الأحد, 23 مايو 2021

المركزي يصدر الضوابط المنظمة لتأسيس البنوك المتخصصة في يوليو

عناوين سريعة

نتابع اليوم

صباح الخير قراءنا الأعزاء، وأهلا بكم في بداية أسبوع عمل جديد.

الخبر الأبرز اليوم وعلى مدار الأيام الماضية محليا وخارجيا هو تأكيد مصر مجددا على أهميتها في إحلال السلام في الشرق الأوسط، بعد نجاح الهدنة التي اقترحتها بين إسرائيل وحركة حماس. وشهد التدخل الدبلوماسي المصري اتصالا هاتفيا مهما بين الرئيس عبد الفتاح السيسي والرئيس الأمريكي جو بايدن، الذي ثمن جهود مصر لوقف العنف والتصعيد في الأراضي الفلسطينية. وتناول الخبر كل وسائل الإعلام العالمية ومنها واشنطن بوست، وبلومبرج وكريستيان ساينس مونيتور.

يمكنكم الاطلاع على بيان الرئاسة المصرية والبيت الأبيض حول المحادثات بين الرئيسين المصري والأمريكي، والمزيد أيضا في نشرتنا هذا الصباح.

ومن الأخبار الجيدة أيضا هذا الصباح – بيانات جديدة تشير إلى أن لقاحي فايزر وأسترازينيكا تعطي حماية ضد سلالة B.1.617.2 من الفيروس المسبب لـ "كوفيد-19"، والمنتشرة في الهند، وفقا لبحث جديد صادر في بريطانيا. وتصدرت القصة عناوين وسائل الإعلام العالمية ومنها رويترز وفايننشال تايمز.

تابع أبرز ما جاء في نشرتنا المسائية ليوم الخميس الماضي:

  • بدء التداول على أسهم "التشخيص المتكاملة القابضة" بالبورصة المصرية الخميس الماضي.
  • تحالف هيرميس وصندوق مصر السيادي يوقع اتفاقية الاستحواذ على 76% من بنك الاستثمار العربي.
  • الحكومة توقع اتفاقيتين مع "ارتقاء للخدمات المتكاملة" و"إنفيروماستر للخدمات البيئة" لجمع ونقل المخلفات الصلبة بالقاهرة.

يحدث اليوم:

هل تعود "إيفر جيفن" للإبحار اليوم؟ تصدر محكمة الإسماعيلية الاقتصادية اليوم قرارا حول رفع الحجز المفروض على ناقلة الحاويات العملاقة إيفر جيفن من عدمه، كما ستحدد أيضا مصير التعويضات التي تطالب بها هيئة قناة السويس الشركة المالكة للسفينة التي سدت المجرى الملاحي للقناة لنحو أسبوع. المزيد حول الموضوع في نشرتنا اليوم.

جدول أعمال مزدحم ينتظر أعضاء مجلس النواب مع بداية الأسبوع. ومن بين التشريعات المنتظر أن تعرض على الجلسة العامة للمجلس:

وسيظهر وزير الإسكان عاصم الجزار في البرلمان يوم الثلاثاء المقبل للرد على استفسارات النواب حول مشروعات الصرف الصحي ومياه الشرب.

في المفكرة:

تستضيف مصر النسخة الثالثة من ملتقى استراتيجيات التحول نحو الاقتصاد الأخضر تحت عنوان "التمويل المستدام والاستثمار الأخضر" في 14 يونيو المقبل، حسبما ذكر موقع اليوم السابع. ويضم المنتدى عدة متحدثين من بينهم رئيسة قطاع الاستدامة بالبنك التجاري الدولي داليا عبد القادر، ومديرة مجموعة سي دي سي البريطانية للاستثمار المؤثر في مصر شيرين شهدي، ومديرة البرامج لدى وكالة اليابان للتعاون الدولي (جايكا) في مصر ميادة مجدي، وعدة ممثلين بارزين آخرين عن الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي ومؤسسة التمويل الدولية، بالإضافة إلى مؤسسات صواري فينتشرز وسيمنس وفودافون ونستله والبنك التجاري الدولي وبنك القاهرة وأبو غالي موتورز.

enterprise

بنوك

المركزي يصدر القواعد المنظمة لإنشاء البنوك المتخصصة في الربع الثالث من 2021

يعتزم البنك المركزي المصري إصدار القواعد المنظمة لمشروع قانون البنوك الجديد في الربع الثالث من العام الجاري، والتي ستتضمن إصدار التراخيص لما يسمى بالبنوك "المتخصصة" التي تنقسم إلى ثلاثة أنواع، وهي البنوك الرقمية، والبنوك المتخصصة في تمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة، والبنوك المتخصصة في المدفوعات، وفقا لما صرحت به مصادر مصرفية مسؤولة لموقع مصراوي. ومن المتوقع أن تزود القواعد الجديدة، التي من المنتظر أن تخرج إلى النور في يوليو المقبل، البنك المركزي بمزيد من الرقابة التنظيمية على القطاع، وستأتي كجزء من قانون البنوك الجديد.

وستركز هذه البنوك المتخصصة على زيادة النمو في ثلاثة مجالات رئيسية: الخدمات المصرفية الرقمية كبديل للفروع التقليدية والتعمق في المجال الرقمي، وإقراض المشروعات الصغيرة والمتوسطة لتزويدها بإمكانية وصول مرن للتمويل، والخدمات المصرفية للمدفوعات بما يحقق وصول الخدمات المصرفية إلى كل شرائح المجتمع، وجذب غير المتعاملين مع الجهاز المصرفي.

وستكون البنوك الرقمية والمتخصصة في تمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة معفاة من شرط الحد الأدنى لرأس المال في قانون البنوك الجديد. وسيكون الحد الأدنى لرأس المال لكل منها محددا لكل بنك على حدة، على عكس البنوك التجارية الأخرى العاملة في مصر والتي يشترط القانون الجديد ألا يقل رأسمالها عن 5 مليارات جنيه. ويفرض "المركزي" على البنوك المتقدمة للحصول على رخصة، تقديم دراسة للسوق وتقييم للمخاطر، وهو ما سيستخدمه البنك المركزي لتحديد الحد الأدنى المناسب لرأس المال للبنك طالب الرخصة، وكذلك حدود الإيداع، والحد الأقصى للإقراض.

