الأحد, 4 أبريل 2021

تغطية الطرح العام لـ "تعليم" 29 مرة.. وموكب المومياوات حديث العالم هذا الصباح

عناوين سريعة

نتابع اليوم

صباح الخير، قراءنا الأعزاء، وأهلا بكم في صباح يوم جديد حافل بالموضوعات المهمة. لم يتبق أمامنا سوى 9 أيام قبل حلول شهر رمضان، لذا نتوقع أن نشهد زخما إخباريا خلال هذا الأسبوع قبل بدء الشهر المبارك.

نود أيضا أن نهنئكم بمناسبة عيد الفصح لكل من يحتفلون به صباح اليوم. وتحتفل الكنائس الغربية بما فيها الكنيسة الكاثوليكية بعيد الفصح اليوم، فيما تحتفل الكنائس الشرقية ومنها الكنيسة الأرذوكسية بهذه المناسبة الأحد الموافق 2 مايو المقبل.

هناك الكثير من الحديث حول مصر في الصحف العالمية هذا الصباح، إذ اتجهت أنظار العالم مساء أمس إلى القاهرة لتتابع موكب نقل المومياوات الملكية من المتحف المصري بميدان التحرير إلى مستقرها الأخير في المتحف القومي للحضارة المصرية بالفسطاط.

أبرز ما جاء في نشرتنا المسائية ليوم الخميس الماضي:

  • وافقت لجنة القيد بالبورصة المصرية على إدراج 577 مليون سهم من "ماكرو جروب" غدا قبل بدء التداول عليها في 19 أبريل.
  • نسبة تمثيل المرأة بمجالس إدارة الشركات المصرية 13% فقط في 2020.
  • نشاط الطروحات العالمية يسجل أفضل ربع أول على الإطلاق.

الخبر الأبرز عالميا هذا الصباح هو ما تناولته وسائل الإعلام بشأن محاولة انقلاب فاشلة في الأردن، فيما أعلنت السلطات الأردنية القبض على عدد من كبار الشخصيات لأسباب "أمنية". ونقلت بي بي سي عن ولي العهد الأردني السابق الأمير حمزة بن الحسين – وهو أيضا الأخ غير الشقيق للملك عبد الله – قوله إنه موضوع قيد الإقامة الجبرية، إلا أن رئيس هيئة الأركان المشتركة الأردني يوسف أحمد الحنيطي نفى في بيان له أمس ما نشر حول اعتقال ولي العهد السابق، لكنه أوضح أنه طٌلب من الأمير التوقف عن تحركات ونشاطات توظف لاستهداف أمن الأردن واستقراره. واعتقلت السلطات الأردنية أيضا الشريف حسن بن زيد – وهو أيضا أحد أفراد العائلة المالكة – ورئيس الديوان الملكي الأسبق باسم إبراهيم عوض الله وآخرين، حسبما نقلت وكالة الأنباء الأردنية الرسمية (بترا). وذكرت صحيفة واشنطن بوست أن السلطات الأردنية ألقت القبض على ما يصل إلى 20 شخصا حتى الآن.

مصر من جانبها أعربت عن تضامنها الكامل ودعمها للأردن وقيادته المتمثلة في الملك عبد الله الثاني في الحفاظ على أمن واستقرار المملكة "ضد أي محاولات للنيل منها"، بحسب البيان الصادر عن رئاسة الجمهورية.

وصلت إلى مصر أودري أزولاي، المديرة العامة لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو)، في أول زيارة إلى البلاد لحضور مراسم موكب المومياوات الـ 22 الملكية من المتحف المصري في ميدان التحرير إلى متحف الحضارة بمنطقة الفسطاط، يليه زيارتها لمواقع التراث العالمي لليونسكو في أسوان، في رحلة تستمر 3 أيام، طبقا لموقع مصراوي.

انطلقت أمس في عاصمة الكونغو الديمقراطية كينشاسا جولة جديدة من المفاوضات بين وزراء الخارجية والري لكل من مصر وإثيوبيا والسودان بشأن سد النهضة، بحسب وكالة أسوشيتد برس. ودعت الكونغو الديمقراطية الدول الثلاث للاجتماعات التي ستمتد لثلاثة أيام، بصفتها الرئيس الحالي للاتحاد الأفريقي الراعي الرئيسي لمفاوضات سد النهضة. وقالت وزارة الخارجية المصري، في بيان لها قبيل بدء الاجتماع إن مشاركتها تأتي تأكيدا على حرص مصر الوصول إلى اتفاق قانوني ملزم حول ملء وتشغيل السد على نحو يراعي مصالح الدول الثلاث.

إلا أنه لا ينبغي توقع الكثير من جولة المفاوضات الجديدة، إذ أخفقت الدول الثلاث على مدى اجتماعات عدة في الاتفاق على أرضية مشتركة بشأن آلية ملء وتشغيل سد النهضة. وتقدم السودان في الأسابيع القليلة الماضية بمقترح وجود وساطة رباعية مكونة من الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة إلى جانب الاتحاد الأفريقي، هو المقترح الذي رفضته أديس أبابا. وتأتي الاجتماعات أيضا بعد أقل من أسبوع من تصريحات للرئيس عبد الفتاح السيسي تضمنت تحذيرا غير مباشرا لأديس أبابا من المساس بمياه مصر والتي قال فيها إنه لا أحد يستطيع "أخذ نقطة مياه من مصر"، وإذا حدث فإن ذلك سيسفر عن "حالة من عدم الاستقرار في المنطقة لا يتخيلها أحد".

يحدث هذا الأسبوع:

تبدأ خلال الأسبوع الحالي إجراءات قيد الشركة المتخصصة بنشاط المحاجر والمناجم التي انقسمت من شركة الحديد والصلب المصرية، في الوقت الذي تجري في الاستعدادات لتصفية شركة الحديد والصلب، بحسب ما قالته مصادر مطلعة لجريدة البورصة. وقالت المصادر إنه سيجري تعيين مصفي قانوني هذا الأسبوع للبدء في عملية التصفية التي يمكن أن تستغرق عامين.

يلتقي وزير المالية محمد معيط خلال الأسبوع الجاري لجنة الخطة والموازنة بالبرلمان من أجل استكمال مناقشة تعديلات قانون الضريبة على القيمة المضافة، بحسب تصريحات رئيس اللجنة فخري الفقي لجريدة المال. وتضمنت التعديلات إخضاع الخدمات الإعلانية للضريبة على القيمة المضافة بسعر عام %14، وإلغاء الإعفاء الحالي لبيع وإيجار الوحدات غير السكنية من الضريبة، وزيادتها على المقرمشات والحلوى من العجين إلى السعر العام للضريبة على القيمة المضافة البالغ 14% بدلا من ضريبة الجدول 5% حاليا، بالإضافة إلى إلغاء الضريبة على واردات السلع الاستراتيجية.

تطرح شركة مصر الجديدة للإسكان والتعمير اليوم كراسة الشروط أمام المستثمرين للتقدم بعروضهم لتطوير مشروع "هليوبارك" على مساحة 1695 فدان في القاهرة الجديدة. وستغلق الشركة باب تلقي العروض في 16 يونيو المقبل.

