الإثنين, 31 أغسطس 2020

بنك "أيه بي سي" البحريني يدخل السباق للاستحواذ على "بلوم مصر"

عناوين سريعة

نتابع اليوم

أعلنت وزارة الصحة المصرية أمس تسجيل 230 إصابة و23 حالة وفاة جديدة بـ "كوفيد-19". وارتفع بذلك إجمالي الحالات المسجلة في البلاد إلى 98727 حالة، من بينها 5399 حالة وفاة، و72120 حالة تعافت تماما وخرجت من مستشفيات العزل والحجر الصحي.

تصحيح: كنا ذكرنا في نشرة أمس نقلا عن بيان للسفارة الأمريكية أنه يتعين على القادمين إلى مصر إحضار تحليل PCR الخاص بالكشف عن الإصابة بفيروس "كوفيد-19" وبنتيجة سلبية، وأنه يتعين إجراء التحليل قبل 48 ساعة على الأكثر من الوصول، والصحيح هو 72 ساعة كما هو متبع حاليا.

واعتبارا من الغد سيسري هذا الشرط أيضا على المصريين القادمين من الخارج، وفق ما أعلنه مجلس الوزراء في وقت سابق من هذا الشهر.

إعلان تفاصيل تأسيس البورصة السلعية المصرية يوم الخميس المقبل، وفق ما ذكره وزير التموين علي المصيلحي في بيان أمس. وهناك عدد من الأسئلة العالقة التي نأمل معرفة إجاباتها يوم الخميس:

  • متى سيبدأ التداول: من غير الواضح حتى الآن ما إذا كان التداول في البورصة السلعية سيبدأ في سبتمبر كما ذكرت تقارير صحفية في يناير الماضي.
  • ملكية البورصة: من المقرر أن يتملك القطاع الخاص وكيانات حكومية وشبه حكومية 49% من هيكل ملكية شركة إدارة البورصة السلعية، فيما ستتملك الهيئة العامة للسلع التموينية وجهاز تنمية التجارة الداخلية والشركة المصرية القابضة للصوامع والتخزين والبورصة المصرية النسبة المتبقية، وفق ما أعلنه المصيلحي أوائل العام الجاري. ومن المتوقع أن تستحوذ البورصة المصرية وحدها على أكثر من 30% من رأسمال الشركة التي ستدير البورصة السلعية، وفق تصريحات رئيس البورصة المصرية محمد فريد الأسبوع الماضي.
  • السلع المتداولة: من المتوقع أن يجري تداول 6 سلع بصفة مبدئية في البورصة الجديدة، هي القمح والأرز والذرة والبطاطس والبصل والبرتقال.

تتلقى مصر هذا الأسبوع القرض البالغة قيمته ملياري دولار الذي يتولى ترتيبه تحالف مصرفي بقيادة بنكي الإمارات دبي الوطني وأبو ظبي الأول، بغرض تمويل الفجوة المالية الناتجة عن تداعيات جائحة "كوفيد-19" في موازنة العام المالي الحالي 2021/2020، وفق ما ذكرته مصادر مطلعة لجريدة المال أمس. وأضافت المصادر إن وزارة المالية استوفت جميع الشروط والإجراءات المسبقة لتلقي القرض، الذي سيصرف بمجرد أن يقر مجلس النواب الاتفاقية الخاصة به. ويقود البنكان الإماراتيان التحالف المكون من 12 مؤسسة مالية بينها بنك المشرق وسيتي بنك وبنك أيه بي سي البحريني ومجموعة سوميتومو ميتسوي المالية.

البورصة المصرية تسجل ثالث أفضل أداء بالمنطقة من حيث المكاسب، منذ أبريل الماضي، وفق ما ذكرته وكالة بلومبرج. وصعد مؤشر البورصة المصرية نحو 7.9% خلال أغسطس وحتى أمس، ليأتي ثالثا في ترتيب بورصات المنطقة بعد المؤشر العام لسوق دبي المالي الذي صعد 10.3%، ومؤشر بورصة الكويت الذي صعد بنسبة 8.5%. وجاء ذلك بعد التفاؤل بإمكانية توصل العالم إلى لقاح فعال لـ "كوفيد-19" قريبا، إلى جانب صعود أسعار النفط من هبوطها التاريخي في مارس الماضي.

المؤشرات العامة السعودية والقطرية أيضا حققت مكاسب. وقالت بلومبرج إن "المؤشرات المرجعية لأسواق الأسهم بالمنطقة أصبح أكثر انسجاما مع بقية الأسواق الناشئة في العالم، والتي انتعشت الأسبوع الماضي، وسط التقدم نحو اللقاح، والإشارات بتراجع الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين".

وأيضا من الشرق الأوسط، البحرين تخطط للجوء لسوق الديون الدولارية لمواجهة العجز المتنامي في موازنتها، وفق ما ذكرته مصادر مطلعة لبلومبرج. وقد تصدر البحرين مزيجا من السندات التقليدية والصكوك الإسلامية، والتي تبلغ قيمتها عادة 500 مليون دولار على الأقل. وبينما لا يوجد مدى زمني للخطة، تتوقع المصادر أن تلحق البحرين بالإصدار الإمارات المكون من ثلاث شرائح بقيمة 5 مليارات دولار، والذي تم الأسبوع الماضي.

وعلى الرغم من انتعاش الأسهم في الأسواق الناشئة، يحذر المحللون من خمس مخاطر رئيسية، وفقا لوكالة بلومبرج. إحدى العقبات المحتملة على الطريق هي إمكانية خسارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أمام خصمه الديمقراطي جو بايدن في الانتخابات الرئاسية المقررة في نوفمبر المقبل، وهو ما يهدد بنهاية العلاقات الودية بين الولايات المتحدة و"الأنظمة الحديدية، في روسيا، وتركيا ومصر، والفلبين"، حسبما ذكرت الوكالة. ومن بين المخاوف أيضا، بحسب بلومبرج، تنامي تيار معادي للصين، والاضطرابات السياسية في أمريكا اللاتينية، والنزاع على السلطة في تركيا، والحرب الدائرة في ليبيا.

enterprise

حالات "كوفيد-19" حول العالم تتخطى حاجز الـ 25 مليونا، فيما تجاوزت إصابات الولايات المتحدة والبرازيل والهند الأعداد في بقية دول العالم مجتمعة. وسجلت الهند أمس الأحد أكبر رقم للحالات اليومية على الإطلاق منذ ظهور الفيروس، إذ سجلت أمس فقط 78761 حالة جديدة، وفقا لرويترز. وتقود الهند الزيادة العالمية في الحالات الجديدة منذ 7 أغسطس، إلا أن أمريكا اللاتينية تبقى المنطقة المسجلة لأكبر عدد من الحالات حتى الآن، وتساهم الولايات المتحدة وحدها بنحو 6 ملايين من الحالات المسجلة عالميا حتى الآن.

رئيس إدارة الغذاء والدواء الأمريكية مستعد لتجاوز القواعد من أجل تصنيع لقاح أمريكي لـ "كوفيد-19": قالت صحيفة فايننشال تايمز إن رئيس إدارة الغذاء والدواء الأمريكية ستيفن هان، يتطلع إلى تسريع عملية تطوير لقاح لـ "كوفيد-19"، مشيرا في مقابلة مع الصحيفة أمس إلى إمكانية حصول مصنعي الأدوية على ترخيص من الإدارة قبل الانتهاء من المرحلة الثالثة من التجارب، وذلك من أجل الصالح العام، في ظل حالة الطوارئ الصحية الحالية. وعادة ما تكون تجارب المرحلة الثالثة من اختبارات اللقاح هي الأكثر صرامة، وواجهت الصين وروسيا انتقادات واسعة مؤخرا من الدوائر العلمية الغربية بسبب شكوك حول اختبارات تطوير اللقاح لدى كل منهما. ومن جانبه نفى هان أن تكون إدارة الغذاء والدواء متأثرة بالحسابات السياسية، مع اقتراب الولايات المتحدة من الانتخابات الرئاسية في نوفمبر، في إشارة إلى مساعي الرئيس ترامب لتسريع الوصول إلى لقاح قبل الانتخابات.

