الأربعاء, 9 سبتمبر 2020

"أيه بي سي" البحريني يؤكد أنه في محادثات أولية للاستحواذ على بلوم مصر

عناوين سريعة

نتابع اليوم

عاودت البورصة المصرية الهبوط أمس، وتراجع مؤشرها الرئيسي EGX30 بنسبة 1.7%. وأغلقت جميع القطاعات في المنطقة الحمراء، وكان التراجع الأكبر لأسهم الخدمات المالية بنسبة 17.4%، والعقارات بنسبة 17%، والتكنولوجيا بنسبة 12.6%. وسجل سهم دايس أسوأ أداء بين مكونات المؤشر الرئيسي بعدما هبط بنسبة 7.7%، وتلاه سهم المصرية للاتصالات الذي هبط بنسبة 7% بعد يوم من صدور تقرير صحفي يشير إلى إمكانية تخفيض قيمة عرض شركة الاتصالات السعودية لشراء حصة فودافون العالمية البالغة 55% في فودافون مصر التي تساهم فيها المصرية للاتصالات بنحو 44.8%. أما سهم البنك التجاري الدولي ذو الوزن النسبي الأكبر بالمؤشر فقد سجل تراجعا طفيفا بلغ 0.4%. وجاء إجمالي قيم التداول متوسطا وبلغ 1.2 مليار جنيه، بما يزيد 8% عن المتوسط على مدى الـ 90 جلسة الماضية. وبذلك يكون مؤشر EGX30 قد هبط بنسبة 4.5% منذ 30 أغسطس الماضي، و21.6% منذ بداية العام.

تراجع البورصة المصرية يأتي انعكاسا للأسواق العالمية، حيث تواصلت الموجة البيعية لأسهم التكنولوجيا في الولايات المتحدة. وبقت المؤشرات الرئيسية للبورصات الأمريكية في المنطقة الحمراء للجلسة الثالثة على التوالي، مع استمرار تخلي المستثمرين عن أسهم التكنولوجيا، عقب صعود غير مسبوق على مدى 5 أشهر، أدى إلى ارتفاع تقييم تلك الأسهم لمستويات عصر "فقاعة الدوت كوم" في بداية الألفية. وانهار سهم تسلا ليسجل أسوأ أداء يومي له على الإطلاق أمس، فيما فقد مؤشر ناسداك 4.4% من قيمته، ليتراجع بنسبة 11% منذ ذروتها يوم الأربعاء. وانخفض مؤشر ستاندرد أند بورز 500 بنحو 3%، فيما أغلق مؤشر داو جونز متراجعا 2.3%.

وبعد تجاهلها لانهيارات وول ستريت يوم الاثنين، هبطت الأسهم الأوروبية أمس الثلاثاء، إذ خسرت المؤشرات الرئيسية بأوروبا بين 1% و2% في ختام التعاملات أمس.

وفي غضون ذلك، تواجه أسهم الأسواق الناشئة مشكلة مختلفة تماما: تصاعد أعداد إصابات "كوفيد-19" في عدد من الأسواق الناشئة الرئيسية منذ أواخر يوليو الماضي يضع ضغوطا متزايدة على الأسهم، إذ فقد مؤشر إم إس سي آي للأسواق الناشئة 3% تقريبا خلال تلك الفترة، وفقا لبلومبرج.

أسعار النفط أيضا سجلت هبوطا أمس، إذ هوى خام برنت بنحو 5% ليسجل 39.93 دولار للبرميل، وهي المرة الأولى التي يتراجع فيها دون مستوى 40 دولار منذ يونيو الماضي، فيما انهار الخام الأمريكي بنسبة 7.2% ليبلغ 36.89 دولار للبرميل. وتسبب استمرار معدلات الإصابات المرتفعة بـ "كوفيد-19" في دول مثل الهند والولايات المتحدة وبريطانيا وإسبانيا في تراجع توقعات الطلب للأشهر المتبقية من العام. وخفضت شركة النفط الحكومية السعودية أرامكو، يوم الأحد، أسعار البيع لشهر أكتوبر المقبل، وفق ما ذكرته رويترز.

وسجلت الأسهم الآسيوية تراجعات في التعاملات المبكرة هذا الصباح، كما هبطت تعاملات العقود الآجلة في الأسواق الأوروبية والأمريكية، مما يشير إلى تراجع أسواق الأسهم في وقت لاحق اليوم.

تغلق اليوم صناديق الاقتراع بجولة الإعادة في انتخابات مجلس الشيوخ، والتي تنافس فيها المرشحون على الـ 26 مقعدا المتبقية من الجولة الأولى. وأسفرت نتائج الجولة الأولى من انتخابات مجلس الشيوخ الشهر الماضي عن حسم 174 مقعدا. ومن المقرر أن يعين الرئيس عبد الفتاح السيسي الثلث المتبقي من أعضاء المجلس البالغ إجمالي عدد أعضائه 300 عضو، عقب الإعلان عن نتيجة الجولة الثانية الأربعاء 16 سبتمبر.

مصر تسجل 187 إصابة و19 حالة وفاة جديدة بفيروس "كوفيد-19" أمس، وفق ما أعلنته وزارة الصحة. وارتفع بذلك إجمالي الحالات المسجلة في البلاد إلى 100228 حالة، من بينها 5560 حالة وفاة، و79886 حالة تعافت تماما وخرجت من مستشفيات العزل والحجر الصحي.

أيروفلوت الروسية تطلق أولى رحلاتها إلى القاهرة اليوم الأربعاء بعد توقف دام ستة أشهر، وفق ما أعلنته الشركة. وستسير أيروفلوت 3 رحلات أسبوعيا من مطار موسكو إلى مطار القاهرة، أيام الاثنين والأربعاء والسبت، على أن تكون رحلات العودة من مطار القاهرة إلى مطار موسكو، أيام الثلاثاء والخميس والأحد.

وتبدأ مصر للطيران أيضا تسيير ثلاث رحلات أسبوعيا بين القاهرة وموسكو اعتبارا من 17 سبتمبر الجاري، أيام الخميس والسبت والثلاثاء، وأهابت الشركة بالمسافرين إلى موسكو ضرورة إحضار نتيجة اختبار سلبية لفيروس "كوفيد-19" من أحد المعامل المعتمدة في مصر قبل 72 ساعة على الأكثر من تاريخ الوصول. وقال السفير المصري في روسيا إيهاب نصر أمس في اتصال مع برنامج "صالة التحرير" إن رحلة أيروفلوت القادمة إلى القاهرة اليوم مباعة بالكامل (شاهد 7:38 دقيقة)، مضيفا أن السائح الروسي وخاصة من شريحة الشباب أصبح مقبلا على السياحة الثقافية وليس فقط سياحة الشواطئ والمنتجعات.

تستأنف الخطوط الجوية الملكية الهولندية (كاي إل إم) رحلاتها إلى القاهرة اليوم بعد توقف دام لـ 3 سنوات. وستقوم الشركة بتسيير رحلتين أسبوعيا بدءا من اليوم وحتى 25 أكتوبر.

أعلنت مجموعة أسترازينيكا العالمية للصناعات الدوائية تعليق التجارب السريرية التي تجريها للقاح تجريبي ضد فيروس "كوفيد-19" بعد إصابة أحد المشاركين في هذه التجارب بمرض دون سبب واضح، وهو ما قد يعرقل الجهود الحثيثة لإيجاد لقاح ضد الفيروس، وفقا لبلومبرج.

تأجيل المحادثات العسكرية بين تركيا واليونان بمقر الناتو في بروكسل يومين، لتعقد يوم الخميس، وفق ما ذكرته مصادر مطلعة لرويترز. ومع تصاعد التوترات بين البلدين في الأسابيع الأخيرة، خاصة مع استمرار التحركات التركية لاستكشاف الطاقة في شرق البحر المتوسط، فإن محادثات "تجنب الصراع" لن تهدف إلى حل النزاع حول المناطق الاقتصادية الخالصة لكلا البلدين بالبحر المتوسط، ولكن لإنشاء قنوات اتصال بين الجيشين، واستخدام إشارات النداء البحرية بصفة ثابتة، لتجنب حوادث مثل حادث التصادم الخفيف بين سفينة تركية بأخرى يونانية الشهر الماضي.

