الإثنين, 25 يناير 2021

مصر تبدأ برنامج التطعيم رسميا.. والترخيص لاستخدام أسترازينيكا وسبوتنيك وسينوفاك قريبا

عناوين سريعة

نتابع اليوم

صباح الخير قراءنا الأعزاء. الخبر الرئيسي على المستوى المحلي هذا الصباح هو أننا في اليوم الثاني من حملة التطعيم ضد فيروس "كوفيد-19" والتي بدأتها وزارة الصحة أمس، كما يبدو أن مصر بصدد أن توقع اتفاقية مع أحد منتجي لقاح "كوفيد-19" والبدء في تصنيعه محليا. وتعد هذه أكثر الأخبار الإيجابية فيما يتعلق بالفيروس في ما يقرب من عام. وسنعرض لكم بالتفصيل هذين الخبرين في نشرتنا اليوم.

أما فيما يخص الأخبار الرئيسية على المستوى العالمي، فواصلت الصحف الاقتصادية تغطيتها لتولي الرئيس الأمريكي الجديد جو بايدن لمنصبه، وسيطرت هذه التغطية على الصفحات الأولى من مختلف الصحف حول العالم. وأشارت صحيفة فايننشال تايمز إلى أن الديمقراطيين يواصلون دعمهم لإطلاق حزمة تحفيز بقيمة 1.9 تريليون دولار للتخفيف من آثار "كوفيد-19" قبل البدء في إجراءات محاكمة الرئيس السابق دونالد ترامب أمام مجلس الشيوخ، فيما يرى الجمهوريون أن قيمة حزمة التحفيز مبالغ فيها. ونشرت رويترز تقريرا حول هذا الموضوع. ونشرت صحيفة وول ستريت جورنال تقريرا قالت فيه إن الصين تفوقت على الولايات المتحدة لتصبح الوجهة الأولى عالميا للاستثمار الأجنبي المباشر.

ماذا يحدث اليوم؟

مصر تتعاون مع بريطانيا من أجل اتخاذ تدابير لمواجهة (والتكيف مع) التغيرات المناخية. وذلك في مبادرة ستضم أيضا هولندا وبنجلاديش ومالاوي، وسانت لوسيا بهدف إطلاق أنظمة إندار مبكر للعواصف والاستثمار في تصريف الفيضانات وزراعة المحاصيل المقاومة للجفاف، وفق ما ذكرته رويترز. ومن المقرر أن يعلن رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون اليوم عن "تحالف العمل من أجل التكيف"، وسيجتمع في مؤتمر عبر الإنترنت مع قادة عالميين في قمة التكيف مع المناخ التي ستستمر ليومين. ويأتي ذلك بعد أيام فقط من إعلان إدارة بايدن أنها ستنضم مجددا إلى اتفاقية باريس للمناخ.

ينطلق منتدى الاقتصاد العالمي في دافوس افتراضيا اليوم الاثنين ويستمر حتى الجمعة المقبل. وستجرى فعاليات المنتدى، والذي يعقد بشكل سنوي في منتجع دافوس السويسري، عبر تطبيق زووم في ظل أزمة "كوفيد-19". وسيفتتح المنتدى صباح اليوم بمناقشة حول التعافي الاقتصادي العالمي من جائحة "كوفيد-19"، كما سيلقي الرئيس الصيني شي جين بينج أول كلمة خاصة أمام المنتدى في الظهيرة، والتي من المتوقع أن تؤثر بشكل كبير على الطابع العام للمنتدى.

ومن المقرر أن يعقد اجتماع آخر للمنتدى هذا العام ولكن بحضور جسدي في سنغافورة خلال الفترة 25 إلى 28 مايو.

وفي الجوار، تستأنف تركيا اليوم محادثاتها مع اليونان بشأن الخلاف حول الحدود البحرية والهجرة غير الشرعية وجزيرة قبرص بعد توقف دام 5 سنوات، بحسب رويترز.

في البرلمان:

المزيد من الوزراء يعرضون برامج وزاراتهم وأداءها أمام مجلس النواب. وحضر أمس أمام البرلمان وزيرا الري والزراعة. وسيشهد اليوم حضور وزير القوى العاملة محمد سعفان، ووزيرة الهجرة نبيلة مكرم، فيما من المنتظر أن يتوجه إلى البرلمان يوم الثلاثاء وزير الطيران المدني محمد منار ووزير الخارجية سامح شكري، والذي من المتوقع أن يناقش مع النواب ما تعنيه الإدارة الأمريكية الجديدة بالنسبة لمصر. ويوم الأربعاء ستحضر وزيرة البيئة ياسمين فؤاد ووزيرة الثقافة إيناس عبد الدايم.

على الأجندة التشريعية هذا الأسبوع: تجتمع لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب اليوم لمناقشة التعديلات المقترحة على قانون الضريبة على القيمة المضافة، وتعديل آخر لإعفاء عوائد السندات التي تطرحها مصر للاكتتاب في الخارج من الضرائب والرسوم، وفق ما ذكرته جريدة المال. وفي حال إقرارها نهائيا، ستطبق تعديلات القيمة المضافة السعر العام للضريبة 14% على بيع وتأجير الوحدات التجارية والإدارية، وتتضمن أيضا رفع الضريبة المفروضة على بعض الحلوى والمقرمشات من 5% حاليا لتصبح 14%.

وفي جدول أعمال المجلس لاحقا: من المنتظر أن تبدأ لجنة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بمجلس النواب مناقشة مشروع قانون تنظيم التجارة الإلكترونية الشهر المقبل، وفق ما ذكره النائب أحمد بدوي رئيس اللجنة في تصريحات لجريدة البورصة. وقد يفرض مشروع القانون ضرائب على شركات التكنولوجيا العملاقة مثل جوجل وفيسبوك.

تأهلت مصر لدور الثمانية ببطولة العالم لكرة اليد للرجال أمس، بعد تعادلها مع سلوفينيا 25-25 في مباراتها الأخيرة بالمجموعة الرابعة بالدور الرئيسي. وبالتعادل يكون المنتخب المصري قد جمع 7 نقاط ليحل ثانيا في المجموعة بعد السويد التي تأهلت كأول للمجموعة برصيد 8 نقاط بعد فوز مريح على الاتحاد الروسي بنتيجة 34-20.

وستواجه مصر صاحب المركز الأول بالمجموعة الثانية، وحتى الآن فالمرشح الرئيسي لمواجهة مصر هو بطل النسخة السابقة المنتخب الدنماركي. وستقام المباراة في الساعة 6:30 مساء الأربعاء.

في المفكرة:

يصل إلى الغردقة يوم الأربعاء وفد روسي لتفقد الإجراءات الأمنية بالمطار، قبيل استئناف محتمل للطيران الروسي إلى منتجعات البحر الأحمر، وفق ما ذكرته المصري اليوم.