أما البنوك القائمة فلن تتمكن من الحصول على صفة البنك المتخصص بأثر رجعي. وأوضح مسؤول بالبنك المركزي لإنتربرايز في وقت سابق أن القانون الحالي يعرف كل البنوك العاملة في مصر كبنوك تجارية. ويعني ذلك أن فقط البنوك الجديدة أو أي بنوك تابعة لها يمكن أن تعرف كـ "بنوك متخصصة". والأهم من ذلك هو أنه، في حالة تقدم بنك تجاري بطلب تأسيس بنك رقمي تابع له أو بنك متخصص في تمويلات المشروعات الصغيرة والمتوسطة، فإن الإعفاء من الحد الأدنى لمتطلبات رأس المال سينطبق فقط على البنك التابع. وتقدمت خمسة بنوك رسميا للبنك المركزي للحصول على رخصة إنشاء بنك رقمي، وهي البنك الأهلي المصري، وبنك مصر، وبنك الإمارات دبي الوطني، وبنك إيه بي سي، وبنك قطر الوطني الأهلي، وفقا لما صرحت به المصادر لموقع مصراوي.

كوفيد-19

أصبح بإمكان الشركة القابضة للمستحضرات الحيوية واللقاحات (فاكسيرا) الشروع بشكل فوري في تصنيع لقاح سينوفاك الصيني محليا، بعد حصولها على الدفعة الأولى من المواد الخام المستخدمة في الإنتاج يوم الجمعة، بحسب بيان وزيرة الصحة هالة زايد. وتكفي الدفعة الأولى البالغة 1400 لتر لإنتاج مليوني جرعة بنهاية يونيو، وتأمل فاكسيرا في إتاحتها خلال شهرين لكافة مراكز توزيع اللقاحات على مستوى الجمهورية. وتتطلع وزارة الصحة لتصنيع المواد الخام للقاحات "كوفيد-19" محليا خلال الفترة المقبلة لتصبح عملية تصنيع اللقاحات مصرية 100%، وتعتزم تصدير الفائض للدول الأفريقية بعد تلبية الطلب المحلي، بحسب زايد. وأنشأت مصر بالفعل خط إنتاج للقاح في مصنع شركة فاكسيرا، ويتوقع الانتهاء من مصنع جديد في مدينة السادس من أكتوبر "قريبا".

من المتوقع إنتاج ما يصل إلى 40 مليون جرعة من لقاح سينوفاك محليا خلال الفترة المقبلة، بشرط استلام المزيد من شحنات المواد الخام بشكل متعاقب، وفق وزيرة الصحة، دون الكشف عن جدول زمني محدد. وتترقب مصر وصول شحنة تتضمن مليون جرعة من اللقاح الصيني بحلول نهاية مايو أو خلال الأسبوع الأول من يونيو.

كما تلقينا يوم الجمعة شحنة أخرى قدرها 500 ألف جرعة من لقاح سينوفارم الصيني بموجب اتفاق مع الشركة المنتجة لتوريد 20 مليون جرعة من اللقاح، والتي تأتي كجزء من الجهود واسعة النطاق لدعم إمدادات اللقاحات المحلية. وقالت زايد إن مصر تلقت حتى الآن 3 ملايين جرعة من لقاح سينوفارم من الـ 20 مليون المتفق عليها. ومن المنتظر أن تتسلم مصر دفعة جديدة تبلغ 1.9 مليون جرعة من لقاح أسترازينيكا من خلال مبادرة كوفاكس التابعة لتحالف جافي خلال الأسبوع الأول من شهر يونيو.

أعلنت وزارة الصحة المصرية أمس تسجيل 1151 إصابة جديدة بفيروس "كوفيد-19"، ارتفاعا من 1148 إصابة أول أمس، ليصل بذلك إجمالي الحالات المسجلة في البلاد إلى 252,690 حالة، من بينها 186,223 حالة تعافت وخرجت من مستشفيات العزل والحجر الصحي. وسجلت الوزارة أمس أيضا 59 حالة وفاة، ليرتفع بذلك إجمالي حالات الوفاة إلى 14,670 حالة.

ستتمكن وزارة الصحة من إضافة ألف سرير جديد بوحدات العناية المركزة بالمستشفيات، إلى جانب 500 جهاز تنفسي صناعي من خلال اعتماد إضافي قيمته 260 مليون جنيه وافقت عليه وزيرة التخطيط هالة السعيد أمس السبت، وذلك لتلبية المتطلبات العاجلة والملحة لمواجهة جائحة "كوفيد-19" بخطة العام المالي الحالي 2020/2021، وفق بيان الوزارة.

تعهدت شركتا فايزر وبيونتك بتقديم مليوني جرعة من لقاحيهما المضاد لـ "كوفيد-19" عبر مبادرة كوفاكس، وسط تنامي المطالبات بالتوزيع العادل للقاحات وتوفيرها للدول الأكثر احتياجا، وفقا لتقرير وكالة رويترز. وأعلن متحدث باسم شركة فايزر خلال قمة مجموعة العشرين يوم الجمعة توفير اللقاحات من خلال "اتفاقيات ثنائية، واتفاقيات مع منظمات متعددة الجنسيات، بالإضافة إلى شراكتنا مع كوفاكس".

واشترت كوفاكس 200 مليون جرعة من لقاح جونسون أند جونسون، وذلك لإرسالها إلى عشرات الدول منخفضة ومتوسطة الدخل بموجب الاتفاق الموقع بين الطرفين يوم الجمعة، وفقا لبيان صحفي. وتعاقدت مصر بالفعل على 20 مليون جرعة من اللقاح الذي يُعطى كجرعة واحدة، حسبما ذكر رئيس الهيئة المصرية للشراء الموحد بهاء الدين زيدان الأسبوع الماضي، في صفقة مستقلة عن الجرعات التي من المفترض أن تتسلمها مصر من المبادرة خلال الربع الأخير من العام الجاري والبالغة 4 ملايين جرعة، والتي تصل من خلال الاتحاد الأفريقي.

صندوق النقد الدولي يكشف عن خطة بتكلفة تصل إلى 50 مليار دولار لوضع حد للجائحة، والتي تهدف إلى تطعيم سكان العالم بالكامل بحلول النصف الأول من عام 2022. ويرى الصندوق إمكانية تطعيم ما لا يقل عن 40% من سكان العالم ضد الوباء بحلول نهاية عام 2021، والـ 60% المتبقية في النصف الأول من 2022. ويرى أيضا أن القضاء على الوباء بشكل سريع قد يضيف نحو 9 تريليونات دولار إلى الاقتصاد العالمي بحلول منتصف العقد.

