الإثنين, 9 نوفمبر 2020

مصر تسجل أعلى معدلات "كوفيد-19" منذ أكثر من 3 أشهر .. ووزيرة الصحة تدعو الشركات لتقسيم العمالة

عناوين سريعة

نتابع اليوم

من المنتظر أن يصدر الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء غدا الثلاثاء بيانات التضخم لشهر أكتوبر. وسجل التضخم السنوي العام في المدن المصرية ارتفاعا طفيفا في سبتمبر الماضي إلى 3.7%، من 3.4% في أغسطس، والتي كانت القراءة الأقل منذ 2005، مع تراجع تأثير العوامل الموسمية مثل إعادة فتح المدارس على التضخم الشهري. وتصدر بيانات التضخم لشهر أكتوبر قبل أن يعقد البنك المركزي اجتماعا للجنة السياسة النقدية الخميس المقبل لمراجعة أسعار الفائدة الرئيسية. وأظهر استطلاع الآراء الذي أجرته إنتربرايز، إجماع غالبية خبراء السوق والمحللين على اتجاه المركزي لتثبيت أسعار الفائدة دون تغيير.

من المقرر أن تعلن الهيئة الوطنية للانتخابات النتائج النهائية للمرحلة الثانية من انتخابات مجلس النواب في 15 نوفمبر الجاري، وفق تصريحات رئيس الهيئة لاشين إبراهيم نقلتها جريدة المال أمس. وبدأت أمس عملية فرز الأصوات عقب اليوم الثاني والأخير من المرحلة التي شملت 13 محافظة.

حذر جهاز حماية المستهلك من عروض “بلاك فرايداي” الوهمية بالتخفيضات، مضيفا أن غرامة الإعلان المضلل تبدأ من 50 ألف جنيه وتصل إلى مليوني جنيه، بحسب بيان عن الجهاز.

تعلن وزارة السياحة والآثار عن كشف أثري كبير بمنطقة سقارة في مؤتمر صحفي خلال الأيام القليلة المقبلة، وفق ما ذكرته الوزارة في بيان صحفي أمس الأحد. ويضم الكشف آبارا جديدة وتوابيت آدمية ملونة وتماثيل خشبية، والتي يفوق عددها ما تم العثور عليه في المنطقة ذاتها الشهر الماضي.

تأجيل استضافة المغرب لاجتماعات الخريف السنوية صندوق النقد والبنك الدوليين والتي كان من المقرر عقدها في مراكش أكتوبر المقبل إلى 2022، وذلك بسبب تفشي جائحة كورونا حول العالم، وفق بيان صادر عن صندوق النقد. ولم يوضح البيان ما إذا كان قد تقرر إرجاء اجتماعات الربيع السنوية أيضا وهل ستعقد افتراضيا أم وجها لوجه.

مصر تسجل أعلى معدل يومي لحالات “كوفيد-19″ منذ أكثر من ثلاثة أشهر: أعلنت وزارة الصحة في بيان لها أمس تسجيل 239 إصابة جديدة بفيروس “كوفيد-19″، وهو أعلى معدل إصابة مسجل في البلاد منذ 31 يوليو الماضي، ليرتفع بذلك إجمالي الحالات المسجلة في البلاد إلى 109,201 حالة، من بينها 100,342 حالة تعافت تماما وخرجت من مستشفيات العزل والحجر الصحي. وسجلت الوزارة أيضا 13 حالة وفاة جديدة ليرتفع إجمالي حالات الوفاة إلى 6,368.

حذرت وزيرة الصحة هالة زايد في مؤتمر صحفي أمس الأحد من أن معدل الإصابة بـ “كوفيد-19” قد يتضاعف، ويرتفع عدد حالات الوفاة بمقدار ثلاثة أضعاف في ديسمبر ويناير في حالة تجاهل المواطنون ارتداء الأقنعة الطبية (شاهد 33:16 دقيقة). وأشارت زايد إلى أن معدلات الوفيات تزداد في العالم خلال شهور ديسمبر ويناير وفبراير من كل عام وذلك نتيجة زيادة الأمراض التنفسية. وأكدت زايد مجددا على ضرورة الالتزام بالإجراءات الاحترازية قبل الارتفاع المحتمل في معدل الإصابة في فصل الشتاء. وتضم القاهرة والإسكندرية أكبر عدد من حالات الإصابة بفيروس “كوفيد-19″ بمصر، بينما تحتوي محافظات الصعيد على أقل نسبة، وفق ما ذكرته الوزيرة، لافتة إلى أن الإصابة تنتشر بين ربات البيوت والمتقاعدين بصورة أكبر، يليهم العاملون في قطاع الصحة، بينما سجل الفلاحون أقل عدد من الإصابات.

زايد: ينبغي على المواطنين اتخاذ الإجراءات الاحترازية لتجنب الإغلاق مجددا. أجرت لميس الحديدي في برنامجها “كلمة أخيرة” مداخلة هاتفية مع وزيرة الصحة هالة زايد التي حذرت من أن عدد الحالات المسجلة بـ “كوفيد19” بدأ في الازدياد مجددا، ودعت المواطنين إلى ارتداء الأقنعة الطبية والحفاظ على التباعد الاجتماعي لتجنب فرض أي قيود قد تعطل الاقتصاد.

في حين ستظل المدارس والجامعات مفتوحة، دعت زايد الشركات إلى تقسيم العاملين إلى نوبات وخفض عدد الموظفين في أماكن العمل (شاهد 23:52 دقيقة). وقام كل من إيمان الحصري في برنامجها “مساء دي إم سي” (شاهد 5:14 دقيقة)، وأحمد موسى في “على مسؤوليتي” (شاهد 6:01 دقيقة)، بتغطية المؤتمر الذي عقدته زايد أمس. وتحدثت عزة مصطفى في برنامجها “صالة التحرير” مع رئيس اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا بوزارة الصحة والذي كرر تصريحات الوزيرة حول ضرورة اتخاذ الإجراءات الاحترازية (شاهد 15:13 دقيقة).

إصابات “كوفيد-19” حول العالم تتجاوز 50 مليونا، من بينهم 10 ملايين حالة في الولايات المتحدة، وفق إحصاء جامعة جون هوبكنز. وسجلت الولايات المتحدة أمس رقما قياسيا جديدا لحالات الإصابة اليومية بالفيروس، بعد أن أعلنت تسجيل 126 ألف حالة إصابة جديدة يوم السبت. وأودى الوباء بحياة ما يزيد عن 1.25 مليون شخص حول العالم حتى الان .

enterprise

براءت ألبيراق وزير المالية التركي وصهر الرئيس رجب طيب أردوغان يستقيل من منصبه لأسباب تتعلق بحالته الصحية، وذلك بعد يوم واحد من قرار رئيس البلاد بإقالة محافظ البنك المركزي مراد أويسال، وفق ما نقلته وكالة بلومبرج عن الحساب الشخصي لألبيراق على إنستجرام. وتعمق استقالة وزير المالية من الأزمة الاقتصادية في البلاد حيث تواصل الليرة تراجعها الحاد ويستمر التضخم في الارتفاع.

