الأربعاء, 2 سبتمبر 2020

تدير مواصلات باريس .. "القومية للأنفاق" تتعاقد مع "RATP DEV" لإدارة الخط الثالث للمترو مقابل 1.138 مليار يورو

عناوين سريعة

نتابع اليوم

بداية هادئة نسبيا لسبتمبر على صعيد الأخبار الاقتصادية، إذ يبدأ مجتمع الأعمال موسم العودة من الساحل، ويستعد للتخطيط لـ 2021، مع انتعاش متوقع لوتيرة الأعمال والأخبار الاقتصادية بحلول منتصف الشهر.

وينتظر العائدين من الساحل موجة حارة بالقاهرة خلال الأيام القليلة المقبلة حتى الاثنين المقبل. وحذرت هيئة الأرصاد الجوية كذلك من احتمالات سقوط أمطار غزيرة ورعدية على وسط وجنوب سيناء قد تصل إلى حد السيول خلال الـ 72 ساعة المقبلة.

ومن الأحداث المرتقبة في سبتمبر:

  • مؤشر مديري المشتريات لمصر خلال شهر أغسطس يصدر الخميس 3 سبتمبر.
  • من المنتظر أن يعلن البنك المركزي عن صافي احتياطيات النقد الأجنبي لشهر أغسطس مطلع الأسبوع المقبل.
  • من المقرر عقد انتخابات الإعادة لمجلس الشيوخ يومي 8 و9 سبتمبر، على أن تعلن النتائج النهائية للانتخابات في 16 سبتمبر
  • من المتوقع أن تصدر بيانات التضخم لشهر أغسطس يوم الخميس 10 سبتمبر.
  • يعقد البنك المركزي اجتماعا للجنة السياسة النقدية لمراجعة أسعار الفائدة يوم الخميس 24 سبتمبر.

وينعقد الشهر الحالي عددا من المؤتمرات عبر الإنترنت، ومنها:

مصر تسجل 19 حالة وفاة و176 إصابة جديدة بفيروس "كوفيد-19" أمس، وفق ما أعلنته وزارة الصحة. وارتفع بذلك إجمالي الحالات المسجلة في البلاد إلى 99115 حالة، من بينها 5440 حالة وفاة، و73828 حالة تعافت تماما وخرجت من مستشفيات العزل والحجر الصحي.

قررت وزارة التموين صرف كمامة واحدة فقط إجباريا بشكل شهري على البطاقات التموينية التي تتضمن 4 أفراد فأكثر، وفقا للبيان الصادر عن رئاسة الوزراء. ويأتي هذا في الوقت الذي تواصل فيه الحكومة تحذيرها للمواطنين من احتمالية حدوث موجة ثانية من وباء "كوفيد-19". وبدأت وزارة التموين في يوليو الماضي في طرح الكمامات بحد أقصى 2 كمامة لكل بطاقة تموينية.

استقبل معبد الكرنك أمس الثلاثاء مجموعات سياحية فرنسية وأوكرانية لأول مرة منذ مارس الماضي، بعد عودة الحركة السياحية إلى مدينتي الأقصر وأسوان، وفق ما جاء بجريدة المال. وسيتمكن السياح الآن من زيارة المعابد والمواقع الأثرية والمزارات السياحية والمتاحف في البلاد بعد إغلاق دام خمسة أشهر.

ثلاث لقاحات لـ "كوفيد-19" تدخل مرحلة التجارب النهائية: قالت شركة أسترا زينيكا البريطانية إنها تجري التجارب النهائية للقاح "كوفيد-19" في الولايات المتحدة. من ناحية أخرى، أشارت وكالة أسوشيتد برس إلى إجراء التجارب النهائية لكل من اللقاح الذي يجري تطويره من جانب مؤسسة "إن أي إتش" التابعة لوزارة الصحة الأمريكية وتصنعه شركة مودرنا، وأيضا اللقاح الذي تطوره شركة فايزر و"بيونتك" الألمانية.

أعلنت دولة الإمارات أمس تسجيل أكثر من 500 حالة إصابة جديدة بفيروس "كوفيد-19"، وذلك لليوم الثاني على التوالي. وقال مسؤولون حكوميون في وقت سابق إنه من المحتمل إعادة فرض حظر التجوال إذا ما تواصل منحنى الارتفاع في أعداد الإصابات. ورفعت الإمارات حظر التجوال في 24 يونيو الماضي، كما بدأت دبي في استقبال الزائرين الأجانب في 7 يوليو.

شركات الطيران ما زالت تواجه صعوبات مع استئناف الرحلات الدولية، إذ أن نصف المقاعد داخل الطائرات تكون شاغرة، كما أن الرحلات الجوية لمسافات طويلة لم تصل بعد لمستويات ما قبل "كوفيد-19". وشهدت حركة الركاب تحسنا هامشيا في يوليو، مع الزيادة في حركة السفر الداخلية ولكنها ما زالت عند مستويات متدنية للغاية، وفقا لما قاله الاتحاد الدولي للنقل الجوي "إياتا" أمس. وتراجعت حركة السفر العالمية بنحو 80% الشهر الماضي مقارنة بالفترة ذاتها العام الماضي.

enterprise

وسط استمرار التوترات في المنطقة.. تركيا تمدد مهمة التنقيب في شرق المتوسط حتى 12 سبتمبر: أعلنت أنقرة أمس تمديد مهمة إجراء مسوحات سيزمية في المنطقة المتنازع عليها في شرق البحر المتوسط مع اليونان حتى 12 سبتمبر الجاري، وفق موقع تركيش برس. وكانت تركيا قد استأنفت في وقت من الشهر الماضي أعمال التنقيب عن موارد الطاقة في شرق البحر المتوسط بعد أن وقعت مصر واليونان اتفاقية بترسيم الحدود البحرية تشمل تحديد المنطقة الاقتصادية الخالصة للدولتين في البحر الأبيض المتوسط التي تضم احتياطيات للنفط والغاز الطبيعي. وكان من المفترض أن تنتهي سفينة أوروتش رئيس التركية من أعمال المسح السيزمي في شرق البحر المتوسط في الأول من سبتمبر. ويبدو أن تصديق البرلمان اليوناني على اتفاقية ترسيم الحدود البحرية مع مصر الخميس الماضي هو السبب في اتجاه أنقرة للتصعيد.

يأتي ذلك في الوقت الذي حذرت في أنقرة أثينا أمس من إرسال قوات إلى جزيرة كاستيلوريزو الواقعة بين البلدين، والتي أصبحت بؤرة ساخنة في الأيام الأخيرة. ويعد هذا التحذير الثاني من نوعه خلال أيام قليلة. ترى اليونان أهمية كبيرة للجزيرة التي تبلغ مساحتها 12 كيلومتر مربع، وترى وجوب أخذها في الاعتبار عن ترسيم الجرف القاري للبلاد بما يتماشى مع معاهدة الأمم المتحدة للبحار والتي لم توقعها تركيا.

