الإثنين, 22 فبراير 2021

مصنع دمياط للإسالة يعود للعمل مجددا

عناوين سريعة

نتابع اليوم

صباح الخير قراءنا الأعزاء، وأهلا بكم في يوم جديد حافل بالأخبار على الصعيد المحلي.

الخبر الأبرز محليا: إعلان وزارة الصحة عن بدء تلقي المواطنين من الفئات المستحقة من كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة ومرضى الأورام للقاح "كوفيد-19" الأسبوع المقبل، وعودة مصنع دمياط للإسالة للعمل بعد توقف دام نحو ثمانية أعوام.

إنه لمن دواعي سرورنا أن نرحب هذا الصباح بشركة "إنفينيتي" والتي ستكون أحد أهم الجهات المعلنة في إنتربرايز، وأيضا الراعي الرئيسي لنشرتنا الأسبوعية المتخصصة والتي ستكون حول الاقتصاد الأخضر أو الصديق للبيئة. ولعل الكثير من قرائنا يتذكر أنه خلال الخريف الماضي سلطنا الضوء على الطاقة المتجددة تحديدا، وعلى الاقتصاد الصديق للبيئة بشكل عام، وقلنا إنها ستكون بمثابة "موضوعات رئيسية" لنا في المستقبل، إلى جانب موضوعات أخرى مثل الذكاء الاصطناعي، والمساواة بين الجنسين، والحوكمة البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات.

نحن في إنتربرايز لا نرى أن هناك أفضل من "إنفينيتي" كشريك لنا نسلط معه الضوء على كل ما هو مرتبط بالبيئة، إذ أنها تعتبر الشركة الرائدة في مجال الطاقة النظيفة والمالكة لـ 6 مشروعات ضخمة موزعة في مختلف المحافظات، كما أن لديها خططا طموحة لبناء البنية التحتية التي تدعم مستقبل السيارات الكهربائية في مصر، فضلا عن نطاق الحلول التي توفرها لعملائها التجاريين.

إنه وبفضل "إنفينيتي" وشركائنا الآخرين القدامى نحن قادرون على أن نقدم لكم نشرة إنتربرايز كل صباح طيلة أيام العمل دون مقابل. لذا دعونا معا نوجه الشكر لشركائنا والراعين لنشرتنا شركة فاروس، والبنك التجاري الدولي، وشركة سوديك وشركة سوما باي. ونحن ممتنون للغاية لشركائنا الذين يساعدوننا في أن نقدم لكم نشراتنا الأسبوعية المتخصصة – إذ تأتيكم نشرتنا المتخصصة في مجال التعليم "بلاكبورد" بدعم من شركة القاهرة للاستثمار والتنمية العقارية، كما تأتيكم نشرتنا المتخصصة في مجال البنية التحتية "هاردهات" بدعم من شركة أوراسكوم كونستراكشون. وأخيرا، وليس آخرا، نشكركم جمعا قراءنا الأعزاء لأنكم اخترتم أن تبدأوا يومكم بمطالعة نشرتنا كل صباح.

يحدث اليوم:

أصدرت وزيرة التخطيط هالة السعيد قرارا بإنشاء وحدة تكافؤ الفرص بالوزارة، والتي تأتي في إطار تعزيز الهدف الخامس من أهداف التنمية المستدامة والمعني بالمساواة بين الجنسين، بحسب البيان الصادر عن الوزارة. وأوضحت الوزيرة أن الهدف من وحدة تكافؤ الفرص هو حصر ودراسة المشكلات التي يتعرض لها أي من العاملين بالوزارة نتيجة للتمييز النوعي، واقتراح حلول للمشكلات المشار إليها، إلى جانب العمل على تمكين المرأة من التوفيق بين واجبات الأسرة ومتطلبات العمل.

وتعقد وزيرة التخطيط اجتماعا اليوم لتحديد موعد صرف الدفعة الأخيرة للعمالة غير المنتظمة، وفقا لموقع اليوم السابع، نقلا عن مصدر مسؤول بالوزارة. وأصدر مجلس الوزراء في مارس 2020 حزمة إجراءات تهدف لمواجهة تداعيات جائحة "كوفيد-19"، وشملت صرف منح استثنائية بقيمة 500 جنيه للعمالة غير المنتظمة.

وصلت إلى القاهرة المنتخبات العربية والأجنبية المشاركة فى بطولة العالم للرماية، التي تنطلق فعالياتها اليوم الاثنين وتستمر حتى 4 مارس بنادي الصيد فرع السادس من أكتوبر، وفقا للبيان الصادر عن وزارة الشباب والرياضة.

من المتوقع أن تشهد البلاد حالة من عدم الاستقرار في الأحوال الجوية بدءا من اليوم وحتى يوم غد، مع سقوط أمطار غزيرة ورعدية على مناطق بالسواحل الشمالية وعلى وسط سيناء، وأمطار متوسطة على القاهرة وشمال الصعيد، مع نشاط للرياح على كافة الأنحاء، بحسب بيان الهيئة العامة للأرصاد الجوية.

في المفكرة:

يتحدث السفير الأمريكي بالقاهرة جوناثان كوهين حول العلاقات الأمريكية المصرية وتوقعاته لهذا العام، وذلك في ندوة عبر الإنترنت تستضيفها غرفة التجارة الأمريكية غدا الساعة الـ 3 مساء. وستكون الندوة تحت عنوان، "الشراكة الأمريكية المصرية وتوقعات عام 2021".

الاستثمار المؤثر اجتماعيا في الشركات المصرية: تعقد غرفة التجارة الأمريكية بالقاهرة ندوة عبر الإنترنت، للاستثمار المؤثر اجتماعيا وبيئيا اليوم الاثنين. ويتحدث خلال الندوة غادة حمودة رئيسة قطاع الاستدامة والتسويق بشركة القلعة القابضة، وعبد العزيز عبد النبي المؤسس المشارك لشركة كاتاليست بارتنرز، وهناء الهلالي المستشار التنفيذي لرئيس مجلس إدارة البنك العقاري المصري العربي، وسمير العلايلي رئيس مجلس إدارة مجموعة إنفستيا كابيتال.

تنظم غرفة التجارة الأمريكية بالقاهرة ومجلس الأعمال المصري الأمريكي ندوة عبر الإنترنت بعنوان "مصر: 2021 وما بعدها" يوم الخميس المقبل. وتستضيف الندوة رئيس مجلس الوزراء مصطفى مدبولي للحديث عن استراتيجية مصر لتخفيف حدة تأثيرات التباطؤ الاقتصادي العالمي، وخطة الدولة المستقبلية للحفاظ على معدلات النمو الاقتصادي.

