الإثنين, 6 يوليو 2020

البرلمان يوافق مبدئيا على خصم 1% من دخل جميع العاملين بالدولة

عناوين سريعة

نتابع اليوم

تصدرت قرارات البرلمان أمس عناوين الأخبار، بعد أن منح النواب موافقتهم المبدئية على العديد من التشريعات، كما هي العادة في اللحظات الأخيرة قبل عطلتهم الصيفية. وفي مقدمة التشريعات التي جرى الموافقة عليها وتنتظر التصويت النهائي عند اكتمال النصاب القانوني: مشروع قانون بخصم 1% من رواتب العاملين بجميع قطاعات الدولة العامة والخاصة ممن يتجاوز صافي دخلهم ألفى جنيه شهريا ولمدة عام. ولم يحدد رئيس مجلس النواب علي عبد العال متى ستبدأ الإجازة الصيفية للمجلس، لذلك نترقب أسبوعا مزدحما تحت قبة البرلمان.

يصدر صباح اليوم مؤشر مديري المشتريات الخاص بمصر صباح اليوم. وأظهر التقرير السابق للمؤشر انكماشا أقل حدة في نشاط القطاع الخاص غير النفطي في مصر خلال شهر مايو، إذ تعافى بعض الشيء من الأداء الأسوأ على الإطلاق الذي سجله في أبريل الماضي، والذي كان أول شهر كامل تطبق فيه الحكومة الإجراءات الاحترازية لمنع تفشي وباء "كوفيد-19". وتعلق الآمال على أن تخفيف الإجراءات بداية من شهر يونيو سيظهر أثره الإيجابي على النشاط الاقتصادي في تقرير المؤشر الصادر صباح اليوم.

وصدر أمس مؤشر مديري المشتريات لكل من السعودية والإمارات، وجاءت النتائج متباينة. تدهور نشاط الأعمال في المملكة السعودية بوتيرة أسرع خلال يونيو مقارنة بمايو في ظل استمرار تراجع الطلب من جانب المستهلكين (بي دي إف). وفي الإمارات نما نشاط الأعمال بقوة في يونيو، مع تعافي الطلب بعد انتهاء إجراءات الإغلاق (بي دي إف). وكانت إشارة التحذير الوحيدة بالإمارات هي أن تخفيض التكاليف يعني المزيد من خفض الوظائف.

ونترقب خلال الأيام المقبلة أن يصدر البنك المركزي المصري بيانات احتياطي النقد الأجنبي المسجلة حتى نهاية يونيو، خلال الأسبوع المقبل. ومن المنتظر أيضا إصدار بيانات التضخم الخاصة بشهر يونيو يوم الخميس 9 يوليو.

"كوفيد-19" في مصر:

مصر تسجل 63 حالة وفاة و1218 إصابة جديدة بفيروس "كوفيد-19" أمس، وفق ما أعلنته وزارة الصحة. وارتفع بذلك إجمالي الحالات المسجلة في البلاد إلى 75253 حالة، من بينها 3343 حالة وفاة، و20726 حالة تعافت تماما وخرجت من مستشفيات العزل والحجر الصحي.

ما زال من المبكر القول بأننا تجاوزنا الذروة، ولكن أعداد الإصابات والوفيات المسجلة أمس هي الأقل منذ أسابيع.

وزير الإعلام أسامة هيكل يعلن تعافيه وأسرته من "كوفيد-19". وعاد هيكل إلى مباشرة عمله بعد قضائه أسبوعين في العزل المنزلي. وتحدث هيكل في اتصال مع برنامج "حضرة المواطن" أمس عن تفاصيل إصابته بالفيروس (شاهد 1:04:08 ساعة).

من المتوقع أن تعود نسب الإشغال في جميع فنادق البحر الأحمر إلى معدلاتها الطبيعية بحلول مارس وأبريل 2021، وفق تصريحات رئيس غرفة فنادق البحر الأحمر علاء عاقل لرويترز أمس الأحد. وتوقع عاقل عودة جميع فنادق البحر الأحمر وعددها 252 فندقا للعمل مجددا بمجرد حصولها على شهادة استيفاء الضوابط العامة ولكن بنسب إشغال ضعيفة خلال أكتوبر ونوفمبر المقبلين.

وتابع "مطار الغردقة استقبل في وقت سابق أول رحلة لاستئناف السياحة الخارجية من أوكرانيا. نتوقع تدفق رحلات من أوكرانيا وكازاخستان وبلجيكا خلال الشهر الجاري، على أن تعود السياحة الإيطالية لفنادق البحر الأحمر في شهر أغسطس، والألمانية في سبتمبر بإذن الله".

عودة الدوري الممتاز 7 أغسطس: قرر الاتحاد المصري لكرة القدم عودة الدوري الممتاز لموسم 2020/2019 يوم 7 أغسطس المقبل، أي بعد أسبوعين من أول موعد مسموح فيه باستئناف المسابقة، وهو 25 يوليو، والذي حدده وزير الرياضة أشرف صبحي الشهر الماضي. وقد لا يكون استئناف المسابقة سلسا، في ظل الإعلان حتى الآن عن إصابة أكثر من 20 لاعبا وإداريا بين أندية الدوري بفيروس كورونا، وكذلك تهديد نادي الزمالك بالانسحاب من المسابقة التي كانت بالكاد في منتصفها قبل وقف النشاط الرياضي في مارس الماضي.

تبرعات:

مصر مستعدة لتقديم الدعم الطبي والمستلزمات الوقائية وبروتوكولات علاج "كوفيد-19" إلى العراق، وفق ما أكدته وزيرة الصحة هالة زايد خلال استقبالها للسفير العراقي بالقاهرة أحمد نايف الدليمي يوم السبت، واتصالها تليفونيا بوزير الصحة العراقي حسن التميمي.

تتراباك مصر بالتعاون مع اليونيسيف تتبرع بمعدات وأدوات الوقاية الشخصية لدعم 1055 من الأطقم الطبية لمدة شهر، وفق ما أعلنته الشركة في بيان أمس.

enterprise

وعلى صعيد الاقتصاد العالمي:

الإمارات تعلن عن التشكيلة الجديدة للحكومة والتي تقلصت بشكل كبير، في محاولة لدعم المالية العامة للدولة في مواجهة التأثيرات الناجمة عن جائحة "كوفيد-19". وأعلن الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم رئيس مجلس الوزراء وحاكم دبي أمس عن التشكيلة الجديدة للحكومة، والتي تضمنت الدمج بين نصف الهيئات الفيدرالية، إلى جانب تعيين 3 وزراء ضمن وزارة الاقتصاد، فيما تهدف هذه الخطوات لتكون الحكومة أسرع في اتخاذ القرار وأكثر مواكبة للمتغيرات، وفقا لصحيفة فايننشال تايمز. ونشرت وكالة بلومبرج أيضا تقريرا حول الموضوع.

إسبانيا تعيد فرض العزل على ما يقرب من 300 ألف شخص في إقليمي كاتالونيا وجاليسا بعد تسجيل ارتفاع كبير في أعداد الإصابات بفيروس "كوفيد-19". ويأتي قرار إعادة الإغلاق في الإقليمين بعد نحو شهر من قرار الحكومة تخفيف القيود المفروضة على الحركة وإعادة فتح الاقتصاد.

