الإثنين, 28 سبتمبر 2020

السندات الخضراء السيادية قريبا؟
والسيسي يفتتح مجمع الشركة المصرية للتكرير

عناوين سريعة

نتابع اليوم

صباح الخير، في يوم هادئ نسبيا على صعيد أخبار المال والأعمال، دعونا نبدأه بتحية عدد من الشركات والشخصيات البارزة في مجتمع الأعمال، والذين جرى تقديرهم مؤخرا على المستوى الإقليمي على خلال الفترة الماضية.

تحية لأصدقائنا في البنك التجاري الدولي وسوديك والشركة القابضة المصرية الكويتية الذين حصدوا عدة جوائز من جمعية الشرق الأوسط لعلاقات المستثمرين لعام 2020. وجرى تسمية البنك التجاري الدولي كشركة قائدة في مجال علاقات المستثمرين في مصر، فيما حصدت سوديك جائزة أفضل تقرير سنوي مطبوع في المنطقة. وفاز هيثم عبد المنعم من الشركة القابضة المصرية الكويتية بجائزة أفضل مسؤول لعلاقات المستثمرين في مصر. يمكنكم الاطلاع على القائمة الكاملة من هنا (بي دي إف).

وتحية أخرى لراميدا وفوري اللتان جاء طرحهما العام الأولي في 2019 ضمن القائمة القصيرة لمجلة the International Financial Law Review لأفضل صفقات الأسهم في الشرق الأوسط، حيث تتنافسان مع طرح شركة أرامكو السعودية العملاقة. وجرى طرح شركة فوري في أغسطس 2019، فيما طرحت راميدا في ديسمبر من العام نفسه. وشملت الترشيحات في طرح راميدا المستشارون مكتب معتوق بسيوني وحناوي، ومكتب التميمي ومشاركوه، وكليفورد تشانس ونورتون روز فولبرايت. وشملت ترشيحات طرح فوري مكتب زكي هاشم وشركاه، ومكتب ذو الفقار وشركاها.

وضمن الترشيحات أيضا: زكي هاشم ومعتوق بسيوني لعملهم على استحواذ تحالف بقيادة ميديترانيا كابيتال على شبكة ميتاميد للتشخيص بالأشعة المملوكة لجلف كابيتال. وحصد كل محام شارك في صفقة استحواذ أوبر على كريم على ترشيح. وجاء محمود بسيوني ضمن المرشحين النهائيين لقائمة الشركاء المديرين لهذا العام. وجاءت المجموعة المالية هيرميس ضمن قائمة المرشحين كأفضل فريق داخلي لهذا العام في فئة بنوك الاستثمار.

وجاءت ضمن القائمة القصيرة لشركات المحاماة لهذا العام: ذو الفقار وشركاها، وزكي هاشم وشركاه، ومكتب الشلقاني للمحاماة، وسري الدين وشركاه، ومعتوق بسيوني وشركاه، وحلمي وحمزة وشركاه، والتميمي ومشاركوه. يمكنكم الاطلاع على القائمة القصيرة بالكامل من هنا.

المصريين بالخارج يمكنهم تسجيل بياناتهم للمشاركة في انتخابات مجلس النواب المقبلة، وذلك حتى 10 أكتوبر المقبل. ومن المقرر أن يتوجه أبناء المحافظات الـ 14 التي تشملها المرحلة الأولى من الانتخابات للتصويت أيام 21 و22 و23 أكتوبر، فيما سيصوت أبناء المحافظات الـ 13 المتبقية أيام 4 و5 و6 نوفمبر. للتسجيل اذهب إلى موقع الهيئة الوطنية للانتخابات.

وجرى نشر الكشوف المبدئية للمرشحين حتى الساعات الأولى من صباح اليوم أمام المحاكم مقار المحاكم الابتدائية على مستوى الجمهورية، فيما يجرى فتح باب الطعن للمرشحين المستبعدين أمام محكمة القضاء الإداري لمدة ثلاثة أيام. وتعلن الهيئة الوطنية للانتخابات بعد ذلك القائمة النهائية للمرشحين في 5 أكتوبر المقبل.

تتواصل اليوم للأسبوع الثاني فعاليات المؤتمر الاستثماري الذي تعقده المجموعة المالية هيرميس عبر المنصات الرقمية، والذي يشهد مشاركة ما يزيد عن 650 مستثمر مؤسسي بإجمالي أصول مدارة تبلغ قيمتها 17 تريليون دولار، للحديث حول توقعاتهم للاقتصاد الكلي والقطاعات المختلفة في الأسواق المبتدئة والناشئة. ويستمر المؤتمر حتى الخميس 1 أكتوبر. يمكنكم زيارة الموقع الإلكتروني هنا.

أعلنت وزارة الصحة المصرية أمس تسجيل 104 إصابة و14 حالة وفاة جديدة بـ "كوفيد-19". وارتفع بذلك إجمالي الحالات المسجلة في البلاد إلى 102,840 حالة، من بينها 5,883 حالة وفاة، و95,080 حالة تعافت تماما وخرجت من مستشفيات العزل والحجر الصحي.

تعتزم شركة مصر للطيران استئناف رحلاتها الجوية المباشرة من القاهرة إلى كل من سلطنة عمان والأردن ورواندا وجنوب أفريقيا وأوغندا، وذلك اعتبارا من الشهر المقبل، وفقا لموقع سكاي نيوز عربية. وأوضح مصدر بالشركة أنه من المقرر أن تكون الرحلات الجوية إلى مسقط اعتبارا من 1 أكتوبر بمعدل رحلتين أسبوعيا، وإلى عمان اعتبارا من 4 أكتوبر بمعدل رحلتين أسبوعيا، وإلى كيجالي اعتبارا من 8 أكتوبر بمعدل رحلة واحدة أسبوعيا، وإلى جوهانسبرج اعتبارا من 9 أكتوبر بمعدل رحلتين أسبوعيا. وأشار المصدر إلى أنه ستكون هناك أيضا رحلة واحدة إلى عنتيبي اعتبارا من 9 أكتوبر، وبين الإسكندرية ودبي بمعدل 3 رحلات أسبوعيا اعتبارا من 9 أكتوبر .

وتعتزم دولة التشيك استئناف رحلاتها السياحية إلى مصر بدءا من 1 أكتوبر، حسبما صرح به سفير التشيك جان فوليك، خلال مقابلة مع وزير السياحة والآثار خالد العناني.

وعالميا:

قد ينتظر الأمريكيون حتى الربع الثالث من 2021 حتى يظهر التأثير الحقيقي لأي لقاح محتمل ضد فيروس "كوفيد-19"، حتى لو بدأت شركات الأدوية توزيع لقاح قبل نهاية العام الحالي، وفق ما نقلته بلومبرج عن كبير خبراء الفيروسات الأمريكي أنتوني فاوتشي.

وفي غضون ذلك، بدأت الصين بالفعل في تحصين عشرات إن لم يكن مئات الآلاف من الموظفين الحكوميين والعاملين بشركات الأدوية والمعلمين، وذلك باستخدام ثلاثة أنواع من اللقاحات لم يثبت فعاليتها حتى الآن، كما لا تزال أعراضها الجانبية غير معروفة، حسبما ذكرت جريدة نيويورك تايمز.