السعودية وروسيا على طرفي نقيض مجددا بشأن سوق النفط قبل اجتماع أوبك بلس المقرر في 4 مارس المقبل، وإذ تدعو الرياض أعضاء أوبك بلس إلى الحفاظ على استقرار إنتاج النفط، تتطلع موسكو إلى زيادة الإمدادات، وفقا لبلومبرج. لكن مع بقاء الأسعار دون المستوى الذي يرغب فيه أعضاء أوبك وحلفائها، تملك السعودية ورقة مهمة للتفاوض، وهي الخفض الطوعي الذي وعدت به المملكة سابقا. ويجب أن يفصل اجتماع أوبك بلس المقبل في أمرين: الأول هو تطبيق الزيادة التدريجية في الإنتاج بنحو 500 ألف برميل يوميا، التي وافقت عليها أوبك بلس في ديسمبر، والثاني هو تعهد الرياض بدعم أسواق النفط بخفض طوعي يصل إلى مليون برميل يوميا في فبراير ومارس للسماح لدول أخرى بزيادة إنتاجها. ولا يمكن للأسعار إلا أن تنخفض إذا تراجعت المملكة عن وعدها، حسبما نقلت بلومبرج عن أحد محللي الطاقة.

enterprise

نقدم لكم هذا الصباح مرة أخرى "بلاكبورد" أول نشرة متخصصة من إنتربرايز تركز على التعليم في مصر، بدءا من مرحلة ما قبل التعليم الأساسي وحتى التعليم العالي. وتحتوي على مزيج من الأخبار والتحليلات والبيانات والأرقام، لإثراء الحوار بين المتخصصين في هذا القطاع وإطلاع غير المتخصصين على أهم تطوراته. تصدر "بلاكبورد" كل يوم اثنين وتجدونها في نهاية النشرة.

في عدد اليوم: الطلب على التعليم الخاص يتزايد في مصر، وهو ما يثير التساؤل حول ما يجب تقديمه لجذب المزيد من الاستثمارات في هذا القطاع. وبحثنا في الجزء الأول من هذه السلسلة الفرص المتاحة أمام مستثمري القطاع الخاص في مراحل التعليم الأساسي. واليوم نسلط الضوء في الجزء الثاني على الفرص المتاحة أمام التعليم الجامعي.

enterprise

كوفيد-19

لدينا حتى الآن ثلاثة وزراء مصابين بفيروس "كوفيد-19"، بعدما أعلن أمس الأحد إصابة كل من وزيرة التجارة والصناعة نيفين جامع ووزير العدل عمر مروان بالفيروس. وعزل الوزيران نفسيهما في المنزل، حيث يستمران في ممارسة مهام عملهما. ويأتي هذا بعد أيام قليلة من إعلان إصابة وزير المالية محمد معيط أيضا بالفيروس.

وأعلنت أمس أيضا إصابة الممثل أحمد مكي بـ "كوفيد-19"، والذي دخل في عزل منزلي، وفق ما ذكره موقع اليوم السابع. وبدأ مكي على الفور في تلقي بروتوكول العلاج من الفيروس.

تتسلم مصر 300 ألف جرعة من لقاح سينوفارم الصيني هدية من بكين للقاهرة بعد ظهر اليوم أو في وقت مبكر من صباح الغد، وفق ما صرح به المتحدث باسم وزارة الصحة خالد مجاهد في مداخلة هاتفية مع لميس الحديدي في برنامج "كلمة أخيرة" (شاهد 13:53 دقيقة). وتعاقدت مصر على 100 مليون جرعة من لقاحات "كوفيد-19" من شركات أسترازينيكا وسينوفارم و"سبوتنيك V" الروسي، حسبما صرح رئيس لجنة الصحة بمجلس النواب أشرف حاتم في مداخلة مع أحمد موسى ببرنامج "على مسؤوليتي" (شاهد 3:42 دقيقة).

فتح باب التسجيل على الموقع الإلكتروني لبدء تلقي المواطنين من الفئات المستحقة من كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة ومرضى الأورام للقاح "كوفيد-19" الأسبوع المقبل، وفقا لما أعلنته وزيرة الصحة هالة زايد في مؤتمر صحفي الأحد.

ومن المقرر توسيع نطاق التطعيم ضد "كوفيد-19" ليشمل الفئات الأقل عرضة للخطر، بما في ذلك من هم تحت سن الـ 60 ومن لا يعانون من أمراض مزمنة في غضون شهرين، وفق ما ذكره حاتم. وسيكون بإمكان تلك الفئات التسجيل للحصول على اللقاح خلال تلك الفترة.

أعلنت وزارة الصحة المصرية أمس تسجيل 608 إصابات جديدة بفيروس "كوفيد-19"، ارتفاعا من 600 إصابة أول أمس، ليصل بذلك إجمالي الحالات المسجلة في البلاد إلى 178,151 حالة، من بينها 137,837 حالة تعافت وخرجت من مستشفيات العزل والحجر الصحي. وسجلت الوزارة أمس أيضا 55 حالة وفاة، ليرتفع بذلك إجمالي حالات الوفاة إلى 10,353 حالة.

ومن المنتظر أن تتسلم مصر 8.6 مليون جرعة من لقاح أكسفورد أسترازينيكا الأسبوع المقبل، وذلك ضمن 40 مليون جرعة يجري الحصول عليها من التحالف الدولي لإنتاج الأمصال واللقاحات (جافي)، وسيتم استقبال باقي الجرعات خلال العام الحالي، بحسب ما ذكرته زايد خلال المؤتمر.

أثبت لقاح فايزر-بيونتيك ضد "كوفيد-19" فاعلية بلغت 89.4% في منع العدوى وذلك عقب تلقي الجرعة الثانية منه في إسرائيل، وفقا لمسودة دراسة نقلتها بلومبرج من موقع تويتر وجرى تأكيدها من قبل مصدر مطلع على الأمر، وتقدم الدراسة أول دليل من العالم الحقيقي أن اللقاح يمكن أن يبطيء من انتشار "كوفيد-19". ومن ناحية أخرى، يوفر اللقاح الذي بدأت إسرائيل حملة التطعيم باستخدامه في ديسمبر الماضي فاعلية بنسبة 99% في منع الوفيات، لكن الشركتين، بيونتيك وفايزر قالتا إنهما لا تزالان تعملان على تحليل البيانات.

طاقة

مصر تتخذ خطوة كبيرة في خطتها لتكون مركزا إقليميا للطاقة

أخيرا.. مصنع دمياط للإسالة يعود للعمل مجددا بعد توقف دام ثماني سنوات، مع تحميل شحنتين من الغاز الطبيعي المسال من ميناء دمياط أمس الأحد، ما يمثل خطوة رئيسية في خطة مصر الطموح لتصبح مركزا إقليميا للطاقة، ويعزز صادرات البلاد من الغاز الطبيعي إلى أوروبا. وحملت ناقلة للغاز المسال ترفع علم جزر المارشال أمس شحنة حجمها 60 ألف طن من الغاز الطبيعي المسال من الميناء متجهة إلى بنجلاديش، وفق ما جاء في بيان لمجلس الوزراء. وجرى أيضا تحميل شحنة أخرى -لم يحدد حجمها- على ناقلة مملوكة لشركة فيتول الهولندية لتجارة الطاقة والسلع، وستتجه إلى أوروبا، وفق تصريحات المتحدث باسم وزارة البترول حمدي عبد العزيز لوكالة أنباء الشرق الأوسط.

وتأتي إعادة الافتتاح بعد تسوية النزاع الذي استمر لسنوات بين كل من شركة ناتورجي الإسبانية وإيني الإيطالية والحكومة المصرية بسبب توقف إمدادات الغاز للمصنع، وفق ما قالته يونيون فينوسا جاس الشركة الإيطالية الإسبانية المشتركة، التي تمتلك 80% من المصنع، في ذلك الوقت. وبمقتضى اتفاق التسوية الذي توصلت إليه الأطراف الثلاثة في ديسمبر الماضي، ستحصل ناتورجي على مبلغ قدره 600 مليون دولار، ومعظم أصول يونيون فينوسا خارج مصر، في مقابل التخارج من حصتها في المصنع لصالح كل من إيني والشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية (إيجاس) والهيئة العامة للبترول. وستتولى إينى شراء الغاز الطبيعي للمصنع، وستتلقى حقوق الإسالة المقابلة.