مصلحة الضرائب تحدد نهاية يناير الجاري آخر موعد أمام أصحاب الأعمال لإرسال الإقرارات الضريبية بالتسوية السنوية النهائية لضريبة المرتبات إلكترونيا، بحسب ما أعلنه رئيس مصلحة الضرائب رضا عبد القادر في وقت سابق من الشهر الجاري. وينطبق الموعد على جميع الشركات الملتزمة بدفع الإيرادات الخاضعة لضريبة المرتبات، بما في ذلك المشروعات العاملة بنظام المناطق الحرة. وسيتعين على الشركات تقديم تسويتين للمصلحة، الأولى للفترة من 1 يناير وحتى 30 يونيو 2020، قبل تاريخ العمل بالقانون رقم 26 لسنة 2020 على أساس حد الإعفاء الشخصي 7 آلاف جنيه سنويا، والثانية في الفترة من 1 يوليو وحتى 31 ديسمبر 2020 بعد رفع حد الإعفاء الشخصي إلى 9 آلاف جنيه سنويا.

enterprise

نقدم لكم هذا الصباح مرة أخرى "بلاكبورد" أول نشرة متخصصة من إنتربرايز تركز على التعليم في مصر، بدءا من مرحلة ما قبل التعليم الأساسي وحتى التعليم العالي. وتحتوي على مزيج من الأخبار والتحليلات والبيانات والأرقام، لإثراء الحوار بين المتخصصين في هذا القطاع وإطلاع غير المتخصصين على أهم تطوراته. تصدر "بلاكبورد" كل يوم اثنين وتجدونها في نهاية النشرة.

في عدد اليوم: تعتزم وزارة التعليم العالي إطلاق نظام التنسيق الإلكتروني الجديد للجامعات الخاصة عبر منصة موحدة، وهو ما تناولناه بالتفصيل في عدد الأسبوع قبل الماضي من بلاكبورد وكذلك تحدثنا في عدد الأسبوع الماضي عن الحاجة لاستحداثها. وأبرز ما تستهدفه المنصة الجديدة هو منع الجامعات الخاصة من قبول الطلبة غير المستحقين بسبب قدراتهم المالية أو علاقاتهم فقط. واليوم نتناول المخاوف بشأن النظام الجديد، وهل يمكن أن تؤثر سلبا على حرية اختيار الطلاب للتخصصات الراغبين بها، وما إذا كانت أرباح الجامعات ستتأثر إذا لم تصل إلى الأرقام المستهدفة من الطلاب.

enterprise

كوفيد-19

بدأت مصر رسميا أمس الأحد برنامج التطعيم، بعدما تلقت الأطقم الطبية أولى جرعات اللقاح في أكثر من 40 مستشفى على مستوى الجمهورية، بدءا من مستشفى أبو خليفة في الإسماعيلية. ودعا عبد المنعم سليم الذي كان أول طبيب يتلقى اللقاح على مستوى البلاد، المواطنين للتسجيل للحصول عليه، قائلا إنه "آمن وفعال".

ما هو اللقاح الذي وقع عليه الاختيار؟ تلقت الأطقم الطبية أمس جرعات من لقاح سينوفارم الصيني الذي ثبتت فعاليته بنسبة 79% ضد فيروس "كوفيد-19" أواخر العام الماضي.

وتخطط الوزارة لتطعيم أكثر من 410 آلاف من العاملين في القطاع الصحي، وجهزت أكثر من 34 مركزا لتوزيع اللقاحات للمواطنين بجميع محافظات الجمهورية، وفق ما قالته وزيرة الصحة هالة زايد في مؤتمر صحفي عقدته بعد إطلاق برنامج التطعيم (شاهد 44:13 دقيقة). وستكون الأولوية في تلقي اللقاح للأطقم الطبية العاملة في مستشفيات العزل والصدر والحميات، على أن يليهم أصحاب الأمراض المزمنة وكبار السن.

ولم تحدد الوزارة حتى الآن إطارا زمنيا لعملية تلقيح بقية المواطنين.

لن يتاح لقاح "كوفيد-19" للسيدات الحوامل والأطفال تحت 18 أو 16 عاما في مصر، بسبب عدم إثبات الاختبارات السريرية سلامته لهم حتى الآن، وفقا لمستشار رئيس الجمهورية للشؤون الصحية عوض تاج الدين، في تصريح لقناة إكسترا نيوز (شاهد 10:50دقيقة). وأوضح تاج الدين أن الأولوية ستكون لمن يعانون من أمراض القلب أو الرئة او المناعة أو السرطان والأورام.

ويمكن للمواطنين تسجيل بياناتهم للحصول على اللقاح على الموقع الإلكتروني بمجرد تفعيله، أو أقرب مستشفى تابع لوزارة الصحة، وفق ما ذكرته زايد في مداخلة مع عمرو أديب في برنامج "الحكاية" مساء أمس (شاهد 2:22 دقيقة). وقالت زايد في مداخلة هاتفية مع لميس الحديدي ببرنامج "كلمة أخيرة" (شاهد 17:21 دقيقة)، إن سعر اللقاح للقادرين لن يتجاوز 100 جنيه كحد أقصى للجرعة، وهو ما اعتبرته زايد في المتناول، بينما سيحصل المواطنون المسجلون في برنامج تكافل وكرامة للدعم النقدي على اللقاح مجانا.

لن يتلقى المواطنون الجرعة الأولى من اللقاح إلا إذا توفرت الجرعة الثانية، بحسب زايد (شاهد 1:54 دقيقة). ويجب أن تكون الفترة الزمنية الفاصلة بين الجرعتين 21 يوما فقط.

ما هي الآثار الجانبية للقاح؟ قد يعاني متلقي اللقاح من ارتفاع طفيف في درجة الحرارة وآلام في العضلات، والتي يمكن تخفيفها من خلال مسكنات الآلام، ولا تستمر هذه الأعراض لأكثر من 24 ساعة، وفق ما قاله رئيس اللجنة العلمية لمكافحة فيروس "كوفيد-19" بوزارة الصحة حسام حسني خلال مداخلة هاتفية مع إيمان الحصري ببرنامج "مساء دي إم سي" (شاهد 4:44 دقيقة).

وتعكف وزارة الصحة حاليا على تسجيل ثلاثة لقاحات جديدة، هي: "أسترازينيكا" و"سبوتنيك V" و"سينوفاك"، ومن المتوقع أن تحصل أسترازينيكا على الترخيص بالاستخدام الطارئ خلال الأيام المقبلة، وفق ما ذكرته زايد في برنامج "كلمة أخيرة". يشار إلى أن لقاح "سينوفارم" هو الوحيد الذي منحته هيئة الدواء المصرية هذا الترخيص حتى الآن.

ومن المقرر أن تتلقى مصر 40 مليون جرعة تكفي 20 مليون مواطن من تحالف جافي، و40 مليون جرعة أخرى من سينوفارم، و20 مليون جرعة من أسترازينيكا، بموجب الاتفاقيات التي أبرمتها، وفقا لزايد (شاهد 3:34 دقيقة). ولكن يبقى من الصعب توقع موعد الحصول على تلك الكميات في ظل الطلب العالمي المتزايد على الإنتاج المحدود من اللقاحات، حسبما أشارت الوزيرة.