تعتزم إمارة دبي إصدار سندات وصكوك مقومة بالدولار وذلك لأجل 30 عاما و10 أعوام على التوالي، وفقا لبلومبرج. وتأمل حكومة دبي في جمع ما لا يقل عن ملياري دولار من الإصدار، كما كلفت بنك دبي الإسلامي والإمارات دبي الوطني كابيتال وبنك أبوظبي الأول واتش اس بي سي وستاندرد تشارترد بإدارة عملية بيع الصكوك. وعادت أبو ظبي الشهر الماضي إلى سوق السندات الدولية بإصدار من 3 شرائح بقيمة 5 مليارات دولار.

enterprise

نحن اليوم على موعد مع عدد جديد من "هاردهات"، وهي نشرتنا الأسبوعية المتخصصة في البنية التحتية في مصر، التي تأتيكم كل يوم أربعاء ضمن نشرة إنتربرايز الصباحية، على كل ما يتعلق بالبنية التحتية من الطاقة والمياه والنقل والتنمية العمرانية وحتى البنية التحتية ذات الطابع الاجتماعي مثل الصحة والتعليم.

في عدد اليوم: تختتم السلسلة المكونة من ثلاثة أجزاء والتي تحدثنا فيها حول البنية التحتية لتوليد ونقل الكهرباء في مصر. ونقوم في هذا الأسبوع باستعراض خطط الحكومة لزيادة مشاركة القطاع الخاص في توليد وتوزيع الكهرباء.

هذه النشرة تأتيكم برعاية
Pharos Holding - https://www.pharosholding.com/
CIB - https://www.cibeg.com/
SODIC - https://www.sodic.com

توك شو

ما زلنا في انتظار عودة عمرو أديب لعرض برنامجه الجمعة يوم المقبل، فيما ستغيب عنا لميس الحديدي لحين انتقالها للقناة الجديدة التي ستظهر من خلالها. وكان لدينا شريف عامر ليلة أمس إلى جانب أحمد موسى الذي واصل انفراده بالساحة لعدة أيام.

وحول آخر التطورات الخاصة بمخالفات البناء، تحدث أحمد موسى، من خلال برنامجه “على مسؤوليتي” حول المبادرة التي أطلقها محافظ الفيوم والبنك الأهلي المصري لمساعدة المواطنين على سداد جزء من مبلغ التصالح. وأشار موسى إلى أن المبادرة تتيح الحصول على قرض بقيمة تعادل 25% من المبلغ المستحق للدولة، على أن يكون السداد على 10 سنوات (شاهد 4:08 دقيقة). وطالب عدد النواب بالبرلمان المواطنين أمس إلى سرعة التصالح في مخالفات البناء لإنقاذ ثروتهم العقارية من الهدم، لا سيما مع قرار رئيس مجلس الوزراء مصطفى مدبولى بعدم مد فترة التصالح، والتى ستنتهى آخر الشهر الحالى

السيسي يدعو لإنشاء 10 جامعات جديدة: استضاف موسى في برنامجه وزير التعليم العالي خالد عبد الغفار للحديث حول دعوة الرئيس السيسي لإنشاء 10 جامعات أهلية جديدة متخصصة في التكنولوجيا على مستوى الجمهورية. وأوضح عبد الغفار أن تكلفة إنشاء الجامعات ستختلف حسب التخصص والموارد المطلوبة، ولكنها ستكون في حدود ما بين 3 إلى 4 مليار جنيه، وستستوعب كل جامعة ما بين 10 إلى 12 ألف طالب في السنوات الأولى لها (شاهد 12:21 دقيقة). لدينا المزيد حول الموضوع في “أخبار اليوم”.

وحول تطوير علاج لفيروس “كوفيد-19”، استضاف موسى المدير العام لشركة إيفا فارما أمجد طلعت، والذي أشار إلى حصول الشركة على ترخيص لإنتاج دوائي ريمديسيفير وفافيبيرافير، وتوزيعه في 126 دولة حول العالم. وقال طلعت إن العديد من الدول الأفريقية طلبت بالفعل الحصول على دواء ديمديسيفير، ولكنه لم يقدم مزيد من التفاصيل. وأشار إلى أن النتائج الأولية لدواء ديمديسيفير، والذي حصل على موافقة هيئة الغذاء والدواء الأمريكية، كانت مبشرة، حيث أظهر نجاحا في الولايات المتحدة (شاهد 27:48 دقيقة).

حدة وباء “كوفيد-19” بدأت في التراجع في مصر، كما أن هناك انخفاض في الحالات التي تحتاج إلى أجهزة تنفس اصطناعي، حسبما صرح به محمد عوض تاج الدين مستشار رئيس الجمهورية لشؤون الصحة والوقاية، في مداخلة هاتفية مع شريف عامر، في برنامج “يحدث في مصر”. وأشار تاج الدين أيضا إلى أن فيروس “كوفيد-19” له 7 أو 8 جينات في العالم، وأن مصر بها 7 أنواع من تلك الجينات (شاهد 4:53 دقيقة)، و(شاهد 2:53 دقيقة).

أشار موسى أيضا إلى خبر إلقاء القبض على رجل الأعمال صلاح دياب، وقال إنه يواجه تهما بارتكاب مخالفات بناء، كما يجري التحقيق معه لاتهامه بقضايا مالية، وفقا لموسى (شاهد 6:46 دقيقة). المزيد حول الموضوع في فقرة “أخبار اليوم”.

أخبار اليوم

"القومية للأنفاق" تتعاقد مع "RATP DEV" الفرنسية لإدارة الخط الثالث للمترو مقابل 1.138 مليار يورو : وقعت الهيئة القومية للأنفاق أمس الثلاثاء عقدا بقيمة 1.138 مليار يورو مع شركة "RATP DEV" الفرنسية لإدارة وتشغيل وصيانة الخط الثالث لمترو الأنفاق لمدة 15 عاما، وفق بيان صادر عن وزارة النقل. ويمتد الخط الثالث من منطقة إمبابة بمحافظة الجيزة حتى مطار القاهرة الدولي بطول 48 كيلومتر. وينص العقد الموقع على أن تحتفظ الحكومة المصرية بالحق في تحديد سعر تذكرة الرحلة، ويلزم الشركة الفرنسية بتوفير جميع قطع الغيار التي يتطلبها الخط الثالث لمترو الأنفاق طول فترة العقد، والاعتماد على عمالة مصرية بنسبة لا تقل عن 90%، وتأسيس معهد تدريب للعاملين بالمترو.