وتنقسم الـ 50 مليار دولار إلى 35 مليار دولار على الأقل على هيئة منح، و15 مليار دولار من الحكومات والتمويل منخفض التكلفة. وقالت رئيسة صندوق النقد الدولي كريستالينا جورجيفا، خلال عرضها للخطة أمام قادة العالم في قمة مجموعة العشرين، إن الدول الغنية مطالبة بالمساهمة بأكبر قدر في هذا الجهد باعتبار أنها ستحصل على نصيب الأسد من الفوائد، بحسب رويترز.

enterprise

بتخطط للتوسع بأعمالك؟ تجمع e2 Alamein الصناعي بمدينة العلمين الجديدة هو الحل المناسب ليك. تجمع e2 Alamein يقدم باقة متكاملة من الحلول الذكية لمساعدتك في تطوير وتنمية مشروعك مع إمكانية الاستعانة بجميع الموارد والخدمات المتوفرة لعملاء المجمع بأقل بصمة بيئية على المناطق المحيطة بالمشروع. سواء بتفكر في شراء قطعة أرض أو تأجير مساحات صناعية أو مستودعات تخزين وفقًا لاحتياجات مشروعك، هتلاقي كل ده في بيئة أعمال خالية من الانبعاثات الضارة، بالإضافة إلى مساعدتك في استيفاء جميع التراخيص اللازمة لمزاولة نشاطك في مدينة العلمين الجديدة. الموقع الاستراتيجي لتجمع e2 Alamein يجعل منه مركز تجاري حيوي على مقربة من أبرز الوجهات السياحية في الساحل الشمالي وكذلك الموانئ التجارية والمشروعات الزراعية الكبرى في منطقة محورية وصاعدة. تجمع e2 Alamein الصناعي بمدينة العلمين الجديدة هو أحد المشروعات التابعة لمجموعة التنمية الصناعية IDG.

زوروا موقعنا e2-alamein.com للاستعلام وطلب المعلومات عن الحلول الذكية التي نقدمها لتطوير مفهوم الأنشطة الصناعية في مصر.

ضرائب

الحكومة تدرس إخضاع عمليات التجارة الإلكترونية لـ "القيمة المضافة"

سيتعين على شركات التكنولوجيا متعددة الجنسيات تحصيل ضريبة القيمة المضافة على معاملات التجارة الإلكترونية التي تقوم بها على مرحلتين، وذلك بموجب تعديلات أدخلتها وزارة المالية على قانون ضريبة القيمة المضافة والتي تدرسها الحكومة حاليا، بحسب جريدة الوطن نقلا عن مصدر مسؤول باللجنة الاقتصادية لمجلس النواب. وقال المصدر إن هذه التعديلات ستتم على مدى عامين وستشهد قيام الشركات الدولية التي لا تدفع ضرائب في مصر بتحصيل ضريبة القيمة المضافة بنسبة 14% على المعاملات للسلع والخدمات الرقمية.

المرحلة الأولى: الشركات التي تقدم الخدمات الرقمية ستكون أول من يلتزم بهذه التعديلات. وبموجب هذه التعديلات المقترحة، ستبدأ المنصات في تحصيل ضريبة القيمة المضافة وتقديم الإقرارات خلال ستة أشهر بحد أقصى بعد دخول القانون حيز التنفيذ.

المرحلة الثانية: الشركات التي تبيع البضائع عبر الإنترنت ستكون هي التالية، ومن المتوقع أن تبدأ في الامتثال لهذه التعديلات خلال عامين بعد إقراره.

قد تضطر شركات الخدمات الرقمية الأجنبية إلى البدء في دفع الضرائب بشكل عادل: يأتي هذا بعد أشهر قليلة من تصديق مصر على الاتفاقية متعددة الأطراف لمنع الازدواج الضريبي، والتي تهدف إلى منع الشركات العالمية من تجنب سداد الضرائب في البلدان التي لم يتم تسجيلها فيها، مما قد يسمح للحكومة بفرض الضرائب على شركات التكنولوجيا الأجنبية.

يمكن أن يفعل قانون تنظيم التجارة الإلكترونية ذلك تماما: من الممكن أن يضع مشروع قانون تنظيم التجارة الإلكترونية إطارا ضريبيا للإعلانات ومبيعات المنتجات عبر الإنترنت، وكذلك عمليات شركات التكنولوجيا الكبرى (فيسبوك وأمازون وأبل ونتفليكس وألفابت)، والتي يمكن أن تتأثر أيضا بضريبة الدمغة المقترحة بنسبة 15-20% على التجارة عبر الإنترنت ووسائل التواصل الاجتماعي. وتعكف الحكومة حاليا على مراجعة مشروع القانون الذي يتوقع إحالته إلى البرلمان قريبا.

مساع حكومية لتوسيع القاعدة الضريبية: تتطلع الحكومة إلى زيادة الحصيلة الضريبية بنسبة 18% في العام المالي المقبل، الأمر الذي سيرفع الإيرادات إلى 983 مليار جنيه، مقابل 830 مليار جنيه متوقعة في العام المالي الحالي. ومن المتوقع حاليا أن تتراجع إيرادات ضريبة القيمة المضافة، إذ يستهدف مشروع الموازنة العامة أن تصل إيرادات ضريبة القيمة المضافة إلى 390 مليون جنيه خلال العام المالي 2022/2021، بانخفاض طفيف مقارنة بالـ 401 مليون جنيه المتوقعة هذا العام.

عقارات

الحكومة تقصر بيع أراضي المدن الجديدة على المطورين العقاريين فقط

هل تسعى لشراء قطعة أرض في إحدى المدن الجديدة؟ يجب أن تكون مطورا عقاريا لحدوث ذلك. لم يعد مسموحا لأجهزة المدن الجديدة ببيع قطع الأراضي المخصصة للبناء إلى الأفراد، بعد أن أصدرت وزارة الإسكان تعليمات جديدة لتلك الأجهزة تقتصر بمقتضاها عملية بيع هذه الأراضي على المطورين العقاريين فقط، وفق ما نقلته جريدة المال عن خطاب رسمي صادر عن الوزارة أمس السبت. وأشارت الصحيفة إلى أن التعليمات الجديدة تتيح أيضا استخدام الأراضي في المشروعات الحكومية، دون أن تذكر مزيدا من التفاصيل في هذا الشأن.