مصر تتوقع إبرام اتفاقية مع أحد منتجي لقاح "كوفيد-19" والبدء في تصنيعه محليا في غضون أسابيع، وفق ما كشفت عنه زايد في المؤتمر. ومن المقرر أن يجري إنتاج اللقاح في المنشآت التابعة لشركة فاكسيرا، ومن المتوقع أن يلبي الطلب المحلي والتصدير إلى الدول الأفريقية الأخرى. وقال وزير الخارجية سامح شكري في وقت سابق إن مصر قد تشارك في تصنيع لقاح "سبوتنيك V" الروسي محليا.

وفي غضون ذلك، أعلنت وزارة الصحة المصرية أمس تسجيل 674 إصابة جديدة بفيروس "كوفيد-19"، انخفاضا من 680 إصابة أول أمس، ليصل بذلك إجمالي الحالات المسجلة في البلاد إلى 161,817 حالة، من بينها 126,497 حالة تعافت وخرجت من مستشفيات العزل والحجر الصحي. وسجلت الوزارة أمس أيضا 57 حالة وفاة، ليرتفع بذلك إجمالي حالات الوفاة إلى 8,959 حالة.

ونال إطلاق برنامج التطعيم في مصر اهتماما واسعا من جانب الصحف الأجنبية، بما في ذلك رويترز وأسوشيتد برس.

كما سيطر أيضا على تغطية برامج التوك شو الليلة الماضية. وقدم برنامج "مساء دي إم سي" تغطية لعملية إطلاق برنامج التطعيم من مستشفى أبو خليفة للعزل (شاهد 11:31 دقيقة)، وغطى برنامج "الحياة اليوم" المؤتمر الصحفي الذي عقدته وزيرة الصحة عقب إطلاق البرنامج (شاهد 1:22 و1:40 دقيقة)، فيما أجرت لميس الحديدي ببرنامجها "كلمة أخيرة" اتصالا هاتفيا مع الوزيرة للحديث في هذا الشأن (شاهد 17:21 دقيقة)، أما أحمد موسى فتحدث ببرنامجه "على مسؤوليتي" هاتفيا مع أول طبيب تلقى اللقاح (شاهد 9:23 دقيقة).

اندماج واستحواذ

بنك "أيه بي سي" البحريني يسعى لاقتناص المزيد من أصول "بلوم" في مصر

اتفق بنك المؤسسة العربية المصرفية البحريني (أيه بي سي) على شراء حصص شركة آروب للتأمين اللبنانية، التابعة لبنك لبنان والمهجر (بلوم)، في شركتي آروب مصر لتأمين الممتلكات والمسؤوليات وآروب مصر لتأمينات الحياة، ضمن اتفاقية الاستحواذ على وحدة "بلوم" في مصر، طبقا لمصادر لم تسمها جريدة حابي. واتفق الطرفان على الدخول في مفاوضات بشأن الاستحواذ المحتمل على الشركتين بعد عام ونصف العام من إتمام اتفاقية استحواذ البنك البحريني على "بلوم مصر" في صفقة قيمتها 6.7 مليار جنيه. وفي حال نجاح الصفقة، سيحصل البنك البحريني على حصة آروب للتأمين اللبنانية في أسهم شركة آروب مصر لتأمين الممتلكات والمسؤوليات وقدرها 60%، بالإضافة إلى حصتها البالغة 80% في آروب لتأمينات الحياة.

كان بنك بلوم مستعدا للتخارج من حصته في شركتي أروب مصر للتأمين بالتزامن مع صفقة بيع وحدته في مصر، لكن بنك "أيه بي سي" يرغب في إعادة تقييم مساهمات آروب بعد 18 شهرا قبل اتخاذ القرار، بحسب المصادر. ويمتلك البنك البحريني حقوقا حصرية للاستحواذ على شركتي التأمين خلال الـ 18 شهرا المقبلة، مما يعني أنه لن يحق لأي مستثمرين تقديم عروض إلا بعد انقضاء الفترة وخروج أيه بي سي من الصفقة.

ومن أخبار عمليات الاندماج والاستحواذ أيضا: تعمل المجموعة المالية هيرميس مستشارا ماليا لشركة السويس للأسمنت في عملية بيع حصتها البالغة 51% في شركة أسمنت الهلال الكويتية، وفق ما ذكرته جريدة حابي. وعرضت الشركة أمس الأحد الحصة التي تقدر قيمتها بنحو 3 ملايين دينار كويتي (156 مليون جنيه)، للبيع في البورصة الكويتية.

تعليم

سيرا تسعى للاستثمار في قطاع حضانات الأطفال

وافق مجلس إدارة شركة القاهرة للاستثمار والتنمية العقارية (سيرا) على الاستحواذ على حصة تبلغ 51% في الشركة الناشئة إينوفيت للتعليم والمتخصصة في إنشاء وإدارة الحضانات، بحسب بيان صادر عن الأخيرة (بي دي إف). وقالت سيرا في إفصاح للبورصة المصرية (بي دي إف) إنها تتوقع استثمار نحو 50 مليون جنيه خلال الفترة المقبلة في ذلك القطاع، مضيفة أن الشراكة تقتضي إدارة وتشغيل 25 حضانة خلال الـ 5 سنوات المقبلة، على أن تحمل الحضانة الأولى اسم Streamulation Hub في المعادي والثانية KidzGround بمحافظة الفيوم.

وتأسست إينوفيت أواخر العام الماضي من جانب الخبيرة في تعليم الطفولة المبكرة دينا عبد الوهاب. وتهدف الشركة لأن تصبح اللاعب الرئيسي في السوق المصرية والشرق الأوسط وأفريقيا.

سيكون هذا هو الاستثمار الأول لـ "سيرا" في مرحلة الحضانات وتعليم ما قبل المدارس. وقال المدير التنفيذي للشركة محمد القلا إن هناك طلبا كبيرا ومتزايدا في السوق المحلية على قطاع الحضانات، مضيفا أن شركة إينوفيت ستمثل إضافة مهمة لمحفظة استثمارات سيرا. ووافقت الهيئة العامة للرقابة المالية الشهر الماضي على إصدار سيرا صكوكا بقيمة 600 مليون جنيه، وذلك لتمويل خططها التوسعية في المدارس والتعليم العالي.

خصخصة

الصندوق السيادي يدرس الاستحواذ على حصة حاكمة في إي فاينانس

يدرس صندوق مصر السيادي الاستحواذ على حصة حاكمة في شركة تكنولوجيا تشغيل المنشآت المالية (إي فاينانس)، من الحصة المملوكة بنسبة 69% لبنك الاستثمار القومي، بحسب ما ذكرته مصادر لصحيفة البورصة. وأضافت المصادر أن الصندوق يجرى حاليا تقييما للشركة لتحديد قيمتها وتحديد النسبة التي يسعى للاستحواذ عليها. ويسعى الصندوق للتوسع في استثماراته في مجال الأنشطة المالية غير المصرفية، وفقا لما أفادت به المصادر.

