الثلاثاء, 8 ديسمبر 2020

بدء التشغيل التجريبي لمنظومة الإجراءات الضريبية الموحدة المميكنة أول يناير

عناوين سريعة

نتابع اليوم

إنه يوم مهم لنا جميعا في حقيقة الأمر، إذ ستبدأ بريطانيا اليوم في إتاحة لقاح فايزر وبايونتيك لعلاج فيروس "كوفيد-19" في المستشفيات، لتصبح أول دولة حول العالم تبدأ في التطعيم الجماعي. ووصف مسؤول كبير بالقطاع الصحي في بريطانيا البدء في عملية التطعيم اليوم بأنها "نقطة تحول حاسمة" في الحرب ضد فيروس "كوفيد-19". ومن المقرر أن تعطى الأولوية لمن تزيد أعمارهم عن 80 عاما وللعاملين في مجال الرعاية الصحية العاملين في خط الدفاع الأول.

إلا أن جرعات اللقاح التي ستوزعها بريطانيا ستكون محدودة في الوقت الحالي، إذ أعلنت شركة أسترازينيكا وقبلها شركتا فايزر وبيونتيك أنها تواجه تأخيرات في عملية التصنيع. ومن غير المرجح البدء في إتاحة جرعات اللقاح في كندا أو أوروبا بكميات كبيرة حتى يناير المقبل.

فماذا عن مصر؟ من المتوقع أن تبدأ الحكومة في طرح الجرعات الأولى خلال الثلاثة أشهر الأولى من 2021، فيما تشير التقديرات إلى أن جرعات اللقاح التي اتفقت الحكومة على الحصول عليها ستكفي 10% من عدد السكان. ومن المنتظر أن تصل الشحنة الأولى من تلك اللقاحات من خلال مبادرة "كوفاكس" التابعة لمنظمة الصحة العالمية في 20-21 مايو المقبل. وتعتزم روسيا توريد 25 مليون جرعة من لقاحها المضاد لـ "كوفيد-19" عبر شركة فاركو المصرية للأدوية، وهو ما سيكفي 25% من المصريين.

وكان الرئيس السيسي صرح في وقت سابق أن لقاح "كوفيد-19" لن يكون متوفرا في مصر قبل منتصف 2021، وقال إن المفاوضات الخاصة بهذا الشأن قد تستمر لعدة أشهر.

يختتم الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم زيارته لفرنسا التي استمرت يومين، والتي التقى خلالها الرئيس إيمانويل ماكرون.

في المفكرة:

ينظم صندوق المشروعات المصري الأمريكي اليوم ندوة عبر الإنترنت حول مستقبل القطاع الخاص في مصر، وذلك في الخامسة مساء بتوقيت القاهرة، العاشرة صباحا بتوقيت الساحل الشرقي للولايات المتحدة. ويشمل المتحدثون المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة فوري أشرف صبري، والمؤسسة المشاركة والرئيسة التنفيذية لعيادات داوي ماجدة حبيب. للتسجيل في الندوة اضغط هنا، أو اطلع على نشرة الندوة من هنا (بي دي إف).

أبرز المؤشرات التي نتابعها خلال ديسمبر:

  • من المتوقع أن تصدر بيانات التضخم لشهر نوفمبر يوم الخميس 10 ديسمبر.
  • من المنتظر أن تجتمع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري في 24 ديسمبر لمراجعة أسعار الفائدة.

enterprise

ضرائب

بدء التشغيل التجريبي لمنظومة الإجراءات الضريبية الموحدة المميكنة أول يناير

نحو 11 ألفا من كبار الممولين يبدأون تقديم الإقرارات من خلال المنظومة الضريبية الموحدة الجديدة اعتبارا من أول يناير، إذ تبدأ مصلحة الضرائب رفع كفاءة منظومة تحصيل الضرائب ومراجعة الحسابات ومكافحة التهرب الضريبي، وفق ما صرح به مدير خدمة الممولين بالمصلحة محسن الجيار لإنتربرايز. ومن المقرر أن تبدأ مراكز كبار ومتوسطي الممولين، وكبار المهن الحرة التشغيل التجريبي لمنظومة الإجراءات الضريبية الموحدة المميكنة أول يناير المقبل، ويشمل ذلك ميكنة 64 إجراء وخدمة ضريبية من إجراءات مصلحة الضرائب، وفق بيان لرئيس مصلحة الضرائب رضا عبد القادر أول أمس الأحد.

وخلال مرحلة التشغيل التجريبي، ستسمح المنصة الموحدة للمولين بتقديم الإقرارات الإلكترونية ودفع الضرائب وإجراءات التسجيل والاستفسار عن المدفوعات الإلكترونية أو التسويات الضريبية. وسيكون أيضا بإمكان مصلحة الضرائب فرض الغرامات أو فوائد التأخير أو الضريبة الإضافية ومراجعة حساب الممولين.

وهناك جدول زمني لإطلاق المنظومة رسميا بالكامل. قال عبد القادر إن مع بدء التشغيل التجريبي للمنظومة الجديدة ستنشر تدريجيا في بقية مأموريات مصلحة الضرائب لتشمل الشركات الصغيرة وأصحاب الأعمال الحرة في جميع المحافظات على أربعة مراحل بدءا من يناير المقبل على أن يجري الانتهاء من المراحل الأربع خلال عامين.

ما الذي تقدمه المنظومة الجديدة؟ تقوم الهيئة حاليا بتقديم خدمات رئيسية عبر منصات داخلية مختلفة، وهناك منظومة لضريبة الدخل، وضريبة القيمة المضافة وضريبة الدمغة والجدول والإقرارات الإلكترونية. لكن المنظومة الموحدة الجديدة تضم تحت مظلتها نظاما موحدا في تحصيل الضريبة على الدخل، وضريبة الدمغة، وضريبة القيمة المضافة، مضافا إليها الضرائب العقارية كما يمهد الطريق لإنشاء منصة إلكترونية جديدة للفوترة والتي بدأ تشغيلها تجريبيا بمشاركة 134 شركة كبرى.