أبرز المؤشرات الاقتصادية التي نترقبها هذا الشهر:

  • مؤشر مديري المشتريات لشهر مارس، والمقرر أن يصدر غدا الاثنين.
  • احتياطي النقد الأجنبي حتى نهاية مارس، ومن المنتظر أن يعلنه البنك المركزي المصري هذا الأسبوع.
  • بيانات التضخم لشهر مارس، والمتوقع صدورها يوم السبت 10 أبريل.
  • أسعار الفائدة: تعقد لجنة السياسة النقدية في البنك المركزي المصري اجتماعا يوم الخميس 29 أبريل، لمراجعة أسعار الفائدة.

كسر مؤشر ستاندرد آند بورز 500 حاجر الـ 4000 نقطة للمرة الأولى على الإطلاق خلال تداولات الخميس الماضي، في الوقت الذي ارتفعت فيه معنويات المستثمرين مع الإعلان عن خطة الرئيس الأمريكي جو بايدن تخصيص تريليوني دولار لتحسين البنية التحتية وتعزيز الوظائف، وفقا لبلومبرج. وعززت العقود الآجلة بسوق الأسهم مكاسبها الجمعة الماضية بعد أن أظهرت أحدث بيانات التوظيف أن الاقتصاد الأمريكي أضاف نحو 916 ألف وظيفة خلال شهر مارس – وهي الزيادة الشهرية الأكبر خلال 7 أشهر. وأغلقت أسواق الأسهم أبوابها الجمعة في الولايات المتحدة وأوروبا بمناسبة عطلة عيد الفصح.

وفي حين ستعاود الأسواق الأمريكية العمل بدءا من الغد، فستظل الأسواق الأوروبية مغلقة بمناسبة عيد الفصح.

في المفكرة:

تنطلق اجتماعات الربيع لصندوق النقد والبنك الدوليين يوم الاثنين المقبل، وتختتم يوم الأحد 11 أبريل. ويشارك في الاجتماعات التي تجري عبر الإنترنت هذا العام محافظو بنوك مركزية ووزراء مالية وتنمية، وقيادات شركات، وممثلون عن المجتمع المدني، وأكاديميون. وتشمل الموضوعات المطروحة للمناقشة هذا العام التوقعات الاقتصادية العالمية، والقضاء على الفقر، والتنمية الاقتصادية، وفعالية المعونات، والنظام المالي العالمي. وستكون بعض فعاليات الاجتماعات مفتوحة للجمهور وستبث مباشرة عبر موقع البنك الدولي.

تستضيف غرفة التجارة والصناعة الفرنسية ندوة عبر الإنترنت لتسليط الضوء خطة الحكومة المصرية لإنشاء وثيقة هوية لكافة العقارات السكنية والتجارية، إلى جانب رقمنة نظام تراخيص البناء. وستعقد الندوة يوم بعد غد الثلاثاء 6 أبريل، من الساعة 4 وحتى 5:30 مساء. يمكنكم التسجيل من هنا.

يزور وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف في 12 أبريل المقبل القاهرة، حيث يناقش آخر تطورات أزمة سد النهضة الإثيوبي، ما يشير إلى أن موسكو قد تلعب دور الوسيط في النزاع المستمر لسنوات، وفق ما قاله عمرو عبد الحميد في برنامجه "المشهد" على فضائية "تن تي في" (شاهد 1:28 دقيقة). وتأتي زيارة لافروف المرتقبة بعدما توقعت تقارير في وقت سابق أن يزور الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مصر هذا الشهر.

يدخل تطبيق المواعيد الصيفية لغلق وفتح المحال والمطاعم حيز التنفيذ اعتبارا من السبت 17 أبريل. وبذلك فسيكون موعد غلق المحال التجارية الساعة الـ 11 مساء (بدلا من الـ 10 في الشتاء)، مع مد موعد الإغلاق ساعة يومي الخميس والجمعة وفي الإجازات الرسمية، وستغلق المطاعم والمقاهي الساعة الواحدة صباحا.

enterprise

طروحات

تغطية الطرح العام لأسهم "تعليم" أكثر من 29 مرة مع نهاية الاكتتاب

شهد الطرح العام لأسهم شركة تعليم لخدمات الإدارة الأسبوع الماضي إقبالا كبيرا من المستثمرين الأفراد، إذ تجاوز معدل تغطيته 29 مرة مع نهاية الاكتتاب يوم الخميس، وفق ما ذكرته جريدة المال نقلا عن بنك الاستثمار سي أي كابيتال الذي تولى إدارة الطرح. وبلغ إجمالي عدد طلبات الشراء 525.6 مليون جنيه بنهاية الاكتتاب يوم الخميس، في مقابل 17.9 مليون سهم عرضتها الشركة للبيع. وعرضت الشركة، التي تبيع 49% من أسهمها في البورصة المصرية بسعر 5.75 جنيه للسهم، حصة قدرها 2.45% على المستثمرين الأفراد، في حين خصصت النسبة المتبقية لصالح المؤسسات.

الطرح الخاص شهد أيضا إقبالا واسعا من المؤسسات. وكان معدل تغطية الطرح الخاص البالغ حجمه نحو 340 مليون سهم، قد تجاوز 2.34 مرة مع نهاية الاكتتاب الأسبوع الماضي. وقال الرئيس التنفيذي لبنك الاستثمار سي أي كابيتال هشام جوهر في تصريحات لإنتربرايز، إن الطرح الخاص "جذب اهتماما قويا من المستثمرين المرموقين من الخليج العربي وأوروبا وجنوب أفريقيا ومصر من بين آخرين".

من يبيع حصته؟ باعت شركة سفنكس أوبليسك نحو 357.8 مليون سهم من حصتها في الشركة، في طرح عام وخاص بالسوق الثانوية. ومن المتوقع أيضا أن يكون بنك الاستثمار سي أي كابيتال ضمن المساهمين الذين سيخفضون حصتهم في "تعليم"، والتي يملكها البنك عبر شركة سفنكس. وكان سي أي كابيتال قد اشترى في عام 2019، بالاشتراك مع مجموعة من المستثمرين، 60% من شركة تعليم، من شركة طيبة لإدارة التعليم القابضة، مقابل 1.2 مليار جنيه.

متى يبدأ التداول على أسهم الشركة؟ ومن المقرر أن يبدأ التداول على أسهم "تعليم" يوم الأربعاء المقبل الموافق 7 أبريل تحت رمز "TALM".

هل يعطي هذا دفعة للطروحات التي طال انتظارها؟ من المقرر أن يبدأ التداول على أسهم شركة ماكرو جروب للمستحضرات الطبية في البورصة المصرية في 19 أبريل مع إتمام طرحها العام الأولي، في حين أطلقت شركة التشخيص المتكاملة القابضة الأسبوع الماضي جولة ترويجية للقيد المزدوج لأسهمها في البورصة، والذي سيكون أول قيد فني في سوق الأسهم المحلية. وتوقع رئيس البورصة المصرية محمد فريد في وقت سابق أن تشهد البورصة ما بين 5 و6 طروحات عامة أولية هذا العام. وربما تكون شركة ابتكار للخدمات المالية غير المصرفية، وشركة تكنولوجيا تشغيل المنشآت المالية (إي فاينانس) من بين الشركات التي يتوقعها رئيس البورصة. ومن المنتظر أن يرى الطرحان الأخيران النور بحلول النصف الثاني من العام.