الاقتصاد الألماني قد يتعافى من تداعيات جائحة "كوفيد-19" اعتبارا شهر أكتوبر المقبل، ليسجل نموا يتخطى 5% في العام المقبل، وفق ما نقلته رويترز عن وزير الاقتصاد الألماني بيتر ألتماير.

جولدمان ساكس يخفض توقعاته لنمو الاقتصاد الأمريكي إلى 4.6% خلال العام الحالي، بعد أن خفض توقعات النمو للربع الثالث، وفقا لوكالة بلومبرج. ويرى اقتصاديون لدى بنك الاستثمار أنه من المتوقع أن يسجل الاقتصاد الأمريكي نموا قدره 25% في الربع الثالث من العام الحالي على أساس ربع سنوي، مقابل توقعات سابقة بلغت 33%. ويعني هذا انكماش اقتصادي بنسبة 4.6% خلال هذا العام، بدلا من 4.2% حسبما كان متوقعا في السابق.

البنك الدولي يقرر عدم المضي قدما في جولة ثانية من سندات "الوباء"، وسط انتقادات بالبطء الشديد في تمويل تلك السندات للمساعدات، وفقا لصحيفة فايننشال تايمز. وأطلق البنك الدولي الإصدار الأول من تلك السندات قبل ثلاثة أعوام كردة فعل لتفشي وباء الإيبولا في أفريقيا عام 2014، وكان الهدف من تلك السندات هو توجيه أموال القطاع الخاص إلى الدولة منخفضة الدخل لمساندتها في حربها ضد المرض. وكان يعتقد أن البنك الدولي يخطط لإصدار ثان من سندات "الوباء" لتقديم المساعدات الطارئة لمواجهة تفشي وباء "كوفيد-19"، إلا أن المتحدث باسم البنك الدولي قال للصحيفة إنه ليست هناك حاليا أية خطط لجولة جديدة من تلك السندات. وتعرض برنامج السندات الأصلي لانتقادات بعد أن تأخر في تقديم المساعدات للدول المتضررة من وباء الإيبولا، ووصف أحد خبراء الصحة العالمية البرنامج بـ "الفظيع" وأنه ينبغي على البنك الدولي ألا يكرر تلك التجربة.

وعلى صعيد الاقتصاد العالمي:

صناعة تكرير النفط العالمية تواجه هوامش "كارثية"، بعدما أخفق تعافي أسعار النفط في تعويض التراجع في الطلب، وفقا لبلومبرج. وأشارت الوكالة إلى أن اقتصادات صناعة تكرير النفط تنتعش بفضل الفارق السعري بين النفط الخام وأنواع الوقود مثل البنزين، بمعنى أنها تحقق أرباحا تعرف في صناعة النفط والغاز بهامش التكسير. وكانت التوقعات تشير في السابق إلى أن أسعار النفط يمكن أن تصل إلى أرقام أحادية الخانة، فيما ما يزال الطلب متراجعا من جانب الشركات والمستهلكين على المنتجات المكررة. وقالت بلومبرج إن التوقعات تشير إلى أن الاندماج يمكن أن يكون الحل لصناعة النفط والغاز في المستقبل، لا سيما إذا ما كانت هناك موجة ثانية من الإغلاقات الناجمة عن جائحة "كوفيد-19".

بيركشاير هاثاوي التابعة لوارن بافيت تستثمر في قطاع الغاز الطبيعي: شركة دومنيون إنرجي، والتي تعد من بين أكبر شركات الغاز الطبيعي في الولايات المتحدة، تعلن عزمها بيع خط الأنابيب التابع لها وأصول نقل وتخزين الغاز الطبيعي إلى شركة "بيركشاير هاثاوي" المملوكة للملياردير الأمريكي وارن بافيت، في صفقة تقدر بقيمة 4 مليارات دولار، وتعلن كذلك إلغاء خططها إنشاء خط أنابيب الأطلسي جراء التأجيلات و"عدم اليقين بشأن التكلفة". وبذلك سيستحوذ بافيت على خطوط أنابيب بطول 7.7 آلاف ميل و900 مليار قدم مكعبة من مخزون الغاز الطبيعي، بما في ذلك ديون بقيمة 5.7 مليار دولار، لتصل القيمة الإجمالية للصفقة إلى 9.7 مليار دولار، وفقا لبلومبرج.

تذاكر الطيران منخفضة التكاليف تضر بسمعة صناعة الطيران ويعد هذا الأمر "غير مسؤول من الناحيتين الاقتصادية والبيئية"، وفقا لما صرح به كارستن سبور الرئيس التنفيذي لشركة الطيران الألمانية "لوفتهانزا"، لوكالة بلومبرج.

قاعدة "الوطية" الجوية غرب ليبيا والتي تتمركز بها القوات التركية تتعرض لقصف جوي من طائرات "مجهولة" موالية لقوات الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر، وفقا لوكالة أسوشيتد برس نقلا عن مسؤولين في طرابلس. وكانت القوات الموالية لحكومة الوفاق الوطني أعادت سيطرتها على قاعدة "الوطية" في مايو الماضي، وتعد أهم قاعدة جوية في غرب ليبيا.

مغني موسيقى الراب الأمريكي كاني ويست يعلن عزمه الترشح لرئاسة الولايات المتحدة في الانتخابات المقررة في 3 نوفمبر المقبل. وسيتعين على ويست التأهل أولا كي يخوض السباق الرئاسية في 50 ولاية وفي مقاطعة كولومبيا، إلى جانب التأهل من جانب مؤسسة سياسية مستقلة في غضون أشهر قليلة، وفقا لبلومبرج.

enterprise

نقدم لكم هذا الصباح مرة أخرى "بلاكبورد" أول نشرة متخصصة من إنتربرايز تركز على التعليم في مصر، بدءا من مرحلة ما قبل التعليم الأساسي وحتى التعليم العالي. وتحتوي على مزيج من الأخبار والتحليلات والبيانات والأرقام، لإثراء الحوار بين المتخصصين في هذا القطاع وإطلاع غير المتخصصين على أهم تطوراته. تصدر "بلاكبورد" كل يوم اثنين وتجدونها في نهاية النشرة.

في عدد اليوم: قلتم لنا آراءكم حول التعليم عن بعد. ونقلنا آراءكم ومقترحاتكم إلى 3 من قيادات المدارس الخاصة، وهم محمد القلا الرئيس التنفيذي لشركة القاهرة للاستثمار والتنمية العقارية (سيرا)، وكابونو سيوتي مدير المدرسة الأمريكية الدولية (إيه آي إس)، وأحمد وهبي الرئيس التنفيذي لمجموعة جيمس مصر.

هذه النشرة تأتيكم برعاية
Pharos Holding - http://www.pharosholding.com/
CIB - http://www.cibeg.com/

توك شو

enterprise

سلطت برامج التوك شو الضوء على خبر وفاة الفنانة القديرة رجاء الجداوي، بعد أن قضت 43 يوما بمستشفى العزل في الإسماعيلية عقب إصابتها بفيروس "كوفيد-19". وتحدث حول رحيل الفنانة الراحلة ومسيرتها الفنية كل من أحمد موسى في برنامج "على مسؤوليتي" (شاهد 3:18 دقيقة)، وإيمان الحصري في برنامج "مساء دي إم سي" (شاهد 2:32 دقيقة)، ولميس الحديدي التي خصصت ساعة ونصف من برنامج "القاهرة الآن" للحديث عن الفنانة الراحلة (شاهد 1:34:00 ساعة)، وعمرو أديب الذى رثى زميلته في تقديم البرامج على مدار سنوات طويلة (شاهد 9:12 دقيقة) و(شاهد 8:13 دقيقة).

