الثلاثاء, 23 يونيو 2020

كبار التنفيذيين بالشرق الأوسط متفائلون بمصر رغم التوقعات بتباطؤ عالمي حاد

عناوين سريعة

نتابع اليوم

أطلقت المجموعة المالية هيرميس أمس مؤتمرها الاستثماري الأول من نوعه عبر منصة رقمية تفاعلية. وينعقد المؤتمر على مدار ستة أيام، ويختتم في 30 يونيو الجاري. ويشهد عقد اجتماعات مباشرة بين ممثلي الإدارة التنفيذية وكبار المستثمرين من خلال تقنية الفيديو، بمشاركة أكثر من 72 شركة من 14 دولة، و480 مستثمرا من أبرز المؤسسات المالية الدولية بقاعدة أصول تبلغ قيمتها 15 تريليون دولار. المزيد من التفاصيل في البيان الصادر عن هيرميس (بي دي إف). أو على الموقع الإلكتروني للمؤتمر.

تجتمع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري يوم الخميس 25 يونيو لمراجعة أسعار الفائدة. وأظهر استطلاع إنتربرايز الذي نشرناه بداية هذا الأسبوع شبه إجماع بين المحللين على أن البنك المركزي سيبقي على أسعار الفائدة دون تغيير للمرة الثالثة على التوالي بعد الخفض التاريخي لأسعار الفائدة بواقع 300 نقطة أساس في مارس الماضي. وأظهر استطلاع نشرته رويترز أمس توقعات مشابهة.

ومن المقرر أن يجتمع المجلس التنفيذي لصندوق النقد الدولي يوم الجمعة 26 يونيو لمناقشة طلب مصر الحصول على قرض بقيمة 5.2 مليار دولار في إطار ما يسمى باتفاق الاستعداد الائتماني.

موضوعات السياسة الخارجية هي الأجدر بالمتابعة اليوم، وفي مقدمتها تطورات أزمة سد النهضة، والتي تقدمت مصر بطلب بشأنها إلى مجلس الأمن للتدخل لمنع إثيوبيا من اتخاذ إجراءات أحادية الجانب. وتطورات الأوضاع في ليبيا، إذ اتهم الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون تركيا بممارسة “لعبة خطيرة”، فيما اعتبرت حكومة الوفاق الوطني الليبية المدعومة من تركيا تصريحات الرئيس عبد الفتاح السيسي بشأن ليبيا بمثابة “إعلان حرب”.

وعلى صعيد أسواق المال العالمية: تعافت أسواق الأسهم المستقبلية بالولايات المتحدة بعد هبوطها في بداية التعاملات بسبب تصريحات المستشار التجاري للبيت الأبيض بيتر نافارو بأن الاتفاق التجاري الأمريكي مع الصين قد “انتهى”. وعادت الأسواق المستقبلية للصعود بعد تراجع نافارو عن تصريحاته. وتباين أداء الأسهم الآسيوية في بداية تعاملات اليوم، فيما تشير الأسواق المستقبلية إلى توقعات بأداء مماثل في الولايات المتحدة وأوروبا عند افتتاح جلسات الثلاثاء في وقت لاحق اليوم.

“كوفيد-19” في مصر:

مصر تسجل 85 حالة وفاة و1576 صابة جديدة بفيروس “كوفيد-19″ أمس، وفق ما أعلنته وزارة الصحة. وارتفع بذلك إجمالي الحالات المسجلة في البلاد إلى 56809 حالة، من بينها 2278 حالة وفاة، و16613 حالة تحولت نتائج تحاليلها من إيجابية إلى سلبية، منها 15133 حالة تعافت تماما وخرجت من مستشفيات العزل والحجر الصحي.

أعداد من أصيبوا بفيروس كورونا في مصر ربما تجاوز 600 ألف شخص، بحسب تقديرات المركز المصري لبحوث الرأي العام (بصيرة). وأظهر الاستطلاع الذي أجراه المركز على 3017 شخصا غطت كل محافظات الجمهورية، أن 10.1 من بين كل ألف من المصريين البالغين من العمر 18 عاما فأكثر أصيبوا بفيروس “كوفيد-19”. وهو ما يعادل نحو 616 ألف مصري بتطبيق النسبة على تعداد سكان الجمهورية بالكامل. وأوضح المسح الذي أجري عبر الهاتف في الفترة من 8 إلى 18 يونيو 2020، أن نسبة الانتشار بلغت 14 لكل ألف من السكان في الحضر مقابل 8 لكل ألف من السكان في الريف. وقال المركز في بيانه أن “النتائج تشير إلى أن 12% من المصابين دخلوا مستشفى، أي ما يقدر بحوالي 74 ألف مصاب (وهو ما أشار المركز إلى أنه عدد “مقارب” للعدد المعلن من وزارة الصحة المصرية) بينما 66% لجأوا للعزل المنزلي، و39% يتابعون مع طبيب باستمرار، و61% ذكروا أنهم يأخذون علاجا”.

أكثر الأعراض شيوعا بين المصابين هو ارتفاع درجة الحرارة: وتظهر نتائج المسح أن نسبة كبيرة من الحالات ظهرت عليها أعراض بسيطة، وتشير إلى أن في 43% من الحالات ظهر عليهم عرض واحد للمرض، و18% ظهر عليهم عرضين، بينما باقي الحالات ظهر 3 أعراض أو أكثر، وكان ارتفاع درجة الحرارة أكثر الأعراض شيوعا بين المصابين بنسبة 67%، يليها القيء والإسهال بنسبة 39%، ثم السعال 37%، والاحتقان 31%، وفقدان حاسة الشم أو التذوق 13%، وأخيرا الإصابة بألم في البطن بالنسبة ذاتها. وقال 38% من المصابين إنه جرى تشخيص إصابتهم بـ “كوفيد-19” من خلال أشعة على الصدر، و29% من خلال تحليل الدم، و23% من خلال الطبيب، و16% اعتمدوا على أنفسهم في التشخيص، وأخيرا 15% من خلال تحليل الـ “PCR”. وقال 21% من المصابين إن فردا واحدا من أسرهم على الأقل قد أصيب بالفيروس، فيما أجاب 56% بأن باقي أفراد أسرهم لم يصابوا، و23% أجابوا بأنهم لا يعرفون.

