الخميس, 4 مارس 2021

اليوم.. بدء تطعيم كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة بلقاح "كوفيد-19"

عناوين سريعة

نتابع اليوم

صباح الخير قراءنا الأعزاء، وأهلا بكم في آخر يوم عمل لهذا الأسبوع.

القصة الأبرز في مصر: لا تزال أخبار الدبلوماسية تهمين على التغطية الإخبارية، لكن من المتوقع أن تتصدر أخبار اللقاح وبرنامج التطعيم ضد فيروس “كوفيد-19” المشهد إذ تبدأ وزارة الصحة اليوم في تطعيم المواطنين من الفئات المستحقة من كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة، ومرضى الأورام، والفشل الكلوي، والذين سجلوا بياناتهم لتلقي اللقاح عبر الموقع الإلكتروني الذي أطلقته الوزارة لهذا الغرض. لدينا المزيد حول القصتين أدناه.

وعالميا، سيطرت عدة موضوعات على عناوين الصحف الكبرى ووكالات الأنباء، ومن أبرزها:

  • العلماء يعيدون تقييم نظرتهم لفيروس “كوفيد-19” وتوقعاتهم لنهاية الجائحة في ظل ظهور سلالات جديدة. (رويترز)
  • تصاعد الاحتجاجات ضد الانقلاب العسكري في ميانمار وسقوط 34 قتيلا أمس على أيدي قوات الأمن خلال محاولات فض التظاهرات. (أسوشيتد برس)
  • رفض حاكم نيويورك أندرو كومو الاستقالة بسبب مزاعم متعددة بالتحرش، لكنه قدم اعتذارا صريحا لمساعداته اللائي اتهمنه بهذه الممارسات. (وول ستريت جورنال)
  • وافق مجلس النواب الأمريكي على مشروع قانون جديد لإصلاح الشرطة الأمريكية يحمل اسم “جورج فلويد” المواطن الأمريكي من أصل أفريقي الذي لقى حتفه على يد أحد عناصر الشرطة العام الماضي، والذي قتله عمدا بالضغط على رقبته حتى فارق الحياة. (واشنطن بوست)

يحدث اليوم:

استقبل ميناء دمياط أمس الناقلة “إنرجي أتلانتيك” لتحميل شحنة الغاز المسال الثانية من مصنع دمياط منذ استئنافه العمل الشهر الماضي، وفق ما أكدته مصادر بقطاع البترول لموقع اليوم السابع. ومن المنتظر أن تتحرك الناقلة خلال 36 ساعة بعد انتهاء التحميل إلى الصين لتوصيل نحو 157 ألف متر مكعب من الغاز الطبيعي المسال. وعاد مصنع دمياط للعمل مؤخرا بعد توصل شركة إيني الإيطالية لاتفاق مع الحكومة وشريكتها السابقة ناتورجي الإسبانية أواخر العام الماضي.

أوبك بلس قد تقرر تمديد خفض الإنتاج خلال اجتماع اليوم، حسبما نقلت رويترز عن ثلاثة مصادر بمنظمة الدول المنتجة للنفط (أوبك) وحلفائها، والمعروفة بـ “أوبك بلس”. وأضافت المصادر أن التحالف قد يختار عدم البدء في تقليص الإنتاج كما كان متوقعا، على الرغم من ارتفاع أسعار النفط حاليا إلى مستويات ما قبل الجائحة، ولكن الطلب العالمي لا يزال ضعيفا. وكان من المتوقع أن ترفع أوبك بلس الإنتاج بنحو 500 ألف برميل يوميا بدءا من أبريل، إضافة إلى مليون برميل تعهدت السعودية بإعادة ضخها يوميا.

قفزت المعاملات المصرفية عبر الهاتف المحمول لدى البنك التجاري الدولي بنسبة 118% في عام 2020 مقارنة بالعام السابق، بإجمالي 53 مليار جنيه، بينما زاد عدد مشتركي خدمة الإنترنت البنكية للأفراد بنسبة 35%، وفق تقرير للبنك نشرته جريدة المال. وأوضح التقرير أن عملاء البنك مثلوا 28% من إجمالي معاملات نقاط البيع و19% من المعاملات عبر الإنترنت خلال العام.

في المفكرة:

اليوم هو رابع أيام مؤتمر المجموعة المالية هيرميس، أكبر مؤتمر استثماري يعقد افتراضيا على مستوى الأسواق الناشئة والمبتدئة. ويأتي المؤتمر الذي يستمر حتى الثلاثاء 9 مارس، تحت عنوان “انطلاقة جديدة للأسواق الناشئة والمبتدئة”، ويضم قيادات تنفيذية من 197 شركة وأكثر من 700 مستثمر دولي يمثلون 253 من أبرز المؤسسات المالية، وذلك لتبادل الرؤى بشأن الأوضاع الراهنة للأسواق الناشئة والمبتدئة.

واليوم أيضا هو رابع أيام منتدى أسوان للسلام والتنمية المستدامين، والذي يستمر حتى غدا الجمعة.

أبرز المؤشرات الاقتصادية التي نترقبها في الأيام والأسابيع المقبلة:

  • احتياطي النقد الأجنبي حتى نهاية فبراير، ومن المقرر أن يعلنه البنك المركزي المصري خلال الأيام القليلة المقبلة.
  • بيانات التضخم لشهر فبراير، والمتوقع صدورها يوم 10 مارس.
  • أسعار الفائدة: تعقد لجنة السياسة النقدية في البنك المركزي المصري اجتماعا يوم الخميس 18 مارس، لمراجعة أسعار الفائدة.

enterprise

كوفيد-19

أعلنت وزارة الصحة المصرية أمس تسجيل 577 إصابة جديدة بفيروس "كوفيد-19"، انخفاضا من 581 إصابة أول أمس، ليصل بذلك إجمالي الحالات المسجلة في البلاد إلى 184,168 حالة، من بينها 142,155 حالة تعافت وخرجت من مستشفيات العزل والحجر الصحي. وسجلت الوزارة أمس أيضا 44 حالة وفاة، ليرتفع بذلك إجمالي حالات الوفاة إلى 10,822 حالة.

تبدأ وزارة الصحة اليوم في تطعيم المواطنين من الفئات المستحقة من كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة، ومرضى الأورام، والفشل الكلوي، ومرضى القلب بلقاح "كوفيد-19"، بحسب بوابة الأهرام نقلا عن مصادر بوزارة الصحة. وكانت الوزارة أطلقت الموقع الإلكتروني، والذي يمكن من خلاله تسجيل بيانات كافة المواطنين والأجانب المتواجدين في البلاد (بما فيهم الدبلوماسيين والمقيمين واللاجئين) الذين تزيد أعمارهم عن 65 عاما أو الذين يبلغون 18 عاما ويعانون من إحدى الحالات المرضية المزمنة من أجل تلقيهم للقاح.

وسجل ما يقرب من 150 ألف مواطن حتى مساء أمس بياناتهم على الموقع، وفق ما قالته المصادر. وصرح مساعد وزيرة الصحة والمتحدث الرسمي باسم الوزارة خالد مجاهد في وقت سابق هذا الأسبوع أن 68 ألف مواطن على الأقل من الفئات المستحقة سجلوا بياناتهم على الموقع في اليوم الأول لإتاحة التسجيل.

يأتي هذا في الوقت الذي من المتوقع أن تتلقى مصر 8.6 مليون جرعة من لقاح أسترازينيكا خلال هذا الأسبوع، وذلك ضمن مبادرة كوفاكس التابع لتحالف جافي العالمي، والتي ستورد لمصر 40 مليون جرعة من اللقاح خلال 2021، بحسب تصريحات سابقة لوزيرة الصحة هالة زايد.

أصبح السودان أول دولة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تحصل على اللقاح من خلال المبادرة، إذ تلقت شحنة تحتوي على ما يزيد من 800 ألف جرعة أمس. وتهدف المبادرة لتوفير حوالي 90 مليون جرعة من اللقاح إلى أفريقيا خلال الربع الأول من 2021، وفقا للبيان الصادر عن اليونيسيف. وستدعم الجولة الأولى من تخصيص اللقاحات ضمن مبادرة كوفاكس تطعيم العاملين في الصفوف الأمامية لمواجهة فيروس "كوفيد-19" والأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 45 عاما من أصحاب الأمراض المزمنة الذين يعيشون في مناطق ذات معدلات انتشار مرتفعة للفيروس، لتمثل المرحلة الأولى من حملة التطعيم على مستوى البلاد.