وربما تؤدي تصريحات رئيس إدارة الغذاء والدواء الأمريكية إلى استمرار موجة صعود الأسهم بالولايات المتحدة. وكان مؤشر ستاندرد أند بورز 500 صعد بنسبة 0.8% يوم الاثنين الماضي، فيما ارتفع داو جونز بنسبة 0.6%، وقفز مؤشر ناسداك المركب بنسبة 1.2% على خلفية إعلان ترامب أن لقاح "كوفيد-19" سيتوفر قبل الانتخابات الرئاسية المقبلة.

إسرائيل والإمارات يوقعان اتفاق تطبيع العلاقات في منتصف سبتمبر: تأمل إسرائيل في توقيع اتفاق تطبيع العلاقات مع الإمارات في واشنطن بحلول منتصف سبتمبر، وذلك قبل رأس السنة العبرية الجديدة التي توافق يوم 18 سبتمبر، وفق تصريحات وزير التعاون الإقليمي الإسرائيلي أوفير أكونيس أمس نقلتها رويترز. وقد يحدد الموعد النهائي لتوقيع الاتفاق خلال المحادثات التي يجريها وفدان إسرائيلي وأمريكي مع الجانب الإماراتي حاليا في أبو ظبي. وقال أكونيس "نحن نتحدث عن اتفاقات تجارية قيمتها 500 مليون دولار في المراحل الأولى وهذا سيستمر في الزيادة طول الوقت".

الصين عازمة على إفساد أي عملية استحواذ على تيك توك: أعلنت الصين قواعد التصدير لديها خلال نهاية الأسبوع الماضي، كي تضمن أن شركة بايت دانس الصينية المالكة لتطبيق تيك توك يجب أن تحصل على موافقة الحكومة الصينية قبل أن توقع أي اتفاق، في خطوة قد تهدد مساعي عدد من الشركات الأمريكية للاستحواذ على عمليات تطبيق تيك توك في الولايات المتحدة، وفق ما ذكرته صحيفة وول ستريت جورنال. وكانت شركة بايت دانس قد أقامت دعوى قضائية ضد الحكومة الأمريكية يوم الاثنين الماضي لمعارضة الأمر الرئاسي الصادر من الرئيس دونالد ترامب والذي يهدف إلى حظر التطبيق في الولايات المتحدة.

الحراس القضائيون على "إن إم سي هيلث" يعتزمون بيع أصولها في السعودية: يعتزم الحراس القضائيون على شركة إن إم سي هيلث الإماراتية بيع عملياتها في السعودية، والتي أطلقتها العام الماضي، وفق ما ذكره موقع أراب نيوز. وكانت شركة ألفاريز أند مارسال التي عينها دائنو شركة إن إم سي هيلث لتولي عملية إعادة هيكلتها، قد رأت أن أنشطة الشركة في السعودية "غير أساسية". وكان القضاء البريطاني قد ألزم، في وقت سابق من هذا العام، إن إم سي هيلث بفرض الحراسة القضائية عليها بعد اتهامات لمؤسس الشركة الملياردير الهندي بي آر شيتي بالقيام بعمليات احتيال مالي كبدت الشركة ديونا طائلة. وتشمل أصول الشركة حصة تبلغ 53% من المجموعة السعودية للرعاية الطبية، والتي تملك بدورها 49% من شركة كير المدرجة في بورصة تداول السعودية.

enterprise

نقدم لكم هذا الصباح مرة أخرى "بلاكبورد" أول نشرة متخصصة من إنتربرايز تركز على التعليم في مصر، بدءا من مرحلة ما قبل التعليم الأساسي وحتى التعليم العالي. وتحتوي على مزيج من الأخبار والتحليلات والبيانات والأرقام، لإثراء الحوار بين المتخصصين في هذا القطاع وإطلاع غير المتخصصين على أهم تطوراته. تصدر "بلاكبورد" كل يوم اثنين وتجدونها في نهاية النشرة.

في عدد اليوم: نبحث اليوم في الجدل الدائر حول نظام تقييم الدرجات الجديد في شهادة الثانوية العامة البريطانية، والذي أدى إلى تخفيض درجات آلاف الطلبة بصورة كبيرة، بسبب استخدام خوارزمية معينة لتقييم الطلاب.

هذه النشرة تأتيكم برعاية
Pharos Holding - https://www.pharosholding.com/
CIB - https://www.cibeg.com/
SODIC - https://www.sodic.com

توك شو

مخالفات البناء على الأراضي الزراعية: خلال مداخلة هاتفية مع أحمد موسى، في برنامج "على مسؤوليتي"، استعرض نقيب الزراعيين سيد خليفة الجهود التي تبذلها وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي من أجل التصدي لمشكلة مخالفات البناء على الأراضي الزراعي. وقال خليفة إن الرئيس عبد الفتاح السيسي أول رئيس يتصدى لملف التعدي على الأراضي الزراعية واعتبارها قضية أمن قومي وغذائي. وأشار خليفة أيضا إلى أن مصر كانت تفقد 30 ألف فدان في السنة، أي 82 فدانا يوميا، أي ما يؤثر على ألفي شخص يوميا، وأشار أيضا إلى تسجيل 1.2 مليون فدان كحالات تعدي على الأراضي الزراعية (شاهد 23:23 دقيقة).

وحول جهود الدولة فيما يتعلق بمعالجة المياه وتحلية مياه البحر، قال سيد إسماعيل، نائب وزير الإسكان لشؤون البنية الأساسية، في مداخلة هاتفية مع موسى، إنه وكما أعلن وزير الإسكان عاصم الجزار، تعتزم الحكومة إطلاق خطة لإنشاء محطات تحلية مياه البحر بإجمالي تكلفة 134.2 مليار جنيه بحلول 2050 (شاهد 6:32 دقيقة)، (شاهد 6:25 دقيقة)، (شاهد 3:30 دقيقة). لدينا المزيد من التغطية حول استثمارات الدولة في محطات التحلية ومعالجة مياه الصرف الصحي، في فقرة "أخبار اليوم".

أداء المنطقة الاقتصادية لقناة السويس: تحدث محمد يحيى زكي رئيس الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس، في اتصال هاتفي مع لبنى عسل، في برنامج "الحياة اليوم"، حول تفاصيل لقائه مع الرئيس عبد الفتاح السيسي أمس، وقال إن اللقاء تطرق إلى التحديات التي تواجه جذب المزيد من الاستثمارات إلى المنطقة الاقتصادية في ضوء تداعيات فيروس "كوفيد-19". وقال زكي إنه استعرض مع الرئيس السيسي أداء الموانئ الست بالمنطقة الاقتصادية، وأيضا إمكانية تقديم المزيد من المحفزات وإجراء تعديلات تنظيمية للمساعدة في تحسين مناخ الأعمال الحالي (شاهد 6:26 دقيقة).