الأنشطة التجارية تقترب من العودة إلى مستويات ما قبل الجائحة في أوروبا، لكن ليس الخدمات الترفيهية: إعادة فتح المدارس في الدول الأوروبية يعني أن الآباء أيضا بدأوا في العودة إلى المكاتب، وبالتالي استخدام مزيد من وسائل النقل العام، لكن تظل الخدمات الترفيهية مثل السينما والحانات والفنادق تلقت صدمة أخرى مع ارتفاع أعداد الإصابات، وفقا لتقرير فايننشال تايمز.

enterprise

القلق ينتاب مستثمري الأسواق الناشئة مع ارتفاع حدة التذبذب بالأسواق: سجلت أسهم وعملات وسندات الأسواق الناشئة الأسبوع الماضي أسوأ أداء أسبوعي لها منذ ذروة تفشي وباء "كوفيد-19" في مارس الماضي، وسط المخاوف بشأن إعادة فرض إجراءات الإغلاق والتأخير في ضخ المزيد من حزم التحفيز المالية الأمريكية، وفقا لبلومبرج. وفي الوقت الذي يستعد فيه المستثمرون لقفزات سعرية مع اقتراب الانتخابات الرئاسية في نوفمبر، اتخذ دويتشه بنك الألماني "موقفا دفاعيا" تجاه أدوات الدين بالأسواق الناشئة مع احتمالية حدوث بيع مكثف على الأصول الأكثر مخاطرة.

جولدمان ساكس تكشف عن عملتها المفضلة بالأسواق الناشئة بعد انتهاء أزمة "كوفيد-19، ولكنها ليست الجنيه المصري. قال بنك الاستثمار إن العملة المكسيكية، البيزو، سيثبت أنه الأكثر جاذبية لتجارة الفائدة في الأسواق الناشئة، بمجرد أن "ينفض غبار الجائحة"، وفقا لمذكرة بحثية نشرها، وتناولتها شبكة سي إن بي سي. وتوقع جولدمان ساكس أيضا أن يكون الراند الجنوب أفريقي والروبل الروسي أفضل المنافسين للعملة المكسيكية أداء بعد انحسار الجائحة.

enterprise

أصدرت محاكم سوق أبو ظبي العالمي قرارا بوضع مجموعة "إن إم سي" للرعاية الصحية تحت الحراسة القضائية، مما سيمكنها من الحصول على تسهيلات تمويلية إضافية بقيمة 325 مليون دولار لدفع رواتب شهر سبتمبر، وفقا لصحيفة فايننشال تايمز. وتواجه المجموعة الإماراتية ومؤسسها الملياردير الهندي بي آر شيتي اتهامات جنائية بعد أن أفصحت المجموعة عن ديون غير معلنة تتراوح ما بين 4-5 مليارات دولار، إلى جانب اتهامات بالاحتيال المالي وهو ما أرجعه شيتي للإدارة السابقة للمجموعة.

أصدر قاض فيدرالي قرارا أمس بوقف الحظر الذي فرضته إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على تنزيلات تطبيق مشاركة مقاطع الفيديو تيك توك، وفقا لصحيفة وول ستريت جورنال. ويعطي القرار شركة بايت دانس الصينية المالكة للتطبيق المزيد من الأسابيع كي تحصل على موافقات الجهات التنظيمية الأمريكية على اتفاقية الشراكة بينها وبين شركتي أوراكل ووول مارت، والتي تنص على امتلاك الشركتين الأمريكيتين لحصص في كيان مستقل يدير عمليات التطبيق الصيني بأمريكا، ويكون مقره في الولايات المتحدة.

حصلت صحيفة نيويورك تايمز على نسخة من الإقرارات الضريبية للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، والتي طالما رفض الكشف عنها في السابق. ومن بين أهم ما كشفت عن الصحيفة أن ترامب لم يدفع أي ضرائب خلال 11 عاما من إجمالي الـ 18 عاما التي حصلت الصحيفة عن البيانات الضريبية الخاصة بها، كما أن ترامب دفع 750 دولارا فقط من ضرائب الدخل الفيدرالية خلال عامي 2016 و2017، وأيضا أدت الخسائر الكبيرة التي تكبدتها بعض الأعمال التجارية المملوكة لترامب، والتي من أبرزها ملاعب الجولف، إلى تخفيض الضرائب المستحقة عليه. وأظهرت البيانات أيضا أن ترامب حصل على تخفيضات ضريبية على ما يعتبره الكثيرون مصروفات شخصية، بما في ذلك مصروفات الإقامة، والسفر بالطائرة، وأكثر من 70 ألف دولار لتصفيف شعر ترامب من أجل الظهور في برنامج تلفزيوني.

وعلى طريقته المعهودة، قال ترامب إن تلك "أخبار مزيفة تماما"، وذلك خلال مؤتمر صحفي عقده أمس، وفقا لبلومبرج.

enterprise

نقدم لكم هذا الصباح مرة أخرى "بلاكبورد" أول نشرة متخصصة من إنتربرايز تركز على التعليم في مصر، بدءا من مرحلة ما قبل التعليم الأساسي وحتى التعليم العالي. وتحتوي على مزيج من الأخبار والتحليلات والبيانات والأرقام، لإثراء الحوار بين المتخصصين في هذا القطاع وإطلاع غير المتخصصين على أهم تطوراته. تصدر "بلاكبورد" كل يوم اثنين وتجدونها في نهاية النشرة.

في عدد اليوم: مع تزايد عدد الطلاب المصريين الراغبين في الدراسة بالخارج، هل تستطيع استراتيجية الحكومة لإنشاء فروع الجامعات الدولية إلى مصر في تغيير وجهتهم؟

هذه النشرة تأتيكم برعاية
Pharos Holding - https://www.pharosholding.com/
CIB - https://www.cibeg.com/
SODIC - https://www.sodic.com

توك شو

افتتاح الرئيس عبد الفتاح السيسي لمصفاة الشركة المصرية للتكرير في مسطرد كان الخبر الأبرز ضمن تغطية برامج التوك شو ليلة أمس، كما كانت هناك موضوعات أخرى مثل أسعار السيارات ودور جهاز حماية المستهلك في أزمة المصروفات الدراسية.

أحمد هيكل، رئيس مجلس إدارة شركة القلعة كان الشخصية الأكثر ظهورا في برامج التوك شو ليلة أمس، حيث تحدث حول إصرار شركته على تنفيذ مشروع مجمع التكسير الهيدروجيني بمسطرد والبالغة استثماراته 4.3 مليار دولار على الرغم من الأزمة الاقتصادية العالمية، وما تلاها في فترة ما سمي بـ "الربيع العربي"، والتي تسببت في تأخير تنفيذ المشروع. وتحدث هيكل مع لبنى عسل، في برنامج "الحياة اليوم" (شاهد 15:43 دقيقة)، ومع إيمان الحصري في برنامج "مساء دي إم سي" (شاهد 8:19 دقيقة)، وعمرو أديب في برنامج "الحكاية" (شاهد 3:20 دقيقة)، وعزة مصطفى في برنامج "صالة التحرير" (شاهد 3:18 دقيقة).