أقال رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد كلا من وزير الخارجية ورئيس المخابرات وقائد الجيش مع دخول العمليات العسكرية في إقليم تيجراي يومها الخامس، بحسب رويترز. ولم يذكر أحمد أسبابا لقراراته. وكانت الحكومة الإثيوبية أطلقت حملة عسكرية ضد الجبهة الشعبية لتحرير تيجراي والتي تعارض سياسات آبي التي حدت من سيطرة أبناء الإقليم على السياسة الإثيوبية الممتدة منذ عقود. وعين آبي أحمد نائب رئيس الوزراء وزيرا للخارجية.

هبطت أرباح بنك الإمارات دبي الوطني بمقدار 55% في التسعة أشهر الأولى من 2020 مقارنة بالفترة المقابلة من العام الماضي، وهو ما أرجعه البنك إلى الزيادة بأكثر من الضعف في مخصصات خسائر القروض، وفقا للقوائم المالية للبنك. وفاقت التأثيرات السلبية لمخصصات خسائر القروض الدخل الذي حققه البنك من الاستحواذ على بنك “دينيز” التركي العام الماضي. وتراجعت أرباح البنوك المحلية بنسبة 20% في النصف الأول من 2020 متأثرة بمخصصات خسائر القروض التي جنبتها البنوك تحسبا لأي زيادة محتملة في حالات التخلف عن سداد القروض جراء تداعيات جائحة “كوفيد-19”.

enterprise

زوجان مصريان يقدمان تكنولوجيا عالمية تغير حياتنا للأفضل: نستضيف في بودكاست إنتربرايز باللغة الإنجليزية Making It هذا الأسبوع ضيفين مميزين، وهما نانسي زايد وزوجها هشام شوقي، الشريكان المؤسسان للشركة الناشئة “ماجيك كيوب”، واللذان شاركا في تطوير أوائل متصفحات الويب، وأنظمة تشغيل الهواتف المحمولة، وأيضا برمجيات الجرافيك وتحرير الفيديو، بل وأيضا برمجيات المدفوعات الإلكترونية. ونستعرض سويا خطط زايد وشوقي لاستهداف سوق عتاد نقاط البيع التي تصل قيمتها إلى 48 مليار دولار، وتحسين إمكانية الوصول للخدمات المالية.

اضغط هنا للاستماع إلى الحلقة على موقعنا الإلكتروني | أبل بودكاست | جوجل بودكاست | أنغامي | أومني. وأيضا على سبوتيفاي للحسابات من خارج الشرق الأوسط. أو سجل هنا للاشتراك للاستماع إلى Making It على منصة البودكاست المفضلة لديك.

الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن يستعد لعكس العديد من سياسات ترامب: تشير التوقعات إلى الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن سيعمل فور توليه منصبه رسميا العام المقبل على إلغاء القرارات التي اتخذها الرئيس دونالد ترامب، وأنه سيعاود الانضمام لاتفاقية باريس للمناخ، كما سيوقف مساعي ترامب لقطع العلاقات مع منظمة الصحة العالمية، وسيوقف استهداف المهاجرين غير الموثقين. إلا أن بايدن سيعطي الأولوية لتشكيل قوة عمل لوقف انتشار فيروس “كوفيد-19” في أرجاء البلاد، ومن المقرر أن يحدد ملامح استراتيجيته الاثنين المقبل. ويمكنكم مطالعة المزيد من خلال ما كتبته صحيفة فايننشال تايمز ووكالة بلومبرج. وأشارت صحيفة نيويورك تايمز إلى أن بايدن سيصدر أوامر تنفيذية تمكنه من تحقيق نتائج من أول يوم له في البيت الأبيض.

يبدو أن الموالين لترامب يدركون أن لا فائدة من محاولة عرقلة نتائج الانتخابات الرئاسية باللجوء للقضاء. ففي الوقت الذي يواصل فيه البعض من الإدارة الأمريكية، ومن بينهم صهر ترامب ومستشاره جاريد كوشنر، مطالبة ترامب بالتمسك بموقفه الرافض لنتائج الانتخابات، فهناك البعض الآخر الذين أقروا بفوز بايدن، وفقا لبلومبرج.

المستثمرون يضخون مزيدا من الأموال في أصول الأسواق الناشئة، إذ تؤدي احتمالات وجود إدارة “عاقلة” لبايدن ووجود توازن بالكونجرس الأمريكي، إلى زيادة رغبة المستثمرين في المخاطرة، وفق ما ذكرته بلومبرج. وبعد شهر من التقلبات التي سبقت الانتخابات، سجلت مؤشرات الأسهم والعملات بالأسواق الناشئة أعلى معدلاتها خلال عامين يوم الجمعة، فيما سجلت السندات بالعملات المحلية أفضل مكاسبها الأسبوعين منذ أبريل الماضي، مع اقتراب بايدن من الوصول إلى البيت الأبيض.

رئاسة بايدن مع أغلبية ديمقراطية في مجلس الشيوخ هو أفضل السيناريوهات المحتملة لأصول الأسواق الناشئة، وإذا حدث ذلك سيكون دعما كبيرا لتلك الأصول، وفق ما ذكره إريك ستاين رئيس استثمارات الدخل الثابت لدى شركة إيتون فانس، مضيفا أن احتمالية وجود رئيس أقل صدامية تعطي التفاؤل لأصول الأسواق الناشئة. وفي الوقت نفسه، ترى عملاق إدارة الأصول بلاك روك أن أصول الدول النامية ممكن أن تستفيد من وجود رئيس أكثر اعتدالا داخل البيت الأبيض، وتضيف يو بي إس جلوبال لإدارة الثروات أن نهج إدارة بايدن يمكن أن يقلل من حالة عدم اليقين في الأسواق.

enterprise

نقدم لكم هذا الصباح مرة أخرى “بلاكبورد” أول نشرة متخصصة من إنتربرايز تركز على التعليم في مصر، بدءا من مرحلة ما قبل التعليم الأساسي وحتى التعليم العالي. وتحتوي على مزيج من الأخبار والتحليلات والبيانات والأرقام، لإثراء الحوار بين المتخصصين في هذا القطاع وإطلاع غير المتخصصين على أهم تطوراته. تصدر “بلاكبورد” كل يوم اثنين وتجدونها في نهاية النشرة.

في عدد اليوم: هل ينبغي إعطاء وزن أقل للاختبارات القياسية عند التقدم للالتحاق بالجامعات المصرية؟

هذه النشرة تأتيكم برعاية
Pharos Holding - https://pharoslive.com/
CIB - https://www.cibeg.com/
SODIC - https://www.sodic.com

توك شو

الانتخابات البرلمانية تحتل صدارة اهتمامات مقدمي برامج التوك شو الليلة الماضية مع تراجع الحماسة تجاه انتخابات الرئاسة الأمريكية.