راميدا للأدوية تعتزم تصنيع عقار “أنفيزيرام” المثيل لعقار “أفيجان” الياباني لعلاج “كوفيد-19”، وفق ما ذكرته الشركة في بيان (بي دي إف). وتستعد راميدا أيضا لتصنيع عقار ريميدسيفير المضاد للفيروسات يحقن عبر الوريد. وقالت الشركة إن الإنتاج يستهدف مبدئيا السوق المحلية.

وإيفا فارما تستعد لتصنيع عقار “أفيفافير”، وهو مثيل روسي لعقار “أفيجان”، وفق ما ذكره الرئيس التنفيذي للشركة رياض أرمانيوس في تصريحات نشرتها جريدة البورصة.

منصة فيزيتا تتوسع في تعيين الموظفين بالشرق الأوسط وأفريقيا، في ضوء التزايد الكبير في الطلب على تقديم الاستشارات الطبية عبر الإنترنت في الفترة الحالية، وفق ما ذكرته الشركة في بيان لها.

تبرعات:

اليونيسيف تقدم 17 مليون دولار لمصر لدعم جهودها في مواجهة “كوفيد-19”: قدمت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف) 17 مليون دولار إلى الحكومة المصرية لدعم جهودها في مواجهة فيروس “كوفيد-19″، وفق ما أعلنته وزيرة التعاون الدولى رانيا المشاط أمس الاثنين عقب الاجتماع الذي عقدته مع ممثل المنظمة الأممية في مصر برونو مايس عبر الفيديو كونفرانس، لبحث مجالات التعاون الحالية والمستقبلية بين الحكومة المصرية والمنظمة في مواجهة الوباء وحماية الطفل وتمكين المرأة. وتعتزم اليونيسيف كذلك توفير مستلزمات طبية للبلاد خلال الفترة المقبلة، بحسب مايس.

شركة أوبو الصينية تقدم 15 ألف “كرتونة طعام” لدعم الأسر المتضررة من أزمة “كوفيد-19″، وفق ما جاء في بيان للشركة.

enterpriseWork, engage and communicate in an environment inspired by tranquility promoting productivity, clarity, and peace of mind.

وعالميا:

عدد حالات الإصابة بفيروس “كوفيد-19” على مستوى العالم يتخطى حاجز الـ 9 مليون، وفقا لما ذكرته جامعة جون هوبكنز.

السعودية تقرر إقامة موسم الحج لهذا العام بأعداد محدودة من الموجودين داخل المملكة من مختلف الجنسيات، حسبما أوردته وكالة الأنباء السعودية. ومن المقرر أن يبدأ موسم الحج بنهاية الشهر المقبل.

القرار جاء في الوقت الذي حذرت فيه منظمة الصحة العالمية من أن الفعاليات الدينية تسهم في عودة تفشي وباء “كوفيد-19” في الدول التي تمكنت من احتواء الفيروس في وقت سابق، حسبما نقلته وكالة رويترز عن ماريا فان كيرخوف، عالمة الوبائيات لدى المنظمة.

كوريا الجنوبية تسجل موجة ثانية من إصابات “كوفيد-19” في العاصمة سيول بعد أن خرج الكثير من المواطنين للاحتفال خلال عطلة في شهر مايو، حسب ما أوردته وكالة رويترز.

المستثمرون يتساءلون ما إذا كان ينبغي تداول الدولار بعلاوة مخاطرة باعتباره “ملاذا آمنا”، وذلك وسط مخاوف من اندلاع موجة ثانية من تفشي وباء “كوفيد-19” في عدة أنحاء حول العالم، وفقا لما نقلته شبكة سي إن بي سي عن كبير المحللين الاستراتيجيين لدويتشه بنك في آسيا ، سمير جويل. وجاءت هذه التصريحات عقب حدوث قفزة في أعداد الإصابات الجديدة بالفيروس في الولايات المتحدة خلال نهاية الأسبوع الماضي. وقال جويل إنه في حين واصل المستثمرون إقبالهم على الدولار بشكل أكبر من عملات الدول المتقدمة الأخرى منذ تصاعد حدة تفشي الوباء في مارس الماضي، فإن الطلب الطارئ على الدولار بدأ في التراجع.

تجار السندات يتجهون تدريجيا للعصر الرقمي: في حين أن تجارة السندات كانت من بين المجالات القليلة المتبقية في عالم المال والتي لم تستعن بالتكنولوجيا الرقمية، فإنها الآن تتجه تدريجيا نحو عصر رقمي جديد بسبب وباء “كوفيد-19″، وفقا لرويترز. وأشارت الوكالة إلى أحد تجار السندات والمقيم في مدينة سياتل الأمريكية، والذي استطاع أن يقسم أمر شراء سندات كبير إلى أجزاء صغيرة وتنفيذها إلكترونيا، وكيف أن هذا يظهر مدى التقلب الذي تسببت فيه الأزمة الحالية، وأيضا كيف أن هناك عقلية جديدة صارت أكثر تقبلا للعمل من المنزل، مما شجع المزيد من التجار إلى العمل بشكل رقمي في سوق كانت في الماضي بعيدة عن الوسائل الإلكترونية على العكس من أسواق الأسهم والعملات.