  • سعر عادل لإمدادات الغاز للصناعة: رأي هيكل أن تخفيض أسعار غاز الصناعة إلى ما بين 3.8 و4 دولارات لكل مليون وحدة حرارية بريطانية يعد سعرا متوازنا.
  • أشاد هيكل بتعامل الحكومة مع جائحة "كوفيد-19"، وذكر بعضا من القرارات والمبادرات التي اتخذتها الحكومة لحماية الاقتصاد والمواطنين من تداعيات الوباء، والتي كان من بينها خفض أسعار الفائدة الرئيسية، وتخصيص 100 مليار جنيه لدعم الاقتصاد، وصرف المنحة العاجلة لدعم العمالة غير المنتظمة.
  • المنح الدراسية من "القلعة": قال هيكل إن بالإضافة إلى برنامجها الخاص بابتعاث الطلاب للخارج لاستكمال دراساتهم العليا، تقدم شركة القلعة 30 منحة دراسية للمتفوقين في الثانوية العامة من أبناء مناطق مسطرد وشرق شبرا والخصوص، مشيرا إلى أن الطلاب يلتحقون بالجامعات المصرية كالجامعة الأمريكية، وجامعة زويل، وجامعة النيل، والبرنامج المتقدم في عين شمس، والأكاديمية العربية.

خطوة أخرى نحو تحقيق الاكتفاء الذاتي في مجال الطاقة: تحدثت لبنى عسل مع مدحت يوسف، نائب رئيس هيئة البترول سابقا، والذي أشار إلى أن الشركة المصرية للتكرير ستسهم في تخفيض واردات مصر من المنتجات البترولية المكررة، وقال إن هناك خططا لإنشاء مصانع تكرير في محافظات أخرى على غرار مصنع مسطرد، مضيفا أن الحكومة تستهدف تحقيق الاكتفاء الذاتي من السولار كما ستتمكن من تصدير البنزين ووقود النفاثات بحلول 2023 (شاهد 9:31 دقيقة).

وما زال الركود يسود مبيعات السيارات: تحدث عمرو أديب مع أمين عام رابطة مصنعي السيارات خالد سعد، والذي أوضح أن أسعار السيارات لهذا العام ستكون "مختلفة" في ضوء تداعيات "كوفيد-19"، إلا أنه لم يقدم المزيد من التفاصيل (شاهد 2:34 دقيقة). ولفت سعد إلى تراجع الطلب على مبيعات السيارات الجديدة في الوقت الحالي، في حين تشهد السيارات المستعملة تحسنا في مبيعاتها (شاهد 1:16 دقيقة).

"حماية المستهلك" يحقق في شكاوى أولياء الأمور بشأن المصروفات الدراسية: أحمد سمير فرج رئيس جهاز حماية المستهلك، كان ضيفا في برنامج "الحياة اليوم" (شاهد 21:11 دقيقة) وبرنامج "الحكاية" (شاهد 3:03 دقيقة) للحديث حول ما يقوم به الجهاز (شاهد 3:39 دقيقة). وقال فرج إن جهاز حماية المستهلك سيحقق في شكاوى أولياء الأمور بشأن المصروفات الدراسية بالمدارس الخاصة والدولية، وذلك في ضوء ما يجري من تعديلات على نظام الحضور في العام الدراسي الجديد جراء جائحة "كوفيد-19". وأضاف فرج أن حوالي 75% من المدارس قامت برد مصروفات باصات المدارس.

أخبار اليوم

السيسي يفتتح رسميا مشروع الشركة المصرية للتكرير: افتتح الرئيس عبد الفتاح السيسي أمس مشروع الشركة المصرية للتكرير البالغة تكلفته 4.3 مليار دولار، في منطقة مسطرد. وتعتبر مصفاة "المصرية للتكرير" أكبر مشروع للقطاع الخاص في أفريقيا، وأكبر شراكة بين القطاع الخاص والدولة في مصر. ومن المتوقع أن يساهم المشروع في تقليل استيراد المنتجات البترولية، وتوفير العملة الأجنبية للدولة بما يتراوح بين 600 مليون دولار إلى مليار دولار سنويا، وينتج 2.3 مليون طن من السولار، و860 ألف طن من البنزين عالي الأوكتين سنويا، إلى جانب إنتاج البوتاجاز ووقود النفاثات، وفق ما قاله رئيس مجلس إدارة شركة القلعة القابضة أحمد هيكل في كلمته خلال حفل الافتتاح (شاهد 11:03 دقيقة). وبدأت الشركة بالفعل تشغيل جميع وحداته في عام 2019، وباستخدام التكنولوجيا الحديثة، سيساعد المشروع على تخفيض انبعاثات مصر من الكربون وثاني أكسيد الكبريت بنسبة كبيرة.

عليكم حقا أخذ جولة في مجمع الشركة المصرية للتكرير. وقد سعدنا بزيارة هذا الصرح العملاق قبل أن يكتمل إنشاؤه. شاهد هذا الفيديو الذي أنتجته شركة القلعة (6:52 دقيقة)، والذي يشرح فكرة المجمع القائمة على تحويل منتجات منخفضة القيمة إلى منتجات بترولية عالية القيمة تحتاجها السوق المصرية وتستوردها حاليا بمئات الملايين من الدولارات.

وخلال افتتاح المجمع، أشاد الرئيس السيسي بالمساهمة التي تقدمها شركة القلعة ومشروع الشركة المصرية للتكرير في الاقتصاد المصري، مشددا على أهمية دور القطاع الخاص في المشروعات الكبرى لدفع التنمية.

وخلال الافتتاح أيضا، وجه السيسي الحكومة بالاستمرار في صرف المنحة المخصصة للعمالة غير المنتظمة والبالغة قيمتها 500 جنيه شهريا حتى نهاية العام الجاري (شاهد 2:46 دقيقة). وكانت وزارة القوى العاملة قد أعلنت في مارس الماضي أنها ستصرف إعانات عاجلة للعمالة غير المنتظمة، لمواجهة تبعات أزمة "كوفيد 19" بقيمة 500 جنيه، وذلك لمرة واحدة فقط، قبل أن يقرر السيسي في أبريل الاستمرار في صرف المنحة لمدة 3 أشهر.

ومن أبرز ما جاء في كلمة الرئيس أمس:

هل اقتربت الحكومة من إصدار أول سندات خضراء سيادية؟ يبدو أن الحكومة باتت قاب قوسين أو أدنى من إصدار أول سندات خضراء سيادية بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، بعدما ألمح وزير المالية محمد معيط في بيان أمس الأحد إلى أن وزارته تستعد لتنفيذ الإصدار "قريبا". وقال معيط في البيان، "إن مصر لديها محفظة من المشروعات الخضراء المؤهلة بقيمة 1.9 مليار دولار، 16% منها في مجال الطاقة المتجددة، و19% بمجال النقل النظيف، و26% للإدارة المستدامة للمياه والصرف الصحي، و39% للحد من التلوث والسيطرة عليه". ولم يذكر معيط مزيدا من التفاصيل حول الإطار الزمني للإصدار، لكن رئيس وحدة الدين في وزارة المالية محمد حجازي صرح في يوليو الماضي أن الحكومة في مراحل متقدمة من طرح سندات خضراء بقيمة 500 مليون دولار. وسلطت بلومبرج الضوء على القصة أيضا.

ويعد الإصدار المزمع جزءا من استراتيجية أوسع لإدارة الدين العام بدأت الحكومة العمل بها العام الماضي، والتي تعتمد على تنويع أدوات الدين واستحداث أدوات جديدة مثل السندات الخضراء والصكوك المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية، لتوسيع قاعدة المستثمرين والتحول نحو الديون طويلة الأجل. وتدرس الحكومة حاليا بيع سندات دولية بقيمة تصل إلى 7 مليارات يورو وإصدار صكوك بالتزامن مع إصدار السندات الخضراء التي طال انتظارها.