وإذا كنت من كبار الممولين، سيكون لديك المزيد من المعلومات قريبا: تعمل مصلحة الضرائب حاليا على تحديث المنظومة لنحو 11 ألف شركة وشخص، وستطلق حملة توعية خلال النصف الثاني من ديسمبر الجاري، وفق ما ذكره الجيار. سيشمل ذلك إرشادات للتسجيل في المنصة الجديدة وكيفية استخدام النظام عبر أجهزة مختلفة.

وتعد المنظومة الجديدة التي تأتي ضمن مشروع قانون الإجراءات الضريبية الموحد جزءا من خطة الحكومة الشاملة لتحديث وتطوير منظومة الإدارة الضريبية وتشجيع الاقتصاد غير الرسمي على الانضمام للاقتصاد الرسمي، وتحفيز الاستثمار ومكافحة التهرب الضريبي. وياتي التشغيل التجريبي للمنظومة الضريبية الموحدة عقب إطلاق المرحلة الأولى من منظمة الفاتورة الإلكترونية منتصف نوفمبر الماضي، لتسجيل كل الفواتير التي تصدرها عبر المنظومة التي استحدثتها وزارة المالية، والتعديل الأخير الذي فرض على الشركات تقديم إقراراتها الضريبية إلكترونيا..

سياحة

البنك المركزي يمد مبادرة دعم السياحة عاما إضافيا

البنك المركزي يقرر مد مبادرة دعم قطاع السياحة وقروض العاملين بالقطاع عاما إضافيا حتى نهاية 2021، وفقا لبيان صادر عن البنك. وقال البنك إن القرار يأتي في ضوء أزمة "كوفيد-19" واستمرار تأثيرها على قطاع السياحة. وتسمح المبادرة التي صدرت للمرة الأولى عام 2013 للبنوك بمنح شركات السياحة إمكانية تأجيل لاستحقاقات البنوك لمدة تصل 3 سنوات. وقرر البنك مد فترة سريان مبادرة قروض التجزئة للعاملين بقطاع السياحة للعملاء المنتظمين فقط، الصادرة في عام 2015، عاما إضافيا حتى نهاية ديسمبر 2021، وتسمح المبادرة بترحيل استحقاقات البنوك على العاملين بالقطاع من قروض استهلاكية وعقارية للإسكان الشخصي لمدة 6 أشهر.

وقرر البنك المركزي مد فترة السماح الواردة بمبادرة سداد الرواتب والأجور ومصروفات التشغيل والصيانة، ضمن مبادرة إحلال وتجديد الفنادق بعائد 8% متناقص، والمحددة بفترة لا تزيد عن 6 أشهر تبدأ من تاريخ المنح، لتنتهي في نهاية ديسمبر 2021، بغض النظر عن تاريخ المنح. وفقا لبيان منفصل للبنك، سيستحق سداد أول قسط في يناير 2022 بغض النظر عن تاريخ المنح. وقرر البنك تعديل الحد الأقصى لراتب العامل الواحد شهريا والمحدد بقيمة 15 ألف جنيه ليصبح 25 ألف جنيها.

وكان البنك المركزي قرر في مارس الماضي منح تسهيلات ائتمانية ميسرة لسداد الرواتب والأجور والالتزامات القائمة لدى الموردين وأعمال الصيانة، وذلك كجزء من مبادرة قطاع السياحة التي أطلقها نهاية العام الماضي والبالغ قيمتها 50 مليار جنيه. وقرر البنك المركزي في أبريل الماضي تقليل فائدة قروض التشغيل للقطاع السياحي لسداد الأجور والمرتبات والالتزامات القائمة تجاه الموردين والصيانة من 8% إلى 5%، مع اشتداد تأثير أزمة "كوفيد-19" علي القطاع السياحي.

اقتصاد

عجز الموازنة ينكمش إلى 2.1% من إجمالي الناتج المحلي بالربع الأول من العام المالي

عجز الموازنة يتقلص إلى 2.1% من إجمالي الناتج المحلي بالربع الأول من العام المالي الحالي 2021/2020 ليسجل 134.9 مليار جنيه، مقارنة بعجز قدره 2.3% من الناتج المحلي في نفس الفترة قبل عام، وفق تقرير صادر عن وزارة المالية (بي دي إف). وزادت الإيرادات بنسبة 18.4% على أساس سنوي لتصل إلى 204.7 مليار جنيه، مدعومة بزيادة الحصيلة الضريبية بنسبة 14.1% إلى 150 مليار جنيه. وفي المقابل، ارتفعت المصروفات بنسبة 11% لتصل إلى 336.8 مليار جنيه خلال الربع الأول من العام المالي الجاري، مقابل 303.3 مليار جنيه خلال نفس الفترة قبل عام. وكان وزير المالية محمد معيط قد صرح في نوفمبر الماضي أنالأرقام الأولية تشير إلى انكماش العجز الكلي إلى 2.6% من الناتج المحلي الإجمالي في الأشهر الأربعة الأولى من 2021/2020، مقابل 3.1% في نفس الفترة قبل عام.

أوجه الإنفاق: زاد الإنفاق على الأجور وتعويضات العاملين بالدولة بنسبة 5.1% ليبلغ نحو 78.7 مليار جنيه، فيما ارتفع الإنفاق على صناديق المعاشات بنحو 22.5 مليار جنيه ليصل إلى 28.5 مليار جنيه، وذلك في ضوء تطبيق قانون التأمينات الاجتماعية والمعاشات الجديد. وشهدت الفترة زيادة الإنفاق على دعم التأمين الصحي والأدوية بنسبة 2.3% ليصل إلى 1.2 مليار جنيه، كما جرى تخصيص 12.4 مليار جنيه لدعم السلع التموينية. وزاد الإنفاق على دعم الصادرات إلى 1.7 مليار جنيه، مقارنة بنحو 900 مليون جنيه خلال الفترة المماثلة قبل عام.