اقتصاد

البنك الدولي: فائض الميزانية الأولي في مصر ساعدها على تحمل أزمة الديون

قال البنك الدولي إن تحقيق مصر لفائض أولي في الميزانية ساعدها على تحمل مستويات الدين العام، في إطار أزمة الديون التي تعاني منها معظم دول منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا مع استمرار تداعيات "كوفيد-19"، بحسب تقرير للبنك (بي دي إف). ويعد الفائض الأولي مقياسا يستثني مدفوعات خدمة الدين. وقلل تحقيق فائض أولي في موازنة 2020/2019، من حاجة مصر للاقتراض على المدى القصير، وذلك على النقيض من عدة اقتصادات في المنطقة بينها المغرب وتونس والبحرين وعمان، حيث أدت زيادة النفقات الصحية لمواجهة أزمة "كوفيد-19" لارتفاع مستويات الدين والعجز في موازناتها خلال العام الماضي. وأوضح التقرير أن تأثير الجائحة على مستويات الدين المصري كان "جزئيا فقط"، حيث يمتد العام المالي من يوليو إلى يونيو.

وتسجل مصر حاليا فائضا أوليا ضئيلا في الموازنة. ومن المتوقع أن يصل الفائض الأولي إلى 0.6% بنهاية العام المالي الحالي، في حين يستهدف مشروع الموازنة للعام المالي المقبل 2022/2021 تحقيق فائض أولي قدره 1.5% من الناتج المحلي الإجمالي، ليعود الفائض إلى مستويات ما قبل الجائحة.

ويقدر البنك نمو الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي لمصر بنسبة 3.6% خلال العام المالي 2020/2019، وهي النسبة الأعلى في المنطقة التي يبلغ متوسط النمو فيها 3.8-%، طبقا للتقرير. ولم تحقق أي دولة أخرى في المنطقة نموا إيجابيا باستثناء إيران وجيبوتي. ويتوقع أيضا أن تحقق مصر نموا في الناتج الحقيقي بنسبة 2.3% في العام المالي 2021/2020 على أن يرتد إلى 4.5% في 2022/2021.

مستويات الدين في مصر ستواصل الانخفاض على الرغم من توقف خطة الحكومة لتقليص الدين مؤقتا بسبب الجائحة، والتي اضطرتها لتوجيه المزيد من المخصصات لقطاعي الصحة والتعليم، طبقا لكيفن كاري مدير وحدة الاقتصاد الكلي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في البنك الدولي، في تصريح لموقع أهرام أونلاين. وقال كاري، في فعالية إطلاق التقرير التي جرى بثها على الإنترنت، إن التوقعات المتفائلة بشأن الفائض الأولي للميزانية المصرية سيساعدها على تحقيق المستهدفات بعيدة المدى للدين "ويضع مستويات الدين المرتفعة للبلاد في مسار تنازلي". وتستهدف خطة الحكومة لتخفيض الدين العام، التي جرى الإعلان عنها عام 2019 قبل بداية الجائحة، خفض نسبة الدين إلى الناتج المحلي الإجمالي إلى 80% بحلول 2022 بشكل رئيسي من خلال التحول نحو الاقتراض طويل الأمد. وبحسب بيانات وزارة المالية، وصلت نسبة الدين إلى الناتج المحلي الإجمالي بنهاية العام المالي 2020/2019 إلى 86.1%، ولكن البنك الدولي يقول إنها تبلغ 87.5%، وهو ما يعكس بشكل جزئي تأثير الجائحة خلال الربع الأخير من العام المالي.

كما يمكن اعتبار مصر أحد أقل الاقتصادات عرضة لخطر أزمة الديون في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، بحسب التقرير. فالعديد من الاقتصادات في المنطقة دخلت الجائحة وهي تعاني بالفعل تراكما عاليا للديون ونموا ضعيفا إضافة إلى تراجع لمعايير الحوكمة وخاصة في سياسة الشفافية. وفي الوقت الذي تنطبق فيه بعض هذه المشكلات على مصر، كانت بين 3 دول فقط حققت نموا في فترة ذروة تأثير الجائحة على الاقتصاد العالمي، كما أن "زيادة الناتج الاقتصادي يظل الوسيلة الأكثر استدامة لتخفيض الدين" بحسب التقرير.

إلا أن الإنفاق العام هو ما يجعل الأوضاع الاقتصادية مستقرة حتى الآن، إذ أشار البنك الدولي إلى بقاء مؤشر مديري المشتريات الذي يقيس نشاط القطاع الخاص غير النفطي في مستوى الانكماش في شهر فبراير الماضي للشهر الثالث على التوالي، وذلك بعد أن ارتفع إلى فوق 50 نقطة الذي يفصل بين النمو والانكماش، ثلاث مرات فقط منذ انخفاضه في أبريل 2020. وأشار التقرير إلى تأثير الجائحة على قطاعي السياحة وصادرات الغزل والنسيج كأبرز تحديات الاقتصاد الكلي التي تواجه مصر ودول المنطقة المستوردة للنفط.

من المتوقع أيضا أن تجني مصر وباقي دول المنطقة ثمار برامج التطعيم ضد فيروس "كوفيد-19" على المدى البعيد، إذ أشار التقرير إلى أن نسبة التكلفة إلى المنافع وراء تطعيم 20% من عدد السكان في مصر تقدر بنحو 78 إلى 1، وذلك نقلا عن ورقة بحثية نشرت مؤخرا وتضمنت دراسة حول تكلفة شراء اللقاح بالدول النامية مقابل المنافع طويلة الأجل لتلك الخطوة. وأضاف التقرير أن حملات التطعيم الفعالة ستساعد في التغلب على الاحتياجات الصحية العاجلة في البلاد، إلى جانب تمهيد الطريق لمسيرة تعافي أكثر سرعة، فضلا عن تعزيز أسس البنية التحتية للصحة العامة.

ومن بين أبرز النقاط في التقرير:

  • لن يصل التعافي من تداعيات الجائحة باقتصادات منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لمستويات النشاط الاقتصادي في 2019، كما لن تصل لتوقعات البنك الصادرة ما قبل الجائحة.
  • يتوقع أن يرتفع متوسط نسبة الدين العام للناتج المحلي الإجمالي في دول المنطقة إلى 54% بحلول نهاية العام الجاري، مقابل 46% في 2019.
  • سيحظى الإنفاق على الصحة والرعاية الاجتماعية بالأولوية مع استمرار الجائحة.
  • ستظل معايير الحوكمة وشفافية بيانات الديون عوامل أساسية لسياسات مالية تتسم بالكفاءة وقد تساعد على تخفيض تكاليف الاقتراض، وهو ما يقتضي إصلاح مؤسسات الدولة التي تضع تلك السياسات.

قناة السويس

انتهاء أزمة تكدس السفن بقناة السويس

قناة السويس تودع آخر مجموعة من السفن العالقة إثر جنوح السفينة إيفر جيفين، إذ غادرت أمس آخر مجموعة من السفن المنتظرة وعددها 61 سفينة في الاتجاهين، وبذلك تنتهي أزمة السفن العالقة والتي وصل عددها إلى 422 سفينة، بحسب بيان صادر عن رئيس هيئة قناة السويس الفريق أسامة ربيع. وعبرت أمس أيضا حوالي 24 سفينة جديدة بعد انتظام حركة الملاحة، وفق البيان. وعبرت 360 سفينة من قناة السويس منذ مساء الاثنين وحتى أول أمس الجمعة بعد نجاح جهود تعويم السفينة إيفر جيفين بعد ستة أيام من أعمال الحفر والتكريك، بحسب ربيع في مداخلة مع عمرو أديب في برنامج "الحكاية" (شاهد 1:29 دقيقة). وأعلنت هيئة قناة السويس في بيان لها يوم الجمعة عبور 80 سفينة على الأقل من بينهم حاملة طائرات أمريكية وعدد من ناقلات النفط والغاز الطبيعي المسال. وتوقع عدد من شركات النقل البحري أن تعود الحركة في قناة السويس في الاتجاهين إلى طبيعتها خلال الأسبوع الجاري، بحسب جريدة حابي.