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يستضيف حفل توقيع اتفاقية تطبيع العلاقات بين الإمارات وإسرائيل في 15 سبتمبر الجاري، وفق ما ذكرته رويترز نقلا عن "مسؤول كبير بالبيت الأبيض" رفض ذكر اسمه.

enterprise

ترامب يبحث عن التمويل مع دخول حملته الانتخابية مرحلة حاسمة: تعاني حملة إعادة انتخاب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من نقص في التمويل بعد أن أنفقت ما يزيد عن ثلاثة أرباع ميزانيتها البالغة 1.1 مليار دولار في حين ما زال هناك 60 يوما قبل موعد الانتخابات المقبلة، وفقا لصحيفة نيويورك تايمز. وأنفق ترامب 800 مليون دولار حتى الآن في حملات جمع الأموال، ودفع رواتب أعضاء حملته الانتخابية، وسداد التكاليف القانونية، وأيضا على إعلانات ما قبل مؤتمره الانتخابي، في حين تواصل الحملة الانتخابية لمنافسه الديمقراطي جو بايدن تلقي أموال المتبرعين، مما يمنحها ميزة مالية كبيرة في الوقت الذي تدخل فيه الحملة الانتخابية هذه المرحلة النهائية الحاسمة. وفي ظل هذا الوضع الحرج، يفكر ترامب في ضخ 100 مليون دولار من أمواله الخاصة لمواصلة حملته الانتخابية.

أعلنت شركة جوجل عن إطلاق النسخة العربية من تطبيق Read Along، والذي يهدف لتعزيز المهارات اللغوية لدى الأطفال من هم فوق سن الخامسة من العمر. وقالت الشركة، في بيان لها إن هذه الخطوة تأتي انطلاقا من التزامها بالتشجيع على القراءة العربية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، مضيفة أن اللغة العربية كانت من أكثر اللغات طلبا منذ إطلاق التطبيق.

enterprise

نحن اليوم على موعد مع عدد جديد من "هاردهات"، وهي نشرتنا الأسبوعية المتخصصة في البنية التحتية في مصر، التي تأتيكم كل يوم أربعاء ضمن نشرة إنتربرايز الصباحية، على كل ما يتعلق بالبنية التحتية من الطاقة والمياه والنقل والتنمية العمرانية وحتى البنية التحتية ذات الطابع الاجتماعي مثل الصحة والتعليم.

في عدد اليوم: تحاور إنتربرايز ألفريدو آباد ممثل بنك الاستثمار الأوروبي في مصر، حول خطط تمويل البنك وتحديات تطوير البنية التحتية في مصر، وكيف ستؤثر جائحة "كوفيد-19" على استثمارات البنك المستقبلية في البلاد.

هذه النشرة تأتيكم برعاية
Pharos Holding - https://www.pharosholding.com/
CIB - https://www.cibeg.com/
SODIC - https://www.sodic.com

توك شو

وزير التربية والتعليم طارق شوقي كان الضيف الأبرز في برامج التوك شو ليلة أمس، حيث استعرض أهم ما جاء في خطة الوزارة بشأن العام الدراسي الجديد.

شوقي يتحدث حول خطة الوزارة للعام الدراسي الجديد: تحدث وزير التربية والتعليم طارق شوقي، في مداخلة هاتفية مع شريف عامر، خلال برنامج "يحدث في مصر"، حول أهم ما جاء في المؤتمر الصحفي الذي عقده أمس لاستعراض الملامح الرئيسية للعام الدراسي الجديد وخطة الوزارة لتنظيم الدراسة في ظل الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس "كوفيد-19". وقال شوقي إن الإجراءات التي فرضت جراء الوباء منحت الوزارة الفرصة لطرح خططها التي بدأت في إعدادها منذ عامين والخاصة بالتعليم الإلكتروني. وأشار الوزير إلى أن كل مدرسة ستقوم بتحديد الجدول الخاص بها في ضوء التوصيات التي قدمتها الوزارة، كما ستقوم بإبلاغ أولياء الأمور بالجدول الدراسي الخاصة بها مع بدء العام الدراسي (شاهد 24:41 دقيقة). وتحدث شوقي أيضا مع خالد أبو بكر، مقدم برنامج "الحياة اليوم" حول ذات الموضوع (شاهد 35:03 دقيقة). كما يمكنكم مطالعة التغطية الشاملة التي سنقدمها لكم حول توصيات وزارة التربية والتعليم للعام الدراسي الجديد، في فقرة "أخبار اليوم".

وأيضا من أهم ما جاء في تصريحات شوقي:

  • إجراءات لمنع تسريب الامتحانات: ستستعين الوزارة ببرامج الكمبيوتر من أجل إنشاء 4 نماذج امتحانات مختلفة لطلاب الثانوية العامة للحد من تسريب الامتحانات.
  • الفجوة الرقمية: ستتيح الوزارة مصادرها الرقمية للطلاب من أجل مساعدتهم في الاستعداد للامتحانات، وهو ما يتطلب إنشاء مكتبات رقمية في القرى الفقيرة التي ليس لديها إنترنت.
  • زيادة دخل المعلمين: يحصل المعلمون على نحو 80% من إيرادات مجموعات التقوية الاختيارية، فيما ستذهب الـ 20% المتبقية لتطوير البنية التحتية والموارد بالمدارس.

الإجراءات الاحترازية لمواجهة "كوفيد-19" داخل المدارس: تحدث وزير الصحة الأسبق أشرف حاتم، في مداخلة هاتفية مع أحمد موسى، في برنامج "على مسؤوليتي"، حول الاحتياطات التي يجب على الطلاب اتخاذها للحماية من فيروس "كوفيد-19"، والتي من أهمها استخدام الكمامات والحفاظ على التباعد الاجتماعي. وأشار حاتم إلى احتمالية حدوث موجة ثانية من الوباء خلال شهر نوفمبر مع انتشار الإنفلونزا الموسمية، مشددا على أهمية اتباع الإجراءات الاحترازية بالمدارس (شاهد 9:03 دقيقة).

البورصة السلعية الجديدة: استضافت لبنى عسل، في برنامج "الحياة اليوم" إبراهيم عشماوي، والذي عين مؤخرا في منصب رئيس مجلس إدارة البورصة السلعية الجديدة. وأوضح عشماوي، في مداخلة هاتفية مع البرنامج أن هناك توجيهات من الرئيس عبد الفتاح السيسي بتأسيس منظومة للتجارة الداخلية في مصر، وعلى رأس تلك المنظومة البورصة السلعية والتي ستسهم في زيادة توريد السلع الرئيسية، وبالتالي خفض أسعارها. وأشار عشماوي إلى افتتاح أول منفذ تموين يجري إدارته بالشراكة مع القطاع الخاص، ويتضمن 30 ألف سلعة غذائية. ولفت أيضا إلى أن البورصة المصرية عقدت اجتماعات تنظيمية وإدارية، ولكنه لم يفصح عن موعد بدء عمل البورصة أو السلع التي ستكون متاحة للتداول (شاهد 8:35 دقيقة).

أخبار اليوم

"أيه بي سي" يؤكد أنه في محادثات أولية مع "بلوم" للاستحواذ على وحدته في مصر: أكد بنك المؤسسة العربية المصرفية (أيه بي سي) البحريني أنه يجري محادثات مع بنك لبنان والمهجر (بلوم) للاستحواذ على عملياته في مصر، مضيفا أن المفاوضات لا تزال في مراحلها الأولية. وقال البنك في إفصاح لبورصة البحرين (بي دي إف)، إن "هذه المناقشات في مرحلة أولية لكن ليس من المؤكد أن أي صفقة ستتم".