وفي تعليقه على إعلان شركة نيورالينك التابعة للملياردير إيلون ماسك إجراء تجربة زرع شريحة داخل دماغ خنزير لربطها بالكمبيوتر، تحدث خبير أمن المعلومات محمد الجندي، في اتصال هاتفي مع برنامج "الحياة اليوم"، حول الإمكانات الكبيرة التي يمكن أن تتحقق من وراء ذلك التقدم التكنولوجي، والتي من بينها معالجة أمراض مثل الخرف ومرض باركنسون وإصابات الحبل الشوكي (شاهد 8:20 دقيقة).

أخبار اليوم

بنك “أيه بي سي” البحريني يدخل السباق للاستحواذ على “بلوم مصر”: يبحث بنك المؤسسة العربية المصرفية (أيه بي سي) البحريني، إمكانية الاستحواذ على الوحدة التابعة لبنك لبنان والمهجر (بلوم) في مصر، سعيا إلى توسيع عملياته في السوق المصرية، التي يمتلك بالفعل وحدة بها، وفق ما ذكرته مصادر مطلعة لجريدة حابي أمس الأحد. وكان البنك اللبناني أكد في وقت سابق هذا الشهر اعتزامه التخارج من وحدته في مصر في ظل معاناة لبنان من أسوأ أزمة مالية منذ الحرب الأهلية. وكشف حينها أن البنك المركزي المصري وافق مبدئيا على طلب البنك بالبدء في عملية الفحص النافي للجهالة، تمهيدا لعملية البيع المحتملة التي ستتوقف على الحصول على موافقة مجلس إدارة بنك لبنان والمهجر (بلوم) والموافقة النهائية من البنك المركزي المصري. وتوقعت تقارير أن تتراوح قيمة صفقة التخارج بين 250 و300 مليون دولار. ويدخل بذلك “أيه بي سي” في منافسة مع بنك الإمارات دبي الوطني الذي أبدى في وقت سابق أيضا اهتمامه بالاستحواذ على عمليات بنك بلوم في مصر.

وأبدى بنك الإمارات دبي الوطني اهتمامه أيضا بالاستحواذ على الوحدة المصرية لبنك عودة اللبناني، الذي يعاني هو الآخر من الأزمة المالية في لبنان، وفق ما ذكرته مصادر لصحيفة ديلي نيوز إيجيبت. وأيضا، يسعى الإمارات دبي الوطني إلى توسيع عملياته من خلال شراء أصول عودة في مصر، حسبما ذكرت المصادر، مضيفة أن اتفاق الاستحواذ قد يتم بحلول أكتوبر. ونفى بنك عودة مؤخرا الدخول في أي مفاوضات لبيع وحدته في مصر، بعد أن توقفت المفاوضات مع بنك أبو ظبي الأول في مايو الماضي، وهو ما أرجعه البنك الإماراتي حينها إلى “الظروف غير المسبوقة والمؤشرات غير المؤكدة الناجمة عن وباء كوفيد-19”. ونفى محمد بدير الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لبنك عودة مصر مؤخرا أي مفاوضات للاستحواذ على البنك منذ إعلان توقف المفاوضات مع بنك أبو ظبي الأول.

البنوك الخليجية كانت مهتمة بشكل خاص بالقطاع المصرفي المصري خلال السنوات القليلة الماضية. ويرجع ذلك بالأساس، إلى مناخ أسعار الفائدة المواتي في مصر، ورأس المال السوقي الصغير نسبيا للبنوك المصرية مقارنة بنظرائها في الأسواق الناشئة، ووجود نسبة كبيرة من السكان لا تزال لا تملك حسابات مصرفية، حسبما أشرنا في يناير الماضي. وعلى العكس، فإن دول الخليج لديها تعداد سكاني أصغر كثيرا، مع وفرة كبيرة في المنافسين بالقطاع المصرفي.

ووجدت البنوك الخليجية فرصا في السوق المصرية عندما قررت بضعة بنوك أوروبية التخارج من مصر وأسواق ناشئة أخرى، بسبب المعايير التي فرضتها اتفاقية بازل 3. ولأن الاستحواذ هو الطريق الوحيد لدخول السوق المصرية، فإن عدد من المصارف الخليجية البارزة مثل بنك قطر الوطني الأهلي (البنك الأهلي سوسيتيه جنرال سابقا) والبنك الأهلي الكويتي مصر (بنك بيريوس سابقا)، وعدد آخر من البنوك العربية الكبرى استطاعت الاستفادة من تخارج عدد من البنوك الأوروبية من مصر لتحل بدلا منها.

صادرات مصر من الغاز ترتفع بأكثر من الضعف لتصل إلى 4.5 مليار متر مكعب خلال 2019، مقارنة بملياري متر مكعب في 2018، وفق ما ذكرته شركة بي بي البريطانية لإنتاج البترول فى تقريرها الإحصائي السنوى للطاقة العالمية (بي دي إف). وذكر التقرير أن 1.7 مليار متر مكعب من الصادرات ذهبت إلى أوروبا، بينما استقبلت آسيا والدول الباسيفيكية 2.7 مليار متر مكعب في مقدمتها باكستان بنحو 900 مليون متر مكعب. وارتفع إنتاج مصر من الغاز الطبيعي ليتخطى 64.9 مليار متر مكعب بنهاية 2019 مقارنة بنحو 58.6 مليار متر مكعب بنهاية 2018، وهو أعلى مستوى منذ أكثر من 10 سنوات.

وفي الوقت ذاته، ضاعفت مصر إنتاجها تقريبا من الطاقة المتجددة في 2019 والذي قفز بنسبة 82.7% على أساس سنوي إلى 6.5 تيراوات ساعة، وهي قفزة كبيرة مقارنة بمتوسط الزيادة البالغ 14.3% خلال العشر سنوات السابقة. وارتفع إنتاج الطاقة الشمسية بنسبة 145% العام الماضي ليصل إلى 3.7 تيراوات ساعة، مقارنة بحوالي 1.5 تيراوات ساعة في 2018. وزاد أيضا إنتاج طاقة الرياح بنسبة 37.5% على أساس سنوي من 2.0 تيراوات ساعة في 2018 إلى 2.8 تيراوات ساعة العام الماضي.

وتراجع استهلاك المركبات الهيدروكربونية: انخفض استهلاك البترول بنسبة 1.8% ليبلغ 743 ألف برميل يوميا، فيما تراجع الإنتاج بنسبة 1.9% ليبلغ 686 ألف برميل يوميا. وانخفض استهلاك الغاز بنسبة 1.1% ليبلغ 58.9 مليار متر مكعب سنويا، فيما ارتفع الإنتاج بنحو 11% ليبلغ 64.9 مليار متر مكعب سنويا.

وانخفضت انبعاثات الكربون في مصر بنسبة 1.7% لتسجل 217.4 مليون طن في 2019، وهو تراجع ملحوظ عن متوسط الزيادة السنوي البالغ نحو 2.6% خلال السنوات العشر من 2008 وحتى 2018.

تخمة الفائض من الكهرباء تجبر الشركات على تقليص خططها في مجال الطاقة الشمسية: تعتزم شركة طاقة عربية التابعة لشركة القلعة القابضة، التركيز على مشروعات الطاقة الشمسية الصغيرة في مصر بقدرة تتراوح بين 2-10 ميجاوات خلال العامين المقبلين، إذ تبطىء الحكومة اعتمادها على مصادر الطاقة المتجددة في ضوء وفرة المعروض من الطاقة الكهربائية المولدة، وفق ما نقله موقع زاوية عن مدير المشروعات في الشركة محمد أسامة. وتابع أن النمو سيكون في مشروعات محطات الطاقة الشمسية فوق أسطح المصانع والمباني التجارية والمشروعات المحلية الصغيرة والمشروعات الزراعية غير الموصلة بالشبكة في نطاق 5-15 ميجاوات.