وأشار وزير النقل كامل الوزير إلى أن هذه الخطوة تهدف إلى التخفيف عن الشركة المصرية لإدارة وتشغيل مترو الأنفاق، إضافة إلى الاستفادة من خبرة الشركة الفرنسية الكبيرة في هذا المجال بتشغيل وصيانة أنظمة النقل في 13 دولة في أربع قارات من بينها المملكة المتحدة وفرنسا والصين والولايات المتحدة الأمريكية وإيطاليا وسويسرا، وكذلك الحفاظ على المرفق وزيادة إيراداته وتحقيق نقل حضري آمن ومستدام ونظيف". ولا تزال المرحلة الثالثة من الخط الثالث قيد الإنشاء، في حين افتتح الرئيس عبد الفتاح السيسي المرحلة الرابعة الشهر الماضي، والتي تناولنا الأسبوع الماضي بالتفصيل مدى أهميتها، إذ تعد أول محطة تبادلية لوسائل النقل المختلفة في مصر، كما تعتبر من المحطات المركزية الرئيسية التي تربط بين العاصمة الإدارية الجديدة وأجزاء مختلفة من الدولة.

المستشارون: قام مكتب زكي هاشم وشركاه بدور المستشار القانوني للشركة الفرنسية في التعاقد.

أمريكانا مصر تطلب من إدارة البورصة تنفيذ الشطب الاختياري لأسهمها بعد استحواذ أديبتيو عليها: أعلنت إدارة البورصة المصرية في بيان أمس أنها تلقت طلبا من الممثل القانوني للشركة المصرية للمشروعات السياحية العالمية (أمريكانا مصر) لتنفيذ الشطب الاختياري لأسهمها وعددها 400 مليون سهم من البورصة، بقيمة اسمية قدرها جنيه للسهم الواحد. وأوضحت إدارة البورصة أنه جاري استكمال إجراءات الشطب الاختياري لعرض الطلب على لجنة القيد، وتنفيذ عملية شراء أسهم جميع المساهمين المتضررين من الشطب الاختياري بما فيهم الرافضين للشطب، وكذلك الدائنين المرتهنين وغيرهم من المساهمين. وكان مجلس إدارة "أمريكانا مصر" قد وافق الشهر الماضي على شطب أسهمها اختياريا من البورصة المصرية، وذلك بعدما انتهت شركة أديبتيو إيه دي إنفستمنتس الإماراتية من الاستحواذ على حصة الأقلية البالغة 9.6% في "أمريكانا مصر" مقابل 6.32 جنيه للسهم، لتنهي بذلك خلافا استمر لعامين مع الهيئة العامة للرقابة المالية ومساهمي الأقلية على تقييم الشركة.

"المالية" تسند إلى "إرنست أند يونج" وضع القواعد الإجرائية لتطبيق الفاتورة الإلكترونية بين الشركات والأفراد: اختارت وزارة المالية شركة إرنست آند يونج للاستشارات المالية والمراجعة لوضع القواعد الإجرائية والنظم الضريبية لتطبيق الفاتورة الإلكترونية بين الشركات والأفراد، وفق ما ذكرته مصادر حكومية لجريدة البورصة. وأمهلت الوزارة الشركة فترة تتراوح بين شهرين إلى 3 أشهر لوضع كراسة الشروط لمناقصة ستطرح على شركات تكنولوجيا المعلومات لتنفيذ هذه الإجراءات والتي سيعلن عنها في وقت لاحق. جاء تكليف إرنست آند يونج بتلك المهمة بناء على وجود سابقة أعمال لها في تصميم المنظومة الضريبية ووضع القواعد المنظمة لميكنة مصلحة الضرائب بالكامل وتطبيق الفاتورة الضريبية بين الشركات، وذلك بالتعاون مع شركات آي بي إم، وإي فاينانس، وساب، بحسب المصادر. وتعتزم وزارة المالية إلزام جميع ممولي الضرائب المسجلين لدى مصلحة الضرائب بتطبيق منظومة الفاتورة الضريبية الإلكترونية بشكل إجباري بحلول نوفمبر المقبل، وذلك بعد اختبار التشغيل التجريبي للمنظومة مع ما يزيد عن 130 شركة كبيرة في يونيو.

"هيرميس" تتصدر شركات السمسرة في البورصة خلال أغسطس بحصة سوقية 16.7% حسبما جاء في الترتيب الشهري الصادر عن البورصة المصرية أمس (بي دي إف). وجاءت سي آي كابيتال في المركز الثاني بنسبة 7.4%، ثم بايونيرز بنسبة 5.7%، وبلتون بنسبة 4.9%.

وهيرميس تتصدر شركات البحوث بالأسواق المبتدئة للعام الثالث على التوالي في استطلاع إنستيتيوشنال إنفستور: احتل قطاع البحوث بالمجموعة المالية هيرميس المركز الأول بين أفضل شركات البحوث في الأسواق المبتدئة، والمركز الثاني على مستوى الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للعام الثالث على التوالي، في استطلاع مؤسسة إنستيتيوشنال إنفستور لعام 2020، وفقا لبيان صحفي أصدرته هيرميس أمس (بي دي إف). وجاء قطاع البحوث بهيرميس أيضا في المركز السابع على مستوى الأسواق الناشئة بمنطقة أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا.

وحصل ستة محللين من فريق البحوث بالمجموعة على مراكز متقدمة ضمن قائمة أفضل 15 محللا بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، إذ حصل كل من محمد أبو باشا وروناك جاديا على المركزين الثاني والثالث على الترتيب ضمن فئة أفضل محللي البحوث بالأسواق المبتدئة، في حين جاء كل من كاتو موكورو ولويس كولاكو في المركز الرابع. واحتل كل من حاتم علاء وندى أمين المركز الثاني ضمن فئة أفضل محللي البحوث في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. ونجحت هيرميس في احتلال المركز السادس ضمن فئة أفضل شركات البحوث في أسواق أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا من حيث التغطية الإدارية، والمركز التاسع من حيث تغطية المبيعات بوجه عام، والمركز الثاني ضمن فئتي الأسواق المبتدئة وأسواق الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

القبض على رجل الأعمال صلاح دياب: ألقت قوات الأمن أمس القبض على رجل الأعمال صلاح دياب مؤسس مجموعة بيكو للاستثمارات وجريدة المصري اليوم، على خلفية اتهامات بـ "عدة قضايا مالية" غير محددة، حسب ما نقلته جريدة المصري اليوم عن مصادر أمنية لم تكشف عنها.

وذكرت تقارير صحفية أخرى أن مخالفات البناء هي السبب وراء القبض على دياب، ووفقا لما نشره موقع الوطن نقلا عن مصدر أمني، لم تسمه، فإن دياب صادر بحقه أحكام قضائية في مخالفات بناء بمصنع لابوار بحي البساتين، وهو ما نشره موقع اليوم السابع أيضا. وعلى مدار الأيام الماضية كانت جهود الدولة لوقف مخالفات البناء في صدارة اهتمامات الرئيس عبد الفتاح السيسي ورئيس مجلس الوزراء مصطفى مدبولي.