إغلاق صناديق الاقتراع في اليوم الثاني والأخير من المرحلة الثانية من انتخابات مجلس النواب: استضاف مصطفى شردي في برنامجه "الحياة اليوم" كل من علاء شلبى رئيس المنظمة العربية لحقوق الإنسان، وصبحي عسيلة خبير الرأي العام بمركز الأهرام للدراسات السياسية، للتعليق على الجولة الثانية من الانتخابات التي انتهت أمس. وقال شلبي إن "جائحة كوفيد-19 أثرت على عدد المراقبين الأجانب المشاركين في الانتخابات البرلمانية، مشيرا إلى جهود الهيئة الوطنية للانتخابات لرصد وحل أي مخالفات على الفور". وقال عسيلة إن النساء وكبار السن شاركوا بأعداد كبيرة في التصويت، لكنه توقع أن يكون الإقبال ضعيفا في جولة الإعادة في المرحلة الأولى للانتخابات التي ستجرى في لاحق من هذا الشهر (شاهد 31:40 دقيقة).

وسلط أحمد موسى في برنامجه "على مسؤوليتي" الضوء على قرار الهيئة الوطنية للانتخابات بتمديد فترة التصويت في الأسمرات بسبب الإقبال الكبير من الناخبين (شاهد 3:59 دقيقة)، فيما قدمت لميس الحديدي في برنامجها "كلمة أخيرة" تغطية لعمليات التصويت في عدد من المحافظات (شاهد 4:23 دقيقة). وتناولت إيمان الحصري في برنامجها "مساء دي إم سي" البيان الذي أصدرته الهيئة العامة للاستعلامات أمس حول التغطية الإعلامية الدولية للانتخابات (شاهد 9:45 دقيقة).

وتساءل مقدمو البرامج مجددا حول ماذا يعني فوز بايدن لمصر؟ يمكن أن تغير إدارة بايدن سياستها في الشرق الأوسط جذريا وتقترب من إيران وتركيا (شاهد 0:55 دقيقة). وفي غضون ذلك، يبدو أن أحمد موسى قد تحول لتأييد بايدن، إذ قال لجمهور برنامجه إن "الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط أخبره أن بايدن يحب مصر ويعرف قيمتها جيدا ولن يعود إلى سياسات الرئيس السابق باراك أوباما (شاهد 6:03 دقيقة).

الرئيس السيسي يوجه بإطلاق عدد من المبادرات من خلال صندوق تحيا مصر بقيمة إجمالية مليار جنيه لدعم الأسر الأولى بالرعاية على مستوى الجمهورية خلال فصل الشتاء. وأشار أحمد موسى في برنامجه "على مسؤوليتي" إلى أن المبلغ المذكور سيخصص لتوفير المواد الغذائية والملابس والمعدات لنحو مليون شخص، وإمداد المستشفيات والجامعات بالأجهزة الطبية اللازمة، وتوفير المعدات للمواطنين العاملين في الصناعات اليدوية وصيد الأسماك (شاهد 5:33 دقيقة).

أخبار اليوم

مصر في طريقها لتحقيق أعلى معدل نمو حقيقي في الناتج المحلي الإجمالي في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بين 2020 وحتى 2024 بمتوسط قدره 4%، وفق ما ذكرته فيتش سولوشنز في تقريرها الشهري لتوقعات النمو في المنطقة والذي نقله موقع أهرام أونلاين.

وتتماشى تقديرات فيتش مع العديد من التوقعات الإيجابية للنمو الاقتصادي في مصر، والذي يتوقع أن يسجل تراجعا خلال العام المالي الجاري إلى 3.3%، مقارنة بـ 3.5% قبل عام، ومع ذلك ستكون مصر الدولة الدولة الوحيدة في المنطقة التي تتفادى الانكماش الاقتصادي في ظل أزمة "كوفيد-19"، وفق توقعات صندوق النقد الدولي والبنك الدولي ودويتشه بنك، والبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية. وتوقعت فيتش سولوشنز الشهر الماضي نمو الاقتصاد المصري بنسبة 3.5% بنهاية عام 2020.

لكن الإنفاق سيتجاوز الإيردات المحققة: من المتوقع أن يستمر عجز الموازنة والحساب الجاري خلال السنوات الأربع، بحسب التقرير. وترجح فيتش أن يبلغ متوسط العجز في الموازنة 10% من إجمالي الناتج المحلي من الآخ وحتى 2024، كما يتوقع أن يسجل عجز الحساب الجاري متوسطا قدره 2.5%.

و"كوفيد-19" يواصل كبح تعافي الاقتصاد: ترى فيتش أن التوقعات الضعيفة لانتعاش مصادر الدخل الرئيسية مثل السياحة والتحويلات ستبقي النمو ضعيفا، لكنها تقول إن بيانات مؤشر مديري المشتريات ترجح أن مصر قد اجتازت ما يعد الأسوأ فيما يتعلق بتداعيات الجائحة اقتصاديا.

“بريليانس” الصينية تتفاوض مع شركتها الأم “هواتشن” بشأن المشاركة في برنامج الحكومة لتحويل سيارات الميكروباص للعمل بالغاز الطبيعي، حسبما قال المدير العام للشركة خالد سعد لجريدة المال دون توضيح مزيد من التفاصيل. وتدور المناقشات مع الشركة الأم حول مقدار الموارد التي يمكن أن تسهم بها الشركة في مشروع التحويل. وتصنع شركة بريليانس بالفعل سيارتها إكس 30 التي تعمل بالغاز الطبيعي، وقالت إنها يمكن أن تدرس تصنيع سيارات ركوب تعمل بالغاز الطبيعي فقط.

في حالة الموافقة، تنضم بريليانس إلى شركات أخرى مثل تويوتا، التي أبرمت صفقة مع الهيئة العربية للتصنيع أواخر العام الماضي لإنتاج 240 ألف ميني باص يعمل بالغاز الطبيعي، ووافقت هذا العام على تحويل أسطولها من الميكروباص في مصر البالغ 100 ألف سيارة للعمل بالغاز الطبيعي خلال 4-6 سنوات.

ويأتي البرنامج ضمن خطة حكومية طموحة بمليارات الجنيهات جرى الإعلان عنها في وقت سابق من العام الجاري لإحلال 240 ألف سيارة ميكروباص تعمل بالسولار، وسيارة تاكسي وميكروباص على مدى ثلاث سنوات ضمن المرحلة الأولى، وتقديم حوافز لأصحاب السيارات الملاكي للتحويل إلى الغاز. ومن المقرر أن يبدأ التحويل في سبع محافظات منها القاهرة، قبل التوسع إلى جميع أنحاء البلاد.

enterprise

صندوق رأس المال المخاطر "إيجيبت فينتشرز" المملوك للدولة يستثمر 62 مليون جنيه خلال العام الجاري، بحسب ما صرح به الرئيس التنفيذي ومؤسس الصندوق أحمد جمعة خلال اجتماع مع وزيرة التعاون الدولي رانيا المشاط. وأوضح البيان، أن صندوق رأس المال المخاطر الذي أسسته وزارة التعاون الدولي والصندوق السعودي للتنمية قد ضخ استثمارات بإجمالي 257 مليون جنيه منذ تأسيسه في 2017 وحتى الآن. وتشمل محفظة استثماراته Dresscode ونواه العلمية و AvidBeam Technologies. وأعلن الصندوق في وقت سابق من العام الجاري خطة استثمارية طويلة الجل تركز على الشركات الناشئة التي تلتزم بأهداف التنمية المستدامة في البلاد.