كانت نيجيريا حصلت على 3.94 مليون جرعة من لقاح أسترازينيكا الاثنين الماضي كجزء من مبادرة كوفاكس. وتعد هذه الدفعة هي أكبر شحنة أرسلتها كوفاكس حتى الآن، بعد أن حصلت غانا على 600 ألف جرعة، فيما تلقت كوت ديفوار 504 آلاف جرعة الأسبوع الماضي. وحصلت السنغال أيضا على 324 ألف جرعة الثلاثاء الماضي، وكان من المقرر أن تحصل رواندا على أول شحنة من اللقاحات بعدد 340 ألف جرعة أمس.

هل تخطط مصر للحصول على تمويل من البنك الدولي للحصول على لقاحات "كوفيد-19": يستعد البنك الدولي لتمويل لقاحات "كوفيد-19" لنحو 30 دولة أفريقية وفقا لما قاله البنك لرويترز، ويأتي ذلك بينما تتدافع دول القارة لتوفير جرعات لسكانها وبدء تطعيم الفئات الأكثر عرضة للإصابة. وتشمل مبادرة التمويل دول من بينها الكونجو، إثيوبيا، النيجر وموزمبيق وتونس والسنغال ورواندا وإسواتيني، ولم يكشف عن حجم التمويل، لكنه أوضح أن التمويل سيكون في صورة منحة أو بشروط ميسرة للغاية.

ليس واضحا بعد إذ كانت مصر من بين هذه الدول، ويتوجب على الدول الأفريقية تقديم طلب للحصول على التمويل، وفقا لما قاله عدة مسؤولين لإنتربرايز، إذ لا يبدو أن أحدا يعلم إذ كانت مصر قد تقدمت بطلب للحصول على التمويل حتى الآن.

يعتزم الاتحاد الأوروبي زيادة إنتاجه من اللقاحات إلى ما بين 2-3 مليارات سنويا بنهاية عام 2021، وفقا لما نقلته وكالة رويترز عن مفوض الأسواق الداخلية تيري بريتون. وكان الاتحاد يستهدف توزيع 95-100 مليون جرعة على الدول الأعضاء حتى نهاية مارس، لكنه لم ينجح سوى في توزيع 43 مليون جرعة فقط حتى الآن.

أعلنت الشرطة الدولية (الإنتربول) تفكيك شبكة لتوزيع جرعات من اللقاح الزائف ضد فيروس "كوفيد-19" في كل من جنوب أفريقيا والصين، وقالت إنه جرى مصادرة المئات من جرعات اللقاح الزائف وإلقاء القبض على عدد من الأشخاص، بحسب البيان الصادر أمس. وقالت أيضا إن هذا لا يمثل سوى "قمة الجبل الجليدي" لأنشطة إجرامية مرتبطة باللقاحات.

أظهرت دراسة أجرتها جامعة ميريلاند الأمريكية أن التكلفة الإجمالية المتوقعة لتطعيم نصف سكان الدول النامية بحلول منتصف العام الجاري تقدر بنحو 4 تريليون دولار. وقالت الدراسة أيضا إن الرقم سيرتفع إلى 9 تريليون دولار في حال عدم تطعيم أيا من سكان تلك الدول هذا العام. وتحدث حول نتائج الدراسة كل من محمد شردي في برنامج "الحياة اليوم" (شاهد 4:00 دقيقة) ورامي رضوان في "مساء دي إم سي" (شاهد 3:39 دقيقة).

استثمار

"أنغامي" تستهدف التوسع بمصر بعد إدراجها في ناسداك

تعتزم شركة "أنغامي" – منصة تكنولوجيا بث الموسيقى الرائدة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا – التوسع في السوق المصرية بعد إدراجها كأول شركة تكنولوجيا عربية في بورصة ناسداك نيويورك، إذ تخطط الشركة للاندماج مع شركة الاستحواذ ذات الغرض الخاص "فيستاس ميديا أكوزيشن كومباني" المدرجة ببورصة ناسداك، وفقا للبيان الصادر عن الشركة والذي نقلته بلومبرج ورويترز. ونقلت بلومبرج عن مصادر مطلعة أن شركة أنغامي، والتي لديها ما يزيد عن 70 مليون مستخدم مسجل، يمكن أن تصل قيمتها إلى 300 مليون دولار بعد إتمام عملية الإدراج. وتشمل العملية تعهدا بقيمة 30 مليون دولار من شركة شعاع كابيتال الإماراتية و10ملايين دولار من شركة PIPE الشركة الأم لفيستاس ميديا، وذلك على شكل تمويل من خلال عمليات الاستثمار الخاص في الأسهم المتداولة. وقفزت إيرادات شركة أنغامي بنسبة 80% خلال 2020، كما تتوقع الشركة أن ترتفع إيراداتها خمسة أضعاف على مدار السنوات الثلاث المقبلة، لا سيما مع زيادة الإقبال على خدمة بث الموسيقى في السنوات القليلة الماضية، وخاصة خلال جائحة "كوفيد-19".

ويأتي هذا بعد ما يقرب من شهرين من استحواذ شعاع كابيتال، المدرجة في سوق دبي المالي، على حصة أقلية في "أنغامي"، لتضاف إلى قائمة شركات رأسمال المخاطر والمستثمرين الاستراتيجيين بالمنطقة، والذين يسيطرون على ما مجموعه 68% من رأسمال الشركة. ومن بين هؤلاء المستثمرين ميدل إيست فينتشر بارتنرز، وسامينا كابيتال، والإمارات للاتصالات المتكاملة، وإم بي سي جروب، واتحاد اتصالات، بحسب وكالة بلومبرج. ويسيطر الشريكان المؤسسان إيلي حبيب وإيدي مارون على الحصة المتبقية في رأس مال الشركة.

خطط كبرى لمصر: تخطط الشركة لتخصيص جزء من حصيلة الإدراج، والمتوقع حدوثه في يونيو المقبل، للتوظيف والاستثمار في الأسواق الرئيسية للشركة بما في ذلك مصر والسعودية، وفقا لما قاله حبيب. وتابع "كوننا شركة مدرجة في الولايات المتحدة يمكننا من الحصول على رأس مال النمو، إلى جانب الوصول إلى منصة عالمية هي الأفضل على مستوى العالم".

دمج واستحواذ

الأهلي كابيتال تستحوذ على حصة حاكمة في "ممكن" خلال أيام

اقتربت شركة الأهلي كابيتال، الذراع الاستثمارية للبنك الأهلي المصري، من الاستحواذ على حصة حاكمة في شركة "ممكن" للمدفوعات الإلكترونية في صفقة بقيمة 100 مليون جنيه، وفق ما نقلته جريدة المال في نسختها الورقية عن مصادر قريبة الصلة من الصفقة. ومن المنتظر أن يوقع الجانبان الاتفاق الخاص بالصفقة في غضون أيام، وفق ما قالته المصادر دون أن تفصح عن أي تفاصيل إضافية حول حجم الحصة المستهدفة، لكن تقارير أفادت في وقت سابق أن "الأهلي كابيتال" ستستحوذ على 100% من أسهم "ممكن".

سياحة

7 آلاف غرفة فندقية جديدة في مصر بحلول عام 2023

مصر تضيف 7 آلاف غرفة فندقية جديدة بحلول عام 2023، في ضوء التوقعات بانحسار تأثيرات جائحة "كوفيد-19" عالميا، وفقا للتقرير الفصلي الصادر عن مؤسسة كوليرز إنترناشونال (بي دي إف). ومن المتوقع أن تستأنف مشروعات الإنشاءات الجديدة التي توقفت بسبب الجائحة، وهو ما سيرفع عدد الغرف الفندقية بالإسكندرية بنسبة 12%، وفي القاهرة بنحو 4%، وفقا لتقديرات كوليرز. وكان تقرير إخباري قد نقل الشهر الماضي عن مصدر بوزارة السياحة أن مصر تستهدف إضافة 10 آلاف غرفة فندقية قبل نهاية 2021 وحدها.

ما هو حال الفنادق الآن؟ تراجعت إشغالات الفنادق في عام 2020 مقارنة بـ 2019 بمعدلات بلغت 66% في القاهرة، و43% في الإسكندرية، و56% في شرم الشيخ، و60% في الغردقة، بسبب انهيار السياحة والسفر عالميا. وفقدت مصر إيرادات بالعملة الصعبة بلغت 14 مليار دولار بسبب جائحة "كوفيد-19" وتأثيرها على قطاع السياحة، وفق ما ذكره وزير المالية محمد معيط في يناير الماضي.