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يعتزم تعليق دخول العمال الأجانب بموجب تأشيرات (إتش-1بي) للعمالة الماهرة وتأشيرات (إل-1) للعمالة التى تنقلها الشركات إلى فروعها داخل الولايات المتحدة، وذلك حتى نهاية العام الحالي، وفقا لما نقلته وكالة رويترز عن مسؤول بارز بالإدارة الأمريكية. وسيمنع ترامب أيضا العمال الموسميين بموجب تأشيرات (إتش-2بي) مع استثناء العمال في صناعة الخدمات الغذائية. وتعارض الشركات تلك الخطوة بقوة، لا سيما وأن تلك العمالة الماهرة ضرورية للشركات في وادي السيليكون، فيما قال معارضون لترامب إنه يستخدم جائحة “كوفيد-19” لتنفيذ هدفه الذي يسعى إليه منذ وقت طويل لتقييد الهجرة إلى الولايات المتحدة.

شركة “إير بي إن بي” لخدمات السفر وحجز الفنادق لا تستبعد طرح أسهمها للاكتتاب خلال العام الحالي، ولكنها تؤكد على عدم وجود جدول زمني محدد لذلك في الوقت الحالي، حسبما صرح الرئيس التنفيذي للشركة براين تشيسكي لوكالة بلومبرج. وعلى الرغم من أن الشركة سجلت إلغاء للحجوزات بقيمة مليار دولار في بداية أزمة “كوفيد-19″، فإنها متفائلة مع تعافي الطلب على الحجوزات خلال النصف الثاني من العام الحالي.

هذه النشرة تأتيكم برعاية
Pharos Holding - http://www.pharosholding.com/
CIB - http://www.cibeg.com/

توك شو

استمرت موضوعات السياسة الخارجية في مقدمة اهتمامات التوك شو أمس، وفي الجانب الاقتصادي كانت هناك مقابلة أجراها عمرو أديب مع مؤسس ورئيس مجلس إدارة شركة القلعة للاستثمارات المالية أحمد هيكل، والتي تحدث فيها حول التوقعات الخاصة باقتصاد مصر والاقتصاد العالمي في ظل جائحة "كوفيد-19". يمكنكم مشاهدة المقابلة كاملة من هنا (شاهد 33:50 دقيقة).

في حين أنه من غير المرجح أن يتعافى الاقتصاد العالمي من آثار "كوفيد-19" قبل عام 2025 أو 2026، فإن من المتوقع أن يتعافى اقتصاد مصر قبل ذلك الوقت، وذلك لكون مصر قد دخلت تلك الأزمة على أرض صلبة بفضل برنامج الإصلاح الاقتصادي الذي أجرته الحكومة، وفقا لما قاله هيكل. وأضاف هيكل أنه لا يمكن في الوقت الحالي التنبؤ بما ستكون عليه الاقتصادات في الفترة المقبلة إلا بعد أن ينجح العلماء في التوصل للقاح أو علاج للفيروس.

وحث هيكل الحكومة على ضرورة العمل على الإبقاء على المستثمرين الحاليين، لا سيما وأنه من غير المرجح أن تكون هناك استثمارات جديدة قريبا، وذلك ببساطة لأنه ليس هناك من يود دخول أسواق جديدة في الوقت الحالي.

من غير المتوقع أن يحدث ارتفاع في معدل التضخم، كما أنه لا ينبغي النظر لسعر صرف الدولار باعتباره المؤشر الوحيد لقوة اقتصاد مصر، وفقا لما قاله هيكل، والذي شدد أيضا على أن الاقتصاد الحقيقي سيستفيد بشكل أكبر من التركيز على دعم الصناعة المحلية، والتي من شأنها أن تقلل الاعتماد على الواردات وعلى الطلب على الدولار.

وأشاد هيكل بالطريقة التي تناولت بها الحكومة أزمة "كوفيد-19"، وقال إنه في حين كان الإغلاق الجزئي ضروريا عند البدء في تطبيقه، فإن الحكومة محقة في اتخاذ قرارها الحالي بالبدء في تخفيف إجراءات الإغلاق من أجل استئناف نشاط الاقتصاد.

وكانت النصيحة التي قدمها هيكل للمستثمرين في وسط الأزمة الحالية هي التنويع والاستثمار في الذهب وأيضا في الأسهم الموثوق بها.

وفي ملف السياسة الخارجية، تحدثت لميس الحديدي، في برنامج "القاهرة الآن"، عبر الهاتف مع المحلل السياسي وعضو مجلس النواب عماد جاد حول موقف مصر تجاه ليبيا. وأشار جاد إلى أن هناك دعما دوليا لمصر، بما في ذلك فرنسا والتي أبدت تفهما لموقف مصر. وأشار جاد إلى أنه كان يأمل في أن تلعب الجامعة العربية دورا أكثر فعالية وأهمية في تلك الأزمة (شاهد 10:28 دقيقة). وحول أزمة سد النهضة، تحدثت الحديدي أيضا مع رئيس قسم القانون الدولي بجامعة القاهرة محمد سامح عمرو، والذي أوضح أن مجلس الأمن يمكنه دعوة كل من مصر وإثيوبيا والسودان للعودة للتفاوض، أو العودة للتفاوض تحت رعاية أممية، أو أن يطلب من دول معينة أن تقوم بدور مراقب (شاهد 8:39 دقيقة).

وحول نتائج المسح الذي أجراه مركز بصيرة لبحوث الرأي العام والذي أظهر أن هناك نحو 616 ألف مصاب بفيروس "كوفيد-19" في مصر، تحدثت نائب المدير التنفيذي للمركز حنان جرجس، في اتصال هاتفي مع الحديدي، حول المنهجية التي اتبعها المركز للوصول لتلك النتائج (شاهد 9:09 دقيقة).