"كوربليس" تستعد لطرح سندات توريق بقيمة 2.5 مليار جنيه خلال الفترة المقبلة: تعتزم شركة كوربليس للتأجير التمويلي، التابعة لمجموعة سي آي كابيتال القابضة، طرح سندات توريق بقيمة 2.5 مليار جنيه، بحسب مصادر لم تحددها صحيفة المال. ولم توضح المصادر توقيت الطرح ولكنها أشارت إلى أنها ستكون خلال الفترة المقبلة وستكون أكبر إصدار لسندات توريق للقطاع الخاص في السوق المحلية. ومن المقرر أن تتولى شركة مصر للاستثمارات المالية (مصر كابيتال)، الذراع الاستثمارية لبنك مصر، إدارة الإصدار المرتقب. ونوهت المصادر إلى أن كوربليس خاطبت الهيئة العامة للرقابة المالية بخصوص الطرح المزمع وبدأت فى الإجراءات الخاصة به. وأدارت مصر كابيتال طرح سندات توريق سابق لـ "كوربليس" بقيمة 2.2 مليار جنيه مطلع العام الماضي. وأصدرت "كوربليس" سندات توريق مضمونة بعقود التأجير التمويلى 8 مرات بقيمة تجاوزت 7 مليار جنيه.

فودافون مصر تعتزم ضخ استثمارات بقيمة 1.5 مليار جنيه لإعادة توزيع الترددات الجديدة التي فازت بها مؤخرا، إلى جانب شراء أجهزة ومعدات جديدة، وفق تصريحات الرئيس التنفيذي للشركة محمد عبد الله خلال مؤتمر صحفي أمس الأحد نقلتها جريدة حابي. ولا تزال فودافون تنتظر الحصول على الترددات الجديدة المقرر تخصيصها لتعزيز استخدام البيانات، وتحسين الخدمات الصوتية.

فودافون لن تسعى للحصول على أي قروض لدفع قيمة الترددات البالغة 540 مليون دولار، وفق ما قاله عبد الله. ومن المقرر أن تسدد الشركة 50% من قيمة الترددات بالدولار عند التعاقد على التخصيص، و25% بعد سنة، و25% بعد سنة أخرى، بالدولار أو بما يوازيه بالجنيه، وفقا لرئيس قطاع الشئون الخارجية والقانونية في الشركة أيمن عصام.

وكانت فودافون قد فازت بنطاق ترددي جديد بعرض 2×20 ميجاهرتز في الحيز الترددي 2600، بقيمة 540 مليون دولار في المزايدة التي طرحها الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات الشهر الماضي، واعتمد نتائجها النهائية الأسبوع الماضي. وحصلت اتصالات مصر والمصرية للاتصالات أيضا على ترددات جديدة في المزايدة الأخيرة، إذ فازت الأولى بنطاق ترددي بعرض 2×10 ميجاهرتز مقابل 325 مليون دولار، فيما اقتنصت المصرية للاتصالات نطاقا ترددا مماثلا بقيمة 305 ملايين دولار.

ولا تزال فودافون العالمية في مفاوضات مع شركة الاتصالات السعودية لبيع حصتها البالغة 55% في فودافون مصر، وفق عبد الله. وأعلن الجانبان في سبتمبر الماضي انتهاء مذكرة التفاهم التي جرى توقيعها مطلع العام الحالي، دون اتفاق، لعدم التوافق بين الأطراف المعنية.

مصر هي الدولة الأكثر استعدادا في شمال أفريقيا لتبني التحول الرقمي بعدما احتلت المركز 84 بمؤشر جاهزية الشبكات للعام 2020 (بي دي إفويتضمن المؤشر تقييم 134 دولة في 4 جوانب وهي التكنولوجيا والأشخاص والحوكمة والتأثير. وحصلت مصر على تقييمات مرتفعة من ناحية الأشخاص وكيفية استخدامهم لمهاراتهم للمشاركة في اقتصاد الشبكات، لتأتي في المركز 80. وحصلت مصر على أقل تقييم على جانب الحوكمة، والتي حلت فيه في المركز 93، وهو ما يعني أنه يجب بذل المزيد من الجهد لتعزيز الثقة وتطبيق التشريعات وتشجيع التكنولوجيا للتغلب على عدم المساواة. وخلص التقرير إلى أن "كوفيد-19" ساهم في تسريع التحول الرقمي والإفراط في الاعتماد على الأدوات التكنولوجية وهو ما يوسع من الفجوة بين اقتصادات الدول الأكثر استعدادا لتبني تكنولوجيا الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وغيرها من الأقل استعدادا.

الحكومة تسعى للوصول بعدد المستفيدات من وسائل تنظيم الأسرة إلى 20.4 مليون خلال العام المالي الجاري 2021/2020، بحسب بيان عن وزارة التخطيط. كما تستهدف الخطة وصول عدد المترددات على عيادات تنظيم الأسرة إلى 17.1 مليون. وتشمل الخطة أيضا التوسع في حملة "2 كفاية" للحد من الزيادة السكانية والتي تتكلف 100 مليون جنيه وبدأ تنفيذها في 10 محافظات بالصعيد مستهدفة تغطية مليون نسمة. كان عدد السكان في داخل مصر قد تعدى حاجز 100 مليون شخص العام الجاري، وسط تحذيرات من تضاعف العدد إلى 192 مليونا بحلول عام 2052، في حالة لم تكثف مصر جهودها للحد من الزيادة السكانية.

إيرادات سيرا تكسر حاجز المليار جنيه في العام المالي 2020/2019: أعلنت شركة القاهرة للاستثمار والتنمية العقارية (سيرا) عن تحقيق إيرادات صافية بلغت 1.09 مليار جنيه في العام المالي 2020/2019 المنتهي في 31 أغسطس، بارتفاع 54% مقارنة بالعام السابق، بحسب القوائم المالية للشركة. وارتفع أيضا صافي أرباح الشركة بنسبة 21% ليصل إلى 267.3 مليون جنيه، كما زاد إجمالي أرباحها بنسبة 46% على أساس سنوي ليصل إلى 633 مليون جنيه. وجاء النمو الكبير في إيرادات الشركة مدعوما بالارتفاع بنسبة 50% في إيرادات التعليم والتي قفزت لتصل إلى 939.6 مليون جنيه مع الزيادة في أعداد الطلاب الجدد والزيادة في الرسوم الدراسية. وسجل قطاع التعليم الأساسي لدى الشركة أداء جيدا، بعدما ارتفعت إيراداته بنسبة 59% لتصل إلى 441.6 مليون جنيه. وساعدت الزيادة في أعداد التحاق الطلاب على نمو إيرادات الشركة من رسوم الالتحاق والسكن، وهو ما ساعد سيرا على التغلب على الانخفاض في رسوم الباصات جراء غلق المدارس والجامعات في وقت سابق من العام الحالي.

شهدت سيرا إقبالا على الالتحاق بمؤسساتها التعليمية على الرغم من تأثيرات جائحة "كوفيد-19". وفاق معدل التحاق الطلاب التوسعات التي أجرتها الشركة في قطاعي التعليم الأساسي والتعليم العالي، متجاهلا بذلك التأثيرات السلبية والانقطاعات على نطاق واسع التي شهدها قطاع التعليم جراء الجائحة خلال الفترة السابقة من العام. وسجلت جامعة بدر زيادة بنسبة 31% في أعداد الطلاب الجدد لديها لتصل إلى 10,343 طالبا خلال فترة الـ 12 شهرا، كما سجلت مدارس التعليم الأساسي الـ 20 التابعة للشركة زيادة بنسبة 9% في أعداد الطلاب الجدد لتصل إلى 26,510 طالبا.