هل يأتي هذا ضمن الاشتراطات البنائية الجديدة؟ ليس واضحا تماما، لكن يبدو -حتى الآن- أنه يعد جزءا من جهود أوسع للحكومة لمواجهة ظاهرة البناء العشوائي في البلاد. وكانت الحكومة قد أوقفت في مايو من العام الماضي إصدار تراخيص البناء في المدن الكبرى، وذلك بالتزامن مع بدء إعداد الاشتراطات البنائية والتخطيطية الجديدة في ذلك الحين. وبدأت الحكومة في الأول من مايو الحالي تطبيق منظومة التراخيص والاشتراطات البنائية الجديدة تجريبيا في 27 مركزا ومدينة في محافظات الجمهورية، لمدة شهرين، قبل تعميمها على باقي مدن البلاد رسميا اعتبارا من الأول من يوليو المقبل. للمزيد حول الاشتراطات الجديدة اضغط هنا.

دبلوماسية

هدنة بين حماس وإسرائيل برعاية مصرية

تنفيذ وقف إطلاق النار بين إسرائيل وحركة حماس في الثانية من صباح يوم الجمعة الماضي، بعد الموافقة على المقترح المصري الذي أعلن بعد 11 يوما من المواجهات، كما ذكرت وكالة رويترز. ولا تزال شروط وقف إطلاق النار غير واضحة، وفق وكالة أسوشيتد برس، والتي أكدت على دور مصر المحوري في التوسط لوقف إطلاق النار. وجاءت تلك الخطوة بعد يوم من ورود أنباء عن رفض إسرائيل وحماس الاقتراح المصري بوقف إطلاق النار، والذي دعمته الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي.

كان وقف إطلاق النار مشروطا: قالت حماس إن وقف إطلاق النار سيكون "متبادلا ومتزامنا"، وأكدت أنها ستلتزم بالهدنة طالما التزمت بها تل أبيب. من جانبه، أعلن مكتب رئيس الوزراء الأمني في إسرائيل قبول هدنة "متبادلة وغير مشروطة".

وشهد يوم الجمعة اشتباكات بين قوات الشرطة الإسرائيلية التي اقتحمت المسجد الأقصى لقمع "أعمال شغب"، وقام الجنود بإطلاق قنابل الصوت والغاز على المصلين بعد انتهاء صلاة الجمعة بسبب التجمع والهتاف للمقاومة ولفلسطين عند قبة الصخرة. لكن يبدو أن هذا أثر على اتفاق وقف إطلاق النار، بحسب بي بي سي، التي أكدت أن الهدنة سارية حتى مساء السبت.

ويعمل وفد مصري على متابعة قرار وقف إطلاق النار لتوطيد الهدنة بين فلسطين وإسرائيل، من خلال جهود دبلوماسية مكثفة للوصول إلى نهاية طويلة المدى للعنف، وفق موقع فويس أوف أمريكا. يعمل الوفد أيضا على توفير حزمة من المساعدات للفلسطينيين في قطاع غزة، حيث يعمل المسؤولون على تقييم مدى الأضرار التي خلفه القصف الإسرائيلي في القطاع، وفق رويترز. وتناولت أسوشيتد برس القصة أيضا، وكذلك لميس الحديدي في برنامجها "كلمة أخيرة" (شاهد 2:10 دقيقة).

ويزور وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن هذا الأسبوع إسرائيل ومصر والأردن والضفة الغربية، ضمن مساعي واشنطن لترسيخ الهدنة، بحسب وكالة رويترز، نقلا عن مصدر مطلع لم تكشف عن هويته. سيقوم بلينكن بزيارة إسرائيل والضفة الغربية يومي الأربعاء والخميس المقبلين، لكن من غير الواضح متى يصل إلى القاهرة وعمان. وقال أحمد موسى في برنامجه "على مسؤوليتي" إن وزير الخارجية الأمريكي سيهبط في مصر أولا قبل أن يتجه إلى الدول الأخرى التي تتضمنها جولته (شاهد 6:30 دقيقة).

الولايات المتحدة مستعدة لإعادة إعمار غزة: قال الرئيس الأمريكي جو بايدن في خطاب تليفزيوني إن بلاده ستتعاون مع الأمم المتحدة من أجل تقديم "المساعدة الإنسانية السريعة" لإعادة إعمار غزة ولكن "بطريقة لا تسمح لحماس بإعادة بناء ترسانتها العسكرية. كانت مصر تعهدت بتقديم 500 مليون دولار لإعادة إعمار غزة، كما خصص صندوق تحيا مصر حسابا في جميع البنوك المحلية لتلقي التبرعات لصالح القطاع.

حصر الخسائر: خلفت الضربات الجوية الإسرائيلية نحو 232 قتيلا من الفلسطينيين من بينهم 65 طفلا، بالإضافة إلى أكثر من 1900 مصاب، وتسببت في تهجير أكثر من 72 ألف شخص في غزة. أما على الجانب الآخر فقد لقي نحو 12 إسرائيليا مصرعه وأصيب المئات.

أعرب الرئيس عبد الفتاح السيسي في تغريدة له عن شكره للولايات المتحدة لمساهمتها في إنجاح المبادرة المصرية لوقف إطلاق النار، وذلك بعد اتصال هاتفي تلقاه السيسي من نظيره الأمريكي، وذلك لأول مرة منذ تولي الأخير منصبه مطلع العام الجاري. وجرى التوافق بين الرئيسين على مواصلة التشاور والتعاون "لمجابهة التحديات غير المسبوقة إقليميا ودوليا"، وفق بيان رئاسة الجمهورية. وأكد بيان صادر عن البيت الأبيض أن الرئيسين "اتفقا على التواصل المستمر فيما بينهما".

نجاح وقف إطلاق النار يعزز مكانة مصر الدبلوماسية: قال مايكل حنا، مدير البرنامج الأمريكي في مجموعة الأزمات الدولية، لوكالة أسوشيتيد برس، إن دور مصر "الفريد" في وقف إطلاق النار يظهر "أهميتها الإقليمية وتأثيرها على جميع الأطراف المعنية بما في ذلك الولايات المتحدة". واتفق معه مصطفى كامل السيد، أستاذ العلوم السياسية في جامعة القاهرة، الذي قال إن السيسي أظهر بالفعل للولايات المتحدة أنه "يمكن أن يكون لاعبا فعالا في مشهد الشرق الأوسط"، حسبما ذكرت صحيفة واشنطن بوست. وأكد نجاح الوساطة مجددا التوقعات بأن القاهرة ستظل حليفة لواشنطن في حل أي مشاكل أخرى قد تنشب بين حماس وإسرائيل، بحسب صحيفة وول ستريت جورنال.

