الأربعاء, 9 ديسمبر 2020

هكذا ستدبر مصر احتياجاتها من اللقاح

عناوين سريعة

نتابع اليوم

صباح الخير قراءنا الأعزاء. كانت بريطانيا محط أنظار العالم أمس بعد أن بدأت برنامج التطعيم واسع النطاق للقاح "كوفيد-19". وتتحول الأنظار الآن إلى الولايات المتحدة، حيث من المتوقع أن تصرح هيئة الغذاء والدواء بتداول لقاح فايزر – بيونتك خلال الأيام القليلة المقبلة.

المزيد حول الجهود لمكافحة الجائحة في مصر نتناولها في نشرتنا اليوم، مع مواصلة الحكومة تحذيراتها بضرورة اتباع الإجراءات الاحترازية، إذ لا يزال أمامنا شهور طويلة حتى نحصل على أي من اللقاحات.

إليسار فرح أنطونيوس تصبح أول امرأة تترأس عمليات سيتي جروب في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وفق ما ذكرته بلومبرج. وسنتضم أنطونيوس التي ترأست عمليات البنك في الإمارات والشام والعراق منذ عام 2009، ستنضم أيضا إلى لجنة سيتي جروب لمنطقة أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا تحت قيادة عتيق رحمن.

تعتزم كبرى شركات النفط والبنوك استشارة البابا فرانسيس بابا الكنيسة الكاثوليكية في سبيل تحقيق أهداف حماية البيئة والمسؤولية الاجتماعية والحوكمة، في مجلس يتشكل خصيصا لهذا الغرض في الفاتيكان، وفقا لنيويورك تايمز. وسيجمع المجلس 27 من كبار قادة الأعمال والمستثمرين مع البابا بهدف مناقشة سبل جعل الرأسمالية أكثر مسؤولية اجتماعيا.

قدم ثلاثة من كبار المسؤولين عن الطاقة النظيفة في شركة شل استقالتهم، اعتراضا على تباطؤ تحول شركة النفط العملاقة نحو مصادر الطاقة المتجددة، وذلك قبيل الإعلان المتوقع من شل في فبراير المقبل عن خطتها للوصول بصافي انبعاثاتها إلى الصفر، وفق ما ذكرته فايننشال تايمز. وفي سياق متصل، كتب مارتن وولف في فايننشال تايمز أن نظرية ميلتون فريدمان التي أعلنها قبل 50 عاما بأن "المسؤولية الاجتماعية للشركات هي أن تزيد من أرباحها" تثبت يوما تلو الآخر خطأها.

تخطط "فيسبوك" لإطلاق عملتها الرقمية "دايم" والمحفظة الإلكترونية "نوفي" خلال العام 2021، حسبما نقلت سي إن بي سي عن ديفيد ماركوس، رئيس قطاع فيسبوك فايننشال. و"دايم" هي إعادة تسمية لعملة الشركة الرقمية "ليبرا" التي كانت تخطط لإطلاقها وإدارتها إلى جانب تحالف غير هادف للربح يضم شركات "كوين بيز" و"أوبر" و"ليفت" إلى جانب "نوفي" التابعة لـ "فيسبوك".

أما أبل فتغري عملاءها بسماعات جديدة فوق الأذن العازلة للضوضاء AirPods Max والتي يقترب سعرها من سعر هواتف آيفون، لكنها تبدو عملية وبتصميم أنيق. وتستعد أبل أيضا لطرح خدمة عرض تمرينات اللياقة حسب الطلب.

في المفكرة

تنظم المؤسسة الألمانية للتعاون الدولي سلسلة من الندوات عبر الإنترنت لمساعدة القطاع المالي على تجاوز "كوفيد-19"، وفق ما ذكرته المؤسسة في بيان لها أمس (بي دي إف). وتنظم الندوات بالتعاون مع الهيئة العامة للرقابة المالية، ومعهد الخدمات المالية، والمعهد المصرفي المصري. وتناقش الندوات التحول الرقمي، والسيولة في القطاع المالي، والاقتصاد الأخضر. وتعقد الندوة الأولى غدا. يمكنكم التسجيل للاشتراك من هنا.

أبرز المؤشرات التي نتابعها خلال ديسمبر:

  • من المتوقع أن تصدر بيانات التضخم لشهر نوفمبر غدا الخميس.
  • من المنتظر أن تجتمع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري في 24 ديسمبر لمراجعة أسعار الفائدة.

ويمكنك الاطلاع على المفكرة بالكامل على موقعنا الإلكتروني لمتابعة أبرز الأحداث والفعاليات خلال الأيام والأشهر المقبلة.

enterprise

نحن اليوم على موعد مع عدد جديد من "هاردهات"، وهي نشرتنا الأسبوعية المتخصصة في البنية التحتية في مصر، التي تأتيكم كل يوم أربعاء ضمن نشرة إنتربرايز الصباحية، على كل ما يتعلق بالبنية التحتية من الطاقة والمياه والنقل والتنمية العمرانية وحتى البنية التحتية ذات الطابع الاجتماعي مثل الصحة والتعليم.

في عدد اليوم: تحويل مصر إلى محور إقليمي لمراكز البيانات هو أحد أولويات الحكومة والشركة المصرية للاتصالات. الكثير من الاستثمارات في إنشاء وتحديث مراكز البيانات تجري حاليا، وخلال العامين الماضيين جرى استثمار نحو مليار دولار في هذا المجال من جانب الحكومة والقطاع الخاص. في الجزء الأول من سلسلة من جزئين، نبحث في مشهد مراكز البيانات في مصر وكيف يستعد للنمو.

enterprise

كوفيد-19

الجدة البريطانية ذات الـ 90 عاما مارجريت كينان (في الصورة أعلاه) ومسن آخر يدعى وليام شكسبير هما أول امرأة ورجل يتلقيان جرعة من لقاح فايزر – بيونتك بعد إقراره رسميا في بريطانيا التي بدأت أمس برنامج التطعيم واسع النطاق في بريطانيا بإعطاء الأولوية لكبار السن من نزلاء دور رعاية المسنين، ومقدمي الرعاية لهم، ثم بعض العاملين في الأطقم الطبية لعلاج "كوفيد-19"، ثم السكان فوق سن الثمانين، قبل الانتقال إلى الفئات الأقل خطورة. وتصدر الخبر عناوين الصحف العالمية خلال الساعات الماضية.

وفي مصر، شدد رئيس مجلس الوزراء مصطفى مدبولي أمس على ضرورة الاستمرار في تطبيق الإجراءات الاحترازية اللازمة لمواجهة "كوفيد-19"، وفي مقدمتها ارتداء الكمامات، وفقا للبيان الصادر عن اجتماع المجلس. وفي المقابل، قالت وزيرة الصحة هالة زايد إن المستشفيات جاهزة للموجة الثانية من "كوفيد-19"، مضيفة أن نسبة إشغال الأسرة الداخلية في مستشفيات العزل تبلغ 24% فقط بينما تبلغ نسبة إشغال أسرة وحدات العناية المركزة 56%، وذلك في بيان عن اجتماع لمجلس الوزراء. وأشارت الوزيرة إلى أن نسبة إشغال أجهزة التنفس الاصطناعي تبلغ 30%. وقالت زياد إن الوزارة طورت البنية التحتية لـ 44 من مستشفيات الحميات والصدر ووردت 100 خزان أكسجين كما زادت من الطاقة الاستيعابية للمستشفيات بمعدل 7.5 ألف سرير و1.5 ألف سرير رعاية مركزة، و325 جهاز تنفس صناعي، وإضافة 17 جهاز أشعة مقطعية. وكانت الوزارة قد لجأت لتعيين فنادق لاستقبال الحالات المصابة بالفيروس في ذروته الأولى في الربيع الماضي إثر الوصول للحد الأقصى للقدرة الاستيعابية لمستشفيات العزل.