وتعول مصر على توقعات التعافي السريع الذي قد يعيد السياحة إلى مستويات ما قبل الجائحة بحلول عام 2022، وذلك بفضل الوجهات السياحية المفتوحة كالشواطئ والمزارات الأثرية، حسبما صرح وزير السياحة خالد العناني الشهر الماضي. وتجذب مصر شهريا ما بين 270 و290 ألف سائح منذ استأنفت البلاد حركة الطيران الدولي للمسافرين في يوليو الماضي. وحقق قطاع السياحة إيرادات بلغت 800 مليون دولار من يوليو وحتى سبتمبر الماضيين، وهو ما يعد زيادة ضخمة بلغت 162% مقارنة بالربع الثاني من 2020، والذي شهد ذروة الإغلاق والإجراءات الاحترازية. ولكن تظل تلك الإيرادات أقل كثيرا من إيرادات الربع المقارن من 2019 الذي شهد تحقيق 4.2 مليار دولار. وكان متوسط معدلات الإشغال في الفنادق المصرية ارتفع بنسبة 50% على أساس سنوي في الستة أسابيع الأولى من العام الجاري.

اقتصاد

نشاط القطاع الخاص غير النفطي يبقى منكمشا في فبراير

أظهر مؤشر مديري المشتريات الذي يقيس نشاط القطاع الخاص غير النفطي تحسنا طفيفا في مصر خلال شهر فبراير، ليرتفع إلى 49.3 نقطة من 48.7 نقطة في يناير. ومع ذلك يبقى المؤشر في مستوى الانكماش للشهر الثالث على التوالي، بعدما كان قد سجل نموا يتعدى 50 نقطة في الفترة بين سبتمبر ونوفمبر 2020. ويفصل مستوى 50 نقطة بين النمو والانكماش.

وقال التقرير (بي دي إف)، الذي تعده مؤسسة آي إتش إس ماركيت، إن فبراير شهد أكبر معدل لنمو الأعمال الأجنبية الجديدة منذ ما يقرب من 10 سنوات، عندما صدر تقرير مديري المشتريات الأول. وسجلت الشركات زيادة في العقود الجديدة مع تحسن طفيف في قطاع السياحة.

وتراجع الإنتاج للشهر الثالث على التوالي، ولكن بحدة أقل من يناير السابق له، وهو ما ربطته الشركات بانخفاض المبيعات في ظل استمرار تأثير جائحة "كوفيد-19". كما شهد فبراير انخفاضا في المبيعات الجديدة أقل وضوحا مقارنة بيناير وذلك بسبب الارتفاع القوي في الطلب على الصادرات.

ومع ذلك، فقد أعاق ضعف إنفاق العملاء نمو الطلب الإجمالي مع استمرار ركود الأسواق بسبب الجائحة، بحسب التقرير. وبالنسبة للشركات، فقد دفعت التخفيضات في الإنتاج والطلبات الجديدة إلى خفض النشاط الشرائي في فبراير، كما انخفض مخزون السلع المشتراة بشكل هامشي. وبالنسبة للإنتاج، ظل تضخم تكاليف مستلزمات الإنتاج قويا في فبراير على الرغم من انخفاضه إلى أضعف مستوى منذ شهر سبتمبر الماضي. وقال التقرير إن المعادن، وخاصة الحديد والصلب، قادت ارتفاع الأسعار بشكل عام، كما ارتفعت رسوم الشحن مع ارتفاع الطلب العالمي وضعف إمداد الحاويات.

وبشأن الوظائف، كان معدل تسريح الموظفين هو الأقل منذ 16 شهرا، مع زيادة التوظيف بسبب زيادة أعباء العمل. ومع ذلك لفت التقرير إلى استمرار أعداد الموظفين في الانخفاض خلال الربع الأول من العام حتى الآن، مع عدم استبدال بعض الشركات لموظفيها الذين غادروا طوعا، في محاولة لخفض التكاليف.

وأشار التقرير إلى أن التوقعات بشأن العام الجاري ساءت في فبراير، على الرغم من أن الشركات لا تزال تتوقع ارتفاع الإنتاج. وتوقعت حوالي 29% من الشركات حدوث نمو مقابل 1% فقط يتوقعون حدوث انخفاض، وسط مخاوف من مخاطر الإغلاق الناتج عن الجائحة على الاقتصاد. كانت 40% من الشركات توقعت زيادة الإنتاج في العام الجديد خلال يناير الماضي مقابل 1% فقط توقعوا تدهور الأوضاع.

وعلى الجانب الآخر من البحر الأحمر:

  • شهد تقرير فبراير في السعودية (بي دي إف) انخفاضا هو الأكبر منذ 4 أشهر، ليسجل 53.9 نقطة من 57.1 في يناير، على الرغم من استمراره في النمو. ولفت التقرير إلى توسع الإنتاج والطلبيات الجديدة بمعدلات أضعف مقارنة بالشهر السابق.
  • وفي الإمارات، سجل التقرير (بي دي إف) لشهر فبراير انخفاضا إلى 50.6 نقطة من 51.2 في يناير، ليبقى أيضا في منطقة النمو على الرغم من عدم ارتفاع الأعمال الجديدة لأول مرة منذ 4 أشهر.
  • وعلى الجانب الآخر من البحر المتوسط، ظلت منطقة اليورو في مستوى الانكماش مسجلة 48.8 نقطة في فبراير رغم ارتفاعها من 47.8 نقطة في يناير، بحسب تقرير آي إتش إس ماركيت (بي دي إف). وتعاني المنطقة من الركود المستمر نتيجة استمرار الإغلاق مع تفشي "كوفيد-19"، وسط دعوات للتفاؤل نقلتها رويترز، مع التوسع في توزيع اللقاحات في أنحاء القارة.

اتصالات وتكنولوجيا

المصرية للاتصالات تكشف عن خطة إطلاق الكابل البحري "هارب" بحلول 2023

أعلنت شركة المصرية للاتصالات عن خطتها لإطلاق كابل الاتصالات البحري العملاق "هارب" الذي يدور حول قارة أفريقيا ليصل بلدانها غير الساحلية والساحلية بأوروبا، بحسب بيان صادر عن الشركة (بي دي إف) أمس. وقالت المصرية للاتصالات إنه من المقرر الانتهاء من الكابل بحلول عام 2023، على أن يمتد الخط على فرعين يصل الأول بين جنوب أفريقيا وإيطاليا وفرنسا بطول الجانب الشرقي من القارة والآخر بين جنوب أفريقيا والبرتغال بطول الساحل الغربي منها. ولم تكشف المصرية للاتصالات عن التكلفة الاستثمارية المتوقعة للمشروع المزمع أو أي تفاصيل أخرى باستثناء الجدول الزمني.

ويشكل مشروع الكابل البحري 2 أفريكا جزءا من مشروع "هارب"، بحسب سارة شبايك، رئيسة علاقات المستثمرين في المصرية للاتصالات، في تصريح لإنتربرايز. وتنفذ الشركة مشروع "2 أفريكا" بالاشتراك مع شركات كبرى بينها فيسبوك وفودافون وتشاينا موبايل. ومن المخطط أن يتفرع كابل هارب عبر نقطة إنزال جديدة في شرم الشيخ بسيناء ليمتد إلى المدن الساحلية على خليج السويس.

ويأتي الإعلان عن الكابل البحري "هارب" كخطوة جديدة في طريق جعل البلاد مركزا عالميا لنقل البيانات، وفقا للخطة المعلنة عام 2018. ويمر عبر مصر حاليا 13 كابلا بحريا، حاملا بيانات تمر بدورها عبر 10 محطات إنزال تحت البحر و10 مسارات أرضية متنوعة تشغلها المصرية للاتصالات. وتسعى الحكومة للاستفادة من موقع مصر المتميز جغرافيا وتطوير بنيتها التحتية للاتصالات لتعزيز مكانتها كمركز دولي لنقل البيانات. ويمكنكم الاطلاع على تفاصيل خطة التحول إلى مركز للبيانات، التي تتصدر تنفيذها شركة المصرية للاتصالات، والتي تناولناها في 3 أعداد سابقة من هاردهات من هنا (الجزء الأول، الجزء الثاني، الجزء الثالث).

