فقط على الرعاية الصحية، ويبلغ متوسط ​​العمر المتوقع 63 عاما. وتحتل مصر مرتبة أقل من السعودية وتونس والأردن في جميع الفئات على مستوى العالم العربي. ويشير التقرير إلى أن متوسط ​​عدد الأسرة لكل ألف شخص في العالم يبلغ 2.9، وعدد الأطباء لكل ألف شخص 1.6.

ما سبب انخفاض مؤشرات الأداء؟ السبب الرئيسي هو التأخر في إضفاء الطابع المؤسسي، فالقطاع الصحي في مصر تسيطر عليه منذ البداية مستشفيات بناها أطباء على أساس تخصصهم، حسبما يقول فكري. ويوضح أن فجوة العرض والطلب تفاقمت بسبب أن القطاع لم يكن مدفوعا بالاستثمار، بل كان يديره طبيب أو عائلة، وهو ما أدى أيضا إلى ظهور المستشفيات المتخصصة وليس العامة، والتي وفرت عددا متزايدا من الأسرة لأنواع معينة من المرضى فقط، وهكذا صار هناك عدد أكبر من الأسرة الخاصة غير المستخدمة.

بلغ هذا ذروته بعدم تكافؤ التوزيع الجغرافي للخدمات: يقع أكثر من 12,700 سرير في مستشفيات القطاع الخاص بالقاهرة والإسكندرية وحدهما، بينما تضم الجيزة 3900 سرير آخر، وفقا للجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء. معنى هذا أن ما يقرب من 50% من أسرة مستشفيات القطاع الخاص تتركز في ثلاث محافظات فقط، فيما تنتشر البقية وعددها 19,400 سرير في المحافظات الـ 24 الأخرى. نظريا، يعني هذا أن كل محافظة لديها ما يزيد قليلا عن 800 سرير خاص فقط. أما على أرض الواقع فالوضع مختلف، فمحافظة جنوب سيناء مثلا لديها 18 سريرا متاحا للقطاع الخاص فقط، بحسب التعبئة العامة والإحصاء.

لكن لماذا لا يستثمر القطاع الخاص في مثل هذه المحافظات رغم ارتفاع الطلب بها؟ الإجابة تتلخص في نقص المواهب الطبية وانخفاض الربحية. قد يكون الوصول إلى الأطباء والممرضات في المحافظات صعبا، خاصة إذا لم تكن المدينة تضم كلية طبية، كما يقول فكري. وأضاف أن نقل العاملين من المحافظات التي يوجد لديها كليات طبية إلى أخرى يتطلب دفع رواتب أعلى. وعلاوة على ذلك، فإن متوسط ​​مستويات الدخل في تلك المحافظات أقل من القاهرة والإسكندرية، لذلك لا تستطيع المستشفيات المطالبة بنفس الرسوم التي تفرضها في أماكن أخرى، بل تضطر إلى تحصيل رسوم تناسب المدينة الموجودة فيها.

أبرز أخبار البنية التحتية في أسبوع:

  • استخراج المياه من الهواء: ستنشئ شركة ماريوت هيلز محطة متكاملة لاستخراج المياه من الهواء في مدينة العلمين الجديدة بقدرة 50 ألف لتر يوميا وبتكلفة استثمارية 3.4 مليون دولار.
  • هل تسعى لشراء قطعة أرض في إحدى المدن الجديدة؟ يجب أن تكون مطورا عقاريا لحدوث ذلك. لم يعد مسموحا لأجهزة المدن الجديدة ببيع قطع الأراضي المخصصة للبناء إلى الأفراد، بعد أن أصدرت وزارة الإسكان تعليمات جديدة لتلك الأجهزة تقتصر بمقتضاها عملية بيع هذه الأراضي على المطورين العقاريين فقط.
  • مشاعر متضاربة تجاه مشروعات الطرق الجديدة: لا تجد خطة الحكومة لتطوير شبكة الطرق ترحيبا من قبل المواطنين الذين جرى مصادرة منازلهم لصالح مشروعات توسعة الطرق القائمة أو إنشاء طرق جديدة، وفقا لرويترز.

المفكرة

30 مايو (الأحد): شركة المال جي تي إم تنظم النسخة الخامسة من مؤتمر بورتفوليو إيجيبت تحت شعار "النمو تحت وطأة الوباء".