النظرة المستقبلية: توقعت فيتش سولوشنز في تقريرها الشهري لتوقعات النمو في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا أن يبلغ متوسط عجز الموازنة في مصر 10% من إجمالي الناتج المحلي حتى 2024. لكن صندوق النقد الدولي توقع في تقرير الراصد المالي في أكتوبر الماضي أن يتسع عجز الموازنة من 7.5% إلى 8.1% قبل نهاية المالي الحالي 2021/2020 قبل أن ينخفض مجددا إلى 5.2% في 2022/2021، وسيتواصل التراجع إلى أن يصل إلى 3.8% في 2025/2024.

ارتفاع تحويلات المصريين بالخارج إلى 8 مليارات بالربع الثالث من 2020

تحويلات المصرين بالخارج تقفز 19.6% إلى 8 مليارات دولار خلال الربع الثالث من العام الجاري 2020 أو الربع الثالث من العام المالي 2021/2020، مقارنة بنحو 6.7 مليار دولار في نفس الفترة قبل عام، وفق بيان صادر عن البنك المركزي (بي دي إف). وارتفعت أيضا تحويلات المصريين العاملين بالخارج خلال أول 9 أشهر من العام الحالي بنسبة 11.6% لتسجل نحو 22.1 مليار دولار، مقابل حوالي 19.8 مليار دولار خلال نفس الفترة من العام الماضي. وتشير البيانات الأولية إلى ارتفاع التحويلات في سبتمبر الماضي بنسبة 16% على أساس سنوي إلى 2.7 مليار دولار. ورغم أن تحويلات المصريين في الخارج واصلت الارتفاع منذ تفشي جائحة "كوفيد-19"، توقع البنك الدولي نهاية أكتوبر الماضي أن تتأثر سلبا إذا استمرت اقتصادات دول الخليج تحت الضغط جراء هبوط أسعار النفط وتباطؤ النمو الاقتصادي.

الشمول المالي

مشروع "المركزي" لنشر مليون نقطة بيع إلكترونية يستغرق عامين إضافيين

مشروع البنك المركزي المصري لزيادة عدد نقاط البيع الإلكترونية (PoS) عبر البلاد بحلول 2021 سيستغرق عامين إضافيين. وصرح نائب محافظ المركزي رامي أبو النجا في بيان صحفي (بي دي إف)، أن البنك يستهدف زيادة عدد نقاط البيع إلى مليون نقطة بيع إلكترونية خلال ثلاث سنوات، بدلا من 2021 كما كان مستهدفا عند إطلاق المبادرة.

وحققت المبادرة التي أطلقها البنك المركزي في مايو الماضي لتمويل نشر 100 ألف نقطة بيع إلكترونية عبر البنوك التجارية نجاحا كبيرا، إذ استطاعت البنوك تجاوز المستهدف ونشرت نحو 156 ألف نقطة بيع، وهو ما يرفع إجمالي عدد النقاط إلى 356 ألفا في جميع المحافظات. ومن المتوقع أن يبدأ البنك المركزي خلال الشهر الجاري في توزيع 100 ألف نقطة أخرى على المناطق النائية والمحافظات التي لا تضم أعدادا كافية من وسائل التحصيل الإلكتروني، وفقا لأبو النجا، الذي أوضح أن المركزي يهدف الآن إلى تمويل نشر 300 ألف نقطة في إطار المبادرة الحالية، والتي ستصل تكلفتها إلى مليار جنيه تقريبا.

البنك المركزي مستمر كذلك في الترويج للشراء باستخدام رمز الاستجابة السريع (QR Code) حتى يونيو 2021، وفقا لوكيلة محافظ البنك للعمليات المصرفية ونظم الدفع أماني شمس الدين. وتتضمن الخطة منح البنوك التي تسمح للعملاء بدفع الفواتير والتحويلات عن طريق مسح الرمز حافز تنشيط بنسبة 0.5% من إجمالي معاملاتهم، وأيضا حافزا للتجار بمبلغ 3 آلاف جنيه لكل 150 رمز استجابة جديد. وكان من المفترض أن تستمر الحوافز حتى نهاية ديسمبر الجاري.

وتعد خطة زيادة عدد نقاط البيع الإلكترونية جزءا من خطة الحكومة للاتجاه نحو الشمول المالي والاقتصاد غير النقدي، برعاية المجلس القومي للمدفوعات الذي أسسه الرئيس عبد الفتاح السيسي في عام 2017.

enterprise

تنقلات

محمد الجزار عضوا منتدبا ومديرا تنفيذيا لـ "عبد اللطيف جميل للتمويل" في مصر

عينت شركة عبد اللطيف جميل للتمويل، ذراع التمويل لمجموعة عبد اللطيف جميل، محمد الجزار عضوا منتدبا ومديرا تنفيذيا لوحدتها في مصر، وفقا لصحيفة البورصة. ويحظي الجزار بخبرة تمتد 25 عاما في مؤسسات مالية أبرزها سيتي بنك والمؤسسة العربية المصرفية وكريدي أجريكول وبنك الاتحاد الوطني ومجموعة إنتيسا سان باولو. وعمل الجزار مؤخرا كعضو منتدب لشركة تمويل للاستثمار القابضة للتمويل الاستهلاكي التي تتخذ من القاهرة مقرا لها.

علاقات خارجية

الاستثمارات وشرق المتوسط وحقوق الإنسان تتصدر اليوم الأول لزيارة السيسي لباريس

أجرى الرئيس عبد الفتاح السيسي محادثات موسعة في باريس أمس مع الحليف الأوروبي الأبرز لمصر، في اليوم الأول من زيارة تستغرق يومين. وتصدرت العلاقات التجارية والاقتصادية جدول أعمال لقاء الرئيس السيسي مع نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون، إلى جانب الأزمة في ليبيا وقضايا الأمن الإقليمي، وفق ما جاء في بيان لرئاسة الجمهورية المصرية.