وتوقعت المصادر إبرام الصفقة في النصف الأول من 2021، ما يعني أنها قد تتم قبل الطرح المزمع لشركة إي فاينانس في البورصة المصرية. ومن المتوقع أن تطرح إي فاينانس في البورصة خلال الربع الثاني من العام الجاري، بعد أن عينت مكتب "بي دي أو" لتقييم الشركة خلال الربع الجاري.

سيارات

المزيد من السيارات الكهربائية في طريقها إلى السوق المصرية

هل ترى خطة "الإنتاج الحربي" و"جيلي" الصينية لتصنيع السيارات الكهربائية النور؟ من المتوقع الإعلان الأربعاء المقبل عن إطلاق مشروع مشترك بين شركة بوابة مصر للعالم، إحدى شركات صندوق تحيا مصر وشركات عالمية لتصنيع السيارات الكهربائية وطرحها بالسوق المصرية، بحسب موقع اليوم السابع. ولم يحدد تقرير اليوم السابع اسم الشركة الأجنبية، ولكن الهيئة القومية للإنتاج الحربي كانت وقعت في 2019 مذكرة تفاهم مع شركة جيلي الصينية، لتجميع السيارات الكهربائية بالسوق المحلية. ومن المقرر أن تنتج السيارات عبر خطوط إنتاج مصنع 999 الحربي وبالتعاون مع وزارة الداخلية لتيسير إصدار التراخيص، ونقابة المهندسين لإنشاء مراكز لتدريب المهندسين والفنيين على السيارات الكهربائية.

مواصفات السيارة: كل ما نعرفه حتى الآن هو أن تلك السيارات الكهربائية ستكون بمكون محلي 45% وستقدم بسعر منخفض خلال حفل الإطلاق.

انطلاقة بأقصى سرعة نحو المستقبل الكهربائي: يأتي الإعلان عن إطلاق المشروع عقب الإعلان عن توقيع شركة النصر للسيارات المملوكة للدولة عقدين مع شركة دونج فينج الصينية في وقت سابق من الشهر الحالي لتجميع السيارات الكهربائية محليا. ويأتي هذا أيضا في الوقت الذي تواصل فيه الدولة تجهيز البنية التحتية الضرورية للتوسع في تصنيع السيارات الكهربائية، والتي تشمل خطة الحكومة لإنشاء 3 آلاف نقطة شحن للسيارات الكهربائية خلال 3 سنوات. وكانت الهيئة القومية للإنتاج الحربي وقعت أيضا مذكرة تفاهم العام الماضي مع شركة إس إس أي الصينية وماراثون الدولية المحدودة للتكنولوجيا لإنشاء مصنع لإنتاج محطات شحن السيارات الكهربائية في مصر.

enterprise

ديون

من يبحث عن قروض؟

وقعت مجموعة التيسير الطبية اتفاقا مع البنك العربي الأفريقي الدولي للحصول على قرض بقيمة 200 مليون جنيه لتمويل توسعات المستشفى الخاص بها في الزقازيق بالشرقية، على أن يتم توقيع العقود النهائية مع البنك خلال أسابيع، حسبما صرح الرئيس التنفيذي والشريك المؤسس للمجموعة محمد جزر لصحيفة البورصة. تهدف التوسعات إلى إضافة 120 سريرا جديدا والتوسع في مجال الرعاية المركزة، وإضافة تخصصات جديدة في تشخيص الأورام خلال العام الجاري، علاوة على إنشاء مركز مستقل للرمد.

وقعت شركة أورا ديفلوبرز أمس الأحد اتفاق قرض بقيمة 2.54 مليار جنيه مع تحالف مصرفي يقوده بنك الإمارات دبي الوطني، لتمويل جزء من تكلفة الأعمال الإنشائية للمرحلتين الأولى والثانية من مشروعها التابع "زد" في مدينة الشيخ زايد. ويضم التحالف أيضا بنوك مصر والمصري لتنمية الصادرات والتعمير والإسكان، وفق ما نشرته جريدة المال.

اقتصاد

هل مصر بحاجة إلى سياسة صناعية جديدة؟

مصر بحاجة إلى إعطاء الأولوية لقطاع الصناعة للإبقاء على الاقتصاد في المسار الصحيح: شدد رئيس مجلس الإدارة التنفيذي في بلتون المالية القابضة ماجد شوقي، في مقابلة مع "العربية" على ضرورة تبني سياسة صناعية جديدة في مصر مع إعادة هيكلة القطاع على نطاق واسع لدفع حركة النشاط الاقتصادي. وأضاف شوقي أن القطاع الصناعي القوي لعب دورا كبيرا في تعزيز النمو الاقتصادي والتجارة في البلاد، ولكن من المهم أن تعطي الدولة الأولوية لتوجيه مزيد من الدعم المالي واللوجستي للقطاع الصناعي، وخاصة عندما يتعلق الأمر بالمصانع صغيرة الحجم وكثيفة العمالة والتي توجه إنتاجها للتصدير.

الرقمنة والبيانات: قال شوقي أيضا إنه، ومع مواصلة مصر مسيرة الإصلاح الهيكلي عقب برنامج صندوق النقد الدولي، من المهم الاستفادة من البنية التحتية التقنية الحالية لتنمية قطاعات نقل البيانات ومراكز البيانات، والخوادم الحاسوبية، والخدمات السحابية. وأضاف شوقي أنه مع وجود الدعم الكافي من جانب الحكومة، فإن التقدم في هذه المجالات سيكون عاملا أساسيا في تحقيق الإصلاح الهيكلي الناجح. ويرى شوقي أن هذه القطاعات يجري الحديث حولها في كل مكان الآن، ويتوقع أن تكون مؤثرة في النمو الاقتصادي خلال الفترة المقبلة مثل أسعار النفط.

إذا كنتم من متابعي نشرتنا المتخصصة في البنية التحتية "هاردهات"، فمن المؤكد أنكم قرأتم التقرير الذي نشرناه مؤخرا وسلطنا فيه الضوء على وضع مراكز البيانات في مصر، والذي كان بمثابة الجزء الأول من سلسلة تقارير مكونة من ثلاثة أجزاء حول تطلع مصر لأن تصبح مركزا إقليميا لنقل البيانات.