وقدمت مصر طلبا إلى مبادرة "كوفاكس" للحصول على لقاحات، ومن المقرر عقد اجتماع موسع مع التحالف العالمي لإنتاج الأمصال واللقاحات (جافي) الذي يشارك في قيادة المبادرة بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية، وفق ما قالته وزيرة الصحة خلال الاجتماع الأسبوعي لمجلس الوزراء. وتهدف المبادرة إلى تمكين البلدان منخفضة الدخل من الحصول على اللقاحات بسهولة، وتوزيعها مجانا في جميع أنحاء العالم.

وأعلنت وزارة الصحة المصرية أمس تسجيل 434 إصابة جديدة بفيروس "كوفيد-19"، ارتفاعا من 415 إصابة أول أمس، ليصل بذلك إجمالي الحالات المسجلة في البلاد إلى 119,281 حالة، من بينها 103,913 حالة تعافت تماما وخرجت من مستشفيات العزل والحجر الصحي. وسجلت الوزارة أمس أيضا 23 حالة وفاة جديدة بالفيروس، ليرتفع بذلك إجمالي حالات الوفاة في البلاد إلى 6,813 حالة.

ومن جانبها، حذرت منظمة الصحة العالمية من أن أرقام وزارة الصحة المصرية اليومية لحالات "كوفيد-19" "لا تعبر عن العدد الحقيقي للإصابات بالبلاد"، بحسب ريتشارد برينان، مدير الطوارئ الصحية بالمكتب الإقليمي للمنظمة، نقلا عن موقع مصراوي. وأوضح برينان أن الحكومة المصرية قررت أن تركز اختباراتها على مجموعة المواطنين المصابين بأمراض معقدة وفي حالة حرجة فقط، وبالتالي فمن المرجح أن المصابين بأعراض خفيفة أو متوسطة لا يجرون اختبارات. من جانبه عبر أحمد المنظري، المدير الإقليمي للمنظمة بشرق المتوسط، عن قلقه تجاه الزيادة المنتظمة لأعداد الإصابات في مصر، مشيرا إلى أنها باتت تسجل أكثر من 400 حالة يوميا، حسبما نقلت صحيفة الشروق.

الحكومة تؤمن 20% من احتياجاتها من اللقاحات من تحالف جافي، و30% أخرى من أسترازينيكا، بينما تجري محادثات مع شركات أخرى بشأن الكمية المتبقية، وفق ما صرح به وزير المالية محمد معيط لبلومبرج. وفي غضون ذلك، أعلنت وزارة الصحة أمس عن بروتوكول جديد لعلاج "كوفيد-19" يتضمن أدوية جديدة أكثر فاعلية في علاج المصابين، كما يشمل تقسيما جديدا للحالات المرضية، وكذلك معاملات الخطورة للحالات المصابة بالفيروس، وفق بيان الوزارة.

الدين العام

الحكومة تتوقع ربط الديون المصرية مع بنك يوروكلير بين سبتمبر ونوفمبر 2021

ديون مصر المحلية ستكون قابلة للتسوية مع بنك يوروكلير بين سبتمبر ونوفمبر 2021، وفق ما قاله وزير المالية محمد معيط لبرنامج بلومبرج داي بريك (شاهد 7:37 دقيقة). وأكد معيط أن الشروط التي طلبها البنك اكتملت "تقريبا"، ومنها تمرير مشروع قانون وإنشاء شركة جديدة، بالإضافة إلى شروط قانونية أخرى.

لماذا يستغرق الأمر كل هذا الوقت؟ العملية نفسها طويلة، وقد زاد طولها بعد تباطؤ الإجراءات بسبب جائحة "كوفيد-19"، حسبما قال رئيس وحدة إدارة الدين بوزارة المالية محمد حجازي لإنتربرايز الشهر الماضي. وأشار حجازي وقتها إلى أن شروط البنك تتنوع بين عدة مجالات منها "التقنية واللوجستية والإدارية". ووقعت مصر مع يوروكلير اتفاقية "شروط وأحكام" في عام 2019، تمهد الطريق لربط إصدارات أدوات الدين الحكومية المصرية بالعملة المحلية مع البنك البلجيكي، في خطوة تهدف إلى إتاحة التعامل عليها بين شريحة أكبر من المستثمرين الأجانب، الذي يمكنهم دخول السوق حاليا من خلال عدد قليل من البنوك المحلية.

وكانت تدفقات الاستثمارات الأجنبية في أدوات الدين المحلية قد هبطت بين شهري مارس وأبريل مع تصاعد الذعر المالي بسبب جائحة "كوفيد-19"، ولكن الأموال الساخنة بدأت تتدفق من جديد على البلاد في مايو، وبلغت 23 مليار دولار في نهاية نوفمبر، مقارنة بـ 21.1 مليار دولار قبل ستة أسابيع.

مصر تعمل أيضا على تأمين إدراجها ضمن مؤشرات بنك جي بي مورجان لسندات الأسواق الناشئة، وقال معيط لبلومبرج إن الكرة صارت الآن في ملعب البنك. وأضاف: "من وجهة نظرنا، استوفينا معظم الشروط إن لم يكن كلها … وننتظر الآن الرد". ويهدف الإدراج إلى خفض تكاليف الاقتراض وزيادة جاذبية أدوات الدين التي تصدرها مصر.

حول أدوات الدين السيادية الجديدة: تأمل وزارة المالية في إنهاء المناقشات الجارية قريبا لتحديد الآلية التي بموجبها ستصدر ديونا سيادية متغيرة العائد، بحسب معيط. وتتمحور المحادثات حول المعيار الذي سيٍستخدم لتحديد سعر العائد عند الإدراج، وهناك احتمالية لاستخدام سعر الكوريدور بالبنك المركزي المصري، وفق ما نقلته بلومبرج عن معيط.

وتعد السندات المدرجة بالمؤشر واحدة من ثلاث أدوات دين جديدة تضيفها مصر إلى ملف ديونها، بالإضافة إلى السندات الخضراء (التي طرحتها الحكومة أواخر سبتمبر الماضي) والصكوك السيادية التي ستصدر العام المقبل بمجرد موافقة البرلمان على مشروع القانون الذي أحاله إليه مجلس الوزراء مؤخرا، ومن الممكن أيضا أن تصدر مصر سندات دولية جديدة في الأسواق الدولية خلال النصف الأول من 2021، وفق تصريحات معيط. وتعتبر الأدوات الجديدة جزءا من استراتيجية تنويع الديون، التي تسعى إلى التحول نحو الاقتراض طويل الأجل.

ومما ذكره معيط أيضا:

  • الحكومة لم تبدأ التفكير في اتفاقية ما بعد القرض مع صندوق النقد الدولي، بعد أن أمنت ما يقرب من 8 مليارات دولار من الصندوق في وقت سابق من العام الجاري للتغلب على الوباء، لكن "لا شيء مستبعد".
  • من المتوقع أن ينمو الاقتصاد المصري في نطاق يتراوح بين 5.5% و6.5% في ظل الظروف العادية، والتي تأمل الحكومة في عودتها خلال العام المالي 2022/2021.
  • لو بدأت الظروف في التحسن تدريجيا ابتداء من الآن، فقد يصل النمو إلى 4% بنهاية العام المالي الجاري، متجاوزا التوقعات الأخيرة.