كانت تقارير أفادت لأول مرة أواخر الشهر الماضي بأن "أيه بي سي" مهتم بالاستحواذ على أصول وحدة بنك بلوم في مصر. وعقب ذلك، قدم البنك البحريني طلبا إلى البنك المركزي المصري للسماح له بإجراء الفحص النافي للجهالة على "بلوم مصر". ويتنافس "أيه بي سي" مع بنك الإمارات دبي الوطني الذي أبدى في وقت سابق أيضا اهتمامه بالاستحواذ على عمليات بنك بلوم في مصر. وذكرت تقارير في وقت سابق أن "الإمارات دبي الوطني" اقترب بالفعل من إتمام الفحص النافي للجهالة لبنك بلوم مصر. وتوقعت أن تتراوح قيمة صفقة المحتملة بين 250 و300 مليون دولار. وكان البنك اللبناني أكد في وقت سابق هذا الشهر اعتزامه التخارج من وحدته في مصر في ظل معاناة لبنان من أسوأ أزمة مالية منذ الحرب الأهلية. وذكرت مصادر لرويترز وجريدة حابي الشهر الماضي أن "بلوم" عين بنك الاستثمار سي أي كابيتال مستشارا له في صفقة الاستحواذ المحتملة. وبالتزامن مع ذلك، يتطلع بنك لبناني آخر وهو بنك عودة إلى التخارج من السوق المصرية، وقد يستأنف قريبا مفاوضاته مع بنك أبو ظبي الأول بهذا الشأن. ويعد البنك الإماراتي المرشح الأوفر حظا لاقتناص الصفقة.

هل تقييم شركة فوري مبالغ فيه؟ هذا ما يراه بعض المحللين الذين تحدثوا إلى وكالة بلومبرج، والذين شككوا في قفزة أسهم الشركة مؤخرا بحوالي 300% منذ منتصف مارس الماضى فقط، لا سيما أن إيرادات الشركة أقل بحوالي 20 مرة من قيمتها الاسمية. ويعتقد البعض، بما في ذلك عمرو الألفى، رئيس قسم البحوث بشركة برايم للاستثمارات المالية، أن تقييم منصة المدفوعات الإلكترونية "مبالغ فيه". وصلت رحلة صعود فوري بسعر السهم إلى 27 جنيها للسهم أي ما يقرب من أربعة أضعاف قيمته البالغة 7 جنيهات في منتصف مارس الماضي، وهو ما جعل الشركة في أغسطس الماضي أول شركة تكنولوجية مصرية تتجاوز قيمتها السوقية مليار دولار.

ما الذي يجعل الأرقام غير منطقية؟ لقد صب الوباء بكل تأكيد في مصلحة شركة المدفوعات الإلكترونية والتي قفزت أرباحها 165.5% على أساس سنوي النصف الأول من العام الجاري لتسجل 70.5 مليون جنيه، مقارنة بـ 26.5 مليون جنيه في الفترة ذاتها من العام الماضي، كما ارتفعت إيرادات الشركة بنسبة 47% تقريبا إلى 549.3 مليون جنيه. لكن المحللين لا يعتبرون أن ذلك مبرر كاف لارتفاع القيمة السوقية للشركة إلى 20 مليار جنيه (ما يعادل 1.3 مليار دولار)، وهو ما يجعل فوري واحدة من أكبر 10 شركات في السوق المصرية من حيث القيمة السوقية. وفي الوقت نفسه، فقد حققت كل من المصرية للاتصالات والسويدي إليكتريك وكلاهما أيضا من أكبر 10 شركات قيمة في البلاد، عوائد وأرباحا فصلية هذا العام تفوق ما حققته فوري في النصف الأول من العام الجاري، بحسب بلومبرج. وتظهر بيانات بلومبرج أن نسبة سعر سهم فوري إلى مبيعات الشركة خلال الـ 12 شهرا الماضية، تعادل نسبة سعر سهم شركة ماستر كارد العالمية للبطاقات الائتمانية. وأضافت الوكالة أن أرقاما أخرى من بينها مؤشر القوة النسبية لشركة فوري والذي ظل مرتفعا لمدة 14 يوما فوق 70 خلال الأسبوعين الماضيين، ربما يشير إلى أن سهم فوري "ربما يكون قد ارتفع بصورة مبالغ فيها وبسرعة شديدة". عادة ما يعتبر السهم في منطقة ذروة الشراء إذا تجاوز مؤشر القوة النسبية حاجز الـ 70.

هل طفرة المدفوعات الرقمية التي أعقبت جائحة "كوفيد-19" كافية لتبرير تلك القفزة؟ من المنتظر أن تستفيد فوري من زيادة معدل انتشار الخدمات البنكية في مصر من مستواها الحالي المنخفض مقارنة بدول اخرى. وأظهرت بيانات جمعها البنك الدولي عام 2017 أن نحو ثلث المصريين فقط الذين يبلغون من العمر 15 عاما أو أكثر، يمتلكون حسابات مصرفية، إذ لا يزال المستهلكون حتى الآن يسددون جميع مدفوعات المرافق والفواتير تقريبا نقدا، بحسب بلومبرج. يأتي ذلك في الوقت الذي يسعى فيه البنك المركزي المصري لتوجيه البنوك للتركيز في استراتيجياتها على تعزيز الشمول المالي وإطلاق خدمات تكنولوجية مالية جديدة. ومن شأن الانتشار الواسع لفوري تهيئة الشركة للاستفادة من الطفرة في مجال المدفوعات الرقمية، وفق بلومبرج.

وحتى لو كان سعر السهم مبالغا فيه، ما المشكلة؟ ربما يشجع أداء شركة فوري على مزيد من الاستثمارات في قطاع المدفوعات الإلكترونية في مصر، وفق ما ذكره أحمد أبو السعد، العضو المنتدب لشركة أزيموت لإدارة الأصول، لبلومبرج. وبالفعل فإن البنك الأهلي المصري بصدد الاستحواذ على حصة أقلية تتراوح بين 20-25% في شركة أمان هولدنج للخدمات المالية غير المصرفية، التابعة لشركة راية القابضة للاستثمارات المالية. وربما تكون شركة إم إم جروب أول شركة تنفذ طرحا عاما بعد الجائحة في مصر، إذ تعتزم الشركة طرح حصة غير محددة من شركتها التابعة "القابضة للدفع الإلكتروني"، والتي أسستها مؤخرا بدمج شركتي "مصاري" و"بي"، في البورصة المصرية خلال الربع الأول من 2021.

عملاق الاستثمار المباشر "أكتيس" تتطلع لزيادة محفظتها الاستثمارية البالغة مليار دولار في مشروعات طاقة في أفريقيا، لكنها لم تقدم بعد أي التزامات، وفق ما نقلته بلومبرج عن نيل براون رئيس مجموعة تطوير المستثمرين في أكتيس. وتعتزم الشركة الرائدة في مجال الاستثمار المباشر بالأسواق الناشئة، المشاركة في مناقصتين ستطرحهما حكومة جنوب أفريقيا في وقت قريب، أحدهما لإضافة 2 جيجاوات للقدرة الكهربائية المولدة بواسطة منتجي الطاقة المستقلين والثانية لبناء محطات طاقة شمسية ورياح جديدة. ومن المتوقع أن تنتهي أكتيس من صفقة استثمار جديدة في قطاع الطاقة المتجددة في مصر قبل نهاية العام الجاري، وفق ما صرح به شريف الخولي، الشريك والرئيس الإقليمي لمنطقة شمال إفريقيا والشرق الأوسط بالشركة، في يوليو الماضي. ولدى أكتيس استثمارات في الطاقة في 25 دولة في القارة السمراء بما في ذلك مصر ونيجيريا وجنوب أفريقيا والسنغال وكينيا.

هي الأكبر منذ 2018.. مدبولي يقر تعديلات جديدة على اللائحة التنفيذية لقانون سوق رأس المال: أصدر رئيس مجلس الوزراء مصطفى مدبولي قرارا بتعديل بعض أحكام اللائحة التنفيذية لقانون سوق رأس المال، وفق ما أعلنه رئيس الهيئة العامة للرقابة المالية محمد عمران أمس، مضيفا أن التعديلات الجديدة تعد الأكبر من نوعها منذ نوفمبر 2018. وتمنح التعديلات الصناديق العقارية التي تستثمر ما يصل إلى 80% من عائداتها في ممتلكات عقارية معينة يسهل تقييمها، مزيدا من المرونة في تنفيذ سياساتها الاستثمارية وتيسير مزاولتها لنشاط الاستثمار العقاري، والتغلب على بعض الإشكاليات التي رصدتها الممارسات العملية لتلك النوعية من الصناديق، بحسب عمران.