نتائج الأعمال

حققت شركة السادس من أكتوبر للتنمية والاستثمار (سوديك) نموا في إجمالي المبيعات المتعاقد عليها بنسبة 2% خلال 2020 لتسجل رقما قياسيا في تاريخ الشركة، وصل 7.4 مليار جنيه بإجمالي 1.3 ألف وحدة، بحسب بيان للشركة (بي دي إف). وقفزت مبيعات الوحدات السكنية التي تستحوذ على نصيب الأسد من إجمالي المبيعات، بنسبة 19% على أساس سنوي العام الماضي لتسجل 7.2 مليار جنيه، بينما شكلت مبيعات سوديك من الوحدات غير السكنية 3% من إجمالي المبيعات مقابل 17% في العام 2019. وشكلت مشروعات الشركة في غرب القاهرة وبينها VYE وذا استيتس وكارمل 61% من مبيعات الشركة فيما مثلت مشروعات شرق القاهرة وبينها فيليت وسوديك إيست 39%. وحققت الشركة معدل التسليمات المستهدف في 2020 بإجمالي 1.162 وحدة جرى تسليمها. وفي تعليق له قال الرئيس التنفيذي للشركة ماجد شريف إن "قوة علامتنا التجارية وموقفنا المالي ومنهجنا الإداري المنضبط مكننا من التغلب على تحديات العام".

تنقلات

عمرو الفقي رئيسا لمجلس إدارة "بي أو دي"

عينت الشركة المتحدة للخدمات الإعلامية عمرو الفقي رئيسا لمجلس إدارة شركتها التابعة بي أو دي إيجيبت للعلاقات العامة، كما قررت استمرار جمال صلاح الذي كان يتولى قيادة الشركة خلال السنوات الخمس الماضية، في منصب العضو المنتدب، وفق ما ذكره موقع اليوم السابع. وتمتلك "المتحدة" العديد من الصحف والمواقع الإلكترونية والقنوات التلفزيونية المحلية، بما في ذلك صحيفة اليوم السابع، وموقع ومجلة إيجيبت توداي، وشبكة أون، إلى جانب العديد من الشركات التابعة الأخرى.

هذه النشرة تأتيكم برعاية
Pharos Holding - https://pharoslive.com/
CIB - https://www.cibeg.com/
SODIC - https://www.sodic.com

توك شو

إعلان وزارة الصحة بدء حملة التطعيم ضد فيروس "كوفيد-19" كان الموضوع الرئيسي في برامج التوك شو ليلة أمس. يمكنكم الاطلاع على التغطية الكاملة لهذا الموضوع في فقرة "كوفيد-19" أعلاه.

كان هناك اهتمام أيضا بما جاء في البيان الذي ألقاه وزير الموارد المائية والري محمد عبد العاطي أمام مجلس النواب أمس، والذي استعرض فيه التطورات الخاصة بملف سد النهضة الإثيوبي. وعزا الوزير فشل مفاوضات سد النهضة إلى التعنت الإثيوبي، مضيفا أن التوصل لاتفاق يحمي حصة مصر في مياه النيل يعد مسؤولية كافة مؤسسات الدولة المصرية. ودعا وكيل المجلس محمد أبو العنين الحكومة إلى مخاطبة كل من الولايات المتحدة والأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي من أجل توضيح الموقف المصري تجاه السد ومحاولة إقناعهم بضرورة مساندة مصر في هذه القضية. وقدم تغطية لجلسة البرلمان كل من لبنى عسل في برنامج "الحياة اليوم" (شاهد 7:49 دقيقة)، وأحمد موسى في برنامج "على مسؤوليتي" (شاهد 5:02 دقيقة، 4:21 دقيقة، 4:35 دقيقة).

وجاء تأهل منتخب الفراعنة للدور ربع النهائي في بطولة كأس العالم لكرة اليد ضمن الأخبار المهمة التي استحوذت على اهتمام معظم مقدمي البرامج أمس. وحجز المنتخب مقعده بدور الثمانية في مونديال اليد بعد تعادله مع سلوفينيا بنتيجة 25-25 في المباراة التي جرت مساء أمس. وتحدث حول الخبر كل من إيمان الحصري في برنامج "مساء دي إم سي" (شاهد 1:30 دقيقة)، ولميس الحديدي في برنامج "كلمة أخيرة" (شاهد 2:00 دقيقة)، وأحمد موسى في برنامج "على مسؤوليتي" (شاهد 1:33 دقيقة).

مصر في الصحافة العالمية

الذكرى العاشرة لثورة يناير لا تزال محور اهتمام الصحافة الغربية بالشأن المصري، إذ وصفتها صحيفة الجارديان البريطانية بأنها "ثورة مصر الضائعة"، بينما تواصلت التليجراف مع بعض ممن شاركوا بها بعد عقد من اندلاعها. أما وكالة أسوشيتد برس، فقد سلطت الضوء على عدد من المصريين بالخارج يتذكرون تجربتهم ومصيرهم الحالي.

على الرادار

حسن علام تنفذ 7 مشروعات جديدة للبنية التحتية: أعلنت شركة حسن علام القابضة عن حصول شركاتها التابعة حسن علام للإنشاءات والشركة الدولية لتكنولوجيات البيئة (إينتك) على عقود تنفيذ 7 مشروعات جديدة في مجال البنية التحتية ومعالجة المياه في عدد من القرى والمحافظات بالجمهورية، بحسب البيان الصادر عن الشركة (بي دي إف). وقال محمد الدهشوري الرئيس التنفيذي لشركة حسن علام للإنشاءات إن تلك المشروعات تأتي في إطار الخطط التوسعية التي تشهدها المجموعة، مضيفا أن المشاريع الجديدة ستعمل بإجمالي طاقة استيعابية 170 ألف متر مكعب يوميا وتخدم أكثر من 1.5 مليون مواطن. وأشار الدهشوري إلى أن المجموعة تستعد لتسليم مشروع محطة المياه بمدينة السادس من أكتوبر ومحطة المياه بالعاصمة الإدارية.

تعين وزارة قطاع الأعمال العام مصفيا لشركة الحديد والصلب المصرية في غضون ثلاثة أسابيع، وتعمل حاليا على تسجيل الشركة الجديدة المنقسمة التي ستضم نشاط المناجم والمحاجر، قبل قيد أسهمها في البورصة المصرية، وفق ما صرح به الوزير هشام توفيق أمس الأحد. وتعتزم الوزارة تقديم تعويضات لعمال الشركة بقيمة 225 ألف جنيه لكل عامل، وحصلت على قرض بقيمة مليار جنيه من بنك الاستثمار القومي للمساهمة في تمويل التعويضات، وفق ما أعلنه توفيق.

وعلى الرادار أيضا:

  • ستعمل شركات أي بي إم وسيسكو وفي إم وير ومايكروسوفت وأمازون ويب سيرفيسز مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لعقد ورش عمل وتوفير تدريب مهني وتقني وفرص عمل لطلاب الدراسات العليا في مجال العلوم والتكنولوجيا في إطار مبادرة "بناة مصر الرقمية"، وذلك بموجب الشراكات التي أبرمها الجانبان أول أمس، وفق بيان لمجلس الوزراء.
  • يمكن أن يعاقب الزوج بالسجن لمدة خمس سنوات إذا اعتدى على زوجته وذلك بموجب تعديلات جديدة على قانون العقوبات تعتزم النائبة أمل سلامة التقدم بها إلى مجلس النواب خلال الفترة المقبلة.

