الأحد, 21 فبراير 2021

هل اقتربت مصر من الحصول على لقاح "سبوتنيك V" الروسي؟

عناوين سريعة

نتابع اليوم

صباح الخير قراءنا الأعزاء، ومرحبا بكم في الأسبوع الأخير من شهر فبراير. نود أن نشكركم لأنكم تمنحونا شرف الكتابة لكم كل صباح. تحتل روسيا حيزا كبيرا من نشرتنا هذا الصباح، إذ عرضت تقديم 300 مليون جرعة من لقاح "سبوتنيك V" إلى الاتحاد الأفريقي، كما أنه سادت حالة من الارتباك بشأن التصريحات المتضاربة بين مصر وروسيا حول استئناف رحلات الطيران من موسكو إلى شرم الشيخ والغردقة.

هيئة الرقابة المالية تشترط على الشركات المدرجة بالبورصة، والمرخص لها ممارسة أحد الأنشطة المالية غير المصرفية، إعداد دليل عمل داخلي يجري اعتماده من الهيئة، لمكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب. وينبغي أن يشمل الدليل 10 نقاط أساسية، تشمل إجراءات تفصيلية لكيفية مكافحة تلك العمليات، وآلية للتحقق من الالتزام بتلك الإجراءات، ووضع نظام لتحديد المعاملات والعملاء محل الشبهة، وتصنيف العملاء حسب درجة مخاطر غسل الأموال وتمويل الإرهاب، وفق ما جاء في بيان للهيئة نقله موقع اليوم السابع.

انضمت الولايات المتحدة مجددا إلى اتفاقية باريس للمناخ، بعد أن ألغى الرئيس الأمريكي جو بايدن رسميا يوم الجمعة قرار سابق لسلفه الرئيس دونالد ترامب في نوفمبر 2020 بالانسحاب من الاتفاقية، وفق ما ذكرته شبكة سي إن إن. وبموجب الاتفاقية الموقعة في عام 2015، وافقت الدول المنضمة إليها على تحديد ارتفاع درجات الحرارة العالمية إلى أقل من درجتين مئويتين، وبذل جهود لتقليصها إلى 1.5 درجة مئوية فقط. وتعتزم إدارة بايدن الإعلان عن خطة لتخفيض الانبعاثات الكربونية بحلول 2030، وذلك خلال استضافة الولايات المتحدة لقمة المناخ العالمي تزامنا مع يوم الأرض في 22 أبريل 2021.

في المفكرة:

الاستثمار المؤثر اجتماعيا في الشركات المصرية: تعقد غرفة التجارة الأمريكية بالقاهرة ندوة عبر الإنترنت، للاستثمار المؤثر اجتماعيا وبيئيا غدا الاثنين. ويتحدث خلال الندوة غادة حمودة رئيسة قطاع الاستدامة والتسويق بشركة القلعة القابضة، وعبد العزيز عبد النبي المؤسس المشارك لشركة كاتاليست بارتنرز، وهناء الهلالي المستشار التنفيذي لرئيس مجلس إدارة البنك العقاري المصري العربي، وسمير العلايلي رئيس مجلس إدارة مجموعة إنفستيا كابيتال.

تنظم غرفة التجارة الأمريكية بالقاهرة ومجلس الأعمال المصري الأمريكي ندوة عبر الإنترنت بعنوان "مصر: 2021 وما بعدها" يوم الخميس 25 فبراير. وتستضيف الندوة رئيس مجلس الوزراء مصطفى مدبولي للحديث عن استراتيجية مصر لتخفيف حدة تأثيرات التباطؤ الاقتصادي العالمي، وخطة الدولة المستقبلية للحفاظ على معدلات النمو الاقتصادي.

على مدار ثلاثة أيام تشارك الشركات الناشئة ورواد الأعمال في مجال التكنولوجيا المالية في "سباق الابتكار" الذي ينظمه البنك المركزي بالتعاون مع هيئة الرقابة المالية خلال مارس (بي دي إف). وبعد اختيار رواد الأعمال وممثلي الشركات الناشئة، سيجري عقد ورش عمل وحلقات نقاشية عبر الإنترنت، الشهر المقبل، تجمع بينهم وبين ممثلي البنوك والمؤسسات المصرفية، بهدف التوصل إلى نماذج أولية لتطبيقات قابلة للتنفيذ.

enterprise

كوفيد-19

روسيا تعرض تقديم 300 مليون جرعة من لقاح "سبوتنيك V" إلى الاتحاد الأفريقي، إلى جانب توفير تمويلات للدول الراغبة في الحصول على اللقاح، وفق ما أعلنه فريق العمل التابع للاتحاد الأفريقي المكلف بتوفير لقاحات "كوفيد-19"، في بيان صحفي يوم الجمعة الماضي. وأمام الدول الأعضاء في الاتحاد مهلة مدتها 12 شهرا تبدأ في مايو المقبل لتقديم طلباتها للحصول على اللقاح، من خلال منصة أفريقيا للإمدادات الطبية التابعة للاتحاد الأفريقي، ويمكنها الآن بدء عملية الطلب المسبق.

ما حجم حصة مصر من هذه الجرعات؟ لم يتضح بعد كيف ينوي الاتحاد الأفريقي توزيع هذه الجرعات على دول القارة أو عدد الجرعات التي ستخصص لصالح مصر. وتواصلت إنتربرايز مع الاتحاد الأفريقي للتعليق لكنها لم تتلق ردا حتى وقت إرسال النشرة.

وماذا عن الاتفاق المبرم بين القاهرة وموسكو؟ كان من المفترض أن تورد روسيا إلى مصر 25 مليون جرعة من لقاح "سبوتنيك V" بمقتضى الاتفاقية التي وقعها صندوق الاستثمار المباشر الروسي مع شركة فاركو المصرية للأدوية العام الماضي، لكن لم يتضح بعد موقف هذه الاتفاقية في ظل العرض الروسي الأخير للاتحاد الأفريقي. وفي الوقت ذاته، فإن دور فاركو في العملية غير مؤكد بنفس القدر، إذ قال ياسر فايد رئيس مجلس إدارة شركة فاركو بي التابعة لفاركو لإنتربرايز إن مشاركة الشركة في توزيع اللقاح متوقفة على قرار الوزارة.

وماذا أيضا عن خطط تصنيع اللقاح محليا؟ على الرغم من أن رئيس مجلس إدارة شركة فاركو شيرين حلمي قال العام الماضي إن شركته يمكن أن تصنع اللقاح في مصر، إلا أن فايد قلل في تصريحاته من احتمال حدوث هذا السيناريو، قائلا إن من السابق لأوانه الحديث حول ما إذا كانت فاركو ستصنع "سبوتنيك V" محليا.

ما هو واضح الآن، أن الحكومة لا تزال ترغب في الحصول على اللقاح الروسي، الذي ثبتت فعاليته بنسبة 91.6% ضد فيروس "كوفيد-19". وقالت وزيرة الصحة هالة زايد مطلع الشهر الحالي إن مصر تتوقع وصول "شحنات كبيرة" من اللقاحات – من ضمنها جرعات من لقاح "سبوتنيك V"- بدءا من النصف الثاني من الشهر الجاري. وفي الأسبوع الماضي، أفادت تقارير أن روسيا اضطرت إلى نقل جزء من عملية إنتاج لقاح "سبوتنيك V" إلى دول أخرى نظرا لمحدودية قدراتها التصنيعية، وهو ما يعني أنها يمكن أن تواجه عراقيل متعلقة بسلاسل التوريد مما سيعيق عملية الإنتاج لديها.

وتمتلك مصر القدرة التصنيعية من خلال الشركة القابضة للمستحضرات الحيوية واللقاحات (فاكسيرا) المملوكة للدولة، والتي تعد أحد أكبر منتجي اللقاحات في القارة الأفريقية. ومن المستبعد أن يكون لقاح "سبوتنيك V" وحده كافيا لتأمين الإمدادات الكافية لنحو 100 مليون نسمة، وبالتالي ستسعى مصر لتأمين احتياجاتها من أكثر من مورد ومبادرة عالمية.