أوروبا يمكن أن تحصل أيضا على المزيد من غاز شرق المتوسط من خلال مصانع إسالة الغاز الطبيعي المصرية بفضل خط أنابيب اتفقت مصر وإسرائيل على إنشائه لربط حقل ليفايثان للغاز الإسرائيلي بمصانع الإسالة في مصر. واتفق وزير البترول والثروة المعدنية المصري طارق الملا ووزير الطاقة الإسرائيلي يوفال شتاينتس على العمل على اتفاقية رسمية لتنفيذ المشروع المخطط له خلال اجتماعهما أمس الأحد في القدس، بحثا خلاله تعزيز التعاون بين البلدين من خلال منتدى غاز شرق المتوسط، وفق بيان صادر عن وزارة البترول. وقال شتاينتس لوسائل إعلام إسرائيلية، إن خط الأنابيب سيساعد إسرائيل على زيادة صادراتها من الغاز الطبيعي إلى أوروبا، وفقا لرويترز. وبدأ حقل ليفايثان في عام 2019 إنتاج الغاز، الذي يورد جزءا منه لكل من مصر والأردن.

وكانت شركة ديليك للحفر الإسرائيلية، المشغل الرئيسي لحقل ليفايثان للغاز، قد قالت العام الماضي إنها تدرس زيادة صادراتها من الغاز الطبيعي إما عن طريق زيادة التوريد إلى مصنع إدكو للإسالة في مصر أو من خلال إنشاء مرفأ عائم للغاز المسال على ساحل البحر المتوسط. ولم يكن النزاع حول مصنع دمياط للإسالة قد جرى تسويته في ذلك الحين، مما جعل من مصنع إدكو المنشأة الوحيدة في البلاد لإسالة وتصدير الغاز.

وستعمل مصر أيضا مع فلسطين على تطوير حقل غزة للغاز الطبيعي بمقتضى مذكرة التفاهم التي وقعها أمس رئيس الشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية (إيجاس) مجدي جلال، ورئيس مجلس إدارة صندوق الاستثمار الفلسطيني محمد مصطفى، في حضور وزير البترول المصري طارق الملا والرئيس الفلسطيني محمود عباس في مدينة رام الله، وفقا لوكالة الأنباء الفلسطينية (وفا). وتعد فلسطين أحد الأعضاء المؤسسين لمنتدى غاز شرق المتوسط.

أدوية

"ابن سينا" تتفق على توزيع منتجات "باير للأدوية" الألمانية في مصر

وقعت شركة ابن سينا فارما اتفاقية مع شركة باير الألمانية لاستيراد وتوزيع بعض الأدوية التي تحتاج إلى وصفة طبية وكذلك منتجات صحة المستهلك التي تصرف دون وصفة، وفق ما أعلنته الشركتان في بيان مشترك أمس الأحد (بي دي إف).

باير تستهدف رفع مبيعاتها في السوق المصرية: تستهدف الشركة الألمانية نموا قدره 30% هذا العام لمبيعات قطاع صحة المستهلك بعدما سجلت 401 مليون جنيه في 2020، بالتزامن مع خطة طموحة لتحقيق أرقام نمو مزدوجة لمبيعات قطاع الأدوية التي بلغت 722 مليون جنيه العام الماضي.

"ابن سينا" أيضا تخطط لتنفيذ توسعات جديدة هذا العام: أعلنت ابن سينا فارما الشهر الماضي عن خطط لاستثمار 180 مليون جنيه في عام 2021 لإنشاء فروع جديدة وتحسين قدراتها التقنية.

وتعليقا على الاتفاقية الجديدة:

  • قال رئيس مجلس إدارة شركة ابن سينا فارما محسن محجوب إن "الشراكة الجديدة سينعكس مردودها الإيجابي على تعزيز باقة المنتجات الدوائية التي تقوم ابن سينا فارما بتوزيعها وإتاحة أحدث الحلول والمنتجات الدوائية للمرضى في مصر".
  • وعلى الجانب الآخر، أعرب نائب الرئيس لقطاع صحة المستهلك بشركة باير في الشرق الأوسط محمد جلال عن تفائله بالاتفاقية المبرمة مع شركة ابن سينا فارما المشهود لها بالكفاءة العالية وسرعة وقوة منظومة التوزيع التي تمتلكها في السوق المصرية، بما يساعد على تسهيل وصول منتجات الشركة للمرضى في مصر. وأضاف أنه يتطلع إلى تنمية الأعمال بين الشركتين خلال الأعوام المقبلة، سعيا لخدمة المرضى في جمهورية مصر العربية بأحدث الابتكارات العلاجية.

ومن الأخبار قطاع صناعة الأدوية أيضا:

تستثمر شركة العاشر من رمضان للصناعات الدوائية (راميدا) نحو 50-60 مليون جنيه هذا العام، لتطوير خطوط إنتاجها والمعامل ومحطات المياه، وفق ما صرح به العضو المنتدب للشركة عمرو مرسي لجريدة البورصة أمس الأحد.

منتجات جديدة في الطريق: تخطط راميدا أيضا لإطلاق من 8 إلى 10 مستحضرات دوائية جديدة خلال العام الجاري، وذلك في إطار خططها للتوسع في أسواق جديدة في آسيا وأفريقيا والشرق الأوسط، وفقا لمرسي، الذي أوضح أن المستحضرات الجديدة تتضمن أدوية مكملة لمحفظة أدوية "كوفيد-19"، وأدوية القيء وتحسين ضخ الدم للمخ. وطرحت الشركة العام الماضي 9 منتجات، من بينها منتجات "كوفيد-19"، كما أنها استحوذت على ثلاثة منتجات أخرى، أحدها مستحضر دوائي مضاد للالتهابات طرحته الشركة في أبريل الماضي.

وتستهدف الشركة رفع مبيعات الصيدليات خلال العام الحالي بنسبة 5% إلى 10%، بعدما حققت نموا بلغ 20% العام الماضي.

ويأتي ذلك عقب استبعاد شركة جلاكسو سميثكلاين مصر راميدا والشركة العربية للصناعات الدوائية والمستلزمات الطبية (أكديما مصر) من سباق الاستحواذ عليها، بناء على قرار الشركة الأم جلاكسو سميثكلاين العالمية، بتركيز الجهود والموارد على الصفقة المحتملة مع شركة أدوية الحكمة البريطانية.

إصدارات الدين

"أمان للخدمات المالية" تصدر سندات توريق بـ 600 مليون جنيه في الربع الأول

تعتزم شركة أمان للخدمات المالية التابعة لراية القابضة طرح 600 مليون جنيه من سندات التوريق قبل نهاية الربع الأول من العام الجاري، حسبما قال رئيس القطاع المالي في راية حسام حسين لجريدة البورصة، مشيرا إلى بدء الإجراءات خلال الأسبوع الجاري بعد الحصول على الموافقات النهائية. ومن المتوقع تنفيذ عملية التوريق من خلال إصدار سندات تطرح على المستثمرين ذوى الملاءة من المؤسسات المالية والبنوك، مع تقسيم الإصدار الى عدة شرائح بآجال تتراوح بين 6 أشهر و5 سنوات وأخرى طويلة الأجل، حسبما أوضح حسين. وأضاف أنه من المقرر توجيه حصيلة الإصدار لإجراء توسعات جديدة خلال النصف الأول من العام.