الموانئ الأوروبية تتوقع موجة قريبة من السفن التي بدلت طريقها أثناء الأزمة، بينما تنتظر الموانئ الآسيوية والأمريكية حدوث هذا التكدس في منتصف أبريل، بحسب فايننشال تايمز. وكانت أكثر من خمسين سفينة قررت المرور عبر رأس الرجاء الصالح لتفادي الأزمة. ونقلت فايننشال تايمز أن "السفن المتأخرة دخلت في مفاوضات محمومة مع سلطات الموانئ من أجل حجز أماكن في أرصفتها لاستخدامها لإنزال البضائع عند الوصول مباشرة، بالرغم من أن تلك الأماكن محجوزة من سفن أخرى". ويبدو أن أزمة قناة السويس جاءت لتصعب الموقف أكثر في الموانئ المزدحمة بالفعل بفضل ازدهار التجارة الإلكترونية منذ نهاية العام الماضي إثر "كوفيد-"19.

يبدو أن قناة السويس تحتاج إلى التطوير من أجل استيعاب أحجام السفن المتزايدة، بحسب رويترز. خلال الخمسة عشر عاما الماضية ازداد حجم السفن التجارية بصورة مستمرة بينما لم تزداد معها القدرة على إنقاذ تلك السفن من الحوادث المشابهة، كما ينبغي توفير قاطرات بحرية وكراكات أكبر وبقدرات أعلى من أجل التعامل مع السفن الضخمة، وفق ما نقلته الوكالة عن مصادر بقطاع النقل البحري. وشدد أحد المصادر على ضرورة "تشديد الإرشادات والتوجيهات الخاصة بعبور السفن من القناة واستخدام القاطرات البحرية لمساعدة السفن الضخمة في العبور أو السماح بعبورها خلال ساعات النهار فقط".

وتنتظر هيئة قناة السويس استلام اثنين من أكبر القاطرات في الشرق الأوسط من هولندا، تصل إحداهما الأسبوع المقبل والثانية في أغسطس، كجزء من خطة الهيئة لرفع القدرات الخاصة بالقناة، بحسب مداخلة ربيع مع عمرو أديب (شاهد 13.38 دقيقة). كما تدرس الهيئة توسعة قناة السويس بعد الحادثة الأخيرة بحسب تصريحات ربيع لسي إن إن العربية، مؤكدا أن القناة لا تحتاج في الوقت الحالي إلى زيادة عمقها الذي يصل إلى 24 متر.

ومن المقرر أن يصل وفد ياباني من أربعة مسؤولين حكوميين إلى مصر للمساعدة في التحقيقات الجارية، ونقل الخبرات اللازمة لتفادي حدوث الأمر، بالإضافة إلى تكريم العاملين المشاركين في تحرير السفينة إيفر جيفين. بحسب تصريحات وزير النقل الياباني إلى قناة إن إتش كيه اليابانية الحكومية.

الخطوط الملاحية التايوانية إيفر جرين المستأجرة للسفينة نفت مسؤوليتها عن الحادث وألقت بها على شركة شوي كيسين المالكة للسفينة، بسبب وقوع الحادث خلال الإبحار: وهي الفترة التي يتحمل خلالها المالك المسؤولية بحسب العقد"، كما نقلت نايكي آسيا عن رئيس خطوط إيفر جرين الملاحية إيريك هاسيا، مضيفا أن "شركته مسؤولة عن الحمولة فقط والتي تغطيها شركة التأمين".

وجاء ذلك ردًا على القضية التي رفعتها الشركة المالكة للسفينة إيفر جيفين ضد الشركة المشغلة، والتي أشارت فيها إلى هيكل الملكية المعقد والذي يجعل من الصعب تحديد المسؤولية في حوادث البحار، بحسب واشنطن بوست.

قناة السويس غير مسؤولة عن أي من الأضرار التي نجمت عن الحادث، وفق ما صرح به ربيع الأسبوع الماضي. وأشار إلى أن قناة السويس سوف تطالب بتعويضات قد تصل إلى مليار دولار تشمل الخسائر اليومية من إيرادات عبور السفن بسبب توقف حركة الملاحة بالإضافة إلى الأضرار التي لحقت بالقناة جراء أعمال الحفر والتكريك، وقال محامون إن مصر تستحق تعويضات من شركة شوي كيسين مقابل الأضرار التي لحقت بقناة السويس.

منافسة

بعد اعتراضات واسعة.. الحكومة تؤجل مزايدة رخصة تصنيع السجائر

قررت الهيئة العامة للتنمية الصناعية تأجيل مزايدة الرخصة الجديدة لتصنيع السجائر، التي تسمح بتأسيس ثاني أكبر شركة للتبغ في مصر، وفق ما نقلته رويترز أمس عن مصدرين مطلعين في القطاع. وكان من المفترض أن تعقد الهيئة جلسة فض العروض يوم الثلاثاء المقبل. وقال المصدران إن الشركات أبلغت بالقرار قبل يوم واحد فقط من الموعد النهائي لتقديم العروض.

إذن، ما الموعد الجديد؟ قال أحد المصدرين: "ما نفهمه حتى الآن.. أن التأجيل لأجل غير مسمى"، متوقعا تغيير شروط المزايدة حال طرحها مرة أخرى.

كانت الهيئة قد طرحت الشهر الماضي مزايدة على الرخصة الجديدة، التي من شأنها إنهاء احتكار الشرقية للدخان لصناعة السجائر (جزئيا) في مصر. لكن بعد ذلك بأيام قليلة تقدم عدد من الشركات العاملة في صناعة السجائر بالسوق المحلية بشكوى رسمية إلى جهاز حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية أعربت فيها عن تضررها من شروط المزايدة، وأخرى إلى شعبة الدخان والسجائر باتحاد الصناعات المصرية تطالب فيها بإلغاء مذكرة الشروط الخاصة بالرخصة. واعترضت أكبر أربع شركات للسجائر في مصر، وهي أدخنة النخلة وبريتيش أمريكان توباكو وإمبريال توباكو والمنصور الدولية للتوزيع، في وقت سابق على شروط المزايدة، وقالت في خطاب إلى رئيس الوزراء، إن المزايدة غير عادلة وتخالف قانون حماية المنافسة، مطالبة بإيقافها حتى مراجعة الشروط.