وفي هذا السياق، ينبغي التنويه إلى أن مصر ليست الدولة الوحيدة التي تستغرق وقتا أطول مما يرغب صناع السياسات في إطلاق برنامج التطعيم الخاص بها. فعلى سبيل المثال، تتزايد الضغوط حاليا على حكومة رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو جراء تأخر شركتي فايزر ومودرنا عن مواعيد التسليم النهائية.

أصيب وزير المالية محمد معيط بفيروس "كوفيد-19" لكن حالته مستقرة، حسبما نقل موقع اليوم السابع عن مصادر لم يسمها. ويتلقى معيط بروتوكول علاج وزارة الصحة ضد الفيروس بعد عزله داخل منزله.

الكنيسة الإنجيلية تعلن العودة تدريجيا لإقامة الصلوات وتقديم الخدمات بما فيها حفلات الزفاف والجنازات والأنشطة الأخرى، مع التشديد على التدابير الاحترازية الخاصة بجائحة "كوفيد-19"، وفقا لبيان صحفي. وقرر المجلس الإنجيلي تكليف لجنة طبية بمتابعة الوضع الطبي في جميع الكنائس الإنجيلية خلال شهري فبراير ومارس. وكانت الكنيسة قررت تعليق كل الصلوات والجنائز والأنشطة الأخرى أواخر العام الماضي، مع ارتفاع حالات الإصابة بالفيروس في مصر.

أعلنت وزارة الصحة المصرية أمس السبت تسجيل 600 إصابة جديدة بفيروس "كوفيد-19"، انخفاضا من 656 إصابة يوم الخميس، و610 إصابات يوم الجمعة. ووصل بذلك إجمالي الحالات المسجلة في البلاد إلى 177,543 حالة، من بينها 137,294 حالة تعافت وخرجت من مستشفيات العزل والحجر الصحي. وسجلت الوزارة أمس أيضا 48 حالة وفاة، بانخفاض طفيف بالمقارنة مع 51 حالة يوم الخميس، و49 حالة يوم الجمعة، ليرتفع بذلك إجمالي حالات الوفاة إلى 10,298 حالة.

اللقاح الذي طورته شركتا فايزر وبيونتيك يمكن تخزينه في المجمد العادي لمدة تصل إلى أسبوعين، وذلك بحسب البيانات الجديدة التي قدمتها الشركتان إلى إدارة الغذاء والدواء الأمريكية، وفق ما أعلنته شركة فايزر في بيان لها. وأظهرت البيانات استقرار حالة اللقاحات في المجمدات ذات درجات الحرارة التي تتراوح بين 15 و25 تحت الصفر، وسيجري تقديم تلك البيانات إلى الجهات الرقابية العالمية الأخرى خلال الأسابيع المقبلة، وهو ما قد يسمح بمزيد من الانتشار والسهولة في توزيع جرعات لقاح فايزر دون الحاجة إلى أماكن تخزين مخصصة. وتتمثل التوصيات الحالية في إمكانية تخزين اللقاح لمدة تصل إلى 6 أشهر في مجمد شديد البرودة عند درجات حرارة تتراوح ما بين 80 و60 تحت الصفر.

قادة دول مجموعة السبع يمنحون دفعة إيجابية لبرنامج كوفاكس الدولي لتوزيع اللقاحات: تعهد قادة دول مجموعة السبع بتكثيف التعاون في مكافحة "كوفيد-19" وزيادة مساهمتهم في مبادرة "كوفاكس" الدولية لضمان إيصال اللقاحات إلى الدول النامية، وفقا لما أعلنته المملكة المتحدة في بيان نُشر عقب اجتماع رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون الذي عقد عبر الفيديو يوم الجمعة الماضي.
ومن المقرر أن تعزز دول العالم الثرية من مساهمتها، وقال قادة هذه الدول في بيان مشترك إنهم سيسرعون من تطوير وتوزيع اللقاحات عالميا، وسيعملون على زيادة إنتاجية هذه اللقاحات من خلال التراخيص الطوعية، وتحسين تبادل المعلومات مثل تلك التي تتعلق بالسلالات الجديدة، فضلا عن دعم الشفافية والممارسات المسؤولة والثقة في اللقاح.

ما هو حجم التعهدات؟ رحبت منظمة الصحة العالمية بتعهد الولايات المتحدة والمفوضية الأوروبية وألمانيا وكندا واليابان بمساهمات قدرها 4.3 مليار دولار لدعم تطوير اللقاح والتوزيع العادل للتطعيمات لكبح جماح "كوفيد-19". وتعهدت الولايات المتحدة بمساهمة أولية 4 مليارات دولار خلال 2021 و2022 لترتفع مساهمة الولايات المتحدة لمبادرة كوفاكس إلى 7.5 مليار دولار. وفي السياق نفسه، تعهدت ألمانيا بمساهمة 1.8 مليار دولار، فيما ساهمت المفوضة الأوروبية واليابان وكندا بـ 363 مليون دولار، و79 مليون دولار و59 مليون دولار، على الترتيب. ومن ناحية أخرى، تعهد بنك الاستثمار الأوروبي بالمساهمة بمبلغ 242 مليون دولار للمساعدة في "تخصيص الدفعات المقبلة لتسريع الاستجابة لكوفيد-1"، وفقا لمنظمة الصحة العالمية.

تعليم

"الأعلى للجامعات" يوافق على مد العام الدراسي بالجامعات والمعاهد 3 أسابيع

وافق المجلس الأعلى للجامعات، في اجتماع له أمس على مد العام الدراسي الجاري لمدة ثلاثة أسابيع، وذلك من أجل استكمال الخطة الدراسية للتخصصات العلمية المختلفة في كافة الجامعات والمعاهد، بحسب البيان الصادر عن رئاسة مجلس الوزراء. ومن المقرر أن يبدأ الفصل الدراسي الثاني وتستكمل أعمال الامتحانات المؤجلة من الفصل الدراسي الأول يوم السبت 27 فبراير. وكان من المخطط أن ينتهي الفصل الدراسي الثاني في 10 يونيو المقبل، وبذلك التمديد تنتهي الدراسة في مطلع يوليو المقبل، ومن المرجح أن تجرى الامتحانات التي كانت مقررة بين يونيو ويوليو في أغسطس المقبل.

وأكد المجلس على تطبيق الجامعات نظام التعليم الهجين المعلن عنه منذ بداية العام الدراسي الجاري، والذي يجمع فيه بين حضور الطلاب للحرم الجامعي والتعليم عبر الإنترنت، مع الالتزام بتقليل أعداد الطلاب بالمدرجات وقاعات التدريس ومعامل التدريب العملي لتحقيق التباعد الاجتماعي، والالتزام بكافة الإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس "كوفيد-19". وتقرر أيضا عدم حضور طلاب الكليات النظرية بالحرم الجامعي لأكثر من يومين أسبوعيا، وطلاب الكليات العملية بين 3 إلى 4 أيام أسبوعيا، وذلك بموجب قرارت سابقة للمجلس.

ويجوز للطلاب المتخوفين من أداء الامتحانات نظرا للظروف الحالية التي فرضتها جائحة "كوفيد-19" التقدم بطلب للاعتذار عن أداء كافة الامتحانات المقررة للفصل الدراسي الأول قبل بدء الامتحانات، وفى هذه الحالة يعامل الطالب معاملة الطلاب المتقدمين بأعذار مقبولة وفقا للمادة 80 من اللائحة التنفيذية لقانون تنظيم الجامعات، وبالتالي لا يعد من يتخلف عن الامتحان لهذا العذر القهري راسبا. ولم يوضح البيان جدولا زمنيا لأداء الطلاب الامتحانات المؤجلة، أو طريقة التقييم البديلة التي قد يخضعون لها.

وقد حذرت الحكومة من أننا قد نواجه ذروة الموجة الثالثة من وباء "كوفيد-19" في أبريل المقبل وتحديدا في الأسبوع الذي يسبق شهر رمضان الكريم، والذي يبدأ فلكيا في 13 أبريل.