المستشارون: يقوم البنك التجاري الدولي والبنك الأهلي المصري على إدارة الاكتتاب والترويج له، فيما يضطلع مكتب الدريني وشركاه بدور المستشار القانوني ومكتب يو إتش واي بدور المستشار والمدقق المالي.

التوريق ليس الشيء الوحيد الذي تخطط له "أمان": سبق أن قالت "أمان هولدنج" المالكة لشركة أمان للخدمات المالية في يناير الماضي إنها تستهدف الطرح في البورصة المصرية خلال عامين، وذلك بعد بيع حصة قدرها 24% للبنك الأهلي.

تجارة

رغم جائحة "كوفيد-19".. صادرات الصناعات الغذائية تتماسك في 2020

صادرات الصناعات الغذائية تصمد في مواجهة جائحة “كوفيد-19”: أظهرت بيانات للمجلس التصديري للصناعات الغذائية (بي دي إف) أمس الأحد أن الاضطراب الواسع الذي أحدثته جائحة “كوفيد-19” في حركة التجارة العالمية أثر بالكاد على صادرات الصناعات الغذائية المصرية خلال العام الماضي. وأظهرت البيانات أيضا أن الصادرات ارتفعت بدرجة طفيفة لتسجل 3.5 مليار دولار في 2020، مقارنة بـ 3.4 مليار دولار في 2019.

ومثلت صادرات الصناعات الغذائية 13% من إجمالي الصادرات المصرية غير النفطية العام الماضي، لتحتل بذلك المرتبة الثالثة بين أهم القطاعات المصدرة. واستحوذت الدول العربية، وفي مقدمتها السعودية والأردن واليمن وليبيا، على الجانب الأكبر من صادرات الصناعات الغذائية العام الماضي، إذ استوردت ما قيمته 1.9 مليار دولار، تلاها الاتحاد الأوروبي بقيمة 490 مليون دولار، ثم الدول الأفريقية غير العربية بقيمة 386 مليون دولار، وفقا للبيان.

enterprise

طاقة متجددة

سيمنس تستهدف اقتناص المزيد من مشروعات طاقة الرياح بمصر

سيمنس تستهدف الفوز بمزيد من مشروعات طاقة الرياح بمصر: توصلت هيئة الطاقة الجديدة والمتجددة إلى اتفاق في وقت سابق مع شركة سيمنس جاميسا لتشغيل وصيانة محطة طاقة رياح بقدرة 220 ميجاوات في جبل الزيت بخليج السويس، لمدة 5 سنوات، ومن المتوقع إبرام العقود خلال الشهر الجاري، بحسب ما قالته مصادر بالهيئة لجريدة البورصة أمس. وكانت شركة سيمنس الألمانية ضمن 6 شركات أجنبية ومحلية تقدمت بعروضها للفوز بمناقصة تشغيل وصيانة محطة الرياح.

من ناحية أخرى، أبدت شركات سيمنس وفيستاس وفولتاليا رغبتها في المنافسة للفوز بمناقصة تشغيل وصيانة محطة طاقة رياح جبل الزيت 3 بقدرة 120 ميجاوات والتي تستعد الهيئة لطرحها. ومن المتوقع الانتهاء من إعداد كراسة شروط المناقصة خلال أسبوعين، على أن تطرح المناقصة خلال النصف الثاني من مارس أو مطلع أبريل، وفقا لما قالته المصادر. ومن المقرر أن تكون فترة تشغيل وصيانة المحطة بين 5 و7 سنوات، كما يمكن مد الفترة عام آخر بالاتفاق مع هيئة الطاقة الجديدة والمتجددة.

سيارات

إنتاج أتوبيس كهربائي بتصميم مصري قبل نهاية 2021

من المتوقع أن تبدأ مصر في تجميع أتوبيسات كهربائية محليا وبالتعاون مع القطاع الخاص قبل نهاية العام الجاري، وفقا لما صرح به وزير الدولة للإنتاج الحربي محمد أحمد مرسي، في اتصال هاتفي مع أحمد موسى، في برنامج "على مسؤوليتي" (شاهد 11:03 دقيقة). وأوضح مرسي أنه سيجري تصنيع الأتوبيسات بالمصانع التابع للوزارة وأيضا بمصانع القطاع الخاص، فيما سيجري استيراد المواتير الكهربائية والبطاريات من الصين. ورفض الوزير الإفصاح عن الشركات التي ستقوم بتجميع الأتوبيسات، لكن وزارة الإنتاج الحربي وقعت مطلع الشهر الجاري اتفاقية مع شركة صناعة وسائل النقل (إم سي في)، لتجميع الأتوبيسات الكهربائية محليا في مصنع 200 الحربي.

وتأتي الاتفاقية المبرمة مع "إم سي في"، موزعة أتوبيسات مرسيدس في مصر، ضمن توجه الدولة للتوسع في استخدام الطاقة النظيفة والمتجددة، والتي تشمل حوافز لتجميع السيارات الكهربائية والتحول نحو استخدام السيارات العاملة بالغاز الطبيعي والوقود المزدوج (غاز وبنزين). وبدأت شركات محلية تصنيع أجزاء الأتوبيسات الكهربائية، إذ وقعت شركتا النصر والهندسية للسيارات مؤخرا بروتوكولي تعاون مع شركة برايت سكايز المصرية المتخصصة لأنظمة السيارات الكهربائية، بهدف تطوير نموذج أوتوبيس كهربائي وإنشاء مركز بحوث وتطوير للسيارات الكهربائية.

النقل البحري

السيسي يوجه بوضع سياسات تسويقية "مرنة" لقناة السويس لجذب المزيد من السفن

وجه الرئيس عبد الفتاح السيسي ببلورة سياسات تسويقية مرنة لقناة السويس، تتناسب مع الظروف الاقتصادية العالمية، وتحقق التوازن بين الحفاظ على معدلات الحركة الملاحية بالقناة والتأثير الناجم عن تداعيات جائحة "كوفيد-19"، كما طالب بإدماج عناصر خدمية جاذبة للسفن العابرة، وذلك بالتكامل مع النطاق الجغرافي للقناة الآخذ في التطور التنموي، وفقا لما جاء في بيان رئاسة الجمهورية أمس. وتمكنت قناة السويس من التغلب بشكل جيد على تداعيات جائحة "كوفيد-19"، إذ تراجعت إيرادات القناة خلال عام 2020 بنسبة 3% فقط على أساس سنوي لتحقق 5.6 مليار دولار مقارنة بـ 5.8 مليار دولار في 2019، كما سجلت خلال 2020 ثاني أعلى حمولات سنوية في تاريخ القناة. ونشرت وكالة بلومبرج تقريرا حول الموضوع.

توجد بالفعل محفزات، وكلها آتت ثمارها حتى الآن: طرحت هيئة قناة السويس عددا من المحفزات لجذب السفن إلى القناة خلال 2020، ومن بينها تمديد العمل بالتخفيضات الممنوحة لناقلات الغاز الطبيعي المسال العاملة بين الخليج الأمريكي وشرق آسيا، والتي تتراوح نسبتها بين 35-75% من رسوم العبور، لمدة 6 أشهر جديدة اعتبارا من بداية العام الحالي. وكان من بينها أيضا تثبيت رسوم العبور لجميع أنواع السفن العابرة للقناة على ما كانت عليه عام 2020. وساعدت هذه السياسات في الحفاظ على حجم النقل البحري عبر القناة والإيرادات المحققة خلال جائحة "كوفيد-19"، وفقا لما قاله رئيس هيئة قناة السويس أسامة ربيع. وأظهرت بيانات نشرت مطلع الشهر الحالي أن قناة السويس أصبحت المسار المفضل لناقلات الغاز الطبيعي المسال الأمريكية المتجهة إلى شرق آسيا والتي تتطلع إلى تجنب قناة بنما شديدة الازدحام.