ومن أخبار الديون الأخرى: خفض بنك الاستثمار مورجان ستانلي استثماراته في السندات المصرية، إذ أصبح أكثر انتقائية في استثماراته في الأسواق الناشئة، حسبما كتبت رويترز. وأشار البنك مؤخرا إلى أنه عازم على تكثيف استثماراته في الأسواق الناشئة، لكنه أعلن بعد ذلك أنه سيبيع بعضا منها، وسيختار فقط عملات وسندات الأسواق الناشئة التي ستواصل الأداء الجيد.

اقتصاد

بلتون تتوقع صورة الاقتصاد الكلي في مصر خلال 2021

بلتون تتوقع صورة الاقتصاد الكلي في مصر خلال 2021: توقعت شركة بلتون المالية أن تتسم الـ 12 شهرا المقبلة بنمو اقتصادي قوي، وتراجع للتضخم، وإقبال كبير من المستثمرين على أدوات الدين المحلية، وذلك في المذكرة البحثية التي يصدرها البنك حول الاستراتيجية والاقتصاد الكلي. وقالت بلتون إن إجراءات التحفيز التي يتخذها البنك المركزي ووزارة المالية لمواجهة الجائحة ستساعد في إعادة ظروف الأعمال لطبيعتها في 2021، وهو ما سيظهر في تحسن قراءات مؤشر مديري المشتريات، والمزيد من استثمارات القطاع الخاص، وزيادة تدفقات النقد الأجنبي. ومن أبرز ما جاء في المذكرة البحثية أيضا:

مع المتوقع أن ينمو الاقتصاد المصري بنسبة 3.5% خلال العام المالي الجاري، بانخفاض طفيف عن نمو العام المالي الماضي 2020/2019 والذي بلغ 3.6%، وبفارق نقطتين مئويتين عن مستويات ما قبل "كوفيد-19". وتبدو توقعات بلتون قريبة من أحدث مراجعة أجرتها الحكومة لمستهدفات النمو في العام المالي الجاري 2021/2020، ومتماشية أيضا مع توقعات صندوق النقد الدولي، ودويتشه بنك. أما فيتش سوليوشنز فكانت توقعت أن ينمو الناتج المحلي الإجمالي في مصر بنسبة 3.2% خلال العام 2021 قبل أن يتسارع إلى 5.6% في 2022. وتتوقع فيتش سوليوشنز حاليا تعافي أسرع من المتوقع للاقتصاد العالمي في 2021، مع بدء توزيع لقاحات "كوفيد-19"، وفق ما ذكره موقع أهرام أونلاين. وتتوقع الحكومة نمو الاقتصاد المصري بين 2.8% و4% خلال العام المالي المقبل 2022/2021.

ومن المتوقع أن يتواصل عجز الحساب الجاري في الاتساع خلال العام المالي 2021/2020، على خلفية انخفاض عائدات السياحة بنحو 5 مليارات دولار، والتي من المتوقع أن تبقى ضعيفة مع استمرار تصاعد الموجة الثانية للجائحة خاصة في أوروبا. وتتوقع بلتون أن يصل العجز إلى 12.6 مليار دولار في 2021/2020، مقارنة بـ 11.2 مليار دولار في 2020/2019.

وقد يسجل عجز الموازنة أيضا ارتفاعا طفيفا خلال العام المالي الحالي ليصل إلى 8.2% من الناتج المحلي الإجمالي، مقارنة بـ 7.9%

في تقديرات أرقام العام المالي 2020/2019. وأضافت المذكرة أن "الاحتياطيات المالية قدمت حافزا اقتصاديا مع تأثير ضئيل على الميزانية"، والحكومة "لا تزال على المسار الصحيح إلى حد كبير" لتحقيق مستهدفاتها لخفض العجز. وأخيرا، ترى بلتون أن نسبة الدين العام إلى الناتج المحلي الإجمالي لمصر ستبلغ 90.3% في 2021/2020، مقارنة بـ 80.5% قبل عامين.

وسيبقى التضخم في نطاق مستهدفات البنك المركزي البالغة 9% (±3%)، وبمتوسط 4.8% خلال الفترة المتبقية من العام المالي الحالي، كما من المتوقع أن ترتفع فقط مع بداية العام المالي 2022/2021، ومع إجراء البنك المركزي لتخفيضات إضافية لأسعار الفائدة، وفقا لبلتون. وأضافت المذكرة البحثية أن "الانخفاض القياسي لأسعار السلع الأساسية عالميا، وقوة الجنية المصري، وتأثير سنة الأساس على مدى عام 2020، وفرت جميعها حماية من الضغوط التضخمية المحلية"، مشيرة إلى أن أسعار السلع قد ترتفع عالميا خلال الربع الثالث من 2021 مع انتشار توزيع اللقاحات عالميا، وارتفاع أسعار السلع الأساسية التي قد يصاحب انفراجة محتملة بين الصين والإدارة الأمريكية الجديدة بقيادة جو بايدن.

وفي انخفاض التضخم، تعتقد بلتون أن البنك المركزي سيخفض أسعار الفائدة بنحو 100 نقطة أساس على الأقل في العام المقبل. وعلى الرغم من ذلك، ترى بلتون أن العائد على أذون الخزانة سيبقى مستقرا وجذابا للمستثمرين الأجانب.

ومن المتوقع أيضا أن يستقر سعر صرف الدولار مقابل الجنيه عند مستوى 15.78 جنيه للدولار خلال 2021، وأن يتواصل ارتفاع قيمة الجنيه على مدى السنوات الخمس المقبلة.

مبادرات دعم القطاعات المتضررة التي تقودها الحكومة والبنك المركزي، إلى جانب إمكانية خفض أسعار الغاز الطبيعي، ستعزز من تعافي الإنفاق الرأسمالي بنهاية 2021، وفق ما كتبته بلتون. وأضافت المذكرة البحثية أن نمو الاقتراض الرأسمالي سيتطلب استمرار نمو الطلب الخاص، كضرورة من أجل نمو إنفاق الشركات على التوسعات والمشروعات الجديدة.

تجارة

هاني برزي يستبعد تضرر صادرات الصناعات الغذائية بالإغلاق الثاني في أوروبا

المجلس التصديري للصناعات الغذائية يستبعد تأثر مصر بقرارات الإغلاق التي بدأت من جديد في أوروبا الشهر الماضي للتصدي للموجة الثانية من "كوفيد-19"، حسبما صرح رئيس المجلس هاني برزي، لموقع مصراوي. وتوقع برزي أن تواصل دول الاتحاد الأوروبي الاستيراد من مصر "نظرا لأن السلع الغذائية لدول الاتحاد هي سلع استراتيجية كما أن الإغلاق يرفع الطلب على الاستهلاك الغذائي".

أهمية السوق الأوروبية للشركات المصرية: بلغت الصادرات الغذائية للاتحاد الأوروبي نحو 366 مليون دولار خلال أول تسعة أشهر من العام الجاري، ويمثل ذلك 14% من إجمالي صادرات القطاع التي سجلت 2.6 مليار دولار خلال الفترة.