فائض إنتاج الكهرباء تسبب في تغيير الاتجاه: وفي ظل تلك التطورات، تستهدف طاقة عربية إنشاء محطات جديدة بقدرة إجمالية 50-60 ميجاوات سنويا، وهو ما يعتقد أسامة أنه رقم متفائل للغاية نظرا لتحول مصر من دولة تعاني عجزا في الكهرباء إلى دولة تحقق فائضا يزيد عن 15 جيجاوات. ويبلغ إنتاج مصر من الكهرباء حاليا 50 جيجاوات، فيما يصل الاستهلاك إلى 35 جيجاوات فقط. وعلى مدى العامين المقبلين يعد الوصول إلى 50-80 ميجاوات أمرا متفائلا للغاية بالنسبة لطاقة عربية، حسبما يقول أسامة. لقد دفعت تخمة الطاقة المولدة الحكومة بالفعل إلى إلغاء ما لا يقل عن مشروعين للطاقة المتجددة، فضلا عن وضع سقف لمشروعات أخرى قيد الإنشاء، وفق ما صرح به المتحدث باسم وزارة الكهرباء، أيمن حمزة، لإنتربرايز في يونيو الماضي.

طاقة عربية ليست وحدها: ومن المتوقع أن تتباطأ الاستثمارات في مجال الطاقة المتجددة بشكل كبير خلال الـ 18 إلى 24 شهرا المقبلة، وفق ما صرح به رئيس مجلس إدارة إحدى الشركات البارزة في قطاع الطاقة المتجددة لإنتربرايز. وأضاف "ستتأثر بشكل رئيسي شركات توليد الطاقة الشمسية التي تسعى للاستثمار في المشروعات الكبرى"، وستضع الضوابط الجديدة سقفا لإنتاج المحطات الجديد في الوقت الحالي عند 20 إلى 60 ميجاوات.

وفي أنباء ذات صلة، واصلت شركة القلعة خطتها للتخارج وباعت نحو 3.1 ملايين سهم في شركة أسيك للتعدين "أسكوم" مقابل 22.257 مليون جنيه، لتنخفض حصتها في أسيك من 61.3% إلى 54.05%، وفق إفصاح إلى البورصة أمس (بي دي إف). وشرعت القلعة في تنفيذ خطة للتخارج من المشروعات غير الرئيسية منذ عام 2015 والتركيز على المشروعات الرئيسية بما في ذلك الشركة المصرية للتكرير وشركة توزيع الطاقة المستقلة. وقدمت شركة فاروس القابضة الاستشارات للطرف البائع في صفقة أسيك.

enterprise

الحكومة تستثمر 134 مليار جنيه لإنشاء محطات تحلية مياه حتى 2050 لتوفير 6.4 مليون متر مكعب من المياه يوميا، وفق ما قاله وزير الإسكان عاصم الجزار في بيان صحفي أمس الأحد. وتتضمن المرحلة الأولى من تلك الخطة الاستراتيجية المقسمة إلى 6 خطط خمسية تمتد من 2020 وحتى 2050، إنشاء 47 محطة لتحلية المياه بحلول 2025 بتكلفة تصل إلى 45 مليار جنيه، وفق الجزار، لافتا إلى أن الحكومة تعكف حاليا على إنشاء 19 محطة جديدة لتحلية المياه بقدرة 550 ألف متر مكعب من مياه الشرب يوميا، بتكلفة إجمالية تصل إلى 11 مليار جنيه، وذلك في محافظات مطروح والبحر الأحمر وشمال سيناء وجنوب سيناء وبورسعيد والدقهلية والسويس. وستنضم المحطات الجديدة إلى 65 محطة قائمة بقدرة 800 ألف متر مكعب يوميا. وتنفذ الحكومة بالتزامن مع ذلك محطتي المحسمة وبحر البقر لمعالجة مياه الصرف لإعادة استخدامها في الزراعة بتكلفة إجمالية تبلغ 20 مليار جنيه، واللتين ستوفران 6.6 مليون متر مكعب يوميا وهو ما يكفي لزراعة ما يقرب من 460 ألف فدان.

أورا ديفلوبرز تتطلع إلى سوق الدين لتمويل مشروعاتها التابعة: تدرس شركة أورا ديفلوبرز للتطوير العقاري، المملوكة لرجل الأعمال نجيب ساويرس، الحصول على قروض بنكية وأشكال أخرى من الديون خلال الفترة المقبلة، لتمويل مشروعاتها القائمة حاليا والتوسعات المخطط لها، وفق ما نقلته جريدة حابي أمس عن ساويرس، الذي رفض الإفصاح عن قيمة التمويل المستهدف أو أدوات الدين المزمع جمع التمويل من خلالها، سواء كانت سندات توريق أو صكوك. وكانت أورا ديفلوبرز وقعت اتفاق قرض بمليار جنيه مع بنك مصر في مايو الماضي لتمويل مشروعها "ZED" في الشيخ زايد. وقال ساويرس إن شركته تنتظر حاليا تخصيص قطعة أرض مساحتها نحو ألف فدان بالساحل الشمالي، والتي تستهدف "أورا" إقامة مشروع سياحي متكامل عليها، باستثمارات تقدر بـ 30 مليار جنيه.

ولا يزال قطاع العقارات يعاني من تباطؤ الطلب، حسبما قال ساويرس، الذي استبعد ارتفاع أسعار العقارات خلال الأشهر المقبلة، في ظل استمرار تأثيرات "كوفيد-19" على القطاع. وأضاف ساويرس أن أحجام مبيعات العقارات لا تزال أقل من مستويات ما قبل الجائحة، على الرغم من "التحسن الذي يشهده القطاع حاليا".

هل يتعثر استحواذ إيميكس إنترناشونال على النيل لحليج الأقطان؟ تواجه شركة إيميكس إنترناشونال عقبة في طريق إتمام عملية الاستحواذ على 50% من شركة النيل لحليج الأقطان، بعد رفض رجل الأعمال والمساهم الأكبر سمير عفيفي ومجموعته المرتبطة عرضا لشراء نسبة 13% التي يمتلكونها مقابل 50 جنيها للسهم، وفق ما نقلته جريدة المال عن مصادر لم تسمها. وأضافت المصادر أن بعض المساهمين بـ "النيل لحليج الأقطان" اعتبروا عرض إيميكس "عدائيا"، مشيرا إلى أن الحد الأدنى للسهم هو 70 جنيها. وعلى الجانب الآخر، يعتقد اتحاد العاملين بشركة النيل لحليج الأقطان الذي يمتلك 7.06% من الأسهم، أن العرض مناسب في حالة عدم ظهور عروض أخرى بقيمة أكبر، بالنظر إلى أن آخر عرض تلقاه الاتحاد حدد سعر السهم بـ 49 جنيها. ومن المرجح أن ينضم رئيس الشركة ومجموعته المرتبطة ومساهمون آخرون إلى الجانب الرافض للبيع بقيادة عفيفي، وبالتالي لن تتمكن إيميكس من الاستحواذ على نسبة 50% من الشركة التي تشترطها لإتمام عملية الشراء، بحسب المصادر.