قد نشهد تخفيف انتقاد الولايات المتحدة لسجل حقوق الإنسان في مصر. أشارت تقارير سابقة إلى أن الولايات المتحدة ستعلق المساعدات العسكرية السنوية لمصر بسبب مخاوف بشأن حقوق الإنسان. لكن المحللين قالوا لصحيفة واشنطن بوست إن "يد مصر في الهدنة يمكن أن تغير ذلك الميل في واشنطن".

وإشادات دولية بالدور المصري: تلقى وزير الخارجية سامح شكري اتصالا من نظيره الإسرائيلي جابي أشكنازي يوم الجمعة الماضي ثمَّن خلاله جهود مصر في التوصل إلى وقف إطلاق النار مع الجانب الفلسطيني. وكذلك استقبل شكري اتصالين مماثلين من وزيري خارجية البحرين والنرويج. ونال دور مصر إشادة من أوروبا، ووصفت ألمانيا دور مصر بأنه "كان مهما للغاية" في وقف القتال، في حين قالت فرنسا إنه "أساسي تماما"، وفقا لكريستيان ساينس مونيتور.

قناة السويس

إيرادات قناة السويس ترتفع في أبريل عقب أزمة إيفر جيفن

قفزت عائدات قناة السويس بنحو 16% على أساس سنوي في أبريل، لتصل إلى 551.5 مليون دولار من 476.2 مليون دولار المسجلة خلال نفس الشهر من العام الماضي، وفق ما أعلنته هيئة قناة السويس في بيان لها يوم الخميس الماضي. وارتفع عدد السفن المارة بالقناة خلال إبريل بنحو 4.8% على أساس سنوي لتسجل 1814 سفينة، مقارنة بـ 1731 سفينة في أبريل 2020.

ارتداد قوي بعد أزمة "إيفر جيفن" مارس الماضي: جاء ارتفاع عائدات قناة السويس، إحدى مصادر العملة الأجنبية التي تضررت بشدة من الوباء، عقب كارثة جنوح حاملة الحاويات العملاقة إيفر جيفن خلال الأسبوع الأخير من شهر مارس والتي تسببت في من خسارة توقف الحركة في المجرى الملاحي العالمي لمدة ستة أيام، لتتكبد الدولة خسائر قدرها حوالي 90 مليون دولار من الإيرادات. وشهد مارس الماضي تراجع إيرادات القناة إلى 439.4 مليون دولار، مقابل 474.1 مليون دولار في فبراير.

واقتربت إيرادات القناة بدرجة كبيرة من مستويات ما قبل الوباء نهاية العام الماضي، إذ سجلت 1.51 مليار دولار في الربع الأخير من 2020، مقابل 1.52 مليار في نفس الفترة من 2019.

يأتي هذا في الوقت الذي من المقرر أن تعلن فيه محكمة الإسماعيلية الاقتصادية اليوم عن حكمين منفصلين متعلقين بـ "إيفر جيفن"، أولهما بشأن مطالبة هيئة قناة السويس بتعويض قدره 600 مليون دولار عن الخسائر التي تكبدتها نتيجة إغلاق ناقلة الحاويات العملاقة للممر الملاحي العالمي لنحو أسبوع، في حين يتعلق الثاني بالتظلم المقدم من شركة شوي كيسن المالكة للسفينة ضد قرار التحفظ عليها، وفقا لبلومبرج.

هل تسير الأمور في صالح "شوي كيسن"؟ وزعم محامو الشركة المالكة للسفينة في جلسة استماع بالمحكمة أمس أن هيئة قناة السويس كانت مخطئة لسماحها للسفينة بدخول القناة في خضم عاصفة ودون أن ترافقها أي قاطرات، وفقا لرويترز. وقال المحامون أيضا إن عملية إنقاذ السفينة من ضمن مهام الهيئة المنصوص عليها في عقد المرور المبرم بين الجانبين، مما يعني أن العملية برمتها لا يمكن تصنيفها كـ "عملية إنقاذ"، وكذا عدم استحقاق الهيئة لأي تعويضات عن تلك العملية. وأظهر الصندوق الأسود للسفينة أن قائدها والمرشد التباع للهيئة -الذي كان على متن السفينة- اختلفا حول كيفية توجيه السفينة خلال مرورها في المجرى الملاحي للقناة، وفقا لجريدة الشروق.

شركات ناشئة

"تايز" يجمع تمويلا من 7 خانات في جولة تأسيسية

حصد تطبيق الشبكات المهنية المصري "تايز" تمويلا مكونا من 7 خانات في جولة تمويلية ما قبل تأسيسية من عدة مستثمرين ملائكيين، وفق ما أعلنت عنه الشركة الناشئة في بيان لها (بي دي إف)، دون الكشف عن قيمة التمويل المقدم أو ما إذا كان بالعملة المحلية أو الأجنبية. ولم تذكر الشركة بشكل صريح في بيانها هوية جميع المستثمرين، لكنها قالت إن مجلس الإدارة سيضم بعض المستثمرين مثل مدير تطوير الأعمال في جوجل أيرلندا كارين سواسا، والرئيس التنفيذي لشركة ريماكس في الشرق الأوسط خالد ناصر، والمؤسس والرئيس التنفيذي لشركة "O7" ثيرابي أشرف بخيت، ومدير التسهيلات والمشتريات في شركة الأهلي كابيتال جوزيف حنا. وستستخدم الشركة الناشئة التمويل الجديد لإطلاق عملياتها في مصر ومنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

حول "تايز": يربط التطبيق بين المستخدمين بناء على اهتماماتهم وتطلعاتهم على الصعيد المهني من خلال خوارزمية التعلم الآلي، مما يساعدهم على تنمية شبكاتهم المهنية وتطوير علاقاتهم الاجتماعية.