وكان قد ألقي القبض على دياب في نوفمبر عام 2015 وجرى تجميد أمواله ومنعه من السفر، في قضية أراضي شركة نيو جيزة، إضافة إلى تهمة حيازة أسلحة غير مرخصة. وخضع دياب للتحقيق عدة مرات من قبل بسبب مقالات الرأي التي كتبها في المصري اليوم تحت الاسم المستعار "نيوتن"، وقرر المجلس الأعلى للإعلام حينها تغريم المصري اليوم 250 ألف جنيه بسبب مقالاته حول إدارة سيناء، وألزمته بعدم الكتابة تحت اسم مستعار.

enterprise

السيسي يوجه بإنشاء 10 جامعات أهلية جديدة متخصصة في التكنولوجيا: وجه الرئيس عبد الفتاح السيسي الحكومة أمس الثلاثاء خلال اجتماع مع رئيس الوزراء مصطفى مدبولي ووزير التعليم العالي والبحث العلمي خالد عبد الغفار، بإنشاء 10 جامعات أهلية على مستوى محافظات الجمهورية تتبع الجامعات الحكومية، وفق بيان صادر عن الرئاسة. وستخصص الجامعات الجديدة في العلوم التكنولوجية الحديثة والتخصصات العلمية المتطورة، وستطبق نظام التوأمة مع جامعات دولية حاصلة على تصنيفات متقدمة عالميا. وبحسب الخطط الأولية التي استعرضها الرئيس أمس، ستقام الجامعات في الإسماعيلية وبورسعيد وحلوان وبنها والمنيا وبني سويف والإسكندرية والمنصورة وأسيوط وأسوان، وفق البيان.

الإسكندرية لمحطات الحاويات الدولية تضاعف رسوم تداول الحاويات الخطرة: رفعت شركة الإسكندرية لمحطات الحاويات الدولية رسوم تداول الحاويات الخطرة بنسبة 100% اعتبارا من يوم الاثنين. ونقلت جريدة المال عن مصدر في الشركة قوله إن الحاويات الخطرة تستحوذ على النسبة الكبرى من أعمال "الإسكندرية لمحطات الحاويات"، إذ تتداول 650 ألف حاوية في ميناء الإسكندرية من إجمالي 1.6 مليون حاوية سنويا. وارتفع مقابل الحاوية سعة 20 قدما مكعبا إلى 216 دولار بدلا من 108 دولارات، والحاوية سعة 40 قدما مكعبا إلى 320 دولار بدلا من 160 دولار. ويأتي القرار بعد أن أصدرت الهيئة المصرية لسلامة الملاحة البحرية في أغسطس ضوابط جديدة للتخلص من البضائع الخطرة في الموانئ، وذلك على خلفية الانفجار الكارثي الذي وقع في مرفأ بيروت. وتعد هذه الشركة الثانية العاملة في قطاع الخدمات اللوجستية في البلاد التي ترفع رسوم تداول الحاويات مؤخرا، بعد أن قررت شركة ميرسك مصر للتوكيلات الملاحية الشهر الماضي زيادة قيمة خطاب الضمان الذي يدفعه مقاولو الشحن للحصول على حاوياتها الخاصة بتعبئة ونقل المواد التصديرية، وهو القرار الذي قوبل باعتراضات شديدة من جانب غرفة تجارة الإسكندرية حينها.

أرباح بالم هيلز تهبط 37.4% في الربع الثاني من العام: تراجع صافي ربح شركة بالم هيلز للتعمير بنسبة 37.4% في الربع الثاني من 2020، لتصل إلى 195 مليون جنيه، مقارنة بنحو 310 مليون جنيه في نفس الفترة قبل عام، وفق القوائم المالية المجمعة المرسلة إلى البورصة أمس (بي دي إف). وتراجعت إيرادات النشاط خلال الربع الثاني من العام بنسبة 42% لتسجل 873 مليون جنيه مقارنة بـ 1.5 مليار جنيه بنفس الفترة العام الماضي.

صافي ربح بنك القاهرة يتراجع 12% في النصف الأول من 2020: أعلن بنك القاهرة تسجيل صافي ربح بلغ 1.7 مليار جنيه في النصف الأول من عام 2020، بانخفاض بنسبة 12% عن صافي ربحه البالغ 1.93 مليار جنيه في النصف الأول من العام الماضي، وفقا للبيان الصادر عن البنك يوم الاثنين.

صافي أرباح مصر الجديدة للإسكان يتراجع هامشيا خلال 2020/2019: أعلنت شركة مصر الجديدة للإسكان والتعمير، في بيان إلى البورصة المصرية أمس (بي دي إف)، تراجع صافي أرباحها هامشيا بنسبة 0.9% على أساس سنوي خلال العام المالي الماضي 2020/2019 ليسجل 372.79 مليون جنيه، مقارنة بنحو 376.39 مليون جنيه في العام المالي السابق. وهبطت إيرادات الشركة خلال العام المالي الماضي إلى ما يقرب من 1.1 مليار جنيه، مقارنة بإيرادات بلغت 1.23 مليار جنيه قبل عام، وهو ما عزته الشركة إلى الركود وتوقف العديد من القطاعات الاقتصادية جراء جائحة "كوفيد-19" مما تسبب في انخفاض الطلب على العقارات.

شركة تداول العملات والتكنولوجيا المالية الكينية "أزأ" تعين مريم حبيبي في منصب رئيسة قطاع المبيعات الدولية، وفقا لبيان أصدرته الشركة أمس الثلاثاء (بي دي إف). وستتولى حبيبي بشكل محدد بتعيين عدد من الخبراء في مناصب قيادية وكذلك في أقسام تطوير الأعمال والمبيعات، مع التركيز بشكل خاص على أفريقيا والشرق الأوسط وآسيا، إلى جانب تعزيز العمليات الحالية في نيجيريا وكينيا وغانا وأوغندا والسنغال. وتعد أزا حاليا في المراحل النهائية لاستكمال تأسيس كيانها في مصر، وقد أبدى شركاؤها اهتماما واضحا بخطتها لدخول السوق المصرية.

تعيين أحمد عبد العزيز أمينا عاما للمجلس الأعلى للإعلام: أعلن المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام تعيين أحمد عبد العزيز أمينا عاما للمجلس، والمنتدب ندبا كليا من مجلس الدولة، وفق ما ذكرته جريدة الشروق. وكان عبد العزيز يشغل عضوية المكتب الفني بمجلس الدولة.

**شارك إنتربرايز مع أصدقائك**

إنتربرايز متاحة مجانا، فقط قم بزيارة صفحة تسجيل الاشتراك بالعربية أو الإنجليزية، واشترك لتصلك النشرة باللغة التي تفضلها. نقدم لك كل ما تريد أن تعرفه من أخبار مصر، ونرسلها إلى بريدك الإلكتروني من الأحد إلى الخميس قبل الثامنة صباحا. سجل اشتراكك باسمك وبريدك الإلكتروني ووظيفتك.