بالإضافة إلى النزاع الجديد بين المساهمين، خاضت النيل لحلج الأقطان نزاعا آخر استمر عقدا من الزمن، بعد إصدار حكم قضائي في عام 2011 بإلغاء بيعها في عهد الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك لمستثمرين من القطاع الخاص. وأبطل الحكم قرار خصخصة الشركة الذي تم في منتصف التسعينات، بعدما تبينت المحكمة أنها بيعت بناء على عملية تقييم أصول "اتسمت بالخطأ" واستبعد أصول مهمة تمتلكها الشركة. وعادت محكمة القضاء الإداري لترفض الاستئناف في عام 2013. وتوصلت لجنة فض منازعات الاستثمار بوزارة العدل إلى اتفاق تسوية، في يونيو الماضي، مع الشركة يقضي بأن تدفع 231.1 مليون جنيه للحكومة ممثلة في الشركة القابضة للتشييد والتعمير. وجاء الاتفاق في الوقت الذي كان فيه مساهمو النيل للأقطان يتطلعون للتوصل إلى تسوية، على أمل استئناف التداول على أسهم الشركة في البورصة بعد توقف دام أكثر من 8 سنوات، واستئناف خطط تطويرها.

"أورديرا" تجمع تمويلا دولاريا من 6 خانات من أليكس إنجلز وفي سي دال وأيه يو سي إنجلز: جمعت الشركة الناشئة أورديرا العاملة في مجال طلب الطعام ومقرها القاهرة تمويلا دولاريا مكون من ست خانات – لم يكشف عن قيمته – من أليكس إنجلز وصندوق رأس المال المخاطر السعودي في سي دال، وأيه يو سي إنجلز، وفق ما ذكره موقع مينابايتس أمس. ويوفر تطبيق أورديرا للمستخدمين إمكانية طلب الطعام ودفع ثمنه مسبقا من المطاعم والكافيهات المتعاقد معها، على أن يستلموا طلباتهم لاحقا من المطاعم، وهو ما يوفر عليهم الوقت الذي يستغرقونه في الانتظار في المطاعم للحصول على وجباتهم. وأبرمت أورديرا حتى الآن اتفاقيات مع 150 مطعم وكافيه، وتستهدف استخدام التمويل الجديد للتوسع في شبكة المطاعم المتعاقد معها والمستخدمين، والتوسع في محافظة الإسكندرية خلال سبتمبر، وفقا لكريم عبد القادر الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي للشركة.

أبو قير للأسمدة تسجل أرباحا بـ 560 مليون جنيه في الربع الأخير من 2020/2019: أعلنت شركة أبو قير للأسمدة والصناعات الكيماوية أمس أنها حققت صافي ربح بلغ 560 مليون جنيه في الربع الرابع من العام المالي الماضي 2020/2019، بانخفاض طفيف نسبته 0.1% على أساس سنوي، مقارنة بـ 561 مليون جنيه في الفترة ذاتها من العام المالي 2019/2018، وفق بيان نتائج أعمال الشركة المرسل إلى البورصة المصرية (بي دي إف). وانخفضت إيرادات الشركة بنسبة 1% على أساس سنوي خلال الفترة لتصل إلى 2.74 مليار جنيه، من 2.91 مليار جنيه قبل عام.

تعيين شريف سيف الدين مستشارا لرئيس الوزراء لمكافحة الفساد: أصدر رئيس مجلس الوزراء مصطفى مدبولي قرارا بتعيين الرئيس السابق لهيئة الرقابة الإدارية شريف سيف الدين مستشارا لرئيس الوزراء لمكافحة الفساد، بدرجة وزير، وفق بيان المجلس.

**شارك إنتربرايز مع أصدقائك**

إنتربرايز متاحة مجانا، فقط قم بزيارة صفحة تسجيل الاشتراك بالعربية أو الإنجليزية، واشترك لتصلك النشرة باللغة التي تفضلها. نقدم لك كل ما تريد أن تعرفه من أخبار مصر، ونرسلها إلى بريدك الإلكتروني من الأحد إلى الخميس قبل الثامنة صباحا. سجل اشتراكك باسمك وبريدك الإلكتروني ووظيفتك.

مصر في الصحافة العالمية

 

جاء في مقدمة تغطية الصحافة الأجنبية لمصر هذا الصباح ما تناقلته وكالات الأنباء حول إلقاء القبض على متهم ثان في القضية المعروفة باسم “جريمة الفيرمونت”، إلى جانب احتجاز ثلاثة آخرين في لبنان (رويترز، أسوشيتد برس). 

 

اتضح أن مصر ما قبل عبد الناصر كانت تدعم بناء سد على النيل الأزرق، إذ أظهرت مستندات سرية كشفت عنها الحكومة البريطانية واطلعت عليها بي بي سي أن الحكومة المصرية تقدمت بمقترح عام 1946 لإنشاء مشروع مشترك مع إثيوبيا لبناء سد بالقرب من منبع النيل الأزرق، وهو ما قابلته أديس أبابا بالرفض.

ونشر موقع المونيتور تقريرا حول معرض “ملوك الشمس” للآثار المصرية، والذي سيفتح أبوابه أمام الزوار اليوم بالعاصمة التشيكية براج.

دبلوماسية وتجارة خارجية

شكري يلتقي الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا: التقى وزير الخارجية سامح شكري أمس الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا ستيفاني ويليامز، حيث تناول اللقاء التطورات الأخيرة التي تشهدها الساحة الليبية على الصعيدين الميداني والسياسي وفرص التوصل لحل سياسي للأزمة، حسبما جاء في بيان وزارة الخارجية. وأكد شكري على ضرورة التزام الأطراف المتصارعة في ليبيا بوقف إطلاق النار من أجل الحفاظ على مقدرات الشعب الليبي، ووفق خارطة الطريق التي تضمنها إعلان القاهرة

من ناحية أخرى، قالت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا إنها تشعر بالقلق من حدوث “تحول لافت في الأحداث” في ليبيا مع ظهور مؤشرات على صراع قوى داخلي بين كبار المسؤولين بحكومة فايز السراج في طرابلس، وفقا لوكالة أسوشيتد برس. ودعت بعثة الأمم المتحدة إلى العودة إلى عملية سياسية شاملة ومتكاملة من شأنها أن تلبي تطلعات الشعب الليبي لإيجاد حكومة تمثله بشكل ملائم. 

رئيس لجنة الصناعة بـ “النواب” يطالب بمراجعة الاتفاقيات التجارية لمصر: طالب محمد فرج عامر رئيس لجنة الصناعة بمجلس النواب، ورئيس مجموعة فرج الله للصناعات الغذائية، وزارة التجارة والصناعة بمراجعة الاتفاقيات التجارية التي لم تستفد منها مصر، وفقا لجريدة البورصة. وأشار عامر إلى أن الصادرات المصرية لم تحقق أي زيادة منذ عشر سنوات وأنها تتراوح ما بين 20 و25 مليار دولار سنويا، مما يدل على عدم استفادتها من الاتفاقيات التجارية المبرمة مع دول العالم. 

blackboard

الجدل حول شهادة الثانوية العامة البريطانية IGCSE يصل مصر .. وحالة غضب بين أولياء الأمور: تعرض نظام شهادة الثانوية العامة البريطانية IGCSE – ونظام اختبارات كامبردج الدولية CAIEلانتقادات حادة من أولياء الأمور في مصر والذين يشتكون من أن الخوارزمية التي استخدمت في البداية لحساب درجات الطلاب لهذا العام، بدلا من نظام الامتحانات، لم تكن سوى أداة عقاب أكاديمي للطلاب بعد أن أثبتت أنها غير دقيقة. وعقب موجة الغضب واسعة النطاق بين أولياء الأمور في بريطانيا، تخلت إلى حد كبير مؤسسة اختبارات كامبردج الدولية والجهات الأخرى المسؤولة عن امتحانات الثانوية العامة البريطانية، عن الخوارزميات الخاصة بها، في خطوة مثلت انعكاسا جذريا لسياساتها، لتختار بشكل أساسي استخدام نظام الدرجات التي يتوقعها المعلمون بدلا من ذلك.