من ناحية أخرى، أعلن وزير التربية والتعليم طارق شوقي أنه لن يعتد بامتحانات الـ SAT بعد تاريخ 15 فبراير الجاري لطلاب الدبلومة الأمريكية من حيث تنسيق الجامعات المصرية الحكومية والخاصة والأهلية. وقال شوفي، من خلال بيان مسجل عرض الخميس الماضي إن الامتحان المصري EST هو الوحيد الذي يؤهل طلاب الدبلومة الأمريكية لتنسيق الجامعات المصرية، وشدد أيضا على منح الطلاب فترة سماح لمدة 6 أشهر ابتداء من 15 فبراير وحتى 15 أغسطس 2021 لطلاب الصفين الـ 11 و12. وكان شوقي قد أعلن، الأحد الماضي استئناف الدراسة بالمدارس الحكومية في 10 مارس وبالمدارس الدولية في 21 فبراير. وأعلن شوقي أيضا بدء امتحانات الفصل الدراسي الأول خلال الفترة ما بين 27 فبراير وحتى 9 مارس.

سياحة

وسط تصريحات متضاربة.. هل تعود الرحلات الروسية لشرم الشيخ؟

سادت حالة من الارتباك نهاية الأسبوع الماضي حول ما إذا كانت الرحلات الجوية الروسية ستعود إلى منتجعات البحر الأحمر، وذلك بعد إصدار مصر وروسيا تصريحات متناقضة بشأن عودة الرحلات الجوية بين موسكو وشرم الشيخ والغردقة.

بدأت هذه التصريحات المتعارضة الخميس الماضي عندما أعلن أشرف نوير رئيس هيئة الطيران المدني، في تصريحات لوكالة رويترز أن شركة نوردويند الروسية تقدمت بطلب لاستئناف الرحلات إلى الغردقة وشرم الشيخ بدءا من 28 مارس بعد توقف لأكثر من خمس سنوات.

إلا أن وكالة الطيران المدني الروسية أكدت للوكالة صباح اليوم التالي أنه لا يمكنها تأكيد ما إذا كانت شركة الطيران ستستأنف رحلات الطيران في مارس، بحسب رويترز.

ويعود توقف الرحلات الجوية المباشرة من روسيا إلى الوجهات السياحية في البحر الأحمر لعام 2015، حين تحطمت رحلة متروجيت رقم 9268 بعد إقلاعها من شرم الشيخ نتيجة انفجار قنبلة كانت على متنها. وخلصت التحقيقات الغربية والروسية إلى الحادث نتج عن عمل إرهابي، فيما ادعى تنظيم داعش مسؤوليته عن زرع القنبلة. وسارعت روسيا وبريطانيا ودول أخرى إلى تعليق رحلاتها لشرم الشيخ.

كانت روسيا أكثر ترددا من بعض الدول الأوروبية من حيث استئناف رحلات الطيران إلى مصر. ففي الوقت الذي تواصل فيه موسكو تأجيل عودة رحلاتها الجوية إلى شرم الشيخ، استأنفت شركات طيران بريطانية في فبراير من العام الماضي رحلاتها إلى شرم الشيخ بعد توقف استمر 4 سنوات.

ومن أخبار السياحة أيضا:

لا يزال قطاع السياحة متراجعا، لكن التعافي يلوح في الأفق: بلغ متوسط ​​إشغال الفنادق في الفترة من يناير حتى منتصف فبراير 2021 نحو 50%، مقارنة بـ 80% في نفس الفترة من العام الماضي قبل تفشي الوباء، وفقا لما ذكره موقع عرب نيوز نقلا عن مساعد وزير السياحة والآثار لشؤون الرقابة على المنشآت الفندقية والسياحية عبد الفتاح العاصي. أطلقت وزارة السياحة مؤخرا مبادرة "شتي في مصر" للترويج للوجهات السياحية الشتوية مثل الأقصر وأسوان والبحر الأحمر.

ويعد هذا تحسنا مقارنة بما شهده القطاع خلال 2020، والذي شهد انهيار متوسط إشغالات الفنادق المصرية إلى أقل من 50% العام الماضي، بعد أن تسببت الجائحة في إغلاق الفنادق والمنشآت السياحية تماما منتصف مارس 2020، فضلا عن توقف حركة الطيران من وإلى البلاد خلال الربع الثاني من 2020. من المنتظر أن تقفز معدلات الإشغال بالفنادق المصرية خلال العام الجاري، مع انتشار برامج التطعيم ضد "كوفيد-19" عالميا، وهو ما من شأنه تحفيز السفر والسياحة الدولية مجددا.

وتستهدف مصر إضافة 10 آلاف غرفة فندقية قبل نهاية العام الجاري، وذلك بعد أن انتهى مطورون من إضافة 4 آلاف غرفة جديدة من المقرر افتتاحها بعد رفع قيود السفر العالمية وإعادة فتح الحدود، وفق ما نقله الموقع عن مصدر بوزارة السياحة. ومن المتوقع أن يرتفع إجمالي عدد الغرف الفندقية في البلاد إلى 215 ألفا بنهاية 2021، مع احتساب العشرة آلاف المزمع إضافتها هذا العام.

طاقة

مصر تطرح مزايدة عالمية لاستكشاف واستغلال البترول والغاز في 24 قطاعا

طرحت مصر أول مزايدة عالمية في 2021 للبحث عن البترول والغاز واستغلالهما بـ 24 قطاعا، وفق ما أعلنته وزارة البترول في بيان يوم الخميس. وتختتم المزايدة في 1 أغسطس المقبل، وتضم تسعة قطاعات في شرق وغرب البحر المتوسط، و12 قطاعا بالصحراء الغربية، وثلاثة قطاعات بخليج السويس، وفق ما ذكره مصدر بوزارة البترول لرويترز.

وتزامن ذلك مع إطلاق الوزارة لبوابة مصر للاستكشاف والإنتاج "Egypt Upstream Gateway"، وهي أول منصة رقمية توفر البيانات الجيولوجية لأنشطة البحث والاستكشاف والإنتاج في مصر. وجرى تطوير البوابة الرقمية الجديدة بالتعاون بين وزارة البترول وشركة شلمبرجير، بموجب مذكرة التفاهم الموقعة بين الجانبين.

من سيشارك؟ وقعت 10 شركات عالمية كبرى على اتفاقيات عضوية في بوابة مصر للبحث والاستكشاف، ما يشير إلى أن لديها رغبة للمشاركة في المزايدة. ومن بين هذه الشركات إيني وأباتشي ووينترشال ديا الألمانية، وفقا لبيان الوزارة.

ومن أخبار الطاقة أيضا:

إنتاج إيني اليومي من أصول الغاز والنفط المصرية ينخفض 18% خلال 2020، بعد أن شهدت أسواق الطاقة العالمية إحدى أكبر صدماتها في التاريخ الحديث نتيجة جائحة "كوفيد-19". وقالت الشركة الإيطالية في بيان نتائج أعمالها للربع الرابع من 2020 (بي دي إف)، إن متوسط إنتاجها في مصر تراجع إلى 291 ألف برميل من النفط المكافئ يوميا خلال 2020، مقارنة بمتوسط 354 ألف برميل من النفط المكافئ يوميا خلال 2019، فيما تراجع إنتاج الشركة للغاز الطبيعي وحده بنحو 1.2 مليون قدم مكعبة يوميا. وتشغل إيني حقل ظهر العملاق للغاز الطبيعي في مصر، وكذلك مصنع دمياط لإسالة الغاز، ومشروعات أخرى.

ومع ذلك خرجت إيني رابحة من 2020، رغم تراجع إيراداتها بنسبة 36% لتبلغ 18 مليار يورو. وخفضت الشركة إنفاقها الرأسمالي، ما أتاح لها تحقيق أرباح بلغت 1.7 مليار يورو خلال 2020، بتراجع بنسبة 43% مقارنة بـ 3 مليارات يورو في 2019.