البورصة المصرية

الرقابة المالية: 10 آلاف جنيه حدا أقصى لتداول للشباب في البورصة

أعلنت الهيئة العامة للرقابة المالية أن الحد الأعلى للتداول في البورصة المصرية بالنسبة للشباب لا يتجاوز 10 آلاف جنيه، بحسب القرار الذي أصدرته الهيئة (بي دي إف). واقتصرت الرقابة المالية أيضا التعامل المباشر بالبورصة لهذه الفئة من الشباب على البيع والشراء دون السماح باستخدام آليات الشراء بالهامش أو اقتراض الأوراق المالية بغرض البيع. وتأتي الخطوة بعد إعلان رئيس هيئة الرقابة المالية محمد عمران قبل أسبوع عن السماح للشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 16-21 عاما بالحصول على الخدمات المالية غير المصرفية والاستثمار فيها، مشيرا إلى أن الهيئة بصدد إصدار القواعد والضوابط التنفيذية في هذا الشأن. وجاءت تصريحات عمران بعد إصدار البنك المركزي المصري تعليمات للبنوك التجارية الشهر الماضي بإتاحة فتح حسابات بنكية للشباب من سن 16 عاما بغير اشتراط موافقة ذويهم، وكذلك السماح لهم بالاستفادة من بعض الخدمات المصرفية.

تنقلات

ترقية خالد مجاهد مساعدا لوزيرة الصحة للإعلام الصحي والتوعية

أعلنت وزيرة الصحة هالة زايد أمس الأحد تعيين مستشار الوزيرة لشؤون الإعلام خالد مجاهد مساعدا للوزيرة للإعلام الصحي والتوعية والتواصل المجتمعي والسكاني، بجانب عمله متحدثا رسميا للوزارة، وفق بيان صحفي. وقررت الوزيرة أيضا تعيين رئيس اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا المستجد حسام حسني، مستشارا لوزيرة الصحة للتميز الإكلينيكي.

هذه النشرة تأتيكم برعاية
Pharos Holding - https://pharoslive.com/
CIB - https://www.cibeg.com/
SODIC - https://www.sodic.com
Infinity - http://www.weareinfinity.com/

توك شو

كان الحديث في معظم برامج التوك شو الليلة الماضية حول المستجدات الخاصة بوصول شحنات من لقاحات "كوفيد-19" إلى مصر، وإطلاق برنامج التطعيم للمواطنين. وتحدث محمد شردي، مقدم برنامج "الحياة اليوم" حول هذا الموضوع (شاهد 3:49 دقيقة). وسنقدم لكم التفاصيل كاملة في فقرة "كوفيد-19".

وحاز خبر استئناف تصدير الغاز المسال من مصنع دمياط للإسالة بعد توقف دام لـ 8 أعوام على اهتمام عدد من مقدمي برامج التوك شو، وكان من بينهم محمد شردي، والذي أشاد بتلك الخطوة (شاهد 1:58 دقيقة)، وأيضا أحمد موسى، في برنامج "على مسؤوليتي" والذي استضاف في اتصال هاتفي المتحدث باسم وزارة البترول حمدي عبد العزيز للحديث حول الموضوع (شاهد 11:45 دقيقة). وسنعرض لكم أيضا المزيد من التفاصيل حول هذا الموضوع في نشرتنا.

لم يتلق مجلس النواب قانونا مقترحا من الحكومة بشأن الإيجار القديم حتى الآن، وفقا لما قاله النائب أحمد السجينى، رئيس لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب، في اتصال هاتفي مع إيمان الحصري، خلال برنامج "مساء دي إم سي" (شاهد 13:06 دقيقة). وقرر رئيس مجلس النواب في يوليو 2019 إعادة مشروع القانون إلى لجنة الإسكان بالمجلس لمناقشته مجددا، بعد أن أثار التشريع جدلا واسعا بين النواب، لما ينص عليه من مد العمل بعقود “الإيجار القديم” للأماكن غير المخصصة للسكن لمدة خمس سنوات من تاريخ العمل بالقانون، ورفع القيمة الإيجارية خمسة أضعاف من تاريخ بدء العمل بالقانون مع زيادة سنوية 15% في الأربع سنوات التالية أي حتى تاريخ انتهاء العقد.

وجاء أيضا في تغطية أمس:

  • قرر المجلس الأعلى للإعلام وقف برنامج "آخر النهار" الذي يعرض على قناة النهار، وأيضا وقف مقدم البرنامج تامر أمين ومنعه من الظهور في وسائل الإعلام لمدة شهرين، إلى جانب تغريم القناة 250 ألف جنيه، بحسب موقع اليوم السابع.
  • قدم صندوق الإسكان الاجتماعي 125 ألف وحدة سكنية لمحدودي ومتوسطي الدخل في 16 مدينة، بحسب تصريحات مي عبد الحميد المديرة التنفيذية للصندوق، في اتصال هاتفي مع محمد شردي في برنامج "الحياة اليوم" (شاهد 4:58 دقيقة).

مصر في الصحافة العالمية

لم يكن هناك الكثير حول مصر في الصحافة العالمية هذا الصباح. وقدم موقع "فرانس 24" تغطية حول "ترميم ختان" والذي يعد أول مركز متخصص في مصر لعلاج مضاعفات ختان الإناث. ونشر موقع المونيتور تقريرا حول مطالبة أفراد القبائل المتواجدين داخل مصر بحصولهم على الجنسية، وذلك بعد أن منحت مصر الجنسية لثلاثة أشقاء ولدوا ويعيشون في شبه جزيرة سيناء.

على الرادار

أربعة بنوك تصدر موافقة نهائية للمشاركة في قرض لصالح "اقتصادية قناة السويس": أصدرت أربعة بنوك موافقة نهائية على المشاركة بقيمة 100 مليون دولار في قرض لصالح الهيئة الاقتصادية لمنطقة قناة السويس بهدف تمويل جانب من التكلفة الاستثمارية لمشروعاتها ومن المقرر أن يجري توقيع العقود النهائية خلال الأيام القليلة المقبلة، وفقا لما نقلته جريدة المال الأحد. ومن المقرر أن تتوزع قيمة هذه المشاركة بواقع 90 مليون دولار بالتساوى بنحو 30 مليون لكل من بنك القاهرة، والبنك التجاري الدولي، والبنك العربي الأفريقي الدولي، ويشارك بنك قناة السويس بقيمة 10 ملايين دولار حسبما أضافت "المال".

الأسواق العالمية

برعاية
Pharos Holding - https://pharoslive.com/

يحاول مديرو الأصول حماية محافظهم من التضخم مع تزايد المؤشرات على قرب تعرض الاقتصادات المتقدمة لصدمة، بحسب صحيفة فايننشال تايمز. وهناك مؤشرات على تزايد الضغوط، منها الزيادات الكبيرة في الإنفاق الحكومي خلال عام 2020، وإطلاق البنوك المركزية حزم تحفيزية لمساعدة الأسواق المالية، إلى جانب الارتفاع الأخير في أسعار السلع الأساسية. ويثير هذا قلق المستثمرين المؤسسين الكبار، فموجات التضخم المرتفعة تلقي بثقلها "بشدة" على العائد الحقيقي للأسهم والسندات.