اجتماع الحكومة

مد مهلة توفيق الأوضاع مع قانون "الدفع غير النقدي" 6 أشهر

وافق مجلس الوزراء في اجتماعه الأسبوعي أمس على مد فترة توفيق أوضاع المخاطبين بأحكام قانون تنظيم استخدام وسائل الدفع غير النقدي لمدة 6 أشهر تنتهي في 7 سبتمبر 2021. وقال المجلس إن القرار يأتى فى إطار التعامل مع الظروف الحالية الناتجة عن تداعيات جائحة "كوفيد-19"، وبما يسهم فى إتاحة المزيد من الوقت للتحفيز على استخدام الوسائل والقنوات الإلكترونية فى الدفع. وكان مجلس النواب قد وافق نهائيا على قانون الدفع غير النقدي في مارس 2019، والذي ينص على قيام جميع الكيانات الحكومية والقطاع الخاص بسداد المستحقات المالية المقررة واشتراكات التأمينات بوسائل الدفع غير النقدي. وينص القانون أيضا على استخدام وسائل الدفع غير النقدي في تحصيل الرسوم والغرامات والضرائب والجمارك، بالإضافة إلى مقابل الخدمات والمبالغ المستحقة للجهات وأقساط التمويل النقدي وأقساط وثائق التأمين واشتراكات النقابات وصناديق التأمين الخاصة وقيمة المساهمة أو الاكتتاب في رؤوس أموال الشركات أو صناديق الاستثمار بمختلف أنواعها. ويأتي هذا القانون كجزء من خطة الحكومة للتحول تدريجيا إلى اقتصاد غير نقدي وذلك في إطار استراتيجية الشمول المالي. ووافق مجلس الوزراء في سبتمبر الماضي على مهلة قدرها 6 أشهر تنتهي الشهر الحالي للقيام بتوفيق الأوضاع مع القانون الجديد.

ووافق مجلس الوزراء على عدة أمور أخرى كما يلي:

  • مد خدمة 145 طبيبا بشريا بوزارة الصحة لمدة عامين اعتبارا من اليوم التالي المقرر لبلوغهم سن الستين، وهو ما يأتي ضمن جهود الوزارة للتعامل مع أزمة فيروس "كوفيد-19".
  • تقديم حافز لمشتري السيارات الكهربائية المنتجة محليا، وذلك في إطار خطة الدولة لتوطين السيارات الكهربائية، والعمل على تشجيع المواطنين على امتلاك السيارات الصديقة البيئة، لكن البيان لم يذكر أية تفاصيل حول هذا الحافز.
  • تعاقد وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات مع الشركة المصرية للاتصالات لتنفيذ المرحلة الثالثة لتوفير البنية التحتية من شبكات الألياف الضوئية من مشروع التحول الرقمي ومصر الرقمية، لتعميم التحول الرقمي في كافة محافظات الجمهورية.

نقل

"RATP Dev" توقع عقدا إدارة القطار الكهربائي "السلام-العاصمة-العاشر من رمضان"

وقعت الهيئة القومية للأنفاق أمس الأربعاء عقدا مع شركة "RATP Dev" الفرنسية لإدارة وتشغيل وصيانة القطار الكهربائي "السلام-العاصمة الإدارية-العاشر من رمضان"، وفق بيان صادر عن مجلس الوزراء، والذي لم يحو أي تفاصيل أخرى حول قيمة العقد. وكان المجلس قد وافق في يناير الماضي على التعاقد مع الشركة، التي تدير مترو باريس، لإدارة القطار الكهربائي.

المزيد من التفاصيل حول المشروع: من المخطط افتتاح المرحلتين الأولى والثانية من الخط البالغ طوله 90 كيلومتر، والممتدة من محطة عدلي منصور حتى محطة العاصمة الإدارية 2، في أكتوبر المقبل. وبلغت نسبة تنفيذ الأعمال الإنشائية للمرحلتين نحو 79% حتى الآن. ويتولى تنفيذ المشروع البالغة تكلفته 1.2 مليار دولار شركتا (AVIC-CREC) الصينيتان بالتعاون مع شركات مصرية منها أوراسكوم كونستراكشون.

enterprise

دبلوماسية

هل ما زالت مصر غير مستعدة لاستئناف علاقاتها مع تركيا؟

الدولة العربية بحاجة إلى التكاتف وتوحيد موقفها تجاه "التدخلات التركية" في المنطقة، والتي تنطوي على وجود قوات عسكرية تركية على أراض دول عربية شقيقة، بما في ذلك ليبيا وسوريا والعراق، وفق ما قاله وزير الخارجية سامح شكري خلال الاجتماع الوزاري للجنة العربية المعنية بمتابعة التدخلات التركية الذي عقد أمس على هامش اجتماعات جامعة الدول العربية. ونقل بيان لوزارة الخارجية عن شكري قوله أيضا إن "هذه السياسات لم تؤد سوى لتعميق حدة الاستقطاب وإزكاء الخلافات". وأكد شكري على ضرورة إخراج القوات التركية من هذه الدول.

وعلى الجانب الآخر، قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو في مؤتمر صحفي أمس إن مصر وتركيا قد تتفاوضان بشأن اتفاقية ترسيم حدود بحرية في منطقة شرق المتوسط في حال تحسنت العلاقات المتوترة بين البلدين، وفقا لرويترز. وأضاف أوغلو أن جولة مصر للتنقيب عن الغاز والبترول الشهر الماضي احترمت مطالبات تركية الإقليمية في المنطقة، والذي تعتبره أنقرة مؤشرا إيجابيا. وتصاعدت حدة التوترات بين البلدين العام الماضي عقب رفض تركيا الاعتراف باتفاقية وقعتها مصر واليونان بترسيم الحدود البحرية تشمل تحديد المنطقة الاقتصادية الخالصة للدولتين في البحر الأبيض المتوسط التي تضم احتياطيات للنفط والغاز الطبيعي. واتهمت أنقرة البلدين بالتعدي على الجرف القاري الخاص بها. وتعهدت تركيا بعدم السماح لليونان أو مصر، ونفذت مسحا سيزميا بمنطقة شرق المتوسط، وأجرت تدريبات بحرية ضمن مساعيها للمطالبة بحصتها في المنطقة. وجاءت اتفاقية مصر واليونان بعد أنشطة تركيا المثيرة للقلاقل بالمنطقة، إذ أنشأت أنقرة منطقة اقتصادية مشتركة المتفق عليها مع حكومة الوفاق الليبية في طرابلس وأطلقت أنشطة للتنقيب عن الغاز في مناطق متنازع عليه في شرق المتوسط.

وفي غضون ذلك، تلقى الرئيس عبد الفتاح السيسي أمس اتصالا هاتفيا من رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس، بحثا خلاله القضايا الإقليمية والتعاون في مجال الطاقة، وفق بيان لرئاسة الجمهورية.

ولأول مرة منذ توقيع اتفاق المصالحة، التقى شكري أمس أيضا مع نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، على هامش اجتماعات جامعة الدول العربية، وفق بيان لوزارة الخارجية القطرية. وتناول اللقاء مسيرة العمل العربي المشترك والعلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تعزيزها خلال المرحلة المقبلة، بحسب البيان. وحاز الخبر على اهتمام وكالة رويترز أيضا.

وعقد شكري أمس أيضا اجتماعا ثلاثيا مع نظيريه الأردني أيمن الصفدي والفلسطيني رياض المالكي واتفق الوزراء على استمرار التنسيق والتعاون بشأن تهيئة الأوضاع لعقد مفاوضات جادة بين الفلسطينيين والإسرائيليين من أجل التوصل إلى سلام شامل وعادل يضمن حقوق الفلسطينيين في دولة مستقلة على حدود 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.

ومن أخبار الدبلوماسية أيضا:

إثيوبيا ترفض أي وساطة دولية في قضية سد النهضة، مؤكدة أن انخراط أي أطراف دولية في المفاوضات المتعثرة خلال المرحلة الحالية من شأنه أن يقوض جهود الاتحاد الأفريقي لتسوية النزاع المستمر منذ سنوات مع مصر والسودان، وفقا لما قاله المتحدث باسم الخارجية الإثيوبية دينا مفتي خلال مؤتمر صحفي أمس الأربعاء. وأكد مفتي تمسك بلاده بوساطة الاتحاد الأفريقي في المفاوضات، داعيا لاستئنافها بـ "روح إيجابية". وجاءت تصريحات مفتي ردا على بيان مشترك صدر أول أمس عن مصر والسودان، جدد فيه الجانبان التزامهما بمقترح السودان لعقد رباعية دولية من الاتحاد الأفريقي، والاتحاد الأوروبي، والولايات المتحدة والأمم المتحدة للتوسط في المفاوضات بشأن السد للوصول لاتفاق قانوني وعادل وشامل بشأن تشغيل وملء السد، ودعت القاهرة والخرطوم إثيوبيا للانخراط في المفاوضات بحسن نية.

"الاتحاد الأفريقي كان راعيا فقط للمفاوضات، ولم يلعب دور الوسيط أو الميسر بين الدول الثلاث"، وفق ما قاله نائب رئيس المجلس المصري للشؤون الأفريقية صلاح حليمة في مداخلة هاتفية مع محمد شردي في برنامجه "الحياة اليوم" الليلة الماضية (شاهد 3:08 دقيقة). وأضاف أن اتفاق إعلان المبادئ الذي وقعته مصر والسودان وإثيوبيا في عام 2015 يسمح بإدخال وسطاء للمساعدة في حال أي خلاف محتمل بينها، وهو ما تتطلع القاهرة والخرطوم للقيام به حاليا.