31 مايو (الإثنين) مصر تستضيف النسخة 25 من المؤتمر العالمي للذكاء الاصطناعي بالتعاون مع هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات (ايتيدا).

1 يونيو (الثلاثاء): صندوق النقد الدولي يجري ثاني مراجعاته للأهداف الموضوعة بموجب قرض الـ 5.2 مليار دولار الممنوح لمصر وفق اتفاقية الاستعداد الائتماني في يونيو 2020 (التاريخ ما زال مقترحا).

7 يونيو (الاثنين): الجمعية المصرية البريطانية لرجال الأعمال تستضيف وزير البترول طارق الملا.

14 يونيو (الاثنين): الدورة الثالثة لملتقى استراتيجيات التحول نحو الاقتصاد الأخضر في مصر.

17 يونيو (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

17 – 20 يونيو (الخميس – الأحد): المعرض الدولي لمواد وتقنيات التشطيب والبناء (Turnkey)، مركز القاهرة الدولي للمؤتمرات.

24 يونيو (الخميس): انتهاء العام الدراسي 2021/2020 (للمدارس الحكومية).

26- 29 يونيو (السبت – الثلاثاء): معرض "بيج 5 كونستراكت" للإنشاء، مركز مصر للمعارض الدولية.

27 يونيو – 3 يوليو (الإثنين – الأحد): بطولة الجامعات الدولية للإسكواش في نيو جيزة.

30 يونيو (الأربعاء): صندوق النقد الدولي ينتهي من المراجعة الثانية لمستهدفات الاقتصاد المصري، وفقا لبرنامج القرض الذي أقره الصندوق بقيمة 5.2 مليار دولار في يونيو 2020.

30 يونيو (الأربعاء): ذكرى ثورة 30 يونيو.

30 يونيو – 15 يوليو (الأربعاء – الخميس) معرض القاهرة الدولي للكتاب.

يوليو + أغسطس: عقد امتحانات الثانوية العامة.

1 يوليو (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة ذكرى ثورة 30 يونيو.

1 يوليو (الخميس): الموعد النهائي أمام الشركات المسجلة بمركز كبار الممولين للانضمام لمنظومة الفاتورة الإلكترونية.

1 يوليو (الخميس): بدء تعميم نظام التسجيل المسبق لمعلومات الشحن (إيه سي أي) وإلزام شركات الشحن بتقديم مستنداتها إلى المنصة الجديدة "نافذة".

19 يوليو (الاثنين): يوم عرفة (عطلة رسمية).

20- 23 يوليو (الثلاثاء – الجمعة): عيد الأضحى (عطلة رسمية).

23 يوليو (الجمعة): ذكرى ثورة 23 يوليو (عطلة رسمية).

5 أغسطس (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

9 أغسطس (الاثنين): بداية العام الهجري الجديد.

12 أغسطس (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة بداية العام الهجري.

17- 20 أغسطس (الثلاثاء – الجمعة): يعقد الاجتماع السنوي للمنتدى الاقتصادي العالمي في سنغافورة.

16 سبتمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

30 سبتمبر – 2 أكتوبر (الخميس – السبت): المعرض الدولي لمواد البناء والتشييد (إيجيبت بروجيكتس 2021)، مركز مصر للمعارض الدولية، القاهرة الجديدة.

1 أكتوبر (الجمعة): معرض إكسبو 2020 دبي.

6 أكتوبر (الأربعاء): عيد القوات المسلحة.

7 أكتوبر (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة عيد القوات المسلحة.

18 أكتوبر (الاثنين): المولد النبوي الشريف.

21 أكتوبر (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة المولد النبوي الشريف.

28 أكتوبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

13- 17 ديسمبر: مؤتمر الأمم المتحدة لمكافحة الفساد، شرم الشيخ، مصر.

16 ديسمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

14 -16 فبراير (الاثنين – الأربعاء): الدورة الخامسة لمؤتمر ومعرض مصر الدولي للبترول، القاهرة.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «بنك HSBC مصر»، البنك الرائد للشركات والأفراد في مصر (رقم التسجيل الضريببي: 715-901-204)، و«المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، و«سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بنك المشرق»، البنك الرائد بالخدمات المصرفية للأفراد والخدمات المصرفية الرقمية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (رقم التسجيل الضريبي: 862-898-204)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)،و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).