مصر في الصحافة العالمية

في يوم هادئ على صعيد الشأن المصري بالصحف الأجنبية كان الخبر الأبرز هو إحالة المتهم أحمد بسام زكي إلى محكمة الجنايات بتهمة هتك عرض 3 فتيات دون سن الـ 18، وفق ما ذكرته وكالة أسوشيتد برس. وألقي القبض عليه في يوليو الماضي بعد حملة إلكترونية موسعة لمناهضة التحرش شهدت اتهامات عديدة ضده، ويواجه اتهامات أخرى تتعلق بابتزاز المجني عليهن.

اخترنا لك: مشاهدة

ما سر عداء ترامب لتطبيقات التواصل الاجتماعي الصينية؟: أطلقت الإدارة الأمريكية خلال الشهور الماضية تحذيرات عديدة من تطبيقات التواصل الاجتماعي الصينية، وأبرزها تيك توك ووي شات، متهمة إياها بتهديد أمن البيانات واحتمال تورطها في التجسس لصالح الدولة الشيوعية. وسعت الولايات المتحدة بقيادة دونالد ترامب أيضا لحظر منتجات شركة هواوي الصينية ودفع العديد من البلدان لذلك. ولكن ما هو الدليل الذي يستند إليه ترامب؟ فحتى الآن لم تعلن الولايات المتحدة عن أي دليل على استخدام الصين لتلك المنتجات للتجسس، وهو ما تناوله مدير مكتب صحيفة فايننشال تايمز في واشنطن، ديميتري سيفاستوبولو، موضحا أن ذلك يعني عدم وجود دليل أو أن أجهزة الاستخبارات لا تريد الإفصاح عن كيفية الحصول عليه.

وبغض النظر عن الدليل، فالتوقيت مهم لمعرفة لماذا اختار ترامب الإشارة لتلك الفزاعة الآن. فأول ثلاث سنوات في رئاسته احتفظ ترامب بعلاقة ودية مع الصين ولكن سرعان ما تغير الأمر العام الماضي بتصاعد الحرب التجارية معها ثم ظهور فيروس كوفيد-19 في مدينة ووهان وانتشاره في جميع أنحاء العالم في وقت لاحق، وهو ما يلوم ترامب الصين عليه. ومع اقتراب الانتخابات الأمريكية يبدو أن ترامب يسعى من خلال العداء للصين لتحفيز شعبيته في البلاد.

ولكن هل يستمر ترامب في حملته ضد التطبيقات الصينية؟ لا يتوقع سيفاستوبولو ذلك، لأن شركات أمريكية عملاقة مثل آبل قد تخسر الكثير إذا قررت الصين الرد بالمثل في حالة منع الولايات المتحدة لوي شات أو تيكتوك. ويسعى ترامب للحفاظ على مكاسب البورصة الأمريكية في مواجهة ملايين الوظائف التي عصف بها "كوفيد-19"، حيث لن يخاطر بتضرر الأسهم ومعها فرصه في ولاية رئاسية ثانية (شاهد، المدة: 10:44).

دبلوماسية وتجارة خارجية

لجنة حكومية لعرض مشروعات تحويل المخلفات إلى طاقة على المانحين الدوليين خلال أكتوبر: اتفق وزراء التعاون الدولي والبيئة والتنمية المحلية على تشكيل لجنة فنية من الوزارات الثلاث لعرض مشروعات تحويل المخلفات إلى طاقة على المانحين الدوليين خلال شهر أكتوبر المقبل. وقال بيان حكومي عن اجتماع الوزراء الثلاثة إنه تناول تفعيل منظومة إدارة المخلفات الجديدة فيما يخص تحويل المخلفات إلى طاقة وبحث آليات ومصادر التمويل من المؤسسات الدولية بأفضل الشروط الميسرة لها. وأضاف البيان أن حجم الاتفاقيات الجارية لمشروعات البيئة بلغ نحو 238.2 مليون دولار في 4 مشروعات، وأبرز شركاء التنمية في هذا المجال هم إيطاليا والبنك الدولي والوكالة الفرنسية للتنمية وبنك الاستثمار الأوروبي وألمانيا والاتحاد الأوروبي.

وتمضي الحكومة قدما في خططها لتنفيذ مشروعات تحويل المخلفات لطاقة على الرغم من وجود فائض كبير في إنتاج الكهرباء، تناولته إنتربرايز في عدد سابق من هاردهات. كما أجبرت تخمة الإنتاج أيضا شركات توليد الكهرباء على تقليص خططها في مجال الطاقة الشمسية. إلى جانب ذلك تعد تكلفة توليد الطاقة من المخلفات أغلى ثمنا من توليد الطاقة من مصادر متجددة مثل الطاقة الشمسية أو الرياح. وسبق أن تناول عدد آخر من هاردهات مشكلة إدارة المخلفات في مصر بالتفصيل.

hardhat

كيف سيكون شكل شبكة الكهرباء في مصر لو شارك القطاع الخاص؟ كنا بدأنا في الجزء الأول من سلسلتنا الحالية حول قطاع الكهرباء في البحث المتعمق عن الأسباب وراء حدوث انقطاع للتيار الكهربائي، في الوقت الذي نشهد فيه فائضا في القدرة الإنتاجية للكهرباء بنحو 30 جيجاوات. ووجدنا أن استثمارات الدولة في تعزيز قدرة التوليد الكهربائي قد تجاوز بكثير استثماراتها في تعزيز البنية التحتية لنقل الكهرباء. وفي الجزء الثاني من السلسلة، استعرضنا سويا المكونات الرئيسية للشبكة الذكية وكيف أنها ستغير بشكل كامل قطاع الكهرباء وطريقة عمله.

وفي هذا الجزء الثالث، سنبحث سويا التغييرات المستقبلية في السياسات والتي تهدف إلى زيادة دور القطاع الخاص عبر سلسلة قيمة الكهرباء، والهدف النهائي من ذلك هو تقليل النفقات الهائلة التي تتكبدها الحكومة نتيجة كونها المشغل الوحيد لشبكة الكهرباء. إلا أن مثل هذا الاتجاه تواجهه عراقيل كبيرة، وهي على وجه التحديد، التخمة في المعروض من إنتاج الكهرباء، وهو الأمر الذي تسبب في إبطاء وتيرة مشاريع الطاقة المتجددة التي يقودها القطاع الخاص، وأيضا ما تعتبره الحكومة إطارا متقادما لشراء الكهرباء وبيعها.