وجدد الرئيسان في المؤتمر الصحفي الذي أعقب اللقاء التزامها بمكافحة الإرهاب في المنطقة ودعم جهود التوصل لاتفاق سلام في ليبيا، وزيادة الاستثمارات الفرنسية في مصر (شاهد 41:26 دقيقة). وشهدت العلاقات المصرية الفرنسية دفعة في المجالات الاقتصادية والعسكرية منذ وصول الرئيس السيسي إلى السلطة عام 2014، وعززت الشركات الفرنسية استثماراتها في مصر من ناحية، كما وقعت الحكومتان الفرنسية والمصرية العديد من اتفاقيات شراء السلاح الفرنسي من ناحية أخرى.

وأوضح ماكرون إن فرنسا لا تنوي تعليق مبيعات الأسلحة لمصر على خلفية ملف حقوق الإنسان، ولكنه أكد على وجود خلافات بين البلدين في هذا الشأن وعلى ضرورة استمرار الحوار بينهما. وأضاف ماكرون "لن أربط أمور الدفاع والتعاون الاقتصادي بتلك الخلافات.. من الأفضل تأثيرا أن يكون لدينا سياسة طلب الحوار بدلا من المقاطعة التي لن تؤدي إلا إلى تقليل تأثير أحد شركائنا في المعركة ضد الإرهاب"، وفق ما ذكرته رويترز. وتطرق المؤتمر الصحفي أيضا لتصريحات ماكرون بشأن الإسلام ونشر رسوم مسيئة للنبي محمد في فرنسا، ودافع ماكرون بأن الرسوم غير صادرة عن الرئاسة أو الدولة الفرنسية وإنما من صحفي أو رسام، معبرا عن أسفه لما سببته للجانب الإسلامي، موضحا أن التعبير عن الرأي يحميه القانون وقيم الثورة الفرنسية. من جانبه، أدان السيسي الحوادث الإرهابية التي أعقبت نشر الرسوم، مضيفا في الوقت ذاته "لا يمكن أن تعبر عن رأيك بجرح مشاعر الملايين".

التعاون بشأن "التحديات المتصاعدة" في منطقتي الشرق الأوسط وشرق المتوسط جاءت أيضا ضمن الموضوعات التي بحثها الرئيس السيسي في لقاء منفصل مع وزير الدفاع الفرنسي فلورانس بارلي، وفق لبيان صادر عن رئاسة الجمهورية.

هذه النشرة تأتيكم برعاية
Pharos Holding - https://pharoslive.com/
CIB - https://www.cibeg.com/
SODIC - https://www.sodic.com

توك شو

خصصت برامج التوك شو ليلة أمس للحديث حول زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى فرنسا والمباحثات التي أجراها مع نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون في باريس، إلى جانب متابعة جولة الإعادة في انتخابات مجلس النواب.

العلاقات الوثيقة بين مصر وفرنسا تقوم على أساس الأهمية الإستراتيجية لكل من البلدين تجاه الآخر من عدة نواح، وليس فقط صفقات بيع السلاح، حسب ما صرح به وزير الخارجية سامح شكري، في اتصال هاتفي مع عمرو أديب، في برنامج "الحكاية". وقال شكري إن المباحثات التي جرت بين الرئيسين المصري والفرنسي أمس تطرقت إلى عدة قضايا من بينها التطورات على الساحة الليبية وقضية شرق المتوسط والتعاون التجاري بين البلدين (شاهد 6:25 دقيقة). وقدمت برامج التوك شو الرئيسية تغطية حول زيارة الرئيس السيسي لباريس، وكان من بينها برنامج "مساء دي إم سي" (شاهد 8:15 دقيقة) و"الحياة اليوم" (شاهد 8:42 دقيقة).

وكان هناك متابعة لسير عملية التصويت في اليوم الأول من انتخابات الإعادة في المرحلة الثانية من انتخابات مجلس النواب. وتحدث حول الموضوع كل من لميس الحديدي، في برنامج "كلمة أخيرة" (شاهد 4:11 دقيقة) وأحمد موسى في برنامج "على مسؤوليتي" (شاهد 13:47 دقيقة).

طول فترات الحبس الاحتياطي لا يحدث عن قصد كوسيلة عقابية، ولكنه ناتج عن تعدد الإجراءات والتحريات التي تتطلب المزيد من الوقت، حسب تصريحات المستشار عمر مروان وزير العدل، في مقابلة مع لميس الحديدي. وقال الوزير إن الانتقادات الموجهة لعقوبة الإعدام في مصر تخدم أجندة الجماعات المتطرفة، مضيفا أنه ليس ثمة معاهدات دولية تجرم تلك العقوبة (شاهد 1:00:12 دقيقة).

مصر في الصحافة العالمية

انتقل الاهتمام بملف حقوق الإنسان في مصر إلى الصحافة الاقتصادية، وكان من بينها صحيفة فايننشال تايمز التي تحدثت مع أوديل رينو باسو، رئيسة البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، حول ما وصفته الصحيفة بالاتجاهات "السلطوية" في الأسواق الرئيسية للبنك، ومن بينها تركيا وبيلاروسيا ومصر. وأوضحت رينو باسو أن البنك يرغب في مساعدة تلك الدول في التحرك في الاتجاه الصحيح، مضيفة أن تنمية القطاع الخاص يعد أحد السبل لدعم التنمية الاقتصادية والمجتمع المدني. وأشارت المسؤولة إلى أن الغالبية العظمى من مساهمات البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية في مصر ليست على شكل مساعدات، ولكن استثمارات مباشرة في شركات ذات إمكانات نمو كبيرة، ومعظمها في القطاع الخاص أو تخلق الفرص لشركات القطاع الخاص. وقالت إن تلك الاستثمارات تهدف لتحقيق العائدات للبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية وفي ذات الوقت تقوية الاقتصاد والمجتمع المدني في مصر. ولفتت رينو باسو إلى أن وقف التمويل لن يجدي في تحسن الأوضاع في البلاد أو في تحقيق التحول الديمقراطي.