المشروعات الصغيرة والمتوسطة

دراسة: المشروعات الصغيرة والمتوسطة تتلقى تمويلات "محدودة" من البنوك المحلية

ما زال حصول المشروعات الصغيرة والمتوسطة على التمويل من البنوك المصرية محدودا، لا سيما في قطاع التصنيع، بالرغم من جهود البنك المركزي المصري لزيادة الإقراض الموجه للمشروعات الصغيرة والمتوسطة وتحسين ظروف العمل للقطاع الخاص، وفقا لورقة بحثية صادرة عن الجامعة الأمريكية بالقاهرة (بي دي إف). وأظهرت الدراسة – التي أجرتها الخبيرة الاقتصادية منى عامر، والأستاذة المساعدة في جامعة القاهرة إيرين سلوانيس – أن الحصول على التمويل لا يزال يمثل "عقبة رئيسية" أمام المشروعات الصغيرة والمتوسطة العاملة في مجال التصنيع، حتى مع العديد الكبير من البرامج التي أطلقها البنك المركزي لتوجيه السيولة إلى ذلك القطاع.

من الذي يجب أن يلقى عليه اللوم؟ تشير الدراسة بأصابع الاتهام إلى كيفية تعريف الشركات متناهية الصغر والمشروعات الصغيرة والمتوسطة، وترى أن تصنيفها على أساس حجم أعمالها ورأس المال المدفوع مع تجاهل عدد الموظفين يمكن أن يؤدي إلى تحيزات تكون لصالح الشركات الأكبر حجما. ولفتت الدراسة أيضا إلى أن برامج البنك المركزي لم تستهدف بشكل كاف الشركات التي هي في أمس الحاجة إلى رأس المال.

حل المشكلة: توصي الدراسة بأنه، لضمان توفير السيولة للشركات الأشد احتياجا إليها، ينبغي مراقبة وتقييم جميع برامج التمويل الحالية، وإطلاق برامج جديدة تستهدف بشكل أفضل المشروعات الصغيرة والمتوسطة العاملة في مجال التصنيع. وقالت أيضا إنه يمكن الترويج للإقراض غير المصرفي كمصدر بديل لتمويل الشركات، في حين ينبغي تقديم التدريب المالي لموظفي البنوك لمساعدتهم في تخصيص القروض بشكل فعال.

تمويل

هل تمول "تواصل" صفقة استحواذها على الإسكندرية للخدمات الطبية ذاتيا؟

إنتربرايز تتحقق: هل تموّل تواصل هولدينجز للاستشارات المالية تكلفة صفقة الاستحواذ على أسهم شركة الإسكندرية للخدمات الطبية ذاتيا؟ الإجابة لا، بحسب ما قاله شريف بلبل العضو المنتدب لبرايم كابيتال، المستشار المالي لـ "تواصل"، في تصريحات خاصة لإنتربرايز، موضحا أن "تواصل" يمكن أن تلجأ للحصول على قرض لتمويل صفقة الاستحواذ. كانت جريدة المال قد قالت الخميس الماضي إن شركة "تواصل" تخطط لتمويل صفقة الاستحواذ على 74% من أسهم شركة الإسكندرية للخدمات الطبية من مواردها الذاتية، لكن بلبل أوضح لإنتربرايز إن الشركة تجري مباحثات متقدمة مع بنك لم يسمّه، وأنه سيجري تحديد الهيكل الدقيق للتمويل لاحقا.

ومن المقرر تقديم كل الوثائق المتعلقة بهذا العرض للبورصة المصرية والهيئة العامة للرقابة المالية خلال شهرين، بما في ذلك خطة التطوير وحالة الإدراج في البورصة، وفق ما ذكره بلبل. وتسعى شركة تواصل هولدينجز، التي تمتلك حاليا حصة قدرها 25.92% من أسهم "الإسكندرية للخدمات الطبية" إلى الاستحواذ الكامل على الشركة من خلال شراء الحصة المتبقية البالغة 74.08% من أسهم الشركة، بسعر 38.09 جنيه للسهم.

ومن أخبار الديون أيضا:

ستتلقى مجموعة إيجيبت ليرنينج للخدمات التعليمية قرضا بقيمة 113 مليون جنيه من البنك الأهلي المصري، لتمويل إنشاء مجمع مدارس دولية بمدينة السادس من أكتوبر، وفق ما نقلته الشروق عن مصادر مصرفية لم تسمها. ومن المخطط توجيه القرض طويل الأجل لتمويل 41% من التكلفة الاستثمارية للمرحلة الأولى للمشروع والبالغة 275 مليون جنيه. واستثمرت إيجيبت ليرننج من قبل مليار جنيه لبناء مدرستي ليدز إنجلش سكول وليدز بريتيش سكول الدوليتين في الشيخ زايد والتجمع الخامس، على الترتيب.

بنية تحتية

هل يشارك صندوق مصر السيادي في تطوير البنية التحتية في أفريقيا؟

هل يمكن الاستفادة من صندوق مصر السيادي في خطة لتطوير البنية التحتية في عموم أفريقيا؟ دعا الاتحاد الأفريقي صناديق الثروة السيادية والمعاشات والتأمينات في مصر، وجنوب أفريقيا، والمغرب، وكينيا وأنجولا ونيجيريا لاستثمار نحو 5% من رأسمالها في صندوق للبنية التحتية للقارة الذي يؤسسه الاتحاد الأفريقي بهدف تمويل تشييد الطرق والسكك الحديدية ومحطات الكهرباء، وفقا لما قاله رايلا أودينجا، مسؤول ملف البنية التحتية في الاتحاد الأفريقي، لوكالة رويترز يوم الجمعة الماضي. وتأتي الخطوة فيما تبحث حكومات الدول الأفريقية عن مصادر تمويل جديدة لسد عجز سنوي في تمويل البنية التحتية يتراوح بين 60 و90 مليار دولار، وهو ما أدى إلى إعاقة التنمية في جميع أنحاء القارة. ووقفت البنية التحتية عقبة رئيسية أمام الاستفادة من اتفاقية التجارة الحرة القارية الأفريقية التي أطلقت رسميا مطلع العام الجاري، وتضم 24 دولة ويبلغ إجمالي الناتج المحلي للتكتل 3.4 تريليون دولار، ما يجعلها واحدة من أكبر التكتلات في العالم من حيث عدد الدول المشاركة.

توصيل البضائع في جميع أنحاء القارة: بدأت دول التكتل الـ 24 دولة أفريقية (ومن بينها مصر) التجارة وفقا لقواعد اتفاقية التجارة الحرة القارية الأفريقية، والتي تنص على إلغاء الرسوم الجمركية عن معظم البضائع مع بداية العام الجاري، لكن البنية التحتية لأفريقيا لطالما كانت تستهدف التجارة خارج القارة. وقال أودينجا لرويترز إن البنية التحتية ضرورية لتحقيق أهداف منطقة التجارة الحرة القارية الأفريقية، وإلا فإنها ستظل حبرا على ورق. وأضاف أن هناك عدة عوامل تصعب التجارة البينية من بينها انفصال العديد من الدول غير الساحلية عن الموانئ الكبرى، فضلا عن عدم الربط بين الطرق السريعة العابرة للقارات. وأشار أيضا إلى أن التجارة البينية الأفريقية لا تتعدى 15%، مقارنة بـ 70% و50% في أوروبا وآسيا.

البحث عن مصادر تمويل بديلة: يسعى صندوق البنية التحتية الذي من المقرر أن تديره وكالة الاتحاد الأفريقي للتنمية التي تأسست حديثا إلى تنويع مصادر تمويل البنية التحتية بعيدا عن الاعتماد على الدول المانحة الغنية وأسواق الدين العالمية، ربط الأسواق المنفردة بكتلة تجارية موحدة. ومع توجيه الدول المتقدمة مصادر التمويل لأغراض أخرى ومع تقليص الصين استثماراتها وسط ارتفاع مستويات الدين لدول مثل كينيا، يشير أودينجا إلى أن أفريقيا تعاني من "مجاعة مالية" عندما يتعلق الأمر بالاحتياج لتطوير البنية التحتية. وبدأ الاتحاد الأفريقي بالفعل في جذب المستثمرين، ويعمل على إنشاء الهيكل القانوني والمالي للصندوق المزمع، بحسب أودينجا.