الأسواق العالمية

برعاية
Pharos Holding - https://pharoslive.com/

المستثمرون قد يعلقون آمالهم على مجلس الاحتياطي الفيدرالي في أن يحافظ على ارتفاع الأسواق الناشئة، والتي أظهرت علامات على التباطؤ أواخر الأسبوع الماضي، بحسب وكالة بلومبرج. ودفعت الآمال المتعلقة بالبدء في توزيع لقاحات "كوفيد-19" والتفاؤل بشأن تعافي الاقتصاد العالمي أسهم الأسواق الناشئة إلى مستويات قياسية في الأسابيع الأخيرة، إلا أن التراجع في سندات تلك الأسواق والمقومة بالعملات المحلية وتراجع سلة العملات يوم الجمعة الماضية جاء كمؤشر على تزايد حالة القلق بشأن الاقتصاد العالمي. وأشارت بلومبرج إلى أن أنظار المتداولين ستتجه نحو واشنطن يوم الأربعاء المقبل عندما يعقد الاحتياطي الفيدرالي اجتماعه الخاص بمراجعة أسعار الفائدة، وذلك بحثا عن إشارات تدل على أن الفيدرالي سيواصل ضخ السيولة في الأسواق.

وفيما يتعلق بنشاط الاندماج والاستحواذ عالميا، تسود حالة من التفاؤل بين مرتبي الصفقات بأن حالة النشاط الكبير في صفقات الاندماج والاستحواذ بقطاع التكنولوجيا خلال عام 2020 ستستمر هذا العام، وفقا لبلومبرج. ووصل حجم تلك الصفقات إلى مستوى قياسي بلغ 470 مليار دولار العام الماضي، بعدما أدى الارتفاع الشديد في أسهم شركات التكنولوجيا وضخ البنوك المركزية للسيولة إلى حدوث موجة من الاندماجات بالأسواق. ويتوقع المحللون أن تستمر هذه الموجة خلال العام الحالي، ويرجحون كذلك أن تسعى شركات التكنولوجيا التي تتراوح قيمتها السوقية بين 20 و100 مليار دولار لإتمام عمليات الاستحواذ في محاولة للتفوق على شركات مثل أدوبي وسيلزفورس.

ليس بالضرورة أن يأتي النشاط الكبيرة لسوق الطروحات الأولية وشركات الاستحواذ ذات الغرض الخاص – والمعروفة أيضا باسم شركات "الشيك على بياض" – كقوة معاكسة لنشاط الدمج والاستحواذ، فسوق الطروحات الأولية تنتج المزيد من شركات الاستحواذ ذات الغرض الخاص، والتي بدورها تعزز نشاط الدمج والاستحواذ، بحسب ما قاله ماركو كاجيانو، الرئيس المشارك للاندماجات والاستحواذات بأمريكا الشمالية لدى جي بي مورجان تشيس.

من المحتمل أن تشكل الخطط التنظيمية والضريبية للرئيس الأمريكي جو بايدن حجر عثرة، إذ ما زالت هناك تساؤلات حول كيفية تعامل الإدارة الأمريكية الجديدة مع عمليات الاستحواذ الرئيسية في قطاع التكنولوجيا، والتي تواجه مزيدا من التدقيق من الحكومة الأمريكية أكثر من أي وقت مضى، في حين أن التغييرات الضريبية يمكن أن تدفع الرؤساء التنفيذيين أيضا إلى إتمام تلك الصفقات في وقت مبكر عما هو مخطط له.

Down

EGX30 (الأحد)

11525

-1.1% (منذ بداية العام: +6.3%)

None

دولار أمريكي (البنك المركزي)

شراء 15.67 جنيه

بيع 15.77 جنيه

None

دولار أمريكي (البنك التجاري الدولي)

شراء 15.67 جنيه

بيع 15.77 جنيه

None

أسعار الفائدة (البنك المركزي المصري)

8.25% للإيداع

9.25% للإقراض

Down

تداول (السعودية)

8829

-0.5% (منذ بداية العام: +1.6%)

None

سوق أبو ظبي

5613

0% (منذ بداية العام: +11.3%)

Down

سوق دبي

2715

-0.7% (منذ بداية العام: +9.0%)

Down

ستاندرد أند بورز 500

3841

-0.3% (منذ بداية العام: +2.3%)

Down

فوتسي 100

6695

-0.3% (منذ بداية العام: +3.6%)

Down

خام برنت

55.41 دولار

-1.2%

Down

غاز طبيعي (نايمكس)

2.45 دولار

-1.8%

Down

ذهب

1855 دولار

-0.8%

Down

بتكوين

31978 دولار

-1.2%

تراجع مؤشر EGX30 بنهاية تعاملات أمس بنسبة 1.1%، وبلغ إجمالي قيمة التداولات 1.5 مليار جنيه (9.5% فوق المتوسط على مدار الـ 90 يوما الماضية). وسجل المستثمرون العرب وحدهم صافي شراء. وارتفع المؤشر بذلك بنسبة 6.3% منذ بداية العام.

في المنطقة الخضراء: دايس (+3.5%)، وأوراسكوم للتنمية مصر (+1.9%)، وبلتون المالية القابضة (+0.7%).

في المنطقة الحمراء: إيديتا (-2.2%)، وحديد عز (-1.9%)، والبنك التجاري الدولي (-1.9%).

ارتفعت معظم الأسهم الآسيوية في التعاملات المبكرة هذا الصباح، فيما تشير تعاملات العقود الآجلة إلى تباين أداء الأسواق الأوروبية وارتفاع الأسواق الأمريكية في وقت لاحق من هذا اليوم.

أخبار عالمية

أصبح فهد المبارك محافظا للبنك المركزي السعودي (ساما) مرة أخرى، وذلك بموجب أمر ملكي صادر أمس بإعفاء أحمد الخليفي من منصبه كمحافظ للبنك وتعيين المبارك خلفا له، بحسب وكالة بلومبرج. من ناحية أخرى، قال ولي العهد السعودي محمد بن سلمان إن صندوق الاستثمارات العامة السعودية يستهدف تجاوز حجم أصوله 4 تريليون ريال بنهاية 2025 و7.5 تريليون ريال في 2030.

تعتزم إدارة جو بايدن العمل مع إسرائيل لعقد مزيد من اتفاقيات التطبيع على غرار تلك الموقعة مع كل من الإمارات والبحرين والسودان والمغرب، وفقا لما قاله مستشار الأمن القومي بالبيت الأبيض جيك سوليفان لنظيره الإسرائيلي أول أمس، بحسب رويترز. وذكرت الوكالة أيضا أن إدارة الرئيس بايدن ستبقي على القرار المثير للجدل التي اتخذه ترامب والخاص بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس.