ومن أبرز التعديلات الجديدة ما يلي:

  • السماح بتوجيه أموال الصندوق العقاري للاستثمار في أي من الأصول العقارية المملوكة للأطراف ذات العلاقة بالصندوق وفقا لضوابط حددتها التعديلات حماية لحقوق حملة وثائق الاستثمار.
  • السماح بتقييم الأصول العقارية بواسطة خبير واحد من خبراء التقييم العقاري المقيدين لدى الهيئة، وذلك بهدف تخفيض التكلفة التي يتحملها صندوق الاستثمار العقاري.
  • تحصر التعديلات مجالات استثمارات الصندوق العقاري في الأصول التي ليست محل نزاع قانوني أو مرفوع بشأنها قضايا أو صادر عنها قرار تخصيص ساري من إحدى الجهات المختصة بالدولة فقط، وذلك للتغلب على إشكالية تسجيل العقارات.

أنواع جديدة من الصكوك الإسلامية: تحدد التعديلات خمسة أنواع من الصكوك المتوافقة مع الشريعة الإسلامية التي يمكن أن تصدرها الصناديق لجمع التمويلات، ولكل منها خصائص معينة تتوافق مع أهداف كل صندوق. وتتضمن الأنواع الخمسة صكوك الاستصناع والتي تستخدم في تمويل المشروعات الصناعية ومشروعات البنية التحتية، وصكوك المزارعة والمساقاة التي يمكن من خلالها تمويل مشروعات الزراعة والري، وصكوك السَلم والتي تنطوي على وعد بشراء أصل في المستقبل، وصكوك الوكالة للاستثمار والتي يمكن من خلالها للصندوق تجميع الأسهم أو شهادات الصكوك وبيعها كاستثمارات.

تعديلات طفيفة على الأحكام المنظمة لعروض شراء الأسهم بغرض الاستحواذ: وتضمن قرار مدبولي أيضا تعديلات طفيفة على الأحكام المنظمة لعروض شراء الأسهم بغرض الاستحواذ، بهدف إدخال مزيد من التبسيط والتوضيح لبعض الضوابط والإجراءات اللازمة لتنفيذ عروض الشراء. وتسمح التعديلات للمساهمين بتملك ما يزيد عن نسبة 75% من أسهم أو حقوق التصويت الشركة المستهدفة طالما كان تملك تلك النسبة ناتجا عن عرض شراء سابق، وذلك دون الحاجة لتقديم عرض شراء إجباري. وقال عمران إن "التعديلات قد شملت كذلك التأكيد على سلطة الهيئة في السماح لمن تجاوز نسب الاستحواذ الواردة باللائحة التنفيذية والتي تستوجب تقديم عرض شراء إجباري – حال الوصول اليها – فأجازت للهيئة سلطة السماح للمتجاوز بالتصرف في الأسهم التي تجاوزت النسبة المحددة خلال الأجل الذي تحدده الهيئة، واتخاذ بعض التدابير في هذه الحالة ومن بينها تجميد الأسهم محل التجاوز، ووقف حقوق التصويت، وتوزيعات الأرباح لتلك الأسهم لحين التصرف في الأسهم أو الالتزام بتقديم عرض شراء".

وتنص التعديلات أيضا على السماح لمدير الاستثمار بصناديق الملكية الخاصة بتنويع استثمارات الصندوق وإدارة مخاطر التركز بما يتناسب وهدف الصندوق وعدم التقيد بنسب تركز معينة، بما يؤدي إلى إحداث مرونة أكثر في استثمارات هذه الصناديق على نحو يحقق السياسة الاستثمارية للصندوق، بدلا مما كان منصوص عليه من حظر استثمار ما يزيد على 25% من صافي أصول الصندوق في شركة واحدة. ويستهدف هذا التعديل تشجيع صناديق الملكية الخاصة على إتاحة التمويل للمشروعات، وبما يُمَكن صناديق رأس المال المخاطر من إعادة الحياة للمشروعات المتعثرة وتهيئة المشروعات الفردية وشركات الأشخاص للتحول إلى شركات مساهمة تمهيدا لقيدها في البورصة، وفقا لعمران. وقال عمران أيضا إن التعديلات تنص على تخفيض رأس المال للشركات التي تتولى التصنيف الائتماني لسندات المشروعات الصغيرة والمتوسطة، دون أن يوضح أي تفاصيل أخرى.

هل تتجه الحكومة لخفض أسعار الغاز الطبيعي للقطاع الصناعي هذا الشهر؟ قد تخفض لجنة تسعير الطاقة حينما تجتمع في وقت لاحق من الشهر الجاري أسعار الغاز الطبيعي المورد للمصانع بأكثر من 50 سنت لكل مليون وحدة حرارية بريطانية، وفق ما نقله موقع مصراوي أمس عن مصدر حكومي. وأوضح المصدر أن اللجنة قد تخفض تسعير الغاز للمصانع من 4.5 دولار لكل مليون وحدة حرارية، إلى 4 دولارات لكل مليون وحدة حرارية بريطانية. وأضاف أن اللجنة أعدت الدراسات الخاصة بتسعير الغاز للمصانع وفقا لتكلفة إنتاجه في السوق المحلية، والتي خلصت إلى أن تخفيض السعر بمقدار نصف دولار سيكون مناسبا لدعم القطاع الصناعي.

ويقل هذا الرقم كثيرا عن السعر البالغ 2.5-3.5 دولار للمليون وحدة حرارية الذي ضغط المصنعون خلال الأسبوعين الماضيين للحصول عليه، كما أنه يضع سعر الغاز عند 4 دولارات للمليون وحدة حرارية، انخفاضا من 4.5 دولار في السابق، والذي يماثل نحو ضعفي السعر العالمي. وخفضت الحكومة أسعار الغاز للقطاع الصناعي مرتين في أقل من عام، الأولى في أكتوبر الماضي واستهدفت المصانع كثيفة الاستهلاك والثانية في مارس الماضي في إطار حزمة تحفيزية لمساعدة القطاع الخاص في مواجهة أزمة "كوفيد-19".

وزير التعليم يكشف ملامح العام الدراسي الجديد مع مواصلة الإجراءات الاحترازية لمواجهة "كوفيد-19": عقد وزير التربية والتعليم طارق شوقي مؤتمرا صحفيا أمس (شاهد 42:35 دقيقة) للإعلان عن الملامح الرئيسية للعام الدراسي الجديد للمدارس الحكومية والخاصة، والذي سيبدأ في 17 أكتوبر. وكان من أبرز تلك الملامح الاعتماد على التعليم الهجين، والذي يتضمن المزج بين التعلم وجها لوجه والتعلم عبر الإنترنت، وأيضا العمل على تقليل الكثافة داخل الفصول عن طريق إعادة توزيع الحصص، وتعدد مصادر التعلم دون التأثير على المحتوى الأكاديمي المفترض تحصيله مع نهاية العام الدراسي. واستعرض شوقي التوصيات الخاصة بأيام الحضور حسب كل مرحلة دراسية، ولكنه أكد على أنه سيجري تحديد الجدول النهائي للطلاب حسب المدرسة.