هل ينضم صندوق مصر السيادي؟ الطاقة والبنية التحتية من بين أبرز المهام الأساسية لصندوق مصر السيادي، لكن الصندوق يكثف جهوده في المرحلة الحالية على مشروعات محلية في المقام الأول، من بينها مشروع يورو أفريكا للربط الكهربائي، لربط وتصدير الكهرباء من مصر والميناء الجاف بمدينة السادس من أكتوبر. وبلغت الأصول المدارة لدى صندوق مصر السيادي 26 مليار جنيه، فيما تتعدى محفظة أصول الصندوق حاليا 13 مليار جنيه، وفقا لما قاله أيمن سليمان المدير التنفيذي لصندوق مصر السيادي لشبكة سي إن بي سي عربية في ديسمبر الماضي.

إشارة إلى اهتمام صندوق مصر السيادي: عقدت هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية ورئيسة صندوق مصر السيادي مباحثات مع سفير السنغال بالقاهرة إيلي سي بيي الشهر الماضي لبحث الشراكة مع الصندوق السيادي في السنغال كجزء من خطة تعاون كبرى مع الصناديق السيادية في أفريقيا. لم يكشف المزيد بعد عن هذه الشراكة، وحاولنا التواصل مع صندوق مصر السيادي للتعليق ولم يصلنا رد حتى تاريخ الإرسال.

تطوير البنية التحتية يمنح فرصا للمقاولين في جميع أنحاء القارة، وفقا لما قاله حسن عبد العزيز، رئيس الاتحاد الأفريقي لمنظمات مقاولي التشييد لإنتربرايز، مضيفا أن الكثير من الدول الأفريقية بحاجة إلى مشروعات في الطرق، والسكك الحديدية، والطاقة، والمياه والصرف الصحي، رغم محاولة بعض المستثمرين والمصدرين المصريين تجنب التجارة مع الدول الأفريقية غير المستقرة سياسيا.

ويسعى الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى عقد المزيد من الشراكات التجارية مع أفريقيا، إذ أنشأ صندوق ضمان مخاطر الاستثمار فى أفريقيا وآخر للاستثمار في البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات في أفريقيا. كما تعهد الرئيس بأن تحوّل مصر تركيزها نحو تطوير البنية التحتية خلال فترة ترؤسها للاتحاد الأفريقي في الفترة من 2019 إلى 2020.

عقارات

مئات الشركات العقارية تسعى لتوفيق أوضاع أراضيها في الساحل الشمالي

تجري كبرى شركات التطوير العقاري في السوق المحلية، مثل سوديك وإعمار مصر وبالم هيلز، إلى جانب المئات من المطورين الآخرين مفاوضات مع اللجنة المشكلة من جانب الحكومة من أجل توفيق أوضاع الأراضي المملوكة لتلك الشركات الواقعة في الساحل الشمالي الغربي، وذلك وفقا للقرار الجمهوري الصادر عن الرئيس السيسي العام الماضي، بحسب ما نقلته جريدة الشروق عن مصادر حكومية أمس. وقالت المصادر إنه من المتوقع توفيق أوضاع نحو 250 ألف فدان خلال 6 أشهر. ويأتي هذا في إطار خطة الحكومة لإعادة تخطيط 707 آلاف فدان بالساحل الشمالي تابعة لهيئة المجتمعات العمرانية الجديدة. ومن المتوقع إتمام خطة التطوير خلال 4 إلى 5 أعوام.

المشكلة الوحيدة هي أن القرار يتضمن الأراضي التي قامت الشركات بشرائها وبناء المجمعات السكنية عليها بالفعل، ويبدو أن ذلك لا يعفي الشركات من سداد الرسوم من أجل تقنين أوضاع تلك الأراضي. وتجري اللجنة مفاوضات حاليا مع 200 شركة من أصل 400 شركة تمتلك قطع الأراضي، فيما تقدمت 15 شركة حتى الآن بالمستندات اللازمة ووقعت العقود الخاصة بالأراضي المملوكة لها، وفقا لما قالته المصادر.

طروحات

"برايم" تخطط لطرح شركتين تابعتين في البورصة المصرية هذا العام

تعتزم مجموعة برايم مصر طرح حصص من تابعتيها برايم هوسبيتاليتي وبرايم العقارية في البورصة المصرية هذا العام، وفق ما صرح به رئيس المجموعة تامر وجيه لموقع مصراوي أمس السبت. ولم يذكر وجيه مزيدا من التفاصيل حول حجم الحصص المزمع طرحها من الشركتين أو الحصيلة المتوقعة لكل منها. وتعكف الشركة حاليا على إعداد الدراسات اللازمة حول الطرح المخطط، والتي من المتوقع أن تظهر نتائجها خلال الربع الأول من 2021. من ناحية أخرى، قال وجيه إن شركته تنفذ حاليا مشروع "برايم أوتليت كايرو مول" باستثمارات تبلغ 1.5 مليار جنيه على طريق مصر الإسماعيلية الصحراوي، ومن المستهدف الانتهاء منه خلال الربع الأول من العام المقبل.

البيئة

مباحثات بين "الري" و"الأفريقي للتنمية" لتمويل مشروع الصرف الصحي الزراعي

تتفاوض وزارة الري مع البنك الأفريقي للتنمية للحصول على قرض لتنفيذ مشروع إعادة تأهيل نظام الصرف الصحي الزراعي، وفقا لما نقلته جريدة المال عن مصادر لم تسمها. وتعتزم الوزارة تطوير الشبكة القديمة التي تغطي 600 ألف فدان من الأراضي الزراعية، 450 ألفا منها في الوجه البحري و150 ألف فدان في الصعيد، وكذلك توسيع وتعميق قنوات الصرف التي تخدم 100 ألف فدان في أنحاء البلاد. ويستهدف المشروع رفع جودة مياه الصرف من أجل إعادة استخدامها في الري، وذلك ضمن الخطة القومية طويلة المدى للمياه في مصر (2017-2037)، بتكلفة 50 مليار دولار، والتي تستهدف التغلب على المشكلات المتعلقة بنقص المياه، وتعظيم الاستفادة منها.

ولم تستقر وزارة الري حتى الآن على قيمة القرض الذي تسعى لتأمينه للمشروع. ومن المقرر توفير التمويل اللازم للمشروع من البنك الأفريقي للتنمية، بالإضافة إلى مساهمة الدولة بجزء من تكلفة المشروع.

تكثف الحكومة جهودها لتعزيز البنية التحتية للمياه في مصر مؤخرا، وتتضمن الخطة طويلة الأجل إدخال نظم الرى الحديثة والتكنولوجية، وزراعة محاصيل أقل استهلاكا للمياه، وبناء محطات تحلية للمياه. ويعد التوسع في شبكات الري لترشيد استخدام المياه في الزراعة من السياسات التي تعتبرها الحكومة أولوية في 2021، وتعتزم الحكومة تقديم القروض والدعم الفني للمزارعين، وستكون المساحة المستهدفة 300 ألف فدان، وفق ما صرح به المتحدث باسم وزارة الري والموارد المائية محمد غانم في يناير الماضي.

لكن الأمر ليس سهلا: بلغت تكلفة تحسين البنية التحتية لشبكة مياه القاهرة وحدها ما يقرب من 5.5 مليار جنيه خلال السنوات الخمس الماضية، وهو ما أكده لإنتربرايز رئيس شركة الصرف الصحي بالقاهرة عادل حسن العام الماضي. ومن المتوقع أن تصل تكلفة إعادة تأهيل وتنظيف مصرف كتشنر الذي يمر بمحافظات الغربية والدقهلية وكفر الشيخ 481 مليون يورو. وهناك أيضا مشروع إنشاء أكبر محطة لمعالجة مياه الصرف الصحي في العالم في بحر البقر، والذي من المنتظر أن تصل تكلفته الإجمالية إلى 25 مليار جنيه.

وتراجع إيراد مصر من مياه نهر النيل بنحو 5 مليارات متر مكعب في عام 2019، جراء تراجع معدل هطول الأمطار على الهضبة الإثيوبية، وأعلنت حالة الطوارئ القصوى بمحافظات الجمهورية. ومن المتوقع أن تتراجع حصة مصر من المياه بصورة أكبر مع تشغيل سد النهضة وكذلك بسبب تغير المناخ.