وسائل الإعلام الفرنسية والأخرى العالمية ركزت على ملف حقوق الإنسان في مصر في تغطيتها للمباحثات التي جرت بين الرئيسين السيسي وماكرون أمس (لوموند، فرانس 24، رويترز، فايننشال تايمز، فويس أوف أمريكا). ونشرت جريدة نيويورك تايمز مقالا دعت فيه الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن إلى تغيير سياسة بلاده تجاه مصر، فيما تناولت وكالة أسوشيتد برس قرار تمديد حبس الباحث الحقوقي باتريك جورج زكي.

أجرت مجلة فارايتي مقابلة مع المخرج مروان حامد للحديث حول فيلم "كيرة والجن"، والذي وصفه حامد بأنه سيكون الأكثر تكلفة في تاريخ السينما المصرية. وأوضح حامد أن الفيلم مستوحى من رواية "1919" للكاتب أحمد مراد والذي يحكي قصصا بطولية أثناء مقاومة الاحتلال الإنجليزي للبلاد. وأجرت المجلة مقابلة أخرى مع مي زايد، مخرجة الفيلم التسجيلي "عاش يا كابتن" والذي يواصل حصد الجوائز في المهرجانات الدولية، ويتناول حلم عدد من لاعبات رفع الأثقال في الوصول إلى الأولمبياد والبطولات العالمية رغم الإمكانيات المادية المحدودة.

إنتربرايز تشرح

إنتربرايز تشرح: الصكوك: أعلنت شركة ثروة كابيتال الرائدة في مجال التمويل الاستهلاكي والتمويل المهيكل، مؤخرا إغلاق الإصدار الثاني لصكوك الشركات في مصر منذ طرح هذا النوع من أدوات الدين في البلاد. وبلغت قيمة الإصدار المتوافق مع الشريعة الإسلامية 2.5 مليار جنيه، مما يجعله الأكبر أيضا، متجاوزا قيمة طرح صكوك مجموعة طلعت مصطفى بقيمة ملياري جنيه في وقت سابق من هذا العام. ومنذ ذلك الحين، شهدت سوق الديون المزيد من النشاط، إذ يتطلع المزيد من الشركات إلى إصدار صكوك على غرار صكوك ثروة كابيتال وطلعت مصطفى، لا سيما مع قيام الهيئة العامة للرقابة المالية بالترويج لإصدارات الصكوك وتحفيزها، إذ تتوقع أن تتجاوز إصدارات الصكوك في مصر 10 مليارات جنيه بنهاية 2021.

لذا دعونا نلقي نظرة فاحصة على الصكوك وما تنطوي عليه. تعمل الصكوك كأداة دين، وهي تمثل ملكية مشتركة واستثمارا مشتركا في الأصول المدرة للنقد بدلا من كونها التزامات ديون بفوائد، وذلك لأن الشريعة الإسلامية بحسب الكثير من الفقهاء تعتبر الفوائد شكلا من أشكال الربا.

هل ما زالت الاختلافات بين الصكوك والسندات غير واضحة لكم؟ يتمثل عامل التمييز الرئيسي بين الصكوك والسندات في أن الصكوك تستند إلى أصل أساسي. ويولد هذا الأصل عائدا محددا على الاستثمار أو "دخل" بدلا من أن يولد "كوبون" أو فائدة "للمقرض". وينتج عن الصكوك علاقة استثمار مشترك يجري فيها تقاسم المخاطر وعدم تحويلها (كما هو الحال مع السندات التقليدية).

إلى جانب ذلك، تخضع الصكوك لمراقبة دقيقة من قبل علماء الدين، الذين يصدرون الفتاوى حول ما إذا كان الهيكل الخاص بالصكوك متوافق مع الشريعة الإسلامية أم لا، كما يتعين على مصدري الصكوك على الدوام الابتعاد عن الأصول المرتبطة بالسلع أو الممارسات المحظورة مثل التبغ والأسلحة والمشروبات الكحولية.

ومع هذا، هناك بعض أوجه التشابه بين الصكوك والسندات، فكلا الأداتين لهما آجال استحقاق محددة، وكلاهما غالبا ما يحصلان على تصنيفات ائتمانية، كما أن العديد من أنواع الصكوك قابلة للتداول بين حامليها.

عملية التصكيك: تتمثل الخطوة الأولى في أن يكون هناك "الملتزم" أو المنشئ أو المُصدر للصكوك، ويكون عادة شركات أو مؤسسات مالية أو دول سيادية تتطلع إلى جمع التمويل، ثم يكون هناك "المستثمر" أو حامل الصك الذي يحصل على ملكية جزئية في الأصل الأساسي مقابل إتاحة تلك الأموال. ويحصل المستثمرون في الصكوك على شهادات ائتمان من شركة صورية (أو شركة ذات غرض خاص) ينشأها الملتزم أو المصدر لغرض وحيد هو إصدار الصكوك.

ليست كل الصكوك متماثلة: يجري التمييز بين الصكوك حسب نوع الأصل أو نشاط الملتزم. وتتمثل هياكل الصكوك الشائعة في "الإجارة"، أو صكوك البيع وإعادة التأجير، و"المضاربة"، أو صكوك تمويل المشاريع، و"المرابحة" والتي تعمل بطريقة مشابه لتمويل التجارة، و"المشاركة" أو صكوك المشاريع المشتركة. وهناك أنواع أخرى من الصكوك مرتبطة بأنشطة معينة مثل "الاستزراع" والخاصة بتمويل الشركات الزراعية و"الاستصناع" والخاصة بتمويل الشركات الصناعية.

هل تعلمون؟ إن الصكوك تعود إلى القرن الأول الهجري تقريبا. وبحلول القرن السابع الهجري، أصدرت الدولة الأموية صكوكا لجنودها وموظفيها العموميين كمقابل لمجهوداتهم، وفقا لسلسلة محاضرات حول الصكوك أعدتها أكاديمية المعرفة (شاهد 9:34 دقيقة).