لكن ثمة مخاوف من أن تتأثر صادرات السلع الغذائية من حالة عدم الاستقرار في منطقة الشرق الأوسط التي تعتبر السوق الأكبر للشركات المصرية، وفق برزي، موضحا أن معظم الصادرات موجهة إلى ليبيا، والسودان، والعراق. وتعد السعودية هي المستورد الأكبر للسلع الغذائية المصرية، بحسب صحيفة البورصة.

طاقة

مصنع دمياط للإسالة قد يبدأ التصدير في الربع الأول من 2021

مصنع دمياط للإسالة قد يبدأ التصدير بحلول الربع الأول من 2021، وذلك عقب فترة وجيزة من حل أزمة المصنع وإعادة فتحه بعد توقفه طويلا، عن طريق شركة إيني الإيطالية وشريكيها الهيئة المصرية العامة للبترول والشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية (إيجاس)، وفقا لما نقله موقع اليوم السابع عن مسؤولين بقطاع البترول لم يذكر أسمائهم. وانتهى النزاع الذي استمر ثماني سنوات مع الحكومة المصرية بعد التوصل إلى اتفاق الأسبوع الماضي بين إيني الإيطالية وناتورجي الإسبانية الشريكين في شركة يونيون فينوسا جاس التي تدير مصنع دمياط، مما يمهد الطريق لاستئناف العمليات في المصنع.

اتفاق الأسبوع الماضي: وافقت شركة ناتورجي الإسبانية الأسبوع الماضي على التخارج من يونيون فينوسا جاس التي تدير مصنع دمياط، والتي كانت تملك فيها حصة قدرها 50%، مقابل دفعات نقدية بإجمالي نحو 600 مليون دولار بالإضافة إلى معظم أصول يونيون فينوسا خارج مصر، باستثناء أنشطتها التجارية في إسبانيا. وبعد الاتفاق، يصبح مصنع دمياط للإسالة مملوكا بنسبة 50% لإيني و40% لإيجاس و10% للهيئة العامة للبترول. وبمجرد بدء تشغيل المصنع، ستغادر ناتورجي مصر وتغلق إيني شركة يونيون فينوسا جاس.

اجتماع الحكومة

حكومة مدبولي تقر تعديل نظام الثانوية العامة في قانون التعليم

وافق مجلس الوزراء في اجتماعه الأسبوعي أمس الثلاثاء على تعديل نظام الثانوية العامة ضمن تعديلات قانون التعليم الصادر لعام 1981 (بي دي إف). ونصت التعديلات على احتساب مجموع الطالب على أساس اختبارات التقييم في نهاية كل سنة من سنوات الثانوية العامة الثلاث. كما منحت التعديلات الطالب حق دخول الامتحان أكثر من مرة بنسخ مختلفة منه، ليختار النتيجة التي يرغب في أن تُحتسب له ضمن مجموعه النهائي. كما نصت التعديلات على إمكانية أن ينتقل الطالب إلى الصف الدراسي التالي للثانوية العامة في حالة رسوبه في مادة أو مادتين على الأكثر على أن يخضع لامتحان المادتين في العام التالي. كما أجازت التعديلات إمكانية عقد الامتحانات ورقيا أو إلكترونيا. وأوضح وزير التعليم طارق شوقي في بيان منفصل أن التعديلات الجديدة ستطبق بعد موافقة مجلس النواب على طلاب الصف الأول الثانوي العام المقبل 2022/2021. وأعلنت الوزارة الأسبوع الماضي أن امتحانات الثانوية العامة المقبلة في 19 يونيو ستعقد عبر الإنترنت لجميع الطلاب، سواء النظاميين أو الخدمات أو المنازل. كان شوقي صرح في سبتمبر الماضي بأن امتحانات الثانوية العامة الجديدة ستحتوي على أسئلة "تعتمد على الفهم بدلا من طرق الحفظ التقليدية، كما سيجري تصميم 4 نماذج امتحانات مختلفة على غرار الشهادات الدولية مثل (السات)".

وفيما يلي بعض القرارات التي وافق عليها المجلس أمس أيضا:

  • اتفاقية شراكة بين مصر وبريطانيا لإتاحة إطار ملائم للحوار السياسي والعمل على تحرير التجارة والسلع والخدمات ورؤوس الأموال إضافة للأهداف المشتركة الأخرى.
  • التعاقد مع شركة تكنولوجيا تشغيل المنشآت المالية (إي فاينانس)، المملوكة للدولة، لتنفيذ المنظومة الإلكترونية للطعن الضريبي.
  • مذكرة التفاهم بين وزارة الخارجية وبرنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة للتعاون المشترك في تحقيق أهداف التنمية المستدامة والإنسانية والإنمائية في أفريقيا.
  • منحة تصل إلى 750 ألف دولار من البنك الدولي للإنشاء والتعمير والمؤسسة الدولية للتنمية لتحسين إدارة مخزونات المبيدات المتقادمة.

enterprise

شركات ناشئة

"سورس بيوتي" تتلقى تمويلا دولاريا من 6 خانات

حصلت منصة تسويق وبيع مستحضرات التجميل المصرية "سورس بيوتي" على تمويل دولاري من 6 خانات في جولة تمويل تأسيسية بقيادة شركة أيه سي إي أند كومباني السويسرية وعدد من المستثمرين الملائكيين، وفق ما أعلنته الشركة في بيان لها أمس (بي دي إف). وتعد هذه الجولة الاستثمارية الثانية للشركة هذا العام، إذ حصلت سورس بيوتي في مايو الماضي على تمويل لم يكشف عن قيمته من مسرعة الأعمال 500 ستارت أبس. ومن المقرر أن يستخدم التمويل الجديد للتوسع في السوق المحلية وزيادة عدد الموظفين وإطلاق حملات تسويقية جديدة، بحسب البيان.

ومن أخبار الشركات الناشئة أيضا، فوز 7 شركات تكنولوجية ناشئة بحضانة مركز الإبداع التكنولوجي وريادة الأعمال التابع لهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات (إيتيدا) لمدة عام، وذلك في مسابقة خطط الأعمال "ستارت أي تي" التي أطلقتها الهيئة، وفق بيان عن إيتيدا (بي دي إف). وتضمنت قائمة المشروعات الفائزة أداة التشغيل الإلكترونية الذاتية للمهندسين المبرمجين (Analog Designer’s Toolbox) ومنصة "دوم دوم" الرقمية لتصميم الجرافيك وتطبيق "فايبز" الذي يسمح للسائحين بالتعرف على معلومات عن الأماكن السياحية بمجرد تصويرها. كما تضمنت القائمة موقع "حفص قرآن" لتعليم تلاوة القرآن واللغة العربية ومنصة "أيه آي تك" التي تستخدم تقنيات الذكاء الاصطناعي لتحليل صور كاميرات المراقبة ومنصة "أفوكاتو" للخدمات القانونية والوصول للمحامين، كما شملت تطبيق "شوبي آب" لإنشاء وتصميم تطبيقات التجارة الإلكترونية. ويحصل الفائزون على عام كامل من التمويل في الحاضنة وخدمات استشارية وإرشادية والبرمجيات والأجهزة اللازمة إضافة لخدمات أخرى.

تنقلات

هشام جاد الله رئيسا لمجلس إدارة أوراسكوم بيراميدز

أعلنت شركة أوراسكوم بيراميدز المسؤولة عن تطوير هضبة الجيزة، ترقية مسؤول التطوير هشام جاد الله إلى منصب رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب خلفا لأشرف حليم، وفقا لبيان صحفي (بي دي إف). ويتمتع جاد الله بخبرة تزيد عن 22 عاما في مجال تطوير الأعمال والاستشارات، وشغل مناصب عليا في فودافون وفيون وأوراسكوم تليكوم.