عقد السفير بدر عبد العاطي مساعد وزير الخارجية للشؤون الأوروبية مشاورات سياسية مع نائب وزير الخارجية الروسي المختص بالقضايا الأوروبية سيرجي ريابكوف، وتطرقت المحادثات إلى القضايا والمشروعات المشتركة من بينها مشروع إقامة المنطقة الصناعية الروسية بقناة السويس. ومن جانبه، أبدى ريابكوف اهتماما بالتعرف على رؤية القاهرة حيال قضايا شرق المتوسط بما في ذلك منتدى غاز شرق المتوسط بوصفه أحد النماذج للتعاون الإقليمي المنشود، مشيدا بالجهود المصرية لتعزيز التعاون في منطقة شرق المتوسط ولا سيما في مجال الطاقة، بحسب بيان الخارجية. وتبادل الجانبان أيضا الرؤى بشأن القضايا الأساسية في إقليم غرب البلقان.

عملات مشفرة

الشركات والبنوك الكبرى تتدافع على العملات المشفرة رغم التحذيرات

تتجه البنوك والشركات الكبرى في أنحاء العالم إلى زيادة حصصها في العملات المشفرة رغم تقلبات السوق، وهو ما دفع السلطات الأمريكية إلى الشعور بالقلق إزاء تكون "فقاعة تشفير"، وفقا لتقرير وكالة بلومبرج. ومع وصول القيمة السوقية للبتكوين وغيرها من العملات الرقمية إلى 1.47 تريليون دولار، بدأت المؤسسات المالية البارزة تتطلع إلى الاستثمار فيها وتحويل منصاتها المالية لدعم التعامل بها.

من بين تلك المؤسسات مجموعة جولدمان ساكس التي قررت العودة لاستخدام العملة المشفرة منتصف مارس، وفق ما نقلته بلومبرج عن مصادر مطلعة لم تسمها. بينما رفعت شركة مايكروستراتيجي لمعلومات الأعمال حيازتها من البتكوين إلى 4 مليارات دولار، بعدما اشترت ما قيمته 15 مليون دولار في وقت سابق من الأسبوع، وفقا لبلومبرج. وقالت مجموعة بي إن واي ميلون لخدمات بنوك الاستثمار إنها ستبدأ في تسهيل تحويل وإصدار العملات الرقمية، بينما أعلنت ماستركارد الشهر الماضي أنها ستسمح بإجراء عمليات دفع باستخدام "العملات المشفرة المستقرة"، المربوطة بالدولار. وبدورها، أكدت شركة فيزا أنها ستضيف العملات الرقمية إلى شبكتها لو حصلت على اعتراف دولي كوسيلة للتداول، في حين حقق أول صندوق للتداول في البورصة بالبتكوين على مستوى العالم نجاحا خلال أول يومين من إطلاقه في كندا الشهر الماضي.

البنوك المركزية أيضا في الصورة: أصدرت جزر البهاما أول عملة مشفرة لبنك مركزي في العالم (CBDC) أواخر العام الماضي، بينما تعمل الصين على التجربة الثانية لليوان الرقمي (الشنتشن)، بعد طرح دفعة منه في إصدار تجريبي سابق. وتعمل السويد أيضا على دراسة من المنتظر الانتهاء منها في 2022، بعد الإطلاق التجريبي لعملة الكرونة الرقمية العام الماضي.

وقال البنك المركزي المصري في عام 2018 إنه يدرس إصدار عملة رقمية ضمن التوجه الحكومي نحو مجتمع غير نقدي، إلا أنه لم يحدد ما إذا كانت العملة ستخصص للمعاملات بين البنوك أو ستكون مفتوحة للجمهور.

لكن عدم استقرار البتكوين يثير القلق: يفتح تداول العملات الرقمية المزيد من الفرص للتلاعب بالسوق، كما تقول المدعية العامة في نيويورك ليتيسيا جيمس، واصفة العملات المشفرة بأنها "استثمار عالي المخاطر وغير مستقر، ويمكن أن تؤدي إلى خسائر بالغة بنفس السرعة التي تحقق بها المكاسب"، طبقا لتقرير بلومبرج. وتحذر جيمس من أن القيمة الأساسية للعملات الرقمية ذاتية للغاية ولا يمكن التنبؤ بها لأنها غير مرتبطة بعملة أو سلعة ما، وربما يكون من الصعب صرفها، مما يعرض المستثمرين لمزيد من مخاطر الاحتيال.

كبار المستثمرين يصدقون تلك التحذيرات: أعلن الملياردير الأمريكي الخبير في صناديق التحوط دانيال لوب مؤخرا أنه "تعمق كثيرا" في العملات المشفرة وكان متفتحا على كل الخيارات، لكنه لم يصل إلى حد الإعلان عن استثمار. أما الملياردير الآخر بيل جيتس فكان أقل انفتاحا، إذ حذر من أثر تقلبات البتكوين على صغار المستثمرين، فضلا عن التأثير البيئي لعمليات التعدين التي تستهلك الطاقة بكميات ضخمة.

2021 عام عدم الاستقرار: أدى استثمار شركة تسلا 1.5 مليار دولار في البتكوين فبراير الماضي إلى ارتفاع سعر العملة لمستويات قياسية، ولم يكن ليوقفها إلا تعليق من مالك تسلا إيلون ماسك نفسه، قال فيه إن سعر البتكوين "يبدو مرتفعا". وتراجعت العملة المشفرة الأكثر شهرة بنسبة 20% الأسبوع الماضي وسط انخفاض عام في الأسهم، وهو أسوأ تراجع لها منذ الموجة البيعية في مارس التي تسبب فيها وباء "كوفيد-19"، إلا أنها ارتدت مجددا إلى مستويات تجاوزت المستويات المرتفعة التي كانت عليها قبل الركود.

نتائج الأعمال

أرباح طلعت مصطفى تتراجع بنسبة 11% في 2020

تراجع صافي ربح مجموعة طلعت مصطفى بنسبة 11% في عام 2020 إلى 1.7 مليار جنيه، مقارنة بـ 1.9 مليار جنيه في العام السابق، وفقا لنتائج أعمال الشركة (بي دي إف). وجاء ذلك رغم ارتفاع إجمالي الإيرادات بنسبة 20% على أساس سنوي إلى 14 مليار جنيه خلال العام.

نجوم الأسبوع

نجوم الأسبوع

حصدت شركة مصر كابيتال، الذراع الاستثمارية لبنك مصر، جائزة أفضل بنك استثمار في مصر لعام 2021 من مؤسسة جلوبال فاينانس العالمية، وفقا لبيان الشركة. وتدير مصر كابيتال في الوقت الحالي أصولا بقيمة 27 مليار جنيه.

أعلنت شركة أوراسكوم كونستراكشون عن اختيارها لتنفيذ مشروع مركز مجدى يعقوب العالمي للقلب بمدينة السادس من أكتوبر، بتكلفة قدرها 150 مليون دولار، وفقا للبيان الصادر عن الشركة (بي دي إف). وأوضحت الشركة أن المشروع سيقام على مساحة 37 فدانا، وسيضم 300 سرير، على أن يتسع لاستيعاب 120 ألف حالة سنويا.

تصدرت المواطنة المصرية الأمريكية ليلي بنس المركز الأول في قائمة فوربس العالمية لإدارة الثروات لعام 2021. وأجرى محمد شردي في برنامجه "الحياة اليوم" مقابلة مع بنس للحديث حول تجربتها كرائدة أعمال (شاهد 9:38 دقيقة).

حصد المنتخب المصري الميدالية الفضية في بطولة كأس العالم للرماية بالخرطوش، بعد خسارة المباراة النهائية أمام الفريق الروسي، وفقا للبيان الصادر عن رئاسة مجلس الوزراء. وتختتم منافسات البطولة التي تستضيفها القاهرة غدا الجمعة.

هذه النشرة تأتيكم برعاية
Pharos Holding - https://pharoslive.com/
CIB - https://www.cibeg.com/
SODIC - https://www.sodic.com
Infinity - http://www.weareinfinity.com/

توك شو

واصلت الدبلوماسية الهيمنة على الأجواء في برامج التوك شو أمس، وناقش مقدمو البرامج عدة موضوعات من بينها العلاقات مع تركيا وقطر، وتطورات ملف سد النهضة الإثيوبي. وقد تناولنا هذه الموضوعات بمزيد من التفصيل في قسم "دبلوماسية" ضمن نشرتنا اليوم.