هل تريدون معرفة المزيد حول الصكوك (والتمويل الإسلامي)؟

  • للمستثمرين: يمكنكم مشاهدة هذا الفيديو القصير من إنتاج أمانة لصناديق الاستثمار (شاهد 3:52 دقيقة)، كما يمكنكم قراءة مقال حديث من صحيفة فايننشال تايمز.
  • للطلاب والمهتمين: يمكنكم مطالعة سلسلة المحاضرات هذه من أكاديمية المعرفة عبر يوتيوب.
  • لمزيد من الدراسة المتعمقة: نشر البنك الدولي تقريرا مفصلا في عام 2015 حول التمويل الإسلامي وأقسامه، كما يقدم موقع ستيرز بيزنس شرحا موجزا حول الصكوك.

بودكاست إنتربرايز Making It

دليلك لاختيار شركاء الأعمال مع حسام أبو موسى الشريك في أكتيس

كيف يمكنك اختيار شركاء الأعمال على نحو صائب؟ نتحدث حول المعايير الواجب اتباعها عند اختيار شركاء الأعمال وما الذي يميز الشركات عن غيرها من وجهة نظر المستثمرين، وذلك في حوارنا مع حسام أبو موسى الشريك بشركة أكتيس للاستثمار المباشر في الحلقة الأخيرة من الموسم الثالث من بودكاست إنتربرايز باللغة الإنجليزية Making It. ويقود أبو موسى فريقا من المستثمرين مع التركيز على الخدمات المالية في الأسواق الناشئة، كما أنه لديه رؤى متعمقة حول التكنولوجيا المالية في مصر والخارج.

اضغط هنا للاستماع إلى الحلقة على: موقعنا الإلكتروني | أبل بودكاست | جوجل بودكاست | أومني. ومتاحة أيضا على سبوتيفاي للحسابات من خارج الشرق الأوسط. ويمكنك الاشتراك من هنا في بودكاست Making It للاستماع إليه في المشغل المفضل بالنسبة لك.

على الرادار

تعتزم شركة بريق التابعة لـ "راية" إنشاء محطة فرز للبلاستيكات بمدينة 6 أكتوبر بتمويل من "كوكاكولا"، بحسب الرئيس التفيذي لـ "بريق"، أسامة زكي، في تصريح لصحيفة المال. وأوضح زكي أن المحطة قادرة على العمل بمعدل 10 أطنان في الساعة، وهى أكبر كفاءة للطاقة الإنتاجية فى العالم. وأوضح زكي أن "كوكاكولا" وافقت على التمويل في إطار المسؤولية الاجتماعية للشركة في إطار توجهها للاعتماد على زجاجات البلاستيك المعاد تدويرها بنسبة 50% في 2025، و100% في 2030. وكانت "راية" وافقت الشهر الماضي على بيع حصتها في "بريق"، البالغة حوالي 99%، لشركة أجنبية لم يحدد اسمها حتى الآن.

وتأتي جهود "كوكاكولا" للاعتماد على البلاستيك المعاد تدويره عقب اتهامات من منظمة "بريك فري فروم بلاستيك" البيئية بكون عملاق المشروبات الغازية أكبر ملوث في العالم بالبلاستيك، وفقا للجارديان. وكان زكي ذكر إن استراتيجية "كوكاكولا تتضمن الاعتماد على زجاجات البلاستيك المعاد تدويره بنسبة ستصل إلى 50% في 2025 وبنسبة 100% في عام 2030.

كوفيد-19

أعلنت وزارة الصحة المصرية في بيان لها أمس تسجيل 415 إصابة و19 حالة وفاة جديدة بفيروس "كوفيد-19"، ليرتفع بذلك إجمالي الحالات المسجلة في البلاد إلى 118,847 حالة، من بينها 6,790 حالة وفاة، و103,703 حالة تعافت تماما وخرجت من مستشفيات العزل والحجر الصحي.

عودة رافضي التطعيم: كشف استطلاع للرأي أن 40% من الأوروبيين مترددون أو لا يرغبون في تناول لقاح "كوفيد-19" بسبب مخاوف لديهم من السرعة التي جرت بها عملية تطوير واختبار اللقاحات، وفق ما ذكرته صحيفة وول ستريت جورنال. ولكن، كثير ممن لا يريدون تناول اللقاح ليسوا رافضين لفكرة التطعيم كلية، إذ أنهم وأولادهم تناولوا لقاحات أخرى موصى بها. ويقول بعض المشاركين في الاستطلاع إنهم سيتناولون اللقاح في النهاية ولكن يريدون مرور وقت كاف لمعرفة مدى كفاءته ووضوح أعراضه الجانبية.

وعلى الرغم من تلك الدعوات الرافضة للتطعيم، تواصل الحكومات خططها لتوفير اللقاحات في أقرب وقت، إذ قامت كندا بحجز لقاحات تعادل عدد سكانها 4 مرات، بعد أن أمنت مؤخرا 20 مليون جرعة إضافية، ما يجعلها أفضل دولة في العالم من حيث المخزون المتوقع للقاحات "كوفيد-19"، وفق ما ذكرته بلومبرج. وأشارت الوكالة أيضا إلى اعتزام البرازيل البدء في توزيع لقاحات "كوفيد-19" في ساو باولو في 25 يناير المقبل، لتكون بذلك أول دولة في أمريكا اللاتينية تعلن عن موعد محدد لخطة التطعيم لديها، على الرغم من أن أي من اللقاحات لم تحصل على موافقة من السلطات المحلية حتى الآن.

أسواق العالم

تراجع المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية EGX30 بنسبة 0.3% أمس، مع إجمالي تداولات بقيمة 1.8 مليار جنيه (27.1% فوق المتوسط على مدى 90 يوما). وكان المستثمرون العرب وحدهم صافي بائعين بنهاية الجلسة. وبذلك يكون المؤشر الرئيسي قد تراجع بنسبة 21.3% منذ بداية العام.

في المنطقة الخضراء: الحديد والصلب المصرية (+5.9%)، ودايس (+5.1%)، وأوراسكوم للتنمية مصر (+2.3%).

في المنطقة الحمراء: جهينة (-5.1%)، وإعمار مصر (-2.3%)، اولقابضة المصرية الكويتية (-2.2%).