ومع ذلك، لا يزال من المرجح أن تشهد السوق المصرية أول إصدار سندات خضراء الشهر المقبل من جانب البنك التجاري الدولي والبالغة قيمته 65 مليون دولار، ليسبق بذلك الإصدار المخطط له من قبل الحكومة.

ساويرس يواصل مساعيه لدخول القطاع المصرفي.. ويدرس الاستحواذ على حصة حاكمة في المصرف المتحد: تدرس شركة أوراسكوم المالية القابضة إمكانية الاستحواذ على حصة حاكمة في بنك المصرف المتحد، وذلك في أول صفقة استحواذ للشركة ومدخلها إلى الاستثمار بالقطاع المصرفي، وفق ما صرح به رئيس شركة أوراسكوم القابضة للاستثمار نجيب ساويرس، في مقابلة مع جريدة حابي. ولم يؤكد ساويرس تلك الخطوة بأي شكل من الأشكال، مكتفيا بالقول: "هذا البنك حجمه معقول وقيمته تتناسب مع إمكاناتنا- مقارنة ببنكي بلوم وعودة اللبنانيين المطروحين للبيع حاليا- ومن الممكن أن ندرس الاستثمار به، وأرى أننا نستطيع الاستحواذ على حصة حاكمة فيه". وقال أنسي نجيب ساويرس لإنتربرايز الأسبوع الماضي إن أوراسكوم المالية القابضة لم تتخذ أي قرارات نهائية بشأن خططها الاستثمارية، وتعكف على العمل على استراتيجية ستعلنها قبل نهاية العام الجاري. ويأتي تأسيس أوراسكوم المالية القابضة بعد قرار تقسيم أوراسكوم للاستثمار القابضة لشركتين هما أوراسكوم للاستثمار القابضة برأسمال 2.5 مليار جنيه، وأوراسكوم المالية القابضة، والمتخصصة في الخدمات المالية برأسمال 8 مليارات جنيه، وهو ما وافقت عليه الهيئة العام للرقابة المالية الشهر الجاري.

ويسعى ساويرس منذ سنوات طويلة إلى دخول قطاع البنوك في مصر بطريقة أو بأخرى، ولكن جرى رفض طلباته من قبل محافظي البنوك المركزية المتعاقبين. وأكد ساويرس في عام 2017 أن طلباته للحصول على رخصة بنك مرفوضة، قائلا "إذا أعطاني محافظ البنك المركزي المركزي رخصة بنك، سأفتتحه غدا". ومنذ ذلك الحين، قال ساويرس العام الماضي إنه يسعى إلى الحصول على ترخيص لإنشاء بنك متخصص في إقراض الشركات الصغيرة والمتوسطة. ومنذ عام 2015، مضى قدما في قطاع الخدمات المالية غير المصرفية، وتستحوذ أوراسكوم للاستثمار القابضة حاليا على حصة الأغلبية في شركة بلتون المالية، كما يسيطر على حصة كبير في شركة ثروة كابيتال.

وفي سياق آخر، كشف ساويرس أن أوراسكوم القابضة للاستثمار تسعى إلى الاستثمار في قطاع النقل واللوجيستيات من خلال الدخول في شراكة مع القطاع العام في أحد المشروعات المطروحة، ومن بينها مشروع النقل متعدد الوسائط الذي تعتزم وزارتا قطاع الأعمال العام والنقل تنفيذه قريبا، مؤكدا أن شركته تعتزم تقديم عرض للمنافسة على المشروع بمجرد طرحه على القطاع الخاص. وتعكف الوزارتان حاليا على تأسيس شركة جديدة متخصصة في النقل متعدد الوسائط، بالشراكة بين هيئة السكك الحديدية والشركة القابضة للنقل البحرى والبري، لنقل البضائع بواسطة القطارات والشاحنات.

وأفادت تقارير في وقت سابق هذا الشهر أن البنك المركزي الذي يمتلك 99.9% من أسهم رأسمال المصرف المتحد، قرر تجميد خطة بيع البنك لحين انتهاء أزمة "كوفيد-19". وكان "المركزي" قد أعلن لأول مرة العام الماضي اعتزامه بيع حصة من البنك لصالح مستثمر استراتيجي، وعين حينها تحالف مكون من المجموعة المالية هيرميس ومؤسسة إيفركور العالمية مستشارا ماليا له في الصفقة.

enterprise

تركي آل الشيخ و"استادات" ومستثمر خليجي يتنافسون على نادي مصر للمقاصة: يتنافس تركي آل الشيخ، رئيس هيئة الترفيه السعودية إلى جانب شركة استادات القابضة، وجهة خليجية لم يكشف عنه، في الاستحواذ على حصة شركة مصر المقاصة للإيداع والحفظ المركزي في شركة "المقاصة سبورت" البالغة 71%، ومن المنتظر تقديم عروض الصفقة قريبا، وفق ما ذكرته صحيفة المال نقلا عن مصادر مطلعة. وتمتلك المقاصة سبورت وتدير نادي مصر للمقاصة، أحد أندية الدوري المصري الممتاز لكرة القدم. وتوقعت المصادر أن يتقدم آل الشيخ المالك السابق لنادي بيراميدز المصري ومالك نادي أليمريا الإسباني حاليا، بعرض رسمي خلال الأيام القليلة المقبلة. وانضمت شركة استادات القابضة المملوكة للدولة، والتي تأسست في ديسمبر الماضي وتمتلك حصة قدرها 51% من أسهم شركة برزنتيشن لايف، إلى السباق فى إطار خطتها التوسعية التي تستهدف امتلاك فريق لكرة القدم. ونوهت المصادر إلى أن إدارة مصر للمقاصة رفضت بالفعل عرضا من مستثمر خليجي قيمته مليوني دولار لشراء الحصة، لأنه أدنى من القيمة المستهدفة البالغة 2.5 مليون دولار كحد أدنى. كانت مصر للمقاصة تراجعت عن خطة طرح أسهم "المقاصة سبورت" في البورصة المصرية التي أعلنت عنها العام الماضي، وقررت التخارج من ذراعها الرياضية "المقاصة سبورت" رغبة منها في التركيز على عملها الأساسي في سوق المال.

شركات الأسمنت تناشد الحكومة بالتدخل لإنقاذ القطاع من الانهيار وسط تخمة المعروض: قالت شركات الأسمنت، خلال اجتماع لشعبة الأسمنت باتحاد الصناعات المصرية إنه ينبغي على الحكومة التدخل من أجل إيجاد حلول "جذرية" لضمان استمرارية القطاع في ظل تراجع الطلب مع توقف حركة البناء، وفقا لجريدة الشروق. وأوضح رئيس الشعبة مدحت اسطفانوس أنه من المتوقع أن يتراجع الطلب على الأسمنت بنهاية العام الحالي إلى 43 مليون طن، في حين تبلغ الطاقة الانتاجية للمصانع إلى 83 مليون طن، مما يعني زيادة في المعروض قدره 40 مليون طن بنهاية العام الحالي، وهو ما يمكن أن يؤدي إلى خروج الاستثمارات من هذا القطاع. وقالت الشركة العربية للأسمنت في وقت سابق من هذا الشهر إنه من المتوقع انخفاض الطلب بالسوق المحلية ليصل إلى 45 مليون طن، مقابل 49 مليون طن خلال العام الماضي.