استئناف العلاقات بين مصر وقطر أمر جيد، ولكن يتعين على الدوحة أن تتذكر الأسباب وراء قطع تلك العلاقات في المقام الأول، بحسب ما قاله محمد شردي، مقدم برنامج "الحياة اليوم" (شاهد 2:32 دقيقة). ومن جانبه، قضى أحمد موسى، مقدم برنامج "على مسؤوليتي"، بعض الوقت في الحديث حول الصورة التي التقطت لوزير الخارجية سامح شكري ونظيره القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، خلال اللقاء الذي جرى على هامش الاجتماعات الوزارية لجامعة الدول العربية بالقاهرة أمس. وقال موسى إن التعبيرات التي بدت على وجه شكري تدل على أن مصر ما زالت غير راضية عن الموقف القطري (شاهد 6:39 دقيقة).

كان هناك اهتمام أيضا بقرار مجلس جامعة الدول العربية أمس إعادة تعيين وزير الخارجية المصري الأسبق أحمد أبو الغيط أمينا عاما للجامعة لفترة جديدة تمتد لخمسة أعوام. وقال شريف عامر في برنامجه "يحدث في مصر" إن إعادة تعيين أبو الغيط، والذي كان المرشح الوحيد للمنصب بعد أن أعلن الرئيس عبد الفتاح السيسي عن اعتزام مصر ترشيحه في يناير الماضي، تأتي في الوقت الذي تتواصل فيه الجهود في مصر والمنطقة لحل الصراعات القائمة في سوريا وليبيا واليمن (شاهد 3:03 دقيقة). وأشار محمد شردي إلى الجهود التي تبذلها مصر لإحياء مباحثات السلام الإسرائيلية الفلسطينية (شاهد 1:09 دقيقة).

على الرادار

الحكومة تدرس الاستعانة بشركات عالمية كبرى لاستصلاح 500 ألف فدان في الصحراء الغربية ضمن مشروع توشكى، حسبما نقلت جريدة المال عن مصادر لم تسمها. وتعكف وزارة الزراعة حاليا على تحديد المساحة وتكلفة المشروع قبل الإعلان عنه رسميا. وتعمل الحكومة على شق ترعة جديدة في توشكى تمهيدا لاستصلاح المزيد من الأراضي. ومنذ انطلاقه عام 1997، لم ينجح المشروع سوى في استصلاح نحو 30 ألف فدان من أصل 540 ألف فدان جنوب الصحراء الغربية.

منها مصر، الولايات المتحدة تفرض رسوم إغراق على واردات لفائف الألومنيوم من 18 دولة: من المقرر أن يستمر فرض رسوم إغراق على صادرات لفائف الألومنيوم المصرية إلى الولايات المتحدة الأمريكية بنسبة 12.11% وذلك عقب إصدار وزارة التجارة الأمريكية قرار نهائي أيد قرارا آخر اتخذ بهذا الشأن العام الماضي بفرض رسوم إغراق على واردات الألومنيوم من 18 دولة واجهت اتهامات بأنها أغرقت السوق الأمريكية بمنتجات الألومنيوم بأسعار أقل من السوق. وستواجه مصر والدول الأخرى رسوما أخرى إضافية بنسبة 10% فرضتها إدارة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب بموجب قانون الأمن القومي، وفقا لرويترز.

قررت مصر فرض رسوم مكافحة إغراق لمدة 5 سنوات على الواردات الصينية والتايلاندية من الإطارات الخارجية الهوائية المستخدمة في الأتوبيسات والشاحنات عدا سيارات النقل الخفيف، بحسب بيان عن وزارة التجارة والصناعة. وأشار البيان إلى أن الواردات الصينية من الإطارات المذكورة تباع بأسعار أقل بنسبة 9.8% إلى 36.9% من أسعار السوق، فيما تباع الواردات التايلاندية بأسعار أقل بنسب تتراوح بين 7.5% الى 31.2%. وأضاف أنه جرى استبعاد الواردات الهندية والإندونيسية من القرار لأن الواردات من كل منهما تشكل أقل من 3% من حجم واردات الإطارات في مصر.

وعلى الرادار أيضا هذا الصباح:

  • افتتحت شركة إيكيا فرعها الثاني في مصر أمس الأربعاء بمول العرب التابع لشركة مراكز. وكانت شركة الأثاث السويدية قد افتتحت متجرا مصغرا في المول العام قبل الماضي.
  • وقعت شركة سامسونج عقدا مع الحكومة أمس لإنشاء مصنع في بني سويف باستثمارات 30 مليون دولار، لتصنيع أجهزة كمبيوتر لوحية (تابلت) لطلاب المدارس الحكومية.
  • تعتزم شركتا أير كايرو وصن إكسبريس تسيير 30 رحلة أسبوعيا بين الغردقة و14 مطارا في ألمانيا وسويسرا والنمسا اعتبارا من مايو المقبل، وذلك بموجب اتفاق التعاون الذي وقعه الجانبان أمس.

الأسواق العالمية

برعاية
Pharos Holding - https://pharoslive.com/

بكين تحذر من حدوث فقاعة بالأسواق المالية: حذر رئيس لجنة تنظيم الخدمات المصرفية والتأمين في الصين من خطر حدوث فقاعة في الأسواق الدولية تنتقل إلى قطاع العقارات في بلاده، وذلك في تصريحات تعزز التوقعات بشأن تشديد السياسة النقدية الصينية، حسبما ذكرت صحيفة فايننشال تايمز. وبلغ الاستثمار الأجنبي المباشر في الصين 163 مليار دولار عام 2020، وهو الأعلى في العالم. وأعرب المسؤول الصيني قوه شو تشينج عن قلقه من أن "فقاعة الأسواق المالية الأجنبية ستنفجر يوما ما … والسوق الصينية مرتبطة الآن بشكل كبير بالأسواق الخارجية والتدفقات الأجنبية مستمرة". ويأتي هذا وسط ارتفاع التفاؤل في سوق الأسهم الأمريكية إلى مستويات تقترب من التي أشارت إلى قرب حدوث الأزمة المالية العالمية في 2008، وهو ما أشارت إليه وكالة بلومبرج.

تقلبات السوق تنذر بإعادة هيكلة أدوات دين أمريكية بقيمة 21 تريليون دولار، وفقا لصحيفة فايننشال تايمز. وشهدت سوق أدوات الخزانة الأمريكية والأضخم في العالم موجة بيع الأسبوع الماضي أدت لارتفاع عائدات سندات الخزانة، ودفع ذلك أيضا كبار المتداولين إلى الخروج من السوق، كما أسفرت عن أزمة سيولة مؤقتة. وأدى ذلك إلى مطالبات للجهات التنظيمية لإيجاد حلول لدعم السوق الهشة بصورة متزايدة، وخاصة وأن نهاية الإجراءات التي اتخذت خلال فترة جائحة "كوفيد-19" والتي خففت من متطلبات رأس المال للبنوك، تهدد بخفض عدد المشترين بالسوق. وقالت إيشا ياداف، الأستاذة بكلية الحقوق في جامعة فاندربيلت والتي تركز على إصلاح سوق أدوات الخزانة الأمريكية إنه بالنسبة للعالم، "من المفترض أن تحمينا الأصول الخالية من المخاطر في كل مرة، وما يحدث هو في الحقيقة أمر مروع، وينبغي أن تفعل الجهات المنظمة الكثير في هذا الشأن".

بتكوين يتراجع 3% عقب تصريحات لجاري جينسلر، المرشح المحتمل لهيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية، أمام لجنة استماع بمجلس الشيوخ، حيث تحدث جينسلر عن ضرورة فرض المزيد من الإشراف الحكومي على العملات المشفرة، باعتبار أن ذلك هو الضمان لتوفير "حماية مناسبة للمستثمرين"، وفق ما ذكرته بلومبرج. ويأتي ذلك وسط الجدل حول ما إذا كانت سوق العملات الرقمية سريعة التطور تمثل فئة جديدة للأصول ذات شرعية، أم أنها مجرد فقاعة جاهزة للانفجار، حسبما كتب موقع كوارتز. وجاء تراجع العملة المشفرة أمس بعد موجة صعود بلغت 65% منذ ديسمبر الماضي.