واصلت العملة الرقمية البتكوين ارتفاعها لتصل إلى مستوى قياسي جديد، متجاوزة مستوى 57 ألف دولار أمس، ليصل إجمالي قيمتها السوقية إلى ما يزيد عن تريليون دولار. ولم تهدأ حمى تداولات بتكوين بعد أن قال الملياردير الأمريكي إيلون ماسك في تغريدة له أمس إنه يرى أن أسعار البتكوين والإيثيريوم تبدو مرتفعة. وأعلنت شركة تسلا العملاقة المتخصصة في صناعة السيارات الكهربائية والمملوكة لماسك في وقت سابق إنها استثمرت نحو 1.5 مليار دولار في العملة الرقمية بتكوين، وقالت إنها ستبدأ في قبولها كوسيلة للسداد عند شراء سياراتها.

من ناحية أخرى، حقق أول صندوق للتداول في البورصة بالبتكوين على مستوى العالم نجاحا خلال أول يومين من إطلاقه في كندا، إذ اقترب حجم تداوله من 400 مليون دولار، وفقا لتقرير بلومبرج.

Up

EGX30 (الأحد)

11426

+0.4% (منذ بداية العام: +5.4%)

None

دولار أمريكي (البنك المركزي)

شراء 15.61 جنيه

بيع 15.71 جنيه

None

دولار أمريكي (البنك التجاري الدولي)

شراء 15.60 جنيه

بيع 15.70 جنيه

None

أسعار الفائدة (البنك المركزي المصري)

8.25% للإيداع

9.25% للإقراض

Up

تداول (السعودية)

9086

+0.7% (منذ بداية العام: +4.6%)

Up

سوق أبو ظبي

5657

+0.2% (منذ بداية العام: +12.1%)

Down

سوق دبي

2568

-0.3% (منذ بداية العام: +3.1%)

Down

ستاندرد أند بورز 500

3907

-0.2% (منذ بداية العام: +4.0%)

Up

فوتسي 100

6624

+0.1% (منذ بداية العام: +2.5%)

Up

خام برنت

63.53 دولار

+1.0%

Down

غاز طبيعي (نايمكس)

3.00 دولار

-2.1%

Up

ذهب

1784.60 دولار

+0.4%

Up

بتكوين

57101.80 دولار

+1.1%

أنهى EGX30 جلسة أمس مرتفعا بنسبة 0.4%، وبلغت قيم التداول 1.25 مليار جنيه (13.5% فوق المتوسط على مدار الـ 90 يوما الماضية). وسجل المستثمرون الأجانب وحدهم صافي بيع. وصعد المؤشر بذلك بنسبة 5.4% منذ بداية العام.

في المنطقة الخضراء: بايونيرز القابضة (+4.7%)، وحديد عز (+3.5%)، وابن سينا فارما (+3.1%).

في المنطقة الحمراء: أوراسكوم المالية القابضة (-5.3%)، ومستشفى كليوباترا (-2.9%)، وأوراسكوم للاستثمار القابضة (-2.3%).

ارتفعت الأسواق الآسيوية في التعاملات المبكرة هذا الصباح، في حين تشير تعاملات العقود الآجلة أن الأسواق الأمريكية ستفتح على انخفاض في وقت لاحق اليوم.

أخبار عالمية

بنك السودان المركزي يوحد سعر الصرف الرسمي والموازي اعتبارا من الأحد، وفقا لبيان عن البنك، وذلك في محاولة من الحكومة الانتقالية لتجاوز أزمة اقتصادية حالية تعصف بالبلاد، وسعيا لتحويل الموارد من السوق الموازية للسوق الرسمية واستقطاب تدفقات الاستثمار الأجنبي. ويعد هذا القرار تعويما مدارا للجنيه السوداني، بحيث يترك البنك المركزي السوداني سعر الصرف للعرض والطلب، لكنه يسمح لنفسه بوضع حد أعلى لسعر الصرف ويمنع تجاوزه داخل القنوات الرسمية للصرف. ونقلت رويترز عن مصادر مصرفية أن البنك المركزي سمح للجنيه السوداني بالهبوط إلى من مستوى 50 جنيها للدولار إلى 375 جنيها للدولار، فيما كان يتراوح سعر الصرف في السوق السوداء مؤخرا بين 350 و400 جنيه. وتأتي الخطوة ضمن مساعي الخرطوم لتلبية متطلبات صندوق النقد الدولي في إطار برنامج لتخفيف الديون.

تصاعدت حدة التوترات بين إثيوبيا والسودان بعد أن اتهمت الخرطوم القوات الإثيوبية بتوجيه "إهانة لا تغتفر" إليها بعبورها الحدود، وهو ما نفته إثيوبيا، حسبما قالت وزارتا الخارجية في بيانين منفصلين (السودان | إثيوبيا). وتأتي هذه الأنباء ضمن سلسلة طويلة من النزاع على الأراضي بين البلدين.

blackboard

هل القطاع الخاص التعليمي مهيأ للنمو في مصر وما سبل تحفيزه؟ الجزء الثاني. اهتمام المستثمرين في القطاع الخاص التعليمي في مصر مرتفع، وفي الأسبوع قبل الماضي ألقينا نظرة على تقرير كوليرز إنترناشيونال (بي دي إف)، والذي كشف عن مساحة ضخمة للنمو في التعليم قبل الجامعي. ولكن كيف تبدو الأمور بالنسبة للتعليم الجامعي؟ يمنحنا تقرير فحص القطاع الخاص لعام 2020 الصادر عن البنك الدولي (بي دي إف)، نظرة موسعة على الظروف التي قد تساعد القطاع الخاص في مصر على الازدهار، وتحفيز النمو الاقتصادي، ويلعب التعليم الخاص عالي الجودة دورا أساسيا في بناء مهارات الموظفين من حملة المؤهلات الجامعية وفي جذب الاستثمارات الأجنبية المباشرة. ولكن التعديلات التنظيمية أمر ضروري لتشجيع مستثمري القطاع الخاص لدخول قطاع التعليم، حسبما يشدد التقرير.

القيمة التي يضيفها التعليم الخاص الجامعي واضحة: يشير تقرير البنك الدولي إلى أن معدل توظيف خريجي الجامعات الخاصة يبلغ في المتوسط 95%. ويعود ذلك جزئيا إلى أن طلبة الجامعات الخاصة عادة ما يدرسون مقررات مرتبطة مباشرة باحتياجات سوق العمل، وأكثر تدريبا على مهارات مطلوبة للتوظيف مثل مهارات التواصل واللغات والكمبيوتر. ويرى التقرير أيضا أن مرونة القطاع الخاص تجعل الجامعات الخاصة أيضا أفضل استجابة لأي تغيرات تطرأ على احتياجات سوق العمل.