وفي غضون ذلك، وافق مجلس إدارة شركة جهينه للصناعات الغذائية بالإجماع على تعيين محمد الدغيم بمنصب رئيس مجلس الإدارة غير التنفيذي، وذلك بعد القبض على رئيس مجلس إدارة الشركة صفوان ثابت الأسبوع الماضي، وفقا للإفصاح المرسل إلى البورصة المصرية أمس (بي دي إف). ويشغل الدغيم منصب عضو مجلس الإدارة بشركة جهينه منذ عام 1983، وهو عضو بمجلس الأعمال المصري السعودي، وكذا الغرفة التجارية بمحافظة الدوادمي بالمملكة العربية السعودية.

نتائج الأعمال

"حديد عز" تقلص خسائرها إلى 1.3 مليار جنيه في الربع الثالث

أعلنت "حديد عز" انكماش خسائرها إلى 1.3 مليار جنيه في الربع الثالث من 2020 مقابل 1.85 مليار جنيه خسائر في الربع الثالث من 2019، بحسب إفصاح للبورصة المصرية (بي دي إف). وهبطت إيرادات المبيعات على أساس سنوي بنسبة 7.7% إلى 8.6 مليار جنيه خلال الفترة.

هذه النشرة تأتيكم برعاية
Pharos Holding - https://pharoslive.com/
CIB - https://www.cibeg.com/
SODIC - https://www.sodic.com

توك شو

لا تزال زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي في صدارة اهتمامات مقدمي برامج التوك شو. وناقش وزير الخارجية سامح شكري زيارة رئيس الجمهورية مع لميس الحديدي ببرنامجها "كلمة أخيرة"، وتطرق إلى المباحثات التي عقدها السيسي مع المسؤولين الفرنسيين والموضوعات التي تناولتها. وقال شكري إن الرئيس السيسي ونظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون بحثا خلال لقائهما موضوعي حقوق الإنسان ورسومات شارلي إيبدو، مشيرا إلى أن الموضوعين حظيا "بالاهتمام الذي يستحقانه" من الزعيمين (شاهد 39:23 دقيقة). وقام برنامجا "الحياة اليوم" (شاهد 10:46 دقيقة) و"يحدث في مصر" (شاهد 5:14 دقيقة) بتغطية الزيارة أيضا.

أجرى وزير التربية والتعليم طارق شوقي مداخلات مع برامج التوك الشو للحديث حول التغييرات المنتظرة على امتحانات الثانوية العامة اعتبارا من العام الدراسي 2022/2021، بعد أن وافقت حكومة مدبولي أمس على تعديلات قانون التعليم الصادر في عام 1981، والتي نتناولها بالتفصيل في فقرة "اجتماع الحكومة" أعلاه. وحاول شوقي تبديد مخاوف أولياء الأمور من أن النظام الجديد سيكون أكثر صعوبة للطلاب، قائلا إنه سيمنحهم الفرصة تقديم أفضل ما لديهم. وأجرى الوزير العديد من المداخلات مع البرامج، بما في ذلك برنامجي "على مسؤوليتي" (شاهد 20:45 دقيقة)، و"مساء دي إم سي" (شاهد 10:03 دقيقة).

ومن الموضوعات الأخرى التي تناولتها البرامج الحوارية:

  • أجواء هادئة في اليوم الأخير من جولة الإعادة بالمرحلة الثانية من انتخابات مجلس النواب، وفق ما قاله محمد شردي ببرنامجه "الحياة اليوم" (شاهد 12:32 دقيقة).
  • المجلس القومي للمرأة يطلق حملة جديدة لمناهضة العنف ضد المرأة، وفق ما ذكره شريف عامر في برنامجه "يحدث في مصر" (شاهد 4:08 دقيقة).

مصر في الصحافة العالمية

مصر وفرنسا في طريقهما لمزيد من التقارب مع مغادرة دونالد ترامب للبيت الأبيض، ووصول الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن، والذي من المتوقع أن يتخذ منهجا أقل تسامحا مع انتهاكات حقوق الإنسان، حسبما كتب بوبي جوش في بلومبرج أوبنيون. وتأتي التوقعات بمزيد من التقارب بين القاهرة وباريس بعد أن أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون صراحة أن التعاون بين البلدين في مجال مكافحة الإرهاب لن يتأثر باعتراضات جماعات حقوق الإنسان.

ومن الأخبار الأخرى في الشأن المصري: أشارت وكالة أسوشيتد برس إلى مقتل نحو 40 تكفيريا في شمال سيناء خلال الأشهر الثلاثة الماضية، في غارات جوية وهجمات شنتها القوات المسلحة. ومن بين القتلى عبد القادر سويلم، الذي يشتبه في أنه مدبر عملية تفجير مسجد الروضة عام 2017. وفي موضوع آخر، أشار موقع جلف نيوز إلى خبر اندلاع حرائق في قرية بمحافظة الوادي الجديد هذا الأسبوع بسبب تفاعل عيون المياه الكبريتية الساخنة مع الغازات في باطن الأرض.

على الرادار

الشمول المالي يجب أن يكون مدعوما بالقدرة على الوصول إلى تكنولوجيا الاتصالات الرقمية في مختلف أنحاء أفريقيا، حسبما أكد رئيس مجلس الإدارة غير التنفيذي للبنك التجاري الدولي شريف سامي خلال اجتماع مجلس إدارة مبادرة "أفريقيا الذكية"، وفق ما ذكرته جريدة المال.

وعلى الرادار أيضا:

  • وافقت الهيئة العامة للرقابة المالية على أول وثيقة تأمين متناهى الصغر لـ "الجمعية المصرية للتأمين التعاوني" قبل أيام. وتتخصص الوثيقة في توفير التغطية التأمينية لشركات وجمعيات التمويل متناهى الصغر.
  • ناقش وزراء الإسكان والسياحة والتعليم العالي مع السفير السويسري تفاصيل إنشاء جامعة لوزان بمدينة العلمين الجديدة، والتي تعتبر من أفضل مدارس الضيافة في العالم.
  • رفعت شركة بيت التأمين المصري السعودي حصتها في شركة دايس للملابس الجاهزة المقيدة بالبورصة المصرية من 7.1% إلى 10% في صفقة بقيمة 27.4 مليون جنيه، وفقا لإفصاح البورصة (بي دي إف). وبدأت شركة التأمين الاستثمار في دايس الشهر الماضي بشراء حصة أولية بنسبة 6.5%. ونفذت الصفقة شركة شعاع لتداول الأوراق المالية.

أسواق العالم

برعاية
Pharos Holding - https://pharoslive.com/

أغلق مؤشر EGX30 أمس مرتفعا بنسبة 0.2%، وبلغت قيم التداول 1.6 مليار جنيه (27.4% فوق المتوسط اليومي خلال 90 يوما). وسجل المستثمرون الأجانب وحدهم صافي بيع. وهبط بذلك المؤشر بنسبة 21.1% منذ بداية العام الحالي.

في المنطقة الخضراء: دايس (+15.0%)، والحديد والصلب المصرية (+4.5%)، والبنك المصري لتنمية الصادرات (+2.4%).

في المنطقة الحمراء: النساجون الشرقيون ((-1.9%)، وجهينه (-1.6%)، وطلعت مصطفى القابضة (-1.6%).