وأوضح شوقي خطة الوزارة لحضور الطلاب، والتي جاءت كما يلي:

  • الصفوف من رياض الأطفال وحتى الصف الثالث الابتدائي: أوصت الوزارة بحضور الطلاب داخل المدرسة ما لا يقل عن 3 أيام نظرا لحاجة الطلاب في تلك الصفوف للتواصل المستمر مع المعلمين.
  • طلاب المرحلة الابتدائية (من الصف الرابع وحتى السادس): أوصت الوزارة بحضور الطلاب في تلك الصفوف داخل المدرسة ليومين على الأقل أسبوعيا، مع مراعاة عدم حضور هؤلاء الطلاب في نفس أيام حضور طلاب الصفوف السابقة.
  • طلاب المرحلة الإعدادية (من الصف الأول وحتى الثالث): سيكون الحضور يومين أسبوعيا، على أن يقسم الطلاب إلى ثلاثة مجموعات منفصلة حسب الصف الدراسي ويكون حضور كل مجموعة في أيام منفصلة عن تلك الخاصة بالمجموعات الأخرى.
  • طلاب المرحلة الثانوية (من الصف الأول وحتى الثالث): سيكون الحضور يومين أسبوعيا، مع الاعتماد بشكل أكبر على التعلم عبر الإنترنت من خلال استخدام الأجهزة اللوحية (التابلت) والمنصات الرقمية التي تتيحها الوزارة كمصادر للتعلم للعام الدراسي 2021/2020.

قال شوقي أيضا إن إدارات المدارس هي التي ستضع الجداول النهائية الخاصة بها في الأسابيع القليلة المقبلة، مع وضع توصيات الوزارة في الاعتبار، إذ يمكنها أن تقرر حضور الطلاب لعدد أكبر من الأيام مما حددته الوزارة، مع ضرورة الالتزام بإجراءات التباعد الاجتماعي داخل الفصول بما لا يقل عن 1.5 متر بين كل طالب وزميله.

نظام جديد للثانوية العامة: أعلن الوزير أن النظام الجديد للثانوية العامة سيتضمن عقد الامتحانات إلكترونيا، والتصحيح إلكترونيا، مع دخول أسئلة جديدة، وذلك لضمان تكافؤ الفرص بين الطلاب،. وقال إن امتحانات الثانوية العامة ستحتوي على طريقة أسئلة جديدة تعتمد على الفهم بدلا من طرق الحفظ التقليدية، كما سيجري تصميم 4 نماذج امتحانات مختلفة على غرار الشهادات الدولية مثل (السات). وقال شوقي أيضا إنه لن يجري طباعة كتب للطلاب للمرحلة الثانوية وستتاح جميع الكتب والمواد التعليمية إلكترونيا على التابلت، إلى جانب إتاحة عدد من الوسائل التعليمية الأساسية والوسائل المساعدة للصفوف الدراسية المختلفة، مثل القنوات التلفزيونية التعليمية، ومنصة البث المباشر للحصص الافتراضية، والمكتبة الإلكترونية، ومنصة إدمودو للتواصل بين الطلاب والمعلمين وأولياء الأمور، ومكتبة الدروس الإلكترونية، والكتب التفاعلية الإلكترونية.

وسيتمكن طلاب الثانوية العامة من تحسين درجاتهم النهائية: أعلن وزير التربية والتعليم عودة نظام التحسين لطلاب الثانوية العامة، وذلك عن طريق إتاحة فرصة امتحان إضافية للطلاب، على أن يجري احتساب المجموع الأعلى. وقال الوزير إن امتحانات الثانوية ستكون في شهر يونيو، وستكون هناك فرصة أخرى للتحسين في شهر أغسطس. وألمح شوقي أيضا إلى زيادة عدد المرات التي يمكن فيها للطلاب تحسين درجاتهم إلى ثلاث مرات.

ومن المتوقع أن نحصل على مزيد من التفاصيل حول التعليم الفني ومدارس المتفوقين، وأيضا المدارس الدولية والتفاصيل الخاصة بعدد من القضايا الملحة الأخرى المتعلقة بالتعليم في مؤتمر صحفي سيعقد لاحقا.

enterprise

الحكومة تصدر تعليمات جديدة للحد من مخالفات البناء: أصدرت وزارة العدل تعليمات لمكاتب الشهر العقاري بعدم السير في إجراءات تسجيل العقارات المبينة إلا بعد الحصول على شهادة معتمدة من المحافظ المختص والتي تفيد بعدم وجود أي مخالفات بالعقار، وفقا لموقع اليوم السابع. وسيكون الاستثناء من هذه الاشتراطات في حال كانت العقارات المبنية والوحدات المتعامل عليها تستند إلى عقود سبق شهرها شريطة مطابقتها من حيث الوصف، وأيضا في حال صدر قرار بشأن العقارات المبنية والوحدات المتعامل عليها من المحافظ المختص بقبول التصالح بالنسبة للأعمال المخالفة. وشددت الحكومة في الأشهر القليلة الماضية من جهودها على مستوى الدولة للقضاء على مخالفات البناء والتعدي على أراضي الدولة، كما منحت المواطنين والمقاولين والمطورين فرصة أخيرة حتى نهاية الشهر الحالي لتسوية تلك المخالفات قبل الإزالة الفورية لها.

من ناحية أخرى، وضعت محافظة القاهرة ملصقات تحمل اسم "الإنذار الأخير" على العقارات المخالفة، والتي تحذر فيها المواطنين من التعامل مع تلك العقارات لمخالفتها تراخيص البناء وعدم تقدم ملاكها للتصالح خلال الفترة التي تنتهي في 30 سبتمبر الجاري، وفقا لجريدة المال.

مجلس إدارة مودرن بيتومود يقر شطب أسهمها اختياريا من البورصة المصرية: وافق مجلس إدارة الشركة الحديثة للمواد العازلة (مودرن بيتومود) في اجتماعه أول أمس على شطب أسهم الشركة اختياريا من البورصة المصرية، وفقا للإفصاح المرسل إلى البورصة أمس الثلاثاء (بي دي إف). ويأتي ذلك بعدما استحوذت في وقت سابق من العام شركة سيكا مصر لكيماويات مواد البناء على 100% من أسهم مودرن بيتومود في صفقة قيمتها 460 مليون جنيه. ووافق المجلس أيضا على شراء أسهم المساهمين المعترضين والمتضررين من الشطب بنفس سعر عرض الشراء الإجباري الذي نفذته سيكا مصر على بيتومود في يونيو الماضي والبالغ 3.91 جنيه للسهم، وفق بيان منفصل للشركة (بي دي إف).

وكان القرار متوقعا بعد أن أدرجت البورصة المصرية أسهم "مودرن بيتومود" وست شركات أخرى ضمن القائمة (د) والتي تضم الأوراق المالية المحتمل شطبها في حالة عدم توافقها مع قواعد القيد والإفصاح. وأدرجت البورصة بيتومود لفقد الحد الأدنى من نسبة التداول الحر، وتعهد مقدم عرض الاستحواذ على حصة أغلبية بالشركة بشطب قيد أسهمها، وذلك إلى جانب الشركة المصرية لصناعة النشا والجلوكوز، مما يجعلهما أقرب مرشحين للشطب. والشركات الخمس الأخرى هي، الحفر الوطنية والقاهرة الوطنية للاستثمار والأوراق المالية وأصول ESB للوساطة في الأوراق المالية والدولية للتأجير التمويلي (إنكوليس) ورواد مصر للاستثمار السياحي.

توضيح: الأخبار المتعلقة بإلغاء امتحانات سات (SAT) لطلاب الدبلومة الأمريكية في مصر، وذلك لوقوع أمور متكررة تتعلق بتأمين الامتحانات، جرى الإعلان عنها عبر رسالة بالبريد الإلكتروني من مؤسسة كوليدج بورد غير الربحية، وليس مؤسسة ETS غير الربحية، كما نشرنا يوم الأحد الماضي. وتقوم ETS بإعداد وإدارة اختبارات سات، فيما ترعى كوليدج بورد برامج الاختبار وتحدد كيفية تصميمها وإدارتها واستخدامها. وقد قمنا بتصحيح الخبر على موقعنا الإلكتروني. ويمكنكم معرفة المزيد عن المؤسستين من هنا.

**شارك إنتربرايز مع أصدقائك**

إنتربرايز متاحة مجانا، فقط قم بزيارة صفحة تسجيل الاشتراك بالعربية أو الإنجليزية، واشترك لتصلك النشرة باللغة التي تفضلها. نقدم لك كل ما تريد أن تعرفه من أخبار مصر، ونرسلها إلى بريدك الإلكتروني من الأحد إلى الخميس قبل الثامنة صباحا. سجل اشتراكك باسمك وبريدك الإلكتروني ووظيفتك.