بدأت أزمة زيادة المعروض من الأسمنت عام 2016، ولكنها تفاقمت مع افتتاح الدولة لمجمع عملاق للأسمنت في عام 2018. وأدى ذلك إلى توقف بعض المصانع عن العمل بصفة مؤقتة أو دائمة. وتفاقمت أزمة الطلب على الأسمنت مؤخرا نتيجة تباطؤ أعمال الإنشاء والبناء جراء جائحة "كوفيد-19"، فضلا عن قرار الحكومة وقف إصدار التراخيص الخاصة بإقامة أعمال البناء في القاهرة الكبرى والإسكندرية وعواصم المحافظات والمدن الكبرى لمدة 6 أشهر. يمكنكم مطالعة التقرير المفصل الذي نشرناه في وقت سابق من العام الحالي حول الأزمة التي تعصف لصناعة الأسمنت والتوقعات "القاتمة" للقطاع.

تجديد الثقة في كمال نجم رئيسا لمصلحة الجمارك: أصدر وزير المالية محمد معيط قرارا باستمرار كمال حسن نجم في منصب رئيس مصلحة الجمارك لحين بلوغه السن القانونية المقررة لانتهاء الخدمة أو شغل الوظيفة بطريق التعيين أيهما أقرب، وذلك اعتبارا من 7 أغسطس الماضي، وفق ما نشرته جريدة المال أمس. ويشغل نجم المنصب منذ أغسطس 2018.

تصحيح: نشرنا أمس بطريق الخطأ نقلا عن تقرير صحفي أن الشركة العربية للأسمنت تعتزم اقتراض 280 مليون دولار من البنك التجاري الدولي والبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية. والصحيح أن الشركة لا تتفاوض على أية قروض جديدة، والمقصود هي قروض جرى جدولتها في نهاية عام 2018، وفق ما أكدته الشركة في إفصاح للبورصة المصرية أمس (بي دي إف). وقد قمنا بحذف الخبر على موقعنا الإلكتروني.

**شارك إنتربرايز مع أصدقائك**

إنتربرايز متاحة مجانا، فقط قم بزيارة صفحة تسجيل الاشتراك بالعربية أو الإنجليزية، واشترك لتصلك النشرة باللغة التي تفضلها. نقدم لك كل ما تريد أن تعرفه من أخبار مصر، ونرسلها إلى بريدك الإلكتروني من الأحد إلى الخميس قبل الثامنة صباحا. سجل اشتراكك باسمك وبريدك الإلكتروني ووظيفتك.

 

صورة اليوم

كيف تبدو مزارع الطاقة الشمسية العملاقة من الجو؟ تظهر تلك الصور من سي إن إن عددا من أكبر مشروعات الطاقة الشمسية في العالم، والتي تبدو بشكل رائع من الجو، ومن بينها مجمع بنبان في أسوان الذي افتتح العام الماضي بقدرات إجمالية تصل إلى1465 ميجاوات.

مصر في الصحافة العالمية

قليل من الأخبار في الشأن المصري نشرتها الصحف الأجنبية في الساعات الأخيرة: نشرت أسوشيتد برس تقريرا حول عقد الكثير من المصريين حفلات زفافهم في موعدها رغم الحظر المفروض عليها بسبب جائحة "كوفيد-19"، والذي جرى تخفيفه جزئيا مؤخرا.

اخترنا لك: مشاهدة

هل تستقر أسعار الذهب حتى يهبط الدولار أو تحدث موجة تضخم طويلة؟ فتاريخيا، كانت لأسعار الذهب علاقة عكسية بأداء سوق الأسهم الأمريكي، حيث يلجأ المستثمرون للمعدن الثمين عندما تهبط أسعار الأسهم أو يتخلون عنه مع انتعاش السوق. ولكن في الأيام الأخيرة استقرت أسعار الذهب لدرجة كبيرة على الرغم من تقلبات سوق الأسهم الشديدة. ويتناول هذا الفيديو من بلومبرج كويك تيك (شاهد 01:03 دقيقة) العوامل التي قد تؤدي لارتفاع أسعار الذهب مجددا وأبرزها حدوث موجة تضخمية طويلة أو هبوط لأسعار الدولار.

دبلوماسية وتجارة خارجية

جاء في صدارة تغطية الشأن الدبلوماسي هذا الصباح استضافة مصر لمؤتمر المصالحة الليبية الشهر المقبل، حيث نقلت جريدة الموجز عن حسن مبروك عضو اللجنة التحضيرية لمؤتمر المصالحة الوطنية الليبية قوله إن القاهرة ستستضيف في النصف الأول من أكتوبر المقبل المؤتمر وبمشاركة عددا من الشخصيات السياسية وشيوخ القبائل وعدد من النواب، وذلك في محاولة لإنهاء الأزمة السياسية في البلاد. وطالب مبروك بالإفراج الفوري عن الأسرى والمعتقلين من قيادات نظام معمر القذافي ومن بينهم سيف الإسلام القذافي من أجل المشاركة في المصالحة الوطنية الشاملة. ولم يوضح التقرير ما إذا كانت حكومة الوفاق الليبية في طرابلس ستشارك في المؤتمر. ويأتي هذا المؤتمر ضمن الجهود التي تقودها مصر لإنهاء الصراع في ليبيا، والتي كان من بينها مبادرة "إعلان القاهرة" التي أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسي في يونيو الماضي وكانت تهدف لوقف إطلاق النار وإخراج المرتزقة الأجانب من كافة الأراضى الليبية وتفكيك الميليشيات وتسليم أسلحتها.

مباحثات بين شكري وبومبيو حول ليبيا وفلسطين: أجرى وزير الخارجية سامح شكري مباحثات من نظيره الأمريكي مايك بومبيو، وذلك في اتصال هاتفي أمس. ووفقا لبيان وزارة الخارجية، فقد ناقش الجانبان العلاقات الثنائية بين البلدين، إلى جانب استعراض عددا من القضايا الإقليمية والدولية والتي من أهمها آخر المستجدات على الساحة الليبية، وأيضا التطورات الخاصة بالقضية الفلسطينية.

الرئيس عبد الفتاح السيسي يوجه بسداد كافة المستحقات المتأخرة للمصدرين لدى صندوق تنمية الصادرات والبالغة نحو 20 مليار جنيه قبل نهاية العام، وذلك خلال اجتماعه مع كل من رئيس مجلس الوزراء مصطفى مدبولي ووزير المالية محمد معيط يوم الخميس الماضي، وفق بيان لرئاسة الجمهورية. وجاء هذا بعد الاجتماع الذي عقدته اللجنة الوزارية الاقتصادية برئاسة مدبولي مع رؤساء المجالس التصديرية. وتعهد مدبولي خلال الاجتماع بعدم تأخير أي مستحقات للمصدرين مرة أخرى. وقبل قرار الرئيس السيسي، كانت الحكومة ستنتهي من سداد جميع المتأخرات في غضون 3 سنوات، وفق ما قاله مدبولي في وقت سابق هذا الشهر. وخصصت الحكومة 7 مليارات جنيه في موازنة العام المالي الجاري لصالح برنامج رد الأعباء التصديرية. ومع ذلك، سيجري خصم 15% من المستحقات حال قرر المصدرون استلامها قبل نهاية العام، وفق ما قاله رئيس المجلس التصديري للصناعات الكيماوية والأسمدة خالد أبو المكارم لجريدة المال. وأوضح أبو المكارم أن هذا الخصم اختياري لمن يرغب من المصدرين في السداد الفوري بدلا من انتظار الجدول الزمني المقرر للصرف والبالغ ثلاث سنوات.