Down

EGX30 (الأربعاء)

11393

-0.7% (منذ بداية العام: +5.1%)

Down

دولار أمريكي (البنك المركزي)

شراء 15.62 جنيه

بيع 15.72 جنيه

Down

دولار أمريكي (البنك التجاري الدولي)

شراء 15.61 جنيه

بيع 15.71 جنيه

None

أسعار الفائدة (البنك المركزي المصري)

8.25% للإيداع

9.25% للإقراض

Up

تداول (السعودية)

9310

+0.7% (منذ بداية العام: +7.1%)

Down

سوق أبو ظبي

5700

-0.2% (منذ بداية العام: +13.0%)

Up

سوق دبي

2590

+0.8% (منذ بداية العام: +3.9%)

Down

ستاندرد أند بورز 500

3820

-1.3% (منذ بداية العام: +1.7%)

Up

فوتسي 100

6676

+0.9% (منذ بداية العام: +3.3%)

Up

خام برنت

64.20 دولار

+0.2%

Down

غاز طبيعي (نايمكس)

2.80 دولار

-0.46%

Down

ذهب

1712.60 دولار

-0.2%

Up

بتكوين

51542.58 دولار

+5.3%

أغلق EGX30 أمس منخفضا بنسبة 0.7%، وبلغ إجمالي قيمة التداولات 1.59 مليار جنيه (8% فوق المتوسط على مدار الـ 90 يوما الماضية). وسجل المستثمرون الأجانب وحدهم صافي بيع. وارتفع المؤشر بذلك بنسبة 5.05% منذ بداية العام.

في المنطقة الخضراء: سيدي كرير للبتروكيماويات (+0.7%)، والقابضة المصرية الكويتية (+0.6%)، والبنك التجاري الدولي (+0.5%).

في المنطقة الحمراء: بايونيرز القابضة (-7.6%)، وإم إم جروب (-6.3%)، وأوراسكوم المالية (-5.9%).

انخفضت الأسواق الآسيوية في التعاملات المبكرة هذا الصباح، وتشير تعاملات العقود الآجلة أن الأسواق الأمريكية ستحذو حذوها في وقت لاحق من اليوم.

أخبار عالمية

عانى العالم بصورة أقل من حجب خدمات الإنترنت أو ما يعرف بـ "الظلام الرقمي" العام الماضي مع تسجيل 155 حالة من انقطاع الخدمات في 29 دولة مقارنة بـ 213 في 2019، وفقا لتقرير (بي دي إف) صادر عن منظمة أكسيس ناو المعنية بالحقوق الرقمية. وفي حين جاءت أغلب انقطاعات خدمات الإنترنت في أفريقيا وجنوب آسيا والشرق الأوسط، تصدرت الهند القائمة حيث كانت مسؤولة عن أكثر من ثلثي الانقطاعات التي حدثت العام الماضي بسبب قطع الخدمة عن إقليم جامو وكشمير. وبلغ حجم الخسائر التي تكبدها الاقتصاد العالمي جراء انقطاعات الإنترنت خلال العام الماضي نحو 4 مليارات دولار، وفقا لما نقلته بلومبرج عن المؤسسة البحثية "توب 10 في بي إن".

شركات التكنولوجيا العملاقة تجري تعديلات على سياسات الإعلانات: تخطط شركة جوجل للتوقف عن بيع الإعلانات التي تعتمد على تاريخ تصفح الويب الخاص بالأفراد، وستستخدم بدلا من ذلك طرقا أخرى "لتتبع" مستخدمي الإنترنت بعد أن تنهي دعم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" للطرف الثالث بمتصفح كروم مطلع 2022، وفق ما قاله مدير إدارة المنتجات وخصوصية الإعلانات والثقة ديفيد تيمكين، في منشور له على مدونة جوجل أمس. وفي غضون ذلك، قالت شركة فيسبوك، في إعلان محدث لها إنها بصدد رفع الحظر المؤقت عن الإعلانات ذات الصلة بالقضايا السياسية والاجتماعية في الولايات المتحدة اعتبارا من اليوم، والذي كانت قد فرضته عقب الانتخابات الرئاسية الأمريكية العام الماضي للحد من انتشار المعلومات المضللة.

ومن الأخبار العالمية الهامة الأخرى ما يلي:

  • روسيا تحذر الولايات المتحدة من "اللعب بالنار": أصدرت وزارة الخارجية الروسية بيانا هاجمت فيه العقوبات الجديدة التي فرضتها واشنطن أول أمس على عدد من المسؤولين الروس، وذلك على خلفية حادث تسميم المعارض أليكسي نافالني المحتجز في الوقت الحالي، وقالت إن تلك العقوبات تعد دليلا على الموقف العدائي ضد روسيا.
  • أعلنت المحكمة الجنائية الدولية، في بيان لها فتح تحقيق رسمي في جرائم حرب يحتمل وقوعها في الأراضي الفلسطينية، بما في ذلك أثناء حرب غزة عام 2014. وسيشمل التحقيق مسؤولين وجنود إسرائيليين وحركة حماس. وكانت المحكمة، التي يقع مقرها في لاهاي، أعلنت الشهر الماضي أن اختصاصها الجنائي يشمل الأراضي الفلسطينية.

روتيني الصباحي

محسن سرحان الرئيس التنفيذي لبنك الطعام المصري: روتيني الصباحي (للعمل من المنزل) فقرة أسبوعية نتحاور خلالها مع أحد الأفراد الناجحين في مجتمعنا وكيف يبدءون يومهم، كما نطرح عليهم بعض الأسئلة المتعلقة بأعمالهم. ويتحدث إلينا هذا الأسبوع الرئيس التنفيذي لبنك الطعام المصري، محسن سرحان (لينكد إن).

اسمي محسن سرحان، وأنا شخص تحركه القيمة، فكل ما أقوم به يحدده ما أضيفه من قيمة. ويعد ذلك هو المقياس الذي أقرر بناء عليه أي طريق سأسلك ولكم من الوقت.

أعمل كرئيس تنفيذي لبنك الطعام المصري، كما أسست مؤسسة "أثر" لتقييم المسؤولية الاجتماعية. بدأت عملي كرئيس تنفيذي لبنك الطعام قبل حوالي عام، وقبل أسبوعين فقط من تفشي جائحة "كوفيد-19".

استيقظ في 5:30 صباحا وأمارس التمارين الرياضية. كنت أمارس رياضة الجري الطويل، وأقوم بالتدريب حتى الساعة 7 صباحا في حالة كان لدي سباق مقبل. بعد ذلك أشرب القهوة واسترجع تعاملاتي من الناس في اليوم السابق. أحاول أن أبقي على ثقافة العمل الرحيمة المرتبطة بالناس في بنك الطعام، وألا تتحول بيئة العمل لشبيهة بالشركات.

اتوجه للمكتب في 8:30 صباحا، حيث أقسم عملي إلى فواصل مدتها 30 دقيقة تتضمن اجتماعات فردية مع مديري الأقسام الثمانية لمناقشة أهدافنا الاجتماعية والاستراتيجية والعملياتية.

على مستوى الإدارة عملنا من المكتب طوال العام الماضي، فيما تحول الموظفون للعمل من المنزل كلما أمكن لهم ذلك. ولم نتوقف عن تعبئة صناديق الطعام وإرسالها للمحتاجين أثناء الجائحة، فكان علينا التأكد من سلامة من نخدمهم وبقائهم في المنزل، وهو ما يعني ضرورة أن نستمر في عملياتنا. وقمنا بتقسيم العمل في منشآت التعبئة والتغليف، التي تضم 75 عاملا بدوام كامل و150 عاملا مؤقتا، على ورديات عدة، كما قمنا بتعهيد بعض الأعمال لمصانع أخرى بينها مصنعنا الجديد في مدينة بدر. وقمنا بتحويل بعض الموظفين في المكتب للعمل من المنزل كما اتبعنا النظام المزدوج ليتبادل الموظفين التواجد في المكتب.

وازداد حجم عملنا لثلاثة أضعاف مستويات ما قبل الجائحة، فقبلها كانت قاعدة بياناتنا تضم مليون أسرة قمنا بتقديم الخدمات لها. ومن بين تلك الأسر 130 ألفا لا تستطيع العمل لكسب الدخل وتعتمد علينا باستمرار للمساعدة الشهرية. وأثناء الجائحة ازداد عدد الأسر إلى 5 ملايين بينهم عمال باليومية وأصحاب المحال الصغيرة ممن توقف دخلهم فجأة. وعندما أطلقنا بوابة المساعدة الإلكترونية عبر موقع سيلزفورس، تلقينا 350 ألف طلب في 5 أيام.

قمنا بإقرار استراتيجيتنا الأولى ومؤشر الجوع الخاص بنا في فبراير الماضي، وهي الخطة المعتمدة على التأثير الأولى من نوعها لأي منظمة عمل مدني في مصر. وقمنا بإنشاء المؤشر كنموذج كمي يحسب مؤشرات الأداء الأساسية لتقييم تقدمنا في 4 من مشروعاتنا المستهدفة. ففي مبادرة الأمن الغذائي نقوم بتقديم المساعدة للأسر غير القادرة على الحفاظ على دخل ثابت وفي حاجة لمساعدة مستمرة. وفي منصة الوقاية، نركز على مكافحة الأمراض المتعلقة بسوء التغذية للأطفال خلال فترة حمل الأم وحتى عمر 5 سنوات. وفي برنامج التمكين، نقوم بضم الأشخاص في سلاسل الإمداد كمنتجين وموزعين. أما "إيليفيت"، وهي ذراعنا الجديدة للأبحاث والتطوير فتمكننا من تجربة نماذج مختلفة من تقديم الدعم. ونعمل في سبيل ذلك مع شركاء التنمية وبينهم مركز هارفارد للتنمية الدولية ومعمل عبد اللطيف جميل لمكافحة الفقر ومعمل معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا لمكافحة الفقر وعدد من خبراء الاقتصاد والإحصاء بالجامعة الأمريكية في القاهرة.