ولا جديد بشأن مفاوضات سد النهضة، فبعد ثلاثة أيام من المفاوضات لم تتوصل مصر وإثيوبيا إلى اتفاق سوى على 10% فقط من ملف سد النهضة، وفقا لما قاله المتحدث باسم وزارة الموارد المائية والري محمد السباعي، في مداخلة هاتفية مع أحمد موسى في برنامج "على مسئوليتي" (شاهد 19:26 دقيقة). وشدد السباعي على أن مصر ترغب في التوصل إلى حلول تضمن حقوقها المائية، وأشار إلى أن مصر عقدت مفاوضات مستقلة مع لجنة المراقبين حول القضايا القانونية والفنية الرئيسية العالقة والتي تحول دون الوصول لاتفاق. وتحدثت إيمان الحصري، في برنامج "مساء دي إم سي" حول المستجدات الخاصة بالمفاوضات (شاهد 2:08 دقيقة).

السفير الأمريكي يتحدث حول الوضع في ليبيا وملف سد النهضة: أجرت لميس الحديدي مقابلة مع السفير الأمريكي بالقاهرة جوناثان كوهين، وتطرقت المقابلة إلى العديد من الموضوعات الهامة حول مصر والمنطقة (شاهد 43:06 دقيقة). ونستعرض فيما يلي أهم ما جاء في المقابلة:

  • حول الوضع في ليبيا، قال كوهين إن الولايات المتحدة تعارض أي شكل من أشكال التدخل الأجنبي في ليبيا، ولكنها تتفهم المخاوف الأمنية التي لدى مصر في ظل التطورات الأخيرة في الصراع على الأراضي الليبية. وشدد كوهين على مطالبة بلاده بوقف إطلاق النار في ليبيا والعودة للمفاوضات التي تقودها الأمم المتحدة. وأضاف كوهين أن الولايات المتحدة ومصر متفقتان تماما أن لا حلا عسكريا للأزمة الليبية.
  • وفي تعليقه على مفاوضات سد النهضة، أشاد كوهين بموقف مصر وإحالتها للنزاع إلى مجلس الأمن بالأمم المتحدة، كما عارض بشدة قيام إثيوبيا بأي إجراء أحادي الجانب فيما يتعلق بالبدء في ملء خزان السد دون التوصل لاتفاق مع مصر والسودان. وحذر كوهين من أن أمامنا أسابيع من العمل الشاق من أجل التوصل لاتفاق، ولكنه في ذات الوقت أعرب عن تفاؤله بوجود القدر الكافي من الدعم الدولي لإنهاء حالة الجمود الحالية في المفاوضات.
  • مصر على الطريق الصحيح ولديها الإمكانيات لتصبح مركزا إقليميا للغاز: شدد كوهين على أن مصر لديها الإمكانات كي تصبح مركزا إقليميا للغاز من خلال الاستمرار في التنمية التي بدأتها. وأشار كوهين إلى أن العديد من شركات البترول والغاز الأمريكية كانت ولازالت تعمل في مصر منذ سنوات طويلة، ومن بينها نوبل إنرجي والتي تدير خط أنابيب الغاز بين مصر وإسرائيل، وشركة بكتل والتي فازت بعقد بقيمة 6 مليارات دولار في مجال تكرير البترول بالقرب من قناة السويس.

أخبار اليوم

أخبار اليوم تأتيكم برعاية

البرلمان يوافق مبدئيا على خصم 1% من دخل العاملين بجميع قطاعات الدولة العامة والخاصة لمواجهة "كوفيد-19": وافق مجلس النواب في جلسته العامة أمس مبدئيا على مشروع قانون ينص على خصم 1% من صافي دخل العاملين في جميع قطاعات الدولة العامة والخاصة، و0.5% من دخل أصحاب المعاشات شهريا لمدة عام، اعتبارا من الأول من يوليو الجاري، للمساهمة في مواجهة بعض التداعيات الاقتصادية الناتجة عن انتشار فيروس "كوفيد-19"، وفق ما نشرته جريدة المصري اليوم. وينص المشروع على إعفاء العاملين أو أصحاب المعاشات الذين لا يزيد صافي دخولهم شهريا على 2000 جنيه من خصم نسبة المساهمة المنصوص عليها بالقانون، ويجوز لمجلس الوزراء أيضا إعفاء أصحاب الدخول بالقطاعات المتضررة اقتصاديا نتيجة انتشار الوباء.

ومن المقرر إيداع المبالغ المقتطعة طبقا لأحكام هذا القانون في "حساب مواجهة تداعيات الأوبئة والكوارث الطبيعية"، وهو حساب خاص لوزارة المالية ضمن حساب الخزانة الموحد المفتوح لدى البنك المركزي المصري. وستخصص لدعم القطاعات الاقتصادية والإنتاجية والمنشآت والشركات والمشروعات المتضررة، وصرف إعانة مالية للعاملين بتلك الجهات، إلى جانب صرف المساعدات المالية والعينية للأفراد والأسر التي يقررها رئيس الجمهورية، والمساهمة في تمويل البحوث العلاجية وتطوير منظومة الرعاية الصحية واستمراريتها، وأي أوجه إنفاق أخرى يحددها مجلس الوزراء.

ووافق البرلمان مبدئيا أيضا على مشروع قانون بالتجاوز عن مقابل التأخير والضريبة الإضافية وما يماثلها من الجزاءات المالية غير الجنائية، وأجل التصويت النهائي على المشروع إلى جلسة عامة لاحقة، وفق ما نشرته جريدة الشروق. ويتضمن مشروع القانون تيسيرات جديدة للممولين والمكلفين بأداء الضريبة تشمل استحداث نص جديد يسمح بالتجاوز الكامل بنسبة 100% عن مقابل التأخير أو الغرامات أو الضريبة الإضافية المستحقة حال سداد أصل الضريبة أو الرسوم المستحقة قبل العمل بالقانون، وبنسبة 90% إذا جرى سداد أصل الضريبة أو الرسوم المستحقة في موعد أقصاه 60 يوما من تاريخ بدء العمل بالقانون، و70% في الـ 60 يوما التالية، و50% في الـ 60 يوما التالية، وفق ما قاله وزير المالية محمد معيط في مايو الماضي.

وكذلك أقر البرلمان من حيث المبدأ التعديلات المقترحة على قانون تنظيم التعاقدات التي تبرمها الجهات العامة الصادر في 2018، وأجل أخذ التصويت النهائي عليها إلى جلسة عامة لاحقة، وفق ما جاء بجريدة الشروق. وتنص التعديلات الجديدة التي وافق عليها مجلس الوزراء في يناير الماضي، على أنه "لا يجوز للمتعاقد النزول عن العقد أو عن المبالغ المستحقة له كلها أو بعضها، ومع ذلك يجوز أن يتنازل عن تلك المبالغ لأحد البنوك أو الشركات المالية غير المصرفية المرخص لها بمزاولة النشاط في البلاد، ويكتفى في هذه الحالة بتصديق البنك أو الشركة دون الإخلال بمسئولية المتعاقد عن تنفيذ العقد، كما لا يخل قبول نزوله عن المبالغ المستحقة له بما يكون للجهة الإدارية قبله من حقوق". وأصدر وزير المالية اللائحة التنفيذية لقانون التعاقدات العامة (الذي عرف سابقا بقانون المناقصات والمزايدات) في نوفمبر الماضي. وتقول الحكومة إنه يهدف لترسيخ اللا مركزية وتشجيع القطاع الخاص على التعامل مع الحكومة ودعم المشروع الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر وريادة الأعمال.