ولكن حصة الجامعات الخاصة لا تزال منخفضة: تبلغ نسبة الالتحاق بالتعليم الخاص ما بعد الثانوي في مصر حاليا 16.5% (ويشمل ذلك الجامعات والمؤسسات التعليمية الأخرى)، مقارنة بـ 21% في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، و52% في آسيا، و50% في أمريكا اللاتينية. ويشير التقرير إلى أن الجامعات الخاصة تمثل 4% فقط من التعليم العالي في مصر. ويوجد في مصر 25 جامعة خاصة بنهاية 2020، حسبما يذكر موقع الفنار، إضافة إلى نحو 29 جامعة حكومية، ومئات من المعاهد الفنية الحكومية والخاصة، وفقا لتقرير خدمات التعليم العالمية. وفي حين أن أغلب الجامعات الحكومية تعد مؤسسات بحثية كبيرة متعددة الكليات، ومنتشرة في جميع أنحاء الجمهورية، فإن معظم الجامعات الخاصة لا تسجل أكثر من 10 آلاف طالب، وتوجد أغلبها في القاهرة، وتقدم مقررات لطلبة الجامعات في المقام الأول، وبنسبة أقل كثيرا للدراسات العليا، وفقا لتقرير خدمات التعليم العالمية.

الطلب موجود. فقط انظر إلى الأسر المستعدة لسداد مصروفات مرتفعة للغاية في التعليم الجامعي. بلغت مصروفات كلية طب الأسنان في جامعة بدر في عام 2020 نحو 8.3 ألف دولار للعام الدراسي، في حين بلغت مصروفات كلية الهندسة بالجامعة البريطانية نحو 7.9 ألف دولار للعام الدراسي، وفق ما ذكره موقع الفنار. وفي الوقت نفسه، يبلغ متوسط الرسوم الدراسية بجامعة القاهرة سنويا نحو 64 دولارا للطلبة المصريين، ونحو ألف دولار للطلبة الأجانب. ويبدو واضحا أن هناك الكثير من الأسر المصرية مستعدة لدفع مصروفات مرتفعة للحصول على تعليم خاص، حسبما ترى مجموعة بروكسل البحثية. ويمكن الاستدلال على ذلك من الزيادة السريعة في الالتحاق بالجامعات الخاصة، والتي يقدرها الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء بنسبة 14.2% في العام الدراسي 2019/2018 وحده، على الرغم من زيادة المصروفات.

ولكن من وجهة نظر استثمارية، فإن القيود التنظيمية يمكن أن تمثل تحديا أمام مؤسسات التعليم العالي الخاصة: يرى تقرير البنك الدولي أن القوانين واللوائح الحالية تجعل من الصعب إنشاء وتسجيل الجامعات والمعاهد ومراكز التدريب الفني والمهني الخاصة، إذ تختلف القرارات التنظيمية حسب كل حالة، ما يزيد من الغموض بالنسبة للمستثمرين ويرفع التكلفة الاستثمارية. وعلى سبيل المثال، غالبا لا تكون هناك جداول زمنية أو قواعد واضحة للحصول على الموافقة النهائية لإنشاء الجامعات الخاصة والجامعات غير الهادفة للربح. وكذلك لا يوجد سوى القليل من الحوافز المالية للاستثمار في هذا القطاع، مثل الإعفاءات الضريبية أو إعانات التعليم، أو توفير الأراضي بسعر منخفض.

وكذلك فإن توسع القطاع مقيد بحدود القبول في الجامعات الخاصة والإشراف على المناهج الدراسية: يحدد المجلس الأعلى للجامعات الخاصة والأهلية عدد الطلبة الملتحقين بكل كلية خاصة أو أهلية، بناء على معايير غير معلنة، حسبما يشير التقرير. وهناك قيود إضافية على عدد الطلاب الملتحقين تحددها النقابات. وفي الوقت نفسه، أفادت بعض الجامعات الخاصة بأن لديها مرونة محدودة في تحديد مناهجها الدراسية، وعلى أن تتشابه مع مقررات المؤسسات التعليمية الحكومية كي يجري الموافقة عليها، وفقا للتقرير. ويضيف تقرير البنك الدولي أن المجلس الأعلى للجامعات الخاصة يقول إن هذا اختيارا اتخذته الجامعات الخاصة كي تحصل على الموافقات على نحو أسرع.

اللا مركزية أيضا تشكل عائقا إضافيا لدخول مستثمرين جدد: تشرف عدة وزارات مختلفة على جوانب مختلفة من التعليم، ما قد يؤدي إلى نوع من الارتباك ونقص الكفاءة، حسبما يشير التقرير. ويمكن أن يؤدي النقص العام في إتاحة المعلومات إلى إحجام مستثمري القطاع الخاص، لا سيما الذين يرغبون في تجربة نماذج أعمال جديدة تسعى إلى سد الفجوات الحالية.

ويرى التقرير أن التعديلات التنظيمية يمكن أن تكون حافزا كبيرا للاستثمار وينبغي أن تكون أولوية. ويوصي التقرير بتعديل ثلاث مشكلات رئيسية: 1- عدم القدرة على نقل الملكية. 2- صعوبة الحصول على تمويل بضمان أصول الجامعة. 3- عدم وضوح القوانين المتعلقة بسياسة توزيع الأرباح رغم إنشاء الجامعات الخاصة ككيانات هادفة للربح.

ورأينا بالفعل أهمية تخفيف القيود التنظيمية في قانون فروع الجامعات الأجنبية: بموجب قانون فروع الجامعات الأجنبية (بي دي إف)، الذي جرى إقراره في يوليو 2018، يمكن للجامعات الدولية القائمة أن تنشئ فروعا لها في مصر، من خلال بناء فروعها الخاصة، أو بالشراكة مع مؤسسة تعليمية مصرية. ازدهرت الفروع الجامعية بإنشاء أربع جامعات أجنبية فروع لها في العاصمة الإدارية الجديدة منذ التصديق على القانون: جامعة كوفنتري، جامعة جزيرة الأمير إدوارد، جامعة هيرتفوردشاير، وتحالف من 10 جامعات ألمانية افتتح الجامعة الألمانية الدولية للعلوم التطبيقية. ووفقا للقانون، لا توجد قيود على زيادة الرسوم الدراسية، ويمكن لفروع الجامعة وضع مناهجها الخاصة، وتدفع فروع الجامعات الدولية للدولة 2% فقط من دخلها من المصروفات السنوية.

استثمارات جديدة بمليارات الجنيهات: شهد الاقتصاد المحلي ضخ استثمارات جديدة بقيمة تتجاوز ملياري جنيه من خلال إنشاء فروع لجامعات كوفنتري، وجامعة جزيرة الأمير إدوارد، وهيرتفوردشاير، كما طلبت أربع جامعات كندية جديدة في يوليو الماضي فتح فروع لها في مصر باستثمارات تصل إلى 3 مليارات جنيه. وعلى سبيل المقارنة، فإنه خلال الفترة بين عامي 2014 و2017، جرى استثمار 6.4 مليار جنيه في إنشاء 8 جامعات خاصة جديدة، إلى جانب 3 مليارات جنيه أخرى في بناء 30 كلية جديدة داخل جامعات خاصة ليست جزءا من برنامج إنشاء فروع الجامعات الدولية، وفقا لما قالته وزارة التعليم العالي.