ارتفعت الأسواق الآسيوية في التعاملات المبكرة هذا الصباح، في حين تشير تعاملات العقود الآجلة إلى أن من المتوقع أن تحذو الأسواق الأمريكية والأوروبية أيضا حذوها في وقت لاحق من اليوم.

Up EGX30 (الثلاثاء) 11019 +0.2% (منذ بداية العام: -21.12%)
Up دولار أمريكي (البنك المركزي) شراء 15.63 جنيه بيع 15.73 جنيه
Up دولار أمريكي (البنك التجاري الدولي) شراء 15.63 جنيه بيع 15.73 جنيه
None أسعار الفائدة (البنك المركزي المصري) 8.25% للإيداع 9.25% للإقراض
Down تداول (السعودية) 8612 -0.3% (منذ بداية العام: +2.7%)
Up سوق أبو ظبي 5062 +0.4% (منذ بداية العام: -0.3%)
Up سوق دبي 2532 +2.0% (منذ بداية العام: -8.4%)
Up ستاندرد أند بورز 500 3702 +0.3% (منذ بداية العام: +14.6%)
Up فوتسي 100 6559 +0.1% (منذ بداية العام: -13.0%)
Up خام برنت 48.84 دولار +0.1%
Up غاز طبيعي (نايمكس) 2.45 دولار +2.0%
Down ذهب 1837.80 دولار -0.1%
Down بتكوين 18325.11 دولار -4.6%

شهدت الإمارات تدهورا في أوضاع العمل للشهر الثاني على التوالي خلال نوفمبر بسبب ضعف الطلب الذي يكبل القطاع الخاص غير النفطي، وفق ما جاء في مؤشر مديري المشتريات الصادر عن مؤسسة آي إتش إس ماركيت (بي دي إف). وشهدت الإمارات انكماشا في النشاط للمرة الأولى منذ مايو الماضي، بعد أن أثرت الجائحة بشدة على معدلات الإنتاج والتصدير والتوظيف.

الكثير من الأخبار الاقتصادية القادمة من أوروبا هذا الصباح، حيث شهد اقتصاد منطقة اليورو نموا قياسيا بنسبة 12.5% خلال الفترة من يوليو وحتى سبتمبر، وفي غضون ذلك تتصاعد دعوات الاقتصاديين للبنك المركزي الأوروبي بإلغاء الديون لأن الإنفاق المتزايد يتسبب في تجاوز الديون السيادية الناتج الاقتصادي للمرة الأولى في تاريخ الاتحاد الأوروبي. وفي سياق آخر من المتوقع أن تسجل شركات التكنولوجيا الناشئة في أوروبا رقما قياسيا في حجم التمويلات التي جمعها خلال عام، إذ من المقدر أن تصل إلى 41 مليار دولار بنهاية 2020.

قفز سعر سهم شركة الرعاية الصحية الصينية جيه دي هيلث بنسبة 75% في أول أيام تداولاته، بعد أن جمعت الشركة 3.5 مليار دولار في اكتتاب عام أولي هو الأكبر في بورصة هونج كونج هذا العام.

أخبار عالمية

القصة الأبرز في الصحف العالمية هذا الصباح هي بدء برنامج التطعيم واسع النطاق للقاح "كوفيد-19" في بريطانيا. ومن بريطانيا أيضا يتوجه رئيس الوزراء بوريس جونسون إلى بروكسل في دفعة أخيرة لإتمام اتفاق محتمل بشأن البريكست مع الاتحاد الأوروبي. وفي الولايات المتحدة، رفضت المحكمة العليا طعنا آخر لدونالد ترامب على الانتخابات في ولاية بنسلفانيا.

ومن أخبار الدبلوماسية في مصر: التقى الرئيس عبد الفتاح السيسي أمس مع رئيس الوزراء الفرنسي جان كاستيكس في باريس، حيث بحثا عددا من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، لا سيما الأزمتين الليبية والسورية، وفق بيان رئاسة الجمهورية. وناقش الجانبان خلال الاجتماع أيضا سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين في عدة مجالات بما في ذلك المشروعات التنموية الكبرى والخدمات والطاقة والنقل والتعليم والصحة، وزيادة الاستثمارات الفرنسية في مصر. والتقى الرئيس السيسي مباحثات أيضا مع كل من رئيس مجلس الشيوخ الفرنسي جيرارد لارشيه، والرئيس التنفيذي لشركة إيرباص جيوم فوري.

hardhat

هل تصبح مصر مركزا إقليميا لنقل البيانات؟ الجزء الأول -وضع مراكز البيانات: تضع الحكومة على رأس أولوياتها ترسيخ مكانة مصر كمركز لنقل البيانات. وفي 2018، ألمح وزير الاتصالات السابق ياسر القاضي إلى استراتيجية قومية لتحويل مصر إلى مركز إقليمي للبيانات، وذلك بعدما أعلنت الشركة المصرية للاتصالات المملوكة للدولة أنها تستهدف وصول مساهمة إيرادات مراكز البيانات بالشركة إلى 25% من إجمالي إيراداتها خلال 5 سنوات. وكان من المتوقع أن يرتفع إجمالي الإنفاق في مصر على تكنولوجيا المعلومات بمعدل نمو سنوي مركب قدره 18.6% ليصل إلى 87.7 مليار جنيه خلال الفترة من 2019 حتى 2022، كما أن هناك المزيد من الاستثمارات الضخمة التي يجري تنفيذها في مراكز البيانات. لكن التحول إلى مركز للبيانات، يستوجب تحسين فعالية التكلفة والبنية التحتية، وجذب كبار المستثمرين، وفق ما ذكرته مصادر لإنتربرايز. وفي الجزء الأول من هذه السلسلة، نسلط الضوء على الوضع الحالي لمراكز البيانات في مصر.

وتهدف استراتيجية الحكومة إلى زيادة عدد مراكز البيانات والاستثمارات فيها بالبلاد: تتضمن استراتيجية وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات جذب المزيد من الاستثمارات في صناعة مراكز البيانات بمصر واستقطاب المزيد من مراكز البيانات العالمية إلى البلاد، وفق ما أعلنه القاضي في 2018 خلال قمة مستقبل صناعة مراكز البيانات.

ما هو المقصود بمراكز البيانات؟ مركز البيانات هو مرفق مادي تستخدمه المؤسسات لاستضافة التطبيقات والبيانات المهمة، حسبما توضح شركة سيسكو. مراكز البيانات الخاصة بالشركات أنشأها ويمتلكها ويشغلها مؤسسات منتجة للبيانات في أماكن عملها. وتدار مراكز بيانات الخدمات المدارة بواسطة طرف ثالث، إذ تقوم المؤسسات المنتجة للبيانات بتأجير المعدات والبنية التحتية. وتستضيف مراكز البيانات المشتركة البيانات للعديد من الكيانات المنتجة للبيانات، وتوفر الطاقة والتبريد والتأمين لاستضافة الأجهزة والخوادم "السيرفرات". وتستضيف مراكز البيانات السحابية البيانات والتطبيقات عبر مزودي الخدمة السحابية (التخزين الافتراضي) مثل أمازون ويب سيرفسيز (AWS) ومايكروسوفت (أزور) وآي بي إم كلاود.

كيف يمكن تحديد حجم الطلب على المزيد من مراكز البيانات في مصر؟ لا نستطيع، وفق ما صرح به عمرو فاروق رئيس قمة مراكز البيانات لإنتربرايز. وتابع "يعكس الاستثمار الهائل في الأجهزة والبرامج لبناء مراكز البيانات هنا أن الطلب مرتفع، ولكن هذه هي أداة القياس الوحيدة لدينا حاليا". ويعتقد فاروق أن توافر لمحة عامة أو نظرة شاملة لإجمالي الطلب سيكون ذا قيمة للسوق.