نتائج الأعمال

جولة نتائج الأعمال: أرباح التجاري الدولي تقفز 20% بالربع الأول

حقق البنك التجاري الدولي الرائد في القطاع الخاص صافي ربح قدره 2.87 مليار جنيه في الربع الأول من عام 2021، بزيادة 20% على أساس سنوي من 2.4 مليار جنيه في نفس الفترة قبل عام، وفق القوائم المالية المجمعة للبنك (بي دي إف). وتراجعت إيرادات الفترة بنسبة 2% على أساس سنوي إلى 6.27 مليار جنيه. وعوض البنك تراجع الدخل من الفوائد بنسبة 8% خلال الفترة إثر استحقاق آجال "السندات ذات العائد المرتفع بشكل استثنائي"، بزيادة قدرها ثلاثة أضعاف في الدخل من غير الفوائد إلى 590 مليون جنيه. وتعليقا على نتائج الأعمال، قال البنك إن الارتفاع القوي في الأرباح يعود إلى "النمو الإيجابي في الميزانية العمومية، لا سيما على صعيد العملة المحلية، والذي يتماشى مع التركيز الاستراتيجي [للبنك التجاري الدولي] على زيادة التمويلات بتكاليف مضبوطة باعتبارها الداعم الرئيسي للأرباح … وساعد هذا، بالإضافة إلى التكنيكات الماهرة التي اتبعتها وزارة المالية في التعامل مع تقلبات أسعار الفائدة والتوازن بين السيولة والربحية، في الحفاظ على الأرباح رغم تراجع أسعار الفائدة وما ترتب على ذلك من ضغوط على فروق الأسعار".

تراجعت مخصصات خسائر القروض لدى البنك التجاري الدولي بأكثر من 40% عن العام الماضي، مع تلاشي حالة عدم اليقين الناجمة عن الوباء. وخفض البنك مخصصات خسائر القروض في الربع الأول من العام الجاري إلى 702 مليون جنيه من التسهيلات المباشرة والطارئة، مقابل مخصصات بلغت 1.24 مليار جنيه في الفترة المناظرة العام الماضي، وذلك مع انحسار المخاوف بشأن الجدارة الائتمانية للعملاء والبيئة الاقتصادية. ونما إجمالي محفظة القروض 2% على أساس سنوي إلى 138 مليار جنيه، مدفوعا بنمو القروض بالعملة المحلية، بينما ارتفعت نسبة القروض المتعثرة إلى 4.4%، مقابل 4% في الربع الأول من 2020.

التطلعات المستقبلية: لا تزال إدارة البنك "واثقة أنه سيواصل الحفاظ على ملاءته المالية وربحيته في مواجهة التغيرات الاقتصادية الكلية الحالية والمحتملة وسط الوباء العالمي، بالاعتماد إلى حد كبير على تغطيته المرنة وأساسيات الميزانية العمومية القوية"، وفق ما قاله البنك في بيان له (بي دي إف).

enterprise

توك شو

الدور المصري في التوسط لوقف إطلاق النار بين إسرائيل وحماس كان محور حديث البرامج الحوارية الليلة الماضية. وأجرت لميس الحديدي في برنامجها "كلمة أخيرة" اتصالا هاتفيا مع نائب مدير المركز المصري للفكر والدراسات الاستراتيجية محمد إبراهيم الدويري للحديث حول الدور الذي لعبته القاهرة في وقف إطلاق النار بين الجانبين. وأوضح الدويري أن تدخل القاهرة في الأزمة بدأ بالتزامن مع حملة التطهير العرقي الإسرائيلية بحي الشيخ جراح في القدس الشرقية قبل بدء تبادل إطلاق النار بين إسرائيل وحماس (شاهد 13:41 دقيقة). وقدم أحمد موسى في برنامجه "على مسؤوليتي" تلخيصا للأحداث، وقال إن نجاح مصر في التوسط لوقف إطلاق النار بين الجانبين نال إشادة عالمية (شاهد 2:07 دقيقة).

ما الخطوة التالية؟ فلسطين بحاجة حاليا إلى إجراء انتخابات تشريعية في أقرب وقت ممكن لإقامة جبهة قوية وموحدة للمضي قدما، خاصة وأن الغارات الجوية الإسرائيلية خلفت إحساسا "غير مسبوق" بالوحدة لدى الفلسطينيين، وفق ما قاله السياسي والناشط الفلسطيني مصطفى البرغوثي في مداخلة هاتفية مع لميس الحديدي (شاهد 10:29 دقيقة). من جانبها، قالت الحديدي إن "وقف إطلاق النار يمثل "فرصة ذهبية" لمصر أن تقود تحركا دوليا لإيجاد حل دائم للقضية الفلسطينية، وليس فقط التوقف عند إدارة الأزمة الحالية"، (شاهد 3:17 دقيقة).

وألقى محمد شردي في برنامجه "الحياة اليوم" الضوء أيضا على المساعدات الإنسانية التي أرسلتها القاهرة إلى قطاع غزة (شاهد 5:05 دقيقة).

ومن بين الموضوعات التي تناولها مقدمو البرامج أمس أيضا:

هذه النشرة تأتيكم برعاية
CIB - https://www.cibeg.com/
EFG Hermes - https://efghermes.com/
SODIC - https://www.sodic.com
Infinity - http://www.weareinfinity.com/

مصر في الصحافة العالمية

صباح هادئ ومبهج على صعيد تغطية الصحف الأجنبية للشأن المصري، بعد عطلة نهاية الأسبوع التي سيطرت عليها تغطية الدور الرئيسي الذي لعبته القاهرة في التوسط لوقف إطلاق النار بين إسرائيل وحماس. من ناحية أخرى، نقلت فايننشال تايمز في سلسلتها "How to Spend It" عن مصممة الأزياء الإيطالية جياويا بيني قولها إنها ترغب في زيارة مصر مرة أخرى، في حين قالت نعمت (مينوش) شفيق لبلومبرج إنها ستزور مصر قريبا لحضور حفل زفاف عائلي. وحاز المتحف المصري الكبير على المزيد من الاهتمام مجددا وهذه المرة من قبل "جلوب تريندر".

على الرادار

وافقت الهيئة العامة للرقابة المالية على تسجيل شركة المناجم والمحاجر المنقسمة عن شركة الحديد والصلب المصرية وتداول أسهمها بالبورصة المصرية، وفق إفصاح للبورصة (بي دي إف). ولم تعلن البورصة المصرية بعد موعد بدء تداول أسهم الشركة الجديدة، رغم أن الشركة توقعت الانتهاء من إدراجها في مارس. وتخضع شركة الحديد والصلب المصرية للتصفية في عملية قد تصل إلى عامين، تشمل فصل عمليات التعدين في كيان جديد للمناجم والمحاجر.

الأسواق العالمية

برعاية
EFG Hermes - https://efghermes.com/

تباين أداء وول ستريت يوم الجمعة الماضي، إذ أغلق مؤشر ستاندرد أند بورز دون تغيير تقريبا، لينخفض بذلك للأسبوع الثاني على التوالي، وذلك لأول مرة منذ فبراير الماضي، وفي المقابل انخفض مؤشر ناسداك بنسبة 0.5%، في حين صعد داو جونز بنسبة 0.4% مدفوعا بارتفاع أسهم بوينج، وفقا لسي إن بي سي.