وعالميا، استهلت الأسواق الآسيوية تعاملات اليوم على انخفاض، فيما تشير الأسواق المستقبلية إلى أن وول ستريت ومعظم البورصات الأوروبية ستفتتح تعاملاتها أيضا في المنطقة الحمراء في وقت لاحق من اليوم.

Down

EGX30

10995

-0.3% (منذ بداية العام: -21.3%)

None

دولار أمريكي (البنك المركزي)

شراء 15.62 جنيه

بيع 15.72 جنيه

None

دولار أمريكي (البنك التجاري الدولي)

شراء 15.62 جنيه

بيع 15.72 جنيه

None

أسعار الفائدة (البنك المركزي المصري)

8.25% للإيداع

9.25% للإقراض

Up

تداول (السعودية)

8633

+0.6% (منذ بداية العام: +2.9%)

Up

سوق أبو ظبي

5042

+0.2% (منذ بداية العام: -0.7%)

Up

سوق دبي

2483

0% (منذ بداية العام: -10.2%)

Up

ستاندرد أند بورز 500

3692

-0.2% (منذ بداية العام: +14.3%)

Up

فوتسي 100

6555

+0.1% (منذ بداية العام: -13.1%)

Down

خام برنت

48.79 دولار

-0.9%

Down

غاز طبيعي (نايمكس)

2.45 دولار

+1.87

Up

ذهب

1867.70 دولار

+0.1%

Up

بتكوين

19220.03 دولار

-0.5%

أسبوع حافل بالطروحات في الولايات المتحدة، إذ تستعد كل من أير بي إن بي، ودور داش إلى كسر أرقام الطروحات القياسية في شهور ديسمبر، بجمع إجمالي 6.2 مليار دولار، عندما طرحهما في البورصة:

  • تعتزم أير بي إن بي رفع سهم سهمها إلى 56-60 دولارا بدلا من 44-50 دولارا، بما يرفع القيمة السوقية لشركة تأجير أماكن الإقامة الشهيرة إلى 42 مليار دولار، حسبما ذكرت صحيفة وول ستريت جورنال. ومن المقرر أن تستكمل الشركة الاكتتاب العام لأسهمها ببورصة ناسداك اليوم، وتبدأ التداول غدا.
  • وفعلت شركة دور داش الأمر نفسه، إذ رفعت نطاق سعر سهمها إلى 90-95 دولارا بدلا من 75-85 دولارا، بما يرفع القيمة السوقية للشركة إلى أكثر من 35 مليار دولار، وفقا لبلومبرج. ووصف موقع ماركت ووتش طرح شركة توصيل طلبات الطعام دور داش في البورصة بأنه "الاكتتاب الأسخف في عام 2020"، إذ يرى الموقع أن بنوك الاستثمار تسارع بإدراج "الشركة ذات الأداء المتردي" قبل أن تنتهي الجائحة وتقتل الطلب المتزايد على نشاط توصيل طلبات الطعام.

إعمار تعلق مشروعاتها في دبي مؤقتا، وذلك بسبب تخمة المعروض وتبعات جائحة "كوفيد-19" على أسعار العقارات في المدينة، حسبما ذكرت وكالة بلومبرج نقلا عن رئيس مجلس إدارة الشركة محمد العبار.

ومن أخبار هذا الصباح أيضا:

  • شركة وليدة تحاول أن تحسن من تعامل إكسون موبيل مع البيئة: بعثت شركة "إنجن نمبر 1" برسالة إلى شركة النفط الأمريكية العملاقة إكسون موبيل تحثها على التركيز على الطاقة النظيفة. وتأمل "إنجن نمبر 1" في أن كبار المساهمين في الشركة مثل بلاك روك وستيت ستريت اللذين يملكان 20% من إكسون، سيكونان متعاطفين مع هذا التوجه، وفقا لصحيفة وول ستريت جورنال. وتحظى الشركة التي ظهرت على الساحة قبل أسبوع فقط بدعم من كالسترز الذي يعتبر ثاني أكبر صندوق للمعاشات في الولايات المتحدة، وتستغل ما نشر مؤخرا من أن إكسون تعطل العمل بتكنولوجيا احتجاز الكربون التي يمكن أن تحارب تغير المناخ.
  • موقع JD.com الصيني يعلن أنه المنصة الأولى التي تتعامل باليوان الرقمي، وذلك في انتظار توزيع الحكومة ما قيمته 3 ملايين دولار من العملة الجديدة الصادرة عن البنك المركزي على مجموعة من الفائزين لاستخدامها في التسوق من الموقع، وفقا لشبكة سي إن بي سي. وتركز الصين على مثل هذه البرامج التجريبية لاختبار العملة الرقمية بدلا من طرحها على نطاق واسع.
  • أعلن بنك سوسيتيه جنرال الفرنسي عن مزيد من الإجراءات لتخفيض المصروفات تتضمن إغلاق 600 فرع في فرنسا وخفض450 مليون يورو من ميزانيته، بحسب فايننشال تايمز. وسيتوسع البنك في مجال الصرافة الإلكترونية وسط توقعات بتغييرات مستديمة في سلوك العملاء على إثر جائحة "كوفيد-19".

أخبار عالمية

حول العالم في 8 ديسمبر 2020

كارثة اجتماعية واقتصادية تنتظر لبنان وسط التوقعات بنفاد موارد البلاد اللازمة لتغطية دعم السلع الأساسية في غضون شهرين، وفق تحذيرات أطلقتها منظمة اليونيسيف ومنظمة العمل الدولية ونقلتها وكالة رويترز. وكان البنك المركزي اللبناني يوفر الدعم اللازم للسلع الأساسية من خلال إتاحة النقد الأجنبي للمستوردين بخصم عن السوق وسط أزمة اقتصادية هي الأسوء تشهدها البلاد منذ الحرب الأهلية. وتشير توقعات البنك الدولي إلى ما يزيد عن نصف سكان لبنان سيقعون تحت خط الفقر بحلول 2021.