ووافق البرلمان في جلسته العامة أمس مبدئيا أيضا على الآتي:

  • مشروع قانون بفتح اعتماد إضافي بقيمة 80 مليار جنيه في موازنة 2020/2019 بالباب الثامن "سداد القروض المحلية والأجنبية". وأرجأ المجلس أخذ التصويت النهائي على المشروع إلى جلسة لاحقة. وقال وزير المالية محمد معيط في وقت سابق إن الاعتماد الإضافي يستهدف استكمال تسويات مع وزارتي البترول والكهرباء لصالح وزارة البترول بقيمة 102 مليار جنيه، وكذلك استكمال سداد 160.5 مليار جنيه للتأمينات والمعاشات.
  • مشروع قانون بشأن مكافحة أعمال الإخلال بالامتحانات، والذي يهدف إلى معالجة وقائع سابقة بتسريب بعض امتحانات الشهادات الأجنبية وغيرها داخل البلاد. ويعاقب مشروع القانون كل من طبع أو نشر أو أذاع أو روج بأية وسيلة، أسئلة الامتحانات أو أجوبتها أو أي نظم تقييم في مراحل التعليم المختلفة المصرية والأجنبية بقصد الغش، بالحبس مدة لا تقل عن سنتين ولا تزيد على سبع سنوات وبغرامة لا تقل عن مائة ألف جنيه ولا تزيد على مائتي ألف جنيه، كما يعاقب كل من شرع في ارتكاب الأفعال المذكورة بالحبس مدة لا تقل عن سنة وبغرامة لا تقل عن عشرة آلاف جنيه ولا تزيد على خمسين ألف جنيه أو بإحدى هاتين العقوبتين.
  • اتفاقية جديدة بين مصر وقبرص لمنع الازدواج الضريبي، والتي جرى توقيعها العام الماضي. وكانت حكومة مدبولي قد أقرت الاتفاقية الجديدة في مارس الماضي.

وأرجأ مجلس النواب التصويت النهائي على مشاريع القوانين المذكورة أعلاه بسبب عدم اكتمال النصاب القانوني.

وصدقت لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس النواب أمس على تعديلات جديدة على قوانين شروط الخدمة والترقية لضباط القوات المسلحة، والقيادة والسيطرة على شؤون الدفاع عن الدولة وعلى القوات المسلحة، وإنشاء المجلس الأعلى للقوات المسلحة، والتي تمنع الضباط سواء الموجودين بالخدمة أو من انتهت خدمتهم بالقوات المسلحة من الترشح لانتخابات رئاسة الجمهورية أو المجالس النيابية أو المحلية إلا بعد موافقة المجلس الأعلى للقوات المسلحة.

وأدى اليمين القانونية أمام البرلمان أمس كل من الرئيس الجديد للمجلس الأعلى للإعلام كرم جبر، ورئيس الهيئة الوطنية للصحافة عبد الصادق الشوربجي. ورئيس الهيئة الوطنية للإعلام حسين زين، وفق ما ذكره موقع صدى البلد.

enterprise

المجموعة المالية هيرميس تتوقع أن تستقر أرباح الشركات في مصر "بشكل جيد نسبيا" خلال الربع الأول من العام مقارنة بنظرائها في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. ورجحت هيرميس في مذكرة بحثية لها أمس انخفاض أرباح الشركات بنسبة 22% في مصر و25% في قطر خلال الثلاثة أشهر الأولى من العام، مقارنة بنسبة قدرها 41% على أساس سنوي في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. ويتوقع بنك الاستثمار أن تسجل الشركات الإماراتية أكبر هبوط بنسبة 65% خلال الربع الأول من العام. وعلى أساس ربع سنوي، تتوقع هيرميس أن تتراجع أرباح الشركات المصرية بنسبة 18%.

ومن المتوقع ألا تحقق قطاعي الصناعة والخامات الأولية أية أرباح خلال الربع الأول من العام، مع توقعات بانخفاض أرباح تلك الشركات بنسبة 100% على أساس سنوي. وترجح هيرميس أيضا أن يشهد القطاع المالي في المنطقة كلها انخفاضا في الأرباح بنسبة 33% على أساس سنوي، وكذلك قطاع الاتصالات بنسبة 14% على أساس سنوي.

نجيب ساويرس يتوقع إتمام مفاوضات الاستحواذ على "شلاتين للذهب" خلال أسابيع: رجح رجل الأعمال نجيب ساويرس حسم المفاوضات مع الحكومة للاستحواذ على حصة 51% في شركة شلاتين للذهب خلال أسابيع. ووصف ساويرس، في تصريح لصحيفة حابي، المفاوضات بأنها "تسير بشكل جيد".

محاولة جديدة لساويرس: وكانت شركة لامانشا ريسورسز، المدرجة في بورصة تورونتو الكندية والتي يرأسها ساويرس، أعلنت في فبراير الماضي عن سعيها للاستحواذ على حصة حاكمة في شركة شلاتين للذهب. وحاولت "لامانشا"، عبر تابعتها "إنديفور"، الاندماج مع شركة سنتامين التي تستخرج الذهب من منجم السكري في مصر، ولكنها سحبت العرض في يناير الماضي بسبب خلافات مع "سنتامين".

وتأتي تصريحات ساويرس بعد أيام من إعلان وزارة البترول عن كشف ذهب جديد في الصحراء الشرقية، يقع ضمن منطقة امتياز شركة شلاتين، يقدر بأكثر من مليون أوقية وبنسبة استخلاص عالية تصل إلى 95%. وقالت الوزارة إنه سيجري تدشين شركة جديدة بين "شلاتين"، التابعة لجهاز مشروعات الخدمة الوطنية للقوات المسلحة، وهيئة الثروة المعدنية للقيام بعمليات الكشف الجديد.

3 شركات أوروبية تطلب تصنيع مكونات سياراتها في مصر: تلقى المجلس التصديري للصناعات الهندسية طلبات رسمية من ثلاث شركات أوروبية من كبريات الشركات العاملة في صناعة السيارات بشأن إمكانية قيام الشركات المصرية بتصنيع بعض مكونات الطرازات التابعة لها، وفق ما نقلته جريدة حابي أمس عن رئيس المجلس شريف الصياد، والذي لم يفصح عن هوية تلك الشركات. وأوضح الصياد أن الشركات الأوروبية استفسرت في طلباتها عن حجم الطاقة الإنتاجية للشركات المحلية والبنية الأساسية المتاحة لهذه الصناعات. واشترطت الشركات الثلاث أن تكون عملية التصنيع مطابقة للمواصفات الأوروبية. وشكل المجلس لجنة مختصة لدراسة الطلبات المقدمة، ومن المتوقع أن يرسل الرد النهائي بشأنها إلى الشركات الثلاث خلال سبتمبر المقبل. وقال الصياد إن "الشركات الأوروبية باتت تسعى لإيجاد شريك استراتيجي لصناعتها بدلا من الصين، وفضلت الاتجاه إلى السوق المصرية".