وتتوقع سيرا تحقيق "نمو كبير" خلال العام الدراسي الجديد، كما تعتزم استكشاف المزيد من المشاريع الجديدة بما يمكنها من مواصلة تقديم خدمات تعليمية عالية الجودة. وستواصل الشركة الاعتماد على نموذج التعليم الهجين في المدارس التابعة لها، كما تحافظ على مستويات مرتفعة من إجراءات السلامة بما يحمي كلا من موظفيها وطلابها، وفقا لما صرح به الرئيس التنفيذي للشركة محمد القلا.

شركة النساجون الشرقيون تحقق صافي ربح قدره 608 مليون جنيه في التسعة أشهر الأولى من 2020، بزيادة 1.8% مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي، وفقا للقوائم المالية للشركة. وتراجعت إيرادات الشركة بنسبة 12.1 على أساس سنوي لتصل إلى 6.7 مليار جنيه، مقابل 7.6 مليار جنيه في الفترة نفسها قبل عام.

بنك كريدي أجريكول مصر يقلص أرباحه بنسبة 44.5% خلال التسعة أشهر الأولى من العام الحالي لتصل إلى 1.04 مليار جنيه، مقابل 1.86 مليار جنيه في الفترة نفسها من العام الماضي، وفقا لما جاء بالقوائم المالية للشركة.

**شارك إنتربرايز مع أصدقائك**

إنتربرايز متاحة مجانا، فقط قم بزيارة صفحة تسجيل الاشتراك بالعربية أو الإنجليزية، واشترك لتصلك النشرة باللغة التي تفضلها. نقدم لك كل ما تريد أن تعرفه من أخبار مصر، ونرسلها إلى بريدك الإلكتروني من الأحد إلى الخميس قبل الثامنة صباحا. سجل اشتراكك باسمك وبريدك الإلكتروني ووظيفتك.

دبلوماسية وتجارة خارجية

تصدرت التغطية الدبلوماسية هذا الصباح، زيارة وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان أمس إلى القاهرة والتي حاول من خلالها تهدئة التوترات التي تسببت بها الرسوم الكاريكاتورية المثيرة للجدل التي أعادت مجلة شارلي إيبدو الفرنسية نشرها. وعقب مباحثاته مع كل من وزير الخارجية سامح شكري والإمام الأكبر أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف، قال لودريان للصحفيين إن بلاده "تحترم الدين الإسلامي" (شاهد 26:37 دقيقة). وأصبحت فرنسا هدفا لغضب المواطنين في جميع أنحاء العالم الإسلامي بعد أن دافع ماكرون عن الرسوم الكاريكاتورية المسيئة للنبي محمد التي نشرتها شارلي إيبدو، وأعلن عن خطط للتصدى لما سماه بـ "الانفصالية الإسلامية" بين مسلمي فرنسا. لكن لودريان قال أمس إن تصريحات الرئيس حول الرسوم الكاريكاتورية أخرجت من سياقها، وأن بلاده تحارب المتطرفين وليس الإسلام كدين.

وحظيت المحادثات باهتمام واسع من قبل الصحف الأجنبية: فرانس 24 | فرانس برس | الجزيرة | رويترز | ذا ناشيونال | جيروزاليم بوست | ذا هندو | العربي.

ووجه الطيب تحذيرا خلال لقائه مع لودريان من أن "الأزهر" لن يتردد في ملاحقة من يسب الإسلام ونبيه أمام المحاكم الدولية، وفق بيان صحفي. وقال إنه لا ينبغي اعتبار الإساءة إلى النبي حرية تعبير، وطالب دول العالم باتخاذ خطوات حقيقة ملموسة لوقف أي تصريحات تربط الإرهاب بالإسلام.

بريطانيا تبحث الإسراع بعقد اتفاقيات تجارة مشتركة مع عدة دول بينها مصر قبل تطبيق بريكست فعليا نهاية العام، وذلك للاستفادة بالمزايا التجارية الحالية التي تتمتع بها إلى جانب دول الاتحاد الأوروبي، بسحب فايننشال تايمز. ونجحت بريطانيا في عقد اتفاقيات بالفعل مع كل من اليابان وسويسرا وتقوم حاليا ببحث اتفاقيات مماثلة مع مصر وكندا وسنغافورة والمكسيك وفيتنام، بحسب الصحيفة. وسيؤدي عقد الاتفاقيات بعد تطبيق البيركست بداية العام المقبل لفرض رسوم باهظة على الصادرات والواردات البريطانية. وكانت وزيرة التجارة والصناعة نيفين جامع، قد صرحت في يونيو الماضي إن المفاوضات بين الطرفين في مراحلها النهائية، لكن لم تحدث أي مستجدات فيما بعد.

بحثت وزيرة التجارة والصناعة نيفين جامع الجهود المبذولة لمواجهة تداعيات فيروس "كوفيد-19" على حركة التجارة البينية وانتقال السلع والأفراد بين دول تجمع الكوميسا، وذلك خلال لقاء افتراضي عقدته أمس الأحد مع السكرتيرة العامة لتجمع السوق المشتركة للشرق والجنوب والجنوب الأفريقي (الكوميسا) تشيليشي كابويبوي. وقال بيان لمجلس الوزراء إن الاجتماع تناول أيضا الاستعدادات لقمة رؤساء دول وحكومات تجمع الكوميسا المقرر انعقادها العام المقبل.

مصر وهولندا تتطلعان للتعاون في مجال إدارة الموارد المائية، وذلك بموجب مذكرة التفاهم التي وقعها وزير الموارد المائية والري محمد عبد العاطي مع وزيرة البنية التحتية والمياه الهولندية كورا فان نيوين هاوزن، وفق بيان الوزارة. ويشمل الاتفاق الموقع أيضا ثلاثة موضوعات رئيسية للتعاون وتبادل الخبرات بين الجانبين المصري والهولندي وهي: المياه والزراعة، والإدارة المتكاملة للمناطق الساحلية، ومعالجة الصرف الصحي، بحسب البيان.

blackboard

هل ينبغي إعطاء وزن أقل للاختبارات القياسية عند التقدم للالتحاق بالجامعات المصرية؟ يرى طلاب الدبلومة الأمريكية أن الدرجات التي يحصلون عليها من الاختبارات القياسية مثل اختبار SAT تشكل معظم المتطلبات اللازمة للقبول بالجامعات المصرية. إلا أن هناك توجها في الولايات المتحدة لعدم تقديم نتائج الاختبارات القياسية كشرط إلزامي للقبول بالجامعات، وكان فيروس "كوفيد-19" هو الذي حفز هذا التوجه، إذ أنه وفي فترة ما قبل الجائحة، قامت حوالي 1,100 جامعة من أصل 2,300 جامعة أمريكية بإلغاء متطلبات درجات الاختبار. وأوضح بوب شيفر، المدير التنفيذي المؤقت لمؤسسة Fair Test، أن عدد الجامعات بلغ الآن ما يقرب من 1,600، أي ما يقرب من 70% من إجمالي عدد الجامعات. وقد يحفز هذا المزيد من الطلاب من المدارس الراقية في مصر للدراسة في الخارج هذا العام، كما أشرنا في الشهر الماضي.