تاريخ من جهود تحرير قطاع الكهرباء في مصر: منذ أن أطلقت الحكومة برنامج الإصلاح الاقتصادي في عام 2016، كان خفض الدعم وخصخصة قطاع الكهرباء يمثلان هدفا رئيسيا. وكانت الحكومة أدخلت تغييرات تشريعية للمرة الأولى عام 2016 ضمن قانون الكهرباء، والذي حول الدولة من كونها اللاعب الوحيد في السوق إلى جهة تنظيمية للسوق، مع الفصل بين أنشطة الإنتاج والنقل والتوزيع. حدث بعد ذلك أن نقل هذا الدور الإشرافي إلى الشركة المصرية لنقل الكهرباء، والتي كلفت أيضا بوضع استراتيجية لتحرير وتوسيع الشبكة الوطنية على مدى 5 إلى 10 سنوات. وبعد ذلك بفترة وجيزة، بدأت الشركة المصرية لنقل الكهرباء في إجراءات الانفصال عن الشركة القابضة لكهرباء مصر وإعادة الهيكلة من أجل القيام بدورها الجديد.

الاتجاه لتحرير قطاع الكهرباء ساعد في وضع الأساس لبرنامج تعريفة التغذية: مع إدخال التشريع الجديد، بدأت مصر في السماح للقطاع الخاص بالدخول إلى سوق الطاقة المتجددة من خلال طرح برنامج تعريفة التغذية، والذي حدد أسعار ونظام شراء الحكومة للطاقة من المنتجين بالقطاع الخاص، والذي شهد بداية صعبة، ولكنه استمر بعد ذلك مع موافقة الحكومة على دفع 0.084 دولار لكل كيلووات ساعة للمشروعات ذات قدرة تتراوح ما بين 20 إلى 50 ميجاوات، مع دفع 30% من قيمة العقد الذي مدته 25 عاما بالدولار. وساعد إطار العمل هذا في إنشاء مجمع بنبان للطاقة الشمسية في أسوان.

أصبحت تكلفة تنفيذ هذا البرنامج في النهاية مرتفعة للغاية بالنسبة للحكومة، وهو ما دفع وزارة الكهرباء إلى التفكير في التوقف عن شراء الكهرباء بموجب برنامج تعريفة التغذية والسماح للشركات المنتجة بالبيع مباشرة إلى المستهلكين وفق نظام منتج الطاقة المستقل. وكان الهدف من هذه الخطوة هو إتاحة مساحة للقطاع الخاص لإنتاج الطاقة وبيعها بشكل مستقل للمستهلكين، مع سداد رسوم للدولة مقابل استخدام الشبكة الوطنية لنقل الكهرباء. وصرح مصدر حكومي لإنتربرايز أن الحكومة تدرس حاليا وقف نظام منتج الطاقة المستقل بسبب …

… الفائض الكبير في إنتاج الكهرباء، وهو ما جعل مصادر الطاقة المتجددة خيارا أقل جاذبية للقطاع الخاص. وكما أشرنا في الجزء السابق من السلسلة، تنتج مصر حاليا حوالي 58 جيجاوات في حين تبلغ حاجتها في وقت الذروة في فصل الصيف ما بين 30 و32 جيجاوات فقط، ما يترك 26 جيجاوات من الفائض. وجاءت هذه القدرة الإنتاجية إلى حد كبير على خلفية المشاريع الحكومية. واتخذت الحكومة خطوات هذا العام للحد من توليد الطاقة المتجددة حتى لا تتسبب في تفاقم مشكلة زيادة المعروض، وذلك من خلال إجراء تغييرات على نظام صافي القياس، وهو نظام لدفع الفواتير أولا بأول لمنتجي الطاقة المتجددة. كما بدأ جهاز تنظيم مرفق الكهرباء وحماية المستهلك بفرض سقف لإنتاج الطاقة الشمسية في القطاع الخاص توليدها، وذلك عند 20 ميجاوات لمعظم المنتجين المستقلين. كما أدى القرار إلى خفض السعر الذي تدفعه الدولة للمنتجين مقابل الطاقة الزائدة.

نرى الآن أن المستثمرين يتجهون لتجميد خططهم الخاصة بإنتاج الطاقة المتجددة أو خفض القدرة التي يعتزمون توليدها. وقال أحد الرؤساء التنفيذيين لإنتربرايز إنه من المتوقع حدوث تباطؤ كبير في وتيرة الاستثمارات في مصادر الطاقة المتجددة خلال الـ 18-24 شهرا المقبلة. وفي غضون ذلك، أعلنت شركة طاقة عربية التابعة لشركة القلعة القابضة إنها تعتزم التركيز على مشروعات الطاقة الشمسية الصغيرة في مصر بقدرة تتراوح بين 2-10 ميجاوات خلال العامين المقبلين، مع إبطاء الحكومة لاعتمادها على مصادر الطاقة المتجددة في ضوء وفرة المعروض من الطاقة الكهربائية المولدة.

هناك تصور لدى الحكومة بأن التصدير هو أحد الحلول لمشكلة التخمة في المعروض، لذا فهي تتطلع لتصدير نحو 15 جيجاوات من القدرة الفائضة إلى الدول المجاورة في أوروبا وأفريقيا ودول الخليج، وفقا لما قاله المصدر. وترتبط شبكة الكهرباء في مصر حاليا مع نظيراتها في الأردن وفلسطين وليبيا ومؤخرا السودان، كما تأمل في المضي قدما في اتفاقية الربط الكهربائي مع السعودية، وسط توقعات بتأجيل إطلاق المشروع حتى نهاية 2023. ومن المقرر أن تشهد المرحلة الأولى من مشروع EuroAfrica والذي تبلغ تكلفته 4 مليارات دولار ربط شبكة الكهرباء في مصر مع نظيرتها في قبرص بحلول ديسمبر 2022.

يتعين على الحكومة في نهاية المطاف أن تعيد التفكير في المشاريع المخطط لها والتي ستكون بقيادة القطاع الخاص حتى عام 2025، وفقا لما قاله مصدر حكومي لإنتربرايز. وأوضح المصدر أن البنك الدولي يتشاور بشأن دراسة حكومية ستحدد عدد المشاريع وقدراتها والتي كان من المقرر إطلاقها خلال هذا العام. وأضاف أن الحكومة منذ ذلك الحين ألغت مناقصة لإنشاء محطة طاقة رياح بقدرة 250 ميجاوات ومحطة طاقة الشمسية بقدرة 200 ميجاوات في منطقة غرب النيل.

هناك أيضا خطة حكومية لبيع محطات توليد الكهرباء التي تعمل بالوقود الأحفوري إلى القطاع الخاص، إذ أعلن صندوق مصر السيادي أواخر العام الماضي عزمه الاستحواذ على 30% من محطات الكهرباء التي بنتها شركة سيمنس الألمانية وتعمل بنظام الدورة المركبة، وبيع الحصص المتبقية لمستثمر أجنبي أو أكثر. وتلقت الحكومة عروضا للاستحواذ على تلك الحصص من شركة "زارو" التابعة لمجموعة بلاكستون العالمية، ومن شركة "إدرا باور" الماليزية، وأعربت كلا الشركتين عن استعدادهما لتولي مسؤولية تشغيل المحطات، إلى جانب تحمل مسؤولية سداد ديون بقيمة 6 مليارات يورو.