وكانت رابطة الصناعات المغذية للسيارات قد دخلت في عام 2018 في مفاوضات مع عدة شركات سيارات عالمية، ومنها مجموعة فولكس فاجن ورينو الفرنسية، لبحث تصنيع وتوريد المنتجات المحلية من المكونات إليها. وذكرت تقارير حينها أن فولكس فاجن اختارت بالفعل 3 شركات محلية لتوريد منتجاتها إليها.

وخلال السنوات القليلة الماضية، أعلنت عدد من شركات السيارات العالمية عزمها تجميع أو إعادة تجميع سياراتها محليا في مصر، ومنها بيجو، مرسيدس بنز، وفولكس فاجن. وكان مجلس الوزراء وافق في مارس الماضي على استراتيجية صناعة السيارات، والتي تنتظر صياغتها في تعديلات تشريعية يقرها البرلمان. ومن المنتظر أن تتضمن الاستراتيجية على برنامج حوافز ينص على حصول الشركات على تخفيض في سعر الضريبة الجمركية وذلك وفق نسبة الزيادة في المكون المحلي في المنتج النهائي للسيارة.

"بي إم أي" تتوقع انكماش مبيعات سيارات الركوب في مصر 8% هذا العام: قالت مؤسسة أبحاث بي إم أي، التابعة لفيتش سوليوشنز، في تقرير لها إنها تتوقع أن تنكمش مبيعات سيارات الركوب في مصر بأكثر من 8% هذا العام، مقارنة بتوقعات سابقة بتسجيلها نمو قدره 9.2%. ويأتي هذا التعديل في الوقت الذي تواجه فيه صناعة السيارات بشكل عام رياحا معاكسة مرتبطة "بتدهور التوقعات الاقتصادية على الصعيدين المحلي والعالمي بسبب انتشار كوفيد-19". ويقول التقرير إن الوضع سيستمر في التأثير سلبا على قرارات شراء السيارات.

وتتوقع "بي إم أي" أيضا انكماش مبيعات المركبات التجارية على المدى القصير، لكنها ترى رغم ذلك أن صناعة البناء والتشييد المزدهرة في مصر ستخلق طلبا قويا على هذا القطاع، الذي يتضمن الشاحنات والمقطورات ومركبات نقل المعدات الثقيلة، على المدى المتوسط.

وتتوقع أيضا أن تهوى مبيعات الحافلات بنحو 20% تقريبا هذا العام، مقارنة بتوقعات سابقة بأن ترتفع بنسبة 2.1%، وفقا للتقرير الذي تناولته جريدة البورصة.

وكانت سوق السيارات قد توقفت بشكل شبه كامل بالتزامن مع التدابير الاحترازية التي فرضتها الحكومة أواخر مارس الماضي لمنع انتشار وباء "كوفيد-19". وأظهرت بيانات لمجلس معلومات سوق السيارات (أميك) تراجع مبيعات السيارات خلال أبريل ومايو الماضيين، ما يؤكد أن القطاع لم يتعاف بعد.

فريد: البورصة تقترب من تطبيق آلية المزاد لاحتساب أسعار إغلاق الأسهم: تعتزم البورصة المصرية أن تطبق "قريبا" الآلية المقترحة من جانب اللجنة الاستشارية لسوق المال التابعة لهيئة الرقابة المالية، والتي تنص على تعديل آلية احتساب سعر إغلاق الأسهم في جلسة التداول بالبورصة من خلال إجراء مزاد بنهاية كل جلسة لتحديد سعر الإغلاق، وفقا لما صرح به رئيس البورصة محمد فريد، لجريدة حابي. ويحتسب سعر إقفال أي ورقة مالية متداولة بالبورصة حاليا عبر المتوسط المرجح لأسعار التداول اليومية للورقة، والذى يساوى إجمالى قيمة التداول للسهم مقسوما على إجمالى الكمية المتداولة منه. ووفقا للمقترح الذي أوصت به اللجنة، سيعقد مزاد بنهاية جلسة التداول يجري خلاله تلقي طلبات شراء وبيع على السهم، وفى حالة زيادة قيمته أو انخفاضها، عن آخر سعر بالجلسة وفقا لآلية المتوسط المرجح، يعتمد سعر المزاد كسعر إغلاق له.

البورصات حول العالم دائما ما تراجع آليات تحديد سعر الإغلاق، في ظل الجدل الدائم حول المنهجية "الأفضل" لذلك. الصفحة السادسة من هذا الملف (بي دي إف)، تلقي نظرة ثاقبة حول الفارق بين الآليات المختلفة؛ آلية المزاد الختامي، وآلية سعر التداول الأخير، ومتوسط السعر المرجح بحجم التداول. وتستخدم السوق السعودية (تداول) آلية المزاد، أما المتخصصين في الأمر فعليهم قراءة هذا العرض من بنك فرنسا (باللغة الإنجلزية) (بي دي إف).

القطاع المصرفي يضخ 69 مليار جنيه ضمن مبادرة "المركزي" لتمويل القطاع الخاص: وصلت تمويلات البنوك لعملائها في قطاعات الزراعة والصناعة والمقاولات لنحو 69 مليار جنيه حتى الآن، ضمن مبادرة البنك المركزي التي أطلقها ديسمبر الماضي لدعم القطاع الخاص بإجمالي 100 مليار جنيه وبفائدة 8% متناقصة. ووصل عدد المستفيدين من المبادرة، حتى يوم 25 يونيو، إلى 4291 عميلا، طبقا لبيانات نقلتها صحيفة حابي. واستحوذت قطاعات الأغذية والمشروبات، والحديد والصلب، والتصنيع الزراعي، والبلاستيك، والورق والطباعة والتغليف على النصيب الأكبر من التمويل الممنوح عبر بنوك القطاع المصرفي في المبادرة، بإجمالي 41 مليار جنيه بنسبة 60%. وبلغ إجمالي التمويل الموجه لشراء الخامات ومستلزمات الإنتاج نحو 66.5 مليار جنيه بنسبة 96.6% من إجمالي التمويل الممنوح، فيما بلغ إجمالي الرصيد المستخدم لتمويل الآلات والمعدات وخطوط الإنتاج الجديدة نحو 2.3 مليار جنيه.

ووفرت بنوك الأهلي المصري ومصر والتجاري الدولي وقطر الوطني الدولي والمصري لتنمية الصادرات نحو 53% من إجمالي التمويل الممنوح في المبادرة.

السويدى إليكتريك تمدد خطتها لشراء 54.6 مليون سهم خزينة لثلاثة أشهر إضافية: وافق مجلس إدارة شركة السويدي إليكتريك خلال اجتماعه الأسبوع الماضي على تمديد الموعد النهائي لعملية شراء 54.6 مليون سهم خزينة تمثل 2.5% من رأس مال الشركة، إلى الأول من أكتوبر المقبل، بدلا من الأول من يوليو الجاري، وفقا للإفصاح المرسل للبورصة المصرية أمس (بي دي إف). وتستهدف عملية الشراء التي أعلنت عنها الشركة لأول مرة في أبريل الماضي، "الحد من الانخفاض غير المبرر في سعر السهم بالبورصة، فضلا عن تخفيف حدة التأثر السلبى بالأحداث فى الأسواق العالمية، وكذلك استثمار السيولة المتاحة بالعملة المحلية".