يمكن القول، في نهاية المطاف، إن فتح المجال لمزيد من الاستثمارات في قطاع التعليم أمر لا بد منه. وقال البنك الدولي في تقريره إن تزايد عدد السكان في مصر، إلى جانب انخفاض مشاركة القطاع الخاص في قطاع التعليم وزيادة الطلب على التعليم الخاص، فضلا عن ارتفاع مستويات الدخل تمثل جميعها فرصا جيدة للاستثمار. ويتماشى هذا مع النتائج التي استعرضناها الأسبوع الماضي، فقد أوصت مؤسسة كوليرز إنترناشونال، في تقريرها الذي جاء تحت عنوان نظرة عامة حول قطاع التعليم الأساسي بمصر لعام 2020، بالحد من الروتين من أجل فتح القطاع أمام المزيد من استثمارات القطاع الخاص.

أبرز أخبار قطاع التعليم في أسبوع:

  • تعتزم مؤسسة غبور للتنمية إنشاء مدرستين للتكنولوجيا التطبيقية في مدينتي 15 مايو والسادس من أكتوبر، وذلك بمقتضى بروتوكول التعاون الذي وقعته مع وزارة التربية والتعليم.
  • أعلن وزير التربية والتعليم طارق شوقي أنه لن يعتد بامتحانات الـ SAT بعد تاريخ 15 أغسطس لطلاب الدبلومة الأمريكية من حيث تنسيق الجامعات المصرية الحكومية والخاصة والأهلية. وقال شوقي إن الامتحان المصري EST هو الوحيد الذي يؤهل طلاب الدبلومة الأمريكية لتنسيق الجامعات المصرية.
  • قرر المجلس الأعلى للجامعات مد العام الدراسي الجاري لمدة ثلاثة أسابيع، وذلك من أجل استكمال الخطة الدراسية في كافة الجامعات والمعاهد.
  • تخطط الجامعات لتشديد الإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس "كوفيد-19" خلال الفصل الدراسي الثاني، مقارنة بالفصل السابق، كما ستراقب الوضع عن كثب، لا سيما خلال فترة الامتحانات من أجل تجنب تفشي الفيروس.

المفكرة

مارس: زيارة محتملة للرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى مصر.

مارس: البنك المركزي وهيئة الرقابة المالية يطلقان سباق التكنولوجيا المالية

4 -6 مارس (الخميس – السبت): معرض كايرو فاشون آند تكس، مركز القاهرة الدولي للمؤتمرات، القاهرة.

1 -9 مارس (الاثنين – الثلاثاء): مؤتمر المجموعة المالية هيرميس الاستثماري، والذي سيعقد افتراضيا

8 مارس (الاثنين): مؤتمر آي دي سي مستقبل العمل مصر، والذي سيعقد افتراضيا بمشاركة عدد من الخبراء من مصر والأردن.

9 -11 مارس (الثلاثاء – الخميس): مؤتمر إديو جيت 2021 – دخول المستقبل، رويال مكسيم بالاس كمبنسكي، القاهرة.

11- 12 مارس (الخميس – الجمعة): رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك يصل إلى القاهرة في زيارة تمتد ليومين لبحث مستجدات ملف سد النهضة.

11- 14 مارس (الخميس – الأحد): معرض القاهرة الدولي للأثاث والديكور (لو مارشيه)، مركز القاهرة الدولي للمؤتمرات.

11 – 14 مارس (الخميس – الأحد): الإصدار الأول لمعرض آفاق العقاري، فندق توليب الجلالة، القاهرة

11 -15 مارس (الخميس – الاثنين): معرض “البازار” للمشغولات اليدوية والديكور، مركز القاهرة الدولي للمؤتمرات

18 مارس 2021 (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

25 – 27 مارس (الخميس – السبت): اتحاد المصارف العربية يعقد منتدى حول الامثال ومكافحة الجرائم المالية، شرم الشيخ

25- 27 مارس (الخميس- السبت): معرض “ذا ريال جيت” العقاري، مركز مصر للمعارض الدولية

29 – 30 مارس (الاثنين – الثلاثاء): المؤتمر السنوي لاتحاد البورصات العربية 2021

31 مارس (الأربعاء): الموعد النهائي لتوجه مالكي المركبات إلى إدارات المرور لتركيب الملصق الإلكتروني

1 – 3 أبريل (الخميس – السبت): المعرض والمؤتمر الدولي الخامس المتخصص للتبريد وتكييف الهواء والتدفئة والعزل الحراري والطاقة.

13 أبريل 2021 (الاثنين): غرة شهر رمضان المبارك.

25 أبريل 2021 (الأحد): عيد تحرير سيناء.

29 أبريل 2021 (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة عيد تحرير سيناء.

29 أبريل 2021 (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

1 مايو (السبت): عيد العمال، عطلة رسمية.

2 مايو (الأحد): عيد الفصح.

3 مايو (الاثنين): شم النسيم، عطلة رسمية.

13 – 15 مايو (الخميس – السبت): عطلة عيد الفطر.

25- 28 مايو 2021 (الثلاثاء – الجمعة): يعقد المنتدى الاقتصادي العالمي في مدينة لوزيرن السويسرية بدلا من منتجع دافوس.

31 مايو – 2 يونيو (الاثنين – الأربعاء): الدورة الخامسة لمؤتمر ومعرض مصر الدولي للبترول (إيجبس 2021)، القاهرة.

1 يونيو (الثلاثاء): صندوق النقد الدولي يجري ثاني مراجعاته للأهداف الموضوعة بموجب قرض الـ 5.2 مليار دولار الممنوح لمصر وفق اتفاقية الاستعداد الائتماني في يونيو 2020 (التاريخ ما زال مقترحا).

17 يونيو (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

24 يونيو (الخميس): انتهاء العام الدراسي 2021/2020 (للمدارس الحكومية).

26- 29 يونيو (السبت – الثلاثاء): معرض “بيج 5 كونستراكت” للإنشاء، مركز مصر للمعارض الدولية.

27 يونيو – 3 يوليو (الإثنين – الأحد): بطولة الجامعات الدولية للإسكواش في نيو جيزة.

30 يونيو (الأربعاء): ذكرى ثورة 30 يونيو.

30 يونيو – 15 يوليو (الأربعاء – الخميس) معرض القاهرة الدولي للكتاب.

1 يوليو (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة ذكرى ثورة 30 يونيو.

1 يوليو (الخميس): الموعد النهائي أمام الشركات المسجلة بمركز كبار الممولين للانضمام لمنظومة الفاتورة الإلكترونية.

19 يوليو (الاثنين): يوم عرفة (عطلة رسمية).

20- 23 يوليو (الثلاثاء – الجمعة): عيد الأضحى (عطلة رسمية).

23 يوليو (الجمعة): ذكرى ثورة 23 يوليو (عطلة رسمية).

5 أغسطس (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

9 أغسطس (الاثنين): بداية العام الهجري الجديد.

12 أغسطس (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة بداية العام الهجري.

16 سبتمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

30 سبتمبر – 2 أكتوبر (الخميس – السبت): المعرض الدولي لمواد البناء والتشييد (إيجيبت بروجيكتس 2021)، مركز مصر للمعارض الدولية، القاهرة الجديدة.

1 أكتوبر (الجمعة): معرض إكسبو 2020 دبي.

6 أكتوبر (الأربعاء): عيد القوات المسلحة.

7 أكتوبر (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة عيد القوات المسلحة.

18 أكتوبر (الاثنين): المولد النبوي الشريف.

21 أكتوبر (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة المولد النبوي الشريف.

28 أكتوبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

13- 17 ديسمبر: مؤتمر الأمم المتحدة لمكافحة الفساد، شرم الشيخ، مصر.

16 ديسمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، «سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)، و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).