إلى جانب ذلك، تجرب الحكومة نماذج تعاقدية جديدة، مثل المزايدات التناقصية، والتي يقوم خلالها المنتجون بتقديم عطاءات بعروض أسعار البيع الخاصة بهم، بينما تقرر الحكومة في نهاية المناقصة بتحديد من ستشتري منه. وعلى عكس من نظام المناقصات والذي يقوم خلال البائع بتقديم ظرف مغلق وبداخله العرض المالي والفني، فإن العملية في المزايدات التناقصية تتم بالكامل عبر الإنترنت في تاريخ متفق عليه بحيث يتمكن البائعون من التنافس فيما بينهم، وفقا لما أوضحه المصدر.

وتعتزم الحكومة طرح محطات طاقة شمسية في مزايدات تناقصية قبل نهاية العام الحالي، وفقا لما صرح به وزير الكهرباء محمد شاكر لجريدة البورصة. وفي حين أن شاكر لم يتطرق إلى الجدول الزمني لعملية الطرح، قالت مصادر لإنتربرايز إن الوزارة ستطرح مشروعا تجريبيا واحدا في إطار المزايدة التناقصية والذي سيتحدد بناء على توصية البنك الدولي، على أن يكون للمشروع قدرة إنتاجية صغيرة نسبيا تبلغ 50 ميجاوات (نظرا للتخمة في المعروض).

سلسلة قيمة مخصخصة للكهرباء: من المأمول أن تسهم هذه التغييرات في السياسة في توسيع دور القطاع الخاص لما بعد مرحلة توليد الكهرباء لتشمل مرحلة التوزيع وصولا إلى تحصيل الفواتير. وقال المتحدث باسم وزارة الكهرباء أيمن حمزة لإنتربرايز إن الحكومة تتيح حاليا العدادات مسبقة الدفع من خلال موردين متخصصين من القطاع الخاص. وأضاف حمزة أن الشركات الخاصة ستشارك في كل مرحلة، بدءا من مرحلة تصنيع وتركيب العدادات وحتى تشغيل أنظمة الدفع من خلال شركات الدفع الإلكتروني مثل فوري وخالص وإي فاينانس.

يتمثل الهدف النهائي في وجود سوق كهرباء مخصخص وفعال على نحو فعلي في أقل من 10 سنوات: فمع المزيد من تحرير قطاع الكهرباء، سيتمكن العملاء من اختيار مزود الطاقة الذي يرغبونه تماما كما يختارون شركة الهاتف المحمول، وذلك بناء على موقع واحتياجات وميزانية كل عميل. وقد يكون أمام تحقيق هذه الرؤية بضعة أشهر فقط في المناطق الجديدة مثل العاصمة الإدارية الجديدة أو مدينة العلمين الجديدة، ولكنها ستكون في النهاية الوضع الطبيعي الجديد في العديد من المدن الموجودة في جميع أنحاء مصر خلال أقل من عشر سنوات، وفقا لما قاله الرئيس السابق لهيئة الطاقة الجديدة والمتجددة محمد السبكي، في تصريحات لإنتربرايز.

أبرز أخبار البنية التحتية في أسبوع:

  • مشروع الربط الكهربائي بين مصر والسعودية: حصلت شركة هيتاشي إيه بي بي باور جريدز على عقد مدته ثلاث سنوات من هيئة الربط الكهربائي لدول مجلس التعاون الخليجي، لتحسين البنية التحتية وتعزيز الربط الكهربائي بين مصر والسعودية، وفق بيان مرسل عبر البريد الإلكتروني.
  • المشروعات القومية: انتهت الحكومة من عدد من المشروعات القومية في محافظة الإسكندرية، من بينها مشروع بشاير الخير 2 للإسكان ومحطة معالجة مياه الصرف الصحي الثلاثية ببرج العرب ومحور تنمية المحمودية، إلى جانب عدد من المشروعات في قطاع البترول، والتي افتتحها جميعا الرئيس عبد الفتاح السيسي في وقت سابق من الأسبوع الجاري.
  • البنية التحتية لقطاع الطاقة: توقع هيئة الطاقة الجديدة والمتجددة عقدا مع شركة بي إليكتريك الألمانية لإنشاء محطة شمسية بقدرة 50 ميجاوات في منطقة الزعفرانة بمحافظة السويس في غضون أسابيع، وفق ما صرح به رئيس الهيئة محمد الخياط.
  • البنية التحتية لقطاع الطاقة: تعتزم شركة طاقة عربية التابعة لشركة القلعة القابضة، التركيز على مشروعات الطاقة الشمسية الصغيرة في مصر خلال العامين المقبلين، إذ تبطىء الحكومة اعتمادها على مصادر الطاقة المتجددة في ضوء وفرة المعروض من الطاقة الكهربائية المولدة.
  • الاستثمار في الطاقة المتجددة: أبدت شركة ماروبيني اليابانية رغبتها في الاستثمار في مشروعات الطاقة المتجددة بمصر، لا سيما طاقة الرياح والطاقة الشمسية، وفق ما جاء خلال لقاء مدير الشركة بالقاهرة أمس مع وزير الكهرباء محمد شاكر.

بالأرقام

Share This Section

برعاية
Pharos Holding - http://www.pharosholding.com/

متوسط سعر الدولار وفقا لبيانات البنك المركزي: شراء 15.81 جم | بيع 15.91 جم

سعر الدولار بالبنك التجاري الدولي: شراء 15.81 جم | بيع 15.91 جم

سعر الدولار بالبنك الأهلي المصري: شراء 15.82 جم | بيع 15.92 جم

مؤشر EGX30 (الثلاثاء): 11234 نقطة (-1.2%)

إجمالي التداول: 1.3 مليار جم (20% فوق المتوسط اليومي خلال 90 يومًا)

EGX30 منذ بداية العام حتى تاريخه: -19.5%

أداء السوق يوم الثلاثاء: أنهى مؤشر EGX30 جلسة الثلاثاء متراجعا بنسبة 1.2%، فيما انخفض سهم البنك التجاري الدولي ذو الوزن النسبي الأكبر بالمؤشر بنسبة 1.1%. وصعد سهم المصرية للاتصالات بنسبة 3% ليكون أكبر الرابحين بين مكونات المؤشر، وتلاه سهم كريدي أجريكول بنسبة 1.1%، ثم أوراسكوم كونستراكشون بنسبة 0.2%. وسجل سهم كيما أسوأ أداء بعدما تراجع بنسبة 4.9%، ثم بورتو جروب بنسبة 4.1%، والقلعة القابضة بنسبة 4.1%. وبلغ إجمالي قيم التداول 1.3 مليار جنيه. وكان المستثمرون الأجانب وحدهم صافي بائعين بنهاية الجلسة.