يمكنكم مراجعة تغطيتنا عن البنية التحتية للمياه في مصر، والتي تناولناها في 3 أجزاء من نشرتنا الأسبوعية "هاردهات" أواخر العام الماضي، وعرضنا خلالها أسباب فقد المياه وخطط الحكومة لمواجهة ذلك: الجزء الأول | الجزء الثاني | الجزء الثالث.

enterprise

نتائج الأعمال

“التشخيص المتكاملة" تتوقع ارتفاع أرباحها لعام 2020 عن تقديراتها السابقة

توقعت شركة التشخيص المتكاملة القابضة – مالكة سلسلة معامل البرج والمختبر والمقيدة في بورصة لندن – تحقيق نتائج مالية خلال عام 2020 تفوق التوقعات السابقة لإدارتها، بحسب التقرير الصادر عن الشركة. وقالت الشركة إنها تتوقع تسجيل إيرادات بنحو 2.6 مليار جنيه، وأن تتجاوز نسبة هامش الأرباح قبل الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك 40%. وكانت التوقعات السابقة لإدارة الشركة تشير إلى تحقيق إيرادات تتراوح ما بين 2.3-2.4 مليار جنيه في العام المالي المنتهي في 31 ديسمبر 2020. وقالت الرئيسة التنفيذية للشركة هند الشربيني إنه، وعقب الاضطرابات التي تسببت فيها جائحة "كوفيد-19" مطلع العام الماضي، سجلت الشركة بدءا من النصف الثاني من 2020 نموا متسارعا في إيراداتها، وهو ما أثمر عن نتائج مالية قوية للربع الأخير من العام، إذ شهدت الشركة طلبا متزايدا على كافة خدماتها. وأضافت الشربيني أن النتائج المالية للشركة خلال الربع الأخير من العام الجاري ستعكس مساهمة قوية من الإيرادات الناتجة عن مسحات PCR وغيرها من الاختبارات الخاصة بفيروس "كوفيد-19" في كل من مصر والأردن، وتعزيز خدمات الزيارات المنزلية في البلدين. وإلى جانب نشاطها بالسوق المصرية، تقدم شركة التشخيص المتكاملة خدماتها في الأردن والسودان ونيجيريا. وقالت الشركة في وقت سابق إنها تتطلع لتنفيذ عملية القيد المزدوج لأسهمها في البورصة المصرية خلال العام الجاري.

أعلنت شركة سي أي كابيتال القابضة للاستثمارات المالية تحقيق صافي ربح قدره 475 مليون جنيه في عام 2020، بانخفاض 12% على أساس سنوي مقارنة بـ 542 مليون جنيه حققتها في 2019، بحسب النتائج المالية المجمعة للشركة (بي دي إف). وتراجع إجمالي الإيرادات بنسبة 10% على أساس سنوي ليصل إلى 2.4 مليار جنيه. وعزت الشركة انخفاض صافي الدخل إلى تحديات السوق، إضافة إلى المصروفات المرتبطة بالأنشطة الجديدة.

هذه النشرة تأتيكم برعاية
Pharos Holding - https://pharoslive.com/
CIB - https://www.cibeg.com/
SODIC - https://www.sodic.com

توك شو

اهتم مقدمو برامج التوك شو أمس بما جاء في الخطاب الذي ألقاه الرئيس عبد الفتاح السيسي، عبر الفيديو كونفرانس، أمام اجتماع رؤساء المحاكم الدستورية الأفريقية المنعقد في القاهرة، والذي شدد فيه على أهمية التحول الرقمي. وسلطت إيمان الحصري، مقدمة برنامج "مساء دي إم سي" الضوء على ما جاء في الخطاب (شاهد 5:23 دقيقة). وفي مداخلة هاتفية مع محمد شردي، خلال برنامج "الحياة اليوم"، كشف المستشار بولس فهمي، نائب رئيس المحكمة الدستورية العليا عن إنشاء منصة رقمية قضائية لتكون بمثابة محور للتواصل بين المحكمة الدستورية العليا وسائر المحاكم في أفريقيا، والتي سيجري من خلالها الاستفادة من التجربة المصرية (شاهد 9:14 دقيقة).

وحول الحالة الصحية لعمرو أديب، مقدم برنامج "الحكاية"، والذي كان تعرض لحادث سيارة الأسبوع الماضي، قال مصدر مسؤول بقناة "إم بي سي مصر" التي يذاع عليها البرنامج إن أديب حصل على إجازة مرضية لحين التعافي من آثار الحادث، مؤكدا على أن أديب بحالة جيدة ويتماثل للشفاء. وخلال برنامجها "كلمة أخيرة"، قالت لميس الحديدي – والتي هي أيضا زوجة أديب – إن حالته مستقرة (شاهد 5:60 دقيقة).

مصر في الصحافة العالمية

سلطت الصحافة الأجنبية الضوء في تغطيتها للشأن المصري هذا الصباح على موافقة الولايات المتحدة الأسبوع الماضي على بيع أسلحة لمصر رغم "مخاوفها المتعلقة بحقوق الإنسان". وجاء الإعلان عن صفقة البيع في اليوم ذاته من إلقاء القبض على عدد من أقارب الناشط المصري الأمريكي محمد سلطان. وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية في مؤتمر صحفي الأربعاء الماضي إن بيع صواريخ أرض جو للدفاع البحري مقابل نحو 200 مليون دولار لا يعدو كونه تجديدا روتينيا، مشددا على أنه "لن يمنع [أمريكا] أبدا من الاستمرار في التركيز على الديمقراطية وحقوق الإنسان". وقالت صحيفة واشنطن بوست في افتتاحيتها إن صفقة بيع الأسلحة الأمريكية لمصر تتعارض مع دعوة الإدارة الأمريكية الجديدة بقيادة الرئيس جو بايدن بموقف أكثر صرامة تجاه انتهاكات حقوق الإنسان. وطالب مايكل بوسنر، في مقال للرأي نشرته مجلة فوربس الولايات المتحدة بإعادة النظر في الصفقة. وأدلت أيضا منظمة هيومان رايتس ووتش بدلوها في هذا الصدد.

كان هناك اهتمام في الصحافة الأجنبية بقصة الإخوة اليهود هيرشل وشلومو وديفيد فرينكل، الذين أدخلوا صناعة الرسوم المتحركة لمصر في ثلاثينيات القرن الماضي. ونشرت صحيفة تايمز أوف إسرائيل تقريرا حول الفيلم الوثائقي الإسرائيلي بعنوان "بكرة في المشمش" (شاهد 1:52 دقيقة). والتقى نيكولاس كريستوف في مقاله بصحيفة نيويورك تايمز بالشقيقتين منة وأمل، اللتان وقفتا في وجه البلطجية المسلحين خلال أحداث ثورة يناير 2011.

على الرادار

"سويز" الفرنسية تفوز بعقد التشغيل والصيانة لواحدة من أكبر محطات معالجة مياه الصرف الصحي في أفريقيا: من المقرر أن تبدأ شركة المياه ومعالجة مياه الصرف الصحي الفرنسية سويز والمقاولون العرب أعمال التشغيل والصيانة في محطة معالجة مياه الصرف الصحي بالجبل الأصفر في القليوبية (القاهرة الكبرى) اعتبارا من الأول من مارس المقبل بإجمالي 40 مليون يورو. وسيجري تنفيذ المشروع، الذي يضم خطي معالجة، خلال أربعة أعوام، بسعة مليون متر مكعب يوميا.

ومن الأخبار الأخرى على الرادار هذا الصباح:

الأسواق العالمية

برعاية
Pharos Holding - https://pharoslive.com/

التخفيف من آثار تغير المناخ هو أملنا الوحيد لتفادي حدوث "دورة فائقة" في أسواق السلع. هذه هي خلاصة مقالة الرأي التي كتبتها جمانة صالحين كبيرة الاقتصاديين لدى سي آر يو إنترناشونال لصحيفة فايننشال تايمز، والتي تؤكد فيها أن "تخضير الاقتصاد العالمي يحل محل سياسة التصنيع السريع الصينية، ليكون الدافع الأساسي للطلب". وتشير صالحين إلى أن مقاومة تغير المناخ تعد حلا مستداما، على عكس الاستثمار في البنية التحتية القادم من الصين، والذي يعتمد على الحاجة و"الإفراط الخاطئ في التفاؤل" بأن لقاحات "كوفيد-19" ستدفع عجلة التعافي الاقتصادي العالمي.