مصر في الصحافة العالمية

يوم هادئ على صعيد الأخبار المتعلقة بالشأن المصري في الصحف الأجنبية، كان أبرز ما فيه مقالين بصحيفة فايننشال تايمز، كان لمصر فيهما ظهور ثانوي. يتحدث المقال الأول عن "نجاح استراتيجية الصين في الشرق الأوسط على حساب الولايات المتحدة". وكان لمصر ظهور أكبر في المقال الثاني والذي يتناول تفاصيل النزاع على موارد الطاقة في شرق البحر المتوسط.

دبلوماسية وتجارة خارجية

وزير الري يبحث المشروعات المشتركة في زيارة لجنوب السودان: قال بيان عن مجلس الوزراء إن وزير الموارد المائية والري، محمد عبد العاطي، توجه الثلاثاء لجنوب السودان في زيارة يلتقى خلالها نظيره الجنوب سوداني مناوا بيتر قادكوث. وأوضح أن الوزير سيتفقد خلال الزيارة العديد من المشروعات المصرية التي أقامتها الوزارة في جنوب السودان وبينها مشروعات مياه الشرب والمراسي النهرية وقياس المناسيب والتصرفات، إضافة لمحطات الآبار الجوفية التي تقيمها مصر في مدينة جوبا.

مصر تمدد حظر استيراد السكر الأبيض والخام لثلاثة أشهر إضافية: أصدرت وزيرة التجارة والصناعة نيفين جامع أمس الثلاثاء قرارا بتمديد الحظر المفروض على استيراد السكر الخام لثلاثة أشهر إضافية، إلا بناء على موافقة من وزيري التجارة والصناعة والتموين والتجارة الداخلية، وفق بيان الوزارة. وينص القرار أيضا على حظر استيراد السكر الأبيض لمدة 3 أشهر، على أن يستثنى من ذلك ما تحتاجه الصناعات الدوائية. وكان من المفترض أن ينتهي العمل بالقرار الصادر في يونيو الماضي، هذا الشهر.

ويتيح القرار للصناعة الوطنية تصريف المخزون المتراكم لديها من السكر والذي يصل إلى 1.4 مليون طن ويكفي الاستهلاك لمدة تتجاوز 6 أشهر، وفق ما قالته وزيرة التجارة والصناعة نيفين جامع، والتي أضافت أن القرار يستهدف أيضا "حماية الصناعة الوطنية من تقلبات أسعار السكر العالمية الناجمة عن هبوط أسعار البترول لأدنى مستوياتها والتي أدت إلى هبوط أسعار السكر وبصفة خاصة السكر الخام، مما يسمح باستيراد السكر بأسعار تقل عن تكلفة إنتاجه محليا". يأتي هذا في الوقت الذي تخطط فيه وزارة الزراعة إلى إنتاج ما بين 2.5 إلى 2.6 مليون طن من السكر خلال العام المالي الجاري 2021/2020، وهي كمية تكفي 80% من الاستهلاك المحلي، مقارنة بـ 2.48 مليون طن العام الماضي، وفق ما صرح به رئيس مجلس المحاصيل السكرية بالوزارة مصطفى عبد الجواد في وقت سابق.

سجلت الصادرات المصرية إلى البرازيل ارتفاعا قدره 74% خلال الثلاثة أعوام التي تلت التوقيع على اتفاقية التجارة الحرة بين مصر ودول الميركوسور، وهي التي حلت ذكراها السنوية الثالثة في 1 سبتمبر الجاري، حسبما جاء في وكالة الأنباء البرازيلية العربية. وفي غضون ذلك، ارتفعت الواردات المصرية من المنتجات البرازيلية بأكثر من الخمس خلال تلك الفترة.

hardhat

إنتربرايز تحاور ألفريدو آباد، ممثل بنك الاستثمار الأوروبي في مصر: يعد بنك الاستثمار الأوروبي أحد الشركاء الدوليين الأساسيين لمصر في مجال المساعدة على تلبية احتياجاتها من البنية التحتية الضرورية، منذ أول اتفاق بينهما عام 1979، عندما شارك البنك في تمويل توسعة قناة السويس. وضخ بنك الاستثمار الأوروبي نحو 9 مليارات يورو خلال الأربعة عقود اللاحقة، وخاصة في مجال النقل والمياه وتوليد الطاقة المتجددة والتقليدية إضافة لعمله مع شركات الاستثمار المباشر والبنوك المحلية لتوفير التمويل للقطاع الخاص.

ونظرا لعمله في بنك الاستثمار الأوروبي منذ عام 2005، وعمله سابقا كممثل للبنك في منطقة أفريقيا الجنوبية، جرى تعيين آباد في مكتب البنك بالقاهرة في نوفمبر 2019. ويحمل آباد خبرة تتجاوز الثلاثين سنة في العمل على تنمية القطاعين العام والخاص في البلدان الناشئة في أوروبا وأفريقيا وأمريكا الجنوبية.

ومن أبرز ما جاء في الحوار:

  • الوصول إلى التمويلات يظل أكبر تحديات الحكومة يتعلق الأمر بتطوير البنية التحتية للبلاد.
  • التمويل المخصص من البنك لمشروع محطة معالجة مياه الصرف الصحي غرب الإسكندرية سيكون متاحا قبل نهاية هذا العام.
  • البنك لم يدرس بعد المشاركة في خطة الحكومة المصرية لمشروعات تحلية المياه.
  • التراجع الاقتصادي الذي سببته جائحة “كوفيد-19” لن تعطل التمويلات المستقبلية من البنك لمصر …
  • … كما لن يؤثر ذلك على تعهد بالبنك بوقف تمويل مشروعات الطاقة من الوقود الأحفوري بنهاية 2021.
  • من غير المحتمل أن تؤثر الجائحة على وضع مصر كوجهة جاذبة لمستثمري البنية التحتية.

وإليكم مقتطفات محررة من الحوار:

البنك مهتم للغاية بقطاع النقل والمواصلات، حيث قام بتمويل مشروعات عديدة سابقا، وهو ما يتسق مع استراتيجيته لدعم النقل العام والصديق للبيئة. ويضيف آباد أن البنك يدرك أهمية القطاع للحكومة المصرية، وضرورة التدخل لدعمه. ويقوم البنك بتمويل 3 مشروعات في مراحلها المختلفة، طبقا لاتفاق قيمته 1.1 مليار يورو وقع في يوليو الماضي، وسيقوم البنك بتوفير التمويل للحكومة المصرية خلال العام المقبل. ويستهدف ذلك القرض تمويل مشروعي ترام الرمل وقطار أبو قير، وتطوير الخط الثاني لمترو أنفاق القاهرة. ويهتم البنك كثيرا بمشروعات مترو الأنفاق، على حد قول آباد، فيساعد في تمويل المرحلة الثالثة من الخط الثالث للمترو وتجديد الخطين الأول والثاني.

وبشأن محطة معالجة مياه الصرف الصحي غرب الإسكندرية، التي وقع البنك الاتفاقية الخاصة بتمويل تطويرها في ديسمبر 2019، قال أباد إن التمويل سيكون متاحا قبل نهاية العام الجاري. ويستهدف التطوير رفع قدرة المحطة من 460 ألف متر مكعب يوميا إلى 600 ألف متر مكعب يوميا، وتحسين جودة المعالجة من أولية لثانوية لخدمة 2.5 مليون شخص في محافظة الإسكندرية. إضافة لذلك ستخفض المحطة من الانبعاثات المضرة بالبيئة من خلال تحويل مياه الصرف الصحي لوقود حيوي يستخدم لتشغيل المحطة. ويوضح أباد أن البنك يقوم حاليا ببحث أطر تنفيذ المشروع مع الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي.

وعن مشروع قطار طنطا – المنصورة – دمياط، أوضح أباد أنه لا يزال قيد الدراسة وقد يتخذ قرارا بشأنه العام المقبل. ووقع البنك مذكرة تعاون لتوفير الدعم الفني للمشروع. وقال أباد إن الدراسات الجارية ضرورية قبل اتخاذ قرار بشأن تمويل المشروع. وقال أباد إن هناك تطورا في هذا الصدد، متوقعا أن يناقش مجلس إدارة البنك المشروع في عام 2021.