شروط مثيرة للجدل: تضمنت كراسة الشروط الخاصة بالمزايدة عددا من الشروط المثيرة للجدل، والتي يأتي في مقدمتها منح الشركة الشرقية للدخان حق تملك 24% من رأسمال الشركة الجديدة، دون أن تتحمل أي نسبة من قيمة الرخصة، وإلزام الشركة الجديدة ببيع السجائر بسعر أعلى 50% من سعر الشرقية للدخان، وكذا منع الشركة من إنتاج سجائر من الفئة السعرية الشعبية التي تسيطر عليها الشركة الشرقية عبر سجائر كليوباترا، والتي تمثل 98% من مبيعاتها. وتقول الشركات أيضا إن قصر صناعة الجيل الجديد من منتجات بدائل التبغ ومن ضمنها السجائر الإلكترونية على اللاعب الجديد، قد يخلق محتكرا جديدا في السوق المصرية في هذا المجال.

عقارات

العبار: مصر أفضل وجهة استثمار عقاري لإعمار

قال الرئيس التنفيذي لشركة إعمار الإماراتية محمد العبار إن مصر هي أفضل وجهة للاستثمار العقاري متفوقة على دبي وبريطانيا، بسبب وجود طلب عال وربح جذاب إضافة لحجم السوق العقارية المصرية الكبير، بحسب مقابلة مع الإعلامي عمرو أديب على قناة إم بي سي مصر (شاهد 1:39 دقيقة). وكان العبار قال لموقع الشرق الأسبوع الماضي إن شركته تعتزم مضاعفة استثماراتها في مصر إلى 30% من إجمالي أعمالها حاليا، مشيرا إلى أن السوق المصرية كانت الأفضل ضمن شركات المجموعة في الأداء المالي في 2020 رغم الجائحة. يأتي ذلك بعد إعلان الشركة في وقت سابق عن ضخ استثمارات تصل إلى 37.8 مليار جنيه لتطوير مشروع سكني جديد باسم "بيل في" مدينة الشيخ زايد على مساحة 500 فدان.

ومن بين أخبار الاستثمار الأخرى:

أكدت شركة أوبر التزامها بمواصلة استثماراتها في مصر، التي تعد من أسرع أسواقها في التعافي من الجائحة، حسبما صرح الرئيس التنفيذي للشركة دارا خسروشاهي خلال اجتماع عبر الفيديو كونفرانس مع الرئيس عبد الفتاح السيسي نظمته غرفة التجارة الأمريكية بالقاهرة ومجلس الأعمال المصري الأمريكي. ونقل بيان أوبر (بي دي إف) عن خسروشاهي قوله إن أعمال الشركة في مصر تعافت بنسبة 80% حتى الآن مقارنة بمستويات ما قبل جائحة "كوفيد-19".

وناقش رؤساء عدد من كبريات الشركات الأمريكية الأخرى أيضا آفاق الاستثمار في مصر مع الرئيس السيسي خلال الاجتماع، وفق بيان لرئاسة الجمهورية. وشملت الشركات المشاركة كل من، أباتشي، وبكتل، وهانيويل، ولوكهيد مارتن، وإكسون موبيل، وشيفرون، وجوجل، وماستر كارد، وبيبسيكو، وهيلتون.

سياحة

نصف مليون سائح و800 مليون دولار حصيلة السياحة في الربع الأول

زار مصر نحو نصف مليون سائح خلال الربع الأول من العام وبلغت عائدات القطاع خلال الفترة ما بين 600 و800 مليون دولار، حسبما صرحت مساعدة وزير السياحة والآثار غادة شلبي لقناة سكاي نيوز عربية. كان الوزير خالد العناني صرح الأسبوع الماضي بأن عدد السائحين الذين وفدوا إلى البلاد منذ استئناف حركة الطيران في يوليو الماضي بلغ مليوني سائح.

ومن المتوقع أن تستمر العائدات في الارتفاع، بحسب تقرير بنك أوف أميركا الشهر الماضي، والذي توقع تعافي العائدات إلى 7 مليارات دولار العام المقبل، بعد أن هوت بنسبة 70% في 2020. وانخفض عدد السائحين إلى 3.6 مليون سائح من 13 مليونا في 2019، ويتوقع العناني في وقت سابق عودة عدد السائحين لمستويات ما قبل "كوفيد-19" بحلول خريف 2022.

والحكومة تواصل دعم الكيانات العاملة بالقطاع لواجهة تداعيات الجائحة، إذ وافق مجلس الوزراء الأسبوع الماضي على تجديد إجراءات دعم القطاع التي أعلنت للمرة الأولى في أبريل 2020 لمدة ستة أشهر إضافية، والتي تشمل إعفاء العقارات المستخدمة في المجالات السياحية والفندقية والتابعة لوزارة الطيران المدني من الضريبة العقارية وإرجاء تاريخ سداد المديونيات والاستمرار في خفض رسوم الهبوط والإيواء للطائرات في المطارات في المحافظات السياحية. كما أطلقت الحكومة في يناير الماضي مبادرة لدعم السياحة الشتوية.

enterprise

تنظيم

"الرقابة المالية" تدرس ضوابط جديدة لآلية الشراء بالهامش

تقدم عدد من أطراف السوق بمقترح إلى هيئة الرقابة المالية بوضع ضوابط جديدة لآلية الشراء بالهامش، وذلك خلال اجتماع مع هيئة الرقابة المالية الأسبوع الماضي، وفق بيان صادر عن الهيئة أمس. وطالب ممثلو بعض شركات السمسرة والجمعية المصرية للأوراق المالية وعدد من أمناء الحفظ العاملة في سوق المال المصرية بوضع حد أقصى للمعاملات التي تتم بالشراء بالهامش على كل ورقة مالية كنسبة من السوق الحرة التداول، ووضع حد أقصى لعمليات الشراء بالهامش على مستوى السوق ككل، بحسب نائب رئيس الهيئة إسلام عزام. وأضاف أنه هناك مقترحا آخر بوضع حد أقصى على حجم الشراء بالهامش المسموح به لكل عميل ومجموعاته المرتبطة، وتعاملات المساهمين الرئيسيين في الشراء بالهامش على أسهم شركاتهم. ويبلغ حجم معاملات الشراء بالهامش حاليا في البورصة المصرية نحو 5 مليارات جنيه، وفق عزام.

يأتي هذا بعد أسبوع من موافقة الهيئة على تأسيس صندوق دعم البورصة والذي رصد له البنك المركزي المصري بصفة مبدئية ما قيمته مليار جنيه بهدف دعم شركات الوساطة المالية من خلال إتاحة تمويلات بأسعار تنافسية لدعم عمليات التداول بالهامش لديها،

من أجل تنشيط حجم التعاملات بالبورصة ودعم الأسواق عن طريق زيادة حجم السيولة بالبورصة المصرية. وسمحت الهيئة مؤخرا أيضا لشركات التخصيم بتمويل شركات السمسرة في عمليات شراء الأسهم بالهامش، بهدف توفير مصادر تمويل جديدة وتوفير سيولة مالية لشركات السمسرة.

فما هي الخطوة التالية؟ من المقرر أن تدعو هيئة الرقابة المالية كلا من البورصة المصرية، وشركة مصر للمقاصة والإيداع والقيد المركزي لاجتماع خلال الأسبوع الجاري مع اللجنة الاستشارية لسوق رأس المال بالهيئة لمناقشة تلك المقترحات والخروج بمقترح نهائي ووضع القواعد التنفيذية والفنية له، وذلك تمهيدا للعرض على أول اجتماع لمجلس إدارة هيئة الرقابة المالية في الشهر الجاري، وفقا لعزام.