تذكرنا صالحين بأن نتحرك بحذر، وألا نتعجل التوقع بأن تتحول الطفرة الأخيرة في السلع إلى دورة فائقة، وتعضد قولها هذا بأنه (1) ليس من السهل تحديد وتمييز الدورات الفائقة، وأن (2) الفارق بين ذروة دورتين فائقتين يتراوح عادة بين 20-70 عاما، بينما لم يمر سوى أكثر قليلا من 10 سنوات على الذروة الأخيرة، وأن (3) مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي صار يتعامل مع التضخم بشكل أكثر جدية.

وبالحديث عن التضخم، ترتفع معدلاته في الولايات المتحدة وهذه ليست أخبار سارة للأسواق الناشئة، وقد تُرجم هذا إلى ارتفاع في عائدات سندات الخزانة، مما يعني تنفير المستثمرين من الأسواق الناشئة وتقليص الطلب على فئات الأصول للأسواق الناشئة، حيث يصبح التمسك بالسندات الخطرة أقل جاذبية، وفقا لوكالة بلومبرج. وأسفر تسعير المستثمرين لخطة تحفيز بقيمة 1.9 تريليون دولار من بايدن عن ارتفاع مقياس عائدات سندات الخزانة لأجل عشرة أعوام إلى أعلى مستوياتها في عام. وربما يعني هذا أيضا إعادة تسعير سريعة لسندات الأسواق الناشئة، وفقا لتصريحات سيد ماثور رئيس وحدة أبحاث آسيا والمحيط الهادئ لدى بنك بي إن بي باريبا.

Down

EGX30 (الخميس)

11381

-0.3% (منذ بداية العام: +4.9%)

Up

دولار أمريكي (البنك المركزي)

شراء 15.61 جنيه

بيع 15.71 جنيه

Up

دولار أمريكي (البنك التجاري الدولي)

شراء 15.60 جنيه

بيع 15.70 جنيه

None

أسعار الفائدة (البنك المركزي المصري)

8.25% للإيداع

9.25% للإقراض

Down

تداول (السعودية)

9024

-0.7% (منذ بداية العام: +3.9%)

Up

سوق أبو ظبي

5643

+0.1% (منذ بداية العام: +11.8%)

Down

سوق دبي

2576

-0.7% (منذ بداية العام: +3.4%)

Down

ستاندرد أند بورز 500

3907

-0.2% (منذ بداية العام: +4.0%)

Up

فوتسي 100

6624

+0.1% (منذ بداية العام: +2.5%)

Down

خام برنت

62.91 دولار

-1.6%

Down

غاز طبيعي (نايمكس)

3.07 دولار

-0.4%

Up

ذهب

1777.40 دولار

+0.1%

Up

بتكوين

56579.03 دولار

+0.9%

انخفض EGX30 بنهاية تعاملات الخميس الماضي بنسبة 0.3%، وبلغت قيم التداول 1.3 مليار جنيه (9.8% تحت المتوسط على مدار الـ 90 يوما الماضية). وحقق المستثمرون المصريون وحدهم صافي شراء. وارتفع المؤشر بذلك بنسبة 4.9% منذ بداية العام.

في المنطقة الخضراء: أوراسكوم للاستثمار القابضة (+4.3%)، وأبو قير للأسمدة (+3.3%)، وسيدي كرير للبتروكيماويات (+3.2%).

في المنطقة الحمراء: أوراسكوم المالية القابضة (-6.2%)، وبالم هيلز للتعمير (-3.2%)، والسويدي إليكتريك (-2.7%).

أخبار عالمية

الولايات المتحدة تخفف من الضغوط المفروضة على إثيوبيا جراء سد النهضة: أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية، في بيان لها يوم الجمعة الماضي وقف العمل بقرار إدارة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب بتعليق المساعدات لإثيوبيا على خلفية موقف أديس أبابا التفاوضي بشأن سد النهضة، لكنها أعربت في الوقت نفسه عن أملها في حل دبلوماسي بشأن سد النهضة يشمل مصر والسودان. وكان ترامب أعلن في سبتمبر الماضي أن بلاده خفضت المساعدات المقدمة لأديس أبابا بقيمة 100 مليون دولار بسبب قرارها ملء سد النهضة بشكل أحادي الجانب دون التوصل إلى اتفاق مع مصر والسودان حول كيفية تشغيل السد. وفي حين أنه يمكن للبيت الأبيض الآن استئناف المساعدات السنوية لإثيوبيا والبالغ قيمتها 272 مليون دولار، فإن المتحدث باسم وزارة الخارجية نيد برايس أشار إلى أن استئناف تلك المساعدات سيكون مشروطا بتحقق "عددا من العوامل"، ولكنه لم يقدم أية إيضاحات حول تلك العوامل.

لن يستطيع بايدن فعل الكثير لـ "إعادة رسم خطوط" العلاقات مع السعوديين، إذ أن العلاقات الأمريكية السعودية معقدة، ومحاولة خلق توازن بين تركيز الولايات المتحدة على حقوق الإنسان في السعودية ووضع المملكة كحليف أمني واستخباراتي في الشرق الأوسط تبدو مسألة صعبة، وفقا لما جاء في صحيفة فاينانشال تايمز. تعهدت إدارة بايدن بإنهاء عهد العلاقات الدافئة التي تمتع بها ولي العهد محمد بن سلمان في ظل إدارة الرئيس السابق دونالد ترامب، وأنهت الإدارة الأمريكية الحالية بالفعل دعم الولايات المتحدة للحرب التي يشنها التحالف بقيادة السعودية في اليمن كما أعلنت الأسبوع الماضي أنها ستنخرط دبلوماسيا مع الملك سلمان فقط بدلا من ولي العهد. لكن الخبراء يقولون إن إدارة بايدن لن تذهب أبعد من لوم ولي العهد على مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي عام 2018.

هل تعتقد أن إدارة بايدن ستتساهل مع الصين؟ ربما عليك أن تفكّر في الأمر مجددا، إذ دعا الرئيس الأمريكي جو بايدن قادة الدول الأوروبية للاستعداد لمواجهة ما أسماه بـ "المنافسة استراتيجية طويلة الأمد مع الصين". وجاء ذلك خلال كلمته في مؤتمر ميونيخ للأمن، المنعقد عبر الإنترنت بسبب جائحة "كوفيد-19" الجمعة الماضية. وأعرب بايدن عن رغبته مرة أخرى في عودة العلاقات بين ضفتي الأطلسي عقب مرور أربعة أعوام من التوترات مع إدارة دونالد ترامب، ودعا حلفائه لرفض ما أسماه بـ "انتهاكات بكين الاقتصادية" واعتبر بايدن هذه التوترات معركة أيديولوجية بين الديمقراطية والاستبداد.

ومن أخبار الدبلوماسية:

التقى الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الحكومة الليبية الجديدة، عبد الحميد الدبيبة، في القاهرة الخميس الماضي، وذلك بحضور رئيس الوزراء مصطفى مدبولي ورئيس المخابرات العامة عباس كامل. وأكد السيسي خلال مباحثاته مع الدبيبة استعداد مصر الكامل لتقديم كافة خبراتها وتجربتها للأشقاء في ليبيا بما يساهم في وضعها على المسار الصحيح وتهيئة الدولة للانطلاق نحو آفاق البناء والتنمية والاستقرار، وفقا لما جاء في بيان المتحدث باسم الرئاسة المصرية. وتلقى الرئيس السيسي أمس السبت اتصالا هاتفيا من رئيس جمهورية غينيا بيساو عمر سيسوكو إمبالو، بحثا خلاله تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين.