أخبار اليوم

أخبار اليوم تأتيكم برعاية

كبار المسؤولين التنفيذيين في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا متفائلون بشأن مصر رغم التوقعات بتباطؤ عالمي حاد: أظهر مسح أجرته إرنست أند يونج للاستشارات والمراجعة المالية، أن كبار المسؤولين التنفيذيين يشعرون بعدم اليقين والحذر في نفس الوقت بشأن تأثير وباء "كوفيد-19"، وتوقع نحو 75% ممن شملهم الاستطلاع أن الجائحة سيكون لها تأثير شديد على الاقتصاد العالمي. وعلى الرغم من ذلك، توقع المسؤولون التنفيذيون أن يختلف هذا التأثير من منطقة إلى أخرى، ورجح 25% من المشاركين في المسح أن الوباء سيؤثر بشدة على منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وكان هذا المسح جزءا من باروميتر ثقة رأس المال العالمي.

وثمة تفاؤل نسبي بين المسؤولين التنفيذيين في مصر: استبعد نحو ثلث المشاركين أن تؤثر الجائحة على مصر، فيما رجح نحو 20% أن يتأثر النشاط الاقتصادي في البلاد بدرجة شديدة.

وعلى النقيض، هناك توقعات قاتمة بالنسبة للسعودية والإمارات، إذ رجح نحو 80% من المشاركين في الاستطلاع ان يتضرر الاقتصاد العالمي بشدة من الجائحة، وتوقع أكثر من الثلث ركودا اقتصاديا حادا على المستوى المحلي.

لكن المنطقة لا تزال على ما يرام: وقالت إرنست أند يونج إن أحد الأسباب التي جعلت دول المنطقة تشعر في البداية أنها معزولة من الناحية المالية عن الوباء هو أن العديد من الشركات في المنطقة تتمتع بوفرة رأس المال ولذلك تعتقد أنها يمكن أن تعمل لفترة أطول قبل الشعور بالأزمة المالية.

ولا تزال النظرة المستقبلية لصفقات الدمج والاستحواذ جيدة: توقع العديد من المسؤولين التنفيذيين عندما تم إجراء المسح تباطؤا فوريا في نشاط عمليات الدمج والاستحواذ التقليدية، ومع ذلك، فإن نحو 51% من المسؤولين التنفيذيين لا تزال لديهم النية لمواصلة عمليات الاندماج والاستحواذ حتى مارس 2021.

وفي مصر، كانت نسبة المديرين التنفيذيين الذين يعتزمون مواصلة صفقات الدمج والاستحواذ 49%، وهي نسبة أعلى من متوسط إقليمي بلغ 39% على المدى الطويل. وبالنسبة للإمارات كانت النسبة 56%، بينما أبدى المسؤولون التنفيذيون في المملكة العربية السعودية استعدادا أقل لصفقات الدمج والاستحواذ مقارنة بمسح العام الماضي، لكن شهيتهم لا تزال مرتفعة.

ولكن تجدر الإشارة إلى هذا المسح قد جرى في الفترة ما بين 4 فبراير و 26 مارس عندما كان تفشي المرض في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في مراحله الأولية.

enterprise

"بروباركو" التابعة للوكالة الفرنسية للتنمية تمنح قرضا بقيمة 20 مليون دولار لـ "تي آند سي" للملابس: أعلنت مؤسسة بروباركو، ذراع تمويل القطاع الخاص التابعة للوكالة الفرنسية للتنمية، منح قرض بقيمة 20 مليون دولار لشركة تي أند سي للملابس، والتي تعد مشروعا مشتركا بين مصر وتركيا لتصنيع ملابس الجينز المخصصة للتصدير، حسبما جاء في البيان الصادر عن المؤسسة (بي دي إف). وسيساعد القرض شركة تي أند سي للملابس في مضاعفة قدراتها الإنتاجية خلال السنوات المقبلة، إلى جانب تمويل عملية تركيب ألواح الخلايا الشمسية ووحدة إعادة تدوير المياه من أجل التوسع في استخدام الطاقة الكهربائية المستدامة بالشركة. ومن جانبه، قال يزيد سفير، مدير مؤسسة بروباركو لمنطقة شمال أفريقيا: "لدى مصر إمكانات كبيرة كي تلعب دورا متناميا في قطاع النسيج على مستوى العالم. ومؤسسة بروباركو يسرها كثيرا أن ترافق خطة التوسع الخاصة بشركة تي آند سي للملابس، وهي شركة رائدة في مجال المعايير البيئية والاجتماعية في قطاع النسيج المصري".

"الأوروبي لإعادة الإعمار" يوقع عقد إقراض البنك الأهلي 100 مليون دولار ويموله بمبلغ مماثل لتيسير التجارة: أعلنت وزيرة التعاون الدولي رانيا المشاط أمس توقيع عقد قرض بقيمة 100 مليون دولار من البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية لصالح البنك الأهلي المصري لتمكينه من توفير قروض قصيرة الأجل للشركات الصغيرة والمتوسطة الخاصة التي تعاني نقصا في السيولة جراء جائحة "كوفيد-19". وكان نائب رئيس البنك الأهلي يحيى أبو الفتوح أعلن الأسبوع الماضي موافقة البنك الأوروبي على القرض. وأعلن "الأوروبي لإعادة الإعمار" أمس أيضا رفع سقف التمويل التجاري الحالي للبنك الأهلي المصري بمقدار 100 مليون دولار بموجب برنامجه لتسيير التجارة ليصل إلى 300 مليون دولار للمساعدة تلبية الطلب المتزايد على صفقات الاستيراد والتصدير.