تسبب هذا الأمر في التشكيك في مدى موثوقية درجات IGCSE بعد استخدام الخوارزمية ثم استبعادها – وأيضا من خلال استخدام الدرجات التي يتوقعها المعلمون أنفسهم. وأصدرت مؤسسة كامبردج ما يزيد عن 950 ألف نتيجة في 11 أغسطس لما يقرب من 4 آلاف مدرسة في 139 دولة، وفقا لموقع TES. وتقوم أكثر من 140 مدرسة في مصر بإعداد الطلاب من أجل خوض امتحانات IGCSE، وفقا للمجلس الثقافي البريطاني، والذي يتعاون مع جهات بريطانية في منح تلك الشهادات.

ما حدث هذا العام هو أن كامبردج ألغت امتحانات شهر يونيو في مارس الماضي بسبب فيروس "كوفيد-19". ومثل هذا الأمر مشكلة بشكل خاص لطلاب الصف الثاني عشر الذين يعتمدون على مقرر شهر يونيو 2020 لإجراء أو إعادة إجراء الامتحانات الخاصة بالالتحاق بالجامعة، وفقا لما قالته منار محمد، ولية أمر أحد الطلاب. وأوضح نائب مدير أحد المدارس الخاصة في مصر أنه طُلب من المدارس تقديم الدرجات المتوقعة، مدعومة بأدلة مثل أوراق الامتحانات السابقة أو مذكرات الطلاب أو أي أعمال أخرى أنجزت بالفعل. وتابع: "لقد أخذنا هذا الأمر على محمل الجد، وقدمنا الدرجات التي شعرنا أنها تمثل طلابنا بشكل عادل، في حين اكتفت بعض المدارس الأخرى بإرسال درجات مرتفعة ". ومن أجل توحيد معاييرها، قامت كامبردج – مثل بقية هيئات الامتحانات الأخرى البريطانية، والبكالوريا الدولية، ومؤسسة Ofqual التي تعد الهيئة التنظيمية للامتحانات في إنجلترا – بتطبيق الخوارزميات الخاصة بشهادة IGCSE والتي أدت إلى انخفاض معظم الدرجات التي يتوقعها المعلمون. ويشتكي أولياء الأمور والمعلمون من أن الخوارزمية أدت أيضا إلى حدوث اختلالات، إذ تلقى العديد من الطلاب في البداية نتائج مختلفة تماما عما يستحقونه، حسب قولهم.

فلماذا تتحمل كامبردج الجزء الأكبر من الانتقادات؟ كانت كامبردج أول من طور نظام اختبارات شهادة الثانوية العامة البريطانية. وعلى الرغم من أن مؤسستي OxfordAQA وPearson EdExcel تقدما هذه الشهادة أيضا، فإن الشهادة التي تقدمها كامبردج ما زالت الأكثر شعبية في مصر، وفقا لما قالته مصادر لنا. كما أن كامبردج تنشر نتائج اختبارات الثانوية العامة البريطانية قبل الآخرين، لذلك عدلت كل من مؤسسة أوكسفورد وبيرسون هذا العام آليات التقييم الخاصة بهما عقب الانتقادات التي تعرضت لها كامبردج.

كانت الخوارزمية سببا في حدوث مشكلات لأنها أصدرت درجات منخفضة للغاية. وعلى الصعيد العالمي، كان الطلاب المتفوقون يتوقعون أن يحصلوا على درجة ممتاز A ولكن الخوارزمية كانت في الغالب تمنحهم درجة جيد C أو مقبول D، وفقا لموقع TES. وقال نائب مدير المدرسة الخاصة إن حوالي 15 طالبا من أصل 170 طالبا خفضت الخوارزمية تقييماتهم بأكثر من درجتين، في حين كانت هناك تخفيضات أو زيادات طفيفة في درجات باقي الطلاب أو لم تشهد درجاتهم تغيير عن تلك التي توقعها المعلمون. وتابع: "ولكن لم يكن هناك نمط محدد، ولم يوجد هناك طريقة لمعرفة سبب خفض درجات الطلاب بهذه الطريقة".

واعتمدت الخوارزمية بشكل كبير على السجلات السابقة للمدارس والخاصة بشهادات IGCSE، إذ نظرت إلى الأعمال السابقة للطلاب، ولكنها استندت أيضا إلى نتائجهم المدرسية السابقة، مصنفة حسب المادة، وفقا للصحافة البريطانية. ويقول ماثيو توبليس، مدير مدرسة الألسن البريطانية، إنه حتى مدرسة الألسن، والتي لديها سجل حافل بنتائج IGCSE الممتازة، شهدت اختلالات في المواد الجديدة، والتي لم تكن بياناتها الأخرة على نحو مماثل من القوة. وتابع: "مشكلتي هي أننا رأينا أولادنا تخفض درجاتهم بثلاثة مستويات، لدرجة أن تلك الدرجات لم تكن معبرة بالمرة عن قدراتهم". وقال نيل روسكيلي، الرئيس التنفيذي لرابطة المدارس المستقلة في بريطانيا، "يبدو أن الخوارزمية تزيد النتائج داخل المادة الواحدة على أساس ما تعتقد أنه النمط التاريخي للمدرسة. ولهذا، فإذا توقعت إحدى المدارس درجات جيد جدا B وجيد C في مادة ما في مجموعة عام واحد، ولكن قبل ثلاث سنوات حصل شخص ما على U، فإن U سيجري تضمينها في الحسابات". ويمكن لهذا الأمر أن ينطبق على كلا الاتجاهين انخفاضا وارتفاعا. وقال: "لذلك ينتهي بك المطاف بهذه النتائج الغريبة."

الخوارزمية سيئة السمعة أصبحت إلى حد كبير غير مفعلة واستبدلت بنظام الدرجات التي يتوقعها المعلمون، ولكن حتى ذلك كانت له مشكلاته الخاصة به، بما في ذلك الاعتماد على "ميثاق الشرف". يرى كل من توبليس ونائب المدير أن غياب المساءلة والضغوط المفروضة للحصول على النتائج يمكن أن تدفع بعض المدارس إلى تضخيم الدرجات المتوقعة. وقالت إحدى أولياء الأمور إن مدرسة ابنها أمرت الطلاب باستخدام عينة الإجابات الخاصة بأوراق الامتحانات السابقة. ويقول روسكيلي إن بريطانيا تعتبر هذا الأمر ممارسة خاطئة، والمدرسة التي يثبت ارتكابها لذلك الأمر يمكن أن يسحب ترخيصها لتقديم شهادات IGCSE. وأشارت بعض المصادر إلى أن ليس كل طالب ملتحق بمدرسة في مصر للحصول على شهادة IGCSE يحضر الفصول الدراسية بانتظام، مما يجعل تقييم المعلمين أمرا صعبا.