فوضى بتكوين تهز الأسواق المالية: شهدت أسواق العملات الرقمية أسبوعا آخر من الصدمات، مما أثر بشكل واضح على فئات الأصول الأخرى، وهو الأمر الذي أثار تساؤلات حول الآثار المحتملة المزعزعة للاستقرار جراء عمليات البيع المكثف لعملة بتكوين، بحسب صحيفة فايننشال تايمز. وفي حين انهارت بتكوين بنسبة 30% يوم الأربعاء الماضي، ارتفعت السندات الحكومية والين الياباني الذي يعتبر ملاذا آمنا، بينما تراجعت العقود الآجلة على مؤشر ستاندرد آند بورز 500 وكذلك أسعار النفط.

ترك هذا بعض المحللين في حيرة من أمرهم، إذ نقلت الصحيفة عن محللين لدى رابون بنك قولهم: "يبدو أن العامل المحفز لهذه التحركات تمثل في التراجعات التي شهدتها بتكوين". وأضاف المحللون أنه "يبدو من الصعب تصور كيف يمكن أن يكون هناك رابط مباشر بين تقلبات عملة بتكوين والتحركات الأخرى في السوق المالية العالمية".

بالنسبة للآخرين، كان الأمر بسيطا للغاية: نقلت وكالة بلومبرج عن المتداول السابق لدى ميريل لينش توم إيساي قوله إن القول بأنه لا ينبغي أن تؤثر بتكوين على أسعار الأسهم على المدى قصير الأجل "يعد أمر جنوني". وأضاف إيساي "نحن نعيش في سوق تعمل على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع، وعلى الأقل على المدى القصير، تعمل السوق بواسطة الخوارزميات وجميعهم يتداولون في نفس الأشياء. عندما يكون لديك عنوان رئيسي سلبي، سترى الكل يبيعون".

مرت بتكوين بيوم عصيب آخر الجمعة الماضي، وذلك بعد أن شددت الجهات الرقابية في الصين على عزمها تنظيم قطاع تعدين وتداول العملات المشفرة. وانخفض سعر بتكوين بأكثر من 8.5% خلال ذات اليوم، لتصل تراجعاته من أعلى مستوى له إلى أكثر من 40%، بحسب شبكة سي إن بي سي. وانخفضت بتكوين بنسبة 37% منذ 9 مايو الماضي بسبب التعليقات التي أدلى بها الملياردير إيلون ماسك وتهديد بكين بشن حملة ضد العملات الرقمية.

Down

EGX30 (الخميس)

10,732

-0.7% (منذ بداية العام: -1.04%)

None

دولار أمريكي (البنك المركزي)

شراء 15.63 جنيه

بيع 15.73 جنيه

Up

دولار أمريكي (البنك التجاري الدولي)

شراء 15.63 جنيه

بيع 15.73 جنيه

None

أسعار الفائدة (البنك المركزي المصري)

8.25% للإيداع

9.25% للإقراض

Down

تداول (السعودية)

10340

-0.3% (منذ بداية العام: +19.0%)

None

سوق أبو ظبي

6518

0% (منذ بداية العام: +29.2%)

Up

سوق دبي

2751

+1.5% (منذ بداية العام: +10.4%)

Down

ستاندرد أند بورز 500

4156

-0.1% (منذ بداية العام: +10.6%)

None

فوتسي 100

7018

0% (منذ بداية العام: +8.6%)

Up

خام برنت

66.44 دولار

+2.0%

Down

غاز طبيعي (نايمكس)

2.91 دولار

-0.7%

Down

ذهب

1878.90 دولار

-0.3%

Up

بتكوين

38048.25 دولار

+0.7%

أنهى EGX30 تعاملات الخميس الماضي منخفضا بنسبة 0.69%. وبلغت قيم التداول 1.56 مليار جنيه (19.5% فوق المتوسط على مدار الـ 90 يوما الماضية). وسجل المستثمرون الأجانب وحدهم صافي بيع. وتراجع المؤشر بذلك بنسبة 1.04% منذ بداية العام.

في المنطقة الخضراء: المجموعة المالية هيرميس (+2.1%)، وكريدي أجريكول (+1.3%)، وإعمار مصر (+1.3%).

في المنطقة الحمراء: السويدي إليكتريك (-4.2%)، وإم إم جروب (-3.1%)، وفوري (-2.8%).

أخبار عالمية

ستعيد شركة شيفرون تشغيل حقل تمار للغاز الطبيعي في إسرائيل والذي يوفر إمدادات الغاز الطبيعي لمصر بعد أن أوقفته لأكثر من أسبوع، وفق رويترز. ولكن ما زلنا غير متأكدين من كيفية تأثير الوقف على حصة مصر.

ومن أخبار الدبلوماسية: جاءت المصالح المشتركة لمصر وقبرص في منطقة شرق المتوسط والتعاون مع اليونان على رأس الموضوعات التي ناقشها الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال اجتماعه أمس مع وزير الخارجية القبرصي نيكوس خريستودوليدس، وفق بيان صادر عن رئاسة الجمهورية.

وصلت القوات المصرية إلى السودان للمشاركة في المناورة التدريبية "حماة النيل" في الفترة من 26 إلى 31 مايو، وفق ما ذكرته وكالة الأنباء السودانية (سونا). وتهدف المناورة إلى تعزيز العلاقات الثنائية وتوحيد "أساليب التعامل للتصدي للتهديدات المتوقعة للبلدين". ولم يوضح التقرير حجم القوات المشاركة في التدريبات، فيما أكد وصول قوات برية وبحرية. وتناولت وكالة أسوشيتد برس الخبر أيضا. ويأتي هذا في الوقت الذي تصر إثيوبيا فيه على المضي قدما في الملء الثاني لسد النهضة خلال موسم الأمطار المقبل. وردت وزارة الخارجية المصرية بتأكيد رفضها أي إجراءات أحادية الجانب من ناحية إثيوبيا.

الوزارة وصفت الخطوة بأنها "تصرف غير مسؤول ومخالفة صريحة لاتفاق إعلان المبادئ" الموقع عام 2015، وسوف تعرض مصر والسودان لخطر كبير خاصة إذا تزامنت مع فترات الجفاف. وتنتظر القاهرة دعوة من الاتحاد الأفريقي لعقد اجتماع بين الأطراف الثلاث لاتخاذ قرار يؤدي إلى إعطاء فرصة أخرى للعملية التفاوضية تحت إطار جديد بمشاركة أكثر فعالية للمراقبين الدوليين.