"أرابيا إنفستمنتس" تستثمر 60 مليون جنيه في 3 شركات تابعة هذا العام: تعتزم شركة أرابيا إنفستمنتس القابضة ضخ استثمارات جديدة قيمتها 60 مليون جنيه في ثلاث من شركاتها التابعة في مجال الخدمات المالية غير المصرفية، خلال العام الحالي، وفق ما نقلته جريدة البورصة أمس عن مصادر مطلعة، والتي أوضحت أن الشركات الثلاث هي: رواج لتجارة السيارات، ويو أي فاينانس، وذراعها الجديدة للتخصيم، والتي حصلت في وقت على موافقة مبدئية من الهيئة العامة للرقابة المالية لمزاولة النشاط. وأضافت المصادر أن الاستثمارات الجديدة ستكون في هيئة زيادة رأسمال هذه الشركات. وقالت المصادر أن "أرابيا إنفستمنتس تستهدف تركيز استثماراتها على الشركات سريعة النمو لتحقيق عائد جيد على رأس المال". وكشفت أيضا أن "الشركة تدرس الاستثمار في الشركات المدرجة بالبورصة المصرية، التي تمثل فرصا واعدة، لاستغلال فرصة تدنى أسعار الأسهم في الوقت الراهن".

القابضة للتشييد تطرح تسوية نزاع عمر أفندي مع "أنوال" السعودية: طرحت الشركة القابضة للتشييد والتعمير مقترحا لإنهاء النزاع القائم بشأن شركة عمر أفندي التابعة لها مع شركة أنوال السعودية ومالكها جميل القنبيط، مقابل تسوية مالية لم يتم الإفصاح عن قيمتها، وفق ما صرح به رئيس مجلس إدارة القابضة للتشييد هشام أبو العطا لموقع مصراوي. ويعود النزاع إلى عام 2011 عندما قضت محكمة القضاء الإداري ببطلان عقد بيع شركة عمر أفندي لشركة أنوال المتحدة ومستثمرين سعوديين. وأضاف أبو العطا: "طرحنا على المتضرر من قرار عودة الشركة للدولة، تسوية مالية مقابل إنهاء النزاع بين الطرفين، وننتظر رده على المقترح". وكانت شركة عمر أفندي وقعت في 2018 اتفاقية مع مؤسسة التمويل الدولية لتسوية النزاع القائم بينهما حول المديونية المستحقة للمؤسسة، وكذا حصتها في رأسمال الشركة مقابل 35 مليون دولار لمؤسسة التمويل الدولية كتسوية نهائية وشاملة لإجمالي المبالغ المستحقة للمؤسسة، وذلك بضمان وزارة المالية، بعد توقف الملاك السعوديين عن سداد القرض الذي حصلت عليه "عمر أفندي" بقيمة 40 مليون دولار في 2007 من مؤسسة التمويل الدولية بعد بطلان عقد ملكيتهم للشركة.

اللجنة الوزارية الاقتصادية توافق على تعديلات قانون الضريبة على القيمة المضافة: وافقت اللجنة الوزارية الاقتصادية، خلال اجتماعها أمس برئاسة رئيس مجلس الوزراء مصطفى مدبولي، على التعديلات المقترحة على بعض أحكام قانون الضريبة على القيمة المضافة، وقررت إحالتها إلى اجتماع مجلس الوزراء المقبل لمناقشتها، وفقا لما جاء في بيان رئاسة مجلس الوزراء. وتتضمن تلك التعديلات، والتي انتهت منها وزارة المالية الأسبوع الماضي، إخضاع الإعلانات التجارية للسعر العام لضريبة القيمة المضافة (14%) مع إعفائها من ضريبة الدمغة البالغة 20%. وتنص كذلك على أنه يمكن للزوار الأجانب لمصر لمدة لا تزيد عن 3 أشهر استرداد الضريبة على الفواتير البالغة قيمتها 1500 جنيه أو أكثر، وذلك بدلا من 5 آلاف جنيه في اللائحة التنفيذية الحالية للقانون. وتستهدف التعديلات المقترحة أيضا تشجيع الاستثمار بالمناطق الاقتصادية ذات الطبيعة الخاصة، إذ أعفيت السلع والخدمات التي تصدرها مشروعات تلك المناطق، وكذلك المناطق والمدن والأسواق الحرة، من ضريبة القيمة المضافة، وكذلك أعفيت من الضريبة السلع والخدمات الواردة لمشروعات المناطق المذكورة سلفا، واللازمة لمزاولة النشاط المرخص به داخل تلك المناطق، وذلك باستثناء سيارات الركوب. وأجازت التعديلات المقترحة إعفاء الأدوية والمواد الداخلة في إنتاجها بناء على قرار يصدر من وزير الصحة، بدلا من قصر الإعفاء في القانون الحالي على الأدوية والمواد الفعالة الداخلة في إنتاجها. وأضافت التعديلات المقترحة إعفاء الأمصال واللقاحات والدم ومشتقاته وأكياس جمع الدم ووسائل تنظيم الأسرة من الضريبة، كما استحدثت نصوصا جديدة تعالج المعاملة الضريبية وإجراءات تحصيل الضريبة على المعاملات الرقمية.

وزارة المالية تصدر دليلا موحدا للمفتشين الماليين، لتطبيق أفضل الأساليب والحد من إساءة استخدام للمال العام في وحدات الجهاز الإداري للدولة، وفقا لبيان صادر عن الوزارة. وأضاف أن الدليل الجديد يسهم بشكل مباشر في تحقيق الضبط المالي والحد من عجز الموازنة العامة للدولة ودعم الجهود المبذولة للإصلاح الهيكلي للاقتصاد. ومن شأن الدليل الجديد أن يسهم في تعزيز قيم الشفافية والنزاهة، وتحسين ترتيب مصر في المؤشرات الدولية.

**شارك إنتربرايز مع أصدقائك**

إنتربرايز متاحة مجانا، فقط قم بزيارة صفحة تسجيل الاشتراك بالعربية أو الإنجليزية، واشترك لتصلك النشرة باللغة التي تفضلها. نقدم لك كل ما تريد أن تعرفه من أخبار مصر، ونرسلها إلى بريدك الإلكتروني من الأحد إلى الخميس قبل الثامنة صباحا. سجل اشتراكك باسمك وبريدك الإلكتروني ووظيفتك.