عقارات

الحكومة تتلقى 2.9 مليون طلب للتصالح في مخالفات البناء مع غلق باب التقدم

أخيرا.. الحكومة تغلق باب التقدم للتصالح في مخالفات البناء: تلقت الحكومة 2.9 مليون طلب من المواطنين للتصالح في مخالفات البناء خلال الفترة الممتدة من يوليو حتى نهاية مارس الماضيين، وفق ما قاله رئيس مجلس الوزراء مصطفى مدبولي أمس، بعد أيام قليلة من انقضاء المهلة المحددة للتقدم بطلبات التصالح في 31 مارس. ويعد هذا الرقم أقل قليلا بالمقارنة مع عدد مخالفات البناء على مستوى الجمهورية الذي يقدر بنحو 3.16 مليون مخالفة. ومن المنتظر أن تتعرض العقارات التي لم تقنن أوضاعها للهدم. ولم يذكر مدبولي في حديثه أي تفاصيل حول الحصيلة الإجمالية لهذه الطلبات.

وأجبرت الحملة التي دشنتها الحكومة العام الماضي لمواجهة البناء العشوائي، أصحاب العقارات المخالفة لقانون البناء على التقدم لتقنين أوضاعها مقابل رسوم محددة تسدد على أقساط. ومددت الحكومة الموعد النهائي للتقدم بطلبات التصالح في المخالفات خمس مرات متتالية منذ أغسطس الماضي، كان آخرها في يناير الماضي.

سياحة

مصر تشهد موكب المومياوات الملكية إلى متحف الحضارة وسط احتفال مهيب

شهدت مصر أمس موكب المومياوات الملكية الذي طال انتظاره، والذي نقلت خلاله 22 مومياء من المتحف المصري بالتحرير إلى مكان عرضها الدائم بالمتحف القومي للحضارة المصرية والذي افتتح مؤخرا، وفقا لما أوردته وكالة رويترز. وانطلقت مسيرة الموكب، التي استغرقت 40 دقيقة، بإطلاق 21 طلقة مدفعية، ثم تواصلت بطول 7 كيلومترات حتى وصولها إلى المقر الجديد للمومياوات.

فكيف جرت عملية نقل المومياوات؟ جرى نقل المومياوات داخل كبسولات مملوءة بغاز النيتروجين داخل عربات مخصصة للنقل، وذل من أجل الحفاظ عليها وحمايتها، وفقا لما قاله عالم المصريات ووزير السياحة الأسبق زاهي حواس.

ما هي المومياوات التي انتقلت لمتحف الحضارة؟ ضم الموكب 18 مومياء لملوك و4 مومياوات لملكات، ترجع معظمها إلى الأسر الحديثة التي حكمت مصر خلال الفترة ما بين عام 1539 و1075 قبل الميلاد. ومن بين هذه المومياوات الملك رمسيس الثاني، والملك سقنن رع، والملك تحتمس الثالث، والملك سيتي الأول، والملكة حتشبسوت، والملكة ميرت آمون زوجة الملك أمنحتب الأول، والملكة أحمس نفرتاري، بحسب البيان الصادر عن رئاسة الوزراء.

فما هو السبب وراء نقل المومياوات؟ يرجع نقل المومياوات الملكية إلى متحف الحضارة بالفسطاط إلى أن "الحكومة المصرية تريد عرض المومياوات بطريقة حضارية ومثقفة، وليس للترفيه كما كانت في المتحف المصري"، وفق حواس.

وقد استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي موكب المومياوات من مقر المتحف القومي للحضارة المصرية، والذي افتتحه رسميا أمس، بحسب البيان الصادر عن رئاسة الجمهورية. وقال السيسي، في تغريدة له على موقع تويتر: "بكل الفخر والاعتزاز أتطلع لاستقبال ملوك وملكات مصر بعد رحلتهم من المتحف المصري بالتحرير إلى المتحف القومي للحضارة المصرية. إن هذا المشهد المهيب لدليل جديد على عظمة هذا الشعب الحارس على هذه الحضارة الفريدة الممتدة في أعماق التاريخ". ومن جانبه، قال وزير السياحة خالد العناني، خلال كلمته التي ألقاها فى حفل نقل المومياوات الملكية، إن هذا الحدث الفريد لن يتكرر، مؤكدا أنه سيروج للسياحة المصرية في العالم أجمع، وفي نفس الوقت سيزود الوعي السياحي والأثري لدى المصريين (شاهد 8:41 دقيقة).

ومن المقرر عرض 20 مومياء فقط أمام الجمهور بدءا من 18 أبريل الجاري في المتحف القومي للحضارة المصرية، في حين سيجري تخزين الاثنتين المتبقيتين، وفقا لما نقلته وكالة أسوشيتد برس عن مسؤولين بوزارة السياحة. ومن المقرر أن يفتح المتحف أبوابه رسميا للزوار بدءا من اليوم بعد أن كانت أجزاء محدودة منه مفتوحة أمام الجمهور منذ عام 2017.

وهيمنت التغطية الحية لموكب نقل المومياوات على برامج التوك شو ليلة أمس. وخصصت لميس الحديدي حلقة أمس من برنامجها "كلمة اخيرة" لتغطية هذا الحدث المهم (شاهد 1:46:55 دقيقة)، وبالمثل برنامج "الحياة اليوم" الذي عرض بثا حيا للموكب والحفل الافتتاحي (اهد 3:27:46 دقيقة). وفي مقابلة مع عمرو أديب في برنامجه "الحكاية"، قال حواس إن توت عنخ آمون سيكون بمثابة "البطل" في المتحف المصري الكبير، فيما ستكون المومياوات التي جرى نقلها بمثابة أبطال المتحف القومي للحضارة المصرية (شاهد 0:54 دقيقة). وأوضح حواس أن إنشاء المتحف القومي للحضارة المصرية بالفسطاط تكلف ملايين الجنيهات وجاء بالتعاون مع منظمة اليونسكو. وقال أيضا إن عملية تطوير المتحف بدأت منذ عام 2010، مؤكدا أن أعمال تطوير المتحف كانت بأيادي مصرية بقيادة محمود مبروك مستشار العرض المتحفي بوزارة السياحة (شاهد 0:08 دقيقة وأيضا 0:17 دقيقة).

وتصدر الهاشتاج #موكب_المومياوات_الملكية أكثر الهاشتاجات تداولا على موقع تويتر، وفقا لما قاله أحمد موسى، في برنامج "على مسؤوليتي" (شاهد 0:02 دقيقة)، والذي أشار أن نحو مليار شخص كانوا يتابعون البث الحي لموكب نقل المومياوات. وفي مداخلة هاتفية مع موسى، قال وزير السياحة إن إنشاء متحف الحضارة المصرية تكلف ملياري جنيه، فيما بلغت تكلفة بناء المتحف المصري الكبير حتى الآن 15 مليار جنيه (شاهد 1:10 دقيقة).

وتصدر الموكب تغطية الصحافة العالمية لمصر هذا الصباح، كما في واشنطن بوست، وشينخوا، وريبابلك وورلد، ووكالة أسوشيتد برس، ونيويورك تايمز، ورويترز، وبي بي سي.

تنقلات

فاز ضياء رشوان بمقعد نقيب للصحفيين لفترة جديدة في انتخابات التجديد النصفي التي جرت أول أمس الجمعة، وفق بوابة الأهرام. وتولى رشوان منصبه ما بين عامي 2013 و2015 قبل أن ينتخب مرة ثانية في 2019. كما يرأس رشوان، الذي عمل كباحث في مركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، الهيئة العامة للاستعلامات.