ولم يتخذ البنك قرارا بالمشاركة في خطة الحكومة المصرية لإنشاء العشرات من محطات تحلية مياه البحر بحلول 2050. وأوضح أباد أن البنك يدعم إنشاء المحطات في دول أخرى حول العالم، ولكن ينبغي أن يدرس كل حالة على حدة، لبيان مدى الجدوى والعائد من إنشائها اقتصاديا، مضيفا أنه مجال لم يدرس البنك بعد دخوله.

ويقوم بنك الاستثمار الأوروبي بتوفير خدمات الدعم الفني للحكومة ويبحث الخطط في هذا الإطار مع الشركاء الآخرين في الاتحاد الأوروبي، ولكنها لا تزال في مراحلها المبكرة. ويوضح آباد أن البنك يتحرك بحذر في قطاع المياه، لأن التجربة أثبتت أن مشاركة القطاع الخاص بمشروعاته بنظام الشراكة مع القطاع العام لم تكن ناجحة في جميع أنحاء العالم.

ويقول آباد إن الوصول للتمويلات اللازمة هو التحدي الأكبر الذي يواجه الحكومة في مجال البنية التحتية، وإن الحكومة المصرية تدرك الحاجة للمزيد من الاستثمارات في ذلك القطاع لأن العديد من المنشآت قديمة للغاية وتحتاج إلى صيانة. ويؤكد آباد أن الجميع يدرك أن الحكومة قامت بإصلاحات اقتصادية كبيرة تحاول من خلالها التغلب على ذلك التحدي.

وبالتأكيد، تحتاج الحكومة إلى تمويلات ضخمة، وهذا ما تركز عليه كثيرا. المقرضون الدوليون مثل بنك الاستثمار الأوروبي وغيره من شركاء التنمية، يوفرون تمويلا طويل الأجل مطلوبا بشدة في مشروعات البنية التحتية الكبرى.

وأثبتت المشروعات الكبرى، مثل حقل بنبان للطاقة الشمسية، والتي تحتاج إلى الكثير من الوقت والمفاوضات، أن الحكومة ترغب في إشراك القطاع الخاص وتستطيع جذب المستثمرين مع وجود التشريعات والحوافز اللازمة، طبقا لآباد. أضاف أن ما تحقق هو فقط البداية، ولكنه وصفها بالبداية المهمة، لأن التحديات متنوعة ولكن جرى وضع الاستراتيجية التي ستحدِّث البنية التحتية المتهالكة في مصر.

ودعا آباد مصر لتجربة إصدار السندات الخضراء لتقليل المخاطر، مؤكدا على دعم البنك لذلك. وقال آباد إن بنكه كان المؤسسة المالية العالمية الأولى لإصدار السندات الخضراء عام 2007 ويعد الأكثر إصدارا لها الآن. وأضاف أن بعد 15 عاما تأكد من نجاحها عالميا. ويؤكد آباد أن على مصر البدء بإصدار تجريبي للسندات الخضراء لتقليل المخاطر، مع دراسة تجربة البنك وغيره من المؤسسات المالية العالمية في هذا الشأن.

ودعا آباد أيضا لمنح حوافز أفضل خاصة لتنفيذ المشروعات في المناطق الريفية. وأوضح أن المستثمرين يبحثون عن العائد مقابل الرسوم والتي تعكس التكلفة في السوق. ويقول آباد أن منح الحوافز سيكون جزءا من خطة أكبر لتطوير قطاع المياه وجعله أكثر جذبا للمستثمرين. وأضاف أن تخفيض الرسوم سيحفز المستثمرين، لكنه تساءل ما الذي سيشجعهم على إقامة المشروعات في المناطق الريفية ليستفيد منها أقل من مليون شخص، وهو ما يشكل تحديا لإقامة المشروعات في تلك المناطق. ويرجح آباد أن تستمر جهود الحكومة في هذا الشأن لسنوات مقبلة، وكذلك من أجل إقامة محطات لتحلية مياه البحر التي قد تجذب المستثمرين أيضا.

وأكد آباد أن تعهد البنك بوقف تمويل مشروعات الطاقة من الوقود الأحفوري بنهاية 2021 لن يؤثر على المشاريع القائمة بالفعل. ويركز البنك على مشروعات الطاقة المتجددة ورفع الكفاءة، ففي قطاع النقل يمول البنك وسائل المواصلات الصديق للبيئة. وفي مشروع محطة معالجة مياه الصرف الصحي غرب الإسكندرية، يحاول البنك المساهمة في خفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون. ويشير آباد إلى أن البنك يولي أهمية بالحل الشامل للمشكلات وليس تمويل مشروع محدد للطاقة المتجددة، مؤكدا أنه التزام من البنك بأن يصبح مرجعا في مجال المشروعات المحافظة على المناخ.

وشدد آباد على أن التدهور الاقتصادي في أوروبا لن يؤثر على خطط البنك التمويلية لمصر، فلا يوجد أي نية لتأجيل أو تغيير التمويلات. وأكد أن الالتزامات التمويلية الخارجية هي جزء من البرامج التي خصصت لها موارد لدى البنك، وأن تغير الأولويات في الاتحاد الأوروبي لن يؤثر على خططه للتمويل الخارجي. وكذلك أكد آباد على التزام البنك القوي بدعم شركائه في مصر ومنطقة الشرق الأدنى.

ويستبعد آباد أن تؤثر جائحة “كوفيد-19” على استثمارات البنك في مشروعات البنية التحتية بشكل ملحوظ، ولكن قد يكون لمستثمري القطاع الخاص رأيا آخر في هذا الإطار. وعلى الرغم من ذلك، أظهرت مصر أنها وجهة جذابة للمستثمرين، وفقا لآباد الذي يرى أن البلاد مرت بفترة صعبة من الإصلاح الاقتصادي وبدأت نتائجها الإيجابية في الظهور في عام 2019، وخاصة في مجال الاستثمارات في البنية التحتية وعدد السائحين الوافدين وكذلك المستثمرين. ولا تزال مصر وجهة مهمة للمستثمرين الراغبين في دخول المنطقة، ولديها القواعد الاقتصادية اللازمة لجذب الاستثمارات. وقد تحتاج بعض المجالات إلى إصلاحات إضافية، ولكن الحكومة تعمل على ذلك، بحسب آباد، سعيا لجذب المستثمرين والمؤسسات المالية، مؤكدا أن مصر ستظل أحد أكثر الأسواق الناشئة جذبا بعد انحسار “كوفيد-19”.

أبرز أخبار البنية التحتية في أسبوع:

  • مجلس الوزراء يوافق على مد مهلة تحرير سوق الكهرباء عامين إضافيين حتى 2025 ليتسنى للشركات الحكومية توفيق أوضاعها مع السوق الجديدة.
  • تحالف مصري صيني يفوز بتنفيذ مشروع القطار المكهرب السريع الذي يربط العين السخنة بمدينة العلمين الجديدة بطول 534 كيلومترا.
  • شركة إل جي للإلكترونيات تعتزم ضخ استثمارات جديدة قيمتها 50 مليون جنيه خلال السنوات الثلاث المقبلة لإضافة منتجات جديدة تشمل الثلاجات والغسالات الكهربائية والميكروويف والتوسع في إنتاج التلفزيونات.
  • صندوق مصر السيادي يبدي رغبته بالتعاون مع وزارة الإسكان في تنفيذ خطتها الجديدة لإنشاء محطات تحلية مياه بـ 134 مليار جنيه.
  • السويدى إليكتريك توقع من خلال تابعتها السويدي إليكتريك للتجارة عقدا بقيمة 355.5 مليون جنيه لإنشاء محطة محولات بامتداد مدينة السادات.