الاقتصاد: الصورة الكاملة

العديد من الاقتصادات الناشئة باتت تتوسع في سياسات التيسير الكمي، والتي كانت مقصورة على الاقتصادات المتقدمة، حسبما تقول صحيفة فايننشال تايمز. ويعد ذلك تحولا من سياسات الاقتصادات الناشئة السابقة للتعامل مع الأزمات والتي تجنبت دوما التيسير الكمي. وتقول الصحيفة إن التجربة، التي تقوم على شراء البنوك المركزية لسندات وأصول حكومية لتوفير السيولة النقدية أثناء الأزمات، ربما تؤدي إلى "نتائج عكسية محتملة في حالة إسراف بعض الدول في الاعتماد عليها".

ما هي الدول التي بدأت في تنفيذ التيسير الكمي؟ أعادت كوريا الجنوبية وإسرائيل إطلاق برنامج شراء السندات في مواجهة أزمة "كوفيد-19". وكانت الدولتان اتبعتا السياسة للمرة الأولى إبان الأزمة المالية العالمية في 2008. وقامت كل من بولندا والمجر وماليزيا والفلبين وإندونيسيا وتركيا وجنوب أفريقيا بإطلاق برامج مشابهة أيضا للتيسير الكمي، ولكنها بدرجة أقل مما هو متبع في الاقتصادات الأوروبية والولايات المتحدة.

ويحذر الخبراء الدول التي لديها مشكلات مالية، مثل عجز كبير في الموازنة وعدم استقلالية بنوكها المركزية وارتفاع التضخم، من الإسراف في استخدام سياسة التيسير الكمي. وأثار البعض مخاوف حول ما إذا كانت البنوك المركزية لديها الإرادة السياسية لوقف برامج التيسير الكمي عندما تتحسن الظروف. يقول دروسيو جياكوميلا رئيس بحوث الأسواق الناشئة لدى دويتشه بنك "الحكم يكون يوم تعود الأوضاع إلى طبيعتها … هل ستكون البنوك المركزية حينها عازمة على تشديد السياسة النقدية أو وقف شراء الأصول؟". والبعض الآخر شكك في الأضرار المحتملة لتلك السياسات، مؤكدين على حقيقة أن برامج التيسير الكمي مشابهة تماما لما تفعله الولايات المتحدة وأوروبا واليابان، ولكن بمبالغ مالية أقل كثيرا. وتقول رئيسة قسم ديون الأسواق الناشئة في شركة أليانس بيرنشتاين، شاماليا خان، لا يوجد داعي للقلق في الوقت الحالي بسبب محدودية الاعتماد على تلك السياسة.

وتثير الحزم المالية غير المسبوقة التي أطلقتها البنوك المركزية حول العالم مخاوف من "وفرة طائشة": لا تزال محافظ المستثمرين الأجانب عرضة للنزوح بكميات هائلة خارج الأسواق الناشئة، كما رأينا في الانخفاض الكبير للتدفقات المالية خلال شهر مارس. وبالنظر إلى أن التدفقات الأخيرة إلى الأسواق الناشئة كانت مدفوعة بحزم تحفيز مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي، فإن بعض المستثمرين يترددون في مسايرة هذا الاتجاه. ويقول آرثر بوداجيان كبير المحللين الاستراتيجيين لدى بي سي أيه للبحوث "هذا الاتجاه في طريقه للنهاية وسيكون من الخطر جدا ملاحقته … الهوس لا يكون مدعوما بأسس سليمة، وأصحاب التوقعات العقلانية لا يمكنهم التنبؤ بما سيسفر عنه".

اخترنا لك: قراءة

مديرو الاستثمار المباشر يجمعون مليارات من إدارة صناديق تفشل في التفوق على خطط المعاشات التقاعدية، وفقا لدراسة جديدة لكلية إدارة الأعمال بجامعة أوكسفورد. وأظهر التقرير الذي أعده لودوفيك فاليبو أستاذ التمويل بكلية سعيد لإدارة الأعمال بجامعة أوكسفورد أن مديري كبرى شركات الاستثمار المباشر مثل بلاكستون، وأبولو، وكيه كيه آر، وكارليل جمعت نحو 230 مليار دولار من رسوم الإدارة من المستثمرين مقابل عوائد ضئيلة مثل تلك التي تحققها الصناديق غير النشطة التي تتبع الأسهم الأمريكية. ومقارنة بأداء الشركات الأربع الكبرى بخطط المعاشات التقاعدية العامة الكبيرة بالولايات المتحدة، وجد فاليبو أن خطط المعاشات التقاعدية جنت نحو 1.5 دولار بعد الرسوم، مقارنة بدولار جرى استثماره في صناديق الاستثمار المباشر بين عامي 2006 و2015، ما يعني أن كلاهما حقق عائد سنوي قدره 11% خلال الفترة نفسها.

انتقال مذهل للثروة: على مدى السنوات الـ 15 الماضية ارتفع عدد رؤساء شركات الاستثمار المباشر التي تتجاوز ثرواتهم الشخصية ملياري دولار من ثلاثة إلى 22 شخصا. ارتفعت ثروة المؤسس المشارك لبلاكستون ستيفن شوارتزمان ليصبح رقم 29 بين أغنى أغنياء العالم بصافي ثروة يقدر بـ 17.7 مليار دولار. أما ليون بلاك مؤسس شركة أبولو فجاء في المركز الـ 63 بين أثرياء العالم بصافي ثروة يقدر بـ 7.7 مليار دولار، فيما جمع جورج روبرتس وهنري كرافيس المؤسسان المشاركان في كيه كيه آر ثروة تتجاوز 6 مليارات دولار. وكتب فاليبو “هذا الانتقال لمئات الملايين من المشتركين في صناديق التقاعد إلى بضعة آلاف من العاملين في الاستثمار المباشر قد يكون واحدا من أكبر عمليات انتقال الثروة في العصر الحديث للتمويل”.