بنك القاهرة يحقق أرباحا بـ 838 مليون جنيه في الربع الأول من 2020: سجل بنك القاهرة، المملوك للدولة، صافي ربح قدره 838 مليون جنيه في الربع الأول من العام الجاري، وفق ما جاء بجريدة المال أمس. وارتفعت إيرادات البنك خلال الفترة بنسبة 19% على أساس سنوي لتصل إلى 2.4 مليار جنيه، مقارنة مع ملياري جنيه في الفترة ذاتها من العام الماضي.

مينا فارما تعين مديرا ماليا جديدا لها: أعلنت شركة مينا فارما للأدوية والصناعات الكيماوية في بيان للبورصة المصرية الأسبوع الماضي تعيين رفيق ريمون جورج بمنصب المدير المالي للشركة خلفا لسامح جورج عبده، والذي استقال من المنصب نهاية يونيو الماضي.

**شارك إنتربرايز مع أصدقائك**

إنتربرايز متاحة مجانا، فقط قم بزيارة صفحة تسجيل الاشتراك بالعربية أو الإنجليزية، واشترك لتصلك النشرة باللغة التي تفضلها. نقدم لك كل ما تريد أن تعرفه من أخبار مصر، ونرسلها إلى بريدك الإلكتروني من الأحد إلى الخميس قبل الثامنة صباحا. سجل اشتراكك باسمك وبريدك الإلكتروني ووظيفتك.

مصر في الصحافة العالمية

حقوق الإنسان عادت مرة أخرى لتكون الموضوع الرئيسي حول الشأن المصري في الصحف العالمية. وتحدث محرر شؤون الشرق الأوسط في فايننشال تايمز أندرو إنجلند، ومراسلة صحيفة الإندبندنت بل ترو حول حملات القبض على المعارضين في زمن "كوفيد-19".

وكان هناك اهتمام بخبر الإفراج عن المواطن المصري الكندي ياسر الباز وعودته إلى كندا الخميس الماضي، وذلك بعد أن قضى نحو 500 يوما في الحبس الاحتياطي. وكان الباز قد ألقي القبض عليه بمطار القاهرة في نهاية رحلة عمل لمصر في فبراير 2019، وفقا لرويترز. وتناول أيضا كل من موقع سي تي في وبي بي سي الكنديان الخبر.

إيطاليا غير راضية عن مدى التقدم في التحقيقات حول مقتل الطالب الإيطالي جوليو ريجيني، وفقا لما قاله رئيس البرلمان الإيطالي روبيرتو فيكو، في مقابلة مع التلفزيون الإيطالي يوم الجمعة الماضي، ونقلته وكالة أسوشيتد برس.

القبض على شاب بتهمة الاعتداء الجنسي وابتزاز أكثر من 100 فتاة على مدار السنوات الماضية كان أيضا ضمن اهتمامات الصحافة الأجنبية، وتناولته صحيفة ذا ناشيونال.

blackboard

هذا الأسبوع نقلنا نتائج الاستطلاع، الذي تعرفنا خلاله الأسبوع الماضي على آرائكم حول منصات التعلم عن بعد، لعدد من أهم المدارس. وأظهر الاستطلاع رغبة أولياء الأمور في أن تكون المنصات أكثر تفاعلية ومتضمنة لردود أكثر من المدرسين وأقل اعتمادا على أولياء الأمور. وأبدى العديد من المشاركين في الاستطلاع رغبتهم في إطالة السنة الدراسية أو تخفيض المصروفات كتعويض عن الفترة المفقودة من التعليم في الفصول بسبب انتشار "كوفيد-19". لذلك نقلنا ردودكم ومقترحاتكم لثلاثة من كبار المسؤولين في قطاع المدارس الخاصة بمصر، وهم محمد القلا، الرئيس التنفيذي لشركة القاهرة للاستثمار والتنمية العقارية، وكابونو سيوتي، مدير المدرسة الأمريكية الدولية (إيه آي إس)، وأحمد وهبي، الرئيس التنفيذي لمجموعة جيمس مصر. وتعرفنا من خلال المديرين الثلاثة على خططهم لتطوير منصات التعليم عن بعد وردودهم على آراء أولياء الأمور.

وقامت المدارس، منذ التحول السريع نحو التعليم عن بعد في منتصف مارس الماضي، بتقييم كفاءة المنصات والتخطيط لإحداث تغييرات بها. وأبرز تلك التغييرات هي التوسع في استخدام وسائط التفاعل مثل مقاطع الفيديو، والفيديو كونفرانس، وزيادة عدد المواد التي تقدمها المنصات بالتفصيل، وإتاحة أوقات محددة للنقاش مع أولياء الأمور والطلاب، إضافة إلى المزيد من الدعم التقني والتدريب للمدرسين.

ولكن استبعد القلا وسيوتي ووهبي رد جانب من المصروفات الذي طالب به أولياء الأمور.

ويدرك المسؤولون الثلاثة أن هناك حملا كبيرا يقع على عاتق أولياء أمور التلاميذ صغار السن. وقال 81% من أولياء الأمور أن التعليم عن بعد يتضمن بشكل أساسي تدخلا منهم وخاصة إذا كان لديهم أطفال من صغار السن. ويمكن للطلبة الأكبر سنا استخدام تطبيقات مثل مايكروسوفت تيمز وجوجل هانج أوتس وزووم، دون مساعدة من أولياء الأمور، وهو ما لا يتحقق في حالة التلاميذ الأصغر سنا. ويوضح القلا "أي نظام جيد عن بعد لطلاب المرحلة الثانوية لا يتطلب التدخل من أولياء الأمور على الإطلاق". ويضيف أن ذلك على عكس الطلاب ما بين رياض الأطفال والصف السابع، الذين يتطلبون تواجدا من أولياء الأمور لضمان الالتزام والسلوك الجيد، فلا يتوقع من الأطفال الصغار أن يجلسوا للمذاكرة من تلقاء أنفسهم.

ويقول سيوتي إن في الظروف العادية، تعد المدارس مؤسسات رعاية أطفال مناسبة التكلفة، وأظهرت الجائحة أهمية هذا الدور. ويوضح أن في الولايات المتحدة يعد التعليم الأساسي، حتى الخاص منه، أرخص بكثير من معظم الحضانات الجيدة، والتي قد تكلف ألفي دولار شهريا أو أكثر إذا لم تكن مدعومة من قبل الدولة. بالنسبة للأطفال الصغار الذين لم يتمكنوا بعد من الاعتماد على ذاتهم، لا يمكن لأولياء الأمور تجنب تقديم الرعاية لأبنائهم الصغار أثناء تواجدهم بالمنزل، وفقا لسيوتي.

وتقوم المدارس بتوسعة أدوات التعليم عن بعد لإشراك الطلاب بشكل أكبر والتحقق من درجة استيعابهم. ولم يبد 56% من أولياء الأمور اقتناعهم الكامل بتأثير وسائل التعلم عن بعد، ووصفوها بالمحدودة. ويقول وهبي إن "جيمس" في مدارسها تخطط لإطالة مدة الحصص وزيادة عدد المواد المتاحة عبر الفيديو بتطبيق مايكروسوفت تيمز. ويوضح أن المواد المقدمة حاليا هي الإنجليزية والرياضيات والعلوم، وتخطط المجموعة لزيادتها بحلول سبتمبر المقبل. وقامت "القاهرة للاستثمار والتنمية العقارية" في المدارس التابعة لها بتقديم حصص إضافية إلكترونية بنهاية العام الدراسي السابق بعد انتهاء تدريس المناهج، للمزيد من الدعم للطلاب. ويقول القلا إنه من المخطط تكرار الأمر ولكن بشكل أكثر تنظيما العام المقبل.