بالأرقام

Share This Section

برعاية
Pharos Holding - http://www.pharosholding.com/

متوسط سعر الدولار وفقا لبيانات البنك المركزي: شراء 15.74 جم | بيع 15.84 جم

سعر الدولار بالبنك التجاري الدولي: شراء 15.73 جم | بيع 15.83 جم

سعر الدولار بالبنك الأهلي المصري: شراء 15.75 جم | بيع 15.85 جم

مؤشر EGX30 (الثلاثاء): 10951 نقطة (-1.7%)

إجمالي التداول: 1.2 مليار جم (8% فوق المتوسط اليومي خلال 90 يومًا)

EGX30 منذ بداية العام حتى تاريخه: -21.6%

أداء السوق يوم الثلاثاء: أنهى مؤشر EGX30 جلسة الثلاثاء متراجعا بنسبة 1.7%، فيما تراجع سهم البنك التجاري الدولي ذو الوزن النسبي الأكبر بالمؤشر بنسبة 0.4%. وصعد سهم القاهرة للاستثمار والتنمية العقارية (سيرا) بنسبة 0.1% ليكون أكبر الرابحين بين مكونات المؤشر. وسجل سهم دايس أسوأ أداء بعدما هبط بنسبة 7.7%، وتلاه المصرية للاتصالات بنسبة 7.0%، وأوراسكوم للتنمية مصر بنسبة 5.8%. وبلغ إجمالي قيم التداول 1.2 مليار جنيه. وكان المستثمرون الأجانب وحدهم صافي بائعين بنهاية الجلسة.

مستثمرون أجانب: صافي بيع | 107.7 مليون جم

مستثمرون عرب: صافي شراء | 27.3 مليون جم

مستثمرون مصريون: صافي شراء | 80.4 مليون جم

الأفراد: 73.9% من إجمالي التداولات (75.1% من إجمالي المشترين | 72.6% من إجمالي البائعين)

المؤسسات: 26.1% من إجمالي التداولات (24.9% من إجمالي المشترين | 27.4% من إجمالي البائعين)

خام غرب تكساس: 36.95 دولار (-7.09%)

خام برنت: 39.93 دولار (-4.95%)

الغاز الطبيعي (نايمكس، الأسعار المستقبلية): 2.38 دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية (-8.15%، تعاقدات أكتوبر 2020)

الذهب: 1939.50 دولار أمريكي للأوقية (+0.27%)

مؤشر TASI: 8089 نقطة (+0.49%) (منذ بداية العام: -3.57%)
مؤشر ADX: 4519 نقطة (+0.26%) (منذ بداية العام: -10.96%)
مؤشر DFM: 2287 نقطة (+0.73%) (منذ بداية العام: -17.25%)
مؤشر KSE الأول:‏ 5815 نقطة (+0.14%)
مؤشر QE: 9760 نقطة (+0.36%) (منذ بداية العام: -6.38%)
مؤشر MSM: 3701 نقطة (-0.14%) (منذ بداية العام: -7.03%)
مؤشر BB: 1402 نقطة (-0.18%) (منذ بداية العام: -12.91%)

Share This Section

المفكرة

سبتمبر: الاتحاد المصري للأوراق المالية يجري انتخابات مجلس إدارته الأول بعد تأجيله في مارس الماضي بسبب تداعيات جائحة “كوفيد-19”.

9 سبتمبر (الأربعاء): الخطوط الجوية الملكية الهولندية تستأنف رحلاتها الجوية إلى القاهرة للمرة الأولى منذ 2017.

سبتمبر: تنظم الهيئة العامة للاستثمار اجتماعا عن بعد مع الغرفة العربية الالمانية بمشاركة ما يقرب من 120 شركة ألمانية لعرض التطورات التي يشهدها الاقتصاد المصري، وعرض مجالات التعاون في القطاعات ذات الأولوية، والفرص الاستثمارية المتاحة في مصر.

14 سبتمبر (الإثنين): انعقاد القمة الأوروبية الصينية المؤجلة في مدينة لايزبيغ الألمانية، عبر تقنية “الفيديو كونفرانس”، وستركز القمة على التجارة.

14 – 15 سبتمبر (الإثنين – الثلاثاء): المجلس التصديرى للصناعات الكيماوية ينظم بعثته الافتراضية الأولى لاستكشاف الفرص التصديرية المتاحة للمصدرين المصريين فى مجال الكيماويات فى سوقي كينيا وأوغندا.

15- 16 سبتمبر (الثلاثاء – الأربعاء): تعقد لجنة السوق الفيدرالية المفتوحة اجتماعا لمراجعة أسعار الفائدة بالولايات المتحدة.

16 سبتمبر (الأربعاء): آخر موعد للإعلان عن النتائج النهائية لانتخابات مجلس الشيوخ.

24 سبتمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

1 أكتوبر (الخميس): مجلس النواب يعاود الانعقاد في أولى جلسات الدورة التشريعية السادسة والأخيرة.

4 أكتوبر (الأحد): مجلس الشيوخ يعقد أولى جلساته.

6 أكتوبر (الثلاثاء): ذكرى انتصارات أكتوبر، عيد القوات المسلحة.

8 أكتوبر (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة ذكرى انتصارات أكتوبر.

17 أكتوبر (السبت): بداية العام الدراسي 2021/2020 بالمدارس المصرية.

29 أكتوبر (الخميس): المولد النبوي الشريف، عطلة رسمية.

نوفمبر: مصر تستضيف اجتماعات الأسواق الناشئة واجتماعات هيئات أسواق المال بمنطقة أفريقيا والشرق الأوسط.

2 نوفمبر(الإثنين): إعادة محاكمة رئيس الوزراء الأسبق أحمد شفيق أمام محكمة استئناف القاهرة في تهم فساد وزارة الطيران المدني.

4- 5 نوفمبر (الثلاثاء – الأربعاء): تعقد لجنة السوق الفيدرالية المفتوحة اجتماعا لمراجعة أسعار الفائدة بالولايات المتحدة.

4- 7 نوفمبر (الأربعاء – السبت): معرض سيتي سكيب مصر، المركز الدولي للمعارض، القاهرة.

12 نوفمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

15 نوفمبر (الأحد): مصلحة الضرائب تعقد ندوة تعريفية عبر تقنية “الفيديو كونفرانس” لمجموعة الشركات المشاركة في المرحلة الأولى لمنظومة الفاتورة الإلكترونية.

1 ديسمبر (الثلاثاء): صندوق النقد الدولي يجري أول مراجعاته للأهداف الموضوعة بموجب قرض الـ 5.2 مليار دولار الممنوح لمصر وفق اتفاقية الاستعداد الائتماني في يونيو الماضي (التاريخ ما زال مقترحا).

15- 16 ديسمبر (الثلاثاء – الأربعاء) اجتماع لجنة السوق المفتوحة الفيدرالية لمراجعة أسعار الفائدة بالولايات المتحدة.

24 ديسمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

25 ديسمبر (الجمعة): الكريسماس في الدول الغربية.

1 يناير 2021 (الجمعة): عيد رأس السنة، عطلة رسمية.

7 يناير 2021: عيد الميلاد المجيد، عطلة رسمية.

13 – 31 يناير (الأربعاء – الأحد): مصر تستضيف بطولة العالم لكرة اليد للرجال 2021، في منطقة أهرامات الجيزة.

25 يناير 2021 (الاثنين): ذكرى ثورة 25 يناير/ عيد الشرطة.

28 يناير 2021 (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة ذكرى ثورة 25 يناير/ عيد الشرطة.

4 فبراير 2021 (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

18 مارس 2021 (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

12 أبريل 2021 (الاثنين): غرة شهر رمضان المبارك.

25 أبريل 2021 (الأحد): عيد تحرير سيناء.

29 أبريل 2021 (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة عيد تحرير سيناء.

29 أبريل 2021 (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

3 مايو (الاثنين): شم النسيم، عطلة رسمية.

9 مايو (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة شم النسيم.

12 – 15 مايو (الأربعاء – السبت): عطلة عيد الفطر.

1 يونيو (الثلاثاء): صندوق النقد الدولي يجري ثاني مراجعاته للأهداف الموضوعة بموجب قرض الـ 5.2 مليار دولار الممنوح لمصر وفق اتفاقية الاستعداد الائتماني في يونيو 2020 (التاريخ ما زال مقترحا).

10 يونيو (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

22 يوليو (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، «سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)، و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).