دبلوماسية وتجارة خارجية

حكومة الوفاق الليبية تقول إن تصريحات السيسي “إعلان حرب”: قالت حكومة الوفاق الوطني في غرب ليبيا إن تصريحات الرئيس عبد الفتاح السيسي يوم السبت حول إمكانية التدخل عسكريا في ليبيا ترقى إلى “إعلان حرب”، وفقث ما نقلته وكالة الأنباء الفرنسية. وكان الرئيس السيسي قال في كلمة خلال تفقده القوات المصرية بالمنطقة الغربية العسكرية إن التدخل المصري في ليبيا باتت تتوفر له الشرعية الدولية سواء في إطار ميثاق الأمم المتحدة (حق الدفاع عن النفس) أو بناء على السلطة الشرعية الوحيدة المنتخبة من الشعب الليبي (مجلس النواب في شرق ليبيا). وشدد السيسي على أن تقدم الميليشيات المدعومة من تركيا نحو محور سرت-الجفرة “خط أحمر لمصر”. وأعلنت كل من السعودية والإمارات والبحرين دعمها لتصريحات السيسي يوم الأحد.

طاقة

بتروجلف تحقق كشفا نفطيا جديدا في خليج السويس

حققت شركة بتروجلف -مصر كشفا جديدا للبترول بمنطقة امتياز جيسوم البحرية في جنوب خليج السويس بالمياه الضحلة، بمعدل إنتاج أولي 2000 برميل يوميا من الزيت الخام، وفق ما أعلنته وزارة البترول. وأوضحت الوزارة في بيانها أن "التقديرات تشير إلى تواجد نحو 70 مليون برميل زيت خام قابل للاستخراج". يشار إلى أن "بتروجلف -مصر" هي شركة مشتركة بين كل من الهيئة المصرية العامة للبترول وشركة بيكو المحدودة وشركة كوفبك مصر التابعة للشركة الكويتية للاستكشافات البترولية الخارجية.

عقارات وإسكان

بروتوكول تعاون بين بنك مصر وغرفة التطوير العقاري لتحفيز التمويل لأصحاب الدخل المتوسط

وقع بنك مصر وغرفة التطوير العقاري باتحاد الصناعات المصرية، الأربعاء الماضي، بروتوكول تعاون لتحفيز التمويل العقاري لأصحاب الدخل المتوسط، وذلك من خلال مبادرة البنك المركزي للتمويل العقاري البالغة قيمتها 50 مليار جنيه ومنتج التمويل العقاري الخاص ببنك مصر، وفق ما نشره موقع اليوم السابع. وبمقتضى الاتفاق الموقع، سيعمل الجانبان على تيسير إجراءات التمويل العقاري على كافة المتعاملين مع المطورين العقاريين من أعضاء الغرفة.

تيسيرات جديدة للأراضي بالمدن الجديدة

قررت هيئة المجتمعات العمرانية منح قطع الأراضي بالمدن الجديدة تيسيرات تشمل مدة إضافية لتنفيذ المشروعات، بسبب تأثر معدلات التنفيذ بـ"كوفيد-19"، بحسب بيان عن وزير الإسكان عاصم الجزار. وأوضح البيان أن التيسيرات تشمل الأراضي بمساحة فدانين أو أكثر بجميع أنظمة التخصص فيما عدا الإسكان القومي والاجتماعي والتي لاتزال تحت نزاع قضائي. وتنص التيسيرات على منح مدة إضافية للتنفيذ بدون مقابل قدرها 3 أشهر للمشروعات الساري مدة تنفيذها حتى 15 مارس الماضي وما بعدها. كما تؤجل الأقساط المستحقة على الأراضي اعتباراً من 14 مايو لمدة 6 أشهر بحد أقصى 13 مايو 2021.

سياحة

"القابضة للسياحة" تطرح مناقصة دولية لتطوير منطقة الأهرامات وعروض الصوت والضوء خلال 3 أشهر

تعتزم الشركة القابضة للسياحة والفنادق طرح مناقصة دولية لتطوير منطقة الأهرامات وعروض الصوت والضوء خلال الثلاثة أشهر المقبلة، وفق ما صرحت به رئيس مجلس إدارة الشركة ميرفت حطبة لموقع اليوم السابع. وأضافت حطبة أن المناقصة ستتضمن اشتراطات جديدة تلزم الشركة الفائزة بالجدول الزمني للمشروع. وكانت شركة الصوت والضوء، التابعة للشركة القابضة للسياحة والفنادق، قد ألغت في ديسمبر 2018 عقدا بقيمة 10 ملايين دولار مع تحالف أوراسكوم للاستثمار القابضة المصرية وبريزم إنترتنمنيت الفرنسية، لإدارة وتطوير وتنمية عروض الصوت والضوء، لعدم الالتزام ببنود العقد وتنفيذ المشروع.

بنوك وتمويل

سامكريت تفاوض بنكين محليين على قرض بـ 1.7 مليار جنيه

تفاوض شركة سامكريت مصر بنكين محليين للحصول على قرض بقيمة 1.7 مليار جنيه، لتمويل الأعمال الإنشائية المسندة للشركة من جانب هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة بالمرحلة الثانية من مدينة العلمين الجديدة، وفق ما ذكرته مصادر مطلعة لجريدة المال أمس الاثنين. ولم تكشف المصادر عن هوية البنكين، لكنها قالت إن أحدهما حكومي والآخر خاص. ورجحت أن يتراوح أجل القرض بين 3 و5 سنوات.