وافقت الهيئة العامة للرقابة على الصادرات والواردات، خلال اجتماع مع مجموعة من المصدرين على تخفيض قيمة رسوم الشهادة الجمركية، ووافقت أيضا على تخفيف إجراءات الأمن ودخول الساحات خارج الدائرة الجمركية بدون تصاريح، وفقا لجريدة البورصة.

ارتفاع قدرات شركة البحيرة لمياه الشرب والصرف الصحي في معالجة مياه الصرف من 9% إلى 55%، في إطار مشروع الخدمات المستدامة للصرف الصحي في المناطق الريفية، الذي أطلقه البنك الدولي عام 2015 بقيمة 500 مليون جنيه. وقال بيان عن البنك إن شركة البحيرة نجحت في تطوير قدرات محطاتها لمعالجة مياه الصرف عن طريق تحسين إدارة الصيانة وضمان إتاحة قطع الغيار والكيماويات. ويعتزم المشروع في الفترة المقبلة التركيز على إتاحة خدمات الصرف الصحي للمنازل.

قررت الإدارة القومية للأمن النووي التابعة لوزارة الطاقة الأمريكية تخصيص مليون دولار للوكالة الدولية للطاقة الذرية، وذلك من أجل مساعدة مرضى السرطان في مصر من خلال توفير المسرع الخطي الطبي (ليناك) والذي يحسن من نتائج العلاج الإشعاعي، حسبما جاء في بيان صادر عن السفارة الأمريكية بالقاهرة (بي دي إف).

blackboard

هل تجتذب الجامعات الأهلية والدولية الجديدة في مصر الطلبة الراغبين في الدراسة بالخارج؟ يسعى الطلاب المصريون إلى الدراسة في الجامعات في الخارج خارج بأعداد متزايدة، ما يساهم في تدفق العملة الصعبة إلى خارج البلاد ويؤدي إلى ظاهرة "هجرة العقول". وللحد من تلك الخسائر تعمل وزارة التعليم العالي حاليا على وضع خطة لرفع جودة التعليم في الداخل، والإبقاء على الطلاب المصريين، إضافة لجذب الطلاب الأجانب، بحسب المتحدث باسم الوزارة، حسام عبد الغفار. وحققت خطط مشابهة نجاحات في دول لم تكن معروفة بجودة تعليمها الجامعي مثل الإمارات وقطر.. فهل تحقق نجاحا في مصر؟

وينفق حوالي 20 ألف طالب مصري ما يساوي 20 مليار جنيه للدراسة في الخارج حاليا، وفقا لتصريحات سابقة لوزير التعليم العالي والبحث العلمي خالد عبد الغفار. وازداد عدد الطلاب المصريين في الخارج أكثر من 3 مرات خلال 20 عاما، من 8.8 ألف طالب في العام 2000 إلى 34.9 ألف في العام الدراسي 2018/2017 بحسب بيانات منظمة اليونسكو.

ويأمل العديد من طلاب أفضل المدارس الدولية بمصر أن يستكملوا دراستهم في جامعات الخارج، خاصة الأوروبية والأمريكية. ويستكمل حوالي 100% من خريجي مدرسة كايرو أمريكان كولدج دراستهم الجامعية في الخارج، ومن بينهم أكثر من 50% في الولايات المتحدة والباقي في كندا أو بريطانيا أو أوروبا وعدد أقل في آسيا أو أستراليا، بحسب مدير المدرسة جاريد هاريس. ويستكمل نحو 70% من خريجي المدرسة الأمريكية الدولية دراستهم الجامعية في الخارج سنويا، ومعظمهم يتجهون للجامعات الأوروبية، وفقا للمدير كابونو سيوتي. ومن بين خريجي مدرسة شوتز الأمريكية بالإسكندرية يتوجه ما بين الثلث والثلثين من الخريجين لاستكمال دراستهم الجامعية في الخارج، بحسب مساعد مدير المدرسة ماسيمو لاتيرزا. ويتفق سيوتي ولاتيرزا على أن معظم أولياء الأمور ممن يطمحون في استكمال أبنائهم الدراسة في الخارج يبدأون التفكير في الجامعات الأجنبية المقترحة مع بلوغهم الصف التاسع أو العاشر.

ومن بين الجامعات المصرية، لا يعتبر هؤلاء أولياء الأمور أي من الجامعات المصرية مناسبة لأبنائهم باستثناء الجامعة الأمريكية في القاهرة والجامعة الألمانية في القاهرة، طبقا لسيوتي. ويلتحق 25% من خريجي مدرسة شوتز بالجامعة الأمريكية في القاهرة ويليها الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري، خاصة للطلاب ممن لا يود أولياء أمورهم أن يسافروا بعيدا أو ممن لديهم ميزانية أقل، حسبما يقول لاتيرزا.

ويعتبر العاملون في دول الخليج من أهم عوامل زيادة عدد الطلاب المصريين الدارسين بالخارج، إذ يدرس نحو ثلث الطلبة المصريين في الخارج بدول الخليج العربي، خاصة في السعودية والإمارات وقطر، بينما يتجه آخرون لماليزيا. بحسب تقرير لمؤسسة وورلد إيديوكيشين سرفيسز. وعلى المستوى الإقليمي، ارتبطت أنماط هجرة العمالة المصرية تاريخيا باتفاقيات التعاون الأكاديمي بصورة وثيقة، وفقا لما جاء في ورقة بحثية أعدها معهد سياسات الهجرة. هناك 2.9 مليون مصري في السعودية و765 ألفا في الإمارات، وهما اثنتان من أعلى أربع وجهات يقصدها المصريون في الخارج، بحسب بيانات الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء (بي دي إف). وتقدم المملكة العربية السعودية برامج منح دراسية سخية للطلاب الدوليين.

ولكن استراتيجيات التدويل هي ما جعل الإمارات والسعودية وقطر وماليزيا أهم الوجهات العالمية للطلاب الأجانب: وتشمل هذه الاستراتيجيات تحسين تصنيف الجامعات، والتركيز على الشراكات الدولية والمنح الدراسية، وزيادة الجامعات العامة والخاصة، ووضع سياسات لإنشاء فروع للجامعات الدولية. السعودية مثلا كانت تضم 18700 طالب دولي عام 2008، وبفضل سياساتها ارتفع العدد في 2017 إلى أكثر من 73 ألف طالب. وتعد ماليزيا واحدة من أكبر الأسواق العالمية للتعليم العابر للحدود، إذ بلغ عدد الطلاب الدوليين لديها 100 ألف في عام 2014، أي أكثر من ضعف العدد عام 2007، كما أنها تضم أعلى عدد من الطلاب البريطانيين في آسيا (بي دي إف) في 2018.