يميل الناس إلى تقديم مزيد من العطاء في أوقات الأزمات، وهو ما نشهده باستمرار في مصر. ويعني ذلك أن قدراتنا تنمو وكذلك التزامنا بالعمل على مستويات أعلى. وجاء نحو 40% من تمويلات حملة مواجهة تداعيات الجائحة من تبرعات القطاع الخاص.

إذا أردت أن تغير من حياة الناس يجب أن تقيس مدى تأثير عملك، فمن الأخطاء الشائعة في قطاع التنمية أن نعتقد أن التأثير يقع بمجرد إنجاز الخدمة. والحقيقة أن لدينا معلومات قليلة، وهو ما يدفعنا لجمع الكثير من المعلومات مستقبلا وإجراء اختبارات عشوائية للتعرف على من يحتاجون مساعدتنا.

أحب القراءة قبل ساعة من نومي في 10 مساء، وتتركز قراءاتي هذه الأيام على التنمية. أقرأ حاليا كتاب "الخير كأفضل ما يكون" لوليام ماكاسكيل. ويتناول الكتاب أهمية النوايا الطيبة، ولكنها لا تكفي، بل أحيانا تضر إذا لم يجر مراجعتها بعناية. ومن الكتب التي أرشحها أيضا "قياس ما يهم" لجون دوير، والذي يتناول تطور نظام التقييم المتوازن لاستراتيجية جديدة لوضع أهداف تسمى الأهداف والنتائج الرئيسية.

أؤمن بمبدأ يسمى منحنى الأداء تحت الضغط، ويعنى بذلك أن الحجم المناسب من الضغط يظهر ما مدى إمكانيات الشخص. فالكثير من الضغط قد يقتلك والقليل جدا منه قد يفقدك فرصة إدراك حقيقة إمكانياتك.

في كثير من النواحي لا أشعر أن عملي هو عمل حقيقي. استغرق الأمر عاما منذ بداية عملي في قطاع التنمية لأتكيف معه وتوقفت عن النظر إليه كعمل. والشغف هو دافعي الحقيقي، وأؤمن بأن على الناس أن يلتزموا بكل من ثقافة الخدمة وقضية محددة للتفوق فيما يفعلون.

المفكرة

مارس: زيارة محتملة للرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى مصر.

مارس: البنك المركزي وهيئة الرقابة المالية يطلقان سباق التكنولوجيا المالية

4 -6 مارس (الخميس – السبت): معرض كايرو فاشون آند تكس، مركز القاهرة الدولي للمؤتمرات، القاهرة.

1 -9 مارس (الاثنين – الثلاثاء): مؤتمر المجموعة المالية هيرميس الاستثماري، والذي سيعقد افتراضيا

8 مارس (الاثنين): مؤتمر آي دي سي مستقبل العمل مصر، والذي سيعقد افتراضيا بمشاركة عدد من الخبراء من مصر والأردن.

9 -11 مارس (الثلاثاء – الخميس): مؤتمر إديو جيت 2021 – دخول المستقبل، رويال مكسيم بالاس كمبنسكي، القاهرة.

11- 12 مارس (الخميس – الجمعة): رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك يصل إلى القاهرة في زيارة تمتد ليومين لبحث مستجدات ملف سد النهضة.

11- 14 مارس (الخميس – الأحد): معرض القاهرة الدولي للأثاث والديكور (لو مارشيه)، مركز القاهرة الدولي للمؤتمرات.

11 – 14 مارس (الخميس – الأحد): الإصدار الأول لمعرض آفاق العقاري، فندق توليب الجلالة، القاهرة

11 -15 مارس (الخميس – الاثنين): معرض “البازار” للمشغولات اليدوية والديكور، مركز القاهرة الدولي للمؤتمرات

18 مارس 2021 (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

25 – 27 مارس (الخميس – السبت): اتحاد المصارف العربية يعقد منتدى حول الامثال ومكافحة الجرائم المالية، شرم الشيخ

25- 27 مارس (الخميس- السبت): معرض “ذا ريال جيت” العقاري، مركز مصر للمعارض الدولية

29 – 30 مارس (الاثنين – الثلاثاء): المؤتمر السنوي لاتحاد البورصات العربية 2021

31 مارس (الأربعاء): الموعد النهائي لتوجه مالكي المركبات إلى إدارات المرور لتركيب الملصق الإلكتروني

1 – 3 أبريل (الخميس – السبت): المعرض والمؤتمر الدولي الخامس المتخصص للتبريد وتكييف الهواء والتدفئة والعزل الحراري والطاقة.

13 أبريل 2021 (الاثنين): غرة شهر رمضان المبارك.

25 أبريل 2021 (الأحد): عيد تحرير سيناء.

29 أبريل 2021 (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة عيد تحرير سيناء.

29 أبريل 2021 (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

1 مايو (السبت): عيد العمال، عطلة رسمية.

2 مايو (الأحد): عيد الفصح.

3 مايو (الاثنين): شم النسيم، عطلة رسمية.

13 – 15 مايو (الخميس – السبت): عطلة عيد الفطر.

25- 28 مايو 2021 (الثلاثاء – الجمعة): يعقد المنتدى الاقتصادي العالمي في مدينة لوزيرن السويسرية بدلا من منتجع دافوس.

31 مايو – 2 يونيو (الاثنين – الأربعاء): الدورة الخامسة لمؤتمر ومعرض مصر الدولي للبترول (إيجبس 2021)، القاهرة.

1 يونيو (الثلاثاء): صندوق النقد الدولي يجري ثاني مراجعاته للأهداف الموضوعة بموجب قرض الـ 5.2 مليار دولار الممنوح لمصر وفق اتفاقية الاستعداد الائتماني في يونيو 2020 (التاريخ ما زال مقترحا).

17 يونيو (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

24 يونيو (الخميس): انتهاء العام الدراسي 2021/2020 (للمدارس الحكومية).

26- 29 يونيو (السبت – الثلاثاء): معرض “بيج 5 كونستراكت” للإنشاء، مركز مصر للمعارض الدولية.

27 يونيو – 3 يوليو (الإثنين – الأحد): بطولة الجامعات الدولية للإسكواش في نيو جيزة.

30 يونيو (الأربعاء): ذكرى ثورة 30 يونيو.

30 يونيو – 15 يوليو (الأربعاء – الخميس) معرض القاهرة الدولي للكتاب.

1 يوليو (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة ذكرى ثورة 30 يونيو.

1 يوليو (الخميس): الموعد النهائي أمام الشركات المسجلة بمركز كبار الممولين للانضمام لمنظومة الفاتورة الإلكترونية.

19 يوليو (الاثنين): يوم عرفة (عطلة رسمية).

20- 23 يوليو (الثلاثاء – الجمعة): عيد الأضحى (عطلة رسمية).

23 يوليو (الجمعة): ذكرى ثورة 23 يوليو (عطلة رسمية).

5 أغسطس (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

9 أغسطس (الاثنين): بداية العام الهجري الجديد.

12 أغسطس (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة بداية العام الهجري.

16 سبتمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

30 سبتمبر – 2 أكتوبر (الخميس – السبت): المعرض الدولي لمواد البناء والتشييد (إيجيبت بروجيكتس 2021)، مركز مصر للمعارض الدولية، القاهرة الجديدة.

1 أكتوبر (الجمعة): معرض إكسبو 2020 دبي.

6 أكتوبر (الأربعاء): عيد القوات المسلحة.

7 أكتوبر (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة عيد القوات المسلحة.

18 أكتوبر (الاثنين): المولد النبوي الشريف.

21 أكتوبر (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة المولد النبوي الشريف.

28 أكتوبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

13- 17 ديسمبر: مؤتمر الأمم المتحدة لمكافحة الفساد، شرم الشيخ، مصر.

16 ديسمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «بنك HSBC مصر»، البنك الرائد للشركات والأفراد في مصر (رقم التسجيل الضريببي: 715-901-204)، و«المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، و«سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بنك المشرق»، البنك الرائد بالخدمات المصرفية للأفراد والخدمات المصرفية الرقمية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (رقم التسجيل الضريبي: 862-898-204)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)،و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).