أعطت دولة الإمارات العربية الضوء الأخضر لإنشاء سفارة لها في تل أبيب. ووافق مجلس الوزراء الإماراتي على القرار خلال اجتماع له أمس، بحسب وكالة أنباء الإمارات.

blackboard

ما هي المخاوف تجاه نظام التنسيق الإلكتروني الجديد للجامعات الخاصة؟ تعتزم وزارة التعليم العالي إطلاق نظام التنسيق الإلكتروني الجديد للجامعات الخاصة عبر منصة موحدة، وهو ما تناولناه بالتفصيل في عدد الأسبوع قبل الماضي من بلاكبورد وكذلك تحدثنا في عدد الأسبوع الماضي عن الحاجة لاستحداثها. وأبرز ما تستهدفه المنصة الجديدة هو منع الجامعات الخاصة من قبول الطلبة غير المستحقين بسبب قدراتهم المالية أو علاقاتهم فقط.

ومن أبرز المخاوف بشأن النظام الجديد هو الحد من إمكانية الاختيار. وسيقوم نظام التنسيق الجديد بقبول الطلاب في الجامعات بناء على درجاتهم، وهو ما سيحد من اختياراتهم المتاحة وكذلك من قدرة الجامعات على اختيار الطلاب. ويثير ذلك قلق عدد من الطلاب وأولياء الأمور ومسؤولي الجامعات ممن تحدثت معهم إنتربرايز.

وتخشى الجامعات من عدم قدرتها على ضم العدد المستهدف من الطلاب بسبب آلية التوزيع بالمنصة الجديدة، ومن ثم قد لا تحقق الأرباح المستهدفة، بحسب رئيس الجامعة الصينية أشرف الشيحي. ويوضح الشيحي أن الأمر قد يدفع بعض الجامعات إلى تسهيل شروط القبول وفتح الباب أمام الطلبة الأقل تفوقا حتى لا تتعرض للخسارة، وهو ما قد يضر بسمعتها.

وتقول الحكومة إن طلاب المراحل الأخيرة من التنسيق قد يساعدوا الجامعات على استيفاء العدد المستهدف من الملتحقين. ويوضح محمد حلمى الغر، رئيس المجلس الأعلى للجامعات الخاصة، إن الجامعات ستحدد النسبة المستهدفة التي ستقبلها من طلاب الثانوية العامة والنظم الأخرى، وهو ما ستطبقه منصة التنسيق الموحد الجديدة. وأضاف، في تصريح لإنتربرايز، أنه سيتاح للجامعات قبول الطلاب مباشرة في المراحل الأخيرة إذا كانت لديها أماكن متوفرة.

وتثير المنصة الجديدة قلقا حيال فقدان الجامعات حق اختيار طلابها بناء على عوامل أخرى دون الدرجات النهائية. ويقول أحد مسؤولي المدارس، رفض ذكر اسمه، إن هذا العامل من أكبر مصادر القلق. وتابع "إذا كان لدي مرشحان اثنان بدرجات مشابهة قد أختار الطالب الرياضي أو إذا كان لديه مهارة ريادة الأعمال.. بالنسبة لي فالفارق في الدرجات الذي يتراوح بين 1-2% ليس مهما".

ويتفق الشيحي ورئيس جامعة المستقبل عبادة سرحان في أن الدرجات النهائية وحدها ليست معيارا للقدرات. وأوضحا أن اتخاذ الدرجات النهائية كمعيار وحيد للقبول والتوزيع يضر باعتبارات أخرى مثل إجادة اللغات الأجنبية ومهارات التواصل والتي توليها الجامعات الخاصة اهتماما كبيرا.

يجب أن تتاح للجامعات إمكانية الاختيار بين الطلاب ممن لديهم درجات متقاربة ووضع معايير أخرى للتقييم، بحسب المسؤول الذي طلب عدم ذكر اسمه.

وتقول الحكومة إن الجامعات الخاصة ستحتفظ باستقلاليتها طالما كانت لديها القدرة على إجراء اختبارات القبول الخاصة بها والتحكم في مصروفاتها. ويوضح الغر أن ذلك لن يضر بالعائد الاستثماري لتلك الجامعات. ويتفق بعض مسؤولي الجامعات مع هذا الاعتقاد ومن بينهم الشيحي ورئيس جامعة بدر مصطفى كمال.

وتؤرق مسألة الاختيار كلا من الطلاب وأولياء الأمور بشدة. ولن يتمكن الطالب المعترض على الجامعة التي ألحقته بها المنصة من التظلم قبل مرور عام، ليعيد التقديم مرة أخرى أو التحويل، بحسب تعليمات المجلس الأعلى للجامعات الخاصة. وتشكل تلك مشكلة كبيرة لأولياء الأمور، ومن بينهم منار محمد، ممن يدفعون مقابل إلحاق أبنائهم بجامعات خاصة التي تؤيد المنصة المركزية الجديدة للتنسيق. ويقول مصطفى، الطالب في الجامعة البريطانية في مصر، إن الميزة التي تتيحها الجامعات الخاصة هي إمكانية الاختيار بشكل يختلف عن الجامعات الحكومية.

وتقول محمد إن عدم إتاحة الاختيار قد يؤدي لتراجعها عن تأييد المنصة. وتوضح "إذا كان هذا هو الحال، فلن أرحب بالنظام بعد الآن". وتابعت "إذا تأهلت ابنتي لعدة جامعات، يجب أن يتاح لها الاختيار بينهم. لا أدري لماذا قد لا يسمح لها بذلك".

وتطرح المنصة الجديدة تساؤلات بشأن جدوى القطاع الخاص، بسبب تطبيقها لنظام تنسيق الجامعات الحكومية من توزيع الطلاب. وتقول إليزابيث باكنر، الأستاذة المساعدة للتعليم العالي بجامعة تورنتو والتي كتبت كثيرا عن سياسات التعليم في مصر والمنطقة، إن القطاع الخاص "لا يدار هكذا". وتضيف باكنر أن وجود طلب كبير على الجامعات الخاصة بسبب جودة التعليم الذي تقدمه وسمعتها والتخصصات التي تتيحها، يشير إلى قوة القطاع. وتوضح "من الصعب إيجاد مبرر مقنع لقيام الحكومة بتوزيع الطلاب بالتساوي بين جامعات تابعة للقطاع الخاص".

ورغم أن العديد من البلدان لديها نظم مركزية للتقديم، كما هو الحال في منصة UCAS البريطانية وهي منصة إدارية، ولكن القليل منها إدارية وتنظيمية معا كما هو الحال في المنصة المصرية المقترحة، طبقا لباكنر، والتي ترى أن "محاولة تحقيق الهدفين يعد تحديا بالتأكيد".

وهناك مخاوف متزايدة أيضا من عدم وضوح المعلومات بشأن المنصة الجديدة. ويقول المسؤول بإحدى المدارس إن الكثير لا يزال مجهولا عن النظام الجديد، وهو ما يضاعف من المخاوف بشأن فشلها في العمل بالشكل المرجو أو تحقيق الحد الأدنى لعدد الطلاب المستهدف وتأخير توزيعهم. ويضيف "لا ندري موعد فتح باب القبول في المنصة أو إغلاقه أو متى تستطيع الجامعات بدء قبول الطلاب مباشرة".