كما أنه لم يكن هناك أي وسيلة خارجية للتحقق، فنظرا للظروف الاستثنائية التي شهدها عام 2020، من المحتمل أن ما بين 10 إلى 20% من المدارس لديها مجموعات أقوى أو أضعف من الطلاب الذين لا تتناسب نتائجهم مع الخوارزمية. ويرى روسكيلي أنه كان ينبغي على تلك المدارس أن تكون قادرة على أن تظهر لمؤسسة كامبردج الأدلة التي طلبتها في البداية، لتدعم توقعات الدرجات التي تباينت بشكل كبير عن الخوارزمية. وبدلا من ذلك، تقول عدة المدارس إن كامبردج لم تنظر حتى في الأدلة. ورفضت كامبردج التعليق على تلك المزاعم.

البعض يشعر أن كامبردج كافأت المدارس التي ضخمت الدرجات: يرى روسكيلي أن بعض المدارس التي منحت طلابها درجات واقعية، على أمل أن يكون لدى كامبردج معايير عادلة، قد خاب ظنها وعرضت طلابها للظلم، إذ لا يمكنها الاعتراض على الدرجات التي قامت هي بإصدارها، في حين أن المدارس الأخرى التي ضخمت الدرجات الخاصة بطلابها قد أفلتت بفعلتها.

العملية برمتها جعلت المعلمين وأولياء الأمور يشككون في نزاهة عمليات كامبردج، إذ أن حالة عدم اليقين بشأن العدالة في منح الدرجات جعلت قيمة شهادة IGCSE محل تساؤل، وتقول ولية الأمر منار محمد إنها لم تعد توصي بها، وإن هناك العديد الذين يشاركونها وجهة النظر هذه. وتوجد مجموعة على منصة فيسبوك، تحت اسم "الشهادة البريطانية تستغيث"، وتضم 11600 عضوا من أولياء الأمور، والذين تقدموا بتظلم ضد نظام اختبارات كامبردج الدولية وطالبوا بالوقوف في مظاهرة سلمية أمام المجلس الثقافي البريطاني.

يشعر أولياء الأمور أن القيمة التي تمنحها الشهادة البريطانية أصبحت غير مؤكدة، لا سيما بالنظر إلى التكلفة الخاصة بها، إذ قد يدفع أولياء الأمور ما بين 80 إلى 200 ألف جنيه كي يحصل أولادهم على شهادة الثانوية البريطانية، وهو ما يتحدد وفق المواد التي يدرسونها والمدرسة التي يلتحقون بها، وفقا لما قالته منار محمد.

كان يجب على مؤسسة كامبردج أن تجد طرقا أخرى لتقييم الطلاب، مثل إجراء الاختبارات عبر الإنترنت أو في الأماكن المفتوحة، كما فعلت الصين، وفقا لما قالته ولية الأمر. وأضافت "كان ينبغي عليهم أن ينظروا إلى السياق، وأن يسألوا كل دولة على حدة عما تفعله بأنظمتها الوطنية. إن اتباع نهج واحد لمختلف السياقات لم يفلح".

فلماذا لم تقدم كامبردج الاختبارات عبر الإنترنت؟ هذا هو السؤال المهم: لم تجب كامبردج مباشرة على هذا السؤال، ولكنها طلبت من المدارس قبل عدة أشهر أن تطلعها على مدى جاهزيتها لإجراء الاختبارات عبر الإنترنت، وفقا لما قاله توبليس، والذي يرى أنه في حال كانت هناك موجة ثانية من جائحة "كوفيد-19" وأجريت الاختبارات عبر الإنترنت كبديل لنهج هذا العام، فسيكون لديها مزايا محددة. وتابع: "لكنني سأكون قلقا بشأن الأمانة الأكاديمية، إذ يجب أن تكون التكنولوجيا خاصة للغاية".

أو عقد الامتحانات داخل المدارس مع اتباع الإجراءات الاحترازية، كما فعلت مصر بالنسبة للثانوية العامة، عندما أجريت الامتحانات. لنحو 670 ألف طالب من المدارس الحكومية والخاصة، و128 ألفا آخرين من المدارس الأزهرية في يونيو الماضي، وسط إجراءات مشددة للتباعد الاجتماعي والتعقيم. وبلغ معدل النجاح في امتحانات الثانوية العامة 81.5%، ولم يكن هناك أي دليل على أن الامتحانات أدت إلى المزيد من حالات الإصابة بفيروس "كوفيد-19". وترى منار أن النظام الحكومي في مصر أثبت أنه أكثر قوة ومرونة في تقييماته من اختبارات كامبردج الدولية.

وتظل هناك أسئلة مهمة بحاجة إلى إجابة، بما في ذلك ما إذا كان القبول بالجامعات سيتأثر بما حدث، وما إذا كان مستقبل نظام شهادة IGCSE بات الآن في خطر. وقال توبليس: "ما يقلقني هو ما يعنيه هذا بالنسبة للنظام في السنوات المقبلة، وللمقارنات مع مجموعات سابقة أو مستقبلية". ويرى كذلك أن نظام IGCSE ما زال بمثابة "معيار الذهب" للتعليم، ولكن هذا يثير التساؤل عما إذا كان النظام يفي بالغرض أم لا.

فيما يلي أهم أخبار قطاع التعليم خلال أسبوع:

  • من المقرر تقديم العروض الخاصة بالمرحلة الثانية من مشروع إنشاء المدارس بالشراكة بين القطاعين العام والخاص في غضون أسبوعين، حسبما صرح به عاطر حنورة، رئيس وحدة شركات القطاع الخاص بوزارة المالية، لموقع البورصة.
  • هناك حوالي 20 ألف طالب مصري يدرسون بالجامعات في الخارج، بمعدل إنفاق 20 مليار جنيه، وهم الذين ترغب وزارة التعليم العالي في اجتذابهم للدراسة بالداخل، وفقا لما صرح به وزير التعليم العالي خالد عبد الغفار.
  • أعلنت وزارة التعليم العالي مد فترة التسجيل للتقدم لاختبارات القبول بالجامعات الأهلية الجديدة، حتى 2 سبتمبر المقبل، حسبما جاء في بيان رئاسة الوزراء.
  • أعلنت وزارة التعليم العالي أمس عن المرحلة الأولى من تنسيق القبول بالكليات لطلاب الثانوية العامة الشعبة العلمية.
  • وقعت وزارة التربية والتعليم بروتوكول تعاون مدته ثلاث سنوات مع شركة أورنج مصر، لتطوير منصة للفصول الإلكترونية تابعة للوزارة وتوفير خدمات الاستضافة والبنية الأساسية السحابية اللازمة لتشغيل وإدارة المنصة التعليمية.
  • من المتوقع أن يعلن وزير التربية والتعليم طارق شوقي خلال الأسابيع القليلة المقبلة عن الشكل الذي سيكون عليه العام الدراسي الجديد.

بالأرقام

Share This Section

برعاية
Pharos Holding - http://www.pharosholding.com/

متوسط سعر الدولار وفقا لبيانات البنك المركزي: شراء 15.81 جم | بيع 15.91 جم

سعر الدولار بالبنك التجاري الدولي: شراء 15.81 جم | بيع 15.91 جم

سعر الدولار بالبنك الأهلي المصري: شراء 15.82 جم | بيع 15.92 جم

مؤشر EGX30 (الأحد): 11434 نقطة (-0.2%)

إجمالي التداول: 1.3 مليار جم (21% فوق المتوسط اليومي خلال 90 يومًا)

EGX30 منذ بداية العام حتى تاريخه: -18.1%

أداء السوق يوم الأحد: أنهى مؤشر EGX30 جلسة الأحد متراجعا بنسبة 0.2%، فيما انخفض سهم البنك التجاري الدولي ذو الوزن النسبي الأكبر بالمؤشر بنسبة 0.5%. وقفز سهم دايس بنسبة 8.6% ليكون أكبر الرابحين بين مكونات المؤشر، وتلاه سهم سيدي كرير للبتروكيماويات بنسبة 3.9%، ثم كيما بنسبة 3.0%. وسجل سهم سيرا أسوأ أداء بعد أن تراجع بنسبة 4.4%، وتلاه جهينة الذي انخفض بنسبة 1.8%، ثم الشرقية للدخان بنسبة 1.7%. وبلغ إجمالي قيم التداول 1.3 مليار جنيه. وكان المستثمرون الأجانب وحدهم صافي بيع بنهاية الجلسة.