تطور دول مثل ماليزيا لتصبح مراكز تعليمية يعني استراتيجيات التدويل تجذب الطلاب الأجانب وتحافظ كذلك على الطلاب المحليين: توفر سياسات التدويل مزيدا من الفرص التعليمية للمواطنين من خلال برامج التعليم العابرة للحدود، بالإضافة إلى جذب الطلاب الأجانب. وفي 2012، كان لدى ماليزيا 563 برنامجا أجنبيا معتمدا، وأغلب الطلاب من المملكة المتحدة وأستراليا والولايات المتحدة. كان هذا جزءا من خطة لتحويل البلاد إلى اقتصاد متطور قائم على المعرفة، وذلك في أعقاب الأزمة المالية العالمية عام 2008.

أما في مصر، فتعد السياسات الحكومية أحد دوافع الطلاب للدراسة في الخارج: تتمتع الحكومة المصرية بتاريخ طويل من تقديم المنح الدراسية للطلاب للالتحاق بالجامعات في الخارج لاستيراد المعرفة والمهارات، خصوصا تلك التي تركز على التقدم العلمي في المستقبل، وفقا لتقرير أصدرته القنصلية البريطانية عام 2014 (بي دي إف). ووصلت الميزانية السنوية للمنح الدراسية التي تمولها الدولة لدراسة الدكتوراه بين عامي 2007 و2012 إلى نحو 80 مليون دولار.

لكن يبدو أن تشجيع المزيد من الطلاب على الدراسة في الخارج يسهم في هجرة العقول، إذ أظهر استطلاع جالوب العالمي بين عامي 2010 و2018 أن 77% من أصل 5 آلاف مصري في الخارج شملهم الاستطلاع يريدون الاستمرار بالخارج، بينما يرغب 9% فقط في العودة إلى مصر.

مصر تتبنى استراتيجية دولية مماثلة للاحتفاظ بالطلاب الآن: وهذا يشمل بناء جامعات عامة وخاصة جديدة، والعمل على رفع تصنيف الجامعات الحالية، وإصلاح السياسات لجذب فروع جامعية دولية إلى مصر، كما يقول مستشار وزير التعليم العالي والبحث العلمي لشؤون العلاقات الدولية محمد الشناوي. ومنذ إقرار قانون فروع الجامعات الأجنبية في مصر (بي دي إف) يوليو 2018، افتتحت ثلاث جامعات على الأقل فروعا في العاصمة الإدارية الجديدة. وتلزم الحكومة الآن الجامعات الجديدة والجامعات الحالية التي ترغب في إطلاق كليات وأقسام جديدة بتشكيل شراكات أكاديمية مع جامعات في الخارج، وهو ما تناولناه في فبراير الماضي. ويهدف التدويل أيضا إلى جذب مزيد من الطلاب الدوليين إلى مصر، كجزء من خطة لمضاعفة أعداد الطلاب الأجانب إلى أربعة أضعاف والوصول إلى 200 ألف طالب في غضون ثلاث سنوات، والتي أعلنتها الحكومة في عام 2015 باستثمارات تقدر بنحو 50 مليون دولار.

هل لدينا التمويل والموارد اللازمة؟ الحكومة تزيد من إنفاقها على التعليم العالي بالفعل: دول مجلس التعاون الخليجي التي أصبحت مراكز تعليمية فعلت ذلك من خلال ضخ استثمارات ضخمة في التعليم بموازناتها. ففي موازنتها لعام 2019، خصصت الحكومة السعودية 51 مليار دولار للتعليم بدلا من 35 مليار دولار في 2011، بما يمثل 7% من الناتج المحلي الإجمالي. وخصصت الحكومة المصرية ما يعادل 10% من الناتج المحلي الإجمالي للإنفاق على الصحة والتعليم في موازنة 2021/2020، مع تخصيص 424 مليار جنيه للتعليم والتعليم العالي والبحث العلمي، بحسب ما ذكرناه في يونيو الماضي. وأكد وزير التعليم العالي خالد عبد الغفار أن مصر تنفق حاليا 90 مليار جنيه على التعليم العالي وحده.

لكن الاستثمار الخاص لا يزال مهما: بالتأكيد لا بد من زيادة هذا الإنفاق عن طريق استثمارات القطاع الخاص في الجودة والمرافق الجديدة، وذلك في سبيل إنجاح الخطة وإبقاء الطلاب في مصر. ونحن نشهد بعض التقدم على هذا الصعيد، إذ تجاوزت الاستثمارات في 3 فروع جديدة للجامعات الدولية في مصر ملياري جنيه. ويبدو أن شركات القطاع الخاص، مثل القاهرة للاستثمار والتنمية العقارية (سيرا)، واصلت زيادة إنفاقها الرأسمالي على مشروعات التعليم خلال جائحة "كوفيد-19". ولم يتضح بعد ما إذا كانت السياسات الجديدة ستشجع تلك الشركات على الاستمرار في ما يتعلق بتدويل التعليم.

فيما يلي أهم أخبار قطاع التعليم خلال أسبوع:

  • الحضور بالمدارس بدءا من 17 أكتوبر لمدة يومين أسبوعيا، يخصصان للمواد التي لا تضاف للمجموع والأنشطة الرياضية، إضافة لإتاحة فرصة الرد على استفسارات الطلاب، طبقا لوزير التعليم طارق شوقي.
  • إطلاق وزارة التعليم العالي لمنصة جديدة للتعليم عن بعد طورتها مايكروسوفت بتكنولوجيا بلو كلاود.
  • مجلس الوزراء يقر مشروع قانون إنشاء الهيئة المصرية لضمان الجودة والاعتماد في التعليم والتدريب التقني والفني والمهني، على أن تلتزم مؤسسات التعليم والتدريب التقني والفني والمهني العامة والخاصة بالحصول على شهادة اعتماد خلال فترة لا تزيد على 5 سنوات من تاريخ إصدار اللائحة التنفيذية لهذا القانون.
  • مد فترة تلقي طلبات النقل بين المدارس حتى 1 أكتوبر نظرا لكثافة عدد الطلبات المقدمة. وكذلك وزعت الوزارة على نحو 60 ألف مدرسة خطط التباعد الاجتماعي التي وضعتها.
  • على أولياء أمور طلاب المدارس الخاصة الانتظار 3 أشهر على الأقل من أجل حل أزمة المصروفات الدراسية، وفق ما صرح به وزير التعليم طارق شوقي. ويطالب أولياء الأمور بتأجيل أقساط المصروفات الدراسية للعام الدراسي المقبل بعد مطالبة المدارس الخاصة بالسداد المبكر لتلك المصروفات.

بالأرقام

Share This Section

برعاية
Pharos Holding - http://www.pharosholding.com/

متوسط سعر الدولار وفقا لبيانات البنك المركزي: شراء 15.70 جم | بيع 15.80 جم

سعر الدولار بالبنك التجاري الدولي: شراء 15.71 جم | بيع 15.81 جم

سعر الدولار بالبنك الأهلي المصري: شراء 15.70 جم | بيع 15.80 جم

مؤشر EGX30 (الأحد): 10902 نقطة (-0.1%)

إجمالي التداول: 1.0 مليار جم (11% تحت المتوسط اليومي خلال 90 يومًا)

EGX30 منذ بداية العام حتى تاريخه: -21.9%

أداء السوق يوم الأحد: أنهى مؤشر EGX30 جلسة الأحد متراجعا بنسبة 0.1%، فيما انخفض سهم البنك التجاري الدولي ذو الوزن النسبي الأكبر بالمؤشر بالنسبة نفسها. وقفز سهم القلعة القابضة بنسبة 5.2% ليكون أكبر الرابحين بين مكونات المؤشر، وتلاه سهم دايس بنسبة 3.9%، ثم أوراسكوم للاستثمار القابضة بنسبة 3.8%. وسجل سهمي الشرقية للدخان والقاهرة للاستثمار والتنمية العقارية (سيرا) أسوأ أداء بعدما تراجع كل منهما بنسبة 2.2%، وتلاهما سهم مستشفى كليوباترا بنسبة 1.6%. وبلغ إجمالي قيم التداول مليار جنيه. وكان المستثمرون المصريون وحدهم صافي مشترين بنهاية الجلسة.