الموقف الناتج عن "كوفيد-19" يدعو لنظام يعتمد بشكل أكبر على المشروعات المعدة منزليا والتي لا تطلب مشاركة قوية من أولياء الأمور، وفق ما ذكره سيوتي. ويتضمن ذلك قيام الطلاب بأبحاث ذات مدة أطول وطرح الأسئلة أو تقديم خدمات. وستعتمد المشاركة على الفئة العمرية للطالب وسيتعين على الأصغر سنا أن يستعينوا بتعليمات المدرسين، ولكن ليس بشكل أساسي. ويعد فليب جريد تطبيقا تستخدمه المدرسة الأمريكية الدولية بنجاح لتوفير التعليمات اللازمة للطلاب الأصغر سنا للتعلم من خلال الأبحاث، والذي يطلب خلاله من أولياء الأمور ضمان يشاهد أطفالهم الفيديو التعليمي وفقط. وتابع سيوتي "يمثل ذلك 90% مما نطلبه من أولياء الأمور".

والمطلوب من المدرسين كثير، لذلك تقوم المدارس بمراقبة الحصص وتوفير المزيد من التدريب. وقال 8% فقط من أولياء الأمور إن المدرسين يتواصلون بشكل واضح، فيما ذكر 10% فقط إن ردود المدرسين مؤثرة وقال 6% إن المدرسين يقدمون دعما إضافيا. ولكن يؤكد المديرون أن المدرسين يبذلون جهودا كبيرة تحت ظروف صعبة. ويقول وهبي إن على مسؤولي المدارس أن يتأكدوا من قدرة المدرسين على استخدام التكنولوجيا وتقديم المناهج المطلوبة عن بعد، كما قامت "القاهرة للاستثمار والتنمية العقارية" بزيادة ساعات التدريب بنسبة 40% خلال الصيف الحالي، وفقا للقلا. أما المدرسة الأمريكية الدولية، فخصصت الأسبوع التوجيهي الأول ونصف الثاني خلال شهر أغسطس لإعداد المدرسين على استخدام المنصات الإلكترونية ودعم تطورهم المهني، بحسب سيوتي. ويقول كل من وهبي والقلا إن التوجه منذ البداية كان يتضمن مراقبة الحصص الإلكترونية بشكل مفاجيء، للتعرف على كيفية تطويرها.

وتقوم المدارس بتطبيق توجهات مماثلة لحل المشكلات التقنية. فعلى الرغم من إفادة أكثر 72% من أولياء الأمور بأن المنصات سهلة الاستخدام، إلا أن المشكلات التقنية كانت حاضرة. ولمواجهة ذلك قام مسؤولو المدارس الذين تحدثنا معهم بالاستثمار في زيادة باقات الإنترنت للمدرسين وتقديم المعدات والتدريبات اللازمة. وقامت "القاهرة للاستثمار والتنمية العقارية" أيضا بالتعاون مع شركاء، بينهم مايكروسوفت، لإيجاد حلول تقنية مثل تخفيض سعة نطاق الشبكة. ويقول القلا إن التلاميذ من ساكني المناطق الأقل تطورا من حيث البنية التحتية للاتصالات يحصلون على وقتا أطول لتسليم واجباتهم عن بعد في حالة عدم جودة الإنترنت هناك.

وتطبيقات الفصول المرئية متاحة لكنها باهظة الثمن، وتتكرر بها المشكلات التقنية أيضا مما يؤثر على كفاءتها. وأيد الكثير من أولياء الأمور الاعتماد على الفصول المرئية ليستطيع أطفالهم التعلم بشكل أكثر استقلالية. ومن بين تلك التطبيقات فليب جريد وسي سو والنسخة المجانية من جوجل كلاس روم وتطبيقات غير مجانية مثل سكولوجي، وجميعها مؤثرة للغاية، طبقا لسيوتي. ولكن تتكلف المدرسة كثيرا في حالة استخدام أي منها أو استخدام مزيج من أدوات مايكروسوفت ومستندات جوجل ونظام التعليم الخاص بها، مثلما تفعل "القاهرة للاستثمار والتنمية العقارية". ويعتمد ذلك أيضا على وجود اتصال قوي بالإنترنت وأجهزة تتسم بالكفاءة، وهو ما لا يتوفر لدى جميع العائلات. ويشير القلا إلى أن التحول الكامل نحو الفصول المرئية يبرز أهمية تأسيس نظام عادل للتقييم والامتحانات عالميا.

والتقييم هو تحد آخر، إذ يرى 6% فقط من أولياء الأمور الذين شاركوا في الاستطلاع إن نظم التقييم على المنصات جيدة. ويشير وهبي إلى أن تقديم الرد والتقييم المفيدين يتطلب المزيد من قنوات التواصل بين أولياء الأمور والمدرسين. وتعد "جيمس" خطة لعقد محادثات منتظمة بين الطرفين إلكترونيا أو عبر الهاتف لمناقشة أداء الطلاب ورفاهيتهم.

ومن العناصر التي قد يحقق بها التعليم عن بعد تقدما هو علاقة الطالب بالعالم الحقيقي. فيقول سيوتي إن مدرسته تهدف لتقييم الطلاب من خلال مهارة محتواهم وفهمهم بشكل يعكس طبيعة العالم من حولهم. ويوضح "في العالم الإلكتروني يمكن للطالب بناء العلاقة بين المدرسة والعالم الحقيقي، فيمكن للطالب أن يشاهد فيديو على يوتيوب ويقوم بالنشر على مدونته الخاصة، حيث يتواجد جمهور حقيقي يتعدى المدرسة". ولكن يضع ذلك مسؤولية أكبر على المدارس لضمان أمن الطلاب الإلكتروني، إذ قد يشكل الإنترنت خطرا على الأطفال، بحسب سيوتي.

ومن المطلوب أيضا توفير وقت أطول لطرح الأسئلة والتفاعل بين الطلاب وبعضهم حرصا على رفاهيتهم. ويقول 16% فقط من أولياء الأمور إن المشاركة والتفاعل يعدان من نقاط القوة لدى منصات التعلم عن بعد. وتدرك المدارس أنه يجب بذل المزيد لتسهيل ذلك. لذلك تدعو الكثير من المدارس بقوة لتطبيق نظام تعليم مختلط العام المقبل، وفقا للقلا، ولو كان يتضمن بشكل طفيف تفاعلا جسديا تباعديا قد يحل مشكلة المشاركة والتفاعل الغائب بين الطلاب، على حد قوله. ولحين تطبيق النظام المختلط المرئي-الحقيقي، يؤيد مسؤولو المدارس بشدة إتاحة المزيد من الوقت المخصص لطرح الأسئلة على المدرسين.