فهل ستحذو مصر حذو تلك الجامعات وتقلل من أهمية نتائج الاختبارات في عملية التقدم للالتحاق بالجامعات؟ لا نعتقد ذلك – لأنه وإلى أن تثبت النزاهة الأكاديمية لجميع المدارس التي تقدم الدبلومة الأمريكية في مصر، ستظل الاختبارات القياسية أداة تقييم أساسية للجامعات، وفقا لما قالته عدة مصادر لإنتربرايز.

تستخدم الجامعات في مصر الاختبارات القياسية كأحد أشكال معايير التكافؤ للطلاب من غير طلاب الثانوية العامة. وقالت أليسون فليت، مديرة مدرسة الألسن الأمريكية إن درجات طلاب الثانوية العامة الذين يتبعون نظام التعليم الوطني يجري تجميعها واحتساب متوسطها، وهو الذي يحدد مدى استحقاقهم للالتحاق بالجامعة. وأضافت أن هناك حسابات مماثلة تجرى للطلاب الذين يتبعون أنظمة تعليمية أخرى، فبالنسبة لطلاب الدبلومة الأمريكية، فإن نتيجة الاختبار القياسي – الذي كان في السابق هو امتحان الـ SAT، ولكن بعد إلغائه حتى يونيو 2021، أصبح الاختبار القياسي هو ACT – تمثل 60% من متطلبات الالتحاق بالجامعة، في حين تمثل نسبة الـ 40% المتبقية متوسط النتائج المحددة من الدورات التي يحضرها الطلاب في الصفين الـ 11 والـ 12.

إلا أن SAT وACT مختلفان بشكل ملحوظ عن امتحانات الثانوية العامة التي تتبع مسارا دراسيا: تعد SAT وACT اختبارات يجري شراؤها بشكل تجاري، ويجري من خلالهما الحصول على نقاط بصورة آلية. وقد صممت هذه الاختبارات للمقارنة بين الطلاب في نظام التعليم الأمريكي الذي يتسم باللامركزية الشديدة، كما تهدف لتقييم مدى استحقاق هؤلاء الطلاب للالتحاق بالجامعة. إن طلاب الدبلومة الأمريكية لا ينهون دراستهم باختبار نهائي، ولكن يحصلون على المعدل التراكمي من مدارسهم. وفي حين أن الأنظمة التعليمية الأخرى مثل البكالوريا الدولية IB، أو شهادة الثانوية العامة البريطانية IGCSE، أو شهادة الثانوية الألمانية Abitur، أو البكالوريا الفرنسية تتضمن دورات دراسية لعدة السنوات واختبارا خارجيا، في حين أن طلاب الدبلومة الأمريكية يحصلون على متوسط الدرجات من مدارسهم، وبدرجات متفاوتة من الصرامة، وفقا لما قاله ماسيمو لاتيرزا، مساعد مدير مدرسة شوتز الأمريكية.

تعطي مصر الاختبارات القياسية مثل هذا الوزن على وجه التحديد بسبب التفاوت في جودة التعليم بين المدارس التي تقدم الدبلومة الأمريكية، وفقا لما قالته المصادر. وقال مدير المدرسة الأمريكية الدولية كابونو سيوتي إن تقديرات المعدل التراكمي والدبلومات التي تمنحها المدارس التي تقدم الدبلوم الأمريكي ليست بنفس القيمة بسبب الاختلافات في الجودة بين تلك المدارس. وأضاف أن هذا التفاوت كبير بشكل خاص في مصر، حيث يوجد ما يزيد عن 6 آلاف مدرسة خاصة في بلد يبلغ عدد سكانها 100 مليون نسمة، مقارنة بـ 1,500 مدرسة خاصة لـ 350 مليون مواطن أمريكي.

إلا أن هذا الاعتماد على درجات الاختبار يعني أن عملية التقدم للالتحاق بالجامعة في مصر أقل شمولية مما هي عليه في الولايات المتحدة. وتقول فليت إن الكليات الأمريكية تنظر في درجات الاختبار جنبا إلى جنب مع السجل الكامل للطالب والخاص بدراسته بالمدرسة الثانوية وخطابات التوصية والأنشطة التي قام بها خارج المنهج. إلا أن شيفر يرى المطالبة بدرجات اختبار "حاسمة" للقبول – كما هو الأمر في مصر – هي أمر أقل شيوعا في الولايات المتحدة لأنه يخالف إرشادات استخدام الاختبارات (بي دي إف).

كما أنه ولأن درجات الاختبار ذات أهمية بالغة في مصر، فما زال هناك حافز واضح على الغش أو التربح من هذه المنظومة. ما زالت المشكلات المرتبطة بامتحانات SAT في مصر تفوق نظيراتها في معظم الدول الأخرى – باستثناء بر الصين الرئيسي، بحسب ما قاله شيفر. وتابع: "هذه هي الأماكن الوحيدة التي أعرفها والتي ما زالت تواجه عمليات إلغاء بالجملة لامتحانات SAT". ونظرا لأن اختبار ACT يجري عبر الإنترنت، فمن المتوقع أن يواجه مشكلات أقل فيما يتعلق بالأمان مقارنة بامتحان SAT. إلا أن الاعتماد بشكل كبير على نتائج الاختبار يعني أن الحافز على الغش ما زال قائما. وأضافت المصادر أن الصناعات المربحة المتمثلة في التعليم الخاص وإعداد الاختبارات ستجد دعما من الأهمية الموضوعة على الاختبارات القياسية. وقالت فليت: "مع وجود الكثير على المحك، يمكن أن تصبح نزاهة [تلك الاختبارات] محل شك".

ولكن هل يعني هذا أن القائمين على التعليم يهدفون لتقليل وزن الاختبارات القياسية فيما يخص الالتحاق بالجامعة؟ ليس هذا صحيحا، وذلك لأنه لا توجد لدى الجامعات المصادر التي تمكنها من اختيار أفضل الطلاب دون اختبار. ويمكن أن يكون تقليل الاعتماد على الاختبارات القياسية أمرا مثاليا، لكن الجامعات المصرية لا تمتلك في الوقت الحالي المصادر الضرورية لاختيار أفضل الطلاب دون استخدام نتائج الاختبار كدليل لها، وفقا لما ذكرته المصادر. وقال لاتيرزا: "هل ما زال من الصواب إعطاء الاختبارات القياسية مثل هذه النسبة العالية؟ حقيقة أنا لا أعرف. لكنني أعتقد أنه ما زال هذا أمرا ضروريا". ويقول سيوتي إن الاختبارات توفر دورا أساسيا في كونها أداة للتصفية. وتابع: "إذا تركنا الاختبارات القياسية التي تمثل 60%، فإنه سيتعين على معلمي مراحل التعليم الأساسي أن يقدموا للجامعات شيئا آخر يمكنها الاعتماد عليه". وأضاف أنه بدون الاختبار، سيتعين على الطلاب دفع مئات الدولارات كرسوم تقديم لأعداد كبيرة من الأشخاص لإجراء المقابلات، أو الاكتفاء بتحليل منخفض المستوى فقط.