اختارت شركة واحات السيليكون للمناطق التكنولوجية هاشم منسي (لينكد إن) لتولي منصب الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب للشركة، بحسب صحيفة المال. وتولى منسي خلال مسيرته المهنية التي تمتد عبر 25 عاما عدة مناصب في شركات بارزة بينها "ديل مصر" وآي بي إم.

هذه النشرة تأتيكم برعاية
Pharos Holding - https://pharoslive.com/
CIB - https://www.cibeg.com/
SODIC - https://www.sodic.com
Infinity - http://www.weareinfinity.com/

مصر في الصحافة العالمية

هيمن موكب المومياوات الملكية على اهتمامات الصحف الأجنبية في تغطيتها للشأن المصري هذا الصباح. المزيد حول هذا الحدث في نشرتنا أعلاه.

وتضمنت الموضوعات الأخرى التي تناولتها الصحف: ألقت فرانس 24 الضوء على التعديلات المقترحة على قانون الأحوال الشخصية التي من شأنها أن تحد من حرية حركة المرأة وحقوق حضانة أطفالها، في حين قالت صحيفة واشنطن بوست في تقرير لها إن موافقة وزارة الخارجية الأمريكية على بيع أسلحة لمصر "تثير مخاوف" الديمقراطيين في الكونجرس بشأن قضايا حقوق الإنسان. وأشار موقع المونيتور إلى وجود دعوات لإعادة تسمية الشوارع التي تعود أسماؤها إلى العهد العثماني أو المستوحاة من ذلك العصر، وذلك بالتزامن مع ذكرى الغزو العثماني لمصر، فيما نشر موقع فويس أوف أمريكا تقريرا حول مدرسة مخصصة لتعليم الأطفال الصم في القاهرة.

على الرادار

وقعت شركة سبيد ميديكال عقد الاستحواذ على شركة برايم سبيد للرعاية الصحية في صفقة بقيمة 1.8 مليار جنيه، على أن يتم قيد قيمة الشركة بأرصدة دائنة لصالح البائعين دون سداد نقدي، بحسب بيان عن مجلس إدارة سبيد ميديكال (بي دي إف)، أعلن خلاله عن الموافقة على دراسة القيمة العادلة للشركتين. وأوضح البيان أن الاستحواذ سيمول عبر زيادة رأس المال دون سداد نقدي وفقا للدراسة التي حددت قيمة برايم سبيد بـ 1.8 مليار جنيه وقيمة سبيد ميديكال بـ 2.4 مليار جنيه وبقيمة 2.18 جنيه للسهم، شرط موافقة الجمعية العمومية غير العادية.

تستمر أعمال الإنشاءات في أكبر مصنع للغزل والنسيج في العالم بالمحلة الكبرى والمقرر افتتاحه في صيف 2022، وفق ما قاله وزير قطاع الأعمال العام هشام توفيق. ومن المتوقع أن تبلغ الطاقة الإنتاجية للمصنع 30 طن غزل يوميا.

وعلى الرادار أيضا هذا الصباح:

  • حصلت شركة ريفي للتمويل متناهي الصغر على قرض بقيمة 150 مليون جنيه من بنك إتش إس بي سي، بغرض إعادة إقراض التمويل لصالح المشروعات متناهية الصغر في البلاد، على أن يخصص ثلثه لصالح المشروعات التي تقودها النساء، وفق بيان صحفي (بي دي إف).
  • فازت شركة شنايدر إليكتريك مصر بمناقصة تنفيذ مركز تحكم لتوزيع الكهرباء وسط الإسكندرية والتي تتضمن إنشاء محطات محولات وموزعات وخطوط هوائية تخدم مناطق وسط الإسكندرية بالكامل.
  • استعرض رئيس الوزراء مصطفى مدبولي خطة تطوير موانئ الدخيلة بالإسكندرية والسخنة ودمياط إلى جانب موانئ البحر الأحمر في الاجتماع الأول للمجلس الأعلى للموانئ برئاسته يوم الخميس.
  • تعتزم شركة القناة للسكر تشغيل مصنعها الجديد في غرب المنيا البالغة تكلفته 17 مليار جنيه خلال مايو المقبل.

كوفيد-19

أعلنت وزارة الصحة المصرية أمس تسجيل 710 إصابة جديدة بفيروس "كوفيد-19"، بالمقارنة مع 703 إصابة يوم الجمعة، و712 إصابة يوم الخميس. ووصل بذلك إجمالي الحالات المسجلة في البلاد إلى 204,256 حالة، من بينها 155,886 حالة تعافت وخرجت من مستشفيات العزل والحجر الصحي. وسجلت الوزارة أمس أيضا 39 حالة وفاة، ليرتفع بذلك إجمالي حالات الوفاة إلى 12,123 حالة.

مصر تلقت حوالي 1.6 مليون جرعة من مختلف اللقاحات منذ ديسمبر وحتى الآن، بحسب تصريحات رئيس الوزراء مصطفى مدبولي يوم الخميس الماضي (شاهد 4:12 دقيقة). وتشمل 680 ألف جرعة من اللقاح الصيني سينوفارم و904 آلاف جرعة من لقاح أسترازينيكا. ومن المتوقع أن تصل 400 ألف جرعة أخرى من أسترازينيكا خلال يومين، بحسب مدبولي الذي لم يحدد مصدر الدفعات الجديدة.

ومن المستبعد أن تتأخر الدفعات الجديدة من أسترازينيكا التي تصل الشهر الجاري. وتترقب مصر استلام ما يصل إلى 5 ملايين جرعة من كوفاكس بنهاية أبريل أو مطلع مايو، بحسب ما صرح به خالد مجاهد، المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة لبرنامج الحكاية مع عمرو أديب (شاهد 1.33 دقيقة). ووصلت الدفعة الأولى بإجمالي 854 ألف جرعة يوم الأربعاء الماضي، بينما أشارت تقارير أن الجرعات المقبلة قد تواجه بعض التأخير في ظل الصعوبات التي تمر بها الشركات المنتجة لمواكبة الطلب العالمي. وحجزت مصر 40 مليون جرعة من خلال مبادرة كوفاكس ومن المتوقع أن تحصل عليهم خلال العام الجاري.

المزيد من لقاح أسترازينيكا في الطريق: مصر من بين 18 دولة أفريقية تعاقدت على مليون جرعة من لقاح أسترازينيكا قالت جنوب أفريقيا إنها ستتخلى عنها بعد أن أظهرت دراسة انخفاض فعالية اللقاح في مواجهة السلالة المتحورة من "كوفيد-19" المنتشرة في البلاد، بحسب تقرير لبلومبرج نقلًا عن وزير الصحة الجنوب أفريقي زويلي مخيزي. ولا يزال من غير الواضح حجم الجرعات التي تعاقدت عليها مصر، ومتى يتوقع استلامها.