وأخيرا، تسعى المدارس للاستماع لمطالب أولياء الأمور ولكن ذلك لا يتضمن رد المصروفات. وقال حوالي نصف أولياء الأمور في الاستطلاع إنه يريدون تغييرات بمنصات التعلم عن بعد قبل العام الدراسي المقبل، وهي الرسالة التي تلقاها مديرو المدارس بوضوح. ولكنهم أكدوا أيضا عدم إمكانية رد جانب من المصروفات، لأن نفقات تشغيل المدارس ارتفعت أثناء الإغلاق. ويوضح سيوتي أن عدم قدرة المدارس على الوفاء بنفقاتها يعني أنها ستضطر للإغلاق، ولن تقدم خدماتها مستقبلا.

أما مطلب إطالة العام الدراسي فهو قيد الدراسة، طبقا لوهبي. ويوضح "نبحث خيارات متعددة من بينها عام دراسي أطول أو حصص أكثر تركيزا بأوقات أقصر للراحة، هناك خيارات عدة".

فيما يلي أهم أخبار قطاع التعليم خلال أسبوع:

  • مجلس النواب يوافق مبدئيا على مشروع قانون بشأن مكافحة الإخلال بالامتحانات، والذي يعاقب بالحبس وبفرض غرامة على كل من يطبع أن ينشر أو يذيع أسئلة الامتحانات أو أجوبتها.
  • وزارة التربية والتعليم تلزم طلاب شهادة الدبلومة الأمريكية بإجراء اختبارات ACT من أجل الالتحاق بالجامعات المصرية.
  • امتحانات السنوات النهائية بكافة الجامعات والمعاهد تنطلق بداية الشهر الحالي، وتمديد العام الجامعي 2020/2019 إلى 15 سبتمبر بدلا من 31 يوليو، نظرا لامتداد أعمال الامتحانات في ظل الظروف الراهنة.
  • وزارة التضامن الاجتماعي تعيد فتح الحضانات اعتبارا من بداية يوليو، وبقدرة استيعابية 50%، مع الالتزام بكافة الإجراءات الاحترازية والإرشادات الصحية.

بالأرقام

Share This Section

برعاية
Pharos Holding - http://www.pharosholding.com/

متوسط سعر الدولار وفقا لبيانات البنك المركزي: شراء 16.04 جم | بيع 16.14 جم

سعر الدولار بالبنك التجاري الدولي: شراء 16.09 جم | بيع 16.19 جم

سعر الدولار بالبنك الأهلي المصري: شراء 16.05 جم | بيع 16.15 جم

مؤشر EGX30 (الأحد): 10959 نقطة (+1.8%)

إجمالي التداول: 1.1 مليار جم (33% فوق المتوسط اليومي خلال 90 يومًا)

EGX30 منذ بداية العام حتى تاريخه: -21.5%

أداء السوق يوم الأحد: أنهى مؤشر EGX30 جلسة أمس الأحد مرتفعا بنسبة 1.8%، فيما صعد سهم البنك التجاري الدولي بنسبة 1.9%. وقفز سهم بورتو جروب بنسبة 9.9% ليكون أكبر الرابحين بين مكونات المؤشر، وتلاه سهم سيدي كرير للبتروكيماويات (سيدبك) بنسبة 6.1%، ثم أوراسكوم للاستثمار القابضة بنسبة 5.9%. وسجل سهم كريدي أجريكول أسوأ أداء بعدما تراجع بنسبة 1.3%، وابن سينا فارما بنسبة 1.2%، ثم القاهرة للاستثمار والتنمية العقارية (سيرا) بنسبة 0.2%. وبلغ إجمالي قيم التداول 1.1 مليار جنيه. وكان المستثمرون المصريون وحدهم صافي مشترين بنهاية الجلسة.

مستثمرون أجانب: صافي بيع | 7.8 مليون جم

مستثمرون عرب: صافي بيع | 2.0 مليون جم

مستثمرون مصريون: صافي شراء | 9.8 مليون جم

الأفراد: 81.4% من إجمالي التداولات (80.4% من إجمالي المشترين | 82.4% من إجمالي البائعين)

المؤسسات: 18.6% من إجمالي التداولات (19.6% من إجمالي المشترين | 17.6% من إجمالي البائعين)

خام غرب تكساس: 40.32 دولار (-0.81%)

خام برنت: 42.80 دولار (-0.79%)

الغاز الطبيعي (نايمكس، الأسعار المستقبلية): 1.75 دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية (+0.92%، تعاقدات أغسطس 2020)

الذهب: 1787.30 دولار أمريكي للأوقية (-0.15%)

مؤشر TASI: 7388 نقطة (+1.04%) (منذ بداية العام: -11.93%)
مؤشر ADX: 4303 نقطة (-0.18%) (منذ بداية العام: -15.21%)
مؤشر DFM: 2062 نقطة (+0.03%) (منذ بداية العام: -25.42%)
مؤشر KSE الأول:‏ 5624 نقطة (+0.44%)
مؤشر QE: 9187 نقطة (-0.27%) (منذ بداية العام: -11.88%)
مؤشر MSM: 3508 نقطة (-0.09%) (منذ بداية العام: -11.87%)
مؤشر BB: 1277 نقطة (+0.25%) (منذ بداية العام: -20.66%)

Share This Section

المفكرة

28 – 29 يوليو (الثلاثاء – الأربعاء): تعقد لجنة السوق الفيدرالية المفتوحة اجتماعا لمراجعة أسعار الفائدة بالولايات المتحدة.

30 يوليو – 3 أغسطس (الخميس – الاثنين): عطلة عيد الأضحى، عطلة رسمية.

13 أغسطس (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

19- 20 أغسطس (الأربعاء – الخميس): رأس السنة الهجرية، عطلة رسمية.

15- 16 سبتمبر (الثلاثاء – الأربعاء): تعقد لجنة السوق الفيدرالية المفتوحة اجتماعا لمراجعة أسعار الفائدة بالولايات المتحدة.

24 سبتمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

24 سبتمبر-2 أكتوبر (الخميس – الجمعة): مهرجان الجونة السينمائي، الجونة، مصر.

6 أكتوبر (الثلاثاء): ذكرى انتصارات أكتوبر، عيد القوات المسلحة، عطلة رسمية.

29 أكتوبر (الخميس): المولد النبوي الشريف، عطلة رسمية.

نوفمبر: مصر تستضيف اجتماعات الأسواق الناشئة واجتماعات هيئات أسواق المال بمنطقة أفريقيا والشرق الأوسط.

4- 5 نوفمبر (الثلاثاء – الأربعاء): تعقد لجنة السوق الفيدرالية المفتوحة اجتماعا لمراجعة أسعار الفائدة بالولايات المتحدة.

12 نوفمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

15- 16 ديسمبر (الثلاثاء – الأربعاء) اجتماع لجنة السوق المفتوحة الفيدرالية لمراجعة أسعار الفائدة بالولايات المتحدة.

24 ديسمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

25 ديسمبر (الجمعة): الكريسماس في الدول الغربية.

1 يناير 2021 (الجمعة): عيد رأس السنة، عطلة رسمية.

7 يناير 2021: عيد الميلاد المجيد، عطلة رسمية.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2021 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» متاحة مجانا بفضل الدعم الكريم من «البنك التجاري الدولي» (رقم التسجيل الضريبي: 949-891-204), «المجموعة المالية هيرميس» (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200), «سوديك» (رقم التسجيل الضريبي: 002-168-212), «سوما باي» (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204), «إنفنيتي» (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474),«سيرا» (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200) ,«أوراسكوم كونستراكشون» (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229) و«أكت فايننشال» (رقم التسجيل الضريبي: 612-924-493).