أخبار ختامية

احتفى محرك البحث العالمي “جوجل”، اليوم، بالذكرى الـ 141 لميلاد هدى شعراوي، رائدة الحركة النسوية في مصر، والتي طالبت بالمساواة في التعليم وغيره من الحقوق الأساسية مع الرجل. وقام موقع جوجل بوضع صورة على واجهته الرئيسية، تجمع عدد من النساء يتوسطها صورة لشعراوي.

بالأرقام

Share This Section

برعاية
Pharos Holding - http://www.pharosholding.com/

متوسط سعر الدولار وفقا لبيانات البنك المركزي: شراء 16.13 جم | بيع 16.23 جم

سعر الدولار بالبنك التجاري الدولي: شراء 16.12 جم | بيع 16.22 جم

سعر الدولار بالبنك الأهلي المصري: شراء 16.11 جم | بيع 16.21 جم

مؤشر EGX30 (الاثنين): 10742 نقطة (-0.8%)

إجمالي التداول: 1.1 مليار جنيه (40% فوق المتوسط اليومي خلال 90 يومًا)

EGX30 منذ بداية العام حتى تاريخه: -23.1%

أداء السوق يوم الاثنين: أنهى مؤشر EGX30 جلسة الاثنين متراجعا بنسبة 0.8%، فيما تراجع سهم البنك التجاري الدولي ذو الوزن النسبي الأكبر بالمؤشر 1.3%. وصعد سهم المجموعة المالية هيرميس بنسبة 2.9% ليكون أكبر الرابحين بين مكونات المؤشر، وتلاه سهم مستشفى كليوباترا بنسبة 2.6%، ثم بورتو جروب بنسبة 2.2%. وسجل سهم سوديك أسوأ أداء متراجعا بنسبة 3.2%، وتلاه الشرقية للدخان بنسبة 2.9%، ثم القاهرة للاستثمار والتنمية العقارية (سيرا) بنسبة 2.1%. وبلغ إجمالي قيم التداول 1.1 مليار جنيه. وكان المستثمرون المصريون وحدهم صافي مشترين مع نهاية الجلسة.

مستثمرون أجانب: صافي بيع | 96.1 مليون جم

مستثمرون عرب: صافي بيع | 37.6 مليون جم

مستثمرون مصريون: صافي شراء | 133.6 مليون جم

الأفراد: 70.9% من إجمالي التداولات (73.1% من إجمالي المشترين | 68.7% من إجمالي البائعين)

المؤسسات: 29.1% من إجمالي التداولات (26.9% من إجمالي المشترين | 31.3% من إجمالي البائعين)

خام غرب تكساس: 40.46 دولار (+1.79%)

خام برنت: 42.98 دولار (+1.87%)

الغاز الطبيعي (نايمكس، الأسعار المستقبلية): 1.66 دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية (-0.54%، تعاقدات يوليو 2020)

الذهب: 1764.30 دولار أمريكي للأوقية (+0.64%)

مؤشر TASI: 7260.09 نقطة (-1.17%) (منذ بداية العام: -13.46%)
مؤشر ADX: -14.36 نقطة (+0.28%) (منذ بداية العام: -14.36%)
مؤشر DFM: 2090.92 نقطة (+1.56%) (منذ بداية العام: -24.38%)
مؤشر KSE الأول:‏ 5505.92 نقطة (+0.43%)
مؤشر QE: 9260.54 نقطة (-0.26%) (منذ بداية العام: -11.17%)
مؤشر MSM: 3509.93 نقطة (-0.44%) (منذ بداية العام: -11.84%)
مؤشر BB: 1278.52 نقطة (+0.31%) (منذ بداية العام: -20.60%)

Share This Section

المفكرة

25 يونيو (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

30 يونيو (الثلاثاء): ذكرى ثورة يونيو 2013، عطلة رسمية.

28 – 29 يوليو (الثلاثاء – الأربعاء): تعقد لجنة السوق الفيدرالية المفتوحة اجتماعا لمراجعة أسعار الفائدة بالولايات المتحدة.

30 يوليو – 3 أغسطس (الخميس – الاثنين): عطلة عيد الأضحى، عطلة رسمية.

13 أغسطس (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

19- 20 أغسطس (الأربعاء – الخميس): رأس السنة الهجرية، عطلة رسمية.

15- 16 سبتمبر (الثلاثاء – الأربعاء): تعقد لجنة السوق الفيدرالية المفتوحة اجتماعا لمراجعة أسعار الفائدة بالولايات المتحدة.

24 سبتمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

24 سبتمبر-2 أكتوبر (الخميس – الجمعة): مهرجان الجونة السينمائي، الجونة، مصر.

6 أكتوبر (الثلاثاء): ذكرى انتصارات أكتوبر، عيد القوات المسلحة، عطلة رسمية.

29 أكتوبر (الخميس): المولد النبوي الشريف، عطلة رسمية.

نوفمبر: مصر تستضيف اجتماعات الأسواق الناشئة واجتماعات هيئات أسواق المال بمنطقة أفريقيا والشرق الأوسط.

4- 5 نوفمبر (الثلاثاء – الأربعاء): تعقد لجنة السوق الفيدرالية المفتوحة اجتماعا لمراجعة أسعار الفائدة بالولايات المتحدة.

12 نوفمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

15- 16 ديسمبر (الثلاثاء – الأربعاء) اجتماع لجنة السوق المفتوحة الفيدرالية لمراجعة أسعار الفائدة بالولايات المتحدة.

24 ديسمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

25 ديسمبر (الجمعة): الكريسماس في الدول الغربية.

1 يناير 2021 (الجمعة): عيد رأس السنة، عطلة رسمية.

7 يناير 2021: عيد الميلاد المجيد، عطلة رسمية.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2018 Enterprise Ventures LLC ©