يدخل 200 مركز إضافي للتطعيم ضد "كوفيد-19" الخدمة في مختلف المحافظات بدءا من اليوم الأحد، إضافة إلى 139 مركزا حاليا، بحسب مستشار وزيرة الصحة خالد مجاهد، في تصريح لعمرو أديب في برنامج "الحكاية" (شاهد 1:36 دقيقة). ويقع 40 مركزا من المراكز الجديد في القاهرة وحدها، بحسب مجاهد الذي أضاف أنه جرى مضاعفة عدد أفراد الأطقم الطبية العاملة في المراكز للتعامل مع العدد المتزايد من الراغبين في تلقي اللقاح. وأضاف أن بعض المتقدمين للحصول على اللقاح سيعاد توجيههم بشكل أوتوماتيكي لمراكز جديدة لتسريع عملية التطعيم.

الأسواق العالمية

برعاية
Pharos Holding - https://pharoslive.com/

تحالف أوبك+ يقرر رفع إنتاج النفط تدريجيا ليصل إلى 1.1 مليون برميل يوميا بدءا من مايو وحتى يوليو المقبل، بحسب ما أعلنته المجموعة في بيان يوم الخميس الماضي، بعكس التوقعات بالحفاظ على خفض مستوى الإنتاج بحوالي 7 ملايين برميل والذي أقرته المجموعة في العام الماضي لمواجهة انهيار الطلب والأسعار إثر جائحة "كوفيد-19". وأرجع البيان هذا القرار إلى التحسن في مستويات الأداء الاقتصادي بفضل التقدم الملحوظ في برامج التطعيم بالإضافة إلى حزم التحفيز الحكومية، مضيفًا أن المجموعة مستمرة في متابعة الأسواق. وبحسب جدول الإنتاج المعلن، لن تتجاوز الزيادات أكثر من 500 ألف برميل شهريا، لترتفع بمعدل 350 ألف برميل يوميا في مايو و350 ألف برميل يوميا في يونيو ثم 400 ألف برميل يوميا في يوليو. وارتفعت أسعار النفط بعد الإعلان ليسجل خام برنت ارتفاعا بنسبة 3.4%، وكذلك صعد خام غرب تكساس الأمريكي بنسبة 3.9% ويوم الخميس.

None

EGX30 (الخميس)

10565

0% (منذ بداية العام: -2.6%)

Up

دولار أمريكي (البنك المركزي)

شراء 15.65 جنيه

بيع 15.75 جنيه

None

دولار أمريكي (البنك التجاري الدولي)

شراء 15.66 جنيه

بيع 15.76 جنيه

None

أسعار الفائدة (البنك المركزي المصري)

8.25% للإيداع

9.25% للإقراض

Down

تداول (السعودية)

9895

-0.1% (منذ بداية العام: +13.9%)

Up

سوق أبو ظبي

5941

+0.5% (منذ بداية العام: +17.8%)

Up

سوق دبي

2557

+0.3% (منذ بداية العام: +2.6%)

Up

ستاندرد أند بورز 500

4019

+1.2% (منذ بداية العام: +7.0%)

Up

فوتسي 100

6737

+0.4% (منذ بداية العام: +4.3%)

Up

خام برنت

64.86 دولار

+3.4%

Up

غاز طبيعي (نايمكس)

2.64 دولار

+1.2%

Up

ذهب

1728.40 دولار

+0.8%

Down

بتكوين

57716 دولار

-1.9%

أنهى مؤشر EGX30 تعاملات الخميس الماضي دون تغيير تقريبا. وبلغت قيم التداول مليار جنيه (30.8% تحت المتوسط على مدار الـ 90 يوما الماضية). وحقق المستثمرون المصريون وحدهم صافي شراء. وتراجع المؤشر بذلك بنسبة 2.6% منذ بداية العام.

في المنطقة الخضراء: مصر الجديدة للإسكان (+7.7%)، ومستشفى كليوباترا (+4.1%)، وأوراسكوم المالية (+3.2%).

في المنطقة الحمراء: أبو قير للأسمدة (-2.1%)، وسي أي كابيتال (-1.5%)، والبنك التجاري الدولي (-1.0%).

المفكرة

أبريل: اجتماع لجنة التسعير التلقائي للمنتجات البترولية لإجراء المراجعة ربع السنوية للأسعار.

25 أبريل 2021 (الأحد): عيد تحرير سيناء.

29 أبريل 2021 (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة عيد تحرير سيناء.

29 أبريل 2021 (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

1 مايو (السبت): عيد العمال، عطلة رسمية.

2 مايو (الأحد): عيد القيامة.

3 مايو (الاثنين): شم النسيم، عطلة رسمية.

13 – 15 مايو (الخميس – السبت): عطلة عيد الفطر.

25- 28 مايو 2021 (الثلاثاء – الجمعة): يعقد المنتدى الاقتصادي العالمي في مدينة لوزيرن السويسرية بدلا من منتجع دافوس.

31 مايو – 2 يونيو (الاثنين – الأربعاء): الدورة الخامسة لمؤتمر ومعرض مصر الدولي للبترول (إيجبس 2021)، القاهرة.

1 يونيو (الثلاثاء): صندوق النقد الدولي يجري ثاني مراجعاته للأهداف الموضوعة بموجب قرض الـ 5.2 مليار دولار الممنوح لمصر وفق اتفاقية الاستعداد الائتماني في يونيو 2020 (التاريخ ما زال مقترحا). 

17 يونيو (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

17 – 20 يونيو (الخميس – الأحد): المعرض الدولي لمواد وتقنيات التشطيب والبناء (Turnkey)، مركز القاهرة الدولي للمؤتمرات.

24 يونيو (الخميس): انتهاء العام الدراسي 2021/2020 (للمدارس الحكومية).

26- 29 يونيو (السبت – الثلاثاء): معرض “بيج 5 كونستراكت” للإنشاء، مركز مصر للمعارض الدولية.

27 يونيو – 3 يوليو (الإثنين – الأحد): بطولة الجامعات الدولية للإسكواش في نيو جيزة.

30 يونيو (الأربعاء): ذكرى ثورة 30 يونيو.

30 يونيو – 15 يوليو (الأربعاء – الخميس) معرض القاهرة الدولي للكتاب.

1 يوليو (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة ذكرى ثورة 30 يونيو.

1 يوليو (الخميس): الموعد النهائي أمام الشركات المسجلة بمركز كبار الممولين للانضمام لمنظومة الفاتورة الإلكترونية.

19 يوليو (الاثنين): يوم عرفة (عطلة رسمية).

20- 23 يوليو (الثلاثاء – الجمعة): عيد الأضحى (عطلة رسمية).

23 يوليو (الجمعة): ذكرى ثورة 23 يوليو (عطلة رسمية).

5 أغسطس (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة. 

9 أغسطس (الاثنين): بداية العام الهجري الجديد.

12 أغسطس (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة بداية العام الهجري.

16 سبتمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة. 

30 سبتمبر – 2 أكتوبر (الخميس – السبت): المعرض الدولي لمواد البناء والتشييد (إيجيبت بروجيكتس 2021)، مركز مصر للمعارض الدولية، القاهرة الجديدة.

1 أكتوبر (الجمعة): معرض إكسبو 2020 دبي

6 أكتوبر (الأربعاء): عيد القوات المسلحة.

7 أكتوبر (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة عيد القوات المسلحة.

18 أكتوبر (الاثنين): المولد النبوي الشريف.

21 أكتوبر (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة المولد النبوي الشريف.

28 أكتوبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

13- 17 ديسمبر: مؤتمر الأمم المتحدة لمكافحة الفساد، شرم الشيخ، مصر.

16 ديسمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة. 

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، «سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)، و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).