مع ذلك، يمكن أن يكون التركيز على اعتماد المدارس التي تقدم الدبلومة الأمريكية نفسها خطوة في الاتجاه الصحيح: قال سيوتي إن اعتماد الجودة والتفتيش على المدارس يمكن أن يمنح نظام المعدل التراكمي الأمريكي مزيدا من المصداقية. وتقول المصادر إن مثل هذا الأمر يمكن أن يقلل من مخاطر تضخم الدرجات، وأن يعزز الثقة في المعدلات التراكمية الممنوحة، وربما يساعد في إعادة التركيز إلى التعلم، بدلا من التركيز على الحصول على درجات الاختبار.

يمكن أن ترحب بعض الجامعات أيضا بأن يكون لها قدرا أكبر من الحرية فيما يخص الطلاب الذين يلتحقون بها: قال محمد عيد، مدير مكتب التعاون الدولي بالجامعة البريطانية في مصر إنه لا ينبغي إلغاء الاختبارات القياسية، ولكن يجب إعطاء الجامعات مساحة أكبر لتقييم الطلاب قبل قبولهم. وأضاف عيد أنه يجب النظر إلى المهارات المعرفية والفهم والتحليل ومهارات البحث والإبداع ومهارات التوظيف. ومن جهته، قال أحمد طلبة، الرئيس الأكاديمي المشارك للإدارة الاستراتيجية لشئون الالتحاق وأستاذ التسويق بالجامعة الأمريكية بالقاهرة، إن الجامعة تقوم بتطوير عدد من أدوات التقييم الخاصة بها، والتي تشمل المقابلات متعددة الوسائط للمتقدمين. وأضاف طلبة أن معظم الجامعات المصرية لن تكون قادرة على تطبيق أدوات مثل اختبارات الكفاءة والمقابلات بشكل عادل، وذلك نظرا لحجم تلك الجامعات والعدد الكبير للمتقدمين للالتحاق بها. ولفت إلى أن المقالات والمراجع، والتي تستخدم بشكل فعال في الولايات المتحدة، لا تتمتع بمصداقية كبيرة في مصر.

وفي النهاية، يمكن القول إن نتائج الاختبارات القياسية ما زالت تلعب دورا حاسما في القبول بالجامعات، فبدون وجودة آلية لمساءلة المدارس التي تقدم الدبلومة الأمريكية عن المعدلات التراكمية التي تمنحها، إلى جانب امتلاك الجامعات لمزيد من المصادر والاستقلالية لوضع التقييمات الخاصة بها للقبول، فقد يكون من المستحيل أن تتمكن مصر من أن تقلل اعتمادها على نتائج الاختبارات القياسية للقبول بالجامعات. قد تأتي اختبارات SAT وACT ومعها تحديات كبيرة، لكنهما في الوقت الحالي يمثلان أفضل حل لدينا للحصول على معيار عادل لطلاب الدبلومة الأمريكية.

أهم أخبار قطاع التعليم خلال الأسبوع من 2 إلى 8 نوفمبر 2020:

  • المدارس والجامعات لن تغلق أبوابها في منتصف نوفمبر تحسبا للموجة الثانية من جائحة "كوفيد-19"، وفقا لما أعلنت عنه وزارتا التعليم والتعليم العالي، ردا على الشائعات التي انتشرت عبر وسائل التواصل الاجتماعي.
  • قررت وزارة التربية والتعليم إلغاء الزيادات التي فرضتها المدارس الخاصة والدولية على مصاريف العام الدراسي 2021/2020، وذلك نظرا للصعوبات الاقتصادية التي أحدثتها جائحة "كوفيد-19".
  • زيادة رواتب المعلمين اعتبارا من يناير المقبل بعد موافقة مجلس النواب الأسبوع الماضي بشكل نهائي على مشروع قانون يمنح مزايا مالية جديدة تشمل زيادات شهرية تتراوح ما بين 390 إلى 630 جنيه شهريا للمعلمين، وزيادة بدل المعلم بنسبة 50% وكذلك حافز الأداء و25% زيادة في مكافأة امتحانات النقل.
  • رايا لمراكز الاتصال تطلق مشروعا للتدريب المهني لتدريب 100 طالب من عدة جامعات على تعزيز مهارات التوظيف و وذلك بالتعاون مع جمعية علشانك يا بلدي، وفق ما ذكرته صحيفة ديلي نيوز إيجيبت.
  • بلدان الأسواق الناشئة التي تستثمر لضمان حصول الفتيات على التعليم الثانوي قد تشهد نمو اقتصاداتها بمتوسط 10% بحلول عام 2030، وفق لتقرير سيتي جلوبال إنسايتس وبلان إنترناشونال (بي دي إف). ويأتي ذلك مع تضرر أعداد كبيرة من الطالبات في البلدان النامية من إغلاق المدارس بسبب الجائحة بنسبة تتجاوز الضرر الذي وقع على الطلبة الذكور.

بالأرقام

Share This Section

برعاية
Pharos Holding - https://pharoslive.com/

متوسط سعر الدولار وفقا لبيانات البنك المركزي: شراء 15.61 جم | بيع 15.71 جم

سعر الدولار بالبنك التجاري الدولي: شراء 15.61 جم | بيع 15.71 جم

سعر الدولار بالبنك الأهلي المصري: شراء 15.63 جم | بيع 15.73 جم

مؤشر EGX30 (الأحد): 10680 نقطة (+0.5%)

إجمالي التداول: 601 مليون جم (46% تحت المتوسط اليومي خلال 90 يومًا)

EGX30 منذ بداية العام حتى تاريخه: -23.5%

أداء السوق يوم الأحد: أغلق مؤشر EGX30 أمس مرتفعا بنسبة 0.5%، مع صعود سهم البنك التجاري الدولي صاحب الوزن النسبي الأكبر بالمؤشر بنسبة 0.3%. وارتفع سهم ابن سينا فارما بنسبة 3.6% ليسجل أفضل أداء بين مكونات المؤشر، تلاه النساجون الشرقيون بنسبة 2.9%، ثم سوديك بنسبة 2.4%. وعلى الجانب الآخر، هبط سهم دايس بنسبة 1.5% ليسجل أسوأ أداء، تلاه إعمار مصر بنسبة 0.9%، ثم جهينه بالنسبة ذاتها. وبلغ إجمالي قيمة التداولات 601 مليون جنيه. وحقق المستثمرون المصريون وحدهم صافي بيع.