الولايات المتحدة تستعد لفرض عقوبات مالية وتجميد أرصدة نحو 14 مسؤولا صينيا خلال الأيام المقبلة لاتهامهم بإقالة 4 أعضاء منتخبين بالمجلس التشريعي في هونج كونج، وسط حملة على معارضي بكين هناك، وفقا لرويترز. وتأتي الأنباء مع تصعيد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لضغوطه على الصين قبل تركه البيت الأبيض الشهر المقبل. وتفاعلت الأسهم الآسيوية بهبوط طفيف وسط قلق من المزيد من تدهور العلاقات الأمريكية الصينية.

أخبار ختامية

أعلنت نور الطيب المصنفة الثالثة عالميا اعتزالها رياضة الإسكواش بسبب الحمل، بحسب موقع كينج فوت. وتمكنت الطيب البالغة من العمر 27 عاما من صدارة التصنيف في بطولتي كليفلاند كلاسيك ومانشستر المفتوحة هذا العام. واحتلت الطيب المركز الثالث في بطولة سي آي بي مصر الدولية المفتوحة للإسكواش 2020 في أكتوبر الماضي. والبطلة المصرية متزوجة من علي فرج المصنف الأول عالميا للرجال، ودخل الزوجان التاريخ عندما حصدا في نفس اليوم بطولة أمريكا المفتوحة للرجال والسيدات في عام 2017.

المفكرة

ديسمبر: الجولة الخامسة من مباحثات الاتفاق الإطاري للتجارة والاستثمار بين الولايات المتحدة الأمريكية ومصر.

2 – 10 ديسمبر (الأربعاء – الخميس): مهرجان القاهرة السينمائي الدولي، دار الأوبرا المصرية، القاهرة.

4 ديسمبر (الجمعة): افتتاح معرض القاهرة للفنون.

7 – 8 ديسمبر (الإثنين – الثلاثاء): جولة الإعادة في انتخابات مجلس النواب في محافظات القاهرة، والقليوبية، والمنوفية، والدقهلية، والغربية، وكفر الشيخ، والشرقية، ودمياط، وبورسعيد، والإسماعيلية، والسويس، وشمال سيناء، وجنوب سيناء.

8 ديسمبر (الثلاثاء): صندوق المشروعات المصري الأمريكي ندوة عبر الإنترنت حول مستقبل القطاع الخاص في مصر. للتسجيل من هنا.

14 ديسمبر (الإثنين): إعلان نتيجة انتخابات مجلس النواب في محافظات القاهرة، والقليوبية، والمنوفية، والدقهلية، والغربية، وكفر الشيخ، والشرقية، ودمياط، وبورسعيد، والإسماعيلية، والسويس، وشمال سيناء، وجنوب سيناء.

15 ديسمبر (الثلاثاء): تعاود الجلسة العامة لمجلس النواب الانعقاد مجددا بعد عطلة استمرت نحو شهر ونصف الشهر.

15- 16 ديسمبر (الثلاثاء – الأربعاء) اجتماع لجنة السوق المفتوحة الفيدرالية لمراجعة أسعار الفائدة بالولايات المتحدة.

24 ديسمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

25 ديسمبر (الجمعة): الكريسماس في الدول الغربية.

31 ديسمبر (الخميس): بدء العمل باتفاقية التجارة بين مصر وبريطانيا عقب "البريكست".

31 ديسمبر (الخميس): انتهاء المدة المحددة لمالكي المركبات لتركيب الملصق الإلكتروني .

1 يناير 2021 (الجمعة): عيد رأس السنة، عطلة رسمية.

7 يناير 2021: عيد الميلاد المجيد، عطلة رسمية.

13 – 31 يناير (الأربعاء – الأحد): مصر تستضيف بطولة العالم لكرة اليد للرجال 2021، في منطقة أهرامات الجيزة.

25 يناير 2021 (الاثنين): ذكرى ثورة 25 يناير/ عيد الشرطة.

25- 29 يناير 2021 (الاثنين – الجمعة): "حوارات دافوس" التابعة للمنتدى الاقتصادي العالمي تعقد عن بعد.

28 يناير 2021 (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة ذكرى ثورة 25 يناير/ عيد الشرطة.

4 فبراير 2021 (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

18 مارس 2021 (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

12 أبريل 2021 (الاثنين): غرة شهر رمضان المبارك.

25 أبريل 2021 (الأحد): عيد تحرير سيناء.

29 أبريل 2021 (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة عيد تحرير سيناء.

29 أبريل 2021 (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

3 مايو (الاثنين): شم النسيم، عطلة رسمية.

9 مايو (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة شم النسيم.

12 – 15 مايو (الأربعاء – السبت): عطلة عيد الفطر.

18- 21 مايو 2021 (الثلاثاء – الجمعة): يعقد المنتدى الاقتصادي العالمي في مدينة لوزيرن السويسرية بدلا من منتجع دافوس.

31 مايو – 2 يونيو (الاثنين – الأربعاء): الدورة الخامسة لمؤتمر ومعرض مصر الدولي للبترول (إيجبس 2021)، القاهرة.

30 مايو – 15 يونيو (الأربعاء – الخميس): تنظيم معرض القاهرة الدولي للكتاب

1 يونيو (الثلاثاء): صندوق النقد الدولي يجري ثاني مراجعاته للأهداف الموضوعة بموجب قرض الـ 5.2 مليار دولار الممنوح لمصر وفق اتفاقية الاستعداد الائتماني في يونيو 2020 (التاريخ ما زال مقترحا).

10 يونيو (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

19 يونيو (السبت): بدء امتحانات الثانوية العامة المقبلة في 19 يونيو عبر الإنترنت لجميع الطلاب، سواء النظاميين أو الخدمات أو المنازل.

30 يونيو – 15 يوليو: معرض القاهرة الدولي للكتاب.

22 يوليو (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «بنك HSBC مصر»، البنك الرائد للشركات والأفراد في مصر (رقم التسجيل الضريببي: 715-901-204)، و«المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، و«سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بنك المشرق»، البنك الرائد بالخدمات المصرفية للأفراد والخدمات المصرفية الرقمية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (رقم التسجيل الضريبي: 862-898-204)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)،و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).