وربما يصل إجمالي استثمارات الحكومة والقطاع الخاص في سوق مراكز البيانات بالسوق المحلية خلال العامين الماضيين إلى مليار دولار، حسبما ذكر فاروق.

مصر في وضع مثالي للهيمنة على سوق مراكز البيانات على الصعيد الإقليمي: من المتوقع أن تحقق عائدات سوق مراكز البيانات في القارة الأفريقية معدل نمو سنوي مركب يزيد عن 12% في الفترة 2019-2025، لتتخطى 3 مليارات دولار. وبحلول عام 2025، قد يصل إجمالي الاستثمار في البنية التحتية لمراكز البيانات إلى حوالي 7 مليارات دولار. وتقود مصر، إلى جانب جنوب أفريقيا وكينيا والمغرب ونيجيريا، هذا النمو. لكن البداية ضعيفة، إذ يوجد في أفريقيا 69 مركزا للبيانات في 13 دولة، مقارنة بـ 135 مركزا في الشرق الأوسط في 16 دولة، و1257 مركزا في 23 دولة في أوروبا الغربية و1974 مركزا في أمريكا الشمالية.

مصر في موقع استراتيجي يؤهلها لقيادة أسواق مراكز البيانات في أفريقيا والشرق الأوسط، حسبما يقول شريف المصري، العضو المنتدب لشركة التكنولوجيا كورنيت إلفيتيد ومقرها الولايات المتحدة. ويضيف المصري أن محتوى الفيديو الذي يبث في أفريقيا قادم إما من أوروبا أو من آسيا، أي أن تلك البيانات تحتاج إلى الانتقال من هناك. وموقع مصر الجغرافي في المنتصف يؤهلها لتأسيس مراكز بيانات هنا تقلل وقت وتكلفة نقل البيانات بنحو النصف. ويرى المصري أن توفر العمالة الماهرة، والطاقة النظيفة، والعدد المحدود لمراكز البيانات في المنطقة، كل ذلك يجعل نقل البيانات مجالا واعدا بالنسبة لمصر.

تتركز مراكز البيانات في مصر وعددها 13 مركزا بشكل أساسي حول القاهرة: ويمتلك هذه المراكز ويقوم بتشغيلها الشركة المصرية للاتصالات، وإي جي آي دي، وإي سي سي سولوشنز، ولينك، وإيجيبت نتوورك، وراية، ولايف، وجي بي إكس، وسيتي نت، واتصالات.

تختار المؤسسات مراكز البيانات الخاصة بها بناء على الحاجة إليها، وفق ما صرح به يوسف أمين مدير بيانات السوق في شركة مصر لنشر المعلومات (إي جي آي دي)، التي تمتلك وتدير واحدا من الـ 13 مركزا السابق ذكرها أعلاه. تستضيف إي جي آي دي حوالي 150 تيرابايت من البيانات وتخدم نحو 120 مؤسسة.

وغالبا ما تفضل البنوك وغيرها من المؤسسات الكبرى في مصر مراكز البيانات المشتركة، لأنها في حاجة إلى بنية تحتية موثوقة ومساحة كبيرة لأجهزتهم، حسبما يوضح أمين. وأضاف أنه في ضوء تعامل أن هذه الكيانات مع معلومات حساسة، فإن المخاوف بشأن خصوصية البيانات ربما تجعلهم أيضا حذرين من استخدام نظم التخزين السحابية.

وتميل الشركات الصغيرة والمتوسطة ذات الموارد الأقل إلى مراكز البيانات المدارة: يقول أمين إن الشركات الصغيرة والمتوسطة على الأرجح تستخدم الأجهزة الافتراضية التي توفرها مراكز البيانات أو الاستضافة السحابية لأن متطلباتهم من السعة تكون أقل. ويدير مركز البيانات كل شيء، من إدارة الخوادم إلى الاتصال بالشبكة والطاقة، وحتى توفير الوصول إلى الخوادم.

بالنسبة للشركات التي تعتمد على البيانات مثل أرقام إف سي، يصل التخزين السحابي إلى المستوى المطلوب من سهولة الوصول وكفاءة التكاليف: تخزن أرقام إف سي تقريبا كل البيانات الخاصة بها على أمازون ويب سيرفيسيز، ومقرها الاتحاد الأوروبي، وفق ما ذكره الرئيس التنفيذي للشركة على الفخراني. يتضمن ذلك تخزين بيانات تقدر سعتها بعشرات التيرابايت، وتزداد الكمية كل ثانية. وأضاف أن الشركة تنفق مئات الآلاف من الدولارات على تخزين البيانات سنويا، لكنها تكلفة مستحقة. عند اختيار مزود لتخزين تعطي الشركات الأولوية للوصول إلى البيانات والتكلفة ودعم المجتمع: "نريد أن نكون قادرين على الوصول إلى بياناتنا بنسبة 100% طوال الوقت. التكلفة عامل مهم. نحن نحتاج إلى متعهد موثوق ومعروف مجتمعيا يمكننا الاعتماد عليه في الحصول على الأدوات والمستندات"، وفق الفخراني.

وقد تستفيد الشركات متعددة الجنسيات من خدمات مختلفة، اعتمادا على البنية التحتية والتصميم: قد يلجأ البعض إلى تخزين كل البيانات على السحابة، لكن آخرين يكون لديهم خوادم ثانوية في مصر والخارج، وفقا لأمين. وتابع "لكن ذلك يتوقف على تطبيقاتهم أيضا. إذا كانوا يستضيفون بشكل أساسي أشياء كالبريد الإلكتروني فيكون تخزينها سحابيا، ولكن إذا كانت لديهم تطبيقات معقدة يرغبون في تخزينها محليا، فيمكنهم اختيار مركز بيانات محلي في مصر".

ومن المنطقي أن نتصور أن العديد من الشركات المصرية المحلية تعتمد على نفسها في تخزين البيانات الخاصة بها، بحسب المصري، والذي أضاف "بما أنه لا يوجد الكثير من مراكز البيانات فإن المؤسسات يجب أن تمتلك وحدات التخزين الخاصة بها".

القطاع لا يزال صغيرا جدا للتحول إلى مركز بيانات إقليمي: تعد مراكز البيانات الحالية في مصر صغيرة نسبيا، فكل منها يوفر ما يصل إلى 250 حاملا لتخزين الخوادم – ما يقرب من واحد ميجاوات من الكهرباء – حسبما أفاد أحد المصادر لإنتربرايز. ومعظم هذه المراكز تعمل منذ 15- 20 عاما. وأوضح المصدر أن مراكز البيانات العملاقة، المطلوبة لتخزين البيانات كبيرة الحجم والتخزين السحابي، تتطلب نحو 1000 حامل على الأقل، ما يعادل 4 ميجاوات من الكهرباء. "كي تصبح مصر مركزا للبيانات، فهي تحتاج مراكز بيانات ضخمة تسمح بالتوسع السريع. لن يهتم مقدمو الخدمات السحابية أو خدمات بث المحتوى عبر الإنترنت، واللذان يسيطران على حركة ومحتوى الإنترنت، بمراكز بيانات صغيرة الحجم"، كما يقول المصري.