مستثمرون أجانب: صافي بيع | 36.7 مليون جم

مستثمرون عرب: صافي شراء | 4.2 مليون جم

مستثمرون مصريون: صافي شراء | 32.6 مليون جم

الأفراد: 86.6% من إجمالي التداولات (87.1% من إجمالي المشترين | 86.1% من إجمالي البائعين)

المؤسسات: 13.4% من إجمالي التداولات (12.9% من إجمالي المشترين | 13.9% من إجمالي البائعين)

خام غرب تكساس: 42.97 دولار (-0.16%)

خام برنت: 45.81 دولار (+0.46%)

الغاز الطبيعي (نايمكس، الأسعار المستقبلية): 2.66 دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية (-1.96%، تعاقدات أكتوبر 2020)

الذهب: 1974.90 دولار أمريكي للأوقية (+2.19%)

مؤشر TASI: 7983 نقطة (+0.62%) (منذ بداية العام: -4.83%)
مؤشر ADX: 4537 نقطة (+0.05%) (منذ بداية العام: -10.60%)
مؤشر DFM: 2261 نقطة (-0.34%) (منذ بداية العام: -18.21%)
مؤشر KSE الأول:‏ 5874 نقطة (+0.37%)
مؤشر QE: 9922 نقطة (+0.40%) (منذ بداية العام: -4.82%)
مؤشر MSM: 3751 نقطة (+0.38%) (منذ بداية العام: -5.77%)
مؤشر BB: 1380 نقطة (+0.57%) (منذ بداية العام: -14.24%)

Share This Section

المفكرة

سبتمبر: الاتحاد المصري للأوراق المالية يجري انتخابات مجلس إدارته الأول بعد تأجيله في مارس الماضي بسبب تداعيات جائحة “كوفيد-19”.

1 سبتمبر (الثلاثاء): استئناف الرحلات السياحية الأجنبية إلى الأقصر وأسوان.

1 سبتمبر (الثلاثاء): إلزام جميع القادمين من الخارج من المصريين والأجانب بإحضار تحليل PCR حديث سلبي العينة، مع استثناء الأطفال دون سن السادسة.

1- 7 سبتمبر (الثلاثاء – الثلاثاء): وزارة التربية والتعليم تعلن عن الشكل الذي سيكون عليه العام الدراسي الجديد.

8 سبتمبر (الثلاثاء): تنظم جمعيتا رجال الأعمال المصريين والبحرينيين أول ملتقى استثماري رقمي دولي عبر الفيديو كونفرانس، تحت عنوان “الفرص الاستثمارية في كل من مملكة البحرين ومصر”.

9 سبتمبر (الأربعاء): الخطوط الجوية الملكية الهولندية تستأنف رحلاتها الجوية إلى القاهرة للمرة الأولى منذ 2017.

سبتمبر: تنظم الهيئة العامة للاستثمار اجتماعا عن بعد مع الغرفة العربية الالمانية بمشاركة ما يقرب من 120 شركة ألمانية لعرض التطورات التي يشهدها الاقتصاد المصري، وعرض مجالات التعاون في القطاعات ذات الأولوية، والفرص الاستثمارية المتاحة في مصر.

14 – 15 سبتمبر (الإثنين – الثلاثاء): المجلس التصديرى للصناعات الكيماوية ينظم بعثته الافتراضية الأولى لاستكشاف الفرص التصديرية المتاحة للمصدرين المصريين فى مجال الكيماويات فى سوقي كينيا وأوغندا.

15- 16 سبتمبر (الثلاثاء – الأربعاء): تعقد لجنة السوق الفيدرالية المفتوحة اجتماعا لمراجعة أسعار الفائدة بالولايات المتحدة.

16 سبتمبر (الأربعاء): آخر موعد للإعلان عن النتائج النهائية لانتخابات مجلس الشيوخ.

24 سبتمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

1 أكتوبر (الخميس): مجلس النواب يعاود الانعقاد في أولى جلسات الدورة التشريعية السادسة والأخيرة.

4 أكتوبر (الأحد): مجلس الشيوخ يعقد أولى جلساته.

6 أكتوبر (الثلاثاء): ذكرى انتصارات أكتوبر، عيد القوات المسلحة.

8 أكتوبر (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة ذكرى انتصارات أكتوبر.

17 أكتوبر (السبت): بداية العام الدراسي 2021/2020 بالمدارس المصرية.

29 أكتوبر (الخميس): المولد النبوي الشريف، عطلة رسمية.

نوفمبر: مصر تستضيف اجتماعات الأسواق الناشئة واجتماعات هيئات أسواق المال بمنطقة أفريقيا والشرق الأوسط.

4- 5 نوفمبر (الثلاثاء – الأربعاء): تعقد لجنة السوق الفيدرالية المفتوحة اجتماعا لمراجعة أسعار الفائدة بالولايات المتحدة.

4- 7 نوفمبر (الأربعاء – السبت): معرض سيتي سكيب مصر، المركز الدولي للمعارض، القاهرة.

12 نوفمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

1 ديسمبر (الثلاثاء): صندوق النقد الدولي يجري أول مراجعاته للأهداف الموضوعة بموجب قرض الـ 5.2 مليار دولار الممنوح لمصر وفق اتفاقية الاستعداد الائتماني في يونيو الماضي (التاريخ ما زال مقترحا).

15- 16 ديسمبر (الثلاثاء – الأربعاء) اجتماع لجنة السوق المفتوحة الفيدرالية لمراجعة أسعار الفائدة بالولايات المتحدة.

24 ديسمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

25 ديسمبر (الجمعة): الكريسماس في الدول الغربية.

1 يناير 2021 (الجمعة): عيد رأس السنة، عطلة رسمية.

7 يناير 2021: عيد الميلاد المجيد، عطلة رسمية.

25 يناير 2021 (الاثنين): ذكرى ثورة 25 يناير/ عيد الشرطة.

28 يناير 2021 (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة ذكرى ثورة 25 يناير/ عيد الشرطة.

4 فبراير 2021 (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

18 مارس 2021 (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

12 أبريل 2021 (الاثنين): غرة شهر رمضان المبارك.

25 أبريل 2021 (الأحد): عيد تحرير سيناء.

29 أبريل 2021 (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة عيد تحرير سيناء.

29 أبريل 2021 (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

3 مايو (الاثنين): شم النسيم، عطلة رسمية.

9 مايو (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة شم النسيم.

12 – 15 مايو (الأربعاء – السبت): عطلة عيد الفطر.

1 يونيو (الثلاثاء): صندوق النقد الدولي يجري ثاني مراجعاته للأهداف الموضوعة بموجب قرض الـ 5.2 مليار دولار الممنوح لمصر وفق اتفاقية الاستعداد الائتماني في يونيو 2020 (التاريخ ما زال مقترحا).

10 يونيو (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

22 يوليو (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، «سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها(رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)، و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).