مستثمرون أجانب: صافي بيع | 24.0 مليون جم

مستثمرون عرب: صافي بيع | 2.5 مليون جم

مستثمرون مصريون: صافي شراء | 26.5 مليون جم

الأفراد: 82.7% من إجمالي التداولات (85.0% من إجمالي المشترين | 80.4% من إجمالي البائعين)

المؤسسات: 17.3% من إجمالي التداولات (15.0% من إجمالي المشترين | 19.6% من إجمالي البائعين)

خام غرب تكساس: 40.25 دولار (-0.15%)

خام برنت: 41.92 دولار (-0.05%)

الغاز الطبيعي (نايمكس، الأسعار المستقبلية): 2.14 دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية (-4.85%، تعاقدات أكتوبر 2020)

الذهب: 1866.30 دولار أمريكي للأوقية (-0.56%)

مؤشر TASI: 8293 نقطة (+0.70%) (منذ بداية العام: -1.14%)
مؤشر ADX: 4485 نقطة (+0.43%) (منذ بداية العام: -11.62%)
مؤشر DFM: 2244 نقطة (-0.32%) (منذ بداية العام: -18.80%)
مؤشر KSE الأول:‏ 6183 نقطة (-0.61%)
مؤشر QE: 9815 نقطة (+0.28%) (منذ بداية العام: -5.85%)
مؤشر MSM: 3621 نقطة (-0.17%) (منذ بداية العام: -9.05%)
مؤشر BB: 1451 نقطة (+0.05%) (منذ بداية العام: -9.88%)

Share This Section

المفكرة

سبتمبر: الاتحاد المصري للأوراق المالية يجري انتخابات مجلس إدارته الأول بعد تأجيله في مارس الماضي بسبب تداعيات جائحة “كوفيد-19”.

سبتمبر: تنظم الهيئة العامة للاستثمار اجتماعا عن بعد مع الغرفة العربية الالمانية بمشاركة ما يقرب من 120 شركة ألمانية لعرض التطورات التي يشهدها الاقتصاد المصري، وعرض مجالات التعاون في القطاعات ذات الأولوية، والفرص الاستثمارية المتاحة في مصر.

28 سبتمبر – 3 أكتوبر (الاثنين – السبت): نهائيات بطولة CIB العالمية للاتحاد الدولي لمحترفي الاسكواش، منطقة البارك بمول العرب

1 أكتوبر (الخميس): مجلس النواب يعاود الانعقاد في أولى جلسات الدورة التشريعية السادسة والأخيرة.

1- 10 أكتوبر (الخميس – السبت) إقامة معرض الكتاب بأرض كوتة بالإسكندرية.

4 أكتوبر (الأحد): مجلس الشيوخ يعقد أولى جلساته.

6 أكتوبر (الثلاثاء): ذكرى انتصارات أكتوبر، عيد القوات المسلحة.

8 أكتوبر (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة ذكرى انتصارات أكتوبر.

17 أكتوبر (السبت): بداية العام الدراسي 2021/2020 بالمدارس المصرية.

29 أكتوبر (الخميس): المولد النبوي الشريف، عطلة رسمية.

نوفمبر: مصر تستضيف اجتماعات الأسواق الناشئة واجتماعات هيئات أسواق المال بمنطقة أفريقيا والشرق الأوسط.

2 نوفمبر(الإثنين): إعادة محاكمة رئيس الوزراء الأسبق أحمد شفيق أمام محكمة استئناف القاهرة في تهم فساد وزارة الطيران المدني.

4- 5 نوفمبر (الثلاثاء – الأربعاء): تعقد لجنة السوق الفيدرالية المفتوحة اجتماعا لمراجعة أسعار الفائدة بالولايات المتحدة.

4- 7 نوفمبر (الأربعاء – السبت): معرض سيتي سكيب مصر، المركز الدولي للمعارض، القاهرة.

12 نوفمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

15 نوفمبر (الأحد): مصلحة الضرائب تعقد ندوة تعريفية عبر تقنية “الفيديو كونفرانس” لمجموعة الشركات المشاركة في المرحلة الأولى لمنظومة الفاتورة الإلكترونية.

1 ديسمبر (الثلاثاء): صندوق النقد الدولي يجري أول مراجعاته للأهداف الموضوعة بموجب قرض الـ 5.2 مليار دولار الممنوح لمصر وفق اتفاقية الاستعداد الائتماني في يونيو الماضي (التاريخ ما زال مقترحا).

15- 16 ديسمبر (الثلاثاء – الأربعاء) اجتماع لجنة السوق المفتوحة الفيدرالية لمراجعة أسعار الفائدة بالولايات المتحدة.

24 ديسمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

25 ديسمبر (الجمعة): الكريسماس في الدول الغربية.

1 يناير 2021 (الجمعة): عيد رأس السنة، عطلة رسمية.

7 يناير 2021: عيد الميلاد المجيد، عطلة رسمية.

13 – 31 يناير (الأربعاء – الأحد): مصر تستضيف بطولة العالم لكرة اليد للرجال 2021، في منطقة أهرامات الجيزة.

25 يناير 2021 (الاثنين): ذكرى ثورة 25 يناير/ عيد الشرطة.

28 يناير 2021 (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة ذكرى ثورة 25 يناير/ عيد الشرطة.

4 فبراير 2021 (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

18 مارس 2021 (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

12 أبريل 2021 (الاثنين): غرة شهر رمضان المبارك.

25 أبريل 2021 (الأحد): عيد تحرير سيناء.

29 أبريل 2021 (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة عيد تحرير سيناء.

29 أبريل 2021 (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

3 مايو (الاثنين): شم النسيم، عطلة رسمية.

9 مايو (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة شم النسيم.

12 – 15 مايو (الأربعاء – السبت): عطلة عيد الفطر.

31 مايو – 2 يونيو (الاثنين – الأربعاء): الدورة الخامسة لمؤتمر ومعرض مصر الدولي للبترول (إيجبس 2021)، القاهرة.

1 يونيو (الثلاثاء): صندوق النقد الدولي يجري ثاني مراجعاته للأهداف الموضوعة بموجب قرض الـ 5.2 مليار دولار الممنوح لمصر وفق اتفاقية الاستعداد الائتماني في يونيو 2020 (التاريخ ما زال مقترحا).

10 يونيو (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

22 يوليو (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «بنك HSBC مصر»، البنك الرائد للشركات والأفراد في مصر (رقم التسجيل الضريببي: 715-901-204)، و«المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، و«سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بنك المشرق»، البنك الرائد بالخدمات المصرفية للأفراد والخدمات المصرفية الرقمية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (رقم التسجيل الضريبي: 862-898-204)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)،و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).