وثمة استثمارات ضخمة حاليا في مراكز بيانات جديدة: تتطلع شركة الاتصالات الأفريقية ليكويد تيليكوم إلى زيادة استثمارات ذراعها لمراكز البيانات في مصر، وذلك بعد عامين من إعلانها عن خطة استثمارية مدتها ثلاث سنوات بقيمة 400 مليون دولار لتطوير البنية التحتية لمراكز البيانات في مصر. وأعلنت المصرية للاتصالات عن بناء مركز بيانات ضخم في القرية الذكية يتسع لألفي حامل خوادم، وذلك ضمن خطتها لضخ استثمارات بنحو 17 مليار جنيه والتي أعلنتها في عام 2019، كما تعتزم بناء من 4 إلى 5 مراكز بيانات. ووقعت المصرية للاتصالات ونوكيا في مارس الماضي اتفاقيتين لإنشاء أول بنية تحتية سحابية في مصر حصريا لخدمات إنترنت الأشياء، باستخدام شبكة (WING) العالمية لإنترنت الأشياء والتابعة لنوكيا كمنصة لإطلاق خدمات إنترنت الأشياء لقطاع الأعمال خلال هذا العام. وكذلك تعاقدت الشركة مع مايكروسوفت العالمية لإنشاء أول شبكة سحابة حاسوبية في البلاد. وووقعت شركة أورنج اتفاقية إنشاء تشغيل وإدارة مركز بيانات جديد في العاصمة الإدارية لمدة 5 سنوات باستثمارات 135 مليون دولار.

وبينما يرى البعض أن الخيار الأمثل هو تخزين كل شيء في السحابة، فإن كل شيء يتوقف في النهاية على البنية التحتية والفعالية من حيث التكلفة، بحسب المصادر. المزيد من التفاصيل في هذا الصدد في الجزء الثاني من هذه السلسلة.

أبرز أخبار البنية التحتية في أسبوع:

  • السكة الحديد بين مصر والسودان: وافق الصندوق الكويتي للتنمية من حيث المبدأ على تمويل خط السكك الحديدية الذي يربط مصر والسودان بطول 900 كيلومتر.
  • خطوط المونوريل: تبدأ شركة بومباردييه في تصنيع قطارات خطي المونوريل للعاصمة الإدارية الجديدة والسادس من أكتوبر في الربع الأول من العام 2021.
  • محطة فرز البلاستيك: تعتزم شركة بريق التابعة لراية القابضة تأسيس أكبر محطة فرز للبلاستيك في مصر والأسرع في العالم بالسادس من أكتوبر، بعد أن حصلت على تمويل من شركة كوكاكولا.
  • الميناء الجاف في 6 أكتوبر: تحالف "السويدي-شينكر-ثري أيه إنترناشونال" يوقع خلال أسبوع عقود مشروع الميناء الجاف في مدينة 6 أكتوبر باستثمارات 176 مليون دولار مع الهيئة العامة للموانئ البرية والجافة، وفقا لجريدة البورصة.
  • مركز تحكم وتوزيع الكهرباء بالحلمية: وقعت الشركة القابضة لكهرباء مصر عقدا مع تحالف السويدي وتويوتا لإنشاء مركز تحكم وتوزيع الكهرباء بقطاع الحلمية بقيمة 90 مليون دولار، بتمويل من وكالة اليابان للتعاون الدولي (جايكا)، حسبما ذكرت جريدة المال.
  • مركز قومي للتحكم في الكهرباء بالعاصمة الإدارية: وقع تحالف مكون من شركتي سيمنس الألمانية وحسن علام للإنشاءات أمس الثلاثاء عقدا مع الشركة المصرية لنقل الكهرباء لإنشاء مركز ذكي للتحكم القومي في الكهرباء بالعاصمة الإدارية الجديدة، باستثمارات تصل إلى 838 مليون جنيه.

المفكرة

ديسمبر: الجولة الخامسة من مباحثات الاتفاق الإطاري للتجارة والاستثمار بين الولايات المتحدة الأمريكية ومصر.

2 – 10 ديسمبر (الأربعاء – الخميس): مهرجان القاهرة السينمائي الدولي، دار الأوبرا المصرية، القاهرة.

14 ديسمبر (الإثنين): إعلان نتيجة انتخابات مجلس النواب في محافظات القاهرة، والقليوبية، والمنوفية، والدقهلية، والغربية، وكفر الشيخ، والشرقية، ودمياط، وبورسعيد، والإسماعيلية، والسويس، وشمال سيناء، وجنوب سيناء.

15 ديسمبر (الثلاثاء): تعاود الجلسة العامة لمجلس النواب الانعقاد مجددا بعد عطلة استمرت نحو شهر ونصف الشهر.

15- 16 ديسمبر (الثلاثاء – الأربعاء) اجتماع لجنة السوق المفتوحة الفيدرالية لمراجعة أسعار الفائدة بالولايات المتحدة.

24 ديسمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

25 ديسمبر (الجمعة): الكريسماس في الدول الغربية.

31 ديسمبر (الخميس): بدء العمل باتفاقية التجارة بين مصر وبريطانيا عقب "البريكست".

31 ديسمبر (الخميس): انتهاء المدة المحددة لمالكي المركبات لتركيب الملصق الإلكتروني.

1 يناير 2021 (الجمعة): عيد رأس السنة، عطلة رسمية.

7 يناير 2021: عيد الميلاد المجيد، عطلة رسمية.

13 – 31 يناير (الأربعاء – الأحد): مصر تستضيف بطولة العالم لكرة اليد للرجال 2021، في منطقة أهرامات الجيزة.

25 يناير 2021 (الاثنين): ذكرى ثورة 25 يناير/ عيد الشرطة.

25- 29 يناير 2021 (الاثنين – الجمعة): "حوارات دافوس" التابعة للمنتدى الاقتصادي العالمي تعقد عن بعد.

28 يناير 2021 (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة ذكرى ثورة 25 يناير/ عيد الشرطة.

4 فبراير 2021 (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

18 مارس 2021 (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

12 أبريل 2021 (الاثنين): غرة شهر رمضان المبارك.

25 أبريل 2021 (الأحد): عيد تحرير سيناء.

29 أبريل 2021 (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة عيد تحرير سيناء.

29 أبريل 2021 (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

3 مايو (الاثنين): شم النسيم، عطلة رسمية.

9 مايو (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة شم النسيم.

12 – 15 مايو (الأربعاء – السبت): عطلة عيد الفطر.

18- 21 مايو 2021 (الثلاثاء – الجمعة): يعقد المنتدى الاقتصادي العالمي في مدينة لوزيرن السويسرية بدلا من منتجع دافوس.

31 مايو – 2 يونيو (الاثنين – الأربعاء): الدورة الخامسة لمؤتمر ومعرض مصر الدولي للبترول (إيجبس 2021)، القاهرة.

1 يونيو (الثلاثاء): صندوق النقد الدولي يجري ثاني مراجعاته للأهداف الموضوعة بموجب قرض الـ 5.2 مليار دولار الممنوح لمصر وفق اتفاقية الاستعداد الائتماني في يونيو 2020 (التاريخ ما زال مقترحا).

10 يونيو (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

19 يونيو (السبت): بدء امتحانات الثانوية العامة المقبلة في 19 يونيو عبر الإنترنت لجميع الطلاب، سواء النظاميين أو الخدمات أو المنازل.

30 يونيو – 15 يوليو (الأربعاء – الخميس): معرض القاهرة الدولي للكتاب.

22 يوليو (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، «سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)، و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).