ومناورة تدريبية أخرى مع الإمارات: بدأت مصر والإمارات يوم الجمعة تنفيذ مناورة عسكرية مشتركة أطلق عليها اسم "زايد 3" تستمر لمدة أسبوعين، طبقا لما أعلنته القوات المسلحة المصرية في بيان صحفي. وتهدف المناورة إلى تبادل خبرات التدريب العسكري بين الجانبين، بالإضافة إلى تطوير العمل القتالي المشترك.

قبل الختام

توفي الفنان الكوميدي الكبير سمير غانم يوم الخميس الماضي عن عمر ناهز 84 عاما. ولمع نجم غانم بشدة في الستينيات مع فرقة "ثلاثي أضواء المسرح"، التي ضمت كذلك الضيف أحمد وجورج سيدهم. وقدم الفنان الراحل مئات الأعمال الكوميدية ما بين سينما ومسرح وإذاعة وتلفزيون، ومن أشهرها فوازير فطوطة ومسرحية المتزوجون.

وتوفي أيضا قطب الصناعة المصري أحمد بهجت عن عمر ناهز 70 عاما بسبب الفشل الكلوي، وفقا لمصراوي نقلا عن أحد أفراد أسرته لم يذكر اسمه. وقال المصدر إنه توفي أثناء رحلة علاج في الولايات المتحدة. أسس الراحل العديد من المصانع المتخصصة في تصنيع الإلكترونيات والأجهزة المنزلية والأثاث والمعدات الطبية تحت مظلة مجموعة بهجت، كما أسس واحد من أوائل المجمعات السكنية المسورة في مصر "دريم لاند" بمدينة السادس من أكتوبر، ودريم بارك التي كانت أكبر مدينة ملاهي بالشرق الأوسط عند تأسيسها، إضافة إلى تأسيس بهجت أول محطة تلفزيونية فضائية خاصة في مصر "قناة دريم" والتي أطلقت في عام 2001.

المفكرة

30 مايو (الأحد): شركة المال جي تي إم تنظم النسخة الخامسة من مؤتمر بورتفوليو إيجيبت تحت شعار "النمو تحت وطأة الوباء".

31 مايو (الإثنين) مصر تستضيف النسخة 25 من المؤتمر العالمي للذكاء الاصطناعي بالتعاون مع هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات (ايتيدا).

1 يونيو (الثلاثاء): صندوق النقد الدولي يجري ثاني مراجعاته للأهداف الموضوعة بموجب قرض الـ 5.2 مليار دولار الممنوح لمصر وفق اتفاقية الاستعداد الائتماني في يونيو 2020 (التاريخ ما زال مقترحا).

7 يونيو (الاثنين): الجمعية المصرية البريطانية لرجال الأعمال تستضيف وزير البترول طارق الملا.

14 يونيو (الاثنين): الدورة الثالثة لملتقى استراتيجيات التحول نحو الاقتصاد الأخضر في مصر.

17 يونيو (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

17 – 20 يونيو (الخميس – الأحد): المعرض الدولي لمواد وتقنيات التشطيب والبناء (Turnkey)، مركز القاهرة الدولي للمؤتمرات.

24 يونيو (الخميس): انتهاء العام الدراسي 2021/2020 (للمدارس الحكومية).

26- 29 يونيو (السبت – الثلاثاء): معرض "بيج 5 كونستراكت" للإنشاء، مركز مصر للمعارض الدولية.

27 يونيو – 3 يوليو (الإثنين – الأحد): بطولة الجامعات الدولية للإسكواش في نيو جيزة.

30 يونيو (الأربعاء): صندوق النقد الدولي ينتهي من المراجعة الثانية لمستهدفات الاقتصاد المصري، وفقا لبرنامج القرض الذي أقره الصندوق بقيمة 5.2 مليار دولار في يونيو 2020.

30 يونيو (الأربعاء): ذكرى ثورة 30 يونيو.

30 يونيو – 15 يوليو (الأربعاء – الخميس) معرض القاهرة الدولي للكتاب.

يوليو + أغسطس: عقد امتحانات الثانوية العامة.

1 يوليو (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة ذكرى ثورة 30 يونيو.

1 يوليو (الخميس): الموعد النهائي أمام الشركات المسجلة بمركز كبار الممولين للانضمام لمنظومة الفاتورة الإلكترونية.

1 يوليو (الخميس): بدء تعميم نظام التسجيل المسبق لمعلومات الشحن (إيه سي أي) وإلزام شركات الشحن بتقديم مستنداتها إلى المنصة الجديدة "نافذة".

19 يوليو (الاثنين): يوم عرفة (عطلة رسمية).

20- 23 يوليو (الثلاثاء – الجمعة): عيد الأضحى (عطلة رسمية).

23 يوليو (الجمعة): ذكرى ثورة 23 يوليو (عطلة رسمية).

5 أغسطس (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

9 أغسطس (الاثنين): بداية العام الهجري الجديد.

12 أغسطس (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة بداية العام الهجري.

17- 20 أغسطس (الثلاثاء – الجمعة): يعقد الاجتماع السنوي للمنتدى الاقتصادي العالمي في سنغافورة.

16 سبتمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

30 سبتمبر – 2 أكتوبر (الخميس – السبت): المعرض الدولي لمواد البناء والتشييد (إيجيبت بروجيكتس 2021)، مركز مصر للمعارض الدولية، القاهرة الجديدة.

1 أكتوبر (الجمعة): معرض إكسبو 2020 دبي.

6 أكتوبر (الأربعاء): عيد القوات المسلحة.

7 أكتوبر (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة عيد القوات المسلحة.

18 أكتوبر (الاثنين): المولد النبوي الشريف.

21 أكتوبر (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة المولد النبوي الشريف.

28 أكتوبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

13- 17 ديسمبر: مؤتمر الأمم المتحدة لمكافحة الفساد، شرم الشيخ، مصر.

16 ديسمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

14 -16 فبراير (الاثنين – الأربعاء): الدورة الخامسة لمؤتمر ومعرض مصر الدولي للبترول، القاهرة.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «بنك HSBC مصر»، البنك الرائد للشركات والأفراد في مصر (رقم التسجيل الضريببي: 715-901-204)، و«المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، و«سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بنك المشرق»، البنك الرائد بالخدمات المصرفية للأفراد والخدمات المصرفية الرقمية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (رقم التسجيل الضريبي: 862-898-204)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)،و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).