أخبار ختامية

تامر أمين يمثل للتحقيق اليوم. أصدر كل من المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام ونقابة الإعلاميين قرارات بوقف الإعلامي بقناة النهار، تامر أمين، وإحالته للتحقيق على خلفية تصريحاته بشأن سكان الصعيد وبسبب مخالفته لميثاق الشرف الإعلامي، وأكد المجلس في بيان له على ضرورة "الالتزام بمدونات النشر التي تحض على تعظيم القيم السلوكية والأخلاقية والاحترام الكامل لأهالي الصعيد". ومن المقرر أن يمثل أمين للتحقيق في نقابة الإعلاميين اليوم الأحد. وأعلنت قناة النهار أيضا في وقت سابق وقف برنامج أمين لحين انتهاء التحقيق معه من جانب القناة والمجلس الأعلى للإعلام. وأثارت تصريحات أمين موجة من الجدل إذ قال في معرض حديثه عن الزيادة السكانية في مصر إن سكان الصعيد ينجبون أبنائهم لينفقوا عليهم وأنهم "يشحنون بناتهم إلى القاهرة للعمل كخادمات". وقدم أمين اعتذاره وقال إن تصريحاته "اجتزأت من سياقها".

مصر تتأهل لبطولة أفريقيا للسلة بسبب "كوفيد-19": تأهل المنتخب المصري لكرة السلة رسميا إلى نهائيات بطولة أفريقيا لكرة السلة لعام 2021 عقب إلغاء مباراة أوغندا بسبب ظهور إصابات "كوفيد-19" في صفوف المنتخب الأوغندي، وفقا لما أعلنه الاتحاد المصري لكرة السلة الخميس الماضي. وبإلغاء المباراة، يحصل المنتخب الوطني على نقاط المباراة كاملة ليرتفع رصيده إلى 8 نقاط. وستقام بطولة أمم أفريقيا لكرة السلة في رواندا خلال الفترة من 24 أغسطس إلى 5 سبتمبر.

ومن أخبار الرياضة أيضا: حافظ منتخب مصر لكرة القدم على مركزه رقم 49 على العالم، ضمن تصنيف الاتحاد الدولي لشهر فبراير.

المفكرة

مارس: زيارة محتملة للرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى مصر.

مارس: البنك المركزي وهيئة الرقابة المالية يطلقان سباق التكنولوجيا المالية

4 -6 مارس (الخميس – السبت): معرض كايرو فاشون آند تكس، مركز القاهرة الدولي للمؤتمرات، القاهرة.

1 -9 مارس (الاثنين – الثلاثاء): مؤتمر المجموعة المالية هيرميس الاستثماري، والذي سيعقد افتراضيا

8 مارس (الاثنين): مؤتمر آي دي سي مستقبل العمل مصر، والذي سيعقد افتراضيا بمشاركة عدد من الخبراء من مصر والأردن.

9 -11 مارس (الثلاثاء – الخميس): مؤتمر إديو جيت 2021 – دخول المستقبل، رويال مكسيم بالاس كمبنسكي، القاهرة.

11- 12 مارس (الخميس – الجمعة): رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك يصل إلى القاهرة في زيارة تمتد ليومين لبحث مستجدات ملف سد النهضة.

11- 14 مارس (الخميس – الأحد): معرض القاهرة الدولي للأثاث والديكور (لو مارشيه)، مركز القاهرة الدولي للمؤتمرات.

11 – 14 مارس (الخميس – الأحد): الإصدار الأول لمعرض آفاق العقاري، فندق توليب الجلالة، القاهرة

11 -15 مارس (الخميس – الاثنين): معرض “البازار” للمشغولات اليدوية والديكور، مركز القاهرة الدولي للمؤتمرات

18 مارس 2021 (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

25 – 27 مارس (الخميس – السبت): اتحاد المصارف العربية يعقد منتدى حول الامثال ومكافحة الجرائم المالية، شرم الشيخ

25- 27 مارس (الخميس- السبت): معرض “ذا ريال جيت” العقاري، مركز مصر للمعارض الدولية

29 – 30 مارس (الاثنين – الثلاثاء): المؤتمر السنوي لاتحاد البورصات العربية 2021

31 مارس (الأربعاء): الموعد النهائي لتوجه مالكي المركبات إلى إدارات المرور لتركيب الملصق الإلكتروني

1 – 3 أبريل (الخميس – السبت): المعرض والمؤتمر الدولي الخامس المتخصص للتبريد وتكييف الهواء والتدفئة والعزل الحراري والطاقة.

13 أبريل 2021 (الاثنين): غرة شهر رمضان المبارك.

25 أبريل 2021 (الأحد): عيد تحرير سيناء.

29 أبريل 2021 (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة عيد تحرير سيناء.

29 أبريل 2021 (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

1 مايو (السبت): عيد العمال، عطلة رسمية.

2 مايو (الأحد): عيد الفصح.

3 مايو (الاثنين): شم النسيم، عطلة رسمية.

13 – 15 مايو (الخميس – السبت): عطلة عيد الفطر.

25- 28 مايو 2021 (الثلاثاء – الجمعة): يعقد المنتدى الاقتصادي العالمي في مدينة لوزيرن السويسرية بدلا من منتجع دافوس.

31 مايو – 2 يونيو (الاثنين – الأربعاء): الدورة الخامسة لمؤتمر ومعرض مصر الدولي للبترول (إيجبس 2021)، القاهرة.

1 يونيو (الثلاثاء): صندوق النقد الدولي يجري ثاني مراجعاته للأهداف الموضوعة بموجب قرض الـ 5.2 مليار دولار الممنوح لمصر وفق اتفاقية الاستعداد الائتماني في يونيو 2020 (التاريخ ما زال مقترحا).

17 يونيو (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

24 يونيو (الخميس): انتهاء العام الدراسي 2021/2020 (للمدارس الحكومية).

26- 29 يونيو (السبت – الثلاثاء): معرض “بيج 5 كونستراكت” للإنشاء، مركز مصر للمعارض الدولية.

27 يونيو – 3 يوليو (الإثنين – الأحد): بطولة الجامعات الدولية للإسكواش في نيو جيزة.

30 يونيو (الأربعاء): ذكرى ثورة 30 يونيو.

30 يونيو – 15 يوليو (الأربعاء – الخميس) معرض القاهرة الدولي للكتاب.

1 يوليو (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة ذكرى ثورة 30 يونيو.

1 يوليو (الخميس): الموعد النهائي أمام الشركات المسجلة بمركز كبار الممولين للانضمام لمنظومة الفاتورة الإلكترونية.

19 يوليو (الاثنين): يوم عرفة (عطلة رسمية).

20- 23 يوليو (الثلاثاء – الجمعة): عيد الأضحى (عطلة رسمية).

23 يوليو (الجمعة): ذكرى ثورة 23 يوليو (عطلة رسمية).

5 أغسطس (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

9 أغسطس (الاثنين): بداية العام الهجري الجديد.

12 أغسطس (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة بداية العام الهجري.

16 سبتمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

30 سبتمبر – 2 أكتوبر (الخميس – السبت): المعرض الدولي لمواد البناء والتشييد (إيجيبت بروجيكتس 2021)، مركز مصر للمعارض الدولية، القاهرة الجديدة.

1 أكتوبر (الجمعة): معرض إكسبو 2020 دبي.

6 أكتوبر (الأربعاء): عيد القوات المسلحة.

7 أكتوبر (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة عيد القوات المسلحة.

18 أكتوبر (الاثنين): المولد النبوي الشريف.

21 أكتوبر (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة المولد النبوي الشريف.

28 أكتوبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

13- 17 ديسمبر: مؤتمر الأمم المتحدة لمكافحة الفساد، شرم الشيخ، مصر.

16 ديسمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «بنك HSBC مصر»، البنك الرائد للشركات والأفراد في مصر (رقم التسجيل الضريببي: 715-901-204)، و«المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، و«سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بنك المشرق»، البنك الرائد بالخدمات المصرفية للأفراد والخدمات المصرفية الرقمية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (رقم التسجيل الضريبي: 862-898-204)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)،و «مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).