مستثمرون أجانب: صافي شراء | 4.3 مليون جم

مستثمرون عرب: صافي شراء | 2.3 مليون جم

مستثمرون مصريون: صافي بيع | 6.6 مليون جم

الأفراد: 83.2% من إجمالي التداولات (81.4% من إجمالي المشترين | 85.1% من إجمالي البائعين)

المؤسسات: 16.8% من إجمالي التداولات (18.6% من إجمالي المشترين | 14.9% من إجمالي البائعين)

خام غرب تكساس: 37.14 دولار (-4.25%)

خام برنت: 39.45 دولار (-3.62%)

الغاز الطبيعي (نايمكس، الأسعار المستقبلية): 2.89 دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية (-1.84%، تعاقدات ديسمبر 2020)

الذهب: 1951.70 دولار أمريكي للأوقية (+0.25%)

مؤشر TASI: 8160 نقطة (+0.88%) (منذ بداية العام: -2.73%)
مؤشر ADX: 4706 نقطة (-0.25%) (منذ بداية العام: -7.28%)
مؤشر DFM: 2181 نقطة (+0.98%) (منذ بداية العام: -21.09%)
مؤشر KSE الأول:‏ 6084 نقطة (+0.54%)
مؤشر QE: 9908 نقطة (+0.19%) (منذ بداية العام: -4.96%)
مؤشر MSM: 3552 نقطة (+0.05%) (منذ بداية العام: -10.78%)
مؤشر BB: 1441 نقطة (-0.03%) (منذ بداية العام: -10.49%)

Share This Section

المفكرة

نوفمبر: مصر تستضيف اجتماعات الأسواق الناشئة واجتماعات هيئات أسواق المال بمنطقة أفريقيا والشرق الأوسط.

7 – 8 نوفمبر (السبت – الأحد): فتح لجان الاقتراع أمام المصريين بالداخل في المرحلة الثانية من انتخابات مجلس النواب في محافظات القاهرة، والقليوبية، والمنوفية، والدقهلية، والغربية، وكفر الشيخ، والشرقية، ودمياط، وبورسعيد، والإسماعيلية، والسويس، وشمال سيناء، وجنوب سيناء.

7- 9 نوفمبر (السبت – الإثنين): قمة تكني 2020، مكتبة الإسكندرية، مدينة الإسكندرية.

7 – 9 نوفمبر (السبت – الاثنين): شركة التسويق المصرية “آي إم إف إن دي” تعد قمة “كونكت للتجارة الرقمية” بشكل افتراضي.

12 نوفمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

15 نوفمبر (الأحد): مصلحة الضرائب تعقد ندوة تعريفية عبر تقنية “الفيديو كونفرانس” لمجموعة الشركات المشاركة في المرحلة الأولى لمنظومة الفاتورة الإلكترونية.

16 نوفمبر (الاثنين): الجلسة المؤجلة لمحاكمة أحمد بسام زكي المتهم في قضايا تحرش، بعد أن تعذر حضوره في الجلسة السابقة.

22 – 25 نوفمبر (الأحد – الأربعاء): معرض كايرو آي سي تي 2020، مركز مصر للمعارض الدولية، مدينة نصر.

23 – 24 نوفمبر (الاثنين – الثلاثاء): جولة الإعادة في انتخابات مجلس النواب في محافظات الجيزة، والفيوم، وبني سويف، والمنيا، وأسيوط، والوادى الجديد، وسوهاج، وقنا، والأقصر، وأسوان، والبحر الأحمر، والإسكندرية، والبحيرة، ومطروح.

30 نوفمبر (الإثنين): إعلان نتيجة انتخابات مجلس النواب في محافظات الجيزة، والفيوم، وبني سويف، والمنيا، وأسيوط، والوادى الجديد، وسوهاج، وقنا، والأقصر، وأسوان، والبحر الأحمر، والإسكندرية، والبحيرة، ومطروح.

ديسمبر: الجولة الخامسة من مباحثات الاتفاق الإطاري للتجارة والاستثمار بين الولايات المتحدة الأمريكية ومصر.

1 ديسمبر (الثلاثاء): صندوق النقد الدولي يجري أول مراجعاته للأهداف الموضوعة بموجب قرض الـ 5.2 مليار دولار الممنوح لمصر وفق اتفاقية الاستعداد الائتماني في يونيو الماضي (التاريخ ما زال مقترحا).

7 ديسمبر (الاثنين): إعادة محاكمة رئيس الوزراء الأسبق أحمد شفيق أمام محكمة استئناف القاهرة في تهم فساد وزارة الطيران المدني.

7 – 8 ديسمبر (الإثنين – الثلاثاء): جولة الإعادة في انتخابات مجلس النواب في محافظات القاهرة، والقليوبية، والمنوفية، والدقهلية، والغربية، وكفر الشيخ، والشرقية، ودمياط، وبورسعيد، والإسماعيلية، والسويس، وشمال سيناء، وجنوب سيناء.

14 ديسمبر (الإثنين): إعلان نتيجة انتخابات مجلس النواب في محافظات القاهرة، والقليوبية، والمنوفية، والدقهلية، والغربية، وكفر الشيخ، والشرقية، ودمياط، وبورسعيد، والإسماعيلية، والسويس، وشمال سيناء، وجنوب سيناء.

15 ديسمبر (الثلاثاء): تعاود الجلسة العامة لمجلس النواب الانعقاد مجددا بعد عطلة استمرت نحو شهر ونصف الشهر.

15- 16 ديسمبر (الثلاثاء – الأربعاء) اجتماع لجنة السوق المفتوحة الفيدرالية لمراجعة أسعار الفائدة بالولايات المتحدة.

24 ديسمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

25 ديسمبر (الجمعة): الكريسماس في الدول الغربية.

1 يناير 2021 (الجمعة): عيد رأس السنة، عطلة رسمية.

7 يناير 2021: عيد الميلاد المجيد، عطلة رسمية.

13 – 31 يناير (الأربعاء – الأحد): مصر تستضيف بطولة العالم لكرة اليد للرجال 2021، في منطقة أهرامات الجيزة.

25 يناير 2021 (الاثنين): ذكرى ثورة 25 يناير/ عيد الشرطة.

25- 29 يناير 2021 (الاثنين – الجمعة): “حوارات دافوس” التابعة للمنتدى الاقتصادي العالمي تعقد عن بعد.

28 يناير 2021 (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة ذكرى ثورة 25 يناير/ عيد الشرطة.

4 فبراير 2021 (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

18 مارس 2021 (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

12 أبريل 2021 (الاثنين): غرة شهر رمضان المبارك.

25 أبريل 2021 (الأحد): عيد تحرير سيناء.

29 أبريل 2021 (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة عيد تحرير سيناء.

29 أبريل 2021 (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

3 مايو (الاثنين): شم النسيم، عطلة رسمية.

9 مايو (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة شم النسيم.

12 – 15 مايو (الأربعاء – السبت): عطلة عيد الفطر.

18- 21 مايو 2021 (الثلاثاء – الجمعة): يعقد المنتدى الاقتصادي العالمي في مدينة لوزيرن السويسرية بدلا من منتجع دافوس.

31 مايو – 2 يونيو (الاثنين – الأربعاء): الدورة الخامسة لمؤتمر ومعرض مصر الدولي للبترول (إيجبس 2021)، القاهرة.

1 يونيو (الثلاثاء): صندوق النقد الدولي يجري ثاني مراجعاته للأهداف الموضوعة بموجب قرض الـ 5.2 مليار دولار الممنوح لمصر وفق اتفاقية الاستعداد الائتماني في يونيو 2020 (التاريخ ما زال مقترحا).

10 يونيو (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

22 يوليو (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، «سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)، و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).