مستثمرون أجانب: صافي بيع | 400.3 مليون جم

مستثمرون عرب: صافي شراء | 415.8 مليون جم

مستثمرون مصريون: صافي شراء | 984.5 مليون جم

الأفراد: 45.9% من إجمالي التداولات (61.0% من إجمالي المشترين | 30.7% من إجمالي البائعين)

المؤسسات: 54.1% من إجمالي التداولات (39.0% من إجمالي المشترين | 69.3% من إجمالي البائعين)

خام غرب تكساس: 43.00 دولار (+0.92%)

خام برنت: 45.79 دولار (+1.13%)

الغاز الطبيعي (نايمكس، الأسعار المستقبلية): 2.52 دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية (-4.30%، تعاقدات أكتوبر 2020)

الذهب: 1976.60 دولار أمريكي للأوقية (-0.10%)

مؤشر TASI: 7898 نقطة (-0.53%) (منذ بداية العام: -5.85%)
مؤشر ADX: 4525 نقطة (+0.13%) (منذ بداية العام: -10.84%)
مؤشر DFM: 2252 نقطة (+0.32%) (منذ بداية العام: -18.54%)
مؤشر KSE الأول:‏ 5889 نقطة (+0.59%)
مؤشر QE: 9850 نقطة (+0.06%) (منذ بداية العام: -5.51%)
مؤشر MSM: 3780 نقطة (+0.22%) (منذ بداية العام: -5.05%)
مؤشر BB: 1405 نقطة (+1.79%) (منذ بداية العام: -12.70%)

Share This Section

المفكرة

سبتمبر: الاتحاد المصري للأوراق المالية يجري انتخابات مجلس إدارته الأول بعد تأجيله في مارس الماضي بسبب تداعيات جائحة “كوفيد-19”.

1- 7 سبتمبر (الثلاثاء – الثلاثاء): وزارة التربية والتعليم تعلن عن الشكل الذي سيكون عليه العام الدراسي الجديد.

8 سبتمبر (الثلاثاء): تنظم جمعيتا رجال الأعمال المصريين والبحرينيين أول ملتقى استثماري رقمي دولي عبر الفيديو كونفرانس، تحت عنوان “الفرص الاستثمارية في كل من مملكة البحرين ومصر”.

9 سبتمبر (الأربعاء): الخطوط الجوية الملكية الهولندية تستأنف رحلاتها الجوية إلى القاهرة للمرة الأولى منذ 2017.

سبتمبر: تنظم الهيئة العامة للاستثمار اجتماعا عن بعد مع الغرفة العربية الالمانية بمشاركة ما يقرب من 120 شركة ألمانية لعرض التطورات التي يشهدها الاقتصاد المصري، وعرض مجالات التعاون في القطاعات ذات الأولوية، والفرص الاستثمارية المتاحة في مصر.

14 – 15 سبتمبر (الإثنين – الثلاثاء): المجلس التصديرى للصناعات الكيماوية ينظم بعثته الافتراضية الأولى لاستكشاف الفرص التصديرية المتاحة للمصدرين المصريين فى مجال الكيماويات فى سوقي كينيا وأوغندا.

15- 16 سبتمبر (الثلاثاء – الأربعاء): تعقد لجنة السوق الفيدرالية المفتوحة اجتماعا لمراجعة أسعار الفائدة بالولايات المتحدة.

16 سبتمبر (الأربعاء): آخر موعد للإعلان عن النتائج النهائية لانتخابات مجلس الشيوخ.

24 سبتمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

1 أكتوبر (الخميس): مجلس النواب يعاود الانعقاد في أولى جلسات الدورة التشريعية السادسة والأخيرة.

4 أكتوبر (الأحد): مجلس الشيوخ يعقد أولى جلساته.

6 أكتوبر (الثلاثاء): ذكرى انتصارات أكتوبر، عيد القوات المسلحة.

8 أكتوبر (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة ذكرى انتصارات أكتوبر.

17 أكتوبر (السبت): بداية العام الدراسي 2021/2020 بالمدارس المصرية.

29 أكتوبر (الخميس): المولد النبوي الشريف، عطلة رسمية.

نوفمبر: مصر تستضيف اجتماعات الأسواق الناشئة واجتماعات هيئات أسواق المال بمنطقة أفريقيا والشرق الأوسط.

4- 5 نوفمبر (الثلاثاء – الأربعاء): تعقد لجنة السوق الفيدرالية المفتوحة اجتماعا لمراجعة أسعار الفائدة بالولايات المتحدة.

4- 7 نوفمبر (الأربعاء – السبت): معرض سيتي سكيب مصر، المركز الدولي للمعارض، القاهرة.

12 نوفمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

1 ديسمبر (الثلاثاء): صندوق النقد الدولي يجري أول مراجعاته للأهداف الموضوعة بموجب قرض الـ 5.2 مليار دولار الممنوح لمصر وفق اتفاقية الاستعداد الائتماني في يونيو الماضي (التاريخ ما زال مقترحا).

15- 16 ديسمبر (الثلاثاء – الأربعاء) اجتماع لجنة السوق المفتوحة الفيدرالية لمراجعة أسعار الفائدة بالولايات المتحدة.

24 ديسمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

25 ديسمبر (الجمعة): الكريسماس في الدول الغربية.

1 يناير 2021 (الجمعة): عيد رأس السنة، عطلة رسمية.

7 يناير 2021: عيد الميلاد المجيد، عطلة رسمية.

25 يناير 2021 (الاثنين): ذكرى ثورة 25 يناير/ عيد الشرطة.

28 يناير 2021 (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة ذكرى ثورة 25 يناير/ عيد الشرطة.

4 فبراير 2021 (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

18 مارس 2021 (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

12 أبريل 2021 (الاثنين): غرة شهر رمضان المبارك.

25 أبريل 2021 (الأحد): عيد تحرير سيناء.

29 أبريل 2021 (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة عيد تحرير سيناء.

29 أبريل 2021 (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

3 مايو (الاثنين): شم النسيم، عطلة رسمية.

9 مايو (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة شم النسيم.

12 – 15 مايو (الأربعاء – السبت): عطلة عيد الفطر.

1 يونيو (الثلاثاء): صندوق النقد الدولي يجري ثاني مراجعاته للأهداف الموضوعة بموجب قرض الـ 5.2 مليار دولار الممنوح لمصر وفق اتفاقية الاستعداد الائتماني في يونيو 2020 (التاريخ ما زال مقترحا).

10 يونيو (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

22 يوليو (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «بنك HSBC مصر»، البنك الرائد للشركات والأفراد في مصر (رقم التسجيل الضريببي: 715-901-204)، و«المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، و«سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بنك المشرق»، البنك الرائد بالخدمات المصرفية للأفراد والخدمات المصرفية الرقمية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (رقم التسجيل الضريبي: 862-898-204)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)،و «مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).