والشعار هنا هو "لننتظر ونرى". ويقول كمال إنه من المبكر جدا أن نقيم النظام قبل وضعه تحت الاختبار، وهو ما يتفق معه العديد من المسؤولين. وبشكل غير رسمي، تقول المصادر لإنتربرايز إن المعلومات المتاحة عن المنصة الجديدة محدودة للغاية، وقد يكون الفشل في عدم إتاحة الاختيار هو المشكلة الأكبر على الإطلاق.

أبرز أخبار قطاع التعليم في أسبوع:

  • ألغت وزارة التعليم قرارها السابق بوضع حد أقصى مقداره 20% لملكية المستثمرين الأجانب في المدارس الدولية والخاصة في مصر، والسماح لهم بتملكها دون حد أقصى بشرط أن تكون ملكية المدارس لشركة مسجلة في مصر، والتي يجوز أن تكون مملوكة لشركات أو صناديق أو أفراد يحملون أي جنسية.
  • قررت مؤسسة كوليدج بورد الأمريكية إلغاء اختبارات سات للمواد، وستعتمد الجامعات بدلا من ذلك على نتائج دورات تحديد المستوى المتقدمة (AP)، كمؤشر لقياس معرفة الطالب في مادة ما.
  • امتحانات منتصف العام الدراسي ستبدأ بعد عودة الطلاب من الإجازة في 20 فبراير المقبل، وفق ما قاله وزير التعليم العالي خالد عبد الغفار يوم السبت الماضي.
  • يمكن للمعلمين الآن الحصول على دورات تدريبية مجانية على منصة "تعليمي" لتحسين مهاراتهم الرقمية، وذلك بمقتضى اتفاقية الشراكة التي وقعتها مؤسسة فودافون مصر لتنمية المجتمع أمس الأحد مع شركة بالانسد إديوكيشن لتقديم الخدمة.
  • تعتزم يونيون إير إنشاء أكاديمية علمية في العاصمة الإدارية الجديدة خلال يوليو المقبل. ومن المنتظر أن تضم الأكاديمية قسما خاصا لحملة الماجستير والدكتوراة للاستفادة القصوى من أبحاثهم بشكل عملي، وفق تصريحات رئيس مجلس الشركة محمد عثمان نقلتها جريدة المال.

المفكرة

13 – 31 يناير (الأربعاء – الأحد): مصر تستضيف بطولة العالم لكرة اليد للرجال 2021، في كل من الإسكندرية والقاهرة والجيزة والعاصمة الإدارية الجديدة.

25 يناير 2021 (الاثنين): ذكرى ثورة 25 يناير/ عيد الشرطة.

25- 29 يناير 2021 (الاثنين – الجمعة): "حوارات دافوس" التابعة للمنتدى الاقتصادي العالمي تعقد عن بعد.

26- 28 يناير (الثلاثاء – الخميس): مبادرة استثمار المستقبل، الرياض، السعودية.

27 يناير (الأربعاء): يزور وفد من خبراء الأمن والطيران الروس مطار الغردقة الدولي لتفقد الإجراءات الأمنية بالمطار وما إذا كانت تسمح باستئناف رحلات الطيران الروسية المباشرة ورحلات الطيران العارض (الشارتر).

28 يناير 2021 (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة ذكرى ثورة 25 يناير/ عيد الشرطة.

31 يناير (الأحد): آخر موعد أمام الشركات لتقديم الإقرارات الضريبية إلكترونيا لمصلحة الضرائب.

4 فبراير 2021 (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

6- 18 فبراير (السبت – الخميس): إجازة نصف العام للمدارس.

18 مارس 2021 (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

13 أبريل 2021 (الاثنين): غرة شهر رمضان المبارك.

25 أبريل 2021 (الأحد): عيد تحرير سيناء.

29 أبريل 2021 (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة عيد تحرير سيناء.

29 أبريل 2021 (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

1 مايو (السبت): عيد العمال، عطلة رسمية.

2 مايو (الأحد): عيد الفصح.

3 مايو (الاثنين): شم النسيم، عطلة رسمية.

6 مايو (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة شم النسيم.

13 – 15 مايو (الخميس – السبت): عطلة عيد الفطر.

18- 21 مايو 2021 (الثلاثاء – الجمعة): يعقد المنتدى الاقتصادي العالمي في مدينة لوزيرن السويسرية بدلا من منتجع دافوس.

31 مايو – 2 يونيو (الاثنين – الأربعاء): الدورة الخامسة لمؤتمر ومعرض مصر الدولي للبترول (إيجبس 2021)، القاهرة.

1 يونيو (الثلاثاء): صندوق النقد الدولي يجري ثاني مراجعاته للأهداف الموضوعة بموجب قرض الـ 5.2 مليار دولار الممنوح لمصر وفق اتفاقية الاستعداد الائتماني في يونيو 2020 (التاريخ ما زال مقترحا).

17 يونيو (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

24 يونيو (الخميس): انتهاء العام الدراسي 2021/2020 (للمدارس الحكومية).

26- 29 يونيو (السبت – الثلاثاء): معرض "بيج 5 كونستراكت" للإنشاء، مركز مصر للمعارض الدولية.

30 يونيو (الأربعاء): ذكرى ثورة 30 يونيو.

30 يونيو – 15 يوليو (الأربعاء – الخميس) معرض القاهرة الدولي للكتاب.

1 يوليو (الخميس): ذكرى ثورة 30 يونيو (عطلة رسمية).

1 يوليو (الخميس): الموعد النهائي أمام الشركات المسجلة بمركز كبار الممولين للانضمام لمنظومة الفاتورة الإلكترونية.

19 يوليو (الاثنين): يوم عرفة (عطلة رسمية).

20- 23 يوليو (الثلاثاء – الجمعة): عيد الأضحى (عطلة رسمية).

23 يوليو (الجمعة): ذكرى ثورة 23 يوليو (عطلة رسمية).

5 أغسطس (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

9 أغسطس (الاثنين): بداية العام الهجري الجديد.

16 سبتمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

1 أكتوبر (الجمعة): معرض إكسبو 2020 دبي.

6 أكتوبر (الأربعاء): عيد القوات المسلحة.

7 أكتوبر (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة عيد القوات المسلحة.

18 أكتوبر (الاثنين): المولد النبوي الشريف.

28 أكتوبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

13- 17 ديسمبر: مؤتمر الأمم المتحدة لمكافحة الفساد، شرم الشيخ، مصر.

16 ديسمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «بنك HSBC مصر»، البنك الرائد للشركات والأفراد في مصر (رقم التسجيل الضريببي: 715-901-204)، و«المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، و«سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بنك المشرق»، البنك الرائد بالخدمات المصرفية للأفراد والخدمات المصرفية الرقمية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (رقم التسجيل الضريبي: 862-898-204)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)،و «مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).